الكتاب : العين
المؤلف : الخليل بن أحمد
مصدر الكتاب : موقع الوراق
 

وما أنتم إلا ظرابيُّ قصةٍ ... تَفاسَى وتَستَنْشي بآنُفِها الطُّخْمِ
أي: لَطْخٌمن قذر.
والظَّرِبانُ: شيء على خلقة الكلب صغير، والقصة: ناحية من الأرض، وهي أيضا وطن للجرذان.
وكبشٌ أطخمُ: رأسه أسود وسائره أكدر.
والأَطخَمُ: مقدم الخُرْطُوم في الإنسان والدابة.
خطم: الخَطْمُ: منقار كل طائر، ومن كل دابةٍ مقدم أنفه وفمه نحو الكلب والبعير.
والخِطامُ: حبل يجعل في شفار من حديد، ليس في خشاش ولا برة ولا عران، وربما كان الشفار من حبل، وليس بمثقوب في الأنف.
والأَخْطَمُ: الأسود.
والخِطْميُّ: نبات يتخذ منه غسل.
والمِخْطَم: الأنف.
وخَطْمَةُ: حي من الأنصار.
مطخ: المَطْخُ: الباطل، ويقال للرجل الكذاب مَطْخَ مَطْخُ أي باطلٌ باطلٌ.
خمط: الخَمْطُ: ضرب من الأراك يؤكل، وفي القرآن يريد بالخَمْط هذا المعنى.
والخَمْط: سلخك الحمل الخَميط، تشويه، ويقال للحمَل خاصة إذا نُزِعَ جلده: خَمْطٌ، فإذا نزع شعره فهو سميط، ويقال: الخَمْط والسِّمْطُ واحد.
والخَمْطة: ريحُ نَوْر الكَرْم وما أَشْبَهَهُ مِمّا له ريحٌ طيِّبةٌ وليست بالشديدة الذكاء طيبا.
ولبن خَمْطٌ يجعل في سقاء ثم يوضع على حشيش حتى يأخذ من ريحه فيكون خَمْطا طيب الريح والطعم.
ورجل مُتَخمِّطٌ وخَمِطٌ: شديد الغضب له فورة وجلبة من شدة غضبه، قال:
إذا تَخَمَّطَ جبار ثنوه إلى ... ما يشتهون ولا يثنون إن خَمِطوا
ويقال للبحر إذا التطمت أمواجه: إنه لَخَمِطُ الأمواج، قال: خَمِطُ التيار يرمي بالقلع كأن وجهه القلاع فقصره، يعني الصخرة العظيمة.
مخط: امتَخَط الصبي ومَخَطْتُه، وهو المُخاطُ.
ورجل مَخِطُ: سيد كريم، قال رؤبة:
وإن أدواء الرجال المُخَّطِ
مكانها من شامت وغبط
أي: حد.
باب الخاء والدال والراء معهما
خ د ر، د خ ر، خ ر د، ر د خ مستعملات خدر: الخِدرُ: ستر يمد للجارية في ناحية البيت، وكذلك ينصب لها خشبات فوق قتب البعير، مستور بثوب، وهو الهودج المخدُور، والجميع: أخدار وأخادير، قال:
حتى تغامز ربات الأخادير
وخَدَّرْتُ الجارية فَتَخَدَّرَتْ، وأَخْدَرْتُ لها كأخدار الظَّبية خِشْفَها في هَبطةٍ من الأرض.
وأسَدٌ خادر مُخْدِر كثير الخُدور، خَدِرٌ في عرينه، وأخْدَرَه عرينه.
والخادِر: المتحير، وكل شيء منع بصرا فقد أخْدَرَه، والليل مُخدر، قال العجاج:
ومُخِدر الأبصار أخدريُّ
والأخدَريُّ من نعت حمار الوحش.
وليل خُداريٌّ: شديد الظلمة.
والخُداريُّ: الأسود الشعر حتى العقاب، والخُداريُّ: الشِّعْر، وكذلك الجارية الخُداريَةُ، بالهاء.
والخَدَرُ: امذلال يغشى اليد والرجل والجسد، والفعل خدرت.
والخَدَرُ من الشراب والدواء: ما يضعف صاحبه.
وقوله: " بيعفور خَدِرْ " أي كأنه ناعس من سجو طرفه وضعفه.
ويوم خَدِرٌ أي: ماطر، ويوم خَدِر: شديد الحر أيضا، قال طرفة:
ومكان زعل ظلمانه ... كالمخاض الجرب في اليوم الخَدِر
وخَدِرَ النهارُ: إذا لم يتحرك فيه الريح، ولا يوجد فيه روح.
دخر: الدَاخِرُ: الصاغر، دَخَرَ يَدْخَر دُخُورا أي صَغُر يَصْغُرُ صَغارا، وهو أن يفعل ما تأمره كرها على صِغَرٍ ودُخُور.
خرد: جارية خَريدةٌ أي: بِكْرٌ لم تمسس، والجميع: خَرائدُ وخُرَّدٌ. وجارية خَرودةٌ: خَفِرةٌ حَيِيَّةٌ، جاوزت الإعصار ولم تبلغ التعنيس.
ردخ: الرَّدْخ: الشَّدْخ، والرَّدْخ يقال له: الرَّدْغ.
باب الخاء والدال واللام معهما
خ د ل، د خ ل، خ ل د مستعملات خدل: مرأة خَدْلةٌ الساق، وساقٌ خَدْلةٌ، وقد خَدِلَتْ خَدالةً وخَدِلَتْ خُدولةً، وجمعه خَدَلات وخِدال. وخَدالتْها استِدارتُها كأنما طوي طيا.
دخل: الدَّخْل: عَيْبٌ في الحسب، والدَّخَل، مثقل: شبيه بهذا، يقال في هذا الأمر دَخَلٌ ودَغَل، قال:
رفدتُ ذوي الأحساب منهم مرافدي ... وذا الدُّخْل حتى عاد حرا سنيدُها
والدَّخْل: ما دَخَل ضيعة الإنسان من المنالة.
ودُخِلَ فلان فهو مَدخُول، ودُخِلَ حسبه أو عقله، وامرأة مدخُولة، ورجل مدخُول أي مهزول، وفيه دَخْلٌ من الهزال.

والدُّخْلة: بطانة من الأمر، يقال: إنه لعفيف الدُخْلة، وإنه لخَبيثُ الدُّخْلة أي: باطن أمره.
ويقال: إنه لعالم دُخلةِ أمرهم وبدَخْل أمرهم.
والدُّخلةُ في اللون: تخليط من ألوان في لون.
وادَّخَلَ في غار وتَدَخَّلَ فيه يصف شدة دخوله.
ودخيلك: الذي تدخله في أمورك، ودُخْلُل أيضا، قال:
وموطأ الأكناف أحصن سره ... من دون كل مضاحك أو دُخْلُلِ
ودَخولٌ: موضع.
والمُتَدخِّل في الأمور: المتكلف فيها، ليس بعالم.
وسقيت الإبل دِخالاً إذا حملتها على الحوض ثانية لتستوفي بعدما سقيتها قطيعا قطيعا.
والدَّخال في وجه آخر: إن تحملها على الحوض مرة واحدة عراكا، قال لبيد:
فأوردها العراك ولم يذدها ... ولم يشفق على نغصِ الدِّخالِ
والدِّخالُ: مُداخلَةُ المفاصل بعضها في بعض، قال:
وطرفة شدت دِخالاً مُدْرَجاً
والطرفةُ: الفرس الأنثى.
والدَّوْخَلَةُ: صغار من خوص صغيرة يجعل فيها الرطب.
والدُّخَّلُ: صغار الطير، أمثال العصافير، مأواها في الصيف: الغيران وبطون الأودية تحت شجر ملتف، والجميع الدَّخاخيل، والواحدة دُخَّلةٌ للأنثى، قال:
ألا أَيُّها الربعُ الذي بان أهلهُ ... فساكنُ واديه حمامٌ ودُخَّل
وإذا اوتكل الطعام سمي مَدخُولاً ومَسْرفا.
ودُخِلَ الطعامَ واماسِّ فهو طعام مسيس.
دلخ: الدالِخُ: المخصب من الرجال.
خلد: الخُلْدُ: من أسماء الجنان، والخُلُود: البقاء فيها، وهم فيها خالِدونَ ومُخَلَّدون.
وتفسير " ولِدان مُخَلَّدون " مُقَرَّطُون.
وأخلَدَ فلان إلى كذا أي ركن غليه ورضي به.
والخَلَدُ: البال، تقول: ما يقع ذلك في خَلَدي.
والخُلْدُ: ضر من الجرذان عمي، لم يخلق لها عيون، واحدتها خِلْدة، والجميع خِلدان.
والخَوالِد: الأثافي، وتسمى الجبال والحجارة خوالِدَ، قال:
فَتأتيكَ حذاءَ محمُولةً ... تفُضُّ خَوالِدُها الجَنُدلا
الخَوالِدُ ها هنا الحجارة ومعناها القوافي.
باب الخاء والدال والنون معهما
خ د ن، د خ ن، د ن خ مستعملات خدن: خِدْنُ الجارية: محدثها، وكانوا لا يمتنعون من خِدْنُ يُحَدِّثُها فهدمه الإسلام، قال: " ولا مُتَّخِذَاتِ أخدان " .
والخِدانُ والخَدينُ: مُخادِنُكَ يكون معك في ظاهر أمرك وباطنه.
دخن: دَخَنَ الدُّخَانُ دُخْونا: سطع.
والداخِنةُ: كوى فيها إرْدَبَاتٌ تُتَّخَدُ على المقالي والأتونات، قال:
كمثل الدَّواخِن فوق الإرينا
ودَخَنَ الغبار أي سطع، قال:
أَهْوَجُ مِحضيرٌ إذا النَّقْعُ دَخَنْ
والدُّخْنَةُ: بخور يُدَّخَنُ به.
والدُّخْنُ: الجاورس، والحبة منه دُخْنة.
والدُّخْنَةُ من لون الأَدْخَنِ، وهو كدرة في سوادٍ كالدُّخان.
وشاة دَخْناءُ، وكبش أَدْخَنُ، قال:
مرت كظهر الصرصران الأَدْخَنِ
ومرت أي مستوٍ، والصرصران: سمك بحري.
وفي الحديث: " هدنة على دَخَنٍ " أي صلح واستقرار على أمورٍ مكروهةٍ. وليلة دَخْنانةٌ: كأنما يغشاها دُخان من شدة حرها وغمها.
ويوم دَخْنانٌ سخنانٌ.
والدُّخانُ يقال له الدَّخُّ.
وطعام دَخِنٌ: فاسد.
ندخ: رجل مُنَذَّخٌ أي: لا يبالي منا قال وما قيل له من الفحش.
دنخ: التَّدْنيخ: خضوع وذلة وتنكيس الرأس، ويقال: لما رآني دَنَّخَ.
والتَّدنيخ في البِطْيخة والقرعة أن يكون قد انهزم بعضها.
وخرجَ بعضها. ورجل مُدَنَّخ الرأس إذا كان يه ارتفاع وانخفاض في رأسه. ودَنْخَتْ ذفراه أي أشرفت قمحدوته عليها، ودَخَلَتِ الذفرى خلف الخششاوين فهو مُدَنَّحٌ.
باب الخاء والفاء والدال معهما
خ ف د يستعمل فقط خفد: الخَفَيْدَدُ من الظلمان: الطويل الساقين، والجميع الخَفَيْدَدات، ويقال: الخَفادِد. وإذا جاء على بناء فعالل في آخره حرفان مثلان فإنهم يمدونه نحو قردد وقراديد، وخَفَيْدَد وخَفاديد، قال:
وإن شئتُ سامَي واسِطَ الكُور رأسُها ... وعامتْ بَضَبْعَيها نجاءَ الخَفَيْدَدِ
باب الخاء والدال والباء معهما
خ د ب، ب د خ يستعملان فقط خدب: الخَدْبُ: ضرب في الرأس ونحوه.
والخَدْبُ: ضرب بالسيف يقطع اللحم دون العظم، قال العجاج:
خَوادِباً أهونهن الأم

والخَدْبُ بالنّابِ: شق الجلد مع اللحم، قال:
للهامِ خَدْبٌ وللأعناقِ تَطبيقُ
أي قطع مستو، والتطبيق: قطعٌ يمضي في فقر العنق، وبين كل مفصلين.
وأصابته خادبةٌ أي: شجة شديدة وخَيْدَبٌ: موضع من رمال بني سعد.
وبعير خِدَبٌّ أي: قوي ضخم شديد، وشيخ خِدَبٌّ أي: قوي.
بدخ: امرأةٌ بَيْدَخَةٌ: تارَّةٌ، لغة حمير.
وبَيْدَخُ: اسم امرأة، قال:
هل تعرف الدارَ لآلِ بَيْدَخا
جَرَّتْ عليه الريحُ ذيلا أنْبَخا
باب الخاء والدال والميم معهما
خ م د، خ د م، د م د خ مستعملات خمد: خَمَدَ القومُ إذا لم تسمع لهم حسا، وقوم خُمُودُ.
وخَمَدَتِ النار خُموداً: سكن لهبها، وإذا طفئت قيل همدت.
خدم: الخَدَمُ: الخُدّام، الواحد خادمٌ غلاما كان أو جارية، قال:
مُخَدَّومون ثِقالٌ في مَجالِسهم ... وفي الرحال، إذا صاحبَتهم، خَدَمُ
وهذه خادِمنا لوجوبه، وهذه خادِمتُنا غدا.
والخَدَمة: سير غليظ محكم، كالحلقة، يشد في رسغ البعير، ثم يشد إليها سرائح نعلها، وبه سمي الخلخال خدمة، وشاة خَدْماء في ساقها عند رسغها بياض كالخَدَمة في السواد، وسَواد في بياض، والاسم الخُدْمة.
والمُخْدَّم: موضع الخَلْخال، قال:
ولو أن عِزَّ الناس في رأسِ هَضبةٍ ... مُلَمْلَمةٍ تُعْيي الأَرَحَّ المُخَدَّما
الأرَحُ: العظيم الظَّلْف، ورِباط السراويل عند أسفل الرجلين يقال له: خدمة.
والمَخدَّم من البعير: ما فوق الكعب.
دمخ: دَمْخٌ: اسم جَبَل.
مدخ: المَدْخ: العَظَمة، ورجلَ مديخٌ أي: عظيم عزيز. قال:
مُدَخاءُ كُلُّهُمُوا إذا ما نُوكروا ... يُتَقَى كما يُتَقى الطَّلِيُّ الأجرب
ومَيْدَخة: تارَّةٌ ناعمةٌ بمنزلة بَبْدَخةَ في الباب قبله، قال:
لمن خَيالٌ زارَنا مَيْدَخا
طافَ بنا واللَّيلُ قد تَجَخْجَخَا
باب الخاء والتاء والراء معهما
خ ت ر، خ ر ت، رضي الله عنه ت خ مستعملات ختر: الخَتْرُ: شِبْهُ الغَدْر، ورجل ختَارٌ: غدّار.
والخَتَرُ كالخَدَر، وهو ضَعْفٌ يأخُذُكَ منشُرب دَواءٍ أو سُمٍّ أو سكر، تقول: انخَتَرَتْ يدي.
خرت: الخُرْت: ثقبة الإبرة والحلقة والفأس ونحوه، وجمعه خُرْوت.
وجَمَلٌ مَخْروتٌ الأَنْفِ: خَرَتَه الخِشاش.
والخِرِّيتُ: الدليل وجمعه الخَرارت، قال:
يَعْيا على الدَّلامِزِ الخَرارِتِ
وبه سُمِّيَ لَسعَة المَفازةِ، ويُجْمَع خَراريتَ أيضاً، والدًَّلامِز: المواضي، وقال:
وبَلْدَةٍ ليسَ بها الخِرِّيتُ
وأخْراتُ المَزادة: راها بينها القَصَبة التي تحمل بها، والواحدة خُرْتَةٌ، هُذَليّةٌ.
رتخ: الرَّتْخ: قِطَعٌ صِغارٌ في الجلد خاصَةً. وإذا لم يُبالغِ الحَجّام في الشَّرْط. قالو: أَرْتَخَ إرْتاخاً، وهو شَقُّ أعلَى الجلد، وأراد أبو عَلْقَمةَ أن يَجْتَجِمَ فقال للحجّأم: انظر ما آمُرُك به فاصْنَعْه لا كَمَن أُمِرَ فضيِّعَه: اتق غسل المحاجم، واشتدد قصب الملازم وارهف ظبات المباضع، وشرشر الوضع، وأخف القطع، وائِّتِدْ ولا تُرْتِخْ، وليكُنْ مَصُّكَ لينا، وشرطك نهساً، ولا تردن آتياً ولا تُكرِهنَّ آبياً، حتى إذا الدم آل إلى غاية، وصرت من سكبه إلى نهاية فأحسن المسح، وقم عني فتنح، فقال الحجام: هذه صفة الحروب، ولم أقاتل قط، فحمل جونته وانصرف. وقرادٌ رَتْخٌ أي يابسٌ.
باب الخاء والتاء واللام معهما
خ ت ل يستعمل فقط ختل: الخَتْل: تخادع عن غفلة، وقد خَتَلَ خَتْلاً.
باب الخاء والتاء والنون معهما
خ ت ن، ت ن خ، ن ت خ مستعملات ختن: خَتَنَ يختِنُ خَتْنا فهو مختون، والخِتانَةُ صنعته، والختان ذلك الأمر كله وعلاجه، وطعامه: العذار.
والخِتان أيضا؛ موضع القطع من الذكر.
والخَتَنُ: الصهر، والخَتْن أيضا، وخاتَنْتُ فلانا مُخاتَنةً، وهو الرجل المتزوج في القوم، والأبوان أيضا خَتَنا ذلك الزوج.
والرجل خَتَنٌ، والمرأة خَتَنَةٌ.
والخَتَنُ: زوج فتاة القوم، ومن كان قبله من رجل وامرأة، كلهم أختانٌ لأهل المرأة.
وأم الزوج حماة للمرأة، وأبوه حموها.
تنخ: تَنَخَ فلان في العلم: رسخ فيه. وأَتْنِخُه: أثبته في الشيء حتى تَنَخَ وثبت فيه.
نتخ:

نَتَخَ البازي يَنْتَخُ اللحم بمنسره، والغراب يَنْتِخُ الدبرة عن ظهر البعير.
والنَّتْخُ: إخراجك الشوك من الرجل بالمِنْتاخَيْن، يقال: نَتَختُ الشوك من رجلي.
والمِنْتاخ: المنتش.
باب الخاء والتاء والفاء معهما
خ ف ت، ف خ ت، ف ت خ مستعملات خفت: صَوْتٌ خَفيت، وخَفَتَ خُفُوتاً أي خفض خفوضاً.
ويقال للرجل إذا مات: قد خَفَتَ أي انقطع كلامه.
وزرع خافِتٌ كأنه بقي فلم يبلغ غاية الطول.
ومات خُفاتا أي لم يشعر بموته، وأخْفَتَه الله.
والرجل تخافَتَ بقولته إذا لم يبينها برفع الصوت، وهم يَتَخافَتُونَ إذا تشاوروا سرا.
وامرأة خَفُوتٌ لفوت: وهي التي تأخذها العين ما دامت وحدها أي تستحسنها، فإذا صارت بين النساء غَمَرْنَها، ولَفُوتٌ: فيها التواء وانقباض.
ويقال: اللَّفُوت: الكثيرة الالتِفافِ إلى الرجال، والخَفُوتُ: التي تخفِتُ في جنب من كان أحسن منها.
فخت: إذا مشت المرأة مَجَنِّحةً قيل: تَفَخَّتَتْ، وأظن اشتقاق مشيها من مشي فاختة، وهي طائر.
فتخ: الفَتْخ: فتُوخ الأسد مفاصل مخالبه، وإذا كان عريض الكف قيل له: أفتَخُ.
وسميت العقاب فَتْخاء لعرض جناحها.
والفُتُوخ: خواتيم لا فصوص فيها، كأنها حلق، الواحدة فَتْخَةٌ وكل جلجل لا يجرس فهو فَتْخٌ والفَتَخُ: لين وطول في الجناحَيْن في قَصَبهما، وفي ارجلين طول العظم وقلة اللحم.
وقال بعضهم: لا أعرف الفَتَخَ إلا عرض الكف والقدم، قال:
على فَتْخاءَ تعلم حيث تنجو ... وما إن حيث تنجو من طريق
والفَتْخاءُ أيضا شيء مرتفع يجلس عليه الرجل المشتار فيمد ويجر، وهو شيء من خشب.
باب الخاء والتاء والباء معهما
خ ب ت، ب خ ت يستعملان فقط خبت: الخَبْتُ: ما اتسع من بطون الأرض، وجمعه خُبُوت.
والمُخْبِتُ: الخاشع المتضرع، إلى الله يُخْبِتُ قلبه لله.
والخَبيتُ من الأشياء: الحقير الرديء، قال:
يَنْفَعَ الطِّيبُ القليل من الرز ... ق ولا ينفع الكثير الخَبيتُ
وهو الخبيث بالثاء أيضا.
بخت: البُخْتُ والبُخْتيُّ، أعجميان دخيلانِ: الإبل الخراسانية تُنْتَجُ من إبلٍ عربية وفالج.
رجل مَبخُوتٌأي ذو بَخْتٍ وجدٍّ.
باب الخاء والتاء والميم معهما
خ ت م، ت خ م، خ م ت مستعملات ختم: خَتَم يختِمُ خَتْماً أي: طَبَع فهو خاتِمِ.
والخاتَمُ: ما يوضع على الطينة، أسم مثل العالم، والخِتام: الطين الذي يُخْتَمَ به على كتابٍ. ويقال: هو الخَتْم يعني: الطين الذي يختم به.
وخِتامُ الوادي: أقصاه.
ويقرأ: " خاتمِهُ مِسْكٌ " أي خِتامه، يعني عاقبته ريحُ المسك، ويقال: بل أراد به خاتَمَه يعني خِتامَه المختُوم، ويقال: بل الخِتام والخاتم هاهنا ما خُتِمَ عليه.
وخاتِمة السورة: آخرها. وخاتِمُ العمل وكل شيء: آخرهُ.
وخَتَمتُ زرعي إذا سقيته أول سقيةٍ، فهو الخَتْم، والخِتامُ اسم لأنه إذا سقي فقد خُتِمَ بالرجاء. وخَتَموا على زرعهم خَتُماً أي سقوه وهو كراب بعدُ.
تخم: تُخُومُ الأرض اسم على فعول، وبعض يقول: تَخُوم الأرض، كأنه جميع ولا يفرد منه واحد. هو مفصل ما بين الكورتين أو القريتين.
ومنتهى أرض كل قريةٍ وكورةٍ تُخَومُها.
وقال الضرير: التُّخُومُ واحدها تَخْمٌ والتُّخَمَةُ فاوها واو في أصل التأسيس ولكنها استعملت فقيل: اتَّخَمَ واتْخَمَه كذا، ويُخَفَّفُ فيقال: تَخَمَ ويَتْخَمُ، بحذف التثقيل من التاء.
وبعض يقول: تَخَمَ متروك على ما كان عليه في قولك: اتَّخَمَ، وكذلك قياس التهمى والتؤدة والتُّكَأة كأنهم حملوه على تقي يتقي مخفَفاً.
وهذا أمر مُتَوَخمَّ ومُسْتَوخَم إذا كان دميماً.
خمت: الخَميتُ: اسم السمين بالحميرية.
باب الخاء والراء والذال معهما
ذ خ ر، ر خ ذ يستعملان فقط ذخر: ذخَرْتُه أذْخَرُه ذُخراً.

وأدَّخَرْتُ ادِّخاراً، وتاء الافتعال إذا جاءت بعد الذال تحولت إلى مخرج الدال فتدغم فيها الذال، وكذلك الادكار من الذكر. ومنعهم أن يدعوا تاء " افتعل " على حالها استقباحهم لتأليف الذال مع التاء، وكذلك يجعل التاء مع الزاي دالاً لازمة في نحو ازدرد، لأنه لا يوجد في بناء كلام العرب ذال بعدها تاء، فلذلك جعلت تاء افتعل مع الذال دالا، لأن انتظامها مع موضعٍ واحد أيسر.
وتقول من الدُّخانِ ادَّخَنَ على ذلك التفسير.
فإذا فرقت بين هذه الدال التي أصلها تاء وبين الحروف التي قبلها رجعت إلى أصلها كقولك من الدُّوْخِ والذوق أدَاخَ وأذَاقَ فهو مُذاقٌ فإذا صغرت قلت مُذَيْتيق.
ومن الزَّيْتِ مفتعل ُمْزداتٌ وتصغيره مزيتيت، ونحوه مثله، ولم يقل: مُزْدَيَت على تقدير مفتعل، لأن الياء خوارة فاعتمدت على فتحة الدال، وكذلك الواو تعتمد على الفتحة.
والإِذُخِرُ: حشيشه طيبة الريح أطول من الثيل، وهو كهيئةٍ الكولان، له أصل مندفن. وهي شجرة صغيرة ذفرة الريح.
قال الضرير: الكولان ضرب من النبات، وهو الذي يلقى في المساجد.
رخذ: رُخَّذ: اسم مدينةٍ ويعرب فيقال: رُخَّج.
باب الخاء والذال واللام معهما
خ ذ ل يستعمل فقط خذل: خَذَل يخذُلُ خَذْلاً وخِذْلاناً، وهو تركك نصرة أخيك.
وخِذْلانُ الله للعبد: ألا يعصمه من السوء.
والخاذِلُ والخَذولُ من الظباء والبقر الوحشية: التي تخذُلُ صواحبَها في المرعى وتنفرد مع ولدها، وقد أخْذَلَها ولدها.
باب الخاء والنون والذال معهما
خ ن ذ يستعمل فقط خنذ: الخِنْذيذُ: الخصي من الخيل، ويقال هو الطويل، قال النابغة:
وبراذين كابياتٍ وأتناً ... وخَناذيدَ خِصيةً وفحولا
وخَناذيدُ الدبل: شعبٌ طوالٌ دقاقٌ في اطرافها.
والخِنْذيذُ: البذيء اللسان.
والخِنْذيذُ: الخطيبُ الماهر، الفائق في كل شيء، وأنشد أبو عبيدة يصف الشاعر الخِنْذيد:
عنا صدود البكر عن قرمٍ هجانِ
والخَناذيُّ أيضاَ مثل الخَناذيذ من الخَيْل.
باب الخاء والذال والفاء معهما
خ ذ ف، ف خ ذ يستعملان فقط حذف: الخَذْفُ: رميك بحصاة أو نواةٍ تأخذها بين سبابتيك وتَخْذِفُ بها أي ترمي. والمِخْذَفة من خشبٍ ترمي بها بين إبهامك والسبابة.
وناقةٌ خَذوفٌ: سريعة.
والخَذَفان: ضربٌ من السير للإبل.
فخذ: الفَخِذُ: وصل ما بين الورك والساق، ويخفف فيقال: فِخْذٌ في لغة سفلى مضر، وهي مؤنثة، وكسرت الفاء على أعقاب كسرة الخاء حيث اسكنت، ومن فتحها مع سكون الخاء تركها على ما كانت، كما قالوا في العقب عقب فلزموا الفتحة، وفي الكتف كتف فلزموا الكسرة.
وفُخِذَ الرجل فهو مفخوذ أي كسرت فَخِذُه.
وفَخِذُ الرجل، نفره من حيه الذين هم أقرب عشيرته إليه.
وهي أفخاذ العرب يذكر وإذا أفرد قبل: هذا فَخِذٌ أي: هذا حي.
باب الخاء والذال والباء معهما
ب ذ خ يستعمل فقط بذخ: البَذَخُ: التطاول والافتخار، بَذَخَ يَبْذَخ بَذْخاً وبُذُوخاً.
ورجل باذخ وبذّاخ، قال:
أشم بذاخٌ نَمَتُني البُذَّخُُ
وجبل باذخ: طويل: وجمعه بواذخ وباذخات، وقد بَذَخَ بُذُوخاً.
وأنا أبذَخُ منه أي: أفخر وأعز.
باب الخاء والذال والميم
معهما خ ذ م يستعمل فقط
خذم:
الخَذْمُ: سرعة القطع والسير.
وفرس خَذِمٌ: سريع، اسم له لازم لا يشتق منه فعل.
وقد خَذَمَ يخذِمُ خَذْماً.
وأما الإجذام بالجيم فله فعلٌ، والإجذامُ: السُّرعة.
وسَيفٌ خَذُومٌ مِخْذَم أي قاطع، والقطعة خُذامةٌ.
ورجل خَذِمٌ: طيب النفس.
والخَذْمة: سمة الناس إبلهم، والخَذْمة: سمة الشاة، وتشق من عرض الأذن. ورجلٌ خَذِم العطاء، أي: جواد سمح.
باب الخاء والثاء والراء معهما
خ ر ث، خ ث ر يستعملان فقط خرث: الخُرْثيُّ من المتاع والغنائم: أردؤها، وهو اسقاط البيت وشبهه، وجمعه خَراثّي.
والخِرْثاء،: النمل الذي فيه حمرة، والواحدة خِرْثاءةٌ.
خثر: خَثَرَ الشيء يَخْثُرُ خُثُورةً، وخُثارتُه: بقيته.
وأخْثَرْتُهُ وخَثَّرُتُه.
ويقال: خاثر النفس، وخَثُرَت نفسُه.
باب الخاء والثاء واللام معهما
ث ل خ يستعمل فقط ثلخ:

ثَلَخَ البَقَرُ ثَلْخاً، وهو خِراؤُه إذا خالَطَه الرَّطْبُ أيّامَ الرَّبيع.
باب الخاء والثاء والنون معهما
ث خ ن، خ ن ث يستعملان فقط ثخن: ثَخُنَ الشيء ثَخانةً والرجل الحليم الرزين: ثَخينٌ.
والثوبُ المكتنزُ اللحمة والسدَى من جودة نسجه : ثَخين. وقد أَثْخَنْتُهُ أي: أَثْقَلْتُه.
وأَثْخَنَ الرجلُ إذا اتخذ شيئاً ثخيناً، أما ما به ثَخانةٌ وثِخَنٌ.
خنث: الخُنْثَى: وهو الذي ليس بذكر ولا أُنْثَى، ومنه أُخِذَ المُخَنَّثُ.
ويقال: بل سمي لتكسره كما يَخْنَثُ السقاء والجوالق إذا عطفته.
وخَنَثْتُ فم القربة فانخَنَثَتْ هي.
ويقال للمُخَنَّثِ: يا خُناثةُ ويا خُنَيْثَةُ.
ويقال للرجل: يا خُنَثُ، وللمرأة: يا خَنَاثِ، على بناء: لكع ولكاع.
وتَخنَّثَ: فعل فعلهم.
والخِنْثُ: باطن الشدق عند الأضراس من فوق وأسفل.
ونهي عن اختِناثِ الأسقية، وهو كسر أفواهها.
باب الخاء والثاء والباء معهما
خ ب ث يستعمل فقط خبث: خَبُثَ الشيء خبَاثةً وخُبْثاً فهو خَبيثٌ.
وأَخْبَثَ فهو مُخْبِث: صارَ ذا خُبْثٍ وشَرٌّ.
والخابِث: الرديء. وأَخْبَثَ القول ونحوه.
والخَبيثُ: نعت كل شيء فاسد، خَبيث الطعم، وخبيث اللون.
والخِبْثَةُ: الزنية من الفجور، ويقال: هذا ولد الخِبْثِة وولدٌ لخِبْثةٍ.
وخَبَثُ الحديد وغيره: مما يذاب بالنار، وهو ما يبقى من رداءته إذا أخلص جيده.
ويقولون للرجل: يا خُبَثُ، وللمرأة: يا خَباثِ.
وهو من أخباث الناس، واحدها أخبَث.
ويقولون للرجل والمرأة: يا مَخْبَثانُ، وهو من الخُبْث والأخابث والخبائث والتَخَبُّث.
وغلام خُباثيٌّ برفع الخاء أي خَبيثٌ.
ويقال: به الأَخْبَثانِ وهما البخر والسهر.
باب الخاء والثاء والميم معهما
خ ث م يستعمل فقط خثم: الخُثْمةُ في أنف الثور، وثورٌ أخْثَمُ وبقرةٌ خَثْماء.
والخُثْمةُ: غلظ وقصرٌ وتفرطح، قال النابغة:
وإذا لمست لمستَ أخْثَمَ جاثماً ... بمتحيزاً بمكانهِ ملء اليد
يصف الكرب، وقد خَثِمَ خَثَماً.
وناقة خَثْماءُ، وخَثَمُها: استدارة خُفِّها وانبساطه وقِصَرْ مناسِمِه، وبه سُبِّهَ الرِّكَبُ لاكتنازه.
ومثله الأَخَثُّ، وهو من الخَثَم إلا أنه مُسْتَوٍ.
وخَثْيَمَةُ وخَيْثَمُ من أسماء الرجل.
باب الخاء والراء واللام معهما
ر خ ل يستعمل فقط رخل: الرَّخْل لغة في الرِّخْل، وجمعه رِخْلان والرُّخال بالضم لاغير،: هو الأُنثَى من أولاد الضَّأن.
باب الخاء والراء والنون معهما
خ ن ر، ن خ ر يستعملان فقط خنر: الخَنَوَّرُ: قصب النشاب، قال:
يرمون بالنشاب ذي الآ ... ذانِ في القصب الخَنَوَّرْ
ويقال: الخَنَورُ كل شجرةٍ رخوةٍ خوارة، ويقال: إنما هو الخَوَار فزيدَ النّون فيه، والنّون من الحروف العسرة.
نخر: نَخَرَ الحِمارُ رأنفه نَخِيراً أي: مد نفسه في الخياشيم كأنه نغمة خاء مضطربة. ونُخرتا الأنف خرقاه.
والمِنْخِر لجميع الأنف، والقياس مِنْخَر بفتحة الخاء، ولكن أراد " مِنْخيرٌ " ، وفي " مِنْتِنٌ " " مِنْتينٌ " ، قال:
إني زعيمٌ لك أنْ تَزَهَّري ... عن وارِم الجَبْهةِ ضَخْم المِنْخِرِ
وقال:
صِياماً تذُبُّ البق عن نُخَراتِها ... بنَهْزٍ كإيماءِ الرُءوسِ الموانِعِ
ونَخِرَتِ الخَشَبةُ أي: بَلِيَتْ فاستَرْخَت حتى تَفَتَّتَتْ إذا مُسَّتْ، وكذلك العظم الناخر.
والنَّخُورُ: الناقة التي لا تدرُّ حتى تدخل إصبعك في أنفها.
وقوله تعالى: " عِظاماً نَخِرةً " من " نَخِرَ العظمُ " أي بَلِيَ ورَمَّ.
باب الخاء والراء والفاء معهما
خ ر ف، ف خ ر، ف ر خ، ر خ ف، خ ف ر مستعملات خرف: خَرِفَ الشَّيْخُ خَرَفاً، وأخْرَفَه الهَرَمُ، فهو خَرِف.
وخَرَفَ الرجل يَخْرُفُ أي: أخذ من طُرَف الفواكه، والأسم الخُرْفة.
وأخرَفْتُه نخلةً: جعلتها خُرْفةٌ له يَخْتَرِفُها.
والمِخْرَف كالزَّبيل يُخْتَرَف فيه من أطايب التُرطَب، واسم تلك النَّخْلة التي تُعْزَلُ للخُرْفة الخَريفة، وتجمع خَرائِفَ.
وأَخْرَفَ النَّخْلُ وهو مُخرِفٌ مثل أجَزَّ البُرُّ.

والخروف: الحمل الذَّكَرُ، وجمعه الخِرفانُ، والعدد أخرفة، واشتقاقه أنه يخرُفُ من هنا وهنا وبه سُمِّيَ الخريف، لأنه يُخْرَفُ فيه كل شيء أي يُؤْخَذُ ويُجْتَنَي في حينه، فهو ثلاثة أشهر بين آخر القيظ وأول الشتاء.
وإذا مطر القوم في الخريف قيل: خُرِفُوا.
ومطر الخريف هو الخَزَفيّ، قال:
وجَوازِلٌ مَخْزُوفةٌ وبراغِزٌ ... مَحْبُورَةٌ ومُكَلَّلانِ وعَوْهَجُ
والخُرافةُ: حدَّيثه مُسْتَمْلَحٌ كَذِبٌ.
وخَرَّفْتُ فلاناً: حدَّثته بالخُرافات.
ومَخْرَفة النعم. قال الهذلي:
فاجزته بأفل تحسب أثره ... نهجاً أبان بذي فريغٍ مَخْرَفِ
رخف: الرَّخْفةُ: الزبدة، أسم لها، قال:
تضربُ دِرّاتها إذا شكرت ... تأْقِطُها والرخاف تَسْلَؤُها
وسميت رَخْفة لرقتها.
وأرخَفْتُ العجين وأورَخْتُه إذا أكثرت ماءَه حتى يَستَرخي، وقد رَخِفَ يرخَفُ رَخَفاً ووَرِخَ ورَخاً، وأسم ذلك العجين الرَّخَفُ.
فرخ: فَرَّخَتِ الحَمامةُ تَفريخاً، واستَفْرَخْناها أي اتَّخَذْناها للفرخ.
وأفرَخَ الطائر: صارَ ذا فَرْخ، وأفرَخَ البَيْضُ: خَرَجَ فَرْخُه.
وأفْرَخَ الأمر وفَرَّخَ أي: استبان عاقبتُه بعدَ اشتباهٍ.
وأقْرَخَ الروعُ إذا أمن.
ويقال للفرق الرَّعْديد: فَرَّخ تَفريخاً، وكذاك الشَّيخْ إذا رعب، قال:
وما رأينا معشَراً فيَنْتَخوا ... من شَنَأ الأقوامِ إلا فَرَّخُوا
قوله: " فَيْنَتخوت " من النَّخْوة.
وفَرُّوخ من ولد إبراهيم - عليه السلام كَثُر نَسْلُه ونَمَى عدده، وهو الذي ولد العجم الذين هم في وسط البلاد يعني: العراق.
والفَرْخُ: الزرع إذا تهيأ للانشقاق، والزرع ما دام في البذر فهو الحب ثم الفَرْخُ فإذا طلع رأسه فهو الحَقْل، وقد أحقَلَ الزرع.
وإذا صارت الحَقْلَةُ حَقْلَتَيْن سمي مُشَعَّباً، وقد شَعَّبَ الزرع تشعيباً.
خفر: الخَفَرُ: شدة الحياء، وامرأة خَفِرة: حَيِيَّةٌ مُتَخَفِّرةٌ.
وخَفيرُ القوم: مُجيرُهم الذي هم في ضَمانهِ ما داموا في بلاده، قال: " لا يَجُوزَنَّ أرضنا مُضَريٌّ بخَفير ولا بغير خَفير " .
قال الضرير: الخُفْرة الضَّمان، وخَفَرْتُ الرجل أي: أجَرْتُه، قال:
يُخَفِّرُني سيفي إذا لم أُخَفَّرِ
يقول: يمنعني.
وهو يَخفُرُ القوم خَفارةً، قال:
شمرُ تشمُّرَه وأخْفُرْ خَفارته ... فإنَّ منْ مَنَع الجيرانَ خَفَارُ.
وقال:
كُلٌّ له جارةٌ يَحمي خَفارتَها ... والماءُ سِيّانِ مَمْجُوجٌ ومَشروبُ
ومَمْجوج: تَمُجُّه فتصُبُّه من فِيكَ.
والخِفَارة: الذمة، وانتهاكها: إخفارُها، وأَخْفَرَ الذَّمَّة أي: لم يَفِ لِمَنْ يُجيرُ.
والخُفُور: الإخفارُ نفسُه من نفسُه من قِبَل المُخفِر، ومن غير فِعْلٍ على " خَفَرَ يخْفُرُ " ، قال:
فواعَدَني وأَخْلَفَ ثَمَّ ظَنّي ... وبئسَ خليقةُ المَرْءِ الخُفُورُ
فخر: فَخيرُكَ: مُفاخِرُكَ كالخَصيم، تقول: فاخَرْتُه ففَخَرْتُه، وهو نَشُر المَناقب وذِكُر الكريم بالكرم.
ورجل فِخِّيرٌ: كثير الافتِخار، قال:
يمشي كمشي الفَرِحِ الفِخْيرِ
والفَخيرُ: المَفْخُور.
والفاخِرُ: الجيدُ.
والفاخُور: ضَرْبٌ من الريحانَ، له مروٌ، وما عَرُضَ ورقهُ، وخَرَجَتُ جَماميحُه، يعني رؤوسه، في وسطه كأطراف أذناب الثعالب، نورها أحمر، طيب الريح، يسميه أهل البصرة ريحان الشيوخ ويزعم أطباؤهم أنه يقطع السبات.
وناقةٌ فَخور أي غزيرة، تعطيك ما عندها من اللبن، ولا بقاء للبنها، بل يقال: هي العظيمة الضرع وليس بما يظن من لبن.
واسْتَفْخَرْتُ الثوب: اشتريته فاخراً، وكذلك في التزويج.
وأَفْخَرَتِ المرأة: ولدت فاخِراً، فقد يكون في الفخر من الفعل ما يكون في المجد إلا أنك لا تقول: " فخير " مكان " مجيد " ولكن فَخور، ولا " أفخَرْتُه " مكان " أمجدته " .
باب الخاء والراء والباء معهما
خ ر ب، ب خ ر، ر ب خ مستعملات خرب: يقال: خَرابٌ، وثلاثة أخربة، والجميع: خَرِبٌ كالكلمة والكلم، ولغة تميم: خِرْبٌ وكلم الواحدة: خِرْبة وكلمة.
وخَرِبَ خَراباً وخرَّبتُه تخريباً.
وفي الدعاء: " اللهُمَ مُخَرِّبَ الدنيا ومعمر الآخرة " أي خَلَقْتَها للخَراب.

والخَرَوبَةُ: شجرة الينبوت.
والخَرَبُ: الذكر من الحُبارَي، ويجمع على " خِرْبان " .
والخُرَبةُ: سعة خُرْتِ الأذن، وأهل السند خَرَبٌ.
وامرأة خَرْباءُ وعبدٌ أخْرَبُ، والخَرَبْ مصدر الخُرْبة.
والخُرْبةُ أيضا: شرمة أي: شق في ناحيةٍ، ويقال: ربما كانت في ثغر الدابة.
والخُرْبة أيضاً: عروة المزادة، وكل ثقبةٍ مستديرة فهي خُرْبةٌ، وكذلك من الدلو الذي فيه عروة العرقوة.
والخارِبُ: اللص.
وما رأينا من فلانٍ خُرْباً وخُرْبةً أي: فساداً في دينه أو شيئاً.
وخُرَيْبة: موضع بالبصرة يسمى بصيرة الصغرى.
والخارِبُ من شدائد الدهر، قال:
إن بها أكْتَلَ أو رزاما ... خُوَيْرِبانِ ينقفان الهاما
والأَكْتَلُ والكَتَالُ هما شِدَّة العَيْش، والرِّزامُ: الهُزال، ويقال: أكْتَلُ ورزام أسما لصين.
واللِّصُّ: من شدائد الدهر، لأنه يَسْتَأْصِلُ أموال الناس.
والخُرّابةُ: جبل من ليفٍ ونحوه.
وخُرّابةُ الإبرة: خُرْتُها.
والخُرخُوبُ: الناقة الخَوّارةُ الكثيرة اللبن في سرعة انقطاعٍ.
برخ: البَرْخ: ضربٌ بالسيف يقطع بعض اللحم.
والبَرْخُ: الرخيص بلغة عمان.
والبَرْخُ: الحرب، وأهل عمان يقولون: كيف اسعاركم؟ فيقول المجيب: بَرْخ، هكذا، أي: رخيص.
وقول رؤبة:
ولو أقول بَرِّخُّوا لَبَرخُّوا
لمارِ سَرْجيسَ وقد تَدخْدَخُوا
قوله: بَرِّخُوا أي بَرِّكُوا، أخَذَها من النَّبَطيّة.
ربخ: الرَّبُوخ: المرأة يغشى عليها عند الملامسة، يقال: رَبِخَت تَرْبَخُ رُبُوخاً ورَبَخاً، وأَرْبَخَتْ إرباخاً فهي رَبُوخٌ.
ومُرْبخٌ: رملٌ بالباديةِ، وربِخَت الإبل في المُرْبخِ أي فترت في ذلك الرمل من الكلال، قال:
أمِنْ حبالِ مُرْبِخٍ تمطين
لا بُدَّ منه فانحَدِرْنَ وأرْقَيْنْ
أو يَقْضِيَ الله صُبابات الدَّيْنْ
وقد قطعتُ الرَّمْلَ الأَحَبْلَيُن
حبْلَيْ زَرُودَ والذي بالغَرَبَيْنْ
وعن الضرير: مُرْبِخ: أحد حبال الشقيق وهي خمسة أحبل: خَبْلا زَرود وحَبْل الغرب ومُرْبخ وحَبْل الطَّريدة.
قال الضرير: وأوعرها مُرْبخ، وهذه الحبال تَحَبَّلَتْ من عالج.
ورجل ربيخ أي ضخم، قال الشاعر:
فلما اعترَتْ طارِقاتُ الهمومِ ... فَعَت الولي وكوراً رَبيخا
خبر: أخْبَرْتُه وخَبَّرْتُه، والخَبَرُ: النَّبَأُ، ويجْمَعُ على أخبار.
والخبيرُ: العالِمُ بالأمر.
والخُبْرُ: مَخْبَرةُ الإنسان إذا خُبِرَ أي جُرِّبَ فبدت أخباره أي أخلاقه.
والخبرة: الاختبار، تقول: أنت أبطن به خِبْرةً، وأطوَلُ به عشرةً.
والخابرُ: المُخْتَبرُ المُجَرِّبُ، والخُبْرُ: علمك بالشيء، تقول: ليس لي به خُبْرٌ.
والخَبارُ: أرض رِخْوةٌ يتتعتع فيها فيها الدواب، قال:
يُتَعْتِعُ بالخّبارِ إذا عَلاه ... ويَعْثُرُ في الطَّريقِ المستقيمِ
والخَبْرُ والمُخَابَرة: أن تَزْرَعَ على النصف أو الثلث ونحوه، والأكار: الخبيرُ، والمُخابرة: المُؤاكَرَة.
والخَبْراءُ: شجر في بطن روضةٍ يبقى الماء فيها إلى القيظ، وفيها ينبت الخَبْرِّ وهو شجر السِّدْر والأراك، وحواليها عشبٌ كثيرٌ.
ويقال: الخَبِرَة أيضاً، والجميع خَبِر، وخَبْرُ الخَبِرةِ: شجرها، قال:
فجادَتكَ أنواء الربيع وهَلَّلَت ... عليك رياضٌ من سلامٍ ومن خَبْرِ
والخَبْر من مناقع الماء: ما خَبَّرَ المَسيلَ في الرؤوس، فيخوض الناس فيه.
بخر: البَخَرُ: ريحٌ كريهةٌ من الفم، بَخِرَ الرجل فهو أَبْخَرُ وامرأة بَخْراء.
والبَخْرُ - مجزوم - فعل البخار، بَخِرَتِ القِدْرُ تَبْخَرُ بُخاراً وبَخَراً.
وكل شيءٍ يسطع من ماء حار فهو بُخار. وكذلك من النَّدَى.
والبَخُورُ: دخنة يُتَبَخرَّ بها.
وبنات بَخْرٍ وبناتُ مَخْرٍ سحابات بيضٌ، الواحدة بنت بَخْرٍ وبنت مَخْرٍ اشتُقَّ من بُخار البحر لأن هذه السحاب تعلو في البَحْر ولا تجوز إلى البَرّ.
باب الخاء والراء والميم معهما
خ ر م، خ م ر، ر خ م، م ر خ، م خ ر مستعملات خرم: خُرِمَ الرجلُ، فهو مخروم.

وخَرِمَ أنفه يَخْرَمُ خَرَماً فهو أَخرَمُ، وهو قطْعٌ من الوترة أو الناشرتين أو في طرف الأرنبة لا يبلغ الجدع. والفعل: خَرَمتُه خَرْماً وشَرَمْتُه شَرْماً، وخُرِمَ من قبلهِ وشرمَ.
وإن أصاب ذلك أو نحوه في الشفة وفي أعلى الأذن فهو خرمٌ.
والناشرتان هما المِنخَران.
والخَرْمُ أيضا ما خَرَمَ سيل، أو طريق في خُفّ أو راس جبل.
واسم ذلك الموضع - إذا اتسع : مَخْرِم كَمَخْرِم العقبة ومَخْرِم المسيل.
والخَرْمُ: أنف الجبل، وهي الخُرُوم، ومنه اشتُقَّ المَخْرِمُ.
وأخْرَمُ الكتيف: مَحَزُّ في طرف عيرها مما يلي الصدفة، وجمعه: أخارِمُ.
واختُرِمَ فلانٌ أي ذَهَبَ فماتَ، واحتَرَمَتُه المَنِيّةُ من بين أصحابه.
والأَخْرَمُ من الشعر: ما كان في صدره وتد مجموع الحركتين فخرم أحدهما وطرح، كقوله:
إن امرءاً قد عاش تسعين حجةً ... إلى مثلها يرجو الخلودَ لجاهل
وتمامه: وإن امرءاً.
رخم: أَرْخَمَتِ النَّعامة والدَّجاجة على بيضها إذا حضنت على بيضها فهي مُرْخِم. ورَخَّمها أهلها: الزموها بيضها.
والرَّخَمّةُ: شبه النسر في الخلقة إلا أنها مبقعة ببياضٍ وسواد، وجمعه: رَخَم.
والرُّخامُ: حجر أبيض رخو.
والرُّخَامَى: نَباتٌ أغبر يضرب إلى البياض وهي بَقْلةٌ حلوة أصلها أبيض كأنه العنقر إذا انتزعته حلب لبناً تجد به السوام.
والرُّخامُ: جبلٌ بعينه.
والرُّخامة: لينٌ حسنٌ في منطق النساء. وقد رَخُمَتْ رَخامةً فهي رخيمة الصوت، وقد رَخُمَ كلامها وصَوْتُها، ويقال ذلك للمرأة والخشف.
وشاة رَخْماء: في رأسها أو وجهها بياض وسائرها لون آخر.
ورجلٌ رخيمٌ وأبح وأصحل أي: ضعيف الصوت.
مرخ: المَرْخ: مرخك إنساناً بالدهن.
ورجلٌ مَرِخٌ: كثير الإدهان.
والمَرْخ: شجر سريع الورى.
والمِرِّيخُ: والمِرِّيج سهم طويل يقتدر به الغلاء، قال:
أو كَمِرَّيخٍ على شريانةٍ ... حشه الرامي بظهران حشر
والمَريخُ من الكواكب بهرام.
والمِرِّيخُ: المرتك، وإذا انكسر القرن وبلغ إلى العظم الأبيض فذلك العظم المَريخُ، وجمعه: أَمِرخة.
رمخ: الرَّمْخُ: من أسماء الشجر المجتمع.
مخر: مَخَرْتُ السفينة مَخْراً ومُخُوراً، فهي ماخِرةٌ، وهن مواخِرُ إذا استقبلت بها الريح.
وفي بعض وجوه التفسير " مواخر " أي مقبلةٌ ومدبرةٌ بريحٍ واحدةٍ.
والفرس يَسْتَمخِرُ الريح ويمتخرها ليكون أروح له أي: يستقبلها.
وفي الحديث: " استَمْخِروا الريح وأعدوا النبل " يعني في الاستنجاء واجعلوا القبلة عن اليمين أو عن الشمال.
ومَخَرْتُ الأرض مَخْراً فهي مَمْخُورةٌ أي: أرسلت فيها الماء في الصيف ليطيبها.
ومُخِرَتِ الأرض فهي مَخْورة أي طابت من ذلك الماء.
وامتَخَرْت القوم: انتقيت خيارهم ونخبتهم، قال العجاج:
من نخبة القوم الذي كان امتَخَرْ
أي: اختارَ.
وبنات مَخْرٍ وبنات بَخْرٍ: سحابات تنشأ بالبادية من قبل البحر، بيضٌ، بعضها أكبر من بعضٍ، والقطعة بنت مَخْر، بالميم أكثر.
والماخُورُ: مجلس الريبة ومجتمعه، وربما قيل للرجل: ماخُورٌ، قال زيادُ بن أبيه حين قدم البصرة عاملاً بها: " ما هذه المَواخيرُ المنصُوبة؟ الشرابُ عليها حرامٌ حتى تسوى بالأرض هدماً و إحراقاً " .
وجَملٌ يَمْخُورُ العنق أي: طويل، قال:
في شعشعان عنفٍ يَمْخُورِ
أي: كأنه يعوم في الماء.
خمر: اختَمَرَ الخَمْر أي: أدرك، ومُخَمِّرُها متخذها، وخُمْرَتُها: ما غَشِي المَخُمورَ من الخُمار والسكر، قال:
فلم تكد تَنَجلي عن قلبه الخُمَرُ
واختَمَر الطيب والعجين خُمْرَةً ووجدت منه خَمَرةً طيبةً إذا اختَمَرَ الطيب أي: وجد طيبه.
والشارب يصيبه خُمْرةٌ، وقد خَمِرَ وخَمَرَ.
وخَمَرتُ العجين والطيب: تركته حتى يجود.
واختَمَرَتِ المرأة بالخِمار، والخِمْرة: الاختِمار، وهما مصدران.
والمُخْتَمِرة من الضأن: السوداء ورأسها أبيض، ومن المعز أيضاً.
وأَخمَرَه البيت: ستره، وخَمَرْتُ البيت أي: سترته.
والخَميرةُ فتاق الخَمير.
وخامَرَة الداءُ: خالَطَ جوفه، قال:
هنيئاً مريئاً غير داء مُخامِرٍ ... لعزة من أعراضنا ما استحلت

وخَمَّرْتُ الإناء: غطيته، قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : " خَمَّرْوا شرابكم ولو بعودٍ " .
وفي الحديث: " لا تجد المؤمن إلا في إحدى ثلاثٍ: في مسجدٍ يعمره، أو بيتٍ يستره أو معيشةٍ يدبرها " .
والمُسْتَخْمِرُ: الشريب، هذلية.
ودخل في غمار الناس وخمارهم، ودخل في خمار الناس وخَمَرهم أي: جماعتهم فخفي فيهم.
والخَمَر: وهدة يختفي فيها الذئب، قال:
فقد جاوزتما خَمَرَ الطريقِ
والخُمْرةُ: شيء منسوج مثل السعف أصغر من المصلى.
واستَخْمَرْتُ فلاناً: استعبدته.
وخَمَرْتُ الدابة أَخْمِرُها: أسقيتها خَمْراً.
والخَمَرُ أن تُخْرَزَ ناحيتَا أديم المزادة، ثم يُعَلَّى بخرْزٍ آخَرَ فذاك الخَمَر.
باب الخاء واللام والنون معهما
ل خ ن، ن خ ل يستعملان فقط لخن: لَخِنَ السِّقاءُ أي: أديم فيه صب اللبن ولم يغسل، وصار فيه تحبيب أبيض - قطع صغار مثل السمسم وأكبر منه - مُتَغيِّرُ الريح والطعم.
ويقال: لَخِنَتِ الجوزة تلخن لَخْناً فهي لَخْناء أي فسدت.
ولَخِن الأديم في دباغه أي: فَسَدَ.
والأَلخَنُ واللَّخْناء هما اللذان لم يُخْتَنا، ويقال: هما اللذان يرى في قُلْفَيَتْهما قبل الخِتان بياض عند انقلاب الجلدة شبه الكرج.
نخل: النَّخْلةُ: شجرة التمر، والجماعة: نَخْلٌ ونَخِيلٌ... وثلاثُ نَخَلاتٍ.
ونُخَيْلَةُ: موضعٌ بالبادية.
وذات نَخْل: موضعٌ بالعراق، وبطن نَخْلةَ بالحجاز.
والنَّخْل: تَنْخيل الثلج والودق.
وانتخَلَتْ ليلتنا الثلج، أو مطراً غير جودٍ.
وإذا نَخَلْتَ اشياء لتستقصي أفضلها قلت: نَخَلْتُ وانتَخَلْتُ. فالنَّخْل: التصفية، والانتِخال: الاختيار لنفسكَ، أفضله وهو التَّنَخُّلُ أيضاً.
قال:
تَنَخَّلْتُها مدحاً لقومٍ ولم أكن ... لغيرهُمُ فيما مضى أَتَنَخَّلُ
باب الخاء واللام والفاءُ معهما
ل خ ف، خ ل ف يستعملان فقط لخف: اللِّخاف واحدتها لَخْفَةٌ، وهي حجارةٌ بيض دقاقٌ، قال زيد بن ثابتٍ: كنت أجمع القرآن من اللخاف وصدور الرجال.
خلف: الخَلْفُ: حد الفأس - تقول: فأس ذات خَلْفَيْنِ، وذات خَلْفٍ، وجمعه خُلُوف. وكذلك المنقار الذي يقطع به الحَجَر.
والخِلْفُ: أصغر ضلعٍ يلي البطن، وجمعه خُلُوف، وهو القصيري، قال طرفة:
وطي محالٍ كالحني خُلُوفُه ... وأجرنةٌ لزت بدأي منضدِ
والخِلْف من الأطباء: المُؤخرِّ، والقادم هو المقدم، ويقال: الخِلْف: الضرع نفسه، والقادمان والآخران المتقدمان والمُتأخرِّان، والجميع: الأخلاف، قال:
كأن خلفيها إذا ما درا
وخُلُوف فم الصائم نكهته في غبه.
وخِلافُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مُخالَفتُه في القرآن.
ورجلُ وخالِفٌ وخالفة أي: يُخالف، ذو خِلافٍ، وخلفة. واختلفت اختِلافةً واحدةً.
والخِلاف بمنزلة " بَعْدَ " ، ومنه قوله تعالى: " لا يلبثون خِلافَك " أي بعدك ويقرأ : " خَلْفَكَ " . وقال الحارث بن خالد المخزومي:
خَلَتِ الديار خلافهم فكأنما ... بسط الشواطب بينهن حصيرا
الشواطب: اللواتي يعملن الحصر، الواحدة: شاطبة.
والخِلافُ شجر، والواحدة: خِلافةٌ.
ويقال: جاء الماء ببزره فَنَبَتَ مخالفاً لأصله فسمي خلافاً.
والخَلَفُ: الخَليفةُ بمنزلة مالٍ يذهب فيُخلِفُ الله خَلَفاً، ووالدٌ يموتُ فيكون ابنه خَلَفاً له، أي خليفة فيقوم مقامة.
والخَلْفُ: القرن من الناس، ويجمع على خُلُوف.
والخَلْفُ: خَلْفُ سوء بعد أبيه، قال لبيد:
ذهب الذين يعاش في أكنافِهمْ ... وبقيت في خَلْفٍ كجلدِ الأجربِ
والخَلَفُ: من الصالحين، ولا يجوز أن يقال : من الأشرار خَلَفٌ، ولا من الأخيار خَلْفٌ.
وفي الحديث: " في الصالحين كل خَلَفٍ عدولهُ " .
قال الضرير: يقول: يحمل هذا العلم من كل خَلْفٍ عدوله. يعني من كل قومٍ يحمله العدولُ من كل خَلْف من الناس.
والخُلْفُ: مصدر قولك: أخلفت وعدي، وأخْلَفَ ظني.
ولحمٌ خالِفٌ: به رويحةٌ، ولا يأس بمضغه، وقد خَلَفَ يَخْلُف، ومنه اشتق خُلُوف الفم يقال: خَلَفَ ريح فمه، أي: تغير.
وقوله تعالى: " رضوا بأن يكونوا مع الخَوالِف " يعني النساء.

والخَلْفُ: قوم يذهبون من الحي يستقون وخَلَّفوا أثقالَهم، يقال: أبيناهم وهم خلوفٌ أي غُيَّبٌ، قال أبو زبيد:
أصبح البيت بيت آل إياسٍ ... مقشعراً والحي حي خُلُوفُ
ويقال: بعتنا فلاناً يُخلِفُ لنا أي يستقي فهو مُخْلِفٌ.
والخِلْفةُ والإخلاف: الاستقاء، يقال: من أين خِلْفُتكم؟ ويقال للقطا مخلفات لأنها تستخلف لأولادها الماء وتُخلِفُ، قال ذو الرمة:
كأني ورحلي فوق أحقب لاحه ... من الصَّيْفِ شل المُخْلِفاتِ الرواجعِ
والمِخْلاف: الكورة، بلغة أهل اليمن، ومَخاليفُها: كورها.
والخليفةُ: من استُخْلِفَ مكان ن قبله، ويقوم مقامه، والجن كانت عمارَ الدنيا فَجَعَلَ الله آدم وذُريَّتَه خليفةً منهم، يعمرونها، وذلك قوله - عز أسمه : " إني جاعِلٌ في الأرض خَليفةً " .
وقال تعالى: " هو الذي جعَلَكم خَلائِفَ " أي: مُسْتَخْلَفِيْنَ في الأرض.
والخالِفةُ: الأمة الباقية بعد السالفة، قال:
كذلك يلقاه القرون السَّوالِفُ
يعني الموت.
والمُخلِفُ: الغلام إذا راهق الحلم.
وخَلَفَ فلانٌ بعقب فلانٍ إذا خالَفَه إلى أهله.
وخَلَفَكَ الله بأحسَنِ الخلافة، وفلان يخلُفُ فلاناً في عياله بخلافة حسنة. وإذا تمَّتْ للإبل بعد البُزول سنةٌ قيل: مُخْلِفُ عامٍ، ومُخْلِفُ عامين، ومُخْلِفُ ثلاثةِ أعوامٍ، فإذا جاوَزَ ذلك أخذ في الانتقاص.
والمُتَوشّحُ يخالف بين طرفي ثَوْبه.
والخِلْفَةُ: ما أنبت الصيف من العشب بعدما يبس من الربعي، ومنه سمي زرع الحبوب خلفةً لأنه يستخلف من البر والشعير.
والخِلْفةُ: مصدر الاختِلاف، ومنه قوله تعالى: " جَعَلَ الليل والنهار خِلْفةً لمن أراد " .
يقول: إن فاته أمرٌ بالنهار من العبادة تدار باللَّيل، وإن فاتَهُ بالليل تداركه بالنهار.
والخليفان من الإبل كالابطين من الناس.
والخَلِفَةُ من النوق: الحامل، والخَلِفات جماعةٌ، فإذا جمعت الخَلِفات قلت لهُنَّ: مَخاضٌ إلى مَطْلَع سُهَيْل، ثم قيل: لهُنَّ مُتْلئةٌ، وإتلاؤها: أن تعظم بطونها وتثقل.
والخَليفُ: فرج بين قُنَّتَيْنِ أو بين حَبْلَيْنِ - مُتَدانٍ قليلُ العَرْضِ والطُّول، وسد القَارَةِ والقُنّة ونحوهما، وليس بشعبٍ، لان الشعب يكون بين الجبال الطوال، وليس في الرمل شعبٌ ولا خليف، وربما كثر نبته.
والخِلِّيفَي على بناء هِجِّيَري: الخِلافة، ومثله جاءت أحرُفٌ نحو : رِدِّيدَي من الرِّدِّ، ودليلى من الدلالة، وخطيبى من الخطبة، وحجيزي من حجزت، وهزيمي من الهزيمة.
والخَليفُ: مدافع الأودية، ومن الطريق افضلها لأنك لا تضل فيه، وهو جدد، وإما ينتهي المدفع إلى خَلِيفٍ يفضي إلى سعةٍ.
والبِوانان هما الخالِفتانِ، وهما عمودا البيت، وأحدهما خالِفةٌ.
ورجُلٌ خالِفةٌ: كثير الخلاف، وقومٌ خالِفون كقولك: رجل راوية ولحانةٌ ونسابةٌ إذا كان النعت واحداً فإذا جَمَعْتَ قلت: خالِفونَ وراوُونَ. وأُدخِلَتِ الهاء لانه نعتٌ واجب لازم له، وكذلك المرأة، وهذا في مكانٍ له فعلٌ يفعله.
وإذا كان النعت فاعلاً ولا فعل له كان بغير الهاء، الذر والأنثى سواء كقولك: رجل رامح ورجل كاس، وامرأةٌ رامحٌ وامرأة كاس أي: معهما رماحٌ وأكسنيةٌ ونحوه، والواجبُ في نعت السناء ربما ألقيت منه الهاء للوجوب.
باب الخاء واللام والباء معهما
خ ل ب، ل ب خ، ب خ ل، خ ب ل مستعملات خلب: الخَلْبُ: مزق الجلد بالناب.
والسبع يخلب الفريسة إذا شق جلدها بنابٍ أو مِخُلَبِ.
ولكلَّ طائرٍ من الجَوارح مِخْلَبٌ، ولكل سَبُعٍ مِخْلَبٌ... وهو أظافيره.
والمِخْلَبُ: المِنْجل، ويقال: هو المِنْجَل الذي لا أسنانَ له لقَطْع سَعَفِ النَّخْل وشِبْهه، قال النابغة الجَعْديّ:
قد أفناهم القتلُ بعد الوفاةِ ... كهذا الإشاءةِ بالمِخْلَبِ
والخُلْبُ: ورق الكرم والعرمض ونحوه.
والخُلُب: حبل دقيق صُلْبُ الفَتْل من لِيفٍ أو قنب أو شيءٍ صلب، قال:
كالمَسَدِ اللدنِ أمر خلبهْ
والخُلْبُ: الطين والحَمْأةُ، ويقال: الطينُ الصُّلْب نحو: طينٌ لا زِبٌ خُلْبٌ. وفي بعض الشعر: " في ماء مُخلِب " أي صار طينه خُلْباً، قال تُبَّعٌ يصف ذا القرنين.
فرأى مَغيبَ الشَّمْس عند مَآبها ... في عيْنِ ذي خُلُبٍ وثاطٍ حَرْمَدِ

والثَّأْط: الطَّينُ الرَّخْوُ.
والخِلابَة: المُخادَعة، وفي الحديث: " إذا تبايَعْتُم فقولوا: لا خِلابَةَ " .
والخِلابَةُ: أن تَخْلُبَ المرأة قلب الرجل بألطف القول وأخْلَبِهِ.
وامرأةٌ خَلاّبةٌ أي: مذهبة للفؤاد، وكذلك خلوبٌ.
ورجلٌ خَلَبوتٌ أي ذو خَديعةٍ واختلابٍ للشيء، قال:
ملكْتُم فلما أن ملكتم خَلَبْتُمو ... وشر الملوك: الخالِبُ الخَلَبُوت
وبَرْقٌ خُلَّبٌ: يومض ويرجع ويرجى أن يمطر ثم يعدل عنك. وكذلك اليلمع. وخَلِبَتِ المرأة خَلَباً فهي خَلْباءُ وخرقاء في عملها بيديها، وكذلك الخَلْبَنْ. ويقال للمرأة المهزولة: خَلْبَنٌ أيضا، ويجمع " خلابِنَ " ، قال روبة:
وخَلَّطَتْ كل دلاثٍ عَلْجَنِ ... تَخليط خَرقاء اليَدَيْنِ خَلْبَنِ
والمُخلَّبُ من الثَّياب: الكثير الوشي، قال لبيد:
وغَيْثٍ بدكداكٍ يَزينُ وهاده ... بنات كَوَشْي العَبْقَريِّ المُخَلَّبِ
بلخ: البَلَخُ مصدر الأَبْلَخِ، وهو العظيم في نفسه، الجَريءُ على ما أتى من الفجور. وامرأة بَلْخاء، وقال:
تعقل مراتٍ ومراً تَبْلَخُ
وقال:
فقال: سَمَا للجُرْح جَلْدو أبْلَخٌ ... أخُو نكراتٍ كان للبغي جانيا
والبَلْخاء: التي دخلها الزهو من كرمها.
لبخ: اللَّبْخُ: احتيال لأخذ شيء.
واللَّبْخ من الضرب والقتل، يقال: لَبَخَه الله بشّرٍ، ولَبَخَه فلانٌ بالعصا.
واللُّبُوخ: كثرة لحم الجنب.
واللَّبيخُ: النعت.
وامرأة لُباخِيَّةٌ أي: ضخمة الربلة كثيرة اللَّحْم، قال
عبهرةُ الخَلْق لُباخِيَّةٌ ... تَزينُهُ بالخُلُقِ الظاهِر
بخل: بَخِلَ بَخَلاً وبُخْلاً بهو بَخيلٌ، بَخَالٌ، مُبَخَّلٌ.
والبَخْلةُ: بُخْل مرةٍ واحدةٍ، قال عدي بن زيد:
ولَلْبَخْلةُ الأولى لمن كان باخِلاً ... أعف ومن يَبْخلْ يلم ويلهد
خبل: الخَبْل: جُنُون أوشِبْهُهُ في القلب، ورجل مخبُولٌ: به خَبْل، وهو مُخَبَّل أي: لافؤاد له، وقد خَبَلَه الدهر والحزن والشيطان والحب والداء خَبْلا.
وقد خَبِلَ: خَبالا، ورجلٌ أخبَلْ.
ودَهرٌ خَبِلٌ: مُلْتَوٍ على أهله، لا يَروْنَ فيه سُروراً.
والخَبْل: فساد في القوائم حتى لا يدري كيف يمشي، فهو مُتَخَبِّلٌ خَبلُ.
ومُتْخَبَل الدابة فعله، ومُخْتَبلِها: قوائمها، واختبالها: ألا تثبت في مواطئها، قال أبو النجم:
لما رأيت الدهر جما خَبَلُه
وبه خَبالٌ أي: مَسٌّ وشَرٌّ، قال الله تعالى: " لا يألُونَكُم خَبالا " أي شَرّاً.
وهو خَبالٌ على أهله أي: عناء.
وطين الخَبالِ: ما ذاب من أجساد أهل النار.
والرجل تصيبه السنة فيأتي أخاه فَيْستَخْبِلُه غَنَماً وإبِلاً يَنْتَفِعُ بها، قال:
هنالك أن يُسْتَخْبَلوا المالَ يُخبِلوا ... وإن يسألوا يعطوا، وإن ييسروا يغلوا
باب الخاء واللام والميم معهما
خ م ل، ل خ م، خ ل م، م ل خ، ل م خ مستعملات خمل: الخامِلُ: الخَفِيُّ، وخَمَلَ يخمُلُ خُمُولاً، وقَوْلٌ خَامِلٌ: خفيٌّ. ويقال: هو خامِل الذُّكرِ والأَمْر أي: لا يُعْرَف.
وفي الحديث: " اذُكروا الله ذكرا خامِلاً " أي ذكرا بقول خفيض.
والخَميلةُ: مفرج بين الرمل في هبطة وصلابة وهي مكرمة للنبات وجمعها خَمائل، قال لبيد:
باتت وأسبل واكف من ديمة ... يروي الخَمائل دائما تساجمها
والخَمْل - مجزوم خَمْلُ الطنفسة ونحوه.
ولريش النعام خَمْلٌ، ويُجْمَعُ على خَميل.
والخْمال: داء يأخُذُ الفَرَس فلا يبرح حتى يُقْطَعَ منه عرق أو يَهْلِك، قال الأعشى:
لم تعطف على حوار ولم يق ... طع عبيد عروقها من خُمالِ
وخميلةُ ريش النعام تجمع على خَمْل.
والخَمْلَةُ: ثوب مخمل من صُوفٍ كالكساء له خَمْل.
وربما أخذ الخُمال في قائمة الشاة، ثم يتحول في القوائم يدور بينهن.
يقال: خَمِلَتِ الشاة فهي مَخمُولةٌ.
والخَمْلُ: ضرب من السمك مثل اللُّخْمِ.
لخم: اللُّخْمُ من سمك البحر، قال:
كثيرة حِيتانُه ولُخَمُهْ
خلم: الخِلْمُ: مريض الظبية أو كناسها، تتخذه مألفا وتأوي إليه. وسمي الصديق خِلْماً لألفته، وفلان خلم فلان.
والخِلْم: العظيم.
ملخ:

المَلْخْ: قبضك على عضلة عضا وجذبا.
ويقال: امتَلَخَ الكلب عضلته، وامتَلَخَ فلان يده من يد القابض.
ومَلَخَتِ العُقاب عينه وامتَلَخَتْها أي أخرجَتْها.
وامتَلَخْتُ اللجام من رأس الدابة.
والمَلاّخُ: الملاق.
ويقال: تَمَلَّخَ بالباطل أي: تلهى به.
ومالَخْتُها: مالقيتها ولاعبتها.
والمَليخُ: لحم لا طعم له كلحمِ الحوارِ، قال:
وأنت مَليخٌ كلحم الحوا ... رِ، لا أنت حلوٌ ولا أنت مرَ
والفحل المَليخُ، وجمعه أملخه، وهو الذي ينعدل عن الشول قدوراً.
ومَلَخْتُ المرأة مَلْخاً وهو شدة الرطم.
لمخ: اللِّماح: اللِّطامُ، قال:
مأوْرَخَتُه أَيَّما إيراخِ ... قبل لِماخٍ أَيِّما لِماخِ
باب الخاء والنون والفاء معهما
خ ف ن، خ ن ف، ف ن خ، ن ف خ مستعملات خفن: الخَفَانُ: رأل النعام، الواحدة بالهاء من الذكر والأنثى.
والخَيْفان: الجراد أول ما يطير، وجرادة خَيْفانة: أشب ما تكون، وكذلك الناقة السريعة.
وخَفّانٌ: أسم أرضٍ.
خنف: صدر أَخْنَفُ، ظهر أخْنَفُ، وخَنَفُه: انهضام أحد جانبيه، فذلك الخَنَفُ.
وخَنَفَتِ الدابَّةُ تَخْنِفُ بيدها في السير أي تضرب بها نشاطاً، وفيه بعض الميل. يقال: ناقةٌ خَنُوفٌ.. مِخْنافٌ.
وجمل مِخنافٌ: لا يلقح من ضرابه، كالعقيم من الرجال.
والخَنيفُ: ضربُ من النبات أبيض غليظ، جنس من الكتان، وجمعه خُنُفٌ.
والخِنفا: لين في الأرساغ.
ويقال: الخَنيف الفدام، قال أبو زبيد:
وأباريق شبه أعناق طير ال ... ماء قد جيب فوقهن خَنيفُ
فنخ: الفَنيخُ: الرَّخْو والضَّعيفُ.
ويقال للشيخ: حوقل فنيخ، قالت أعرابية:
مالي وللشيوخ
يَمْشُونَنَ كالفروخِ
والحوقلِ الفَنيخِ
وفَنَّخْتُه رأسه فنخاً: فَتَّتُ العظم من غير شق ولا إدماء، قال:
لعلم الجهال أني مِفْنَخُ
نفخ: النَّفْخُ: معروف. تقول نَفَخْتُهُ فانْتَفَخ .
المِنفاخُ: ما يَنْفُخ به الإنسانُ في النّار وغيرها.
والنِّفِّيخُ: الموكلُ بنَفْخ النار، قال:
في الصبح يحكي لونه زخيخ
من شعلةٍ ساعدها النفِّيخُ
صارَ النَّفيخُ مثل الجليس والشريب ونحوهما.
ويقال: هو النَّفيحُ مثل الجليس والشريب، مخفف، ونحوهما والنُّفاخ: نفخة الورم من داء يأخذ حيث أخذ.
والنُّفْخة: انتِفاخ البطن من طعامٍ ونحوه.
والمِنْفاخ: كير الحداد.
وشاب نُفُخٌ، وشابة نُفُخٌ، بغير الهاء، إذا ملأتهما نُفْخةُ الشباب.
ورجل أنِفُخانٌ وامرأة، بالهاء، ورجل منْفُوخٌ، وقوم مَنْفُوخونَ أي: سمنوا في رخاوةٍ.
وفرسٌ أنْفَخُ، وهو انتِفاخ الخصيتين من النَّفَخ وهو داء يأخذ في الفرس.
والنَّفَاخةُ: هنةٌ مُنْتَفِخة في بطن السمكة، وهي نصابهُا، وبها تستقل السمكةُ في الماء وتتردد به فيما زعم.
والنَّفَاخَةُ: الحجاة، وهي فقاعة ترتفع فوق الماء.
والنِّفْخاء من الأرض: ما ارتفَعَ، وهي مَكْرُمَةٌ تنبت قليلاً من الشجر، ومثلها النهداء غير أنها أشد استواءً.
والنُفَاخَةُ: ثمرة العشر، وهي كثيرة ليس لها حشو إلا الريح.
باب الخاء والنون والباء معهما
خ ن ب، ن خ ب، خ ب ن، ن ب خ مستعملات خنب: جارية خَنِبَة: رَخِيمةٌ غَنِجة.
ورجل خِنَّأْبٌ، مكسور الخاء، مُشَدِّد النون، مَهُموز: هو الضَّخْم في عبالةٍ، وجمعه خَنانِب.
ويقال: الخِنَّأْب من الرجال: الأحمق المتصرف، يختلج هكذا مرة، وهكذا مرة أي: يذهب، وقال:
أكوي ذوي الأضغان كيا منضجا ... منهم وذا الخِنّابَةِ العَفَنْجَجا
والخُنّاْبَةُ، الخاء رفع والنون شديدةٌ، وبعد النون همزة، وهي طرف الأنف، وهما الخُنَّأْبَتانِ.
والأَرْنَبَة: هي ما تحت الخُنَّأْبة.
نخب: النَّخْبُ: ضربٌ من البضع، يقال: نَخَبَها به.
والنَّخْبَةُ: خوق الثفر.
ورجلٌ نَخْبٌ: لا فؤاد له، ومثله مَنْخُوبٌ ونَخْبٌ أي: شديدُ الجبن، والمَنْخُوبُ: الذاهب العقل.
ورجل نَخِبٌ في معنى منخُوب من الجُبْن، الخاء مكسورة.
ويقال للمَنْخُوبِ النِّخَبُّ، النون مجرورة والخاء منصوبة والباء شديدة، والجميع: منخوبون، ويقال في الشعر على مَناخِب.

والنُّخْبةُ: خِيارُ الناس، يقال: انتخَبْتُ أفضلهم نُخْبَةً وانتَخَبْتُ نُخْبَتَهم.
والمَنْخُوبُ: الذاهب لحمه، والمنخوب بالهزال.
خبن: خَنَبْتُ الثوب إذا رفعت ذلذلة فخطته أرفع من موضعه كي يقلص كما يفعل بثوب الصبي، والفعل خَبَنَ يَخْبِنُ خَبْناً.
والخُبْنُ في المزادة: ما بين الخُرَب والفم، وهو ما دون المسمع، والمسمع طرف، وهو ما بينه وبين الخُرَب، ولكل مسمعٍ خُبْنانِ.
والمخَبْوُنُ من أجزاء الشعر: ما قبض من حروف مشوه مما يجوز في الزحاف فيلزم قبضه كقولك في " فاعلن " " فعلن " في القافية، أو في النصف فيلزم ذلك القبض، وذلك الشعر مَخْبُونٌ، والجزء مَخْبُونٌ.
والخُبْنَةُ: اسم موضع.
والخُبْنة: تبان الرجل، وهو ذلذل ثوبه المرفوع، ويقال: رفع في خُبْنَيْهِ شيئاً، وقد خَبَنْتُ أخْبِنُ خَبْناً.
نبخ: النَّبْخُ: ما نفط من اليد فخرج عليه شبه قرحٍ ممتليءٍ ماءً من العمل. فإذا اتفقأ أو يبس مجلت اليد على العمل. وكذلك من الجدري، قال زهير:
تحطم عنها قيضها عن خراطمٍ ... وعن حدقٍ كالنَّبْخُ لم تتفتقِ
يصف حدق الرال، ويقال: فراخ القطا. وقيل: النَّبْخُ الجدري نفسه.
وتراب أنْبَخُ: أكدر اللون كثير، قال:
جرت عليه الريح ذيلاً أنْبَخا
والنَّبْخةُ كالنُكْتةِ.
والأَنْبَخانُ: العجين النَّبّاخُ، يعني الفاسد الحامض، وقد نَبَخَ العجين يَنْبُخُ نُبُوخاً.
باب الخاء والنون والميم معهما
خ م ن، م خ ن، ن خ م، مستعملات خمن: الخَمْن: تَخمينُكَ الشيء بالوَهْم والظن، وخَمَنَ يَخْمُنُ خَمْناً، تقول: قل فيه قولا بالتَّخْمينِ، أي: بالوهْم.
مخن: رجل مَخْنٌ وامرأة مَخْنَةٌ: إلى القصر ما هو، وفيه زهو وخفةٌ.
نخم: النُّخامةُ: ما يخرج من الخيشوم عند التنخع: نَخَمَ يَنْخَمُ نَخْماً، وهو نَخِمٌ. والنَّخْمُ: اللعب والغناء.
باب الخاء والميم والفاء معهما
ف خ م يستعمل فقط فخم: فَخُمَ يَفْخُم فَخامَةً فهو فَخُمٌ أي: عَبْلٌ.
وفلان يُفَخمِّ فلاناً أي: يبجله ويجله.
وتَفخيمُ الكلام: تعظيمه. والرفع في الكلام تَفخيم.
وأَلِفٌ مُفَخَّم يضارع الواو، وقد فَخُمَ فَخامةً.
وسيدٌ فَخْمٌ أي نبيلٌ، وامرأة فَخْمةٌ أي: نبيلة جميلة، قال:
أحمد مولانا الأعز الأفخَما
باب الثلاثي المعتل من الخاء
باب الخاء والقاف وو ا ي ء معهما
خ و ق، ق خ و ومستعملان خوق: الخَوْقُ: حلقة القرط والشنف، يقال: ما في أذنها خُرْصٌ ولا خَوْقٌ.
ومفازة خوقاء: مُنْخاقةٌ، وخَوْقُها: سعة خرقها، وخاقُها: طولها وعرض انبساطها، قال:
خَوْقاءُ مفضاها إلى مُنْخاقِ
وخَرْقٌ أَخْوَقُ.
وانخاقَتِ المَفازةُ فهي: منخاقة.
قخو: يقال للرجل إذا كان قبيح التَّنَخُّعِ: قَخَّى يُقَخِّي تقْخِيَةً، وهي حكاية تَنَخُعِهِ.
باب الخاء والجيم وو ا ي ء معهما
خ ج ء يستعمل فقط خجأ: التَّخاجُؤ في المشي: التَّباطُؤ، قال:
ذَرُوا التَّخاجُؤَ وامشُوا مشيةً سُجُحاً ... إنّ الرجالَ ذوو عَصْبٍ تذكيرِ
الخُجَأةُ: الرخو المضطرب.
ويقال: خَجَأتُها خَجْأَ في المباضعة.
باب الخاء والضاد وو ا ي ء معهما
خ و ض، و خ ض، و ض خ، ض و خ مستعملات خوض: خُضْتُ الماء خَوْضاً وخِياضاً، واختضُتُ، وخَوَّضُتُ تَخويضاً أي: مَشَيْتُ فيه.
والخَوْضُ: اللبس في الأمر.
والخَوْض من الكلام: ما فيه الكذب والباطل.
والمِخْوَضُ: المجدح الذي تخُوضُ به السويق.
وخض: الوَخْضُ: طَعْنٌ غير جائف.
وضخ: المُواضَخَةُ: التباري والمبالغة في العدو، قال:
تُواضِخُ التَّقريبَ قِلْواً مِحْلَجا
وأصله في الاستقاء من البِئْر، يبادر الرجلان فينظر أيهما أكثر استقاءً وأقوى. فاستعمل على الاستعارة في كل شيء.
ويقال للفرسين يتجاذبان: هما يَتَواضَخانِ.
ويقال للرجل إذا استقى فنفحَ بالدلو نَفْحاً شَديداً: قد أوضَخَ بها: ضوخ: ضاخ: موضعٌ بالبادية.
باب الخاء والشين وو ا ي ء معهما
و خ ش، و ش خ، خ ي ش، خ و ش، خ ش ي، ش ي خ مستعملات وخش: الوَخْش: رذالةُ الناس وصغارُهم. الواحدُ والجميعُ والإناثُ سواء.

وربما جُمِعَ وِخاشاً في اضطِرار الكلام، وربما أدخل فيه النون كما يدخل في الإسم فيقال " زيدن " ولم يجعل غير النون، قال:
جارية ليست من الوَخْشَنِّ
والنَون صلةٌ للروي.
ويجمع على أوخاش.
وشخ: الوَشْخُ: الرديء الضعيف، وتزداد النون فيه أيضا.
خيش: الخَيْشُ: ثيابٌ من مشاقةِ الكتان، في نسجها رقةٌ، تتخذ من اصلب العصب، وفيه خُيُوشةٌ شَديدةٌ أي رقةٌ، ويجمع فيقال: أخياشٌ، قال:
وأبصرتُ سلمى بين بردَي مراجلٍ ... وأخياش عَصْبٍ من مُهَلْهَلَةِ اليمنْ
خوش: رجل مُتَخَوِّشٌ أي مَهزولٌ.
خشي: الخَشْيَةُ: الخوف، والفعل: خَشِيَ يَخْشَى. ويقال: وهذا المكان أخْشَى من ذاك، قال العجَاج:
قطعت أخْشاهُ إذا ما احْجَبا
أي: أفزعه.
شيخ: رجل شَيْخٌ بين الشَّيْخُوخَةِ، ويجمع على شُيْوخٍ ومَشْيَخةٍ وَمَشْيُوخاءَ رواية على غير قياس وقد شاخَ يَشيخُ شَيْخوخَة.
والشَّيْخَةُ: المرأةُ، قال:
وتضحكُ مِنّي شَيْخةٌ عَبْشَمِيَّةٌ ... كأن لم تَرَى قبلي أسيراً يمانيا
باب الخاء والصاد وو ا ي ء معهما
خ و ص، خ ي ص، ص خ ي، ص ي خ، خ ص ي مستعملات خوص: الخُوصُ: ورق النخلِ والمقلِ والنّارجِيلِ ونحوه، وأخَوصَتِ الخُوصةُ والشجرة.
والخِياصة: عمل الخَوّاصِ أي علاجه للخُوصِ.
والخَوَصُ: ضيق العينِ وغؤورها.
والإنسان يُخاوِصُ ويَتَخاوَصُ في نظره إذا غَضَّ من بصره شيئاً وهو يحدقُ النظر، كأنه يقوم سهماً.
وتخَاوَصَتِ النجوم: صغرت للغؤور.
والنَّخاوُصُ: النَّظَرُ إلى عين الشمس، كأنه يُغَمِّضُ عينه، قال:
يوماً ترى حرباءة مُخاوِصا
يطلبه الجندلُ ظلاً قالِصا
وظَهيرةٌ خَوْصاءُ أي: حارةٌ جداً لا تستطيع أي تحد طرفك إلا مُتَخاوِصاً.
والخُوصة: الجَنْبَةُ من نبات الصيف، وهي بقلة حين تبقلُ، ثم تصيرُ مُخْوِصاً.
وإخواصُه: ارتفاعه شيئاً إلى انقضاء الربيع، فإذا يبس البقل، فإن كانت من دق الشجر وقع عليها اسم الشجر.
خيص: الخَيْصُ: الشيء القليل من النيل.
والخائِصُ مثله، قال الأعشى:
لعمري لئنْ أمْسَى من الحيِّ شاخِصا ... لقد نال خَيْصاً من عفيرة خائِصا
صيخ: أصاخَ إصاخةً أي: استَمَعَ.
والصَاخَةُ: ورمٌ في العَظْم من كدمةٍ أو صدمةٍ يبقى أثره كالمشش، والجميع: " صاخ " ، خفيفة، وثلاثُ صاخاتٍ، قال:
بلحييه صاخٌ من صِدام الحوافرِ
صخي: صَخِيَ الثوب يَصْخَى صَخىً إذا اتسخ ودَرِنَ والصَّخَى: الوسخ والدرن. وهو صَخٍ، والأسم الصَّخْاوةُ، وتحولت الواو ياء لأنه على فعل يفعل.
خصي: الخِصاءُ: أن تَخِصيَ الدابَّةُ والشَّاةُ خِصاءً، ممدود، لأنه عَيْبُ مثل عثارٍ ونفار، قال:
خُصِيَ الفرزدق والخِصاءُ مذلةٌ ... يرجو مخاطرة القروم البزلِ
والصوم خِصاءٌ.
والخُصْيَةُ تؤنث ما دامت مفردة، فإذا ثنوا ذكروا، قال:
كأن خُصْيَيْهِ من التدلدلِ
ظَرُف عجوزٍ فيه كالتهدلِ ويروي: " ظرفُ عجوزٍ فيه ثنتا حنظلِ "
باب الخاء والسين وو ا ي ء معهما
خ ي س، خ س ء، س خ و، و س خ، س و خ، س خ ي مستعملات خيس: الخِيْسُ: منبت الطرفاء وأنواع الشجر، قال:
تعدد المنايا على أسامة في الخيِ؟ سِ عليه الطرفاءُ والأسلُ
وخاسَ يَخيسُ خَيْساً: وهو أن يبقى الشيء في موضعٍ فيفسد ويتغير كالجوز والتمر الخائسِ واللَّحْمِِ ونحوه، فإذا أنتن قيل: أَصَلَّ فهو مُصِلٌّ.
ويقرأ: " أإذا أَصْلَلْنا في الأرض " أي: أَنْتَنّا.
والزَّايُ في الجَوْز واللحم أَحْسَنُ من السين.
وإبِلٌ مُخَيِّسَةٌ: وهي التي لم تَسُرَحُ ولكنَّها تُخَيَّسُ للنَّحْرِ أو القَسْمِ.
والإنسان يُخَيَّسُ في المُخَيَّسِ حتى يبلغ منه شدة الغم والأذى ويذل ويهان. يقال: قد خاس فيه، وبه سمي سجن عليِّ بنِ أبي طالب - عليه السلام - مُخَيِّساً.
قال النابغة:
وخَيِّسِ الجِنّ إني قد أذنت لهُمُ ... يبنون تَدْمُرَ بالصُّفَاحِ والعَمَدِ
أي: يحبسهم وكدهم في العمل.
ويقال للصبي: قل خَيْسُهُ ما أظرفه، أي: قل غمه، وليست بالعالية.
ويقال في الشَّتم: يُخاسُ أنفه، فيما كره، أي: يذل أنفه.

وخاسَ فلان بوعده أي: أخلف، وخَاسَ فلان أي: نكل عما قال.
خوس: وخَوَّسَ المُتَخَوِّس: وهو الذي ظهر لحمه وشحمه من السمن من الإبل.
خسأ: خَسَأت الكلبَ إذا زجرته، فقلت اخِسَأْ.
والخاسِيىءُ من الكلاب والخنازيرِ: المُباعَدُ، وجعل الله اليهود قردةً خاسِئينَ أي: مدحورين.
وخَسَأ الكلب خُسوُءاً.
ويقال: اخْسَأْ عني واخْسَأ إليك.
وخَسَأ البر أي: كل وأعيا، يَخْسَأُ خُسُوءاً، ومنه قوله تعالى: " .... خاسِئاً وهو حَسيرُ " .
ويقال في لعب الجوز: " خَسَا أم زَكَا " ، فَخَسَا فردٌ، وزكا زوجٌ، قال رؤبة:
لم يدر ما الزّاكي من المُخاسِي
وقال:
يَمشي على قوائمٍ خَسَازّكَا
أي: يمشي على قائمتين وواحدة.
سخو: السَّخاءُ: الجود، ورجل سَخيٌّ، وسَخَا يَسْخُو سخاءً، وسَخُوَ يَسْخُو سَخَاوةً وسَخِيَ يَسْخَى سَخيً.
وسَخَّيْتُ نفسي وبنَفسي عن الشيء إذا تركته ولم تُنازِعُك نفسك إليه، قال الخيل بن أحمد:
أبلغْ سُلَمانَ أنيّ عنه في سَعَةٍ ... وفي غِنىً غير أنِّي لَسْتُ ذا مالِ
سَخَّى بنفسيَ أَنِّي لا أرى أحداً ... يموتُ هُزُلاً ولا يَبْقَى على حالِ
ويقال: سَخَوْتُ سَخْواً، وسَخَّيْتُ النّارَ تَسخِيةً وأسْخيْتُها أيضاً أي: فَرَّجْتُ عن قلب المَوْقِد لتَحْضَأَ.
والسَّخَا: بَقْلةٌ من نَبات الربيع ترتفع على ساقِها كهَيُئةِ السنبلة، فيها حبات كحبات الينبوت، ولباب حبها دواءٌ للجرح، الواحدة سَخاة، وبعض يقول: صخاة.
والسَّخاويُّ: سعةٌ المفازة وشدة حرها، قال النابغة:
أتاني وعيدٌ والتنائف بَيْنَنا ... سَخاوِيُّها والغائط المُتَصوِّب
وسخ: الوَسَخُ: ما يعلو الجلد من قلة التعاهد بالماء.
وَسِخَ الجلد وتَوَسَّخَ وأَوسَخْتُه وَوَسَّخْتُه، واستَوْسَخَ الثوبُ.
سوخ: ساخَتِ الأرض تَسُوخُ سَوْخاً وسُوُوخاً: انخَسَفَتْ. وكذلك تسُوخُ الأقدامُ في الأرض.
والسُّوَاخَي: طين كثر ماؤه من رداغ المطر يشق المشي فيه. تقول: إن فيه لسُوّاخِيَةٌ شديديدة، وتصغيرها سُوَيْوِخةٌ، كما تقول: كميثرة. وتقول: مُطِرْنا حتى صارت الأرض سُوَّاخَي، على فعالي.
باب الخاء والزاي وو ا ي ء معهما
خ ز ي، خ ز و، و خ ز مستعملات خزي: خَزِيَ فلانٌ يَخْزَى خِزْياً، وهو من السُّوءِ، والله أخْزاه وأَقامَه على خِزْيةٍ، وعلى مَخْزاةٍ.
والخَزايةُ: الاستِحياءُ، تقول: لا يأنّفُ ولا يخزى مما يصنع.
وخَزِيتُ: استحييت.
ورجلٌ خَزْيانُ، وامرأة خَزْيا، أي: فعل أمراً قبيحاً فاشتدت خَزايته لذلك أي: حياؤه، وجمعه خَزايا.
وفي الدعاء " اللهمّ احشُرْنا غيرَ خَزايا ولا نادمينَ " أي: غير مستحيين من أعمالنا.
خزو: الخَزْو: كف النفس عن هِمَّتها، وصبرها على مر الحق. يقال: خَزَوتُها خَزْواً.
ويقال: اخْزُ في طاعةِ الله نفسك، قال لبيد:
غيرَ أن لا تكذِبَنْها في التُقَى ... وأخزُها بالبِرِّ لله الأجَلَ
وخز: الوَخْزُ: طَعْنٌ غير نافذٍ، وخَزَهُ يَخِزُه وَخْزاً.
ويقال: وَخَزَه القَتير إذا شمط مواضع من لحيته، فهو مَوْخُوزٌ.
وإذا دُعي القوم إلى طعامٍ فجاءوا أربعةً أربعةً، قالوا: جاءوا وَخْزاً وَخْزاً. وإذا جاءوا عصبةً، قيل: جاءوا أفاويج أي فَوْجاً فَوْجاً.
والوَخْزُ: الشيء القليل أيضاً، قال:
سوى أن وَخْزاً من كلاب بن مُرَّةٍ ... تَنَزَّوا إِلينا من بُقَيْعَةِ جابرِ
وقال آخر:
قد أعجلَ القومَ عن حاجاتهم سَفَرٌ ... من وَخْز حَيٍّ بأرضِ الرُّومِ مذُكورِ
باب الخاء والطاء وو ا ي ء معهما
خ ط و، خ ط ء، خ و ط، و خ ط، خ ي ط، ط ي خ، ط خ ي مستعملات خطو: خَطَوْتُ خَطْوةً واحدةً، والاسمُ الخُطْوةُ، وجَمعُها خُطَّى. وقوله تعالى: " لا تَتَّبِعوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ " . ومن خفف قال: خُطْوات أي: آثار الشيطان، أي: لا تقتدوا به.
ومن هَمَزَ جَعَلَ الواحدةً خُطْأة من الخَطيئة أي: مَأثَماً.
خطأ: خَطيءَ الرجلُ خِطْئاً فهو خاطِيءٌ.
والخَطيئة: أرض يُخْطِئُها المطر ويصيب غيرها. وأَخطَأَ إذا لم يصب الصواب.

وخَطايا أصلها خَطائيء ففروا بها إلى يتامى، وكرهوا أن يترك على إحدى الهمزتين فيكون مثل قولك جائِيء لأن تلك الهمزة زائدة وهذه أصلية، ووحدوا له في الأسماء الصحيحة نظيراً ففروا منها إلى ذلك، وذهبوا به إلى فعالي مثل طاهرٍ وطاهرةٍ وطهارى، والواحدة خَطيئةٌ.
والخَطَأْ: ما لم يتعمد ولكن يُخْطَأْ خَطَأ وخَطَأْتُه تَخْطِئَةً.
خوط: الخُوْطُ: الغصن الناعمُ لسنتهِ.
وخط: وَخَطْتُهُ بالسيف وَخْطاً: تناولته من بعيدٍ.
والوَخْط: الطعن وقد وُخِطَ فلانٌ يُوخَطُ وَخْطاً.
وتقول: وَخَطَني الشَّيْبُ، ووُخِطَ فلانُ أي شابَ رأسُهُ فهو مَوْخُوطٌ.
ووَخَطَ في السير يَخِطُ وَخْطاً أي: أسرع. وكذلك وَخَطَ الظليم ونحوه.
خيط: الخِيطُ: قطيعٌ من النعام، الواحدة خَيْطَى، قال لبيد:
وخِيطاً من قواضِبَ مؤلفاتٍ ... كأن رِئالَها أرق الإفال
ونعامةٌ خَيْطَي، وخَيْطُها: طول قَصَبِها وعُنُقِها، ويقال: هو ما فيها من اختِلاط سوادٍ في بياضٍ لازم لها، كالعيسِ في الإبل العراب. وثوبٌ مَخيطٌ، حده مَخْيُوطٌ، فلينوا الياء كما لينوها في خاطَ، فالتقى ساكنان: سكون الياء وسكون الواو الساكنة فقالوا: مَخيط، ويقال: مَخوط بإلقاءالياء لالتقاء الساكنين. وكذلك مكولٌ ومكيلٌ.
والخِياطُ: الإبرةُ، والخَيَاطُ الفاعل وحرفته الخِياطَةُ. " والخَيْطُ الأبيض من الخَيْطِ الأسودِ " يعني الصبح.
وخاطَ فلانٌ خَيْطةً واحدة إذا سار سيرةً ولم يقطع السير، قال:
وبينَهما مُلْقَى زِمامٍ كأنَّه ... مَخيطُ شُجاعٍ آخِرَ اللَّيْل ثائِرِ
طيخ طخي: الطَّيخُ: حكاية للضَّحِك. قالوا: طِيخِ طِيخِ، أي: قهقهوا.
والطَّيْخُ: الكبر.
والطَّخاءةُ والطَّهاءَةُ، ممدودان، من الغيم،: قطعة مستديرة تسد ضوء القمر، ويقال لها: طَيْخةُ القمر، ويقال: هي الطَّخْيةُ من الغيم.
ويقال: هي مارق منها وانفرد، ويجمعان بطرح الهاء.
وفي الحديث: " إن للقلب طَخْأَةٌ كطَخَأَةِ القَمَر " إذا غشيه الشيء. وكل شيء ألبس شيئاً، فهو طَخاءٌ له.
والطَّخْياءُ: ظلمةُ الغيمِ.
ويقال للأحمق: الطَّخْيةُ، ويجمع: الطَّخْيُونَ.
باب الخاء والدال وو ا ي ء معهما
خ و د، و خ د، خ ي د، خ د ي، د و خ مستعملات خود: الخَوْدُ: الشابة ما لم تصر نصفاً، وتجمع خَوْدات.
وخَوَّدْتُ الفحل: أرسلته في الإناثِ قال:
وخَوَّدَ فَحْلَها من غير شلًّ ... بدارَ الريحِ تَخْويدَ الظليمِ
خيد: الخيدْ: أصلها: خِيذ فارسيةٌ فحولوا الذال دالاً تعريباً.
وخد: الوَخْدُ: سعةُ الخطو والسرعة، والخَدْيُ لغةٌ فيه، قال النابغة:
فما وَخَدَتْ بمثلك ذات غربٍ ... حطوط في الزمام ولا لجون
خدي: خَدَي البعير يَخْدي خَدْياً وخَدْواً، والظليم خادٍ إذا أسرع في المشي.
دوخ: ودَوَّخُناه: ذللناه تَدويخاً فداخ أي: ذَلَّ وخَضَّعَ. ودَوَّخُنا البلاد والناس وغيرهم أي وَطِئناهُم، قال:
حتى يَدُوخَ لنا من كان عَادانا
أي: يذل لنا
باب الخاء والتاء ووايء معهما
خ ت و، ء خ ت، ت و خ مستعملات ختو: خَتَا الرجل يَخْتُو خَتْواً أي: أنكَسَر من حزنٍ أو مرضٍ مُتَخَشِّعاً. ويقال: أراك اختَتَأْتَ من فلانٍ فَرَقاً أي: فرقت منه.
والمفازةُ المُخْتَتِئةُ: التي لا يسمع فيها صَوْتٌ، ولا يهتدي فيها للسبيل.
ويقال: رجلٌ مُخِتٌّ أي: مستحيً خاضعٌ. والمُخِتُ أيضاً الناقص، وقال الأخطل:
فمنْ يك في أوائلهِ مُخِتّاً
أي: مُسْتَحْيِياً.
أخت: الأُختُ أصلها التأنيث، وتصغيرها: أُخَيَّةٌ.
خوت: عقابٌ خاتيةٌ، خاتَتْ تَخُوتُ خَوْتاً وخَواتاً، وهو صوت جناحيها.
توخ: تاخَتِ الإصبع في الشيء الوارمِ أي: غَابَتْ، وثاخَتْ مِثلُهُ. وكل شيءٍ غابت فيه الإصبع فقد تاخَتْ فيه وثاخَتْ تَتُوخُ وتَثُوخُ، كلاهما، قال أبو ذئيب:
.... فهي تَتُوخُ فيها الإصْبَعُ
باب الخاء والظاء وو ا ي ء معهما
خ ظ و، خ ظ ي فقط مستعملان خظو، خظي: خَظَا يَخْظُو وخَظِيَ يَخْظَى فهو خاظٍ وخَظٍ إذا اكتنز لحمه، قال:
لها مَتْنَانِ خَظاتا كما ... أَكبَّ على ساعِدَيْهِ النَّمِرْ

وقال بعض النحويين كف نون خُظاتانِ كما قالوا في الرقعِ اللَّذا وهم يريدون اللَّذانِ وعلى هذا الكف قراءة من قرأ: " والمُقيمين الصلاةَ " فنصب الصلاة. ويقال: بل أخرجت على أصل التصريف كما تقول للذكر خَظَأ وقالوا للمرأتين خَظاتا، لأن الواحدة يقال لها: خَظَتْ وغَزَتْ فتُسقِطَ الألف التاء. فلما تحركت التاء في قولك خَظَاَنا وغَزَتَا كان في القياس أن تترك الألف مكانها خَظتا وغَزَاتا، ولكنهم بندا التثنية على عقب فِعْل الواحد فألزموا طَرْحَ الألف وكان في خَظاتا راويةٌ على هذا القياس فافهم. قال أبو عبد الله: لما وجدوا إلى حركة تاء المؤنث سبيلاً أقاموا الحرف قبله، وكان القياس أن يترك.
وإذا جمعتَ الخَظاة بالتاء قلت خَظَوات لأن أصلها الواو.
؟باب الخاء والذال ووايء معهما
خ ذ و، خ ذ ء، خ ذ، ذ ي خ مستعملات خذو: خَذِيَ الحِمارُ يَخْذَى خَذا، فهو أخْذَى إذا انكسرت أذنه. وأذن خَذْواءُ وأتان خَذْواءَ، والجميع: خُذْيٌ. وهي الرخوة رانف الأذن.
ذيخ: الذَّيخُ: الذكر من الضباع، ويجمع على ذِيَخَة مثل دِيك ودِيَكَة، قال:
فَولَدَتُ أخذَى ضَرُوطا عُنْبجُا
كأنه الذَّيخُ إذا تَنفجَّا
العُبْجُ:ُ البَطِينُ، الضَّخْمُ.
خذأ: خَذِيءَ الإِنسانُ يَخْذَأ خَذَءا، مهموز، وخَذِئْتُ له واستَخْذَأتُ أي: انقت.
أخذ: الأَخْذُ: التناول.
والأُخْذَةُ: رقية تَأخُذُ العين ونحوها.
والإِخاذةُ: الضَّيْعَةُ يَتَّخِذُها الإنسان لنفسه.
ورجل مُؤَخَّذٌ عن النساء كأنه حبسن عن ايتائهن كالعنين ونحوه. ويقال الاتِّخاذ من تَخِذَ يَتْخَذُ تَخَذاً وتَخِذْتُ مالاً أي كَسَبْتُه، أُلزِمَتِ التَاءَ كأنها أصلية.
والأصل من الأَخْذ إن شاء الله تعالى .
وفي القرآن: " لتَخِذْت عليه أجراً " .
والأَخِذُ، بغير مد، من الإبل: حين يَأخُذُ فيه السمن، وهن الأَواخِذُ. ونحو ذلك: أخِذَ البعير يأخَذُ أَخَذا، فهو أَخِذٌ، أي: شبه الجنون يأخُذُه. وكذلك الشاة.
والإخافُ والإخاذةُ والإخذُ: ما حفرت لنفسك كهيئة الحوض، ويجمع على أُخْذان، وهو أن يمسك الماء أياما.
والأَخْذ على تقدير فعل غَدَرَ سمي به لأنه يَتَّخِذُه لنفسه من أخَذَ يأخُذُ. ورجل خِنْذِيانٌ كثير الشر.
والمُسْتأخِذُ: المُسْتكينُ، ومريضٌ مُسْتَأخِذٌ أي: مستكين لمرضه.
باب الخاء والثاء و و ا ي ء معهما
خ و ث، خ ث ي، ث و خ مستعملات خوث: خَوِثَتِ المرأة خَوَثا. وخَوَثُها: عظم بطنها.
ويقال: بل الخَوْثاء الحدثة الناعمة، ذات صدرة.
والجَوْثاء، بالجيم، العظيمةُ البَطْن عند السُرَّة.
ويقال: بل هو كبطن الحبلى.
والخَوثُ أيضا امتلاء البطن، قال أمية:
عَلِقَ القلبُ حُبَّها وهواها ... وهي بِكْرٌ غَريرةٌ خَوْثاءُ
خثي: خَثَي البقر يَخْثي خَثْيا، وهو خِثْيُها، وجمعه أخْثاءٌ.
ثوخ: ثاخَتِ الإصبع في الشيء الرَّخْوِ تَثوخُ.
باب الخاء والراء وو ا ي ء معهما
خ و ل، خ ي ل، خل و، و ل خ، ل و خ، ل خ و مستعملات ريخ: راخَ يَريخ: ذَلَّ وتَكَسَّر.
والتَّرْييخُ: ضعف الشيء ووهنه.
ويسمى العظيم الهشُّ الوَالِجُ في جوفِ القَرْنِ الرِّخْوِ مُرَيِّخَ القَرْنِ . وضربوا فلانا حتى رَيَّخُوْهُ أي: أوهنوه، قال:
بوقعها يُرَيَّخُ المُرَيَّخُ
والمُرَيَّخُ: المرتك.
ورخ: ورخَ العجين وَرْخا أي استَرْخَى، وأورَخْتُه. وهو مثل الرَّخْف أي: الدقيق.
رخو: الرِّخْوُ والرَّخْوُ لغتان، وفيه رَخاوة.
والرَّخاءُ: سعة العيش. يقال: هو في عَيُشٍ رَخيٍّ. وهو رَخيُّ البال أي: في نعمة. واستَرْخَتْ به حاله أي: وقع في حال حسنة بعد الضيق.
وفعله: رَخَا يَرْخُو رَخاءً، وهو رَاخي البال.
وتَراخَى فلان عني أي أبطأ.
والمُراخاةُ: أن تُراخي رباطا أو زِناقاً، وأرْخَيْتَ له الحَبْل.
والإِرخاءُ: عَدْوٌ فوق التقريب. وناقَةٌ مِرْخاءٌ في سيرها.
والرُّخاء من الرياح: اللَّيَّنةُ السريعة التي لا تُزَعْزِعُ.
أرخ: الأُرْخُ والأَرْخِيُّ، لغتان: الفتي من البقر، والأنثى أُرْخِيَّةٌ، والجميع الأرَاخُ والإراخ، لغتان.
وتقول: ألقحت إِرْخُهم.
والأُرْخِيّةُ: ولد الثتيل.

وأَرْخَتِ الناقةُ، وإرخاؤها: غصلاؤها، فإذا تَرَخَّتْ قيل: أصلت، وإصلاؤها إنهاك أصلابها، أي انفراجها لعظم الجنبين، وذلك إذا عظم ولدها في بطنها.
خير: رجل خَيِّرٌ، وامرأة خَيِّرةٌ أي: فاضلة في صلاحها، والجميع خِيارٌ وأخْيار.
وامرأة خَيْرةٌ فِي جمالها وميسمها، قال الله تعالى: " فيهِنَّ خَيراتُ حِسانٌ " ، أي: في الجمال والميسم.
وناقة خِيارٌ، وجمل خِيارٌ، والجميع خِيارٌ.
وخايَرْتُ فلانا: فَخَرْتُه. والله يَخيرُ للعبد إذا استَخارَه.
وتقول: هذا وهذه وهؤلاء خِيَرَتي، وهو ما تختاره .
وتقول: أنت بالمُختارِ وبالخِيارِ سواء.
والرجل يُستُخيرِ الضبع واليربوع إذا جعل في موضع النفقاء فخرج من القصعاء، قال:
إذا أمُّ عَمْروٍ باعدَتْ من جِوارنا ... تَبَدَّلْت أُخرى خُلَّةً أَستَخيرُها
والخِيرَةُ مصدر اسم الاختيار مثل ارتاب ريبة. وكل مصدر إذا كان لأَفْعَلَ ممدودا، فاسم مصدره فَعال مثل أفاق يُفيقُ فَواقا وأصابَ يُصيبُ صَوابا وأجابَ يُجيبُ جَواباً.
والمصادِرُ الإفاقة والإِصابةُ والإجابةُ، وتقول: عَذَّبَ يُعَذِّب عَذاباً وهو اسم المصدرُ، والمصدرُ تَعذيبٌ.
والخِيْرُ: الهبة، قال:
زرت امرَءاً في بيتِهِ حِقْبَةً ... له حَياءٌ وله خِيرُ
يكرَهُ أن يُتْخِمَ أصحابَه ... إنَّ أذَى التُّخْمَةِ مَحذُورُ
ويَشْتَهي أن يُؤجَروا عنده ... بالصَّوْمِ والصائِمُ مأجُوِرُ
خور: الخَوْرُ: مصب المياه الجارية في البحر إذا اتسع وعرض.
والخَوَر: رَخاوةٌوضعف في كل شيء، تقول: خارَ يخُورُ خَوَراً ورجلُ خَوَارٌ وخوَّرَ تخويرا. وسهم خَوّارٌوخَؤورٌ والخَوّارُ: عَيْبٌ في كل شيء إلا في هذه الأشياء، ناقة خَوّارةٌ، وشاة خَوَارةُ: كثيرة اللبن، ونخلة خَوّارة أي: صفي كثيرة الحمل، وبعير خَوّارٌ: رقيق حسن، وفرس خَوّار: حسان أي: لين العطف، وجمعه خَوّارٌ، والعدد خَوّارات.
والخّوْرُ: خليج البحر.
والخَوْرانُ: رأس المعى الذي يسمى المبعر يلي الدبر، ويجمع على خَوْراناتِ . وكل اسم كان مذكرا لغير الناس فجمعته إذا حسن على لفظ إناث الجمع، جاز ذلك مثل سرادقات وحمامات وحورانات. ويقال للدبر الخَوْرانُ والخَوّارةُ لضعف فقحتها.
والخُوار: صوت الثور، وما اشتد من صوت البقرة والعجل، تقول: خارَ يَخُورُ خَوْرا وخُواراً.
خرأ: مكان مَخْروءةٌ. وخَرِيءَ يَخْرَأ خَرْءاً، والاسم الخِراءُ وهو الجعس.
أخر: تقول: هذا آخَرُ، وهذه أُخْرَى.
والآخِرُ والآخِرة نقيض المتقدِّم والمتقدمة. ومُقَدِّمُ الشيء ومُؤَخَّرُه.
وآخِرةُ الرجل وقادِمتُه، ومُقدِمُ العَيْنِ ومُؤْخِرُها، في العين خاصَّة، بالتَخفيف، وجاء فلانٌ أَخيرا أي: بأخرة. وبعته الشيء بأخَرَةٍ أي: بتأخير. وفعل الله بالآخِر أي: بالأبعد.
والآخِرُ: الغائب.
والأخِرُ نقيض القدم. تقول: مضى قدما، وتأَخَّرَ أُخُراً.
ولَقِيتُه أُخُرِيّاًأي آخِريّاً ويقال الأخيرُ: الأبعد، وأُخْرَى القوم أُخْرَياتُهم، قال:
أنا الذي ولدتُ في أُخْرَى الإبِل
وأما أُخَرُ فَجَماعة أُخْرَى.
باب الخاء واللام وو ا ي ء معهما
خ ول، خ ي ل، خ ل و، و ل خ، ل و خ، ل خ و مستعملات خول: أَخْوَلَ الرجلُ إذا كان ذا أخوالٍ، فهو مُخْوِلٌ ومُخْوَل، وهو كريم الخالِ أيضاً والخُؤولةُ مصدر الخال.
والخالُ: بَثْرةٌ في الوجه تضرب إلى السواد، وجمعه خِيلانٌ.
والخالُ: ثوب ناعم من ثياب اليمن، قال: والخالُ ثوبٌ من ثِياب الجهال ويقالُ: رجل خالٌ ومُختالٌ أي شديد الخُيَلاءِ، قال:
إذا تجرد لا خالٌ ولا بَخِلُ
والخالُ كالظلع والغَمْزِ في الدابة. يقال: خالَ الفرس يخالُ خالاً، والفرس خَائِلٌ، قال:
نادى الصريخ فَرَدُّوا الخيل عانيةً ... تَشكُو الكَلالَ وتَشكُو من حفاً خالِ
والخَوَلُ: ما أعطاك الله من العَبيد والنَّعَم، قال أبو النجم:
كوم الذرى من خَوَلِ المُخَوَّلِ
وهؤلاء خَوَلٌ لفلان أي: اتَّخَذَهم كالعبيد ذلا وقَهْراً.
وخَوَل اللِّجام: أصلُ فَأْسِه.
وخَالاني فلان أي خالَفَني.
والخالُ: اللواء، قال:
.......لا يُرَّوِّح خالُها
أي لواؤها

والأَخْيَلُ: تذكير الخُيَلاء، قال:
لها بعد إدلاجٍ مِراحٌ وأخْيَلُ
والأَخْيَلُ: طائر يسميه الفرس كاجول، خضرته مشربة حمرة، يتشاءم به العرب.
والأَخْيَل: الشاهين، والجميع: أَخايِلُ.
والخَيال: كل شيء تراه كالظِّلِّ. وخيالك في المرآة. وهو ما يأتي العاشق أيضا في النوم على صورة عشيقته. وتقول: تَخَيَّلَ لي الخَيالُ.
والخالُ: الرجل السمح، يشبه بالغيم البارق.
وتَخَيَّلَ إلي أي: شبه.
والخَيال: غيم ينشأ، يُخَيَّلُ إليك أنه ماطر ثم يعدوك. فإذا أرعد وأبرق فالاسم المَخِيلَةُ، فإذا ذهب غَيْماًلم يسم مَخِيلَةً وإن لم يمطر سُمْيَ خُلَّباً وخَيَّلَتِ السماء: أغامت ولم تمطر.
وكل خَليقٍ لشيء فهو مَخيلٌ له. ويقال: خِلْتُه خَيَلاناً.
ويقال: خَيَّلَ علينا وتَخَيَّلَ علينا أي: أدْخَل علينا التُّهَمَةَ وشبهها.
وإخالُ زيدا يكرمك.
وتَخَيَّلَ عليك فلان، إذا اختارَكَ وتفرس فيك الخَيْرَ.
ويقال: إن فلاناً مُخِيلٌ للخَير، وكل شيء اشتَبَه عليك فهو مُخيلُ، وقد أخالَ، قال:
الحقُّ أبلجُ لا يخيلُ سبيله ... والصدقُ يعرفه ذَوو الألبابِ
وأخالَتِ الناقةُ فهي مُخِيلةٌ، إذا كانت حَسَنةَ العَطَل. وإذا كان في ضَرْعِها لبن فهي مُخيلةٌ أيضاً.
خيل: والخَيْلُ جَماعُة الفَرس، لم تُؤْخَذْ من واحد مثل النَّبْل والإبل.
والتَّخايُل: خُيَلاءُ في مهلة.
خلو: خَلاَ يَخْلُو خَلاءً فهو خالٍ.
والخَلاءُ من الأرضِ: قرار خالٍ لا شيء فيه.
والرجلُ يخلو خَلْوةً.
واستَخْلَيْتُ الملك فأخْلاني أي خَلا معي وأَخْلَى لي مجلسه، وخَلاَنِي، وخَلاَلي. وفلانٌ خَلا لفلان أي خَادَعَه.
وخَلَّى مكانَه أي مات. وخَلَّيْتُ عنه أي أرسَلْتُه. وخَلاَ قرن أي مضى، فهو خالٍ.
والخَلِىُّ، مقصور، هو الحشيش، واختَلَيْتُه، وبه سميت المِخلاة، والواحدة بالهاء، واختِلاءُ السيف: إبانته اليد والرجل.
والخَلِيُّ: الذي لا هم له، قال:
نام الخَلِيُّ وبتُّ اللَّيلَ مُرْتَفِقا ... مما أعالج من همٍ وأحزانِ
وخالَيْت فلانا إذا صارعته، قال:
ولا يدري الشقي بمن يُخالي
وواحدة الخَلَى خَلاةٌ، قال الأعشى:
فلستُ خَلاةً بمَنْ أوعدن
وأنت خِلْوٌ منه، وهي خِلْوٌ منه، ويجمع أخْلاءً.
والخَلِيُّ والخَلِيَّةُ: الموضع الذي يعسل فيه النحل، والكُوَارةُ التي تتخذ من طين، قال:
تيمم وقبةً فيها خَلِيٌّ ... دوين النجم ذات جَنىً أنيقِ
والخَلاءُ، ممدود، البراز، قال:
أقْبَلَتْ تنفض الخَلاءَ برجليها وتمشي تَخَلُّجَ المجنُونِ
وأخَلْيتُ فلانا وصاحبه، وخَلَّيْتُ بينهما.
والخَلِيّةُ: السفينة تسير من ذاتها من غير جذب، وجمعها خَلايا، قال طرفة:
خَلايا سَفينٍ بالنواصِفِ من دَدِ
والخَلِيْةُ: الناقة خَلَتْ من ولدها ورعت ولد غيرها. ويقال: هي التي ليس معها ولد، قال خالد بن جعفر:
آمَرْتُ بها الرعاء ليُكرموها ... لها لبن الخَلِيَةِ والصعودِ
والخِلاءُ في الإبل كالحِران في الدابة، خَلأَتِ الناقة خلاء أي لم تَبْرَحْ مكانَها تعسراً منها. وقد يقال للإنسان: خَلا يَخْلُو خُلُوَاً إذا لزم مكانه فلم يبرح.
وما في الدار خَلال زَيْداً، نَصْبٌ وجَر، فإذا أَدْخَلْتَ " ما " فيه لم تجر لنه قد بين الفعل. وما أردت مساءتك خَلا أني وعظتك أي إلا أني وعظتلك، قال:
خَلا الله لا أرجو سواك وإنما ... أعد عيالي شعبةً من عيالكا
ولخ: الوَلَخْ من العشب، يقال: ائتلخت الروضة أي: اختلطت وعظمت، وطالت ولم يؤكل منها شيء. وأرضٌ مُؤْتَلِجَةٌ أي: معشبةٌ.
لوخ: يقال للوادي العميق في الأرض: وادٍ لاخٌ، وأوديةٌ لاخَةٌ.
لخو: اللَّخْوُ: نعت القبلِ المضطرب، الكثير الماء.
واللَّخاءُ: الغذاء للصبي سوى الرضاع.
ويَلْتَخي الصبي أي: يأكل خبزاً مبلولاً، قال الراجز:
فهن مثل الأمهات يُلْخِينْ
يُطعِمْنَ أحياناً وحيناً يسقين والمُلاخاة: التحريش والتحميل، تقول: لا خَيْتَ بي عند فلان إذا أتيت بي عنده، لخائو ملاخاةً.
والتَخَيتُ جران البَعير إذا قددت منه سيراً للسوط ونحوه، وقول الطرماح: " لاخَ العدوُّ بنا " فمعناه التحريش.

باب الخاء والنون وو ا ي ء معهما
خ و ن، خ ن و، ن و خ، ن ي خ، ن خ و مستعملات خون: خُنْتُ مَخانةً وخَوْناً، وذلك في الوُدِّ والنصح.
وتقول: خانَه الدهر والنعيم خَوْناً وهو تغير حاله إلى شر منها. وخانَني فلانٌ خِيانةً.
الخَونُ في النظر فتره، ومن ذلك يقال للأسد: خائِنُ العين.
وخائِنةُ العين: ما تخُونُ من مُسارقة النظر أي: تنظر إلى مالا يحل. وإذا نبا سيفك عن الضريبة فقد خانَكَ، كقول القائل: أخوك... وربما خَانَكَ. وكل ما غيرك عن حالك فقد تَخَوَّنَكَ، قال ذو الرمة:
لا يرفعُ الطرفَ إلاَّ ما تَخَوَّنَه
والتَخَوُّنُ: التنقص.
والخَوانُ من أسماء الأسد.
والخِوانُ: المائدة، معربة، وجمعه: الخُونُ، والعدد: أخونةٌ.
خنو: الخَنا من الكلام: أفحشه، وخَنَا يَخْنُوا خناً، مقصور. وفلانٌ أخْنَى في كلامه.
وخَنَا الدهر: آفاته، قال لبيد:
وقَدَرْنا إن خَنَا الدَّهر غَفلْ
وقال النابغة:
أخْنَى عليه الذي أخْنَى على لبدِ
وتقول: أَخْنَى عليهم الدهر أي أهلكهم.
نوخ: أنخْتُ الإبل واستَنَخْتُها.
نيخ: اليَنَخُ: من قولك أَيْنَخُت الناقة، إذا دعوتها للضراب، تقول: اينَخْ أينَخُ.
نخو: النَّخْوةُ: العظمة. تقول: نَّتَخَى فلا إذا تكبر، قال:
وما رأينا معشراً فَيَنْتَخُوا
باب الخاء والفاء وو ا ي ء معهما
ف ي خ، خ ي ف، ف و خ، خ و ف، خ ف ي، و خ ف، مستعملات فيخ: الفَيْخَةُ: السكرجة لأنها يُفَيَّخُ كما تُفَيَّخُ العَجينةُ فتجعل كالسكرجةِ، قال:
ونَهيدَةٍ في فيخةٍ مع طِرْمَةٍ ... أهْديْتُها لفتى أراد الزَّغْبَدا
وأفاخَ الرجلُ إفاخَةً، وذلك أن تصد عنه فيسقط في يده.
والإفاخَةُ: الريح بالدبر، قال:
....... كلُّ بائلةٍ تُفيخُ
وقال:
أفاخُوا من رماحِ الخَطَّ لما ... رأونا قد شَرَعْناها نهالا
أفخ، يفخ: من هَمَزَ اليَأْفُوخَ فهو على يَفْعُول، ومن لم يَهْمِز فهو على فَاعُول، من اليَفخ، والهَمزُ أحسن قال:
ضَرْباً أيا فيخَ وطَعْناً بَقْرا
ورجل مأفُوخٌ: شج في يَأْفُوخِه. وهي اليَافِيخُ.
خيف: الخَيْفانَةُ: الجَرادة قبل أن يستوي جناحاها.
والخَيَفُ مصدر خَيَفَ، والنعت أَخْيَفُ وخيفاء ، وجمعه: خُوفٌ.
والخَيَف: كون إحدى العينين زرقاء والأخرى سوداء أو ما يشبهها.
والأَخيافُ: الأطوار، والناء أخياف أي على حالاتٍ شتى. وأولاد أخياف: ما كانوا لأم واحدة وآباء شتى. وخُيِّفَ هذا الأمر بينهم أي: وزع.
وخُيِّفتْ عمور اللثة بين الأسنان أي: تفرقت.
والخَيْفُ: ضرع الناقة، ويقال: جرانها وجلدة دبرها.
والخَيْفُ: موضع بمكةَ.
خوف: الخافةُ تصغيرها خُوَيْفَةٌ، واشتقاقها من الخَوْف: وهي جبة يلبسها العسال والسقاء.
والخافَةُ: العيبة.
وصار الوار في يخاف ألِفاً لأنه على بناء عَمِلَ يَعْمَل فألقوا الواو استثقالاً. وفيها ثلاثة أشياء: الحرف والصرف والصوتُ. وربما ألقوا الحرف وأبقوا الصرف والصوت، وربما أقوا الحرف بصرفها وأبقوا الصوت، فقالوا: يَخافُ، وأصله يَخْوَفُ، فألقوا الواو واعتمدوا الصوت على صرف الواو.
وقالوا: خافَ، وحَدُّه خَوِفَ، فألقوا الواو بصرفها وأبقوا الصوت، واعتمدوا الصوت على فتحة الخاء فصار منها ألفاً لينةً، وكذلك نحو ذلك فافهم. ومنه التَّخويف الإخافة والتَّخَوُّف. والنعت: خائف وهو الفرع، وتقول: طريقٌ مَخُوفٌ يخافُه الناس، ومُخيفٌ يُخيفُ الناس.
والتَّخْوُّفُ: التنقص، ومنه قوله تعالى: " أو يأخُذُهم على تَخَوُّفٍ " .
وخَوَّفْتُ الرَّجلَ: جعلت فيه الخَوْفَ.
والخِيفةُ: الخوف، وقد جرت كسرة الخاء الواو. وقد يقال: خَوِّفْتُ الرجل أي: صيرته بحالٍ يَخافهُ الناسُ.
خفي: الخُفْيةُ من قولك: أخْفَيْتُ الصوت أخفاءً، وفعله اللازم: اختَفَى.
والخافِيةُ ضد العلانية. ولقيته خفياً أي: سراً.
والخَفاءُ الإسم خَفِيَ يَخْفَى خَفاءً.
والخَفَا، مقصور، الشيء الخافي والموضع الخافي، قال:
وعالم السر وعالمِ الخَفَا ... لقد مددنا أيدياً بعد الرجا
والخِفاءُ: رداء تلبسه المرأة فوق ثيابها، قال:
جر العروس جانبي خِفائِها

ويجمعُ الخِفاء في أدنى العدد أَخْفِيهً.
وكل شيء غطيت به شيئاً فهو خِفاءٌ. والخَفِيَّةُ: غَيْضَةٌ ملتفة من النبات، يتخذ فيها الأسد عرينه، قال:
أسود شرىً لاقت أسودَ خَفيةٍ ... تساقين سماً كلهن حواردُ
والخَفِيَّة: بئر كانت عاديةً فادفنت ثم حُفِرَتْ، ويجمع: خَفايا.
والخَوافي من الجناحين مما دون القُوادِم لكل طائر، الواحدةُ خافيةٌ.
والخَفَا: إخراجك الشيء الخَفِيّ وإظهارُكَهُ.
وخَفَيْتُ الخَرَزَةَ من تحت التراب أَخْفيها خَفْياً، قال:
خَفَاهُنَّ من أنفاقِهِنَّ كأنما ... خَفَاهُنَّ ودقٌ من سحابٍ مركبِ
يني الجُرْذان أخرجهن من جِحَرَتِهِنَّ.
وخَفَا البرق يَخْفُو خَفْواً ويخْفَى خَفْياً أي: ظَهَر من الغَيْم. ومن قرأ: " أكادُ أخْفيها " فهو يُريد: أظهرهُا، وأُخفيها أي أسرُّها من الإِخْفاء. وقد قرىء: " فَلا تعلمُ نفسٌ ما أَخْفي لهم " أي أظهر.
والمختَفي: النباش.
والخَفِيَّةُ: عرين الأسد.
والخِفْية: اسم الاختِفاء، والفعل اللازمُ: الاختِفاء.
وخف: الوَخْفُ: ضربك الخِطميَّ في الطست. تقول: أما عندك وَخيفٌ أغسل به رأسي.
باب الخاء والباء وو ا ي ء معهما
ب و خ، خ ي ب، خ ب و، خ ب ء، و ب خ مستعملات بوخ: باخَتِ النار تبُوخُ بَوْخاً وبُؤُوخاً، وأَبَخْتُها: أخمدتها.
وأَبْختْ الحرب إباخَةً، قال:
فاضْحَتْ ما يَبُوخُ لها سعيرُ
خيب: الخَيْبَةُ: حرمان الجد، خابَ يَخيبُ. وجعل الله سعي فلانٍ في خَيّابِ بن هَيَابٍ وبَيَابِ بن بَيّابٍ، في مثلٍ للعرب. ولا يقال منه: خابَ وهابَ.
والخَيّابُ: القدح الذي لا يوري، والذي لا يفوز من السهام أيضاً.
خبو وخبا خَبَتِ النّار تَخْبُوا خَبْواً أي: طَفِئَت. وأخْباها مُخبيها. وخَبَتِ الحرب: سكنت.
والخَبءُ: ما خَبَأْتَ من ذخيرةٍ ليوم ما. وامرأة مُخَبَّأَةٌ أي: معصر قبل قبل أن تتزوج.
والخِباءُ، مهموز ممدود: سمةٌ تُخْبَأُ في موضعٍ خَفَيّ من الدابة، وهي لذيعة بالنار، والجميع: أخبئةٌ، على الأصل مهموز.
والخِباءُ من بيوت الأعراب، جمعه: أخبية، بغير همز.
وتَخَبَّيتُ كسائي تَخَبِّياً إذا جعلته خِباءً.
والخِباء: غشاء البرة والشعيرة في السنبلة.
وخَبَتْ حدة النار أي: سكنتُ.
وفي الحديث: " أطلبوا الرزق في خَبايا الأرض " .
وبخ: التَّوبيخ: الملامةُ، وَبَّخُتُه بسوء فعلهِ.
باب الخاء والميم وو ا ي ء معهما
خ ي م، و خ م، م ي خ مستعملات خيم خامَ فلانٌ يَخيمُ خَيْماً أي: كاد يكد كيداً فرجع عليه ونكص، وكذلك خَامُوا في الحرب فلم يظفروا بخير وضعفوا، قال:
رَمَوني عن قسيٍّ الزور حتى ... أخَامَهُمُ الإله بها فخامُوا
والخامَةُ: الزرعة أول ما تنبت على ساقٍ واحدةٍ.
والخامَةُ: الغضة الرطبة.
وخَيَّم القوم: دخلوا في الخَيْمة، وهي بيتٌ من بيوت الأعراب، مستديرة.
وخَيَّمَتِ البقرة: أقامت في موضعٍ، قال:
أومَرخةٌ خَيَّمَتُ في ظلها البقرْ
وتَخَيَّمَتِ الريح في الثوب، وفي البيت أي بقيت فيه.
وخَيَّمْتُه أنا أي غطيته بشيء تعبق به ريحه، قال:
مع الريح المُخَيِّمِ في الثياب
والخِيمُ: سعة الخلق.
وخم: الوَخيمُ: أرضٌ لا ينجع فيها كلؤها. ورجل وَخيمٌ أي: ثقيل.
وطعامٌ وخيمٌ: قد وَخُمَ وَخَامةً، إذا لم يستمرأ. تقول: استَوْخَمْتُه وتَوَخَّمتُه، قال:
إلى كلاء مُسْتَوْبلٍ مُتَوَخَّمِ
ومنه اشتقت التُّخَمةُ. يقال: تَخِمَ يَتْخَمُ، وتَخَمَ يَتْخِمُ واتَّخَمَ يَتَّخِمُ. وحد التُخَمَةِ الوُخَمَةُ فحولوه تاءً، والعرب يحولون هذه الواو المضمومة وغير المضمومة تاءً في مواضع كثيرةٍ فقالوا في مصدر وَقَي يَقي تُقاة، والتُّكلانُ من وَكَلَ والتَّوْلَجُ فَوُعَل من وَوْلَج، وهذا كثيرٌ.
والوَخَمُ: داء كالنّاسُور يخرُج بحياء الناقةِ عند الولادة حتى يقطع منها، فتسمى تلك الناقة إذا كان بها ذلك: الوَخِمَة، ويسمى ذلك الناسورُ الوذم.
قال زائدة: الوذم شيء كالثؤلول يخرج بحياء الناقة فلا تلقح، فيقطع ويطلى بالقطران، وبعروق القتاد فتلقح.
ميخ: ماخَ يَميخُ مَيْخاً، وتَمَيَّخَ تَمَيُّخاً أي: تَبَخْتَرَ في المشي.
باب اللفيف من الخاء

خ و خ، و خ وخ، خ و ي، ء خ و، و خ ي، خ ي و، ء خ خ. مستعملات
خوخ:
الخَوْخَةُ: مفترق بين بيتين أو دارين لم ينصب عليهما باب، بلغة أهل الحجاز. وناس يسمون هذه الأبواب التي يسميها الفرس بنجرقات: خَوْخات.
والخَوْخَة ثمرةٌ، والجميع الخَوْخُ، وأهل مكْةَ يُسَمُّون ضَرباً من الثّياب أخضَرَ: الخَوْخَةَ.
وخوخ: الوَخْوَخَةُ: حكاية أصوات الطير.
والوَخواخ: الكسل الثقيل، وقال:
ليس بَوخْواخٍ ولا مسنطل
والخَوْخاء: الرجل الأحمق، ويجمع الخَوْخاؤون خوي: الخَواءُ: خَلاء البطن.
وخَوَى يَخوي خوىً وأصابه ذاك من الخَواء.
وفي الحديث: " ذا صلى أحدكم فَلْيُخَوِّ ما بين عَضُدَيْهِ وجَنبيهِ " أي يَنْفَتِخُ ويتجافَى.
وخَوَتِ الدّارُ: باد أهلها، وهي قائمةٌ بلا عامرٍ، قالت الخنساء:
كان أبو حسان عرشاً خوَىَ ... مما بناه الدهر دانٍ ظليل
يصفه بالكرم والسخاء.
وتقول: خَوَّى أي: تهدم ووقع.
وخَوَّى البعير تَخْويةً أي: برك، ثم مكن لثفناته في الأرض. ومُخَوّاهُ: موضعُ تَخْويَتِه، وجمعه مُخَوَّيات، قال العجاج:
خَوَّى على مستوياتٍ خَمْسِ
وقال آخر:
كأنَّ مُخَوّاها على ثفناتها
والخَوِيَّةُ: مفرجُ ما بين الضَّرْع والقبلِ للناقة وغيرها من النَّعَمِ.
أخو: أَخٌ وأَخَوانِ وإِخوةٌ وإِخوانٌ. وبيني وبينه أُخُوَّةٌ وإِخاءُ.
وتقول: آخَيْتُه، ولغة طيء: واخَيْتُه.
وهذا رجل من آخائي، بوزن أفعالي، وتقول: آخَيْتُ على أصل التأسيس، ومن قال: واخَيْتُ، بلغة طيء، أخذه من الوِخاء.
وتأنيث الأَخ: أُخْتٌ، وتاؤها هاءٌ. وتقول: أُخْتٌ وأُخْتانِ وأَخَواتٌ.
والأَخِيَّةُ: عودٌ يعرضُ في الحائط، تشد إليه الدابة، وتجمع على الأَواخيُّ. ولفلانٍ عند الأمير أَخِيَّةٌ ثابتةٌ. والفعل: أَخَّيْتُ تَأْخِيَةً وتَأَخَّيْتُ أنا، واشتقاقه من آخِيَّةِ العود، وهي في تقدير الفعل: فاعُولة. ويقال: آخِيَةٌ، بالتخفيف في كل ذلك.
وخي: التَوَخِّي: أن تيمم أمراً فتقصد قصده.
وتقول: وَخىَّ يُوَخِّي تَوخيةً، من قولك: تَوَخَّيْتُ أمر كذا أي تيممته من دون ما سواه، وإذا قلت: وَخَّيْتُ فقد عديت الفعل إلى غيره.
وحد تأليف الخاءِ مع الهمزة: الأخ، وكان أصل تأليف بنائه على بناء فعل بثلاث حركات، وكذلك: الأب، فاستثقلوا ذلك وفيها ثلاثة أشياء: حرف وصوت وصرف، فربما ألقوا الواو والياء لصرفها وابقوا منها الصوت فاعتمد الصوت على حركة ما قبله فإذا كانتِ الحركة فتحةٌ صار الصوت معها ألفاً ليفة، وإن كانت ضمة صار معها واو لينة، وإن كانت كسرةً صار معها ياءً لينةً، فاعتمد صوت واو الأخ على فتحةٍ فصار معها ألفاً لينة: أخا، وكذلك أبا كألف رمى وغزا ونحوهما.
ثم ألقوا الألفَ استخفافاً لكثرة استعمالهم إياها وبقيت الخاء على حركتها فَجَرَتْ على وجوه النحو لقصر الأسم.
فإذا لم يُضيفوه قَوَّوْه بالتنوين، وإذا أضافُوه لم يحسن التنوين فقوَّوْه بالمد في حالات الإضافة، فإذا ثنوا قالوا أَخَوان وأَبَوان، لأن الأسم متحرك الحشو فلو تصر حركته خلفاً من الواو والساقطة كما صارت حركة الدالِ في اليد، وحركة الميم في الدم، فقالوا يدانِ ودمانِ، لأن حشوهما ساكن فصار تحرك الدال والميم خلفاً من الحرف الساقط، فقالوا: دَمان ويدان، وجاء في الشعر دميان، قال:
فلو أنّا على حَجَر ذَبْحنا ... جَرَى الدَّمَيان بِالخَبَرِ اليَقينِ
وإنما قالوا: دَمَيان على الدِّماء كقولك: دَمِيَ وَجْهُ فلانٍ أشد الدِّماء، فحرك الحشو، وكذلك قالوا إخوان، وهم الإخوةُ إذا كانوا لأبٍ، وهم الإخوانُ إذا لم يكونوا لأبٍ. وفي القرآن: " فأصلحوا بينَ أَخَوَيْكُم " .
والتَّآخي: اتَّخاذُ الأخَوانِ بينهما إخاءً وأُخُوَّةً.
والأخْتُ: كانَ حَدُّها أَخَة والأعرابُ على الهاء والخاء في موضع الرفعِ ولكنها انفتحت لحال هاء التأنيث، لأنها لا تعتمد إلا على حرفٍ متحركٍ بالفتحة، وأسكنت الخاء فحول صرفها على الألف، وصارت الهاء تاء كانها من أصلِ الكلمة، ووقع الإعراب على التاء، وألزمت الضمة التي كانت في الخاء الألف، وكذلك نحو ذلك.
أخخ: أخّ: فارسيةٌ يتوجع بها عند التوجع من شيء.
أبواب الرباعي
الخاء والقاف
خزرق:

الخِزُراقةُ: الضعيف من الرجال، الأحمق.
دمخق: دَمْخَقَ الرجل يُدَمخِقُ في مشيه دَمْخَقَةً وهو الثقيل في مشيه، الحديد في تكلفه. ومنه اشتقاق الفعل. فما كان من الفعل الرباعي على أربعة أحرفٍ نحو: دَمْخَق وسيطر، بوزن الرباعي قلت َفْعَلَل مثل شَيْطَنَ. وإذا قلت تَشَيْطَنَ فإنه تحويل منه إلى حال الشيطان.
خرنق: الخِرْنِقُ: الفتي من الأرانب.
والخِرْنِقُ: مصنعة الماء والخِرْنِقُ: اسم حمةٍ أي حوضٍ، قال:
ما شربت بعدٍ طويٍّ الخِرْنِقِ
بينَ عنيزاتٍ وبين الخِرْنِقِ
والخَوَرْنَقُ: نهرٌ، وهو بالفارسية خُرَنْكاه، فعرب الخَوَرْنَق، قال الأعشى:
صَرِيفُونَ في أنهارها والخَوَرْنّقُ
خربق: الخَرْبَقُ: نباتٌ كالسم يغشي ولا يقتل.
والمرأة المُخَرْبقة: الرَّبُوخُ.
ويقال: اخرَنْبَقَ الرجل وأخرَنْفَقَ وهو الانقماع المريب، قال:
صاحب حانوتٍ إذا ما اخرَنْبَقا ... فيه علاه سُكْرُهُ فخَذْرَقَا
خذرق: ورجلٌ مُخَذْرِقٌ وخِذْراقٌ أي: سلاحٌ. وقد خَذْرق.
قفخر: القُفاخِرُ والقِنْفَخْرُ: التار الناعمُ. وهو القُفاخِريُّ.
والقِنْفَخْرُ: الصلب الرأس.
والقِنْفَخْرُ: الصلب الباقي على النطاح.
بخنق: البُخْنُقُ: برقع يغشي العُنُقَ والصَّدرَ. والبُرنسُ الصغيرُ يسمى بُخْنُقاً، قال ذو الرمة:
عليه من الظَّلْماءِ جُلٌّ وبُخْنُقُ
وبُخْنُقُ الجراد: جلبابه على أصل عنقه، وجمعه بَخانِقُ.
خنفق: الخَنْفَقيقُ: في حكاية جري الخيل.
يقال: جاءوا بالركض والخَنْفَقيق، وبه سميت الداهية.
الخاء والكاف
كشمخ: الكَشْمَخَةُ: بقلةٌ في رمال بني سعدٍ، تؤكل طيبةً رخصةً.
الخاء والشين شمخر: الشُّمَّخْرُ والشَّمِّخْرُ، والضُّمَّخْرُ والضِّمَّخْرُ: الجسيم من الفحول، قال روبة:
أَبناءُ كل مصعبٍ شِمَّخُرِ
سامٍ على رغم العدى ضِمَّخُرِ
ويقال: الشِّمَّخُر: العزيز النَّفسُ، والضِّمِّخُرُ: المُشَدِّخُ الضَّخْم، يَشْدَخُ كل شيء.
شندخ: الشُّنْدُخُ من الخيل: الوقاد المستقبل.
خشرم: الخَشْرَمُ: مأوى الزنابير والنحل، وبيتها ذو النخاريب.
وفي الحديث: لَتَرْكَبُنَّ سَنَنَ من كان قَبْلكم ذِراعاً بِذراعٍ وبَاعاً بِباعٍ حتى لو سلَكُوا خَشْرَم دَبْرٍ لَسَلَكْتُموهُ " .
وقد جاء في الشعر الخَشْرَمُ اسماً لجماعة الزنابير، قال:
وكأنها خَلْفَ الطري؟دَةِ خَشْرَمٌ متبددُ
يصف الكلاب.
والخَشْرمةُ: قُفٌّ حِجارتُها رَضْراضٌ حُمْرٌ مَنُثورةٌ، فِيها وُعورةٌ، غَيرُ جِدِّ غليظةٍ، وتحتها طين، وربما كانت بظهور الجبال. وحيثما كانت فإنها لا تطولُ ولا تعرضُ، وهي مركومٌ بعضها على بعضٍ.
فإن كانت الخَشْرمةُ مستويةً مع الأرض فهي من القفافِ، غير أن الإسم لها لازمٌ لما خالطها من اللبن والطين.
والإسم اللازم القف إذا كانت حجارةً مترادفةً، بعضها إلى بعض، ذاهبةٌ في الأرض، وبعضها منقلع عظامق. وحجارة الخَشْرَمَة أصغر منها، وأعظم حجارتها مثل قامة الرجل.
وغذا علا الرجل ظهر القف كانت فيه رايض وقيعان، إنما يعرف أنه قف للحجارة العظام المنقلعة فيه، وإنما قففته كثرة حجارته.
فإما الخَشْرمةُ، إذا كانت تحت التراب، فقد سقط عنها هذا الإسم، وهي في ذلك قف، وكل ذلك من الجبل.
خرشم: الخُرشُومُ: أنف الجبل المُشْرِفُ على وادٍ أو قاعٍ.
خرفش: والمُخرْنَفِش والمُخْرَنْشِمُ هو كالمغتاظ.
خرمش: الخَرْمَشَةُ: إفساد الكتاب والعَمَل ونحوه.
شمرخ: الشِّمْراخُ من الجبل مُستَدِقٌّ، طويل في أعلاه.
والشِّمْراخُ: عسقبة من عذق أو عنقود.
والشِّمْراخُ من الغُرَّة: ما سال على الأنْفِ.
والشُّمْرُوخُ: غصن دقيق في أعلى الغصن الغليظ، خرج من سنته دقيقا رخصا.
خنبش: والخُنابِشةُ من الأسود التي قد استبان حملها، والجميع الخُنابِشاتُ.
خنشل: ورجل خَنْشَلٌ وخَنْشَليلٌ أي: مُسِنٌّ قوي، وكذلك من الجمال والنوق، قال:
قد عَلِمَتْ جارية عطبولُ ... أني بنصل السيف خَنْشَليلُ
شخلب: مُشَخْلَبةٌ كلمة عرافية، ليس على بنائها شيء من العربية. وهو الذي يتخذ من الليف والخرز أمثال الحلي. وبدء هذا الاسم أن جارية كانت تتحلى به.

ومُشَخْلَبةُ اسم الجارية، رآها رجل، وعليها ذلك الحلي، وكانت ذات جمال، واسم الرجل حرملة، فقال لها: هل تباعين؟ فقالت: نعم، أنا وحدي بعشرة آلاف، ومعي مولاتي بألفين، فتزوج حرملة بمولاتها، فذهب حديثا في الناس، فقالوا: يا مُشَخْلَبَة ماذا الجَلَبَة، تزوج حَرْمَلَة بعجوز أرْمَلة. فتسمى الجارية مُشَخْلَبةً بما عليها من الحلي والخرز.
شمخر: الشَمَخْتَر: معرب، قال:
والأزذ أمسى نحبهم شَمَخْتَرا
شنخب: الشُّنْخُوبُ: رأس دهق من الجبل، وجمعه: شَناخيبُ، قال:
وأبْصَرَتْ شَخْصَه من رأس مرقبة ... ودون موضعها منه شَناخيبُ
أي عظيم الجسم والصدر.
الخاء والجيم
جخدب: جمل جَخْدَبٌ: عظيمُ الجِسْمِ، عريض الصدر وهو الجُخادِبُ، قال:
شداخةً ضَخْمَ الضُّلُوعِ جُخْدَبُا
وأبو جُخادِب: من الجَنادِب، قال:
وعانَقَ الظل أبو جُخادَي
الياء ممالة، والاثنان أبو جُخاديَيْنِ، لم يصرفوه، وهو الجراد الأخضر الذي بكسر الكيزان، وهو طويل الرجلين. وكذلك تلقى منه الياء للاثنين والثلاثة: أبو جَخادِب.
خدلج: الخَدَلَّجةُ: الصَّخْمَةُ السّاق المَمكُورتُها.
خزرج: الخَزْرَجُ والأوسك حيان من الأنصار .
خنجر: الخَنْجَرُ من الحديد. وناقة خَنْجرةٌ: غزيرةٌ.
لخجم: اللَّخْجَمُ: البعير الواسع الجوف. ويوصف به الفيل.
خلجم: والخَلْجَم: الضَّخْم الطويل، وهو في وصف البعير خاصَّةً إذا كان مُجْفَرَ الجنبين عريض الصدر.
جلخم: اجلَخَمَّ القوم: استكبروا، قال:
يضرب جميعهم إذا اجلَخَمُّوا
خرفج: الخَرْفَجة: حسن الغذاء في السِّعَةِ. وسَراويلُ مُخَرْفَجةٌ: واسعة، وكذلك عيش مُخَرْفَجٌ.
والخَرْفَجُ: الناعم البض.
جنبخ: الجُنْبُخُ: الضخم بلغة مضر، النون قبل الباء.
والجُنْبُخُ: الخابية الصغيرة بلغة أهل السواد.
والجُنْبُخ: القملة الضخمة بلغة أهل اليمن.
وعَيْرٌ جُنْبُخٌ أي قوي كير. وهضبة جُنْبخٌ.
وامرأة جُنْبخٌ أي: مُكْتَنِزَةٌ.
خنبج: الخُنْبُجُ: الرجل السيء الخلق.
الخاء والضاد
خضرم: شبه الجواد ببئر خَضِرِم أي: كثيرة الماء. ورجل مُخَضْرَمٌ أي: ناقص الحسب.
والخَضْرَمَة: قطع إحدى الأذنين خاصة، وهي سمة أهل الجاهلية. وناقة مُخَضْرَمة. وامرأة مُخَضْرَمةٌ أي: مَخْفُوضةٌ.
والمُخَضْرَم من الناس: الذي كان عمره نِصفا في الجاهليّة، ونصفا في الإسلام.
والخَضْرمةُ: هرم العجوز وفُضول جلدها.
خربض: وامرأة خَرْبَضَةٌ: شابة ذات ترارة، والجميع: خَرابِض.
خضلف: والخِضْلافُ: شجر المقل.
فرضخ: والفِرْضاخُ: العريض، وفرس فِرْضاخٌ: عريضة لحيمة. وقدم فِرْضاخٌ: مثله.
الخاء والصاد
دخرص: الدِّخْريص لغة في التِّخْريص، وهو التيريز من الثوب والأرض.
صلخم: وجمل صِلَّخْمٌ وصِلَّخْدٌ وصَلَخْدَمٌ كله: الماضي، قال الشاعر:
وأتلع صِلَّخْمٍ صِلَخْدٍ صَلَخْدَمِ
وقالوا: الصَّلَخْدَم أخِذَ من الصِّلَّخْم. الدال زائدة أم الميم؟ ويقال: بل هي كلمة بنيت خماسية فاشتبهت الحروف والمعنى واحد، فاحتمل على اشتباه الحروف.
وبعير صِلَّخْمٌ مُصْلَخِمٌّ، قال الشاعر:
على مُصْلَخِمٍّ ما يكادُ جَسيمُه ... يمدُّ بِعطْفَيْهِ الوضيم المُسَمَّما
وجسيمه: صاحبه، والمُصْلَخِمُّ: الساكت الغضبان، والسُّمُوم: الودع الصغِّارُ. ومعناه: لا يكاد يرقي بين طَرَفَيْ الوضعين من عظم جوزه.
ويقال للجبل الصغير المنيع " صِلَّخْمٌ مُصْلَخِمٌّ " .
وفي الحديث: " عُرِضَتِ الأمانَةُ على الصُّمِّ الصَّلاخِمِ " .
وقال:
ورأس عز راسياً صِلَّخُما
خربص: الخَرْبَصيصةُ: هَنَةٌ في الرمل، لها بصيص كأنها عين الجرادة. ويقال: هي نبات له حب يتخذ منه طعام فيؤكل، وتجمع بغير هاء.
والخَرْبَصيصُ: القرط، قال امرؤ القيسك
جَعَلَتْ في أخراصِها خربَصيصاً ... من جُمانٍ قد زان وَجْهاً جميلاً
وامرأة خَرْبَصةٌ: شابَّةٌ ذات نزارة، وتُجمَعُ: خَرابَصَ.
صملخ: الصُّمالِخ: اللَّبَّنُ الخالص المُتَكَبِّدُ.
والصُّمْلُوخ والصِّمْلاخُ: وسَخُ الأذن، والصُّمالِخ أيضا. والجميع: الصِّماليخُ.
الخاء والسين
دخمس:

الدَّخْمَسةُ: الخِبُّ يُدَخْمِسُ عليك ولا يُبَيِّنُ لك محنة ما يريد.
تقول: يُدَخْمِسُ علي.
دنخس: والدَّنْخَسُ: الجسيم، الشديد اللحم. والدَّنْخَسُ أيضا: الذي لا خير فيه خرمس: اخْرَمَّسَ أي: ذَلَّ وخَضَعَ، قال:
ودَخْدَخَ العَدُوُّ حتى اخْرمَّسَا
سربخ: السَّرْبَخُ: مفازة لا يهتدى فيها.
سخبر: السَّخْبَرُ: شجرة من شجر الثمام، له قضب مجتمع، وجرثومة، وعيدانه كالكراث في الكثرة، وكأن ثمرته مكاسح القصب أو أدق منها. ومكاسح القصب رؤوسها.
خنفس: الخُنْفَساءُ: دويبة سوداء تكون في أصول الحيطان.
يقال: هو ألح من الخُنْفَساء. لرجوعها إليك كلما رميت بها.
وثلاث خنفساوات، والجميع خَنافِسُ.
وفي لغة: خُنْفَساء وخُنْفَساءة واحدة، وثلاث خُنْفَساوات.
خنبس: أسد خُنابِسٌ، وحَنْبَسَةُ: ترارة وغلظة. ويقال: بل مشيته.
تسخن: التَّساخينُ: الخفاف، الواحد تَسْخانٌ وتَسْخَنٌ.
فرسخ: الفَرْسَخُ ثلاثة أميال ويقالُ للذي لا فُرْجَةَ فيه من الأشياء: ما فيها فَرْسَخُ خنسر: قرأت في كتاب: الخَناسِرةُ، واحدُهم: خِنْيسرٌ، وهم الذين يُشَيِّعُونَ الجنائز.
خلبس: والخَلابيسُ: الكذب.
والخَلابيسُ: أن تروى الإبل، ثم تذهب ذهابا شديدا حتى تعني الراعي.
سملخ: السَّمالِخيُّ من الطَّعام: ما لم يكن له طعم، ومن اللبن أيضاً.
والسَّماليخُ: أماصيخُ من النَّصيِّ مثل القضيب، يقال له: أُمصُوخةُ. وأَماصِيخُ الزَّخْرِط: ما سالَ من أنف النَّعجة.
خسفج: الخَيْسَفوج: حب القطن.
خطرف: الخَنْطَرِف: العجوز الفانية. وقد خَطْرَفَ جلدها أي: استرخى وتشنج.
يقال: خَنْطَرِف وخَنْظَرِف بالطاء والظاء والطاء أكثر وأحسن. وجمل خْطْروفٌ: يُخَطْرِفُ خَطْوَه ويَتَخَطْرَف في مشيه، أي: يجعل خطوتين خطوة من وساعته.
ورجل مُتْخَطِرفٌ: واسع الخلق رحب الذِّراع.
وخَطْرَفَ الرجل: يُخَطْرف خَطْرَفةً إذا اسرع المشي.
طرخم: اطرَخَمَّ الرجل، وهو عظمة الأحمق.
واطْرَخَمَّ إذا كَلَّ بصرُه بمنزلة التَطَخْطُخ.
والمُطْرَخِمُّ: الغَضبانُ المتطاول، ويقال: المنتفخ من التخمة.
والاطْرِخْمامُ: الاضْطِجاعُ، وهو الاضْطِخُرارُ.
طلخف: الطَّلَخْفُ: الطَّعْنُ الشديد.
خرطم: الخُرْطُوُم: الأنف.
والخُرْطُومُ: اسم لما ضم عليه مقدم الحنكين والأنف.
والخُرْطُوم: اسم للخمر لا يلبث أن يسكر.
وخَراطِيم القوم: سادتهم ومقدموهم في الأمور، قال:
منا الخَراطيمَ ورأسا علجا
أي: شديد العلاجن أخرجه على معنى حول قلب، أي ذو حيل وتقلب.
وخَرْطَمْتُه خَرْطَمَةً أي: ضربت خُرْطُومُه، أو قبضت على خُرْطُومِه فعوجته.
واخرَنْطَمَ الغضبان: اعوج خُرْطُومُه وسكت على غضبه، قال:
واخرَنْطَمَتْ ثم قالت وهي باكية ... أأنت تتلو كتاب الله بالكع
خنطل: الخُنْطُولةُ: طائفة من الإبل ونحوها من الدواب، ويجمع " خَناطِيلَ " .
طلخم: والطَّلْخام: الفيل الأنثى.
واطْلَخَمَّ السحاب: تراكب وأظلم. ومُطْلَخِمَّاتُ الأمور: شدائدها.
واطْلَخَمَّ الظلام: اشتد. وطِلْخامٌ: موضع.
خنطرك الخِنْطير: العجوز المسترخية الجفون ولحم الوجه.
الخاء والدال
ردخل: الإرْدَخْلُ: التار السمين.
خردل: الخُرْدُولةُ: عضو وافر اللحم. وخَرْدَلْتُ اللحم: فصلت أعضاءه موفرة، قال:
يسعى ويلحم ضِرْغامَيْنِ ذُخْرُهُما ... لحم من القوم معفور خَراديلُ
والخَرْدَلُ: ضرب من الحرف، وخَرْدَلْتُ الطعام: أكلت خياره وأطايبه.
والمُخَرْدَلُ: المصروع المرمي في بعض الحيث.
دربخ: الحمامة تُدَرْبخُ الذكر عند السفاد إذا طاوعته، قال العجاج:
ولو نقول دَرْبِخُوا الدَرْبَخُوا
دلخم: الدِّلَّخْمُ: الداء الشديد، يقالك رماه الله بالدِّلَّخْمِ.
دخدب: جارية دِخْدِبَةٌ ودَخْدَبَةٌ بكسر الدالين وفتحمها أي: مكتنزة.
بخدن: بَخْدَنُ من أسماء النساء.
خندف: الخَنْدَفَةُ: مشية كالهرولة للنساء والرجال، قالت ليلى القضاعية لزوجها إلياس بن مضر بن نزار: مازلت أُخَنْدِفُ في أثركم، فقال لها: خِنْدِف، فصار اسمها إلى اليوم.

وظلم رجل على عهد الزبير بن العوام، فنادى: يا آل خِنْدِف، فخرج الزبير وهو يقول: أُخَنْدِفُ إليك أليها المُخَنْدِفُ، والله لو كنت مظلوما لأنصرنك.
خفدد: الخَفَيْدَدُ: الظليم، ولعله خَفَيْفَدٌ.
خبند: وامرأة خَبَنْداةٌ وبَخَنْداةٌ وخُبانِدٌ وبُخانِدٌ أي: تارة. وإن شئت بَخَنْداتُ.
باب الخاء والتاء
بختر:
التَّبَخْتُرُ: مشية حسنة. ورجل بَخْتَرِيٌّ: صاحب بَخْتَرَةٍ.
ورجل بِخْتِيرٌ: حسن المشية والجسم، وامرأة بِخْتيرةٌ.
الخاء والذال
خذرف: الخُذْرُوف: السريع في جريه.
والخُذْروفُ: عويد أو قصبة مشقوقةٌ، يفرض في وسطه، ثم يشد بخيط فإذا أمر دار وسمعت له حفيفان يلعب به الصبيان، ويوصف به الفرس لسرعته.
ويقال: يُخَذْرِفُ بقوائمه، قال:
درير كخُذْرُوفِ الوليد أمره ... يتابع كفيه بخيط موصل
والخِذرافُ: نبات ربعي، إذا أحسن بالصيف يبس، الواحدة بالهاءز
الخاء والثاء
خثرم: الخِثْرِمةُ: طرف الأرنبة التي يقال لها الروثة، ويقال ذلك إذا غلظت.
ويقال: قبح الله خثرمة فلان أي: أنفه.
الخاء والراء
خرمل: عجوز خِرْمِلٌ متهدمة.
والخِرْمِلُ: الحمقاء.
خرنب: الخَرنُوبُ والخَرُّوبُ بشجر ينبت بالشام، له حب كحب الينبوت، يسميه أهل العراق القثاء الشامي، وهو يابس أسود.
نخرب: النُّخْروبُ واحد النَّخاريب، وهي خروق تكون في موضع نحو نَخاريب الزنابير.
والقادح يُنَخْرِبُ الشجرة، وشجرة مُنَخْرَبْةٌ إذا خلقت وصار فيها النَّخاريب.
والنَّخْروبُ: الثقبة التي فيها الزنابير. يقال: إنه لأضيق من النَّخْروب، وكذلك من كل شيء.
فنخر: الفِنْخيرةُ: شبه صخرة تتقلع من أعلى الجبل، وفيها رخاوة وهي اصغر من الفنديرة وارخى.
ويقال للمرأة إذا تدحرجت في مشيتها، إنها لفُناخِرة، ويقال:
رتاكة في مشيها فُناخِرَهْ ... كأنها عفوة شيخ ناخِرهْ
تكدح للدنيا وتنسى الآخرة
والفَناخيرُ: حجارة متقلعة عظام.
فرفخ: الفَرْفَخُ والفَرْفَخَةُ يقال لهاك بقلة الحمقاء.
بربخ: البَرْبَخَةُ: الإردبة.
برزخ: البَرْزَخُ: ما بين كل شيئين. والميت في البَرْزَخِ، لأنه بين الدنيا والآخرة.
وبَرازِخُ الإيمان: ما بين الشك واليقين.
والبَرْزَخُ: أمد ما بين الدنيا والآخرة بعد فناء الخلق. وما بين الظل والشمس بَرْزَخٌ. ويقال: البَرْزَخ فسحة ما بين الجنة والنار.
خنزر: خَنْزَرَ فلان خَنْزَرةً كما تخنزر الخَنازير.
خنصر: الخِنْصِرُ: الإصبع الصغرى القصوى من الكف.
صخبر: الصَّخْبَرُ: نبات.
زخرف: الزُّخْرُفُ: الزينة، وبيت مُزَخْرَفٌ.
وتَزَخْرَفَ الرجل: تزين.
والزَّخْرُفُ: الذهب.
والزَّخارِفُ: ما يُزَخْرَفُ من السفن.
والزَّخارِفُ: دويبات تطير على الماء ذوات أربع مثل الذباب.
زمخر: زَمْخَرَ الصوت وازْمَخَرَّ أي: اشتد. والنمر إذا غضب فصاح، يقال لصوته: تَزَمْخَرَ تَزَمْخُراً.
والزَّمْخَرُ: اسم المزمار الكبير الأسود.
والزَّمْخَرَةُ والازمِخرْارُ: الصوت الشديد
الخاء والباء
خلبن: وامرأة خَلْبَنٌ: لا رفق لها بمهنة العمل.
باب الخماسي من الخاء
خندرس:
الخَنْدَريسُ: من اسماء الخمر.
خبرنج: الخَبَرْنَجُ: الناعم.
خرنبل: الخَرنْبَلُ: اسم خاس، وامرأة خرنبل: حمقاء، وجمعه: خَرْابلُ. ويقال: هي العجوز المتهدمة المتهافتة من الهرم.
طخمرت: طُخمورت: اسم ملك من عظماء الفرس. يقال: ملك سبعمائة سنة.
خلنبس: الخَلَنْبُوسُ: حجر القداح.
خفنجل: الخَفَنْجَلُ: الرجل الذي فيه سماجة وفحج . قال:
خَفَنْجَلٌ يغزل بالدرارة
حرف الغين
أبواب الثنائي الصحيح
باب الغين والقاف
غ ق مستعمل فقط
غق:
تقول: غَقَّ الفار يَغِقّ غَقيقا. والغراب يَغِقُّ، والصقر يَغِقُّ أيضا في ضرب من أصواتهما.
وفي الحديث: " تَغِقُّ بطون الناس يوم القيامة " لقرب الشمس منهم. والصقر يُغَقْغِقُ أيضا.
باب الغين والشين
غ ش، ش غ مستعملان غش: غَشَّ فلان فلانا يَغُشُّ غشا أي: لم يمحضه النصيحة.

وتقول: لقيته غِشاشاً وغَشاشاً أي: عند مُغَيْرِبانِ الشمس، أيك في آخر غُشَيشيانِ النهار.
وشرب غِشاشٌ: قليلز قال الضرير: ولقيته غِشَاشاً أي: على عجلة.
يقال منه: غاشَّةُ مُغاشَّةً، قال القطامي:
على مكان غِشاشٍ ما ينيخ به ... إلا مغيرنا والمستقي العجل
شغ: الشَّغْشَغَةُ في الشرب: التصريد، أي: التقليل، قال رؤبة:
لو كنت أسطيعك لم يَشَغْشَغِ
باب الغين والضاد
غ ض، ض غ مستعملان غض: الغَضُّ والغَضيضُ: الطري.
والغَضُّ والغَضاضة: الفتور في الطرفن وغَضّ غَضّاً، وأَغْضَى إِغضاءً أي: دانى بين جفنيه ولم يلاق.
والغَضُّ: وزع الملامة، قال:
غُضَّ الملامة إني عنك مشغول
وقال جرير:
فَغُضَّ الطرف إنك من نمير ... فلا كعبا بلغت ولا كلابا
والغَضْغَضَةُ: الغَيْضُ، قال جريرك
وجاشَ بتيار يدافع مزبدا ... أواذي من بحر له لا يغضغض
وهذا مثل يقول: جاش بشعر كأنه تيار يدافع موجا آخر وهو الماء.
ضغ: الضَّغْضَغَةُ: لوك الدرداء.
وتقولك أقمت عنده في ضَغيغِ دهره أي قدر تمامه.
باب الغين والصاد
غ ص مستعمل فقط غص: الغُصَّةُ: شجا يُغَصَّ به في الحرقدة، قال عدي بن زيد:
كُنتُ كالغَصُانِ بالماء اعتصاري
باب الغين والسين
غ س، س غ مستعملان غس: الغَسُّ: زجر القط.
والغُسُّ: الفسل من الرجال، وهم الأغْساسُ.
سغ: سَغْسَغْتُ شيئا في التراب إذا دحدحته فيه.
وسَغْسَغْتُ الدهن باليد على الرأس، قال رؤبة:
ولم يعقني عائق التَسَغْسُغِ
باب الغين والزاي
غ ز، ز غ مستعملان غز: غَزَّةُ: أرض بمشارف الشام مات بها بعض بني عبد المطلب. وأَغَزَّتِ البقرة فهي مِغُزٌّ إذا عسر حملها.
زغ: زَغْزَغْتُ به أي: سخرت به.
زَغْزَعُ: موضع بالشام.
قال الضرير: الزَّغْزَغُ والزَّغازِغ: الأولاد الصِّغارُ.
باب الغين والطاء
غط مستعمل فقط غط: غَطَّهُ في الماء يَغُطُّهُ غَطّاً.
والنائِمُ يَغطُّ غَطيطاً.
والغَطْغَطَةُ: حكاية ضرب من الصوت.
والغَطاغِطُ: السخالُ الإناثُ.
والغَطاطُ: طيرٌ أمثالُ القطا، ويقال: الغَطَاط.
باب الغين والدال
غ د، د غ مستعملان غد: أَغَدَّتِ الإبلُ أي صار لها غُدَدٌ بين الجلد واللحم من داء، الواحدةُ غُدَّةٌ. ويكون في الشحم وغيره، قال:
لا برئت من أغَدّا
دغ: الدَّغْدَغَةُ في البضع، قال الشاعر:
علي إني لست بالمُدَغْدَغِ
باب الغين والتاء
غ ت، ت غ مستعملان غت: الغَتُّ كالغَطِّ في الماء.
وفي الحديث: " يَغُتُّهُم الله غَتّاً بالعذاب " يصفُ المنافقين في الفتنة. والغَتُّ: أن تتبع القول القول، والشُّرْبَ الشُّرْبَ.
تغ: والتَّغْتَغةُ في حكاية الحلي. وفي نسخة الحاتمي: حكاية الحبلى.
باب الغين والذال
غذ مستعمل فقط غذ: غَذَّ الجرح يَغُذُّ غَذَاً إذا ورمَ.
والإغْذاذُ: الإسراعُ في السيرِ.
باب الغين والثاء
غ ث، ث غ مستعملان غث: أغَثَّ الرجل إذا اشترى لحماً غَثّاً وغَثيثاً، وفيه غُثُوثةٌ.
وأَغَثَّ الجرح إذا أمد إِغثاثاً.
وغَثيثتهُ: مدته، وتجمع غِثاثاً. وهو بين الغُثوثَةِ والغَثاثَةِ.
ثغ: الثَّغْثَغةُ: عض الصبي قبل أن يشقأ ويَثَّغِرُ، قال رؤبة:
وعَضَّ عَضَّ الأدرد المُثَغْثَغِ
باب الغين والراء
غ ر مستعمل فقط غر: الغَرُّ: الكسر في الثوب وفي الجلدِ. وغُرُورُه أي: كسوره، قال رؤبة: أطوهِ على غَرِّهِ.
لثوب خز نشرَ عنده.
والغُرَّةُ في الجبهةِ: بياضٌ يغر.
والأَغَرُّ: الأبيض.
والغُرُّ: طيرٌ سودٌ في الماء. الواحدة غَرّاءُ، ذكراً كانت أو أنثى.
وفلان غُرَّةٌ من غُرَرِ قومهِ.
وهذا غُرَّة من غُرَرِ المتاع.
وغُرَّةُ النباتِ رأسهُ، وغُرَّةُ كل شيء أَوَّلُهُ. وسرع الكرم إلى بُسُوقِهِ: غُرَّتُهُ.
وغُرَّةُ الهلال ليلة يرى الهلال، والغُرَرُ ثلاثة أيامٍ من أول الشهر.
والغِرُّ: الذي لم يجرب الأمور مع حداثة السن. وهو كالغَمْرِ، ومصدره الغَرارةُُ، قال:
أيام نحسب ليلى في غَرارتِها ... بعد الرقاد غزالاً هب وسنانا

والجارية غِرَّةٌ غَريرةٌ.
والمؤمن غِرٌّ كريم، يواتيك مسرعاً، ينخدع للينهِ وانقياده.
وأنا غَريرُكَ منه أي: أحذركه. وأنا غَريرُكَ أي كفيلك. والطائر يَغُرُّ فرخه إذا زقه.
والغَرَرُ كالخطر، وغَرَّرَ بمالهِ أي: حمله على الخطر.
والغُرُورُ من غَرَّ يَغُرُّ فَيَغْتَرُّ به المَغْرُورُ.
والغَرورُ: الشيطانُ.
والغارُّ: الغافلُ.
والغِرارة: وعاءٌ.
والغَرْغَرَةُ: التَّغَرْغُرُ في الحلقِ.
والغُرَّة: خالص من مال الرجلِ.
وحديث عمر: " لا يعجل الرجل بالبيعة تَغِرَّةَ أن يقتل " أي لا يَغُرَّنَّ نفسه تَغِرَّةً بدخوله في البيعة قبل اجتماع الناس في الأمر.
والغَرْغَرةُ: كسر قصب الأنف ورأس القارورة، قال:
وخضراء في وَكْرَيْنِ غَرْغَرْتُ رأسها
قال الضرير: هو بالعين، وهو تحريك سمامها لاستخراجه، وقال: بالغين خطأ.
وتَغِرَّةٌ على " تحلةٍ " ، قال:
كل قتيلٍ في كليبٍ غُرَّهُ ... حتى ينالَ القتل آلُ مرهْ
والغِرارُ: نقصان لبنِ الناقةِ فهي مُغارٌّ، ومنه الحديث: " لا تُغارُّ التَحيَّة، ولا غِرارَ في الصَّلاة " أي لا نقصان في ركوعها وسجودها.
والغِرارُ: النوم القليل.
والغِرارُ: حد الشفرة والسيف وغير ذلك.
والغِرارُ: المثال الذي تطبع عليه نصال السهام.
والغِرْغِرُ: دجاج الحبش، الواحدة غِرْغِرةٌ.
باب الغين واللام
غ ل فقط غل: أغْلَلْتُ في الإهاب غَلَلاً أي أبقيت عليه شحماً بعد السلخ.
والغَليل: حر الجوف لوحاً وامتعاضاً، قال:
إلى الغَليلِ ولم يقصعنه نُغَبُ
وغَلَّ البعير يَغَلُّ غَلَلاً إذا لم يقضِ ريه، قال:
أنقع من غُلَّتي وأجزؤها
والغُلاَنُ: أودية، الواحد غليلٌ، ويقال: غالٌّ.
والغِلَّ: الحقد الكامنُ.
ورجل مُغِلٌّ مضب: على غِلٍّ.
والمُغِلُّ: الخائن.
والغُلُّ: جامعةٌ يشد في العنق واليد.
وفي الحديث: " من النساء غُلٌّ قَملٌ، يقذفه الله في عنق من يشاء ثم لا يخرجه إلا هو " ، وذلك أن العرب كانوا إذا أسروا أسيراً غَلُّوه بالقد فربما قمل في عنقهِ.
والغَلَّةُ: الدخل. وأَغَلَّتِ الضيعة أي: أعطت الغَلَّةَ.
والغُلُولُ: خيانة الفيء، وفي الحديث: " لا إسلال ولا إغلالَ " أي: لا خيانة ولا سرقة.
والغَلْغَلَةُ: سرعة السير، يقال: تَغَلْغَلُوا فمضوا. ورسالةٌ مُغَلْغَلَةٌ أي محمولة من بلدٍ إلى بلدٍ.
والغِلالة: شعارٌ تحت الثوب للبدن خاصةً.
وغَلَّلْتُه وغَلَيْتُه أيضاً: من الغالِية، وكلام العامة: غَلَيْتُه.
والغَلْغَلَةُ كالغَرْغَرةِ.
والغَلَلُ: الماء بين الشجر.
باب الغين والنون
عن، نغ مستعملان عن: الغُنَّةُ: صوت فيه ترخيمٌ نحو الخياشم يغُور من نحو الأنف بعونِ من نفسِ الأنفِ.
قال الخليل: النون أشد الحروف غُنَّةً. وقرية غَنّاءُ أي: جمة الأهل والبنيان، ويجمع الأغَنُّ والغَنّاء على غُنٍّ. وهو بين الغُنَّة أو الغَنَن.
نغ: النُّغْنُغُ: موضعٌ بين اللهاة وشواربِ الحنجورِ.
ونُغْنِغَ فلان: عرض له في نُغْنُغِه داء، قال جرير:
غَمَزَ ابن مرة يا فرزدق كينها ... غَمَزَ الطبيب نَغانِغَ المعذورِ
باب الغين والفاء
غ ف مستعمل فقط غف: الغُفَّةُ: البُلْغَةَ من كل شيء. والفأر بُلْغَةُ السنور وغُفَّتُه.
واغْتَفَّتِ الخيل غُفَّةً أي: سمنت بعض السمن.
والاغتِفافُ: تناول العلف.
والغُفَّةُ: شيء قليل من العلف، قال:
وكنا إذا ما اغتَفَّتِ الخيل غُفَّةً ... تجرد طلاب التراتِ مطلبِ
باب الغين والباء
غ ب، ب غ غب: غَبَّتِ الأمور أي: صارت إلى أواخرها، قال:
غِب الصَّباح تَحْمَدُ القومُ السُّرَي
والغِبُّ: ورد يومٍ وطمء يومٍ.
وقال: زر غِبّاً تَزْدَدْ حُبّاً.
ويقال: ما يَغُبُّهم لُطفي. ولهذا العطر مَغَبَّة طيبةٌ أي: عافية.
واللحم يَغُبُّ غُبوباً إذا تغير فهو غابٌّ، والثمارُ مثله.
والغَبَبُ للشاة والبقرة: ما تدلي عن النصيل. والغَبْغَبُ للديك والثور.
والغَبَبُ: نصب ذبح عليه في الجاهلية.
قال زائدة: الغبيبة شرابٌ يضرب بمجدحٍ ثم يجعل في سقاء ضارٍ يوماً وليلةً، فيخرج منه الزبد. وقال عرام: هو بالعين، وصحت معرفته.
بغ:

البَغْبَغَةُ: حكايةٌ صوتٍ من الهدير، قال:
برجس بَغْباغِ الهدير البهبة
البُغَيْبِغة: ضيعة جعفر ذي الجناحين بالمدينة.
باب الغين والميم
غ م، م غ مستعملان غمم: يوم غَمٌّ، وليلةٌ غَمَّةٌ، وأمرٌ غامُّ. ورجلٌ مغمُومٌ ومُغْتَمٌّ: ذو غَمٍّ. وإنه لفي غُمَّةٍ من أمره إذا لم يهتد له، قال العجاج:
وغُمَّةٍ لو لم تُفَرَّج غُمُّوا
والغَمَاءُ: الشديدة من شدائد الدَّهر. وإنهم لفي غَمّاءٍ من أمرهم إذا كانوا في أمرٍ ملتبس شديدٍ، قال:
وأضربُ في الغَمّاء إن أُكثِرَ الوَغَى ... وأَهضِمُ إن أضُحَى المَراضِعُ جُوَّعا
ورجل أغَمُّ. وجبهة غَمّاءُ: كثيرة الشعر، وقد غَمَّ يَغَمُّ غَمَاً، وكذلك في القفا، قال:
فلا تنكحي إن فَرَّقَ الدهرُ بيننا ... أَغَمَّ القفا والوجه، ليس بأنزعا
والغَميم الغميس، وهو الأخضر تحت اليابس من النبات.
والغَميم: لبن سخن حتى يغلظ.
والغَمْغَمَةُ، أصوات الثيران عند الذغر، وأصوات الأبطال عند الوَغَى، قال:
وظل لثيران الصريمِ غَماغِمٌ ... إذا دعسوها بالنصي المعلبِ
العلبة: القدر.
وتَغَمْغَمَ الغَريقُ تحت الماء إذا تدا كأت فوقه الأمواج، قال:
كما هوى فرعون إذ تَغَمْغَما
تحت ظلالِ الموجِ إذ تَدَأْمّا
والغَمامُ: السحاب، والقطعة غَمامةٌ والغَمْغَمةُ: الاختلاط.
والغِمامُ: شبه الفدام، قال القطامي:
إذا رأس رأيتُ به طماحاً ... شددتُ له الغَمائِمَ والصقاعا
مع: المَغْمَغَةُ: الاختلاط، قال رؤبة:
ما منك خَلْطُ الخلقِ المُمَغْمَغِ
أبواب الثلاثي الصحيح من الغين
باب الغين والقاف والسين معهما
غ س ق يستعمل فقط غسق: الغاسِقُ: الليلُ إذا غاب الشَّفَقُ. وغَسَقَتْ عينه تَغسِقُ غُسُوقاً وغَسْقاً وغَسَقاناً، قال:
فالعين مطروفةٌ لبينهمُ ... تَغْسِقُ ما في دموعها سَرَعُُ
أخبر أنه فاسدُ العين.
وقوله تعالى: " إلا حميماً وغَسّاقا " أي منتناً.
باب الغين والقاف والدال معهما
غ د ق يستعمل فقط غدق: عينٌ غَدِقةٌ، وقد غَدِقَتُ. وقوله تعالى: " لأسقيناهم ماءً غَدَقا " أي فتحنا عليهم أبواب المعيشة لنختبرهم بالشكر.
ومطر مُغْدَوْدِقٌ أي: كثير.
والغَيْدَقُ والغَيْدَقانُ: عمُ، قال:
جعد العناصي غبدقاناً أغيدا
وقال:
بعدَ التصابي والشباب الغَيْدَقِ
باب الغين والقاف والراء معهما
غ ر ق يستعمل فقط غرق: رجلٌ غَرِقٌ وغَريقٌ: رَسَبَ في الماء، وابتُلِيَ بالدين والبلوى تشبيهاً به. وأَغْرَقْتُ النبل وغَرَّقْتُه: بَلَغْتُ به غايَةَ المد في القوس. والفرس إذا خالط الخيل ثم سبقها يقال: اغتَرَقَها، قال:
يُغِرقُ الثعلب في شرته ... صائب الخدبة في غير فشلْ
والغِرْقىءُ: قشرة البيضِ الداخلةُ.
والغُرْقة: القليل من اللبن، قدر قدحٍ أو أقل.
والتَّغريقُ: القتل، وكان إذا اشتد الزمان فولت المرأة ولداً غَرَّقَتُه القابلة في ماء السلا، ثم تخرجه ميتاً، ذكراً كان أو أنثى، فأنزل الله تعالى: " ولا تقتُلوا أولادَكم خَشْيَة إملاقٍ " .
وقال:
أطَوْرَيْن في عامٍ غَزاةٌ ورِحْلَةٌ ... ألا ليت قيساً غَرَّقتْه القوابلُ
باب الغين والقاف واللام معهما
غ ل ق يستعمل فقط
غلق:
احتد فلانٌ فنشب في حدته فَغَلِقَ أي: غَضِبَ.
وغَلِقَ الرهنُ في يد المرتهن إذا لم يفتك.
وغَلِقَ ظهرُ البعير لكثرة الدبرِ غَلَقاً لا يبرأ.
ونخلةٌ مُنْغَلقِةٌ، قد غَلِقَتْ أي: دودت أصولُ سعفها، وانقطع حملها.
والمِغلاق: الرمتاجُ. والغَلاقُ والغَلَقُ. وما يُفتحُ به ويُغْلَقُ والمِغْلَقُ: السهم السابع في مضعف الميسر، سمي به لأنه يستَغلِقُ ما يبقى من آخر الميسر. وفي الميسر الآخر كل سهمٍ مِغْلَقٌ، قال لبيد:
بمَغالقٍ متشابهٍ أجسامها
والغَلْقَةُ: نباتٌ يدبغ به الأدمُ.
باب الغين والقاف والنون معهما
ن غ ق يستعمل فقط نغق: نَغَقَ الغُراب يَنْغِقُ نَغيقاً، صاح: غِيق غِيق.

وفيل: نَغَقَ بخيرٍ ونَعَبَ بشرٍّ، وإذا قال: غَاق غَاق فهو النَعَبانُ يُتَشاءَمُ به. ونَعقَ ببينٍ أيضاً، قال زهير:
أمسى بذاك غُرابُ البين قد نَغَقَا
باب الغين والقاف والفاء معهما
غ ف ق يستعمل فقط غفق: الغَفْقُ: الهجوم على الشيء والإياب من الغَيْب فَجْأَةً.
باب الغين والقاف والباء معهما
غ ب ق يستعمل فقط غبق: الغَبْقُ: شراب الغَبْوقِ، والفعل الاغتباق.
باب الغين والقاف والميم معهما
غ م ق يستعمل فقط غمق: غَمِقَ النبات غَمَقاً إذا وجدت لريحه خَمَّةً وفساداً من كثرة الأنداء عليه.
باب الغين والكاف
وهو مهمل إلا الكاغذ وهي خراسانية
باب الغين والجيم والنون معهما
غ ن ج يستعمل فقط غنج: الغُنْجُ: شكل الجارية الغَنِجَة. وغُنَجةُ، بلا ألفٍ ولامٍ، معرفةٌ لا تنصرف: القنفذة.
وتقول هذيل: غَنَجٌ على شنجٍ أي رجلٌ على جمل.
باب الغين والجيم واللام
معهما غ ل ج يستعمل فقط غلج: عَيَرٌ مِغْلَجٌ شلال للعانة يعني: فحل الحمر يَغْلِجُ في جريه.
باب الغين والجيم والباء معهما
ج غ ب يستعمل فقط جغب: رجل جَغِبُ مُتَجَغِّبٌ أي: شَغِبٌ مُتَشَغِّبٌ.
باب الغين والجيم والميم معهما
غ م ج يستعمل فقط غمج: فصيل غِمجُ: يَتَغَامَجْ بين أرفاغ أمه.
باب الغين والشين والطاء
غ ط ش يستعمل فقط غطش: غَطَشَ الليل، وليلُ غاطِشٌ مُطْلَخِمٌّ. والله أَغْطَشَها.
ورجل أغطَشُ: في عينه شبهُ العمشِ.
باب الغين والشين والراء
معهما ش غ ر، ش رغ يستعملان شغر: شَغَرَ الكلب: رفع إحدى رجليه ليبول. وبلدة شاغِرةٌ بَرجْليها إذا لم تمتنع من الغارةِ. وقول النبي - صلى الله عليه وسلم : " لا شِغارَ في الإسلام " ، وهو أن يزوج الرجلُ أخته من رجلٍ، على أن يزوجه أخته ونحو ذلك، ولا مهر بينهما.
ياقل: شاغَرَني فلان.
واشتَغَرَ المَنْهَلُ أي: تباعد وصار في ناحيةٍ.
ورُفْقَةٌ مُشْتَغِرةٌ أي: مُنْفَرِدَةٌ عن السابلةِ.
وشِغارٌ على الغارة.
شرغ: الشَّرْغ، يُخَفَّفُ ويُثَقلُ: الضفدعُ الصغيرُ، ويجمع على شِرْغانٍ، قال:
ترى الشُرَيْريغَ يطفو فوق طاحرةٍ ... مُسْحَنْطِراً ناظِراً نحو الشَّناغِيبِ.
باب الغين والشين واللام معهما
ش غ ل، ش ل غ مستعملان شغل: شَغَلْتُه وشُغِلْتُ به، وشُغْلٌ شاغِلٌ.
شلغ: وشَلَغَ رَأسهُ وثَلَغَه أي: شَدَخَه.
باب الغين والشين والنون معهما
ن ن غ، ن غ ش يستعملان فقط نشغ: نَشَغْتُ الصبي وجوراً فانْتَشَغَهُ أي: جرعه جرعةً بعد جُرْعةٍ. والأسم النَّشُوغُ.
ونَشَغَ نَشْغاً أي شَهَقَ شَهْقَةً، قال رؤبة يذك شَوْقِه إلى رجلٍ:
عَرفْتُ أني ناشِغٌ في النُشَّغِ
إليك أرجو من نَداكَ الأسْبَغِ
والنَّشْغَةُ: تَنَفُّسَةٌ من تَنفسِ الصُّعداء، نشَغَ يَنْشغُ نَشْغاً. وفي الحديث: " فإذا أنا به يَنْشَغُ بفيه أي يمتص بفيه " .
نغش: النَّغْشُ والنَّغَشانُ تحركُ الشيء في مكانه. تقول: دار تنتغِشُ صبياناً ورأسٌ ينبَّغِشُ صئباناً، قال الشاعر:
إذا سَمِعَتُ وطءَ الركاب تَنَغَشَّتْ ... حُشاشاتُها في غير لحمٍ ولا دمِ
باب الغين والشين والفاء معهما
ش غ ف، ف ش غ يستعملان فقط شغف: شَعَفٌ: موضعٌ بعمانٍ ينبتُ الغافَ العظام، قال:
حتى أناخَ بذات الغاف من شَغَف
والشَّغاف: مولج البلغم، ويقال: غِشاء القلب.
والشَّغاف: مولج البلغم، ويقال: غِشاء القلبِ.
" وقد شَغَفَها حباً " أي: غَشِيَ القلب حبها، قال النابغة:
وقد حال هم دون ذلك داخلٌ ... دخول الشُّغافِ تبتغيه الأصابعُ
فشغ: الفَشْغَةُ: قُطنةٌ في جوف القصبة.
والفَشْغَةُ: ما تطاير من جوف الصوصلاة برساً، وهو نبتٌ يقال له: صاصلى يأكل جوفه صبيان العراق.
ورجلٌ مُفْشِغٌ: قليل الخير كذابٌ.. وقد أَفْشَغَ الرجلُ. ورجل أفشَغُ الثنية أي: ناتئها.
والفُشّاغُ: نبات يَتَفَشَّغُ على الشجر ويلتوي ويختلط، قال الشاعر:
له قُصةٌ فَشَغَتْ حاجبي ... هِ، والعين تُبصِرُ ما في الظلمُ

وتَفَشَّغَ الشَّيْبُ فيه: انتشر وكثر.
والمِفشاغ: الدرجة التي تجعل في حياء الناقةِ، والجمع المَفَاشِغ.
باب الغين والشين والباء معهما
ش غ ب، غ ب ش، ب غ ش مستعملات شغب: الشَّغْبُ: تهييج الشر. ويقال للأتانِ: ذاتُ شَغْبٍ وضِغْنٍ إذا وحمت فاستعصت على الفحل.
غبش: الغَبَشُ: شدة الظلمة. والتَّغَبُّشُ: الظلمُ.
بغش: تقول: أصابتهم بَغْشَةٌ من المطر أي: قليلٌ.
باب الغين والشين والميم معهما
غ ش م، ش غ م، م ش غ مستعملات غشم: الغَشْم: الغَضَبُ. وإنه لذو غَشَمْشَمةٍ وغَشَمْشَمِيَّةٍ.
شغم: الشُّغْمُومُ والشَّغْميمُ: الشاب الطويل، الجلدُ، قال:
هيهات خرقاء إلا أن يقربها ... ذو العرش والشَّعْشَعاناتُ الشَّغَاميمُ
والشُّغْمُومُ من الإبل: التام، الحسن المنظر، قال:
واستَرْجَفَتْ هامها الهيم الشَّغاميمُ
مشغ: المَشْغُ: ضرب من الأكل ليس بشديد.
باب الغين والضاد والزاي معهما
ض غ ز يستعمل فقط ضغز: الضَّغْزُ من السباع السيء الخلقِ، قال:
فيها الجريش وضِغْزٌ ماثلٌ ضَئِزٌ
باب الغين والضاد والطاء معهما
ض غ ط يستعمل فقط ضغط: الضَّغْطُ: عصر شيءٍ إلى شيءٍ.
والضِّغاطُ: تَضاغُط الناس في الزحم ونحوه.
والضاغِطُ: أن يسحج المرفق أو الكركرة جنب البعير، تقول: به ضاغِطٌ، وهن ضَواغِطُ.
والضُّغْطةُ: غلاء الأسعار وشدة الحال، تقول: فعل ذلك ضُغْطةً أي: أضطراراً.
باب الغين والضاد والتاء معهما
ض غ ت يستعمل فقط ضغت: الضَّغْتُ: اللوك بالأنياب والنواجذ، والثاء لغةٌ. وقد ضَغَتُّه ضَغْتاً.
باب الغين والضاد والثاء معهما
ض غ ث يستعمل فقط ضغث: الضَّغْثُ: التباس الشيء بعضه ببعض.
والضَّغْثُ: اللوكُ بالأنياب والنواجذ.
والأَضغاثُ: أحلامٌ ملتبسةٌ. ويقال للحالم: أضْغَثْتَ الرؤيا.
والضِّغْثُ: قبضة قضبانٍ يجمعها أصل واحد، قال:
كأنه إذ تدلى ضغث كراثِ
وضَغَثَ رأسه أي: دلكه. وناقة ضَغُوثٌ: لا يُدْرَي سمنها حتى تُضْغَثَ.
باب الغين والضاد والراء معهما
غ ر ض، غ ض ر يستعملان فقط غرض: الغَرْضُ: البطان، وهو الغُرْضَةُ.
والمَغْرِض للبعير كالمحزم للدابة.
والإغُريضُ: البرد، ويقال: هو الطلع، قال:
وأبيض كالإغْريضِ لم يتثلمِ
ولحمٌ مَغرُوضٌ وغَريضٌ عبيط ساعته.
والمَغروض: ماء المطر الطري، وقال لبيد:
مشعشعةٌ بمَغْروضٍ زلالِ
والغَرَضُ: الهدفُ.
وغَرِضْتُ منه غَرَضاً أي: مللت ملالة.
والمَغارضُ واحدها مَغْرِضٌ أي: جوانب البطن أسفل الأضلاع غضر: وغَضَرِ الرجلُ بالمال والسعة أي: أخصب بعد إقتار وهو مَغْضُور أي: مباركٌ وهو في غَضارةِ عيشٍ وغَضْرائهِ أي: سعته.
والغَضارةُ: القطاةُ.
والغَضارُ: الطين اللازبُ.
وغَواضِرُ حيٌّ من قيسٍ، يقال: هم بنو غاضِرةَ من بني أسدٍ.
وغاضِرةُ سعدٍ: بنو صعصعةَ.
والغَضْوَرُ: نباتُ لا يعقد منه شحم. ويقال في مثلٍ: " هو يأكل غَضْرة ويربض حجرة " . ويقال: إذا بلغ في استوائه هو كمجز غَضْورة، لأنها إذا جزت جاء جزها مستوياً.
والغَضْرُاءُ: أرض لا ينبت فيها النخل حتى تحفر، وأعلاها كذان أبيضُ.
باب الغين والضاد واللام معهما
ض غ ل يستعمل فقط ضغل: الضَّغيل: صوت فم الحجام إذا امتص، ضَغَلَ يضْغَلُُ ضَغيلاً.
باب العين والضاد والنون معهما
ض غ ن، غ ض ن، ن غ ض مستعملات ضغن: الضَّغْنُ والضَّغينةُ: الحقد، ضَغِنَ عليه أي: حقد. وسللت ضَغينتَه وضِغْنَه أي: طلبت مرضاته، قال:
وأحملُ في ليلي لقومٍ ضَغينةً
والضِّغْنُ: التواء وعسر في الدابة. ودابةٌ ضَغنةً إذا نزعت إلى وطنها، قال الشماخ:
تسائلُ أسماءُ الرفاق عَشِيَّةً ... تسائل عن ضِغْن النساء النواكحِ
وقال الشاعر
والضِّغنُ من تتابع الأشواطِ
والضَّغَنُ: العوج، وقناةٌ ضَغِنَةٌ، قال الشاعر:
إن قَناتي من صَليبات القَنَا ... ما زادها التثقيف إلا ضَغَنا
وضَغِنَ إلى الدنيا أي: ركن.
والاضْطِغانُ: الدوك بالكلكلِ.
الاضْطِان كالشيء تأخذه تحت حضنك، قال:
كأنه مُضْطَغِنٌ صبيا
غضن:

الغَضْنُ والغُضُون: مكاسر جلدِ الجبين والنصيل والكم والدرع، قال:
تَرَى فوقَ النِّطاق لها غُضُونا
والأغُضَنُ: الكاسر العَيْنَيْنِ خِلْقةً، قال رؤبة:
يا أيُّها الكاسِرُ عين الأغضَنِ
والمُغاضَنَةُ: المكاسرة بالعَيْنَيْنِ.
وغَضَّنَتِ النّاقةُ: ألقت ولدها قبل أن ينبت الشعر، وهي الغِضانُ.
والمُغَضَّنُ: شيء يتخذ من عجينٍ طبقاً على طبقٍ.
نغض: النُّغْضُ: غرضوف الكتف.
والنَّغَضانُ: تَنَغُّضُ الرأس والأسنان في ارتجاف، نَغَضَت أي رجفت. وفلانٌ يُنِغضُ رأسه نحو صاحبه أي يحركه، ومنه قوله تعالى: " فسَيُنْغِضُونَ إليك رُؤوسَهم " . ونَغَضَ الغَيْمُ إذا كثف ثم مَخَضَ حيث تراه يَتَحَّركُ بعضه في بعضٍ متحيراً ولا يسير، قال:
برق سرى في عارضٍ نَغّاضِ
والنَّغْضُ: الظليم الجوال. ويقال: بل هو الذي يُنْغِضُ رأسه كثيراً.
باب الغين والضاد والفاء معهما
غ ض ف يستعمل فقط غضف: الغَضَف: شجر بالهند كهيئة النخل سواء من أسفله إلى أعلاه، له سعفٌ أخضر مغشى عليه ونواه مقشر بغير لحاء.
ويقال: هو خوص المقل يجلب إلى البحرين، تتخذ منه جلالُ التمر.
ونخلة مُغْضِفٌ: كثر سعفها وساء ثمرها.
والأغْضَفُ من السباع: ما قد انكسر أعلا أذنيه واسترخى.
وانغَضَفَتْ أذُنُه أي اسُتَرْخَتْ من غَير خِلْقةٍ. وغَضِفَت إذا كانت خلقةً.
وكلابٌ غُضْفٌ: مُسْتَرْخِيةُ الآذانِ. يقال: أُذُنٌ غَضْفاءُ، وأنا أُغضِفُها وانغَضَفَ القوم في الغبار: دخلوا فيه، قال العجاج:
وانغَضَفَتْ من مرجحنٍّ أَغضَفَا
وليلٌ أَغْضَفُ: تشبه ظلمته بالغبار.
والغاضِفُ: الناعم البال، ويقال: غَضَفَ يَغْضِفُ غُضُوفاً.
والمُغْضِفُ: المتدلي من ثمر النخل. وأغْضَفَتِ النَّخلةُ، وكل شيء: تدلى ثمرها.
وانْغَضَفتِ البئر: تهدَّمَتْ.
والأغْضَفُ: الليل نفسه في قول ذي الرمة:
قد أعسفُ النازحَ المجهولَ معسفُه ... في ظل أغضَف يدعو هامَهُ البومُ
باب الغين والضاد والباء معهما
غ ض ب، ض غ ب، غ ب ض، ب غ ض مستعملات غضب: رجل غَضُوبٌ وغَضِبٌ وغُضُبَّة وغُضُبٌّ أي كثير الغَضَب شديده. وناقةٌ غَضُوبٌ: عَبُوسٌ.
والغَضَبُ: بخصةٌ في الجفن الأعلى خلقةً.
والغَضْبةُ: الصخرة الصلبة المتراكمة في الجبل، المخالفة له، قال:
وغَضْبةٍ في هضبةٍ ما أمنعا.
والغَضْبةُ: جلدُ المسن من الوعول حين يسلخُ.
ضغب: والضَّغيبُ: تضور الأرنب عند الأخذ. والسنور يَضْغَبُ، وهو أن يصيح فيمد صوته.
غبض: التَّغبيضُ: أن يريد الإنسان البكاء فلا يجيبه.
بغض: البِغْضَةُ والبَغْضاءُ: شدة البُغْضِ. وقد بَغُضَ بَغاضَةً فهو بَغيضٌ. وبَغُضَ إليَّ بغْضَةً وبَغاضَةً. ونعم بك الله عيناً وأبغضَ بعدوك عيناً.
باب الغين والضاد والميم معهما
غ م ض، ض غ م، م ض غ مستعملات مضغ: المَضاغُ: كل ما يُمْصَغُ.
والمُضاغةُ: ما يبقى في الفمِ مما تَمْضَغُهُ. والمُضْغَةُ: قِطْعةُ لحْمٍ. وقلب الإنسان مُضْغَةٌ من جسده.
والمُضْغَةُ: كل لحمٍ يُخْلَقُ من علقةٍ، وكل لحمةٍ يفصلُ بينهما وبين غيرها عرق فهي مَضيغةٌ. وعقبةٌ القوس المَمْضُوغة: مَضيغةٌ.
واللهزمة: مضيغة.
والماضِغان: أصلا اللحيين عند منبت الأضراس بحياله.
والعَضَلةُ: مَضيغةٌ.
والمضّاغةُ: الأحمق. والمُضَغُ من الأمور: صغارها.
ضغم: الضَّغْمُ: عضٌّ من غير نهشٍ.
والضَّيْغَمُ: الأسدُ.
غمض: الغَمْضُ: ما تَطامَنَ من الأرض، وجمعه: غُمُوضٌ، قال رؤبة:
إذا اعتَسَفْنا رهوةً أو غَمْضا
والغِماضُ: النوم، يقال: ما ذقت غُمْضاً ولا غِماضاً.
وما غَمَّضْتُ ولا أغمَضْتُ ولا اغتَمَضْتُ، لغات.
والغَمْضَةُ: التغافل عن الأشياء.
ودار غامِضةٌ: غير شارعةٍ. وغَمَضَتُ تَغْمُضُ غُمُوضاً. وأمرٌ غامِضٌ، غَمَضَ غُموضاً.
والغامِضُ من الرجال: الفاترُ عن الحملة، قال:
لا يستطيع دفعة الغَوامِضِ
وحسبٌ غامِضٌ غير معروف.
وخلخالٌ غامِضٌ: غَمَضَ في الساقِ غُمُوضاَ. وكعب غامِضٌ أيضاً. ويكون التَّغميضُ في البياعة، وأغْمِضُ أي زدني لمكان الرداءة وحط عني. والغُمُوضُ: بطونُ الأوديةِ.
باب الغين والصاد والدال معهما

ص د غ، د غ ص يستعملان فقط صدغ: الصَّداغُ: سمةٌ في الصُّدْغِ، ما بين لحاظ العين إلى أصل الأذنِ.
والصَّديغُ: الضعيف من الرجال.
يقال: ما يَصْدَغُ نملةً من ضعفهِ.
والصَّديغُ: الولدُ إلى سبعةِ أيام، والتين لغةٌ.
والمِصْدَغَةُ لغة في المزدغة، تتوسد تحت الصُّدْغِ.
دغص: الداغِصةُ عَظْمٌ يَديصُ ويموج فوق رَضْف الركبة.
باب الغين والصاد والراء معهما
ص غ ر، ر ص غ مستعملان فقط صغر: الصَاغِرُ: الراضي بالضَّيْمِ، وصَغُر يَصْغُر صَغَراً وصَغاراً.
والصِّغَرُ: مصدر الصَّغير في القَدْر.
واصْغَرَتِ النّاقةُ وأكبرتْ، والإصغارُ حنينها الخَفيضُ، والإكبار حنينُها الرفيع ، قالت الخنساءُ:
حَنينَ الهةٍ ضَلَّتْ أليفتَها ... لها حَنينانِ إصغارٌ وإكبارُ
وتَصاغَرَتْ إليه نفسهُ ذلا ومهانةً.
رصغ: الرُّصْغُ لغةٌ في الرُّسْغِ، وهو عظمُ الحافِرِ. وقد حفرَ حتى رَسَّغَ أي بَلَغَ إلى الرُّسْغِ.
باب الغين والصاد واللام معهما
ص غ ل، ل ص غ، ص ل غ، غ ل ص مستعملات صغل: الصَّغِلُ: لغةٌ في السَّغِلِ وهو الدَّقيقُ القوائمِ، الصَّغيرُ الجُثَّة.
لصغ: لَصَغَ الجلد لُصُوغاً: يبس على العظم عَجَفاً.
صلغ: صَلَغَتِ الشاةُ ضُلُوغاً لغةٌّ في السُّلوغ.
غلص: الغَلْصُ: قطعُ الغَلْصَمةِ.
باب الغين والصاد والنون معهما
غ ص ن، ن غ ص مستعملان فقط غصن: الغُصْنُ: ما تشعب من ساق الشجرة دقها وغِلاظُها، وجمعه: غُصُونٌ. ويجمع الغُصُن غِصَنةً وأغصاناً، غُصْنَةٌ واحدةٌ والجميع غُصْنٌ.
نغص: نَغِصَ الرجلُ نَغَصاً إذا لم تتم له هَناءَتُه، وبالتشديد أكثَرُ. ونغص عليه عَيْشَه بأذًى ومكروهٍ.
باب الغين والصاد والفاء معهما
غ ف ص يستعمل فقط غفص: غافَصْتُه مُغافَصةً أي: أخذته على غرةٍ، فركبته بمساءةٍ، والإسم الغِفْصَةُ مثل الخلسةِ.
والغافِصَةُ من أوازم الدهرِ، قال:
إذا نزلتْ إحدى الأمور الغَوافِصِ
وهو غَفيصي إذا كان يُغافِصُكَ في الأشياء.
باب الغين والصاد والباء معهما
غ ص ب، ص ب غ يستعملان فقط غصب: الغَصْبُ: أخذ الشيء ظلماً وقهراً.
صبغ: الصِّبْغُ والصِّباغُ ما يلون به الثيابُ.
والصَّبْغُ مصدره، والصِّباغة حِرْفةُ الصَّبْاغِ.
والصِّبْغُ والصِّباغُ: ما يُصْطَبَغُ في الأطعِمةِ ونحوها أي يُؤتَدَمُ، قال تعالى: " وصبعٍ للآكلين " .
وصِبْغةٌ الله: الملةُ التي يمل بها المسلمون أي يدينون بها.
والأصبَغُ من الطير: ما أبيض ذنبه، والأسمُ الصِّبْغةُ.
وصَبَغَتِ الناقة لغة في سَبَغَت يعني: جاءَتْ بَولَدِها تامّاً والمَصْبَغُ: المكان الذي يُصْبَغُ فيه، والمصدر المَصْبَغُ أيضاً، يقال: صَبَغْتُه مَصْبَغاً.
باب الغين والصاد والميم معهما
غ م ص، م غ ص، ص م غ مستعملات غمص: الغَمَصُ في العين، والقِطعةُ غَمَصَةُ. وفلانٌ غَمَصَ الناس، وغَمَطَ النِّعْمَةَ إذا تهاوَنَ بها وبحُقوقِهم. ويقال للرجل إذا كان مَطعُوناً عليه في دِينهِ: إنه لمغُمُوصٌ عليه أي مَطعُونٌ في دينه.
وغَمَصْتُ عليه قَوْلَه: عبته. ولا تَغْمَصُ عليَّ أي: لا تَغْضَبُ.
مغص: المَغْصُ: غِلَظٌ في المِعَي وتَقطيعٌ. ورجلٌ مَمْغُوصٌ.
والمَغَصُُ: تِلاد الإِبلِ، وقيلَ: البيضُ الكِرام، والواحدة مَغْصَةٌ.
صمغ: الصَّمْغُ: ما يسيل من الشجرة إذا جمد، وهي صَمْغَةٌ.
والصِّمْغانِ: ملتقى الشَّفَتَيْنِ مما يلي الشِّدْقَيْنِ.
والصَّمْغُ: شيء في أحاليلِ ضَرْعِ الشّاةِ، يابِسٌ، الواحدةُ صَمْغَةٌ. وأَصْمَغَ شِدقُه أي: كَثُرَ بِصاقُه.
باب الغين والسين والطاء معهما
غ ط س يستعمل فقط غطس: غَطَس الإناءَ في الماء أي غَطَّه. وليل غاطِسٌ أي: مظلمٌ.
باب الغين والسين والراء معهما
غ س ر، غ ر س، ر غ س، ر س غ، س رغ مستعملات غسر: تَغَسَّر الغَزْلُ: التَبَسَ. والفحل غَسَرَ الناقةَ إذا ضربَها على غير ضَبْعَة.
غرس: الغِراسُ: وقت الغَرْسِ، والمَغْرِسُ موضعه.
والغِراس: فَسيل النَّخْل.
والغَرْسُ: الشَّجَرُ الذي يُغْرَسُ، وجمعه: أغراس.

والغِرْسُ: جُلَيْدَةٌ رقيقةٌ تخرُجُ على رأس الولد إذا حُسَّتِ افثاثَّتْ.
رغس: الرَّغْسُ: البركة والنماء.
وامرأة مَرْوُسةٌ: ولود، ورجل مَرْغُوسٌ: كثير الخير.
وعَيشٌ مُرغِسٌ: واسِعٌ. وهُمْ في مَرْغُوسٍ من أمرِهِم أي: في أخلاط.
رسغ: الرُّسْغ: مَفْصِلُ ما بين الساعد والكف، والساق والقدم.
والرِّساغُ: حبل يشد في رُسْغِ البَعير وهو المَرسَغ وجمعه مَراسِغُ. وإنه لمُرْسَغٌ عليه أي مُوَسَّعٌ. وعيشٌ رسيغٌ. وارتَسِغْ على عيالك.
سرغ سرغ: مَوْضِعٌ
باب الغين والسين واللام معهما
غ س ل، س غ ل، س ل غ، غ ل س، ل غ س مستعملات غسل: الغُسْلُ معروف، والغُسْل: الماء.
والغِسْلُ: الخطمي.
وغسْلِينٌ " فعلينٌ " من " غَسَلْتُ " ، يقال: إنه الحار الشديد.
والغَسُولُ من الحمض نحو الرَّمْثِ.
والمِغْسَلُ: الذي لا يكاد يلقح من كثرة ضرابه.
سغل: السِّغِلُ: الدقيق القوائم، الصَّغير الجُثَّةِ، وقيل: الدقيق الصلب.
سلغ: سَلَغَتِ الشاة والبقرة إذا خرج نابُها، فهي سالِغٌ.
والأسْلَغُ: النيء من اللحم وكل لئيم أَسْلَغُ.
غلس: الغَلَسُ: ظَلامُ آخر اللَّيل.
وغَلَّسْنا: سِرْنا بغَلَسٍ.
وسَقَطَ في تُغُلِّسَ أي: الداهيةُ، كأنَّما يُراد أنها تباكر، والأصل: أن الغارات تكثر في آخر الليل.
وغَلِيس من ألقاب الحمار لأنه أغْلَسُ اللون.
لغس: ذِئْبٌ لَغْوَسٌ أي: خَبيثٌ، وجمعهُ لَغاوِسُ، وكذلك اللص.
والَّغْواسُ: السريعُ الأكل، الخفيف.
واللَّغَسُ: سرعة الأكل.
وطعامٌ مُلَغْوَسٌ: مثل ملهوج.
واللَّغْوَسُ: ما رق من النبات.
باب الغين والسين والنون معهما
غ س ن، ن س غ يستعملان غسن: الغُسَنُ: شعر العرف والناصية، الواحدة غُسْنةٌ. وفرس ذو غُسَنٍ. والرجل الجميل جدا يقال له: غَسّانيٌّ.
وغَسّانٌ: ماء بالمشلل، من شرب منه من الأَزْدِ قيل: غَسّانيّ. وكان ذلك في غسّانِ شبابه أي في نعمته. وفلان على أغسانِ أبيه أي على أخلاقه.
وأغْسانُ الرجال لئامهم.
والغَسِنُ: الضعيف من الرجال.
والغسّان: رهط الصبي.
وغَسَنَ الشيء: مضغ.
نسغ: النَّسْغُ: تغريز الإبرة.
والمِنْسَغَةُ: إضبارة من ذنب طائر ونحوه مما يُنْسَغُ بها الخبز.
والغَسيلةُ إذا غُرِسَتْ فخرجت قلبتها فقد أَنْسَغَتْ إنساغاً.
باب الغين والسين والباء معهما
غ ب س، س ب غ، س غ ب مستعملات غبس: الغَبَسُ: لون الرماد والذئب.
وأَغْبَسَ الليل وأغَبَش واحد.
سبغ: سَبَغ الشَّعَرُ سُبُوغاً، وسَبَغَتِ الدرع، وكل شيء طال إلى الأرض فهو سابغٌ. وسَبَّغَتِ النّاقةُ تَسبيغاً إذا كانت كلما نبت الشعر على ولدها أجهضته.
وإِسباغُ الوضوء: المبالغةُ فيه.
والتَّسْبَغَةُ: شيء من حلق الدرع توصل به البيضة فيستر العنق، والبيضة يقال لها: سابغٌ.
ويقال: تَسبغُ وتَسْبَغةٌ، الباء نصب.
سغبك السَاغُب: الجائع. وسَغَبَ يَسْغَبُ سُغُوباً ومَسْغَبَةً.
باب الغين والسين والميم معهما
س غ م، غ م س، م غ س، غ س م مستعملات سغم: فلان يَسْغَم فلانا أي: يبلغ الأذى إلى قلبه.
وسَغَّمْتُ الفصيل إذا سَمَّنْتُه.
والمُسْغَمُ: الحسن الغذاء، وقد أُسْغِمَ إِسغاماً.
غمس: الغَمْسُ: إِرسالُ الشَّيء في الماء أو غيره.
والغُمامَسَةُ من طير الماء غطاط يغتمسُ كثيراً.
والمُغامَسَةُ: أن يرمي الرجل بنفسه في سطة الخطب. وهي أرضا الطَّعَنةُ النافذة.
والغَميسُ: الغَمير تحت اليَبيس.
واليَمينُ الغَمُوسُ: التي لا استثناء فيها، وقيل التي يقتطع فيها الحق.
والغَمُوسُ: الشاة التي أنفذت شهرا أو أكثر ولم يتبين إيلادها.
وقيل: هي مثل الغَدَويَّةِ، يتبايع بها، وهي في بطن الأم.
والغَميسُ: العالي من الأودية، والجميع: الغُمْسانُ.
وقيل: هو مجرى الماء. والأجمة من القصب غَميسةٌ.
وغَمَسَ النَّجْمُ أي: غاب.
مغس: المَغْسُ لغة في المَغْصِ.
والمَغْسُ: الطَّعْنُ، وطَعْنَةٌ مَغُوسٌ أي مُوجِعةٌ.
غسم: الغَسَمُ: اختِلاطُ الظُّلْمةِ، وأول طُلُوعِ النجم. وأغْسَمَ اللَّيْل.
والغَسَمُ: الغبرة.
باب الغين والزاي والدال معهما
غ ز د، ز غ د، ز د غ مستعملات غزد: الغِزْيَدُ: الصوت الشديد.

والغِزْيَدُ: الناعم من النبات.
زغد: الزَّغَدُ: الهدير الشديد.
والزَّغْدُ: تَزَغُّدُ الشِّقْشّقَةِ وهو الزَّغْدَبُ.
والزَّغْدُ: ملءُ الإناء والسِّقاءِ.
والإِزغَادُ: الإرضاع. وعاش عيشا زَغَدا أي: رَغَداً.
زدغ: المِزدَغَةُ: لغة في المِصْدَغَةِ.
باب الغين والزاي والراء معهما
غ ز ر، غ ر ز، ر ز غ، ز غ ر مستعملات غزر: غَزُرَتِ الناقة والشاة تَغْزُرُ غَزارةً فهي غَزيرة، كثيرةُ اللَّبَنِ. وعَيْنٌ غَزيرةُ الماء ومَطَرٌ غزيرٌ ومعروفٌ غزيرٌ. وأَغْزَرَ القَومُ، وغَزُرَتْ إبلِهُم.
غرز: الغَرْزُغَرْزُكَ إبْرةً في شيء.
والغَرْزُ: رِكابُ الرَّحْلِ، وكل ما كان مِساكاً للرِّجْلَيْنِ في المَرْكب يُسَمَّى غَرْزاً. وسمي به لأنك تقول: غَرَزْتُ رجلي في الركاب. وجَرادةٌ غارِزةٌ وغارِزٌ أي: رَزَّتْ ذَنَبَها في الأرض لتَسْرأَ. وَمَغْزِرُ الرأس والأضلاع مركب أصولها ونحوه.
والغَريزةُ: الطَّبيعةُ من خلق صالح أو رديء. وغَرَزَتِ الناقة غِرازا فهي غارِزٌ قليلة اللبن.
وغَرَّزْتُها: تركت حلبها ليذهب لبنها.
والغَرَزُ: ضرب من اصغر الثُّمامِ، الواحدة بالهاء، تَنْبُتُ على شطوط الأنهار، لا ورق لها، وهي أنابيب مركب بعضها في بعض، فإذا اجتذبتها خرجت من جوف آخر، كأنها عفاص أخرج من مكحلة.
رزغ: الرَّزَغةُ أقل من الرَّدغَة.
وأَرْزَغَها المطر: إذا كان ما يبل الأرض.
والرَّزِغُ: المرتطم فيه. وأَرْزَغْتَ فلانا إذا لطخته بعيب.
زغر: زُغَرُ: بُحَيْرَةٌ بناحية البصرة، ويقال لها: عيينة.
باب الغين والزاي واللام معهما
غ ز ل، ل غ ز، ز غ ل، ز ل غ مستعملات غزل: غَزَلَتِ المرأةُ تَغْزِلُ غَزْلاً بالمغزل، والمُغْزَلُ لغةٌ.
والغَزَلُ: حديث الفتيان مع الجواري، يقال: غازَلَها مُغازَلةً.
والتَّغَزُّلُ: تكلف ذاك.
والغَزالُ الشادن حين يتحرك ويمشي قبل الإثناء.
والغَزالةُ: عين الشمس.
والغَزالةُ: الضحى.
زغل: زَغَلَتِ المَزادَةُ من عزاليها أي صَبَّتْ.
وأَزْغَلَتِ القطاةُ فرخها، والاسم الزُّغلةُ.
لغز: اللُّغْزُ، واللَّغَزُ لغةٌ: ما أَلْغَزَتِ العَرَبُ من كلامٍ فَشَبَّهَتْ مَعناه. واللُّغَزُ والألْغازُ: حفرة يُلْغِزُها اليربوع في حجرة يمنة ويسرة يلوذ بها.
زلغ: تَزَلَّغَتُ يدي أي تشقَّقَتْ، وتَزَلَّغَتْ بالعين أيضاً.
باب الغين والزاي والنون معهما
ن ز غ يستعمل فقط نزغ: نَزَغ فلان بينهم نَزْغاً أي: حمل بعضهم على بعض بفساد ذات بينهم، كما نَزَغَ الشيطان من يوسف وإخواته، قال رؤبة:
واحذَرْ أقاويلَ العُداةِ النُّزَّغِ
باب الغين والزاي والفاء معهما
ز غ ف يستعمل فقط زغف: دِرْعٌ زغفٌ من دُرُوعٍ زَغْفٍ، الواحد والجميع فيه سواءٌ، أي محكم، قال:
تحتي الأغر وفوق جلدي نَثْرَةٌ ... زَغْفٌ تَرُدُّ السيف وهو مثلمُ
ورجلٌ مِزْغَفٌ: مفهوم جَرَافٌ يَزْدَغِفُ كل شيء أي يأكله ويلفه.
والزَّغَفُ: دقاقُ الحطبِ.
باب الغين والزاي والباء معهما
ز غ ب، ب ز غ، ب غ ز مستعملات زغب: الزَّغَبُ: صغار الريش لا يجود ولا يطول. ورجل زَغِبٌ، ورقبةٌ زَغْباءُ.
والزَّغَبُ: ما يعلو رئيس الفرخ.
والزُّغابة: أصغر الزَّغَب.
وزَغَّبَ الفرخ تَزغيباً.
بزغ: بَزَغَت الشَّمْسُ بُزُوغاً أي: بَدَا طُلُوعُها. ونجوم بَوازِغُ: طوالعُ.
والبَزْغُ والتَّبزيغُ: تشريط شعر الدابة بمِبْزَغٍ من حديدٍ.
بغز: البَغْزُ: ضربٌ بالرجل والعصا، قال:
واستحملَ السيرُ منّي عِرْمِساً أُجُداً ... تَخالُ باغِزَها بالليل مَجنونا
باب الغين والزاي والميم معهما
ز غ م، غ م ز مستعملان فقط زغم: التَزْغَمُّ: التغضبُ وتَرَمْرُمُ الشَّفَةِ في بَرْطَمَةٍ.
وتَزَغَّمتِ النَّاقَةُ: تُبَرُطِمُ ولا ترضح الهديرَ.
غمز: الغَمْزُ: الإشارة بالجفن والحاجب.
والغَمْزُ: العصرُ باليد.
والغَمّازَةُ: الجارية الحسنة الغَمْزِ للأعضاء.
والغَميزة: ضَعْفَةٌ في العمل وجَهْلَةٌ في العقل.
وتقول: سمعت كلمةً فاغْتَمَرُتُها في عقلهِ أي: علمت أنه أحْمَقُ.
والمَغامِزُ: المعَايبُ، ويعيب بها على غيره.

وتقول: ما في هذا الأمر من مَغْمَزٍ أي مطمعٍ، ويقال: مَعابٌ ومَأَكلٌ.
وقال الضريرُ: الغَميزةُ العَيْبُ، يقال: ما فيه غَميزةٌ أي: ليس فيه ما يعاب به.
والغَمْزُ في الدابةِ من قبل الرجل، والفعل يغمزُ.
باب الغين والطاء واللام معهما
غ ط ل، ل غ ط، غ ل ط مستعملات غطل: الغَيْطَلُ والغَيْطَلَةُ: شجر ملتف أو عشبُ.
والغَيْطَلُة اسمٌ البقرةِ، قال زهير:
كما استغاثَ بِسَيِءٍ فَزُّ غَيْطَلةٍ.
والغَيْطَلةُ: جلبةُ القَوْمِ، وأصواتُهم غَيْطَلاتهم.
والغَيْطَلةُ: اسم الظلام وتَراكُمِهِ، قال:
وقد كَسانا ليلةً غَياطِلا
لغط: اللَّغَطُ: أصواتٌ مبهمةٌ لا تفهمُ.
واللَّغّاطُ يَلْغَطُ بصَوتهِ لَغَطاً ولَغيطاً، ويُلْغِطُ الغاطاً، قال رؤبة:
باكَرْتُه قبل الغَطاطِ اللُّغَّطِ
والْغَطُوا: أكثروا اللَّغّطَ.
ولُغاطٌ: اسم جَبَلٍ.
غلط: الغِلاط: كل ما غالَطْتَ به، والغَلْطَةُ المرة الواحدةُ.
وغَلَّطَني وأغْلَطَني فغَلِطْتُ غَلَطاً.
باب الغين والطاء والفاء معهما
غ ط ف يستعمل فقط غطف: غطفان: حي من قيس عيلان.
باب الغين والطاء والباء معهما
غ ب ط يستعمل فقط غبط: الغَبْطُ: الجس باليد للحيوان ليعرف سمنه من هزالهِ.
وناقة غَبوطٌ: لا يعرفُ طِرقُها حتى تُغْبَطَ أي تجس باليدِ.
والغِبْطةُ: حسنُ الحال.
ورجلٌ مَغْبوطٌ ومُغْتَبِطٌ أي في غِبْطةٍ.
والغَبِيط: رحلٌ قتبهُ وأحناؤه واحد. وفرسٌ مُغْبَطُ الكاثبة إذا كان مرتفعَ المنسج، قال لبيد:
مُغْبَطَ الحارك محبوك الكفلْ
وفي الدعاء " اللّهُمَّ غَبْطاً لا هَبْطاً " أي اجعلنا نُغْبَطُ ولا نَهبِطُ. وهَبَطُوا بمعنى وَضَعُوا.
وغبطت فلاناً أي: أحببت أن أكون مثله.
وأَغْبَطَتْ عليه الحُمَّى أي: دامت، قال:
كأن به توصيم حمى تُصيبُه ... بستٍّ وإغباطٍ من الورد واعِكِ
باب الغين والطاء والميم معهما
غ ط م، ط غ م، م غ ط، غ م ط مستعملات غطم: الغَطْمَطَةُ: التطام الأمواج. وبحر غِطَمٌّ، أي: شديد الالتطام، قال:
بذي عُبابٍ بحرُه غِطْيَمُّ
وعَدَدٌ غِطْيَمٌّ أي: كثيرٌ.
طغم: الطَّغامُ: أوغادُ الناس، الواحدُ والجميع سواء قال:
وكنت إذا هَمَمْتُ بفعلِ أمرٍ ... يُخالفني الطَّغامةُ والطَّغامُ
ويقال: إن ذاك الطيرُ والسِّباعُ.
مغط: المَغْطُ: مدُّكَ الشيءَ اللينَ نحو المُصْران. يقال: مَغَطْتُهُ فامتَغَطَ وانمَغَطَ.
وقَوْلُهم: ليس بالطويل المُمَغَّط ولا بالقصير المُتَردِّدِ أي ليس بالبائن الطولِ.
غمط: غَمَطَ النِّعْمَةَ والعافيةَ أي لم يشكرهما.
والغَمْطُ كالغمج، والفعل يُغامِطُ.
والغَمْطاطُ: كَثْرُة الماء. وماءُ غَطماط: كثير.
باب الغين والدال والراء معهما
غ د ر، ر غ د، د غ ر، ر د غ، غ ر د مستعملات غدر: غَدَرَ غَدْراً أي: نَقَضَ العَهْدَ ونحوَه. ويقال: غُدَرُ أي يا غَدَارُ، وللمرأة غَدارِ أي يا غَدَارةُ. ويا ابن مَغدِر ويا مَغْدِرُ.
ولا يقال: رجل غُدَرُ، لأن " غُدَر " عندهم في حد المَعْرِفةِ، وإذا كان في حد النَّكرِةِ صرف فتقول: رأيت غُدَراً من الناسِ.
ورجلٌ مَغْدِرانُ: كثيرُ الغدرِ.
والغَديرُ: مستنقع ماء المطر صغيراً كان أو كبيراً ولا يبقى إلى القَيْظِ إلا ما يَّتخِذُه الناس من عد أو حائِرٍ أو وجذٍ أو وقطٍ أو صهريجٍ.
وكل عَقيصةٍ غَديرةٌ، قال:
غَدائْرُهُ مُسْتَشْزِراتٌ إلى العُلَى
والمُغادَرَةُ: أأترك: وهو تَرْكُ شيءٍ مُسَلَّماً.
وقوله تعالى: " لا يُغادِرُ صَغيرةً ولا كَبيرةً " ، أي لا يترك الكتاب شيئاً إلا أحصاه. وكل متروكٍ في مكان فقد غُودِرَ، وكذلك أغدَرْتُ الشيء أي تركتُه. ورجل ثبت الغَدَر أي ثابت في قتالٍ أو كلامٍ، وأصل الغَدَر الموضع الكثير الحجارة والصعب المسلك، لا تكاد الدابة تتخلص منه، فكأن قولك: غادَرَه أي تركه في الغَدَر، فاستعمل ذلك حتى يقال: غادَرْتُه أي خَلَّفْتُه، قال العجاج:
وإن تَلَقَّى غَدَراً تَخَطْرَفا
وأَغْدَرَتِ الليلةُ فهي مُغْدِرةٌ أي مظلمةٌ.
دغر:

الدَّغْرُ: الإقْتِحامُ من غير تثبتٍ. يقال: أدْغَروا عليهم في الحملة. وفي الحديث: " ليس في الدَّغْرةِ قطعٌ " ، وهو اسم ما دَغَرْتَ أي استَلَبْتَ. ولغة الأزد لصبيانهم: " دَغْرَي لاصَفَّي " أي احملوا ولا تُصافُّوا. وفي خُلُقِهِ دَغَرٌ، أي: تخلفُ.
ودَغَرْتَ الغلامَ أي غَمَزْتُ حلقه من العُذْرةِ.
ردغ: الرَّدَغَةُ: وحلٌ كثيرٌ سواخي الطين. ومكانٌ رَدِغٌ. وارتدغ الرجل: وقع في الرَّداغِ أي: الوحل.
والمَرادِغُ: ما بين الترقوة إلى العنق، الواحدة مَرْدَغةٌ.
غرد: كل صائتٍ طربِ الصوت فهو غَرِدٌ. وقد غَرَّدَ تغريداً، قال:
إذا غَرَّدَ المُكَاءُ في غير روضةٍ ... فويل لأهل الشّاءِ والحُمُراتِ
والغَرادُ: الكمأةُ الرديئة، الواحدة: غَرَدةٌ.
رغد: عَيْشٌ رَغيدٌ أي: رَغَدٌ، رَفيهٌ.
والرَّغَدُ: سعة العيش وقومٌ رَغَدٌ ونساءٌ رَغَدٌ.
وارغادَّ المريض إذا عرفت فيه ضَعْضَعةً من غير هزالِ.
والمُرْغادُّ: المُتَغَيِّرُ اللَّوْنِ غَضَباً ونحوه.
باب الغين والدال واللام معهما
د غ ل، ل غ د، ل د غ مستعملات دغل: الدَّغَلُ: دَخَلٌ مفسدٌ في الأمور.
وعن الحَسَن: " اتَّخَذُوا دينَ الله دَغَلاً " أي أدْغَلُوا في التفسير، يعني الحدودَ، أو حَرَّفُوا.
وأدْغَلْتَ في هذا الأمر أي أَدْخَلْتَ فيه ما يخالفه. وكل موضعٍ يخافُ فيه الإغتيالُ: دَغَلٌ. وإذا دَخَلَ الرجلُ مَدْخَلَ المُريبِ، قيل: دَغَلَ فيه مثلَ دُخُول القانص في المكان الخفي لختل قنصٍ، قال:
أو طنَ في الشجراء بيتاً داغِلا
والدَّغاوِلُ: الريبُ.
لغد: اللُّغْدُودُ: باطنُ النَّصيلِ بين الحنك وصفقِ الغنق، وهو اللُّغْدُ والأَلْغادُ.
لدغ: اللَّدْغُ لغةٌ، واللسب أعلى وأكثر، لَدَغَ يَلْدَغ لَدْغاً فهو لَديغٌبمعنى مَلدُوغ.
باب الغين والدال والنون معهما
غ د ن، د غ ن، ن د غ مستعملات غدن: المُغْدَوْدِنُ: الناعمُ. وشابُّ غداني إذا ارتوى وامتلأ شباباً.
دغن: يقال للأحمَقِ دُغَيْنَةٌ ودُغَةٌ، ويقال: إنها كانت امرأةً حمقاء.
ويقال: هو أحمقُ من دُغَةَ، ولها حديث.
ندغ: النَّدْغُ والمُنادَغَةُ شبهُ النَّخْسةِ بالمُغازَلةِ، قال رؤبة:
لَذَّتْ أحاديثُ الغَويِّ المُنْدغِ
باب الغين والدال والفاء معهما
غ ذ ف، ف ذ غ يستعملان فقط غدف: الغِدْفَة: لباسُ المَلَكِ والغُولِ والدُجَى وشِبههِ.
والإِغْدافُ: إرسالُ القِناعِ، قال عنترة:
أن تُغْدِقي دوني القناعَ فإنَّني ... طبٌّ بأخُذِ الفارسِ المستَلْئِمِ
وأغْدَفَ اللَّيْلُ وأغدَوْدَفَ أي: أرخى سُدْفَتَه.
والغُدافُ: غُرابُ القَيْظ، ضَخْمٌ وافرُ الجَناحَيْن.
والغُدافُ: الشعر الطويل الأسود، قال:
ركبَ في جناحكَ الغُدافِ
فدغ: الفَدْغُ كسرُ كل أجوف مثل حبةِ العنبِ. ويقال في الذبح بحجرٍ: إن لم يَفْدَغِ الحلقوم فكل أراد إن لم يثرده.
والفَدَغُ: التواء في القدم، ورجرٌ أَفْدَغُ: مائلُ القدمينِ.
باب العين والدال والباء معهما
ب د غ، د ب غ يستعملان فقط بدغ: البَدَغُ: التَزَحُّفُ بالاسْتِ على الأرض، قال:
لولا دَبْوقاءُ استهِ لم يَبْدَغِ
دبغ: دَبَغَ الجِلْدَ دَبْغاً، والدَّباغُ الأسْمُ.
والدِّباغَةُ: حرفةُ الدَّبّاغِ.
والدَّبْغُ: اسم ما يُدْبَغُ به، مثل العَفصِ والقَرْظِ ونحوهِ.
ويقال: الدِّباغُ والدَّبْغ واحِدٌ.
باب الغين والدال والميم معهما
د غ م، غ م د، م غ د، د م غ مستعملات دغم: الدَّغْمُ: كَسْرُ الأنفِ إلى باطنهِ هشما، تقول: دَغَمْتُه دَغْماً.
والأَدْغَمُ: الأسوَدُ الأنفِ.
والدَّغْمةُ: اسم من إِدغامِكَ حَرْفاً في حرفٍ.
وأَدْغَمْتُ الفرس اللجام: أَدْخَلْتُه في فيهِ.
والأدُغَمُ: الدِّيزَجُ.
مغد: المَغَّدْ: اللُّفَاحُ. والفصيلُ يَمْغَدُ الضَّرْعَ مَغْداً أي: يتناوَلُ. وبعيرٌ مَغْدُ الجسمِ أي: تار لحيمٌ.
والمَغْدُ: نَتْفُ موضعِ الغُرَّةِ ليَبْيَضَّ.
والمَغْدُ: شيءٌ ينشئه الله في العِضاهِ، يؤكل، حلوٌ.
غمد:

أَغْمَدْتُ السَّيفَ: أَدخلتُه في غِمْدِه، أي في غِلافِه وغِمادِه ومَغْمِده وتَغَمَّدتَ فلاناً: أخذته بختلٍ حتى تغطيهِ.
وتَغَمَّدَه الله وبرَحمتهِ: غَمَرَه فيها وغطَاه.
وغُمدانٌ: اسم حصنٍ باليمين.
وغامِدٌ: حيٌّ من اليَمَن.
دمغ: الدَّمْغُ: كسرُ الصّاقُورةِ عن الدِّماغِ. والقهر والأخذ من فوقٍ دَمْغٌ أيضاً كما يَدْمَغُ الحق الباطل.
والدامِغَةُ: طلعةٌ تخرج من بين شظيات قلب النَّخْلة: طويلة صلبةٌ، إن تركت أفسدت النَّخْلَةَ، فإذا علم بها امتصِخَتْ أي قُلِعَتْ ونُزِعَتْ.
والدامِغةُ: حديدةٌ يِشَدُّ بها أعْلَى أخَرَةِ الرَّحْل.
باب الغين والتاء والراء معهما
ت غ ر يستعملا فقط تغر: تَغِرَتِ القِدْرُ تَغَراً، وتَغَرانُها غَلَيانُها وأَتْغَرتُها: أغلَيْتُها، قال:
وصَهْباءُ مَيْسانِّيةٌ لم يَقُم بها ... حَنيفٌ ولم تَتْغَرْ بها ساعةً قِدْرُ
باب الغين والتاء واللام معهما
غ ل ت يستعمل فقط غلت: الغَلَتُ في الحساب بمعنى الغلطِ، وهو في الحساب خاصةً.
باب الغين والتاء والنون معهما
ن ت غ، ن غ ت، يستعملان فقط نتغ: أنْتَغَ الرجل إنْتاغاً أي ضَحِكَ مُسْتَهْزِئاً خَفْيّاً، قال:
لمّا رأيتُ المُنْتَغينَ أنْتَغُوا
والمَنْتَغَةُ: ما أَنْتَغَكَ فَأَضْحَكَكَ، ومثلُه: النُّتْغَةُ.
والنَّتْغَةُ: قَريةٌُ حاتمِ طيء، وبها قَبْرُه.
نغت: النَّغْتُ: جذب الشعر ونَتْفُه عن الجلد، ونَغَتُّه نَغْتاً.
باب الغين والتاء والباء معهما
ب غ ت، ت غ ب يستعملان فقط بغت: البَغْتُ: البَغْتَةُ، قال:
وأفظع شيء حين يفجؤك البَغْتُ
وباغَتَه مبُاغَتةً: أي فاجأه بَغْتَةً.
تغب: التَّغَبُ: الوَتَغُ أي: الهَلاكُ، وتَغِبَ تَغَباً.
باب الغين والتاء والميم معهما
غ ت م يستعمل فقط غتم: الغُتْمةُ: عُجْمةٌ في المَنْطقِ. ورجلٌ اغْتَمُ وغُتْمِيٌّ، أي لا يفصح شيئاً.
باب الغين والظاء واللام معهما
غ ل ظ يستعمل فقط غلظ: غَلُظَ الشيء غِلَظاً فهو غَليظٌ.
واستَغْلَظَ النَّباتُ والشَّجَرُ.
وأغْلَظْتُ الثوبَ: وجَدْتُه غَليظاً، واستَغْلَظْتُه: تركت شراءه لغِلَظِه.
والتَّغليظُ: الشِّدَّةُ في اليَمين.
وغَلَّظْتُ عليه، وأغْلَظْتُ له في المنطق. وأمر غَليظٌ.
باب الغين والظاء والنون معهما
غ ن ظ يستعمل فقط غنظ: الغَنْظُ: الهم اللازم.
تقول: إنه لَمغْنُوطٌ أي: مهموم. وقد غَنَطهَ الأمر يَغْنِطُه، ويَغْنِطُه وهو أشد الكرب، وهو إشراف على الموت.
وغَنَطْتُّه غَنْطاً: بَلَغْتُ منه ذلك. وهذا غَناطٌ له أي: مغمةٌ.
باب الغين والذال والميم معهما
غ ذ م يستعمل فقط غذم: غَذَمَ غَذْماً أي: أكل بجفاءٍ وشدةِ نهمٍ.
واغتَذَمَ الحُوارُ ما في ضَرْغِ أمهِ أي: استوعبه كله.
والغُذَمُ من اللبنِ شيء ثخينٌ، والواحدةُ غُذْمَةٌ، قال:
مما غَذَتْهُُ غُذَماً فغُذَما
وأصابُوا من معروفه غُذَماً أي شيئاً بعد شيءٍ.
وأَغْذَمْتُه: أطعَمْتُه ما يُغْذِمُ.
وذو غُدَمٍ: مَوْضِعٌ.
باب الغين والثاء والراء معهما
غ ث ر، غ ر ث، ث غ ر، ر غ ث، ر ث غ مستعملات غثر: الأَغْثَرُ والغَثْراءُ من الأْكسِيَةِ: ما كَثُرَ زِئْبَرُهُُ، وبه يشبه الغَلْفَقُ فوقَ الماء.
والأَغْثَرُ من طير الماء ملتبس الريش، طويلُ العنقِ.
والغَثْراءُ: سِفْلَةُ الناس وجمهورهم.
والغَيْثَرَةُ: الجماعة من الناس.
والأَغْثَرُ: الأَغْبَرُ، وهو بين الغَثَرِ.
ثغر: ثُغِرَ الصَّبِيُّ: سقطت أسنانه، وأثَّغَغَرتْ أي نَبَتَتْ بعد السقوط.
ويقال: أتَّغَرَ بالتاء.
والثَّغْرةُ: اسم له ما دام في مَنابتِهِ.
وانثَغَرَ الصَبِيُّ: سقط بعضُ ثَغْرِهِ.
وانَثَغَر الثَّغْرُ أي انْثَلَمَ.
ومَثْغورٌ اسم رجلٍ من ضَبَّةَ.
وثَغْرُ العدو: ما يلي دار الحرب.
والثُّغْرَةُ: نقرة النحر.
والثُّغْرَةُ: الناحية من الأرض، يقال: ما في تلك الثُّغْرةِ مِثْلُ فُلانٍ.
غرثٍ: الغَرْثانُ الجائع، وامرأةٌ غَرْثَى، وجمعه غِراثٌ، ونسْوةٌ غَراثَى. وجاريةٌ غَرْثَى الوشاح، ووشاحها غَرْثانُ.
رغث:

كل مرضعةٍ رَغُوثٌ تَرْغَثُ ولدها أي ترضعه.
والرُّغَثاوان: بَضْعَتانِ بين السَّنْدُوَةِ والمَنْكِبِ بجانبي الصدر.
رثغ: الرَّثْغُ في الثَّلْغ وهو هشم الرأسِ.
باب الغين والثاء واللام معهما
غ ل ث، ل ث غ، ث ل غ مستعملات ثلغ: الثَّلْغُ: هَشْمُ الرأس، وثَلَغْثُ رأسه ثَلْغاً شدخته.
لثغ: الأَلْثَغُ: الذي يتحول لسانه من السين إلى الثّاء.
غلث: الغَلْثُ: الخَلْطُ، وطعام مَغْلُوثٌ أي مخلوط بر وشعيرٍ ونحوه، قال لبيد:
مَشْمُولةٌ غُلِثَتْ بنابتِ عَرفجٍ ... كدُخانِ نارٍ ساطعٍ أسنامُها
وسمعت من يقول: غَلَثَ الطائرُ أي عاج ورَمَى من حَوْصَلَتِهِ بشيء كان قد استرط.
الغَلْثَى: شجَرٌ يطسم ما أكله من المواشي والطَّيْر.
ورجلٌ غَلِيثٌ شديدُ القِتالِ اللَّزوم لِمَنْ طالب. وغَلَثَ به لونه.
باب الغين والثاء والنون معهما
غ ن ث، غ ث ن يستعملان فقط غنث: غَنِثْتُ: شربت من اللبن وغَنِثَ غَنَثاً وهو أن يشرب ثم يتنفس فهو يَغْنَثُ.
غثن: الغُثانُ: الدُّخانُ:
باب الغين والثاء والباء معهما
ب غ ث، ث غ ب يستعملان فقط بغث: الأَبْغَثُ: من طير الماء كلون الرماد، طويل العُنْقِ وجُمْعُه بُغْثٌّ وأباغثُ.
والبُغاثُ: طيرٌ كالبَواشيقِ لا تصيد شيئاً من الطَّيْر، الوَاحدة بُغاتةٌ، ويُجْمَعُ على البِغْثانِ.
قال أبو عبد الله: هو الرَّخَم وشبهُهُ.
ويوم بُغاثِ: وقعةٌ كانت بين الأوس والخزرج.
ويقال: هو بُغاثٌ على ميلٍ من المدينة، قريبٌ من صريا، وهو موضعٌ أتخذه موسى بن جعفرٍ أبو الرضا. وصريا معمورةٌ بهم اليوم. تقول: دخلنا في البَغْثاءِ والبرشاء يعني جماعة الناس.
ثغب: الثَّغَبُ: ماء صار في مستنقعٍ في صخرةٍ أو جلهة، قليل، وجمعه ثُغْبانُ. وذوب الجمد ثَغْبٌ، وقال:
ولقد تُحلُّ بها كأن مجاجها ... ثَغْبٌ يُصَفِّقُ صَفْوَه بمُدامِ
باب الغين والثاء والميم معهما
ث غ م، ث م غ، م ث غ مستعملات مغث: المَغْثُ: العَرْكُ في المُصارعةِ والخُصُوماتِ.
ومَغَثْتُ الرجل: أَقْبَلْتُ عليه فأَسْمَعْتُه.
والمَغْثُ: التباس الشجعاء في المعركة.
ومَغَثتُ الدواء في الماء إذا مَرَثْتَه.
ثمغ: الثَّمْغُ: خلطُ البياض بالسواد، وثَمَغَ لِحْيَتَه ثَمْغاً: خَضَبَها، قال:
إن لاح شَيْبُ الشَّمَط المُثَمَّغِ
وثَمْغٌ: ضَيْعةٌ لعُمَرَ بن الخَطّاب، صَدَقةٌ مَوقُوفةٌ بالمدينةِ.
ثغم: الثَّغامَةُ: نبات ذو ساقٍ، وجمعُهُ ثَغامٌ مثل هامةِ الشيخ، قال:
إن يكُ أَمْسَى الرَّأسُ كالثَّغام
باب الغين والراء واللام معهما
غ ر ل، ر غ ل يستعملان فقط غرل: الغَرَلُ: القَلَفُ، والغُرْلةُ: القُلْفَةُ.
والأَغْرَلُ: الأَقْلَفُ، ويُجْمَعُ على غُرْلٍ. ويقال للمُسْتَرخي الخَلْقِ غَرِلٌ، وجمعه غِرْلان، قال:
لا غَرِلِ الطُّولِ ولا قَصيرِ
وعَيْشٌ أَغْرَلُ وأَرْغَلُ أي: سائغ رغَدٌ.
ورُمْحٌ أَغْرَلُ: طويلٌ. وعامٌ أَغْرَلُ وأَرْغَلُ: مُتَتَابعُ الخِصْبِ.
رغل: الرُّغْلُ: نَباتٌ يُسَمَّى السَّرْمَقَ، وجَمْعُهُ أرغالٌ، قال:
مَنابتُ الأَرغالِ في جُدُورِهِ
وأرْغَلَتِ الأرض: أَنْبَتَتْ الرُّغْلَ والرَّضاعُ في عجَلةٍ، والاختِلاسُ في غَفْلةٍ رَغْلٌ، يقال: رَغَلَها يَرْغَلُها رَغْلاً.
باب الغين والراء والنون معهما
ر غ ن، ن غ ر يستعملان فقط رغن: أَرْغَنَ فلانٌ لفُلانٍ أي: أَصْغَى قابلاً راضياً، وفِي لغة رَغَنَ، قال:
وأُخْرَى تُصَفِّقُها كل ريح ... سَريعٍ لدى الحور إرغانُها
نغر: نَغَرَتِ القِدْرُ: غَلَتْ.
ونَغَرَتِ النّاقةُ: قد ضيمت مؤخرها فمضت، قال:
وعُجُز تَنْغَرُ للتَّنْغيرِ
ونَغَرْتُ بها: صحت بها.
والنَّغَرُ: فِراخُ العصافيرِ، الواحدة بالهاء، ويجمع على نِغْرانٍ. وهو ضرب من الحمر حمر المناقير.
واصول الأحناك: نُغَرٌ.
والنَّغَرُ: أولاد الحوامل إذا صوتت ووزغت، أي يتبين في بطنها كالوزغ في خلقته في الصغر.
باب الغين والراء والفاء معهما
ر غ ف، غ ف ر، غ ر ف، ر ف غ، ف ر غ، ف غ ر مستعملات رغف:

الرُّغْفانُ جمع الرَّغيفِ، والرُّغُفُ أيضا، والعَدَدُ أَرْغِفةٌ.
غرف: الغَرْفُ: غَرْفُكَ المَاءَ باليَدِ وبالمِغْرَفَةِ.
والغَرْفةُ: قَدْرُ اغْتِرافِكَ، مثل الكف.
والغَرْفَةُ: مرة واحدة.
والغُرْفَةُ: بيتٌ فَوقَ بيت.
وغَرْبٌ غَرُوفٌ أي كثير الأخذ.
ومزادة غَرْفِيَّةٌ: مدبوغة بالغَرْفِ.
والغَرْفُ: شجر يجلب من يبرين، وهو لا يوكع الأديم أي يغلظُ.
والغَرْفُ: شجرٌ إذا يبس فهو الثُّمامُ.
والغَرف: سُرْعةٌ في العدوِ، وفرس غَرّافٌ.
والغَريفُ: ماء في الأَجَمةِ.
ويقال للسماء السابعة غُرفة، قال لبيد:
سَوَّى فأَغْلَقَ دونَ غُرفة عَرْشِهِ ... سَبْعاً شِداداً دونَ فَرْعِ المَنْقَلِ
فغر: فَغَر المَرْءُ فاهُ يَفْغَر فَغْراً إِذا شَحاه، وهو واسِعُ فَغْرِ الفم.
والفَغْرُ: الوَرْد فَغَرَ وتفتح.
وولد فلانُ بالفُغْرةِ، وأول طُلُوع الثُرَيّا.
وأَفْغَرَ النَّجْمُ أي تَوَقَّعَهُ الناظرون إليه.
غفر: المِغْفَر: وقاية للراس.
وغَفِرَ الثَّوْبُ إذا ثار زئبرهُ غَفَراً.
والغِفارةُ: المِغْفَر، ومِغْفَرُ البيضة: رفرفها من حلق الحديد قال الأعشى.
والشطبةُ القَوْداءُ تط ... فر بالمدججِ ذي الغِفارِ
والغِفارةُ: خِرْقةٌ تضَعُها المرأة للدُّهْنِ على هامتها.
والغِفارة: خِرْقةٌ تُلَفُّ على سِيَةِ القَوْسِ لتُلَفَّ فوقها إطنابةُ القَوْسُ، وهو سَيْرُه الذي يشد به، وحبل يسمى رأسه غِفارةً.
واصل الغَفْر التَّغطية.
والمُغْفُورُ: دُودٌ يخرج من العُرْفُطِ حلو يضيح بالماء فيشرب. وصمغ الإجاصة مُغْفُورٌ. وخرجوا يَتَمغْفَرونَ أي يطلبون المَغافيرَ.
والغِفارةُ: الربابة التي تَغْفِرُ الغَمامَ عليكَ أي تُغَطِّيه لأَنَّها تحت الغيث، فهي تستره عنك. وجاء القوم جماء الغَفير أي بلفهم ولَفيفهم والغُفْرُ: ولد الأروية، قال ذو الرمة:
وفَجٍّ أبة أن يسلكَ الغُفْرُ بينه ... سلكت قرانَى من قراسيةٍ سُمْرا
والمُغْفِرُ: الأُرْوِيَّةُ، ويقال لها: أُمُّ غُفْر.
والغُفْر من مَنازِلِ القَمَرِ.
والله الغَفُور الغَفّارُ يَغْفِرُ الذنوب مَغْفِرةً وغُفْراناً وغَفْراً.
رفغ: الرَّفْغُ والرُّفْغُ لغتان، وهو من باطن الفخد عند الأربية. واقة رَفْغاءُ: واسعة الرُّفْغِ.
والرَّفْغُ: وسخ الظُّفْرِ.
وعيش رفيغلإ: خصيب، وإنه لفي رفاغة من عيشه ورَفاغِيَة. ورَفْغُ العيش: سعته وخصبه، قال:
تحتَ دُجُنّاتِ النَّعيمِ الأَرْفَغِ
فرغ: فَرَغَ يَفْرُغُ وفَرِغَ يفرَغُ فَراغاً.
وقريء: " حتى إذا فُرِّغَ عن قُلُوبِهم " أي: ذهب بالخوف.
وقوله تعالى: " وأصبح فُؤادُ أُمِّ مُوسَى فارغاً " أي: خاليا من الصبر.
وقريء: فُرُغاً أي مُفَرَّغاً، يكون " فعل " موضع " مفعل " مثل عطل ومعطل.
والفَرْغُ: مَفْرَغُ الدلو، وهو خَرْقهُ الذي يأخذ الماءَ، والفِراغ ناحيتُه التي يصب الماء منها، قال:
يسقى به ذات فِراغٍ عَثْجلا
وقال
كأن شِدْقَيْهِ إذا تَهَكَّما
فَرْغانِ من دَلْوَيْنِ قد تَخَرَّما
يُريدُ بالفَرْغِ مَفَرغ الدَّلْوِ أي: خَرْقُهُ، وفَرْغُه: سَعَةُ جَوْفِه.
والإِفراغُ: الصَّبُّ، قال الله تعالى: " أفْرِغْ علينا صَبْراً " ، أي: اصبُبْ. وافْتَرَغْتُ: صَبَبْتُ على نفسي ماء.
ودرهم مُضْرَغٌ أي مصبوب في قالب ليس بمضروبٍ وفرسٌ فَريغٌ المَشْي: هِمْلاجٌ وساعٌ قد فَرُغَ فُراغةً، ووَسُعَ وَساعةً.
ويقال للدم الذي فيه قود ولادية، قال:
فإنْ تكُ أذوادٌ أصين ونسوةٌ ... فلن تذهبوا فَرْغاً بقتل حبال
باب الغين والراء والباء معهما
غ ب ر، ر غ ب، غ ر ب ، بغر مستعملات غرب: الغَرْبُ: التَّمادي وهو اللَّجاجَةُ في الشيء، قال:
قد كفَّ من غَرْبي عن الإنشادِ
وكُفَّ من غَرْبِكَ أي: من حِدَّتِكَ.
واستَغْرَبَ الرجلُ إذا لجَّ في الضحكِ خَاصةً، واستَغْرَبَ عليه في الضَّحِكِ أي لَجَّ فيه.
والغَرْبُ أعظم من الدلو، وهو دلو تام، وعدده أَغرُبٌ، وجمعه غُرُوبٌ. واستحالت الدلو غَرْباً أي عظمت بعدها ما كانت دلية.

وفي حديث لعمر: " استحالت الدلو في يدي عُمَرَ غَرْباً " أي تحولت فعظمت، أراد أن عمر ستُفتَحُ على يديه فُتوحٌ وتظهر معالم الدين وتنشر.
وكل فيضة من الدمع غَرْبٌ، يقال: فاضَتْ غُرُوْبُ العين، قال:
ألا لعَيْنَيْكَ غُرُوبٌ تَجْري
قال: والغُرُوبُ ها هنا الدمع.
والغَرْبُ في قول لبيد الراوية التي يحمل عليها الماء وهو قوله:
فصَرَفْتُ قَصْراً والشُؤونُ كأنَّها ... غَرْبٌ تَحُتُّ بها القلوصُ هَزيم
وغُرْوبُ الأسنانِ: الماء الذي يجري عليها، أي على الأسنان واحدها غَرْبٌ.
والغَرْبانِ: مُؤَخرَّ العَيْنِ ومقدمها.
والغَرَبُ: ما يقطر من الدلاء عند البئر من الماء فيتغير سريعاً ريحُه.
وأَغُرَبَ الساقي أي أكثر الغَرْبَ.
وإذا انقَلَبَتِ الدَّلوُ فانصبت يقال: أَغْرَبَ الساقي.
وإذا أفاض جوانب الحوض قيل: أغرب الحوضُ.
وغُروبُ الأسنانِ: أطرافها.
والغَرْبُ: خُرَاجٌ يخُرجُ في العين.
والغَرْبُ: المَغْرِبُ. والغُرُوب: غَيْبُوبَةُ الشمس.
ويقال: لقيته عند مُغَيْرِبانِ الشمس.
وقوله تعالى: " رب المَشرِقَيْنِ ورث المَغْرِبَيْنِ " ، الأول أقصى ما تنتهي إليه الشمس في الصيف، والآخر أقصى ما تنتهي إليه في الشتاء، وبين الأقصى ما تنتهي إليه الشمس في الصيف، والآخر أقصى ما تنتهي إليه في الشتاء، وبين الأقصى والأدنى مائة وثمانون مَغِرباً. قال الله: " رب المَشْرقين " . وقال: " فلا أُقسِمُ بربُ المَشارِقِ والمَغاربِ " .
والغُرْبَةُ: الاغتِرابُ من الوطن. وغَرَبَ فلانٌ عَنَا يَغْرُبُ غَرْباً أي تنحى، فَأَغْرَبْتهُ وغَرَّبْتُه أي نحيته.
والغُرْبَةُ: النَّوَى البعيد، يقال: شقت بهم غُرْبَةُ النوى.
وأَغْرَبَ القوم: أنتووا. وغايةٌ مُغرِبةٌ أي بعيدة الشأو.
وغَرَّبَتِ الكلاب أي أمعنت في طلب الصيد. ويقال: نحن غُرُبانِ أي غَريبانِ، قال:
..... وتأن فإننا غُرُبانِ
وقال ابن أحمر:
لاحتْ هجائن بأسي لوحةً غُرُباً
والغَريبُ: الغامض من الكلام، وغَرُبَتِ الكلمة غَرابفة، وصاحبه مُغْرِبٌ. والغاربُ أعلى الموج، وأعلى الظهر..
وإذا قال: حبلك على غارِبكَ فهي تطليقةٌ.
والمُغْرَبُ: الأبيض الأشفار من كل صنفٍ.
والشعرة الغريبةُ، وجمعها غُرُبٌ، لأنها حدثٌ في الرأسِ لم يكن قبلُ.
والعَنْقاءُ المُغْرِبُ، ويقال: المُغْرِبةُ وإغرابُها في طيرانها.
وجمع الغُرابِ غِرْبانٌ، والعدد:أَغْرِبةٌ. والغُرابان: نُقْرتانِ في العجز، قال:
على غُرابَيْهِ نقي الألبادْ
وتقول: عرقَ حتىَّ بلغَ تَحتَ الألبادِ، وهو جمع اللَّبْد، وهو أن تربطَ أخلافُ ضرعِ الناقةِ بخيوطٍ وعيدانٍ، فبعضُ الصرارِ يسمى الكمشَ، وبعضهُ الشصارَ، وبعضُه رجل الغُرابِ، وهو أشد صراراً، قال الكميت:
صَرَّ رجلَ الغرابِ مُلككَ في النّاس عَلى من أرادَ فيه الفجورا
أي مُلككَ في النّاس على من أراد الفُجُورَ بمنزلةِ رجل الغُراب الذي لا يحلُّ من شدة صره. وإذا اشتد على الرجل الأمر وضاق عليه قيل: صر عليه رجل الغُرابِ، أي انعقد عليه الأمر كانعقاد رجلِ الغُرابِ، قال:
إذا رجلُ الغُرابِ عليه صُرتْ ... ذكَرْتُكَ فاطمأن بي الضميرُ
يقول: إذا ذكرتُكَ طابَتْ نفسي لعلمي بأنك تُفَرِّجُ عن الضيق الذي أنا فيه.
والغَرَبيُّ: شَجَرٌ تُصيبُه الشَّمْسُ بحَرِّها عند الأفول.
والغربي: صمغ أحمر، قال:
كأنَّما جبينه غَرْبيُّ ... أو أرجوانٌ صبغهُ كُوفي
والغَرَبً: شجرة، قال:
عودكَ عودُ النُّضارِ لا الغَرَبِ
والنُّضْارُ: الأثلُ، وكل شيء جيدٍ نضارٌ، وقول الأعشى:
...... غَرَباً أو نُضارا
فالغَرَبُ: أقداحٌ من غَرَبٍ، وربما أسكنُ الراء اضطراراً، والغَرَبُ جامٌ من فضةٍ، قال:
فَزَعزعا سرَّة الرَّكاءِ كما ... زعزع سافي الأعاجم الغربا
والغرِبيبُ: الأسود، قال:
بين الرجالِ تفاضلٌ وتفاوتٌ ... ليس البياض كحالك غِرُبيبِ
وسهمٌ غَرَب، بفتح الراء: لا يُعَرفُ راميهِ.
والغُرابُ: حدُّ الفَاسِ، قال الشماخ:
فأَنْحَى عليها ذَاتَ حَدٍ غُرابُها ... عَدُوٌّ لأوساط العِضاهِ مُشارزُ
والغَرْبيُ: الفضيخ من النبيذ.

ويقال: الغُرابُ قذال الرجلُ، قال ساعدة بن جُؤَيّة:
شابَ الغرابُ ولا فؤادُك تاركٌ ... ذكر الغَضوبِ ولا عِتابُكَ يعتبُ
رغب: تقول: إنَّه لوَهُوبٌ لكل رَغيبةٍ أي مَرْغُوبٍ فيها، وجمعها رَغائِبُ.
ورَغِبَ رَغْبةً ورَغْبَى على قياس شكوى.
وتقول: إليك الرَّغْباءُ ومنك النعماء. وأنا رَغيبٌ عنه إذا تركته عمداً.
ورجل رغيبٌ: واسع الجوفِ أكولٌ، وقد رَغُبَ رَغابةً ورُغْباً. وفي الحديث: " الرُّغْبُ شؤمٌ " .
ومَرْغابِينُ: اسم موضعٍ، وهو نهرٌ بالبصرة. وحوضٌ رَغيبٌ أي: واسعٌ.
غبر: غَبَرَ الرجل يَغْبُرُ غُبُوراً أي مكث.
والغَابِرُ في النعتِ كالماضي.
وغُبْرُ الليل: آخره.
والغُبَّرُ: جماعة الغابرِ.
وتَغَبَّرْتُ الناقة: احتلبت غُبْرَها، أي: بقية لبنها في ضرعها، وكسعتها بغُبْرِها إذا أردت الفيقة، قال:
لا تَكْسَعِ الشَّوْلَ بأغْبارِها ... إنك لا تَدري مَن الناتجُ
والأَغْبَرُ: لونٌ شِبْهُ الغُبار، وقد غَبَرِ يغبر يَغْبَرُ غَبَرَةً وغَبَراً.
والغُبارُ: معروفٌ.
والغَبَرَةُ: تردد الغُبارِ، فإذا سطع سمي غُباراً.
والغَبَرَةُ: لطخ غُبارٍ، والغَبَرة: تغيير اللون بغُبارٍ للهم.
والمُغَبِّرةُ: قوم يُغَبِّرونَ ويذكرون الله، قال:
عبادك المُغَبِّرَه
رش عليها المَغْفِره
وداهيةٌ الغَبَر: التي لا يُهتدَي للمنجي منها، قال:
داهية الدَّهْرِ وصَمَاءُ الغَبَر
والغابِرُ: الباقي من قوله تعالى: " إلا عَجُوزاً في الغَابِرين " وعرقٌ غَبِرٌ: لا يزال منتقضاً، قال:
فهو لا يَبْرَأُ ما في صدرهِ ... مثل ما لا يَبْرَأ العِرْقُ الغَبِرُ
والغُبَيراءُ: فاكهةٌ، الواحدة والجميع سواءٌ.
والغَبْراءُ من الأرضِ: الخمرُ.
والغِبْرُ: هو الحقد.
بغر: بَعِيرٌ بَغِرٌ أي لا يروى. وبَغَرَ النَّوءُ إذا هاج بالمطر، قال:
بَغُرَة نجمٍ هاجَ ليلاً فَبَغَرْ
أي: كثر مطره.
باب الغين والراء والميم معهما
م ر غ، م غ ر، غ م ر، ر غ م، غ ر م مستعملات مرغ: المَرْغُ: الأشباعُ بالدهن، ورجلٌ أمْرَغُ.
وَمَرِغَ عِرْضُه: دنس.
والأمراغ مُجاوز من فِعله.
ومَرَّغْتُه في التُرابِ فَتَمرَّغَ. وبلغني قوله: فلم أرْغُ منه ولم أتَمَرَّغْ أي: لم أبالِ.
ومَراغُ الإبلِ: مُتَمَرَّغُها.
والمَراغةُ: الأتانُ التي لا تَمْتَنِعُ من الفُحُول، قال:
يا ابنَ المَراغَةِ أينَ خالُك إنني ... خالي حبيش ذو الفَعالِ الأَجْزَلِ
مغر: ثَوبٌ مُمَغَّرٌ: مَصْبُوغٌ بالمَغْرةِ، وهو طينٌ أحمَرُ، ويجمع مِغَر، نحو بَدْرةٍ وبِذَرٍ.
والأمغَرُ: الأحمرُ الشَّعر والجِلد، والأَمْغَرُ الذي في وجهه حُمْرةٌ مع بياضٍ صافٍ. وقول عبد الملِك: مَغَّرْ يا جرير أي: أنشد لابن مَغْراءَ.
وشاة مِمْغارٌ: شائبٌ لبنها بدمٍ، وأَمْغَرَتْ: شابت لبنها بدمٍ.
والمَغْرُ: لعاب الدوابِ.
غمر: الغَمْر: الماء الكثير المغرق.
والغِمارُ: جماعة الغَمْرِ، وهي مجتمع ماء البحر والنهر.
والغُمَرُ: قديح صغير يكايل به في المهامه. تؤخذ حصاةٌ فتلقى في القدح فيصيب عليها الماء حتى يَغْمُرَها، ثم يأخذُها رجلٌ، فتلكَ الحصاةُ تسمى الدو قلة، قال:
من الشَّواءِ ويروي شربه الغُمَرُ
وتَغَمَرَّتُ: شربت ما دون الري.
وتَغَمَّرْ: السيد المعطاء.
والغمر: الفرس الكثير الجري.
والاغتِمارُ: الاغتِماسِ.
والغَمْرُ: مُنهمكُ الباطل.
ومُرْتكَم الهول: غَمْرَةُ الحرب.
وفلانٌ غَمَر فلاناً أي: علاه بفَضلِهِ.
ودخلَ في غِمار الناس أي: مُجتَمَعِهْم.
والمُغامِرُ: الذي يرمي بنفسه في غَمْرةٍ من الأمر.
والغَمْرُ: من لم يُجَرِّبِ الأمورَ، وجمعه أغمارٌ. ودار غامِرةٌ: خراب.
والغُمْرةُ: ما تطلى به العروس.
والغِمْرُ: الخفد، والغَمْرُ: ريح اللحم.
والغَمْرُ: موضع.
وغَمَرةُ الموت: شدته.
والمُغَمَّر: الغَمْرُ، قال:
قطعته لا عس ولا بمُغَمَّرِ!
رغم: الرَّغْمُ: محنة أن يفعل ما يكره على كره وذل.
والرَّغامُ: الثرى، وَرَغَّم الله أنفه أي: لوثه في التراب.
وأرَغَّمْتُه: حملته على ما لا يمتنع منه.

وَرَغَّمْتُه: قلت له: رَغْماً ودغماً وهو راغِمٌ داغِمٌ.
والرُّغامُ: سَيَلانُ الأنفِ من داءٍ. ورَغَمَ فلان إذا لم يقدِرْ على الانِتصاف، يَرْغَمُ رَغْماً.
وفي الحديث: " إذا صلى أحدكم فليلزم جبهته وأنفه الأرض حتى يخرج منه الرَّغْمُ " أي حت يخضع ويذل ويخرج منه كبر الشيطان.
والرَّغامُ ليس بتُرابٍ خالصٍ ولا برمل خالِصٍ.
والرُّغامَى لغة في الرُّخامَى.
وما أَرْغَمُ منه شيئا أي ما أكره.
والمُراغَمةُ: الهجرانُ، هو يُراغِمُ أهله أياما ثم يرجع.
وقوله تعالى: " مُراغماً كثيراً " أي متسعا لهجرته، قال الجَعْديّ:
عزيزُ المُراغَمِ والمَهْرَبِ
قال الضَّريرُ: الرُّغامَى الرَّئةُ، والرُّغام: الزَّيادْة.
غرم: الغُرْمُ: أداءُ شيء لزمَ من قبل كفالةٍ أو لزُومُ نائبة في مالهِ من غير جناية، غُرِمْتُه أُغْرَمُه.
والتَّغريمُ: مُجاوز. والغَريمُ: الملزوم ذلك. والغَريمان سواء الغارِمُ والمُغَرَّم.
والغَرامُ: العذاب أو العشق أو الشر، وحب غَرامٌ أي لازم.
وقوله تعالى: " إن عذابها كان غَراما " أي لازما.
والمغرَمُ: الغُرْمُ، قال تعالى: فهم من مَغْرَمٍ مثقلون " ، أي من غُرْمٍ.
باب الغين واللام والنون معهما
ن غ ل، ل غ ن مستعملان فقط نغل: النَّغَلُ: الجلد الفاسد في دباغه، ونَغِلَ نَغَلاً.
وجَوْزَة نَغِلةٌ.
والنَّغْلُ: ولد زَنْيةٍ، والجارية نَغْلةٌ، والمصدر النِّغْلةُ.
لغن: اللُّغْنُونُ واللَّغانينُ من نواحي اللَّهاة، مُشرِفٌ على الحَلْقِ.
وإلغانُ النَّباتِ إذا التَفَّ، وبالعَيْنِ أيضا.
باب الغين واللام والفاء
غ ل ف، غ ف ل مستعملان فقط غلف: الأَغْلَفُ: الأقلف.
وقلب أغْلَفُ كأنما غشي غِلافاً فلا يعي شيئاً.
والغِلافُ: الصوان.
وغَلَّفْتُ لِحْيَتَهَ.
وتَغَلَّفَ الرجلُ واغتَلَفَ.
وغَلَّفْتُ القارورةَ وأَغْلَقْتُها في الغِلافِ.
وغَلَّفْتُ السرج والرحل.
غفل: غَفَلَ يَغفَلْ غَفْلفة وغُفُولاً والتَّغافُلُ: التَّعَمُّدُ: والتَّغَفُّلُ: خَتْلٌعن غَفْلةٍ وأَغفَلْتَ الشيءَ: تركته غُفْلاً وأنت له ذاكر.
والمُغَفَّلُ: من لا فطنة له.
والغُفْل: المُقَيَّدُ لا يرجى خَيْرُهُ ولا يخشَى شرهُ، وقد اغتَفَلَ، والجميعُ الأغفالُ.
ورجلٌ غُفْلٌ: ليس يُعَرفُ ما عنده ويقال: لا يعرف له حَسَبٌ وجمعه أغفالٌ.
والغُفْلُ: سَبْسَبُ مُتَيِّهٌ بعيدٌ، لا علامةَ فيها، قال:
يترُكْنَ بالمهامه الأَغفالِ
وطريق غُفْلٌ: لا علامة فيه.
ودابَّةٌ غُفْلٌ: لا سمة عليها.
وغَفَلَ فلانٌ نفسه أي كتمها في الناس ولم يشهرها.
وبنو غُفَيلةَ: حي.
باب الغين واللام والباء معهما
غ ل ب، ب ل غ، ب غ ل، ل غ ب مستعملات غلب: غَلَبَ يغلِبُ غَلَباً وغَلَبةً.
والغِلابُ: النَّزاعُ.
والمُغَلَّبُ الذي يَغلِبُه أقرانه فيما يمارس.
والمُغَلَّبُ قد يكون المفضل على غيره.
والأَغْلَبُ: الغليظ الشديد القصرة واسد أَغْلَبُ.
وقد غَلِبَ غَلَباً، يكون من داء أَيضاً.
وهضبة غَلَباءُ، وعِزَّةٌ غَلْباءُ وتَغِلْبُ كانَتْ تسمى الغَلْباءَ واغلَوْلَبَ العُشْبُ في الأرض إذا بَلَغَ كُلَّ مَبَلَغ.
لغب: لَغَبَ يلغُبُ لُغُوباً، ولَغِبَ، وهو شِدَّة الاعياء.
واللُّغابُ من الريش: البَطْنُ، الواحدة بالهاء.
واللُّغابُ: ريش السهم إذا لم يعتدل والمعتدل لؤام، قال:
بَسْهمٍلم يكن يكسى لُغاما
بغل: البَغْلةُ والبَغْلُ معروفان.
والبَغلُ بَغْلُ وهو لذلك أهل.
والتَّبْغيلُ مشية الإبل في سعةٍ بلغ: رجُلٌ بَلْغٌ: بَليغٌ، وقد بَلُغَ بلاغةً.
وبَلَغَ الشيءُ يبلُغُ بُلُوغاً، وأَبْلَغْتُه إبلاغاً.
وبلَّغْتُه تبليغاً في الرسالةِ ونحوها.
وفي كذا بَلاغٌ وتَبَليغٌ أي كفاية.
وشيء بالغٌ أي جيد.
والمُبالَغَةُ: أن تَبْلُغَ من العمل جهدك.
قال الضرير: سمعت أب عمرو يقول: البَلْغُ ما يبلُغُكَ من الخَبَر الذي لا يعجبك القول: اللهم سَمْعٌ لا بَلْغٌ أي اللهم نَسْمَعُ بمثل هذا فلا تُنْزِلْهُ بنا.
باب الغين واللام والميم معهما
غ ل م، م غ ل، ل غ م، غ م ل، م ل غ مستعملات غلم: غَلِمَ يَغْلَمُ غَلَماً وغِلْمةً أي غُلِبَ شهوة.

والمِغْليمُ يستوي فيه الذكر والأنثى، يقال: جارية مِغليمٌ.
واغتَلَمَ الشراب: صلب واشتد.
وغُلامٌ بين الغُلُومِ والغُلامِيَّةِ، وهو الطار الشارب.
والغلامة: الجارية قال:
فلم أر عاماً كان أكثر باكياً ... ووجه غلام........
وغلامٌ هذا عامٌ كان فيه غاراتٌ وسِباءٌ.
والغَيْلَمُ: موضع.
والغَيْلَمُ: سرب: السلحفاة، ويقال السلحفاة الذكر.
الغَيْلَمُ الجارية، قال البريق الهذلي:
من المُدَّعينَ إذا نُوكروا ... تُضيفُ إلى صوته الغَيْلَمُ
ويقال: الغليم المدرى، قال:
يُشذِّبُ بالسَّيْفِ أقرانَه ... كما فَرَّقَ اللَّمَّةَ الغَيْلَمُ
قال أبو الدُّفيش: الغَيْلَمُ والغَيْلَميُّ الشّابُّ العَريضُ المُفَرَّقُ الكثير الشَّعْر.
لغم: لَغَمَ البَعيرُ يَلْغَم لُغامَه لُغْماً أي رمى به.
ملغ: المِلْغُ: الأحمق الوقس اللفظ. ورجل مِلْغٌ مُتَملَّغٌ أي متحمق، قال رؤبة:
يمارسُ الأَغضالَ بالتَمَلُّغِ
أي بالتَّحَمُّقِ......... والأعضالُ: الشُّجعانُ، واحدهم عضل.
وتقول: جِئتُ بالكلام الأَمْلَغِ.
وجمع المِلْغِ أملاغٌ، وهو مِلْغٌ بين المُلُوغَةِ.
غمل: غَمَلْتُ الأديم إذا جعلته في غُمَّةٍ لينفسخ عنه صوفه.
وغَمَلَ فلان نفسه أي ألقى عليه الثياب ليعرق فيها، وهو الغَمْلُ.
والغُمْلُولُ حشيشةٌ تُطْبَخُ فَتُؤْكَلُ تسميه الفرس برغست.
والغَماليلُ: الروابي، والغَماليلُ: كل ما اجتمع نحو الشجر والغَمام إذا كثر وتَراكمَ وأَظلمَ، ويقال: الوادي الشجير.
مغل: المَغْلُ: وجعُ البطن من ترابٍ تقول: مَغِلَ يَمْغَلُ.
وأَمْغَلَتِ الشَّاةُ: أخذَها وجعٌ فكلما حَمَلَتْ أَلْقَت، وأَمْغَرَتْ: شَابتْ لَبَنَها بدَمٍ ويقال: أمغَلَت وَلَدَتْ سَنَواتٍ مُتتابعةً.
وقد مَغَلَ فلانٌ بفلانٍ عند فُلان أي وقعَ فيه، ويَمْغَلُ مَغْلاً، وإنه لصاحب مَغالة.
باب الغين والنون والفاء معهما
غ ن ف، ن غ ف يستعملان فقط غنف: الغَنيفُ: غَيْلَمُ الماء في منبع الآبار والعيون.
وبحر ذو غَنْيَفٍ، قال:
نَغْرِفُ من ذي غَيْيَفٍ ونؤزي
قال الضرير: هو خطأ، إنما هو:
نَغْرِفُ من ذي غَيِّثٍ ونؤزي
إلى تميمٍ وتميمٌ حِرْزي
نغف: النَّغَفُ: دُودٌ عُقْفٌ ينسلخ عن الخنافس ونحوها.
قال القاسم: النَّغَفُ دُودٌ في عظمي الوجنتينِ، لكل رَأْسٍ نَغْفَتانِ أي عظمتان، ويقال من تحركهما يكون العطاس.
وربما انْغَفَ البَعيرُ فكثر نَغَفُه.
وقد نَغِفَ إذا رَمَى بالنَّفَفِ، وأَنْغَفَ إذا وقع فيه النَّغَفُ.
باب الغين والنون والباء معهما
ن ب غ، ن غ ب، غ ب ن مستعملات نغب: نَغَبَ الإنسانُ يَنْغَبُ ويَنْغِبُ نَغْباً أي: ابتَلَعَ رِيقَه أو المَاءَ نُغْبةً بعد نُغْبةٍ. وقوله:
لم يَقْصَعْنَه نُغَبُ
أي يُجْرَعُ نبغ: نَبَغَ الرجلُ إذا لم يكن في إِرْثِ الشِّعْرِ ثمَّ قال فأجادَ فيقال: نَبَغ منه شعرٌ شاعر.
وبَلَغَنا أن زياداً قال الشعر على كبر سنه، ولم يكن نشأ في بيت الشعر فسمي النَّابِغَةَ ، وقيل بل سمي لقوله:
وقد نَبَغَتْ لنا منهم شؤون
أي: ظَهَرتْ أمور. والدقيق يَنْبُغُ من خصاصر المُنْخُل وأَنْبَغْتُه أنا.
غبن: الغَبْنُ في الرأي القائل، والغَبْنُ في البيع، وغَبنْتُه فهو مَغْبُونٌ في تجارته والفاتِرُ عن العمل عن الغمل غابِنٌ.
والمَغابِنُ: الأرفاغُ والآباط الواحد مَغْبِن.
واغتَبَنْتُ الشَّيءَ: أخَذْتُه في المَغْبِنِ.
والغَبينة من الغَبْنِ كالشتيمة من الشتم.
ويقال: أرى هذا الأمر عليك غَبْناً، قال:
أجولُ في الدارِ لا أراكَ وفي الدر أُناسٌ جِوارُهُمْ غَبْنُ
ويَوْمُ التَّغابُنِ في الآخرة بالأعمال.
باب الغين والنون والميم معهما
غ ن م، ن غ م، غ م ن، ن م غ مستعملات غنم: هذه غَنَمٌ لفظٌ للجَماعةِ، فإذا أفردْت قُلْتَ شاةٌ.
والغُنْمُ الفَوْزُ بالشيء في غير مشقة.
والاغتِنامُ انتِهابُ الغُنْمِ.
والغَنيمةُ: الفيء وبنُو غُنْمٍ: حي من العرب.
نغم: النَّغْمَةُ: جرسُ الكلامِ وحُسْنُ الصوتِ من القراءة ونحوها.
وتقول: ما نَغَمَ بكلمةٍ.
غمن:

غَمَنْتُ الجلد ليلين ويحتمل الدِّباغَ.
ويقال: غَمَنْتُه وغَمَلْتُه.
وغَمَنْتُ المرأة بالغُمْنَةِ أي غَمَرْتُها بالغُمْرَةِ ليَحْسُنَ لونها ويرق جلدها.
نمغ: التَّنْمِيغُ: مَجْمَجَةٌ بِسواد وحمرة وبياضٍ، ورجل مُنَمَّغُ الخلق.
والنَّمْغَةُ: ما تحرك من الرماعة.
باب الغين والفاء والميم معهما
ف غ م يستعمل فقط فغم: فَغَمَ الوَرْدُ: انفتح، قال:
كأنَّه الوَرْدُ إذا ما فَغَما
والرِّيحُ الطيبةُ تَفْغَمُ المَزكُومَ، والسُّدَّةَ بعد انسِداد، قال:
نَفَحةُ مِسكٍ تَفْغَمُ المَزْكُوما
وفي الحديث: " لو أنَّ امرأةً من الحُورِ العِينِ أشْرَفَتْ لأَفْغَمَتْ ما بين السماء والأرض ريح المِسْكِ " أي: لَملأتْ خَياشيمَ من يَشَمُّ الرِّيحَ.
يقال: فُغِمَ فهو مَفغُومٌ.
وفَغَمْتُ السِّدَّة: فَتَقْتُها.
باب الغين والباء والميم معهما
ب غ م يستعمل فقط بغم: بَغَمَ الظَّبيُ يَبْغَمُ بُغوماً وهو أَرْخَمُ صَوْتِه، قال ذو الرمة:
داعٍ يُناديهِ باسم الماء مَبْغُومُ
أي: المُجابُ بالبُغامِ، والمَبْغُومُ: الولد لأن أمَّه تَبْغَمُه أي تصيح به.
والناقة والبقرة تَبْغَمانِ.
وامرأة بَغُومٌ أي رخيم الصوت، قال:
حَبَّذا أنتَ بابَغُومُ إلينا
أي: ما أحبك إلينا.
الثلاثي المعتل لحرف الغين
باب الغين والقاف
غاق
الغَاقُ والغاقَةُ من طيرِ الماء
باب الغين والجيم
غوج: لا يأتلفُ مع الغين والجيم إلا غَوْج، وجَمَلٌ غَوْجٌ أي عريض الصدر، وفرس غَوْجُ اللبانِ، قال:
غَوْجُ اللبَّانِ يقادُ
باب الغين والشين
غ ش و، غ ش ي، و ش غ، ش غ و، ش غ ي مستعملات غشو: الغِشاوَة: ما غَشِيَ القَلْبَ من رَيْنِ الطبع.
غشي: غاشِيَةُ السَّيف والرحل غِطاؤه.
والغِشْيانُ إتيان الرجل المرأة، والفعلُ غَشِيَ يَغْشى.
والرجلُ يَسْتَغْشي ثَوْبَه كي لا يسمعَ ولا يرى كقوله تعالى: " واسْتَغْشَوا ثِيابهُم " والغاشِيةُ: الذين يَغْشَوْنكَ يَرْجُونَ فَضْلَكَ.
والغاشيةُ: القِيامةُ.
وشغ: الوَشْغُ: الوَتْحُ يقال: أَوْشَغَ وأَوْتَحَ، قال رؤبة:
لس كايشاغِ القليل المُوشَغِ
يصف عطاء ليس بقليل.
شغو وشغي الشَّغَا: اختلافُ الأسنانِ، ورجل أَشْغَى وامرأةٌ شَغْواءُ وشَغْياءُ.
والتَّشْغِيَةُ: أن يقطر البول.
والشّغُوبو: رديء فارسي يكون بالبصرة.
باب الغين والضاد
غ ي ض، غ ض و، غ ض ي، ض غ و، ض غ ي مستعملات غيض: غاضَ الماءُ غَيْضاً ومَغاضاً.
والمَغْيضُ: الموضعُ الذي يَغْيضُ فيه الماء، قال:
فلا ناكر يجري ولا هو غائِضُ
وغِيضَ ماء البحرِ، وهو مَغيضٌ.
وغِضتُهُ: فجرته إلى مَغيضِ أي مَجْرَى يَجري فيه الماء إلى موضع.
وإنغاضُ الماء، حِجازيةٌ.
وغاضَ ثَمَنُ السِّلعةِ، وغِضْتُه أي نَقَصْتُه.
والغَيْضَةُ: الأجَمةُ، وجمعها غِياض.
غضو: الإِغْضاءُ: إِدناءُ الجُفُونِ، وإذا دانَى بينَ جَفْنَيْهِ ولم يُلاقِ قيلَ: غَضَّ وأَغضَى.
وغَضَوْتُ على القذى أي سكنت، ويقال، أَغْضَيْتُ، قال:
إذا تَرَمْرَمَ أَغْضَى كل جبار
وقال:
لم يُغْضِ في الحَرْبِ على قذاكا
أي على ما تكره.
وليلٌ غاضٍ:غاطٍ، الغاطي الذي يعلو كل شيء فيُغَطِّيه.
والغاضي من غَضَا يَغْضُو غَضْواً إذا غَشِّى كلَّ شَيءٍ.
والغَضَى: شجرٌ، واحدتها غَضاةٌ.
والغَضْياءُ: مجتمع منبتها مثل الشجراء.
ضغو: الضُّغاءُ: صوت الذليل إذا شق عليه، يقال: ضَغَا يَضْغُو وأَضْغَيتُه أنا.
والضَّغْوُ: الاستخذاء.
والضُّغاءُ: صوت الثعلب، قال عبيد بن الأبرص:
يَضْغُو ومِخْلَبُها وفي ودفه لا وَعل حيزومها منقوب.
باب الغين والصاد
غ وص، ص ي غ، ص غ ي، ص و غ مستعملات غوص: الغَوْصُ: الدخول تحت الماء.
والغَوْصُ: موضع يخرج منه اللؤلؤ، ويقال: هو المَغاصُ، والغَاصَةُ مستخرجوه.
والهاجم على الشيء غائصٌ.
صيغ: الصِّياغَةُ: حرفة الصّائِغ، وصَاغَ يَصُوغُ صَوْغاً، والشيء مَصُوغٌ.
والصِّيغةُ: سِهامٌ من صَنعةِ رجلٍ.
صوغ: وهذا صَوْغُ هذا أي على قدره.
صغو:

والصَّغَا: ميل في الحنك وفي إحدى الشفتين، ورجل أَصْغَى وامرأة صَغْواءُ.
وقد صَغِيَ يَصْغَى صَغاً.
وصَغَا يَصْغُو فؤاده إلى كذا أي مال.
وصَغْوُكَ إليه أي ميلك.
وأَصْغَيْتُ إليه: استمعت.
والإصغاءُ: الإمالة، وصَغَتِ النُّجومُ: مالت للغروبِ، قال:
قِراعٌ تَكْلَحُ الرُّوقاءُ منه ... ويعْتَدِلُ الصِّغَا منه سَوِيّا
باب الغين والسين
غ س و، س و غ مستعملان غسو: غَسَا اللَّيلُ، وأَغْسَى أصْوَبُ، إذا أظلم.
وشَيْخٌ غاسٍ: طال عمره، وبالغَيْن أيضاً.
سوغ: ساغَ شرابه في الحلق، وأَساغَه الله.
وسَوَّغْتُ فلانا ما أصاب.
وهذا سَوْغُه أي ولد على أثره.
باب الغين والزاي
غ ز و، و ز غ، ز ي غ مستعملات غزو: غَزَوْتُ أَغْزُو غَزْواً، والواحدة غَزْوةٌ.
ورجل غَزَويٌّ أي غَزّاءٌ.
والغَزِيُّ: جماعة الغُزاةِ مثل الحجيج، قال:
قل للقَوافِلِ والغَزِيِّ إذا غَزَوا
والغُزَّى: جمع غازٍ على " فُعَّلٍ " .
والمَغْزاةُ والمغازي: مواضع الغَزْوِ، وتكون المغازي مَناقِبُهم وغَزَواتُهم.
وأَغْزَتِ المرأة أي غَزَا زَوْجُها، فهي مُغْزِيَةٌ.
وجمع الغَزْوةِ غَزَواتٌ.
وتقول للرجل: ما غَزْوَتُكَ أي ما تعني بما تقول.
وأَغْزَيْتُه أي: بعثته إلى الغَزْوِ.
وأَغْزَتِ النَّاقةُ أي عسر لقاحها.
زيغ: الزَّيْغُ: الميل.
والتَّزايُغ: التمايل في الأسنان.
وزغ: الوزَغُ سوام أبرص، الواحدة بالهاء.
ووُزِّغَ الجنين في البطن أي تبينت صورته وتحرك.
وأَوْزَغَتِ الناقة ببولها رَمَتْ به قطعةً قِطعةً تَنْضَخُه نَضْخاً، قال:
وطَعْناً كإيزاغِ المَخاضِ الضَّوارِبِ
.........
باب الغين والطاء
غ و ط، غ ط ي، غ ط و، ط غ و، ط غ ي مستعملات غوط: الغُوطةُ: موضع بالشام، كثير الماء والشجر.
والغُوطةُ: مدينة دمشق.
والغَائِطُ: المطمئن من الأرض، وجمعه غِيطانٌ وأَغواطٌ.
والتَّغَوُّطُ: كلمة كناية لفعله.
غطي، غطو: والغِطاءُ: ما غَطَّيْتَ به أو تَغَطَّيْتَ به، ويجمع أَغطِيةً وغَطَا اللَّيلُ يَغْطُو غُطُوّاًأي غسا.
ويقال: غَطَّى عليهم البلاد ونحوه.
طغو، طغي: الطُّغْيان: الواوُ لغةٌ فيه، وقد طَغَوْتِ وطَغْيتُ، والاسم الطَّغْوَى.
وكل شيء يجاوز القدر فقد طَغَى مثلَ ما طَغَى الماءُ على قَوْمِ نُوْحٍ، وكَمَّا طغتِ الصَّيحةُ على ثَمُودَ.
والطَّاغِيةُ الجبار العنيد.
والطَّاغُوتُ على أوجه هي قوله تعالى " " يُريدونَ أن يَتَحاكَموا إلى الطّاغوتِ " هو اسم الواحد.
واجتَنِبْوا الطَّاغُوت اسم تأنيث يعني اللاّت والعُزَّى.
وقوله: " فمَن يَكفُرْ بالطاغُوتِ " وتاؤه زائدة مشتق من طَغَى.
وأَطْغاه اللهُ فهو طاغٍ وهم طَاغُونَ.
والطَّغْيَةُ: المكان المشرف من الجبل.
ويقال: سمعت طَغْيَهُ أي صوته، هذلية.
باب الغين والدال
و غ د، غ د و، غ د ي، د غ ي، غ ي د مستعملات وغد: الوَغْدُ: الضَّعيفُ من الرجال، الخَفيفُ العَقْل، وقد وَغْدَ وَغادةً.
والوغدُ: ثمرة الباذنجان، قال:
يُخَضِّرُ وَجْنَتَيهِ إذا رَأَى في كلَونِ الوَغْدِ جَلاهُ الوَليُّ
غيد: الغادَهُ: الفتاةُ النَّاعمةُ، وكذلك الغَيْداءُ.
ورجلٌ أَغْيَدُ. والأَغْيَدُ: الوَسْنانُ المائل العُنُقِ.
وهو يتَغايَدُ في مَشْيهِ أي يَتمايُلُ، والجَميع الغِيدُ، وكذلك الغُصْنُ يَتَغَايدُ من رُطوبَته أي يتمايل.
غدو: غَدَا غَدْكَ: مقصور ناقص، وغَدَا غَدْوُكَ تام، وأنشد:
وما النّاسُ إِلاَّ كالدِّيارِ وأَهلها ... بها يَوْمَ حَلّوُها وغَدْواً بَلاقِعُ
وغَدا غُدُوّاً، واغتَدَى اغْتِداءً.
والغُدُوُّ جمعٌ كالغَدَواتِ، والغُدَى جَمع الغُدْوَةِ، قال:
بالغُدَى والأَصائِلِ
وغدوة معرفة لا تنصرف.
والغاديةُ سحابةٌ تنشأ صَباحاً، وجمعُها غَوادي، قال:
وسقَى الغَوادي قَبْرَهُ بذَنُّوبِ
والغَدَويُّ: كُلُّ ما كان في بطون الحوامِل، وربَّما جُعِلَ في الشتاء خاصَّةً، قال:
غَدَوِيُّ كُلِّ هَبَنْقَعٍ تِنْبالِ
والغَداءُ: ما يؤكل من أول النهار.
دغي:

دُغَةُ بنت ربيعة بنِ عِجْلٍ، وُلِدَتْ في بني تَميمٍ، وهِي الجَعْراءُ، وذاك أنها ولدت فَظَنَّتْ أنها جَعَرَتْ، فقالت لأمَّها: أيفتح الجَعْرُ فاه؟ فقالت: نعم! ويدعى أباً، فذهَبَتْ مَثَلاً في الحُمْقِ.
دغو: دَغاوةُ: جِيلٌ من السُّودان خَلَفَ الزِّنْجِ في جزيرة البَحْرِ
باب الغين والتاء
ت غ ت، و ت غ يستعملان فقط تغت تَغَتِ الجاريةُ الضَّحِكَ إِذا أرادت أن تخفيه ويُغالِبُها.
وتغ: الوَتَغُ: الملامة والإثم وقلة العقل في الكلام، يقال: أَوْتَغْتُ الكلام، قال:
يا أُمَّنا تُوبي فقد خطئْتِ ... ولا تَخافِي وتَغَاً إن فِئْتِ
والوَتّغُ الوجع: ويقال: لأَوتغَنَّكَ أي: لأُوجِعَنَّكَ. وَوَتَغَ يَوْتَغُ: هلك، وَأَوْتَغَه غيره.
استدراك
ما فات الجزء الرابع من كتاب العين
باب الغين والظاء و و ا ي ء معهما
غ ي ظ مستعمل فقط غيظ: يقال: غِظْتُه أَغيظُه غَيظاً.
والمُغايظةُ فِعل في مهلة، أو منهما جميعاً.
والتَّغَيُّظُ: الاغتياظ.
وبنو غيظ: حيٌّ من قيس.
باب الغين والذال و و ا ي ء معهما
غ ذ و مستعمل فقط غذو: الغِذاءُ: الطّعامُ والشَّرابُ واللبنُ، وقيل: اللَّلبَنُ غِذاء الصَّبِيِّ، وتُحْفةُ الكبير، وقد غذا يَغْذُو غذاءً.
والغَذَوانُ: النشيط من الخيل.
وغَذَّي البعير ببوله يُغَذِّي به تَغذيةً، إِذا رَمَى به متقطعا.
وغذا العَرّقُ يَغْذو، أي: سالَ.
والغِذاءُ: السِّخالُ الصِّغارُ ، الواحدة: غِذِيّ.
باب الغين والثاء و و ا ي ء معهما
غ ث ي، غ و ث، غ ي ث، ث غ و مستعملات غثي: الغُثاءْ، والغَثَيانُ: خُبْث النَّفس.
وغَثَيْتُ نَفْسُهُ تَغْثَى غَثىً وغَثْياً وغَثَياناً، قال:
فإن يكُ هذا من نَبيذٍ شَرِبْتُهُ ... فإنيَ من شُرْب النَّبيذ لتائبُ ....
صداعٌ وتوصيمُ العظام وفَتْرة ... وغَثْيٌ مع الأحشاء في الجوف لائب
والغُثاءُ: ما جاء به السيلُ من نباتٍ قد يبس.
ثغو: الثُغاءُ: من أصوات الغَنَم، والفِعْلُ: ثَغا يَثْغو ثُغاءً.
غيث: الغَيْثُ: المطر. يقال : غاثَهُمُ اللهُ، وأصابَهُمْ غَيْثٌ.
والغَيْثُ: الكلأُ يَنْبُتُ من المطرَ، ويُجمع على الغُيُوث.
والغِياثْ: ما أغَاثك الله به، ويقول المبتلى: أَغِثْني، أي: فرج عني.
غوث: يقال : ضرب فلان فغَوَّثَ تَغويثاً، أي: قال: واغَوْثاه، أي: من يُغْيثُني. والغَوْثُ: الاسم من ذلك.
باب الغين والراء و و ا ي ء معهما
غ ر و، غ ر ي، غ و ر، غ ي ر، ر غ و، و غ ر، ر و غ مستعملات غرو، غري: لا غَرْوَ، أي: لاعَجَبَ. والغَرا: وَلَدُ البَقَرة.
والغِراءُ: ما غَرَّيت به شيئا، مادام لونا واحدا. وأغريته أيضا.
ويقال: مطلي مُغَرَّى، بالتشديد.
والإِغراءُ: الإيلاعُ، قال الله تعالى: " فأغرينا بينهم " .
وأما قول الحارث بن حلزة:
لا تَخَلنْا على غَراتك إنّا ... قبلُ ما قد وَشَى بنا الأعداء
فإن الغَراةَ ههنا: الكتف.
الغَوْر: تِهامةُ وما يلي اليمن، وأغار الرجل: دخل الغَوْر.
وغَوْرُ كلِّ شيء: بُعْدُ قَعْره.
وتقول: غارتِ النُّجومُ، وغَار القمر، و غارت العين، وتغور غؤورا. وغارت الشمس غيارا، قال:
وإلا طلوعُ الشّمس ثم غيارُها
واستغارت الجرحة والقَرْحَةُ، إِذا تَوَرَّمتْ، قال:
رَعَتْهُ أَشْهُراً وخلا عليها ... فطار النِّيُّ فيها واستغارا
والغارُ: نبات طيّب الرِّيحِ على الوقود، ومنه السُّوسُ العَجمي. قال عدي بن زيد:
ربّ نارٍ كُنت أَرْمُقها ... تَقْضَمُ الهِنْديِّ والغارا
وغارْ الفمِ: أَنْطاعُه في الحنكينِ.
والغارُ: الفرج.
والغارُ: الغَيرةُ، قال:
ضرائر حِرْميّ تفاحش غارُها
والغارُ مَغارةٌ كالسَّرْبِ.
والغارُ: القَبيلةُ الكَثيرةُ العَدَد، وَجَمْعه: غِيرانٌ، قال:
أتفخرُ يا هشامُ وأنت عبدٌ ... وغَارُك ألأم الغِيرانِ غارا
ورجلٌ غَيْرانُ غَيُور، ويجمع الغَيور على الغُيُر، قال:
يا قوم لا تأمنوا إن كُنْتُم غُيُراً ... على نسائكم كِسرَى وما جَمَعا
وامرأة غَيْرَى وغيور.

ورجل مِغوار : كثير الغارات، وهو يُغيرُ إغارة، ويقال بل هو المقاتل.
والمغيرة: خيل قد أَغارتْ.
والإِغارة: شدةُ فَتْلِ الحَبْلِ.
وفَرَس مُغارٌ: شديد المفاصل.
والغِيرةُ: المِيرةُ، يقال: خرج يَغيرُ لأهله، أي: يَميرُ، هُذَليّة، والغِيرةُ. النفع، قال:
ماذا يَغيرُ ابنتي ربعٍ عويلُهما ... لا تَرْقُدانِ، ولا بُوسَى لمن رقدا
والتغوير: يكون نزولاً للقائلةِ، ويكون سَيْراً في ذلك الوقت. والحجةُ للنزول قول الراعي:
ونحن إلى دُفوف مُغَوِّرات ... نَقيسُ على الحَصَى نُطَفاً بَقينا
وقال ذو الرمة في التغرير فجعله سيرا:
براهُنَّ تغويري إذا الآل أرفلت ... به الشمسُ أزرَ الحَزْوَرات العوانكِ
قال: أرفلت، أي: بلغت به الشَّمسُ أوساط الحَزْوَرات .
و " غير " يكون استثناء مثل قولك: هذا دِرْهَمٌ غيرَ دانقٍ، معناه: إلا دانقاً. ويكون اسماً، تقول: مررتُ بغَيْرِك، وهذا غَيْرُك.
رغو: رغا البعير، والنّاقة، يرغو رُغاء.
والضَّبُعُ تَرْغو، وسَمِعْتُ رَواغيَ الإِبِل، أي: رُغاءَها وأصواتَها.
وأَرْغى فلانٌ بَعيرَهُ: إذا فَعلَ بِهِ فِعْلاً يَرْغو منه، لِيسمعَ الحيُّ صوته فيدعوه إلى القِرَى. وقد يُرغي صاحب الإِبل إِبِلَهُ باللّيل، ليَسْمَعَ ابن السّبيلِ رُغاءَها فيميل إليها .
والرَّغوةُ: زبد اللبن.
والارتغاءُ: حَسْوُ الرّغوة، واحتساؤُها، وإنّه لذو حَسْوٍ في ارتغاء يضرب مثلا لمن يظهر طلب القليل وهو يسر أخذ الكثير .
وأَرْغَى الَّلبَنُ: اجتمعتْ عليه الرَّغوة.
وأَرْغى البائلُ: صار لبوله رَغوة .
وغر: الوَغَرُ: اجتراع الغَيْظ. وَغِرَ صدري عليه يَوْغَرُ وهو أن يحترق القلب مِنْ شِدّةِ الغَيظ .
وتقول: لَقِيتُه في وَغْرَةٍ الهاجرة، أي: حيثُ تتوسّطُ العَيْنُ السماء.
والوَغيرُ: لحمٌ يَنْشوي على الرَّمْضاء. والوَغيرة: لَبَنْ مُسَخَّنٌ.
ووَغَرَ العاملُ الخَراجَ، أي: استوفاه.
روغ: الرَّوّاغُ: الثّعلبُ. وفي مثل: هو أَرْوَغُ من ثَعْلب. قال:
كُلُّهُمُ أَرْوَغُ من ثعلبٍ ... ما أَشْبهَ الليلةَ بالبارحة
ومازال فلانٌ يَروغُ عنّي، أي: يحيد.
وطريقٌ رَائغٌ، أَي: مائل.
وراغ فلانٌ إلى فلانٌ، أَي: مَال إليه سرّاً.
وبقول: يُديرني فلانٌ عن أمرٍ وأنا أُرِيغُهُ، قال:
يُديرونني عن سالمٍ وأُريغه ... وجِلْدةُ بين العَيْنِ والأنف سالم
والرّائغ: ما حادَ عن الطّريق الأعظم.
وتقولك راغ عليه بضَرْبةٍ، أي: نال، إذا فعل ذلك سِرّاً، قال جل وعز: " فراغ عليهم ضرباً باليمن " . وقول الله جل وعز: " فراغ إلى أهله فجاء بعجلٍ سمين " . كلّ ذلك انحرافٌ في استخفاء.
والرِّياغ: التُّرابُ، قال رؤبة:
وإن أثارتْ من رِياغ سَمْلَقا
تهوي حواميها به مُذَلَّقا
باب الغين واللام و و ا ي ء معهما
غ ل و، غ و ل، غ ي ل، و غ ل، ل غ و، ل ي غ، و ل غ مستعملات غلو، غلي: غلا السِّعْرُ يغلو غلاءً ممدود، وغلا الناسُ في الأمر، أي: جاوزوا حدّه، كغلوّ اليهود في دينها. ويقال: أغليت الشيء في الشراء، وغاليت به.
والغالي يغلو بالسَّهْم غُلُوّاً، أي: ارتفع به في الهواء، والسّهم نفسه يغلو.
والمُغالي بالسَّهْم: الرّافعُ يدَه يريد به أقصى الغاية، وكلّ مَرْماة منه غَلْوة.
والمِغلاةُ: سَهْمٌ يتخذُ لمغالاة الغَلْوة، ويقال: المِغْلَى بلا هاء في لغة... والفَرْسَخُ التام: خمسٌ وعشرونَ غَلْوةٌ.
والدابة تغلو في سيرها غُلُوّاً، وتغتلي بخفّة قوائمها. قال:
يغلو بها رُكبانُها وتغتلي
وتَغالَي النَّبتُ، أي: ارتفع، وتَمادَى في الطول.
وغلا الحبُّ: ازداد وارتفع.
وتَغالَى لحم الدَّابة، أي: انْحَسَرَ عنها عند الضمار.
وغَلَتِِ القِدْرُ تَغْلي غَليَاناً.
وتَغَلَّيت وتَغَلَّلْت تَفَعَّلْتُ من الغالية.
غول، غيل: الغُوْلُ: بعدُ المَفازةِ، لاغتيالها سَيْرَ القوم، قال رؤبة:
وبَلَدٍ يَغْتالُ خَطْوَ المُخْتَطي
وغاله المَوتُ: أهلكه.
والغُوْلُ: المنيّة، قال:
ما ميتةٌ إن متُّها غَيْرَ عاجزٍ ... بعارٍ إذا ما غالتِ النَّفْسَ غُولُها
والغُولُ: من السَّعالي، يَغولُ الإنسان.

تَغَوَّلَتْهُمُ الغيلا: أي تَيَّهَتُهُمْ.
وغالَتْهُ الخَمْرُ تَغْولُهُ غَوْلاً، إِذا شربها فذهبتْ بعقله. والغول: الصداع.
الغِيلةُ: الاغتيال. قُتِلَ فلانٌ غِيلةً، أي: خدعة، وهو أن يخدعه فيذهب به إلى مَوْضعٍ مُسْتَخفٍ، فإذا صار إليه قتله.
والغائلة: فِعْلُ المُغْتالِ، يقال : خفت غائلة كذا، أي: شرَّهُ.
والغَيْل: مكانٌ من الغَيْضة فيه ماءٌ معين، قال:
حجارةٌ غيلٍ وارشات بطحلبُ
والغَيْلُ: إرضاع المرأة ولدها على حَبَلٍ: يقال: سقيته لبناً غيلاً، والفعل: أَغْيَلَتِ المرأة.
والغَوْلانُ: نباتٌ.
والمِغْوَلُ: شبه مشمل، إلا أنه أصغر وأدق وأطولُ.
والمُغاوَلَةُ: المُبادَرةُ في الشّيء، يقال: أُغاوِلُ حاجتي، أي: أبادرها...
قال جرير:
عاينتُ مُشْعَلةَ الرِّعال، كأنَّها ... طيرٌ تغاوِلُ في شَمامَ وُكَورا
وغل: الواغل: الدّاخل في قوم على طعام أو شراب، من غير دعوة.. وَغَلَ يَغِلُ وَغْلاً.
والوَغْلُ: الرجل الضعيفُ، ويجمَع على أَوْغالٍ.
وأَوْغَلَ القومُ، أي: أَمْعنوا في سَيْرهم داخلينَ في جبالٍ أو أرضٍ من العدو. وكذلك تَوَغّلوا، وتَغَلْغلوا.
وأَوْغَلَتْهُ حاجتُه إلينا، أي: أَسْرَعَتْ به إلينا.
لغو: الّلغة واللغاتُ والُّلغونَ: اختلافُ الكلامِ في معنى واحدٍ.
ولغا يلغو لغواً، يعني اختلاط الكلام في الباطل، وقول الله عزّ وجلّ: " وإذا مرّوا بالّلغو مرّوا كراما " ، أي: بالباطل. وقوله تعالى: " والْغَوا فيه " يعني: رفع الصوت بالكلام ليغلّطوا المسلمين.
وفي الحديث: " من قال في الجمعة والإمام يخطب : صَهْ فقد لَغا " ، أي: تكلّم.
وأَلْغيتُ هذه الكلمة، أي: رأيتها باطلاً، وفضلاً في الكلام وحَشْواً، وكذلك ما يلغى من الحساب. وفي الحديث " إيّاكم ومَلْغاةَ أولِ اللَّيْل " ، يريد به اللغو.
ولاغية في قوله تعالى: " لا تَسْمَعُ فيها لاغية " : كلمة قبيحة أو فاحشة.
ليغ: الأَلْيَغُ: الذي يرجع لسانه إلى الياء، والأَلْثَغُ إلى الثاء.
ولغ: الوَلْغُ: شُرْبُ السّباع بألسِنَتها، وبعض العرب يقول: يالَغُ، أرادوا تبيان الواو فجعلوا مكانَها ألفاً. قال قيسُ بن الرّقيّات:
ما مرّ يومٌ إلاّ وعندهما ... لحم رجالٍ أو يالَغانِ دما
ورجلٌ مُسْتَوْلغٌ: لا يبالي ذمّا ولا عارا، بمنزلة الكلب يَلغُ في كلِّ قذر.
باب الغين والنون وو ا ي ء معهما غ ي ن، غ ن ي، ن غ ي مستعملات غين: الغَيْنُ: حرفٌ من حروف الحلق.
والغَينُ: شجر ملتف.
والغَيْنُ: السّحاب، يقال: غِينَت السماء غينا: وهو إطباق الغَيْم، وكل ما غشي شيء وجه شيء فقد غِينَ عليه.
غني: الغِنَى، مقصور، في المال. واستغنى الرجل: أصاب غِنى.
والغُنْيةُ: اسم من الاستغناء، تَغَنَّى على معنى استغنى.
والغِناء، ممدود، في الصّوت. وغنّى يُغَنِّي أُغنيّة وغِناءً.
والغَناءُ: الاستغناء والكفاية، ورجلٌ مُغْنٍ، أي: مُجْزِى. وقد غَنِيَ عنه فهو غانٍ، قال طرَفة.
متى تأتني أُصْبِحْكَ كأساً رويّة ... وإِنْ كنتَ عنها ذاغِنىً فاغْنَ وازْدَدِ
ويُروي: غانياً.
والغنيّ: ذو الوَفز.
وغَنِيَ القوم في المحلة: طال مُقامُهم فيها.
وتقولُ للشيء إذا فَنِي: كأَن لّم يَغْنَ بالأَمْسِ، أي: كأن لّم يكن.
والغانيةُ: الشابةُ المُتَزَوِّجة. يقال: غَنِيَتْ بزَوْجها، ويقال: غَنِيَتْ بجمالها عن الزّينة، وجمعها: غَوانٍ .
نغي: المُناغاةُ: تَكْليمُك الصّبيَّ بما يَهْوَى من الكلام.
ونَغَيْتُ إلى فُلانٍ نَغْيةً، إذا ألقيتَ إليه كلمة، وألقى إليك أخرى.
ويُقال للمَوْجِ إذا ارتفع: كاد يُناغي السَّحابَ.
باب الغين والفاء وو ا ي ء معهما
و غ ف، غ ي ف، غ ا ف، ف غ و، غ ف و مستعملات وغف: الوَغْفُ: سُرعةُ العَدْو، قال العجّاج:
وأَوْغَفَتْ شوارعاً وأوغفا
والوَغْفُ: ضعف البَصَر.
غيف: التَّغَيُّفُ: التَّمَيُّل، قال:
حتى إذا جارينه تغيّفا
وأغفت الشجرة فغافتْ، وهي تغيف، إذا تَغَيَّفَتْ بأغصانها يميناً وشمالاً. وشجرة غيفاءُ.
والأَغْيَفُ كالأَغْيَدِ، إِلاّ أَنّه في غَيْرِ نُعاسٍ.
غاف:

الغافُ: يَنْبوت عِظامٌ كالشَّجَر، يكونُ بعُمان، الواحدةُ: غافةٌ، وهو الذي يَحْمِلُ الخَرُّوب.
فغو: الفاغيةُ: نور الحِنّاء.
ودُهْنٌ مَغْفوٌ.
وأَفْغَتِ الشّجرةُ، إذا أخرجت فاغيتَها.
والفَغا: ضربٌ من التمر.
غفو: أَغْفَى الرجل: دخل في النوم.
باب الغين والباء وو ا ي ء معهما
غ ب ي، ب غ ي، و غ ب، ب ي غ، و ب غ، ب و غ، غ ي ب مستعملات غبي: غَبِيَ فلانٌ غَباوةً فهو غَبِيٌ، إذا لم يَفْطُنْ للخِبِّ، وهو الجَرْبزةُ.
بغي: بَغَى بِغاءً، أي: فَجَر، وهو يَبْغي.
والبِغْيةُ: نقيض الرِّشْدة، في الولد، يقال: هو ابن بغيةٍ، قال:
لدى رشدةٍ من أُمِّهِ أو لبِغيْةٍ ... فيَغْلِبُها فَحْلٌ على النَّسْلِ مُنْجِبُْ
وابن رِشْدة إذا كان من ماء صاف. والبِغْية من الزِّنَى.
والبُغيةُ: مصدر الابتغاء، تقول : هو بُغْيَتي، أي: طَلِبتي وطِيَّتي. وبَغَيْتُ الشّيء أَبغيه بُغاء، وابتغيته: طلبته.
وتقول: لا ينبغي لك أن تَفْعلَ كذا، وما انبغى لك، في الماضي، أي: ما ينبغي.
والبَغْيُ في عَدْوِ الفَرَس: اختيالٌ ومَرَحٌ، وإنّه ليَبَغْي في عَدْوه. ولا يقال: فرسٌ باغٍ.
والبَغْيُ: الظُّلْمُ. والباغي: الظالم.
والبغايا: الجواري.
والبغايا: الطلائع. الواحدة: بَغِيّةٌ أيضا.
ويقال: إنك عالم ألاّ تُباغَ، ولا تُباغا ولا تُباغوا، ولا تباغي وفي لغةٍ: ولا تُباغَوْا، وفي الأثنين: ولا تُباغيَا، وفي الواحد: ولا تُباغَ. يقال: معناها لا يباغيك أحد. وقال آخر: أي: لا تُصِبْك عين، على الدعاء.
وتقول: لا تبغّت بك عين، يعني: لا ينازعك أحدٌ فيبغي عليك، أي قد سلم لك فلا تنازع .
وغب: الوَغْبُ: الجمل الضَّخْمُ الشديد، قال: أَجَزْتُ حِضْنَيْهِ هِبَلاً وَغْبا وقد وَغُبَ وغُوبة و وَغابة .
وأَوْغابُ البيتِ: أَسْقاطُه.
بيغ: البَيْغُ: ثؤورُ الدّم وفَوْرته حتى يظهرَ في العروق، وقد تَبَيَّغ به الدَّم.
وبغ: الوَبَغُ: داءٌ يأخذُ الإِبل، فترى فساده في أدباردها.
بوغ: البَوْغاءُ: التُرابُ الهابي في الهواء. وطاشةُ الناس، وحَمْقاهم وسَفِلَتُهم هم البَوْغاء والغَوْغاء.
غيب: الغِيبةُ: من الاغْتيابِ، والغَيْبةُ من الغَيْبُوبة.
وأغابتِ المرأة فهي مُغيبةٌ، إذا غاب زوجها.
والغابةُ: الأَجَمة.
والغَيْبُ: الشّكُ.
وكلُّ شيء غَيَّب عنك شيئاً فهو غَيابةٌ.
باب الغين والميم وو ا ي ء معهما
غ م ي، غ ي م، و غ م، م غ و مستعملات غمي: الغَمَى: سَقْفُ البَيْت، وقد غَمَّيْت البيت تغمية إذا سَقَفْته.
وغَمَّيْتُ الإِناءَ: غطَّيْتُهُ.
وأُغْمِيَ يومنا، أي: دام غَيْمُهُ.
ولَيْلةٌ مُغْماةٌ: غُمَّ هلالها .
وأُغْمِيَ على فلانٍ، أي: ظُنَّ أنّه ماتَ ثمّ رجع حيّا.
غيم: يقالُ من الغَيْمِ: غامتِ السماء، وتَغَيَّمَتْ، وأغامتْ.
والغَيْمُ: العطش، قال:
فظلّتْ صَوافنَ خُزْرَ العْيُونِ ... إلى الشَّمْسِ منْ رَهْبةٍ أن تَغيما
أي: تعطش.
وغم: الوَغْمُ: الحقد الثابت في الصدر، يقال: تَوَغَّمَتِ الأبطالُ في الحربِ، إذا تناظرت شَزْراً.
ورجل وَغمٌ: حقودٌ.
مغو: السِّنَوْرُ يَمغْو، أي: يَموءُ.
باب اللفيف من الغين
غ و ي، و غ ي، غ ي ي، غ و غ مستعملات غوي: مصدر غَوَى: الغَيُّ. والغَوايةُ: الإنهماكُ في الغَيّ. ويقال: أغواه إذا أضله.
وغَوِيَ الفصيلُ يَغْوَى غَوىً إذا لم يُصِبْ رِيّاً من اللَّبَنِ حتى كاد يَهْلك، ويقال أيضاً: إذا أَكْثَرَ من اللَّبَنِ فأتُخِم.
والمُغَوّاةُ: حفرةُ الصّياد، ويجمع: مَغَوَّيات، قال رؤبة:
إلى مُغَوّاةِ الفتى بالمرصاد
يعني: مَهْلكته، شبّهها بتلك الحُفْرة.
والتّغاوي: التَّجَمُّعُ.
وغي: الأواغيَ: تثقَل وتخفّف: مفاجرُ الدِّبارِ في المزارعِ، الواحدةُ: أغِيّة، وأَغِية. وهو من كلام أهل السّواد، لأن الهمزة والغين لا تجتمعان في بناء كلمةٍ واحدةٍ.
والوَغَى: غَمْغَمةُ الأبطالِ في الحرب، وكذلك أصوات البعوض والنحل إذا اجتمعت، ونحو ذلك.
غيي:

الغايةُ: مدى كل شيء وقُصارُه، وأَلِفُه ياءٌ، وهو من تأليف غين وياءين، وتصغيرها: غُيَيّة، وكذلك كل كلمةٍ مما يظهر فيه الياء بعد الألف الأصلية، فألفها ترجع في في التصريف إلى الياء، ألا ترى أنك تقول: غَيَّيْتُ غايةً.
ويقال: اجتمعوا وتَغايَوْا عليه فقتلوه، ولو اشتق من الغاوي لقالوا: تَغاوَوْا.
غوغ: الغَوْغاء: الجراد، وبه سميت سَفِلةُ النّاسِ: غوغاء.
والغاغةُ: نباتٌ يشبهُ الهَرْنَوَى.
؟باب الرباعي من الغين الغين والقاف
غردق: الغَرْدَقةُ: إلباس الليل يلبِسُ كلَّ شيء. يقال: غَرْدقَتِ المرأةُ سِتْرَها: أرسلته.
غرقد: الغَرْقدُ: ضرب من الشجر.
دغرق: الدَّغْرَقةُ: كدورةٌ في الماء، قال:
قد طالما صَفَّيْتما فدَغْرِقا
غرقل: غَرْقَلَتِ البيضة، أي: مَذَرتْ.
غرنق: الغِرنَيْقُ والغُرْنُوقُ: طائر أبيض.
والغُرنُوقُ: الرجل الشاب الأبيض الجميل، وهو الغُرانِق أيضا، قال: ألا إن تطلابي لمثلك ذلةٌ وقد فات ريعان الشباب الغُرانِق والذي يكون في أصل العوسج اللين يقال له الغرانيق، الواحد: غُرْنُوق.
دغفق: الدَّغْفقُ: العيش الواسع.
غلفق: الغَلْفَقُ: الخلب ما دام على شجره.
والغَلْفَقُ: الطُّحْلبُ.
الغين والجيم
غمجر: الغِمْجارُ: شيء يصنع على القوس من وهي بها، وهو غراءٌ وجلد. يقال: عَمْجِرْ قوسك وهي الغَمْجرةُ. ويقال: جاد المطرُ الرّوضة حتى غَمْجَرها.
غنجل: الغُنْجُلُ: ضربٌ من السباع كالدلدل، وهو القُنْفُذُ العظيم.
غملج: بعيرٌ غَمَلَّج، أي: طويلُ العُنُق، في غلظٍ وتقاعسٍ، قال:
غَمَلَّجٌ قد شَنِجَتْ عِلباؤُهُ
وماءٌ غَمَلَّجٌ، أي: مر غليظٌ.
الغين والشين
شغزب: الشَّغزَبيةُ: اعتقالُ المُصارع رِجْلَه برِجْلِ رجُلٍ آخر، وإلقاؤه إيّاه شزراً، يقال: صَرَعَهُ صَرْعةً شَغْزَبيةً.
ومَنْهَلٌ شَغْزَبيٌ، أي: مُلْتَوٍ عن الطَّريق. قال:
مُنْجَرِدٌ أزْوَرُ شغزبيُّ
شغبر: شغبرةُ الرّيحِ: التواؤُها في هُبُوبها وتَنَكُّبِها. يقال: تَشَغْبَرت الرّيحُ: إذا التوتْ في هُبُوبِها .
والشَّغْبَرُ: ابن آوى.
شنغر وشنظر: رجلٌ شِنْغيرٌ وشِنْظِيرٌ، أي: بذيءٌ فاحشٌ، بَيِّنُ الشَّنغَرةِ والشَّنْظرةِ.
غطمش: رجلٌ غَطَمَّشُ العَيْن، أي: كليلُ البَصَر.
طرغش ودرغش: أطْرَغَشَّ الرّجلُ وادْرَغَشَّ: بَرِيءَ من مَرَضه.
شنغب: الشِّنْغابُ: الطويل الرِّخْوُ العاجز.
والشِّنْغابُ: الطّويلُ الدَّقيقُ من الأَرْشيةِ والأَغْصانِ.
والشِّنْغُوبُ: عِرْقٌ طويلٌ من الأَرْضِ دقيقٌ.
غشمر: الغَشْمرةُ: التَّهَمُّكُ في الظلم.
والغَشْمرةُ: الأخذُ من فوق في غيرِ تَثَبُّت، كما يَتَغَشْمر السَّيْلُ والجيشُ. كما يقال: تَغَشْمَرَ لهم، وفيهم غَشْمَريّة.
الغين والضاد
ضغبس: الضَّغابيسُ: شبه العَراجينِ، تَنْبُتُ بالغَور في أُصُولِ الثُّمام، طِوالٌ حُمْرٌ رَخْصةٌ تؤكل. وفي الحديث: " لا بأس باجتناء الضّغابيس في الحَرَم " .
والضَّغبوسُ: الرَّذْلُ المهين، قال جرير:
قد جَرَّبَتْ عرَكي في كلِّ مَعْتَرَكٍ ... غُلْبُ الأُسود فما بالُ الضّغابيسِ
والضُّغْبُوسُ: ولد الثُّرْمُلةِ، وهي الثَّعْلَبةُ.
ضرغط: المُضَرْغَطُ: الكثيرُ اللحم.
ضرغد: ضَرْغد: اسم جبل.
غرضف، غضرف: الغُرْضُوفُ: كل عظمٍ رَخْصٍ.
وداخلُ القُوفِ: غُرْضُوفٌ وغضروف، ونُغْضُ الكَتِفِ: غُرْضوفٌ. ومارن الأنْف: غُرْضوفٌ، قال:
يَضحَكْنَ عن كالبَرَدِ المُنْهَمِّ
تحت غراضيفِ الأُنُوفِ الشُمِّ
المُنْهَمُّ: السائل دَسَماً، وهو ههنا المتساقط من الغمام.
غضفر: الغَضَنْفَرُ: الأَسَدُ. ورجلٌ غَضَنْفَرٌ، إذا كان غليظاً .
غضرم: الغِضرم: ما تَشَقَّقَ منْ الطينِ الحر.
ضرغم: الضَّرْغامةُ: الأَسَدْ. وتَضَرْغَمَتِ الأَبْطالُ في ضَرْغَمَتِها، بحيث تَأْتَخِذُ في المعركة، قال:
وقومي، إِنْ سألتَ، بنو عليّ ... متى تَرَهُمْ بضَرْغَمةٍ تَفِرُّ
الغين والصاد
غلصم: الغَلْصَمةُ: رأسُ الحُلقُوم بشَوارِبه وحَرْقَدته، والجميعُ: الغَلاصِمُ.
وغَلْصَمْتُ الرَّجلَ: قطعت غَلْصَمَتَهُ.

الغين والسين
غطرس: الغَطْرَسةُ: الإِعْجَابُ بالنَّفْس، والتّطاول على الأقران، يقال : فتىً مُتَغَطْرِس.
كم فيهم من فارسٍ مُتَغَطْرِسٍ ... شاكي السِّلاحِ يذبُّ عن مكروبِ
طغمس: الطُّغْمُوس: المارد من الشياطين والخبيث من القطارب.
سلغد: السَّلْغَدُ من الرجال: الرِّخو.
سمغد: المُسْمَغِدُّ: المُنْتَفِخُ الوارم.
والمُسْمَغِدُّ من الرِّجال: الطّويل الشّديد الأركان.
سلغف: السِّلَّغْفُ: التّارُّ الحادرُ.
سغبل: سَغْبَلْت الطّعام: أَدَمْته بالإهالةِ والسَّمن.
غملس: الغَمَلَّسُ، الميم قبل اللام: هو الجريء الخبيث، وبالعين أيضا.
الغين والزاي
زغدب: الزَّغْدَبُ: الهَديرُ الشّديد، قال:
يَمُدُّ زأراً وهديراً زَغْدَبا
أصله الزّغد، فربما زادوا الباء... والزُّغادِبُ، الزَّبَدُ الكثير، قال رؤبة:
وزَبَداً من هَدْرِهِ زُغادبا
زغبد: الزَّغْبَدُ: من أسماء الزَّبَد.
زغرب: عين زَغْرَبةٌ، ورجلٌ زَغْرَبُ المعروفِ: أي: كثيره. وماء زَغْرَبٌ قال:
بَشِّرْ بني كَعْبٍ بنَوْءِ العَقْرَبِ ... من ذي الأهاضيب بماءٍ زغربِ
زرغب: الزَّرْغَبُ: الكَيْمُخْتُ بالفارسية.
برغز: البَرْغز: ولَد البقرة، والجمع: البَراغِز. قال:
ويَضْرِبْنَ بالأيْدي وراءَ بَراغزٍ ... حِسانِ الوُجوهِ كالظباءِ العواقدِ
برزغ: البُرْزُغُ: نشاطُ الشّبابِ، قال رؤبة:
هيهاتَ ميعادُ الشَّبابِ البُرْزُغِ
زلغب: ازْلَغَبَّ الطّائر والفَرْخُ والرّيشُ، يقال في كل ذلك، إذا شَوَّكَ. قال:
تُرَبِّبُ جَوْناً مُزْلَغِبّاً تَرى به ... أنابيبَ من مُسْتَعْجِلِ الرِّيش جَمَّما
الغين والطاء
غطرف: الغِطْريف: السّيد الشّريف، قال:
بِطْريقها والمَلِك الغِطْريف
وقال:
ومَنْ يكونوا قَوْمَهُ يُغَطْرَفوا
أي: يقال لهم غطاريف.
الغين والدال
دغمر: الدَّغْمَرةُ: تخليط اللون والخُلُق، قال رؤبة:
إن إمْرؤٌ دَغْمَرَ لوْنَ الَأْدَرَنِ
سَلَّمْتَ عِرْضاً ثَوْبُهُ لم يَدْكَنِ
وقال العجاج:
ولا منَ الأَخلاق دَغْمَريّ
دغفل: الدَّغْفَلُ: وَلَدُ الفيل.
والدَّغْفَلُ: زمان الخِصْب، قال العجاج:
وإِذْ زمانُ النّاس دَغْفَليَ
دلغف: يقال: قدِ ادْلَغَفِّ إلى متاعي، وهو لايراني.
والادْلِغْفافُ: مَشْيُ الرّجل مُسْتَسرّاً لِيَسْرِقَ شيئا.
غندب: الغُنْدُبةُ: لَحْمةً صُلْبةٌ حوالَي الحُلْقوُم، والجميع: الغنادِبُ.
وغَنادِبُ الكين في الفرج: غُدَدُهُ.
فدغم: الفَدْغَمُ: اللَّحِيمُ الجسيم، قال:
أثّل مُلْكاً خِنْدِفيّاً فَدْغَما
الغين والذال
غذمر: التَّغَذْمُرُ: سوءُ الكلامِ وتَرْديدُهُ، وهي الغَذامِرُ، وإذا ردد لفظه فهو مُتَغَذْمِرٌ.
والغَذْمَرةُ: اختلاط الكلام، يقالُ: إنّه لذو غذامير.
والمُغَذْمِرُ: المُعْطي. ويُقال: الذي يحتكم في أموال العشيرة، يأخذ من هذا، ويعطي هذا، ويقال: هو الذي يحتملُ العزم. ويقال: هو الذي يهب الحقوق لأهلها، قال لبيد:
ومُقَسِّمٌ يُعْطي العَشيرةَ حَقَّها ... وَمُغَذْمِرٌ لحقوقها، هضّامُها
لغذم: المُتَلَغْذِمُ: الشَّديدُ الأكل.
الغين والثاء
بغثر: البَغْثَرةُ: خُبْثُ النَّفس. يُقال: مالي أراك مُبَغْثِراً.
برغث: البُرغوثُ: دويبَّةٌ سوداء صغيرةٌ تَثِبُ وَثَباناً. والجميع البراغيثُ، قال:
أقولُ والقَوْلُ يَبْقَى بَعْدَ صاحِبِهِ: ... لا باركَ اللهُ ربي في البراغيثِ
كأنّهنَّ وجِلْدي إذ خَلَوْنَ به ... مكاتبون أغاروا في المواريثِ
غثمر: المُغَثْمِرُ: الذي يحطم الحقوقَ ويَتَهَضَّمُها.
الغين والراء
غربل: الغَرْبلةُ: الفِعْلُ بالغِرْبال.
غرمل: الغُرْمولُ: الذكر الضَّخْمُ الرِّخْوُ، قال:
وحِنذيذٍ ترى الغُرمُولَ مِنهُ ... كطَيِّ الزِّقّ عَلَّقَهُ التِّجارُ
شبّه لطافةَ مَتاعهِ بزِقٍّ قد طُوِيَ، ويُسْتَحَبُّ أن يكون لطيف الغُرْمُول.
الغين واللام
بلغم:

البَلْغَمُ: خِلْطٌ من أَخلاط الجَسَد.
باب الخماسي من الغين
غضنفر: الغَضَنْفَرُ: الأَسَدُ.
ورجل غَضَنْفَرٌ: إذا كان غليظاً.
تم حرف الغين بحمد الله ومنه وبه تم الجزء الرابع
حرف القاف
قال الخليل: القاف والكاف لا يجتمعان في كلمة واحدة، إلا أن تكون الكلمة معربة من كلام العجم، وكذلك الجيم مع القاف لا يأتلف إلا بفصل لازم. وغير هذه الكلمات المعربة، وهي الجُوالِقُ والقَبَجُ ليستا بعربية محضة ولا فارسية.
باب الثنائي من القاف
باب القاف مع الشين
ق ش ، ش ق مستعملان قش: القَشُّ والتَّقشيشُ: تَطَلُّبُ الأَكْلِ من هاهنا وهاهنا، ولَفُّ مَا قُدِرَ عليه.
والقَشِيِشُ وَالقُشاش الاسْمُ.
والنَّعْتُ قَشّاشٌ وقَشُوشٌ.
والقِشَّةُ: الصَّبيَّةُ الصَّغيرةُ الْجُثَّةِ لا تُكاد تَنْبُتُ .
ويقال: القِشَّةُ: دويبة شبه الجعلان والخنافس.
والقَشْقَشَةُ: يحكى بها الصوت قبل الهدير في مخض الشقشقة قبل أن يزغد بالهدير، أي يفصح به، والتزغد: هدير لين.
وَتَقَشْقَشَتِ القروح أي تَقَشَّرَتْ للبُرْءِ.
والقِشَّةُ: الصُوفَةُ التي تلقى بعد ما يهنأ بها البعير، وهي قبل الإلقاء ربذة.
وانْقَشَّ القوم: تفرقوا وذهبوا مسرعين.
شق: الشِّقْشِقَةُ: لهاة البعير، وتجمع شَقَاشِقَ، ولا يكون ذلك إلا للعربي من الإبل.
والشَّقُّ: مصدر قولك: شَقَقْتُ، والشِّقُ الاسْمُ، ويجمع على شُقُوقٍ.
والشَّقُّ: غير بائن ولا نافذ، والصدع ربما يكون من وجه.
والشُّقاقُ: تَشَقُّقُ جِلْدِ اليد والرجل من بردٍ ونحوه.
وتقول: ما بلغت كذا إلا بِشِقِّ النفس أي بِمَشَقَّةٍ.
وجانبا كل شيء شقاه.
والشَّقيقُ من قولك: هذا أخي وشقيقي، وشِقُّ نَفْسِي.
وأخت الرجل شَقيقتُه.
ويقال لمن غضب: احتدم فطارت منه شِقَّةٌ في الأرض وشِقَّةٌ في السماء.
وشُقَّةٌ شَاقّةٌ، و أمر شاقٌّ.
والشُّقَّةُ من الثياب، والشقة: بعد مسير إلى أرض بعيدة.
والشِّقَاقُ: الخلاف.
والخارجي يشُقُّ عصا المسلمين وَيُشاقُّهُم خلافاً، قال:
رضوا بالشِّقاقِ الأكل خَضَمْاً فقد رضُوا ... أخيراً بأَكْلِ الخَضْمِ أنْ يَأكُلَ القَضْما
وانشَقَّتْ عصا المسلمين بعد التئام، أي تفرق أمرهم.
والاشِتقاقُ: الأخذ في الكلام. والاشتقاق في الخصومات مع ترك القصد.
وفرسٌ أَشَقُّ، وقد اشتَقَّ في عدوه يَميناً وشِمالاً.
والشَّقَقُ: مصدر الأَشَقِّ، قال:
وتَبارَيْتُ كَما يَمشي الأَشَقّ
التَّباري: سعة الخطو.
والشَّقيقةُ: وجع نصف الرأس.
والشَّقيقةُ: فرجة بين الرمال تنبت العشب والشجر.
وشَقائِقُ النُّعْمانِ: نور أحمر، الواحدة شقيقة.
وفرس أَشَقُّ، يقال: واسع المنخرين.
؟باب القاف مع الضاد ق ض، ض ق مستعملان قض: تقول: قَضَضنْا عليهم الخيل فانقَضَّتْ أي أرسلنا، قال:
قَضُّوا غِضباً عليكَ الخَيْلَ من كَثَب
وانقَضَّ الحائِطُ أي وقع.
وانقَضَّ الطائِرُ: هوى في طيرانه ليسقط على شيء.
والقَضُّ: التراب يعلو الفراش، تقول أَقَضَّ علي المضجع، واستَقَضَّه فلان قال أبو ذؤيب:
أمْ مَا لجَنْبِكَ لا يُلائِمُ مَضْجَعاً ... إِلاّ أَقَضَّ عَليكَ ذَاكَ الْمَضْجَعُ
وأَقَضَّ الرجل أي تبلغ دقاق المطامع، قال:
ما كنتُ من تَكَرُّمِ الأَعْراضِ ... والخُلُقِ العَفِّ عن الإِقْضاضِ
ولحم قَضٌّ وَطَعامٌ قَضٌّ: أي وقع في التراب وأصابه التراب فوجد ذاك في طعمه، قال:
وأَنْتُمْ أَكَلْتُمْ لَحْمَه مُتْرَباً قَضّا
وجاءوا بقَضِّهم وقَضيضِهم أي بجماعتهم، لم يخلفوا أحداً ولا شيئاً.
والقَضْقَضَةُ: كسر العظام عند الفرس والأخذ.
وأسد قَضْقاضٌ: يُقَضْقِضُ فريسته، قال:
كم جاوَزَتْ من حَيَّةٍ نَضنْاضِ ... وأَسَدٍ فِي غِيلِه قَضْقاضِ
والقِضَةُ: أَرْضٌ منخفضة ترابها رمل والى جنبها متن مرتفع، والجميع قِضون.
والقَضْقاضُ: من أشنان الشام.
والقَضيضُ: أن تسمع من الوتر والنسع صوتاً كأنه قطع، والفعل: قض يقض قضيضاً.
وقَضَضْتُ الجارية: ذهبت بقضيتها. وقَضَضْتُ اللؤلؤة قَضّاً: خرقتها.
ودرع قضاء أي خشنة المس لم تنسحق، قال النابغة:

وكلُّ صموتٍ نثلةٌ تبعيةٌ ... ونسجُ سليمٍ كلُّ قَضّاءَ ذائِل
القاف مع الصاد
ق ص مستعمل فقط قص القَصُّ قّصُّ الشاة وهو مشاش صدرها المغروزة فيه شراسيف الأضلاع، وهو القَصَصُ أيضاً.
وقصَصْتُ الشَّعْرَ بِالمِقَصِّ أي بالمقراض قَصّاً.
والقُصَّةُ تتخذها المرأة في مقدم رأسها تَقُصُّ ناصيتها عدا جبينها.
وقِصاصُ الشَّعْرِ نهاية منبته من مقدم الرأس، ويقال: بل ما استدار به كله من خلف وأمام وما حواليه.
والقاصُّ يقُصُّ القِصَصَ قصّاً، والقِصَّة معروفة.
ويقال: في رأسه قِصَّةٌ أي جملة من الكلام ونحوه.
والقِصاصُ: التَّقاصُّ في الجراحات والحقوق، شيء بعد شيء، ومنه الاقتِصاصُ والاستِقْصاصُ والإِقصاصُ لكل معنى، اقتُصَّ منه أي أخذ منه.
واستَقَصَّ منه أي طلب أن يُقَصَّ منه، وأَقَصَّه به.
وأحسن القَصَصِ القرآن.
القَصيصُ: نبات ينبت في أصول الكمأة، وقد يجعل منه غسلاً للرأس كالخطمي، قال:
جنيتُه مِن مُجْتَنى عَويصِ ... من منَبْتِ ِالإِذْخِرِ والقَصِيصِ
وأَقَصَّتِ الشاة أي استبان ولدها فهي مقص.
والقصقْاصُ: نعت من صوت الأسد في لغة، والقَصْقاصُ نعت للحية الخبيثة، ولم يجئ في بناء المضاعف على وزن فعلال غيره، وإنما حد أبنية المضاعف على زنة فعلل أو فعلول أو فعلل أو فعليل مع كل ممدود ومقصور مثله.
وجاءت كلمات شواذ منها: ضُلَضِلة، وزُلزِل، وقَصْقاص، وأبو القْلَنقَل، والزِّلزال وهو أعمها لأن مصدر الرباعي يحتمل أن يبنى كله على فعلال، وليس بمطرد.
وكل نعت رباعي فان الشعراء يبنونه على فعالل مثل قُصاقِصٍ كقول الشاعر:
فيه الغُواُة مُصوّرُو ... نَ فحاجِلٌ منهم وراقِصْ
والفيلُ يُرتَكَبُ الرِّدا ... فُ عَليه والأسدُ القُصاقِصْ
يصف بيتا مصوراً بأنواع التصاوير.
ورجل قَصْقَصَةٌ وقَصْقاصٌ أي غليظ قصير.
وزاملة قَصيصةٌ أي ضعيفة.
والقَصُّ لغة في الجص.
وقُصاقِصةٌ: موضع.
ويقال: جمعت قَصيصتَه مع بني فلان أي بعيراً يقص أثر الركاب، ويجمع قَصائِصَ.
ويقال: ضربه فأَقَصَّه أي أدناه من الموت.
القاف مع السين
ق س مستعمل فقط قس: قسّ يَقُسُّ فلان قَسّاً من النميمة وذكر الناس بالغيبة، قال:
يصبحن عن قسَ ِّالأَذَى غَوافِلا
والقَسَّةُ: القرية الصغيرة بلغة السواد.
والقَسْقَسُ: الدليل الهادي المتفقد الذي لا يغفل إنما هو تلفتا ونظراً.
والقَسُّ: رأس من رءوس النصارى، وكذلك القِسِّيسُ، ومصدره القُسوسَةُ والقَسيسةُ. ويجمع على قِسَّيسين، ويقال: يجمع على قَساوِسةٍ، قال أمية:
لو كان منفلت كانت قَساِوسةٌ ... ينجيهم الله في أيديهم الزبر
وليلة قَسْقاسَةٌ: شديدة الظلمة، قال رؤبة:
كم جبن من بيدٍ وليلٍ قَسقاسْ
وقَسٌّ: موضعٌ.
القاف مع الزاي
ق ز، ز ق مستعملان قز: قَزَّ الإنسان يقُزُّ إذا قعد كالمستوفز ثم انقبض ووثب.
وفي الحديث: " إن إبليس ليقزُّ القزَّة من المشرق فيبلغ المفرب " .
والتقزُّزُ: التنطس.
والقاقُزَّةُ: مشربة، وهي فيالجة دون القرقارة.
ويقال: هي أعجمية، وليس في كلام العرب مثلها مما يفصل بين حرفين مثلين مما يرجع إلى بناء ققز ونحوه، وأما بابل فانه اسم خاص لا يجرى مجرى الأسماء العوام.
ويقال: قاقوزَةٌ بمعنى قاقُزَّة، قال:
بقواقيزَ في الأكُفِّ علينا مُوزعَهْ
زق: الزِّقُّ: وعاء للشراب، وهو الجلد يجز شعره ولا يُنْتَف نَتْفَ الأديم. وزق الطائر الفرخ يزقه زقاً أي يغره غراً.
والزُّقاقُ: طريق دون السكة، ضيق نافد أو غير نافذٍ.
والزَقَّةُ: طائر صغير في الماء يمكن حتى يكاد يقبض عليه ثم يغوص فيخرج بعيداً.
والزِّقزاقُ والزَّقزَقةُ: ترقيص الأم ولدها.
القاف مع الطاء
ق ط، ط ق مستعملان قط: قَطْ، خفيفة، هي بمنزلة حسب، يقال: قَطْكَ هذا الشيء أي حسبكه، قال:
امتلأ الحوض وقال قَطْني
وقَدْ وقَطْ لغتان في حسب، لم يتمكنا في التصريف، فإذا أضفتهما إلى نفسك قويتا بالنون فقلت: قَدْني وقَطْني كما قَوَّوا عَنّي ومني ولَدُنّي بنونٍ أخرى.

قال أهل الكوفة: معنى قَطْني كَفاني، النون في موضع النصب مثل نون كفاني؛ لأنك تقول: قَطْ عبد الله درهم.
وقال أهل البصرة: الصواب فيه الخفض على معنى: حسب زيدٍ وكفي زيدٍ، وهذه النون عماد. ومنعهم أن يقولوا: حسبني لأن الباء متحركة، والطاء هناك ساكنة فكرهوا تغييرها عن الإسكان، وجعلوا النون الثانية من لَدُنّي عماداً للياء.
وأما قَطُّ فإنه الأبد الماضي، تقول: ما رأيته قَطُّ، وهو رفع لأنه غاية مثل قولك: قبل وبعد.
وأما القَطُّ الذي في موضع: ما أعطيته إلا عشرين درهماً قطً، فإنه مجرور فرقاً بين الزمان والعدد.
والقَطُّ: قطع الشيء الصلب كالحقة على حذو مسبور كما تُقَطُّ القصبة على عظم.
والمِقَطَّةُ: عظيم تُقَطُّ عليه رءوس الأقلام.
ويقال: ناولني قطاً من البطيخ أي قطعة.
والقِطاطُ: حرف من الجبل أو من صخرة كأنما قُطَّ قَطّاً، والجميع الأقِطَّةُ.
والقِطُّ: كتاب المحاسبة، وجمعه قُطُوطٌ.
والقِطُّ: النصيب لقوله تعالى: " ربنا عجل لنا قِطَّنا قبل يوم الحساب " .
ورجل قَطَطٌ، وشَعْرٌ قَطَطٌ، وامرأة قَطَطٌ، والجميع قَطَطُونَ وقَطَطاتُ.
والقِطَّةُ: السنور، والجميع القِطاطُ، وهو نعت للأنثى، قال الأخطل:
أكلت القِطاطَ فأفنيتها ... فهل في الخنانيص من مغمز
والقِطقِطُ: المطر المتفرق المتحاتن المتتابع العظيم القطر، والقَطَقَطَةُ فعله.
والقِطقِطُ: القصير، قال أعرابي: إنه لِقطْقِطٌ من الرجال لو سقطت بيضة من استه ما أنكرت.
طق: طَقْ: حكاية حجرٍ على حجرٍ، والطَّقْطَقَةُ فعله.
القاف مع الدال
ق د، د ق مستعملان قد: قَدْ مثل قَطْ على معنى حسب، تقول: قدي أي حسبي، قال النابغة:
إلى حمامتنا ونصفه فقَدِ
وأما قد فحرف يوجب الشيء كقولك قد كان كذا وكذا، والخبر أن تقول: كان كذا وكذا فأدخل " قد " توكيداً لتصديق ذلك.
وتكون " قد " في موضع تشبه " رُبَّما " وعندها تميل " قد " إلى الشك إذا كانت مع العوامل كقولك: قد يكون ذلك.
والقَدُّ: قطع الجلد وشق الثوب ونحوه. وتقول: قَدَدْتُ وسطه بالسيف، وقَدَدْتُ القميص فانقَدَّ، قال ذو الرمة:
تكادُ تَنْقَدُّ مِنهُنَّ الحَيازيمُ
وفلان حسن القدِّ أي في قدر خلقه، وشيء حسن القَدِّ أي التقطيع.
والقِدُّ: سير يُقَدُّ من جلد غير مدبوغ، والقَديدُ اشتقاقه منه.
ولا يقال القِدَّة إلا لكل شيء كالوعاء.
وصار القوم قِدَداً أي تفرقت حالاتهم وأهواؤهم، قال الله عز ذكره: " كنا طرائق قِدَداً " .
والقِدَّةُ: الطريقة والفرقة من الناس. وهم القِدَدُ إذا كان هوى كل فرد على حدة.
وقُدَيْدٌ: موضع بالحجاز.
وفلان يقتدُّ الأمور أي يدبرها ويميزها بعلمٍ واتفاق، قال رؤبة:
يَقْتَدُّ من كون الأمور الكون حقائقاً ليست بقول الكهن
ورجل قَدَادٌ: يَقُدُّ الكلام، وهو تشقيقه إياه وكثرته.
وتَقَدَّدَ البعير: سمن بعد الهزال فرأيت أثر السمن يأخذ فيه، وكذلك إذا كان سميناً فيأخذ فيه الهزال.
والمسافر يَقُدُّ المفازة أي يشق وسطها، قال:
قَدَّ الفلاة كالحصان الخابط
والقَديدُ: مسيح صغير.
وهذا على قَدِّ هذا أي على قدره.
والقُدادُ: أظنه من أسماء القنافذ واليرابيع.
والقَيْدُودُ: الناقة الطويلة الظهر، ويقال: أخذ من القَوْدِ بمنزلة الكينونة من الكون.
دق: دَقَقْتُ الشيء دَقّاً، وكل شيءٍ كسرته قطعة قطعة، إلا أنهم يقولون: كسرته الحمى لأنها لم تكسره قطعة قطعة، ولكنها دهمته من فوق.
والدُّقاقُ: فتات كل شيءٍ دُقَّ.
والمُدْقُّ: حجر يُدَقُّ به الطيب، وضم الميم لأنه جعله اسماً، وكذلك المنخل، فإذا جعلته نعتاً رددته إلى مفعل، كقوله:
يَرمي الجَلاميدَ بجُلمُودٍ مِدَقْ
يُريدُ بالجُلْمُودِ هاهنا حافر الحمار.
والدِّقُّ ضِدُّ الجُل، والدِّقَّةُ مصدر الدَّقيق.
وتقول: دَقَّ الشيء يَدِقُّ دَقّةً وهو على أربعة أنحاء: الدَّقيق الطحين، والدَّقيقُ الأمر الغامض، والدَّقيقُ الرجل الدَّقيق الخَيْرِ والقليله، والدَّقيقُ الشيء الذي لا غلظ فيه.
والدُّقَّةُ: الملح المَدْقُوقُ حتى إنهم يقولون: ما لفلان دُقَّةٌ، وإن فلانة لقليلة الدُّقَّةِ أي ليست بمليحة.

وفلان يُداقُّ فلاناً في الحساب أي ينظر معه في الحساب اليسير الدَّقيقِ.
والدَّقَاقةُ: التي يُدَقُّ بها الأرز ونحوه.
ومُسْتَدَقُّ الساعد: كل ما دَقَّ منه.
والدَّقْدَقَةُ حكاية حوافر الدواب في سرعة ترددها.
والدُّقَّةُ والدُّقَقُ: ما تسهكه الريح من الأرض، قال:
بساهكات دُقَقٍ وجلجال
القاف مع التاء
ق ت مستعمل فقط قت: القَتُّ: الفسفسة اليابسة.
والقَتُّ: الكذب المهيأ والنميمة، وهو يَقُتُّ الكذب أي يهيئه.
والقَتاُت: النمام، قال:
قلت وقولي عندهم مَقْتُوتُ
أي مهيأ كذباً.
وهو مُقَتَّتٌ أي مطيب مطبوخ بالرياحين.
والقَتُّ: اتباعك الرجل سراً لتعلم ما يريد.
القاف مع الذال
ق ذ مستعمل فقط قذ: القَذُّ: قطع أطراف الريش على مثال الحذف والتحذيف، وكذلك كل قطعٍ نحو قُذَّةِ الريش.
ويقال: أذن مَقْذُوذَةٌ، ورجل مقذذ أي مقصص شعره حوالي قصاصه كله.
والقُذَّةُ: الريش يراش السهم بها.
والقُذَّةُ: كلمة يقولها صبيان العرب يقولون: لعبنا شعاريرَ قُذَّةَ.
والقِذان: البراغيث واحدتها قُذَّةٌ، قال:
يؤرقني قِذّانُها ويعوضها
والقُذاذاتُ: قطع صغار تقطع من أطراف الذهب، والجُذاذاتُ من الفضة.
القاف مع الثاء
ق ث مستعمل فقط قث: القُثاثُ: المتاع ونحوه.
وجاء فلان يقُثُّ مالاً ويُقُثُّ معه دنيا عريضة أي يجر معه.
والمِقَثَّةُ والمِطَثَّةُ لغتان، وهي خشبة مستديرة عريضة يلعب بها الصبيان، ينصبون شيئاً ثم يجتثونه عن موضعه.
ويقولون: قَثَثْناه وطَثَثْناه عن موضِعِه قَثَاً وطئاً.
القَثُّ: حشيش ينبت يتيماً يحصد ويطحن يخبز منه الخبز.
القاف مع الراء
ق ر، ر ق مستعملان قر: القُرُّ: البرد، وليلة قَرَّةٌ ويومٌ قَرٌّ وطعام قارٌّ.
وفي الحديث: " ول حارها من تولي قارَّها " .
والقِرَّةُ: ماتصيبه من القُّر.
ورجل مَقْرورٌ. وهو أقر من القُرِّ أي أبرد من الكافور ويكون بارداً، قال امرؤ القيس:
على حرج كالقُرِّ تخفق أكفاني
والقُرَّةُ كل شيء قَرَّتْ به عينك، وَقَرَّتِ العَيْن تَقَرُّ قَرَّةً نقيض سخنت.
والقَرارُ: المستقر من الأرض.
وأقرَرتُه في مَقَرِّه ليَقَرَّ، وفلان قَارٌّ أي ساكن.
وما يَتَقارُّ في مكانه وَيَقُّر أي ما يَسْتَقِرّ.
والإِقْرار: الاعتِرافُ بالشيء.
والقرارةُ: القاع المُستَديرُ.
والقَرْقَرةُ: الأرض الملساء ليست بجد واسعةٍ، فإذا اتسعت غلب عليها اسم التذكير فقالوا: قَرْقَرٌ، قال ابن الأبرص:
تزجي يرابيعها في قَرْقَرٍ ضاحي
ويجوز في الشعر " قَرْق " بحذف الراء، قال:
كأن ايديهن بالقاع القَرَقْ
وقُرَّةُ وقُرّانٌ من أسماء الرجال.
وقول الله: " فَمُستَقَرٌّ ومسْتَودَعُ " ، أي ما ولد من الخلق على ظهر الأرض والمُسْتَوْدَع: ما في الأرحام.
والقَرْقَرَةُ في الضحك، ومن أصوات الحمام، قال:
وما ذاتُ طَوْقٍ فوقَ خوط أراكةٍ ... إذا قَرْقَرَتْ هاج الهوى قَرْقَريرُها
والعرب تخرج من آخر حروف الكلمة حرفاً مثله، كما قالوا: رَمادٌ رِمْدَدٌ، ورجل رَعِشٌ رِعْشيشٌ، وفلان دخيلٌ فلان ودُخْلُلُهُ، " والياء في رِعْشيش مَدَّةْ، فإن جعلت مكانها ألفاً أو واواً، جاز وأنشد:
كأنَّ صَوتَ جَرْعِهِنَّ الْمنحِدرْ ... صَوتُ شِقِرّاقٍ إِذَا قالَ قِرَرْ
يصف إِبلاً وشربها. فأظهر حرفي التضعيف، فإذا صوفوا ذلك في الفعل، قالوا: قرقر فيظهرون حروف المضاعف لظهور الراءين في قَرْقَر، ولو حكى صوته وقال: قرَّ، ومَدَّ الراء لكان تصريفه: قَرَّ يَقِرُّ قَريراً، كما يقال: صَرَّ يصِرُّ صَريراً، وإذا خفف واظهر الحرفين جميعاً، تحول الصوت من المد إلى الترجيع فضوعف لأن الترجيع يضاعف كله في تصريف الفعل إذا رجع الصائت، قالوا: صَرْصَرَ وصَلْصَلَ، على توهم المد في حال، والترجيع في حالٍ.
والقرقارة سميت لقَرْقَرَتِها، والقُرْقُورُ: من أطول السفن، وجمعه قراقيرُ، قال النابغة:
قَراقيرَ النبيطِ على التلال
وقُراقِرٌ وقَرْقَرَى وقَرَوْرَى وقُرّانٌ. وقُراقِريٌّ: مواضع كلها بأعيانها، وقُرّان: قرية باليمامة ذات نخل وسيوح جارية، وقال علقمة بن عبدة يصف فرساً:

سُلاءَة لعصا النَّهْريِّ غُلَّ لها ... ذو فَيْئَةٍ من نَوَى قُرّانَ مَعْجُومُ
وفي حديث ابن مسعود: " قاروا الصلاة " .
ويوم القَرِّ اليوم الثاني من يوم النحر، قرَّ الناس فيه بمنى. وفُسِّرَ: أنهم قَرّوا بعد التَّعَبِ أي سكنوا.
والقُرقُورُ: ودع للنساء.
رق: الرِّقُّ: الصحيفة البيضاء لقوله تعالى: " في رَقٍّ منشُورٍ " .
والرِّقُّ: العبودة. ورق فلان: صار عبداً، وعن علي أنه قال: " يُحَطُّ عنه بقَدْر ما عَتَقَ ويسعى فيما رَقَّ منه " .
والرَّقُّ: من دواب الماء شبه التمساح، والتمسح أعرف.
والرِّقَّةُ: مصدر الرَّقيقِ في كل شيء، يقال: فلان رَقيقٌ في الدين.
والرَّقاقُ: أرض لينة يشبه ترابها الرَّمْل اللَّيِّنةَ، قال:
ذاري الرقاق واثب الجرائم
والرَّقَّةُ: كل أرض إلى جنب وادٍ ينبسط عليها الماء أيام المد ثم ينحسر عنها فتكون مكرمة للنبات، والجميع الرِّقاقُ.
والرُّقاقُ: الخبز الرَّقيقُ.
والرَّقَقُ: ضعف العظام، ورقت عظامه إذا كبر، قال:
لم تَلقَ في عظمها وَهْناً ولا رَقَقا
وأَرَقَّ فلانٌ، في رِقَّةِ المال والحال.
والرَّقْراقُ والرَّقْرَقَةُ والتَّرقْرُقُ: بَصيصُ الشَّرابِ وتَلأَلؤُهُ، وَما أَشْبَهَ ذلكَ وجاريةٌ رَقراقَةُ البَشَر.
ورَقْرَقْتُ الثَّوبَ بالطِّيبِ، ورَقْرَقْتُ الثَّريدُ بالسَّمْنِ والدَّسَمِ.
؟؟القاف مع اللام
ق ل، ل ق مستعملان قَلَّ: قل الشيء فهو قليلٌ، ورجلٌ قليلٌ: صغير الجثة، والقُلُّ: القليلُ، قال لبيد:
كلُّ بني حُرةٍ مصيرُهمُ ... قُلٌّ وإن أكثرت من العددِ
والقُلالُ: القليلُ أيضاً.
والقُلة والقِلَّةُ لغتان، والقُلَّةُ رأس كل شيء.
والرجل يُقِلُّ الشيء فيحمله، وكذلك يَسْتَقِلُّه.
واسَتَقلَّ الطائر ارتفع من الأرض. واستَقلَّ النَّباتُ إِذا أنافَ، والقَومُ إذا أَمعَنُوا في مَسِيرِهم.
والقَلقَلةُ والتَّقُلقُلُ: قِلَّةُ الثبوت في المكان.
ويقال: مِقلاق وقَلِقٌ، والمِسمارُ السَّلِسُ يَتَقَلْقَلُ في موضِعه إذا قَلِقَ.
وفَرَسٌ قُلقُلٌ: جَوادٌ سريعٌ.
والقَلقَلَةُ: شِدَّة الصِّياحِ والإِكْثارِ في الكلام.
والقِلْقِلُ: شجر له حب أسود عظيم، يؤكل.
والقُلْقُلانيُّ:طائر كالفاخِتةِ.
والقُلاقِلُ: ضرب من النبات، وكذلك القُلْقُلانُ، قال:
كأنّ صوتَ حَلْيِها إِذَا نجَفلْ
هَزُّ رياحٍ قُلْقُلاناً قد ذَبَلْ
لق: واللَّقْلَقَةُ: شِدَّة الصياح، واللَّقْلاقُ: الصَّوْتُ.
واللَّقْلاقُ: طائر أعجمي.
اللَّقْلَقَةُ: شدة اضطراب الشيء في تحركه، يقال: يتَلَقْلَقُ ويتَقَلْقَلُ، لغتان، قال:
شبه الأفاعي خيفة تُلَقْلِقُ
القاف مع النون
ق ن، ن ق مستعملان قن: القِنُّ: العبد المتعبد، ويجمع على الأقنانِ، وهو الذي في العبودة الى آباء.
والقُنَّةُ: الجبل المنفرد المستطيل في السماء والجميع القِنانُ.
وقَنانُ بن قَنانٍ اسم ملك كان يأخذ كل سفينة غصباً، كان من أشراف اليمن " بني " جلندى بن قَنانٍ.
والقِنّينَةُ: وعاء يتخذ من خيزران أو قضبان قد فصل داخله بحواجز بين مواضع الآنية على صيغة القشوةِ، والقشوةُ شيء يتخذ من مشارب يوضع فيه الزجاج.
والقُنانُ: أشد ما يكون من ريح الإبط.
والقِنْقِنُ: الدليل الهادي البصير بالماء تحت الأرض وحفر القُنِيِّ، ويجمع قَناقِنَ، قال الطرماح:
يخافِتْن بعضَ المضغِ من خَشية الرَّدَى ... ويُنْصِتْنَ للسَّمْعِ انتِصاتَ القَناقِنِ
وقُنُّ القَميصِ: كمه، وقُنانِه.
والقِنَّة: قوة " من قوى حبل الليف ويجمع على قِنَنٍ، قال:
يصفحُ للقِنَّة وجهاً جَابا ... صَفْحَ ذِراعَيْهِ لعَظْمٍ كَلْبا
نق: النَّقيقُ والنَّقْنَقَةُ من أصوات الضفادع، يفصل بينهما المد والترجيع.
والنِّقْنِقُ: الظليم.
والدجاجة تُنَقْنِقُ للبيض، ولا تَنِقُّ لأنها ترجع في أصواتها، يقال: نَقَّتْ ونَقْنَقَتْ.
ونَقْنَقَتْ عينه إذا غارت، قال:
خوصٌ ذواتُ أعينٍ نَقانِقِ
القاف مع الفاء
ق ف، ف ق مستعملان قف: القُفَّةُ كهيئةِ القَرْعِة تتخذ من خوص، قال:
كلُّ عَجوزٍ رأسها كالقُفَّهْ

ويقال: شيخ كالقُفّةِ، واستَقَفَّ الشيخ إذا انضم وتشنج فصار كالقُفَّةِ وقَفَّ شعري أي قام إذا اقشعر من أمرٍ.
والقُفُّ: ما ارتفع من متون الأرض وصلبت حجارته، والجميع قِفافٌ.
والقُفُّ: قَبُّ الفأس.
وأقَفَّتِ الدجاجة: كفت عن البيض للترخيم.
والقَفاّتُ: الجماعة.
والقَفْقَفَةُ: اضطراب الحنكين والأسنان من بردٍ ونحوه.
فق: الفَقُّ والانفِقاقُ: الانفراج، تقول: قد انفَقَّتْ عوة الكلب أي انفرجت.
والفَقْفَقَةُ: حكاية بعض ذلك في تحرك عوائها.
القاف مع الباء
ق ب، ب ق مستعملان قب: القَبُّ: ضرب من اللجم، أصعبها وأعظمها.
ويقال لشيخ القوم هو قبهم.
وقَبُّ الدبر: ما بين الأليتين ويعني ذلك المفرج، تقول: الزق قبك بالأرض.
وقَبَّ اللحم يَقِبُّ قبيباً أي ذهبت ندوته.
وما أصابتنا قَابَّةُ العام أي شيء من المطروق، قال خالد بن صفوان لابنه: " إنك لا تفلح العام ولا قابِلَ ولا قابَّ ولا قُباقِبَ ولا مُقَبْقِبَ " كل كلمة من ذلك اسم للسنة بعد السنة.
والقَبقَبَةُ: حكاية صوت أنياب الفحل، وقَبْقَبَ الفحل قَبْقاباً، وقَبَّ أيضاً.
والقَبَبُ: دقة الخصر، والفعل: قَبَّه يَقُبُّه قَبَّاً، وهو شدة الدمج للاستدارة، والنعت أَقَبُّ، والجميع قُبٌّ.
ويقال للبصرة قُبَّةُ الإسلام وخزانة العرب، وفعل القُبَّةِ قَبْبتُ قُبَّةً.
والقَبْقَبُ: البطن.
بق: البَقُّ: عظام البعوض، الواحدة بَقَّةٌ.
والبَقاقُ: أسقاط متاع البيت.
ووضع حبر في بني إسرائيل سبعين كتاباً من صنوف العلم فأوحى إلى نبي من أنبيائهم: أن قُلْ لفلان إنك قد ملأت الأرض بَقاقاً، وإن الله لا يقبل من بقاقِكم شيئاً.
ويقال لكثير الكلام: بَقْباقٌ.
والبَقبقَةُ: حكاية الصوت كما يُبَقْبِقُ الكوز في الماء.
القاف مع الميم
ق م، م ق مستعملان قم: القَمُّ: ما يُقمُّ من القمامات والقماشات تجمعه بيدك.
والمِقمَّةُ: مرمة الشاة أي فمها، وتُقَمِّمُ في فيها ما أصابت على وجه الأرض.
والقِمَّةُ: رأس الإنسان، قال عبد الله بن الحر:
صخمُ الفريسةِ لو أبصَرتَ قِمَّتَه ... بينَ الرجالِ إِذَنْ شَبهتَه الجَمَلا
والقَمْقامُ: صغار القرون، الواحدة بالهاء.
والقُمْقامُ: العدد الكثير، قال " رؤية " :
من خر في قَمْقامِنا تَقَمْقَما
أي غمر.
وسَيِّدٌ قَمْقامٌ وقُماقِمٌ لكثرة خيره.
والقَمْقامُ: البحر، قال:
ولقد نزتْ بكَ من سفاهكَ بطنةٌ ... أردتكَ حتى طِحتَ فِي القَمْقامِ
والقُمْقُمُ والقُمْقُمَةُ معروفان.
مق: المَقُّ: الطول الفاحش في دقة.
ورجل أمَقٌّ وامرأة مَقّاءُ.
والمَقْمَقَةُ: حكاية صوت من يتكلم بأقصى حلقه، تقول: فيه مَقْمَقَةٌ.
الثلاثي الصحيح من القاف
قال الخليل: القافُ والكافُ لا يأتَلفِان، والجيم لا تأتلف معهما في شيء من الحروف إلا في أحرف معربة قد بينتها في أول الباب الثاني من القاف. ولا تأتلف مع القاف والجيم إلا جِلَّق، ومع السين إلا جَوْسَق. وجِلَّقُ اسم موضع.
القاف والشين والصاد معهما
ش ق ص يستعمل فقط شقص: الشِّقْصُ: طائفة من الشيء، تقول: أعطيته شَقْصاً من ماله.
والمِشقَصُ: سهم له نصل عريض لرمي الوحش.
والتَّشقيصُ في نعت الفرس: فراهية وجودة.
ويجوز في الشعر.
وهذه القطعة شِقْصٌ من هذه الدار.
والشِّنْقاصُ ينسب إليه قوم من الجند يقال لهم: الشَّناقصة، الواحد شِنْقاصِيُّ.
وفي الحديث: " من لعب بالنرد فَلْيُشَقِّصِ الخنازير وهو كالغامس يده في لحمانها يقسمها أجزاءً.
القاف والشين والطاء معهما
ق ش ط مستعمل فقط قشط: القَشْطُ لغة في الكَشْطِ.
القاف والشين والدال معهما
ش ق د، ش د ق، د ق ش مستعملات شقد: الشِّقدةُ: حَشيشةٌ كثيرة الإهالة واللبن تطبخ بدقيق ولبن وأشياء، تؤكل، وهي القِشْدَة أيضاً.
الشِّدْق: طفطفة الفم من باطن الخدين، والأَشْدَق: العريض الشِّدْقَيْنِ وما يليه. وتَشَدَّقَ في الكلام إذا فتح فاه.
واللجام الشادِقُ الداخل الفم، وشَدَقَه يَشْدِقُه شَدْقاً وأَشدَقْتُه أنا إياه إِشداقاً.
دقش:

قلت لأبي الدَّقيش: ما الدَّقْشِ والدُّقَيْش؟ قال: لا أدري. قلت: فاكتنيت بكنية لا تدري؟ قال: إنما الكنى والأسماء علامات من شاء تسمى بما شاء لا قياس ولا حتم.
القاف والشين والذال معهما
ق ش ذ، ش ق ذ يستعملان فقط شقذ: الشِّقْذُ: فرخ القطا.
والشَّقَذانُ: الحرباء، وجمعه شُقاذَى، قال:
فرعتْ بها حتى إذا ... رأتِ الشُّقاذَى تَصْطلي
وقال بعضهم: هو الفراش في هذا الموضع، وهو خطأ.
والشِّقْذانُ من العقاب: الشديدة الجوع والطلب.
وقد يقال للحشرات كلها الشِّقْذانُ، الواحدة شَقِذةٌ وشَقِذٌ.
وشَقِذَ هو أي ذهب، وهو الشِّقَذانُ، وأنشد:
إذا غضبوا علي وأشْقَذُوني
قشذ: قال أبو الدُقَيش، القِشذة ُهي الزبدة الرقيقة، قال: ويقال: اقتشذَنا شيئاً جمعناه لنأكله. والقشذة شيء يتخذ من الزبد واللبن والسمن يعالج بالنار تسمن به الجواري، قال أبو خيرة.
القاف والشين والراء معهما
ق ش ر، ش ق ر، ر ش ق، ش ر ق، ر ق ش، ق ر ش مستعملات قشر: القَشْرُ: سحفك القِشْرَ عن ذيه أي عن صاحبه.
والأقشَرُ: الذي اشتدت حمرته كأن بشرته متغيرة .
وحية قَشْراءُ، وشجرة قَشْراءُ أيضاً إذا كان بعضها قُشِرَ وبعضها لم يُقْشَرُ.
والقُشْرَة والقُشَرَةُ: مطرة تَقشِرُ الحصى عن وجه الأرض.
ومطرة قاشِرةٌ: ذات قِشْرةٍ.
والقاشُورُ: المشؤوم.
ويقال: قَشَرَهُم أي شأمهم قال:
اصببْ عليهم سنةً قاشُورَهْ
والقُشارةُ: ما يُقْشَر من شجرة أو غيرها من شيء دقيق.
والقَشُورُ: اسم دواء.
والقِشْرةُ اسم للثوب، وكل ملبوس قِشْرٌ وقَشَرَ الرجل لباسه.
ولعنت القاشِرةُ والمقشُورةُ، وهي التي تَقشِر عن وجهِها ليصفوا اللون.
والأقْشَرُ من اللحاء: ما قد انقشَرَتْ عنه سجاءته العليا، قال:
حتى تلوى باللحاء الأَقْشَرِ
تلويةَ الخاتِن زبَّ المُعذرِ
وبنو قُشَيْرِ بن كعب من قيس، وبنو قِشْرٍ من عكلٍ.
شقر: شَقِرَ شَقَراً وشُقْرةً فهو أَشْقَرُ أي أحمر، ودم أشقَرُ أي صار علقاً لم يعله غبار.
ورجل أشقَريٌّ: منسوب إلى الأَشاقِرِ، وهم حي من اليمن.
والشَّقِرَةُ: هو السنجرف أي السخرنج، قال
عليه دماء البدن كالشِّقِراتِ
وبنو شَقِرةَ: قبيلة.
والشُّقّارَى: نبات.
والشَّقِرانُ: " داء يأخذ الزرع، وهو مثل الورس يعلو الأذنة ثم يصعد في الحب والثمر " .
والشِّقْرِقانُ: طائر بأرض الحرم في منابت النخل كقدر الهدهد مرقط بحمرة وخضرة وسوادٍ وبياض.
والشِّقِرّاقُ: طائر فيه حمرة مخالطها خضرة.
رشق: الرَّشْقُ والخزق بالرمي، ورَشَقناهُم بالسهام رَشْقاً.
وإذا رمى أهل النضال ما معهم من السهام ثم عادوا، فكل شوط من ذلك رِشْقٌ.
والرَّشْقُ والرِّشْقُ لغتان، وهما صوت القلم إذا كتب به، قال موسى عليه السلام: " كأني برَشْقِ القلم في مسامعي حين جرى على الألواح بكتبه التوراة " .
ويقال للغلام والجارية إذا كانا في اعتدال: إنه لرَشيقٌ، وإنها لرشيقةٌ، ومُرْشِقٌ ومُرْشِقَةٌ، ورَشُقَ رَشاقةً.
ورَشَقْتُ القوم ببصري، وأَرْشَقْتُ فنظرت أي طمحت ببصري فنظرت، قال ذو الرمة:
كما أَرْشَقَتْ من تحت أرطى صريمةً
شرق: شَرِقَ فلان بريقه، والشَّرَقُ بالماء كالغص بالطعام، وهو أن يقع في غير مساغه، يقال: أخذته شَرْقةٌ فكاد يموت.
وشَرِقَ شَرَقاً إذا اشتدت حمرته بدمٍ أو بحسن لون أحمر، قال:
وتَشْرَقُ بالقول الذي قد أذعته
وصريع شَرِقٌ بدمه.
والشَّرْقُ خلاف الغرب، والشُّروقُ كالطلوع، وشَرقَ يَشُرُقُ شُروقاً، ويقال لكل شيء طلع من قبل المَشْرِقِ. وأما المستعمل فللشمس والقمر، ويجيء في الأشعار حتى الكواكب.
والشَّرقيُّ: الأحمر من الصبغ.
والشرقيّ من الأرض والشجر ما تطلع عليه الشمس من لدن شروقها إلى نصف النهار، فإذا تجاوز فهو الغربي.
والجانب الشَّرقيّ: الصقع الذي يلي المشرِقَ.
واشتِقاقُ أيام التَّشريقِ من تشريقهم اللحم في الشمس بمنى.
ويقال: أخذ من شُروق الشمس وذلك وقت صلاته.
والمُشرِق: المنير، " وأَشرَقَتِ الأرض بنور ربها " أضاءت بنورٍ يسطع فيها، قال الشاعر:
أَشْرَقَتْ دارنا وطاب فنانا ... واسترحنا من الثقيل الفراش

والفناء ممدود فقصرها هنا.
وأَشرَقَ وجه فلان أي تلألأ حسناً من الفرح والجمال.
وشَرِقَ فلان أي صار لونه كالدم حياء وخجلاً.
والمَشْرَقَةُ: مُتَشَرَّقُ القوم في الشمس.
وفي الحديث: " لا تَشريقَ ولا جمعة إلا في مصرٍ جامع " وأشرَقَ القوم: صاروا في وقت شُروقِ الشمس.
وقوله تعالى: " فأخذتهم الصيحة مُشرِقينَ " أي حيث طلعت عليهم الشمس. والشَّرْقُ طائر بين الصقر والشاهين، يصيد، قال رؤبة:
أجدل أو شَرْقٌ من الشُرُوقِ
وشَرَقُ الموتى إذا ارتفعت الشمس عن الطلوع، وتقول: تلك ساعة شَرَقِ الموتى.
وشاة شَرْقاءُ: مشقوقة الأذنين نصفين.
قرش: القَرْشُ: الجمع من هاهنا وهاهنا، يضم بعضه إلى بعض، وسميت قُرَيشٌ لتجمعها إلى مكة حيث غلب عليها قصي بن كلاب، والنسبة إليهم قُرَشِيٌّ وقُرَيْشِيٌّ، قال:
بكلِّ قُرَيْشِيٍّ عليه مهابة
والمُقَرِّشَةُ: السنة الشديدة لاجتماع الناس وانضمام حواشيهم وقواصهم، ويجمع مُقَرِّشاتٍ، قال:
مُقَرِّشات الزمنِ المَحْذُورِ
وقَرَشْتُ واقتَرَشْتُ مثل كسبت واكتسبت.
والقِرْشُ: سمك بالحجاز يقال له: كلب الماء.
رقش: الأَرْقَشُ: لون فيه كدورة وسواد كلون الأفعى الرَّقْشاء، والجندب الأَرْقَشِ الظهر.
وشِقْشِقةٌ رَقْشَاءُ.
والتَّرقيشُ: الكتابة، ورَقَّشْتُ الكتاب: كتبته، قال مُرَقِّشٌ:
رَقَّشَ، في ظهرِ الأديمِ، قَلَمْ
وبه سمي مرقشاً والتَّرقيشُ: التّسطيرُ أيضاً.
والجلاد يَرقُشُ في ظهر المجلود إذا سطر فيه.
والتَّرقيش: الصخب والمعاتبة، قال رؤبة:
عاذل قد أولعتِ بالترقيشِ
والخباز يُرَقِّشُ الخبز بالمِرْقَشِ، وهو أصول الريش.
ورَقاشِ: حي من ربيعة.
القاف والشين واللام معهما
ش ق ل، ش ل ق، ق ل ش مستعملات شقل: الشّاقُول: خشبة قدر ذراعين في الحبل، ثم يرزها الذراع في الأرض، وفي رأسها زج ويضبطها حتى يمد الحبل، واشتَقُّوا منه أسماء للذكر فقالوا: شَقَلَها بشاقوله.
وشَقَلْتُ الدنانير: عيرتها، وهي كلمة عبادية حيرية ليست بعربية محضة.
شلق: الشَّلْقُ: شبه سمكة صغيرة، له رجلان عند ذنبه كرجل الضفدع، لا يدان له، يكون في أنهار البصرة، ليست بعربية.
والشَّلْقُ أيضاً من الضرب والبضع ليست بعربية محضة.
والشَّوْلَقيُّ الذي يبيع الحلاوة، وهو بالفارسية الرس.
قلش: الأقلَشُ اسم أعجمي. وليس في كلام العرب شين بعد لام مع القاف إلا دخيل.
القاف والشين والنون معهما
ن ق ش، ش ن ق، ن ش ق مستعملات نقش: النِّقاشَةُ: حرفة النَّقّاشِ، نقول: نَقَشَ يَنْقُشُ نَقْشَاً.
والنَّقْشُ: نتفك شيئاً بالمِنقاشِ بعد شيء.
والمنُاقَشةُ في الحساب: ألا يدع قليلاً ولا كثيراً.
وفي الحديث: " من نوقِشَ في الحساب فقد هلك " ، وقال:
إن تَناقِشْ يكن نِقاشُكَ يارب ... عذاباً لا طوق لي بالعذاب
والمُنَقَّشَةُ: العجوز المتقبضة.
والانتِقاش: أن تَنْتَقِش على فصك، أي تأمر به.
وإذا تخير الإنسان لنفسه يقال: جاد ما انتَقَشَه لنفسه، قال الشاعر:
وما اتخذتُ صِداماً للمُكُوثِ بها ... وما انتَقَشْتُكَ إلا للوَصَرّاتِ
قال: الوَصَرَّة: القبالة، وصدام اسم فرس.
شنق: الشَّنَقُ: طول الرأس كأنما يمد صعداً.
ويقال للفرس الطويل: شِناقٌ ومَشْنُوق، قال:
يمَّمْتُهُ بأسيلِ الخدِّ مُنتقِبٍ ... خاظي البَضيعِ كمِثْلِ الجِذْعِ مَشْنُوقِ
والأنثى: شِناقٌ، وكل فعال في النُّعُوتِ يستوي فيه الذكر والأنثى، يقال: شَنِقَ شَنَقاً فهو مَشْنُوقٌ.
وقلب شَنِقٌ مِشْناقٌ: طامح إلى كل شيء، وقد شَنِقَ قلبه شَنَقاً إذا هوي شيئاً فصار كالمتعلق به.
وكل شيء يشد به شيء فهو شِناقٌ.
وبعير شِناقٌ : طويل القرى، والجميع الشُّنُقُ.
والشِّناقُ في الحديث: ما بين الفريضتين فما زاد على العشرة لا يؤخذ منه شيء حتى تتم الفريضة الثانية، قال الشاعر:
قرمٌ تُعلقُ أشناق الدِّياتِ به ... إذا المِثونَ أُمِرَّتْ فوقَه جَمَلا
وشَنَقْتُ رأس الدابة إذا شددته إلى أعلى شجرةٍ أو وتدٍ مرتفع.

وأشناقُ الديات أن تكون دون الحمالة بسوق دية كاملة، وهي مئة من الإبل، فإذا كان معها جراحات دون التمام فتلك أشناق لأنها أبعرة قلائل على قدر أرش الجراحة، وكأنما اشتقاق أشناقِها من تعلقها بالدية العظمى، ثم عم ذلك الاسم حتى سميت بالأشناق من غير الدية العظمى.
نشق: النَّشْقُ: صب سعوط في الأنف، وأَنشَقْتُه الدواء.
وأنشَقْتُه قطنة محرقة أي أدنيتها من أنفه ليدخل ريحها في أنفه وخياشيمه.
والنَّشُوقُ اسم كل دواء يُنْشَقُ، واستنشَقْتُه أي تَشَمَّمْتُه، وقال المتلمس:
فلو أنَّ محموماً بخيبرَ مُدنفاً ... تَنَشَّقَ رَيّاها لأقلعَ صالِبُه
ويقال: استَنْشِقِ الريح فإنك لا تجد ما ترجو إذا أراد شيئاً فَخَيَّبْتَه.
وريح مكروهة النَّشْقِ أي الشم، قال رؤية:
حُرّاً من الخردل مكروه النَّشَقْ
واستَنْشَقْتُ الماء: مددته بريح الأنف.
ويقال: نَشَقْتُ الدَّواءَ وانْتَشَقْتُه.
بالقاف والشين والفاء معهما
ق ش ف، ف ش ق، ش ف ق، ق ف ش مستعملات قشف: القَشَفُ: القذر على الجلد، ورجل مُتَقِشِّفٌ: لا يتعاهد الغسل والنظافة، فهو قَشِفٌ، ويخفف أيضاً فيسكن الشين.
وقَشُفَ قَشافةً وقَشِفَ قَشَفاً فيمن ثعل أي لا يبالي ما تلطخ بجسده.
فشق: الفَشَقُ: المباغتة، ويقال: هو انتشار الحرص.
والفَشْق: ضرب من الأكل في شدة.
شفق: الشَّفَقُ: الرديء من الأشياء وقلما يجمع. وأَشْفَقْتُ أي جئت به شَفَقاً.
وأَشْفَقْتُ العطاء وشفقته تَشفيقاً: جعلته شَفَقاً.
وملحفة شَفَقٌ، وثوب شَفَقٌ سواء.
والشَّفَقُ: الخوف، وهو مُشفِقٌ أي خائف.
والشَّفَقُ والشفقة: أن يكون الناصح من النصح خائفاً على المنصوح، وأشْفَقْتُ عليه أن يناله مكروه.
والشَّفيقُ: الناصح الحريص على صلاح المنصوح.
وقوله تعالى: " إنا كنا قبل في أهلنا مُشْفِقينَ، أي خائفين من هذا اليوم " .
والشَّفَقُ: الحمرة من غروب الشمس إلى وقت العشاء " الأخيرة " .
قفش: " القَفْش، ساكن الفاء، ضرب من الأكل في شدة " .
والقَفْشُ لا يستعمل إلا في الافتعال كالعنكبوت ونحوها إذا انجحر وضم إليه جراميزه وقوائمه، قال:
كالنعكبوت اقتَفَشَتْ في الجحر
ويقال: اقفَنْشَشتْ مكان اقتَفَشَتْ.
القاف والشين والباء معهما
ق ش ب، ش ق ب، ش ب ق، ب ش ق مستعملات قشب: كل شيء قدرته فقد قَشَبْتَه فهو قَشِبٌ.
والقَشْبُ: خلط السم بالطعام. والقِشْبُ اسم السم، وكذلك كل شيء يخلط به شيء يفسده فقد قَشَبْتَه.
ورجل مُقَشَّبٌ أي ممزوج الحسب. وقَشِبَ الشيء فهو قَشِبٌ أي خولط بالقذر.
والقَشِبُ: كل شيء حسن طري ناعم.
وَالقشِيبُ: الجديد، وقد قَشُبَ قَشابةً.
وسيف قَشيبٌ: حديث الجلاء.
شقب: الشِّقْبُ، والجمع الشِّقَبَةُ: مواضع دون الغيران في لهوب الجبال ولصوب الأودية توكر فيها الطير، قال:
فصبحت والطير في شِقابها ... جمة تيارٍ إذا طما بها
والشَّوْقَبُ: الطويل جداً من النعام والرجال والإبل، قال ذو الرمة:
شختُ الجزارةِ مثلُ البيتِ سائرُهُ ... مِن المُسُوحِ خِدبٌّ شَوْقبٌ خَشِبُ
شبق: الشَّبَقُ: شدة الغلمة، ورجل شَبِقٌ، وامرأة بالهاء، وقد شَبِقَ شَبَقاً، قال رؤبة:
لا يترك الغيرة من عهد الشَّبَقْ
يصف الحمار.
بشق: ولو اشتُقَّ من فعل " الباشِق " بَشَقَ لجاز، وهي فارسية عربت للأجدل الصغير.
القاف والشين والميم معهما
ق ش م، ق م ش، م ش ق، ش م ق مستعملات قشم: القَشْمُ: شدة الأكل وخلطه، وهو يَقشِمُ قَشْماً.
والقِشَمُ: اللحم إذا نضج واحمر فسال ودكه، الواحدة قَشْمةٌ بلغة تغلب.
والقِشْمُ: مسيل الماء في الروض، والجميع قُشُومٌ.
وما أصابت الإبل مَقْشَماً أي ما ترعاه.
والقُشامُ: اسم ما يؤكل.
قمش: القُمُشُ: جمع القماش، وهو ما كان على وجه الأرض من فتات الأشياء. ويقال لرذالة الناس: قِماشٌ.
ورأيته يَتَقَمَّشُ أي يأكل ما وجد وإن كان دوناً.
وما أعطاني إلا قماشاً أي أوتح ما قدر عليه وأردؤه.
والقَميشةُ: طعام للعرب من اللبن وحب الحنظل.
مشق: ثوب مُمَشَّقٌ: مصبوغ بالمِشْقِ، وهو طين أحمر.
والمَشْقُ: الضرب بالسوط، ومَشَقْتُه أمشُقُهُ مَشْقاً، قال:

والعيس يحذرن السياط المُشَّقا
وقال:
تنجو وأشقاهن تلقى مَشْقا
والمَشْقُ: شدة الأكل تأخذ النحضة فَتَمْشَقُها بفيك مَشْقاً أي جذباً ومَشَقْتَ الطعام مَشْقاً أي أبقيت أكثر مما تأكل.
والإبل تَمشُقُ الكلا مَشْقاً إذا تناولت وهي تسير بأحمالها، ويقال: امشُقُوها أي دعوها تصيب من الكلا.
والمَشْقُ: جذب الشيء ليمتد ويطول.
والوتر يُمْشَقُ حتى يلين ويجود كما يمشق الخياط خيطه بحزقه وفرس مَشيقٌ ومَمْشُوقٌ ومُمَشَّقٌ أي طويل.
والمَشْق: جذب الكتان في مِمْشَقةٍ حتى يخلص خالصه وتبقى مُشاقَتُه، قال:
أتبدل خزاً خالصاً بمُشاقَةٍ
وكتاب مَشْقٍ، مضاف مجرور، أي فرج وحد حروفه.
وامْشُقِ الألف أي مدها، واكتب مَشْقاً أي غير مقرمط.
وجارية مَمشُوقَةٌ أي حسنة القوام قليلة اللحم.
؟شمق: الشَّمَقُ: شبه مرح الجنون، وقد شَمُقَ شَماقةً، قال رؤبة:
كأنه إذا راح مسلوس الشَّمَقْ
؟؟القاف والضاد والراء معهما
ق ر ض مستعمل فقط قرض: أقرَضتْهُ قَرْضاً، وكل أمرٍ يتجافاه الناس فيما بينهم فهو من القروض.
والقَرْضُ: نطق الشعر، والقريضُ الاسم كالقصيد.
والبعير يقرِض جرته، وهو مضغها، والجرة المقرُوضةُ وهي القَريضُ.
وقولهم: حال الجَريضُ دون القَريض، يقال: الجَريضُ الغُصَّةُ، والقَريضُ الجرة لأنه اذا غص لم يقدر على قرض جرته.
ويقال في حديثه: إن رجلاً نبغ له ابن شاعر فنهاه عن قرض الشعر فكمد الغلام بما جاش في صدره من الشعر حتى مرض وثقل، فلما حضره الموت، قال لأبيه: اكمد في القريضِ، الممنوع، قال: فاقرِضْ يا بني، قال: هيهات! حال الجَريضُ دون القريض ثم قال الغلام:
عَذيركَ من أبيكَ يضيقُ صدراً ... فما يُغني بيوتُ الشعرِ عَنّي
أَتأمرَني وقد فَنِيَتْ حياتي ... بأبيات ترجيهنَّ مِنّي
فأُقِسُم لو بقيتُ أقولُ قولاً ... أفوقُ به قوافي كلِّ جنِّ
والقَرْضُ: القطع بالناب، والمِقراضُ: الجلم الصغير.
والقُراضَةُ: فُضالةُ ما يَقرِض الفأر من خبزٍ أو ثوب.
وقُراضاتُ الثوب: ما ينفيها الجلم.
وابن مِقْرَض: ذو القوائم الأربع، طويل الظهر، قتال للحمام، بالفارسية: " من نكر " وتقول: قَرَضْتُه يمنةً ويسرةً، إذا عدلت عن شيء في سيرك، أي تركته عن اليمين وعن الشمال، قال ذو الرمة:
إلى ظعنٍ يَقْرِضْنَ أجوازَ مشرفٍ ... شمالاً وعن أيمانهنَّ الفوارسُ
والتقريضُ في كل شيء كتَقريضِ عين الجعل.
القاف والضاد والنون معهما
ن ق ض يستعمل فقط نقض: النَّقْضُ: إفساد ما أبرمت من حبل أو بناء والنِّقْضُ: البناء المنْقُوضُ، يعني اللبن إذا خرج منه.
والنَّقْضُ والنِّقْضةُ هما الجمل والناقة اللذان هزلتهما الأسفار وأدبرتهما، والجميع الأنقاض، قال:
إذا مطونا نِقْضةً أو نِقْضا
المُناقَضةُ في الأشياء، نحو الشعر، كشاعرٍ ينْقُضُ قصيدة أخرى بغيرها، والاسم النَّقيضةُ ويجمع نَقائِضَ، ومن هذا نَقائضُ جريرٍ والفرزدق.
والنَّقْضُ: مُنْتَقَضُ الكماة من الأرض إذا أرادت أن تخرج، ونَقَضْتُها نَقْضاً فَانتَقَضَتْ منه، وجمعها أنقاضٌ.
والانتِقاضُ: أن يعود الجرح بعد البرء، وكذلك انتِقاضُ الأمور والثغور ونحوها.
والنَّقيضُ: صوت الأصابع والمفاصل والأضلاع، وأنْقَضَتِ الأضلاع والأصابع إنقاضاً، ورأيته يُنْقِضُ، ويُنْقِضُ أصابعه، قال:
وحُزْن تُنْقِضُ الأضلاعُ منه ... مقيم في الجوانحِ لن يَزولا
وقولك: أنْقَضْتُ يعني أخذت الأصابع إنقاضاً.
ونقيضُ المحجمة: صوتها إذا شدها الحجام بمصه، قال:
كأنما زوى بين عينيه نقيضُ المحاجمِ
والنُّقّاضُ: نبات.
النَّقّاض: الذي يَنْقُضُ الدمقس، وحرفته النِّقاضةُ.
وأَنْقَضْتُ بالحمار إذا ألزقت طرف لسانك بالغار الأعلى ثم صوت بحافتيه من غير أن ترفع طرفه عن موضعه، وكذلك ما أشبهه من أصوات الفراريج والعقاب والرحل فهو إنقاضٌ، قال
أواخرِ الميسِ إِنقاضُ الفراريجِ
القاف والضاد والفاء معهما
؟ق ض ف، ض ف ق يستعملان فقط قضف: قَضُفَ قَضافةً فهو قَضيفٌ أي قليل اللحم.

والقَضَفَةُ: أكمة كأنها حجر واحد وتجمع على قَضَفٍ وقِضاف، لا يخرج سيلها من بينها.
ضفق: الضَّفْقُ: الوضع بمرة، وضَفَقَ به: وضعه بمرة.
القاف والضاد والياء معهما
ق ض ب، ق ب ض يستعملان فقط قضب: القَضْبُ: الفصفصة الرطبة، قال يصف البستان:
فسيلها سامقُ جبارِها ... واعتمَّ فيها القَضْيُب والسُّنْبُلُ
والقَضْبُ: كل شجرة سبطت أغصانها.
والقُضْبُ: قطعك للقضيب ونحوه.
والتَّقضيبُ: قطع أغصان الكرم أيام الربيع، قال القطامي:
فغدا صبيحة صوبها متوجساً ... شئز القيام يُقَضِّبُ الأغصانا
وقَضَبْتُ ساعده بالسيف قَضْباً، وسيف قاضبٌ وقَضّابٌ ومِقضبٌ.
والقَضْبُ اسم ما قَضَبْتَ لسهام أو قسي، قال:
وفارجٍ من قَضْبِ ما تَقَضَّبا
والفارجُ: القوس البائنة الوتر.
والاقتِضابُ: ركوبك دابة صعبة لم ترض.
والاقتِضابُ: أن تقترح من ذات نفسك كلاماً أو شعراً فاضلاً.
والقضيبُ: السيف الدقيق، وجمع القضيب من الغصن قُضِبان بالضم والكسر.
قبض: القَبْضُ بجمع الكف على الشيء.
ومَقْبِضُ القوس أعم وأعرف من مِقْبَضٍ، وهو حيث يُقبَضُ عليه بجمع اليد، ومن السكين أيضاً.
والقَبيضُ: السريع نقل القوائم من الدواب.
وانقَبَضَ القوم أي أسرعوا في السير، قال رؤبة:
وعجِّلي بالقوم وانقباضِي
والقبْضُ: سوق شديد، قال:
في مائة يسير منها القابِضُ
وتقول: إنه ليَقبِضنُي ما قَبَضَكَ ويبسطني ما بَسَطكَ.
وتقول: الخير يبسطهُ والشر يَقبِضهُ. وانقَبَضْتَ عنا فما قَبَضَك عنا.
والتَّقَبُّضُ: التشنج.
والقَبَضُ: ما جمع من الغنائم فألقي في قبضه أي مجتمعه.
والقَبّاضةُ: الحمار السريع الذي يَقبِضُ العانة أي يعجلها، قال:
قَبَاضَةٌ بين العنيف واللبق
القاف والضاد والميم معهما
ق ض م يستعمل فقط قضم: القَضْمُ أكل كل شيء دون الخضم. والحمار يَقْضَمُ الشعير، وقد اقْضَمتُه فَقَضَمَ قَضْماً.
وفي الحديث: " اخضَمُوا فسوف نَقْضَمُ " أي كلوا فسوف نجتزيء بالقليل.
والقَضيمُ: الصحف البيض في شعر النابغة قال:
كأن مجرَّ الرامساتِ ذيولها ... عليه قضيمٌ نمقته الصوانعُ
القاف والصاد والدال معهما
ق ص د، ص د ق يستعملان فقط قصد: القَصْدُ استقامة الطريقة، وقَصَدَ يقصِدُ قَصْداً فهو قاصد.
والقَصْدُ في المعيشة ألا تسرف ولا تقتر.
وفي الحديث: " ما عال مُقتَصِدٌ ولا يعيل " .
والقَصيدُ: ما تم شطرا أبنيته من الشعر.
والقَصيدةُ: مخة العظم إذا خرجت وانقَصَدَتْ أي انفصلت من موضعها وخرجت.
وانقَصَدَ الرمح أي انكسر نصفين حتى يبين، وكل قطعة منه قِصدَةٌ، ويجمع على قِصَدٍ، ورمح قَصِدٌ أي قُصِمَ نصفين أو أكثر، بين القَصْدِ، قال:
أقرو إليهم أنابيب القنا قِصَدا
أي قطعاً.
وانقَصَدَ الرمح، وقلما يقال: قَصِدَ إلا أن كل نعت على فعل لا يمتنع صدوره من انفعل.
والقَصَدُ مشرة العضاه أيام الخريف تخرج بعد القيظ الورق في العضاه أغصان غضة رخاص تسمى كل واحدة منها قَصْدَةً.
والمُقتَصِدُ من الرجال الذي ليس بقصير ولا جسيم ويستعمل في غير الرجال، وكذلك المُقَصَّد من الرجال.
والإِقصادُ: القتل مكانه، قال:
يا عينُ ما بالي أرَى الدمعَ جامداً ... وقد أَقْصَدَتْ ريبُ المنّية خالِدا
صدق: الصِّدْق: نَقيض الكذب.
ويقال للرجل الجواد والفرس الجواد: إنه لذو مَصْدَقٍ، أي صادِقُ الحملة.
وصَدَقْتَه: قلت له صِدْقاً، وكذلك من الوعيد إذا أوقعتهم قلت: صَدَقْتُهم. وهذا رجل صِدقٍ، مضاف، بمعنى نعم الرجل هو، وامرأة ِصْدقٍ، وقوم صِدْقٍ.
فإذا نعته قلت: هو الرجل الصَّدْقُ، وهي الصَّدْقَةُ، وقوم صَدْقُونَ، ونساء صَدْقاتٌ، قال:
مقذوذة الأذان صَدْقاتُ الحَدَقْ
أي نافذة الحدق.
وفلان صَديقي، وفلانة صديقتي، وإن قيل: هي له صَديقٌ على التكرار جاز، قال:
وإذ أم عمارٍ صديق مُساعِفٌ
والصَّدقُ: الكامل من كل شيء.
والصِّدِّيق من يُصَدِّقُ بكل أمر الله والنبي عليه السلام لا يتخالجه شك في شيء.
والصَّداقةُ مصدر الصَّديقِ، وقد صادَقَه مُصادقَةً أي يَصْدُقُه النصيحة والمودة.

والصِّداقُ والصُّدْقَةُ والصَّدُقَةُ: المهر.
والمُتَصَدِّقُ: المعطي للصدقة.
وأصَدَّقُ: آخذ الصدقات من الغنم، قال الأعشى:
ود المُصَدِّق من بني عمروٍ ... أن القبائلَ كلها غَنْم
؟القاف والصاد والراء معهما
ق ص ر، ص ق ر، ق ر ص، ر ق ص مستعملات قصر: القَصْرُ: الغاية، وهو القُصار والقُصَارى، قال العباس بن مرداس:
للهِ دركَ لم تمنى موتنا ... والموتُ، ويحكَ، قصرُنا والمرجعُ
والقَصْرُ: المجدل أي الفدن الضخم.
وجمع المَقصُورةِ مقاصيرُ، وهو حيث يقوم الإمام في المسجد.
وهذا قَصْرُكَ أي أجلك وموتك وغايتك.
واقتَصَرَ على كذا أي قنع به.
وقال في وصية: والشك لبني عمي قَصْرة أي يُقْصرٌ به عليهم خاصة لا يعطى غيرهم.
واقتَصَرَ على أمري أي أطاعني.
والقَصْرُ: كفك نفسك عن شيء، وقَصَرْتُ نفسي على كذا أقصرها قَصْراً.
وقَصَرْتُ طرفي أي لم أرفعه إلى ما لا ينبغي. وقاصِرُ الطرف قريب من الخاشع.
" وقاصِراتُ الطرف " في القرآن أي قَصَرْنَ طرفهن على أزواجهن لا يرفعن إلى غيرهم ولا يردن بدلاً.
وقَصرْت لجام الدابة.
وقَصرْتُ الصلاة قَصْراً وقصرتها.
والقاصِرُ: كل شيء قَصَرَ عنك، وأقصَرَ عما كان عليه.
وتقاصَرَتْ إليه نفسه ذلاً.
وقَصَرْتُ عن هذا الأمر أقْصُرُ قُصُوراً وقَصْراً، وأقْصَرْتُ عنه أي كففت، قال الشاعر:
لولا حبائلُ من نعم علقتُ بها ... لأقْصَرَ القلبُ عنها أي إقصارِ
وقَصَر عني الوجع قُصُوراً أي ذهب. وقَصَرَ عني الغضب مثله إذا لم تغضب ونحو ذلك.
وامرأة مقصورةُ الخطو، شبهت بالمقيد الذي يُقَصِّر القيد خطوه.
وقَصَرْتُ بفلان أي أعطيته مخسوساً، والتَّقصير فيما يشبه من هذا المعنى.
وقَصُرَ الشيء قِصَراً، وهو خلاف طال طولاً.
وقَصَّرْتُه أي صيرته قَصيراً.
والمقصُورةُ: المحبوسة في بيتها وخدرها لا تخرج، قال:
من الصيفِ مقصُورٌ عليها حجالها
والمقصُورُ من نعت الحجال، والقصيرةُ: المرأة المحجوبة في الحجلة.
وتقاصَرْتُ عن الشيء إذا لم أبلغه على عمد.
والمقصُورةُ: كل ناحية الدار على حيالها محصنة، قال:
ومن دونِ ليلى مصمتاتُ المقاصِرِ
والقُصَيْرَى: الضلع التي تلي الشاكلة بين الجنب والبطن، والقصرى جائز.
والقَصَارُ يَقصُرُ الثوب قَصْراً وقِصارةً، والقِصارةُ فِعله.
والقَوْصَرَّة: وعاء للتمر من قصب، ويخفف في لغة، قال:
أفلحَ من كانَ له قَوْصَرَّهْ ... يأكلُ منها كلَّ يومٍ مَرَّهْ
والقَصَرُ: كعابر الزرع الذي يخرج من البر وفيه بقية من الحب. وهي القُصْرى والقُصارةُ.
والقَصَرةُ: أصل العنق، وكذلك عنق النخلة أيضاً، ويجمع القَصَرَ والقَصَراتِ.
وقال أبو عبيدة: كان الحسن يقرأ " إنها ترمي بشرر كالقَصَرِ، كأنه جمالات صفر " ويفسر أن الشرر يرتفع فوقهم كأعناق النخل ثم ينحط عليهم كالأينق السود.
والقَصَرُ داء يأخذ في القَصَرةِ فتغلظ، وبعير قَصِرٌ، ويجوز في الشعر أقصَرُ، قد قَصِرَ قَصَراً من قَصِرٌ، وهو الكزاز.
وجاءت نادرة عن الأعشى وهي جمع قصيرة على قِصارة قال:
لا ناقِصي حسب ولا ... أيد إذا مدت قِصاره
والقَصرُ معروف، وجمعه قُصُورٌ.
والقَصْرُ: قبل اصفرار الشمس لأنك تقتصِرُ على أمر قبل غروب الشمس سميت بهذا.
وأقصرَنْا: صرنا في ذلك الوقت.
صقر: الصَّقْرُ من الجوارح، وبالسين جائز.
والصّاقِرةُ والصّاقُورة: النازلة الشديدة، لم يسمع إلا بالصاد.
والصّاقُورةُ: اسم السماء الدنيا.
والصّاقُورةُ: باطن القحف المشرف على الدماغ فوقه كأنه قعر قصعة.
والصّاقُورةُ: المطرقة.
والصَّقْر لغة في السَّقر، وهو شدة الوقع، قال:
إذا مالت الشمس اتقى صَقَراتِها
يعني شدة وقع الشمس.
والصَّقرُ: ما تحلب من العنب والتمر من غير عصر. وما مصل من اللبن فآنمازت خثارته، وصفت صفوته فإذا حمضت كانت صباغاً طيباً، ويجوز بالسين.
والصَّوْقَريرُ: حكاية صوت طائر يُصوقِرُ، في صياحه تسمع نحو هذه النغمة في صوته.
ولا تنكر السين في كل صاد تجيء قبل القاف.
قرص: قَرَصَه بلسانه وإصبعه يَقْرُصُه قَرْصاً أي تقبض على الجلد بإصبعين غمزة توجعه.

ولا تزال: تقرصني منهم قَرْصةٌ أي كلمة مؤذية، قال:
قَوارصُ تأتيني وتحتقرونَها ... وقد يملأ القطرُ الإِناء فيفعمُ
والقُرْصُ من الخبز وشبهه، والجميع القِرَصة، والواحدة الصغيرة قُرْصةٌ، والتذكير أعم.
والقُرصُ: عين الشمس عند الغروب.
ولبن وشراب قارِصٌ: يحذي اللسان.
والقَريصُ لغة في القريس.
وقَرصتُ العجين: قطعته قُرْصةً.
وكل ما أخذت شيئاً بين شيئين وعصرت أو قطعت فقد قَرَصْتَه.
والقُرّاصُ: نبات، قال الأخطل:
كأنه من ندى القُرّاصِ مختضب
الواحدة قُرّاصةٌ.
رقص: الرَّقصُ والرِّقصُ والرَّقصانُ ثلاث لغات.
ولا يقال. يَرقُصُ إلا للاعب والإبل ونحوه، وما سوى ذلك ينقز ويقفز.
والسراب أيضاً يرقُصُ، والحمار إذا لاعب عانته، قال:
حتى إذا رَقَصَ اللوامع بالضحَى ... واجتابَ أرديةَ السرابِ ركامُها
والنبيذ إذا جاش فهو يرقُصُ، قال حسان:
بزجاجةٍ رَقَصَتْ بما في قَعْرِها ... رَقْصَ القَلوصِ براكب مستعجلِ
القاف والصاد واللام معهما
قلص، صقل، لصق، قصل، لقص مستعملات قلص: قَلصَ الشيء يقْلِصُ قُلوصاً أي انضم إلى أصله.
وفرس مُقًلَّصٌ: طويل القوائم منضم البطن.
وقميص مُقلَّصٌ.
وقَلَّصَتِ الإبل تقليصاً: استمرت في مضيها.
وثوب قالِصٌ، وظل قالِصٌ، وقال:
يطلب في الجندل ظلاً قالصاً
وقَلَّصَ الغدير تقليصاً: ذهب ماؤه إلا قليلاً.
والقَلُوصُ: كل أنثى من الإبل من حين تركب إلى أن تبزل، وسميت لطول قوائمها ولم تجسم بعد.
والقلوصُ: الأنثى من النعام، وهي الضخمة من الحباري أيضاً.
صلق: الصَّلقُ: الصدمة، قال لبيد:
فصَلقنا في مراد صَلقة
والصَّلقُ: صوت أنياب البعير إذا صَلَقهَا وضرب بعضها ببعض، وأصْلَقَتْ أنيابها.
والصَّلقةُ: تصادم الأنياب.
وتَصَلَّقت المرأة عند الطلق: ألقت نفسها مرة ومرة كذا، وكذلك كل ذي ألم إذا تَصَلَّقُ على جنبيه.
وقاع صَلَقٌ: مستديرة ملساء، فإن كان بها شجر فقليل، ويجمع أَصالِقَ، والسين لغة، قال أبو داود:
ترى فاه إذا أقب ... ل مثل الصَلَقِ الجدب
يصف سعة فم الفرس.
والصِّلائقُ: الخبز الرقيق، قال الشاعر:
تكلفني معيشة آل زيدٍ ... ومن لي بالصَّلائِقِ والصِّنابِ
لصق: لَصِقَ يلصَقُ لُصُوقاً، لغة تميم، ولَسِقَ أحسن لقيْسٍ، ولزق لربيعة وهي أقبحها إلا في أشياء نصفها في حدودها.
والمُلصَقُ: الدعي.
قصل: القَصْلُ: قطع الشيء من وسطه أو أسفله قطعاً وحياً.
وسمي قَصيلُ الدابة لسرعة اقتِصالهِ من رخاصته.
وسيف قَصّالٌ أي قطاع ومِقصَلٌ أيضاً.
وما يعزل عن البر إذا نقي ثم لين ثانية فهو قُصالةٌ.
صقل: الصُّقلانِ: القرنان من كل دابة، قال:
من خلفها لاحق الصُّقْلَيْنِ همهيم
والصَّقلُ: الجلاء، وبالسين جائز.
والمِصقَلةُ: التي يصقل بها الصَّيْقَل سيفه.
لقص: لقِصَ الرجل يَلْقَصُ لَقَصاً فهو لَقِصٌ: كثير الكلام سريع إلى الشر.
القاف والصاد والنون معهما
ن ق ص، ق ن ص يستعملان فقط نقص: النّقْصُ: الخسران في الحظ، والنُّقصان مصدر، ويكون قدر الشيء الذاهب. من المنقوص، اسم له.
ونَقَصَ الشيء نقصاً ونُقصاناً، مصدر، ونُقصانه كذا وكذا، وهذا قدر الذي ذهب.
ونَقَصْتُه أنا، يستوي فيه اللازم والمجاوز.
والنَّقيصهُ: الوقيعة في الناس، والانتِقاصُ الفعل، وانتقَصْتُ حقه إذا نَقَصْتُه مرة بعد مرة.
وتقول: ليست عليه مَنْقَصَةٌ في عيشه.
قنص: القَنَصُ والقَنيصُ: الصيد.
والقانِصُ والقَنّاصُ: الصياد، وصدت وقَنَصْتُ واصطدت واقَتَنَصْتُ يستوي تصريفها.
والقانِصةُ: هنة كحجيرة في بطن الطائر، ويجوز بالسين.
والقَنيصُ جماعة القانص كالحجيج جمع الحاج، قال الأخطل:
آنس صوت قَنيصٍ أو أحس بهم ... كالجن يقفون من جرم وأنمار
القاف والصاد والفاء معهما
ق ص ف، ص ف ق، ق ف ص، ف ق ص مستعملات قصف: القَصْفُ: كسر قناة، ونحوها نصفين.
يقال: قَصَفْتُها إذا انكسرت ولم تبن، فإذا بانت قيل: انقصَفتْ.
ورجل قَصِفٌ: سريع الانكسار عن النجدة.
وانقَصَفَ القوم عن كذا إذا خلوا عنه فترة وخذلاناً.

والأَقْصَفُ: الذي انكسرت ثنيته من النصف، وثنية قَصْفاءُ.
والقَصْفُ: اللعب واللهو.
والقاصِفُ: الريح الشديدة تَقْصِفُ الشجرة أي تكسرها.
وقَصَفَ البعير أنيابه يقصِفُها قَصْفاً وقَصيفاً، وهو صريف أنيابه.
صفق: وصَفْقا العنق جانباه، وأصل ذلك الصَّفْقُ أي السقع.
وانصَفَقَ القوم يميناً وشمالاً، والريح تَصفِقُ الثوب في كل صَفْقٍ أي يضطرب.
واصطفَقَ القوم: اضطربوا.
وصَفَقت رأسه بيدي، وعينه صَفقة أي ضربة.
وصِفاقُ البطن: الجلد الباطن الذي يلي سواد البطن، ويقال: جلد البطن كله صِفاق.
والصًّفقةُ: ضرب اليد على اليد في البيع والبيعة.
واصطَفَقَ القوم على أمير واحد أي اجتمعوا عليه، والسين جائز في كله.
قفص: القَفَصُ للطير، والسين لا يجوز.
ورجل قَفِصٌ: منقبض بعضه إلى بعض.
فقص: الفَقّوصُ: البطيخ، بلغة مصر: الذي لم ينضج.
القاف والصاد والباء معهما
ق ص ب، ص ق ب، ق ب ص، ب ص ق مستعملات قصب: القَصَبُ: ثياب من كتان ناعمة رقاق، والواحد قصَبيُّ.
وكل نبت ساقه ذو أنابيب فهو قَصبٌ، وقصب الزرع تقصيباً.
والقَصَبُ: عظام اليدين والرجلين، وقصَبةُ الأنف عظمه، وكل عظيم مستدير أجوف.
وما اتخذ من فضة أو غيرها قصب.
والقَصْباءُ: القَصَبُ الكثير في مَقْصَبَتِه.
وقَصَبُ الرئة عروق غلاظ فيها، وهي مخارج النفس ومجاريه.
والقَصَبةُ: جوف القصر أو جوف الحصن يبنى فيه بناء هو أوسطه.
والقَصبةُ خصلة من الشعر تلتوي فإذا أنت قَصَّبْتَها كانت تَقصيبةً، وتجمع تَقاصيبَ، قال بشار:
وفرعٌ زانَ متنيكِ ... وزانته التَّقاصيبُ
وهو أن تضمها لياً إلى أصلها وتشدها فتصبح تَقَاصيبَ.
وفلان يقصِبُ فلاناً: يمزقه ويذكره بالقبيح.
والقَصْبُ: القطع، والقَصّابُ يقصب الشاة ويفصل أعضاءها تقصيباً.
والقَصَبُ من الجوهر: ما كان مستطيلاً أجوف.
ولخديجة بيت في الجنة من قَصَبٍ لا وصب فيه ولا نصب أي لا داء فيه ولا عناء.
والقَصَبَ: الأمعاء كلها، وجمع أقصابٌ.
والقاصِبُ: الزامر.
صقب: الصَّقبُ والسَّقبُ الطويل مع ترارة في كل شيء.
والصِّقَبُ: القرب، وبالسين لغة.
ويقال للفصيل والفصيلة سَقْبٌ وسَقْبَةٌ.
ويقال للغصن الطويل الريان سَقْبٌ، قال ذو الرمة:
سَقْبانِ لم يتقشرْ عنْهما النَّجبُ
قبص: القَبْصُ: التناول بأطراف الأصابع.
ويروى: " فَقَبَصْتُ قَبْصَةً " ، أي أخذت من أثر دابة جبرئيل عليه السلام. من التراب بأطراف أصابعي.
وفرس قَبُوصٌ أي إذا جرى لم يصب الأرض إلا أطراف سنابكه من قدم، ويقال: هو الرشيق الخلق، قال:
سليم الرجع طهطاه قَبوصُ
والقَبْصُ، والقِبْصُ أجود، مجمع النمل الكثير.
وتقول: إنهم لفي قِبْصٍ من العدد، وفي قِبْصِ الحصى أي في كثرة لا يستطاع عده.
والقَبَصُ: ارتفاع في الرأس وعظم، وقَبِصَ قَبَصاً فهو رجل أَقَبصُ الرأس. ضخم مدور، قال:
قَبْصاءُ لم تنطح ولم تكتل
بصق: بَصَقَ لغة في بَسَق، وبُصاقُ الجراد لعابه.
والبِصاقُ: هنات من الحرة تبدو منها إلى المستوى، الواحدة بَصْقةٌ كأن الحر بَصَقَها بَصْقاً.
القاف والصاد والميم معهما
ق ص م، ق م ص مستعملان فقط قصم: القَصْمُ: دق الشيء، وقَصَمَ الله ظهره، قال:
إذا نزلتْ بالمرءِ قاصِمةُ الظهرِ
ورجل قَصِمٌ: هار ضعيف سريع الانكسار، وفتاة قَصِمةٌ: منكسرة.
وأقْصَمُ أعم وأكثر من الأقصف أي الذي انقَصَمَتْ ثنيته من النصف.
قمص: القِماصُ: ألا يستقر في موضع، تراه يقمِص فيثب من مكانه من غير صبر.
يقال للقلق: أخذه القِماصُ.
والقَمَصُ: ذباب صغار فوق الماء، الواحدة قَمَصَةٌ.
والقَمَصُ: الجراد أول ما يخرج من بيضه.
والقَميص مذكر وقد أنثه جرير وأراد به الدرع، قال:
تدعو هوازن والقَميصُ مفاضةٌ ... تحت النطاق تشد بالأزرار
القاف والسين والطاء معهما
ق س ط، س ق ط، ط س ق مستعملات قسط: القُسْطُ: عود هندي يجعل في البخور والدواء.
والقُسُوط: الميل عن الحق، وقَسَطَ فهو قاسِطٌ، قال:
يشفى من الغيظ قُسُوطَ القاسِطِ
ورجل قَسطاءُ: في ساقها اعوجاج حتى تتنحى القدمان وتنضم الساقان. والقَسَطُ خلاف الفحج.

والإِقْساطُ: العدل في القسمة والحكم، وتقول: أَقسَطْتُ بينهم وأَقسَطْتُ إليهم.
والقِسْطُ: الحصة التي تنوبه، وتقسطوا بينهم الشيء أي اقتسموه بالتسوية فكل مقدار قسط في كل شيء.
والقِسطاسُ والقُسطاسُ: أقوم الموازين، وبعضهم يفسره الشاهين.
سقط: السَّقط والسِّقط، لغتان: الولد المُسقَطٌ، الذكر والأنثى فيه سواء.
والسِّقطٌ: ما سَقطَ من النار، قال:
وسقط كعين الديك عاورت صحبتي ... أباها وهياناً لموقعها وكرا
وسَقطُ البيت نحو الإبرة والفأس والقدر، ويجمع على أسقاطِ.
والسَِّقَطُ من البيع نحو السكر والتوابل، وبياعه سَقّاطٌ. وقال بعضهم: بل يقال: صاحب سَقَطٍ.
والسًّقَطُ: الخطأ في الكتابة والحسابة.
والسَّقَطُ من الجند والقوم ونحوهم.
والسّاقِطةُ: اللئيم في حسبه ونفسه، وهو السّاقِطُ أيضاً، قال:
نحن الصميم وهم السًّواقِطُ
ويقال للمرأة الدنيئة الحمقاء: سَقيطةُ.
والسُّقاطاتُ: ما لا يعتد به تهاوناً من رذالة الثياب والطعام ونحوه.
ويقال: سَقَطَ الولد من بطن أمه، ولا يقال: وقع. هذا حين يولد.
وهو يحن إلى مَسْقطِهِ أي إلى حيث ولد.
والمَسقِطُ مَسقِطُ الرمل، وهو حيث ينتهي إليه طرفه، وسَقْطُه أيضاً.
وسِقْطُ السحاب: طرف منه كأنه ساقِطٌ في الأرض من ناحية الأفق، وكذلك سِقْطُ الخباء، وسِقْط جناحي الظليم ونحوه إذا رأيتهما ينحوان على الأرض.
قال:
عنسٌ مذكرة كأن عِفاءها ... سِقْطانِ من كفي ظليمٍ جافلِ
والسِّقاطُ في الفرس: ألا يزال منكوباً، وكذلك إذا جاء مسترخي المشي، والعدو، ويقال: يُساقِط العدو سِقاطاً.
وإذا لم يلحق الإنسان ملحق الكرام يقال: قد تَساقط، قال سويد بن أبي كاهل:
كيف يرجونَ سِقاطي بعدما ... لفعَ الرأسَ مشيبٌ وصلعْ
القاف والسين والدال معهما
ق س د، ق د س، د س ق، د ق س مستعملات قسد: القِسْوَدُّ: الغليظ الرقبة القوي، قال:
ضخمُ الذِّفارى قاسياً قِسْوَداً
قدس: القُدسُ: تنزيه الله، وهو القُدّوس والمُقدَّس والمُتَقَّدِّس.
والقُداسُ: الجمان من فضة.
دسق: الدَّسقُ: امتلاء الحوض حتى يفيض على جوانبه، وأدْسَقْتُه فَدَسَقَ.
والدَّيْسَقُ: الحوض الملآن، قال رؤبة:
يردن تحت الأثل سياح الدِّسَقْ
والدَّيْسَقُ: السراب إذا اشتد جريه، قال:
هابي العشياتِ يسمى الدَّيْسقا
دقس: الدُّقيُوسُ: اسم الملك الذي بنى مسجداً على أصحاب الكهف، ويقال: دَقيُوش، ويقال: دَقينوس، لغات.
القاف والسين والتاء معهما
س ت ق يستعمل فقط ستق: المُستُقةُ: فرو طويل الكمين.
القاف والسين والراء معهما
ق س ر، س ق ر، ق ر س، س ر ق مستعملات قسر: القَسوَر: الصياد والراعي، والجميع قَسْوَرةٌ.
والقَسْرُ: القهر على الكره. يقال: قَسَرْتُه قَسْراً، واقتَسَرْتُه أعم.
و " فرت من قَسْوَرة " أي رماة، ويقال: أسد.
والقَسْوَريُّ: الرامي.
والقَيسَريُّ: الضخم الشديد المنيع.
سقر: السَّقْرُ لغة في الصقر.
وسَقَرُ: اسم معرفة لجهنم نعوذ بالله منها.
قرس: القِرْسُ: أكثر الصقيع وأرده، قال العجاج:
تقذفنا بالقَرْسِ بعد القَرْسِ ... دون ظهارِ اللبسِ بعدَ اللبسِ
وقَرِسَ المقرور: لا يستطيع عملاً بيديه من شدت الخصر، قال أبو زبيد:
فقد تصليتُ حرَّ حَربهمُ ... كما تصلىَّ المقرُور من قرسِ
وأَقْرَسَه البرد، وإنما سمي القَريسُ قَريساً لأنه يجمد فيصير ليس بجامس ولا ذائب. وقَرَسْنا قَريساً وتركناه حتى أقرَسَه البرد.
وقد أقرَسَ العود أي جمس ماؤه من البرد.
والقُراسِيةُ: الجمل الضخم. وناقة قُراسيةٌ أيضاً، وفي الفحول أعم: ليست نسبة أيضاً، إنما هي على بناء رباعية، وهذه باءات تزاد، قال جرير:
يكفي بنى سعدٍ إذا ما حاربوا ... عزٌّ قُداسِيَةٌ وجدٌّ مِدفعُ
سرق: السَّرَقُ: أجود الحرير، الوحدة سَرَقة، قال:
يرفلنَ في سَرَقِ الحرير وخزه
وتقول: برئت إليك من الاباقِ والسَّرَقِ، في بيع العبد.
والسًّرَقُ: مصدر، والسَّرِقةُ اسم.

والاستِراقُ: الختل كالذي يستَرِقُ السمع أي يقرب من السماء فيستمع ثم يذيع واليوم يرجم، وكالكتبة يستَرِقون من بعض المحاسبات.
والاستِراق: أن يحبس إنسان نفسه من قوم ليذهب، كالمسارقة.
القاف والسين واللام معهما
س ل ق، ل س ق، س ق ل، ق ل س، ل ق س مستعملات سلق: سَلقتُه باللسان: أسمعته ما كره فأكثرت عليه.
ولسان مِسْلَقٌ: حديد ذلق.
والسِّلْقُ: نبات.
والسِّلْقَةُ: الذئبة.
والسُّلاقُ: بثر يخرج على اللسان.
والسَّليقة: مخرج النسع في دف البعير، واشتقاقه من: سَلَقْتُ الشيء بالماء الحار، وهو أن يذهب الوبر والشعر ويبقى أثره، فلما أحرقته الحبال شبه بذلك فسميت سلائق، قال:
تبرق في دفها سَلائقُها
والسَّلُوقيُّ من الكلاب والدروع: أجودها، قال:
تقد السَّلُوقيَّ المضاعفَ نَسجهُ
والسَّلُيقيُّ من الكلام: ما لا يتعاهد إعرابه، وهو في ذلك فصيح بليغ في السمع عثور في النحو.
والتَسَلُّقُ: الصعود على حائط أملس.
والسَّليقةُ: الطبيعة، ويجمع سَلائِقَ.
والأسلاقُ من الأرض: معشبة، الواحد سَلَقٌ، قال الأعشى:
كخذولٍ ترعى النواصفَ من تث؟ ... ليث قفراً خلالها الأَسْلاقُ
لسق: اللَّسَقُ: إذا التزقت الرئة بالجنب من شدة العطش قيل: لسقت لسقاً، قال رؤبة:
وبل برد الماء أعضاد اللَّسَقْ
أي نواحيه.
واللُّسُوقُ كاللُّزُوقِ في كل التصريف.
سقل: السَّقْلُ: الصَّقْلُ، لغة فيه.
لقس: اللَّقِسُ: الشره النفس، الحريص على كل شيء، ولَقِسَت نفسه إلى الشيء: نازعته حرصاً.
وفي الحديث: " لا تقل خبثت نفسي، ولكن لَقِسَتْ " .
قلس: القَلسُ: حبل ضخم من ليف أو خوص.
والقَلْسُ: ما خرج من الحلق ملء الفم أو دونه، وليس بقيء، فإذا غلب فهو القيء، يقال: قَلَسَ الرجل يقلِس قلساً، وهو خروج القَلسِ من حلقه.
والسحابة تَقلِسُ الندى إذا رمت به من غير مطر شديد، قال:
ندى الرمل مجنه العهادُ القَوالِسُ
والتَقَلُّسُ: لبس القلنسوة، والقلاسُ صاحب وصانعها، والجميع قَلانِسُ وقَلاسي، ويصغر: قُلَيْسِيَةٌ بالياء، وقُلَنْسِيةٌ بالنون.
وقَلَنْسِيةٌ، وتجمع على القَلنْسي، قال:
أهل الرباطِ البيضِ والقَلَنْسي
والتَقليسُ وضع اليدين على الصدر خضوعاً كفعل النصراني قبل أن يكفر أي يسجد.
وفي الحديث: " لما رأوه قَلَّسُوا ثم كفروا " أي سجدوا.
والأنقَلَسُ، بنصب اللام والألف، ويكسران أيضاً، وهو سمكة على خلقة حية يقال لها: مار ما هي.
القاف والسين والنون معهما
ق س ن، ن ق س، ق ن س، س ن ق، ن س ق، مستعملات قسن: القِسْيَنُّ: الشيخ القديم، قال الراجز:
وهم كمثل البازل القِسيَنِّ
وإذا اشتقوا من القِسْيَنِّ فعلاً همزوا فقالوا اقسَأَنَّ، لأن الياء لا تجيء في عماد أواخر الأفعال، قال:
إن تك لدناً ليناً فإني
ما شئت من أشمط مُقْسَئِنِّ
وأقْسأَنَّ اللَّيْلُ: اشتدت ظلمته، قال العجاج:
بت لها يقظان واقْسَأنَّتِ
نقس: واحد الأَنقاسِ نِقسٌ.
والنًّقسُ: ضرب النّاقُوس وهو الخشبة الطويلة، والوبيل: الخشبة القصرة.
ونقسَ الناقوس نَقساً.
قنس: القَنْسُ تسميه الفرس الراسن.
والقِِنْسُ: منبت كل شيء ومعتمده، قال العجاج:
في قَنْسِ مجدٍ فوق كل قَنْسِ
وقَونَسُ الفرس: ما بين أذنيه من الرأس، وكذلك قَوْنَسُ البيضة من السلاح.
سنق: سَنِقَ الجمار وكل دابة سَنَقاً إذا أكل من الرطبة حتى يكاد يصيبه كالبشم، وهو الأجم بعينه إلا أن الأجم يستعمل في الناس.
وسَنِقَ الفصيل أي كاد يموت من كثرة اللبن، فإذا مرض قيل: بشم ودفي، قال الأعشى:
ويأمر لليحموم كل عشية ... بقت وتعليق فقد كاد يسنَقُ
نسق: النًّسَقُ من كل شيء: ما كان على نظام واحد عام في الأشياء.
ونَسَقته نسقاً ونسقته تنسيقاً، ونقول: انتَسَقَتْ هذه الأشياء بعضها إلى بعض أي تَنَسَّقتْ.
القاف والسين والفاء معهما
س ق ف، ف س ق، س ف ق، ف ق س، ق ف س مستعملات سقف: السًّقْفُ: عماد البيت، والسماء سَقْفٌ فوق الأرض، وبه ذكر، قال تعالى: " السماء منفطر به " .
والزَّقف: لغة الأزد في السَّقف، يقولون: ازدقف، أي: استقف.

والسَّقيفةُ: كل بناء سقف به صُفَّهٌ أو شبه صُفَّةٍ مما يكون بارزاً، ألزم هذا الاسم لتفرقة ما بين الأسماء.
والسَّقيفةُ: كل خشب عريضة كاللوح، وحجر عريض يستطاع أن يُسقَفَ به قترة أو غيرها، والصاد لغة، قال:
لنا مُوسه من الصَّفيحِ سَقائِفُ
وسَقائِفُ جنب البعير: أضلاعُه، الواحدة سَقيفةٌ.
والأسْقُفُ: رأس من رؤوس النصارى، ويجمع أساقِفَة.
فسق: الفِسْقُ: الترك لأمر الله، وفَسق يفسُقُ فِسقاً وفُسُوقاً.
وكذلك الميل إلى المعصية كما فَسَق إبليس عن أمر ربه.
ورجل فُسقٌ وفِسِّيقٌ، قال:
ائتِ غلاماً كالفنيق ناشئاً ... أبلج فِسِّيقاً كذوباً خاطئا
وقال سليمان:
عاشوا بذلك عرساً في زمانهم ... لا يظهر الجور فيهم آمناً فُسقُ
والفُوَيسِقَةُ: الفأرة، وقد أمر النبي عليه السلام بقتلها في الحرم.
سفق: السَّفْقُ لغة في الصفق.
وسَفُقَ الثوب سَفاقَةً فهو سَفيقٌ أي ليس بسخيف.
ورجل سفيق الوجه أي قليل الحياء.
وسَفَقْتُ الباب فأسفق.
والسَّفيقةُ: خشبة عريضة، دقيقة طويلة، تلف عليها البواري فوق سوح أهل البصرة، هكذا رأيتهم يسمونها.
وكل ضريبة من الذهب والفضة والجواهر إذا ضربت دقيقة طويلة فهي سفيقة.
وسَفاسِقُ السيوف، الواحدة سِفْسِقةٌ وهي شطبته كأنها عمود في متنه.
ممدود كالخط، ويقال: بل هو ما بين الشطبتين على صفحة السيف طولاً، قال امرؤ القيس:
ومستلئم كشفت بالرمح ذيله ... أقمت بعضب ذي سَفاسِقَ ميله
فقس: المِفقاسُ: عودان يشد طرفاهما بخيط كما يشد في وسط الفخ، ثم يبل أحدهما، ثم يجعل بينهما شيء، يشدهما، ثم توضع فوقهما الشركة، فإذا أصابها شيء فقست أي وثبت ثم علقت الشركة في الصيد.
وإذا مات الميت يقال: فَقَسَ فُقُوساً، هكذا أخبرنيه أبو الدقيش.
قفس: القُفْسُ: جبل بكرمان، في جبالها كالأكراد، قال:
زط وأكراد وقُفْسٍ قُفْسِ
وأمة قَفْساءُ أي رديئة لئيمةٌ، نعت للأمة خاصة.
القاف والسين والباء معهما
ق س ب، س ق ب، ق ب س، س ب ق، ب س ق مستعملات قسب: القَسْبُ: تمر يابس يتفتت في الفم، والصاد خطأ.
والقَسْبُ: الصلب الشديد، يقال: إنه لقَسْبُ العلباء أي صلب العقب والعصب، وقَسُبَ قُسُوبةً.
والقَسيبُ: صوت الماء تحت الورق أو القماش، قال:
للماء من تحته قَسيبُ
وقال:
قَسبُ العلابي جراء الألغاد
سقب: السَّقْبُ لغة في الصقب.
والسَّقيبةُ: عمود الخباء، قال:
كسَقْفِ خباء خر فوق السَّقائِبِ
والسَّقْبُ: ولد الناقة. وأسقبت الناقة أي أكثرت وضعها الذكر، وهي مِسْقابٌ، قال رؤبة:
غراءُ مِسقاباً لفَحْلِ أسقَبا
يعني فعلاً على أسْقَبَ يُسْقِبُ، ولم يجعله نعتاً.
والسَّقبُ: الغصن الطويل الريان.
وسألت أبا الدقيش عن قول أبي داود:
... كالقمَر السَّقْبِ
قال: هو الذي امتلأ وتم، عام في كل شيء من نحوه.
والسَّقَبُ: القرب، والجار القريب أحق بسَقَبِه.
سبق: السًّبقُ: القدمة، وتقول: له في الجري وفي الأمر سَبقُ وسُبْقهُ وسابقهُ أي سَبَقَ الناس إليه.
والسًّبقُ: الخطر يوضع بين أهل السِّباق، وجمعه أسباق.
والسِّباقان: قيد أرجل الطائر الجارح بسير أو خيط.
بسق: َبَسقَ وبصق وبزق لغات.
وبُساقٌ: جبل بالحجاز مما يلي الغور.
وبَسَقَتِ النخلة بُسُوقاً: طالت وكملت.
وقوله تعالى: " والنخل باسِقاتٌ " أي طويلات.
وأبْسَقَتِ الشاة فهي مُبْسِقٌ وبَسُوقٌ ومِبساقٌ أي انزلت اللبن قبل الولاد بشهر أو أكثر فتحلب، وربما بَسَقْت وليس بحامل فأنزلت اللبن. وقد سمعت أن الجارية تبسق وهي بكر ويصير في ثديها لبن.
قبس: القَبَسُ: شعلة من نار تقبِسُها وتقتبسها أي تأخذ من معظم النار.
وقَبَستُ النار، واقتبست رجلاً ناراً أو خيراً.
وقَبَستُ العلم واقتبسته. وأقبستُ العلم فلاناً.
وأبو قُبيسٍ: جبل مشرف على مكة.
القاف والسين والميم معهما
ق س م، س ق م، م ق س، ق م س، س م ق مستعملات قسم: القَسْمُ مصدر قَسَمَ يَقْسِمُ قَسْماً، والقِسْمةُ مصدر الاقتِسام، ويقال أيضاً: قَسَمَ بينهم قِسْمةً.
والقِسْم: الحظ من الخير ويجمع على أقسام.

والقَسَم: اليمين، ويجمع على أقسام، والفعل: أقْسَمَ.
وقوله تعالى: " لا أقسم " بمعنى أقسمُ و " لا " صلة.
والقَسيمُ: الذي يقاسمك أرضاً أو مالاً بينك وبينه.
وهذه الأرض قَسيمةُ هذه أي عزلت منها، وهذا المكان قَسيمُ هذا ونحوه.
والقَسّامُ: من يَقسِمُ الأرضين بين الناس، وهو القاسِمُ.
والاستِقسام: أنهم كانوا يجيلون السهام أي الأزلام عند الأصنام فما يهمون به من الأمور العظام مثل تزويج أو سفر، كتب على وجهي القدح: أخُرج، لا تَخرُج، لا تتزوج، ثم يقعد عند الصنم بكفره، أي الأمرين كان خيراً إلي فأذن لي فيه حتى أفعله، ثم يجيل، فأي الوجهين خرج فعل راضياً به قسماً وحظاً.
وحصاة القَسْمِ ونواة القَسْمِ أنهم إذا قل ماؤهم في المفاوز عمدوا إلى غمر فألقوا فيه تلك الحصاة أو النواة ثم صبوا عليه من الماء قدر ما يغمرها حتى يستوي بأعلاها فيعطى كل إنسان شربة من ذلك الماء بمقدار واحد على ما وصفت.
والأقاسيمُ: الحظوظ المقسومةُ بين العباد واختلفوا فقالوا: الواحدة أُقْسُومةُ، ويقال: بل هي جماعة الجماعة كالأظفار والأظافير.
والقَسيمُ من الرجال: الحسن الخلق، والقِسمةُ: الوجه، قال الشاعر:
كأن دنانيراً على قَسمَاتِهمْ ... وإن كان قد شف الوجوه لِقاء
سقم: السُّقمُ والسَّقَمُ السَّقامُ لغات، وقد سقم الرجل فهو سَقيم مِسْقامٌ.
مقس: مَقِسَتْ نفسه وتَمَقَّسَتْ أيضاً نفسه أي غثيت.
قمس: كل شيء ينغط في الماء ثم يرتفع فقد قَمَسَ، والقيزان كذلك، والقنان وهي أكام القفاف إذا اضطرب السراب حواليها قيل: قَمست، قال رؤبة في نعت القيزان:
بيداً تزى قيزانهن قسا ... بوازياً مراً ومراً قُْمسا
... أي بدت بعدما تخفى كذا، يصف رؤبة قيزاناً أنهن يَتَقَمَّسْنَ في السراب.
وفي المثل: بلغ قوله قاموس البحر أي قعره الأقصى.
سمق: سَمَقَ النبات: بلغ غاية الطول. ونخلة سامقةٌ: طويلة جداً.
والسَّميقان: خشبات يدخلن في الآلة التي ينقل عليها اللبن، والسَّميقانِ في النير عودان قد لوقي بين طرفيهما تحت غبغب الثور شداً بخيط، وتجمع أسمِقةً، والسَّمْسَقُ: الياسمين.
القاف والزاي والدال معهما
ز ق د، ز د ق يستعملان فقط زقد: الزَّقدُ: كلمة يمانية.
زدق: وزدق لغة لهم في صدق.
القاف والزاي والراء معهما
ر ز ق، ز ر ق يستعملان فقط رزق: رَزَق الله يَرزُق العباد رِزقاً اعتمدوا عليه، وهو الاسم أخرج على المصدر وقيل: رَزْقِ.
وإذا أخذ الجند أرزاقهم، قيل: ارتزقوا رزقة واحدة أي مرة.
زرق: زَرِقَتْ عينُه زُرقةً وزَرَقاً، وازراقت ازريقاقاً.
وقول الله عز وجل: " ونحشر المجرمين يومئذ زُرقاً " يريد عمياً لا يبصرون وعيونهم في المنطق كذا زُرْقٌ لا نور لها.
وثريدة زُرَيْقاءٌ بلبنٍ وزيت.
والزُرَّقُ: طائر بين البازي والباشق.
القاف والزاي واللام معهما
ق ز ل، ل ز ق، ز ل ق، ق ل ز مستعملات لزق: لَزِقَ الشيء بالشيء يلزَقُ لزُوقاً، والتَزَقَ الْتزاقاً.
واللَّزَقُ: هو اللوى تَلْتَزِقُ منه الرئة بالجنب.
وهذه الدار لزيقةُ هذه وبِلِزْقِها.
واللَّزوقُ واللاَزُوقُ: دواء للجرح يلزمه حتى يبرأ.
ولصق لغة في كله.
زلق: الزِّلَقُ: المَزْلَقَةُ.
والمِزلاقُ والمِزلاجُ: الذي تغلق به الباب.
والزَّلَقُ: العجز من كل دابة، قال:
كأنها حقباء بلقاء الزلق
يريد أتاناً.
وأَزْلَقَتِ الفرس: ألقت ولدها تاماً كالسقط.
وفرس مِزلاقٌ: كثير الإزلاق.
وناقة زَلوقٌ زلوج أي سريعة.
والتَزَلُقُ: صبغك البدن بالأدهان ونحوها.
وزَلقتُه: ملسته، والموضع مُزَلَّقٌ صار كالمَزْلَقةِ وإن لم يكن فيه ماء.
قلز: القَلزُ: ضرب من الشرب، قال مطيع بن إياس:
وندامى كلهم يق؟ ... لز والقَلْزُ عتيد
قزل: القَزَلُ: أسوأ العرج وهو أقزَلُ، وقَزِل يَقْزَل قَزَلاً.
القاف والزاي والنون معهما
ن ق ز، ز ن ق، ن ز ق مستعملات نقز: النَّقْز والنَّقَزانِ كالوَثْبِ والوَثَبانِ صعداً في مكان واحد.
والنَّقّازُ: الصغير من العصافير.
والنَّقَزُ: الصغار من الناس، والرذالة منهم.
والنَّواقِزُ: القوائم، قال الشماخ:

وإن ريغَ منها أسلمَتْه النَّواقِزُ
زنق: الزَّنَقَةُ: ميل في جدار في سكة، أو في ناحية من الدار، أو عرقوب من الوادي يكون فيه كالمدخل والالتواء، اسم بلا فعل.
والزِّناقُ: حلقة يجعل لها خيط يشد في راس البغل الجموح، وكل رباط تحت الحنك في الجلد فهو زناق.
وما كان في الأنف مثقوباً فهو عران.
وبغل مَزْنوقٌ، وزَنَقْتُه زَنْقَاً، قال الشاعر:
فإن يظهر حديثك بؤت عدواً ... برأسك في زناق أو عران
نزق: النَّزَقُ: خفة في كل أمر وعجلة في جهل وحمق.
ورجل نَزِقٌ وامرأة نَزِقةٌ، وقد نَزِقَ نَزَقاً.
القاف والزاي والفاء معهما
ق ف ز يستعمل فقط قفز: القَفْزُ والقَفَزانُ: وثبان أكثر من النِّقَزانِ.
وأمة قَفّازَةٌ لقلة استقرارها.
والقُفّازُ: لباس للكف.
ويقال للخيل السراع التي تثب في عدوها: قافِزةٌ وقوافِزُ.
والقَفيزُ: مكيال، وهو أيضاً مقدار من مساحة الأرض.
القاف والزاي والباء معهما
ز ق ب، ب ز ق، ز ب ق مستعملات زقب: زَقَبَه في جحره فانْزَقَبَ فيه.
زبق: الزِّئبَقُ، يهمز ويلين في لغة، وفعله: التَّزَبُّقُ.
والزّابُوقة: شبه دغل في بناء أو بيت تكون زاوبة منه معوجة.
بزق: البَزْق: البصق وهو البُزاقُ والبصاق.
وبَزَقُوا الأرض أي بدروها، وهي يمانية.
القاف والزاي والميم معهما
ق ز م، ز ق م، م ز ق مستعملات قزم: القَزَمُ: اللئيم الدنيء، الصغير الجثة، ورجل قَزَمٌ، وامرأة قَزَمٌ، وقومٌ قَزَمٌ وأقزامٌ، وهو ذو قَزَمٍ.
ولغة أخرى: رجل قَزمٌ وامرأة قَزَمةٌ وامرأتان قَزَمتَانِ، ونساء قَزَماتٌ، ورجلان قَزَمانِ، ورجال قَزَمُونَ، قال:
لا بخل خالطه ولا قَزَمُ
ويقال للرذالة من الأشياء: قَزَمٌ، والجميع قَزَمٌ.
زقم: الزَّقْمُ: أكل الزَّقُّومِ.
ويقال: الزَّقُّومُ، بلغة إفريقية، الزبد بالتمر.
ولما نزلت آية الزَّقّومِ لم تعرفه قريش، فقدم رجل من إفريقية وسئل عن الزَّقّومِ، فقال الإفريقي: الزَّقّومُ بلغة إفريقية، الزبد والتمر. فقال أبو جهل: هاتي يا جارية تمراً وزبداً نَزْدَقِمُه، فجعلوا يَتَزَقَّمُونَ منه ويأكلونه، وقالوا: أبهذا يخوفنا محمد، فبين الله في آية أخرى: " إنا جعلناها فتنة للظالمين، إنها شجرة تخرج في أصل الجحيم " .
مزق: المَزْقُ: شق الثياب ونحوه.
وصار الثوب مِزَقاً أي قطعاً ولا يكادون يقولون: مِزْقةً للقطعة.
وثوب مَزيقٌ ومَمْزُقٌ ومَمْزُوقٌ ومُمَزَّقٌ.
وكذلك المِزَقُ من السحاب، وسحابة مِزَقٌ.
وناقة مِزاقٌ: سريعة يكاد جلدها يتمزق من سرعتها، قال:
فجاء بشوشاة مِزاقٍ ترَى لها ... نُدوباً من الأنْساعِ فذاً وتَوأَما
ومَزَّقَ العرض الشَّتْمُ.
ومَزَقَ الطائرُ بسحله أي رمى به.
ومُزَيقياءُ كان ملكاً من ملوك اليمن.
القاف والطاء والراء معهما
ق ط ر، ق ر ط، ط ر ق، ر ق ط مستعملات قطر: القَطْر والقَطَرانُ مصدر قَطرَ الماء.
والقِطارُ: قِطارُ الإبل بعضها إلى بعض على نسق واحد.
والقِطارُ: جماعة القَطْر.
واشتق اسم المِقْطَرةِ منه لان من حبس فيها صار على قِطارٍ واحد، مضموم بعضها إلى بعض، ويقال لها: الفلق، تجعل أرجلهم في خروق، وكل خرق على قدر ساق الرجل والقِطْرُ: النحاس الذائب.
والقُطْرُ: الشق، قال ابن مسعود: " لا يعجبنك ما ترى من الرجل حتى ترى على أي قُطْرَيْهِ يقع " أي على جنبيه يقع في خاتمة عمله.
والأقطارُ: النواحي.
والقُطْرُ: عود يتبخر به.
وأقطارُ الفرس: ما أشرف منه مثل كائبته وعجزه ورأسه.
وأقطار الجبل: أعاليه.
وقَطور: اسم نبات، سوادية.
والَقطِرانُ، ويخفف في لغة، ما يتحلب من شجر الأبهل، يطبخ فيتحلب منه.
وقَطَّرْتُ فلاناً تقطيراً: صرعته صرعة شديدة، قال:
قد علمتْ سلمَى وجاراتُها ... ما قَطَّرَ الفارسَ إلا أنا
وقال:
.... ... ... ... كأنما ... تَقَطَّرَ من أعلى يفاعٍ مُقَطَّعُ
أي كأنما خر.
وبعير قاطِرٌ لا يزال يقطر بوله.
وأقطارّ النبت اقطيراراً واقطَرَّ اقطِراراً أي أخذ في الانثناء والإعوجاج قبل الهيج ثم يهيج فيصفر.
قرط: القِرَطةُ: جماعة القرط في شحمة الأذن، وجارية مُقَرَّطةٌ.

والقِراطُ: شعلة السراج، والجميع أقرِطةٌ.
والقُرْطةُ: شبه حبة في المعزى، ويقال: في أولاد المعزى، وهو أن يكون للعنز أو التيس زنمتان معلقتان من أذنيها، فهي قَرطاءُ، والذكر أقرَطُ، مُقَرَّطٌ، يستحب في التيس لأنه يكون مئناثاً، والفعل: قَرِطَ يَقرَطُ قَرَطاً.
طرق: طرَقتُ منزلاً أي جئته ليلاً.
والطَّرْقُ: نتف الصوف بالمطرقة.
والمِطْرَقة للحدادين. وهي دون الفطيس وفي مثل ضربك بالفطيس خير من المطرقة.
والطرِّاقُ: الحديد يعرض ثم يدار فيجعل بيضة أو ساعداً أو نحوه، فكل صنعة على حدة طِراقٌ.
وجلد البغل إذا عزل عنه الشراك، وكل خصفة تخصف بها النعل فيكون حذوها سواء فهو طِراقٌ، قال الشماخ يصف الحمير حين صلبت حوافرها:
كساها من الصيداء نعلاً طِراقها ... حَوامي الكُراعِ والقنانُ النواشزُ
الصَّيْداءُ: أرض حجارتها الحصى. وطِراقُ الترس: أن يقور جلد على مقدار الترس فتلزق به ترس مُطْرَقٌ.
والطَّريقُ مؤنث، وكل أخدود من أرض أو صنفة من ثوب أو شيء ملزق بعضه ببعض فهو طريقة.
والسماوات والأرضون طَرائقُ بعضها فوق بعض.
وفلان على طريقة حسنة أو سيئة أي على حال.
والطريقةُ من خلق الإنسان: لين وانقياد، وتقول: إن في طريقةِ فلان لعندأوة أي في لينه أحياناً بعض العسر.
والطُّرْقةُ بمنزلة الطريقة من طرائقِ الأشياء المُطارَق، بعضها على بعض ممن وشي أو بناء أو غير ذلك، وإذا نضد فهو مُطارَقٌ، وطارَقتُ بعضه على بعض، والفعل اللازم أطرق أي أطرَقَتْ طَرائِقُه بمنزلة قدامى الجناح مُطْرَقٌ بعضه على بعض.
وطَرْقُ الفحل: ضرابه لسنة.
واستَطْرَقَ فلان فلاناً فحلاً أي أعطاه فحلاً ليضرب في إبله.
وكل امرأة طَروقةُ زوجها، ويقال للمتزوج: كيف طروقتُكَ.
وكل ناقة طَروقةُ فحلها، نعت لها من غير فعل.
والعالي من الكلام أن الطَّروقة للقلوص التي بلغت الضراب، والتي يرب بها الفحل فيختارها من الشول فهي طروقته.
والطّارقةُ: ضرب من القلائد.
وقوله تعالى: " والسماء والطّارق " ، يقال: الطارق كوكب الصبح.
والإِطراقُ: السكوت، قال:
فأطْرَقَ إطراقَ الشجاعِ ولو يرَى ... مساغاً لِنابيهِ الشُّجاع لصَمَّما
وأم طريق: الضبع إذا دخل الرجل عليها وجارها قال: أَطرِقي أم طريق ليست الضبع هاهنا.
ورجل طِرِّيقٌ: كثير الإطراقِ. والكروان الذكر اسمه طِرَّيقٌ، لأنه إذا رأى أحداً سقط على الأرض فأطرَقَ، يقال هذا إذا صادوه، فإذا رأوه من بعيد أطافوا به، ويقول بعضهم: أطرِقْ كرى فإنك لا ترى ما أرى هاهنا كرى، حتى يكون قريباً منه فيضربه بعصا، أو يلقي عليه ثوباً فيأخذه.
والطَّرْقُ: خط بالأصابع في الكهانة، تقول: طَرَقَ يطرُقُ طَرْقاً، قال:
من تحزى عاطساً أو طَرَقا
والطَّرْقُ: كل صوت من العود ونحوه طَرْقٌ على حدة، تقول: تضرب هذه الجارية كذا وكذا طرْقاً.
والطِّرْقُ: الشحم، قال:
إني وأتي ابن غلاقٍ ليقريني ... كغابط الكلب يبغي الطِّرقَ في الذنب
والطِّرقُ: حبالة يصاد بها الوحش تتخذ كالفخ.
والطَّرقُ: من مناقع الماء يكون في بحائر الأرض، قال رؤبة:
للعد إذ أخلفه ماء الطَّرق
ويقال: بل هو موضع.
والطَّرقُ: ماء بالت فيه الدواب فاصفر، وطرقته الإبل تطرقه طرقاً. وماء طَرقٌ، قال:
وقال الذي يرجوا العلالة وزعوا ... عن الماء لا يطرق وهن طَوارقُهُ
فما زلن حتى عاد طَرْقاً وشبنه ... بأصفر تذريه سجالاً أيانقه
وطَرَّقَتِ المرأة، وكل حامل، تَطريقاً إذا خرج من الولد نصفه ثم احتبس بعض الاحتباس فيقال: طرقت ثم تخلصت.
ورِجلٌ طَرْقاءُ: معوجة الساق، ومن غير فحج: في عقبها ميل.
والطَّرْق: الضرب بالحصى، قال الشاعر:
لعمركَ ما تدري الطَّوارِقُ بالحصى ... ولا زاجرات الطير ما الله صانع
رقط: دجاجة رَقْطاءُ: مبرقشة.
القاف والطاء واللام معهما
ق ل ط، ل ق ط، ط ل ق مستعملات قلط: القَلَطيُّ: القصير جداً.
والقِلَّوطُ: أولاد الجن والشياطين.
لقط: لَقَطَ يلقُط لقطاً: أخذ من الأرض.
واللُّقَطةُ: الرجل اللَّقّاطةُ وبياع اللُّقاطات يلتقِطُها.

واللَّقاطُ: سنبل تخطئه المناجل يلتَقِطُه الناس ويتلقَّطُونه، واللِّقاطُ اسم ذلك الفعل كالحَصاد والحِصاد.
واللُّقاطةُ: ما كان معروفاً، من شاء أخذه.
واللَّقَطُ: قطع ذهب أو فضة أمثال الشذر وأعظم، توجد في المعادن، وهو أجوده.
تقول: ذهب لقطي والتقطوا منهلاً وغديراً، أي هجموا عليه بغتة لا يريدونه، قال:
ومنهل وردته التِقاطا
واللَّقيطة: الرجل المهين الرذل، والمرأة كذلك، وتقول: إنه لسقيط لقيط وإنها لسقيطة لقيطة، وإنه لساقط لاقط، فإذا أفردوا قالوا: إنه للقيطة.
وتقول: يا مَلْقَطانُ للغسل الأحمق، والأنثى بالهاء، ولا يقال إلا في الدعاء.
واللُّقَّيْطَى: شبه حكاية إذا رأيته كثير الالتقاط لِلُّقاطاِت تعيبه بذلك.
وإذا التَقطَ الكلام للنميمة قلت: لُقَّيْطَى خُلَّيْطَى حكاية لفعله.
طلق: طُلِقَتِ المرأة فهي مَطلُوقةٌ إذا ضربها الطَّلْقٌ عند الولادة.
والطَّلاقُ: تخلية سبيلها، والمرأة تطلق طلاقاً فهي طالِقٌ وطالقِة غداً، قال الأعشى:
أيا جارتي بيني فإنك طالِقهْ
وطَلقَت وطُلِّقَتْ تطليقاً.
والطالِقُ من الإبل ناقة ترسل في الحي ترعى من جنابهم أي حواليهم حيث شاءت، لا تعقل إذا راحت ولا تنحى في المسرح، وأطلَقْتُ الناقة وطَلَقَتْ هي أي حللت عقالها فأرسلتها.
ورجل مِطْلاقٌ ومِطليقٌ أي كثير الطّلاق للنساء.
والطَّليقُ: الأسير يُطلقُ عنه إساره.
وإذا خلى الظبي عن قوائمه فمضى لا يلوي على شيء قيل: تَطَلَّقَ، قال:
تمر كمر الشادن المُتطَلقِِ
وإذا خلى الرجل عن الناقة على ما وصفت لك قيل: طَلَّقَها، وكذلك العير إذا حاز عانته وعنف عليها، ثم خلى عنها قيل: طَلَّقها، وإذا استعصت عليه ثم انقادت قيل: طَلَّقَتْه، وإذا أبت أن تقرب الماء قرباً ثم مضت للقرب قيل: طَلَّقَتْ.
والانطِلاقُ: سرعة الذهاب في المحنة.
وفلان طلق الوجة وطَليقُه، وقج طَلُقَ طلاقةُ، ويوم طَلقٌ، وليلة طَلْقةُ: نقيض النحس والنحسة، قال رؤبة:
أيوم نحس أو يكون طَلْقا
واستَطْلَقَ البطن وأطلَقَه الدواء فأسهل.
ورجل طَليقُ اللسان وطَلْقُ اللسان: ذو طلاقة وذلاقة، ولسانه طَلْقٌ ذلق أي مستمر.
ورجل طَلْقُ اليدين: سمح بالعطاء، قال حسان في ربيعة بن مكدم:
نفرت قلوصي من حجارة حرة ... بنيت على طَلقِِ اليدين وهوب
وما تَطَّلِقُ نفسي لهذا الشيء، أي ما تنشرح ولا تستمر.
والطَّلَقُ: الشوط ف يجري الخيل، ويستعمل في أشياء.
وتَطَلَّقَتِ الخيل إذا مضت طَلَقاً لم تحتبس إلى الغاية، قال:
جرى طَلَقاً حتى إذا قيل قد دنا ... تداركه أعراق سوء فبلدا
ويروى: تنازعه أعراق سوء.
والطَّلَقُ: الحبل القصير الشديد الفتل، حتى يقوم قياماً، قال:
محملجٌ أدرج إدراج الطَّلَقْ
القاف والطاء والنون معهما
ق ط ن، ن ط ق، ن ق ط، ق ن ط مستعملات قطن: قَطَنٌ: اسم جبل لعبس.
والقَطَنُ: الموضع من الثبج والعجز.
والقِِطانُ: شجار الهودج، والجميع: القُطُنُ، قال لبيد:
فتكنسوا قُطُناً تصير خيامها
والقُطنُ يجوز تثقيل كما قال:
قُطُنَّةٌ من أجودِ القُطْنُنِّ
والقَيطونُ: المخدع في لغة البربر ومصر.
وبزر قَطُونا لأهل العراق يستشفى بها.
والقُطُونُ: الإقامة.
ومجاور مكة: قاطِنوها وقُطّانُها، ويقال أيضاً لحمام مكة: قُطَّنٌ وقَواطِنُ، والجميع والواحد قَطينٌ سواء، قال:
فلا ورب الآمنات القُطَّنِ
والقَطِنةُ: هنة دون القبة.
وقَطَّنَ الكرم وعطب إذا بدت زمعاته.
نطق: نطَقَ الناطقُ ينطقُ نطقاً، وهو مِنطيقٌ بليغ.
والكتاب النّاطِقُ: البين، قال لبيد:
أو مذهب جدد على ألواحه ... الناطِقُ المبروز والمختوم
وكلام كل شيء: مَنْطِقُه.
والمِنْطَقُ: كل شيء شددت به وسطك، والمِنْطَقَةُ: اسم خاص.
والنِّطاقُ: شبه إزار فيه تكة كانت المرأة تنتطِقُ به.
وإذا بلغ الماء النصف من الشجر يقال: نَطَّقَها.
قنط: القُنوطُ: الإياس، وقَنَطَ يَقنِطُ وقَنَطَ يَقْنُطُ.
نقط: نَقَطَ يَنْقُطُ نقطاً، والنُقطة الاسم والنَّقْطةُ مرة واحدة.
القاف والطاء والفاء معهما
ق ط ف، ط ف ق، ق ف ط مستعملات قطف:

القِطفُ: اسم الثمار المَقْطُوفةِ، والجميع القُطوفُ.
وقول الله عز وجل: " قُطُوفُها دانية " ، أي ثمارها قريبة يتناولها القاعد والقائم.
والقَطْفُ: قطفك العنب وغيره.
وكل شيء تقطِفُه عن شيء فقد قَطفتَه حتى الجراد تَقْطِفُ رؤوسها.
وأقْطَفَ الكرم: أنى قِطافُه، والقِطافُ اسم وقت القَطْفِ.
وقال الحجاج: إني أرى رءوساً قد أينعت وحان قِطافها.
والقَطيفةُ دثار.
والقَطَفُ: نبات رخص عراض الورق، يطبخ، الواحدة قَطَفَةٌ.
والِقِطافُ مصدر القَطُوف من الدواب والإبل، وهي البطيء المتقارب لخطو، وقطَفَتْ تَقْطِفُ قِطفاً وقُطُوفاً.
وأقْطَفَ الرجلُ: صار صاحب دابة قَطوفٍ، قال ذو الرمة:
كأن رجليه رجلاً مُقطِفٍ عجل
طفق: طَفِقَ، وطَفَقَ لغة رديئة، أي جعل يفعل، وهو مثل ظل وبات وما جمعهما.
فقط: واقفاطَّتِ العنز للتيس اقفيطاطاً إذا حرصت على الفحل فمدت مؤخرها إليه حرصاً على السفاد، والتيس يقتفِطُ إليها ويقتفِطُها إذا ضم مؤخره إليها، فتقافطا: تعاوناً على ذلك.
ورقية للعقرب إذا لسعت: شجة قرنية، ملحة بحري قفطي. تقرأ سبع آيات، وقل هو الله أحد سبع مرات.
وسئل النبي عليه السلام عن هذه الرقية بعينها فلم ينه عنها، وقال: في عزائم أخذت على الهوام.
القاف والطاء والباء معهما
ق ط ب، ط ب ق، ق ب ط مستعملات قطب: القُطبُ: نبات.
والقُطُوبُ والقَطبُ: تزوي ما بين العينين عند العبوس، وقَطَبَ يقطِبُ قَطْباً وقَطَّبَ يُقطَّبُ تقطيباً.
وقاطِبةٌ: اسم يحمل كل جيل من الناس، تقول: جاءت العرب قاطِبةً.
والقِطابُ: المزاج لما يشرب وما لا يشرب.
قال أبو فروة: قدم فريغون بجارية قد اشتراها من الطائف، فصيحة، قال: فدخلت عليها وهي تعالج شيئاً.
فقلت: ما هذا؟ فقالت: هذه غِسلةٌ.
فقلت: وما أخلاطها؟ فقالت: آخذ الزبيب الجيد فألقي لزجه وألجنه وأعثنه بالوخيف وأقطِبُه. والتعثن: التدخن، وقال:
يشرب الطرم والصريف قِطاباً
والطِّرمُ: العسل، والصريف: اللبن الحازر الحامض، وقِطاباً أي مِزاجاً، والقاطِبُ هو المازج، قال الكميت:
ولا أعد كأني كنت شاربه ... ما صرف الشاربون الخمر أو قَطَبُوا
أي مَزَجُوا.
والقُطبُ: كوكب بين الجدي والفرقدين، صغير أبيض لا يبرح موضعه، شبه بقطب الرحى.
وقُطبُ الرحى: الحديدة التي في الطبق الأسفل من الرحيين يدور عليها الطبق الأعلى. وتدور الكواكب على هذا الكوكب.
والقُطبةُ: نصل صغير مربع في السهم ترمى به الأغراض.
طبق: الطَّبَقُ: عظيم رقيق يفصل بين الفقارين، وطَبِّقَ بالسيف عنقه أي أبانه.
والطَبَقُ: كل غطاء لازم، ويقال: أطبقت الحقة وشبهها.
ويقال: أطبَقَ الرحيين أي طابق بين حجريها، ومثله إِطباقُ الحنكين.
والسموات طباقٌ بعضها فوق بعض، الواحدة طبقةٌ، ويذكر فيقال: طَبَقٌ واحد.
والطَّبَقَةُ: الحال، ويقال: كان فلان على طبقات شتى من الدنيا، أي حالات.
وقوله تعالى: " لتركبن طَبَقاً عن طبق " أي حالاً عن حال يوم القيامة.
والطَّبَقُ: جماعة من الناس يعدلون طبقاً مثل جماعة.
وفي المثل: " وافق شن طَبَقهُ " ، وشن قبيلة من عبد القيس أبروا على من حولهم فصادفوا قوماً قهروهم فقيل ذلك. ومن جعل الشن من القرب استحال لأن الشن لا طبق له.
وأطبَقَ القوم على هذا الأمر أي اجتمعوا وصارت كلمتهم واحدة.
وطابَقَتِ المرأة زوجها إذا واتته على كل الأمور كما قالت، فتلكم طابقت واستقرت، " شبه النوق بالنساء " .
والمُطابَقَةُ في المشي كمشي المقيد، قال عدي:
وطابَقتُ في الحجلين مشي المقيد
وطابَقْتُ بين الشيئين: جعلتهما على حدو واحد وألزقتهما فيسمى هذا المُطابَقَ، والمُطَبَّقُ: شبه اللؤلؤ إذا قشر اللؤلؤ أخذ قشره فألزق بالغراء ونحوه بعضه على بعض فيصير لؤلؤاً أو شبهه.
وانطَبَقَ فعل لازم.
وتقول: لو تَطَبَّقَتِ السماء على الأرض ما فعلت.
وفي الحديث: " لله مائة رحمة، كل رحمة منه كطِباق الأرض " أي تغشى الأرض كلها.
قبط: القِبْط أهل مصر وبنكها، والنسبة إليهم قِبْطيُّ وقِبْطيّةٌ، ويجمع على قَباطيّ، وهو ثياب بيض من كتان يتخذ بمصر فلما ألزمت هذا الاسم غيروا اللفظ ليعرف، قالوا: إنسان قبطي، وثوب قُبْطِيٌّ.

والقُبَّيْطَى: الناطف، وإذا ذكروا قالوا: قُبَّيْطٌ وناطف، وإذا أنثوا قالوا قُبَّيْطَى.
القاف والطاء والميم معهما
؟ق ط م، م ق ط، ق م ط، م ط ق مستعملات قطم: نحل قَطِمٌ، وجمعه قُطْمٌ، وقَطِمَ يَقطَمُ قَطَماً، وهو شدة اغتلامه.
والقِطَمُّ والقِطَيمُّ: الصؤول الفحل، قال:
أم كيف جد مضر القِطْيَمُّ
والقُطاميُّ: من أسماء الشاهين.
ومِقْطَمُ البازي: مِخْلبُه.
وقَطامِ: اسم امرأة.
مقط: المِقاطُ: حبل صغير قصير يكاد يقوم من شدة إغارته، وجمعه مُقُطٌ، قال رؤبة:
على لياح اللون كالفسطاط ... من البياض شد بالمقاط
والمَقْطُ: الضرب به.
والمَقّاطُ: أجير الكري من الذين يكرون المراحل في طريق مكة.
والماقطُ: مولى المَولى.
والمَقْطُ: ضربك الكرة على الأرض ثم تأخذها بيدك، قال الشماخ يصف الناقة:
كأن أوب يديها حين أدركها ... أوب المراح وقد نادوا بترحال
مَقطُ الكرين على مكنوسة زلقٍ ... في طرف حنانة النيرين مِعْوالِ
قمط: القَمطُ: شد كشد الصبي في المهد وغيره إذا ضمت أعضاؤه إلى جسده، ويلف عليه القِماطُ.
والقِماطُ والقِماطةُ: الخرقة العريضة تلف على الصبي إذا قمط.
ولا يكون القَمطُ إلا شد اليدين والرجلين معاً.
وسِفادُ الطير كله قِماطُ، وقَمَطَها يَقْمِطُها قَمْطاً.
والقُمَاط في لغة: اللصوص.
وتقول: وقعت على قِماطِ فلان أي بنوده.
مطلق: التمطلقُ: إلصاق اللسان بالغار الأعلى فيسمع صوته لاستطابة أكل شيء.
القاف والدال والطاء معهما
د ق ط يستعمل فقط دقط: الدَّقِطُ: الغضبان، ودَقِطَ يَدْقَط دَقَطاً، قال أمية بن أبي الصلت:
من كان مكتئباً من سيء دَقِطاً ... قرأت في صدرثه ما عاش دَقْطانا
القاف والدال والتاء معهما
ق ت د يستعمل فقط قتد: القَتَدُُ: من أدوات الرحل ويجمع على أقتاد وقُتُود.
والقَتاد: شجر له شوك، والواحدة قَتادة.
وفي المثل: " دون هذا خرط الَقتاد " .
القاف والدال والثاء معهما
ق ث د يستعمل فقط قثد: القَثَدُ: هو خيار باذرنق.
القاف والدال والراء معهما
ق د ر، ق ر د، ر د ق، د ق ر، ر ق د مستعملات قدر: القَدَرُ: القضاء الموفق، يقال: قَدره الله تقديراً.
وإذا وافق الشيء شيئاً قيل: جاء على قَدَرِه.
والقَدَريّة: قوم يكذبون بالقَدرِ.
والمِقدارُ: اسم القدر إذا بلغ العبد المِقدارَ مات.
والأشياء مقادير أي لكل شيء مقدار وأجل.
والمطر ينزل بمقِدار أي بقَدّرٍ وقدر مثقل ومجزوم، وهما لغتان.
والقَدْرُ: مبلغ الشيء.
وقول الله عز وجل: " وما قدروا الله حق قدره " ، أي ما وصفوه حق صفته.
وقدِرَ على الشيء قُدْرةً أي ملك فهو قادِرٌ.
واقتدَرْتُ الشيء: جعلته قَدْراً.
والمُقتَدِر: الوسط، ورجل مُقتَدِرٍ الطول.
وقول الله عز وجل: " عند مليك مُقتَدرٍ " أي قادر.
وقَدَرَ الله الرِّزق قدراً يَقدِرُه أي يجعله بقَدْرٍ.
وسرج قَدْرٌ ونحوه أي وسط، وقَدَرٌ يخفف ويثقل.
وتصغير القِدْرِ قُدَيْر بلا هاء، ويؤنثه العرب.
والقَديرُ: ما طبخ من اللحم بتوابل، فإن لم يكن بتوابل فهو طبيخ.
ومرق مقدور أي مطبوخ.
والقُدارُ: الطباخ الذي يلي جزر الجزور وطبخها.
وقَدَرْتُ الشيء أي هيأته.
دقر: الدَّوقَرةُ: بقعة بين الجبال، وفي الغيطان انحسرت عنها الشجر، وهي بيضاء صلبة لا نبات فيها، وهي أيضاً منازل الجن يكره النزول بها، وتجمع الدَّواقيرَ.
ويقال للكذب المستشنع ذي الأباطيل ما جئت إلا بالدَّقاريرِ.
والدَّقرارةُ: الداهية، قال الكميت.
لن أبيت من الأسرار هينمة ... على دَقاريرَ أحكيها وأفتعل
قرد: القِردُ: والقِردةُ الأنثى، ويجمع على قُرُود وقِرَدَة وأقرادٍ.
والقُرادُ: معروف، وثلاثة أقردةٍ ثم الأقرادُ والقرِدْانُ.
وقَرَّدْتُ البعير تقريداً أي ألقيت عنه القُراد.
وأقْرَدَ الرجل أي ذلك وخنع.
والقَرْدُ: لغة في الكرد أي العنق، وهم مجثم الهامة على سالفة العنق.
قال:
فجلله عضب الضريبة صارماً ... فطبق ما بين الذؤابة والقَرْدِ

والقَرِدُ من السحاب الذي تراه في وجهه شبه انعقاد في الوهم شبه بالوبر القَرِد والشعر القرد الذي انعقدت أطرافه.
وعلك قرد أي قد قرد أي فسدت ممضغته.
وقُرْدودةُ الظهر: ما ارتفع من ثبجه.
والقَرْدَدُ من الأرض: قرنة إلى جنب وهدة، وهذه أرض قَرْدَدٌ.
وقال: بقرقرة ملساء ليست بقَرْدَدِ رقد: الرُّقادُ والرُّقودُ: النوم بالليل، والرقدة أيضاً: همدة ما بين الدنيا والآخرة ويقول المشركون: " من بعثنا من مرقدنا هذا " . إذا بعثوا، فردت الملائكة: " هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون " .
والرّاقودُ: حب كهيئة الأردبة يسيع داخله بالقار، ويجمع رواقيد.
درق: الدَّرقةُ: ترس من جلود، ويجمع على درقٍ وأدراق ودِراق.
والدَّورق: مكيال للشرب.
والدَّرْدَقُ: صغار الناس وأطفالهم، ومن الإبل، ويجمع دَرادِقَ.
والدَّرداق: دك صغير متلبد، فإذا حفرت كشفت عن رمل.
ردق: الرَّدقُ لغة في الردج كالشيرق لغة في الشيرج.
والرَّدَجُ عقي السخلة والصبي.
القاف والدال واللام معهما
د ل ق، د ق ل، ق ل د مستعملات دلق: دَلَقَ السيف من غمده، وكل شيء خرج من مخرجه، دَلقاً سريعاً من غير أن يسل.
قال:
أبيض خراج من المآزق ... كالسيف من جفن السلاح الدّالِقِ
وبيناهم آمنون إذ دَلَقَ عليهم السيل، قال:
وغرداً يستن سيلاً دُلقا
واندَلَقَ الرجل كأنه أقبل من بين أصحابه فمضى.
وادْلَقْتُ المخة فانْدَلَقَتْ.
دقل: الدَّقَلُ من أردأ التمر، وما لم يكن ألواناً.
والدًّقَلُ: خشبة طويلة تشد في وسط السفينة يمد عليها الشراع.
والدَّوْقَلُ: من أسماء رأس الذكر، وكمرة دَوْقَلةٌ: ضخمة.
والدَّوقَلةُ: الأكل وأخذ الشيء اختصاصاً تُدَوْقِلُه لنفسك.
قلد: القَلدُ: إدراتك قلباً على قلب من الحلي.
ولو دَقَقْتَ حدية ثم لويتها على شيء فقد قَلَدْتَها.
والبرة التي فيها الزمام إقليد، يثنى طرفها على الطرف الآخر ويلوى لياً شديداً حتى يستمسك. يفعل ذلك ببعض الأسورة إذا كان برة، أو كان قلداً واحداً.
وسوار مَقلُودٌ: ذو قلبين ملويين.
والاقليدُ: المفتاح، يمانية، قال تبع حيث حج:
وأقَمْنا به من الدهر سبتاً ... وجعلنا لبابه إقليدا
ويروى: ستاً.
والمِقلادُ: الخزانة، ويجمع مَقاليدَ.
وأقْلَدَ البحر على خلق كثير أي ضم عليهم، قال:
تسبحه الحيتان والبحر زاخراً ... وما ضم من شيء وما هو مُقلِدُ
وتقول: هي قِلادةُ الإنسان والبدنة والكلب ونحوه.
وتقليد البدنة أن يعلق في عنقها عروة مزادة ونعل خلق فيعلم أنها هدي، وإذا قلدها وجب عليه الإحرام عند بعض العلماء.
وتقلدت السيف والأمر ونحوه: ألزمته نفسي، وقلدنيه فلان أي ألزمنيه وجعله في عنقي.
القاف والدال والنون معهما
د ن ق، ق ن د، ن ق د مستعملات دنق: الدَّوانيق جمع دانِقٍ ودانَقٍ، لغتان، وجمع دانِقٍ دوانِقٌ، وجمع دانَقٍ دَوانيقُ ودنَّقَ فلان وجهه تدنيقاً إذا رأيت فيه ضمر الهزال من مرض أو نصب.
قند: القَنْدُ: عصارة قصب السكر إذا جمد، ومنه يتخذ الفانيذ وسويق مَقْنودٌ ومُقَنَّدٌ.
والقِنْديدُ: الورس الجيد، والقِنْديدُ: الخمر، قال:
صهباء صافية في طيبها أرج ... كأنها في سباع الدن قِنْديدُ
والقِنْدَأوُ: صحيفة للحساب وغيره، لغة أهل الشام ومصر.
والقِنْدَاوُ: السيء الخلق والغذاء.
نقد: النَّقْدُ: تمييز الدراهم وإعطاؤكها إنساناً وأخذها.
والانتِقادُ والنَّقدُ: ضرب جوزة بالإصبع لعباً، ويقال: نقد أرنبته بإصبعه إذا ضربها، قال خلف:
وأرنبة لك محمرة ... يكاد يفطرها نَقْدُهُ
أي يشقها عن دمها.
والمِنْقَدَةُ: خزيفة تنقد عليها الجوزة، وكل شيء ضربته بإصبعك كنقد الجوز فقد نقدته.
والطائر ينقد الفخ أي ينقره بمنقاره.
والإنسان ينقد بعينه إلى الشيء وهو مداومته النظر واختلاسه حتى لا يقطن له.
وتقول: ما زال بصره ينقد إلى ذلك الشيء نقوداً.
والاِنْقَدانُ: السحلفاة الذكر.
والنَّقَدُ: ضرب من الغنم صغار، وجمعه النِّقادُ.
القاف والدال والفاء معهما
ق د ف، ق ف د، د ف ق، ف ق د مستعملات قدف:

القَدْفُ: غرف الماء من الحوض. أو من شيء تصبه بكفك، بلغة عمان. وقالت بنت جلندى العمانية حين ألبست السلحفاة حليها فغاصت وأقبلت تغترف من البحر وتصبه على الساحل وهي تنادي القوم: نزاف، لم يبق في البحر غير قداف، أي غير حفنة.
دفق: دَفَقَ الماء دُفوقاً ودَفقاً إذا انصب بمرة، والماء الدافق.
والنُّطْفةُ تَدْفُقُ، واندَفَقَ الكوز: انصب بمرة ودَفَق ماؤه.
ويقال في الطيرة عند انصباب الكوز ونحوه: " دافِقُ خير " .
وأدْفَقْتُه: صببته بمرة فكدرته الكدر للصب بمرة.
وجاء القوم دُفْقَةْ أي بدفعة واحدة، قال:
نزل الفأر ببيتي ... رُفْقة ًمن بعد رُفْقَهْ
خلفاً بعد قطار ... نزلوا بالدار دُفقه
وناقة دُفاقٌ: اندَفَقَتْ في سيرها مسرعة، ويقال: ناقة دَفْقاءُ، وجمل أَدفَقُ ودُفاقٌ، وهو شدة بينونة المرفق عن الجنبين، قال:
بعنتريس ترى في وردها رفقا ... وفي المرافق من حيزومها دَفَقا
ويروى: في زورها.
واندَفَقَ الدمع، قال سليمان:
صبا فؤادكَ من طيفٍ ألم به ... حتى ترقرقَ ماء العينِ فاندَفَقا
قفد: القَفدُ: صفع الرأس ببسط الكف من قبل القفا، تقول: قَفَدْتُه قَفْداً.
والقَفَدانةُ: غلاف المكحلة من مشاوب أو أديم.
والأَقْفَدُ: من في عنقه استرخاء من الناس، والظليم.
فقد: الفَقْدُ: فِقْدانُ الشيء.
ويقال: امرأة فاقِدةٌ: مات ولدها أو حميمها.
وأفْقَدَه الله كل حميم.
ومات غير فَقِيد ولا حميد، وغير مفقُودٍ ولا محمود أي غير مكترث لفَقْدِه.
والتَّفَقُّدُ: تطلب ما غاب.
والفَقَدُ: شراب من زبيب وعسل، ويقال إن العسل ينبذ ثم يلقى فيه الفَقَد، وهو زبيب شبه الكوش.
ويقال: امرأة فاقدٌ، بغير الهاء، قال الشاعر:
كأنها فاقِدٌ شمطاء معولة ... ناحت وجاوبها نكد مثاكيل
القاف والدال والباء معهما
د ب ق يستعمل فقط دبق: الدِّبقُ: حمل شجر من جوفه كالغراء، يلزج بجناح الطائر، ودَبَقتهُ دَبْقاً، ودَبَّقْتُه تَدبيقاً.
القاف والدال والميم معهما
ق د م، ق م د، م ق د، د ق م، د م ق مستعملات قدم: القَدَمُ: ما يطأ عليه الإنسان من لدن الرسغ فما فوقه.
والقُدْمَة والقَدَمُ أيضاً: السابقة في الأمر، وقوله تعالى: " لهم قَدَمُ صدق عند ربهم " ، أي سبق لهم عند الله خير، وللكافرين قَدَمُ شر.
وفي الحديث: " إن جهنم لا تسكن حتى يضع الله قَدَمه فيها " ، قال الحسن: حتى يجعل الله الذين قَدَّمَهم من شرار خلقه فيها، فهم قَدَمُ الله للنار والمسلمون قَدَمٌ للجنة.
والقِدَمُ مصدر القديم من كل شيء، وتقول: قَدُمَ يَقدُمُ.
وقَدَمَ فلان قومه أي يكون أمامهم، يَقْدُمُ قومه يوم القيامة من هاهنا.
والقُدُمُ: المضي أمام أمام، وتقول: يمضي قُدُماً أي لا ينثني.
والقُدم: الرجوع من السفر، وقَدِمَ يَقْدَمُ.
وقُدَيْدِمةٌ تصغير قُدّامٍ، وهو خلاف وراء.
ورأيته قُدَيْدِمةَ ذاك ووريثة ذاك أي قدام ووراء ذاك قريباً.
والقُدّامُ: الملك، قال:
جيش لهام من بني القُدّامِ
والقَدومُ، مخفقة، الحديدة التي ينحت بها الخشب، تؤنث.
والقُدُمُ ضد الأخر بمنزلة قبل ودبر.
ورجل قُدُمٌ: مقتحم للأشياء يتقدَّمُ الناس، ويمضي في الحرب قُدُماً.
ومُقدَّمٌ نقيض مؤخر، ومُقْدِمُ العين: ما يلي الأنف، والمؤخر: ما يلي الصدغ.
ولم يأت في كلامهم " مُقدَّمٌ ومؤخر " بالتخفيف إلا مُقْدِم العين ومؤخرها، وسائر الأشياء بالتشديد.
والمُقَدِّمةُ: الناصية، ويقال للجارية: إنها اللئيمة المُقَدِّمة.
والمُقَدِّمةُ: ما استقبلك من الجبهة والجبين، يقال: ضربته فركب مَقاديمَه أي وقع على وجهه، الواحد مُقدِم ومُقدِّمٌ، وقال في رجل طعنه في جبهته:
تركت ابن أوس والسنان كأنما ... يوتده في مُقْدِمِ الرأس واتد
واستَقْدَمَ أي تَقَدَّمَ.
وقادِمةُ الرحل من أمام الواسطة.
والقادِمُ من الأطباء: ما ولي السرة للناقة والبقرة، وهما قادِمانِ وآخران.
والقادمةُ: الريشة التي تلي منكب الجناح، وكلها قَوادِمُ وقدامى، قال:
وما جعل القَوادِمَ كالخوافي
دقم:

الدَّقمُ: دفعك شيئاً مفاجأة، وتقول: دَقَمْتهُ عليهم، وانْدَقَمَتْ عليهم. الريح والخيل ونحو ذلك، قال:
مراً جنوباً وشمالاً تَنْدَقِم
قمد: القُمُدُّ: القوي الشديد.
ويقال: إنه لقُمُدٌّ قُمْدُدٌ، وامرأة قُمُدَّةً.
والقُمُودُ شبه العسو من شدة الإباء.
ويقال: قَمَدَ يقمُدُ قمداً وقموداً: جامع في كل شيء.
مقد: المقَديُّ خمر منسوبة إلى قرية بالشام، قال:
مَقَدياً أحله الله للنا ... س شراباً وما تحل الشمول
دمق: الدَّمَقُ: ثلج وريح تأتي من كل أوب تكاد تقتل الإنسان.
والاندِماقُ: الانخراط، ويقال: اندَمَقَ عليهم بغتة ضرباً وشتماً.
واندَمَقَ الصياد في قترته، واندَمَقَ منها أي خرج.
القاف والتاء والراء معهما
ق ت ر، ر ت ق، ت ق ر، ق ر ت، ت ر ق مستعملات قتر: القُتْر: الرُّمْقةُ في النفقة، ويقال: فلان لا ينفق عليهم إلا رمقة، أي مساك رمق. وهو يُقترُ عليهم، فهو مُقَترٌ وقَتُورٌ، واقتر الرجل، فهو مُقتِرُ إذا أقل فهو مُقِلُّ.
والقُتارُ: ريح اللحم المشوي والمحرق، وريح العود الذي يحرق فيذكى به. والعظم ونحوه.
والتَّقتيرُ: تهييج القُتار.
والقُتْرَةُ: هي الناموس يَقتَتِرُ فيها الرامي.
والقُتْرَةُ: كثبة من بعر أو حصى تكون قُتَراً قُتَراً.
والقَتَرةُ: ما يغشى الوجه من غبرة الموت والكرب، يقال: غشيته قَتَرةٌ وقَتَرٌ، كله واحد.
وأبو قِتْرةَ: كنية إبليس.
وابن قِتْرةَ: حية لا ينجو سليمها.
والقاتِرُ من الرحال والسروج إذا وضع على الظهر أخذ مكانه لا يتقدم ولا يتأخر ولا يميل.
والقِتْرُ: سهام صغار هذلية، ويقال: أغاليك إلى عشر أو أكثر فذاك القِترُ.
وتقول: كم جعلتم قِتْرَكم.
ويقال: هي القُطْنةُ التي يرمى بها الهدف، أو هي القصبة.
وتقول هذيل: أكل حتى اقْتَرَّ، في الناس وغيرهم، والاقترِارُ الشبع.
والإبل تَقتَرُّ بأبوالها قليلاً قليلاً.
والقَتيرُ: الشيب.
تقر: التًّقرةُ والتَّقرُ، أحدهما الكرويا، والآخر التوابل.
قرت: قَرَت الدم يَقرتُ قُرُوتاً. ودم قارِتٌ: يبس بين الجلد واللحم. ومسك قارِتٌ: أجوده وأخفه، قال:
يعل بقراتٍ من المسك قاتِنِ
والقَرّاتُ: الفعال من ذلك.
رتق: الرَّتْقُ إلحام الفتق وإصلاحه، يقال: رتقت فتقه حتى ارتَتَقَ، وقال تعالى: " والسماءِ ذاتِ الرجعِ، والأرضِ ذاتِ الصدع " ، أي كانت السماوات لا ينزل منها رجع، والأرض رَتْقاءُ لا يكون فيها صدع، ولا يخرج منها صدع حتى فتقهما الله بالماء والنبات رزقاً للعباد.
وجارية رَتْقَاءُ بينة الرَّتْقِ أي لا خرق لها إلا المبال خاصة.
ترق: التًّرْقُوَةُ: وهو وصل عظم بين ثغرة النحر والعاتق في الجانبين.
والتِّرْياقُ لغة في الدِّرْياقِ وهو دواء.
القاف والتاء واللام معهما
ق ت ل، ق ل ت يستعملان فقط قتل: وقول الله عز وجل: " قاتلهم الله " أي لعنهم.
وقوم أقتال أي أهل الوتر والترة، من قول الأعشى:
وأسرى من معشر أقتال
أي أعداء ذوي ترات.
وقلب مُقَتَّلٌ أي قُتِلَ عشقاً.
وتَقَتَّلَتِ الجارية للفتى: تَزَيَّنَتْ ومَشَت مِشيةً حسنةً تقلبتْ فيها وتثنتْ وتكسرتْ يوصف به العشق، قال:
تَقَتَّلتِ لي، حتى إذا ما قَتَلْتِني ... تَنَسِّكْتِ، ما هذا بفعل النَّواسِكِ
والقَتْلُ معروف، يقال: قَتَلَه إذا أماته بضرب أو جرح أو علة.
والمنية قاتِلةُ.
وأقتَلْتُ فلاناً: عرضته للقَتْل، قال مالك بن نويرة لامرأته حين رآها خالد بن الوليد: سيف الله أقتتلْتِني أي سيَقْتُلُني من أجلك، فقتله وتزوجها.
والمُقَتَّلُ من الدواب: ما ذل ومرن على العمل.
قلت: القَلْتُ: حفرة يحفرها ماء واشل يقطر من جبل على حجر فيوقب فيه على مر الأحقاب وَقْبةً مستديرة، وكذلك إن كان في الأرض الصلبة فهو قلت كقَلْتِ العين وهو وَقْبَتُها.
والقَلْتُ: نقرة تحت الإبهام.
وقَلْتُ الثريدة: أنقوعتها.
وناقة مِقلاتٌ، وبها قَلَتٌ، وقد أقلَتَتْ فهي مُقْلِتٌ، وهي التي تضع واحداً ثم يَقَلتُ رحمها فلا تحمل.
وامرأة مِقْلاتٌ: ليس لها إلا ولد واحد، ونسوة مَقاليتُ، قال:
وأم الصقر مِقْلاتٌ نزور
القاف والتاء والنون معهما

ق ت ن، ت ق ن، ق ن ت، ن ت ق مستعملات قتن: القَتينُ: القليل اللحم والطعم، والقَتينُ: القُرادُ.
وامرأة قَتينٌ: قليلة الدم واللحم.
ومسك قاتِنٌ أي يابس لا ندوة فيه وقد قَتَنَ قُتُوناً.
والاقتِنانُ: الانتصاب في قول الأعشى:
والرحل تفتن اقتِنانَ الأعصم
تقن: التِّقْنُ: رسابة الماء في الربيع، وهو الذي يجيء به الماء من الخثورة.
وتَقَّنُوا أرضهم أي أرسلوا فيها الماء الخائر لتجود.
والإتقانُ: الإحكام، قال:
ولكنه بالسهل أتقن مولد
أي هو بالسهل أعرف منه بالجبل.
قنت: وقَنَتُوا لله أي أطاعوه، ومنه القُنوتُ أي الطاعة، وقانِتونَ أي مطيعون.
والقُنُوتُ: الدعاء في آخر الوتر قائماً، ومنه قوله تعالى: " وقوموا لله قَانِتينَ " ، وقوله: أمن هو قانِتٌ آناء الليل " ، وهو الدعاء قياماً هاهنا.
وقَنَتَتِ المرأة لزوجها أي أطاعته.
نتق: النًّتقُ: الجذب، ونَتَقْتُ الغرب من البئر إذا اجتذبته بمرة جذباً.
وتَنَتَقَتِ الملائكة جبل الطور أي اقتلعوه من أصله حتى أطلعوه على عسكر بني إسرائيل فقال موسى عليه السلام: خذوا التوارة بما فيها، وإلا ألقي عليكم هذا الجبل، فأخذوها، فقال تعالى: " وإذا نَتَقْنا الجبل فوقهم " .
والبعير إذا تزعزع حمله نَتَقَ عرى حباله، وذلك إذا جذبها فاسترخت عقدها وعراها فانتَتَقَتْ، قال: يَنْتُقْنَ أقتاد النسوع الأطط ونَتَقتِ المرأة تَنْتُقُ نُتُوقاً، والناقة ونحوها، وهو كثرة الولد في سرعة الحمل فهي ناتِقٌ.
القاف والتاء والفاء معهما
ف ت ق يستعمل فقط فتق: الفَتْقُ: انفِتاقُ رَتْقِ كل شيء متصل مستو وهو رتق فإذا انفصل فهو فَتْقٌ.
وتقول: فَتَقْتُه فَانفَتَقَ.
والفَتْقُ يصيب الإنسان في مراق بطنه فينفتقُ الصفاق الداخل.
والفَتْقُ: انشقاق عصا المسلمين بعد اجتماع الكلمة من حرب ونحوه بين القوم، قال:
ولا أرى فَتْقَهُم في الدين يَرْتَتِقُ
والفِتاقُ: خميرة ضخمة لا يلبث العجين إذا جعلت فيه أن يدرك.
وتقول: فَتَقتُ العجين أي جعلت فيه فِتاقاً.
والفتاقُ: أخلاط يابسة مدقوقة، ويُفْتَقُ أي يخلط بدهن الزئبق ونحوه كي تفوح ريحه.
ونصل فتيق الشفرتين إذا جعل له شعبتان فكأن إحداهما فتقت من الأخرى.
والفَتَقُ: الصبح نفسه والفَتْقُ انفلاق الصبح، قال ذو الرمة:
على أخريات الليل فَتْقٌ مشهر
القاف والتاء والباء معهما
ق ت ب يستعمل فقط قتب: القَتَبُ: إكاف الجمل، والتذكير فيه أعم من التأنيث، ولذلك أنثوا المصغر فقالوا: قُتَيْبَة.
والقَتَبُ قَتَبٌ صغير على البعير الساني، قال لبيد:
حتى تحيرت الدبار كأنها ... زلف، وألقي قِتْبُها المحزوم
وأقتَبْتُ البعير: شددت عليه القَتَبَ.
والمَبْعُوجُ تجر أقتابهُ أي أمعاؤه، الواحد قِتْبٌ.
والقَتوبةُ: إبل يوضع عليها أقتابُهَا لنقل أحمال الناس، قال:
إليك أشكو ثقل دين أَقْتَبا ... ظهري بأقتابٍ تركن جلبا
القاف والتاء والميم معهما
ق ت م، م ق ت يستعملان فقط قتم: الأَقْتَم الذي يعلوه سواد ليس بشديد كسواد ظهر البازي، والقُتْمَةُ مصدر كالقَتَم، وقَتِمَ يقتم قتماً.
والقَتَمُ: ريح ذات غبار، كريهة.
والقَتَمةُ: رائحة كريهة ضد الخمطة التي تستحب، والقَتَمةُ تُكرَهُ.
وقَتَمَ الغبار يقتم قتوماً أي ضرب إلى سواد، واسمه القَتامُ، وقال رؤبة:
وقاتِمُ الأعماقِ خاوي المخترقْ
يريد سواد أطراف المفازة.
مقت: المَقْتُ بغض من أمر قبيح ركبه، فهو مَقيتٌ، وقد مقت إلى الناس مَقاتةَ، ومَقَتَه الناس مَقْتَاً فهو مَمْقُوتُ.
والمُقيتُ: الحافظ للشيء.
القاف والظاء والراء معهما
ق ر ظ يستعمل فقط قرظ: القَرَظُ: ورق السلم، يدبغ به الأدم، وتقول: قَرَظْتُه أقرِظه قَرْظاً، والقارِظُ جامعه.
وفي المثل: " حتى يؤوب العنزي القارظُ " لأنه ذهب يقرِظ ففقد فصار مثلاً، قال:
فرجي الخير وانتظري إيابي ... إذا ما القارظُ العنزي آبا
وبنو قُرَيْظَةَ هم أحد حيي اليهود من السبطين اللذين كانا بالمدينة.
والتّقريظ: مدحك أخاك وشدة تزيينك أمره، وقرَّظْتُه تقريظاً.
القاف والذال والراء معهما

ذ ر ق، ق ذ ر يستعملان فقط ذرق: الذُّرقُ: الحندقوق كالفسفسة، الواحدة ذُرَقةٌ.
والذَّرْقُ: السلح، وذَرَقَ بسلحه ذَرْقاً، وخذق خَذَقْاً أشد منه.
قذر: قَيْذار اسم ابن إسماعيل، وهو جد العرب، ويقال: هم بنو بنت قَيْذَرَ ابن إسماعيل. وقَذِرْتُ كذا أي استَقْذَرْتُه، قال العجاج:
وقَذَري ما ليس بالمَقْذورِ
وتَقَذَّرْتُ منه. وشيء قَذِرٌ وقَذْرٌ. وقَذِرَ يَقْذَرُ قَذَرَاً، ومن يجزم قال: قَذُرَ يَقْذُرُ قذارةً.
والقاذورةُ: المُتَقَذِّرُ من الرجال من سوء الخلق.
ورجل قاذُورةٌ أي غيور.
القاف والذال واللام معهما
ق ذ ل، ل ذ ق يستعملان فقط قذل: القَذالُ: مؤخر الرأس فوق فأس القفا، والعدد أقْذِلةٌ ثم القُذلُ.
والمَقذولُ: المشجوج في قَذالِه.
وقَذال الفرس: موضع ملتقى العذار خلف القونس، قال زهير:
وملجمنا ما إن ينال قَذالَه ... ولا قدماه الأرض إلا أنامله
ذلق: حد كل شيء ذَلْقُه، وتقول: كأنه ذَلْقُ نان.
والذَّلقُ: تحديدك إياه. وذَلَقته وأذْلَقْتُه: حددته.
ورجل ذَليقُ اللسان ذَلِقٌ، وذَلُقَ لسانه ذَلاقةُ، وهو ذَلقُ اللسان.
والإذْلاقُ: سرعة الرمي. وضب مُذلقٌ أي مستخرج من حجره.
القاف والذال والنون معهما
ذ ق ن، ن ق ذ يستعملان فقط ذقن: الذَّقَنُ: مجتمع اللحيين.
وناقة ذَقونٌ: تحرك رأسها في سيرها.
نقذ: فرس نَقَذٌ إذا أخذ من قوم آخرين.
القاف والذال والفاء معهما
ق ذ ف يستعمل فقط قذف: القَذْفُ: الرمي بالسهم والحصى والكلام.
والقُذفُ: الناحية، والقُذُفاتُ النواحي من كل شيء.
والقذّافُ: المنجنيق.
وناقة مَقْذوفةٌ كأنها رميت باللحم من كل جانب.
وسبسب قَذَفٌ وقذوفٌ، وقُذُفٍ. أي: بعيد.
والقُذْفةُ: ما أشرف من رءوس الجبال، وثلاث قُذَفٍ والجمع القُذُفاتُ، وبها سميت الشرف، قال امرؤ القيس:
منيف نزل الطير عن قُذُفاتِه ... تظل الضباب فوقه تتقصر
والقِذافُ: سرعة السير، وناقة مُتَقاذِفةٌ: سريعة الركض، قال جرير:
مُتَقاذِفٍ تئق كأن عنانه ... علق بأجرد من جذوع أوال
وقال الكميت في القِذاف أي سرعة السير:
جعلت القِذافَ لليل التمام ... إلى ابن الوليد أبان سبارا
القاف والثاء والراء معهما
ق ر ث، ث ق ر يستعملان فقط قرث: القَرِيثاءُ: ضرب من التمر أسود سريع النقض لقشره عن لحائه إذا أرطب.
وهو أطيب التَّمرْ بُسْراً.
ثقر: التَّثَقُّرُ: التردد والجزع، قال:
إذا بليت بقرن ... فقف ولا تَتَثَقَّر
القاف والثاء واللام معهما
ث ق ل، ل ث ق، ق ث ل مستعملات ثقل: ثَقُلَ ثِقَلاً فهو ثقيلٌ، والثِّقَلُ: رحجان الثَّقيلِ.
والثَّقَلٌ: متاع المسافر وحشمه، وجمعه أثقالٌ.
والأثقالُ: الآثام.
وامرأة ثَقالٌ أي ذات مآكم وكفل.
والمِثقال وزن معلوم قدره.
ومِثقال الشيء: ميزانه من مثله.
والثُقْلَةُ: نعسة غالبة.
واثْقَلَتِ المرأة فهي مُثقِلٌ، قال الله عز وجل: " فلما أثقَلَتْ... " .
والمُثْقَلُ: الذي حمل فوق طاقته، وقوله تعال: " وإن تدع مُثْقَلَةٌ إلى حملها.... " ، أي هي حاملة أوزار وخطايا، وهو اسم يستعمل بالتأنيث، ليست للمرأة خاصة، ولكنه يحمل على النفس، ويجري مجرى النعت.
وأثْقَلَه المرض، واستَثْقَلَه النوم.
والمُثقَلُ: البطيء من الدواب.
والمُسْتَثْقَلُ: الثقيل من الناس.
والتَّثاقُلُ من التباطؤ والتحامل في الوطء، يقال: لأطأنه وطء المُتَثاقلِ.
قثل: القِثوَلُّ من الرجال الثَّقيلُ.
لثق: اللَّثَقُ مصدر الشيء الذي قد لَثِقَ يلثق لثقاً كالطائر الذي يبتل جناحاه، فهو لثقٌ، قال الأعشى:
قد بات في دفء أرطاة يلوذ بها ... ممن الصقيع وضاحي جلده لَثِقٌ
واللَّثَقُ: ماء وطين مختلط، وهو اللثقُ.
القاف والثاء والنون معهما
ن ق ث يستعمل فقط نقث: التَّنْقيث: الإسراع، وخرج يَتَنَقَّثُ في سيره أي يسرع إسراعاً.
القاف والثاء والفاء معهما
ث ق ف يستعمل فقط ثقف: قال أعرابي: إني لَثَقْفٌ لَقْفٌ راو رام شاعر.
وثَفِقْتُ فلاناً في موضع كذا أي أخذناه ثَقفاً.
وثقيفٌ: حي من قيس.

وخلٌّ ثقيفٌ قد ثقف ثَقافةً. ويقال: خل ثِقِّيفٌ على قوله: خردل حريف، وليس بحسن.
والثِّقافُ: حديدة تسوى بها الرماح ونحوها، والعدد أَثقِفةٌ، وجمعه ثُقُف.
والثَّقْفُ مصدر الثَّقافة، وفعله ثَقِفَ إذا لزم، وثَقِفْتُ الشيء وهو سرعة تعلمه.
وقلب ثَقْفٌ أي سريع التعلم والتفهم.
القاف والثاء والباء معهما
ث ق ب، ب ث ق يستعملان فقط ثقب: الثَّقْبُ مصدر: ثَقَبْتُ الشيء أثقُبُه ثَقْباً، والثَّقْبُ اسم لما نفذ.
والمِثْقَبُ أداة يثقب بها.
والثُّقُوبُ مصدر النار الثاقِبةِ، والكواكب ونحوه أي التلألؤ، وثَقَب يثْقُبُ.
وحسب ثاقِبٌ مشهور مرتفع.
ورجل ثقيبٌ وامرأة ثَقيبةٌ: شديد الحمرة، وقد ثَقُبَ يثقُبُ ثَقابةً.
ويثقُبُ: موضع بالبادية، قال النابغة.
عفت روضة الأجداد منها فيثقُبُ
بثق: البَثْقُ كسر شط النهر فَيَنْبَثِقُ الماء، وقد بَثَقْتُه أبثُقُه بَثْقاً.
والبِثْقُ اسم الموضع الذي حفره الماء، وجمعه بُثُوقٌ.
وانبَثَقَ عليهم إذا أقبل عليهم ولم يظنوا به.
القاف والثاء والميم معهما
ق ث م يستعمل فقط قثم: القَثمُ: لطخ الجعر ونحوه، ويقال للضبع قثامِ لتلطخها بجعرها.
ويقال للذيخ قُثم، واسم فعله القُثمةُ، وقد قَثِم يقثمُ قثماً وقُثمةٌ.
القاف والراء واللام معهما
ر ق ل يستعمل فقط رقل: الإرقالُ: الإسراع، وأرقلت المفازة قطعتها، قال العجاج:
والمُرْقِلاتِ كل سهب سملق
وأرْقَلَتِ الناقة: أسرعت، وأرْقَلَ القوم في الحرب: أسرعوا فيها، قال الشاعر:
إذا استنزلوا عنهن للطعن أرْقَلوا ... إلى الموت إرقال الجمال المصاعب
القاف والراء والنون معهما
ق ر ن، ن ق ر، ر ن ق، ر ق ن، ق ن ر مستعملات قرن: قَرْنُ الثور معروف، وموضعه من رأس الإنسان قَرنٌ أيضاً، ولكل رأسٍ والقَرْن في السن: اللذة.
والقَرنُ: الأمة.
وقَرنٌ بعد قَرنٍ، ويقال: عمر كل قَرنٍ ستون سنة.
والقَرنُ: عفلة الشاة والبقرة، وهو شيء تراه قد خرج من ثغرها.
والقَرنُ: جبل صغير منفرد.
والقَرنان: ما يبنى على رأس البئر من حجر أو طين، توضع عليهما النعامة، وهي خشبة يدور عليها المحور، قال:
تبين القَرْنَيْنِ وانظر ما هما ... امدراً أم حجراً تراهما
والقَرْنُ: طلق من جري الخيل.
وقَرَنْتُ الشيء أقرنه قرناً أي شددته إلى شيء.
والقَرَنُ: الحبل يقرن به، وهو القِران أيضاً.
وكان رجل عبد صنماً فأسلم ابن له وأهله، فجهدوا عليه، فأبى فعمد إلى صنمه فقلده سيفاً وركز عنده رمحاً، وقال: امنع عن نفسك، وخرج مسافراً فرجع ولم يره في مكانه، فطلبه فوجده وقد قُرِنَ إلى كلب ميت في كناسة قوم فتبين له جهله، فقال:
إنك لو كنت إلهاً لم تكن ... أنت وكلب وسط بئر في قَرَنْ
أفٍّ لملقاك إلهاً يستدن
فقال هذه الأبيات وأسلم.
والقِرانُ: حبل يشد به البعير كأنه يقوده، وجمعه قُرُنٌ.
وقَرَنٌ: حي من اليمن منهم أويس القَرَنيّ.
والقَرَنُ: جعبة صغيرة تضم إلى الجعبة الكبيرة، وفي الحديث: " الناس يوم القيامة كالنبل في القَرَنِ " .
والقَرَن في قول جرير: " كالمشدود في القَرَنِ " يكون حبلاً ويكون جعبة.
والأقْرَنُ: المقرون الحاجبين.
والقِرْنُ: ضدك في القوة.
والقَرْنُ: حد ظبة السيف والسنان.
والقَرونُ: الناقة إذا جرت وضعت يديها ورجليها معاً معاً.
والقَرنُ: حرف رابية مشرفة على وهدة صغيرة.
والقُرانَى تثنية فرادى، تقول: جاءوا فرادى وقُرانَى.
والقِرانُ أن يُقارن بين تمرتين يأكلهما معاً، وفي الحديث: " لا قِرَانَ ولا تفتيش في أكل التمر " .
والقِرانُ أن تقرِنَ حجة وعمرة معاً.
والقَرونُ من النوق: المُقْتَرنَةُ القادمين والآخرين من أطبائها.
والقَرونُ: التي إذا بعرت قارَنَتْ بعرها.
وسمي ذا القَرْنَيْنِ لأنه ضرب ضربتين على قَرْنَيْهِ.
والقَرينُ: صاحبك الذي يقارنُك، وقوله عز وجل: " مقترنين " أي مُتقارنينَ.
وتقول: فلان إذا جاذبته قرينته وقرينه قهرها أي إذا قُرِنَتْ به الشديدة أطاقها وغلبها إذا ضم إليه أمر أطاقه، قال عمرو:
متى نشدد قرينتَنا بحبل ... نجد الحبل أو نقص القَرينا
وقَرينهُ الرجل امرأته.

وأقْرَنْتُ لهذا البعير أو البرذون أي أطلعته، اشتق من قولك: صرت له قريناً أي مطيقاً، ومنه قوله تعالى: " ما كنا له مُقرِنينَ " أي مطيقين.
والأَقْرَنُ والقَرْناءُ من الشاء ذات القرون.
والقَرْنانُ: الذي لا غيرة له.
وقارونُ ابن عم موسى عليه السلام وكان منافقاً فلما عاتبه موسى استبان كفره فدعا عليه فخسف به.
والقًرونُ: النفس.
والقَيرَوانُ: القافلة، معربة.
والقَيروانُ: اسم مدينة.
رقن: تَرقينُ الكتاب: تزيينه، وترقين الثوب بالزعفران والورس، قال:
دار كرقم الكاتب المُرَقِّنِ
والرُّقونُ: النقوش.
رنق: الرَّنَقُ: تراب في الماء من القذى ونحوه، وماء رنقٌ ورَنَقٌ.
وقد أرنقتُه ورَنقتُه.
وفي عيشه رَنَقٌ أي كدر، قال:
قد أرد الماء لا طرقاً ولا رَنقا
والتَّرْنيقُ: كسر جناح الطائر حتى يسقط من آفة، وهو مُرَنَّقُ الجناح.
قنر: القَنَوَّرُ: الشديد الرأس، الضخم من كل شيء.
نقر: النًّقْرُ: صوت اللسان يلزق طرفه بمخرج النون فيصوت به فَيَنْقُرُ بالدابة لتسير، قال:
وخانق ذي غصة جرياض
؟راخيت يوم النَّقْرِ والإنقاض والنَّقيرُ: نكتة في ظهر النواة منها تنبت النخلة.
والنَّقيرُ: أصل خشبة ينقر فينبذ فيه.
والنَّقْرُ: ضرب الرحى ونحوه بالمنقار، والمِنقارُ حديدة كالفأس لها خلف مسلك مستدير تقطع به الحجارة.
والنَّقارُ: الذي ينقش الركب واللجم والرحى.
ورجل نَقّار مُنَقَّرٌ: يُنَقِّرُ عن الأمور والأخبار.
وعن عمر قال: " متى ما يكثر حملة القرآن يُنَقِّروا، ومتى ما يُنَقِّروا يختلفوا " .
والمناقَرةُ: مراجعة الكلام بين اثنين وبثهما أمورهما.
وفي الحديث: " ما كان الله ليُنْقِرَ عن قاتل المؤمن " أي ما كان ليقلع، قال:
وما أنا من أعداء قومي بمُنْقِرِ
والنّاقُورُ: الصور ينقُر فيه الملك أي ينفخ.
والنُّقْرَةُ: قطعة فضة مذابة، والنُّقرةُ: حفرة غير كبيرة في الأرض.
ونُقْرة القفا: وقبة بين العنق والرأس.
والمِنْقَرُ: بئر: بعيد القعر كثيرة الماء، قال:
أصدرها عن مِنْقَر السنابر ... نقر الدنانير وشرب الخازر
ومِنْقَرٌ: قبيلة.
ومِنْقارُ الطير والخف: طرفه.
والنَّقْرةُ: ضم الإبهام إلى الوسطى، ثم ينقر فيسمع صوته، وباللسان أيضاً.
ونَقَّرَ باسم رجل أي دعاه من بين أصحابه خاصة، وانتَقَرَ أيضاً.
ونَقَرْتُ رأسه: ضربته.
وانتَقَرَتِ الخيل بحوافرها أي احتفرت نُقَراً.
وانتَقَرَ السيل نُقَراً: حفر يحفر فيها الماء.
ونَقْرةُ: منزل بالبادية.
وأنْقِرَةُ: موضع بالشام ذكرتها الشعراء.
؟القاف والراء والفاء معهما
ق ر ف، ف ر ق، ف ق ر، ر ف ق، ق ف ر مستعملات قرف: القِرْفُ: قشر المقل ونحوه وقشر السدر، وكل قِرْفٍ قشر.
وقَرَفتُه قَرْفاً أي نحيته عنه، وكذلك تَقْرِفُ الجلبة من القرحة. والقطعة منه قِرْفةٌ.
والقَرْفُ من الذنب، وفلان يُقْرَفُ بالسوء أي يرمى به ويظن به، واقتَرَف ذنباً أي أتاه وفعله.
وهؤلاء جميعاً قِرْفَتي أي بهم وعندهم أظن بغيتي، وسل بني فلان فإنهم قِرْفةٌ أي موضع خبره.
وقَرَفْتُ فلاناً أي وقعت فيه وذكرته بسوء.
واقتَرَفْتُ أي اكتسبت لأهلي.
والقُروفُ: الأوعية، الواحد قَرْف، وهي التي تتخذ من الجلود.
وفرس مُقرِفٌ: داني الهجنة، وتقول: ما يخشى عليه القَرفُ أي مداناة الهجنة، قال:
تريك غرة وجه غير مُقرِفةٍ
أي لم تخالطها الهجنة.
فرق: الفَرْقُ: موضع المَفرِق من الرأس في الشعر.
والفَرقُ: تفريقٌ بين شيئين فرقأً حتى يَفتَرِقا ويَتَفَرَّقا.
وتَفَارقَ القوم وافتَرَقوا أي فارق بعضهم بعضاً.
والأفْرَقُ كالأفلج، إلا أن الأفلجَ ما يَفْلَجُ، والأفرَقُ يكون خلقة.
وشاة فَرْقاءُ: بعيدة ما بين الطبيين، والأَفْرَقُ من ذكورها: بعيد ما بين الخصيتين.
والأفرَقُ من الدواب: الذي أحدى حرقفتيه شاخصة، والأخرى مطمئنة.
والماشطة تمشط كذا فرقاً أي ضرباً.
والفِرقُ طائفة من الناس ومن كل شيء، وقوله تعالى: " كل فِرْقٍ كالطود العظيم " يريد من الماء.
والفَريقُ من الناس أكثر من الفِرْق.
والفُرْقةُ مصدر الافترِاقِ، وهذا ما خالف مصادر افتعل، وحده فُرقةٌ على فعلة مثل عذرة ونحوها.

والفُرْقانُ: كل كتاب أنزل به فَرْقُ الله بين الحق والباطل " ويجعل الله للمؤمنين فُرقاناً " أي حجة ظاهرة على المشركين، وظفراً.
ويوم الفُرقانِ يوم بدر وأحد، فَرَقَ الله بين الحق والباطل.
وسمي عمر بن الخطاب فاروقاً، وذلك أنه قتل منافقاً اختصم إليه رغبة عن قضاء قضى له رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقال جبرئيل عليه السلام قد سمى الله عمر الفاروق، فقال رسول الله: " انظروا ما فعل عمر، فقد صنع شيئاً، لله فيه رضى فوجدوه قد قتل منافقاً " .
والناقة إذا مخضت تفرق فروقاً وهو نفارها وذهابها نادة من الوجع فهي فارق وتجمع على فوارق وفرق، وكذلك تشبه السحابة المتفردة لا تخلف، وربما كان قبلها رعد وبرق، قال ذو الرمة:
أو مزنة فارِقٌ يجلو غواربها ... تبوج البرق والظماء علجوم
والعُلْجُومُ: الظلام المتراكم.
وانفَرَقَ الصبح أي انْفَلَقَ، والفَرْقُ هو الفَلْقُ، لغتان، قال ذو الرمة:
حتى إذا انشق عن إنسانه فَرَقٌ ... هاديه في أخريات الليل منتصب
والفَرَقُ: مكيال ضخم لأهل العراق.
ورجل فَروقةٌ وامرأة فَروقةٌ، وقد فَرِقَ فَرَقاً فهو فَرِقٌ من الخوف.
ورجل فَرُقٌ وامرأة فَرُقةٌ وقوم فَروقة.
والمطعونُ إذا برأ قيل: أفَرقَ إفراقاً، وقوله تعالى: " وقرآناً فَرَقْناه " بالتخفيف، فمعناه أحكمناه، كقوله: " فيها يُفْرَقُ كل أمر حكيم " .
والفَريقةُ: تمر يطبخ بأشياء يتداوى بها.
والفَروقةُ: شحم الكلية، قال:
فبتنا وباتت قدرهم ذات هزة ... يضيء لها شحم الفَروقةِ والكلى
رفق: الرِّفقُ: لبن الجانب ولطافة الفعل وصاحبه رفيقٌ، وتقول: ارفُقْ وتَرَفَّقْ ورفقاً معناه ارفُقْ رِفقاً، ولذلك نُصِبَ، ورَفَق رِفقاً.
والارِتفاقُ: التوكؤ على مِرفَقِه.
والمِرْفَقُ من كل شيء، من المتكأ واليد والأمر، قال الله عز وجل: " ويهيء لكم من أمركم مِرفقاً " ، أي رفقاً وصلاحاً لكم من أمركم.
ومِرْفَقُ الدار من المغتسل والكنيف ونحوه.
والرِّفْقُ: انفتال المرفق عن الجنب، وناقة رفْقاءُ وجمل أرفَقُ.
ورفيقُكَ: الذي تجمعه وإياك رُفْقةٌ واحدة، في سفر يُرافقكَ، فإذا تفرقوا ذهب عنهم اسم الرفقة، ولا يذهب اسم الرفيق، وتسمى الرفقة ما داموا منضمين في مجلس واحد ومسير واحد.
وقد تَرافَقُوا وارتفَقُوا فهم رفقاء، الواحد رفيق، قال الله تعالى: " وحسن أولئك رفيقاً " أي رفقاء في الجنة.
وتقول: هذا الأمر رفيق بك ورافق بك وعليك.
وكان رجل من ربيعة نَازَعَ رجلاً من مُوازَنةٍ فوجأه بجمع كفه فمات فأخذت عاقلته بديته، وقال شاعرهم "
يا قوم من يعذر من عجرد ... القاتل النفس على الدانق
لما رأى ميزانه شائلاً ... وجاه بين الأذن والعاتق
فخر من وجأته ميتاً ... كأنما دهده من حالق
فبعض هذا الوجء يا عجرد ... ماذا على قومك بالرّافِقِ
فقر: الفَقارُ منضد بعضه ببعض من لدن العجب إلى قحفة الرأس.
والفَقْر: الحاجة، وافتَقَر فلان وافقَرَه الله، وهو الفقيرُ، والفَقيرُ لغة رديئة. وأغنى الله مَفاقِرَه أي وجوه فَقرِهِ.
والفَقارةُ والفِقْرةُ ويجمعان الفَقارُ والفِقَرُ، والعدد بالتاء فِقَراتٌ.
والفُقْرةُ: حفرة يفقرها الإنسان تفقيراً لغرس فسيل.
وأرض متفقرة: فيها فُقرٌ كثير.
والفاقِرةُ: الداهية تكسر فقار الظهر.
وأفقَرْتُه دابة أي أعرته للحمل والمركب.
ويقال في النضال أراميك من أدنى فِقْرةٍ ومن أبعد فِقْرةٍ أي من أبعد معلم يتعلمونه من رابية أو هدف أو حفرة ونحوه.
والتّفقيرُ: بياض في أرجل الدواب ومخالط للأسؤق إلى الركب، وشاة مُفَقَّرةٌ وفرس مُفَقَّرٌ.
وهذا مَفقُور الظهر، وفقير الظهر، قال لبيد:
لما رأى لبد النسور تطايرت ... رفع القوادم كالفَقيرِ الأعزل
قفر: القَفرُ الخالي من الأمكنة، وربما كان به كلاٌّ قليل.
واقفَرَت الأرض من الكلأ، والدار من أهلها فهي قفرٌ وقِفارٌ، وتجمع لسعتها على توهم المواضع، كل موضع على حياله قفر، فإذا سميت أرضاً بهذا الاسم أنثت.
وأقْفَرَ فلان من أهله بقي وحده منفرداً عنهم كما قال عبيد:
أقفَرَ من أهله عبيد ... فاليوم لا يبدي ولا يعيد

وأقفَرَ جسده من اللحم، ورأسه من الشعر، وإنه لقفر الرأس أي لا شعر عليه، وإنه لقفر الجسم من اللحم، قال:
لا قَفِراً عشا ولا مهبجا
وقال:
لمة قَفْر كشعاع السنبل
والقَفارُ: الطعام الذي لا أدم فيه ولا دسم، قال:
والزاد لا آن ولا قفارُ
ويعني بالآني البطيء.
وفي الحديث: " ما أقْفَرَ قوم عندهم خل " أي لا يعدمون.
والقَفُّورُ: من أفاديه الطيب، قال:
مثواة عطارين بالعطور ... أهضامها والمسك والقَفّورِ
شبه ريح الكناس ببيت العطارين.
وقفيرةُ اسم أم الفرزدق.
والقائِفُ يقتفرُ الأثم.
القاف والراء والباء معهما
ق ر ب، ر ق ب، ب ر ق، ر ب ق، ق ب ر، ب ق ر كلهن مستعملات قرب: القَرَبُ أن يرعى القوم بينهم وبين المورد وهم يسيرون بعض السير حتى إذا كان بينهم وبين الماء عشية أو ليلة عدلوا فقربوا، وهم يقربون قرباً، واقربوا إبلهم، وقربت الإبل.
وحمار قارب يطلب الماء، قال:
قد قدموني لإقرابٍ وإصدار
وقال:
هاج الصوادي والحزان فاندلقت ... وانقض سابقها الحادي لها القَرِبُ
والعانة القَواربُ: هي التي تَقْرَبُ القَرَبَ أي تعجل الورود، ويقال لطالب الماء ليلاً: قارِبٌ.
والقَرَبُ: طلب الماء ليلاً.
والقارِبُ: سفينة صغيرة تكون مع أصحاب السفن البحرية تستخف لحوائجهم، والجميع قوارِبُ.
والقِرابُ للسيف والسكين: غمدهما، والفعل قَرَّبْتُ قِراباً وأقْرَبْتُ أيضاً قِراباً.
والقُرابُ: مُقاربةُ الشيء، تقول: معه ألف درهم أو قُرابُ ذلك، ومعه ملء قدح ماء أو قُرابُه.
وأتيته قُرابَ العشي، وقُرابَ الليل.
وهذا قدح قربان ماء ونصفان ماء وملآن ماء، فأما نصفان فمن النصف، وقَرْبانُ أي قارب الامتلاء.
وهذا قُرْبانٌ من قَرابينِ الملك أي وزير، هكذا يجمعون بالنون، وهو في القياس خلف، وهم الذين يستنفع بهم إلى الملوك.
والقُرْبُ ضد البعد، والاقتِرابُ الدنو، والتَقَرُّبُ: التدني والتواصل بحق أو قَرابةٍ.
والقُرْبانُ: ما تَقَرَّبْتَ به إلى الله تبتغي به قُرْباً ووسيلة.
وما قَرَبْتُ هذا الأمر قُرْباناً ولا قُرْباً.
وقَرَبَ فلان أهله أي غشيها قرباناً.
والقُرْبَى: حق ذوي القرابة.
وفلان يقرب أمراً أي يعزوه بقول أو فعل، وقربت أمراً: ما أدري ما هو.
والقُربُ: من لدن الشاكلة إلى مراق البطن، ومن الرفع إلى الإبط من كل جانب. وفرس لاحق الأقراب، يجمعون القرب، وإنما للفرس قربان، ولكن لسعته، كما يقولون: شاة عظيمة الخواصر، ولها خاصرتان كما قال:
لأبيض عجلي عظيم المفارق
جمعه لسعته.
والقريبُ ذو القرابة، ويجمع أقارب، وقريبة جمعها قرائب، للنساء.
والقريبُ نقيض البعيد يكون تحويلاً يستوي فيه الذكر والأنثى، والفرد والجميع، هو قريب، وهي قريب، وهم قريب، وهن قريب.
وفرس مُقَرب: قَرُبَ مربطه ومعلفه لكرامته، ويجمع مقربات ومقاريب.
وأقْرَبَت الشاة والأتان فهي مُقربٌ، وأدنت الناقة فهي مدن لا غير.
والقَريبُ: السمك المملح ما دام في طراءته.
وقد حيى فلان وقَرَّبَ أي قال: حياك الله وقَرَّبَ دارك.
رقب: رَقَبْتُ الشيء أَرْقُبُهُ ورِقباناً أي انتظرت.
وقوله تعالى: " ولم تَرقُبْ قولي " أي لم تنظر.
والتَرَقُّبُ: تنظر الشيء وتوقعه.
والرًّقيبُ: الحارس يشرف على رِقْبةٍ، يحرس القوم.
ورقيبُ الميسر: الأمين الموكل بالضريب، ويقال: الرقيب السهم الثالث.
والرَقيبُ: الحافظ.
والرَّقُوبُ من الأرامل والشيوخ: الذي لا ولد له، ولا يستطيع الكسب، ويقال: هو الذي لم يقدم من ولده شيئاً، وسميت الأرملة رَقُوباً لأنه لا كاسب لها ولا ولد فهي تَتَرَقَّبُ معروفاً.
والرَّقَبَةُ أصل مؤخر العنق، والأَرْقَبُ والرَّقبانيُّ الغليظ الرَّقَبةِ.
وأمة رَقَبانيِّةٌ رَقْباءُ ولا تنعت به الحرة.
والرَّقَبُ جمع كالرِّقاب، والإعطاء في الرِّقاب أي في المكاتبين.
وأعتق الله رقَبَتَه، ولا يقال: عُنُقَه.
والرَّقيبُ: ضربٌ من الحيات، وجمعه رُقُب ورقيبات.
برق: البَرْقُ دخيل في العربية، ويجمع على بِرقان.
والبَرَقُ مصدر الأَبْرَقِ من الحبال، وهو الحبل الذي أبرم بقوة سوداء وقوة بيضاء.
ومن الجبال: ما فيه جدد بيض وجد سود.

والبَرْقاء من الأرض: طرائق بقعة فيها حجارة سود يخالطها رملة بيضاء، وكل قطعة على حبالها برقة، فإذا اتسع فهو الأبرق، والأبارق جمعه، ويجمع على البراق.
والأبارِقُ: الأكام يخالطها الحصى والرمال، قال:
لنا المصانع من بصرى إلى هجر ... إلى اليمامة فالأجزاع فالبُرقِ
وهضب الأبارِقِ: موضع بعينه.
والبُروقُ: بيض السحاب، وبَرَقَ يبرُقُ بُروقاً وبَريقاً، وأبْرَقَ لغة.
والبارقةُ: سحاب يَبْرُقُ، وكل شيء يتلألأ فهو بارقٌ، ويبرُق بريقأً. ويقال للسيوف بوارِقُ.
وإذا اشتد موعد بالوعيد يقال: أبْرَقَ وأرْعَدَ، قال:
أَبْرِقْ وأرْعِدْ يا يزي؟ ... د فما وعيدك لي بضائر
وبَرَقَ ورَعَدَ لغة، قال:
فارْعِدْ هنالك ما بدا لك وابْرَقِ
وأبْرَقَتِ الناقة: ضربت بذنبها مرة على فرجها، ومرة على عجزها.
والإنسان البَروقُ هو الفرق لا يزال، قال:
يروغ لكل خوار بَروقِ
كأنه من قولك: بَرِقَ بصره فهو بَرِقٌ أي بهت، فهو فزع مبهوت.
وكذلك يفسر من قرأ: " فإذا بَرِقَ البصر " .
ومن قَرَأ: " بَرَقَ " يقول: تراه يلمع من شدة شخوصه ولا يطرف، قال:
لما أتانا ابن عميرٍ راغياً ... أعطيته عيساء منها فَبَرقْ
أي رد لها على الإبل.
وبَرَّقَ بعينه تبريقاً إذا لألأها من شدة النظر.
والبُراقُ: دابة يركبها الأنبياء.
والأباريقُ: جمع إبريق.
والبُرْقانُ: جمع بُرْقانةٍ، وهي جرادة تلونت بخطوط صفر وسود.
ربق: رَبَقتُ الشاة رَبْقاً بالرِّبْقِ وهو الخيط، الواحدة رِبْقةٌ، وشاة مُرَبَّقَةٌ أعم، ومَربوقةٌ.
وأم الربيق اسم للحرب، واسم للداهية الشديدة، قال العجاج:
أم الرُّبَيقِ والوُرَيْقِ الأزنم
ويروى: الأزلم قبر: المَقْبَرةُ والمَقْبُرَةُ: موضع القبور: والقبر واحد.
والقَبرُ: مصدر، والقَبرُ موضع القَبرِ، وقَبرتهُ أقبرهُ قبراً ومقبراً.
والاِقبارُ: أن تهيء له قبراً وتنزله منزلة ذاك، قال الله تعالى: " ثم أماته فأقبره " أي جعله بحال يقبر.
والمُقابِرُ: الذي يحفر معك القبر.
والقبر: موضع متأكل مسترخى في العود الذي يتطيب به، وهو جوفه.
بقر: البَقَرُ: جماعة البَقَرةِ، والبَقيرُ والباقِرُ كقولك: الحمير والضئين والجامل، قال:
يكسعن أذناب البقيرِ الدُّلسِ
والباقِرُ جمع البقر مع راعيها، وكذلك الجامل، جمع الجمل مع راعيها.
والبَقرُ: شق البطن، قال الراج:
ضرباً وطعناً باقِراً عشنزرا
والبَقيرةُ شبه قميص تبلسه نساء الهند، ضيق إلى السرة.
والتَّبَقُّر: التفتح والتوسع من بقر البطن، ونهي عن التَّبَقُّر في المال.
والمُتَبَقِّر: اللاعب بالبُقَّيْرَى، وهي لعبة يلعب بها.
وَبَقَروا حولهم أي حفروا، ويقال: كم بَقَرتُم لغسيلكم أي كم حفرتم، وقال طفيل الغنوي:
وملن فما ينفك حول متالع ... بها مثل آثار المُبَقِّرِ ملعب
القاف والراء والميم معهما
ق ر م، ق م ر، م ق ر، م ر ق، ر ق م، ر م ق كلهن مستعملات قرم: القَرْمُ الفحل المصعب.
وأَقْرِمَ أي ترك حتى استَقْرَمَ أي صار مُقْرَماً فهو أقْرَمُ، وهو المُكَرَّم، ويترك للفحلة لا يحمل عليه.
والقَرْمُ: تناول الحمل والجدي الحشيش، وأول ما يقرِمُ أطراف الشجر شيئاً، وهو راضع بعد.
والقَرْمُ: أن يُقَرَمَ من أنف البعير جليدة للسمة أي تقطع قطيعة فيبقى أثرها. فتلك السمة القرمة والقَرْمةُ، والقطيعة التي قطعت قُرامة. والبعير مَقْرومٌ، ورما قَرَموا من كركرته وأذنه يتبلغ بها أي يؤكل عند القحط.
والقِرامُ: ثوب من صوف، فيه ألوان من العهون، صفيق، يتخذ ستراً أو يغشى به هودج وكلة، ويجمع على قرم.
والمِقْرَمةُ: المحبس نفسه يُقْرَمُ به الفراش.
والقَرَمُ: شدة شهوة اللحم، وباز قَرِمٌ، وقَرِمْتُ إلى اللحم أي اشتهيته، قال:
يزين البيت مربوطاً ... ويشفي قَرَمَ الركب
رقم: الرَّقْمُ: تعجيم الكتاب، وكتاب مَرْقُومٌ: بينت حروفه بالتنقيط.
والتاجر يَرْقُم ثوبه بسمته.
والمُرقُومُ من الدواب: الذي يكون على أوظفته كيات صغار، كل واحدة رَقْمَةٌ، وينعت بها حمار الوحش لسواد على قوائمه.
والرَّقْمُ: خز موشى، يقال: خز رَقْمٍ كما تقول: برد وشي مضاف.

والرَّقْمَتانِ شبه ظفرين في قوائم الدابة متقابلتين.
والرَّقَمةُ: نبات.
والرُّقْمَةُ: لون الحية الأَرْقَم، وإنما هي رقشة من سواد وبغثة، والجميع الأراقِمُ، والأنثى رقشاء ولا يقال رَقْماء.
والأَرْقَمُ إذا جعلته نعتاً قلت أرقش، والأَرقَمُ اسمه، وربما جعله نعتاً كما قال الباهلي.
تمرس بي من حينه وأنا الرَّقِمْ
يريد الداهية.
مرق: المَرَق: جماعة المَرَقةِ، لا فعل له.
والمُروقُ: الخروج من شيء من غير مدخله.
والمارقةُ: الذين مرقوا من الدين كما يَمْرُقُ السهم من الرمية مُروقاً، وأمرَقْتُه أنا. ويقال للذي يبدي عوته: أمرَقَ إمراقاً.
ومَرِقَتِ البيضة مَرَقاً، ومَذِرَتْ مَذَراً أي فَسَدَتْ فصارتْ ماءً.
والامتِراق: سرعة المروق، وقد امترقت الحمامة من الوكر.
والمُرِّيق: شحم العصفر، ويقال: هي عربية محضة، ويقال: ليست بعربية. ومراق البطن من العانة إلى السرة.
رمق: الرَّمَقُ: بقية الحياة.
ورَمَّقُوهُ ويُرَمِّقُونَه أي بقدر ما يمسك رَمَقَه، ويقال: وما عيشه إلا رُمْقَةٌ ورِماقٌ، قال:
ما زخر معروفك بالرماقِ
والرِّماقُ: المُرامَقةُ بالبَصَر، وما زلت أرمُقُه بعيني وأرامِقُه أي أتبعُه بصري فأطيل النظر.
والرّامِقُ الرامج أي الملواح الذي تصاد به البزاة ونحوها، يوكأ ببومة فيشد برجلها شيء أسود وتخاط عيناها، ويشد في ساقها خيط طويل، فإذا وقع البازي عليها أخذه الصياد من قترته.
قمر: القَمْراءُ ضَوءُ القَمَر، وليلة مُقمِرةٌ.
واقَمَرَ التَّمْرُ أي لم ينضَجْ حتى أصابه البرد فذهبت حلاوته وطعمه.
والقُمْرةُ: لون الحمار الأقمَرِ، وهو لون يضرب إلى الخضرة.
والقَمْراءُ: دخلة من الدخل.
وقامَرْتُه فقَمَرْتُه من القِمار.
والقُمْريُّ: طائر كالفاختة مسكنه الحجاز.
مقر: المَقِرُ: شبه الصبر، والمَقْرُ أيضاً، قال:
إنما الصبر ككنز بارز ... طلي المر عليه والمَقِرْ
والمَقْرُ: إيقاعك السمك المالح في الماء، وتقول: مَقَرْتُه فهو مَمْقُورٌ.
القاف واللام والنون معهما
ل ق ن، ن ق ل يستعملان فقط لقن: اللَّقَنُ إعراب لكن، وهو شبه طست من الصفر.
ولَقَّنَني فلان تلقيناً أي فهمني كلاماً ولَقِنْتُه وتُلَقِّنُهُ، قال:
لَقِّنْ وليدك يَلْقَن؟ ما تُلَقِّنُهُ
ومَلْقَنٌ اسم موضع.
نقل: النَّقَل: ما بقي من الحجارة إذا قلع جبل ونحوه، وما نفي من صغار الحجارة.
والنَّقْل: تحويل شيء إلى موضع.
والنُّقْلةُ: انتقال القوم من موضع إلى موضع.
والمَنْقَل: طريق مختصر.
والمَنْقلُ والمنقلَةُ: مرحلة من منازل السفر.
والنَّقْلُ: سرعة نقل القوائم.
وفرس مِنْقَلٌ أي ذو نَقَلٍ ونِقال.
والمُناقلةُ: مراجعة الكلام في الشعر بين اثنين شبه المناقضة، والمناقَرةِ في الصخب.
وفرس نَقّالٌ: خفيف سريع نقل القوائم.
والنَّقْلُ والمَنقَلُ: الخف الخلق والجميع النِّقال، قال الكميت:
وكان الأباطح مثل الأرين ... وشبه بالحفوة المَنقَلُ
يصف شدة الحر، يقول: يصيب صاحب الخف ما يصيب الحافي من الرمضاء، والحفوة الحفا، والمَنقَل: النعل.
والنّاقِلةُ: من نواقل الدهر تَنْقُلُ قوماً من حال إلى حال.
والنَّواقِلُ من الخراج: ما يُنْقَل من خراج قرية إلى قرية أو كورة إلى كورة أخرى.
ونَقَلَةُ الوادي: صوت السيل.
والمُنَقِّلةُ من الشجاج: ما يُنْقَل منها فراش العظام، صغارها.
والنَّقْل: ما يعبث به الشارب على الشراب نحو الفستق.
والنَّقائل: رقاع نعال الإبل، الواحدة نقيلة، قال:
خذم نَقائِلُها يطرن كأق؟ ... طاع الفراء بصحصح شأس
القاف واللام والفاء معهما
ق ل ف، ف ل ق، ل ق ف، ق ف ل، ل ف ق مستعملات قلف: القَلَفُ: مصدر الأقلف.
والقُلْفَةُ: جليدة القلف.
والقَلْفُ: اقتلاع الظفر من أصله، والقُلْفةِ من أصلها، قال:
يقتَلِفُ الأظفار عن بنانه
لقف: اللَّقْفُ: تناول شيء يرمى به إليك.
ولَقَّفَني تلقيفاً فلَقَفْتُه وتَلَقَّفْتُه والتَقَفْتُه أعم، قال الله تعالى: " فإذا هي تَلْقَفُ ما يأفكون " .
ورجل لَقْفٌ ثقفٌ أي سريع الفهم لما يرمى إليه من كلام، أو رمي باليد.

وحوض لَقيفٌ يمدر ولم يطين، والماء ينفجر من جوانبه.
فلق.
الفَلَقُ: الفجر، وقوله تعالى: " قل أعوذ برب الفَلَق " هو الصبح، والله فلقه أي أوضحه وأبداه فانفلَقَ.
والله يفِلُق الحب فيَنْفَلِقُ عن نباته.
وسمعته من فَلْقِ فيه. وضربته على فَلْقِِ مفرقه.
وفَلَقْتُ الفستقة فانفَلَقَتْ.
والفِلْقةُ: الكسرة من الخبز.
والفِلْقُ: اسم الداهية من الحروب والكتائب وكل الدواهي.
والفَيْلَقُ: الكتيبة المنكرة الشديدة.
وامرأة فَيْلقٌ أي داهية صخابة.
والفَليقُ والفليقة كالعجيب والعجيبة، يقول العرب: يا عجباً من هذا الفليقةِ. وأمرٌ مفلِقٌ أي عجب.
ورجل مِفلاقٌ رذل قليل الشيء.
لفق: اللَّفْقُ: خياطة شقتين تَلْفِقُ إحداهما بالأخرى لفقاً، والتَّلفيقُ أعم، وكلاهما لِفْقانِ ما داما منضمين، وإذا تباينا بعد التفليق يقال: انفتق لَفْقُهما فلا يلزمه اسم اللَّفْقِ قبل الخياطة.
قفل: يقال من القَفِْل أقفلته فاقتفَلَ.
والمُقتفِلُ من الناس الذي لا يخرج من يده خير، ورجل مُقَتَفِلٌ وامرأة بالهاء لا يخرج من أيديهما شيء.
والقَفْلةُ: إعطاؤك إنساناً الشيء بمرة، وتقول: أعطيته ألفاً قَفْلةً.
والقُفْولُ: رجوع الجنود بعد الغزو، قَفَلوا قُفُولاً وقَفْلاً، وهم القفل بمنزلة القعد، اسم يلزمهم.
وجاءهم القَفْل والقُفُولُ، يعني الانصراف، ومنه اشتق اسم القافلة لرجوعهم إلى الوطن، قال:
سيدنيك القُفولُ وسيرُ ليلٍ ... تصلهُ كذا بالنهارِ من الإياب
وقَفَلَ السِّقاءُ يقفلُ قُفولاً فهو قافِل أي يابس.
وشيخ قافِلٌ، وقَفَلَ الفرس: ضمر.
القاف واللام والباء معهما
ق ب ل، ل ق ب، ق ل ب، ب ق ل، ب ل ق مستعملات قبل: قال الخليل: من قَبْلُ ومن بَعْدُ غايتان بلا تنوين، وهما مثل قولك: ما رأيت مثله قط. فإذا أضفته إلى شيء نصبته إذا وقع موقع الصفة، تقول: جاء قبل عبد الله، وهو قبل زيد قادم. وإذا ألقيت عليه من صار في حد الأسماء نحو قولك: من قبل زيد، فصارت من صفة وخفض قبل ب؟ من فصار قبل منقاداً ب؟ من، وتحول من وصفيته إلى الاسمية، لأنه لا تجتمع صفتان. وغلبه من لأن من صار في صدر الكلام فغلب.
والقبُلُ: خلاف الدبر، والقُبْلُ: فرج المرأة.
والقُبْل: من إقبالك على الشيء، تقول: قد أقبَلْتُ قُبْلَكَ، كأنك لا تريد غره.
وسئل الخليل عن قول العرب: كيف أنت لو أَقْبَل قُبْلُكَ، قال: أراه مرفوعاً لأنه اسم وليس بمصدر كالقصد والنحول، إنما هو: كيف أنت لو استُقْبِلَ وجهك بما تكره.
والقِبَل: الطاقة، تقول: لا قِبَل لهم.
وفي معنى آخر هو التلقاء، تقول: لقيته قِبَلاً أي مواجهة، قال الكميت:
ومرصدٍ لك بالشحناءِ وليس له ... بالسجل منك إذا واضحته قِبَلُ
أي طاقة. وأصيب هذا من قبله، أي من تلقائه ومن لدنه، وليس من تلقاء الملاقاة، ولكن على معنى: من عنده.
وقوله تعالى: " وحشرنا عليهم كل شيء قُبلاً " أي قَبيلاً قَبيلاً، ويقال: عيانا أي يُستْقْبَلُونَ كذلك فكل جيل من الجن والإنس قُبلٌ.
وقوله: " إنه يراكم هو وقَبيلهُ " أي هو ومن كان من نسله.
وأما القبيلةُ فمن قبائل العرب وسائر الناس.
وقبَيلةَ الرأس: كل فِلْقةٍ قوبلت بالأخرى والكرة لها قَبائِلُ.
والقِبالُ: زمام النعل، ونعل مقبُولة ومُقْبَلَةٌ.
والقِبالُ: شبه فحج وتباعد بين الرجلين، وهو أفجى وأفحج، واحدٌ لا فعل له، قال:
حنكلة فيها قِبالٌ وفجا
والقَبَلُ: رأس الجبل والأكمةِ ونحوه، قال الكميت:
والأخريان لما أوفى بها القبل
ومن الجيران مقابل ومدابر، قال:
حمتك نفسي ومعي جاراتي ... مُقابلاتي ومدابراتي
ومُقابَلة وقُبالةٌ: ما كان مستقبل شيء.
وشاة مُقابَلةٌ: قطعت من أذنها قطعة فتركت مُعَلَّقةً من قدم، والمدابرة من خلف.
وإذا ضممت شيئاً إلى شيء، تقول: قابلته به.
والقابلةُ: الليلة المقبلة، العام القابل: المقبل، ولا يقال منه فعل يفعل.
والقابلةُ التي تقبل الولد عن الولادِ، وتجمع قوابل.
والقَبُولُ: الصبا لأنها تستدبر الدبور، وهي تهب مستقبل القبلة، قال:
فإن تمنع سدوس درهميها ... فإن الريح طيبة قَبُولُ

والقَبُولُ: أن تقبل العفو والعافية، وهو اسم للمصدر وقد أميت الفعل منه.
والقَبَلُ: استئناف الشيء، وتقول: أفعل هذا الشيء من ذي قبل، أي من ذي استقبال.
وتقول: أقبلنا على الإبل، وذلك إذا شربت ما في الحوض فاستقيتم على رءوسها وهي تشرب، قال:
قرب لها سقاتها يا ابن خدب ... لقَبَلٍ بعد قراها المنتهب
والفِعل من القُبلة التقبيل.
والتَّقَبُّلُ: القبول، يقال: تقبل الله منك عملك، وتقبلت فلاناً من فلان بقبول حسن.
ورجل مُقابلٌ في الكرم والشرف من قبل أعمامه وأخواله.
ورجل مُقتبَلٌ من الشباب: لم ير فيه أثر من الكبر بعد، قال:
بل ليس بعل كبير لا شباب له ... لكن أثيلة صافي اللون مُقْتَبَلُ
رفع أثيلة على طلب الهاء، كقولك: لكنه أقبل فلان أي جاء مستقبلك.
واقتبَلْتُ الإبل طريق كذا أي استَقْبَلْتُ بها أسوقها، قال الشاعر:
أقبَلْتُها الخل من شوران مصعدة ... إني لأزوي عليها وهي تنطلق
وقوله: أزوي من زويت عليه أي شددت عليه في المشي وأقبَلْتُ الإناء مجرى الماء ونحو ذلك.
وقَبيلُ القوم، فعله القِبالة.
والقَبيلُ والدبير في فتل الحبل، والقبيلُ: الفتل الأول الذي عليه العامة، والدبير الفَتْلُ الآخر، ويقال: الفتل في قوى الحبل: كل قوة على قوة، فالوجه الداخل قبيل، والوجه الخارج دبير.....
بقل: البََقْلُ: ما ليس بشجر دق ولا جل، وفرق ما بين البَقْل ودق الشجر أن البَقْل إذا رعي لم يبق له ساق، والشجر تبقى له سوق وإن دقت.
وابتَقَلَ القوم إذا رعوا البَقْلَ. والإبل تَبْتَقِل وتَبْتَقَّلُ أي تأكل البَقْلَ، قال:
أرض بها المكاء حيث ابْتَقَلا ... صعد ثم انصب ثم صلصلا
وقال أبو النجم:
تَنَقَّلَتْ في أول التَبقُّلِ
والباقِلُ: ما يخرج في أعراض الشجر إذا ما دنت أيام الربيع وجرى فيها الماء فرأيت في أعراضه شبه أعين الجراد قبل أن يستبين ورقه، فذلك الباقل وقد ابقل الشجر.
ويقال عند ذلك: صار الشجر بقلة واحدة.
وابقَلَتِ الأرض فهي مُبْقِلةٌ أي أنبتت البقل، والمَبْقَلَةُ: ذات البَقْلِ.
والباقِلَّى اسم سوادي، وهو الفول وحبه الجرجر.
ويقال للأمرد إذا خرج وجهه: قد بَقَلَ وجهه.
وباقِلٌ اسم رجل يوصف بالعي، وبلغ من عيه أنه اشترى ظبياً فقيل له: بكم اشتريت؟ فأخرج أصابع يديه ولسانه أي أحد عشر درهماً فأفلت الظبي وذهب.
قلب: القَلبُ مضغة من الفؤاد معلقة بالنياط، قال:
ما سمي القَلْبُ إلا من تَقَلُّبه ... والرأي بصرف والإنسان أطوار
وجئتك بهذا الأمر قَلْباً أي محضاً لا يشوبه شيء.
وفي الحديث: كان علي بن أبي طالب عليه السلام يقرأ: " وإياك نستعين " فيشبع رفع النون إشباعاً وكان قرشياً قَلْباً، أي محضاً.
وقُلُوبُ الشجر: ما رخص فكان رخصاً من عروقه التي تقوده، ومن أجواه، الواحد قلب.
وقَلْبُ النخلة: شحمتها، وقلْبُ النخلة: شطبة بيضاء تخرج في وسطها كأنها قُلْبُ فضة رخص سمي قَلْباً لبياضه.
والقُلْبُ من الأسورة: ما كان قلداً واحداً، وتقول: سوار قُلْبٌ، وفي يدها قُلبٌ.
والقُْلبُ: الحية البيضاء شبهت بالقَلبِ.
ولكل شيء قَلْبٌ، وقَلْبُ القرآن " يس " .
والقَلْبُ: تحويلك عن وجهه، وكلام مَقلُوبٌ، وقَلَبْتهُ فانقَلَبَ، وقَلَّبْتُه فَتَقلَّبَ.
وقَلَبْتُ فلاناً عن وجهه أي صرفته.
والمُنْقَلَبُ: مصيرك إلى الآخرة.
والقَليبُ: البئر قبل أن تطوى، ويجمع على قلب، ويقال: هي العادية.
والقِلَّوْبُ: الذئبُ، يمانية، وكذلك القَلوبُ، ويقال: قِلاّبٌ، قال:
أيا جحمتا بكي على أم واهب ... قتيلة قِلَّوب بإحدى المذانب
والأَقْلَبُ: من في شفتيه انقِلابٌ، وشفة قلباء.
وما به قَلَبَةٌ أي لا داء ولا غائلة.
ويقال: قَلَبَ عينه وحملاقه عند الوعيد والغضب، قال: قالَبُ حملاقيه قد كاد يجن والقالَبُ دخيل، ويقال: قالِبٌ.
والقُلَّبُ الحول: الذي يَقْلِبُ الأمور، والحُولُ: صاحب حيل.
لقب: اللَّقَبُ: نبز اسم غير ما سمي به، وقول الله عز وجل: " ولا تنابزوا بالألقابِ " ، أي لا تدعوا الرجل إلا بأحب الأسماء إليه.
بلق: البَلقُ والبُلقَةُ مصدر الأبلقِ.

ويقال للدابة أبْلَقُ وبَلْقاءُ، والفعل: بَلِقَ يَبْلَقُ، وخيل بُلْقٌ.
ونعف أَبْلَقُ يعني الشرف من الأرض.
والبَلُّوقةُ، وتجمع بَلاليقَ، وهي مواضع لا ينبت فيها الشجر.
وبَلَقْتُ الباب فانبلق أي فتحته فانفتح، قال:
فالحصن منثلم والباب مُنْبَلِقُ
وفي لغة: ابْلَقْتُ الباب.
وحبل أبْلَقُ.
لبق: رجل لَبِقٌ، ويقال: لَبيقٌ، وهو الرفيق بكل عمل، وامرأة لَبيقةٌ أي لطيفة رفيقة ظريفة، يَلبَقُ بها كل ثوب.
وهذا الأمر يَلْبَقُ بك أي يزكو بك ويوافقك.
وثريد مُلَبَّقٌ أي شديد التثريد، ملين.
؟القاف واللام والميم معهما
ل ق م، ل م ق، ق م ل، ق ل م، م ق ل، م ل ق كلهن مستعملات لمق: اللَّمَقُ: الطريق، قال رؤبة:
ساوى بأيديهن من قصد اللَّمَقْ
وهو اللَّقم، مقلوب.
لقم: لَقَمُ الطريق: مستقيمه ومنفرجه، تقول: عليك بلَقَم الطريق فالزمه.
ولقِمَ يَلْقَمُ لَقْماً، واللُّقْمةُ الاسم، واللُّقْمةُ: أكلها بمرة، وتقول: أكلت لُقمةً بلقمتين، وأكلت لُقْمَتَيْنِ بِلَقْمةٍ.
وأَلْقَمْتُه فسكت كأنه لقم حجراً.
قلم: الأَقلامُ جماعة القلم.
والمِقلَمُ: قطع الظفر بالقَلمَيْنِ، وبالقَلَمِ، وهو واحد كله.
والقُلامةُ: ما يُقْلَمُ منه، قال:
لما أبيتم فلم تنجوا بمظلمة ... قيس القُلامةِ مما جزه الجلم
والقَلَمُ: السهم الذي يجال به بين القوم، ومع كل إنسان قَلَمُه، وقوله تعالى: " إذا يلقون أقلامَهم " أي سهامهم حيث تساهموا أيهم يكفل مريم.
ويقال: بل هي أقلامُهم التي كانوا يكتبون بها التوراة.
ملق: المَلَقُ: الود واللطف الشديد، قال:
إياك أدعو فتقبل مَلَقي
أي دعائي وتضرعي.
وإنه لَمَلاَّقٌ مُتَمِّلقٌ ذو مَلَقٍ، ولا يقال منه فعل إلا على تَمَلَّقَ.
والإِملاقُ: كثرة إنفاق المال والتبذير حتى يورث حاجة، وقوله تعالى: " خسية إملاقٍ " أي الفقر والحاجة.
وأخفق وأمْلَقَ وأورَقَ واحد.
مقل: المُقْلُ: حمل الدوم، وهو شجر كالنخل في جميع حالاته، والواحدة مُقْلَةٌ.
ومُقْلَةُ العين: سوادها وبياضها الذي يدور في العين كله.
وما مَقَلتْ عيناي مثله مقلاً.
والمَقْلُ: ضرب من الرضاع، قال:
كثدي كعاب لم يمرث بالمَقْلِ
نصب يمرثَ على طلب النون.
والتَّماقُل من التعاطي في الماء.
والمُقل: الكندر الذي تدخن به اليهود ويجعل في الدواء.
قمل: القَمْلُ معروف.
وفي الحديث: " من النساء غل قَمِلٌ يقذفها الله في عنق من يشاء ثم لا يخرجها إلا هو " وذلك أنهم كانوا يغلون الأسير بالقد فيقْمَل القد في عنقه.
وامرأة قَمِلةٌ أي قصيرة جداً.
والقُمَّلُ: الذر الصغار، ويقال: هو شيء أصغر من الطير الصغير، له جناح أكدر أحمر.
القاف والنون والفاء معهما
ق ف ن، ق ن ف، ن ق ف، ف ن ق، ن ف ق مست؟عملات قفن: قَفّان كل شيء جماعته واستقصاء عمله.
والقَفينةُ: الشاة التي تذبح من القَفَا، ويقال: هي التي يبان رأسها بالذبح، وإن كان من الحلق، والمعنى يرجع إلى القَفَا، إلا أنه إذا أبان لم يكن له بد من أن يقطع القَفَا.
وقد قالوا: القَفَنّ في موضع القَفا، قال:
وموضع الأزرار والقَفَنِّ
فزادوا النون.
قنف: الأذن القَنْفاءُ إذن المعزى إذا كانت غليظة كأنها نعل خصوفة، ومن الإنسان إذا لم يكن له أطر.
وكمة قَنْفاءُ.
ورجل قُنافٌ أي ضخم الأنف، ويقال: طويل الجسم غليظه.
والقِنَّفُ: القنع، وهو القلاع الذي ييبس. إذا نش عنه الماء يتطاير مثل الفراش، ويجمع قَنانِفَ.
نقف: النَّقْفُ: كسر الهامة عن الدماغ ونحو ذلك، كما يَنْقُفُ الظليم الحنظل عن حبه.
والمُناقَفةُ: المضاربة بالسيوف على الرءوس.
والمِنْقاف: عظم دويبة تكون في البحر تصقل به الصحف، له مشق في وسطه.
ورجل نَقّافٌ أي صاحب تدبير للأمر ونظر في الأشياء.
فنق: ناقة فَنَقٌ: جسيمة حسنة الخلق، وبعير فَنَقٌ، والجميع أفناقٌ، قال:
وندامى بيض الوجوه كأن ... الشراب منهم مصاعب أفناقُ
والفَينقُ: الفحل المقرم الذي لا يؤذي ولا يركب.
وجارية مُنقَةٌ وفُنُقٌ: فنقها أهلها تَفنيقاً وفِناقاً، وهي مِفناقُ.
نفق: نَفَقَتِ الدابة تنفُقُ نُفوقاً أي ماتت، قال:

نَفَقَ البغل وأودى سرجه ... في سبيل الله سرجي وبَغَلْ
ونَفَقَ السعر يَنْفُقُ نفاقاً إذا كثر مشتروه.
والنَّفَقُ: سرب في الأرض له مخلص إلى مكان.
والنافِقاء: موضع يرققه اليربوع في جحره، فإذا أخذ من قبل القاصعاء ضرب النافِقاءَ برأسه فانتفَقَ منها.
وبعض يسمي النّافِقاء النُّفَقَةَ.
وتقول: أنفَقْنا اليربوع إذا لم يرفق به حتى انتَفَقَ وذهب.
والنَّيفَقُ: دخيل: نيفق السراويل.
والنافِقةُ: دخيل، وهي فأرة المسك والنِّفاقُ: الخلاف والكفر، والفعل: نافقَ نِفاقاً، قال:
للمؤمنين أمور غير محزنة ... وللمنافِقُ سر دونه نَفَقُ
أي سر يخرج منه إلى غير الإسلام.
القاف والنون والباء معهما
؟ق ن ب، ن ق ب، ب ن ق، ن ب ق، مستعملات قنب: القُنْبُ: جراب قضيب الدابة، وإذا كني عما يخفض من المرأة قيل: قُنْبُها.
والقُنْبُ: شراع ضخم من أعظم شرع السفينة.
والمِقنَّبُ زهاء ثلاث مئة من الخيل.
والقِنَّبُ: من الكتان.
والقِنيبُ: الجماعة من الناس.
نقب: النَّقْبُ في الحائط ونحوه يخلص فيه إلى ما وراءه، وفي الجسد يخلص فيه إلى ما تحته من قلب أو كيد. والبيطار ينقب في بطن الدابة بالمِنْقَبِ في سرته حتى يسيل منه ماء أصفر، قال:
كالسيد لم يَنْقُب البيطار سرته ... ولم يسعه ولم يلمس له عصبا
والنّاقِبةُ: قرحة تخرج بالجنب تهجم على الجوف يكون رأسها من داخل.
ونِقبَ الخف: تخرق يَنْقَبُ نَقَباً، ونقب خف فرسن البعير، لا يقال لغيرهما.
والنُّقْبَةُ: أول الجرب حين يبدو، والجميع نُقْبٌ، قال:
متبدلاً تبدو محاسنه ... يضع الهناء مواضع النُّقْبِ
ويقال للخيل والناقة.
والنَّقْبُ والنِّقْبُ: طريق ظاهر على رءوس الجبال والأكام والروابي لا يزوغ عن الأبصار، وهو المَنْقَبة أيضاً.
والنَّقيبُ: شاهد القوم يكون مع عريفهم أو قبيلهم، يسمع قوله، ويصدق عليه وعليهم، ونَقَبَ ينقُبُ نِقابةُ، ونقب جائزٌ.
والنُّقَباء الذين ينقِّبُون الأخبار والأمور للقوم فيصدقون بها.
والنَّقيبةُ: يمن العمل، وإنه لميمون النَّقيبةِ.
والمَنقبةُ: كرم الفعال، وأنه لكريم المناقِب من النجدات وغيرها.
والنَّقيبةُ من النوق: المؤتزرة بصرعها عظماً وحسناً، بينة النَّقابة.
وقول الله عز وجل " فَنَقِّبُوا في البلاد " ، أي سيروا فانظروا هل حاص من كان قبلكم فترجون محيصاً، ولو قيل بالتخفيف لحسن.
ونُقْبةُ الوجه: ما أحاط به دوائرها. ونُقْبةُ الثور: وجهه، قال:
ولاح أزهر مشهور بنقبته
والنِّقابُ: ما انتقبت به المرأة على محجرها.
والنِّقبَةُ: ثوب كالإزار فيه تكة ليس بالنطاق، إنما النِّطاقُ محيط الطرفين.
وانتَقَبَتِ المرأة نِقْبَةً من النِّقابِ.
والنَّقّابُ: الحبر العالم.
بنق: البَنيقَةُ كل رقعة في الثوب نحو اللبنة وشبهها، والجميع بَنائِقُ، قال:
قميص من القوهي بيض بَنائقُهْ
وقال:
قد أغتدي والصبح ذو تبنيقِ
شبه بياض الصبح ببياض البَنيقةِ.
نبق: النِّبِقُ: حمل السدر، شجرة.
القاف والنون والميم معهما
ن ق م، ن م ق، ق م ن مستعملات نقم: نَقَمَ ينقم نقماَ، ونَقِمَ يَنْقَمُ نَقَماً ونقيمة أي أنكر ولم يرض.
وانتَقَمْتُُ منه: كافأته عقوبة بما صنع.
والناقِمُ: تمر بعمان، وحي باليمن.
نمق: نَمَّقْتُُ الكتاب تَنميقاً: حسنته وجودته، وبالتخفيف حسن.
ونَمقتُه: نقشته وصورته، قال النابغة:
كأن مجر الرامسات ذيولها ... عليه قضيم نَمَّقَتْه الصوامع
قمن: يقال: هو قَمِنٌ أي جديرٌ، وهي وهم وهما وهن قَمِنٌ أن يفعل كذا.
وهذه الأرض من فلان موطن قمن أي جدير أن تكون مسكنه كثيراً، ويجوز في كله قمين، قال:
فالأقحوانة منها منزل قَمِنُ
؟القاف والفاء والميم معهما
ف ق م يستعمل فقط فقم: الفَقَمُ: ردة في الذقن، والنعت أَفْقَم وفقْماء.
والفَقمُ والفُقُم: طرف خطم الكلب ونحوه، وربما سمي ذقن الإنسان فُقْماً.
وأمر أفقَمُ: أعوج مخالف.
وفَقِمَ الأمر يَفْقَم فَقَماً وفُقُوماً، ولو قيل: فَقَمَ الأمر لكان صواباً، قال:
فإن تسمع بلأمهما ... فإن الأمر قد فَقِما

وسمعتُ: فَقَماً، وليس في فعل يفعل قياس غلا بسماع واستحسان.
والمُفاقَمةُ: البضع، فهو فاقِمٌ مُتَفاقِمٌ.
؟القاف والباء والميم معهما
ب ق م يستعمل فقط بقم: البَقَّمُ: شجرة، وهو صبغ يصبغ به، قال:
كمرجل الصباغ جاش بَقَّمُهْ
وإنما علمنا أنه دخيل لأنه ليس للعرب كلمة على بناء فعل. ولو كانت عربية البناء لوجد لها نظير إلا ما يقال من بذر وخصم، وهم بنو العنبر بن عمرو بن تميم.
الثلاثي المعتل من القاف
القاف والجيم و " وايء " معهما
ج و ق فقط جوق: الجَوقُ: كل قطيع من الرعاة أمرهم واحد.
القاف والشين و " وايء " معهما
ق ش و، ش ق ء و ق ش، ش و ق، و ش ق، ش ق و مستعملات قشو: قَشَوْتُ القضيب: خرطته، وأنا أقشُوه قَشْواً فأنا قاش وهو مَقشُوٍّ.
والقاشي: الفلس الرديء، لغة سوادية.
القَشْوُة: قفة يكون فيها طيب المرأة، وأنشد:
لها قَشوَةٌ فيها ملاب وزنبق ... إذا عزب أسرى إليها تطيبا
وجمعها: قِشاءٌ وقَشَواتٌ.
شقأ: شَقَأ النابُ يَشقؤه شُقُوءاً وشَقْأ فهو شاقئ أي طلع حده، والمِشقاء: المِدرى. وشَقَأْتُ شعري: فرقته.
وقش: وقَيش وأقيش: اسم رجل.
شقو: يقال: شَقي شقاء وشِقوةً. والشِّقوُ: تأسس أصل الشَّقاء والشِقْوَةِ، كل قد قيل، وإنما صار ياء في شَقِي بالكسرة، وهما يشقيان، وهو في الأصل واو، وتظهر في الشَّقاوة، وتضمر في الشّقاء مدة لاحقة بالألف كذا، لأن الياء والواو إنما يظهران في الأسماء الممدودة. والشاقي من حيود الجبال: الطالع الطويل، ومع طوله أيسر صعوداً وأقدر مقعداً للإنسان، والجميع شاقيات وشَواقي.
شوق: الشِّوقُ: نزاع النفس، وشاقني حبها، وذكرها يشوقني، أي يهيج شَوْقي، فاشتقت.
وشَوَّقْتُ فلاناً: ذكرته الجنة والنار فاشتاقَ.
والشَّيِّقُ: سقع مستو دقيق في لهب الجبل، لا يستطاع ارتقاؤه.
والشَّيقُ: شعر ذنب الدابة، الواحدة شِيقةٌ.
وشق: الوَشيقُ: لحم يقدد حتى يقب وتذهب ندوته، وتقول: وشَقَتهُ أشِقُه شِقةً ووَشْقاً، واتَّشَقْتُه اتِّشاقاً، قال:
إذا عرضت منها كهاة سمينة ... فلا تهدمنها واتَّشِقْ وتجبجب
وبه سمي الكلب واشِقاً.
؟القاف والضاد و " وايء " معهما
ث ض ي، ق ي ض، ق و ض، ض ي ق مستعملات قضي: قَضَى يَقضي قَضاءً وقَضيّةً أي حكم.
وقَضَى إليه عهداً معناه الوصية، ومنه قوله تعالى: " وقَضَينا إلى بني إسرائيل " . وقوله: " فلما قَضَينا عليه الموت " ، أي أتى.
وانقَضَى الشيء وتَقَضَّى أي فني وذهب، قال:
تَقَضَّى ليالي الدهر والناس هادم ... وبان ومَقْضيٌّ وقاض ومقرض
فتاً لمن لم يبن خيراً لنفسه ... وتباً لأقوام بنوا ثم قَوَّضُوا
القاضيةُ: المنية التي تقضي وحياً.
وقَضِىَ السقاء قضاً فهو قض إذا طال تركه في مكان ففسد وبلي.
قوض: تَقويضُ البناء: نقضه من غير هده.
وقَوَّضُوا صفوفهم وتَقَوَّضَتِ الصفوف.
وانقاضَّ الحائط أي انهدم من مكانه من غير هدم، وإذا هوى وسقط لا يقال إلا انقَضَّ انقِضاضاً، قال:
بغشى الكناس بروقيه ويهدمه ... من هائل الرمل مُنقاضٌ ومنكثب
قيض: القَيْضُ: البيض قد خرج فرخه وماؤه كله.
وقاضَها الطائر والفرخ إذا شدها عن الفرخ فانقاضَت أي انشقت.
وبئر مَقيضةٌ: كثيرة الماء.
وقَيَّضْتُ عن الحبلة.
وأعطيته فرساً بفرسين قيضَيْن.
وقايَضَني وقايَضْته.
وقُيِّض له قرين سوء كما قُيِّضُ الشياطين للكفار.
ضيق: ضاقَ الأمر يضيقُ ضَيْقاً، فهو ضَيِّقٌ، والاسم الضِّيقُ.
والضَّيقُ والضَّيقَةُ: منزل للقمر بلزق الثريا مما يلي الدبران، تزعم العرب أنه نحس، قال:
بضَيْقَةَ بين النجم والدبران
ونصبت ضَيْقةَ لأنه معرفة لا ينصرف.
القاف والصاد و " وايء " معهما
ق ص و، و ق ص، ق ي ص، ص ي ق مستعملات قصو: القًصْوُ: قطع أذن البعير، وناقة قَصْواءُ، وبعير مَقْصُوُّ، والقياس أَقْصَى، ولم يقولوا، وقَصَوْتُ الأذن: قَطَعتُ من طرفها قطعة.

وقَصَا يَقْصُو قُصُوّاً أي تنحى في كل شيء، والقاصية من الناس ومن المواضع: المتنحي، يقال: هي القُصْوَى والقُصْيا، وما جاء من فُعْلَى من بنات الواو يحول إلى الياء نحو: الدنيا من دنوت وأشباهه غير القُصوى، فإن الياء لغة فيه.
وقصا فهو قاص، والقُصْوَى والأَقْصَى كالكبرى والأكبر. وجاءت الفتيا لغة في الفتوى لأهل المدينة خاصة.
والقَصَا، مقصُورٌ: فناء الدار، ومنهم منم يمد، قال:
فحاطونا القَصَا ولقد رأونا ... قريباً حيث يستمع السرار
وقص: الوَقْصُ: قصر في العنق، كأنه رد في جوف الصدر، فهو أوْقَصُ والأنثى وَقْصاءُ. وَوقَصْتُ رأسه وَقْصاً: غمزته غمزاً شديداً وربما اندقت منه العنق.
والدابة تَقِصُ عنها الذباب وَقْصاً بذنبها، أي تضربه فتقتله. والدواب تَقِصُ رءوس الأكام أي تكسر رءوسها بقوائمها.
قيص: ويقال: قاصَتِ السن تَقيصُ إذا تحركت، ويقال: انقاصَتْ.
صيق: الصِّيقُ: الغبار الجائل في الهواء، ويقال: صِيقَةٌ، قال رؤبة: ؟تترك ترب البيد مجنون الصِّيَقْ وقال:
كما انقض تحت الصِّيقِ عوار
يعني الخفاش.
القاف والسين و " وايء " معهما
ق و س، ق س و، و ق س، ق ي س، س ق ي، س و ق، و س ق مستعملات قوس: تصغير القَوْسِ قُويسٌ، والعدد أقواسٌ ثم قِياس وقِسِيٌّ.
وشيخ أَقوَسُ: منحني الظهر، وقَوَّسَ تقويساً، وتَقَوَّسَ ظهره، وحاجب مُتَقِّوسٌ، ونوى مُتَقَوِّسٌ ونحوهما: مما ينعطف انعطاف القوسِ، قال:
ولا من رأين الشيب فيه وقَوَّسَا
وقال:
ومُسْتَقْوِس قد خرم الدهر جدره
والقُوْسُ: بقية التمر في الجلة والقَوْسُ: رأس الصومعة.
وقس: الوَقْسُ: الفاحشة وذكرها.
قسو: القَسْوة: الصلابة في كل شيء، وقَسَا يَقْسُو فهو قاسٍ، وليلة قاسيةٌ: شديدة الظلمة.
والمُقاساةُ: معالجة الأمر ومكابدته، والمقايَسَةُ تجري مجرى المُقاساةِ أحياناً، وتكون من القياس.
قيس: القَيْسُ مصدر قِسْتُ. والقَيسُ بمنزلة القدر، وعود قَيسُ إصبع أي قدر إصبع، وقِس هذا بذاك قِياساً وقَيساً، والمِقياس: المقدار.
والمُقاوِسُ: الذي يرسل الخيل، والمكان الذي تجري فيه الخيل مقوس.
ويقال: بل هو الحبل يمد فترسل منه الخيل، ويقال: المُقاوِس والقَيّاسُ. وقام فلان على مِقوَسٍ أي على حفاظ، هذلية.
سقى: السُّقيا اسم السًّقي.
والسِّقاء: القربة للماء واللبن.
والسِّقاية: الموضع يتخذ فيه الشراب في المواسم وغيرها.
والسِّقاية: الصواع يشرب فيه الملك.
والسّاقِيةُ من سواقي الزرع ونحوه.
والمِسقاةُ: وقت السَّقي.
والاسِتقاءُ الأخذ من النهر والبئر.
واسقَيْنا فلاناً نهراً أي جعلناه له سُقْيا، وسَقَى وأسْقَى لغتان.
والسِّقْي: ما يكون في نفافيخ بيض في شحم البطن.
وسَقىَ يَسْقي بطنه سَقْياً.
والسِّقيُ: ماء أصفر يقع في البطن.
وفي الحديث: " سُقيتُ الشراب " أي ما اتخذ من خشب أو خزف أو قرع.
وقال القاسم: لا أعلمه إلا من الجلود.
ويقال للثوب إذا صبغ: سَقَيْتُه مناً من عصفرٍ.
ويقال: سُقِّي قلبه تَسْقِيةً إذا كرر عليه ما يكره.
والسَّقيُّ: البرديًُّ، الواحدة سقيةٌ، لا يفوتها الماء.
سوق: سُقتُه سوقاً، ورأيته يسوق سياقاً أي ينزع نزعاً يعني الموت.
والسّاقُ لكل شجر وإنسان وطائر.
وامرأة سَوْقاءُ أي تارة الساقيْنِ ذات شعر. والأسْوَقُ: الطويل عظم السّاقِ، والمصدر السَّوَقُ، قال:
قب من التعداء حقب في سَوَقْ
والسّاقُ: الذكر من الحمام.
والسُّوقُ معروفة، والسُّوقُ موضع البياعات.
وسُوقُ الحرب: حومة القتال.
والأساقةُ: سير الركاب للسروج.
والسُّوقةُ: أوساط الناس، والجميع السُّوَقُ.
وسق: الوَسْقُ: ضمك الشيء إلى الشيء بعضهما إلى بعض. والاتِّساق: الانضمام والاستواء كاتِّساقِ القمر إذا تم وامتلأ فاستوى.
واستَوْسَقَت الإبل: اجتمعت وانضمت، والراعي يَسِقُها أي يجمعها، وقوله تعالى: " والليل وما وَسَقَ " أي جمع.
وأوْسَقْتَ البعير: أوقرته.
والوَسيقةُ من الإبل كالرفقة من الناس.
ووَسيقةُ الحمار: عانته.
القاف والزاي و " وايء " معهما
ز و ق، ق و ز، ز ي ق، ز ق و، ز ق ي، أ ز ق مستعملات زوق:

الزّاوُوقُ: الزئبق لأهل المدينة، ويدخل في التصاوير، ومنه يقال: مُزوَّقُ أي مزين.
فوز: القَوزُ من الرمل مستدير صغير، تشبه به أرداف النساء، قال القاسم: هو طويل طويل معقفٌ، وهذا هو الكثيف، وجمعه أقوازٌ وقيزانٌ.
زيق: الزِّيقُ للجيب مكفوف.
وزِيقُ الشيطان شيء يطير في الهواء يسمى لعاب الشمس.
زقو: يقال: زَقَا يَزْقُو زَقْواً أو زُقُوّاً، وزَقَى يَزقي زُقِيّاً وزُقاءً أحسن نحو: زُقاء الديك والمكاء، قال:
وترى المكاء فيه ساقطاً ... لثق الريش إذا زف زَقَا
وقرأ ابن مسعود: " إن كانت إلا زقْيةٌ واحدة " أي صيحة.
أزق: الأزْقُ: الضيق في الحرب، ومنه المَأْزِقُ وهو المفعل.
القاف والطاء و " وايء " معهما
ط و ق، ق ط و، ق و ط، و ق ط، أ ق ط مستعملات قطو، قطي: القَطَا: طير، والواحدة قطاة، ومشيها القَطْوُ والاقطيطاء.
يقال: اقطَوْطتِ القطاةُ تقطَوْطي، وأما قطت تقطُو فبعض يقول: من مَشيها، وبعض يقول: من صوتها، وبعض يقول: صوتها القَطقَطَةُ.
والرجل يَقْطَوْطي إذا استدار وتجمع، قال:
يمشي معاً مُقْطَوْطِياً إذا مشى
والقَطاةُ من الدابة: موضع الردف، وهي لكل خلق، قال:
وكست المرط قَطاةً رجرجا
وثلاث قَطَواتٍ.
ويقال في المَثَل: " ليس قطاً مثل قُطيِّ " ، أي ليس النبيل كالدنيء.
وقال ابن الأسلت:
ليس قطاً مثل قُطَيٍّ ولا ال؟ ... مرعي في الأقوام كالراعي
طوق: الطَّوْق: حبل يجعل في العنق، وكل شيء استدار فهو طَوْقٌ كطَوقِ الرحى الذي يدير القطب ونحو ذلك.
وطائقُ كل شيء ما استدار به من جبل وأكمة، ويجمع على أطواقٍ.
والطَّوْقُ مصدر من الطّاقةِ، والطّاقةُ الاسم، قال:
وقد وجدت الموت قبل ذوقه ... والمرء يأتي حتفه من فوقه
كل امرئ مجاهد بطَوْقِه ... كالثور يحمي جلده بروقه
وفي الحديث: " من غصب جاره حداً طَوَّقَه الله يوم القيامة إلى سبع أرضين، ثم يهوي به في النار " ، أي جعل ذلك الحد طَوقاً في عنقه.
وتطَوَّقَتِ الحية على عنقه: صارت كالطَّوقِ فيه.
والطّاقُ: عقد البناء حيث ما كان، والجماعة أطواق.
والطاقَةُ: شعبة من ريحان ونحوه.
قوط: القَوْط: قطيع من الغنم، يسير، والجمع أقواطٌ.
وقُوطَةُ: موضع.
أقط: واحدةُ الأقِطِ أقِطةٌ، وهو يتخذ من اللبن المخيض، يطبخ ثم يترك حتى يمصل. والأقِطةُ هنة دون القبة مما يلي الكرش.
والمَأْقِط: المضيق في الحرب.
وقط: الوَ؟قْطُ: موضع يستنقع فيه الماء يتخذ فيه حياض تحبس الماء إذا مر بها. واسم ذلك الموضع أجمع وَقْطٌ، وهو مثل الوجذ، إذا أن الوَقْط أوسع، وجمعه الوِقطان والوجذان، قال:
واخلف الوِقطانَ والماجِلا
ويجمع أيضاً وقِطاً ووجاذاً، ولغة تميم إقاط، وهم يصيرون كل واو يجيء في مثل هذا ألفاً.
والوَقيط على حذو فعيل يراد به المفعول وصرف إلى فعيل، وهو الوقيط والموقوط.
القاف والدال و " وايء " معهما
ق د و، ق د ي ق د ء ق ي د، ق و د، د ق ي، و ق د، و د ق مستعملات قدو: قدي: القَدوُ: الأصل الذي انشعب منه الاقتداء، وبعض يكسر فيقول: قِدْوة أي به يُقْتَدَى، قال الكميت:
والجود من راحتيك قِدوتهُ ... وكان حذواً في الشعر والخطب
ومر فلان يتقدى بفرسه أي يلزم به سنن السيرة.
وتَقَدَّيتُ على دابتي، ويجوز في الشعر: تَقْدو به دابته.
وقِدَى رمح أي قَدْر رمح، مقصور، وقَيْدَ رمح، قال:
وأني إذا ما الموت لم يك دونه ... قِدَى الشبر أحمي الأنف أن أتأخر
قدأ: يقال: القِنْدَأوةُ واشتقاقها من قداء، والنون زائدة والواو صلة، وهي الناقة الصلبة الشديدة الخلق.
وجمل قِنْدَأْوٌ وسندأو كذلك، واحتج بأنه لم يجيء بناء على لفظ قِنْدَأو إلا وثانيه نون، فلما لم يجيء على هذا البناء بغير نون علمنا أن النون زائدة فيه.
ورجل قِندأوُ وامرأة قِندَاوةٌ، وهو شدة في الرأس وقصر في العنق.
قيد: قَيْدُ السيف: الممدود في أصول الحمائل تمسكه البكرات.
وقَيْد الرحل: قِدٌّ مضفور بين حنويه من فوق، وربما جعل للسرج قَيْدٌ، وكذلك كل شيء أسر بعضه إلى بعض.

ويقال للفرس الجواد: قَيدُ الأوابد أي إذا رآه لحقه كأنما هو مُقَيَّد له، قال:
بمنجرد قَيْدِ الأوابد هيكل
والمُقَيَّدُ من الساقين: موضع القَيْدِ، والخلخال من المرأة، قال:
هركولة ممكورة المُقَيَّدِ
والقِيدُ: القيس في المقدار.
قود: القَودُ نقيض السوق، يقود الدابة من أمامها ويسوقها من خلفها.
والقِياد: الحبل الذي تقود به دابة أو شيئاً، ويقال: إنه لسلس القِياد. وأعطيته مقادي أي انقدت له.
واقتادَها لنفسه، وقادَها لنفسه وغيره.
والقِيادةُ مصدر القائد.
والقائدُ من الجبل: أنفه. وكل جبل أو مسناة، مستطيل على الأرض قائدٌ. وظهر من الأرض يقود وينقاد كذا ميلاً.
والمِقوَدُ خيط أو سير في عنق الكلب أو الدابة يُقاد به.
والأَقْوَدُ من الدواب والإبل: الطويل القرى والعنق، ومن الناس: الذي إذا أقبل على شيء لم يكد يصرف وجهه عنه، قال:
إن الكريم من تلفت حوله ... وإن اللئيم دائم الطرف أقْوَدُ
والقَوَدُ: القتل بالقتيل، تقول: أَقَدْتُه به.
واستَقَدْت الحاكم وأقَدْتُه: انتقمت منه بمثل ما أتى.
وقد: وقَدْتُ النار وقُوداً ووَقْداً، والصحيح الوُقود.
والوَقدُ: ما ترى من لهبها لأنه اسم.
وقوله تعالى: " أولئك هم وَقُود النار " أي حطبها.
والمَوقِدُ والمُسْتَوْقَدُ: موضع النار.
وزند مِيقادٌ: سريع الوري، وقلب وَقّادٌ: سريع التَّوُقُدِ في النشاط والمضاء. ووَقَدَ الحافر يَقِدُ، إذا تلألأ بصيصه، وفي كل شيء.
ووَقْدَةُ الصيف أشد حراً.
وقوله تعالى: " يُوقَدُ من شجرة " رده على النور وأخرجه على التذكير من أوقَدَ وتوَقدَ، ومن قرأ تُوقَدُ فقد رده على النار، وتَوَقَّدَ رده على الكوكب، أو على المِصباح وهو السراج في القنديل.
وتَوَقَّدُ برفع الدال: معناه تتَوَقَّدُ رغم إحدى التاءين في الأخرى ورده على الزجاجة.
دقي: دَقِيَ الفصيل يَدْقَى دقاً فهو دَقٍ، والأنثى دَقِيةٌ أي فسد بطنه وكبر سلحه من كثرة اللبن، وهو مثل فَرحٍ وفَرِحَةٍ، فمن أدخل فرحان على فرح فقال: فرحانُ فرحى قال: دَقْوانُ ودَقْوَى، قال:
... يميل كأنه ربع دَقِي
ودق: الوَدْقُ: المطر كله، شديده وهينه.
وحرب ذات وَدْقَيْنِ أي شديدة تشبه بسحابة ذات مطرتين شديدتين، وسحابة وادِقةٌ، وقلما يقال: وَدَقَتْ تَدِقُ.
والوَديقةُ حر نصف النهار.
والمَودِقُ: معترك الشر.
وكل ذات حافر توصف بالوَديقِ، وقد وَدَقَتْ تَوْدَقُ وِدَاقاً أي حرصت على الفحل، وأوْدَقَتْ واستَوْدَقَتْ.
والوَدْقةُ: داء يأخذ في العين وعروق الصدغ.
القاف والتاء و " وايء " معهما
ق ت و، ت و ق، ت ء ق و ق ت، ق و ت مستعملات قتو: القَتوُ: حسن الخدمة، تقول: هو يَْقُتو الملوك أي يخدمهم، قال:
... ... ... ... ... لا ... أحسن قَتْوَ الملوكِ والخببا
والمَقاتِيةُ هم الخدام، والواحد مَقْتَوِيّ، وإذا جمع بالنون خفف فقيل: مَقتَوُونَ، وفي الخفض مَقْتَوينَ مثل أشعرين، قال:
تهددنا وتوعدنا رويداً ... متى كنا لأمك مَقْتَوينا
يعني خُدماُ.
توق: التًّوْقُ: نزاع النفس إلى الشيء، تَتُوق إليه تَوْقاَِ، وتاقَتْ نفسي إليه. ونفس تَوّاقَةٌ: مشتاقة.
تأق: التَّأَقُ: شدة الامتلاء.
وتَثِقَتِ القربة تَتْأَقُ تَأَقَاً، وأتْأَقَها الرجل إتاقَاً. وتَثِقَ فلان إذا امتلأ حزناً وكاد يبكي.
وفرس تَئِقٌ: ممتلئ جرياً.
وأتْأَقْتُ القوس: نزعتها فأغرقت السهم.
وقت: الوَقْتُ: مقدار من الزموان، وكل ما قدرت له غاية أو حيناً فهو مُوَقَّتٌ.
والمِيقاتُ: مصدر الوقت، والأخرة مِيقاتُ الخلق.
ومواضع الإحرام مَواقيتُ الحاج. والهلال ميقات الشهر.
وقوله تعالى: " وإذا الرسل أُقِّتَتْ " ، إنما هو " وُقِّتَتْ " من الواو فهمز.
وتقول: وقتُ موقتٌ.
قوت: القُوتُ: ما يمسك الرمق من الرزق، وقات يقوت قوتاً، وأنا أقُوتُه أي أعوله برزق قليل.
وإذا نفخ نافخ في النار تقول له: انفخ نفخاً قوياً. واقتَتْ لها نفخ قِيتةً، تأمره بالرفق والنفخ القليل، قال:
فقلت له خذها إليك وأحيها ... بروحك واقْتَتْهُ لها قِيتةً قدراً
القاف والظاء و " وايء " معهما
وق ظ، ق ي ظ، ي ق ظ مستعملات وقظ:

الوَقْظُ: حوض يجتمع فيه ماء كثير، ليس له أعضاد، وجمعه وِقظانٌ.
وكان يوم الوقيظ حرباً بين تميم وبكر في الإسلام.
قيظ: القَيْظُ: صميم الصيف، والمَقيظُ: المصيف، وتقول: قِظنا بموضع كذا والمَقيظة: نبات أخضر يبقى إلى القَيْظ يكون علقة للإبل إذا يبس ما سواه.
يقظ: اسَتْيَقَظ فلان وأيْقَظْتُه، فهو يَقْظانُ، وامرأة يَقْظَى، وقوم أيْقاظٌ، ونساء يقاظَى.
واليَقَظَةُ: نقيض النوم.
ويَقَظةُ: اسم أبي حي من قريش.
ويقال للمثير التراب: يَقَّظَ وايْقَظَ.
القاف والذال و " وايء " معهما
وق ذ، ذ و ق، و، ق ذ ي مستعملات وقذ: الوَقْذُ: شدة الضرب، وشاة وَقيذةٌ مَوْقُوذةٌ أي مقتولة بالخشب، وتقول: وقَذَها يقِذها وَقْذاً، وهذا فعل العلوج كذلك كانوا يفعلون ثم يأكلون، فنهى الله عنه وحرمه.
وحمل فلان وَقيذاً أي ثقيلاً دنفاً مشفياً.
ذوق: ذاقَ يذوقُ ذَوْقاً ومَذاقة ومَذاقاً وذَواقاً.
وذَواقُه ومَذاقُه طيب أي طعمه.
وذُقْتُ فلاناً وذُقْتُ ما عنده، وما نزل بك مكروه فقد ذُقْتَه، وقال الله عز وجل: " ذُقْ إنك أنت العزيز الكريم " .
وفي الحديث: " إن الله لا يحب الذَّوّاقين والذَّوّقاتِ " أي كلما تزوجا كرها ومدا أعينهما إلى غيرهما.
ذقو: فرس وحمار أذْقَى، والأنثى ذَقْواء، والجميع ذُقْوٌ، وهو الرخو رانف الأذن.
قذي: القَذَى: ما يقع في العين، وقَذِيَت عينه تَقْذَى قَذىً فهي قَذِيَةٌ مخفف، ويقال: قَذِيَّةٌ بتشديد الياء. وما جاء من الناقص على فعلة فالتخفيف فيه أحسن نحو: رجل هو وامرأة هوية أي صاحب هوى.
والتَّقْذِيةُ: إخراج القَذَى من العَيْن، والإِقذاءُ: القاؤه فيها.
وإذا رَمَتِ العينُ بالقَذَى قيل: قذت تَقذي قَذْياً بالياء.
والقَذاة: الواحدة وتجمع: أقذاء.
القاف والثاء و " وايء " معهما
و ث ق، ق ث ء مستعملان وثق: وَثِقْتُ بفلان أثق به ثِقةً وأنا واثِقٌ به، وهو مَوْثُوقٌ به.
وفلان وفلانة وهم وهن ثِقَةٌ ويجمع على ثِقاتٍ للرجال والنساء.
والوَثيقُ: المحكم، وَثُقَ يَوْثُقُ وَثاقة.
وتقول: أَوْثَقْتُه إِيثاقاً ووَثاقاً.
والوِثاقُ: الحبل، ويجمع على وُثُقٍ مثل رباط وربط، وناقة وثَيقةٌ، وجمل وَثيقٌ.
والوَثيقةُ في الأمر: إحكامه والأخذ بالثِّقةِ، والجميع وَثائِقُ.
والمِيثاقُ: من المُواثَقةِ والمعاهدة، ومنه المَوْثِقُ، تقول: واثَقْتُه باللهِ لأفعلن كذا.
قثأ: القِثّاءُ: الخيار، الواحدة قِثّاءَةٌ، وأرض مَقْثاةٌ.
والقِثّاء والقُثّاء لغتان، بالكسر والضم.
القاف والراء و " وايء " معهما
ق ر و، ق ي ر، ق و ر، و ق ر، ر و ق، ق ر ء، ر ق ى، ومستعملات قرو: القَرْوُ، مسيل المعصرة ومثعبها، والجميع القَرِيُّ، والأقْراءُ ولا فعل له.
والقَرْوُ: شبه حوض ضخم يفرغ فيه الماء من الحوض الضخم ترده الإبل والغنم، ويكون من خشب.
والقَرْوُ: كل شيء على طريقة واحدة.
وقَرَوتُ إليهم اقرُو قَرْواً أي قصدت نحوهم، قال:
أقرو إليهم أنابيب القنا قصدا
وقاريةُ الرمح: أسفله مما يلي الزج.
وفلان يقتري رجلاً بقوله، ويقتَري مسلكاً ويَقرُوه أي يتبع.
ويقتَري أيضاً ويستَقْر بها ويَقرُوها إذا سار فيها ينظر حالها وأمرها.
وما زلت أستقري هذه الأرض قَرْيةً قَرْيةً، والقِرْيةُ لغة يمانية. ومن ثم اجتمعوا في جمعها على القُرْى فحملوها على لغة من يقول: كسوة وكسى، والنسبة إلى القَرْية قَرَويٌّ. وأم القرى مكة.
وقوله تعالى: " وتلك القُرَى أهلكناهم " أي الكور والأمصار والمدائن.
وجمل أَقْرَى، وناقة قَرْواءُ أي طويلة السنام.
ووسط ظهر كل شيء هو القَرا حتى الأكام وغيرها، والجميع الأقراء.
ونوق قُرْوٌ.
والقَيْرَوانُ: معظم العسكر والقافلة، وهو دخيل، قال يصف الجيش:
له قَيْرَوانٌ يدخل الطير وسطه ... صحيحاً فيهوي بين قُضْبٍ وخرصان
قري: والقَرْىُ: الإحسان إلى الضيف، قَراه يَقريه قِرىً، قال:
أقريهمُ وما حضرت قراها
والقَرْيُ: جبي الماء في الحوض، تقول: قَرَيْتُ الماء فيه قَرْياً، ويجوز في الشعر قرى.
والمِقراةُ: شبه حوض ضخم يُقْرَى فيه من البئر ثم يفرغ منه في قرو ومركن أو حوض، والجماعة مَقاري.

والمَقاري في بعض الأشعار جفان يقرى فيها الأضياف، الواحدة مِقراة.
والمَقْرَى مجتمع ماء كثير.
والمدة تَقري في الجرح أي تجتمع.
قرء: وقَرَأْتُ القرآن عن ظهر قلْبٍ أو نظرت فيه، هكذا يقال ولا يقال: قَرَأت إلا ما نظرت فيه من شعر أو حديث.
وقَرَأ فلان قِراءةً حسنة، فالقرآن مقروءٌ، وأنا قارئٌ.
ورجل قارئٌ عابد ناسك وفعله التَّقرّي والقِراءة.
وتقول: قَرَأتِ المرأة قُرءاً إذا رأت دماً، وأَقرأَتْ إذا حاضت فهي مُقْرئٌ، ولا يقال: أَقرَأَتْ إلا للمرأة خاصة، فأما الناقة، فإذا حملت قيل قرُؤت قُروءةً، قال عمرو:
ذراعي هيكل أدماء بكر ... هجان اللون لم تَقْرُؤْ جنينا
والقارئ: الحامل، ويقال للمرأة: قعدت أيام إقرائها أي لم تحمل، وللناقة أيام قروءتها، وذلك أول ما تحمل فإذا استبان ولدها في بطنها ذهب عنها اسم القروءة.
وقال الله عز وجل: " ثلاثة قُروءٍ " لغة، والقياس أَقرُءٌ.
قور: القُورُ والقِيرانُ: جماعة القارةِ، وهي الجبل الصغير والأعاظم من الأكام، وهي متفرقة خشنة كثيرة الحجارة، قال:
قد أنصف القارةَ من راماها
زعموا أن رجلين التقيا أحدهما قاريٌّ منسوب إلى قارةٍ، والآخر أسدي، وهم اليوم في اليمن كانوا رماة الحدق في الجاهلية، فقال القاريٌّ: إن شئت صارعتك، وإن شئت سابقتك، وإن شئت راميتك، فقال الآخر: قد أخترت المراماة، فقال القاريُّ: وأبيك، لقد أنصفتني وأنشأ يقول:
قد أنصف القارةَ من راماها
إنا إذا ما فئة نَلقاها
نرد أولاها على أخراها
ثم انتزع له سهماً فشك فؤاده.
والقُوارَةُ من الأديم: ما قور من وسطه ورمي من حواليه كقُوارَةِ البطيخ والجيب، وكل شيء قطعت من وسطه خرقاً مستديراً فقد قَوَّرْتَه.
ودار قوراءُ واسعة الجوف.
والأقْوِرارُ: تشنج الجلد وانحناء الصلب هزالاً وكبراً، قال رؤبة:
وانعاج عودي كالشظيف الأخشن ... بعد اقوِرارِ الجلد والتشنن
وناقة مُقَوَّرةٌ: قُوِّر جلدها وهزلت.
والقارُ والقِيرُ: صعد يذاب فيستخرج منه القار، وهو أسود تطلى به السفن، وتحشى به الخلاخيل والأسورة، وصاحبه قَيّارٌ.
وفرس سمي قيّاراً لشدة سواده.
وقر: الوَقْرُ: ثقل في الأذن، تقول: وَقَرَتْ أذني عن كذا تَقِرُ وَقْراً أي ثقلت عن سمعه، قال:
وكلام سيء قد وَقَرَتْ ... أذني عنه وما بي من صمم
قال القاسم: وُقِرَت دواب، ويقال: وَقِرَتْ.
والوِقْرُ: حمل حمار وبرذون وبغل كالوسق للبعير، وتقول: أوْقَرْتُه.
ونخلة مُوقِرة حملاً، وتجمع مَواقيرَ، قال:
كأنها بالضحى نخل مَواقيرُ
ويقال: مُوقَرةٌ كأنها أوْقَرَتْ نفسها.
والوَقْرةُ: شبه وكتة إلا أن لها حفرة تكون في العين والحافر والحجر، وعين موقُورةٌ: موكوتة، والوَقْرَةُ أعظم من الوكتة.
والوَقارُ: السكينة والوداعة، ورجل وَقورٌ ووَقّارٌ ومُتَوَقِرِّ: ذو حلم ورزانة.
ووَقَّرْتُ فلاناً: بجلته ورأيت له هيبة وإجلالاً، والتَّوْقيرُ: التبجيل.
ورجل فقير وَقيرٌ: جعل آخره عماداً لأوله.
ويقال: يعنى به ذلته ومهانته، كما أن الوَقيرَ صغار الشاء، قال أبو النجم:
نبح كلاب الشاء عن وقيرها
ويقال: فقير وَقيرٌ: أوْقَرَه الدين.
واستَوْقَرَ فلان وِقْرَه طعاماً ونحو ذلك: أخذه.
والتَّيْقُورُ لغة في التَّوْقير، قال العجاج:
فإن يكن أمسى البلى تَيْقُورُ
أي أبدل الواو تاء وحمله على فيعول، ويقال: يفعول مثل التذنوب ونحوه فكره الواو مع الواو، فأبدل تاء كي لا يشبه فوعول فيخالف البناء، ألا ترى أنهم أبدلوا حين أعربوا فقالوا: نيروز.
وقوله تعالى: " وَقَرْنَ في بيوتكن " من قَرّ يقِرُّ ومن قَرَى، وقَرْنَ بالفتح من وقَرَ يَقِر.
والوَقيرُ: القطيع من الضأن، ويقال: الوَقير شاء أهل السواد، فإذا أجدب السواد سيقت إلى البرية، فيقال: مر بنا أهل الوَقيرِ، قال:
مولعة أدماء ليس بنعجة ... يدمن أجواف المياه وَقيرُهَا
روق: الرَّوْقُ: القرن من كل ذيه.
ورَوْق الإنسان همه ونفسه إذا ألقاه على الشيء حرصاً، يقال: أَلْقَى عليه أرواقه، قال:
والأركب الرامون بالأرواقِ
في سبب منجرد الألحاق

وأَلْقَتِ السحابة أرواقها أي ألحت بالمطر وثبتت بالأرض، قال:
وباتت بأرواقٍ علينا سَواريا
والرِّواقُ: بي كالفسطاط يحمل على سطاع واحد في وسطه، والجميع: الأَرْوِقة.
والرَاوُوقُ: ناجود الشراب الذي يُرَوَّقُ فيصفى، والشراب يَتَروَّقُ منه من غير عصر.
والرَّوْقُ: الاعجاب، وراقَني: أعجبني فهو رائقٌ وأنا مَرُوقٌ، ومنه الرُّوْقَةُ، وهو ما حسن من الوصائف والوصفاء، ويقال: وصيف رُوقةٌ ووصفاء رُوقَةٌ، وتوصف به الخيل في الشعر.
والرَّوَقُ: طول الأسنان وإشراف العليا على السفلى، والنعت أَروَقُ، قال:
إذا ما حال كسُّ القوم رُوقا
ويقال: الرَّوَقُ: انثناء في الأسنان مع طول تكون فيه مقبلة على داخل الفم.
ريق: الرَّيْقُ: تردد الماء على وجه الأرض من الضحضاح ونحوه.
وراقَ الماء يريق رَيْقاً، وأَرَقْتُه أنا إراقةً، وهَرَقْتُه، دخلت الهاء على الألف من قرب المخرج.
وراقَ السراب يريقُ رَيْقاً إذا تصحصح فوق الأرض.
والرَّيِّقُ من كل شيء أفضله، وريق الشباب وريق المطر.
والرِّيقُ: ماء الفم ويؤنث في الشعر، وذلك في خلاء النفس قبل الأكل.
وماء رائقٌ يشرب غدوة بلا ثقل، ولا يقال إلا للماء.
ورق: وَرَّقَتِ الشجرة تَوريقاً وأوْرَقَتْ إيراقاً: أخرجت ورقها.
والوَراقُ: وقت خروج الوَرقِ، قال:
قل لنصيب يحتلب ناب جعفر ... إذا شكرت عند الوَراقِ جلامها
وشجرة وَريقةٌ: كثيرة الوَرَقِ.
والوَرَقُ: الدم الذي يسقط من الجراحات علقاً قطعاً.
والوَرَق: أدم رِقاقٌ، منها ورق المصاحف، والواحدة من كل هذا ورَقَةٌ.
والوِراقةُ: صنعة الوراق.
والوَرِقُ والرِّقَةُ اسم للدراهم، تقول: أعطاه ألف درهم رِقَةَ، لا يخالطها شيء من المال غيره.
والوُرْقةُ: سواد في غبرة كلون الرماد، وحمامة وَرْقاء، وأثفية وَرْقاءُ.
أرق: الأَرَقانُ، واليَرَقانُ أحسن، آفة تصيب الزرع، يقال: زرع مَأْرُوقٌ ونخلة مأروقة، ولا يقال: مَيْروقة، وأَرَقَتْ: أصابها اليَرَقانُ.
واليارِقانُ واليارجان من أسورة النساء، وهما دخيلان.
والأرق: ذهاب النوم بالليل، وتقول: أَرِقْتُ فأنا آرَقُ أرَقاً، وأرقه كذا فهو مُؤرَّقٌ، قال الأعشى:
أَرِقْتُ وما هذا السهاد المُؤَرِّقُ ... وما بي من سقم وما بي معشق
رقأ، رقي: رَقَأَ الدمع رُقُوءاً، ورَقَأ الدم يَرْقَأ رَقْأً ورُقُوءاً إذا انقطع.
ورَقَأَ العرق إذا سكن، قال:
بكى دوبل لا يرقئ الله دمعه ... إلا إنما يبكي من الذل دوبل
رقي: ورَقِي يَرْقَى رُقِيّاً: صعد وارتقى.
والمِرْقاة: الواحدة من المَراقِي في الجبل والدرجة، وتقول: هذا جبل لا مَرْقَى فيه ولا مُرْتَقَى.
وما زال فلان يَتَرَقَّى به الأمر حتى بلغ غايته.
ورَقَى الراقي يَرْقي رُقْيَةً ورَقْياً إذا عوذ ونفث في عوذته، وصاحبه رَقّاءٌ وراقٍ، والمَرْقِيُّ مُسْتَرْقىً.
رقو: الرَّقْوَةُ فويق الدعص من الرمل.
والرَّقْوُ، بلا هاء، أكثر ما يكون إلى جنب الأودية، قال:
لها أم موقفة ركوب ... بحيث الرَّقْوُ مرتعها البرير
يصف ظبية وخشفها.
؟القاف واللام و " وايء " معهما
ق ل و، ل ق و، ق و ل، ل و ق، ل ي ق، و ل ق، ق ي ل، و ق ل، ل ق ي مستعملات قلو: القُلوُ: رميك ولعبك بالقُلَةِ، وتجمع على قُلينَ.
وهو أن ترمي بها في الجو ثم تضربها بمِقْلاةٍ، وهي خشبة قدر ذراع فتستمر القُلَةُ، فإذا وقعت كان طرفاها ناشبين عن الأرض.
وجاء فلان يقلُو به دابته قَلْواً، وهو تقديها به في السير سرعة.
واقلَوْلَتِ الحمر والدواب في السرعة.
وكان ابن عمر لا يرى إلا مُقْلَوْلِياً أي منكمشاً، قال:
لما رأتني خلقاً مُقْلَوْلِيا
ويقال: المُقْلَوْلي: المتجافي المستوفز.
والقِلْو: الجحش الفتي الذي يركب.
وقَليْتُ اللحم والحب على المقلاة قلياً أي قلبته قلباً.
لقو: اللَّقْوةُ داء يأخذ في الوجه يعوج منه الشدق. ورجل ملقو قد لُقي.
واللًّقْوة واللِّقوة: العقاب السريعة السير.
ولَقيته لَقْيةً واحدة ولقاءة واحدة، ولغة تميم لِقاءةٌ.
قول: المِقْوَلُ: اللسان. والمِقْوَل بلغة أهل اليمن: القَيْل، وهم المَقاوِلة والأقيال والأقوال، والواحد القَيْل.

ورجل تِقْوالةٌ أي منطيق، وقَوّالٌ وقَوّالةٌ أي كثير القَوْل.
وتَقَوَّلَ باطلاً أي قال ما لم يكن.
واقتالَ قولاً أي اجتر إلى نفسه قولاً من خير أو شر.
وانتشرت له قالةٌ حسنة أو قبيحة في الناس، والقالة تكون في موضع القائلة كما قال بشار:
أنا قالها أي قائلها
والقالةُ: القول الفاش في الناس.
والقِيلُ من القول اسم كالسمع من السمع، والعرب تقول: كثر فيه القيلُ والقال، ويقال: اشتقاقهما من كثرة ما يقولون: قالَ وقيلَ، ويقال: بل هما اسمان مشتقان من القول.
ويقال: قِيلٌ على بناء فِعلِ، وقِيلَ على بناء فُعِلَ، كلاهما من الواو، وقال أبو الأسود:
وصله ما استقام الوصل منه ... ولا تسمع به قيلاً وقالا
لوق: الألْوَقُ: الأحمق في كلامه بين اللَّوَقِ.
ولق، ألق: الأَوْلَقُ: الممسوس، ورجل مأَلُوق، وبه أَوْلَقُ أي مس من جنون، قال رؤبة في السفر:
يوحي إلينا نظر المألوقِ
واللُّوقةُ: الزبدة، ويقال: هي الزبد بالرطب، وألوقة لغة.
وفي الحديث: " لا آكل إلا ما لُوِّقَ لي " ، أي لين من الطعام فصار كالزبدة في لينه، قال:
وإني لمن سالمتم لأَلُوقَةٌ ... وإني لمن عاديتم سم أسودا
والألْقَةُ توصف بها السعلاة والذئبة والمرأة الجريئة لخبثهن. والوَلْق: سرعة سير البعير، وتقول: وَلَقَ يَلِقُ وَلْقاً، قال:
تنجو إذا هن ولَقْنَ وَلْقا
والإنسان يَلِقُ الكلام: يريده، وقوله تعالى: " إذ تَلِقُونَه بألسنتكم " أي تريدونه، وتَلِقُّونَه أي يأخذ بعضكم عن بعض.
والوَليقةُ: طعام من دقيق وسمن ولبن.
والتَأَلُّقُ: التلألؤ من البرق ونحوه، وتقول: ائْتَلَقَ يَأْتَلِقُ ائْتِلاقاً.
ليق: اللِّيقُ: شيء يجعل في دواء الكحل، والقطعة منه لِيقةٌ، ولِيقةُ الدواة: ما اجتمع في وقبتها من السواد بمائها. وأَلَقْتُ الدواة إِلاقةً ولِقتُها لِقَةً، والأول أعرف. وهذا الأمر لا يَلَبقُ بك أي لا يزكو، فإذا كان معناه لا يَعْلَقُ بك قلت لا يليق بك.
وقل: وفرس وَقِلٌ أحسن من وغل، وهو حسن الدخول بين الجبال، وتقول: وَقَل يَقِلُ وَقْلاً وهو فرس وقِلٌ ووقُلٌ لغة، والواقِلُ: الصاعد بين حزونة الجبال.
والوَقَلُ: الحجارة والجمع الوُقول، والواحدة وَقَلةٌ.
والوَقْل: نوى المقل.
قيل: القَيْلُ رضعة نصف النهار، قال:
من الصبوح والغبوق والقَيْلْ
جعل القَيْلَ هنا شربة نصف النهار.
وهي القائلةُ والمَقيلُ: الموضع. وفلان يَقيلُ مقيلاً.
وقِلْتُه البيع قَيْلاً، وأقَلْتُه إِقالةً أحسن، وتَقايَلا بعدما تبايعا أي تتاركا.
قلي: القَلْيُ: قَلْيُكَ الشيء على المِقْلاةِ، والقَلِيَّةُ: مَرَقَةٌ من لحم الجزور وأكبادها.
والقَلاّءُ: الذي يَقلي البر للبيع. والقَلاّءَةُ: الموضع الذي يتخذ فيه مقالي البر.
والقِلًى: البغض، وقَلَيْتُه أقليهِ قليً: أبغضته.
لقي: اللُّقيانُ: كل شيئين يَلْقَى أحدهما صاحبه فهما لَقِيانِ.
ورجل لَقِيٌّ شقي: لا يزال يَلقَى شراً، وامرأة لَقِيَّة أي شقية.
ونهى عن التَلَقّي أي يَتَلَقَّى الحضري البدوي فيبتاع منه متاعه بالرخيص ولا يعرف سعره.
واللَّقَى: ما أَلْقَى الناس من خرقة ونحوه.
والأُلْقِيَّةٌ: واحدة من قولك: لَقِيَ فلان الأَلاقيَّ من عسر وشر أي أفاعيل، وقال في اللَّقَى:
كفى حزناً كري عليه كأنه ... لقى بين أيدي الطائفين حريم
أي لا يمس.
والاستِلقاءُ على القَفَا، وكل شيء فيه كالانبطاح فيه استِلقاءٌ.
ولاقيت بين فلان وفلان، وبين طرفي القضيب ونحوه حتى تلاقَيا واجتمعا، وكل شيء من الأشياء إذا استقبل شيئاً أو صادفه فقد لَقِيَه.
والمَلْقَى: إشراف نواحي الجبل يمثل عليها الوعل فيستعصم من الصياد، قال صخر الهذلي:
إذا ساقت على المَلقاةِ ساما
والمَلْقاةُ، والجميع المَلاقي، شعب رأس الرحم، وشعب دون ذلك أيضاً، والرجل يُلقي الكلام والقراءة أي يُلقِّنه. وتَلَقَّيْتُ الكلام منه: أخذته عنه.
القاف والنون و " وأيء " معهما
ق ن و، ق و ن، ق ي ن، ن و ق، ن ي ق، ي ق ن، ق ن أ، أ ن ق، أ ق ن مستعملات قنو:

قنا فلان غنما يقنو ويَقْنَى قُنُوّاً وقُنواناً وقُنْياناً. واقْتَنَى يَقْتَنِي اقتناءً، أي: اتخذه لنفسه، لاللبيع.
وهذه قِنْيةٌ، واتخذها قِنْيةً: اتخذها للنسل لا للتجارة.
وغنم قِنْية، ومال قِنْية وقِنْيان ويقال: غنم قِنْيَةٌ ومال قِنْيَةٌ بغير إضافة، أي: اتخذه لنفسه.
ومنه: قَنِيتُ حيائي، أي: لزمته، أَقْنَى قَنىً، أي: استحياء. ويقال: ألا تَقْنَى، وأنت كهل. قال عنترة:
فاقْنَيْ حياءك لا أبالك واعلمي ... أني امرؤ سأموت إن لم أقتل
والقِنْوُ: العذق بما عليه من الرطب. والجميع: القنِوْان ُوالأَقْناُء، قال يصف السيف:
يدق كل طبق عن مفصله
دق العجوز قِنْوَهُ بمنجله
والمَقْنُوَةُ، خفيفة، من الظل، حيث لا تصيبه الشمس في الشتاء.
والقناةُ: ألفها واو. وثلاث قَنَواتٍ والقُنِيُّ جمعها.
ورجل قَنّاءٌ ومُقَنٍّ، أي: صاحب قناً، قال:
عض الثقاف خرص المُقَنِّي
والقنا، مقصور،: مصدر الأَقْنَى من الأنوف، وهو ارتفاع في أعلى الأنف بين القصبة والمارن، من غير قبح. وفرس أقنى إذا كان نحو ذلك، والبازي، والصقر ونحوه، أَقْنَى لحجنة في منقاره، قال:
نظرت كما جلى على رأس رهوة ... من الطير أقْنَى ينفض الطل أزرق
والفعل: قَنِيَ يَقْنَى قَنىً.
والمُقاناةِ: إشراب لون بلون، يقال: قُونِيَ هذا بذاك،، أي: أشرب أحدهما بالآخر، قال:
كبكر المُقاناةِ، البياض بصفرةٍ ... غذاها نمير الماء غير محلل
والقَناةُ: كظيمة تحفر تحت الأرض لمجرى ماء الأنباط، والجمع: قُنِيٌّ.
والقِنَى: الرضا قال جل وعز: " وأنه هو أغنى وأَقْنَى " ، أي: أرضى وأقنع، أي: قنع به وسكن.
قون: قين: قَوْن وقُوَيْن: موضعان.
والقَيْنُ: الحداد، وجمعه قُيُونٌ.
والقَيْنُ والقَيْنَةُ: العبد والأمة. وجرى في العامة أن القَيْنَةَ: المغنية، وربما قالت العرب للرجل المتزين باللباس: قَيْنَةٌ، كان الغناء صناعة له أو لم يكن، وهي: هذلية.
والتَّقَيُّنُ: التزين بألوان الزينة. واقتانَتِ الروضة إذا ازدانت بألوان زهرتها.
والقَيْنانِ: وظيفا كل ذي أربع.
نقى: النَّقْوُ: كل عظم من قصب اليدين والرجلين والفخذين: نِقْوٌ، والجميع: أنقاءٌ.
ورجل أَنْقَى: دقيق عظم اليدين والرجلين. وامرأة نَقْواءُ: دقيقة القصب، ظاهرة العصب، نحيفة الجسم، قليلة اللحم في طول.
والنِّقْيُ: شحم العظام، وشحم العين من السمن، والجميع: أنقاءٌ.
وناقة مُنْقِيَةٌ، ونوق مَناقٍ في سمن، قال:
لا يشتكين عملاً ما أنْقَيْنْ
ما دام مخ في سلامى أو عين
ونَقِيَ يَنْقَى نَقاوةً، وأَنْقَيْتُهُ إِنقاءً، والنُّقاوةُ: أفضل ما انْتَقَيْتَ من الشيء، والانتقاء: تجوده وانتقيتُ العظم، إذا أخرجت نِقْيَةُ، أي: مخه، وانتقيت الشيء، إذا أخذت خياره.
والنَّقاءُ، ممدود: مصدر النَّقِيّ. والنَّقا، مقصور: من كثبان الرمل، والاثنان: نَقَوان والجميع: أنقاءٌ، ويقال لجماعة الشيء النَّقِيّ: نِقاءٌ.
نوق، نيق: النَاقةُ جمعها: نُوقٌ ونِياقٌ، والدد، أَيْنُقٌ وأيانِقُ، على قلب أَنْوُق، قال:
خيبكن الله من نِياقِ
إن لم تنجين من الوثاق
والنّاقُ: شبه مشق بين ضرة الإبهام، وأصل ألية الخنصر، في مستقبل بطن الساعد بلزق الراحة، وكذلك كل موضع مثل ذلك في باطن المرفق، وفي أصل العصعص.
وبعير مُنَوَّق، أي: مذلل ذلول.
والنَّيقةُ: من التَّنَوُّق. تنوق فلان في مطعمه وملبسه وأموره إذا تجود وبالغ، وتَنَيَّق لغة.
والنِّيقُ: حرف من حروف الجبل.
يقن: اليَقَنُ: اليَقِينُ، وهو إزاحة الشك، وتحقيق الأمر. وقد أيقن يُوقِن إيقاناً فهو مُوقِنٌ، ويَقِنَ يَيْقَنُ يَقَناً فهو يَقِنٌ، وتَيَقَّنْتُ بالأمر، واسْتَيْقَنْتُ به، كله واحد. قال الأعشى:
وما بالذي أبصرته العيو ... ن من قطع يأس ولا من يَقَنْ
قنأ: قَنَأَ الشيء يَقْنأُ قُنُوءاً: اشتدت حمرته. أحمر قانِئٌ، وقَنَّأَه هو.
ولحية قانِئةٌ: شديدة الحمرة.
أنق: الأَنَقُ: الإعجاب بالشيء، تقول: أَنِقْتُ به، وأنا آنقُ به أَنَقاً، وأنا به أَنِقٌ: معجب.
وآنَقني الشيء يُؤْتِقني إيناقاً، وإنه لأنيقٌ مُؤْنِقٌ، إذا أعجبك حسنه.

وروضة أنيقٌ، ونبات أنيقٌ، قال:
لا آمن جليسه ولا أَنِقْ
أقن: الأَقْنةُ: شبه حفرة في ظهور القِفاف، وأعالي الجبال، ضيِّقة الرأس، قعرها قدر قامة أو قامتين خلقة، وربما كانت مهواة بين نيقين. قال الطرماح:
في شناظي أُقَنٍ بينها ... عرة الطير كصوم النعام
القاف والفاء و " وايء " معهما
ق ف و، و ق ف، ف و ق، و ف ق، ف ء ق، ف ق ء، ء ف ق مستعملات قفو: القَفْوَةُ: رهجة تثور عند أول المطر.
والقَفْوُ: مصدر قولك: قفا يَقْفُو، وهو أن يتبع شيئاً، وقَفَوْتُه أَقْفُوه قَفْواً، وَتَقَفَّيْتُه، أي: اتبعته. قال الله جل وعز: " ولا تَقْفُ ما ليس لك به علم " .
وقَفَوْتُه: قَذَفْتُه بالزنية، وفي الحديث: " من قفا مؤمناً بما ليس فيه وَقَفَهُ الله في ردغة الخبال " . أي: قَذَفه.
والقَفا: مؤخر العنق، ألفها واو، والعرب تؤنثها، والتذكير أعم، يقال: ثلاثة أقفاء، والجميع: قِفيُّ، وقُفِيُّ، مثل: قِنيّ وقُنِيّ.
ويقال للشيخ إذا هرم: رد على قَفاه، ورد قَفاً. قال:
إن تلق ريب المنايا أو ترد قفاً ... لا أبك منك على دين ولا حسب
وقَفَيكَ، بإبدال الألف ياء لغة طيء، قال:
يا ابن الزبير طالما عصيكا
لنضربن بسيفنا قفيكا
وتَقَفَّيْته بعصا، أي: ضربته قَفاه بها. واستقفيته بعصاً، إذا جئته من خلف وضربته بها.
وسميت قافية الشعر قافيةً، لأنها تقفو البيت، وهي خلف البيت كله.
والقافيةُ والقَفَنُّ: القفا، قال:
أحب منك موضع القرطن
وموضع الإزار والقَفَنِّ
وقَفَوْتُه به قفواً، وأَقْفَيْتُهُ به، إذا آثرته به، والاسم: القَفاوةُ.
وفلان قَفِيٌّ بفلان، إذا كان له مكرماً، ويَقْتَفي به، أي: يكرمه، وهو مقتف به، أي: ذو لطف وبر به. قال:
وغيب عني إذ فقدت مكانهم ... تلطف كف برة واقتفاؤها
وقَفِيُّ السكن هو ضيف أهل البيت، في موضع مَقْفُوّ، قال:
ليس بأسفى ولا أَقْفَى ولا سغل ... يسقى دواء قَفِيِّ السكن مربوب
وقف: الوَقْفُ: مصدر قولك: وَقَفْتُ الدابة ووَقَفْتُ الكلمة وَقْفاً، وهذا مجاوز، فإذا كان لازماً قلت: وَقَفْتُ وُقُوفاً. فإذا وقَّفْتَ الرجل على كلمة قُلْتَ: وقَّفْتُه توقيفاً، ولا يقال: أَوْقَفْتُ إلا في قولهم: أَوْقَفْتُ عن الأمر إذا أقلعت عنه، قال الطرماح:
فتأييت للهوى ثم أَوْقَفْ؟ ... تُ رضاً بالتقى وذو البر راضي
والوَقْفُ: المسك الذي يجعل للأيدي، عاجاً كان أو قرناً مثل السوار، والجميع: الوُقُوف.
ويقال: هو السوار. قال:
ثم استمر كوَقْفِ العاج منصلتا ... ترمي به الحدب اللماعة الحدب
ووقْفُ الترس من حديد أو من قرن يستدير بحافتيه، وكذلك ما أشبهه.
والتَّوْقيفُ في قوائم الدابة وبقر الوحش: خطوط سود.
وفي حديث الحسن: " إن المؤمن وقّافٌ، متأن، وليس كحاطب الليل " . ويقال للمحجم عن القتال: وقّافٌ. قال:
وإن يك عبد الله خلى مكانه ... فما كان وقّافاً ولا طائش اليد
فوق: الفَوْقُ: نقيض التحت، وهو صفة واسم، فإن جعلته صفة نصبته، فقلت: تحت عبد الله وفَوْقَ زيد، نصب لأنه صفة، وإن صيرته اسماً رفتعه، فقلت: فَوْقُه رأسه، صار رفعاً ههنا، لأنه هو الرأس نفسه، رفعت كل واحد منهما بصاحبه.
وتقول: فلان يَفْوقُ قومه، أي: يعلوهم، ويَفُوقُ السطح، أي: يعلوه.
وجارية فائقةُ الجمال، أي: فاقت في الجمال.
والفُواقُ: ترجيع الشهقة الغالبة، تقول للذي يصيبه البهر: يَفُوق فُواقاً، وفُؤُوقاً.
وفُواُق الناقة: رجوع اللبن في ضرعها بعد حلبها، تقول العرب: ما أقام عندي فُواقَ ناقة.
وكلما اجتمع من الفُواق درة فاسمها: الفيقة. أفاقتِ الناقة، واستفاقها أهلها، إذا نفسوا حلبها حتى تجتمع درتها.
ويقال: فَواقَ ناقة بمعنى الإِفاقة، كإفاقة المغشي عليه، أَفاقَ يُفِيقُ إِفاقةً وفواقاً.
وقوله جل وعز: " ما لها من فَواق " ، أي: من تلك الصيحة أصابتهم يوم بدر، فلم يُفيقوا إفاقةً، ولا فواقاً. وكل مغشي عليه، أو سكران إذا انجلى عنه ذلك، قيل: أفاق واستفاق.
والأفاويق: ما اجتمع من الماء في السحاب، قال الكميت:
فباتت تثج أفاويقَها ... سجال النطاف عليه غزارا

والفُوق: مشق رأس السهم حيث يقع الوتر، وحرفاه: زنمتاه، وهذيل تسمي الزنمتين: الفُوقَيْنِ، قال شاعرهم:
كأن النصل والفُوقَيْنِ منه ... خلال الرأس سيط به هشيح
ولو أراد بهذا: الفوق بعينه لما ثناه، ولكنه أراد حرفيه.
وسهم أَفْيَقُ، وأَفُوَقُ، إذا كان في الفُوقِ، في إحدى زنمتيه ميل أو انكسار، وفعله: الفَوَقُ: قال:
كسر من عينيه تقويم الفُوَقْ
والفاقةُ: الحاجة، ولا فعل لها.
والفاقُ: الجفنة المملوءة طعاماً، قال:
ترى الأضياف ينتجعون فاقي
وفق: الوَفْقُ: كل شيء متسق مُتَّفق على تِيفاقٍ واحد فهو: وَفْق، قال:
يهوين شتى ويقعن وَفْقا
ومنه: المُوافَقَة في معنى المصادفة والاتّفاق. تقول: وافقت فلاناً في موضع كذا، أي: صادفته. ووافقت فلاناً على أمر كذا، أي: اتفقنا عليه معاً.
وتقول: لا يتوفّق عبد حتى يوفّقه الله، فهو مُوَفَّق رشيد. وكنا في من أمرنا على وِفاق.
وأَوْفَقْتُ السهم: جعلت فُوقَهُ في الوتر، واشتق هذا الفعل من مُوافَقة الوتر محز الفُوق.
فأق: الفَأَقُ: داء يأخذ الإنسان في عظم عنقه الموصول بدماغه.. فَئِقَ الرجل فَأقاً فهو فَئِقٌ مُفْئِقٌ، واسمُ ذلك العَظْم: الفائق، قال:
؟أوْ مشتك فائِقَهُ من الفَأَقْ
وإكاف مُفَأَّقٌ: مفرج.
فقأ: فُقِئتِ العين تُفْقَأُ فَقْأً. وانفقأت العين، وانفقأتِ البَثْرةُ، وانفقأتِ القُرْحةُ، وأكل حتى كان يَنْفَقِئُ بطنه، أي: يَنْشَقُّ.
وتَفَقَّأَتِ البُهْمَى: انشقّتْ لفائفها عن نورها. وتفَقَّأَتِ السَّحابةُ، أي: سليت ماءها وانبجعت عن مائها، قال:
تَفَقَّأَ حوله القلع السواري ... وجن الخازباز به جنونا
يروى: بالجر.
أفق: أَفَقَ الرجل يَأْفِقُ، أي: ركب رأسه فمضى في الآفاق.
والأَفِيقُ: الأديم إذا فرغ من دياغه، وريحه فيه بعد، والجميع: أَفَق، وهو في التقدير مثل: أديم وأدم، وعمود وعمد، وإهاب وأهب، ليس فعول ولا فعيل على فعل غير هذه الأحرف الأربعة.
وقول الأعشى:
ولا الملك النعمان يوم لقيته ... بأمته يعطي الفطوط ويَأْفِقُ
أي: يأخذ من الآفاق، وواحد الآفاق: أُفْقٌ، وهي النواحي من الأرض، وكذلك آفاقُ السماء نواحيها.
وأُفْقُ البيت من بيوت الأعراب: ما دون سمكه.
والأَفَقَةُ: مَرْقَةٌ من مراق الإهاب.
القاف والباء و " وايء " معهما
ق و ب. و ق ب، ب و ق، ق ب ا، ب ق ي، أ ب ق مستعملات.
قوب: القَوْبُ: أن تقوّب أرضاً، أو حفرة شبه التَّقْوير، تقول: قُبْتُها فانقابت.
وقد قوّبُوا مَتْنَ الأرض، أي: أثروا فيها بمواطئهم ومحلهم، قال:
به عصات الحي قَوَّبْنَ متنه ... وجرد أثباج الجراثيم حاطبه
والقَوْبُ: أن يُقَوِّبَ الجرب جلد البعير فترى فيه قوباً قد جردت من الوبر، وبه سميت القوباء التي تخرج في جلد الإنسان فتداوى بالرِّيق، قال:
يا عجبا لهذه الفَليقَة
وهل تداوى القوبا بالرِّيقَة
والفليقة: الأمر العجب، وأمر مُفْلِق، أي: عجب.
وقاب قوسين في قول الله عز وجل: " فكان قاب قَوْسَيْن أو أَدْنَى " عن الحسن: طُول قوسين، وقال مُقاتل: لكل قَوْسٍ قابان، وهما ما بين المقبض والسية.
وقب: الوَقْبُ: كل قَلْتٍ، أو حفرة، كقَلْتٍ في فِهْرٍ، وكوَقْبِ المدهنة، قال:
في وقب خوصاء كوقب المدهن
ووَقْبَةُ الثريد: أنقوعته.
والوَقِيبُ: صوت قُنْبِ الدابة. يقال: وَقَبَتِ الدابة تَقِبُ وقيباً.
ووَقَبَ الظلام، أي: دخل يَقِبُ وَقْباً ووُقُوباً.
والإِيقابُ: إدخال الشيء في الوَقْبة.
بوق: البَوْقُ من المطر: الكثير، يقال: أصابها بَوْقٌ من المطر. وقول رؤبة:
من باكر الوسمي تضاخ البُوَق
جمع بُوقَة كما قالوا في جمع الأوقة: أُوَق. ويقال: هو جماعة بَوْق المطر، ويقال: بل البُوقة: شجرة من دِقِّ الشجر شديدة الالتواء. وهذا كما قال:
منهتك الشعران نضاخ العذب
والعَذَبُ: شجرة من الدِّقّ.
وباقَتْهُمْ بائقة تَبُوقُهم بُؤُوقاً، أي: نزلت بهم نازلة شديدة.
والبوائق: الدواهي: وكذلك البوائج.
والبُوق: شبه منقاف ملتوي الخرق، وربما نفع فيه الطحان، فيعلو صوته، ويعلم المراد به، ويقال لمن لا يكتم شيئاً: إنما هو بُوق.

قبا: القَباءُ ممدود، وثلاثة أَقْبِية، وتَقَبَّى الرجل: لبس قَباءَهُ.
وقُبا - مقصور - : قرية بالمدينة.
والقَبابَةُ: المفازة بلغة حمير. قال شاعرهم:
وما كان عنز ترتعي بقَبايةٍ
وقابياء وقابعاء، يقال ذلك للئام.
بقي: تقول العرب: " نشدتك الله " والبُقْيا، وهي: البقيّة، قال:
وما صد عني خالد من بَقيّةٍ
وبَقِيَ الشيء يَبْقَى بقاءً، وهو ضد الفناء. يقال: ما بَقِيَتْ منهم باقية، ولا وقاهم من الله واقية. وبقى يبقى: لغة، وكل ياء مكسورة في الفعل يجعلونها ألفاً، نحو: بَقَى ورضى وفَنَى.
واستبقيت فلاناً، إذا أوجبت عليه قتلاً وعفوت عنه، واستبقيت فلاناً في معنى: عفوت عن زلله واستبقيت مودته، قال:
ولَسْتَ بمُسْتبقٍ أخاً لا تلمه ... على شعث، أي الرجال المهذب!!؟
وإذا أعطيت شيئاً وَحَبَسْتَ بعضه، قلت: استبقيت بعضَهُ.
وفلان يُبقيني ببصره إذا كان ينظر إليه ويَرْصُدُهُ، قال يصف حماراً:
ظللت وظل عذوباً فوق رابية ... تُبقيه بالأعين المخزومة العذب
أراد: أن هذا الحمار يريد أن يرد بأتنه، فوقف بهن فوق رابية، وانتظر غروب الشمس.
وبات فلان يُبْقي البرق، أي: ينظر إليه من أين يلمع، قال الفزاري:
قد هاجني الليلة برقٌ لامع
فبت أبقيه لعيني، رامع
أبق: الأَبَقُ: قشر القنب.
والإِباق: ذهاب العبد من غير خوف، ولا كد عمل، والحكم فيه أن يرد، فإذا كان من كد عمل أو خوف لم يرد.
القاف والميم و " وأيء " معهما
ق و م، و ق م، و م ق، م و ق، م ء ق، ق م ء مستعملات قوم: القَوْمُ: الرجال دون النساء، قال الله جل وعز: " لا يسخر قَوْمٌ من قوم، عسى أن يكونوا خيراً منهم، ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيراً منهن " ، وقال زهير:
وما أدري، وسوف أخال أدري ... أقومٌ آل حصن أم نساء؟!
وقومُ كل رجل: شيعته وعشيرته.
والقَوْمَةُ: ما بين الركعتين من القيام. قال أبو الدقيش: أصلي الغداة قومتين، والمغرب ثلاث قَومات.
والقامةُ: مِقْدارُ قيامِ الرجل، أقصر من الباع بشبر، وثلاث قِيَمٍ وقامات.
والقامة: مقدار قيامِ الرجل، كهيئة الرجل يُبنى على شفير بئر لوضع عود البكرة عليه، والجميع: القام، وكل شيء كذلك بني على سطح ونحوه فهو قامة.
وفلان ذو قومية على ماله وأمره. وهذا الأمر لا قومية له، أي: لا قوام له، قال:
ألم تر للحق قُوميّةً ... وأمراً جلياً به يهتدى
وتقول: قُمْتُ قياماً ومَقاماً، وأَقَمْتُ بالمكان إقامةً ومُقاماً. والمَقامُ: موضع القَدَمَيْنِ، والمُقامُ والمُقامةُ: الموضع الذي تقيم فيه.
ورجال قيامٌ، ونساء قُيَّم، وقائمات أعرف.
ودنانير قُوَّم وقُيَّم، ودينار قائم، أي: مثقال سواء لا يرجح. وهو عند الصيارفة ناقص حتى يرجح فيسمى ميالاً.
وعين قائمةٌ: ذهب بصرها، والحدقة صحيحة.
وإذا أصاب البرد شجراً أو نبتاً، فأهلك بعضاً وبقي بعض قيل: مكنها هامد، ومنها قائم، ونحوه كذلك.
وقائمُ السيف: مقبضه، وما سواه: قائمة بالهاء نحو قائمة السرير، والخوان والدابة.
وقام قائِمُ الظهيرة، إذا قامت الشمس وكاد الظل يعقل.
وإذا لم يطق الإنسان شيئاً قيل: ما قام به وَقَيِّمُ القَوْم: من يسوس أمرهم ويُقَوِّمُهُمْ. ورمح قَوِيمٌ، ورجل قويمٌ.
وفي الحديث: ولا أخر إلا قائماً، أي: لا أموت إلا ثابتاً على الإسلام.
والقائمُ في الملك ونحوه: الحافظ. وكل من كان على الحق فهو القائمُ الممسك به.
والقيِّمة: الملة المستقيمة. وقوله: وذلك دين القَيِّمة، أي: المستقيمة.
والقِيِّامةُ: يوم البعث، يقوم الخلق بين يدي القَيُّوم، والقيام لغة، اللهم قيام السماوات والأرض، فهمنا أمر دينك.
والقِوامُ من العيش: ما يُقِيمُك، ويغنيك.
والقيامُ: العماد في قوله سبحانه: " جعل الله لكم قِياماً " .
وقِوامُ الجسم: تمامه وطوله. وقِوامُ كل شيء: ما استقام به.
وقاومته في كذا، أي: نازلته.
والقِيمةُ: ثمن الشيء بالتَّقْويم. تقول: تقاوَموا فيما بينهم.
وإذا انقاد، واستمرت طريقته، فقد استقام لوجهه.
وقم: الوَقْمُ: جذبك العنان إليك، لتكف منه. قال:
تراه، والفارس منه واقِمُ
ومق:

ومِقْتُ فلاناً: أحببته وأنا أَمِقُهُ مِقَةً، وأنا وامِقٌ، وهو مَوْمُوق. وإنه لك ذو مِقةٍ، وبك ذو ثقةٍ.
موق: المُوقان: ضرب من الخفاف، ويجمع على أمْواق.
والمُؤُوق: حمق في غباوة، والنعت: مائق، ومائقة، وقدماق يمُوقُ مَوْقاً، واستماق.
والمُوقُ: مؤخر العين في قول أبي الدقيش والماق: مقدمها.
ومؤخر العين مما يلي الصدغ، ومقدم العين: ما يلي الأنف. وآماق العين: مآخيرها، ومآقيها: مقاديمها.
قال أبو خيرة: كل مدمع موقٌ من مؤخر العين ومقدمها.
قد وافق الحديث قول أبي الدقيش جاء في الحديث: " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يكتحل من قبل مُوقِهِ مرة، ومن قبل ماقِهِ مرة " ، أي: مقدمه مرة، ومن مؤخرها مرة.
مأق: المَأْقُ، مهموز: هو ما يعتري الصبي بعد البكاء.
وامتأَقَ إليه: وهو شبه التباكي إليه لطول غيبته.
وقالت أم تأبط شراً تؤبنه: ما أنمته على مَأْقةٍ.
وفي المثل: أنا تئق، وأخي مَئِق فكيف نتفق!؟ والمُؤْقُ من الأرض، والجميع الأَمْاق: النواحي الغامضة من أطرافها، قال:
تقضي إلى نازحة الأَمْاق
قمأ: رجل قميء، وامرأة بالهاء، أي: قصير ذليل. قَمُؤَ الرجل قَماءةً. والصاغر: القميء، يصغر بذلك، وإن لم يكن قصيراً.
وقَمَأَت الماشيةُ تَقْمَأُ قُمُوءاً، فهي قامئِة، أي: امتلأت سمناً.
وأَقْمَأْته: أذللته.
اللفيف من القاف
القاف والواو والياء
قوي: القوّة، من تأليف قاف وواو وياء، حملت على فعلة فأدغمت الياء في الواو، كراهية تغيير الضمة. والغعالة: قِواية وقَواية أيضاً، يقال ذلك في الحزم، ولا يقال في البدن، قال:
ومال بأعناق الكرى غالباتها ... وإني على أمر القِواية حازم
جعل مصدر القَوِيّ على فعالة، والشعراء تتكلفه في النعت اللازم.
ورجل شديد القُوَى، أي: شديد أسر الخلق ممره، أخذ من قُوى الحبل. والقُوّةُ طاقة من طاقات الحبل، والجميع: القُوَى. وفي الحديث: " يذهب الدين سنة سنة، كما يذهب الحبل قوَّةً قُوَّةً " ، وقال:
لا يصل الحبل بالصفاء ولا ... يؤوده قوّة إذا انجذما
والاقِتواءُ: الاشتراء، ومنه اشتققت المقاواة والتّقاوي بين الشركاء إذا اشتروا بيعاً رخيصاً ثم تَقاوَوْهُ، أي: تزاودوا هم أنفسهم حتى بلغوا به غاية ثمنه عندهم، فإذا استخلصه رجل لنفسه دونهم قيل: قد اقتواه.
وَأْقَوى القوم، إذا وقعوا في قي من الأرض. والقِيُّ: أرض مستوية ملساء، اشتق من القواء، يقال: أرض قواء: لا أهل فيها. والفعل: أقوتِ الأرض، وأَقْوَتِ الدار، أي: خلت من أهلها، قال العجاج:
في تناصيها بلاد قي
قوقى: قَوْقَتِ الدجاجة قوقاةً خفيفة، وهي صوتها، تُقَوْقِي قوقاةً وقيقاء فهي مُقَوْقية. والقِيقاءةُ: قشر الطلع، يجعل منه مشربة كالتلتلة، قال:
وشرب بقيقاةٍ وأنت بغير
أي: شرب فأكثر فلا يكاد يروى.
والقِيقاةُ: القاع المستديرة في صلابة من الأرض إلى جنب السهل، ويقال: قِيقاء، ممدودة. قال رؤبة:
إذا جرى من آلها الرقراق
ريح وضحضاح على القياقي
وقد قصرها فقال:
وخب أعراف السفا على القِيَقْ
كأنه جمع القِيقة، والقياقي جماعتها في البيت الأول فكان لذلك مخرج.
والقاقُ: الأحمق الطائش، قال:
لا طائش قاقٌ ولا عيي
والقُوقُ: الأهوج الطويل، قال أبو النجم:
أحزم لا قوقٌ ولا حزنبل
والدنانير القُوقيّة من ضرب قيصر كان يسمى قوقاً.
والقُوقُ: طائر من طير الماء، طويل العنق، قيل اللحم، قال:
كأنك من بنات الماء قوقُ
والوَقْوَقةُ: نباح الكلب عند الفرق، قال:
حتى صفا نابحهم فَوَقْوَقا
والكلب لا ينجح إلا فرقا
وقى: وكل ما وَقَى شيئاً فهو وِقاء له ووقاية، تقول: تَوَقَّ الله يا ذها، و " من عصى الله لم تَقِهِ منه واقية إلا بإحداث توبة " . ورجل تقيٌّ وقي بمعنى.
والتّقْوَى في الأصل: وَقْوَى، فعلى، من وَقَيْتُ، فلما فتحت أبدلت تاء فتركت في تصريف الفعل، في التُّقَى والتَّقْوَى، والتُّقاة والتَّقيّة، وإنما التُّقاة على فعلة، مثل تهمة وتكأة، ولكن ففت فلين ألفها، والتقاة جمع، وتجمع على تُقِيٌّ، كما أن الأباة تجمع على أبي.
وسرج واقٍ، غير معقر، بين الوِقاء، وما أَوْقاهُ.

وفرس واقٍ إذا كان ظالعاً، وقى يَقِي وَقْياً، أي ظلع. قال:
تقي خيلهم تحت العجاج، ولا ترى ... نعالهم في هيكل الرحل تنقب
واق: الواقة من طير الماء، عراقية. ومنهم من يهمز الألف، لأنه ليس في كلام العرب واو بعدها ألف أصلية في صدر البناء إلا مهموزة، نحو، الوألة، والوأقة، فلين الهمزة، قال:
أبوك نهاري وأمك واقةٌ
ويقال: قاقة.
والواقُ: الصرد، قال:
ولست بهياب إذا شد رحله ... يقول: غدا بي اليوم واقٌ وحاتم
أقا: الإِقاة: شجرة.
قاء: القَيْءُ، مهموز، قاء يَقيءُ قيئاً، وتقيأ واستقاء بمعنى. والاستقاء هو التكلف لذلك، والتَّقَيُّؤُ أبلغ. وفي الحديث: " لو يعلم الشارب ما عليه قائماً لاستقاء ما شرب " .
وتقيّأتِ المرأة لزوجها تقيُؤاً، أي: تكسرت له، وألقت نفسها عليه، وتعرضت له، قال:
تقيّأت ذات الدلال والخفر
لعابس جافي الدلال مقشعر
أوق: الأُوقةُ: هبطة يجتمع فيها الماء. والجميع: الأُوقُ، قال:
واغتمس الرامي لها بين الأُوَقْ
والأُوقيّة: وزن من أوزان الذهب، وهي سبعة مثاقيل.
وآق فلان علينا، أي: أشرف، قال:
آق علينا وهو شر آيِقِ
والأَوْقُ: الثقل، وشدة الأمر، وعظمه، قال:
والجن أمس أَوْقُهم مجمعاً
وأَوَّقْته تأويقاً أي: حملته المشقة والمكدوة، قال:
عز على قومك أن تُؤَوَّقي
أو أن تبيتي ليلة لم تغبقي
أيق: الأَيْقُ: الوظيف، قال الطرماح:
وقام المها يُقْفِلْنَ كل مكبل ... كما رص أيقا مذهب اللون صافن
الرباعي من القاف
القاف والجيم
جنبق: الجُنْبُقة: المرأة السوء، ويقال: جُنْبَثْقة، قال:
بني جُنْبَثْقةٍ ولدت لئاماً ... علي بلؤمكم تتواثبونا
قنفج: القُنِفُجُ: الأتان العريضة القصيرة.
جرمق: الجُرْموق: خف صغير. وجَرامقةُ الشام: أنباطها. واحدهم جُرْمُقانيّ.
مجنق: جنّقوا المجانيق، ويقال: مَجْنقوا. والمَنْجَنُوقُ لغة في المَنجنيق، وجمعه: منجنوقات، قال:
بالمَنْجنوقاتِ وبالأمائم
والتأنيث فيه أحسن. والمنجنيق ليس من محض العربية، ويقال: إنها بوزن فنعليل، الميم فيها، من قولك: منَجقت منَجنيقا، وقال بعضهم: هي على وزن منفعيل، الميم والنون زائدتان من قولك: جنّقت.
جبلق: جابَلَق وجابَلَص: مدينتان، إحداهما بالمَشْرق، والأخرى بالمغرب، ليس خلفها أنيس، وأمر معاوية الحسن بن علي بن أبي طالب عليهما السلام، أن يخطب الناس رجاء أن يحصر فيسقط من أعين الناس لحداثته، وصعد المنبر، وحمد الله وأثنى عليه، وصلى على النبي صلى الله عليه وآله وسلم. ثم قال: إنكم لو طلبتم ما بين جابَلَقَ وجابَلَصَ رجلاً جده نبي ما وجدتموه غيري، وإن أدري لعله فتنة لكم ومتاع إلى حين، وأشار بيده إلى معاوية.
جوسق: الجَوْسَقُ: القصر، دخيل.
جهلق: الجُلاهِقُ: البندق الذي يرمى به، دخيل.
القاف والشين
شدقم: الشَّدْقميَ: الواسع الشِّدْق، والشّدقم أيضاً. ويقال: هو منسوب إلى شَدقَهم وهو فحل من فحول إبل العرب معروف.
دمشق: الدَّمْشَقُ: الخفيفة من النوق، السريعة. ودِمَشْقُ: اسم جند من أجناد الشام، واسم كورة من كورها.
برقش: البَرْقشة: شبه تنقيش بألوان شتى، وإذا اختلف لون الأرقش سمي: برقشة.
والبِرْقِشُ طويئر من الحمر صغير، منقش بسواد وبياض، قال:
وبِرقِشاً يغدو على مَعالق
شبرق: الشِّبْرِقُ: نبات غض.
والشِّبرِقة. نهش البازي اللحم، وتمزيقه.
وثوب مُشَبْرقٌ، أي: أَفْسِدَ نَسْجاً وسخافة. وصار الثوب شباريق، أي: قطعاً، قال:
فجاءت بنسج العنكبوت كأنه ... على عصويها سابري مُشَبْرَقُ
والدابة تُشَبْرِقُ في عدوها، وهو شدة تباعد قوائمها، قال:
من جذبه شِبْراقُ شد ذي عمق
قشبر: القُشْبُورُ: المرأة التي لا تحيض.
قرشم: القُرْشُوم: شجرة، زعموا، أنها تنبت القردان، وذلك أنها مأواها.
شقرق: الشِّقِرّاقُ، والشِّقِرقاقُ، والشِّرِقْراقُ، لغات: طائر يكون بأرض الحرم، في منابت النخل كقدر الهُدْهُد، مرقط بخضرة وبياض وحمرة وسواد، قال: صوت شُقُرّاقٍ إذا قال: قِرِرْ ششقل:

الشَّشْقَلَةُ: كلمة حميرية عبادية، لهج بها صيارفة العراق في تعبير الدينار. يقولون: قد ششقلناها أي: الدنانير، أي: عيرناها، إذا وزنوها ديناراً ديناراً. ليست بعربية محضة.
قنفش: القَنْفَشَةُ: التّقَبُّض. وعجوز قِنْفِشة: متقبضة.
القاف والضاد
قرضب: القَرْضَبَةُ: شدة القطع. سيف قرضاب مُقَرْضِبٌ: قطاع.
ورجلٌ قُرْضُوب أيضاً، والجميع: القَراضبة: الصعلوك، قال سلامة بن جندل:
قوم إذا صرحت كحل، بيوتهم ... مأوى اليتيم ومأوى كل قُرْضُوبِ
والقَراضبةُ: الصعاليك واللصوص.
وقُراضِبة: موضع.
قنبض: القُنْبُضةُ: الدميمة الخلق والوجه، اللئيمة، قال الفرزدق:
إذا القُنْبُضاتُ السود طوّفْنَ بالضُّحَى ... رَقَدْنَ عَلَيْهِنّ الحجال المسجّفُ
القاف والصاد
صندق: الصُّندوقُ لغة في السُّندوق ويجمع: صناديق.
قنصر: قُناصِرِين: موضع بالشام.
قرمص: القُرْمُوصُ: حُفرةٌ واسعة الجوف، ضيّقةُ الرأس يستدفئ فيها الإنسان الصرد.
والقُرْمُوصُ: العُشُّ الذي فيه الحمام قال الأَعْشَى:
وذا شرفات يقصر الطير دونه ... ترى للحمام الورق فيه قرامصا
وقال:
قراميص صردى نارها لم تؤجج
يعنى به: الحفر.
قرفص: القَرافِصةُ: اللصوص، يُقرْفِصون الناس: يشدونهم وثاقا.
والقَرْفَصةُ: شد اليدين تحت الرجلين. وفي الحديث: " كان أكثر جلوس رسول الله صلى الله عليه وسلم: القرفصاء، وبيده قضيب مقشو " . قال الشاعر:
جلوس القُرْفُصاء كذا مكباً ... فما تنساح نفسي لانبساطي
صلقم: الصَّلْقَمةُ: تصادم الأنياب، والصِّلْقامُ: الضخم من الإبل، قال:
يعلو الصّلاقيمَ العظام صَلْقَمُهْ
قصمل: القَصْملةُ: شدة الأكل والعض، ويقال: ألقاه في فيه فالتقمه القَصْمَلَى، قال يصف الدهر:
والدهر أخنى يقتل المقاتِلا
جارحة أنيابه قَصامِلا
وقال أبو النجم:
وليس بالفيّادة المُقَصْمِلِ
والقَصْملة: دويبة تقع في الأسنان فلا تلبث أن تُقَصْمِلَها حتى تهتك فم الإنسان.
قنصف: القِنْصِفُ: طوط البردي: قرنص: القَرانيصُ: الخرز في أعلى الخف، الواحد، قُرْنُوص، قال:
ترى القَرانيص بطرن صدعا
القاف والسين
قسطس: القِسطاسُ، والقُسطاسُ لغة: أقوم الموازين، ويقال: هو الشاهين. والقَرَسْطُون: القبان شامية.
والقُسْطَناس: صلاية الطيب. قال امرؤ القيس:
ردي علي كميت اللون صافية ... كالقُسْطَناس عليه الورس والجسد
قسطر: القَسْطَرَى: الجهبذ، شامية. وهم القَساطِرة، ويقال: الواحد: قَسْطَر وقِسْطار. ويجمع: قساطرة، قال:
دنانيرنا من قرن ثور ولم تكن ... من الذهب المضروب عند القَساطِره
قسطن.
والقُسْطانيّة: ندأة قوس قزح، أي: عوجه. قال:
ونؤي كقُسْطانيّة الدجن ملد
أي: متلبد.
قسطل: القَسْطل: الغبار، والقَسْطلان أيضاً، إذا سطع سطوعاً شديداً.
والقَسْطلانيُّ: قطف منسوبة إلى عامل أو بلد. الواحدة: قَسْطلانيَة، قال:
كأن عليه القَسْطلانيّ مخملاً ... إذا ما اتقت شفانه بالمناكب
والقِسْطالُ: الجهبذ.
قرطس: القِرْطاس معروف، يتخذ من بردي مصر. وكل أديم ينصب للنضال فاسمه: قِرطاس.
يقال: قَرْطَسَ الرامي إذا أصاب الأديم. وجرمز إذا أخطأ، والرمية التي تصيبها اسمها: المُقَرْطَسَة.
قردس: قُردُوس: اسم أبي حي.
سردق.
السُّرادق: كل ما أحاط بشيء نحو الشقة في المضرب، أو الحائط المشتمل على الشيء.
والسُّرادق يجمع على السّرادقات.
وبيت مُسَرْدَقٌ أعلاه وأسفله: مشدود كله، قال:
هو المدخل النعمان بيتاً سماؤه ... نحور الفيول، بعد بيت مُسَرْدَقِ
دنقس: الدَّنْقَسَةُ: تطأطؤ الرأس ذلاً وخضوعا، وخفض البصر. قال:
إذا رآني من بعيد دنقسا
قدمس: القُدْمُوسُ: الملك الضخم، والقُدْمُوسةُ: الصخرة العظيمة، الجميع: القَداميس، قال جرير:
وآبنا نزار أحلاني بمنزلة ... في رأس أرعن عادي القَداميسِ
دمقس: الدِّمَقْسُ: الإبريسم. قال العجاج:
خوداً تخال ريطها المُدَمْقَسا
وقال:

يظل العذارى يرتمين بلحمها ... وشحم كهداب الدِّمَقْسِ المفتل
قنسر: القِنَّسْرُ، وبعضهم يقول: قِنِّسْر، والقِنَّسْريّ: الكبير السن، قال العجاج:
أطرباً وأنت قِنَّسْريُّ
بنصب النون وتشديدها.
قِنَّسْرين: كورة بالشام.
نقرس: النِّقْرِسُ: داء في الرجل. والنِّقرسُ: الداهية من الأدلاء. يقال: دليل نِقْرس، وطبيب نِقْرس. والنِّقرِيسُ: الشيء تتخذه النساء على صيغة الورد يغرزنه في رؤوسهن. قال:
فحليت من خز وبز وقرمز ... ومن صنعه الدنيا عليك النّقارِسُ
قرنس: القُرْناس: شبه أنف يتقدم من الجبل.
وقَرْنس البازي، فعل له لازم، إذا كرز، وخيطت عيناه أول ما يصاد.
قسبر: القَسْبُريّ: الذكر الشديد.
قربس: القَرَبُوسُ: حنو السرج، وبعض أهل الشام يثقله وهو خطأ. ويجمعه: قَرَبابيس، وهو أشد خطأ.
قبرس: القِبْرِسُ والقُبْرُسُ من النحاس أجوده. وفي ثغور الشام موضع يقال له: قُبْرُس.
قرقس: القَرَقُوس: القف الصلب. ويقال: القِرْقِسُ: الجرجس، قال:
فليت الأفاعي يعضضننا ... مكان البراغيث والقِرْقِسِ
يحرمن جنبي نوم الفراش ... ويؤذين جسمي إن أجلس
مرقس: اسم لإبليس جاهلي عليه لعنة الله. وسمي امرؤ القيس بذلك، لأنه كان يقول الشعر على لسان إبليس، ولا ينبغي أن يقولوا: امرؤ القيس، ولكن امرؤ الله، ولكن جرى هذا على ألسنتهم.
قسمل: القساملةُ: حي من اليمن، والنسبة إليهم: قَسْمليّ.
قلمس: القَلَمَّسُ: الرجل الداهية، المنكر، البعيد الغور. وكان القَلَمَّسُ الكناني من نسأة الشهور على معد. كان يقف في الجاهلية عند جمرة العقبة، فيقول: اللهم إني ناسئ الشهور، واضعها مواضعها، وإني لا أغاب ولا أجاب. اللهم إني أحللت أحد الصفرين، حرمت صفر المؤخر، وكذلك في الرجبين، شعبان ورجب، ثم يقول: انفروا على اسم الله فذلك قوله جل وعز: " إنما النسيئ زيادة في الكفر " .
سملق: السَّلْمَقُ: القاع الأملس. وعجز سَمْلقٌ: سيئة الخلق.
والسَّمْلَقةُ: الرديئة في البضع.
سفسق: السَّفاسِقُ: شطب السيوف كأنها عمود في متنه، ممدودة كالخيط. ويقال: بل هو ما بين الشطبتين على صفحة السيف طولاً. والواحدة: سِفْسِقة. قال امرؤ القيس:
ومستلئم كشفت بالرمح ذيله ... أقمت بعضب ذي سَفاسِقَ ميله
سمسق: والمُستُقة: الياسمين.
مستق: المُسْتُقةُ: ضرب من الثياب، ويقال: من الفراء.
والمُستُقة: نوع من الملاهي، وهي المزمار، دخيل معرب.
القاف والزاي
زردق: الزَّرْدق: خيط يمد. والزَّردق: الصف القيام من الناس.
زندق: الزِّنديق .... زَنْدَقَةُ الزِّنديق: ألا يؤمن بالآخرة، وبالربوبية.
قرزل: القُرْزُلُ: شيئان؛ أحدهما اسم فرس كان في الجاهلية. وشيء كانت تتخذه المرأة فوق رأسها كالقنزعة.
زبرق: الزِّبْرِقان: ليلة خمس عشرة. يقال: ليلة الزِّبرقان. وليلة أربع عشرة: ليلة البدر، لأن القمر يبادر فيها طلوع الشمس.
والزِّبرِقان: الذهب. ويقال: سمي الزِّبْرِقان به لصفرة وجهه، ويقال: صفرة وجهه شبهت بالذهب.
وزَبْرَقَ عمامته: صفرها.
برزق: البِرْزِيقُ: جماعة خيل دون الموكب، كما قال زياد: ما هذه البَرازيقُ التي تتردد والبَرْْْزق: نبات.
قرمز: القِرْمِز: صبغ أرمني أحمر، يقال إنه من عصارة دود في آجامهم.
زرقم: إذا اشتدت الزرقة في العين قيل إنها لَزرقاءُ زُرْقُمٌ. قال بعض العرب: زرقاءُ زُرْقم، بيديها تَرْقُم، تحت القُمْقُم.
زرنق: الزُّرْنُوق: ظرف يستقى به الماء.
زملق: الزُّمَّلِقُ: الخفيف الطائش، ويقال: هو الذي إذا هم بالبضع دفق ماؤه قبل الوصول. قال:
يدعى الجليد وهو فينا الزُّمَّلِقْ
زنبق: الزَّنْبَقُ: دهن الياسمين.
القاف والطاء
قنطر: القَنْطَرة: معروفة.
والقِنْطار؛ يقال: أربعون أوقية من ذهب أو فضة، ويقال: ثمانون ألف درهم عن ابن عباس. وعن السدي رطل من ذهب أو فضة، ويقال: هو بالسريانية مثل ملء جلد ثور ذهباً أو فضة. وبالبربرية: ألف مثقال من ذهب أو فضة.
وفي التصريف مخرجه على قول العرب، لأن الرجل يُقَنطر قِنطاراً، كل قطعة أربعون أوقية، كل أوقية وزن سبعة مثاقيل.

وبنو قَنْطُور: الترك، ويقال: إن قَنْطُوراء كانت جارية لإبراهيم عليه السلام، ولدت لإبراهيم أولاداً من نسلهم الترك والصين.
قطرب: القُطْرُبُ: الذكر من السعالي.
قرطب: المُقَرْطِبُ: الغضبان. وقَرْطَبَ: غضب. قال:
إذا رآني قد أتيت قَرْطَبا
وجال في جحاشه وطربا
المُطَرْطِبُ: الذي يدعو الحمر.
بطرق: البِطْرِيقُ: العظيم من الروم. والبِطريقُ: القائد لأهل الشام والروم.
قبطر: القُبْطُرِيّ: ضرب من الثياب.
قرطف: القَرْطفُ: قطيفة مخملة. قال:
عليه المنامة ذات الفضول ... من الوهن والقَرْطَفُ المخمل
قمطر: القِمَطْرُ: الجمل الضخم. قال حميد:
قِمَطْرٌ يلوح الودع تحت لبانه ... إذا أرزمت من تحته الريح أرزما
ويوم قَمْطَرير: فاشي الشر. وشر قُماطِرِ، وقِمْطَر ومُقْمَطِرّ. قال أبو طالب.
وكنت إذا قوم رموني رميتهم ... بمسقطة الأحمال فقماء قِمْطَرِ
وتقول: اقْمَطَرَّت عليه الحجارة، أي: تراكمت، قالت الخنساء:
في جَوْفِ لحد مقيم قد تضمنه ... في رمسه مُقْمِطرّاتٌ وأحجار
وأقْمِطْرارُ الشيء: إظلاله وتراكمه. والقِمْطيرُ: الذي تعلق به النواة مع القمع إذا أخرجتها من التمر.
ويقال: هو السحاة التي تكون بين النواة والتمر.
والقِمَطْرُ أيضاً يوصف به الناقة لسرعتها وقوتها.
والقِمَطْرةُ: شبه سفط يسف من قصب.
قرمط: القَرْمَطةُ: دقة الكتابة، وتداني الحروف والسطور. والقَرْمَطَةُ في مشي القطوف.
والقُرمُوطُ: ثمرة الغضا، كالرمان. قال:
وينشز جيب الدرع عنها إذا مشت ... خميل كقرموط الغضا الخضل الندي
يعني: ثديها.
قطمر: القِطْمير: الذي تعلق به النواة مع القمع إذا أخرجتها من التمر. ويقال: هو السحاة التي تكون بين النواة والتمر.
قِرْطم: القُرْطُمُ: حب العصفر.
طمرق: الطُّمْرُوقُ: اسم من أسماء الخشاف، وجمعه: طمارِقة. قال:
دنا منه الشتاء فطار عنها ... كما طارت طمارقةٌ ذراعا
القاف والدال
دردق: الدَّرْدَقُ، والجميع: الدِّرادِق: وهو صغار الإبل والناس.
والدَّرْداق: دك صغير متلبد.
دملق: حجر دُمَلِقٌ ودُمالِقٌ مُدَمْلَقٌ دُمْلوقٌ. أي: شديد الاستدارة، قال:
يرفض منه الجندل الدُّمالِقُ
قرمد: القَرْمَدُ: كل شيء يطلى به، نحو الجص، حتى يقال: ثوب مُقَرْمَدٌ بالزعفران والطيب.
القِرْميدُ: اسم الأروية.
قردم: القُرْدُمانيّ: ضرب من الدروع. قال لبيد:
فخمة ذفراء ترتى بالعرى ... قُرْدمانيّاً، وتركاً كالبصل
درقل: الدِّرَقْلُ: ثياب شبه الأرمينية.
قندل: القَنْدَلُ: الضَّخْمُ والرأس من الإبل والدواب. قال:
شذب عن عاناته القنابلا
أثناءها والربع القنادِلا
قوله: قنابلا واحدها قَنْبَلَةٌ، وهي طائفة من الخيل.
والقِنديلُ: معروف، وجمعه: القناديل.
فندق: الفندق: حمل شجرة مدحرج كالبُنْدُق يكسر عن لب كالفستق.
والفُنْدق: خان من هذه الخانات التي ينزل بها الناس في الطرق والمدائن، بلغه الشام. والفُنداق: صحيفة الحساب.
بندق: البُنْدُق، والواحدة: بُنْدُقة: ما يرمى به.
قندد: القِنْدِيد: الورس الجيد، قال:
كأنها في سياع الدن قِنْديدُ
قفند: القَفَنَّدُ: الشديد الرأس.
نقرد: النِّقْرِدُ: الكرويا.
القاف والذال
مذقر: ذمقر: امْذَقَرَّ، واذْمَقَرَّ اللبن: تقطع حتى ينفصل فتصير خثارته كالخيوط في مائه، وقد يكون ذلك في الدم.
قلذم: القَلَيْذَمُ: البئر الكثيرة الماء ... قال:
إن لنا قَلَيْذَماً قَذُوما
قنفذ: القُنْفُذُ: معروف، والأنثى قُنْفُذة.
القاف والثاء
قمثل: القَمَثْلَ:ُ القبيح المشية.
ثفرق: الثفروق: علاقة ما بين النواة والقمع.
القاف والراء
قرفل: القَرَنْفُلُ: حمل شجرة هندية.
وطيب مُقَرْفل: فيه قَرَنْفُل، ويجوز للشاعر أن يقول: قَرَنْفُول، قال:
خود أناة كالمهاة عطبول
كأن في أنيابها القَرَنْفُولْ
فنقر: الفُنْقُورةُ: ثقب الفقحة.
فرنق: الفُرانِق: دخيل معرب.
قرقف:

القرقف: اسم للخمر، ويصف به الماء البارد ذو الصفاء، قال الفرزدق:
ولا زاد إلا فضلتان، سلافة ... وأبيض، من ماء الغمامة، قَرْقَفُ
ويسمى الدرهم قُرْقُوفا. قال بعض الأعراب: ما أبيض قُرْقُوف، لا شعر ولا صوف، بكل بلد يطوف. يعني الدرهم الأبيض.
والقَرْقَفَةُ: الرعدة. يقال: إني لأُقرقِفُ من البرد.
والقَرْقَفَنّةُ: طائر معروف في حديث.
فرقب: الفُرْقُبيّة: ثياب ببيض من كتان.
قرنب: القَرَنْبَى: شيء شبيه بالخنفساء طويل القوائم. ويقال: هي دويبة تكون في الرمل، قال:
ترى التيمي يزحف كالقَرَنْبَى ... إلى سوداء مثل عصا المليل
قنبر: القُنْبُرُ: ضرب من الحمر. ودجاجة قُنْبُرانيّة: على رأسها قُنْبُرةٌ، أي، فضل ريش قائم، مثل ما على رأس القُنْبُرة. قال أبو الدقيش: قُنْبُرتُها: التي على رأسها.
والقُنَيْبِيُر: نبات يسميه أهل العراق: البقر، فيمشي كدواء المشي.
قرقم: قُرْقِمَ الغلام فهو مُقَرْقَمٌ، إذا أسيء غذاؤه.
نمرق: النُّمْرُقُ: الوسادة، ويقال: نُمْرُقة، وقول رؤبة:
أعد أخطالاً له ونَرْمَقا
النَّرْمق فارسية معربة. ليس في كلام العرب كلمة صدرها نر نونها أصلية.
؟القاف واللام
قرمل: القَرْمَلُ: نبات طويل الفروع، لين، من دق الشجر، قال:
يخبطن ملاحاً كذاوي القَرْمَلِ
والقَراميلُ من الشعر والصوف: ما تصل المرأة به شعرها.
والقَرْمَليّة: إبل كلها ذو سنامين.
ملنق: المَلانِق: الماء المجموع في الحياض وغيرها.
قنبل: القَنْبَلة: الطائفة من الخيل والناس.
الخماسي من القاف
جنفلق.
شفشلق:
الجَنْفَليق والشَّفْشَليق: المرأة العظيمة، قال:
فيا لهفي ويا أسفي جميعاً ... على ابن الجَنْفَلِيقِ الشَّفْشليق
قنفرش: القَنْفَرِشُ: العجوز.
والقَنْفرِش: الذكر، قال:
هل لك فيما قلت لي وقلت لش
فتدخلين اللذ معي باللذ معش
في وافر يدخل فيه القَنْفَرِشْ
لأن الكمرة يقال لها: القَنْفاء.
فلنقس: الفَلَنْقَسُ: الذي أمه عربية، وأبوه ليس بعربي، قال:
ثلاثة فأيهم يلتمس
العبد والهجين والفَلَنْقَس
فرزدق: الفَرَزْدَقُ: الرغيف، والفَرَزْدَقَة الواحدة، ويقال هو فتات الخبز.
قفندر: القَفَنْدَرُ: الضخم من الإبل، ويقال: هو الأبيض، ويقال: هو الضخم الرأس.
درتفق: ادْرنفق: أي: اقتحم قدما. وادْرَنْفَقَت الناقة، أي: تقدمت الإبل.
قنطرس: ناقة قَنْطَرِيسٌ: شديدة ضخمة.
تقلس: الأَنْقَلَيْسُ بنصب الألف، واللام، ومنهم من يكسرهما: سمكة على خِلْقةِ حية.
تم حرف القاف بحمد الله ومنه، وصلواته على محمد وآله.
بسم الله الرحمن الرحيم
حرف الكاف
باب الثنائي الصحيح
باب الكاف والشين
ك ش، ش ك مستعملان
كش:
كشّ البكر يكِشّ كشيشاً، وهو صوت بين الكَتِيتِ والهدير.
والكَشْكَشَةُ: لغة لربيعة، يقول عند كاف التأنيث: عَلَيْكِش، إِلَيْكِشْ، بِكِشْ بزيادة شين. كما قال:
ولو حرشتِ لكشفتِ عن حِرشْ
عن واسع يغيب فيه القَنْفَرِشْ
وكشّت الأفعى تكش كشيشاً، إذا احتكت سمعت لجلدها مثل جرش الرحى وبلد تَكاشُّ أفاعيه: يوصف بالمحل والجدب.
شك: الشَّكُّ: نقيض اليقين. والشِّكَّةُ: ما يلبس من السلاح.
والشِّكَّةُ: ما يلبس من السلاح، وهو شاكٌّ في السلاح، شَكّ يَشُكُّ شكّاً، ويخفف، فيقال: شاكٍ في السلاح، ويقال: إنما هو شاكِكٌ، فحذفت الكاف الأخيرة، وتركت الأولى على حالها مكسورة. ويقال: بل هو شائك، من الشوكة، فحمل على لغة من قال: أنا قاله، يريد: قائله، وكبش صاف، ويوم راح، أي: صائف ورائح فطرح الياء ولم يحدث في الأعراب شيئاً، وتركه على رفعه.
وشكَكْتُه بالرمح: خرقته.
؟الكاف والضاد
ض ك مستعمل فقط ضك: امرأة ضَكْضاكةٌ، أي: مكتنزة، صلبة اللحم.
الكاف والصاد
ك ص، ص ك مستعملان كص: الكصيص: التحرك والالتواء من الجهد. قال امرؤ القيس:
تغالبن فيه الجزء لولا هواجر ... جنادبها صرعى لهن كَصِيصُ
وفي الحديث: " سمعت لأهل النار كَصيصاً " .
صك:

الصّكُّ: اصطكاك الرجلين. رجل أصك، وظليم أصكّ، من تقارب ركبتيه يصيب بعضها بعضاً، إذا عدا.
ولقيته في صكّة عمي، أي: أشد الهاجرة حراً.
وصكّ فلان حروجه فلان: أي: لطمه.
والصَّكُّ: ضرب الشيء بالشيء شديداً.
الكاف والسين
ك س. س ك مستعملان كس: الكَسَسُ: خروج الأسنان السفلى مع الحنك الأسفل، وتَقاعُس الحنك الأعلى. والنعت: أكَسُّ. وقوم كُسٌّ، قال:
إذا ما كان كُسُّ القوم رُوقا
والتكَسُّسُ: تكلف ذلك من غير خلقة.
سك: السَّكَكُ: صغر قوف الأذن، وضيق الصماخ. يقال: اسْتَكَّ سمعه.
ويقال للظليم: أسَكُّ، وللقطاة: سكَاء، قال:
سكّاء مخطومة في ريشها طرق ... سود قوادمها كدر خوافيها
والسُّكُّ: طيب يتخذ من مسك ورامك.
والسِّكَّةُ: أوسع من الزقاق.
والسَّكَّةُ: حديدة كتب عليها، تضرب عليها الدراهم.
والسَّكُّ: تصبيك الباب والخشب بالحديد، قال:
ولا بد من جار يجيز سبيلها ... كما جوز السَّكِّيِّ في الباب فيتق
والسَّكاسِكُ والسَّكاسكة: حي من اليمن، والنسبة إليه: سكْسكيٌّ.
والسُّكاكُ: الهواء.
وفلان ليس على السِّكّة، أي: ليس بطيب النفس.
الكاف والزاي
ك ز مستعمل فقط كز: الكَزازةُ: اليبس والانقباض. ورجلا كَزٌّ: صلب، قليل الخير والمواتاة.
وخشبة كزة. أي فيها يبس واعوجاج. وذهب كز: صلب جداً. قال الضرير: الكز في الناس، فأما في الخشب فلا.
وكَزَزْتُ الشيء: ضيقته فهو مَكزوزٌ، قال:
يا رب بيضاء تكُزُّ الدملجا
تزوجت شيخاً كبيراً كوسجا
والكُزازُ: داء يأخذ من شدة البرد والعفز، تعتري منه الرعدة. يقال: رجل مكزوز.
الكاف والدال
ك ج، د ك مستعملان كد: الكَدُّ: الشدة في العمل، وطلب الكسب.. يكُدُّ كدّاً.
والكدُّ: الإلحاح في الطلب، والإشارة بالأصابع، قال:
غنيت فلم أردُدْكُمُ عند بغية ... وحجت ولم أكدُدْكُمُ بالأصابع
والكَدْكَدَةُ: ضرب الصيقل المدوس على السيف إذا جلاه.
والكَدِيدُ: موضع بالحجاز. والكديد: التراب المدقوق المكدود المركل بالقوائم، قال:
مسح إذا ما السابحات على الونى ... أثرن غباراً بالكَديدِ المركل
دك: الدُّكُّ: شبه التل، والجميع: دِكَكَة، وأدك لأدنى العدد.
والدَّك: كسر الحائط والجبل، قال الله عظم عزه: " جعله دَكّا " ، ويقرأ: دكّاء.
ودكَّتْهُ الحمى دكا.
وأقمت عنده حولاً دكيكاً، أي: تاماً، قال:
أقمت بجرجان حولاً دكيكا ... أروح وأغدو اختلافاً وشكا
والدَّكداكُ: الرمل المتلبد، والدَّكادِكُ جماعة، قال:
يدع الحزون دكاكاً ورمالا
والدُّكّانُ: يقال: هو فعلان من الدّكّ. ويقال: هو فعال من الدَّكْن.
والدَّكّاوات: تلال خلقة لا يفرد له واحد.
ورجل مِدَكٌّ: شديد الوطء. قال الضرير: الدّكادك جماعة الدَّكْدَك.
الكاف والتاء
ك ت، ت ك مستعملان كت: الكتيتُ من صوت البكر: قبل الكشيش،، يكِثُّ ثم يكِشُّ ثم يهدر.
تك: التَّكَكُ: جمع التّكَّة وهي تِكَّةُ السراويل. وفلان يَسْتَتْكِكُ بالحرير. ويَسْتَتِكُّ بالإدغام أيضاً.
الكاف والظا
ك ظ مستعمل فقط كظ: كظّه يكُظُّه، كِظَّةٌ أي: غمه من شدة الأكل وكثرته، ويجوز كَظَّهُ كَظّاً.
والمُكاظّة في الحرب: الضّيق عند المعركة، والقوم يُكاظُّ بعضهم بعضاً في الحرب ونحوها، قال رؤية:
قد كرهت ربيعة الكظاظا
والكَظْكَظة: امتلاء السقاء حتى يستوي.
والإنسان يتكظكظُ عند الأكل. تراه منحنياً، فكلما امتلأ بطنه تكظكظه حتى يمتليء بطنه فينتصب حينئذ قاعداً.
واكتظّ المسيل: ضاق بسيله من كثرته.
ورجل كظٌّ، وهو الذي تبهظه الأشياء، وتكُظُّهُ ويعجز عنها.
الكاف والذال
ك ذ مستعمل فقط كذ: الكَذّانُ: حجارة فيها رخاوة كأنها المدر، وربما كانت نخرة. الواحدة بالهاء، قال العجاج:
كَذّانُهُ أو يرأم الحري
يقال: كذّانة: فعلانة، ويقال: فعالة.
الكاف والثاء
ك ث مستعمل فقط كث:

الكَثُّ والأكثّ: نعت للكبير اللحية، ومصدره: الكُثُوثةُ والكَثَثُ. قال أبو خيرة: رجل أكثّ ولحية كثّاءُ بينة الكَثَث، والفعل: كَثَّ يكَثُّ كُثُوثةً، وقومٌ كُثٌّ.
والكَثْكَثُ: دقاق التراب.
الكاف والراء
ك ر، ر ك مستعملان كر: الكَرُّ: الحبل الغليظ، وهو أيضاً حبل يصعد به على النخل، قال أبو الوازع:
فإن يك حاذقاً بالكَرِّ يغنم ... بيانع معوها أثر الرقي
وقال أبو النجم:
كالكَرِّ واتاه رفيق يفتله
والكَرُّ: الرجوع عليه، ومنه التَّكرار.
والكَريرُ: صوت في الحلق كالحشرجة. والكَريرُ: بحة تعتري من الغبار.
والكُرّةُ: سرقين وتراب يجلى به الدروع.
والكُرُّ: مكيال لأهل العراق. والكر نهر يقال إنه في أرمينة.
والكِرْكِرة: رحى زور البعير، والكَراكِرُ: جمعها.
والكَرْكَرَة في الضحك فوق القَرْقَرة.
والكَراكِرُ: كَراديس من الخيل، قال:
ونحن بأرض الشرق فينا كَراكرٌ ... وخيل جياد ما تجف لبودها
والكَرْكَرةُ: تعريف الريح السحاب إذا جمعته بعد تفرق.
رك: الرَّكُّ: المطر القليل، وسيل الرّكِّ أقل السيل.
والرّكاكةُ: مصدر الرَّكيك، أي: القليل. ورجل رَكيكُ العلم: قليله.
والرَّكُّ: إلزامُك الشيء إنساناً، تقول: ركَكْتُ الحق في عنقه، ورُكَّتِ الأغلال في أعناقهم.
ورَكّ بالتّشديد: ماء بفيد ولما لم يستقم الوزن لزهير جعله رَكَك.
الكاف واللام
ك ل، ل ك مستعملان كل: الكلُّ: اليتيم. والكَلُّ: الرجل الذي لا ولد له، والفعل: كل يكِلّ كَلالةً، وقلما يتكلم به، قال:
أكولٌ لمال الكلِّ قبل شبابه ... إذا كان عظم الكَلِّ غير شديد
والكَلّ أيضاً: الذي هو عيال وثقل على صاحبه.
وهذا كَلِّي، أي: عيالي، ويجمع على كُلُول.
والكَليلُ: السيف الذي لا حدَّ له. ولسان كليل: ذو كَلالةٍ وكِلَّةٍ.
والكالّ: المعيي، يكِلّ كلالة.
والكَلُّ: النسب البعيد. هذا أكلُّ من هذا، أي: أبعد في النسب.
والكِلَّةُ: غشاء من ثوب يتوقى به من البعوض.
والإكليلُ: شبه عصابة مزينة بالجواهر. والإكليلُ: من منازل القمر.
وروضة مُكلّلة: حفت بالنور، قال:
موطنه روضة مُكَلَّلةٌ ... حف بها الأيهقان والذرق
وكَلَّلَ الرجل، إذا ذهب وتَرَكَ عياله بمضيعة.
وكِلا الرجلين. اشتقاقه من كلّ القوم، ولكنهم فرقوا بين التثنية والجمع بالتخفيف والتثقيل.
والكَلكَلُ: الصدر.
والكُلكُلُ: الرجل الضرب ليس بجد طويل.
والكَلاكِلُ من الجماعات، كالكَراكِر من الخيل. قال رؤبة:
حتى يحلون الربى كَلاكِلا
والكُلاكِلُ والجميع: الكُلاكِلون: المربوع المجتمع الخلق.
لك: اللُّكُّ: صِبْغٌ أحمر يُصْبَغُ به جلودُ البقر للخِفاف، وهو معرب.
واللُّكُّ: ما ينحت من الجلد الملكوك يشد به السكاكين في نُصُبها، وهو معرب أيضاً.
واللُكيكٌ: المكتنز يقال: فرس لِكيك اللحم، وعسكر لكيك وقد الْتكَّتْ جماعتهم لِكاكاً، أي: ازدحمت ازدحاماً، قال:
ورداً على خندقه لِكاكا
الكاف والنون
ك ن مستعمل فقط كن: الكِنُّ: كل شيء وقى شيئاً فهو كنه وكنانه. كننته أكنه كناً: جعلته في كِنٍّ.
والكِنانة كالجَعْبة غير أنها صغيرة تتخذ للنبل.
واسْتكَنَّ الرجل واكْتَنَّ: صار في كِنّ. واكْتَنَّت المرأة: سَتَرَتْ وَجْهَها حياء من الناس.
والكَنَّةُ: امرأة الابن، أو الأخ، والجمع: الكنائِنُ، والكَنّات. وكل فَعلَةٍ أو فِعلةٍ، أو فُعلَة من باب التضعيف يجمع على فعائل، لأن الفعلة إذا كانت نعتاً صارت بين الفاعلة والفعيل، والتصريف يضم الفعل إلى الفعيل، نحو: جلد وجليد، وصلب وصليب، فردوا المؤنث من هذا النعت إلى ذلك الأصل، كقول الراجز:
يَخْضِبْنَ بالحناء شيباً شائبا
يَقُلْنَ كنا مرة شبائبا
شَيْبٌ شائبٌ، أي: يَشُوب السواد بياضه. قصر شابَّة فجعلها: شَبّة، ثم جمعها على الشّبائب، ردها من فاعلة إلى فَعْلةٍ.
والإِكْنانُ: ما أضمرت في ضميرك، قال الله عز وجل: " أو أَكْنَنْتم في أنفسكم " يعني: الضمير. والكانونُ: المصطلى. والكانونانِ: شهران في قلب الشتاء، رومية.
والإِكنان: إخفاء الشيء بالشيء، لا تريد به كِنَّ الوقاء. قال النابغة:

غداة تعاورته ثم بيض ... شرعن إليه في الرهج المُكِنِّ
والكُنَّةُ: فصلة يخرجها الرجل من حائطه كالجناح.
الكاف والفاء
؟ك ف، ف ك مستعملان كف: الكَفُّ: كفّ اليد، وثلاث أكُفّ، والجميع: كُفُوف.
وكُفَّةُ اللثة: ما انحدر منها على أصول الثغر.
وكِفّة السحاب وكفافه: نواحيه.
وكِفّة الميزان: التي توضع فيها الدراهم.
والكِفّة: ما يصاد به الظبي.
ولقيته كَفّةً لِكَفَّةٍ، وكَفَّةً عن كَفَّةٍ، أي: مفاجأة مواجهة.
واستْكفّ القوم بالشيء: أحدقوا به. واسْتَكفّ السائل: بسط يده.
وكفّ الرجل عن أمر كذا يكُفُّ كَفّاً، وكَفَفْته كَفّاً، اللازم والمجاوز مستويان.
والمكفوف: الذاهب البصر.
والمكفوف في علل العروض: مفاعيل كان أصله: مفاعيلن، فلما ذهبت النون، قال الخليل: هو مكفوف.
وكِفافُ الثَّوْب: نواحيه.
والخياط يكُفُّ الدخريص إذا كفّه بعد خياطته مرة.
والناس كافّة، كلهم داخل فيه، أي: في الكافّة.
والكفكفة: كفك الشيء، أي: ردك الشيء عن الشيء.
وكعكفتُ دمع العين: وكففته أيضاً.
فك: فكَكْتُ الشيء فانفكّ. ككتاب مختوم تَفُكُّ خاتمه، وكما تفُكّ الحنكين تفصل بينهما.
والفكَان: مُلْتَقَى الشِّدقين من الجانبين. وفي فلان فَكَكٌ، أي: أناثة واسترخاء.
والأَفَكُّ: مجمع الخطم، على تقدير أفعل، وهو مجمع الفكَّيْنِ.
والفكَّةُ: النجوم المستديرة، التي إلى جانب بنات نعش، وهي التي يسميها الصبيان: قصعة المساكين.
والفِكَاكُ: الشيء الذي تفك به رهناً أو أسيراً.. فككت الأسير فَكّاً وفِكَاكاً، كما قال زهير:
وفارقتك برهن لا فِكَاك له ... يوم الوداع فأمسى الرهن قد غلقا
وفككْتُ رقبة فلان: أعتقته.
والفَكَكُ: انفراج المنكب عن مفصله ضعفاً أو استرخاء، والنعت: أفك، وفي فلان فكك قال:
أبد يمشي مشية الأفك
الكاف والباء
ك ب، ب ك مستعملان كب: كَبَبْتُه لوجهه فانكبّ، أي: قلبته. وأكب القوم على الشيء يعملونه. وأكب فلان على فلان يطالبه.
قال لبيد:
جنوح الهالكي على يديه ... مُكِبّاً يجتلي ثقب النصال
والفارس يكُبُّ الوحش إذا طعنها فألقاها على وجهها، قال:
فهو يكُبُّ العيط منها للذقن
والكبكبة: جماعة من الخيل.
وكَبَبْتُ الغزل: جعلته كُبَّةً.
وقيس كُبّة: حي من اليمن.
والكَبابُ: الطباهج. والتكْبيبُ: فعله.
كَبْكَب: جبل، لا ينصرف، قال:
وتدفن منه الصالحات وإن يسئ ... يكن ما أساء النار في رأس كَبْكَبا
والكبكبةُ: الدهورة، " فكُبكِبوا فيها " . دهوروا وجمعوا، ثم رمي بهم في هوة من النار.
وكَبَبْتُ الخيل: صدمتها.
بك: البَكُّ: دق العنق، وسميت مكة: بكّة، لأن الناس يبكًّ بعضهم بعضاً في الطواف، أي: يدفع بعضهم بعضاً بالازدحام. ويقال: بل سميت، لأنها كانت تبك أعناق الجبابرة إذا ألحدوا فيها بظلم.
والبَكْبَكَةُ: شيء تفعله العنز بولدها.
الكاف والميم
ك م، م ك مستعملان كم: كم: حرف مسألة عن عدد، وتكون خبراً بمعنى رُبَّ، فإن عني بها ربّ جرت ما بعدها، وإن عني بها ربما رفعت. وإن تبعها فعل رافعٌ ما بعدها انتصبت. ويقال: هي من تأليف كاف التشبيه ضمت إلى ما، ثم قصرت ما فأسكنت الميم. فإن عني بذلك غير المسألة عن العدد قلت: كم هذا الذي معك؟ فيجيب الجيب: كذا وكذا.
والكُمُّ: كُمُّ القميص. والكُمَّةُ: من القلانس.
والكِمامُ: شيء يجعل في فم البعير أو الرذون لئلا يعض.
والكُمُّ: الطلع. لكل شجرة كم وهو برعومته. وقد كُمَّت النخلة كَمّاً وكُمُوماً، قال الله جل وعز: " والنخل ذات الأَكْمام " . " وما تخرج من ثمرات من أكمامها " . قال لبيد:
نخل كوارع في خليج محلم ... حملت فمنها موقر مكموم
وقول العجاج:
بل لو شهدت الناس إذ تُكُمُّوا
أي: اجتمعوا.
وكَمَمْتُ الشيء: طينته. قال الأخطل:
كُمَّتْ ثلثة أحوال بطينتها ... حتى إذا صرحت من بعد تهدار
وكمَّمْتُ النخلة إذا سمخت ثمرتها، والكرم إذا ثقل حمله وسمخ، أي: تبسر العناقيد، حتى لا تنكسر القضبان.
مك.
مكّةُ: أم القرى.
وامتككْتَ المخ: مصصته، وإذا أخرجت المخ قلت: أخرجت المكاكة وتمككتها.

والمَكُّوك: طاس يشرب به. والمكّوكُ: مِكيالٌ لأهل العراق، والجميع: مكاكيك، ومكاكي.
والمُكَاءُ: طائر لا يكون إلا في الريف، وجمعه: مكاكيُّ، قال:
إذا قوقأ المُكّاء في غير روضة ... فويل لأهل الشاء والحمرات
الثلاثي الصحيح من الكاف
الكاف والجيم والسين معهما
ك س ج يستعمل فقط كسج: الكَوْسَجُ معروف دخيل.
الكاف والجيم والراء معهما
ك ر ج يستعمل فقط كرج: الكُرَّجُ دخيل معرب، وهو شيء يلعب به، وربما قالوا: كرق. قال جرير:
لبست سلاحي والفرزدق لعبة ... عليها وشاحاً كُرَّجٍ وجلاجله
الكاف والشين والسين معهما
ش ك س يستعمل فقط شكس: الشِّكِسُ: السيء الخلق في المبايعة وغيرها، والشَّكَسُ: المصدر.
والليل والنهار يتشاكسان، أي: يتضادان، ولا يتوافقان، وكذلك الشَركاءُ الشَّكِسُون، وفي القرآن: " شركاء متشاكسون " .
ورجل شكِسٌ بين الشَّكَسِ، قال:
إني امرؤ خلقت شَكْساً أشوسا
الكاف والشين والزاي معهما
ش ك ز مستعمل فقط شكز: الأُشْكُزُّ كالأديم إلا أنه أبيض يؤكد به السروج.
الكاف والشين والطاء معهما
ك ش ط مستعمل فقط كشط: الكَشْطُ: رفعك شيئاً عن شيء قد غطاه وغشيه من فوقه.
والكِشاطُ: جلد الجزور بعدما يُكْشط. وربما غطي عليها به، فيقال: ارفع كِشَاطها لأنظر إلى لحمها، يقال هذا في الجزور خاصة.
والكَشَطَةُ: أرباب الجزور المكشوطة، وانتهى أعرابي إلى قوم قد كشطوا جزوراً وقد غطوها بكشاطها. فقال: من الكَشَطَة؟ يريد أن يستوهبهم ...
فقيل له: وعاء المرامي، ومثابت الأقران وأدنى الجزاء من الصدقة، يعني فيما يجزى من الصدقة، فقال الأعرابي: يا كنانة ويا أسد. ويا بكر أطعموا من لحم الجزور.
الكاف والشين والدال معهما
ك ش د، ك د ش، ش ك د مستعملات كشد: الكَشْدُ: ضرب من الحلب بثلاثة أصابع. كَشَدَها يكشِدُها كَشْداً.
وناقة كَشُود، وهي التي تحلب كَشْداً، فتدر.
كدش: الكَدْش من الشوق. وقد كَدَشت إليه.
شكد: الشُّكْدُ كالشُّكْر، لغة أهل اليمن، يقال: هو شاكرٌ شاكِدٌ والشُّكْدُ، لسائر العرب: ما أعطيت من الكُدْس عند الكيل، ومن الحزم عند الحصد، يقال: اسْتَشْكَدني فلان فأَشْكَدْته.
الكاف والشين والثاء معهما
ك ش ث مستعمل فقط كشث: الكَشُوثُ: نبات مجتث مقطوع الأصل، أصفر يتعلق بأطراف الشوك، ويجعل في النبيذ، من كلام أهل السواد، وليست بعربية محضة. يقولون: كَشُوثاء.
الكاف والشين والراء معهما
ك ش ر، ك ر ش، ش ك ر، ش ر ك، ر ش ك مستعملات كشر: الكَشْرُ: بدو الأسنان عند التبسم، ويقال في غير ضحك، كَشَرَ عن أسنانه إذا أبداها. قال المتلمس:
إن شر الناس من يَكْشِرُ لي ... حين ألقاه وإن غبت شتم
وقال:
وإن من الإخوان إخوان كِشْرةٍ ... وإخوان كيف الحال والبال كله
الكِشْرة في هذا البيت خلف من المكاشرة، لأن الفِعلةَ تجيء في مصدر فاعل، تقول: هاجر هِجرةً، وعاشر عِشرةً، وإنما يكون هذا التأسيس فيما يكون من الافتعال على تفاعلا جميعا.
والكاشرُ: ضرب من البضع، يقال: باضعتها بضعاً كاشراً، لا يشتق منه فعل عن أبي الدقيش.
كرش: يقال لكل مجتمع: كَرِش حتى لجماعة الناس.
واستكرش الجدي: عظم بطنه. وكل سخل يَسْتكرش حتى يعظم بطنه، ويشتد أكله.
ويقال للصبي إذا عظم بطنه، وأخذ في الأكل: استكرش، وأنكر عامتهم ذلك، وقالوا للصبي: استجفر، وفي الأشياء كلها جائز، وهو اتساع البطن وخروج الجنبين.
وكَرِشُ الرجل: عياله من صغار ولده. يقال: كرِشٌ منثور، أي: صبيان صغار.
وتزوج فلان فلانة فنثرت له بطنها وكَرِشَها، أي، كثر ولدها.
وأتان كرشاء: ضخمة الخاصرتين والبطن. حتى يقال للدلو المنتفخة النواحي: إنها لكرشاء.
وإذا تقبض جلد الوجه قيل: تكرّش فلان، وفي كل جلد كذلك.
والكَرْشاء: ضرب من النبات.
وكان رجل يُكْنَى أبا كرشاء، قال:
وإن أبا كَرْشاء ليس بسارق ... ولكن مما يسرق القوم يأكل
شكر: الشُّكر: عرفان الإحسان ونشره وحمد موليه، وهو الشُّكُورُ أيضاً، قال الله عز وجل: " لا نريد منكم جزاء ولا شُكُوراً " .

والشَّكور من الدواب: ما يسمن بالعلف اليسير ويكفيه.
والشَّكِرةُ من الحلوبات التي تصيب حظاً من بقل أو مرعى، فتغزر عليه بعد قلة اللبن، فإذا نزل القوم منزلاً وأصاب نعمهم شيئاً من بقل فدرت قيل: أَشْكَرَ القوم، وإنهم ليحتلبون شكْرة جزم. وشكِرتِ الحلوبة شكَراً، قال:
نضرب دراتها إذا شكِرَتْ ... بأقطها، والرخاف نسلؤها
الرخفة: الزبدة.
والشَّكير من الشعر: ما ينبت بين الضفائر، ومن النبات ما ينبت من ساق الشجر، قضبان غضة تخرج بين القضبان القاسية، والجميع: الشكر، قال:
وبينا الفتي يهتز بالعيش ناضراً ... كعسلوجة يهتز منها شَكيرُها
والشَّكْرُ: الفرج في قول الأعشى:
وبيضاء المعاصم إلف لهو ... خلوت بشكرها ليلاً تماما
يَشْكُر: قبيلة من ربيعة. وشاكر: قبيلة من اليمن من همدان.
شرك: الشِّرْك: ظلم عظيم. والشِّرْكةُ: مخالطة الشريكين.
واشْتَرَكْنا بمعنى تشاركْنا، وجمع شريك: شُرَكاءُ وأشراكُ. قال لبيد:
تطير عدائد الأشْراك شفعا ... ووتراً والزعامة للغلام
وتقول لأم المرأة: هذه شريكتي، وفي المصاهرة تقول: رغبنا في شِرْكِكُمْ وصِهْرِكم.
والشِّراك: سير النعل. شرّكت النعل تَشريكاً.
والشَّرَكُ: أخاديد الطريق الواضح الذي تَلْحَبُه الأقدام والقوائم، قال:
عمى شَرَك الأقطار بيني وبينه ... مراري مخشي به الموت ناضد
والطريق مُشْتَرَكٌ، أي، الناس فيه شُرَكاء، وكل شيء كان فيه القوم سواء فهو مُشْتَرَكٌ، كالفريضة المُشترَكة التي قضى فيها عمر فأَشْرَك بين الإخوة للأب والأم، والإخوة للأم.
والشَّرَك: حبالة يرتبك فيها الصيد، الواحدة: شَرَكَةٌ، والذي ينصب للحمام أيضاً، قال:
يا قانص الحب قد ظفرت بنا ... فحل عنا الشباك والشركا
رشك: الرَّشْكُ: اسم رجل على عهد الحسن، وكان الحسن إذا سئل عن فريضة قال: علينا بيان السهام وعلى يزيد الرِّشْكِ الحساب. كان أحسب أهل زمانه.
ويقال: كان معه حبالة يذرع بها الأرضين فغلب عليه الرِّشك، والرِّشْك: الذراع.
الكاف والشين واللام معهما
ك ش ل، ش ك ل مستعملات كشل: الكَوْشَلةُ: الفيشلة الضخمة، وهي: الكَوْش والفَيْش أيضاً.
شكل: الشَّكْلُ: غنج المرأة، وحسن دلها. ويقال: إنها لَشكِلَةٌ مُشكَّلَةٌ: حسنة الشّكْل.
والشَّكْل: المثل، يقال: هذا على شَكْل هذا، أي: على مثل هذا.
وفلان شكْلُ فلان، أي: مثله في حالاته، وقوله جل وعز: " وآخر من شَكْلِهِ أزواج " . يعني بالشّكل ضرباً من العذاب على شَكْل الحميم، والغساق أزواج، أي: ألوان.
والأَشْكَلُ في ألوان الإبل والغنم: أن يكون مع السواد حمرة وغبرة، كأنه قد أَشْكل لونه، وتقول في غير ذلك من الألوان: إن فيه لشُكْلةٌ من لون كذا، كقولك: أسمر فيه شُكْلةٌ من سواد.
والأَشْكَلُ في سائر الأشياء: بياض وحمرة قد اختلطا، قال جرير:
فما زالت القتلى تمور دماؤها ... بدجلة حتى ماء دجلة أَشْكَلُ
وقال:
ينفخن أشكلَ مخلوطاً تقمصه ... مناخر العجرفيات المَلاجيجِ
الملاجيج: اللاتي يَلججْنَ في سيرهن.
والَأْشكالُ: الأمور المختلفة، وهي الشُّكُول، وكذلك الحوائج المختلفة فيما يتكلف منها. قال العجاج:
وتخلج الأشكالُ دون الأَشْكالْ
وقول أبي النجم:
إذا جاوبوا ذا وتر مُشكَّلِ
تَشْكِيلُهُ: دستانقه الذي ينقل الضارب أصابعه عليه، وإن شئت جعلت المُشكّل: البربط.
وأَشْكَلَ الأمر، إذا اختلف.
وأمر مُشْكِلٌ شاكلٌ: مشتبه ملتبس.
وشَاكَلَ هذا ذاك من الأمور، أي: وافقه وشابهه.
وهذا يُشكَّلُ به، أي: يشبه. وهي شكِيلةٌ، أي: شبيهة. والغراب شكلُ الغراب، أي: شبيهه. والشِّكال: حبل يشكل به قوائم الدابة.
والشِّكال في الفرس: تحجيل ثلاث قوائم وإطلاق واحدة وهو مكروه.
وشكَلْتُ الكتاب: قيدته.
والشّاكلتانِ: ظاهر الطفطفتين من لدن مبلغ القصيرى إلى حرف الحرقفة من جانبي البطن.
الكاف والشين والنون معهما
ن ك ش مستعمل فقط نكش: النَّكْشُ: شبه الأتي على الشيء، والفراغ منه. نَكَشْته ونكَشْتُ منه، أي: أتيت عليه، وفرغت منه.
واسْتَنْكَشَ، أي: اسْتنهد.

الكاف والشين والفاء معهما
ك ش ف مستعمل فقط كشف: الكَشْفُ: رفعك شيئاً عما يواريه ويغطيه، كرفع الغطاء عن الشيء.
والكَشَفة: دائرة في قصاص الناصية، وربما كانت شعيرات نبتت صعداً، يتشاءم بها. والنعت: أكشف، والاسم: الكَشَفة.
والكَشُوفُ: الناقة التي يضر بها الفحل وهي حامل، وقد كَشَفتْ كِشافا.
الكاف والشين والباء معهما
ك ش ب، ك ب ش، ش ب ك، ب ش ك مستعملات كشب: الكَشْبُ: شدة أكل اللحم. قال:
ملهوج مثل الكُشَى نُكَشِّبُهْ
وكَشْب: إحدى حرار بني سليم.
كبش: إذا أثنى الحمل صار كبشاً، ولو لم تخرج رباعيته. وبعضهم يقول: لا: حتى تخرج رباعيته.
وكَبْشُ الكتيبة: قائدها.
شبك: شَبكْتُ أصابعي بعضها في بعض فاشتبكتْ، وشَبَّكْتُها فتشبَّكَتْ.
ويقال لأسنان المشط: شَبَك.
واشتبك السراب: دخل بعضه في بعض.
وبينهما شبكة رحم.
والشُّبّاك: اسم لكل شيء كالقصبة المحبكة التي تجعل على صنعة البواري، كل طائفة شباكة.
والشَّبكةُ: المصيدة في الماء وغيره.
والشِّباكُ: مواضع من الأرض ليست بسبخة، ولا تنبت، كنحو شِباك البصرة.
وطريق شابكٌ: مختلط بعضه في بعض. وبعير شابكُ الأنياب، ورجل شابِكُ الرمح، إذا رأيته من ثقافته يطعن به في الوجوه كلها، قال:
كمي ترى رمحه شابكاً
واشتبك الظلام، أي: اختلط. واشتبكت النجوم، إذا تداخلت واتصل بعضها ببعض.
بشك: البَشْكُ في السير: خفة نقل القوائم، وهو يَبْشُكُ ويَبْشِكِ بَشْكاً وبَشكاً.
وامرأة بَشَكَى اليدين والعمل، أي: سريعة.
والبَشْكُ: الكذب، بَشَكَ يَبْشُكُ بَشْكا، أي: كذب.
الكاف والشين والميم معهما
ك ش م، ك م ش، ش ك م مستعملات كشم: الكَشْمِ: الفهد. والكَشْمُ والجدع اسمان في قطعن الأنف. يقال: ابتلاه الله بالكَشْم والجدع. وكَشَمه يَكْشِمُه كَشْما.
كمش: رجل كميش: عزوم ماض. كَمُشَ يكْمُشُ كَماشةً، وانكمش في أمره.
والكَمْشُ، مجزوم، إن وصف به ذكر من الدواب فهو القصير الصغير الذكر. وإن وصف به الأنثى فهي الصغيرة الضرع، وهي: كمشة. وربما كان الضرع الكَمْش، مع كُمُوشته دروراً، قال:
يعس جحاشهن إلى ضروع ... كِماشٍ لم يقبضها التوادي
التوادي: جمع التودية وهي خشبة تعرض ثم تشد على الطبي.
شكم: شكم الفرس يَشْكُمُه شَكْماً، أي: أدخل الشَّكيمة في فمه، وهي الحديدة التي في الفم من اللجام والجميع: الشُّكُمُ، والشكائم. قال القطامي:
لأفراسه يوماً على الدرب غارة ... تصلصل في أشداقهن الشَّكائِمُ
وفلان شديد الشَّكيمة، أي: ذو عارضة وجد.
والشُّكْمَى والُّشْكُم: النعمى، قال:
أبلغ قتادة غير سائله ... منه الثواب وعاجل الشُّكْمِ
يعني: النعم.
الكاف والضاد والراء معهما
ك ر ض، ركض، ضرك. مستعملات كرض: الكَريض: ضرب من الأقط، وصنعته: الكِراض. كَرَضوا كِراضاً، وهو جبن يتحلب عنه ماؤه فيمصل. والكِراض: ماء الفحل، قال:
سوف يدنيك من لميس سبنتا ... ة أمارت بالبول ماء الكِراضِ
وهذه مدخلة في التشبيه، كقولهم، يأكل الطين كأنما يأكل به سكراً.
ركض: الرَّكْضُ: مشية الرجل بالرجلين معاً، والمرأة ترُكضُ ذيولها برجليها إذا مشت، قال النابغة:
والرّاكضاتِ ذيول الريط فنقها ... برد الهواجر كالغزلان بالجرد
قال أبو الدُّقيش: تزوجت جارية شابة فلم يكن عندي شيء فركضَتْ برجليها في صدري ثم قالت: يا شيخ ما أرجو بك، أي: ما أرجو منك.
وفلان يَرْكُضُ دابته يضرب جنبيها برجليه، ثم استعملوه في الدواب لكثرته على ألسنتهم، فقالوا هي تَرْكُضُ، كأن الرّكضَ منها.
والَمْرَكضاِن: موضع عقبي الفارس من معدي الدابة.
والتَّرْكَضَى: مشية فيها ترقل وتبختر.
والارِتِكاضُ: الاضطراب، كاضطرابِ الولد في البطن، والشاة إذا ذبحت، حتى جعل للطير في اضطراب طيرانها.
ضرك: الضّريك: البائس الهالك بسوء حال، وقلما يقال للمرأة: ضريكة.
والضّريك: النسر الذكر. وضُراكٌ: اسم للأسد الشديد عصب الخلق في جسم.
والفعل: ضَرُك يَضْرُك ضَراكَةً.
الكاف والضاد والنون معهما
ض ن ك مستعمل فقط ضنك:

الضَّنْكُ: الضِّيق. ويفسر قوله جل وعز " فإن له معيشة ضَنْكاً " : كل ما لم يكن حلالاً فهو ضَنْك وإن كان موسعاً عليه. وقد ضَنْك عيشة. قال:
لقد رأيت أبا ليلى بمنزلة ... ضَنْكٍ يخير بين السيف والأسد
والضُّناكُ: الزكام، ضُنِكَ فهو مَضْنوكٌ.
والضِّناكُ: الموثق الخلق الشديد، ويستوي الذكر والأنثى فيه، رجل ضناك وامرأة ضناك.
وامرأة ضِناك، أي: مكتنزة تارة صلبة اللحم.
ورجل ضُنْأَكٌ على بناء فعلل مهموز الألف، وهو الصلب المعصوب اللحم، والمرأة: ضُنْأَكَة.
الكاف والصاد والطاء معهما
ص ط ك مستعمل فقط صطك: المُصْطُكَى: العلك الرومي.
الكاف والصاد والنون معهما
ك ن ص، ن ك ص مستعملان كنص: الكُناصُ، والكُناصةُ من الإبل والحمر ونحوها: الشديد القوي على العمل.
نكص: النُّكُوصُ: الإحجام. نكَصَ هو وأَنْكَصَهُ غيره. والنكِيصةُ: التأخر عن الشيء.
الكاف والصاد والميم معهما
ص ك م، ص م ك، م ص ك مستعملات صكم: الصَّكْمَةُ: صدمة شديدة بحجر أو نحوه. وصَكَمَتْه صواكِمُ الدهر. والفرس يَصْكُمُ، إذا عض على لجامه ثم مد رأسه يريد أن يغالب.
صمك: اصْمَأَكّ، بوزن اقشعر، إذا عرفت فيه الغضب من الرجال والفحول، وازمأك مثله.
واصْماكَّ اللبن إذا خثر، فصار كالجبن في الغلظ.
مصك: المصك: القوي الشديد الجسيم من الرجال.
الكاف والسين والدال معهما
ك س د، ك د س، د ك س، س د ك، د س ك مستعملات كسد: الكَسادُ خلاف النَّفاق. وسوق كاسدة. وتكسَّد الشيء: صار كاسداً. ويقال: كَسَد مَكْسَداً، ومَكْسَد: مصدر مثل مطمع.
كدس: الكُدْسُ من الطعام ومن الدراهم: ما يجمع. يقال: كُدْسٌ مُكَدَّسٌ.
والتَّكَدُّس: مشي للخيل كمشي الوعول، كأنه يتكبب إذا مشى، قال:
وخيل تكَدَّسُ مشي الوعو ... ل نازلت بالسيف أبطالها
والكادِسُ: القعيد من الظباء، الذي يجيء من خلف. يتشاءم به.
دكس: الدَّوْكَس: اسم للأسد.
والدِّيكْساءُ: قطعة عظيمة من الغنم والنعم.
سدك: السَّدِك:ُ المولع بالشيء، في لغة طيئ، قال:
وودعت القداح وقد أراني ... بها سَدِكاً وإن كانت حراما
ورجل سَدِكٌ: خفيف العمل بيده. وإنه سَدِكٌ بالرمح، أي: رفيق به سريع.
دسك: الدِّيَسْكاءُ لغة في الدِّيكْساء.
والدَّوْسَكُ لغة في الدَّوْكَس.
الكاف والسين والتاء معهما
س ك ت مستعمل فقط سكت: سَكَتَ عنه الغضب سكوتاً، وسكن بمعناه.
ورجل ساكوتٌ، أي: صموت، وهو ساكِتٌ، إذا رأيته لا ينطق، وساكتٌ طويل السُّكُوت.
والسُّكَيْتُ، خفيفة، من الخيل: الذي يجيء في آخرها، إذا أجريت بقي مُسكِتاً.
ويقال: سَكَّتَ تَسْكيتاً. وضربته حتى أَسْكَتَ، أي: أطرق فلم يتكلم. وقد أَسْكَتَتْ حركته، أي: سَكَنَتْ. أَسْكَتَهُ الله وسكَّتَهُ.
وبه سُكاتٌ. إذا طال سكوتُه من شربة أو داء..
والسَّكْتُ: من أصول الألحان: تنفس بين نغمتين من غير تنفس، يريد بذلك فصل ما بينهما.
والسُّكْتة: كل شيء أُسْكِتَ به صبي أو غيره.
والسَّكْتتانِ في الصلاة تستحبان، أن تَسْكُتَ بعد الافتتاح سكْتَةً، ثم تفتتح القراءة، فإذا فرغت من الفاتحة سكتّ سَكْتةً ثم تفتتح ما تيسر من القرآن.
الكاف والسين والراء معهما
ك س ر، ك ر س، س ك ر، ر ك س مستعملات كسر: كَسَرْته فانكسر. وكل شيء يفترُ عن أمر يعجز عنه، يقال فيه: انكسر، حتى يقال: كَسَرْتُ من برد الماء فانكسر.
الكَسْرُ والكِسْرُ، لغتان: الشُّقّةُ السفلى من الخباء ومن كل قبة، وغشاء يرفع أحياناً ويرخى.
ويقال لناحيتي الصحراء: كسراها، قال يصف القطاة:
أقامت عزيزاً بين كِسْرَيْ تنوفة
وقال الأخطل:
وقد غبر العجلان حيناً إذا بكى ... على الزاد ألقته الوليدة بالكِسْرِ
والكِسْرة: قطعة خبز.
وكَسْرَى لغة في كِسْرَى، ثم جمع فقالوا: أَكاسِرة وكَساسِرة، والقياس: كِسْرُونَ مثل عيسون وموسون، ذهبت الياء لأنها زائدة.
وأرض ذات كُسُور، أي: كثيرة الصعود والهبوط.
وكُسُورُ الجبال والأودية: معاطفها وجرفتها وشعابها، لا يفرد منه الواحد، لا يقال: كِسْر الوادي.

والكَسْرُ من الحساب: ما لم يكن سهماً تاماً، وجمعه: كُسُور.
وكَسَر الطائر كُسُوراً، فإذا ذكرت الجناحين قلت: كَسَرَ جناحيه كَسْراً، وذلك إذا ضم منهما شيئاً للوقوع والانقضاض، الذكر والأنثى فيه سواء. يقال: بازٌ كاسِرٌ، وعقاب كاسرٌ، طرحوا الهاء، لأن الفعل غالب، قال:
كأنها كاسرٌ في الجو فتخاء
والكَسِيرُ من الشّاء: المنكسر الرجل. وفي الحديث: " لا يجوز في الأضاحي كسير " .
ويقال للعود والرجل الباقي على الشديدة: إنه لصلب المكْسِر.
ومكْسِرُ الشجرة: أصلها حيث يُكْسَر منه أغصانها وشعبها. ويقال للشيء الذي يُكْسَر فيعرف بباطنه جودته: إنه لجيد المكْسِر، قال:
فمن واستبقى ولم يعتصر ... من فرعه مالاً ولا المَكْسِرِ
يقول: لم يفسد ما اصطنع، ولم يكدره، لأن الفرع إذا عصرت ماءه فقد أفسدته.
والكِسْر: العضو من الجزور والشاء، والجميع: الكسور.
كرس: الكِرْسُ: كِرْس البناء. وكرس الحوض حيث تقف الدواب فيتلبد، ويشتد، ويُكَرَّسُ أس البناء فيصلب، وكذلك كِرْسُ الدمنة إذا تلبدت فلزقت بالأرض.
وحوض مُكْرس، ورسم مُكْرِس.
والكِرْس من أكراس القلائد والوشح. يقال: قلادة ذات كِرْسَيْن، وذات أكراس ثلاثة، إذا ضممت بعضها إلى بعض.
ورجل كَرَوّس، أي: شديد الرأس والكاهل في جسم. قال العجاج:
فينا وجدت الرجل الكَرَوّسا
والكِرياسُ، والجميع: الكَراييسُ: الكنيف يكون على السطح بقناة إلى الأرض.
سكر: السُّكْرُ: نقيض الصحو. والسُّكْر ثلاثة: سُكْرُ الشراب، وسُكْرُ المال، وسُكْرُ السلطان.
وسكْرةُ الموت: غشيته.
والسَّكَرُ: شراب يتخذ من التمر والكشوث والآس، محرم كتحريم الخمر.
والسُّكْرُكَةُ: شراب من الذرة، شراب الحبشة.
امرأة سَكْرَى وقوم سُكَارَى وسَكْرَى. ورجل سِكِّير لا يزال سكران.
والسَّكْرُ: سدك بثق الماء ومنفجره، والسِّكْرُ: اسم السداد الذي يجعل سداً للبثق ونحوه.
وسكَرتِ الريح تَسْكُرُ، أي: سكنت. قال أوس بن حجر:
تزاد ليالي في طولها ... فليست بطلق ولا ساكرهْ
والسُّكَّرةُ: الواحدة من السُّكَّر وهو من الحلوى.
ركس: الرَّكْسُ: قلب الشيء على آخره، أو رد أوله إلى آخره.
والمنافقون أركسهم الله وهو شبه نكسهم بكفرهم.
وارتكس الرجل فيه إذا وقع في أمر بعدما نجا منه.
والرَّكُوسيّةُ: قوم لهم دين بين النصارى والصابئين، ويقال: هم نصارى.
والرّاكسُ: الثور الذي يكون في وسط البيدر حين يداس، والثيران حواليه فهو يرتكس مكانه. وإن كانت بقرة فهي راكسة.
الكاف والسين واللام معهما
ك س ل، ك ل س، س ل ك، مستعملات كسل: كَسِلَ يكْسَلُ كَسَلاً. ورجل كسلانُ، وامرأة كَسْلَى، وكَسْلانة، لغة رديئة: تثاقل عما لا ينبغي.
وكَسِلَ الفحل، أي: فتر، قال:
أئن كَسِلْت والحصان يكْسَلُ
وامرأة مِكْسالٌ: لا تكاد تبرح مجلسها. وفلان لا تُكْسِلُه المكاسل، أي: لا تثقله وجوه الكَسَل. قال:
قد ذاد لا يَسْتَكْسِل المكاسِلا
وأكْسَلَ، بمعنى جامع، ولم ينزل، ويقال: لا يريد الولد فيعزل.
كلس: الكِلْسُ: ما كَلَسْتَ به حائطاً، أو باطن قصر، شبيه الجص من غير آجر.
والتَّكْليسُ: التَّمْليس، فإذا طلي ثخيناً فهو المقرمد.
سلك: السَّلْكُ، والجميع السُّلوكُ: الخيوط التي يخاط بها الثياب. الواحدة: سُلْكة.
والمَسْلَكُ: الطريق، سَلَكْته سلوكاً.
والسَّلْكُ والإِسلاكُ واحد. والسَّلْك: إدخال الشيء في تَسْلُكُه فيه، كالطاعن يَسْلُكُ الرمح فيه إذا طعنه تلقاء وجهه على سجيحته، قال:
نطعنهم سُلْكَى ومخلوجة ... كرك لأمين على نابل
وصفة بسرعة الطعن، وشبهه بمن يدفع الريشة إلى النبال في السرعة.
والسُّلْكَى: الأمر المستقيم.
وقوله جل وعز: " ما سلككم في سقر " . أي: ما أدخلكم فيها؟ والسِّلكانُ: فراخ القطا. الواحد: سُلَكٌ، والأنثى: سُلَكَة، ويقال: سِلْكانة. قال:
تضل به الكدر سِلْكانَها
الكاف والسين والنون معهما
ك ن س، س ك ن، ن ك س، ن س ك مستعملات كنس: الكَنْسُ: كسح القمام عن وجه الأرض. والكُناسَةُ: ملقاها.

والكِناسُ: مولج للوحش من البقر يستكن فيه من الحر والصر، ثم يذهب إذا أمسى، فإذا صار مألفاً فهو تولجه، وكَنَسَتْ، وتكنّست: دخلته، وقوله:
شاقتك ظعن الحي حين تحملوا ... فتكنّسوا قطناً تصير خيامها
أي: دخلوا في هوادج جللت بثياب القطن.
وقوله جل ذكره: " الجوار الكُنَّس " : النجوم التي تستمر في مجاريها. وتكنِس في مخاويها، أي: مغايبها ومساقطها. خوت النجوم خياً، لكل نجم خوي يقف فيه، ويستدير، ثم ينصرف راجعاً، فكنوسه مقامه في خويه. وخنوسه أن يخنس بالنهار فلا يرى. ويقال: أراد بالجواري الكُنَّس: الظباء والوحش ... وفرس مكنوسة، أي: ملساء جرداء من الشعر.
والكَنِيسُ: ضرب من النبات.
سكن: السُّكونُ: ذهاب الحركة. سكن، أي: سكت ... سكنت الريح، وسكن المطر، وسكن الغضب.
والسَّكَنُ: المنزل، وهو المَسْكَنُ أيضاً. والسَّكَنُ: سكونُ البيت من غير ملك إما بكراء وإما غير ذلك.
والسَّكْنَ: السكان.
والسُّكْنَى: إنزالك إنساناً منزلاً بلا كراء.
والسَّكْنُ، جزم: العيال، وهم أهل البيت، قال سلامة بن جندل:
ليس بأسفى ولا أقنى ولا سغل ... يسقى دواء قفي السَّكْنِ مربوب
والسَّكينةُ: الوداعة والوقار تقول: هو وديع وقور ساكن.
وسَكينةُ بني إسرائيل: ما في التابوت من مواريث الأنبياء، وكان فيه عصا موسى، وعمامة هارون الصفراء، ورضاض اللوحين اللذين رفعا، جعله الله لهم سكينةً، لا يفرون عنه أبداً، وتطمئن قلوبهم إليه، هذا قول الحسن. وقال مقاتل: كان فيه رأس كرأس الهرة، إذا صاح كان الظفر لبني إسرائيل.
والمَسْكَنةُ: مصدرُ فعل المِسْكِين، والمسكين: مفعيل بمنزلة المِنْطيق وأشباهه إلا أنهم اشتقوا منه فعلا فقالوا: تَمَسْكَنَ، ولا يقولون: مَسْكَنَ.
وأَسْكَنَهُ الله، وأَسْكَنَ جَوْفه، أي: جعله مِسْكيناً.
والسُّكّانُ: ذنب السفينة الذي به تعدل.
والسِّكِّينُ: المدية، يذكر ويؤنث، ويجمع على السَّكاكين، ومتخذه: السَّكّانُ.
نكس: نكَسْتُه أنْكُسُه نكْساً: قلبته.
وولاد منكوس، أن تخرج رجله قبل رأسه.
والنُّكْوُس: العود في المرض، نُكِسَ في مرضه نُكْساً.
والنِّكْسُ من القوم: المقصر عن غاية النجدة والكرم، والجميع الأَنْكاس. وإذا لم يلحق الفرس بالخيل قيل: نَكَّسَ. قال:
إذا نكَّس الكاذب المحمر
نسك: النُّسْكُ: العبادة. نَسَكَ يَنْسُكُ نَسْكاً فهو ناسِكٌ.
والنُّسْكُ: الذبيحة، تقول: من فعل كذا فعليه نُسْك، أي: دم يهريقه، وقوله عز وجل: " أو نُسُك " يعني: أو دم. واسم تلك الذبيحة: نسيكة.
المَنْسِكُ: الموضع الذي فيه النسائك.
والمَنْسَك: النَّسْك نفسه.
الكاف والسين والفاء معهما
ك س ف، س ك ف، س ف ك مستعملات كسفك الكَسْفُ: قطع العرقوب بالسيف. كَسَفَهُ يكْسِفُهُ.
وكَسَفَ القمر يَكْسِفُ كُسُوفاً، والشمس تَكْسِف كذلك، وانكسف خطأ.
ورجل كاسِفُ الوجه: عابس من سوء الحال. كَسَف في وجهي وعبس كُسُوفاً.
والكِسْفَةُ: قطعة سحاب، أو قطعة قطن أو صوف، فإذا كان واسعاً كبيراً فهو كِسْفٌ، ولو سقط من السماء جانب فهو كِسْفُ.
سكف: الأُسْكُفَّةُ: عتبة الباب.
والسِّكاف: مصدر الإسكاف، ولا فعل له.
سفك: السَّفْكُ: صب الدماء. فلان سفاك للدماء وللكلام.
وسفكت العين الدم: حدرته.
الكاف والسين والباء معهما
ك س ب، ك ب س، س ك ب، س ب ك مستعملات كسب: الكَسْبُ: طلب الرزق. ورجل كسوب يَكْسِبُ: يطلب الرزق.
وكَساب: اسم للذئب، وربما يجيء في الشعر: كُسْب وكُسَيْب.
والكُسْب: الكنجارق، ويقال: الكُسْبُجُ.
وكَسّاب، فعال، من كَسْب المال.
كبس: الكَبْسُ: طمك حفرة بتراب. كَبَسَ يكبسُ كَبْساً، واسم التراب: الكِبْسُ. والكِبْس: ما يسد من الهواء مسداً.
وجبال كُبَّسٌ: صلاب شداد.
وأرنبة كابسة: مقبلة على الشفة العليا. وناصية كابِسةٌ: مقبلة على الجبهة تقول: جبهة كَبَسَتْها الناصية.
والتَّكْبيسُ: الاقتحام على الشيء، تقول: كبّسوا عليهم.
وكابوس: يكنى به عن البضع، يقال: كَبَسَها: إذا فعل مرة.
والكابوس: ما يقع على الإنسان بالليل، لا يقدر معه أن يتنفس.
والكِباسةُ: العذق التام بشماريخه.

وعام الكَبيس في حساب أهل الشام المأخوذ عن أهل الروم: في كل أربع سنين يزيدون في شهر شباط يوماً، يجعلونه تسعة وعشرين يوماً، يقومون بذلك كسور حساب السنة. يسمون العام الذي يزيدون فيه ذلك اليوم: عام الكبيس.
والكَبِيسُ: تمر يكبس بالقوارير والجرار.
سكب: سَكَبْت الماء فانسكب: صببته. ودمع ساكب، وأهل المدينة يقولون: اسكب على يدي، أي: اصبب.
والسَّكْبةُ: الكردة العليا التي يسقى منها كرود الطبابة من الأرض والسَّكْبةُ: يقال، المكان الذي يسكب فيه.
والسَّكْبُ: ضرب من الثياب رقيق كأنه سَكْب ماء من الرقة، واشتُقَّت السَّكبةُ منه، وهي خرقة تقوب للرأس كالشبكة، يسميها الفرس: الشستقة.
سبك: السَّبْكُ تَسبيكُكَ السَّبيكةَ من الذهب والفضة، تذاب فتفرغ في مِسْبَكَةٍ من حديد كأنها شق قصبة.
الكاف والسين والميم معهما
م ك س، س م ك، م س ك مستعملات مكس: المَكْسُ: انتقاص الثمن في البياعة، ومنه اشتقاق المكّاس، لأنه يستنقصه. قال:
وفي كل أسواق العراق إتاوة ... وفي كل ما باع امرؤ مَكْسُ درهم
أي: نقصان درهم بعد وجوب الثمن. ورجل مكّاسٌ يَمْكِسُ الناس.
سمك: السَّمَكُ في الماء، الواحدة، سمكة.
والسَّمكَةُ: برج في السماء يقال له: الحوت.
والسِّماكان: كوكبان ينزل بأحدهما القمر من برج السنبلة.
والسِّماكُ: ما سمكت به حائطاً أو سقفاً.
والسَّمْكُ يجيء في موضع السقف.
والسَّماءُ مَسموكةٌ، أي: مرفوعة كالسَّمْكِ.
وعن علي: " اللهم رب المُسْمّكات السبع ... " . وتقول العامة: المسموكات.
وسنامٌ سامِكٌ، أي: مرتفع، مثل، تامك.
مسك: المَسْكُ: الإهاب.
والمِسْكُ معروف ليس بعربي محض.
وسِقاء مَسِيكٌ: كثير الأخذ.
وفي فلان إِمْساكٌ ومَساكٌ ومَسكة: كله من البخل، والتَّمَسُّك بما لديه ضنأ به.
ومسكْتُ بالشيء وتَمَسَّكْت به، واسْتَمْسكت به.
والمُسْكةُ: ما يُمْسِكُ الرمق من طعام أو شراب. أَمْسَكَ يُمْسِكُ إِمساكاً.
والمَسَكُ: الذبل. الواحدة: مَسكة، والذبل: أسورة من العاج في أيدي النساء مكان السوار.
والمَساكُ من الأرض: ما يُمسِكُ الماء، وجمعه: مُسُك.
الكاف والزاي والراء معهما
ك ر ز، ز ك ر، ر ك ز مستعملات كرز: الكُرْزُ: ضرب من الجوالق. والكَرازُ: كبش يحمل عليه الراعي طعامه ومتعاعه أمام الغنم.
والكُرَّزُ من الناس: العيي اللئيم، الذي يسميه الفرس: كرزياً، قال رؤبة:
وكُرَّزٌ يمشي بطين الكُرز
والطائر يُكَرزُ، دخيل، قال رؤبة:
رأيته كما رأيت النسرا
كُرِّز يلقي قادمات زعرا
زكر: الزَّكْرةُ: وعاء من أدم، لشراب أو خل.
وتَزَكَّرَ بطن الصبي إذا عظم وحسنت حاله وفي زَكَرِيّا أربع لغات: زكرياء بالمد، وفي التثنية: زَكَرِيّاءان، وزَكريّاوَان، وفي الجمع: زَكَرِيّاءون.
وزكريّا، بطرح الهمزة، وفي التثنية: زكريّيان، وفي الجمع: زكريَّيُون.
وزَكَريّ، وفي التثنية: زَكَريّان، والجميع: زَكَرِيُّون، مثل: مدني، ومدنيان ومدنيون.
وزكري، بطرح الألف، وتخفيف الياء، وفي التثنية: زَكَرِيانِ، وفي الجمع: زَكَرُون بطرح الياء.
وعنز حمراء زَكْرِيَّة: شديدة الحمرة، وزَكَرِيَّة، لغتان.
ركز: الرِّكزْ: صوت خفي من بعيد كرِكْز الصائد إذا ناجى كلابه، قال ذو الرمة:
وقد توجس رِكْزاً مقفر ندس ... بنبأة الصوت ما في سمعه كذب
والرَّكْزُ: غرزك شيئاً منتصباً كالرمح. رَكَزْتُ الرمح وغيره أَرْكُزُه رَكْزاً، إذا غرزته منتصباً في مركزه.
والمُرْتكِزُ من يابس الحشيش: أن ترى ساقاً وقد تطاير ورقها وأغصانها عنها.
ومَرْكَزُ الجند: موضع أمروا ألا يبرحوه.
والرِّكازُ: قطع من ذهب وفضة تخرج من المعدن، وفيه الخمس، وهو الرَّكيزُ أيضاً.
وأَرْكَزَ المعدن إذا انقطع ما كان يخرج منه، فإذا وجد بغتة فقد أنال.
والرَّكائِزُ: ما غرس من الأشجار ورُكِزَ، الواحدة: ركيزة.
الكاف والزاي واللام معهما
ك ل ز، ل ك ز، ل ز ك مستعملات كلز: اكلأزّ الرجل اكلئزازاً وهو انقباض في جفاء ليس بمطمئن. بمنزلة الراكب إذا لم يتمكن من السرج.
لكز: اللَّكْزُ: الوجء في الصدر بجمع اليد، وفي الحنك .. رجل مُلَكَّز مدفع.

لُكَيْزٌ: حي من عبد القيس.
لزك: لَزِكَ الجرح لَزَكاً، إذا استوى نبات لحمه، ولما يبرأ بعد.
الكاف والزاي والنون معهما
ك ن ز، ن ك ز، ز ك ن، ز ن ك، ن ز ك مستعملات كنز: يقال: كَنزَ الإنسان مالاً يكْنِزُه.
والكَنْزُ: اسم للمال الذي يكنِزُه، ولما يحرز به المال.
وكَنَزْتُ البر في الجراب فاكتنز.
وشددت كَنْزَ القربة، أي: ملأتها جداً،عن أبي الدقيش.
ورجل مُكْتَنِزُ اللحم، وكنيزُ اللحم، ولا يكاد يقال الكناز إلا للناقة. ويعنى به المكتنزة اللحم.
والكَنيز: التمر الذي يُكْتَنَزُ للشتاء في قواصر وأوعية، والفعل: الاكتناز.
كناز: من أسماء الرجال.
نكز: الحية تنكز بأنفها. والنكز كالغرز بشيء محدد الطرف.
والنَّكّاز: ضرب من الحيات لا يعض بفيه، إنما يَنْكُزَ بأنفه، لا يكاد يعرف ذنبه من أنفه لدقة رأسه.
ونكَزَ البحر نُكُوزاً، أي: غاض. والبئر أيضاً، ونكَزْته أنا. قال:
فلا ناكزٌ بحري ولا هو غائض
والنَّكْزُ: طعن بطرف سنان الرمح.
زكن: الإِزكانُ: أن تُزْكِنَ شيئاً بالظن فتصيب. تقول: أزكنته إزكاناً.
وزَكِنْتُ منه إذا حسبت منه، يقال: زَكِنْتُ منه مثل الذي زَكِنَهُ مني.
زنك: الزَّوَنَّكُ والزَّوَنْزَكُ: القصير الدميم. قال:
ليس بوزواز ولا زَوَنَّكِ
نزك: النَّزْكُ: سوء القول، تقول: نَزَكَهُ بغير ما رأى فيه.
والنَّزْكُ: الطعن بالنَّيْزَك: وهو رمح قصير.
والنِّزْكُ: ذكر الضب. وللضب نِزْكانِ، أي: ذَكَرانِ، ونزَك الضب ضبته، أي: نزاها ففعل بها.
الكاف والزاي والباء معهما
ك ز ب، ز ك ب مستعملان فقط كزب: الكُزْبُ: لغة في الكسب. كالكسبرة في الكُزْبَرة.
زكب: زَكَبَتْ به أمه زَكْباً: رمت به.
وانزكب الرجل: انقحم في وهدة، أو سرب.
وزَكَبَ الطائر: ذرق، والزُّكابُ: سلاحه.
الكاف والزاي والميم معهما
ك ز م، ك م ز، ز ك م، ز م ك مستعملات كزم: الكَزَمُ: قصر في الأنف قبيح، وقصر في الأصابع شديد. تقول: أنف أكزمُ، ويدٌ كَزْماءَ، قال:
ليست مصلمة كزماء مقلمة ... عن الأعادي ولا معروفها عاري
والكَزُوم: الناب التي لم يبق في فمها سن من الهرم، نعت لها خاصة دون البعير، قال:
دعوا المجد إلا أن تسوقوا كُزُومَكم ... وقيناً عراقياً وقيناً يمانيا
يعني: البعيث والفرزدق.
كمز: الكُمْزُة والجمزة: الكتلة من التمر ونحوه.
زكم: زُكِمَ الرجل فهو مزكوم.والزكمة منه، قال رؤبة:
والكبح شاف من زُكامٍ يزكمه
زمك: الزِّمِكّاءُ: أصل الذنب، يمد ويقصر والذنب نفسه أيضاً إذا قصر.
وازْمَأَكَّ، لغة، في اصمأك الغضبان.
الكاف والدال والتاء معهما
ك ت د مستعمل فقط كتد: الكَتَدُ: ما بين الثبج إلى منصف الكاهل من الظهر، فإذا أشرف ذلك الموضع من الظهر فهو أَكْتَد، قال:
جَبْهَته أو الخراة والكَتَدْ
الكاف والدال والراء معهما
ك د ر، ك ر د، د ك ر، ر ك د، د ر ك مستعملات كدر: الكَدَرُ: نقيض الصفاء. وكَدِرَ عيشه كَدَراً فهو كَدِرٌ أكدرُ. وماء أَكْدَرُ: كَدِرٌ.
والكُدْرَةُ في اللون، والكُدُورةُ في العيش والماء. والكَدَرُ في كل شيء.
والكَدَرةُ: القلاعة الضخمة من مدر الأرض المثارة.
والكُدْرِيةُ من القطا: ضرب منه، فهي كدراء اللون، فإذا نسبوا نعت الكَدْراء، قالوا: كُدْريّة، وللجَوْنيّة: جُونيّة.
وانكدر القوم: جاءوا أرسالاً حتى انصبوا عليهم.
والمُنْكَدِرُ: طريق بين طريقي مكة من البصرة إلى مكة.
كُديَر: رجل من بني ضبة.
والمُنْكَدِرُ: اسم والد محمد بن المُنْكَدِر.
كرد: الكَرْدُ: سوق العدو في الحملة. يَكْرُدُهم كَرْداً، ويزرهم زراً.
والكَرْدُ: لغة في القَرْد، وهو مجثم الرأس على العنق. والكَردُ: العنق. قال الفرزدق:
وكنا إذا القيسي نب عنوده ... ضربناه فوق الأنثيين على الكَرْدِ
وقال:
فطار بمشحوذ الحديدة صارم ... فطبق ما بين الذؤابة والكَرْدِ
والكُرْدُ: جيل من الناس، قال:
لعمرك ما كُرْدٌ من أبناء فارسٍ ... ولكنه كُرْدُ بن عمرو بن عامر
دكر:

الدَّكْر ليس في كلام العرب، وربيعة تغلط فتقول: الدِّكْر للذِّكْر، ويقال: هو اسم موضوع من الذِّكر، قال جرير:
هاج الهوى وضمير الحاجة الدَّكُر ... واستعجم اليوم من سلومة الخبر
ركد: رَكَدَ الماء والريح رُكوداً، أي: سكن. والميزان إذا استوى فقد ركد، وهو راكد، قال:
وقوم الميزان حين يَركُدُ
هذا سميريٌّ وذا مولدُ
يعني: الدرهمين.
ورَكَدَ القوم: هدءوا وسكنوا. رُكُوداً.
والجفنة الرَّكود: المملوءة الثقيلة، قال:
المطعمين الجفنة الرَّكُودا
درك: الدَّرَكُ: إدْراكُ الحاجة والطلبة، تقول: بكر ففيه دَرَكُ.
والدَّرَك: أسفل قعر الشيء. والدَّرَك: واحد من أَدْراك جهنم من السبع. والدَّرْك: لغة في الدَّرَك الذي هو من القعر.
والدَّرَكُ: اللحق من التبعة.
والدِّراك: إتباع الشيء بعضه على بعض في كل شيء، يطعنه طعناً دركاً متداركاً، أي: تباعاً واحداً إثر واحد، وكذلك في جري الفرس، ولحاقه الوحش. قال الله تعالى: " حتى إذا أداركوا فيها جميعاً " ، أي: تداركوا، أدرك آخرهم أولهم فاجتمعوا فيها.
والدَّرَكَةُ: حلقة الوتر التي تقع في الفرضة، وهي أيضاً ما يوصل به وتر القوس العربية.
والمُتَدارَكُ من القوافي والحروف المختلفة: ما اتفق فيه متحركان بعدهما ساكن مثل: فعو وأشباه ذلك.
والإِدراكُ: فناء الشيء.. أَدْرَكَ هذا الشيء، أي: فني، وقوله: عز وجل، عن الحسن: " بل أَدْرَكَ علمهم في الآخرة " أي: جهلوا علم الآخرة، أي: لا علم عندهم في أمرها. وأَدْرَكَ علمي فيه، مثله، قال الأخطل.
وأَدْرَكَ علمي في سواءة أنها ... تقيم على الأوتار، والمشرب الكَدْرِ
والدَّرَك: حبل من ليف يعقد على عراقي الدلو، ثم يعقد طرف الرشاء به.
؟باب الكاف والدال واللام معهما ؟ك ل د، د ك ل، ل ك د، د ل ك مستعملات كلد: أبو كَلَدة: من كُنَى الضبعان. ذيخ كالِدٌ، أي: قديم.
كَلَدة: اسم رجل.
دكل: الدَّكَلَةُ: الذين لا يجيبون السلطان من عزهم، وهم يَتَدَكَّلونِ على السلطان.
والدَّكْلُ: لزوق الشيء بالشيء.
لكد: لَكِدَ الشيء بفيه لَكَداً. إذا أكل لَكَدَاً، أي: لزج ولزق لزوقاً شديداً. ولَكِدَ فوه لكَداً.
والأَلْكَدُ: اللئيم المصلق في قومه. قال:
يناسب أقواماً ليحسب فيهم ... ويترك أصلاً كان من جذم أَلكَدا
دلك: دلكت السنبل حتى انفرك قشره عن حبه.
والدَّليكُ: طعام يتخذ من زبد ولبن، شبيه الثريد.
ودَلَكَتِ الشمس دُلُوكاً: غربت، ويقال إن الدُّلوك زوالها عن كبد السماء أيضاً.
والدّليك: نبيذ التمر. يطبخ التمر، ثم يُدْلَكُ بالماء فيسمى دليكاً.
والمُدَلَّكُ: الشديد الدَّلك.
والدَّلوك: اسم الشيء يُتَدَلَّك به من طيب أو غيره.
؟الكاف والدال والنون معهما
ك د ن، ك ن د، د ك ن، ن ك د مستعملات كدن: الكَوْدَنُ والكَوْدَنيّ أيضاً: البغل والفيل، قال:
خليلي عوجا من صدور الكوادِن ... إلى قصعة فيها عيون الضياون
شبه الثريدة الزريقاء بعيون السنانير لما فيها من الزيت.
والكِدْيَوْنُ: دقاق التراب على وجه الأرض ودقاق السرجين يجلى به الدروع ونحوها. ويقال: يخلط به الزيت فيسمى كديون. قال الضرير: الكديون: دردي الزيت.
وكَدِنَت مشافر الإبل تكْدَن كَدَناً فهي كَدِنةٌ وهو لغة في الكَتَن، وكَتِنَت أصوب.
وامرأة ذات كِدْنةٍ، أي: كثيرة اللحم، وإنها لحسنة الكِدْنة، أي: ذات لحم.
ويقال: الكِدْنة: السنام. وبعير ذو كِدْنة، أي: ضخم السنام، قال الكميت:
لم تغن كِدنتها الإبقار زاملة ... ولا وطاب لبون الحي والعلب
يصف ناقة لم يحمل عليها الإبقار وهي زاملة فيمحق شحمها ولحمها.
كند: الكَنُودُ: الكفور للنعمة، وقوله عز وجل: " إن الإنسان لربه لَكَنُود " . يفسر بأنه يأكل وحده، ويضرب عبده، ويمنع رفده.
دكن: الدُّكْنة والدَّكَنُ مصدران للأَدْكَن، وهو لون يضرب إلى الغبرة والسواد، دَكِنَ يَدْكَنُ دَكَناً.
والدُّكَّانُ فعال، وجمعه: دَكاكين. ودَكَّنْتُ دُكّانا، أي: اتخذته.
نكد: النَّكَدُ: اللؤم والشؤم، وكل شيء جر على صاحبه شراً فهو نَكَدٌ، وصاحبه: أَنْكَدُ نَكِدٌ.
ورجال نَكْدَى وَنُكُد.

والنُّكْدُ: قلة العطاء، وألا يهنأه من يعطاه، قال:
وأعط ما أعطيته طيباً ... لا خير في المنكود والنّاكدِ
الكاف والدال والفاء معهما
ف د ك مستعمل فقط فدك: فدك: موضع بالحجاز، مما أفاءه الله تعالى على رسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
الكاف والدال والباء معهما
ك د ب، ك ب د مستعملان فقط كدب: الكدب: الدم الطري، وقرئ: " بدم كَدِبٍ " .
والكَدَبُ: البياض في أظفار الأحداث.
كبد: الأكبادُ جمع كِبَد، وهي اللحمة السوداء في البطن. والكبد، يذكر ويؤنث، قال:
لها كبد ملساء ذات أسرة ... ... ... ... ... ... ...
وموضعه من ظاهر يسمى كبداً، وفي الحديث: " وضع يده على كَبِدي " .
والأكْبَدُ: الناهد موضع الكَبِدِ، وقد كَبِدَ كَبَداً.
والكَبِدُ: كبد القوس، وهو مقبضها حيث يقع السهم على كبد القوس. وقوس كَبْداءُ: غليظة الكَبِد.
قال:
وفي الشمال من الشريان مطعمة ... كَبْداءُ في عودها عطف وتقويم
والكبَدُ: شدة العيش، قال:
لم تعالج عيش سوء في كَبَدُ
وكَبِدُ الأرض، وجمعه: أكباد: ما فيها من معادن المال، قال: " وترمي الأرض أفلاذ كَبِدها " .
ورجل مكْبودٌ: أصاب كَبِدَه داء، أو رمية.
والكُبادُ: داء يأخذ في الكَبِد. وإذا أضر الماء بالكَبِدِ، قيل: كَبَده.
وكَبِدُ كل شيء: وسطه، يقال: انتزع سهماً فوضعه في كَبِدِ القرطاس.
وكَبِدُ السماء: ما استقبلك من وسطها، يقال: حلق الطائر في كَبِدِ السماء، وكُبَيْداء السماء، إذا صغروا جعلوها كالنعت، وكذلك سويداء القلب، وهما نادرتان رويتا هكذا، وقال بعضهم: كُبَيْدات السماء.
والكَبَدُ: المشقة، تقول: إنهم لفي كَبَدٍ من أمرهم. قال لبيد:
يا عين هلا بكيت أربد إذ ... قمنا وقام الخصوم في كَبَدٍ
وبعضهم يُكابِدُ بعضاً، أي: يشاقه في الخصومة.
وكابَدَ ظلمة هذه الليلة بكابدٍ شديدٍ. أي: ركب هوله وصعوبته، قال:
وليلة من الليالي مرت
بكابدٍ كابَدتْهُا وجرت
كلكلها لولا الإله ضرت
ولبن مُتَكَبِّدٌ، أي: يترجرج كأنه كبِدٌ.
الكاف والدال والميم معهما
ك د م، ك م د، د ك م،، د م ك، م ك د مستعملات كدم: الكَدْم: العض بأدنى الفم، ككدم الحمار. والدواب تُكادِمُ الحشيش، إذا لم تستمكن منه.
والكَدْمُ: اسم أثره، وجمعه: كُدُوم.
كمد: الكُمْدةُ: تغير لون يبقى أثره ويذهب ماؤه وصفاؤه.
وأَكّمَدَ القصار الثوب، أي: لم ينق غسله.
والكَمَدُ: هم وحزن لا يستطاع إمضاؤه. أَكْمَدَهُ الحزن إكماداً.
والكِمادةُ: خرقة تسخن فيستشفى بها من رياح، أو وجع بوضعها على موضع الوجع.
والكميد والمكمودُ واحد.
دكم: الدَّكْمُ: دق شيء بعضه على بعض، وكسر بعضه على بعض. دَكَم يَدكُمُ دَكماً.
ودَكمَ فاه، إذا دقه. ودقَمهُ، مثله.
دمك: دَمكَتِ الأرنب تدمكُ دُموكاً، أي: أسرعت في العدو.
والدَّمُوكُ: أعظم من البكرة يستقى عليها بالسانية، قال:
على دَمُوكٍ أمرها للأعجل
مكد: مكَدَتِ الناقة: نقص لبنها من طول العهد، قال:
قد حارد الخور وما تحارد
حتى الجلاد درهن ماكِدُ
ومكَدَتٍ الناقة: دام لبنها فلم ينقطع، فلا أدري أمن الأضداد هي أم لا.
وقال بعض العرب في صفة عجوز: ما ثديها بناهد ولا درها بماكد ولا فوها ببارد.
الكاف والتاء والراء معهما
؟ك ت ر، ت ك ر، ت ر ك، ر ت ك مستعملات كتر: الكَتْر: جوز كل شيء. أي: أوسطه. ويقال للجمل الجسيم: عظيم الكَتْر، وللرجل الشريف: إنه لرفيع الكَتْر في الحسب ونحوه.
والكَتْرُ: مشية فيها تخلج كمشية السكران.
تكر: التَّكُّرَى: القائد من قواد السند، وجمعه تَكاكِرة، قال:
لقد علمت تكاكرةُ ابن تيري ... غداة البد أني هيرزي
ترك: التَّرْكُ: ودعك الشيء تتركه، والإتَّراك: الافتعال.
والتَّركُ: الجعل في بعض الكلام. تقول: تركتُ الحبل شديداً، أي: جعلته.
والتَّركُ: ضرب من البيض مستدير شبيه بالتَّركة والتَّريكة وهي بيض النعام، وتجمع على تُرُك وترائك، لأن الظليم أقيم عنها فتَركها، قال لبيد:
فخمة ذفراء ترتى بالعرى ... قردمانياً وتَرْكاً كالبصل

والتَّريكةُ: ماء يمضى عنه السيل، ويتركُهُ ناقعاً. وسمي الغدير، لأن السيل غادره.
والتُّرك: جيل من الناس.
رتك: رَتَك البعير رتكاناً، أي: مشى في اهتزاز، وأَرْتكه صاحبه - يقال للإبل - إذا حمله على السير السريع.
الكاف والتاء واللام معهما
ك ت ل مستعمل فقط كتل: الكُتْلَةُ: أعظم من الجمزة، وهي قطعة من التمر قال الراجز:
المطعمون اللحم بالعشج
وبالغداة كُتَلَ البرنج
يريد العشج: العشي، وبالبرنجِّ: البرني، لغة ربيعة يجعلون الباء الثقيلة جميعاً أعجمية.
والأَكْتَلُ: من أسماء الشديدة من شدائد الدهر، اشتق من الكَتال، وهو سوء العيش، وضيقه. قال الضرير: الكَتالُ: السمن وحسن الحال، قال:
ولست براحل أبداً إليهم ... ولو عالجت من وبد كَتَالا
وقال:
إن بها أكتل أو رزاماً
خويربان ينقفان إلهاماً
رزام: اسم سنة شديدة. والوَبَدُ: الضيق في العيش.
والمُكتّل: المجتمع المدور، قال أبو النجم:
قبصاء لم تفطح ولم تكتّلِ
والمِكْتَل: الزبيل.
؟الكاف والتاء والنون معهما
ك ت ن، ن ك ت، ن ت ك مستعملات كتن: الكَتَنُ: لطخ الدخان بالبيت، والسواد بالشفة ونحوه.
وكَتِنَتْ جحافلُ الدواب. أي: اسودت من أكل الدرين الأسود.
والكَتَنُ في قول الأعشى:
هو الواهب المسمعات الشرو ... ب بين الحرير وبين الكتَنُ
هو: الكتان.
نكت: النَّكْت: أن تنكت بقضيب في الأرض، فتؤثر فيها بطرفه.
والنُّكْتة: شبه وقرة في العين. وشبه وسخ في المرآة. وكل شيء مثله، سواد في بياض أو بياض في سواد فهو نُكْتة.
والظَّلفةُ المُنْتكِتةُ: هي طرف الحنو من القتب والإكاف، إذا كانت قصيرة فنكتت جنب البعير، والمرفق إذا عقرته.
والنّاكِت بالبعير شبه الناحز، وهو أن يَنْكُت مرفقه حرف كركرته، يقال: بعير به ناكِتٌ.
نتك: النًّتكُ: كسر الشيء تقبض عليه ثم تجذبه إليك بحفوة.
الكاف والتاء والفاء معهما
ك ت ف، ك ف ت، ف ت ك مستعملات كتف: الكَتِفُ: عظم عريض خلف المنكب تؤنث، وتجمع على أكتاف.
والكِتْفُ: شد اليدين من خلف، والفعل: التَّكْتيف.
والكَتَفُ: مصدر الأكتف، وهو الذي انضمت كتفاه على وسط كاهله، وهي خلقة قبيحة.
والكِتْافُ: مصدر المِكْتافِ من الدواب، وهو الذي يعقر السرج كَتِفَهُ.
والكِتاف: وثاق في الرحل والقتب، وهو أسرُ عودين أو حنوين يشد أحدهما إلى الآخر.
والكَتيفةُ: حديدة طويلة عريضة كأنها صفيحة، قال حسان:
سيوف الهند لم تضرب كتيفاً
أي: لم تطبع طبع الكتائف.
والكَتَفانُ: ضرب من الطيران. كأنه يضم جناحيه من خلف شيئاً.
والكُتْفانُ من الجراد: أول ما يطير وتستوي أجنحته، الواحدة بالهاء.
فتك: الفَتْك: أن تهم بالشيء فتركبه، وإن كان قتلاً، قال:
وما الفَتْكُ إلا أن تهم فتفعلا
والفاتكُ: الذي يرتكب ما تدعوه إليه نفسه من الجنايات، والجميع الفُتّاك، قال:
وإذا فَتَكَ النعمان بالناس محرماً ... فملئ من عوف بن كعب سلاسله
أي: فتك بهم فأسرهم.
كفت: الكَفْتُ: صرفك الشيء عن وجهه، تكفِتُهُ فينكَفِتُ، أي: يرجع راجعاً. كَفَتَ يكْفِتُ كِفاتاً وكَفَتاناً.
والكِفاتُ من العدو والطيران كالحيدان في شدة. وكفات الأرض: ظهرها للأحياء وبطنها للأموات.
والمُكَفِّتُ: الذي يلبس درعين بينهما ثوب.
والكَفْتُ: تقليب الشيء ظهراً لبطن، وبطناً لظهر.
وانكفتوا إلى منازلهم، أي: انقلبوا.
وكَفَّت إليك ولدك، أي: ضمهم إليك.. وهو يكفت في مشه، أي: يقصر.
وشد كَفيتٌ: أي سريع.
الكاف والتاء والباء معهما
ك ت ب، ك ب ت، ب ك ت، ت ب ك، ب ت ك مستعملات كتب: الكَتْبُ: خرز الشيء بسير، والكُتْبةُ: الخرزة التي ضم السير كلا وجهيها.
والناقة إذا ظئرت على ولد غيرها كُتِبَ منخراها بخيط لئلا تشم البول والرأم. قال ذو الرمة.
وفراء غرفيةٍ أثأى خوارزُها ... مشلشلٌ ضيعته بينها الكُتَبُ
والكَتْبُ: الخرزُ بسيرين، قال:
لا تأمننَّ فزاريا خلوت به ... على قلوصك واكْتُبْها بأسيار
والكِتابُ الكتابة: مصدر كتبت. والمُكْتِبُ: المعلم. والكُتَاب: مجمع صبيانه.

والكَتيبةُ من الخيل: جماعة مستحيزة.
والكِتْبة: الاكتتاب في الفرض والرزق، واكْتَتَبَ فلان، أي: كَتَب اسمه في الفرض.
والكتِبةُ: اكتتابُك كتاباً تكتبه وتنسخه.
كبت: الكَبْتُ: ضرع الشيء لوجهه. كَبَتَهُمُ الله فانكبتوا، أي: لم يظفروا بخير. وكَبَتَ الله أعداءكَ، أي: غاظهم وأذلهم. والاسم: الكُباتُ.
بكت: التَّبْكيتُ: ضرب بالعصا والسيف ونحوها بكّته بالعصا تبكيتاً، وبالسيف ونحوه.
تبك: تَبُوك: اسم أرض وبين تبوك والمدينة اثنتا عشرة مرحلة.
بتك: البَتْكُ: قبضك على الشيء، على شعر أو ريش، أو نحو ذلك، ثم تجذبه إليك فينبتكُ من أصله. أي: ينقطع، وينتتف، وكل طاقة من ذلك في كفك: بِتْكةٌ، قال زهير:
حتى إذا ما هو كف الغلام لها ... طارت وفي كفه من ريشها بِتَكُ
والبَتْكُ: قطع الأذن من أصلها. قال الله تعالى: " فليُبتِّكُنَّ أذان الأنعام " .
الكاف والتاء والميم معهما
ك ت م، ك م ت، ت ك م، م ت ك، ت م ك مستعملات كتم: الكَتَمُ: نبات يخلط مع الوسمة للخضاب الأسود، قال:
وأصبح الأفق كمسود الكَتَمْ
والكتِمانُ: نقيض الإعلان.
وناقة كَتُومٌ، أي: لا ترغو إذا ركبت، قال:
كَتُومُ الهواجر ما تنبس
والكاتِمُ من القسي: التي لا ترن إذا أنبضت، وربما جاءت في الشعر: كاتمة وكَتُوم. وقيل: هي التي لا شق فيها. وأكثر القول: هي التي لا صدع في نبعها.
كمت: الكُمَيْتُ: لون ليس بأشقر، ولا أدهم.
والكُمَيْتُ: من أسماء الخمر فيها حمرة وسواد. وقد كَمُتَ كَماتةً وكُمْتَةً، وكُمْتَتُه: جودته.
وآكماتًّ أكميتاتاً.
تكم: التُّكمةُ: مشي الأعمى بلا قائد. وتكمة بنت مر أم سليم.
متك: المتكُ: أنف الذباب.
والمُتْكُ: الوترة أمام الإحليل، وعرق بظر المرأة، يقال في السب يا ابن المَتْكاء، أي: عظيمة ذلك.
والمُتْكَةُ: أترجة واحدة، ومنه قوله عز وجل: " واعتدت لهن مُتْكاً " بلا همز، ومنهم من قرأ: متكأ أراد المرافق.
تمك: تَمَكَ السنامُ يَمْتُكُ تموكاً فهو تامك، إذا تر واكتنز.
الكاف والظاء والراء معهما
ك ظ ر، مستعمل فقط كظر: الكُظْرُ: محز الفرضة في سية القوس التي فيها حلقة الوتر، والجميع الكظارُ. كَظرتها أكْظُرها كَظْراً. والكُظرة: الشحمة التي قد أقامت الكلية، فإذا انتزعت الكلية كان موضعها كُظْراً، وجمعه: كِظار.
الكاف والظاء والنون معهما
ك ن ظ، ن ك ظ مستعملان فقط كنظ: الكَنْظُ: بلوغ المشقة من الإنسان يقال: إنه لمكنوظٌ مَغْنُوظ، ويَكْنِظُني هذا الأمر.
نكظ: النَّكَظُ: يكون بمعنى الكَنْظ، قال الأعشى:
قد تعللتها على نكَظِ المي؟ ... ط وقد خب لامعات الآل
أي: على شدة البعد.
ونكَظَ ينكُظُ نكظاً من العجلة. والنَّكَظَة: العجلة.
الكاف والظاء والميم معهما
ك ظ م مستعمل فقط
كظم: كَظمَ الرجل غيظه: اجترعه. وكَظَم البعير جرته إذا ازدردها وكف عنها. ويقال للإبل: كَظُوم، وناقة كَظُوم أيضاً، إذا لم تجتر.
والكَظْمُ: مخرج النفس. يقال: قد غمه وأخذ بكَظْمه فما يقدر أن يتنفس، أي: كربه، وهو مكظوم كظيم، أي: مكروب.
والكِظامةُ: سير نوصله بوتر القوس العربية، ثم يدار بطرف السية العليا، وربما كانت حبلاً يكظم به خطم البعير، ويتخذ له درجة يجعلونها في القد، ويشد ذلك الحبل عليه، والدرجة خرقة تلف لفاً شديداً شبه الصمامة عظمت أو صغرت.
والكِظامةُ: القناة. كَظمتُ القناة: سددتها. والكظيمة: واحدة الكظائم، وهي خروق تحفر فيجرى فيها الماء من بئر إلى بئر.
والمكظوم: الذي يلتقمه الحوت.
كاظمة: موضع بالبادية.
الكاف والذال والراء معهما
ذ ك ر مستعمل فقط ذكر: الذِّكْرُ: الحفظ للشيء تذكره، وهو مني على ذكر. والذِّكرُ: جري الشيء على لسانك، تقول جرى منه ذِكر.
والذِّكْر: الشرف والصوت، قال الله عز وجل: " وإنه لَذِكْرٌ لك ولقومك " والذِّكْرُ: الكتاب الذي فيه تفصيل الدين. وكل كتاب للأنبياء: ذِكرٌ.
والِّكْرُ: الصلاة، والدعاء، والثناء. والأنبياء إذا حزبهم أمر فزعوا إلى ذكر الله، أي: الصلاة.
وذِكرُ الحق: الصك وجمعه: ذكور حقوق، يقال: ذكور حق.
والذِّكَرَى: اسم للتذكير، والتذكير مجاوز.

والذَّكَرُ معروف، وجمعه: الذكرة، ومن أجله سمي ما إليه: المذاكير. والمذاكير: سرة الرجل، لا يفرد، وإن أفرد فَمُذَكَّر مثل مقدم ومقاديم.
والذُّكُورةُ: والذُّكور، والذُّكران، جمع الذَّكَر، وهو خلاف الأنثى. ومن الدواب: الذُّكُورة.
والذَّكَر من الحديد: أيبسه وأشده، وبه سمي السيف مُذَكْراً، وبه يُذَكَّرُ القدوم، والفأس ونحوه.
وامرأة مُذَكَّرة، وناقة مذكرة، إذا كانت في خلقة الذَّكَر، أو شبيهه في شمائلها.
وأذْكَرتِ الناقة والمرأة، إذا ولدت ذَكَراً. وامرأة مِذْكار، إذا أكثرت من ولاد الذُّكُور. ويقال للحبلى في الدعاء: أيسرت وأَذْكَرَتْ، أي: يسر عليها وولدت ذكراً.
والاستذكار: الدراسة للحفظ.
والتَّذَكُّر: طالب ما قد فات.
الكاف والذال والباء معهما
ك ذ ب مستعمل فقط كذب: الكِذابُ لغة في الكَذِب. ويقرأ: " لا يسمعون فيها لغواً ولا كِذاباً " بالتخفيف، والكِذّابُ، بالتشديد لغة. تقول: كَذِبَك كَذِباً، أي: لم يصدقك، فهو كاذب، وكذوب، أي: كثير الكَذِب. وكذَّبته: جعلته كاذباً. والكَذّابةُ: وجدته كاذباً.
وقوله جل وعز: " لا يسمعون فيها لغواً ولا كِذّابا " أي: تكذيباً، وذلك أن العرب تقول: كذَّبته تكذيباً، ثم تجعل بدل التَّكذيب: كِذّاباً.
والكَذّابةُ: ثوب يصبغ بألوان الصبغ كأنه موشي.
وقول عمر: كَذَب عليكم الحج، كَذَب عليكم الجهاد، أي: وجب عليكم، دونكم الحج، ولا يقال: يكذب ولا كاذب، ولا يصرف في وجوه الفعل.
الكاف والثاء والراء معهما
ك ث ر، ك ر ث مستعملان فقط كثر: الكَثْرَةُ: نماء العدد، كثر الشيء كثرة فهو كثير.
وتقول: كاثرناهم فَكَثرناهم.
وكُثْرُ الشيء: أكْثَرُهُ، وقله: أقله.
ورجل مُكْثِرٌ: كثيرُ المال. ورجل مكثور عليه، أي: كَثُر من يطلب إليه معروفه.
ورجل مِكثارٌ، وامرأة مِكثارٌ، وهما الكثيرا الكلام.
وأكثرتُ الشيء، وكَثّرته: جعلته كثيراً.
والكَوْثَرُ: نهر في الجنة يتشعب منه أكثرُ أنهار الجنة. وعن عائشة: " من أراد أن يسمع خرير الكَوْثَرُ فليدخل إصبعه في أذنه " . ويقال: بل الكوثر: الخير الكثير الذي أعطاه النبي صلى الله عليه وآله وسلم.
والكَثْرُ والكَثَرُ: جمار النخل، ويقال: الكَثْر: الجذب وهو الجمار أيضاً. قال الضرير: الجذبُ: نخل ينبت في جذوع النخل، فيجذب، ويؤكل جماره، أي: يقلع.
كرث: اكترث: فعل لازم من قولك: ما كرثني هذا الأمر، أي: ما بلغ مني المشقة. كرثته أَكْرِثُه كَرْثاً، جزم.
والكُرّاثُ: بقلة ممدودة، إذا تركت خرج من وسطها طاقة طويلة تبزر.
والكُرَّاث: الهليون، وهو ذو الباءة.
والكَرِيثُ هو المكْرُوثُ.
الكاف والثاء واللام معهما
ك ث ل، ل ك ث، ث ك ل مستعملات كثل: الكَوْثل: فوعل من الكَثْل، وهو مؤخر السفينة، يكون فيه الملاح ومتاعه.
لكث: لَكَثَهُ لَكْثاً: ضربه بيده أو برجله، وهو اللِّكاث، قال:
مدل يعض إذا نالهن ... مراراً، ويدنين فاه لِكاثا
ثكل: الثُّكْلُ: فقدان الحبيب، وأكثر ما يستعمل في فقدان المرأة ولدها.
يقال: ثكلته أمه فهي به ثَكْلَى. وأَثْكَلَتِ المرأة فهي مثكل، لازم لها الثُّكْل، من غير أن يقال: أَثْكَلَتْ ولدها، وأَثكلها الله فهي مُثْكَلَةٌ بولدها، والجميع: مَثاكيل.
والأُثْكُولُ: العرجون بشماريخه.
الكاف والثاء والنون معهما
ك ن ث، ث ك ن، ن ك ث مستعملات كنث: الكًنْثَةُ: نوردجة تُتَّخذُ من آس وأغصان خلاف، تُبْسَطُ وتنضد عليها الرياحين ثم تطوى طياً. وكَنْثَةٌ أيضاً، وبالنبطية: كُنْثَى.
ثكن: الثُّكْنةُ: مركز الجند على رايتهم، ومجتمعهم على لواء صاحبهم، وإن لم يكن هناك لواء فإن انحيازهم إلى رئيسهم يقال: هم على ثُكَنِهم وثُكْنَتهم. والثُّكنةُ: الواحدة، والجميع: الثُّكنُ، وهي الجماعات، قال الأعشى:
يطارد ورقاء جونية ... ليدركها في حمام ثُكَنْ
والأُثْكُونُ: العرجون، مثل: الأُثْكُول.
نكث: نكَثَ العهد يَنْكُثُه نَكْثاً، أي: نقضه بعد إحكامه، ونَكَثَ البيعة، والنكيثةُ: اسمها.
ونَكَثْتُ السواك. والساف عن أصول الأظفار وشبهه إذا قشرته وشعثته، وأنا ناكثٌ، وهو منكوث. وما أشد ما انتكثَ هذا السواك، وهو تشعث رأسه.

والنُّكاثةُ: ما كان في فيك من تشعيث السواك ونحوه.
الكاف والثاء والفاء معهما
ك ث ف مستعمل فقط كتف: كَثُفَ كَثافةً، أي كثر والتف.
والكثيف: اسم يوصف به كثرة العسكر والسحاب والماء. وقد استكثف الشيء، أي: اشتد. وكذلك في الأمور.
الكاف والثاء والباء معهما
ك ث ب، ك ب ث مستعملان فقط كبث: كَثَبْتُ التراب ونحوه كثباً فانكثب، أي: نثرته. وسمي الكثيبُ لدقة ترابه، كأنه منثور بعضه فوق بعض رخاوة.
وكل طائفة من التمر والبر مصبوب فهو كُثْبَةٌ، وجمعه: كُثَبٌ.
والكَثَبُ: غاية قريبة، تقول: رماه من كَثَب.
والكاثِبةُ: ما ارتفع من منسج الفرس. والجميع: كواثبُ وأكثاب والكُثْبة: القليل من اللبن ونحوه من طعام وغيره.
وكَثَبْته، أكْثِبُه كَثْباً، أي: جمعته، فأنا كاثِبٌ من قوله:
ميلاء من معدن الصيران قاصية ... أبعارهن على أهدافها كُثَبُ
والكاثِبُ: جبل حوله رواب، يقال لها النبي، الواحد: ناب، قال أوس ابن حجر:
لأصبح رتما دقاق الحصى ... مكان النبي من الكاثبِ
كثب: الكَباثُ: حمل الأراك المتفرق. ويقال: بل هو ما لم ينضج، ونضيجه: المرد. واسم ذلك كله: برير، قال:
كأدم الظباء ترف الكَباثا
الكاف والثاء والميم معهما
ك ث م، م ك ث مستعملان فقط كثم: أكثْمَكَ الأمر، أي: أمكنك. وأكْثَمُ: اسم.
مكث: المُكْثُ: الانتظار. والماكِثُ: المنتظر.
وقد مكُثَ مَكاثةً فهو مكيثٌ، أي: رزين لا يعجل. وقوم مكِيثونَ ومُكَثاءُ.
الكاف والراء واللام معهما
ر ك ل مستعمل فقط ركل: الرَّكْلُ: الضرب برجل واحدة، ومَرْكلا الدابة: موضع القصريين من الجنبين. والمِرْكَلُ: الجيد الرَّكْل، والمِركَل: الرجل من الراكب.
والتَّرَكُّلُ: كفعل الحافر بالمسحاة حين يتركّل عليها برجله. قال الأخطل:
ربت وربا في كرمها ابن مدينة ... يظل على مسحاته يتركَّل
الكاف والراء والنون معهما
ك ر ن، ك ن ر، ر ك ن، ر ن ك، ن ك ر مستعملات كرن: الكِرانُ: الصنج. والكَرينةُ: الضاربة بالصنج. ويقال: الكرانُ هو العود، قال:
لولا الكرانُ وهذا الناي يطربني
كنر: الكِنّارةُ: الشقة من ثياب الكتّان. والكُنْارُ: السدر بالفارسية.
ركن: رَكِنَ إلى الدنيا: مال إليها واطمأن. يَركَنُ رَكَناً. وَركَنَ يَركُنُ رُكُوناً، لغة سفلى مضر. وناس أخذوا من اللغتين فقالوا: رَكَنَ يَرْكَنُ.
والرُّكْنُ: ناحية قوية من جبل أو دار، والجمع: أركانٌ.
وأركنت لحاجتي: نزلت.
ورُكْنُ الرجل: قومه وعدده الذين يعتز بهم. قال عز اسمه حكاية عن لوط: " أو آوي إلى ركن شديد " .
وأركان الجمل: قواه في أعضائه، ويقال: قوائمه.
ورجل رَكينٌ: أي: شديد، ذو أركان. أو ركانُ الجبلَ: نواحيه الناتئة منه.
ويسمى الجرذ: ركيناً.
والمِركَنُ: شبه تور من أدم يتخذ للماء. قال الضرير: المِركن: إجانةٌ من خزفٍ أو صفر.
وناقة مركًّنةُ الضرع. ويقال: ضرع مُركًّنُ، أي: انتفخ في موضعه حتى ملأ الأرفاغ، وليس بجد طويل.
رنك: الرّانِكية نسبة إلى الرّانِك، وهو حي.
نكر: والنُّكْرُ: الدهاء. والنُّكرُ: نعت للأمر الشديد، والرجل الداهي. يقال: فعله من نُكره، ونكارته. والنكرة: نقيض المعرفة.
وأنكرته إنكاراً، ونكرته لغة، لا يستعمل في الغابر، ولا في أمر ولا نهي، ولا مصدر.
والاستنكارُ: استفهامك أمراً تُنكِرُهُ، واللازم من فعل النُّكْرِ المُنْكَرِ: نكُرَ نَكارةً.
ورجل نَكِرٌ، ورجل مُنْكرٌ: داه ورجال مُنْكَرون، ويجمع بالمناكير أيضاً، ولا يقال في هذا المعنى: رجل أَنْكَرُ. قال:
مستحقبا صحفاً تدمى طوابعه ... وفي الصحائف حيات مَناكيرُ
والتَّنَكُّر: التغير عن حال تسرك إلى حال تكرهها. والنَّكيرُ اسم للإنكار الذي يغني به التغير.
والنَّكرِة: اسم لما يخرج من الحولاء وهو الخراج من قيح أو دم كالصديد، وكذلك من الزحير. يقال: أسهل فلان نَكِرةً ودماء، وليس له فعل مشتق.
ومُنْكر ونكير: ملكان يأتيان الميت في قبره يسألانه عن دينه.
والنُّكرُ: المُنْكَرُ.
الكاف والراء والفاء معهما
ك ر ف، ك ف ر، ف ك ر، ف ر ك مستعملات كرف:

كَرَف يكرفُ ويكرفُ، لغتان، الحمار، وكل دابة كذلك، كرفاً، وهو شمه البول ورفعه رأسه، حتى يقلص شفتيه، وربما قالوا: كَرَفَها، أي: تشمم بولها، قال:
مشاخساً طوراً و طوراً كارفا
كفر: الكُفرُ: نقيض الإيمان. ويقال لأهل دار الحرب: قد كَفَروا، أي: عصوا وامتنعوا.
والكُفرُ: نقيض الشكر. كَفَر النعمة، أي: لم يشكرها.
والكُفرُ أربعة أنحاء: كُفرُ الجحود مع معرفة القلب، كقوله عز وجل: " وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم " .
وكُفْرُ المعاندة: وهو أن يعرف بقلبه، ويأبى بلسانه.
وكُفْرُ النفاق: وهو أن يؤمن بلسانه والقلب كافر.
وكُفْرُ الإنكار: وهو كُفْرُ القلب واللسان.
وإذا ألجأت مطيعك إلى أن يعصيك فقد أَكْفَرْتَه.
والتَّكفيرُ: إيماء الذمي برأسه، يقال: سجد له، وإنما يقال: كَفَّر له.
والتَّكفيرُ: تتويج الملك بتاج، قال:
ملك يلاث برأسه تكْفِيرُ
يصف ثوراً، فالتَّكفيرُ ههنا التاج نفسه.
والرجل يكْفِرُ درعه بثوب كَفْراً، إذا لبسه فوقه، فذلك الثوب كافِر الدرع.
والكافر: الليل والبحر، ومغيب الشمس، وكل شيء غطى شيئاً فقد كَفَرهُ.
والكافِرُ من الأرض: ما بعد عن الناس، لا يكاد ينزله أحد، ولا يمر به أحد، ومن حلها يقال: هم أهل الكُفُور. قال الضرير: هي القرى، واحدها: كَفْرٌ. ويقال: أهل الكُفور عند أهل المدائن كالأموات عند الأحياء.
والكافرُ في لغة العامة: ما استوى من الأرض واتسع.
والكافر: النهر العظيم، قال:
فألقيتها في الثني من جنب كافرٍ ... كذلك أقنو كل قط مضلل
يعني: النهر الكثير الماء.
والكَفَرُ: الثنايا من الجبال، قال أمية:
وليس يبقى لوجه الله مختلق ... إلا السماء وإلا الأرض والكَفَرُ
والكَفّارة: ما يكفر به من الخطيئة واليمين فيمحى به.
والكافور: كم العنب قبل أن ينور، قال:
كالكرم إذا نادى من الكافور
وكافوره: ورقة الذي يستره.
والكافورُ: شيء من أخلاط الطيب. والكافُورُ: عين ماء في الجنة. والكافُورُ: نبات نوره كنور الأقحوان. والكافُورُ: الطلع. وإذا أنثوا قالوا: الكُفُرَّى. والجميع: الكَوافير، يخرج من النخل كأنه نعلان مطبقان، والحمل بينهما منضود، والطرف محدد. ومنهم من يقول: هذه كَفَرّاة واحدة، وهذه كَفرَّى واحدة، لا يُنون.
والكَفْرُ: عصا قصيرة.
ورجل كِفِرِّينٌ عِفِرِّينٌ: عِفْريتٌ خبيثٌ.
ورجل مُكَفَّرٌ: محسانٌ لا تشكر نعمه.
ويقال: مكْفُورٌ بك يا فلان عنيت وآذيت، يقال للرجل تأمره فيعمل على غير ما تأمره.
فكر: الفِكرُ: اسم التفكر. فكر في أمره وتفكر. ورجل فِكيرٌ: كثير التفكر. والفِكْرةُ والفِكْر واحد.
فرك: الفَرْكُ: دلكك شيئاً حتى ينقشر عن لبه كالجوز.
والفَرِك: المُتَفَرِّك قشره.
وأفرك البُرُّ، أي: اشتد في سنبله، قال:
أمكنك الفَركُ ولا يبيسُ
وبُرٌّ فَريكٌ وهو الذي فُرك ونقي.
وامرأة فاركٌ، وجمعها فواركُ: تبغض زوجها، فَرِكَتْهُ وفَرَكَتْه، لغتان. وفِرْكُهُ: بغضه.
ورجل مُفرك: تبغضه النساء ويقال للرجل أيضاً: فَرَكَها فِرْكاً، أي: أبغضها قال رؤبة:
ولم يضعها بين فِرْكٍ وعشق
وإذا زالت الوابلة عن صدفة الكتف فاسترخى المنكب قيل: قد انفرك منكبه، وانفركتْ وابلته، وإن كان مثله في الفخذ قيل: حرق الرجل فهو محروق، وحرقت حارقته، وذلك إذا أصابه انخلاع في وابلته. والوابلة: العظم المفلك الرأس، وهو المدخل في حق الورك، والحارقة: العصبة التي تمسك الوابلة في الصدفة.
الكاف والراء والباء معهما
ك ر ب، ك ب ر، ر ك ب، ب ك ر، ر ب ك، ب ر ك كلهن مستعملات كرب: الكَرْبُ، مجزوم، هو الغم الذي يأخذ بالنفس. يقال: كَرَبه أمر، وإنه لمكروب ُالنفس. والكُربة: الاسم، والكَريبُ: المكروبُ. وأمر كاربٌ. والكُرُوبُ: مصدر كَرَبَ يكْرُبُ.
وكل شيء داني أمراً فقد كَرَب، يقال: كَرَبَتِ الشمس أن تغيب، وكربت الجارية أن تدرك، وكَرَبَ الأمر أن يقطع.
والكَرَبُ: الكِرْناف، وهو أصل السعفة، قال جرير:
أقول ولم أملك سوابق عبرة ... متى كان حكم الله في كَرَب النخل

والكَرَبُ: عقد غليظ في رشاء الدَّلْو إذا جعل طرفه في عروة العرقرة، ثني ثم لف على ثنائه رباط وثيق، فاسم ذلك الموضع: الكرب. والإكراب: الفعل من ذلك، قال:
يملأ الدلو إلى عقد الكَرَبْ
ويقال ذلك في كل عقد. ويقال: خذ رجلك بإكراب، أي: اعجل بالذهاب، وأسرع. وقد يقال: أَكْرَبَ الرجل فهو مُكْرِبٌ، أي: أخذ رجليه بإِكْراب، وقلما يقال.
والكِراب: كَرْبُك الأرض حتى تقلبها فهي مكروبةٌ مثارة. ومثل: " الكراب على البقر " ، لأنها تكرُبُ الأرض، ويقال: الكِلاب على البقر، نصب، مأخوذ من صيدهم البقر الوحشية بالكلاب، معناه: ينبغي لصاحب الأمر أن يقوم به.
كبر: الكَبَرُ: طبل له وجه بلغة أهل الكوفة.
والكِبرُ: الإثم الكبير من الكبيرة، كالخِطء من الخطيئة.
والكُبْرُ: أكبرُ ولد الرجل، ويجمع: أكابر.
وكُبْرُ كل شيء: عظمه. وقوله عز وجل: " والذي تولى كُبرَه " . يعني عظم هذا القذف. ومن قرأ: " كِبْرَه " يعني: إثمه وخطأه. قال علقمة:
بدت سوابق من أولاه نعرفها ... وكُبْرُهُ في سواد الليل مستور
والكُبّار: الكَبير، قال الله تعالى: " ومكَرُوا مكراً كُبَاراً " .
والكَبرَةُ: السن، يقال: علته كَبرَةٌ.
والكُبْرُ: رفعه في الشرف، قال المدار بن منقذ:
ولي الأعظم من سلافها ... ولي الهامة فيها والكُبُرْ
يعني سلاف عشيرته.
والكِبْرِياءُ: اسم للتكَبُّر والعظمة.
والكِبْرُ: مصدر الكبير في السن من الناس والدواب. فإذا أردت الأمر العظيم قلت: كَبُرَ علينا كَبارةً. والكبار في معنى الكبير، قال:
إذا رَكِبَ الناس أمراً كُبارا
وتقول: ورثوا المجد كابراً عن كابرٍ، أي: كَبيراً عن كَبيرٍ في الشرف والعز.
وكابَرَني فكَبَرْتُه، أي: غلبته.
والملوك الأكابرُ جمع الأكبرِ. لا يجوز النِكّرة، لأنه ليس بنعت إنما هو تعجب، ولأنك لا تقول: رجل أكبرُ حتى تقول: من فلان.
وكبيرة من الكبائر، يعني الذنوب التي توجب لأهلها النار.
ويقال للسهم والنصل العتيق الذي أفسده الوسخ: قد علته كَبْرَة، قال الطرماح:
سلاجم يثرب اللاتي علتها ... بيثرب كَبْرَةٌ بعد الجرون
أي: بعد اللين. يصف السهام.
ركب: رَكِبَ فلان فلاناً يَرْكَبُهُ رَكْباً، إذا قبض عليه على فودي شعره، ثم ضربه على جبهته برُكْبَتَيْهِ.
ورُكبةُ البعير في يده، وقد يقال لذوات الأربع كلها من الدواب: رُكَبٌ.
ورُكْبتا يدي البعير: المفصلان اللذان يليان البطن إذا برك. وأما المفصلان الناتئان من خلف فهما العرقوبان.
والرِّكْبَةُ: ضرب من الركوب، وإنه لحسن الرِّكبة، ورَكِبَ فلان فلاناً بأمر، وارتكبه، وكل شيء علا شيئاً فقد رَكِبَهُ، ورَكِبَهُ الدين ونحوه.
ورواكِبُ الشحم: طرائق بعضها فوق بعض في مقدم السنام، فأما الذي في المؤخر فهو الروادف، الواحدة: راكبة ورادفة.
والرّكابة: شبه فسيلة يخرج في أعلى النخلة عند قمتها ربما حملت مع أمها، وإذا قلعت كان أفضل للأم، ويقال: إنما هو راكُوبة. والرّاكوبُ: ما ينبت في جذوع النخل، ليس له في الأرض عروق، والجميع: الرَّواكيب.
وركّابُ السفينة: الذين يركبونها. وأما الرُّكبان والأُرْكُوبُ، والرَّكْبُ فراكبو الدابة.
وارْتكَبَت الناقة البو، أي: رثمته، ونوق مُرْتكبات.
والرّكوبُ: الذلول من المراكب.
والرَّكيب: ما بين نهري الكرم، وهو الظهر الذي بين النهرين. والرَّكيبُ: اسم للمركب في الشيء، مثل: الفص ونحوه، لأن المُفَعَّل والمُفْعَلُ، والمفعول كله يرد إلى فَعِيل، يقال: ثوب مُجدد جديد، ورجل مطلق طليق، ومقتول قتيل.
والمَرْكَبُ: الدابة، وهو المصدر وموضع الركوب أيضاً.
والمُرَكَّبُ: الذي يغزو على فرس غيره. والمُرَكَّبُ: المثبت في الشيء، كتركيب الفصوص. رجل كريم المُرَكَّب، أي: كريم أصل منصبه في قومه.
والرَّكُوبُ والرَّكوبةُ: اسم ما يركب، كالحمول والحمولة، ويكون كالحلوبة اسماً للواحد والجميع، وقول رؤبة في مطالع النجوم:
وراكبُ المقدار والرديف
يعني بالرّاكب: الطالع، وبالرديف: الناظر من النجوم. يريد: راكبٌ لما أمامه من النجوم. والدبران ورِكاب للثريا، لأنه رديفها.

ورِكابُ السرج، والجميع: الرُّكُبُ. والرِّكابُ: الإبل التي تحمل القوم، أو أريد الحمل عليها... جماعة، لا يفرد. والرياح رِكابُ السحاب في قول أمية:
تردد والرياح لها رِكابُ
والأَرْكابُ للنساء خاصة.
بكر: البَكْرُ من الإبل: ما لم يبزل بعد، والأنثى بَكْرة، فإذا بزلا جميعاً فجمل وناقة.
والبِكْرَة والبِكَرة، لغتان: التي يسقى عليها، وهي خشبة مستديرة في وسطها محز للحبل، وفي جوفها محور تدور عليه.
والقعو: الخشبة التي تعلق عليها البكْرة.
والبكَراتُ: الحلق التي في حلية السيف كأنها فتوخ النساء.
والبِكْرُ: التي لم تمس من النساء بعد. والبكرُ: أول ولد الرجل غلاماً كان أو جارية. ويقال: أشد الناس بِكرٌ ابن بكرين، والثنيُ: ما يكون بعد البِكر، يقال: ما هذا الأمر منك بكراً ولا ثِنياً، أي: ما هو بأول ولا ثانٍ. والبكرُ من كل شيء: أوله. وبقرةٌ بكرٌ، أي: فتية لم تحمل.
وابتكَرَ الرجل المرأة، أي: أخذ قضتها.
وبكَّر في حاجته: وبكَر وأَبْكَرَ: واحد.
وبنو بَكْر: إخوة بني ثعلب بن وائل. وبنو بكر بن عبد مناة بن كنانة، " وإذا نسب إليهما قالوا: بَكْرِيٌّ " .
والبُكَرُ: جمع البُكْرَة وهي الغداة. والتّبكيرُ والبُكور والابتكار: المضي في ذلك الوقت. والإبكارُ: السيرورة فيه. والإبكارُ: مصدر للبكرة، كالإصباح للصبح.
وباكرت الشيء، أي: بكَرت له.
والباكورُ: المبكر في الإدراك من كل شيء، والأنثى: باكورة. وغيث باكور وهو المبكر في أول الوسمي. وهو الساري في آخر الليل وأول النهار، وجمعه: بكر، قال:
جرر السيل بها عثنونه ... وتهادتها مداليج بُكُرْ
وسحابة مدلاج، أي: بَكُور.
وأتيته باكراً، فمن جعل الباكر نعتاً قال للأنثى: باكِرة، جاءته باكِرةً. وقول الفرزدق:
إذا هن ساقطن الحديث كأنه ... جنى النحل، أو أَبْكارُ كرم تقطف
واحدها: بِكْر، وهو الكرم الذي حمل أول حمله. وأَبكارُ كرم يعني: العنب.
وعسل أبكار يعسله أبكار النحل، أي: أفتاؤها، ويقال: بل الأبكار من الجواري تلينه.
ربك: الرَّبكُ: إصلاح الثريد.
والرَّبكُ: إلقاؤك إنساناً في الوحل، فيرتبك فيه، ولا يستطيع الخروج منه.
والصيد يرتَبِكُ في الحبالة، إذا نشب فيها وارتبك الرجل في كلامه: تتعتع فيه، وصلى أعرابي خلف ابن مسعود فتتعتع في قراءته، فقال: ارتبك الشيخ، فقال حين فرغ: يا أعرابي! إنه والله ما من نسجك، ولا من نسج أبيك ولكنه عزيز من عند عزيز نزل.
والرَّبكُ: أن تربك السويق، أو الدقيق بالسمن، أو بالزيت، أي: تخوضه به، واسم الذي رُبِكَ: الرَّبيكة. ومن أمثالهم: " قد جاء غرثان فاربكوا له " .
برك: البَرْك: الإبل البوارك، اسم لجماعتها. قال طرفة:
وبَرْكٍ هجودٍ قد أثارت مخافتي ... نواديها أمشي بعضب مجرد
وأَبْرَكْتُ الناقة فَبَرَكَتْ.
والبَرْكُ: كلكلُ البعير وصدره الذي يدوك به الشيء تحته، يقال: حكه ودكه ببركه. قال:
فأقعصتهم وحكت بَرْكَها بهم ... وأعطت النهب هيان بن بيان
والبِرْكَةُ: ما ولي الأرض من جلد البطن وما يليه من الصدر من كل دابة. اشتق من مبرك البعير، لأنه يبرك عليه.
والبِرْكةُ والبِرْكُ: شبه حوض يحفر في الأرض ولا يجعل له أعضاد فوق صعيد الأرض، قال:
وأنت التي كلفتني البِركَ شاتياً ... وأوردتنيه فانظري أي مورد
والبِرْكة: حلبة الغداة، ويقال بفتح الراء، قال الكميت.
ذو بِركةٍ لم تغض قيداً تشيع به ... من الأفاويق في أحيانها الوظب
والبُرْكةُ، والبُرَكُ جمعه: من طير الماء، أبيض.
وابترك الرجل في الآخر يقصبه، إذا اجتهد في ذمه. وابتركوا في الحرب: جثوا على الركب ثم اقتتلوا ابتراكاً، والبراكاء: الاسم منه. قال:
ولا ينجي من الغمرات إلا ... بُراكاءُ القتال أو الفرار
وابترك السحاب: ألح بالمطر على موضع.
والبَرَكةُ: الزيادة والنماء. والتَّبْريك: الدعاء بالبَرَكة. والمباركة: مصدر بورك فيه، وتبارك الله: تمجيد وتجليل.
والبِرْكانُ، والواحدة بِركانة: من دق الشجر.
وسميت الشاة الحلوب بَرَكَة. وفي الحديث: " من كان عنده شاة كانت بَرَكة، والشاتان بَرَكَتان " .
؟الكاف والراء والميم معهما

ك ر م، ك م ر، ر ك م، م ك ر، ر م ك مستعملات كرم: الكَرَم: شرف الرجل. رجل كريمٌ وقوم كرَمٌ وكِرامٌ، نحو أديم وأدم، وعمود وعمد، وكثر ما يجيء فعل في جمع فعيل وفعول، قال الشاعر:
وأن يعدين إن كُسِيَ الجواري ... فتنبو العينُ عن كَرَمٍ عجاف
ورجل كُرامٌ: أي: كريم.
وتكرّم عن الشائنات، أي: تنزه، وأكرم نفسه عنها ورفعها.
والكَرامةُ: طبق يوضع على رأس الحب.
والكَرامةُ: اسم للإكرام، مثل الطاعة للإطاعة ونحوه من المصادر.
والمَكْرَمانُ: الكَريمُ، نقيض الملأمان.
وكرُم كرَماً، أي: صار كريماً.
والكَرْمُ: القلادة، والكَرْمةُ: طاقة من الكَرْم، قال أبو محجن الثقفي:
إذا مت فادفني إلى أصل كَرْمةٍ ... تروي عظامي بعد موتي عروقها
والعرب تقول: هذه البلدة إنما هي كَرْمةٌ ونخلة، يعني بذلك الكثرة. والعرب تقول: " هي أكثر الأرض سمنة وعسلة " .
وإذا جاد السحاب بغيثه قيل: كَرَّم. وكَرُمَ فلان علينا كَرامة.
والكَرَمُ: أرض مثارة منقاة من الحجارة.
قال الضرير: يقال: أكرمت فاربط، أي: استفدت كريماً فارتبطه.
كمر: الكَمَرُ: جماعة الكمرة.
ركم: الرِّكمُ: جمعك شيئاً فوق شيء، حتى تجعله رُكاماً مَركوماً كرُكام الرمل والسحاب ونحوه من الشيء المرتكم بعضه على بعض، قال الله عز وجل: " فيركُمَهُ جميعاً " و " ثم يجعله رُكاماً " .
مكر: المَكْرُ: احتيال في خفية، والمَكْرُ: احتيال بغير ما يضمر، والاحتيال بغير ما يبدي هو الكيد، والكيد في الحرب حلال، والمكر في كل حال حرام.
والمَكْرُ: ضرب من النبات، الواحدة: مَكْرةٌ، وسميت لارتوائها وأما مُكُور الأغصان فهي شجرة على حدة، وضروب من الشجر تسمى المكور، مثل الرغل ونحوه.
والمكْرُ حسن خدالة الساق، فهي مرتوية خدلة، شبهت بالمَكْر من النبات، كما قال:
عجزاء ممكورةٌ خمصانة قلق
ورجل مَكْوَرَّى، أي قصير، عريض، لئيم الخلقة، يقال: يا ابن مَكْوَرَّى، وهو في هذا القول: قذف كأنما توصف بزنية.
والمَكْرُ: المغرة.
رمك: الرَّمكَةُ: الفرس والبرذونة تتخذ للنسل، والجميع: الرَّمَكُ والأرماك.
والرَّامِكُ: شيء أسود كالقار يخلط بالمسك فيجعل سكاً، قال:
إن لك الفصل على صحبتي ... والمسك قد يستصحب الرّامِكا
والرُّمكةُ: لون في ورقة وسواد، من ألوان الإبل. والنعتُ: أرمكٌ ورَمكاءُ.
الكاف واللام والنون معهما
ل ك ن، ن ك ل، ن ل ك مستعملات لكن: اللُّكْنة: عجمة الأَلْكَن، وهو يؤنث المذكر، ويذكر المؤنث، ويقال: هو الذي لا يقيم عربيته، لعجمة غالبة على لسانه، وهو الألْكَنُ.
نكل: النِّكلُ والنَّكلُ: ضرب من اللجم والقيود، وكل شيء يُنكل به غيره فهو نِكلٌ، قال:
عهدت أبا عمران فيه نهاكة ... وفي السيف نِكْل للعصا غير أعزل
ونكِلَ يَنْكَل: تميميه، ونَكَل حجازية. يقال: نَكَل الرجل عن صاحبه إذا جبن عنه، قال:
ضرباً بكفي بطل لم يَنْكَلِ
أي: لم يَنكَل عن صاحبه.
ونَكَلَ عن اليمين: حاد عنه، والنُّكُول عن اليمين: الامتناع منها.
والنًّكالُ: اسم لما جعلته نَكالاً لغيره، إذا بلغه أو رآه خاف أن يعمل عمله.
نلك: النُّلكُ: شجرة الدب، الواحدة: نُلكة، وهي شجرة حملها زعرور أصفر.
الكاف واللام والفاء معهما
ك ل ف، ل ف ل، ف ك ل، ف ل ك مستعملات كلف: كَلِفَ وجهه يكلفُ كلفاً. وبعير أَكلَفُ، وبه كُلفة، كل هذا في الوجه خاصة، وهو لون يعلو الجلد فيغير بشرته. وبعير أَكْلَف: يكون في خديه سواد خفي.
والكَلَفُ: الإيلاع بالشيء، كَلِفَ بهذا الأمر، وبهذه الجارية فهو بها كَلِفٌ ومكلف.
وكَلِفتُ هذا الأمر وتكلفته.
والكُلفةُ: ما تكلفت من أمر في نائبه أو حق، والجميع: الكُلَف.
وفلان يتكلَّفُ لاخوانه الكُلَف، والتَّكاليف، قال زهير:
سئمت تَكاليفَ الحياة ومن يعش ... ثمانين حولاً لا أبالك يسأم
والمُكَلَّفُ: الوقاع فيما لا يعنيه.
كفل: الكَفلُ: ردف العجز، وإنها لعجزاء الكَفَل، والجميع: أكفالٌ، لا يشتق منه فعل ولا نعت، لا يقال: كَفْلاء، كما يقال: عجزاء.

والكِفْلُ: النصيب، والكفل: شيء مستدير يتخذ من خرق أو غير ذلك، يوضع على سنام البعير. تقول: اكتفل الرجل بِكْفلٍ من كذا، أو من ثوبه.
والكِفْلُ من الأجر، ومن الإثم: الضعف، قال الله عز وجل: " يؤتكم كِفلَينِ من رحمته " . و " يكن له كفل منها " ، ولا يقال: هذا كِفْلُ فلان حتى تكون قد هيأت مثله لغيره كالنصيب، فإذا أفردت فلا تقل: كِفْل ولا نصيب.
والكِفْلُ: الرجل الذي يكون في مؤخر الحرب، إنما همته التأخر والفرار، وهو بين الكُفُولة.
والكفيلُ: الضامن للشيء. كَفَلَ به يكفُلُ به كَفالةً.
والكافِلُ: الذي يَكْفُلُ إنساناً يعوله وينفق عليه. وفي الحديث: " الربيب كافلٌ " ، وهو زوج أم اليتيم. وقوله عز اسمه: " وكَفَلَها زكريا " ، أي: هو كَفَل مريم لينفق عليها، حيث ساهموا على نفقتها حين مات أبواها فبقيت بلا كافل. ومن قرأ بالتثقيل فمعناه: كَفَّلها الله زكريا.
وكِفلُ الشيطان: مركبه. أخذ من قولهم: اكتفل الرجل يكتفل، وفي الحديث: " لا يشربن أحدكم من ثلمة الإناء ولا عروته، فإنها كِفْلُ الشيطان " .
والمُكافلة: مواصلة الصيام.
فكل: الأَفْكَلُ: رعدة تعلو الإنسان، ولا فعل له. و يجمع: أفاكل.
فلك: الفَلكُ: دوران السماء. وهو اسم للدوران خاصة. والمنجم يقول: الفلك سبعة أطواق دون السماء، ركبت فيها النجوم السبعة، في كل طوق نجم، وبعضها أرفع من بعض تدور فيها بإذن الله.
والفُلكُ: السفينة، يذكر ويؤنث وهي واحدة، وتكون جمعاً. قال الله عز وجل: " جاءتها ريح عاصف " وقال: " فأنجيناه ومن معه في الفُلْك المشحون " ، أي: الموقر المفروغ من جهازه. والفلك: جماعة السفن، " حتى إذا كنتم في الفُلْك وجرين بهم " .
وفَلَّكَتِ الجارية، أي: تَفَلَّك ثديها أي: صار كالفَلْكة فهي مُفَلِّكة، ومُفَلِّك أجود، قال:
لم يعد ثديا نحرها أن تَفَلَّكا
وفلّكتُ الجدي، وهو قضيب يدار على لسانه لئلا يرضع.
والفَلْكةُ: أكمة من حجر واحد مستديرة كأنها فَلْكَةُ مغزل، والجميع: الفَلك والفَلَكات، وهو على تقدير النبكة في الخلقة، إلا أن النبكة أشد تحديد رأس من الفَلْكة، وربما كانت النبكة من طين وحجارة رخوة.
الكاف واللام والباء معهما
ك ل ب، ك ب ل، ب ك ل، ل ب ك مستعملات كلب: الكلب: واحد الكلاب، والأنثى بالهاء وثلاثة أكلب وكلبات.
والذئب: كلب البر، ويقال: أنست الكلاب بابن آدم فاستعان بها على الذئاب.
والكَلِيبُ: جمع الكِلاب، كالحمير والبقير.
والكَلابُ والمُكَلِّب: الذي يعلم الكلاب الصيد.
وكَلبٌ كَلِبٌ: يكلب بأكل لحوم الناس، فيأخذه شبه جنون، فلا يعض إنساناً إلا كَلِب، أي: أصابه داء يسمى الكَلَب، أن يعوي عواء الكلب، ويمزق ثيابه على نفسه، ويعقر من أصاب، ثم يصير آخر أمره إلى أن يأخذه العطاش فيموت من شدة العطش ولا يشرب. ويقال: دواؤه شيء من ذراريح يجفف في الظل، ثم يدق وينخل، ثم يجعل فيه جزء من العدس المنقى سبعة أجزاء، ثم يداف بشراب صرف، ثم يرفع في جرة خضراء، أو قارورة، فإذا أصابه ذلك سقي منه قيراطين، إن كان قوياً، وإلا فقيراط بشراب صرف، ثم يقام في الشمس، ولا تدعه ينام حتى يغتم ويعرق، يفعل به مراراً فيبرأ بإذن الله. قال الفرزدق:
ولو تشرب الكَلْبَى المراض دماءنا ... شفتها، وذو الداء الذي هو أدنف
والواحد: كَليبٌ، يقال: رجل كليب، وقوم كَلْبَى، أصابهم الكَلَبُ.
ورجل كَلِبٌ، وقد كلب كلباً، إذا اشتد حرصه على الشيء. قال الحسن: " إن الدنيا لما فتحت على أهلها كَلِبوا عليها والله أسواء الكَلب وعدا بعضهم على بعض بالسيف " .
ودهر كَلِبٌ: ألح على أهله بما يسوءهم.
وشجرة كَلِبة هي شجرة عاردة الأغصان والشوك اليابس، مقشعرة.
والكُلاب والكَلُّوب: عصاً في رأسها عقافة منها أو من حديد، أو كانت كلها من حديد.
والكَلبتانِ للحدادين.
وكلاليبُ البازي: مخالبه.
والكَلْبُ: المسمار الذي في قائم السيف. الذي فيه الذؤابة.
وكُلْبةُ الشتاء وكَلْبَتُه وكَلَبهُ، أي: شدته، وكذلك كَلَبُ الزمان.
وكَلْبُ الماء: دابة.
والكَلْبُ من النجوم بحذاء الدلو من أسفل، وعلى طريقته نجم أحمر يقال له: الراعي.
والكَلْبُ: سير يجعل بين طرفي الأديم إذا خرز، كَلَبَ يكْلُبُ كَلْباً، قال:
كأن غر متنه إذ نجنبه

سير صناع في خريزٍ تَكْلُبُهْ
والكَلْبُ: الخرزُ بعينه، والكَلْبةُ: الخرزة.
كبل: الكَبْلُ: قيد ضخم.
بكل: البَكِيلُ: مسوط الأقط، لأنه يَبْكُلُهُُ، أي: يخلطه.
ورجلٌ بكيلٌ، في بعض اللغات، أي: متنوقٌ في لبسه ومشيه.
والتَّبكُّل: الاختيال. والتَّبكُّل: التربص ببيع ما عنده.
لبك: اللَّبكُ: جمعك الثريد لتأكله.
والتْبك الأمر، أي: اختلط والتبس، وأمر لبك، أي: ملتبس، قال:
رد القيان جمال الحي فاحتملوا ... إلى الظهيرة أمر بينهم لَبِكُ
ويقال: ما ذقت عنده عبكة ولا لَبَكَةٌ. العبكة: الحبة من السويق، واللبكة: القطعة من الثريد.
الكاف واللام والميم معهما
ك ل م، ك م ل، ل ك م، م ك ل، م ل ك كلهن مستعملات كلم: الكَلْم: الجرح، والجميع: الكلُوم. كلمته أكلِمه كَلماً، وأنا كالمٌ، وهو مَكلومٌ. أي: جرحته.
وكَليمُك: الذي يُكَلِّمك وتُكَلِّمه.
والكَلِمةُ: لغة حجازية، والكِلْمةُ: تميمية، والجميع: الكَلِمُ والكِلَمُ، هكذا حكي عن رؤبة:
لا يسمع الرَّكبُ به رجع الكِلَمْ
كمل: كَمَلَ الشيء يكمُل كَمالاً، ولغة أخرى: كَمُلَ يكمُلُ فهو كامل في اللغتين.
والكَمالُ: التمام الذي يجزأ منه أجزاؤه، تقول: لك نصفه وبعضه وكَمالُه.
وأكملتُ الشيء: أجملته وأتممته.
وكامل: اسم فرس سابق كان لبني امرئ القيس.
وتقول: أعطيته المال كَمَلاً، هكذا يُتَكَلَّم به، في الواحد والجمع سواء، ليس بمصدر ولا نعت، إنما هو كقولك: أعطيته كله، ويجوز للشاعر أن يجعل الكامل كميلاً، قال ابن مرادس:
على أنني بعد ما قد مضى ... ثلاثون للهجر حولاً كميلا
لكم: اللَّكْمُ: اللكز في الصدر.. لَكَمْتُه أَلْكُمُهُ لَكْماً.
والمُلَكَّمةُ: القرصة المضروبة باليد.
والتَّلْكيمُ: شيء يفعله خولان بن عمرو بن قضاعة، ومنازلهم من مكة على ثلاث. بلغ من برهم بالضيف أن يخلوا معه البكر فتضاجعه، ويبيحون له ما دون الفضة. يسمون ذلك التَّلْكِيمَ، فإذا وافقها قالت لأهلها: أنا أشاؤه فيزوجونها، وقد لَكَّمها قبل.
لمك: نوح بن لَمَك، ويقال: ابن لامَك بن اخنوخ، وهو إدريس النبي عليه السلام.
واللُّماكُ: الكُحل.
مكل: مَكَلَتِ البئر: كثر ماؤها، واجتمع في وسطها. وبئر مكُولٌ، أي: قد جم الماء فيها، قال:
سمح المؤتى أصبحت مَواكلا
المُكلة: المجتمع من الماء. ويقال: مَكَلتُ البئر، أي: نزحتها.
ملك: المٌلكُ لله المالِك المًلِيك. والمَلكُوتُ: ملكُ الله، ومَلَكُوت الله: سلطانه.
والمَلْكُ: ما ملكت اليد من مال وخول.
والمَمْلكةُ: سلطان المَلِكِ في رعيته، يقال: طالت مَملكتُهُ، وعظم مُلكُهُ وكَبُر.
والمَمْلوكُ: العبدُ أقر بالمُلُوكة، والعبد أقر بالعبودة. وأصوبه أن يقال: أقر بالمَلَكة وبالمِلْكِ.
ومِلاك الأمر: ما يعتمد عليه. والقَلْبُ: مِلاكُ الجسد.
والإِملاك: التزويج.. قد أملكوه وملكوه، أي: زوجوه، شبه العروس بالمِلْك، قال:
كاد العَرُوسُ أن يكون مَلِكا
والمَلَكُ واحد الملائكة، إنما هو تخفيف الملأك، والأصل مألك، فقدموا اللام وأخروا الهمزة، فقالوا: ملأك، وهو مَفعَل من الألوك وهو الرسالة، واجتمعوا على حذف همزته كهمزة يرى وقد يتمونه في الشعر عند الحاجة، قال:
فلست لإنسي ولكن لِمَلأَكٍ ... تبارك من فوق السماوات مرسله
وتمام تفسيره في معتلات حرف الكاف.
الكاف والنون والفاء معهما
ك ن ف، ك ف ن، ن ك ف، ن ف ك، ف ك ن، ف ن ك كلهن مستعملات كنف: الكَنَفانِ: الجناحان، قال:
عنس مذكرة كأن عفاءها ... سقطان من كَنَفَيْ نعام جافل
وكَنَفا الإنسان: جانباه، وناحيتا كل شيء: كَنَفاه.
ويقال: كَنَفَهُ الله، أي: رعاه وحفظه. وهو في حفظ الله وكَنَفِه، أي: حرزه وظله، يَكْنُفُهُ بالكلاءة وحسن الولاية.
والكِنْفُ: وعاء طويل لأسقاط التجار ونحوه. وقالوا: الكِنْفُ: الزنفليجة.
وقال عمر لابن مسعود؛: كَنيفٌ ملئ علماً.
وناقة كَنُوفٌ: وهي التي تكتنف في أكناف الإبل من البرد، أي: تستتر.
واشتقاق الكَنيف كأنه كُنِفَ في أستر النواحي.
وأكْنافُ الجبل أو الوادي: نواحيه، حيث تنضم إليه. الواحد: كَنَفٌ.

ويقال للإنسان المخذول: لا تَكْنُفُهُ من الله كانِفةٌ. أي: لا تحجزه.
وتكَنَّفوه من كل جانب، أي: احتوشوه.
والإِكْنافُ: الإعانة.. أكْنَفْته: أعنته.
كفن: كَفَنَ الرجل يَكْفِنُ، أي: يغزل الصوف، قال:
يظل في الشتا يرعاها ويعمتها ... ويَكْفِنُ الدهر إلا ريث يهتبد
وخالف أبو الدقيش في هذا البيت بعينه. فقال: بل يَكْفِنُ: يختلي الكَفْنة للمراضيع من الشاء.
والكَفْنة: شجرة من دق الشجر، صغيرة جعدة، إذا يبست صلبت عيدانها، كأنها قطع شققت عن القنا.
وكَفَّنتُ الميت، وكَفَنْتُهُ، فهو مكَفنٌ مكفُونٌ.
نكف: النَّكْفُ: تنحيتك الدموع بإصبعك عن خدك، قال:
فبانوا ولولا ما تَذكرُ منهم ... من الخلف لم يُنكَفْ لعينك مدمع
ودرهم مَنْكوفٌ، أي: بهرج رديء.
والنَّكَفُ: الاستنكاف. والاستنكافُ عند العامة: الأنفُ. وإنما هو الامتناع، والانقباض عن الشيء حمية وعزة.
والنَّكَفَةُ: ما بين اللحيين والعنق من جانبي الحلقوم من قدم من ظاهر وباطن.
نفك: النَّفَكُ: لغة في النكف.
فكن: التَّفَكُّنُ: التلهف على حاجة، أنه يظفر بها ففاتته. قال:
أما جزاء العارف المستيقن
عندك إلا حاجة التَّفكُّنِ
فنك: فَنَكَ يفْنُكُ فُنُوكاً، إذا لزم مكانه لا يبرح.
والفَنِيكان: عظمان ملزقان في الحمامة إذا كسر لم يستمسك بيضها في بطنها حتى تخدجه.
والفَنيكانِ من لحي كل ذي لحيين: الطرفان اللذان يتحركان من الماضغ، دون الصدغين. ومن جعل الفَنِيكَ واحداً للإنسان فهو مجمع اللحيين في وسط الذقن. وفي الحديث: " أمرني جبريل أن أتعاهد فنيكيَّ بالماء عند الوضوء " .
الكاف والنون والباء معهما
ك ن ب، ك ب ن، ن ك ب، ن ب ك، ب ن ك مستعملات كنب: الكَنَبُ: غلظ يعلو اليد، إذا مجلت من العمل، وصلبت قيل: قد أكنَبَت يدهُ، قال:
قد أكْنَبَتْ يداك بعد لين
وهمتا بالصبر والمرون
وقال:
وأكنَبَت نسوره وأكْنَبا
كبن: الكَبْنُ: عدو لين في استرسال، كَبَنَ يكْبِنُ كُبوناً وكَبناً فهو كابنٌ، قال:
يمر وهو كابنٌ حييُّ
وكَبَنْتُ الثوبَ، وخبنته مثله.
نكب: النَّكَبُ: شبه ميل. وإنه لمِنْكابٌ عن الحق، قال:
... عن الحق أنكبُ
أي: مائل عنه.
والأَنْكَبُ من الإبل كأنما يمشي في شق واحد، قال:
أنْكَبُ زياف وما فيه نكَبْ
والنَّكْبُ: اجتنابك الشيء. تَنْتكِبُ عنه وتَنَكَّبُ عنه.
وانْتَكَبْتُ الكنانة: ألقيتها في منكبي.
والمَنْكِبُ: كل ناحية من الجبال أو الأرض. ومَنْكِبُ القوم: رأس العرفاء على كذا وكذا عريفاً ورتبته النِّكابةُ، تقول: له النِّكابةُ في قومه.
والنَّكباءُ: ريح تهب بين ريحين.
والمَنكِبُ: مجمع عظم العضد والكتف، وحبل العاتق من الإنسان والطائر ونحوه.
والنَّكْبُ: أن ينكب الحجر ظفراً أو حافراًَ أو منسماً. يقال: مَنسِمٌ مَنْكوبٌ ونكيب.
قال لبيد:
وتصكُّ المرو لما هجرت ... بِنَكيبٍ معرٍ دامي الأظل
والمصدر: نَكْبٌ، مجزوم، ونَكَبَتهُ حوادث الدهر، وأصابته نَكْبةٌ ونَكَبات ونُكُوبٌ كثيرة من الدهر.
نبك: النَّبْكةُ: أَكَمَةٌ محددة الرأس ربما كانت حمراء لا تخلو من الحجارة.
بنك: يقال: رده إلى بُنْكِه، أي: أصله.
وتَنَبَّكَ فلان في عز ومنعة، أي: تمكن.
الكاف والنون والميم معهما
ك م ن، م ك ن مستعملان فقط كمن: كَمَنَ فلان يَكْمُنُ كُمُوناً، أي: اختفى في مَكْمَنٍ لا يفطن له. ولكل حرف مَكْمَنٌ إذا مر به الصوت أثاره. وأمر فيه كَمِينٌ، أي: فيه دغل لا يفطن له.
وناقة كَمُونٌ، أي: كتوم للقاح، إذا لقحت لم تبشر بذنبها، أي: لم تشل، وإنما يعرف حملها بشولان ذنبها.
والكمّونُ: حب أدق من السمسم يستعمل في الهواضم، ويسف مع الفانيذ.
والكُمْنة: جرب وحمرة تبقى في العين من رمد يساء علاجه. فتُكْمَنُ وهي مَكْمُونة. والُمْكَتمِنُ: الخافي المضمر قال الطرماح:
عواسف أوساط الجفون يسقنه ... بمُكْتَمِنٍ من لاعج الحزن واتن
يعني بالعواسف: الدموع، لأنها لا تخرج من مجاريها، إنما تنتشر انتشاراً، وذلك إذا كثر الدمع.
مكن:

المَكْنُ والمَكِنُ: بيض الضب ونحوه.. ضبة مكون، والواحدة: مَكِنة.
والمكانُ في أصل تقدير الفعل: مفعل، لأنه موضع للكينونة، غير أنه لما كثر أجروه في التصريف مجرى الفعال، فقالوا: مكناً له، وقد تمكن، وليس بأعجب من تمسكن من المسكين، والدليل على أن المكان مفعل: أن العرب لا تقول: هو مني مكان كذا وكذا إلا بالنصب.
الكاف والباء والميم معهما
ب ك م مستعلم فقط بكم: الأَبْكَمُ: الأخرس الذي لا يَتَكَلَّمُ. وإذا امتنع الرجل من الكلام جهلاً أو تعمداً فقد بكم عنه، وقد يقال للذي لا يفصح: إنه لأَبْكَمُ. والأَبكم في التفسير هو الذي ولد أخرس.
الثلاثي المعتل من الكاف
الكاف والشين و " وايء " معهما
ك و ش، ش ك و، ش و ك، و ش ك ، ك ش ي، ك ش ء مستعملات كوش: الكَوْشُ: رأس الكَوْشلَة.
شكو: الشَّكْوَى: الاشتكاء تقول: شكا يشكو شكاة. ويستعمل الاشتكاء في الموجدة والمرض. هو شاك: مريض، وقد تَشَكَّى واشْتَكَى.
وشكا إلي فلان فلاناً، فأَشْكَيْته، أي: أخذت ما يرضاه.
والشَّكْوُ: المرض نفسه، قال:
أخ إن تَشَكَّى من أذى كنت طبه ... وإن كان ذاك الشَّكْوُ بي فأخي طبي
والشَّكْوَةُ: وعاء من أدم للماء كأنه الدلو يبرد فيه الماء، والجميع: الشِّكاء.
والمِشْكاةُ: طويق صغير في حائط على مقدار كوة، إلا أنها غير نافذة، وفي القرآن: " كمشكاةٍ فيها مصباح " .
شوك: الشَّوْكةُ، والجميع: الشَّوْكُ. وشجرة شائكة ومُشيكةٌ، أي: ذات شَوْك، والشَّوْك، ما ينبت في الأرض، والواحدة بالهاء.
وشاكَتْ إصبعه شَوْكةٌ، أي: دخلت فيها.
وما أَشكْتُهُ شَوْكَةً، ولا شُكْتُه بها، مثل معناه، أي: لم أوذه بها.
وقد شِيكَ الرجل فهو مَشُوكٌ، أي: أصابته شَوْكةٌ في وجهه وفي بعض جسده، وهي حمرة تعلوهما.
والشَّوْكة: طينة تدار رطبة ويغمز أعلاها حتى ينبسط، ثم يغرز فيها سلاء النخل يخلص بها الكتان، تسمى شوكة الكتان.
وتقول: شِكْتُ الشَّوْك أَشاكُهُ، إذا دخلت فيه، فإن أردت أنه أصابك قلت: شاكني الشَّوْكُ يَشُوكُني شَوْكاً.
وشَوَّكَ الفرخ تَشْويكاً، وهو أول نبات ريشه، شبه بالشَّوْك.
ويقال للبازل إذا طالت أنيابه: شوّك.
والشُّوَيْكيّة: ضرب من الإبل.
وشَوْكَةُ المقاتل: شدة بأسه، وهو شديد الشَّوْكة.
وشاكي السلاح وشائِكُ السلاح: حديد السنان والنصل ونحوهما.
وشك:
أَوْشَك فلان خروجاً ولَوُشْكَانَ ما كان ذاك، أي: لسرعان. وأمر وَشيكٌ، أي: سريع. ووَشْكُ البين: سرعة القطيعة. وأَوْشَك هذا أن يكون كذا، أي: أسرع. قال:
إذا المرء لم يطلب معاشاً يكفه ... شكا الفقر أو لام الصديق فأكثرا
وصار على الأدنين كلاً وأَوْشَكَتْ ... صلات ذوي القربى له أن تنكرا
وتقول: يُوشِكُ أن يكون، ومن قال: يُوشَكُ فقد أخطأ، لأن معناه: يسرع.
كشي: الكُشْيةُ: شحمة من عنق الضب مستطيلة إلى الفخذ، والجميع: الكُشَى، قال:
ملهوج مثل الكُشَى تَكَشَّبُهْ
أراد: تَتكَشَّبُه، أي: تأكله أكلاً خضما.
كشأ: كَشَأْتُ القثاء، أي: أكلته أكلاً خضما.
الكاف والصاد و " وايء " معهما
ص ء ك، ص و ك، ك ي ص مستعملات صأك: صوك: الصَّأْكَةُ، مجزومة، ريح يجدها الإنسان من عرق، أو خشب أصابه ندى، فتغيرت ريحه. والصّائك: الواكف إذا كانت فيه تلك الريح. والفعل: صَئِكَتِ الخشبة تَصْأَكُ صَأَكاً. قال:
ومثلك معجبة بالشبا ... ب صاك البعير بأثوابها
أراد: صَئِكَ، فخفف ولين.
والصّائِكُ: الدم اللازق، ويقال: الصّائك: دم الجوف، قال:
سقى الله خوداً طفلة ذات بهجةٍ ... يَصُوكُ بكفيها الخضاب ويلبق
كيص: الكِيصُ من الرجال: القصير التار.
الكاف والسين و " وايء " معهما
ك س و، ك و س، و ك س، س و ك، ك ي س، ك س ء، ك ء س، ء س ك مستعملات كسو: الكِسْوَةُ والكُسْوةُ: اللباس. كَسَوْته: ألبسته. واكْتَسَى: لبس الكِسْوة.
والجميع: الكُسَى.
واكْتَسَتِ الأرض بالنبات: تغطت به.
والنسبة إلى الكِساء: كِسائيّ وكِساويّ. وتثنيته: كساءان وكساوان.
كوس:

الكُوسُ: خشبة مثلثة بقيس النجار بها تربيع الخشب وتدويره، وهي كلمة فارسية. والكُوس والكَوْس: فعل الدابة إذا مشت على ثلاث، كاسَتْ تكوسُ كَوْساً.
والكَوْسُ: الغرق، أعجمية. فإذا أصاب الناس خب في البحر، أي: رياح، فخافوا الغرق، قيل: خافوا الكَوْسَ.
وكَوَّسْتُهُ على رأسه تكويساً، أي: قلبته، وكاس كَوْساً مثله.
وكسى: الوَكْسُى في البيع: اتضاع الثمن. يقال: لا تَكِسْني في الثمن، وهو يُوكَسْ وَكْسا، والفعل: وكَس يكِسُ وَكْساً.
سوك: السَّوْك: فعلك بالسِّواكِ والمِسْواكِ. ساك فاه بالسِّواك وبالمِسواك، يَسُوكُ سوكاً. واستاك، بغير ذكر الفم.
والسِّواكُ يؤنث، وهي مطهرة للفم، أي: تطهره.
وتقول: جاءت الغنم تَساوَكُ هزالاً، أي: ما تحرك رؤوسها.
كيس: جمع الكيِّس: الأكياس. وتقول: هذا الأَكْيَسُ، وهي الكُوسَى، وهن الكُوسُ، والكُوسَيات، للنساء خاصة، والكُوسُ على تقدير: فضلى وفضل وعن الحسن: " كان الأَكايِسُ من المؤمنين إنما هو الغدو والرواح " .
والكِيسُ: الخريطة، وجمعه: كِيَسة.
كسأ: مضى كُسءٌ من الليل، أي قطعة منه. وجعلته على كَسْءِ كذا، أي: بعده.
وأكساءُ القوم: أدبارهم. الواحد: كُسءٌ، قال:
استلحم الوحش على أَكْسائِها ... أهوج محضير إذا النقع دخن
كأس: الكأسُ يذكر ويؤنث، وهو القدح والخمر جميعاً، وجمعها: أَكُؤُس وكؤوس.
أسك: الإسكتان: شفرا الرحم.
وامرأة مأسوكة، وهي التي أخطأت خافضتها.
الكاف والزاي و " وايء " معهما
ك و ز، ز ك و، و ك ز، ز ك ء مستعملات كوز: الكُوزُ: معروف والجميع: الأكواز والكيزان.
زكو: الزَّكَوات: جمع الزّكاة. والزّكاة: زكاة المال، وهو تطهيره. زكّى يُزَكّي تزكيةً، والزكاة: الصلاح. تقول: رجل زكيٌّ تقي، ورجال أزكياءُ أتقياء.
وزَكَا الزرع يَزْكُو زَكاءً: ازداد ونما، وكل شيء ازداد ونما فهو يزكو زَكاءً.
وهذا الأمر لا يَزْكُو، أي: لا يليق، قال:
والمال يَزْكو بك مستكبراً ... يختال قد أشرف للناظر
وكز: الوَكْزُ: الطعن. يقال: وَكَزَه بجمع كفه، قال الله عز وجل: " فَوَكَزَه موسى فقضى عليه " .
زكأ: زَكَأَتِ الناقة بولدها: رمت به. وَزَكأَةُ مائة درهم: نقده إياها. والزَّكْءُ: مصدره.
ورجل زُكَأَةٌ، أي: حاضر النقد.
الكاف والدال و " وايء " معهما
ك و د، و ك د، د و ك، و د ك، ك د ي، ك ي د، د ي ك، ك د ء، ك ء د، ء ك د مستعملات ك و د: الكَوْدُ: مصدر كاد يكُود كَوْداً ومكادة، تقول لمن يطلب إليك شيئاً، فتأبى أن تعطيه: لا، ولا مَكادَةً ولا مهمة، ولا كَوْداً ولا هما، ولا مكاداً ولا مهمأ.
ولغة بني عدي: كُدْتُ أفعل كذا، بالضم.
وكد: وكَّدْتُ العقد واليمين، أي: أوثقته، والهمزة في العقد أجود.
والسيور التي يشد بها القربوس تسمى المَواكِيد، ولا تسمى التّواكيد.
دوك: الدَّوْكُ: دق الشيء وسحقه وطحنه، كما يَدُوكُ البعير الشيء بكلكله.
والمداكُ: صلاية العطر يداك عليه الطيب، وجمعه: مداوك.
ودك: الوَدَكُ: معروف، وهو حلابة الشحم. وشيء وَدِكٌ ووديك، وقد وَدِك يَوْدَكُ، وودكته تَوْديكاً.
كدي: أصاب الزرع برد فَكَداهُ، أي رده في الأرض. وأصابتهم كُدْيةً وكادية شديدة من شدائد الدهر. والكدية: صلابة في الأرض. وأكدى الحافر، أي بلغ الصلب من الأرض. وأكدى الرجل، إذا أعطى قليلاً، قالت الخنساء:
فتى الفتيان ما بلغوا مداه ... ولا يَكْدَى إذا بلغت كُداها
يقال: بلغ الناس كُدْيَةَ فلان، إذا أعطى ثم منع وأمسك.
ومسك كد: لا ريح فيه.
وكُدَيٌّ وكَداء: جبلان، وهما ثنيتان يهبط منهما إلى مكة، قال:
أنت ابن معتلج البطا ... ح كُدَيِّها فكدائها
كيد: الكَيْدُ من المكيدة، وقد كاده يَكيدُه مَكيدةٌ.
ورأيته يكيد بنفسه، أي: يسوق سياقاً.
ديك: الدِّيك معروف، وجمعه: دِيَكةٌ.
وأرض مَداكةٌ ومَدْيَكَةٌ: كثيرة الدِّيَكة.
كدأ: يقال: كَدَأَ النبت - بالهمز - من البرد. وكدأ البرد الزرع: رده في الأرض. كَدَأَ يَكْدَأُ كُدُوءاً.
كأد: عقبة كأداء، أي: ذات مشقة، وهي أيضاً: كؤود، وهمزتها لاجتماع الواوين.
وتكاءدتنا هذه الأمور إذا شقت علينا.
أكد:

أكّدْتُ العقد واليمين: وثقته، ووكّدتُ لغة والهمزة في العقد أجود.
الكاف والتاء و " وايء " معهما
و ك ت، و ت ك، ك ي ت، ك ت ء، و ك ء مستعملات وكت: عين مَوْكُوتة: فيها وَكْتٌ، وهي نكتة كالنقطة من بياض على سوادها، والاسم من الوَكْت: الوَكْتةُ.
وتك: الأَوْتَكَى: التمر السهريز.
كتو: اكتوتَى الرجل يكَتْوَتي، إذا بالغ في صفة نفسه من غير فعل. وعند العمل يَكْتَوْتي، كأنه يتتعتع.
كيت: يقال: كان من الأمر كَيْتَ وكَيْتَ. هذه التاء في الأصل: هاء التأنيث، أطلقوها وخففوا، واستقبحوا أن يقولوا: كَيْهَ وكَيْهَ يا هذا.
كتأ: الكَتْأة بوزن فعلة، مهموز: نبات كالجرجير يطبخ فيؤكل.
تكأ: تُكَأَة بوزن فعلة. أصل هذه التاء من الواو. والتاء مستعملة في هذه الكلمة استعمال الحرف الأصلي: توكأت، واتكأت على مُتَكَأ، وأصل عربيته: وكأ يوكئ توكئة.
الكاف والذال و " وايء " معهما
ك ذ ا، ك و ذ، ذ ك و مستعملات كذا: كذا وكذا: الكاف فيهما للتشبيه. وذا إشارة، وتفسيره في باب الذال.
كوذ: الكاذَتان من فخذي الحمار في أعلاهما، وهما في موضع الكي من جاعرتي الحمار: لحمتان هناك مُكْتَنزتانِ بين الفخذين والورك.
وشملة مُكَوَّذة، إذا بلغت الكاذة.
ذكو: الذَّكيُّ من قولك: قلب ذكيٌّ، وصبي ذكيٌّ، إذا كان سريع الفطنة. ذَكِي يَذْكَى ذَكاء، وذكا يذكو ذكاءً. وأذكيتُ الحرب: أوقدتها. قال:
إنا إذا مُذْكي الحروب أرجا
والذَّكاةُ في السن أن يأتي على قروحه سنة، وذلك تمام استتمام القوة. ذكّى يذكِّي تَذْكية، وهو المُذَكِّى، وأجود المُذَكِّي إذا استوت قوارحه. ومنه: " جري المُذَكِّياتِ غلاب " ، قال:
يزيد عن الذَّكاء وكل كهلٍ ... إذا ذَكَّى سينقص أو يزيد
وقال:
يفضله إذا اجتهدوا عليه ... تمام السن منه والذَّكاءُ
والتَّذكية في الصيد والذبح إذا ذكرت اسم الله وذبحته، ومنه قوله تعالى: " إلا ما ذكيتم " .
وذُكاء: الشمس بعينها، قال:
فتعاهدا ثقلاً رثيداً بعدما ... ألقت ذُكاءُ يمينها في كافر
الكاف والثاء و " وايء " معهما
و ك ث مستعمل فقط وكث: الوِكاث والوَكاث: ما يستعجل به قبل الغداء. يقال: استوكثنا، أي: استعجلنا شيئاً نتبلغ به إلى وقت الغداء.
الكاف والراء و " وايء " معهما
ك ر و، ك و ر، ر ك و، و ك ر، و ر ك، ك ر ي، ك ي ر، ء ك ر، ء ر ك مستعملات كرو: الكَرا: الذكر من الكَرَوان. ويقال: الكَرَوانة الواحدة، والجميع: الكِرْوان. ومن أمثالهم: " أطرق كَرَا إن النعام بالقرى " .
والكُرَةُ في آخرها نقصان واو وتجمع على الكُرِين. والمكان المَكْرُوُّ: الذي يلعب فيه بالكرة. وكَرَوْتُ البئر كَرْواً، إذا طويتها.
كور: الكُورُ: على أفواه العامة: كِير الحداد.
والكُورُ: الرحل، والجميع: الأَكْوار، والكِيران.
والكَوْرُ: لوث العمامة على الرأس، وقد كوّرتها تكويراً.
والكِوارةُ: لوثُ تلتاثه المرأة بخمارها، وهو ضرب من الخمرة، قال:
عسراء حين تردى من تفحشها ... وفي كِوارتها من بغيها ميل
أخبر أنها لا تحسن الاختمار.
ويقال: الكوارة تعمل من غزل أو شعر تختمر بها، وتعتم بعمامة فوقها، وتلتاث بخمارها عليها. وكوّرت هذا على هذا، وذا على ذا مرة، إذا لويت، ومنه قول الله عز وجل: " يُكَوِّرُ الليل على النهار، ويُكَوِّرُ النهار على الليل " .
واكتارت الدابة: رفعت ذنبها، والناقة إذا شالت بذنبها.
والمُكْتارُ: المؤتزر. قال الضرير: المُكتارُ: المتعمم، وهو من كَوْر العمامة، قال:
كأنه من يدي قبطية لهقاً ... بالأتحمية مُكتارُ ومنتقب
والاكتيازُ في الصراع: أن يصرع بعضه على بعض.
والكَوْرةُ من كور البلدان.
والكَوْرُ: القطيع الضخم من الإبل.
والكَوْرُ: الزيادة. " أعوذ بالله من الحور بعد الكَوْرِ " ، أي: من النقصان بعد الزيادة. ومن كَوْر العمامة قوله عز وجل: " إذا الشمس كورت " ، أي: جمع ضوءها ولف كما تلف العمامة.
والكِوارةُ: شيء يتخذ للنخل من القضبان كالقرطال إلا أنه ضيق الرأس.
وسميت الكارةُ التي للقصار، لأنه يجمع ثيابه في ثوب واحد، يُكوِّرُ بعضها على بعض.
ركو:

الرَّكوةُ: شبه تور من أدم. والجميع: الرِّكاء. ويقال: تكون من أدم يسقى فيها ويحلب ويتوضأ، والجميع: الرَّكواَت والرِّكاء.
والرّكيّةُ: بئر تحفر، فإذا قلت: الرَّكِيّ فقد جمعت، وإذا قصدت إلى جمع الرَّكيّة قلت: الرّكايا.
وأَرْكَى عليه كذا، أي: كأنه ركّهُ في عنقه وورِكِهِ.
والرَّكْوُ والمَرْكُوُّ: حوض يحفر مستطيلاً. ويقال: أرك لها دعثوراً. والمَرْكُوُّ والدعثور: بؤيرة تبأر، ثم يجعل عليها ثوب يصب عليه الماء.
وكر: الوَكْرُ: موضع الطائر يبيض فيه ويفرخ، في الحيطان والشجر، وجمعه: وُكُورٌ وأَوْكار. ووَكَرَ الطائر يَكِرُ وَكْراً: أتى الوَكْر.
والوَكَرَى: ضرب من العدو، وقد وَكَرت الناقة تَكِرُ وَكْراً إذا عدت الوَكَرَى. قال:
إذا الحمل الربعي عارض أمه ... عدت وَكَرَى حتى تحن الفراقد
ووَكَّرْتُ الإناء والمكيال تَوْكيراً: ملأتهما. وتَوَكَّر الطائر، إذا ملأ حوصلته. وكذلك وَكَّرَ فلان بطنه.
ورك: الوَرِكانِ هما فوق الفخذين، كالكتفين فوق العضدين.
والتَّوْريك: تَوْريكُ الرجل ذنبه غيره، كأنه يلزمه إياه.
ووَرَّكَ فلان على دابته وتَوَرَّك عليها، أي: وضع علها وَرْكه، وكذلك إذا ثنى رجليه عليها، أو وضع إحدى رجليه على عرفها.
والوِراكُ والمَوْرَكةُ من الرحال: الموضع الذي أمام قادمة الرحل. والوِراكُ: شبه صفة يغشى بها آخرة الرحل، والجميع: الوُرُك.
كري: الكَرَى: النعاس. كَرِيَ يَكْرَى كَرًى، فهو كَرٍ كما ترى.
والكِراءُ، ممدود: أجر المستأجر من دار أو دابّة أو أرض ونحوها.
واكتريتُه: أخذته بأجرة.
وأكْراني داره يُكْرِي إكراءً.
والكَرِيُّ: من يُكْريك الإبل. والمُكاري: من يُكْريكَ الدواب.
وكَرَيْتُ نهراً، أي: استحدثت حفرة.
وفي حديث ابن مسعود: " كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم، ذات ليلة فَأَكرينا الحديث " ، أي: أطلناه.
كير: الكِيْرُ: كِيرُ الحداد، وجمعه: كِيَرة.
أكر: الأَكْرةُ: حفرة تحفر إلى جنب الغدير والحوض ليصفى فيها الماء والجميع: الأُكَر.
وتأكَّرت أُكْرةً. وبه سمي الأَكّار.
أرك: الأَراكُ: شجر السواك.
وإبل أَوراكُ: اعتادت أكل الأَراك. وقد أَرَكَت تَأْرُك أَرْكاً وأُرُوكاً، وهي أَوارِكُ، إذا لزمت مكانها فلم تبرح.
وأَرَك الرجل بالمكان يَأْرُك أُرُوكاً: أقام به.
الأَرِيكَةُ: سرير في حجلة، فالحجلة والسرير: أَريكةٌ.
وأُرُك وأريك: جبلان بين النقرة والعسيلة، قال النابغة:
عفا حسم من فرتنى فالفوارع ... فجنبا أَرِيكٍ فالتلاع الدوافع
الكاف واللام و " وايء " معهما
ك ل و، ك و ل، و ك ل، ل و ك، ك ل ي، ك ي ل، ك ل ا، ل ك ي، ك ل ء، ك ء ل، ل ك ء، ء ك ل، ء ل ك مستعملات كلو: الكُلْوة: لغة في الُكْلية لأهل اليمن.
كول: الكَوْلانُ: نبات في الماء يشبه البردي، وورقه وساقه يشبه السعد، إلا أنه أغلظ منه، وأصله مثل أصله، يجعل في الدواء.
وكل: تقول: وكَلْته إليك أَكِلُه كِلَةً، أي: فوضته.
ورجل وَكَلٌ ووُكَلَةٌ وهو المُواكِلُ يتكل على غيره فيضيع أمره.
وتقول: وَكِلْتُ بالله، وتوكَّلْت على الله، قال:
إلا ويسمع ما أقو ... ل وإن وَكِلْتُ به كفاني
وتقول: وَكَلْتُ فلاناً إلى الله، أَكِلُه إليه.
والوِكالُ في الدابة، أن تحب التأخر خلف الدواب.
والوَكيلُ فعله التَّوَكُّل، ومصدره الوِكالة.
ومَوْكَل: اسم جبل. ومِيكال: اسم مَلَك.
لوك: اللَّوْكُ: مضغ الشيء الصلب الممضغة، وإدارته في الفم، قال:
ولَوْكُهُمُ جذل الحصى بشفاههم ... كأن على أكتافهم فلقاً صخرا
كلي: الكُلْية لكل حيوان: لحمتان منتبرتان حمراوان لازقتان بعظم الصلب عند الخاصرتين في كظرين من الشحم، وهما منبت بيت الزرع كذا يسميان في الطب، يراد به زرع الولد.
وكلُيةُ المزادة والراوية وشبههما: جليدة مستديرة تحت العروة قد خرزت مع الأديم، والجميع: الكُلَى. وتقول: كَلَيْت الرجل، أي: رميته، فأصبت كُلْيته فأنا كالٍ وذاك مَكْلِيٌّ، قال:
من علق المَكْلِيِّ والموتون
والمَوْتُونُ: الذي وتنته.
كيل:

كال البر يَكيلُ كَيْلاً. والبرُّ مكيل، ويجوز في القياس: مَكْيُول، ولغة بني أسد: مَكُول وهي لغة رديئة ولغة أردأ: مُكال.
والمِكْيالُ: ما يُكالُ به. واكْتَلْتُ من فلان، واكْتَلْتُ عليه. وكِلْتُه طعاماً، أي: كِلْتُ له.
والكَيْل: ما يتناثر من الزند.
والفرس يُكايِلُ الفرس إذا عارضه وباراه كأنه يكيل له من جريه مثل ما يكيل له الآخر. وكايلت بين أمرين، أي: نظرت بينهما أيهما الأفضل. وتقول: أكلْتُ الرجل، أي أمكنته من كَيْله فهو مُكال.
كلاّ: كلاّ على وجهين: تكون حقاً، وتكون نفياً. وقوله عز وجل: " كلاّ لئن لم ينته لنسفعاً بالناصية " . أي: حقاً. وقوله سبحانه: " أيطمع كل امرئٍ منهم أن يدخل جنة نعيم ... كلاّ " ، وهو نفي.
لَكِيَ: لَكِيَ فلان بهذا الأمر يَلكَى به لَكىً، أي: أولع به.
كلأ: كَلأَك الله كلاءة، أي: حفظك وحرسك. والمفعول: مكلوء.
وقد تَكَّلأت تَكْلِئةً، إذا استنسأت نسيئة، والنسيئة: التأخير.
ونهي عن الكالِىءِ بالكالِىء، أي: النسيئة بالنسيئة.
ويقال: بلغ الله بك أَكلأَ العمر، أي: آخره وأبعده، وهو من التأخير أيضاً. قال:
وعينه كالكالئ الضمار
والمُكَلأُ: موضع ترفأ فيه السفن. والجميع المُكَلأَّت.
والكَلأُ: العشب، رطبه ويبسه. والعشب لا يكون إلا رطباً، والخلى: الرطب من النبات، واحدتها: خلاة، ومنه اشتقت المخلاة.
وأرض مُكْلِئةٌ ومكلأة: كثيرة الكلأ، وقد يجمع الكَلأَ فيقال: أكلاء.
كأل: الكَوَأْلَلُ: القصير. ويجمع على الكالِل. قال العجاج:
ليس بزميل ولا كوأللِ
لكأ: لَكَأْتُه بالسَّوْط لَكْأ، أي: ضَرَبْتُه ضرباً.
أكل: الأَكْلَةُ: المرة. والأُكْلَةُ: اسم كاللقمة.
والأَكْاَلُ: أن يَتَأَكَّل عود أو شيء.
والأكولة من الشاء: التي ترعى للأكل، لا للنسل والبيع.
وَأكِيلُك: الذي يُؤاكِلُك وتُؤاكِلُه. وأكيلُ الذئب: شاة أو غيرها إذا أردت معنى المأكول، سواء فيه الذكر والأنثى، وإن أردت به اسماً جعلته: أكيلة ذئب.
المأْكُلَةُ: ما جعل للإنسان لا يحاسب عليه.
والنار إذا اشتد التهابها، كأنها يأكل بعضها بعضاً تقول: ائتكلت النار. والجل إذا اشتد غضبه يَأْتَكِلُ، قال:
أبلغ يزيد بني شيبان مألكة ... أبا ثبيت أما تنفك تَأْتكِلُ
والرجل يَسْتَأْكِلُ قوماً، أي: يأَكُلُ أموالهم من الإسنات.
ورجل أكول: كثير الأكل. وامرأة أكول. والمأَكَلْ كالمطعم والمشرب. والمُؤْكِلُ: المطعم، وفي الحديث: " لعن آكل الربا ومُؤْكِلُهُ " .
والآكالُ: مآكِلُ الملوك، أي: قطائعهم.
والمَأْكَلَةُ والمَأَكُلَةُ: الطعام. باتوا على مَأْكلة، أي: على طعام، ويقال: استغنيا بالدر عن الْمَأْكلةِ، أي: باللبن عن الطعام.
والمِثْكَلُ: إناء يؤكل فيه. والمِثكلةُ: قصعة تشبع الرجلين والثلاثة.
ألك: الألُوكُ: الرسالة، وهي الْمَأْلُكةُ، على مفعلة، سميت أَلُوكاً لأنها تؤلك في الفم، من قولهم: يَأْلُكُ الفرس اللجام، أي: يَعْلُكُهُ. قال:
أَلِكْني يا عتيق إليك قولاً ... ستهديه الرواة إليك عني
الكاف والنون و " وايء " معهما
ك و ن، و ك ن، ن و ك، ك ن ي، ن ي ك، ك ي ن، ن ك ء، ء ن ك مستعملات كون: الكَوْنُ: الحدث يكون بين الناس، ويكون مصدراً من كان يكون كقولهم: نعوذ بالله من الحور بعد الكَوْن، أي: نعوذ بالله من رجوع بعد أن كان، ومن نقص بعد كون. والكينونة في مصدر كان أحسن. والكائنة أيضاً: الأمر الحادث.
والمكان: اشتقاقه من كان يكون، فلما كثرت صارت الميم كأنها أصلية فجمع على أمكنة، ويقال أيضاً: تمكن، كما يقال من المسكين: تمسكن. وفلان مني مكان هذا. وهو مني موضع العمامة، وغير هذا ثم يخرجه العرب على المفعل، ولا يخرجونه على غير ذلك من المصادر.
والكانُونُ: إن جعلته من الكن فهو فاعول، وإن جعلته فعلولاً على تقدير: قربوس، فالألف فيه أصلية، وهي من الواو. وسمي به موقد النار.
و كانونان هما شهرا الشتاء، كل واحد منها كانون بالرومية.
وكن: وَكَنَ الطائر يَكِنُ وُكُوناً، أي: حضن على بيضه فهو واكنٌ، والجميع: وُكُونٌ، قال:
تذكرني سلمى وقد حيل دونها ... حمام على بيضاتهن وُكُونُ
والمَوْكِنُ: هو الموضع الذي تكون فيه على البيض. قال:

تراه كالبازي انتمى في المَوْكن
والوُكْنةُ: اسم لكل وكر، والجميع: الوُكُنات.
نوك: النُّوكُ: الحمق، والنَّوْكَى: الجماعة. ويجوز في الشعر: قوم نُوك، على قياس: أفعل وفعل.
والنَّواكة: الحماقة، قال:
إن الفزاري لا ينفك مغتلماً ... من النَّواكةِ تهتاراً بتهتار
كني: كَنَى فلان، يَكْنِي عن كذا، وعن اسم كذا إذا تكلم بغيره مما يستدل به عليه، نحو الجماع والغائط، والرفث، ونحوه.
والكُنْية للرجل، وأهل البصرة يقولون: فلان يُكْنَى بأبي عبد الله، وغيرهم يقول: يُكْنَى بعبد الله، وهذا غلط، ألا ترى أنك تقول: يسمى زيداً ويسمى بزيد، ويُكْنَى أبا عمرو، ويُكْنَى بأبي عمرو.
نيك: النًّيكُ: معروف، والفاعلُ، نائِكٌ، والمفعول به: مَنِيكٌ ومنَيْوُك، والأنثى: مَنْيُوكة.
نكي: نَكَيْت في العدو أَنْكِي نكاية، إذا هزمته وغلبته. ولغة أخرى: نكأت أَنْكَؤُ نَكْأً.
كين: الكَيْنُ، وجمعه: الكُيُون، غُدَدٌ داخل قبل المرأة، قال جرير:
غمز ابن مرة يا فرزدق كَيْنَها ... غمز الطبيب نغانغ المغدور
نكأ: نَكَأْتُ القرحة أَنْكَؤُها نكأ، أي: قرفتها وقشرتها بعدما كادت تبرأ.
أنك: الآنُكُ: الأسرب، والقطعة: آنُكة.
الكاف والفاء و " وايء " معهما
ك و ف، و ك ف، ك ف ي، ك ي ف، ك ف ء، ء ك ف، ء ف ك مستعملات كوف: كُوفانُ: اسم أرض، وبها سميت الكوفة.
والكافُ: ألِفها واو، فإن استعملت فعلاً قلت: كوفتُ كافاً حسنة.
وكَوفت الأديم: قورته.
وكف: الوَكْفُ: القطر. وكَفَ الماء يكفُ وكفاً، وهو مصدره. ووَكَفَت الدلو تكِفُ وكيفاً، وهو هنا مصدره. والوَكيفُ: القطران. قال العجاج:
وَكِيفَ غربي دالج تبجسا
أي: تفجر. ودمع واكفٌ، وماء واكِفٌ.
وفي الحديث: " أهل القبور يَتَوَكَّفُون الأخبار " ، أي: يتطلعون إليها، والتّوكُّف: التوقع.
والوَكْفُ: وَكْفُ البيت، مثل الجناح يكون عليه الكنيفُ. والوَكَفُ: شبه العيب. هذا الأمر وَكَفٌ عليك، أي: عيب، والوَكْف: النطع.
كفي: كَفَى يَكْفِي كِفايةً، إذا قام بالأمر.
واستكفيتُه أمراً فكفانيه.
وكفاك هذا، أي: حسبك. ورأيت رجلاً كافِيَكَ من رجل، ورأيت رجلين كافِيَيْكَ من رجلينٍ، ورأيت رجالاً كافِيكَ من رجالٍ، أي: كَفاكَ بهم رجالاً.
كيف: كَيْفَ: حرف أداة، ونصبوا الفاء، فراراً من الياء الساكنة لئلا يلتقي ساكنان.
وكيَّفْتُ كيف، أي: صورته وكتبته.
ويقال: كَيَّفْتُ الأديم وكَوَّفته، إذا قطعته، وكَيَّفته بالسيف: قطعته. قال:
وكسرى إذ تَكَيَّفه بنوه ... بأسياف، كما اقتسم اللحام
كفأ: يقال: هذا كُفءٌ له، أي: مثله في الحسب والمال والحرب. وفي التزويج: الرجل كُفْءٌ للمرأة. والجميع: الأكفاءُ.
والمكافأة: مجازاة النعم. كافأتهُ أُكافِئهُ مُكافأةً.
وفلان كِفاءٌ لك، أي: مطيق في المضادة والمناوأة، قال حسان:
وجبريل أمين الله فينا ... وروح القدس ليس له كِفاءُ
يعني: أن جبريل عليه السلام، ليس له نظير ولا مثيل.
وفلان كَفِيئُك وكَفِيءٌ لك وكفء لك، والمصدر الكَفاءة والكفاء، قال:
فأنكحها لا في كَفاءٍ ولا غنى ... زياد أضل الله سعي زياد
والكَفْءُ: قلبك الشيء لوجهه. كفأتُ القصعة والإناء، واستكفأته إذا أردت كَفأ ما في إنائه في إنائي.
والإِكفاءُ في الشعر بمعنيين: أحدهما: قلب القوافي على الجر والرفع والنصب مثل الإقواء، قافية جر، وأخرى نصب، وثالثة رفع. والآخر: يقال بل الاختلاط في القوافي، قافية تبنى على الراء، ثم تجيء بقافية على النون، ثم تجيء بقافية على اللام، قال:
أعدت من ميمونة الرمح الذكر
بحربة في كفِّ شيخ قد بزل
وفي الحديث: " المسلمون إخوة تتكافأ دماؤهم " ، أي: كلهم أكفاء متساوون.
ورأيته مُكْفَأَ الوجه: أي: كاسف اللون ساهماً.
وكانوا مجتمعين فأنكفأوا وانْكَفَتُوا، أي: انهزموا.
والكُفْأَة من الإبل: نتاج سنة، قال ذو الرمة:
كلا كُفْأَتَيْها تنفضان ولم يجد ... له ثيل سقب في النتاجين لامس
واستكفأتُه: سألته نتاج إبله سنة لأنتفع بألبانها وأولادها.

والكِفاءُ: شقة أو ثنتان ينصح إحداهما بالأخرى، ثم يحمل به مؤخر الخباء.
أكف: آكَفْتُ الدابة: وضعت عليها الإِكاف. وأكَّفْتها: اتخذت لها إِكافاً، والوكاف لغة في الإِكاف.
أفك: الإفكُ: الكذب. أفك يأفك أفكاً.
وأَفَكْته عن الأمر: صرفته عنه بالكذب والباطل.
والأفيك: المكذب عن حيلته وحزمه، قال:
ما لي أراك عاجزاً أفيكا
والمَأْفوكُ: الذي يقبل الإِفْك، وهو المُؤْتَفك.
والمُؤْتكِفة: الأمم الماضية الضالة المهلكة.
والأَفّاكُ: الذي يأفِك الناس عن الحق، أي: يصدهم عنه بالكذب والباطل.
الكاف والباء و " وايء " معهما
ك ب و، ك و ب، و ك ب، ب و ك، ب ك ي، ك ء ب، ب ك ء مستعملات كبو: كبا يَكْبُو كَبْواً فهو كابٍ، إذا انكبّ على وجهه، يقال ذلك لكل ذي روح. قال:
إذا استجمعت للمرء فيها أموره ... كبا كَبْوةً للوجه لا يستقيلها
والكِبا: الكُناسة. والكِباء: ضرب من العود والبخور والدخنة.
والتراب الكابي: الذي لا يستقر على وجه الأرض.
وكبا الزند يَكْبُو كَبْواً، أي: لم يور، وأَكْبَى إكباءً لغة.
كوب: الكُوبُ: كُوزٌ لا عروة له. والجميع: أكوابٌ.
والكُوبةُ: الشطرنجة. والكُوبةُ: قصبات تجمع في قطعة أديم، ثم يخرز بها، ويزمر فيها، وسميت كوبة، لأن بعضها كوب على بعض، أي: ألزق.
وكب: الوَكَبُ: سواد اللون، من عنب أو غيره إذا نضج، وقد وَكَّبَ العنب تَوْكيباً، إذا أخذ فيه تلوين السواد. واسمه في تلك الحال: مُوَكَّب.
والوَكَبُ: الوسخ، وَكِبَ يَوْكَبُ وَكَباً.
والوَكَبانُ: مشية في درجان، يقال: ظبية وَكُوبٌ، وعنز وكوبٌ، وقد وَكَبَتْ تكِبُ وُكُوباً، ومنه اشتق المَوْكِب، قال:
لها أم موقفة وَكُوبٌ ... بحيث الرقو، مرتعها البرير
وناقة مُواكِبةٌ. أي: تساير الموكب.
بوك: لقيته أول بَوْكٍ، أي: أول مرة، ويقال: أول بَوْك وصَوْك وعَوْكٍ، كلها واحد. والبائكة والبوائك: من جياد الإبل.
بكي: البُكاء ممدود ومقصور. بَكَى يَبْكِي.
وباكَيْتُه فبكَيْتُه، أي: كنت أَبْكَى منه.
كأب: الكَأْبة: سوء الهيئة، والانكسار من الحزن في الوجه خاصة. كئب الرجل يكْأَب كَأْباً وكَأْبةً وكَآبةً فهو كئيبً كئبٌ. واكْتَأَب اكْتِئاباً.
بكأ: البَكِيئةُ من الشاء أو الإبل: القليلة اللبن. بَكُؤَتِ الشاة تَبْكُؤُّ بكاءةً وبكوءاً.
والبُكْءُ: نبات كالجرجير. الواحدة: بُكْأَة.
الكاف والميم و " وايء " معهما
ك و م، م ك و، ك م ي، ك م ء، ء ك م مستعملات كوم: ناقةٌ كَوْماء: طويلة السنام عظيمة، والجميع: كُومٌ.
والكَوَمُ: العظم في كل شيء.
مكو: المُكاءُ: الصفير، في قوله سبحانه: " وما كان صلاتهم عند البيت إلا مُكاءً وتصدية " فالتصدية: التصفيق باليدين، كانوا يطوفون بالبيت عراة يصفرون بأفواههم، ويصفقون بأيديهم. وقد مكا الإنسان يَمْكُو مُكاءً، أي: صفر بفيه.
والمَكا، مقصور، مجثم الأرنب والثعلب، والمكْوُ: لغة في المكا، قال يصف إبطي الناقة من انفراجها:
كأن خليفي زورها ورحاهما ... بنى مَكَوَيْنَ ثلما بعد صيدن
وقال الطرماح يصف أرضاً.
كَمْ بها من مَكْوِ وحشية ... قيض في منتثل أو شيام
المُنْتَثَلُ: الذي أخرج ترابه، والشيام: الذي لم يحفر. قيل: مكو بلا همز، والجميع: الأَمْكاء.
كمي: كَمَى الشهادة يَكْميها كَمْياً، أي: كَتَمها.
والكَمِيُّ: الشجاع، سمي به، لأنه يَتَكَمَّى في السلاح، أي: يتغطى به.
وتَكَمَّتْهُمُ الفتنة إذا غشيتهم، قال العجاج:
بل لو شهدت الناس إذا تُكُمُّوا
أي تَكمَّتْهُمُ الفتنة والشر. ويقال: تكنتهم بمعناه.
وتَكَمّاهُ بالسيف، أي: علاه.
كمأ: الكَمْأُة: نبات ينقض الأرض، فيخرج كما يخرج الفطر، وأحدها: كَمْءٌ، والجميع: الكَمْأَةُ، وثلاثة أَكْمُؤٍ.
أكم: الأكَمَةُ: تل من قف. والجميع: الأكَمُ والأكُمُ والآكامُ، وهو من حجر واحد.
والْمَأْكَمَتانِ: لحمتان بين العجز والمتنين، والجميع: المآكم.
قال:
إذا ضربتها الريح في المرط أشرفت ... مآكِمُها والزل في الريح تفضح
اللفيف من حرف الكاف
الكاف والواو والياء
ك و ي، ك ي و، و ك ي مستعملات

كوي: كَوَيْته أَكْوِيهِ كيّاً، أي: أحرقت جلده بنار أو بحديدة محماة.
والمِكْواةُ: الحديدة التي يُكْوَى بها، ويقال في المثل: " العير يضرط والمِكواة في النار " والكَوُّ والكَوَّةُ أيضاً، التأنيث للتصغير والتذكير للتكبير: تأليفها من كاف وواوين. فيه: فعلة، ومنهم من قال: تأليفها من كاف وواو وياء، كأن أصلها: كَوْيٌ، ثم أدغمت الياء في الواو، فجعلت واواً مشددة، وإذا قلت: كَوَّيت في البيت كَوَّة وتَكْويةً فإن الياء لا تدل على أنها في الأصل ياء، لأن كل واو تصير في الفعل رابعة تقلب إلى الياء، كقولك: رجوته ورجيته.
وأبو الكَوّاء: من كنى العرب.
كيو: كَيْوان: نجم يقال له: زحل.
وكاوان: جزيرة في بحر البصرة.
وكي: الوِكاء: رباط القربة. أَوْكَى يُوكِي إيكاءً. قال الحسن: جمعاً في وعاء، وشداً في وِكاء. جعل الوِكاءَ ههنا كالجراب.
الكاف والواو والهمزة
و ك ء مستعمل فقط وكأ: أَوكأت فلاناً إيكاءً: نصبت له مُتّكَأً. وأَتْكَأْته: حملته على المتَّكَأ والاِّتكاء.
والمَواكئُ: جمع المتَّكَأ. وأصل المتَّكَأ من الواو، وأصله: مُوتكأ، فحولوا الواو تاء وأدغموها في التاء فشددوها وثقلوها.
والتَّوَكُّؤُ: التحامل على العصا، قال الله عز وجل، حكاية عن موسى: " أَتوكَّأُ عليها " .
وتوكَّأَتِ الناقة: وهو تصلقها عند مخاضها.
الكاف والياء والهمزة
ك ي ء، ء ي ك مستعملان كيأ: كاء يكيءُ كَيْئاً: ارتدع. والكَأْكَأَةُ: النكوص، كأكأتُه فتكأكأ عنا، أي: انتدع وارتدع. والأكّاكةُ: الشديدة من شدائد الدهر، يقال: ائتكّ فلان يأتكُّ ائتكاكاً شديداً. وأكّه: مثل رده.
أيك: الأَيْكَةُ: غيظة تنبت السدر والأَراك ونحوهما من ناعم الشجر. يقال: أيْكةٌ أيَّكة، أي: مثمرة.
الرباعي من الكاف
الكاف والجيم
ك س ب ج كسبج: الكُسْبُجُ: الكسب في لغة أهل السواد.
الكاف والضاد
ض ب ر ك ضبرك: الضُّبارِكُ: الشديد الضخم الطويل.
الكاف والصاد
ص م ل ك، ص م ء ك، م ص ط ك، د ك ك ص صملك: الصَّمَلَّكُ: الشديد القوة والبضعة، وجمعه: الصَّمالِكُ.
صمأك: اصْمَأَكَّ الرجل، بوزن اقشعر، إذا غضب وعرفت الغضب في وجهه من الرجال والفحول.
واصْمَأَكَّ اللبن، أي: خثر جداً.
مصطك: المُصْطَكَى: عِلك رومي، وهو دخيل. ودواء مُمَصْطَكٌ: جعل فيه المُصطكى.
دككص: الدَّكَكص: اسم نهر بالهند: بلغتهم، ليست بعربية، ودليل ذلك: أنه لا يلتقي في كلمة عربية حرفان مثلان في حشو الكلمة إلا بفصل لازم كالعقنقل والخفيفد ونحوه.
الكاف والسين
س ك ر ك، ك ر د س، د س ك ر، ك ر ف س، ك ر س ف، ف ر س ك، ك ر ب س، س ب ك ر، س ن ب ك مستعملات سكرك: السُّكُرْكةُ: شراب الذرة.
والمُكَرْكَسُ: الذي ولدته الإماء.
والكَرْكَسُة: مشية المقيد.
كردس: الكُرْدُوس: الخيل العظيمة، كَرْدَسَ القائد خيله كَراديسَ: جعلها كتيبة كتيبة.
والكُرْدُوسُ: فقرة من فقر الكاهل، فكل عظم عظمت نحضته فهو كُرْدُوس. ويقال: لكسر الفخذ: كُرْدُوس، يعني رأس الفخذ، ويقال: يسمى الكسر الأعلى كُرْدُوساً لعظمه فقط.
ورجل مكردس: جمعت يداه ورجلاه فشدت.
دسكر: الدَّسْكَرةُ: بناء شبه قصر، حوله بيوت، وجمعه: الدَّساكر، تكون للملوك.
كرفس: الكَرْفَسةُ: مشية المقيد.
كرسف: الكُرْسُفُ: القطن.
فرسك: الفِرْسِكُ، وفي لغة: الفِرْسِق: مثل الخوخ في القدر، أملس، أحمر وأصفر، وطعمه كطعم الخوخ.
كرنس: الكِرْناس، والجميع: الكَرانيس: إردبات تنصب على رأس الكنيف، أو البالوعة.
رجل كَرانيسيّ: هو الذي يبيع الكَرانيٍس.
كربس: الكِرباسةُ: ثوب، وهي فارسية، والكرباس: فارسي، ينسب إليه بياعه، فيقال: كَرابيسيّ.
سبكر: المُسْبَكِرُّ: المعتدل، ويكون المُسْتَرسل.
سنبك: السُّنْبُكُ: طرف الحافر وجانباه من قدم، وجمعه: سنابك.
وسُنْبُكُ السيف: طرف حليته.
الكاف والزاي
ك ر ز ن، ك ر ز م، ك ز ب ر، ز م ء ك، ز ن ك ل، ز و ن ك مستعملات كرزن: كرزم: الكَرْزَمُ: فأس مَفْلولةُ الحد، قال:
وأوْرَثك القَيْنُ العلاةَ ومِرْجَلاً ... وإصلاحَ أخراتِ الفُؤوسِ الكَرازِمِ

والكَرْزَنُ والكَرازِنُ بهذا المعنى، قال قيس بن زهير:
لقد جعلت أكبادنا تحتويكم ... كما تحتوي سوق العضاه الكَرازِنا
والكِرْزِيمُ والكَرازِيمُ في بعض اللغات: من شدائد الدهر، والكِرْزين والكَرْزَنُ والكرازن مثله أيضاً، قال:
ماذا يريبك من خل علقت به ... إن الدهور علينا ذات كِرْزِينِ
والكَرْزمةُ: أكلة نصف النهار.
وكرزمة: اسم رجل. قال:
لولا عذار لهجوت كَرْزَمهْ
وجه له محمض كالسلجمه
كزبر: الكُزْبَرةُ لغة في الكسبرة: نبات الجلجان إذا كان رطباً.
زمأك: ازمَأَكَّ: لغة في اصمأك.
زنكل: الزَّوَنْكَلُ: القصير الدميم.
زونك: الزَّوَنَّكُ: القصير الدميم.
الكاف والدال
ن د ر، د ر ن ك، ك ر د م، د ر م ك، د م ل ك مستعملات كندر: الكُنْدُر: اسم للعلك، والكُنْدُرُ: ضرب من حساب الروم. والكُنْدُرُ: الحمار الوحشي وكذلك الكُنادر، قال العجاج:
كأن تحتي كُنْدُراً كُنادِرا
وكُنْدُرةُ البازي: مجثم يهيأ له من خشب أو مدر، دخيل.
درنك: الدُّرْنُوكُ: ضرب من الثياب له خمل قصير كخمل المناديل، وبه تشبه فروة البعير، قال:
عن ذي دَرانِيكَ، ولبداً أهدبا
درمك: الدَّرْمَكُ: الدقيق الحوارى. قال:
له دَرْمكٌ في رأسِه ومشاربٌ ... ومسك وريحان وراح تصفقُ
كردم: الكَرْدَمُ: الرجل القصير الضخم.
دملك: الدُّمْلُوكُ: الحجر المُدَمْلَكُ المُدَمْلَقُ. وقد تَدَمْلَك ثديها، ولا يقال: تَدَمْلَق، قال:
لم يعد ثديها عن آن تَفَلَّكا
مستنكران المس قد تَدَمْلَكا
الكاف والتاء
ك ب ر ت، ك م ت ر مستعملات كبرت: الكِبْريت، يقال: عين تجري، فإذا جمد ماؤها صار كِبْريتاً أبيض وأصفر وأكدر.
والكِبْريتُ الأحمر، يقال: هو من الجوهر، ومعدنه خلف بلاد التبت، في وادي النمل الذي مر به سليمان بن داود عليه السلام.
ويقال: في كل شيء كِبْريت، وهو يبسه ما خلا الذهب والفضة فإنه لا ينكسر، فإذا صعد الشيء ذهب كِبْرِيتُه. صعد: نقل من حال إلى حال.
والكِبْرِيتُ في قول رؤبة: الذهب الأحمر، قال:
هل يُنْجِينِّي حلف سِخْتِيتُ
أو فضة، أو ذهب كِبْرِيتُ
كمتر: الكمْتَرَةُ: مشية فيها تقارب.
الكاف والثاء
ك م ث ر، ك ل ث م، ء ث ك ل مستعملات كمثر: الكُمَّثْراةُ: معروفة.
كلثم: امرأة مُكَلْثَمة: ذات وجنتين. حسنة دوائر الوجه، فاتتها سهولة الخد، ولم تلزمها جهومة القبح، والمصدر: الكلْثمة.
والكُلْثُومُ: الفيل.
أثكل: الأُثْكُولُ: لغة في العُثْكُول.
الكاف والراء
ك ر ب ل، ك ر ن ف، ك ر ك م، ب ر ك ن مستعملات كربل: الكَرْبَلةُ: رخاوة في القدمين، يقال: جاء يمشي مُكَرْبِلاً.
وكَرْبلاء: الموضع الذي قتل به الحسين بن علي بن أبي طالب عليهما السلام.
كرنف: الكِرنافُ: أصل السعفة الملزق بجذع النخلة. وكَرْنفتُه بالعصا: ضربته بها.
كركم: الكُرْكُمُ: هو الزعفران وفي الحديث: " عاد لونه كالكُرْكُمةِ " .
والكُرْكُمانيّ: دواء منسوب إلى الكُرْكُمِ، وهو نبت شبيه بالكمون يخلط بالأدوية، وتوهم الشاعر أنه الكمون. فقال:
غيباً أرجيه ظنون الأظنن
أماني الكُرْكُمَ إذا قال: اسقني
وهذا، كما يقال، أماني الكمّون.
بركن: البَرْنَكانُ: كساء أسود بلغة أهل العراق.
الكاف واللام
ك ن ف ل مستعمل فقط كنفل: رجل كَنْفَلِيلُ اللحية.
ولحية كَنْفَلِيلةٌ: ضخمةٌ جافية.
الكاف والباء
ك و ك ب مستعمل فقط كوكب: الكوْكبُ: النجم. ويسمى الثور كَوْكَباً، يشبه بكوكب السماء.
والبياض في السماء يسمى كَوْكباً. والكوكب: القطرات التي تقع بالليل على الحشيش. قال الأعشى:
يضاحكُ الشَّمس منها كوكبٌ شرق ... مؤزر بعميمْ النبت مُكْتَهِلُ
الخماسي من حرف الكاف
الأصطكمة: الأُصْطُكمَةُ: خبزة الملة.
تم حرف الكاف بحمد الله ومنه، وصلى الله على محمد وآله وسلم
حرف الجيم
باب الثنائي
باب الجيم مع الشين
ج ش، ش ج يستعملان فقط
جش:
الجَشُّ طَحن السَّويق والبُرِّ إذا لم يُجعَل دقيقاً، والجَشِيشُ.

والمِجَشَّةُ: رَحىّ صغيرةٌ تُجَشُّ بها الجَشيشة، ولا يقال للسَّويق: جَشيشةٌ ولكن جَذيذةٌ.
والجَشَّةُ والجُشَّةُ، لغتان،: الجماعة من الناس يُقلِبونَ مَعاً في ثَورَةِ، قال العَجّاج:
بجَشَّةِ جَشُّوا بها مِمَّن نَفَر
وبه جَشَّةٌ، أي: شِدَّةُ صَوتِ، ورَعدٌ أَجَشُّ، قال لبيد:
بأجَشَّ الصَّوتِ يَعبٌوبٍ، إذا ... طَرَق الحيُّ من الغَزوِ، صَهَل
قال الخليل: الأصواتُ التي تُصاغ منها الألحانُ ثلاثةٌ: الأحَبشُّ صَوتُ من الرأسِ يخرجُ من الخَياشيمِ، فيه غلَظٌ وبُحَّةٌ فيُتبَعُ بخدرٍ موضوعٍ على ذلك الصوتِ بعينه يُقال له الوَشي، ثم يعاد ذلك الصوتُ بعَينه، ثم يُتبَعُ بوَشيٍ مثلِ الأول فهي صِياغته، فهذا الصَّوتُ الأجَشُّ.
قال زائدة: جَشَّه بالعَصَا أي ضَرَبَه بها.
والجَشُّ: كَنس البِئِر حتى تَخرُجَ حَمأتُها.
شج:
الشَّجُّ: كَسرُ الرأس، تقول: شَجَّ يَشِجُّ شَجَاً، وبينهم شِجاجٌ أي شَجَّ بعضُهم بعضاً.
والشَّجَجُ: أثرُ شَجَّةٍ في الجَبين، والنَّعتُ أَشَدُّ.
وشَجَّ الفلاة: قَطعها.
وشَجَّ الشَّرابَ بالمِزاجِ.
والأَشَجُّ: الطويلُ.
وشَجَّتِ السفينةُ البَحرَ إذا قَطَعته.
والعَربُ تُسمِّي الوَتِدَ شَجيجاً، ومَشجُوجاً.
وشَجَجتُ الفلاةَ: رَكِبتُها وعَلَوتُها.
باب الجيم مع الضاد
ض ج، ج ض مستعملان
ضج:
يقال: هو ضَجيجُ البَعير، وضَجاجُ القَومِ وهو لجَبُهم، وقد ضَجَّ تيضِجُّ ضَجَاً، قال العجاج:
وأغشَتَ الناسُ الضَّجاجَ الأَضجَجا
أظهر التَّضعيف.
جض:
جَضَّ عن الشَّيء أي حادَ عنه: وجاضَ مِثلهُ.
باب الجيم مع السين
ج س س، س ج ج مستعملان
جسس:
جَسستُه بيدي أي لمستُه لأنظُرَ مَجَسَّه أي مَمَسَّه.
والجَسُّ جَسُّ الخبر، ومنه التَّجَسُّسُ للجاسُوسِ.
والجَسّاسةُ: دابَّةٌ في جَزيرة البحر تُجسّ الأخبارَ وتأتي الدَّجّال.
والجَواسُّ من الإنسانِ: اليَدان والعَينان والفَمُ والشَّمُّ، الواحدةُ جاسَّةُ، ويقال بالحاء.
سجج:
رُمّانَةٌ سَجسَحةٌ أي لا حامِضةٌ ولا حُلوة.
وفي الحديث: " الجَنَّةُ سَجسَجٌ. لا فيها حَرٌ يؤذي ولا بَردٌ " .
والسَّجاجُ: لبنٌ رقيق.
باب الجيم مع الزاي
ج ز، ز ج مستعملان
جز:
الجّزُّ جَزُّ الشَّعر والصُّوفِ وغيره.
والجَزَزُ: الصُّوفُ الذي لم يُستعملُ بعدَ ما جُزَّ، وتقول: صُوفٌ جَزَزٌ.
والجَزاز كالحَصاد يَقعُ على الحِينِ والأوانِ.
وأجّزَّ النخلُ مثل أحصَدَ البُرُّ.
وجَزَّةُ: اسم أرض، يقال: إن الدَّجّال يخرجُ منها.
والجُزازُ: ما فَضَلَ من الأديم إذا قُطِعَ، الواحدة جُزازة.
وصُوفُ كلِّ شاةٍ جِزَّةٌ.
والجِزَائِزُ: عُهُونٌ تُشَدُّ على الهَوادِجِ.
زج:
الزِّجّاجُ جَمع زُجِّ الرُّمحِ والسَّهمِ.
والزِّجاجُ: أنياب الفَحل، قال الراجز:
له زِجاجٌ وله قَوارِضُ
ويُروى: ولهَاةٌ فارضُ.
والزَّجحُ: دِقَّةُ الحاجِبِ واستِقواسُه أيضاً، وزَجَّجَتِ المرأةُ حاجِبَها بالمِزَجِّ.
وظليم أزَجُّ: أي فوق عَينيه ريشٌ أبيضُ، والجميعُ الزُّجُّ.
والمِزَاجُّ: رُمحٌ قصيرٌ في أسفلِه زُجٌ.
والزَّجُّ: رَميُكَ بالشيء تزُجُّ به عن نفسِكَ.
ويقال للظلم إذا عَدَا: زَجَّ برجليه.
والزُّجاجُ، لغات،: القَواريرُ و " وأقلها الكسر " ، فأما في القرآن فهي " القناديل " .
والأرج من النَّعام: المُحَدَّدُ الزُّجّ، وهو مَنسِمُه، وسُمِّيَ أزَجَّ لزَجَّه.
والزُّجُ: جماعة الأزج، وهو البعيد الخَطوِ.
والزُّجُ: طرفُ مِرفَقِ الإنسانِ.
باب الجيم مع الدال
ج د، د ج مستعملان
جد:
جَدُّ الرجُلِ: نحته ومدرَبَّنا: عَظَمتُه، ويقال: غِناه.
والجدُّ: نقيضُ الهَزل.
وجَدَّ فلان في أمره وسيره أي: انكَمَشَ عنه بالحقيقة.
والجدَّةُ: مصدر الجَديد، وفلانٌ أجد ثَوباً واستجدَّه، قال: " يَجدُّ ويَبْلى والمَصيرُ إلى بِلىً " والجديدُ يستَويَ فيه الذُّكرُ والأنثى لأنه مفعُول بمعنى مُجَدَّد، ويَجيء " فعيل " معنى المفعول المخالف لِلفظ من تصريف المُفَعل.
والجُدِّةُ: جُدِّة النَّهر أي ما قرب من الأرض.
والجَدَدُ والجَديدُ: وَجهُ الأرض، قال:

حتى إذا ما خَرَّ لن يُوَسَدِّ ... إلاّ جَديدَ الأرضِ أو ظَهرَ اليَدِ
والجَديدانِ: الليل والنهار.
وجَديدتا السَّرج: اللَّبد الذي يُلزقُ بالسرجِ أو الرَّحل من الباطنِ.
ويقال: الزَم الطريق الجَدَدَ.
والجَدُودُ: كلُّ أنثى يَبس لبنُها الجَدائدُ والجِدادُ، قال:
من الحَقبِ لأخته الجدادُ الغَوارِزُ
والجددّادُ: صاحبُ الحانوتِ الذي يبيع الخَمر، قال الأعشَى:
...... وإن سيلَ جَدّادُها
والجُدَّةُ: ساحِلُ البحر بمكة.
وجَدُود: موضعٌ بالبادية.
والمُجادَّة: المُحاقَّةُ في الأمر.
ومن قال: أجِدَّكَ، بكسر الجيم، فإنه يستحلفه بجِدِّه وحقيقتِه، وإذا فَتَح الجيم، استَحلَفَه بجدَّه أي ببَختِه.
والجادّة: الطريق، بالتخفيف ويُثقَّل أيضاً، وأما التخفيفُ فاشتقاقُه من الطريق الجَواد، أخرجه على فَعلة، والطريق مضاف إليه.
والتشديد مخرجه من الطريق الجَدَد أي الواضح.
والجَدجَدُ: الفيفُ الأملس، ومفازةٌ جَدجَدٌ.
والجَدجَدُ: دُوَيبَّةٌ عل خِلقةِ الجُندُب إلا أنها سُويداءٌ قصيرةٌ، ومنها ما يقرُبُ إلى البياض، وتُسمى أيضاً صَرصَراً.
ورجلٌ جُدٌّ أي ذو جَدٍّ.
والجَدّاءُ: مفازة يابسةٌ، وكذلك سنةٌ جَدّاء، ولا يقال: عامٌ أَجَدُّ.
وشاةٌ جَدّاءُ " يابسةُ اللّبَنِ، وناقةٌ جَدّاءُ.
والجَدّاءُ: الشاةُ المقطوعةُ الأذُنِ.
وجِدادُ النَّحل: صِرامُه، وقد جَدَّه يَجُدُّه.
والجُدُّ: البِئرُ تكون في موضع الكَلأ.
وكساء مجُدَّد: فيه خطوطٌ مختلفةٌ يقال له الجُدُّ.
وجَدَّ ثَديُ أُمكَ إذ دُعِي عليه بالقطيعةِ.
دج:
الدُجَّةُ: شِدَّة الظُّلّمة، ومنه اشتقاق الدَّيجُوج يعني الظلام، وليلٌ دَجُزجيٌّ.
وسَوادٌ دَجُوجيٌّ وشَعرٌ دَجُوجيٌّ أيضاً.
وتَدَجْدَجَ اللَّيلُ فهي دَجداجة، قال العَجَاجُ:
إذا رِداءُ ليلةٍ تَدَجدَجا
والمُدَجَّجُ: الفارسُ الذي قد تَدَجدَجا والمُدَجَّجُ: الفارسُ الذي تَدَجَّجَ في شِكتَّه.
والمُدَجَّج: الدُّلدُلُ من القَنافذ وإياه عنى القائل:
ومُدَجَّجِ يعدُو بشِكَّتِهِ ... مُحمَرَّةٍ عَيناه كالكَلبِ
والدِّجاجةُ لغةٌ في الدَّجاجة.
والدَّجاجةُ: وستقة من الغَزل أي كُبَّةُ، قال:
وعَجُوزاً أَتَت تبيعُ دَجاجاً ... لم يُفَرِّخنَ قد رأيتُ عُضالا
والدَّجَجانُ: الدَّبيبُ في السَّير، وقومٌ داجٌ أي يَدِجُّون على الأرض.
وفي الحديث: " هؤلاء الداجُّ ليسُوا بالحاجِّ " فالداجُّ الأجَراء مع الحاجِّ ونحوهم.
قال: وبذلك سَمِّيَتِ الدَّجاجة.
باب الجيم مع الذال
ج ذ مستعمل فقط
جذ:
الجَذُّ: القَطعُ المُستأصلُ الوَحِيُّ والجُذاذُ: قِطَعُ ما كُسِرَ، الواحدةُ جُذاذةٌ، كما جُعِلتِ الأصنامُ جُذاذاً وقُطِعَ أطرافها فتلك القِطعُ الجّذاذُ.
والجُذاذُ: قِطَعُ الفِضَّةِ الصِّغارُ.
والجَذيذُ: السَّويقُ، والجَذيذةُ: الجَشيشةُ لإذا اتخُذت من السَّويقِ الغليظ.
وجَذَذتُ الحَبلَ فانجد أي تَقَطع فهو مجذوذٌ.
وقوله تعالى: " عَطاءٌ غَير مجذوذ " ٍ، أي غير مقطوع.
باب الجيم مع الثاء
ج ث، ث ج
جث:
الجَثُّ: قَطعُك الشيء من أصله، والاجتِثاثُ أوحى منه، واللازم انجث واجتثَّ أيضاً.
وشَجَرةُ مُجتثةٌ لا أصل لها في الأرضِ.
والمُجتثُّ من العَروض مُستفعلن فاعلات مرّتين. ولا يَجيء من هذا النَّحو أنقص منه ولا أطول إلاّ بالزِّحافِ.
والجَثجَاثُ من نَبتِ الرَّبيع إذا أحسَّ بالصيفِ يَبِسَ.
قال: زائدة: هي شجرةٌ لا تزال خضراءَ في الشِّتاء والصيفِ، طيِّيبةُ الرِّيحِ، يُستاكُ بعُرُوقها، من مَراتِعِ الوَحشِ، قال رؤبة:
تَرمي ذِراعَيهِ بجثجاثِ السُّوَق.
والجُثَّةُ: خلقُ البدَنِ الجَسِيمِ.
وجُثثتُ منه وجُثِثتُ، ورجلٌ مَجثُوثٌ ومَجؤُوثٌ أي قد جُثَّ يعني أُفزِعَ.
ثج:
الثَجُّ: شِدَّة انصِباب المَطَرِ والدَّمِ، ومَطَرٌ ثجاجٌ.
باب الجيم مع الراء
ج ر، ر ج مستعملان فقط
جر:
الجَرة وجمعها الجِرارُ والجَرُّ، والجِرارةُ حِرفةُ الجَرّارِ.
والجَرّارةُ: عَقربٌ صفراءُ كأنها تِبنةٌ.
والجارورُ: نَهر يشُقُّه السَّيل فيتَّخذُة نهراً.

والجارورُ: كلُّ مكانٍ يَنحطُّ إليه الماءُ من عَلٍ وهو في سُفلٍ كأنه يَجُرُّ إليه الماءَ. والجَرُورُ من الحَوامِلِ: التي نجُرُّ وَلَدَها إلى أقصى الغاية، قال: جَرَّت تِمَاماً لم تُخَبِّط جهضا.
وطغتُ فارساً فأجرَرتُه الرُّمحَ إذا مَشَى به.
ورُبَّما شُقٌ وسطُ لسانِ الجَديِ أو الفَصيل ثم يُشَدُّ فيه خَشَبةٌ كي لا يَرضعَ، ويُسمَّى ذلك التقليد الإجرار، وجَرَّ الفصيل فهو مجرور، وأجَرَّ: أُنزِل به ذلك، قال:
فلو أن جَرما أنطقتني رِماحُهُم ... نَطَقتُ ولكن الرماحَ أجَرتِ
والمَجَرةُ: شَرَجُ السَّماء، قال:
لَمِن طلَلٌ بين المجرةِ والقَمَر ... خَلاءٌ من الأصواتِ عافٍ من الأثَر
والمَجَرُّ: الجَرُّ.
وكان عاماً أولَ كذا فعلُمَّ جَرّاً إلى اليوم.
والرجلُ على نفسه جَريرةً أي جنايةً، وتُجمَعُ على جَرائِر.
وتقول في معنى " من أجلِكَ " من جَريرِكَ، ومن جَرّاكَ، قال أبو النَّجم:
فاضت دُموعُ العَين من جَرّاها
والجِرَّةُ جِرَّةُ البعيرِ يجتزُّها فيقرِضُها ثم يكظِمُها.
والجَرجَرةُ: تردُّد هَديرِ البعير في حَنجرَته وشقشقته ثم يُخرجُه فيهدرُ، قال:
جَرجَرَ في حَنجَرةٍ كالحُبِّ
والجرجيرُ: نبات من أحرار البُقول.
والجِرجارُ: نبات.
والجَرجَرُ: ما يُداسُ به الكُدسُ من حديد.
والتَجَرجُرُ: صَبَّكَ الماءَ في حَلّقكَ.
والجَرورُ: الفَرَسُ الذي لا ينقادُ.
والجريرُ: حَبل الزَّمامِ.
والجُرجُورُ: مائةً من الإبل، ويقال: مائةٌ جُرجُورٌ كما يقال: مائةٌ كاملةٌ، قال الكميت:
ومُقِلٍّ أسقتمُوه فأثرَى ... مائةً من عطائكم جُرجُور
ويقال: الجُرجُور الكِرامُ كقول الأعشَى:
يَهَبُ الجِلَّةَ الجَراجِرَ كالبُس ... تانِ تَحنُو لدَردَق أطفال
والجَرُّ: المكانُ الصُّلبُ الذي قد انحدَرَ عن أن يكون طِيناً فهو يحتشّ " كذا " أي يُنشِف، قال: ونؤياً كحَوضِ الجَرِّ لم يَتَثَلمِ
رج:
الرّجّ: تَحريكُكَ شيئاً كحائطٍ دَكَكتَه، ومن الرَّجرَجَةُ.
وكتيبةٌ رَجراجَةٌ: يَتَرَجرجُ عليها الحديدُ.
وامرأة رَجراجةٌ: يَتَرجرجُ عليها كَفَلُها ولحَمُها.
والارتِجاجُ: مُطاوعَةُ الرَّج، وهو أن تُزلزِلَ زِلزالاً شديداً.
وارتَجَّ الظَّلامُ: التَبَسَ.
والرَّجرَجُ: نَعتٌ للشيء يَتَرَجرَجُ.
والرَّجرَجُ: الثَّريدةُ المُليَّتةُ المُكتنزةُ.
والرَّجراج: شَيءٌ من الأدوية.
والرِّجرِجُ: ماءُ القَريسِ.
والرَّجرِجةُ: بَقيَّة الماء في الحوضِ الكَدِرةُ المُختلطةُ بالطِّين.
وارتَجتِ البَقَرةُ: كَرِهَتِ الفَحلَ.
والرَّجّاجُ: الضعيفُ من الناسِ والإبلِ.
ورِجرِجةٌ من الناس أي سِفلةٌ.
والرَّجاجُ: المَهازيل، قال:
فهُمْ رَجَاجٌ وعلى رَجَاجِ
باب الجيم مع اللام
ج ل، ل ج يستعملان فقط
جل:
جَلَّ في عَيني أي عَظُمَ، وأجلَلتُه أي أعظمتُه.
وكلُّ شيءِ يَدِقُّ فجُلاله خِلافُ دُقاقِه.
وجُلُّ كلِّ شيءٍ عُظمُه.
وتقول: ماله دقٌّ ولا جِلٌّ.
والجِلُّ: سوق الزَّرعِ إذا حُصدَ عنه السّنبُل.
والجُلَّةُ: وِعاءُ التَّمرِ، من خُوصِ.
وجُلَّ الدّابَّةِ معروفٌ.
وجِلالُ كلِّ شيءٍ: غِطاؤه. كالحَجَلةِ وشِبهها، وهو واحدٌ والجَمعُ أجِلَّة والتَّجلجُلُ: السُّؤوخُ في الأرض والتَحَرُّكُ والجَوَالانُ، وحركةُ الرَّيحِ وتَجَلجُلِها.
وجِلٌّ وجِلاّنُ: حَيّانِ من العَرَبِ. إبِلٌّ جَلاّلةٌ أي تأكل العَذِرةَ، كُرِهَ لَحمُها ولَبنها حتى الانتِفاع بظهرها وكذلك من الأنعام.
والجَلةُ البَعرُ، وهو يَجتلُّه أي يَلتقِطُه.
وناقةٌ تَجلُّ عن " الكَلالِ أي أجَلُّ من أن نكِلَّ لصَلابتها " .
وناقةٌ جُلالةٌ وجَمَلٌ وجُلالٌ: ضَخمٌ، تُخرَجُ من " فعيل " .
وحَملَ جُلاجِلٌ: صافي النَّهيقِ.
والجِلّةُ: العِظامُ من الإبلِ والمَعَز ونحوِه.
والجُلجُلانُ: ثَمَرُ الكُزبُرة.
والجَلجَلَةُ: تحريك الجلجُل، وصوت الرعد.
والجَليلُ: الكلأ وهو الثُّمام، وجمعُه الأَجِلَّةُ، قال:
...... وحولي إذجَرٌ وجَليلُ
وجَلَّ في عيني أي احتُقِر وتهاون، وهذه من المُضاد، قال:
ألا كُلُّ شيءٍ سِواهُ جَلَل

والجَلَل بمعنى الأجَلِّ.
والجلجالُ في قول رؤبة:
بساهكاتٍ رُقُقٍ وجَلجال
يعني جِلالَ القِماش.
؟لج:
لجَّ يلج ويَلجُّ لجَاجاً: قال العجّاج:
وقد لجِجنا في هَواكِ لَجَجا
أي لَجاجاً.
ولُجَّةُ البحر حيثُ لا تُري أرضٌ ولا جَبَلٌ.
ولَجَّجَ القومُ: دخلوا في لُجَّةٍ وبحرٌ لُجِّيٌّ أي واسع اللُّجَّةِ.
والتجَّ الظَّلامُ: أختلط والأصواتُ اختلطت وارتفعت.
والَّجلَجَةُ: كلام الرجل بلسانٍ غير بَين، وهو يُلجلِجُ لسانه، وقد تَلَجلَجَ لسانه، قال:
ومنطِق بلسانٍ غير لجلاجٍ
قال: وربما تَلجلجُ اللُّقمةُ في فَمِ الأكل من غيره مَضغٍ، يعني يُقلبُها في فمه، قال:
يُلَجلِجُ مُضْغةَ فيها أنيضّ ... أصَلت فهي تحتَ الكَشحٍ داءُ
وكلامٌ مُلَجلَجُ: مُختلطٌ.
وفلانٌ يلِجُّ بالشيء أي يُبادرُ به فيؤخذُ، يقال: تَلَجلَجَ داره أي أخذها منه.
واللُّجمة اسم من أسامي السيف، وإنما هو اللُّجُّ.
وقال في لجَلجَةِ اللسان:
ولم تُلفِني ولم تُلفِ حِجتي ... بلَجلَجَةٍ أبغي لها من يُقيمها
؟؟؟؟؟باب الجيم مع النون
ج ن، ن ج مستعملان
جن:
الجنُّ: جماعة وَلَدِ الجانِّ، وجمعهم الجِنَّةُ والجِنّانُ، سُمُّوا به لا ستِجنانِهم من الناس فلا يُرونَ. والجانُّ أبو الجِنِّ خُلِقَ من نار ثم خُلق نَسله.
والجانُّ: حيَّةٌ بيضاء، قال الله عز وجل " تَهتزُّ كأنَّها جانُ وَلي مُدبِراً " .
والمَجَنَّةُ: الجنُون، وجُنَّ الرجلُ، وأجَنَّه الله فهو مَجنُونٌ وهم مَجانينُ.
ويقال به جنَّةٌ وجنونٌ ومَجَنَّة، قال:
من الدارميّينَ الذين دِماؤُهم ... شفاءٌ من الدّاءِ المَجَنةِ والخَبلِ
وأرض مَجَنَّةٌ: كثيرةُ الجنِّ.
والجَنانُ: رُوعُ القلبِ، يقال: ما يستقرُّ جَنانُه من الفَزَعِ.
وأجَنَّتِ الحاملُ الجنينَ أي الولد في بطنها، وجمعُه أجِنَّة.
وقد جَنَّ الولدَ يجِنُّ فيه جَنّاً، قال: حتى إذا ما جَنَّ في ماء الرَّحِم ويقال: أجَنَّة اللَّيل وجَنَّ عليه اللَّيلُ إذا أظلم حتى يَستره بظُلمته.
واستجنَّ فلانٌ إذا استتر بشيءٍ.
والمِجَنُّ: التُّرسُ.
والجَنجَنُ والجَناجِنُ: أطراف الأضلاعِ مما يلي الصَّدرِ وعظمَ القلبِ.
والجَنَّةُ: الحديقة وهي بُستانٌ ذاتُ شَجَرٍ ونُزهةٍ، وجمعُه جَنّات.
والجُنَّةُ: الدرع، وكلُّ ما وقاك جُنَّتُك.
والجَنَنُ: القبر، وقيل للكَفَنِ أيضاً لأنه يُجنُّ فيه الميِّتُ أي يُكَفَّن.
نج:
النَّجنجَةُ: الجَولةُ عند الفزعةِ.
والأنجُوجُ: رِبحٌ طيِّبٌ.
ونّجنَجَ إبلَه: ردَّها عن الحَوض.
ونَجنَجَ أمره: أي رَدَّدَ ولم يُنفِذه، قال العجاج:
ونَجنَجَت بالخَوفِ من تَنَجنَجَا
باب الجيم مع الفاء
ج ف، ف ج مستعملان
جف:
جَفَّ يَجَفُّ جُفُوفاً.
والجُفُّ: ضَربٌ من الدِّلاءِ، قال:
كلُّ عَجُوزٍ رأسها كالقُفِّة ... تَسعَى بجُفِّ مَعَها هِرشَفَّه
ويقال: هو الذي يكون بين السَّقائين يملؤون به المزايد قال زائدة: الجُفُّ الشيءُ الخَلَقُ والشّيخُ الكبي، وقشر كل شيءٍ جُفُّه.
والجُفُّ: قِيقاءةُ الطَّلعِ، وهو الغِشاءُ الذي يكونُ على الوَليعِ، وجمعُه جُفوف، قال:
وتبسمُ عن نَيِّر كالوَلي ... عِ شقَّقَ عنه الرُّقاةُ الجُفُوفا
والجُفوَةُ والجُفُّ: جماعة من الناس. والتِّجفافُ معروف، ويُجمع على التَّجافيف.
والتَّجفاف بنصب التاء: مصدر بَدَلَ التَّجفيف، وتقول: جَفَّفتُ التِّجفافَ تَجفافاً أي تَجفيفاً ويقال: اعزل جُفافه عن نَدِيَّه أي ما جَفَّ منه.
والجَفيجَف: القاعُ المستديرُ الواسعُ وأنشد:
يَطوي الفَيافي جَفجَفاً فَجَفجَفا
فج:
الفَجُّ: الطَّريق الواسِعُ في قُبُل جَبَلٍ ونحوهُ، ويُجمع فِجاجاً.
والفَجَجُ أقبحُ من الفَحَجِ، ورجلٌ أفَجُّ.
والنَّعامةُ تُفِجُّ إفجاجاً إذا رمت بصومها، قال ابن القربة: أُفجُّ إفجاجَ النَّعامة وأجفِلُ إجفال الظَّليم.
وأفِجُّ إفجاجاً أي أسرح وأُفاجُّ لغةٌ.
والفَجفَجَةُ: الصَّلفُ.
باب الجيم مع الباء
ج ب، ب ج مستعملان
جب:

الجَبُّ: استئصال السَّنام من أصله، وبَعيرٌ أَجَبُّ، قال النابغةُ:
ونأخذُ بَعده بذِنابِ عَيقٍ ... أَجَبِّ الظَّهر ليس سَنامُ
وجَبُّ الخُصَى: استِئصال ما هناكَ.
والجبُوب: وَجهُ الأرض الصُّلبة.
والجُبابُ: كهيئة الزُّبد من ألبان الإبل.
والجَبُّ: الغَلَبةُ.
والجِبابُ: جمع الجُبّةِ التي تُلبس.
وتقول: هي جُبّة السِّنانِ أو نحوه أي مدخَلُه.
والجُبَّة: بياض تَطَأ في الدابَّة بحافرها حتى تبلُغ الأشاعر، والنعتُ مُجبَّب، قال: المرّارُ بنُ منقذ:
ببعيدٍ قدرُه ذي جَبَبٍ ... سَلِطِ السُّنبُكِ في رُسغِ عَجِز
وقال:
إذا تأملتها الراؤونَ من كَثَبٍ ... لاحَت لهم غُرّةٌ منها وتَجبيبُ
والجُبُّ: بئرٌ غير بعيدة القَعر، ويجمع على جببَةٍ وجباب وأجباب والجُبجُبةُ: شيءٌ يٌتَّخذُ من أَدَم كهيئة اللَّقَن يُسقى منها البعير، ويُنقَعُ فيها الهَبيد.
والجَباجِب: الزِّبل من الجلود، الواحدة جُبجُبة.
والجُبجُبَة: كَرِش يُجعل فيها اللحمُ المُقطع ثم يُطبخ أو يُشوى، قال:
إذا عَرَضَتْ منها كَهاةٌ سمينةٌ ... فلا تُهدِ منها واتَّشِق وتَجَبجَبِ
و " عَرَضَتْ " : ماتت من مَرضٍ يُسمى عارضة. وتَجَبجَبْ أي اتَّخذ منها قَلِيَّةً في قطعةٍ من جلدها مُشرَّج.
والجُبُوب: الحِجارةُ، الواحدة بالهاء.
والجَبابُ: زمن صِرامِ النَّخل، يقال: جَبُّوا نَجَلَهم أي صَرَمُها والتَّجبيبُ: النَّفار والذَّهاب، يقال: جَبَّبَ فذهب.
وفي الحديث: " المُسِكُ بطاعةِ اللِّه إذا جَبَّب عنها الكبارُّ بعد الفارّ " .
بج:
البّجُّ: الطَّعن، قال رؤية:
نَقخاً على الهامِ وبَجَاً وخضاً
والبَجبَجَةُ: شيء يفعله الإنسان عند مُناغاةِ الصَّبيِّ.
قال زائدة: والبَجبَجَةُ صوت البطن.
وبّجَّ الجُرح يَبُجُّه أي شقَّه، ويقال: انجَبَّتْ ماشيتُكَ من الكَلاءِ إذا فَتقها البَقلُ فأوسع خاصِرتَيها، قال:
...... بَجَّها ... عساليجُه والثامر المُتناوِحُ
باب الجيم مع الميم
ج م م ج مستعملان
جم:
جَمَّ الشيءُ واسنَجَمَّ أي كثُرَ.
والجُمُومُ: مصدر الجامَّ من الدَّوابِّ وكلِّ شيء، وجَمَّ يَجُمَّ.
والجُمُامُ: الكَيل إلى رأس المِكيال، وتقول جَمَمتُ المِكيالَ جَمّاً.
والجُمَّة: بِئر واسعةٌ كثيرة الماء.
قال زائدة: جَمَّمْتُه تجميماً لا غير.
وقال أبو سعيد: الجُمَّوُ البئر التي قد جَمَّ ماؤُها بعد تنكيز أي قِلَّة.
وجَمَّمتُ المِكيالَ أي لم أوفِ، تجميماً.
والجُمَّةُ: الشَّعرُ، " والجميع الجُمَمُ " .
والجَميمُ: النَّباتُ إذا تخطَّى الأرض.
والجَمَمُ: مصدرُ الشّاةِ الجَمّاءِ وهي التي لا قَرْنَ لها.
والجَّمّاء الغَفيرُ: الجماعة من الناس.
قال أبو سعيد الجَمّاءُ استِواءُ الناس حتى لا تَرى لبعضهم على بعضٍ فضّلاً، ليس فيهم متقدِّمٌ لصاحبه، كأنهم خُزمةٌ، والغَفيرُ الذي غَفَرَ غَطَّى بعضهم بعضاً فلست ترى من تعرفُه من التِفاف بعضهم ببعض، وتقول: جاءَ القومُ جَمّاءَ الغَفير وجَمّاً غَفيراً.
والجَمّجَمةُ: ألا تُبينُ كلامك من غير عِيَّ، قال:
لعَمري لقد طالما جَمْجَمُوا ... فما أخَّرُوه وما قَدَّمُوا
قال زائدة: الجمِامُ " بكسر الميم " أي الموضع الذي عليه اللَّحامُ، وهي الحديدةُ التي يُلحَمُ بها المِكيال.
والجُمّجُمةُ: القِحف وما تعلَّق به من العظام.
والجمِامُ: كثرة الماء.
والجمِامُ: الراحة.
والجُمَّةُ: الجماعة من الناسِ، لا واحدَ لها.
والأجَمُّ: الذي لا رمحَ له. والأَجَمُّ: الذَّكَر من الشّاةِ الجَمّاءِ. والأجمّ: البناء الذي لا شُرَف له.
وأجَمَّتِ الحاجةُ أي دَنَت وحاجَت.
مج:
المُجُّ: حبٌّ كالعدس.
قال الضرير: هو الماشُ.
والمُجاجُ: ما تَمُجُّ، والشَّراب مَجاجٌ العِنبِ.
ومُجاجُ الجَرادِ ما يَسيلُ من أفواهِها، قال:
وماءٍ قديمِ العهدِ أجنٍ كأنَّه ... مُجاجُ الدَّبَا لاقَى بهاجِرةٍ دَبَا
أي ينبثق بعضهُ على بعضٍ.
والماجُّ: الأحمق، الكثير ماء القلب.
والمَجمَجَةُ: تخليط الكتب وإفسادها بالقلَم.

وكَفَلٌ مُمَجمَجٌ " إذا كان يَرتَجُّ من النَّعمة " ، قال:
وكَفَلاً رَيّان قد تَمَحمَجَا
وقال آخر:
ندى الرَّملِ مَجَّته العِهادُ القَوالِسُ
وهي التي تخرج الندى كما تخرجه من جوفك ومُتَمَجمِجٌ ومُتَرِجرِجُ واحدٌ.
والمِجَماجُ: الكثير اللَّحم، والبَجباجُ مثلُه.
وأمجَّ الفَرسُ إذا بَدا في العدوِ قبل أن يضطرمَ والمَجُّ مَجُّ الرِّيق، واسمُهُ المُجاجُ وهو أن يخرج رِيقه على طَرفِ الشَّفَةِ فَيَمُجُّه مَجَّاً.
الثلاثي الصحيح
باب الجيم والشين والذال معهما
ش ج ذ يستعمل فقط
شجذ:
يقال: أشجَذَتِ السَّماءُ إشجاذاً إذا أقلعت بالمطر.
باب الجيم والشين والراء معهما
ش ج ر، ج ش ر، ش ر ج، ج ر ش مستعملات
شجر:
يقال لمجتمع الشَّجَرِ: شَجراءُ. والمَشجَرَةُ: أرض تنبت الشَّجَر الكثير، وقلَّ ما يقال: الأرض شَجيرة، وماء شَجير.
وهذه أشجَرُ من هذه أب أكثر شَجَراً.
والشَّجَرُ أصناف، فأما جِلُّ الشَّجَر فعِظامُه وما بقي على الشِّتاء، وأمّا دِقٌّ الشَّجَر فصنفانِ، أحدهما تبقى له وأرُومةٌ في الأرض في الشتاء، ويُنبتٌ في الربيع، وما يَنبت من الحَبِّ كما يَنبت من البقل، وفَرقٌ ما بين الشجَر والبقل، أنَّ الشَّجَرَ يبقى له أرُومةٌ على الشتاء ولا يبقى للبقل شيءٌ.
وأهل الحجاز يقولون: هذه الشَجَرُ، وهذه البُرُّ، وهي الشَّعيرُ، " وهي التَّمرُ " وهي الذَّهبُ، لأن القِطعة منه ذَهَبةٌ وبلُغتهم نَزَلَ: " والذين يَكنِزُونَ الذَّهبَ والفضَّة ولا يُنفقُونها في سبيل الله " ، ولذلك لم يقُل : " يُنفقونَه " لأن المذكَّر غالبٌ للمؤنَّث، فإذا اجتمعتا فالذَّهبُ مذكَّر والفِضَّةُ مؤنَّثةٌ.
ويقال: شَجَرةٌ وشَجَراتٌ وشَجَر.
والمُشَجَّرُ ضربٌ من التَّصاوير على صِفةِ الشَّجَر.
وقد شَجَرَ بينهم أمرٌ وخصُومةٌ أي اختلط واختلف، واشتَجَرَ بينهم.
وتَشاجَرَ القومُ: تنازعوا واختلفوا.
ويقال: سُمِّيَ الشَّجَر لاختلاف أغصانِه ودخولِ بعضها في بعضٍ، واشتقَّ من " تشاجر القوم " .
والشَّجَرُ: مَفرِجُ الفمِ، قال يصفُ فَحلاً:
ينحي إذا مت جاهلٌ تَرَمرَمَا
شَجراً لإعناقِ الدَّواهي محِطَما
والشَّجيرُ: الغريبُ الذي لا قِدحَ له.
والشَّجُورُ البعير.
وإذا تَدَلَّت أغصان شَجَرٍ أو ثوب فرفعته وأخفيته قلت: شَجَرتُه، وهو مَشجُورٌ، قال العجاج: رفع من جلاله المَشجُور والجِلالُ واحدٌ وهو الغطاء، وجمعه أجِلَّةٌ.
والشَّجارُ: خشبُ الهَوَدَجِ فإذا غُشِّيَ غِشاوةً صار هَودَجاً.
والرِّماح شَواجِرُ يختلف بعضها في بعضٍ، واشتَجَرَتِ الرِّماحُ في جَنبِه.
والمَشجور الممسُوك، وهي خَشَبة فيها شِراعُ السفينة.
والسَّجيرُ والشَّجيرُ واحدٌ، وهما الخليط والصديقُ.
وجَشَّروا الدَّوابَّ: أرسلوها في الجَشر.
والجَشَرُ: ما يكون في سواحل البحر وقراره من الحصى والأصداف وأشباه ذلك، وربَّما اجتمع فلزق بعضه ببعض وصار حجراً تُنحَتُ منه أرحيةٌ بالبصرة لا تصلح للطَّحن، فيُجعلُ لرؤوس البلاليعِ.
قال زائدة: وجدنا أرضاً به جَشرٌ من بُقولٍ أي خليط من ضروبه.
وجَشَرَ الصُّبحُ: انكشط عنه الظَّلام، وعن عثمانَ: " لا يَغُرَّنَّكم جَشركُم عن صلاتِكم " .
وقال زائدة: أرضٌ جَشِرةٌ أي صفّاء.
والجاشِرُ: الغليظ.
ومالٌ جَشرٌ أي يأوي إلى أهله.
قال أبو الدُّقَيش: أصبح بنو فُلانٍ جَشراً أي يأوُونَ إلى مكانهم في الإبلِ.
والجَشيرُ: الجُوالقُ الصَّخمُ.
والجاشِريَّةُ: امرأةٌ منسُوبةٌ.
شرج:
الشَّرَجُ: عُرى المُصحف، والعَيبةِ والخِباء ونحوهِ مِمّا يُشرَجُ بعضهُ ببعض.
وشَرَّجَتِ اللبن تَشريجاً أي نضدت بعضه ببعض.
والشَّريجةُ: جَديلة من قصبٍ للحَمامِ.
والشِّريجان: لونانِ مختلفان من كل شيءٍ، قال في وصف القطا:
شَرائجَ بين كُدريٍّ وجُونِ
والعُودُ الواحد يشقُّ منه القوسان يُدعى الشَّريج.
والشَّريجُ: العقب، يقال: أعطني شريجةً منه.
والشَّرجُ شَرَجُ الوادي إذا بَلَغَ مُنفسحه، ورُبما اجتمعت أشراجُ أوديةٍ في موضعٍ واحدٍ، قال العجّاج: بحيثُ كان الواديان شَرَجَا أي بحيث يلتقيان ويَتفَرَّقان.

قال زائدة: شَرَجُ الوادي مُنعرجة ومُلتقاه والأشرَجُ الذي له خٌصيَةٌ واحدةٌ ويقال: هو الذي خُصيتُه في صَفَنِها فلحقت.
وقال زائدةُ: تَشَرَّجَ اللَّبن خالطه دمٌ يخرج من أثر صِرار النّاقة.
وشَرَّجتُه أنا إذا خلطتُه بدُهنٍ أو بشيءٍ من دسمٍ.
وشَرَجتُ الثَّوب وشَمرَجتهُ إذا خِطتُه خِياطَةَ سُوءٍ.
والشَّريجةُ من أدواتِ النِّساء: ما تعدُّه للنَّدف.
وانشَرَج القوسُ والقناةُ: أصابها انكسار غير باتٍّ.
جرش:
الجَرسُ: حَكُّ شيءٍ خَشنٍ بشيءٍ مثله كما تجرُشَ الأفعى أثناءها إذا احتكَّت أطواؤها فتسمع لها صوتاً وجَرّشاً.
والمِلحُ: الجَريسُ كأنه حَكُّ، بعضه بعضاً حتى تفتَّت.
والجَرشُ: الأكل.
وجُرَش: موضعٌ باليمين.
ومُجرَئِشٌّ الجَبَيين بوزن مُجرَعِشّ حيث انتفخ أوساطها من ظاهرٍ وباطنٍ.
قال: ومن العُنوق: حمراءُ جُرَشيَّةٌ.
ومعنى جَرشٌ من الليل أي ساعة.
ومن العِنب جُرَشيٌّ منسوبٌ إلى جُرَش وهو جيدٌ بالِغٌ.
والجَريشُ يُتخذ من لُبابِ القمحِ.
والجِرِشَّى بوزن فِعِلَّى: النَّفس، وقال الشاعر:
بكى جزعاً من أن يموت وأجهشت ... إليه الجِرِشَّي وارمَعلَّ حَنينها
باب الجيم والشين مع النون
ش ج ن، ن ش ج، ج ش ن، ش ن ج، ن ج ش مستعملات
شجن:
الشَّجَنُ: الهمُّ والحزنُ، وأشجَنني فشَجُنتُ منه أشجُن شُجُوناً.
والحمامة تَشجُنُ شُجوناً إذا ناحت وتَحزنت.
ووردت أرضاً ما كانت لي شَجَناً أي وطناً.
والحديث ذو شُجُونٍ أي فُنونٍ وأعراض أي أطراف ونواحٍ.
والأشجانُ: الأحزانُ، جمع شَجَنٍ، والفعل منه شَجِنتُ أي صار الشَّجَنُ فيَّ.
وأما تَشَجنت فكأني تذكرت وتبكَّيت لذلك، وهو كقولك: فَطُنتُ فطناً، وفَطِنتُ للشيء فِطنةً وفَطَنا، وأنشدَ:
هَيَّجنَ أشجاناً لمِن تَشَجَّنا
والشاجنةُ: ضَربٌ من الأوديةِ والمَسايل ذو نبتٍ حسن، والجميعُ السَّواجِنُ.
والشَّجنةُ: شُجنة الرَّجم معلقةٌ بالعرش، ويعني بالشُّجنة قرابةً مُشتبِكةٌ، ويقال: هي كالغُصن من الشَّجَرَةِ، ويقال: هي شِجنَةٌ وشُجنةٌ.
نشج:
نَشَجَ الباكي يَنشِجُ نَشيجاً إذا غَصى البُكاءُ في حَلقه عند الفَزعة.
والطَّعنة تَنشِجُ عند خروج الدَّم: تسمع لها صوتاً في جَوفها، وإذا بدا صوتٌ كالنَّفخة قيل نعرتِ الطَّعنةُ.
والقِدر تَنشِجُ عند الغليان. والناشج الذي ينزع نفسه، قال:
وناشِجٌ عينه مُنَّهلَّةٌ تكفُ
جشن:
الجَوشنُ: ما عَرض من وسط الصدر.
ويقال: الجَوشَنُ اسم الحديد الذي يُلبسُ من السِّلاح.
وجَوشنُ الجَرادة صدرها.
شنج:
الشَّنَجُ: تَشَنُّج الأصابع كلَّها والجلد، وربَّما قالوا: شَنِجٌ أشنَجُ وشَنِجٌ مُشَنَّجٌ، والمُشَنَّجُ أشدُّ تشنيجاً، وإذا شَنِجَ نسا الدّابَّة فهو أقوى لها و أشدُّ لرجليها.
وتقول هذيل: غنجٌ على شَنَجٍ أي رجلٌ على جَمَلٍ، فالغنجُ هو الرجل، والشَّنَجُ: الجمل.
قالوا: والغنج تحريك العُنُقِ والبدن.
نجش:
النَّجشُ: إن يُريد الإنسانُ أن يبيع بياعةً فيُساومُه بثمنٍ كثير ينظر إليه ناظر فيقع فيها.
وفي التزويج أيضاً والأشياء، ومنه الحديث: " لا نَجشَ في الإسلام " .
ونَجَشَها نَجشاً، ورجلٌ ناجِشٌ نَجُوشُ الصيد أي يأخذ من حواليها ليصرفها إلى الحِبالة.
قال زائدة: ينجُشُ الطَّير أي يسُوقُه.
باب الجيم والشين مع الفاء
ف ش ج يستعمل فقط
فشَج:
الفَشجُ، يقال: فَشَجَتِ النّاقةُ وتَفَشَجت وتَفَرشَحَت لتبولَ أو لتُحلب.
والتَّفَشُّجُ التَّفَحُّجُ على النار.
باب الجيم والشين مع الباء
ج ش ب، ش ج ب يستعملان فقط جشب:
جشب:
طعامٌ جَشِبٌ: لا أُدمَ فيه.
ورجلٌ جَشِبُ المأكل، وقد جَشُبَ جُشُوبةٌ أي لم يُبالِ ما أكل بغير أُدمٍ.
ويقال: الجَشِبُ ما لم ينخل من الطعام مثل خُبزِ الشَّعير وشبهه.
والجَشّابُ من الندى الذي لا يزال يقعُ على البقل، قال:
روضاً بجَشَّاب النَّدى مأدوما
قال مُزاحِم: كلُّ شيءٍ وقع على شيءٍ فقد جَشَبَه، وجَشَبَكَ اللُّه شبابك أي أماته وذهب.
وأقول: جَشَبَ النَّدى البقل أي ردَّه يعني ركبه فكاد يُغنيه عن العين.
شجب:

الشَّجَبُ: الهمُّ والحزن، وقد أشجَبَكَ هذا الأمر فَشَجِبتَ له شَجَباً وغُرابٌ شاجَبٌ يَشجُبُ شَجيباً وشُجُوباً، أي شديد النَّعيق الذي يتفججُ من غِربان البَين، قال:
ذكرن أشجاباً لمن تَشَجَّبا
ورجل شاجبٌ أي آثمٌ يتكلَّم بالخَنَا فيهلكُ نفسه وشَجَبَ يَشجُبُ شَجباً وشُجُوباً.
وشَجِبَ شَجَباً أجودُ، قال الكميت:
ليلك ما ليلك الطويل كما ... عالج تبريج غُلة الشَّجِبِ
والمِشجَبُ: خَشَباتٌّ نوثقة تنصبُ وتنشر عليها الثياب.
باب الجيم والشين والميم معهما
ج ش م، ج م ش، م ش ج، ش م ج مستعملات
جشم:
جَشِمتُ الأمر جَشماً وجَشامةً أي تكلفتُه وتجشمته.
وتَجَشَّمَني فلانٌ وأجشَمَني أي كلفني.
وجُشَمُ البعير: صدره، وما يغشى به القِرنَ من خلقه.
يقال: غَنَّه بجُشَمِهِ أي ألقى صدره عليه.
ويقال: جَشِمتُ جِشمةً غليظةً.
وبنو جُشَم قبيلة من هوازِن.
جمش:
الجَمشُ: خلق النُّورة قال:
حلقاً كحَلقِ النُّورةِ الجَميشِ
والرَّكب الجَميشُ: المحلوقُ.
والجَمشُ: ضرب من الحلبِ بأطراف الأصابع كلَّها.
والجَمشُ: المُغازلةُ، وهو يَجمِشُها أي يقرِصُها ويُلاعِبُها.
شمج:
شَمَجُوا من الشَّعير ومن الأرزِّ ونحوه أي اختبرزوا شبه قُرصٍ غِلاظٍ.
يقال: ما أكلت خبزاً ولا شَماجاً ولا لمَاجاً.
مشج:
المَشجُ: اختلاط حُمرةٍ ببياضٍ، والمَشَجُ منه، وكلُّ لونٍ من ذلك مَشَجٌ، والجميع أمشاجُ، ولا يُفرد، قال أبو ذُؤيب:
كأنَّ النَّصل والفُوقَين منه ... خلالَ الريش، سِيط به مَشيجُ
والمَشيجُ: كلُّ لونٍ مُستنكرٍ خلطه غيره.
باب الجيم والضّاد والرّاء معهما
ض ر ج، ض ج ر، ج ر ض، ج ض ر مستعملات
ضرج:
الإضريجُ أكسِيةٌ تُتَّخذُ من أجودِ المرعِزّاء.
وعدوٌ إضريجٌ: شديد، قال أبو دواد:
ولقد اغتدي يُافِعُ رُكني ... أجوَليٌّ ذو ميعةٍ إضريج
والإضريجُ من الخيل: الجوادُ الكثيرُ العرقِ.
وطلُّ شيءٍ تلطَّخ بالدم وغبره فقد تَضَرَّجَ.
وقد ضُرِّجَت أثوابه بدم النَّجيع.
وإذا بدت ثمار البقُول وأكمامُها قيل: انضرجت عنها لفائفها وأكمامها كأنها انفتحت وبدت.
والضَّرجُ والإضراجُ غبرة الأرض.
ضجر:
الضَّجَرُ: اغتمام فيه كلاٌ " وتَضَجُّرٌ " .
ورجل ضَجِرٌ.
وناقة ضَجُورٌ: كثيرة الرُّغاء.
جرض:
الجَريضُ المنفلت بعد شرٍّ.
ويقال: إنه ليَجرِضُ الرِّيقَ على همِّ وحزنٍ، ويجرضُ على الريق غيظاً أي يبتلعه.
وقولهم: حال الجَريضُ دون القَريضِ.
قال أبو الدُّقيش: الجَريضُ الغُصةُ، والقَريضُ الجِرَّةُ، أي حالت الغُصَّةُ دون الجِرَّةُِ، فذهبت مثلاً.
وماتَ جَريضاً أي مَريضاً مغموماَ، وقد جَرِضَ يجرَضُ جَرَضاً شديداً قال رؤبة:
ماتوا جوىً والمفلتون جرضى
والجرياضُ: الرجل الجَريضُ الشديدُ الغَمِّ، قال: وخانِقٍ ذي غُصةٍ جِرياضِ والخانق نعتٌ كالمخنوق، فاعل مثل مفعول، مثل فاتن، وسبيلٌ سابلٌ وشعرٌ شاعرٌ.
والجِرياضُ: الكبير العظيم، والفرياضُ مثله.
وناقةٌ جُراضٌ وهي اللطيفة بوالدها، نعتٌ لها دون الذَّكر، قال:
والمَراضيعُ دائباتُ تُربِّي ... للمنايا سَليلَ كلٍّ جُراضِ
وجملٌ جُرائِضٌ: أكول شديد القصل بأنيابه للشَّجَر.
وبعيرٌ جِرواضٌ: ذو عُنقٍ جِرواضُ أي غليظٌ شديدٌ، قال:
به تدقُّ القصر الجِرواضا
باب الجيم والضاد واللام معهما
ض ل ج يستعمل فقط
ضلج:
الضَّولَجُ الفضَّة الجديدة: والضَّولجةُ بالهاء.
باب الجيم والضاد والنون معهما
ض ج ن، ن ض ج يستعملان فقط
ضجن:
ضَجنانُ: موضعٌ.
والضَّوجانُ من الدَّوابِّ والإبل: كلُّ يابسِ الصُّلبِ.
ونخلةٌ ضَوجانةٌ أي يابسة كزَّةُ السَّعفِ والعَصَا.
نضج:
نَضِجَ نَضجاً ونُضجاً، والنُّضجُ الاسم والنَّضجُ المصدر.
يقال: جاد نُضجُ هذا اللَّحمُ " وقد أنضجَه الطاهي " وأتى به هو نَضيجُ مُنضَجٌ.
ورجل نَضيجُ الرأي والأمر أي: مُحكمه.
باب الجيم والضاد والفاء معهما
ف ض ج يستعمل فقط
فضج:

تَفَضَّجَ الجسد بالشَّجم وهو أن يأخذه فتنشقُّ عروق اللَّحم في مداخل الشَّحمِ بين المضائِغ.
ويقال: قد تَفَضَّجَ بَدناً وسمناً. وإذا عرقت أصول شعره ولما يسِل قيل: قد تَفَضَّجَ عرقاً، قال:
يعدو إذا ما بُدنه تَفَضَّجا
باب الجيم والضاد والميم معهما
ض ج م يستعمل فقط
ضجم:
الضَّجَمُ: عوجٌ في الأنف يميل إلى أحد شثَّيه.
والضَّجَمُ في خطم الظَّليم، وربما كان مع الأنف أيضاً في الفم، وفي العُنقِ ميلٌ ضجماً فهو أضجَمُ والأنثى ضَجماءُ.
باب الجيم والصاد والراء معهما
ص ر ص يستعمل فقط
صرج:
الصّارُوجُ: النّورة وأخلاطها، تُصَهرجُ بها الحِياضُ والحَمّامات.
باب الجيم والصّاد واللاّم معهما
ص ل ج يستعمل فقط
صلج:
الصُّلَّجَةُ: فيلجةٌ واحدةٌ من القَزِّ.
والصَّولجُ: الفضَّة الجيَّدة، يقال: هذه فِضَّة صَولجٌ وصولجةٌ.
والصَّولجةُ: الصَّنجُ العربي الذي يكون في الدُّفوفِ ونحوها، فأما الصَّنجُ ذو الأوتار فهو دخيلٌ.
والصَّولجانُ مُعَرَّبٌ.
باب الجيم والصاد والنون معهما
ص ن ج، ن ج ص مستعملان
صنج:
الأصنُوجةُ: الدُّوالقة من العجين.
قال زائدة: الصَّنجُ العبد، والصَّنجُ معروف.
نجص:
الإنجاصُ والإجّاصُ لغتان كالإنجانِة والإجّانةِ.
ومكان نجاصِصُ: أبيض مستوٍ.
باب الجيم والصّاد والميم معهما
ص م ج يستعمل فقط
صمج:
الصَّمَجُ: القناديل، واحدتها بالهاء، قال الشَمّاخ:
تَسرى إذا نام بنو السُرِّيات ... والنَّجمُ مِثلُ الصَّمَجِ الرُّوميات
باب الجيم والسين والدال معهما
ج د س، ج س د، س ج د، س د ج مستعملات
جدس:
جَديسٌ حيٌّ كانوا يناسبون عاداً، وهم إخوةُ طَسمٍ، وكانت منازلهم اليمامة، قال:
بوارُ طَسمٍ بيدي جَديسِ
جسد:
الجَسَدُ للإنسان، ولا يقال لغير الإنسان جَسَدٌ من خلق الأرض. وكل خلقٍ لا يأكلُ ولا يشرب من نحو الملائكة والجنِّ مما يَعقِل فهو جَسَدٌ.
وكان عِجلُ بني إسرائيل جَسَداً لا يأكل ولا يشرب ويصيح، وقوله تعالى: " وما جعلَّناهم جَسَداً لا يأكلون الطَّعام " أي ما جعلناهم خلقاً مستغنين عن الطَّعام.
ودمٌ جَسَدُ جاسِدٌ أي قد يبس، قال:
..... منها جاسِدٌ ونَجيعُ
وقال:
بساعديه جَسَدُ مُوركَّيُ ... من الدماءِ مائِعٌ ويَبِسُ
والجَسَدُ: الدم نفسه. والجسد اليابس.
والجِسادُ: الزُّعفران ونحوه من الصِّبغ الأحمر والأصفر الشديد الصُّفرة.
وثوب مُجسَد مُشبعٌ عُصفُراً أو زعفراناً وجمعه مَجاسِد.
والجُسادُ: وجَعُ في البطن يُسمى البَجيذ، وقال: ..... فيه الجُساد المُحَنجِر وقال الخليل: صوتٌ مُجَّسد أي مرقومٌ على محنةٍ ونغمات.
سجد:
نِساءٌ سُجَّدٌ: فاتِراتُ الأعينُ، قال:
وأهوى إلى حُورِ المدامعِ سُجَّدِ.
وامرأةٌ ساجدةٌ: ساجيةٌ.
وقوله تعالى: " وأنّ المساجدَ لله " والمسجِدُ اسمٌ جامع يجمع المسجِدَ، وحيث لا يُسجَدُ بعد أن يكون اتُّخذ لذلك، فأما المَسجَدُ من الأرض فموضعُ السُّجود نفسه.
والإسجادُ: إدامةُ النَّظر مع سكونٍ.
سدج:
السَّدجُ والتسَدُّجُ: تقوُّلُ الأباطيل وتأليفها، قال العجاج:
حتى رَهَبنا الإثم أو أن تنسجا
عنا أقاويل امريءٍ تسدَّجا
أي تقول ما لم يكن.
باب الجيم والسين والتاء معهما
س ت ج فقط
ستج:
الإستاجُ والإستيجُ من كلام أهل العراق، وهو الذي يُلفُّ عليه الغزلُ بالأصابعِ تسمِّة العجم استوجة وأسجوته أي دناجة كذا
باب الجيم والسين والراء معهما
ج س ر، س ج ر، ر ج س، س ر ج مستعملات
جسر:
الجَسرُ والجِسرُ القِنطَرةُ ونحوه مما يعبر عليه.
ورجل جَسرٌ أي جسمٌ جَسورٌ شُجاعٌ.
وناقة جَسرَةٌ: ماضية، وقلَّ ما يقال: جملٌ جَسرٌ.
وقد جَسرَ يَجسُرُ جُسُوراً. ولأن فلاناً ليُجسِّرُ فلاناً أي يُشجِّعُه.
سجر:
سَجَرتُ التنُّور أسجُرُه سجراً، والسَّجُورُ اسم للحطب.
والمِسجَرَة: الخَشَبةُ التي يُساط بها السَّجُورُ في التنُّور، والمفأد المِحراث وهو المِحلالُ.
والسُّجُورُ: امتلاءُ البحر والعبن، وكثرة مائه.

والبحرُ المسجُورُ: المفعم الملآن، قال أبو ذؤيب: جِونٌّ يردنَ ندى سَجُورٍ مُنعمِ.
وقوله تعالى: " وإذا البحارُ سُجرَت " أي غيضَت وبحرٌ مسجُورٌ ومُسجَّرٌ، وبعضهم يفسر أنه لا يبقى فيه ماء.
والسَّجيرُ: خليل الرجل وصَفيّةُ، وجمعه سُجرَاء.
والساجِرُ: السَّيلُ يمرُّ بشيءٍ فيملؤه، وتقول: سَجَرَ السَّيل الآبار والأحساءَ.
والسَّجرةُ والسَّجَرُ: حُمرة في بياض العَين، يقال: لإذا خالَطَتِ الحُمرةُ الزُّرقَةُ.
فهي سَجراءُ أيضاً.
جرس:
الجَرسُ: مصدر الصَّوتِ المجروس، والجَرسُ: الصًّوتُ نفسه.
وجَرَستُ الكلام: تكلَّمتُ به. وجَرسُ الحَرف: نغمة الصَّوتِ.
والحروف الثلاثة الجُوفُ لا صوتَ لها ولا جَرسَ، وهي الواو والياء والألف اللَّينة، وسائر الحروف مَجرُوسةٌ.
والنَّحلُ تجرسُ العَسَلَ جَرساً، وهو لحَسُها إيّاه ثم لعسُها إيّاه، ثم تعسيلُه في شَورتها.
وتُسمَّى النَّحلُ الجوارِسُ.
والجَرسُ الذي يُعلَّق من البعير.
وأجرَسوا الجرس أي ضربوا وأجرسَ الحليُ ونحوه إذا صوَّتَ كصوتِ الجَرسِ، قال العجّاج:
تَسمَعُ للحَلي إذا ما وسوسا ... وارتَجَّ في أجيادِها وأجرَسا
زفزفة الرِّيحِ الحصادَ اليَبَسَا
ويقال: فلانٌ مَجروسٌ لفلانٍ أي أنه إنما يَنشرحُ للكلامِ معه.
وقال بعضهم: مُجَرِّسٌ كثير الكلام لا يَقِرُّ معه أحدٌ.
رجس:
كلُّ شيءٍ يُستقذر فهو رِجسٌ كالخنزيز، وقد رَجُسَ الرجل رَجاسةً من القَذَرِ، وأنَّه لرِجسُ مَرجُوسُ.
والرِّجسُ في القرآن العذاب كالرِّجز، وكلُّ قَذَرٍ رِجسٌ.
ورجسُ الشَّيطان وسوسته وهَمزه.
والرِّجسُ، الصوت الشديد للرَّعدِ.
والبعيرُ مِرجَسٌ ورَجّاسٌ.
والرِّجسُ أيُّ صوتٍ.
والسَّجابُ يَرجُسُ بصوته، والغمام الرَّواجِسُ الرَّواعدُ
سرج:
وحِرفةُ السَّرّاج السِّراجَةُ، وأسرَجتُ السِّرجَ إسراجاً.
والسِّراجُ: الزاهِرُ الذي يزهر بالليل، والفعلُ منه: أسرجتُ السِّراجَ إسراجاً.
والمَسرَجُ: الموضع الذي توضع عليه المُسرَجَةُ.
والمِسرَجةُ: التي توضع فيها الفتيلةُ.
وأسرَجتُ الدابَّة.
والشَّمسُ سِراجُ النَّهارِ، والهدى سِراجُ المؤمنينَ.
وسَرَّجَ الله وجههُ وبَهجَه أي حَسَّنَه، قال العجاج:
وفاحِماً ومَرسِناً مُسَرَّجا
لم يَغنِ به أنه أفطسُ مُسرَّجُ الواسط لكن عنى به الحُسنَ والبهجةَ.
قال القاسم: شَبَّه حُسن الأنفِ وامتداده بالسيف السَّريجيِّ وهو ضَربٌ من السُّيوف.
باب الجيم والسين واللاّم معهما
س ج ل، س ل ج، ج ل س مستعملات
سجل:
السَّجلُ: ملاكُ الدَّلِو، وأعكيته سَجلاً وسجلين، وأسجلتُه. والحَربُ سِجالٌ أي مرَّةٌ منها سجلٌ على هؤلاء ومرّةً على هؤلاء والمُساجَلةُ من الضُّروع: الطويل.
وخُصيةٌ سجيلةٌ أي مُسترخية الصَّفنِ.
والسِّجِلُّ: كتاب العهدة، ويجمعُ سِجِلاّتٍ.
والسِّجّيلُ: حجارةٌ كالمذر، وهو حجَر وطين، ويُفسَّر أنه مُعرَّبٌ دخيلٌ ويقال: هذا الشيء مسَّلُ للعامَّة أي مرسل من شاء أخذه أو أخذ منه.
والسَّجَنجلُ ثلاثي ألحق بالخماسي، وهو المرأة النَّقية.
سلج:
السُّلَّجُ نبات رخو من دقِّ الشَّجَر، والسُّلَّجان ضرب منه.
جلس:
ناقة جَلسٌ وجَمَلٌ جَلسٌ أي وثيق.
والجلسُ: ما ارتفع عن الغور من أرض نجدٍ، وتقول: أغارُوا وأجلسوا وغاروا وجلسوا.
وجَلَسَ يجلس جُلوساً، وهو حسن الجلسة.
والجَلسِيُّ: ما حول الحَدَقة، ويقال: ظاهر العين.
والجُلَّسانُ: دخيل، وهو بالفارسية كُلَّشان، وقال:
لنا جُلَّسانٌ عندها وينفسجٌ ... وسِيسَنبر والمرزجوشُ مُنمنما.
باب الجيم والسّين والنّون معهاما
ن س ج، ج ن س، ن ج س، س ج ن، س ن ج مستعملات
نسج:
وحِرفةُ اللنَّسّاجِ النَّساجةُ.
والريحُّ تَنسِجُ الدار إذا نَسَجَتِ المَورَ والجَولَ على رسومِها، والرِّيحُ تَنسِجُ التُّراب والماء أي تضرب مَتنَه فانتسَجَت له طرائق كالحُبكِ، والشاعر يَنسجُ الشِّعر، والكذاب يَنسِجُ " الزُّورَ.
والمِنسَجُ: الخَشَبُ والأداة تُمَدُّ عليها الثَّوب للنَّسجِ، والمَنسِجُ لغةٌ فيه.

والمِنسَجُ: المُتابِرُ من كاثِبةِ الدّابَّة عند مُنتهى منبت العرف تحت القربوس المقدَّمِ.
وناقةٌ نَسُوجٌ وسُوجٌ: تَنسِجُ وتسِجُ في سيرها، وهو سرعة نقل القوائمِ.
جنس:
الجِنسُ: كلُّ ضربٍ من الشيء والناس والطَّير، وحدود النَّحو والعروضِ والأشياء ويجمع على أجناس.
نجس:
النَّجِسُ: الشيء القذر حتى من الناس وكلُّ شيءٍ قذرته فهو نَجَسٌ وامرأة نَجَسٌ ورجال نَجَسٌ ونِسوةٌ نَجَسٌ، فإذا لم يكن على طهارةٍ من الجَنابةِ ولم يبالِ فهو نَجِسٌ.
والنَّجسُ: اتَّخاذك عوذة للصَّبيَّ، والفاعل المُنَجِّسُ، ونَجستُ الصَّبيَّ تَنجيساً، قال حسّان:
وجاريةٍ مَلبوبةٍ ومُنَجَّسٍ ... وطارقةٍ في طَرقِها لن تُشَدَّدِ
والناجِسُ والنَّجيس: اللّذان لا يبرءان من دائهما.
ومصدر النَّجِسِ النَّجاسة، وإن قيل: نَجسَ نَجاسةً كان قياساً.
سجن:
السِّجنُ المَحبِسُ، والسَّجنُ: الحَبسُ.
والسِّجن البيت الذي يُحبس فيه السَّجينُ: من أسماء جَهنَّم.
سنج:
السَّناجُ: أثر دخان السِّراج على شيء أو الجدار.
قال مزاحم: سَنَّجتُ الشيء إذا كهبتهُ بلونٍ سوى لونه، وهو كلُّ ما لطخت شيئاً فقد سَنَّجته.
باب الجيم والسين والفاء معهما
س ج ف، ف س ج، ج ف س، ف ج س مستعملات
سجف:
السَّجفانِ: سِترا باب الحجلة، وكلُّ بالٍ يستُرُهُ سِترانِ مسقُوقٌ بينهما فكلُّ شقٍّ سَجفٌ، وكذلك سَجفا الخِباء، وسُمّي خلف الباب سَجفاً والسَّجفُ والتَّسّجيفُ: إرخاء السَّجفَّين، قال الفرزدق:
رقدن عليهن الحِجالُ المُسَجَّفُ
نعت الحجال بنعت الذكر المفرد على تذكير اللفظ لأن الحجال على لفظ الحِمارِ، فكلُّ جماعةٍ يُشبهُ لفظها لفظ الواحد يجوز أن تنعتها بنعت الواحد، كما تقول: جيسٌ مُقبلٌ ولم تقل: مُقبلونَ، لأنَّ لفظ " جَيش " لفظ واحدٌ كما تقول: غّير ونحوه قال الفرزدق:
من السجف الحرَّى عليهم حضائر
يصفُ قوماً أصابتهم سنةٌ فهلكت نعمهم فجيفهم حسرى موتى حواليهم، وحسرى جماعة الحسير وهو المعيي، وذكر ذلك على تذكير اللفظ لأن الجيف على لفظ العِنَبِ.
فسج:
قَلُوصٌ فاسِجَةٌ: أعجلها الفحلُ فضربها قبل بلوغ وقت الضِّرابٍ، وقد يقال في الشّاءِ وهي تفسُخُ فُسُوجاً.
جفس: الجِفسُ لغةٌ في الجِبسِ، وهو اللَّئيمُ.
فجس:
الفَجسُ من التَّفجُّسِ وهو العظمة والتَّطاول، قال العجّاج:
خليفة ساس بغير فجسِ
والفعل على " تفعيل " قال الأعشى:
يكاد يصرعها لولا تَفَجُّسها ... إذا تقومُ إلى جاراتها، الكسلُ
باب الجيم والسين والباء معهما
ج ب س، ب ج س، س ب ج مستعملات
جبس:
الجِبس: الجَبان الرَّديءُ.
ويقال: الجبسُ من أولاد الرِّيبة.
بجس:
البَجسُ: انشقاقٌ في قربةٍ أو حجرٍ أو أرضٍ ينبع منه الماء، فإن لم ينبع فليس بانجِباس، قال الله تعالى " " فانبجَسَت منه اثنتا عشرةَ عيناً " .
والسَّحابُ يَتَبجسُ بالمطر.
والإنبِجاسُ علمٌّ والنُّبُوعُ للعين خاصَّةً.
ورجلٌ مُنبجسٌ: كثيرٌ خيرهُ.
سبج:
السُّبجَة: ثوبٌ من بعضِ ما يلبسه الطَّيانون، له جيبٌ ولا يَدانِ ولا فَرجانِ.
وربما تَسَنَّجَ الإنسان بكساءٍ أو ثوب، قال العجّاج:
كالحبشيِّ التفَّ أو تَسَبَّجا
والسَّيبجيُّ ويجمع السَّيابجة: قومٌ جُلداءُ من السِّند يكونوا مع اشتيام السفينة البحرية وهو رأس ملاّحي السفينةِ، وهو بالنَّبطيّة " اشتيامي "
باب الجيم والسين والميم معهما
س ج م، ج م س، ج س م، م ج س، س م ج، مستعملات
سجم:
سَجَمَتِ العينُ تَسجُم سُجُوماً وهو قطران الدَّمع قلَّ أو كثُرَ، وكذلك المطرُ.
ودمع ساجِمٌ ومسجُومٌ، وسَجَمته العين سَجماً، ولا يقال: أسجَمته العينُ.
والسَّجمُ: الدَّمعُ.
جسم:
الجِسمُ يجمع البدن وأعضاءه من الناس والإبل والدَّوابِّ ونحوه ممّا عظم من الخلق الجسيم، والفعل: جَسُمَ جَسامةً.
والجُسامُ يجري مَجرَى الجَسيمِ.
والجُسمان: جِسمُ الرجل، ويقال: إنَّه لنحيفُ الجُسمانِ.
سمج:
سَمُجَ الشيء سَماجةُ أي لا ملاحةَ فيه.
جمس:
الجامُوسُ دخيل.
وتقول: جَمَسَ الماء وجمد وجَمَسَتِ الإهالةُ.

وصخرةٌ جامِسةٌ: لزمت مكاناً مُقشعِرَّةً، وقال:
...... وأيديهم جُمُوسٌ ونظَّفُ
أي جَمَسَ عليها الودَكُ.
مجس:
المَجسُ يشتقُّ من المَجُوس، ومَجَّسُوا أولادهم، وتَمَجَّسَ القومُ.
وفي الحديث: " كلُّ مولدٍ يُولدُ على الفطرة حتى يكون أبواهُ يُمَجَّسانِه أو ينصِّرانه أو يهوِّدانِه " .
باب الجيم والزاي والراء معهما
ز ج ر، ج ز ر، ز ر ج، ج ر ز، ر ج ز مستعملات
زجر:
زَجَرتُه فانزَجَرَ أي نهيته، وهو في الإبل، تقول: زَجَرته وازدجرتُه ما وقد ازدَجَرَ بمعنى انزَجَرَ.
وقوله تعالى: " وازدُجِر فدعا رَبَّه " أي زُجِرَ وأذعنَ أي يدعُوهم إلى الله " .
وزَجرُ الطَّير أن يقول الإنسان إذا رأى طائراً أو ظبياً أو نحوه: ينبغي أن يكون كذا، فعند ذلك يقال: يزجرُ الطَّيرَ فَيرى في زَجرِها كذا. وإنّما طائِرُ الإنسان سهمه الذي يطيرُ له وحَظُّه الذي يُقسمُ له.
والطِّيرةُ اشتقَّ منه.
والزَّجرُ ضرب من السَّمك عِظامٌ صِغارٌ الحَرشفِ، ويجمع الزُّجُورَ.
والأَزجَرُ من الإبل الذي في فقار ظهره انخزالٌ أو من دبرٍ.
قال مُزاحمُ: الأزجَرُ من الإبل مثل الأفزَرِ، والفَزَرُ في الظَّهرِ.
وناقة زَجراءُ ونوقٌ زُجرُ، وكذلك قوم فزرٌ، وجمل أزجَرُ.
وناقة زَجراءُ وهي التي في وَرِكيها ثقل فلا تكاد تقوم.
جزر:
الجَزرُ: انقطاع المدِّ، وجَزر البحرِ، والجَزرُ: نهرٌ أو مدُّ البحر والنَّهرِ في كثرةِ الماء.
والجَزيرةُ: أرض في البحر ينفرجُ عنها ماء البحر فتبدو، وكذلك الأرض لا يعلوها السَّيل فيحدقُ بها فهي الجَزيرةُ.
والجزيرةُ: كورةٌ بجنب الشّام، والجَزيرة بالبصرة: أرضٌ نَخلٍ بين البصرةِ والأبُلَّةِ خصَّت بهذا الاسم. وجزيرة العرب محلَّتها لأن البحرين بحر فارس الحَبَشِ ودِجلةَ والفُراتَ قد أحاطت بجزيرةِ العرب، وهي أرضها ومعدِنها.
والجَزر: نَحرُ الجَزّارِ الجَزّارِ الجَزورَ، والفعل: جَزَرَ يَجْزُرُ.
والجُزارةُ: اليدان والرِّجلان والعنق، سمِّيت بها لأنَّها لا تقسم في سهامِ الجَزُور، قال:
شَخت الجُزارةِ.......
والجُزارةُ حقُّه الذي يُعطى إذا نَحرها وقَسمها.
وإذا أفردوا الجَزُورَ أنَّثوا لأنهم أكثر ما كانوا ينحرون النُّوقَ.
واجتزَر القوم جَزوراً إذا جُزِرَ لهم.
ولأجزَرتُ فلاناً جَزُوراً أي جعلتها له.
والجَزَرُ: كل شيءٍ مباح للذَّبح، الواحد جَزَرَةٌ، فإذا قلت: أعطيت فلاناً جَزَرَةً فهي شاةٌ ذكراً كان أو أنثى لأن الشاة ليست إلا للذَّبح خاصَّةً، ولا تقع الجَزَرَةُ على الناقةِ والجمل لأنّهما لسائر العمل. ويقال: الجَزَرةُ السَّمينةُ من الغنمِ.
والجَزورة من الإبل: السَّمينةُ وهي القلعةُ والقلُوعُ أي الكثيرةُ.
ويقال في الحربِ: جُزِروا واجتُزِروا، وصاروا جَزَراً لعدوِّهِم.
والجَزَرُ: نباتٌ، الواحدةُ جَزَرةٌ.
والجَزيرُ بلغة السَّوادِ: رجل يختاره أهل القرية لما ينويهم من نفقات من ينزلُ بهم قبل السُّلطان، قال:
إذا ما رأونا قلَّسُوا من مَهابةٍ ... ويسعى علينا بالطعامِ جَزيرُها
وقلَّسوا: ضمُّوا لأيديهم.
ورجل جَزورٌ أي سمين، وكلُّ ما كان ثقيلاً فهو جَزُورٌ، لأنَّ القوم ربَّما اقتتلوا فإذا كان فيهم رجل ثقيل فادنما هو جَزُورٌ للسُّيوف.
زرج:
الزَّرج في بعضٍ: جبلةُ الخيل وأصواتها.
والزَّرَجُونُ بلغة أهل الطائِف وأهل الغَور: قضبانُ الكرمِ، قال:
اسقِني يا ابنَ أُذينٍ ... من شراب الزَّرجُونِ
جرز:
الجَرزُ: شدَّةُ الأكل، وجَرَزَ يجرزُ، قال:
لا تُكريَنَّ بعدها عجوزاً ... أرى العجُوزَ خبَّةً جَرُوزا
تأكلُ في مقعدها قَفيزاً ... تشربُ حُبًّا وتَبولُ كُوزا
وأرض جُرزٌ، وجَرِزَت جَرَزاً أي لم يبق عليها من النَّبتِ شيء إلا مأكولاً، وأرضٌ مَجروزةٌ أجرازٌ ويجمعون على سعة الأرض.
والجِرزُ: لِباسٌ للنِّساء من الوبر، أو مسوك الشاءِ، والجميعُ الجُروزُ.
والجُرزُ من السِّلاح، والجميع الجِرَزة.
والجُرزَةُ: الحُزمةُ من وقتِّ ونحوه.
وسيف جُرازٌ: سريع القطع، قال:
يا بيض هِنيَّ جُرازُ المضارِبِ
ويقال: رماه الله بشَرزةٍ وجَرزَةٍ، يريد به الهلاك.

ورجل جَرُوزٌ أي مقتول في المعركة.
رجز:
قال الخليل: الرَّجَزُ المشطور والمنهوك ليسا من الشِّعر، وقيل له: ما هُما؟ قال: أنصاف مَسجَّعةٌ، فلما ردَّ عليه قال: لأحتجَّنَّ عليهم بحجَّةٍ فإن لم يقرّوا بها عسفوا فأحتجُّ عليهم بأنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يجري على لسانه الشِّعرُ.
وقيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم:
سَتُبدي لكَ الأيامُ ما كنت جاهلاً ... ويأتيك بالأخبارِ من لم تُزَوِّدِ
فكان يقول عليه السلام:
ستبدي لكَ الأيامُ ما كنت جاهلاً ... ويأتيك من لم تُزَوِد بالأخبارِ
فقد علمنا أنّ النِّصف الذي جرى على لسانه لا يكون شعراَ إلا بتمامِ النصف الثاني على لفظهِ وعروضه، فالرَّجَزُ المشطورُ مثل ذلك النِّصف.
وقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم في حفر الخندق:
هل أنتَ إلاّ إصبعً دَميتِ ... وفي سبيل الله ما لَقِيتِ
فهذا على المشطورِ.
وقال النبيّ صلى الله عليه وسلم:
أنا النَّبيُّ لا كَذِب ... أنا ابنُ عبدِ المُطَّلِب
فهذا من المنهوك، ولو كان شعراً ما جرى على لسانه، فإنَّ الله عزَّ وجلَّ يقول: " وما علَّمناه وما ينبغي له " قال فعَجبنا من قوله حين سمعنا حجَّته.
فأما الرَّجَزُ فمصدر رَجَزَ يرجُزُ، ويَرتَجزُ الأراجيزَ، الواحدةُ أُجُوزَةَ، وهو الرَّجّازةُ.
والرِّجازةُ: شيء يُعدل به ميل الحمل، وهو شيء من وسادةٍ أو أدمٍ إذا مال أحدُ الشِّقَّين وضع في الشِّقِّ الآخر ليستوي تُسمَّى رِجازَةَ الميل.
والرِّجازةُ: مركب دون الهَودَجِ للنِّساء، قال السمّاخ:
كما جلَّلت نضو القِرام الرَّجائِز
والرِّجازَةُ: المحفَّةُ، وسميت رِجازةً لأنَّها ترجُزه عن الميل أي نردُّه وتعدلُه.
والرِّجزُ: العَذابُ، وكلُّ عذابٍ أُنزل على قومٍ فهو رِجزٌ.
ووسواس الشَّيطان رِجزٌ، والرِّجزُ: عبادةُ الأوثانِ، ويقال: اسم الشِّركِ كُلهِّ رِجزٌ.
وقرئ: " والرُّجز فاهجُر " بكسر الراء وضمِّها وهما واحدٌ، ويُراد به الصَّنمُ.
باب الجيم والزاي واللام معهما
ج ز ل، ز ج ل، ج ل ز، ل ز ج، ز ل ج مستعملات
جزل:
الجَزلُ: أرض كثيرة الحجارة، وتجمع على أجزال، ويقال: إنما هو الجَرل بالراء.
والجَزلُ: الحطب اليابس، والعطاء الكثيرُ، وأجزَلَ العطاء.
وعطاءٌ جَزلٌ. وامرأة جَزلةٌ: ذات أردافٍ وعجيزةٍ.
والجَوزَلُ: فرخُ الحمام.
والجَزَلُ: دبرةٌ على كاهل البعير فلا تبرأ حتى يخرج منها عظمٌ فينخسف مكانه وتغضفُ يدُ البعير، ويقال: بعيرٌ، ويقال: بعيرٌ أجزلُ، قال الكُميت:
إذا هما ارتدَّ فارضاً قُعُودُهما ... إلى التي غبها التوقيعُ والجَزَلُ
وأرض جَزلةٌ أي شجراءُ.
زجل:
الزَّجلُ: رميك الشيء تأخذه بيدك.
والزَّجلُ، إرسال الحمام الهادي من مَزجَلٍ بعيدٍ، والفعل: يَزجُلُه، وفي الرَّميِ: زَجَلَ به.
والزَّجَلُ: رفع الصوتِ الطَّري، يقال: حادٍ زَجِلُ، ومعنٍّ زَجِلٌ، وقد زَجِلَ يَزجَلُ زَجَلاً.
والزِّنجيل: الضعيف الجبان وكذلك الزؤاجل.
والزُّجلةُ: الحمامة.
والزّاجِلُ: حلقةُ الحِزامِ من خشبٍ.
والزّاجِلُ من البيضةِ.
والزُّجلةُ: الجماعة.
جلز:
كلُّ شيءٍ يُلوى على شيءٍ ففعله الجلز، والاسم الجِلازُ.
وجَلائزُ القوس: عَقَبٌ قد لِوِيّ عليها في مواضيع، كلُّ واحدٍ منها جِلازٌ، قال الشمّاخ:
وصفراء من نبعٍ عليها الجَلائزُ
والجِلازُ أعمُّ، ألا ترى أنّ العِصابة اسمٌ للشيء جُعلَ للرأس خاصَّة، وكلُّ شيء يُعصب به فهو عِصابٌ.
وإذا كان معصُوبَ الخلقِ واللَّحم قلت: إنه لمجلُوز اللَّحمِ والخلقِ، ومنه أُخذ: ناقةٌ جَلسٌ، بالسين بدلٌ من الزّاي، وهي الوثيقة الخلق.
والجِلازُ أيضاً: العقب الذي يُلفُّ على السَّوطِ.
والجلواز: الشُّرّطيُّ، وجلوزته: حفته في ذهابه ومجيئه بين يدي العامل.
وجالزني: سبقني.
لزج:
يقال: أكلت شيئاً فلزجَ بإصبعي لَزَجاً أي علق به، وزبيبةٌ لَزِجةٌ.
والتلزُّجُ: تتبُّعُ البقول والرِّعي القليل من أوَّله أو في آخر ما يبقى.
زلج:

الزَّلج، مجزومٌ: سرعة ذهاب الشيء ومُضِيهُ يقال: زَلَجَتِ النّاقة تزلِجُ أي أسرعت كأنَّها لا تحرِّك قوائمها من سرعتها.
والسَّهم يزلجُ على وجه الأرض ثم يمضي مضياً زَلجاً وزَليجاً، قال:
فوقّعتها مُلساً وهزَّةً
وأزلجت السَّهمَ، وإذا وقع بالأرض ولم يقصد الرميَّة، قيل: أزلَجتَ السَّهم.
والمُزَلَّجُ من العيشِ: المُدافع البلغةِ الشديدةِ، قال ذو الرُمّة:
.... وعيش غير تَزليجِ
ورجلٌ مُزَلَّجٌ: ليس بكاملٍ.
وفي نفقته تَزليج أي قِلة لا تكلفه، قال أبو جِراش:
إذا الزادُ أمسى للمُولَّجِ ذا طعمِ
والمِزلاجُ كهيئة المغلاق، لا ينغلق به الباب، وهو الزَّلاّج أيضاً، يقال: أزَلَجَ البابَ.
والمُزَلَّجُ: الملصقُ بالقوم، قال الراجز يصف سرعة فَرسٍ:
أنا ابنُ جَحشٍ وهي الزَّلوج
باب الجيم والزاي والنون معهما
ج ن ز، ن ج ز، ز ن ج مستعملات
جنز:
الجِنَازةُ بنصب الجيم وجَرّها: الإنسان الميِّت والشيء الذي تقل على قومٍ واغتمُّوا به أيضاً جِنَازةٌ قال:
وما كنتُ أخشى لن أكون جِنَازةً ... عليك ومن بغتَرُّ بالحدَثانِ
وقوم ينكرون الجنازة للميِّت يقولون: الجِنازةُ بكسر الصَّدر، خَشبة الشَّرجَع، وإذا مات فإن العرب تقول: رُمي في جِنازته.
وقد جَرى في أفواه العامّة الجِنازة بنصب الجيم والنَّحارير ينكرونه.
وجُنِزَ الشيء إذا جمع.
نجز:
نَجَزَ الوعد والحاجة يَنجُزُ نَجزاً وأنجَزتُه وأنجَزتُ به أي عَجَّلتُ ووفيتُ به، ونَجَزَ هو أي وفي به كما تقول: حَضَرَتِ المائدةُ وإنما أحضِرت.
وفي المثل: " ناجِزُ بناجزٍ " أي يدٌ بيدٍ، يعني: تعجيل بتعجيل.
والمناجَزة في الحربِ أن يتبارز الفارسان حتى يقتل أحدهما صاحبه قال عَبيد بن الأرض:
نَهنِه دُمُوعك إنَّ من ... يغتَرُّ بالحدثانِ عاجز
كوننَّ فيما يعتريكَ ... به الزَّلازِلَ والهرائِز
كالهُندوانيِّ المهنَّد ه ... زَّهُ قرنٌ مُناجِز
والتَنَجُّزُ: طلبُ شيء قد وعدته.
زنج:
الزِّنجُ والزَّنجُ: جيل من السُّودان، أُخذ منه زَناج اسم امرأةٍ، ويقال في النِّداء: يا زَناج ونحوه.
باب الجيم والزاي والفاء معهما
ج ز ف يستعمل فقط
جزف:
الجُزاف في الشِّراء والبيع دخيل، وهو بالحدس بلا كيل ولا وزن، تقول: بعتُه واشتَرَيتُه بالجُزافةِ والجُزافِ، والقياس: جِزافٌ.
باب الجيم والزاي مع الباء
ج ب ز يستعمل فقط
جبز
الجبزُ والجَبزُ: اللئيم البخيل.
قال الضريرُ: والجَبيزُ أيضاً.
باب الجيم والزاي والميم معهما
م ز ج، ز م ج، ج م ز، ج ز م، ز ج م مستعملات
مزج:
المَزجُ: مصدر مزجته: والمِزاجُ الاسم، ومِزاجُ الجسم ما أسس عليه البدن من المِرَّة ونحوه.
ويقال: قد مزَّج السُّنبل أي لون من خضرةٍ إلى صفرةٍ.
والمَزجُ: الشُّهدُ.
زمج:
الزُّمَّجُ طائرٌ دون العُقاب في قمَّته حُمرةٌ غالبة تُسمَّيه العجم دوبراد، وترجمته أنه إذا عجز عن صيده أعانه أخوه على أخذهِ.
جمز:
الجَمزُ والجَمَزانُ والجَمَزي: عدوٌ دون الحضر الشديد قال:
كأنيّ ورحلي إذا زُغتُها ... على جمزي جازىءٍ بالرِّحالٍ
وجَمَزَ يجَمِزُ جمزاً وجَمَزاناً.
والجُمزانُ: ضربٌ من التَّمرِ والنَّخل والجُمَّيز، ومنهم من يُؤنِّثُ فيقول الجُمَّيزى شجرة كالتّين خِلقةً وكالفرصادِ عظماً، ورقة أصغر من التّين، ويحمل تيناً أصفر وأسود، صِغاراً يكونُ بالغورِ يسمِّيه بعضهم التين الذَّكَرَ ويسمِّي بعضهم حملة الحُما، فالأصفر منه حُلو، والأسود يُدمي.
والجُمزوُ كتلة من تمرٍ وأقطٍ ونحو ذلك.
جزم:
الجَزمُ: ضرب من الكتابة، وهو تسوية الحرف، وقلم جزمٌ: لا حرف فيه.
ومن القراءة: أن يُجزَمَ الكلام جزماً، تُوضعُ الحروفُ في مواضعها في بيانِ ومَهَلٍ.
والجَزمُ: الحرف إذا سكن آخرهُ.
وجَزَمتُ له جَزمةَ من مالٍ أي قطعتُه له.
والجَزم: الخرصُ من التَّمرِ وغيره.
زجم:
يقال: ما تكلَّم فلانٌ بزَجمةٍ أي بنسبةٍ.
وزَجَمَ له زَجمَةً أي ألقى إليه كلمةً أو سبباً من الأسباب.
والزَّجُومُ من القِسيِّ: التي ليست بشديدةٍ.

باب الجيم والدال والثاء معهما
ج د ث يستعمل فقط
جدث:
الأجداثُ: القُبور، واحدُها جَدَثٌ.
باب الجيم والدال والراء معهما
ج د ر، د ج ر، د ر ج، ج ر د، ر د ج مستعملات
جدر:
الجَدرُ: ضرب من النَّباتِ، الواحدة بالهاء.
ومن الشِّجر: الدِّقُّ ينبت في القِفاف والصِلابِ، فإذا أطلعت رؤوسها في أول الربيع يقال: أجدَرَتِ الشَّجرة وأجدَرَتِ الأرض، فهو جَدِرٌ، وفي نُسخةٍ: مُجدِرٌ حتى يَطول، فإذا طال افترقت أسماؤه.
والجِدارُ جمعه جَدَرٌ.
والجَديرُ: مكانٌ بُني حواليه جِدارٌ مَجدورٌ، قال:
ويبنون في كلِّ وادٍ جديرا
وقال:
تشييدُ أعضادِ البِناء المُجتدر
والجُدري معروف، وصاحبهُ مجدورٌ ومُجَّرٌ، وهو قُروحٌ تنفطُ عن الجِلد.
والجَدَرُ: انتِبارٌ في عٌنقِ الحمارِ، وربَّما كان آثار الكدمِ، وجدِرَت عُنُقُه جَدَراً إذا انتبرت أعاضه.
وفلانٌ جَديرٌ لذاك، وقد جَدُرَ جَدارةً، وأجدِر به أن يفعله أي خَليقٌ.
والجَدر: شدَّةُ الشُّربِ.
وامرأة جَيدَرةٌ: قصيرةٌ، ورجل جيدرٌ وجَيدَرَةٌ أيضاً.
دجر:
الدَّجَرُ شبه الحيرة، وقد دَجِرَ فهو داجِرٌ ودَجرانُ أي حَيرانُ في عمله وأمره، ويُجمع دجارى، قال:
دَجرانَ لم يشرَب هناك الخَمرا
والدَّيجُورُ: الظَّلامُ والغُبارُ الأسودُ.
والدَّجرُ: اللَّوبياءُ والدِّجرُ: الخشبة التي تُشدُّ عليها حديدةُ الفَدّان، وبالكسرة لغةٌ، ومنهم من يجعله دُجرين كأنَّهما أذنانِ، والحديدةُ اسمها السَّبَّةُ، والفَدانُ اسم لجميع أدواتِه، والنَّير الخشبة على عُنقِ الثَّور، والسَّميقانِ خشبتان قد شُدَّتا في العنق، والخشيةُ التي في وسطه يُشدُّ بها عِنانُ الويج، وهي القُناحَةُ، والويجُ والميلُ باليَمانيّة اسم الخشبة الطويلة بين الثَّورين، والخشبة التي يَقبِضُ عليها الحَرَاثُ هي المِقوَمُ والمِملقَةُ والمِملسَةُ النِّمرز وهو المسفن أيضاً.
جرد:
الجَرَدُ فضاء لا نبات فيه، اسم للفضاء، فإذا نعتَّ به قُلت: أرض جرداءُ، ومكان أجردُ، وقد جَرِدَت جَرَداً، وجَردَها القحط تجريداً.
ورجل أجرد: لا شعر على جسده.
والأجرَدُ من الخيل والدَّزابِّ: القصير الشعر حتى يقال: إنه لأجرَدُ القوائم أي قصير شعر القوائم أي قصير شعر القوائم، قال:
كأن فُتُودي والفِتيانُ هَوَت به ... من الدَّرو جَرداءُ اليدين وثيق
ويقال: فلان حسن الجُردَةِ وهي العِربَةُ.
والمُجرَّدُ: الذي أجرَدَه الناس فتركوه في مكان واحد.
والجردُ: أخذك الشَّيء عن الشّيء جرفاً وسحفاً، فلذلك سُميَ المشؤومُ جارُوداُ كما قيل في الهجاء للجارودِ العبديِّ:
لقد جَرَّدَ الجارُودُ بكر بن وائلٍ
وإذا جَدَّ الرجل في سيره فمطى، يقال: انجرد فذهب.
وتَجرَّدَ لأمر كذا أو للعبادة أي أخذ في القيام به.
وإذا خرجت السُّنبلة من لفائِفها، قيل: تَجرَّدَت.
وامرأةٌ بضَّعة المتجرَّد أي رخصة ناعمة تحت ثيابها.
والجريدةُ: سعفة زطبةٌ جُرِّدَ عنها خوصُها كما يُقشأ الورقُ عن القضيب.
وزرع مَجرودٌ: أصابه الجَرادُ، وجُرِدَ الزرع.
والجُردانُ والمُجَرَّدُ: من أسماء الذَّكر.
والجُرادُ والجُرادة اسم رمل بالبادية.
والجَرادُةُ: اللحّاسة، معروف.
والجَردُ: ثوب خلق، لغة هُذيلٍ، وهُذيلٌ تقول: لُبس جَردَةٍ، وأرض مَجرودةٌ ومَجرَدٌ وجُردَةٌ أي ليس فيها سترة من شجرٍ وغيره.
والجريدةُ: طائفةُ من الجند.
ردج:
الرَّدَجُ: ما يخرج من بطن السَّخلةِ أول ما توضع، ويقال للصَّبيِّ أيضاً، قال الشاعر:
والكلبُ يلحسُ عن حرف استِه الَّدَجا
درج:
الدَّرَجُ: جماعة عتب الدَّرَجَةِ.
والدَّرَجَةُ في الرِّفعة والمنزلة، وتجمع الدَّرَج، ودَرَجاتُ الجنان: منازلُ ارفع من منازلَ.
والدَرَجانُ: مشية الشيخ والصَّبيّ، ودَرَجَ يَدرجُ دَرجاً ودَرَجاناً.
والدُّرّاجُ من الطير بمنزلة الحيقطان، من طير العراق، أرقَط.
والدِّرِّيجُ: شيء يضرب به ذو أوتارِ كالطَّنبور.
وكلُّ بُرجٍ من بروج السَّماء ثلاثون دَرَجَة.
والمَدرَجة: ممرُّ الأشياء على مسلك الطَّريق ونحوه.
ورجعتُ في أدراجي أي طريقي الذي مررتُ فيه.

ودَرَجَ قرنٌ بعد قَرنٍ أي فنوا، وأدرجَهُم الله إدراجاً.
وأدرجتُ الكتاب، وفي دَرجٍ الكتاب كذا.
والدَّراجات شبه الدّبّابات تتخذ في الحروب يدخل فيها الرِّجالُ.
والدُّرجُ: حِفشٌ من أحفاشِ النساء والجميع الدِّرجة.
والدُّرجة: خِرقةٌ فتجعَل في حَياء النّاقة إذا ظئرت يُغطى رأسها ثم يَسلُّون تلك الدُّرجةُ سلا عنيفاً فيشمُّونها للرأم فإذا شمَّت ظنَّت أنَّه ولدها فانعطفت إليه، قال:
ولم يجعل لهل دُرَج الظِّئارِ
أي لم تلد قطُّ.
والمِدراجُ: النّاقةُ تضمَرَ حتى يلحق حقبها بالتَّصدير.
والمِدراجُ أيضاً: النّاقة لا تجاوز يومها الذي ضُربت فيه حتى تنتجَ، والتي تجاوز يقالُ لها الجَرُورُ.
باب الجيم والدال واللام معهما
ج د ل، د ج ل، د ل ج، ج ل د مستعملات
جدل:
رجل جَدلٌ مجِدالٌ أي خصمٌ مِخصام، والفعلُ جادَل يُجادَله مُجادَلةً.
وجَدَلتُه جدلاً، مجزومٌ، فاتجَدَلَ صريعاً، وأكثر ما يقال: جَدَّلته تجديلاً أي صَرَ عتُه، ويقال للذَّكَرِ العَرِدِ: أنه لجدرٌ جَدِلٌ.
وجُدُول الإنسان: قصب اليدين والرَّجلين.
وإنسانُ مَجدول الخلق أي لطيف القصب.
وجَديلُ: النّاقةِ: زمامُها إذا كان مَجدُول الفتلِ.
والجَديلةُ: شريحةُ الحمام.
وجَديلةُ: قبيلةٌ.
والأجدَلُ: من صِفةِ الصَّقر، ورجل أجدَلُ المكب أي في تطأطُؤٌ خِلافُ الأشرافِ من المَناكبِ.
ويقال للطائر إذا كان كذلك أجدل المنكبين، فإذا جعلته نعتاً قلت: صقرٌ أجدل، وصُقًورٌ جُدلٌ. وإذا تركته اسماً للصَثر، قلت: هذه أجدل وهذه أجادِل، لأن الأسماء التي على " أفعل " تجمع على أفاعل، والنعت إذا كان على " أفعل " يجمع على " فُعل " .
والجديلُ: نهر يأخذ من دِجلةَ.
والجَدولُ: نهر الحوض ونحوه من الأنهار الصِّغارِ.
والمِجذلُ: القصر المنيف ويجمع مَجادِلَ.
دجل:
دُجَيل: نهر صغير من دِجلة نهرِ العراق.
والدَّجلُ: شدَّة طلي الجَرَبِ بالفطران، قال:
البعضُ مثلُ الأجرَبِ المُدَجَّلِ
والدَّجّال: المسيح الكذاب، ودَجله سحره وكذبه لأنه يدجُل الحقَّ بالباطل أي يخلطه، وهو رجل من اليهود يخرج في آخر هذه الأمةِ.
دلج: الدَّلَجُ والدُّلجةُ: سيرٌ وارتجال باللَّيل، والفعل الإدلاجُ والإدلاجُ.
ويقال: أدلج من آخر اللَّيلِ، وادَّلَجَ كلَّه.
والمُدلج اسم للقُّنفُذ.
والدالِجُ: الساقي بأخذ الدَّلو فيدلُجُ بها من رأس البِئر إلى الحوض قابضاً عليه بيده، قال:
بانت يداه عن مُشاشٍ والِجِ ... بَينونةَ السَّلمِ بِكفِّ الدالِجِ
والدَّوالجُ لغةٌ في التولجِ، والدَّولجُ: البيت الصغير كالمخدع وشبهه.
والدَّولجُ: كِناس الوحش يتنكر فيه.
جلد: الجِلدُ: غشاءُ جَسَدِ الحيوان، ويقال: جِلدَةَ العين ونحوها.
وقوله - جَلَّت عظمته - : " وقالوا لجُلُودهم " ، يغر لفروجهم، فكنى بالجلود عنها.
والجَلَدُ: ما صلب من الأرض واستوى متنه، والجميع أجلادٌ.
وهذه أرضٌ جَلدةٌ، ومكانٌ جَلدُ، والجميع جَلَدات، وناقةٌ جَلدَةٌ ونوقٌ جَلَداتٌ وهي القويةُ على العملِ والسِّير، وتُجمع على جِلادٍ. وجَلَدَه بالسَّوطِ جلداً أي ضَرَبَ جَلدَه.
وجَلَّدتُ البَوَّ تجليداً أي حشوته بالتبنِ، والقطعةُ من البَوِّ جِلدةُ والجمع جِلَدٌ، قال:
عواكِفاً بِجِلَدِ الحُوارِ
وبعض يروي بجَلَد على معنى صُلب وصُلًب، وقد قرئ: " بين الصُّلُبِ والتَّائِب " .
والجِلادُ بالسُّيوف الضِّرابُ.
وجَلَدتُ به الأرض أي صرعته.
والجَليدُ: ما جَمَدَ من الماء وما وقع على الأرض من الصَّقيعِ فجمد وقول الأخطل:
يبقى لها بعدَها آلٌ ومَجلودُ
قال أبو الدُّقيش: لها ألواحُها، ومَجلودُها بقيَّة جَلَدِها.
ورجل جَلدُ: جَليدٌ، وقد جَلُدَ جَلادةً.
والمَجالِدُ مثل المآلي، واحدُها مِجلدٌ، وهي من جُلُودٍ.
والجَلَدُ أن يُسلَخُ جِلدُ البعير أو غيرهُ فيلبسُه غيرُه من الدَّوابِّ، قال العجاج يصف الأسدَ:
كأنه في جَلدٍ مُرفَّلِ
باب الجيم والدال والنون معهما
ج د ن، د ج ن، ن ج د، ن ج د، ج ن د مستعملات
جدن:
جَدَن اسم رجلٍ ذو جَدَن: اسم رجلٍ في مقاولة اليمن.
دجن:
الدُّجنُ: ظلُّ الغيم، ويوم مُدجِنُ: دام عليه ظلُّ غيمه مع ندى.

وكلبٌ داجنٌ أي ألف البيت، ودَجَنَ يَدجَنَ دَجُوناً ونحوه لغيره.
والداجِنُ: المعتاد والدُجُون: الألفان.
ويقال للنّاقةِ التي عُودَتِ السِّناوة مَد جُونة أي دُجِنت للسِّناوة، وهكذا القول فيها والمُداجَنةُ: حُسنُ المُخالطةِ.
والدُّجُنَّةُ: الظَّلماء، والتخفيف جائزٌ للشاعر كقول حُميد حتى إذا انجلت دُجى الدُّجُون وقد ادجَوجَنَ.
وإذا غربت الكلمة فكثيراً ما يُخرجون فعلها على افعوعل مثل اعصوصب، واحروروف من الانحِراف.
نجد:
النَّجدُ: ما خالف الغور. وأنجَدَ القومُ صارُوا ببلاد نَجدٍ.
وكل شرفٍ من الأرضِ استوى ظهره فهو نجدٌ، ويجمع على أنجاد، وفي أدنى العدد: أنجُد، و " الجماعة " النجادُ. والنَّجادُ في مثل هذه الصِّفة أرض فيها ارتفاع وصلابةٌ، قال:
قلائصُ إذا علونَ فدفدا ... رمينَ بالطَّرفِ النِجادَ الأبعدا
ويقال: ها هنا الطريقُ الواضحُ، والطريقُ الواضح يُسمى نجداً، وقوله تعالى: " وهيناهُ النَّجدينِ " أي طريق الخير وطريق الشرِّ.
وأمر نجدٌ: واضحٌ، وطريقٌ نَجدٌ هادٍ، قال أميَّة:
وقد جاكمُ النَّجدُ النَّذسرُ مُحمَّدٌ ... دليلٌ على طرقِ الهُدى ليس يَهمدُ
ويقال: هو ابن نجدتها للدَّليل الهادي الذي كأنّه وُلِدَ ونشأ بها، ويقال: ابن بَجَدَتِها، بالباء.
والناجِدُ: السّاكنُ المُقيم.
ونَجَدَ الأمرُ ينجُدُ نجوداً أي استبانَ فهو ناجِدٌ، وفي الحديث: " أنه رأى امرأة عليها مَناجِدٌ من ذهب فَنَهاها عن لُبسِها " وهي حَليٌ مُكلَّلٌ مُزيَّنٌ بالجواهر.
وبيتٌ مُنجَّدٌ ونُجُودُه سُتور تُشَدُّ على حيطانهِ وسقوفه يزينُ بها البيتُ فإذا فعل ذلك كان ما يلي الأرض من الزِّينة داخلاً في النُّجود.
والنِّجّادُ: الذي يعالج الفرش والوسائد يحشوها ويخيطها بالأجر في الأسواق.
ورجل نجدٌ أي ماضٍ في أمره وشجاعته، والجميع أنجادٌ.
والنَّجدةُ: الشَّجاعةُ، وهي البلوغ في الأمر الذي يُعجزُ عنه. ورجلٌ نَجدٌ ونِجَد ونَجيدٌ كما في قوله:
عند المَحجَرِ النَّجِدِ
واستنِد فلانٌ: صار مِنجاداً نَجِداً، واستنجدنهم فأنجدوني أي استعنتهم فأعانوني.
وناقةٌ نَجودٌ: تُناجِدُ الإبل فتغزر إذا غَزرن، والغزيرةُ الكثير اللَّبن.
والنَّجَداتُ: قومٌ من الحروريَّة يُنسبون إلى نَجدَةَ " الحرُورِيِّ " يقال: هؤلاء النَّجَداتُ والنَّجديّة، والواحدُ نَجديٌّ.
وناجدتُ فلاناً: بارزته بالقتال. والنّاجُودُ: الرّووق نفسه.
ونِجاد السَّيف: مِحملاه اللذان طرفهما في الأبزيمن، قال:
بأيِّ نِجادٍ تحملُ السَّيف بعدَنا ... قطعتَ القُوى من مِحملٍ كانَ باقيا
والنَّجدُ: الكرب والغم، وهو منجود أي مكروب.
والنَّجَدُ: العرقُ، ونُجِدَ نَجَداً.
جند:
كلُّ صنفٍ من الخلق يقال لهم: جُندٌ على حِدَةٍ.
وفي الحديث: " الأرواحُ جُنُودٌ فما مُجندةٌ فما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف " .
ويقال: هذا جُندُ قد أقبل، وهؤلاء جُندٌ قد اقبلوا يخرج على الواحد والجميع، وكذلك العسكرُ والجيشُ.
وجَنَدٌ: موضع باليمن. والجَنَدُ: حجارة شبه الطِّين.
وجُنادهُ: حيٌّ من اليمن.
باب الجيم والدال والفاء معهما
ج د ف، ف د ج يستعملان فقط
جدف:
الجَدَفُ: نباتُ يكون باليَمن يأكله الأكل فلا يحتاج معه إلى شرابٍ.
وجَدَفتُ الصَّريح أي قطعته.
والملاّحُ يَجدِفُ جَدفاً بالمِجدافِ، وهو خشبة في رأسها لوحٌ عريضٌ يدفع بها السَّفينة.
وجَدَفَ الطائر عند الفرقِ من الصَّقرِ إذا كسر من جناحيه شيئاً ثم مال.
وفي الحديث: " إن الجَدَفَ ما لا يُغطى من الشَّرابِ " .
وجَدفَ الرجل تجديفاً كأنه يستقل ما أعطاه الله.
والتّجديفُ في بعض التفسير كُفرُ النِّعمةِ، وهو التقصير في الشُّكر، وهو قريبُ المعنى من الأول.
والأجدَفُ: القصير.
والجَدفُ: النَّزعُ الشديد في القوسِ.
فدج:
فَودَجُ العروس مركبها، وربما قالوا للنّاقة الواسعة الأرفاغِ: واسعة الهَودَجِ والفَوادَجِ.
باب الجيم والدال والباء معهما
ج د ب، د ج ب، د ب ج، ب ج د مستعملات
جدب:
جَدَبَ المكانُ جُدُوبةً فهو جَدبٌ. وأجدَبَ القوم والأرض والسَّنةُ.

والجادبُ: الكاذبُ، لم أسمع له فعلاً، والجادبُ: العاتبُ.
وجَدَبَ عُمَرُ السَّمَر أي ذمَّه وعايه، قال ذو الرُمّة:
فيا لك من خدٍ أسيل ومنطقٍ ... رحيمٍ ومن خلق تعلَّل جادِبُه
دجب:
الدَّجوبُ: جُويلقٌ يكون مع المرأة في السَّفَر خفيف.
دبج:
الدَّيباج أصوب من الدَّيباج.
ودِيباجَةُ الوجهِ حسنه وماؤه.
ورجلٌ مُدبَّجٌ: قبيحُ الرأسِ والخِلقَةِ في موقٍ.
والمّدَبَّجُ: ضرب من الهام، وضربٌ من طير الماء يقال له: أغثرُ:
مدَبَّجُ:
الرأسِ قبيح الهامه ... يكون في الرأسِ مع النُّحامَة
ودِيباجةُ الشِّعر أول قصيدةٍ يقولها الشاعرُ.
بجد:
البِجاد كساءُ ويقال للدليل الهادي الذي كأنه ولد ونشأ بها: هو ابن بجدَتِها، والنون لغةٌ.
وقال في البِجاد: أو الشيء الملقَّف في البِجادِ
باب الجيم والدال والميم معهما
ج د م، د ج م، م ج د، ج م د، د م ج مستعملات
جدم:
يقال للفرس: اجدم وأقدم إذا هِيج ليمضي، وأقدم أجودهما.
دجم:
يقال انقشعت دُجَمُ الأباطيل، وأنّه لقي دُجَمِ العشقٌ والهوى أي في غمراتِه وظلمِه.
مجد:
المَجدُ: نيل الشَّرف، وقد مَجَدَ الرجل، ومَجُدَ: لغتان، وأمجَدَه كرمُ فعالهِ.
قال زائدة: أحسبنا وأمجدنا والله المجيد.
وتمجد " بفعاله " ، ومَجَّدَه خُلُقُه تمجيداً أي تعظيماً.
ومَجَدَتِ الإبلُ مُجُوداً إذا نالت من الكلاءِ قريباً من الشِّبع وعُرفَ ذلك في أجسامها، وأمجَدَ القومُ إبلهم، وذلك في أول الرَّبيع أي أحسنوا رعيها وإسمانها.
جمد:
جَمَدَ الماءُ يجمد جُموداً.
ويقال: لك جامدُ هذا المالِ وذائبهُ، والذائب الظاهر والجامدُ الغائب الباطن.
ويقال: ذاب لفلانٍ عليك حقٌّ أي وجب وظهر.
ومُجَّةٌ جامدةٌ أي صُلبةٌ.
ورجل جامد العين: قل دمعُه.
وسنة جَمادٌ: جامدةٌ لا كلأ فيها ولا خِصبَ.
وعينُ جمادٌ: لا دمع فيها.
والجَمَدُ: الماء الجامدُ.
وأجمد القوم: قلَّ خبيرهم وبخلوا.
والجُدُدُ من أعلامِ الأرضِ كالنَّشز المرتفعِ، ويجمع على أجماد وجِماد.
والجُماديان: اسمان معرفة لشهرين، فإذا أضفت قلت: شهراً جُمادى، وشهر جُمادى دمج: دَمَجتِ الأرنب تدمجُ في عدوها، وهو سرعة تقارب القوائم.
ومتن مُدمجٌ وأعضاءٌ مدمجة كأنها أدرجت وملَّست كما تُمِج الماشِطةُ مِشطة المرأة إذا ضفرت ذوائبها.
وكلُّ ضفيرة منها على جيالها تُسمى دَمجاً واحداً.
ويقال: دمج في بيته أي دخل، والدُّموج الدُّخول.
وقال في إدماج الأعضاء:
حمراء في حاركها دُموجُ
باب الجيم والتاء والراء معهما
ت ج ر، ر ت ج، ت ر ج مستعملات تجر: والتجر والتجار جماعة التاجر، وقد تجر تجارة وارصاً متجرةً: يتجرُ إليها.
ترج: التُرُنجُ لغةٌ في الأترُج، والرنزُ لغةٌ في الأرز.
رتج الرَّتاجُ: البابُ المُغلقُ، وارتجتُ الباب: أغلقته إغلاقاً وثيقاً.
وأرتج على فلانٍ إذا أراد قولاً وشعراً فلم يصل إلى تمامه.
وأرتج عليه في المنطق. وفي كلامه رتجٌ أي تتعتعُ وإعياءٌ.
باب الجيم والتاء والسلام معهما
ت ل ج، ج ت ل يستعملان فقط جتل: الجتلُ: القطعُ، قال:
وآخرُ مُجتالٌ بغير قرابةٍ ... هُنيدة لم يمنن عليك اجتيالها
تلج: التالِج لغةٌ في الدّالِج، والتَّولِج لغة في الدَّولَج.
باب الجيم والتاء والنون معهما
ن ت ج يستعمل فقط
نتج:
النَّتاجُ: اسم يجمع وضع الغنمِ والبهائِم.
وإذا ولي الرجل ناقةً ماخِضاً ونِتاجها حتى تضع، قيل: نَتَجَها نَتجاً ونِتاجاً، ومنه يقال: نُتِجَتِ الناقةُ، ولا يقال: نَتِجَتِ الشاة إلا أن يكون إنساناً يلي نِتاجها، ولكن يقال: نَتَجَ القوم إذا وضعت إبلهم وشاؤهم.
وقد يقال: أنتجت الناقةُ أي وضعت.
وفرسُ نَتوجٌ وأتَانٌ نَتُوجُ أي حاملٌ في بطنها وَلَدٌ قد استبان، وبها نِتاجٌ أي حملٌ.
وبعضهم يقول للنَّتوجِ من الدَّوابِّ قد نَتَجَت في معنى حملت ليس بعامٍّ وأنكره زائدةُ.
والرِّيحُ تَنتجُ إذا مرت به حتى يجري قطره.
وفي المَثَل: " إن العَجزَ والتَّواني تزوجا فأنتجا الفقرَ " .
باب الجيم والتاء والباء معهما
ج ب ت، ت ج ب يستعملان فقط

جبت:
الجِبتُ يفسَّر الكاهن، ويُفسَّر السّاجر.
تجب:
التِّجابُ من حِجارة الفِضة: ما أذيبَ مرةً وقد بقيت فيها فضَّةٌ والواحدةُ تِجابَةٌ.
باب الجيم والذال والراء معهما
ج ذ ر، ج ر ذ يستعملان فقط
جذر:
الجَذرُ أصل اللِّسان وأصل الذِّكر، وأصل كل شيء.
وأصل الحِساب الذي يقال: عشرة في عشرة أو كذا، نقول: ما جذره؟ أي ما مبلغُ تمامه فتقول: عشرة، مائةٌ وخمسةٌ في خمسةٍ، وخمسةٌ وعشرون، فجَذرُ مائةٍ عشرة، وجَذرُ خمسةٍ وعشرين خمسةٌ.
ويقال لِسِقي الماء إذا سُقيت الدَّبَرةُ: قد بَلَغَ الماء جَذره.
ويقال للرجل القصير الغليظ: المُحَذَّر. والغربة تسمى الجذرة، وهي شجرة يدبغ بها.
والذَّغرةُ تسمى الجذرة لسوادها.
جرذ:
الجَرَذُ: داءٌ يأخذ في قوائم الدَّوابِّ، وبِرذَون جَرِذٌ.
والجُرَذُ: اسم من الفأر، والجميع الجِرذانُ.
قال زائدة: الجِرذانُ: أكبر من الفأرة.
والمُجَرَّذ والمُجَرَّسُ والمُضَرَّسُ والمُقَتَّل: المجرَّب للأمور.
باب الجيم والذال واللام معهما
ج ل ذ، ج ذ ل يستعملان فقط
جذل:
الجَذلُ: انتصابُ الحمار الوحشي ونحو " ناصباً " عنقه، والفِعل جََّلَ يجذِلُ جُذُولاً، وجَذَلت به جُذُولاً. والجَذَلُ: الفَرَح.
والجِذلُ: أصل كلُّ شجرةٍ حين يذهب رأسها، وصار الشيء إلى جذله أي أصله.
وقوله: " أنا جُذَيلُه المُحَكَّكُ، وعُذَيقها المرجَّبُ، وحجيرها المأوَّبٌ " فإنه تصغير جِذلٍ، وهو عُودٌ ينصب للإبلِ الجربى تحتكُّ به من الجَرَب، وأرادَ أنّه يُستشفى برأيه كاستشفاء الإبل الجربى بالاحتكاكِ بذلك العُودِ.
وقيل: المُحَككُ الذي حكَّكه الدّهرُ حتى أحكمه.
والجَذلُ: إحكام الدُّروع.
جلذ:
الجُلذيُّ: الشديد من الأمر.
والجُلزِيُّ: الحجر، والجميع جَلاذيُّ.
والجُلذِيَّةُ: الشديد من النّوقِ.
باب الجيم والذال والنون معهما
ن ج ذ فقط
نجذ:
النَّجذُ: شِدَّة العضِّ بالناجِذِ وهو السينُّ بين الأنياب والأضراس، وقول العرب: بدت نواجِذُهُ إذا ظهر ذلك منه ضحِكاً أو غَضَباً.
ويقال: رجل مُنَجَّجٌ أي مُجَرَّب مُضَرَّسٌ، واشتِقاقه أن ناجِذَةَ الدَّهرِ عَضَّته.
باب الجيم والذال والباء معهما
ج ذ ب، ج ب ذ، ب ذ ج مستعملات
جذب:
الجَذبُ مَدَّك الشَّيء، ومنه التَّجاذُبُ، وانجذبوا في سيرهم، وانجذَبَ بهم سيرٌ.
وإذا خطب الرجل امرأةً فردته، قيل: جَذَبته وجَبَذَته، كأنه من قولك جاذَبته فَجَذَبته أي غلبته، فبان منها مغلوباً.
والجَذَبُ: جُمّارُ النخل، الواحدة جَذَبة، وهي الشَّحمة تكون في رأسِ النخلةِ تُكشَطُ عنها فتؤكل.
والجَذبَةُ: البعدُ، وفلانٌ مِنّا جَذَبَةٌ أي بعيدٌ.
جبذ:
الجَبذُ لغةٌ في الجَذبِ.
بذج:
البَذَجُ: الحملُ، يجمع على البِذجان، وهو أضعف ما يكون، قال:
إن تَجُع تأكلُ عَنقوداً أو بَذَج
باب الجيم والذال والميم معهما
ج ذ م يستعمل فقط
جذم:
الجَذمُ: سرعة القطعِ.
والجَذَمُ: مصدر الأجذَمِ اليَدِ، وهو الذي ذهبت أصابعُ كفَّيه.
ويقال: ما الذي جَذَّم يَدَيهِ؟ وما الذي أجذَمّه حتى جَذِمَ؟ والجَذومُ: المنتصب القائم.
وأجذَمَتِ المَحَجَّةُ: ارتفعت.
والجاذم: الذي يلي القطع، ويقال: هو المُجَذِّمُ.
والمَجذومُ: الذي ينزل به الجَذَمُ، والاسم الجُذامُ.
والإجذامُ: الإقلاع عن الشيء.
وجُذامُ: اسم حيٍّ من اليَمَن، يقال: هم من بني أسد، من خُزَيَمةَ.
والجِذمةُ: القِطعةُ تبقى من الشيء يُقطع طرفه ويبقى جِذمُه.
وجِذمُ القومِ: أصلُهم.
والجُذمةُ: القطعةُ.
باب الجيم والثاء والراء معهما
ث ج ر، ج رث يستعملان فقط
ثجر:
الثَّجيرُ: ما عُعِر من العِنب، خرجت سُلافَتُهُ وبقيت بقيَّتُه، وهي الثَّجيرُ.
ويقال: الثَّجيرُ: تفل البُسر يُخلط بالتَّمر فينتبذُ.
وفي الحديث: " لا تَثجُرُوا " .
والثَّجرةُ من الوادي حيث يتفرَّق الماء في سعةٍ من الأرض.
وثُجرَةُ الحشا: مجتمع أعلى السَّحر بقصبِ الرِّثَةِ.
والثُّجَرُ: سهامٌ غِلاظ الأصول عِراضٌ.
جرث:
الجِرِّيثُ: ضربٌ من السمك، قل من يأكله.
باب الجيم والثاء واللام معهما

ج ث ل، ث ج ل، ث ل ج مستعملات
جثل:
الجَثلُ من الشَّعرِ: أشدُّه سواداً وغِلظاً، ويقال: الجَثيلُ الكثير، وهو جَثلٌ بيِّنُ الجُثُولِة والجَثالةِ.
والجَثلةُ: النملة السَّوداءُ.
واجثَالَّ النَّبات إذا التفَّ وطال وغلظ.
ثلج:
الثَّلجُ، ويقال منه ثُلِجنا أي أصابنا ثَلجٌ.
وثَلِجُ الرجل إذا بَرَدَ قلبه عن شيءٍ، وإذا فرِحَ أيضاً فقد ثَلِجَ.
وحَفَرَ فأثلَجَ إذا ظهر الندى ولم يخرجِ الماء.
وأَثَلَجَ إذا شُفي من خَبَرٍ، وتقول: أَثلِجني أي اشفِني مِمّا عندك.
ثجل: رجلٌ أثجَلُ أي عظيم البطن ومصره الثَّجَلُ.
باب الجيم والثاء والنون معهما
ج ن ث، ن ج ث يستعملان فقط
جنث:
الجِنثُ أصل الشَّجرة، وهو العِرقُ المستقيم أرُومتُه في الأضمار، ويقال بل هو من ساقِ الشَّجرة ما كان في الأرض فوق العُروقِ.
والجُنثِيُّ: الزَّرّادُ منسوبٌ إلى شيءٍ قد جُهل، قال لبيد:
أحكمَ الجُنثِيُّ عن عوراتها ... كلَّ حِرباءٍ إذا أكره صلى الله عليه وسلم
نجث:
النَّجيثُ الهَدَفُ سُمي به لانتصابه واستقباله.
والاستِنجاثُ: التصدِّي للشَّيء والإقبال عليه والولُوعُ به.
والنَّجيث: الخبرُ السُّوء، وتقول: إنّ هذا لنَجيثٌ أي خبرُ سُوءٍ.
باب الجيم والثاء والباء معهما
ث ب ج يستعمل فقط
ثبج:
الثَّبَجُ أعلى الظَّهرِ من كل شيءٍ.
والتَّثبيجُ: التخليط من كل شيءٍ ومنه كتابٌ مُثَبِجُ.
باب الجيم والثاء والميم معهما
ج ث م، ث ج م يستعملان فقط
جثم:
جَثِمَ يَجثِمُ جُثُوماُ أي لَزِمَ مكاناً لا يَبرَحُ.
وفي بعض الوصف إذا شُرِبَ على العسل، جَثَمَ على المعِدة ثم قذف بالدّاء.
والجاثُومُ: الكابوس أي الدَّيثانُ.
والجَثّامةُ: الرجل البليد، والسِّيدُ الحليم.
والجُثمانُ بمنزلة الجُسمانِ، جامعٌ لكلِّ شيءٍ، تريد جِسمه وألواحه والجُثُومُ للطَّير كالرُّبُوض للغَنَمِ. ونهي عن المُجَثَّمةِ، وهي المصبورة من الطَّير والأرنب وأشبههما مما يَجثِم بالأرض إذا لِزِمَتها ولَبَدَت عليها، فإن حَبَسها إنسان قيل: جَثَّمَها فهي مُجَثَّمةٌ أي محبوسةٌ، فإن فعلت هي، قيل جَثَمَت فهي جاثِمةٌ.
ثجم:
الإثجام سرعة المطر.
والثَّجمُ: شِبهُ الصَرفِ عن الشيء.
قال زائدة: أثجَمَ، واسجَمَ واحدٌ.
باب الجيم والراء واللاّم معهما
ج ر ل، ر ج ل يستعملان فقط
جرل:
مكانٌ جَرِلٌ: صلبٌ غليظ خشن، قال:
فلَو عَلوهُ جَرِلاً هَراسا ... لتَركُوه دَمِثاً دَهاسا
والجَرولُ من الجبال مواضع تكون فيها الحجارة، قدّر ما يقلُّ الرجل، كبيرةٌ خَشِنةٌ، يقال: كثير الجَراوِلِ.
والجَروَلُ: اسم لبعض السِّباعِ.
وجَروَلُ بن مجاشعٍ الذي يقول: مُكرهٌ أخوك لا بطل.
والجِريالُ: اللَّونُ الأحمر.
رجل:
هذا رجلٌ أي ليس بأنثى، وهذا رجلُ أي كاملٌ، ولغة طيِّءٍ: هذه رَجُلَة وهذا رَجُلٌ أي راجِلٌ، وهي رَجُلةٌ أي راجلةٌ، وقال في الرِّجُلةِ التي المرأة:
خَرقُوا جَيبَ فَتاتِهُمُ ... لم يُبالوا سَوءَةَ الرَّجُلَه
وقال في الرجالة:
فإن يكُ قولهم صادقاً ... كانت إليكم نِسائي رِجالاً
أي رَواجلاً.
وهذا أرجَلُ الرَّجُلَين أي فيه رُجُوليَّةٌ ليست في الآخَر.
والرَّجلُ: جماعة الرَاجِل كالرَّكبِ الراكِبِ.
وهو الرَّجّالةُ والرُّجّالُ، قال:
وظهرِ تَنوفةٍ حَدّباءَ يمشي ... بها الرُّجَالُ خائفةً سِرعاً
وقد جاءَ في الشِّعر الرَّجلةُ يريد به الرَّجّالةَ والرِّجلةُ: مَنبِت العَرفجِ الكثير في روضة واحدةٍ.
والتراجيلُ: الكرفس بلغةِ العَجم، وهو اسم سواديٌّ من بُقُول البَساتين.
ورِجُل القوسِ سِيتها السُّفلى، ويَدُها سَيتها العُليا.
وفلانٌ قائمُ على رجلٍ إذا جدَّ في أمرٍ حَزَبَه.
والرَّجلُ: القطيع من الجَرادِ ونحوه من الخلقِ.
والرُّجلةُ: نجابة الرَّجيل من الدَّوابِّ والإبل، وهو الصَّبور على طُولٍ السَّير، ولم أسمع منه فِعلاً إلا في النُّعُوتِ خاصَّةً، ناقةٌ رَجيلةٌ، وحمارٌ رَجيلٌ، ورَجُلٌ رجيلٌ أي مَشّاءٌ.

وارتَجَلَ الرجُلُ: ركب رِجلَيهٍ في صاحبه ومَضى، ويقال: ارتَجِل ما ارتَجَلتَ أي اركب ما ركبت من الأمرِ.
وارتَجَلَ الرجُلُ زند إذا أخذها تحت رِجلِه.
وتَرَجَّلَ القومُ: نَزَلوا عن دَوابِّهم في الحرب للقِتال.
ويقال: حَمَلك الله عن الرُّجلَةِ ومن الرُّجلَةِ. والرُّجلَةُ ها هنا فِعل الرَّجُلِ الذي لا دابَّةَ له.
والرُّجلةُ أيضاً مصدر الأرجل من الدَّوابِّ بإحدى رِجلَيهِ بياضٌ، ويقال به رُجلةٌّ وتَرجيلٌ، يُتَشاءَم به إلا أن يكون فيه بياض في موضعٍ غير ذلك فيقال: مُطلقٌ.
وتصغير رَجلٍ: رُجَيلٌ، والعامَّةُ تقول: رُوَيجلُ صِدقٍ ورُوَيجل سوءٍ يرجعُون إلى الراجلِ لأن اشتِقاقَه منه كما أن العَجِل من العاجِل والحَذِرَ من الحاذِر.
وارتَجَلَ الكلام.
وتَرَجَّل النَّهارُ: ارتفع.
ورَجُلٌ رَجِلٌ بيِّنُ الرَّجَلِ أي شَعرُه رَجِلٌ.
وحرَّةٌ رَجلاءُ أي مستويةٌ بالأرضِ، كثيرةُ الحِجارة.
والأَرجَلُ من الرجال: العظيم الرِّجلِ.
وتَرَجَّلتُ البِئرَ أي نزلتها من غير تَدَلٍّ.
والرَّجل جُبارٌ وهو أن تنفحَه الدّابَّةَ ليس على راكبها غُرمٌ، وهو هَدَرٌ.
وأرجَلتُه: أخذت دابَّت فجعلته راجلاً، كما قال:
فقالت لك الويلاتُ إنَّك مُرجلي
باب الجيم والرّاء والنّون معهما
ج ر ن، ر ج ن، ن ر ج، ن ج ر مستعملات
جرن:
الجرانُ: مُقدَّمُ العنق من مذبح البعير أي منحره فإذا مدَّ عنقه، قيل: ألقى جِرانه بالأرض، قال طرفة:
وأجرِنةٌ لزَّت بدأيٍ مُنضَّدِ
جمعه لَسَعَتِه.
والجَرينُ: موضع البيدر بلغة اليَمن، وعامَّتُهم بكسر الجيم، وناسٌ يسمُّون الموضع الذي يجمعون فيه التَّمر جَريناً، والجميع الجُرُنُ.
والجارِنُ: وَلَدُ الحَيَّة وما لانَ من أولاد الأفاعي.
وأديم جارِنٌ: غليظ مدبُوغٌ بالسَّلم في قول لَبيد:
..... جارِنٌ مَسلُومُ
وتَوبٌ جارِنٌ.
رجن:
الراجِنُ: الألف من الطَّير ونحوه، قال رؤية:
لو لم أكن عَمِلها لم أسكنِ
بها ولم أرجُن بها في الرُّجَّنِ
ورَجَنَ فلانٌ دابَّتَه رَجناً فهي راجنٌ و مَرجُونةٌ إذا أساء علفها حتى هُزِلت مع الحَبسِ.
وارتَجَنتِ الزُّبدَةُ: تفرقَت في المِمخضِ وفسدت.
وارتَجن عليه الأمرُ: اشتَدَّ.
نرج:
النَّورجُ والنَّيرجُ: الذي يُداسُ به الطعام من حَديدٍ أو خشبٍ.
قال زائدة: النَّيرجُ السِّنَّةُ التي يُحرَثُ بها.
ويقال: وأقبلتِ الوحشُ، والدَّوابُّ نَيرجاً، وهو سرعةٌ في تردُّدٍ، قال العجّاج:
طلَّ يُباريها وظلَّت نَيرَجا
والنَّيرجُ أخذه كالسِّحر وليست بسِحرٍ، إنما هو تشبيهٌ وتَلبيسٌ.
نجر:
والنَّجرُ: عمل النجّارِ ونَحتهُ. والنَّجرانُ: خَشبةٌ ندور عليها رِجلُ البابِ، قال:
صَببتُ البابَ في النَّجرانِ حتى ... تركتُ البابَ بيس لها صَريرُ
والنَّجيرةُ: سقيفةٌ من خشبٍ لا يخالطها قصبٌ ولا غيره.
ونَجَرتُ فلاناً بيدي، وهو أن تَضُمَّ كفَّك، ثم تخرج بُرجُمةَ الإصبع الوسطى تضربُ رأسهُ بها، فضربُكهُ النَّجرُ.
وشهرُ ناجِزٍ رَجَبٌ، ويقال: كلُّ شهرٍ في صميم الحرِّ ناجِرٌ لأنَّ الإبل تنجُر في ذلك الشَّهرِ، أي يشتدُّ عطشها حتى تَبيسَ جُلودُها، ونَجَرَتِ الإبل فهي نَجرى ونَجارى.
والنَّجيرةُ: طَبيحةٌ من لبنٍ ودقيقٍ تُحسى.
والأنجزُ: مِرساة السَّفينة، وهو اسم عراقيٌّ، ومن أمثالهم: فلانٌ أثقل من أنجَزٍ، وهو أن تؤخذ خشباتٌ فيخالف بين رؤوسِها، وتُشدُّ أوساطها في موضعٍ واحدٍ، ثم يفرغ بينها الرَّصاصُ المُذاب فتصير كأنّها صخرةٌ، ورؤوسُ الخشب ناتئة تشدُّ بها الحِبال ثم ترسل في الماء، فإذا رست، أرست، السَّفينة فأقامت.
والإنجارُ لغةٌ يمانية في الإجّار، وهو السَّطح، وقد يجيءُ في كلامهم: أنّه الحُجرةُ التي على السَّطح.
والنَّجرُ: النَّجارُ وهو أصل الحسب، والمَنبِتُ من كلٍّ كريمٍ أو لئيمٍ قال:
كريمُ النَّجرِ من سلفي نِزارٍ
وتقول العرب: إن نِجارها لواحدٌ أي جِنسُها وأصلها.
ورجلٌ مِنجَرٌ: شديد السَّوقِ، وهو ينجُرُ إبلها أي يسوقها سوقاً شديداً.
قال زائدةُ: رجلٌ مِنجَزُ السّاعدِ إذا ضرب ولكم، ونَجَرته بيدي أي ضربته، والنَّجرةُ: الجنُون.

وقال: النَّجيرةُ: العصيدةُ الرِّخوةُ التي تعمل بلبنٍ حامضٍ مكان الماء.
والنَّجرُ: الكيُّ، ونَجرتُه بالمِكوى.
والنَّجرُ: الضَّربُ والحَبسُ.
باب الجيم والرّاء والفاء معهما
ج ر ف، ر ج ف، ف ر ج، ف ج ر، ج ف ر مستعملات
جرف:
الجَرفُ: اجتِرافُكَ الشيء عن وجهِ الأرضِ، حتى يقال: كانت المرأة ذات لِثَةٍ فاجترفها الطَّبيبُ أي استحاها عن الإنسان وقطعها.
والطَّعون الجارف نزل بأهل العراق وجَرفهم تَجريفاً فسمِّي جارِفاً.
والجارفُ: شؤمٌ أو بَلِيَّةٌ تَجترفُ مالَ القومِ.
ورجلٌ مُجَرَّفٌ: جَرَّفَه الدَّهرُ أي اجتاح مالَه فأفقره، قال:
.... مِمَّن جَرَّفَ الدهر مِختَل
ورجلٌ جُرافٌ: أكولٌ جداً.
ورجلٌ جُرافٌ أيضاً أي كثيرُ المُجامعِة، نشيطّ لذلك، قال:
والمنقريُّ جُرافٌ غير عِنينِ
وجُرفُ الوادي ونحوه من أسنادِ المَسايلِ إذا دَخلَ في أصله فاجترفه فصار كالدَّجل وأشرف أعلاه، فإذا انصدع فهو هارٍ، وقد جَرَّف السَّيل أسناده أي أقبالَه، وهو ما قابَلَك من الأرض.
رجف:
رَجَفَ الشيءُ يَرجُفُ رَجفاً ورَجَفاناً كرجَفان البعير تحت الرَّجلِ، وكما ترجف الشَّجرةُ إذا رجَّفتها الرِّيحُ، وكما تَرجفُ الأسنان إذا نُفِضَت أصولها ونحوه رَجَفَتِ الأرض تزلزلت.
ورَجَفَ القوم: تهيِّأوا للحرب.
وأرجَفُوا: خاضوا في الأخبار السَّيِّئةِ من الفِتنةِ ونحوها.
والرَّجفةُ: كلُّ عذابٍ أُنزل قوماً فهو رَجفةٌ وصيحةٌ وصاعقةٌ.
والرَّعدُ يرجفُ رَجفاً ورَجيفاً، وهو تردُّدُ هديه في السَّماء.
فرج:
المُفرجُ: القتيلُ لا يُرى من قَتَله.
والفَرَجُ: ذهاب الغَمِّ، وفّرَّجَه الله تفريجاً فانفرج، قال:
يا فارجَ الكربِ مُسدولاً عساكرهُ ... كما يُفرِّجُ غمَّ الظُّلمة الفَلَقُ
والفَرجُ: اسم يجمع سوءاتِ الرِّجال والنَّساءِ والقبلان وما حوليهما، كلُّه فرجٌ، وكذلك من الدَّوابِّ ونحوها من الخلقِِ.
وكلُّ فَرجةٍ بين شيئين فهو فرجٌ، قال:
إلا كُميتاً كالقناةِ وَضابئاً ... بالفَرجِ بين لبانِه ويديهِ
جَعَلَ ما بين يديه قَرجاً.
وكذلك فروج الجبال والثُّغور.
وفَرّوجَةُ الدَّجاجِ، وجمعها فَراريجُ.
والفَريجُ: الباردُ، هُذلِيةٌ.
والفَرّوجُ: قُباءً مشقوق من خلفٍ.
ورجلٌ أفرجٌ، وامرأة فرجاءُ أي عظيم الأليتين.
جفر:
الجَفر والجِفرة من أولاد الشّاءِ ما قد استجفَرَ أي صار له بطنٌ وسَعَةٌ جَوفٍ وأقبل على الأكل.
وهو المتكرشُ من الناس، واستجفر الصَّبيُّ: عظُمَ بطنه وأكل.
وأجفر جنبه فهو مُجفرُ الجنبين من كلِّ شيءٍ.
وجُفرةُ الجنب: باطنُ المُجرئِشِّ.
والجُفرةُ: حُفرةٌ واسعةٌ مُستديرةٌ في الأرض.
والجَفيرُ: شبه الكِنانِة إلا أنّه أوسع، يجعل في نشّابٌ كثيرٌ.
وجُفورُ الفحلِ: فُتورُه وانقطاع مائه من كثيرة الضِّرابِ، وكل فَحلٍ يجفرُ ماؤه أي ينقطعُ.
ورجل مُجفِرٌ، قد أجفَرَ أي تغيرت ريحُ جَسدِه.
قال زائدة: أجفر الرجلُ إذا كان ببلدِ ثم فُقِدَ فلا يُحَسُّ به، وأجفرنا فلانٌ أي جَفانا وحُبِسَ عَنّا.
فجر:
الفَجرُ: ضوءُ الصباحِ، والفَجرُ: الصُّبحُ.
والفجرُ: المعروفُ، وما أكثر فجرَه أي معروفه.
والفَجر: تفجيرُكَ الماءَ.
والمَفجَرُ: الموضع الذي يَنفَجِرُ منه الماءُ.
وانفجرَ عليهم القومُ وانفجرت عليهم الدَّواهي إذا جاءهم الكثيرُ منها بغيةً.
والفُجُورُ: الرِّيبةُ، والكذبُ من الفُجُورِ.
وقد ركب فلانٌ فَجرَةً وفَجارِ اسم للفَجرة ولا يجريان إذا فَجَرَ وكذب، قال:
فحملت برَّةً واحتملت فحار
والفِجارُ من وقعات العرب بعُكاظٍ تفاخروا فيها فاحتربوا واستحلُّوا كلَّ حرمةٍ.
باب الجيم والراء والباء معهما
ج ب ر، ج ر ب، ر ج ب، ب ر ج، ب ج ر مستعملات
جرب:
الجَرَبُ معروف. والجَرباء من السماء: الناحية التي لا يدور فيها فلك الشَّمسِ والقمرِ.
وأرضٌ جَرباْ: مَقحُوطةٌ لا شيء فيها.
وجَرِبَ البعيرُ يَجرَبُ جَرَباً، فهو جَرِبٌ وأجرَبُ.
والجربياءُ: شمالٌ باردةٌ.
قال أبو الدُّقيش: إنما جِربِياؤها بردها، فهمز.
والجَريبُ من الأرض نصفُ الفَجّان والجمع أجرِبَةٌ.

والجَريبُ: الوادي، والجَريبُ مِكيال، وهو أربعة أقفزةٍ.
والمُجَرَّبُ: الذي يُلي في الحروبِ والشَّدائدِ.
والمُجَرِّبُ: الذي جَرَّبَ الأمور وعرفها، والمصدرُ: التَّجريبُ والتَّجربَةُ.
والجَورَبُ: لِفافةُ الرَّجلِ.
والجِرابُ: وِعاءٌ يُوعى فيه، وهو من إهابِ الشّاءِ، والجميع جُرُبٌ وجِرابُ البِئرِ: جَوفها من أوَّلها إلى آخرِها.
رجب:
رجَبٌ شَهر، وهذا رَجَبٌ، فإذا ضمُّوا إليه شَعبان فهما الرَّجَبانِ.
وكانت العربُ تُرَجِّبُ، وكان ذلك لهم نُسُكاً وذبائِحَ في رَجَبٍ.
والرَّجَبُ والرَّجَبَة، والجميعُ الرِّجابُ، وهو شيءٌ من وصفِ الأدوية، وفي نُسخةٍ الأرديةُ.
والرّاجِبَةُ: ما بين البُرجُمتين من كلِّ إصبعٍ، ومن السُّلامى: ما بين المِفصلين.
ورَاجِبةَ الطائر: الإصبع التي تلي الدائرةَ من الجانبين الوحشِييِّن من الرِّجلين.
والرَّجبُ: الحياء والعفوُ، قال:
فغيرك يستحيي وغيرك يَرجبُ
وتقول: رَجِبتُه أي خِبتُه مرجباً ومَهاباً.
وترجيبُ النَّخلة: أن توضع أعذاقُها على سَعفِها، ثم تضمُّ بالخُوصِ كي لا تنفضها الرِّيحُ، وقد يقال أيضاً: هو أن يُوضع الشَّوكُ حول العُذُوقِ لِئلاّ يدنُو منها آكِلُ.
ويقال: أصل الترجيبِ أن تميل النَّخلة فتدعمَ بالحجارة ونحوها.
وأما قوله:
كأن أعناقها أنصابُ تَرجيبِ
فنه شبَّهَ أعناق الخيل بحجارةٍ فيُهراقُ عندها دِماءُ النَّسائِكِ في رَجَب.
وبعضٌ يقول: شبَّهه بالنَّخيل المُرجَّبة، والأوَّلُ أعرفُ.
والأرجابُ: الأمعاء.
ويقال: المِرجَبَةُ المِقلاع بالعِبرانية.
برج:
البُرجُ واحدٌ من بُرُوج الفلك، وهو اثنا عشر بُرجاً. وبُرجُ سور المدينة والحصن: بُيُوتٌ تُبنى على السور، وتُسمى البُيُوتُ تُبنى على أركان القصر بُرجاً.
وثوب مُبرج: صوِّر تغيه تصاوير كبُروجِ السُّور، قال العجّاج:
فقد لَبِسنا وشيه المُبرجا
والبرجُ: سعةُ بياضِ العين مع حُسنِ الحدقةِ.
وإذا أبدت المرأة مَحاسن جِيدها ووجهها، قيل: قد تَبَرَّجت، ومع ذلك تُرِي من عَينيها حُسنَ نَظَرٍ.
وحِسابٌ البُرجانِ، وهو قولُك: ما جُداءُ كذا في كذا، وما جَذرُ كذا وكذا، فجُداؤه: مَبلغُه، وجَذره أصله الذي يضرب بعضه في بعضٍ، وجُملتُه البُرجانُ.
يُقال: ما جَذرُ مائةٍ؟ فيُقال: عشرة.
ويُقال: ما جُداء عشرةٍ في عشرةٍ؟ فيُقال: مائة.
والبارِجةُ: سفينة من سُفن البحر تُتَّخذُ للقتال.
جبر:
الجَبر: الاسم، وهو أن تجبر إنساناً على ما لا يُريد وتُكرهةُ جَبَريَّةً على كذا.
وأجبر القاضي على تسليم ما قضّى عليه.
والجَبرُ: أن تَجبُرَ كسراً، وتقول: جَبرتُه فجبر، قال:
قد جَبَرَ الدِّين الألهُ فحَبَر
وجَبَرتُ فلاناً فاجتبرَ أي نزلت به فاقة فأحسنت إليه.
واستجبرته إذا كان ذلك منك بتعاهُدٍ حتى غايةَ الجَبرِ، كقولك: لأستنصُرنَّك ثمَّ لأجبُرنَّك أي لأدينَنَّكَ ثم لأجبُرُنَّكَ كقوله:
من عال منا بعدها فلا اجتَبَر
وتقول: أصاحب فلاناً مُصيبة لا يَجتَبِرها، أي لا مَجبَرَ لها.
والجِبارةُ: الخَشبةُ تُوضع على الكسرِ حتى يَنجَبِرَ العظمُ، والجميع الجَبائِرُ.
والجِبارةُ: دَستيقةُ المرأة من الحُليَّ، قال:
فتناولت كفَّها واتَّقتهُ بالجَبائِر
والجُبارُ: اسم يوم الثُّلاثاء في الجاهليّةِ الجَهلاء.
والجُبارُ من الأرش: ما لا يُهدرُ، والأرشُ: الدِّبةُ، وفي الحديث: " العجماء جُبارٌ " أي ما أصاب الدّابة فهو هَدَرٌ.
والله - تَباركَ وتعالى - : الجَبَارُ العزيزُ أي قَهَرَ خلق، فلا يملكونَ منه أمراً، وله التَّجَبُّرُ وهو التعظُّم.
ولله الجَبَرِيَّةُ والجَبَروتُ. والجَبَرُوَّةُ لغةٌ في الجَبَرُوتِ.
وفي الحديث: " ما كانت نُبوةٌ إلاّ تَناسخَها مَلِكٌ جَبَرِيَّةٌ، أي إلاّ تَجَبرَتِ الملوكُ.
والجَبَّارُ: العاتي على رَبِّه، القتالُ لرَعِيَّته.
والجَبّارُ من الناس: العظيم في نفسه الذي لا يقبلُ موعِظة أحدٍ.
وقد كانوا يُعابِثون امرأة سائلةً فكانت تأبى إلا أن تستعصي عليهم وتُجيبُهم بغير ما يُريدون، فقال النبيُّ صلى الله عليه وسلم: دَعُوها فإنَّها جَبَارةٌ وقلبُ الجَبّارِ الذي قد دَخَلَه الكِبرُ لا يقبل موعظةً.

والجَبّارُ من النَّخلِ: الذي قد بلغ غايةَ الطُّول في الفَناءِ، وحُملَ عليه كلُّه، وهو دونَ السَّحُوقِ من طول النَّخلةِ، قال:
نَسيل دّنّا جَبّارُها من مُحلَّم
بجر:
البُجرةُ: السُّرَّةُ الناتِئةُ، وصاحِبُها أبجرُ، وقد بَجَراً وبُجرةً.
وقد تُسمى سُرَّة البَعير بُجرةً عظمت أم لم تعظم.
والبُجرُ: الأمر العظيم، ويقال: " جئتُ بأمرٍ بُجرٍ وداهيةٍ نُكرٍ " ، وقال:
عجبتُ من امرأةٍ حَصانٍ رأيتها ... لها وَلدٌ من زوجها وهي عاقِرُ
فقلتُ لها: بُجراً، فقالت: مَجيبتي ... أتعجبُ من هذا ولي زوجٌ آخر
يعني: زوجاً من الحمامِ.
والبُجَرِيُّ، والبَجاريُّ جمعها من دواهي الدَّهرِ.
باب الجيم والراء والميم معهما
ج ر م، ج م ر، م ج ر، م ر ج، ر م ر ج، ر م ج، ر ج م مستعملات
جرم:
أرض جَرمٌ، وأرضٌ صَردٌ دَخيلانِ مُستعملانِ في الحجرِّ والبردِ.
والجِرمُ، ألواح الجَسدِ وجُثمانهُ.
ورجل جَريمٌ وامرأةٌ جَريمةٌ أي ذات جِرمٍ أي جِسمٍ.
وجِرمُ الصَّوتِ: جهارتهُ، تقول: ما عَرفته إلا بِجِرمِ صوته.
وفُلانٌ له جَريمةٌ أي جُرمٌ، وهو مضدر الجارِم الذي يَجرِمُ على نفسه وقومهِ شراً، وهو الجارمُ، قال الشاعر:
وإن جارٌ لهم جَرِمَتْ يداه ... وحَوَّله البلاءُ عن النعيمِ
والجُرمُ: الدَّنبُ، وفِعله الإجرام، والمُجرمُ: المذنب، والجارِمُ: الجاني، قال:
ولا الجارِمُ الجاني عليهم بمُسلمِ
ولا جَرَمَ يَجري مَجرَى لا بدَّ، ويُفسَّر حقاً.
وجَرمٌ: قبيلةٌ من اليمن.
وأقمتُ عنده حولاً مًجَرَّماً، أي حولاً تاماً حتى انقضى، وقال أبو طالب:
شهوراً وأياماً علينا مُجَرَّما
وجَرَّمنا هذه السنةَ أي خرجنا منها، وتَجَرَّمتِ السَّنَةُ والشِّتاء والصَّيف قال الشاعر:
دِمَنٌ تَجَرَّمَ بعد عهدِ أنيسِها ... حِجَجٌ خَلون حلاُلها وحرامُها
رجم:
الرَّجمُ في القرآن القتل في شأن نُوح عليه السلام.
والرَّجمُ: اسم لما يُرجمُ به الشيء، والجميع الرُّحُومُ، وهي الحِجارةُ.
والرُّجُومُ: التي تُرمى بها الشّياطين، والشَّيطانُ رجيم مَرجُمٌ ملعُونٌ.
والرَّجمُ: الرَّميُ بالحجارة، والرَّجم: القذفُ بالغيب وبالظنِّ، ومنه قوله تعالى: " لأَرجمنكَ واهجُرني مَلِياً " أي لأقولن فيك ما تكرهُ.
والرَّجمُ: القبرُ ويُجمع على أرجامٍ.
والرُّجمةُ: حِجارةٌ مجموعة كأنا قُبورُ عادٍ، وتجمع رِجاماً، ورَجَمتُ القبر: جَعلتُ فوقه رُحمةً.
والرِّجامانِ: خشبتان تُنصبانِ على رأس البئرِ يُنصبُ القَعرُ ونحوه من المَساقي، وقول زهير:
وما هو عنها بالحَديثِ المَرَجمِ
أي قوله بالغيب والظَّنِّ.
ورجلٌ مِرجم: مدافعٌ عن حسبه ونَسبه في الحرب. وبعير مِرجَم: يَرجُم الأرض بأخفافه رجماً، وهو الثّقيل المشي منير بطء.
مرج:
المَرجُ: أرضٌ واسعة فيها نبتٌ كثيرُ تُمرَجُ فيها الدَّوابُّ، قال العَجاج:
رعى بها مَرجَ ربيعٍ مُمرَجَا
وقوله تعالى: " مَزَجَ البحرين يلتقيان " أي لاقى بين البحر العذبِ والمِلحِ قد مَرَجا فلتقيا، لا يختلط أحدهما بالآخر.
والمارِجُ من النّارِ الشُّعلة السّاطعة، ذات لهبٍ شديد، ومنه قوله تعالى: " وخلقَ الجَانَّ من مارِجٍ من نارٍ " وأمرٌ مَريجٌ أي مُلتبِسٌ قد مَرجَ مَرَجاً وغُصنٌ مَريجٌ: قد التَبَسَت شناغيبه، قال:
فجالت فالتَمَست به حَشاها ... فَخَرَّ كأنَّه خُوطٌ مَريجُ
وفي الحديث: " قد مَرِجَت عُهُودُهُم وأمرَجُوها " أي لم يَفُوا بها وخلطُوها.
رمج:
الرامِجُ: المِلواحُ الذي تُصاد به الصُقُورةُ من جَوارِحِ الطَّير.
والتَّرميج: إفساد السُّطورِ بعد كتابها، وكذلك تقول: رَمَّجَه بالتُّرابِ حتى يُفسده.
جمر:
الجَمرُ: المُتَّقِدُ، فإذا برد فهو فَحمٌ.
والمِجمَرُ قد تؤنَّثُ، وهي التي تُدجَّنُ بها الثَّيابُ.
وثوبٌ مُجمَّر إذا دُجِّنَ عليه.
ورجلٌ جامِرٌ أي يلي ذلك، من غير أن يقال: جَمَرَ، قال:
وربحُ يَلنجُوجُ يُذكِّيه جامِرُ
والتَّجميرُ: تركُ الجندِ العدوِّ فلا يُفعلون، وقد نُهي أن يُجَمِّر غُزاةُ المسلمين في ثُغورِ المُشركين.

والجَمرةُ: كلُّ قومٍ يَصيرونَ إلى قِتال من قاتلهم لا يُخالِفون أحداً ولا ينضَمُّون إلى أحدٍ، وتكون القبيلة نفسها جَمرةً تَصبرُ لمُقارعةِ القبائل، كما صَبَرَت عبس لقيسٍ كُلَّها.
وبلغنا أن عُمَرَ بن الخطّاب سأل عن ذاك، فقال: يا أمير المؤمنين كنّا ألف فارسٍ كأنَّنا ذهبةٌ حمراءُ لا تَستَجمرِ ولا تُحالِفُ.
وبعضُ الناس يقول: كانت القبيلة إذا اجتمع فيها ثلاثمائةِ فارسٍ صارت جَمرَةً.
والجَمرةُ: المُرماة الواحدة من جِمارِ المَناسكِ، وهي ثلاثُ جَمَرات، وكُلُّ جَمرةٍ تُرمَى بسبع حَصَباتٍ، مع كُلِّ حصاةٍ تكبيرهٌ.
وحافرٌ مُجمرٌ، ومنسِمٌ مُجمَرٌ، وهو الذي نَكبته الحِجارةُ وصَلُبَ.
وأجمَرَ البعيرُ إجماراً أي أسرع، قال لبيد:
وإذا حرَّكتُ غَرزي أجمَرَت ... أو قِرابي عَدو جونِ قد أبَل
والجُمّارُ: شَحمُ النخل الذي في قِمةِ رأسهِ. تُقطع قِمتُه ثم يكشط عن جُمّارِةٍ في جوفها بيضاء كأنَّها قطعةُ سَنامٍ ضخمةٌ، رخصةٌ تتفتَّتُ بالفَمِ، تؤكلُ بالعسل.
والكافورُ يُخرجُ من جَوف الجُمّار بين مَشقِّ السَّعفتين، وهو السعفَتين، وهو الكُفرَّى.
والاستجمارُ: استِنجاءٌ بالحجارة.
وشعرٌ مُجمَّرٌ أي مُلبدٌ.
وابن جَميرٍ: اللَّيلة التي لا يطلعُ فيها القمرُ.
مجر:
المَجرُ: الدُّرمُ، وهم قومٌ في حربٍ عليهم السِّلاحُ، قال:
جئنا بدَهمٍ يَدحَرُ الدُّهُوما ... مجَرٍ كأنَّ فوقه النُّجُوما
وقيل للجيش الضَّخم: مَجرٌ.
وشاةٌ مَجارٌ إذا حَملت فقلَّ ما تسلم أن يعظُمَ بطنها فتهزل فتلامي به وأمجرت فهي مُمجِرٌ.
والمَجرُ: بيعُ المضامين والملاقيحِ، والفعل منه المُماجَرةُ.
والمِجارُ: العِقالُ.
ويقال: أمجَرتُ في البيعِ إمجاراً، والملاقيحُ: الحَوامِلُ، والمضامينُ: ما في الأصلابِ، والواحِدُ ملقُوحٌ ومضمُونٌ.
باب الجيم واللام والنون معهما
ج ل ن، ل ج ن، ن ج ل، ل ن ج مستعملات
جلن:
جَلَن: حكايةُ صوت بابٍ ذي مِضراعَين فيردُّ أحدهما فيقول: جَلَن،ويردُّ الآخر فيقول: بَلَق، قال:
وتسمعُ في الحالين منه جَلَن بلق
لجن:
اللَّجنُ: الخبط اللجونُ بخبطِ الورق من الشَّجر، ثم يخلط بالدَّقيق أو الشَّعير فيعلفُ للإبل، وكلُّ ورقٍ أو نحوه لجِينُ حتى آسُ الغِسلةِ.
وناقةٌ لَجُونٌ: بيِّنةُ اللِّجانِ، وهي كالحرون في الدَّوابِّ.
واللُّجين: الفِضَّةُ.
نجل:
النَّجلُ: النَّسلُ، وإنَّما يُنسبُ إلى الفَحلِ، والنَّسلُ ينسبُ إلى كلٍّ.
وفحلٌ ناجلٌ: كريم النَّجلِ كثيره وأنشد:
فزوَّجُوه ماجداً أعراقُها وانتجلُوا ... من خير فَحلٍ ينتَجَل
والنَّجلُ: رميك بالشيء، والناقة تَنجُلُ الحصى بمناسمِها أي ترمي به.
والمِنجَل: ما يُقضَبُ به العودُ من الشَّجَر، فينجلُ به أي يُرمى والنَّجيلُ: ضربٌ من ورق الشَّجر، من الحمضِ، والجميعُ النُّجل.
وطعنةٌ نَجلاءُ: واسعةٌ.
ويقال للأرض يَنِزُّ منها الماء: استنجلت.
وفي الأرض أنجلٌ أي عُيونٌ يخرج منها الماءُ.
والنَّجلُ: الدَّلو.
والأسدُ أَنَجلُ.
والنَّجلُ: سعةُ العين مع حُسنٍ، يقال رجل أنجلُ وعينٌ نجلاءُ وسِنانٌ مِنجَلٌ، إذا كان يُوسعُ خرق الطَّعنةِ، وقال أبو النجم:
سِنانُها مثل القدامى مِنَجلُ
لنج:
الألنجوجُ واليلَنجُوجُ: عودٌ جيِّد، قال: ريحٌ يَلنجُوجٌ وأهضامٌ
باب الجيم واللام والفاء معهما
ل ف ج، ج ل ف، ل ج ف، ف ل ج، ف ج ل، ج ف ل مستعملات
لفج:
المُلفجُ، قال رؤية:
أحسابُهم في العُسرِ والإلفاجِ
شِيبت بعذبٍ طيِّبِ المِزاج
جلف:
الجَلفُ أخفى من الجَرف وأشد استئصالاَ، تقول: جَلَفُ ظُفره عن إصبعه.
ورجلٌ جاف في خِلقته وأخلاقه.
ورجلٌ مُجَلَّفٌ: قد جَلَّفه الدَّهر إذا أتى على ماله، ومُجَرَّفٌ أيضاً.
والجَلائفُ: السِّنون القحطة، واحدتها جَليفة.
والجِلفُ من النَّخل: الذكر الذي يلقح بطلعه ويقال له: الفُحالُ.
والجِلفُ: كل ظرفٍ ووعاءٍ.
لجف:
اللَّجفُ: الحفرُ في جنبِ الكناس ونحوه، والاسم: اللَّجَفُ.

واللَّجافُ: ما أشرفَ على الغار من صخرةٍ أو غيره ناتئٍ من الجبل، وربَّما جُعلَ ذلك فوق الباب.
واللَّجفُ أيضاً: مَلجأُ السَّيلِ وهو مَحبِسُه.
فلج:
الفَلَجُ: الماء الجاري من العين ونَحوه، وعين فَلَجٌ، ماء فَلَجٌ، قال العجّاج:
تذكَّرا عَيناً رَواءً فَلَجا
والفَلَجُ في الأسنان: تباعدُ ما بين الثَّنايا والرَّباعيات، وصاحبهُ أفلجُ، فإن تُكُلِّفَ فهو التَّفليجُ.
وأما الفرقُ فسعةٌ ما بين الثَّنيَّتين خاضَّةً.
والفَلَجُ في الرِّجلين: تباعد ما بين القدمين آجِراً.
وفَلاليجُ السَّواد: قُراها الواحدةُ فَلُّوجَةٌ.
والفالِجُ: الحمل ذو السَّنامين الضَّخم، من المكرانيّةِ. والفالِجُ: مِكيال ضخمٌ.
وفَلَجتُ الشَّيءَ: قسمته.
والفالِجُ في القِمار: القامِرُ.
والفالِجُ: رِيحٌ تأخذ الإنسان، يرتعشُ منها، وصاحبهُ مَفلُوجٌ.
والفُلجُ: الظََّّفر بمن تُخاصِمهُ.
وفَلَجَت حُجَّتكَ، وفلجت على صاحبِك.
وأمرٌ مُفلَّجٌ: ليس بمستقيمٍ.
والأفلجُ: الذي في يديه اعوجاجُ، والأفحَجُ: الذي في رجليهِ اعوِجاجُ.
والفَليجةُ: الشُّقَّةُ من بُيُوتِ الأعراب، قال:
تشتَّى غير مُشتمِلٍ بثوبِ ... سوى خَلِّ الفليجةِ بالخِلال
وفلجتُ الجِزيةَ القارئ، يقلح الكتب أي يكتبها، قال ابن مُقبل:
توضَّحنَ في علياء قفرٍ كأنها ... صَحائِفُ فَلُّوجٍ تعرضنَ تاليا
فجل:
الفُجلُ: أرومة نباتٍ يكون لآكله جُشاءٌ خبيثٌ، وإياه عنى بقوله: وهو مُجهّز السفينة يهجو رجلاً:
أشبهُ شيءٍ بجُشاءِ الفَجلِ
ثِقلاَ على ثقلٍ وأيُّ ثِقلِ
جفل:
جَفَلتُ اللَّحمَ عن العظم، والشَّحمَ عن الجِلدِ، والطِّينَ عن الأرضِ.
والرِّيحُ تَجفِلُ السَّحاب الخفيف من الجَهام، أي تستخفُّه فتمضي به، واسمٌ ذلك السَّحابِ الجَفلُ.
وقال قائلٌ: إني لآتي البحر فأجده قد جَفلَ سمكاً كثيراً، أي ألقاهُ على السّاحلِ.
والجُفالُ من السَّحابِ ومن الكلاءِ: ما جفَّ وانطرد للرِّيحِ.
والجُفال والجُفُولُ: سرعة عَدوِ، وجَفَل الظَّليمُ، وأجفَلَ أجودُ، قال:
إذا الحرُّ جفَّل صِيرانها
وانجفل اللَّيلُ والظِّلُّ: ذهب، وانجفل القوم انجِفالاً، إذا هربوا بسرعةٍ، وانجفلتِ الشجرةُ إذا هبَّت بها ريحٌ شديدة فقعرتها والجُفالةُ من الناس: جماعةٌ جاءوا أو ذهبوا.
والجُفالُ: الشَّعرُ الكثير، قال ذو الرُمَّة:
على المَتنين مُنسدِلاً جُفالا
والجُفالُ من الصُّوفِ: ما طال وحسن ودقَّ.
يقالُ: عليه جُفالةٌ من الصُّوفِ.
والإجفيلُ: الجَبانُ. وجَفَّلَ الفَزَع الإبل تجفيلاً، فَجَفَلَت جُفُولاً، إذا شَرَدَت نادَّ، وجَفلتِ النَّعامةُ
باب الجيم واللام والباء معهما
ج ل ب، ب ج ل، ج ب ل، ب ل ج، ل ب ج، ل ج ب مستعملات
جلب:
الجِلَبُ: ما يُجلبُ من السَّبي أو الغنم، والجَمعُ وأجلابٌ، والفِعلُ يّجلبون.
وعبدٌ جَليبُ، وعبيدُ جُلَباءُ، إذا جِلِبوا من أيامهم وسنِتهم. والجَلَبُ والجَلَبَةُ في جماعات النّاس، والفعلُ: أجلبوا من الصِّياحِ ونحوه.
والجَلوبةُ: ما يُجلبُ للبيع نحو النّابِ والفَحلِ والقلُوصِ، وأما كِرامُ الإناثِ والفُحُولةُ التي تُنتسلُ فليست من الجلُوية.
ويقال لصاحب الإيل: هل في إبلكَ جَلويةٌ؟ أي شيءٌ جَلَبتَه للبيع.
وفي الحديث: " لا جَلَبَ في الإسلام " اختلفوا فيه فقيل: لا جَلبَ في جَري الخَيل، وقيل: لا يُستقبلُ الجَلَبُ في الشِّراءِ، وقيل: هو أن يجلبَ المُصدِّقُ غَنَم القوم أي يجمعها عنده، وإنما ينبغي أن يأتي أفنيتهم فيصدِّقها هناك.
والجُلبة: القِرفةُ التي تنتشر على اليد عند هُمومِها بالبُرءِ وأجلبتِ القرحةُ، فهي مُجلبةٌ وجالبةٌ.
وقُروحٌ جَوالِبُ، قال:
جأبٌ ترى بليته كُدُوحاً
مُجلِبةٌ في الجِلدِ أو جُرُوحاً
وقرُوحٌ جُلَّبٌ مثله، قال: عافك ربي مل قروح الجلَّبِ والجُلبةُ: أن يُجلبَ جِلدُ الإنسان على عظمه في السَّنةِ الشَّديدةِ.
وجُلبَ الرَّحلِ: نَقْشُ خَشبِ الرحْل وأحناؤه، وما يُؤسَر به، ويُشدّ سوى صَنَقه وأنْساعه، قال:
كأن جُلْب الرحْل والقِرطاط.

والجُلبان: المُلك، الواحدة بالهاء، وهو حبّ أغبر أكدر على لون الماشِ، إلا أنه أشدّ كُدرةً منه وأعظم جِرماً، يُطبخ.
والجالبة والجوالب من شدائد الدهر: حالات تجي بآفاتٍ وتَجْلبها.
والجِلباب: ثوبٌ أوسع من الخِمار دون الرداء، تُغطّي به المرأة رأسها وصدرها، قال:
والعيش داجٍ كَنَفاً جلبابه
وقال الآخر: مُجلبَبٌ من سواد الليل جلباباً والجِلب والجَلب من السحاب تراه كأنه جَبَلٌ.
والجُلبة: العوذة التي يُخرَز عليها الجلد، وجمعها: الجُلَب.
وقال علقمة يصف فرساً:
بغَوجٍ لًبانه يُتمّ بَريمه ... على نَفْثٍ راقٍ خشية العين مُجلِب
الغَوج: الواسع جِلد الصدر. والبَريم خيط يُعقد عليه عُوذةٌ، ويُتَمّ بَريمه أي يُطال إطالةً لسَعة صدره.
والمُجلِب: الذي يجعل العُوذة في جِلبٍ ثم يُحاط على الفرس عن أبي عمرو.
والجُلْبة: الحديدة يُرقَع بها القَدَح، وهي حديدةٌ صغيرةٌ.
والجُلبَةُ في الجبل، إذا تراكم بعضُ الصَّخرِ على بعضٍ، فلم يكن في طريقٌ تأخذُ فيه الدَّوابُّ.
لجب:
عسكرٌ لجَبٌ، واللَّجبُ صوته. وسحابٌ بالرَّهدِ، والأمواجُ كذلك، وبه لَجَبٌ. وشاة لجَبةٌ: قد ولَّى لبنها، وقد لَجُبَت لُجُوبةً، وهنَّ لجِابٌ.
وشِياهٌ لجابٌ؟، وبعضهم يثقِّلُ لأنّها نعتٌ لا يُذكر جعلوه كالاسم المفرد.
بلج:
البَلجُ والبُلجَةُ مصدر الأبلَجِ.
والبُلجَةُ: اسمٌ من الأبلَجِ، وهو البادي البُلدَةِ.
ورجلٌ أَبلَجُ طليقٌ الوجهِ بالمعروف، ورجلٌ أبلَجُ أي طليقٌ. وأبلجتِ الشمسُ إبلاحاً، أنارت وأضاءت.
وأبلجَ الحقُّ فهو مُبلِجٌ أبلجُ، ويقال: انبَلَجَ الصُّبح إذا أضاءَ.
لبج:
اللَّبَجَةُ: حديدةٌ ذات شُعَبٍ، كأنَّها كفٌّ بأصابعها، تنفرجُ فتوضع في وسطها لحمةٌ، ثم تُشدُّ إبى وتدٍ، فإذا قبض عليها الِّئبُ التَبَجَت في خطمه فقبضت عليه وصرعته، والجميع: اللَّبجُ.
ولَبَجَ به الأرض أي ضرب به.
بجل:
بَجَل أي حسبُ، قال:
ردُّوا علينا شيخنا ثمَّ بَجَل
وقال لبيد:
بَجَلي الآنَ من العيشِ بَجَل
وهو مجزومٌ لاعتِمادِه على حركة الجيم، ولأنَّه لا يتمكَّنُ في التصريف.
ورجلٌ بَجالٌ: ذو بَجالةٍ وبَجلةٍ، وهو الكهل الذي تُرى به هَيبةٌ وتَبجيلٌ وسِنٌ، وأنشد:
قامت ولا تنهزُ خطأ واشيلا ... قَيسٌ تعدُّ السادة البَجلابِلا
فيَبجُلُ بذلك ولا يقال: امرأةٌ بَجالَةٌ، ورجلٌ باجلٌ، وقد بَجَلَ يَبجُلُ بُجُولاً، وهو الحَسَن الجِسمِ، الخَصيبُ في جِسمه، وقال:
النَّقدُ دينٌ، والطِّعانُ عاجِل
وأنت بالباب سمينٌ باجِل
والبُجُلُ: البُهتَانُ العظيم، يقال: رَميتُه ببُجل وقال أبو دُواد الإياديّ:
أمرؤ القَيسِ بنُ أروى مُولياً ... إن رآني لآبوءَن بسُبَد
قُلتَ بُجلاً قُلتَ قولاً كاذباً ... إنما يَمنضعُني سَيفي ويَد
وأمرُ يَجلَ أي عَجَبٌ.
وهذا أمر مُبجِلٌ أي كافٍ، قال الكُمَيت:
لها الرِّيُّ والصَّدرُ المَبجِلُ
والأبجلانِ في اليَدين: عِرقا الأكحلين من لَدُت المَنكِبِ إلى الكفِّ، وأنشدَ:
" عاري الأشاجعِ لم يُبجلِ "
أي لم يُفصَد أبجَلهُ ويقال: الأكحلُ ما بدا منه في الدِّراعِ في المَفصدِ.
ويقال: هُما الأبجَلانِ من الدَّوابِّ، والأكحلانِ من الناسِ.
ويقال: جئت بأمرٍ بَجيلِ أي عظيم مُنكرٍ.
وبَجيلةُ: قبيلةُ القَسريّ.
جبل:
الجَبَل: اسمٌ لكلِّ وتدٍ من أوتاد الأرض إذا عظُمَ وطالَ الأعلامِ والأطوارِ والشَّناخيب والأنضادِ فإذا صغر فهو من الأكام والقِيرانِ.
وجِبلَةُ الجبَل: تأسيسُ جِلقته التي جُبِلَ عليها.
وجِبلةُ الأرضِ: صِلابُها.
وجِبلةُ كلِّ مخلوقٍ: توسُه الذي طُبع عليه.
ويقال للثَّوبِ الجيِّد النَّسجِ والغزلِ والفتل: إنه لجيِّدُ الجِبلة.
وجِبلةُ الواجهِ: بَشرتُه.
ورجلٌ جَبلُ الوجه غليظ بشرةِ الوجهِ.
ورجل جَبلُ الرأسِ: غليظُ جلد الرأس والعِظامِ، قال الراجز:
إذا رَمَينا جَبلةَ الأشدِّ ... بُمقذَفٍ باقٍ على المردِّ
والجبلُّ: الخلقُ، جَبلَهُم اللُّه، فهم مجبولون، وأنشدَ: بحيثُ شندَّ الجابلُ المجلابِلا أي حيث شدَّ أسر خلقِهم.

والخلقُ: الجبلةُ، وكلُّ أمَّةٍ مضت فهي جِبلةٌ على حدةٍ، وقال تعالى: " والجِبِلَّة الأوَّلين " .
وأما الجِبِلُّ، فمن خَفَّفَ اللامَ مثل قبيلٍ وقُبُلٍ.
وجَبيلٍ وجُبُل، وهو الخلقُ أيضاً.
ومن قرأ: جُبلاً فهو الجِبلة ومعناها واحد.
وجُبِلَ الإنسان على هذا الأمرِ، أي طُبع عليه.
وأجبل القومُ، أي صاروا في الجبال، وتبَّجلوا أي دخلُوها.
ويقال: الجُبلُ: الشَّجرُ اليابِسُ.
باب الجيم واللام والميم معهما
ج ل م، ج م ل، م ل ج، ل م ج، ل ج محمد كلّهنّ مستعملات
جلم:
الجَلَمُ: اسم يقع على الجَلَمَين، كالمقراض والمِقراضَين، والقلم والقَلَمَين.
وجَلَمتُ الصُّوفَ والشَّعر بالجَلَمِ، وقلمت الظُّفرَ بالقلم: قال:
قيس القُلامة ممّا جُزَّ بالقلمِ
وجَلمَةُ الشّاةِ والجَزور بمنزلةِ المسلوخة إذا ذهب عنها أكارعها وفضولها.
لجم:
واللَّجام الدابَّة.
واللِّجامُ: ضربٌ من سمات الإبل، في الخدَّين إلى صفقتي العُنق.
والجميع منهما اللُّجم، والعددُ: ألجمةٌ ويقال: ألجَمتُ الدّابة، والقياس في السِّمَة ملجوم، ولم أسمع به، وأحسنُ منه أن يقول به سمةِ لجِامٍ.
واللُّجم: دابَّةٌ أصغر من العظاسةِ، وأنشد لعديِّ بن زيدٍ يصف فَرَساً:
له سبَّةٌ مثلُ جُحرِ اللَّجم
وقال رؤبة:
يصطحب الحيتان فيه واللُّجم
واللُّجمة لجُمةُ الوادي، وهي مُنفرجها، وهي ناحية منه.
والألجام: ما بين السَّهل والجدَد، وقال الأخطل:
ومرَّت على الألجامِ حامرٍ ... يُثِرنَ قطاً لولا سُراهنَّ هُجَّدا
وقال رؤبة:
إذا ارتمت أصحانُهُ ولجُمُه.
ملج:
الملجُ: تناول الضَّرعِ والثَّدي بأدنى الفمِ.
وفي الحديث: " لا بأس بالاملاجة والاملاجتين " وهو أن يتناول الصَّبيُّ من ثدث أمِّه ملجة أو ملجتين، شُرباً يسيراً، ثم تقطع ذلك عنه، فلا يُحرَّم به النِّكاحُ، وفيه اختلافٌ.
قال زائدةُ: " اللَّمجة واللمجتين " لم تُعرف الاملاجةُ.
لمج:
اللَّمجُ: تناول الحشيش بأدنى الفم، قال لبيد:
يلمُجُ البارص لماً في النَّدى ... من مرابيع رياضٍ ورجل
وتقول: هل عندك شِماجٌ أو لماجٌ أكله.
وإنه لشمجٌ لَمجٌ، ولا يُفرد.
؟مجل: مَجِلَت يدُه فهي مجلِةٌ، وأمجاها العمل إذا مرنت وصلبت.
وكذلك الرَّهصةُ تُصيب الدابَّة في حافرِها فيشتدُّ ويصلب قال رؤبة:
رهصاً ماجِلا
والمَجل: غُدران الماء والبرك.
والمَجَلَّة: الصَّحيفة يُكتب فيها، قال النابغة:
مجَلَّتهم ذات الإلهِ ودينُهُم ... قويمٌ فما يرجونَ خير العواقب
؟جمل:
الجَمَلُ: يستحقُّ هذا الاسم إذا بزل.
وناقةٌ جُمالِيَّةٌ أي في خلق جَمَلٍ، وإذا نعتوا شيئاً من هذا النحو إلى نعت كثُرَ ما يجيئون به على فُعاليٍّ نحو صُهابيِّ.
فأما قوله تعالى: " كأنه جِمالاتٌ صُغرٌ " فهو الأينقُّ السُّودُ من غير أن يفرد الواحد، ولكن يقال لكلِّ طائفةٍ منها جِمالةٌ، والجميع جمالاتٌ وجَمائلُ.
وبعض يقول: أراد جِمالاً لا نُوقاً فيها.
والجامِلُ: قطيعٌ من الإبل برعائِها وأربابها كالبقر والباقر.
وجَمَلُ البحر: ضربٌ من السَّمك.
وجُميلٌ وجُملانةٌ: طائرٌ من الدَّخاخيل.
ومن أمثال العرب: اتِّخذ فلانٌ اللَّيلَ جملاً إذا سرى كُلَه، أو إذا ركبته ومضيت.
والجَميلُ: طائر شبيه بالعصفور والقُنبرُ والغُرُّ، وقال:
وصِدتُ غُراً أو جميلاً آلفا ... وبَرقَشا يعلو على معالِنا
والجَميلُ: الإهالةُ المُذابةُ، واسم ذلك الذائبُ: الجُمالة.
والاجتِمال: الإدِّهان بالجميلِ.
والاجتمالُ أيضاً: أن تَشوى لحَماً، فكلّما وكفت إهالتُه استودقته على خُبرٍ ثم أعدته ثانيةً.
والجَمالُ: مصدر الجميلِ، والفعلُ منه جَمُلَ يَجمُلُ.
وقال الله تعالى: " ولكم فيها جَمال حين تُريحُونَ وحين تسرحُون " أب بهاءٌ وحُسنٌ.
ويقال: أجَمَلتُ في الطَّلبِ.
والجُملةٌ: جماعة كلِّ شيءٍ بكمالِه من الحساب وغيره.
وأجملت له الحِساب والكلام من الجُملةِ.
وحِسابُ الجُملِ: ما قُطِعَ على حُروف أبي جادٍ.
والجُمل: القَلسُ الغليظُ.
قال مُبتكرٌ: الجَميلُ اسمٌ للحَرِّ.
باب الجيم والنون والفاء معهما

ج ن ف، ن ج ف، ن ف ج، ف ج ن، ج ف ن مستعملات
جنف:
الجَنَف: المَيلُ في الكلام، وفي الأمور كُلِّها، تقول: جَنَفَ فلانٌ علينا، وأجنَفَ في حُكمه، وهو شبيهٌ بالحَيفِ، إلا أنَّ الحَيفَ من الحاكِم خاصَّةً، والجَنَفُ عامٌ. ومنه قول اللِّه عز وجلَّ: " فمن خافَ من مُوصٍ جَنَفاً " . وقوله جلَّ وعزَّ " " غيرُ مُتجايفٍ لإثمٍ، أي مُتمايلٍ مُتعمدٍ " .
نجف:
النَّجَفَةُ تكون في بطن الوادي، شِبهُ جدارٍ ليس بعريضٍ، له طريقٌ مُنقادٌ من بين مستقيم ومُعوجٍّ، لا يعلُوها الماء، وقد تكون في بطن الأرض.
ويقال: النَّجافُ أرضٌ مُستديرةٌ مُشرقةٌ على ما حولها، الواحدةُ نَجَفَةٌ، قال:
رَأَت هَلكاً منجافِ الغَبي ... طِ فكادت تجدُّ لذاكَ الهِجار
أي العِقال.
قال: أراه ظلَّ لها وَلَدٌ ولم يعرف الملك.
قال شُريحٌ: هَلَكٌ، والغبيطُ في بلادِ بني يربوعٍ، وكلُّ موضعٍ يكون على تلك الصِّفةِ حيث كانت فهو غَبيطٌ.
وقد يقال لإبط الكتيب نَجَفَةٌ الكتيب، وهو الموضعُ الذي تُصفِّقُه الرِّياحُ فتنجفه فيصير كأنَّه منجوفٌ.
وقبرٌ مَنجُوفُ، وهو الذي يُحفَرُ في عرضه، وهو غير مَضروحٍ.
وغارٌ منجوف: موسَّعٌ، وأنشد:
يُفضي إلى جَدَثٍ كالغارِ مَجوفِ
وإناءٌ مَنجُوفٌ: واسع الأسفلِ.
ويقال: اللِّجافُ: الباب، والغارُ: يجاف البابِ.
ونِجافُ التَيسِ: جلدٌ يُشدُّ بين بطنه والقضيب، فلا يقدر على السَّفادِ، ويقال: تَيسٌ مَنجُوفٌ.
والنَّجيفُ من السّهام: العريض النَّصل.
قال زائدة: النِّجاف: قَضَفٌ وقُورٌ: قطعٌ من الحزنِ.
نفج:
نفج اليربوع يَنفُجُ، وينفِجُ نُفُوجاً، ويَنتفجُ انتفاجاً، وهو أوحى عدوه.
وأنفجه الصائدُ: أثارهُ من مجثمه ومكمنه.
ويقال للصَّيد وكل شيءٍ ارتفع فقد انتفجَ، حتى يقال: رجلٌ مُنتَفِجُ الجَنبين، ويعيرٌ مُنتفجٌ إذا خرجت خواصرُه.
ورجل نفاجٌ: ذو نفجِ، يقول ما لا يفعلن ويَفنجرُ بما ليس له ولا فيه، وهو ينفجُ نَفجاً.
والنَّفاجَةُ: رقعةٌ للقميص تحت الكُمِّ، وهو تلك المرتَّبةُ. ونَفَجتِ الرِّيحُ: جاءت بَغيةً.
والنَّوافِجُ: مؤخَرات الضُّلوعِ، الواحدُ نافجٌ ونافِجةٌ.
فجن:
الفَيجنُ والفَيجلُ: السَّذابُ.
وقد أَفْجَنَ الرّجلُ إذا أدام على أكل السَّذابِ.
والفَيجنُ: من نبات الربيع يقتاعها الصبيان فيأكلون أصولها.
والفجانة إناء من صُفْرٍ، وجمعها: فَجاجين.
والفِجّان: مقدارٌ لأهل الشام في أراضيهم.
جفن:
الجَفْنُ: ضربٌ من العتب، ويقال: هو نفس الكَرْمِ بلغة اليمن.
ويقال: الجَفْنُ الجَفْنَةُ: قضيب من الكرم.
والجَفْنَةُ التي للطعام، وجمعها الجِفانُ.
والجَفْنُ للسيف والعين، وجمعها جفون، وجَفْنَةُ: قبيلة من اليمن، ملوك بالشام، قال:
أولاد جَفْنَةُ حول قبر أبيهم ... قبر ابن مارية الأعزّ الأجلل
باب الجيم والنون والباء معهما
ج ن ب، ن جمعها ب، ب ن جمعها، ن ب جمعها، جمعها ب ن مستعملات
جنب:
الجُنُوُ جع الجَنبِ.
والجانِبُ والجَوانبُ معروفة.
ورجلٌ ليِّنُ الجانِبِ والجَنبِ، أي سهل القُربِ ويَجيء الجَنب في موضع الجانِب، قال:
النّاس جَنبٌ والأميرُ جَنبُ
كأنَّه عدله بجميع الناس.
وقوله عزَّ وجلَّ مُخبراً عن دُعاء إبراهيم إيّاه: " واجنُبني وبيتيَّ أن نعبدُ الأصنامَ " ، أي نجِّني.
والجَنابانِ: النّاحِيتانِ.
والجَنبتان: ناحيتا كلِّ شيءٍ كجَنَبتي العسكر والنَّهر ونحوهِما، والجميعُ الجَنَباتُ.
والجَنيبةُ: كلُّ دابَّةٍ تُقادُ.
وجَنَّبتُه عن كذا فاجتَنَبَ أي تَجنَّبه، قال اللُّه عز وجلَّ: " واجنُبني وبَنيَّ أن نعبُدَ الأصنامَ " .
وجَنَّبتُه أي دَفَعتُ عنه مكروهاً.
والجَنَبَة: مصدر الاجتِنابِ.
والجَنبَةُ: الناحيةُ من كلُّ شيءٍ، كأنه شِبهُ الخَلوَةِ من الناس.
ورجلٌ ذو جَنبةٍ أي ذو اعتزالٍ عن الناس، فُجتنِبٌ لهم.
والمُجانِبُ: الذي قاطع، وقد اجتنب قُربكَ.
والجانبُ: المُجتنبُ الضَّعيفُ المحقُورُ، قال العجّاج:
لا جانِبٌ ولا مُسقًّ بالغمر
والجُنابى: لُعبةٌ لهم يَتَجانبُ الغُلامانِ فيعتصمُ كلُّ واحدٍ من الآخر.

ورجلٌ أجنبِّي، وقد أجنبَ، والذَّكرُ والأنثى فيه سواءٌ، وقد يجمع في لغةٍ على الأجنابِ، قالت الخنساءُ:
يا عينُ جُودي بدمعٍ منكِ تَسكابا ... وأبكي أخاكِ إذا جاورتِ أجنابا
والجارُ الجُنُبُ الذي جاوَرَكَ من قومٍ آخرين ذو جَنايةٍ لا قرابةَ له في الدارِ، ولا في النَّسبِ، قال اللُّه عزَّ وجلَّ: " والجارِ ذي القُربى، والجارِ الجُنُبِ " .
والجَنُوبُ: ريحٌ تجيء عن يمين القِبلة، والجميع: الجَنائبُ، وقد جَنَبَتِ الرِّيح تَجنُبُ جُنوباً.
والجَنَبُ في الدّابَّةِ شِبهُ ظَلَعٍ.
والجَنيبُ: الأسيرُ مشدُود إلى جَنب الدابَّة.
وجَنابُ الدّارِ: ساحتها، وجَنابُ القوم ما قرب من مَحَلَّتهم.
وأخصب جَنابُ القوم.
والجَنبَة، مجزومٌ، اسم يقع على عامَّةِ الشَّجَر يُترك في الصَّيف.
ويقال: " لا جَنَبَ في الإسلام " ، وهو أن يُجنب خلف الفرس الذي يُسابقُ عليه فرسٌ آخرُ عَرِيَ، فإذا بلغ قريباً من الغايةِ يُركبُ ذلك ليغلب الآخرين.
والجَنيبُ: الغريبُ، والجانبُ أيضاً.
والجَنيبُ: المَجنُوبُ.
والجَنيبُ: الذي يشتكي جَنبه.
والجَنيبُ: الذي يجتنِبك فلا يختلطُ بكَ.
وأجنَبنا منذ ثلاثٍ، أي دخلنا في الجنُوبِ.
وجُنِبنا منذُ أيّام: أثابتنا ريحُ الجنوبِ.
ويقال: أجنب فلانٌ، إذا أخذته ذاتُ الجَنبِ، وكأنَّها قرحةُ الجَنبِ.
وجَنَبَ فلانٌ في حيِّ فلانٍ، إذا نزل فيهم غريباً، يَجنُبُ.
وجَنَّبَ بنو فلانٍ فهم مُجَنِّبون، إذا لم يكن في إبلهم لبن، قال الجُميجُ:
لما رأت إبلي قلَّت حلوبتُها ... وكلُّ عامٍ عليها عامُ تَجنيبِ
يُريد عام ذهاب اللبن، ويقول: كلُّ عامٍ يمرُّ بها هو عام تَجنيبِ.
ويقال: إنَّ عند بني فلانٍ لشراً مجَنباً وخيراً، أي كثير.
والمِنبُ: التُّرسُ، قال ساعِدةُ بنُ جُؤيَّة الهُذليُّ:
ضَرَبَ اللَّهيفُ لها السُّيوبَ بطغيةٍ ... تُنبي العُقابَ كما يلطُّ المِجنَبُ
ويقال: هذا لأجلٌ جَنابيٌّ: منسُوب لأهلِ جَنابٍ بأرضِ نجدٍ.
ويقال: لجَّ فلانٌ في جَنابٍ قبيحٍ، أي في مُجانفةٍ وجَنفٍ.
وأجنَبَ الرجل، إذا أصابته الجنابةُ.
ويقال: اتَّقِ اللَّه في جنبِ أخيك، ولا تقدح في شأنه، وأنشد:
خليليَّ كُنا واذكر اللَّه في جَنبي
أي في الوَقيعةِ فيَّ.
وضَرَبَه فجَنَبهُ، إذا أصاب جَنُبه.
ويقال: مَرّوا يسيرون جِنابتيه، أي ناحِيتيه. وقعد فُلانٌ إلى جَنبِ فُلانِ، وإلى جانبِ فلانٍ.
والجَأنَبُ، بالهمز، الرجلُ القصيرُ الجافي الخلقةِ، ورجلٌ جأنبٌ إذا كان كزاً قبيحاً.
وقال أمرؤ القيس:
ولا ذاتُ خلقِ إن تأملت جأنبُ
ورجل أجنَبُ، وهو البعيد منك في القَرابةِ.
وقال علقمة:
فلا تَحرِمَنّي نائِلاً عن جَنايةٍ ... فاني امرؤٌ وسط القِبابِ غَريب
؟نجب: قال الخليلُ: النَّجبُ قُشور الشَّجر الغُلبِ.
ولا يقال لمِا لان من قِشر الأغصانِ نَجَبٌ.
ولا يقال: قِشرُ العُروقِ، ولكن نَجَبُ العروق، والقِطعةُ: نَجَبةٌ، وقد نَجَّبتُه تَنجيباً، وذهب فلانٌ يَنتَجبُ، أي يجمع النَّجَبَ، قال ذو الرُمّة:
كأنه رجليهِ ممّا كان من عشرِ ... صقبنِ لم يتقشَّر عنهما النجبُ
وانتجبتُه، أي استخلصته واصطفيته اختياراً على غيره.
والمِنجابُ من السِّهام لما يُريَ وأصلحَ، إلا أنه لم يُرش، ولم يُنصل بعد.
وأنجَبَتِ المرأةُ إذا وَلدَت وَلَداً نجيباً، وقال الأعشى:
أنجَبَ أيام والدهُ به ... إذ نجلاهُ فنِعم ما نَجَلا
وامرأةٌ مِنجابٌ، أي ذات أولادٍ نُجَباءَ، ونساءٌ مناجيبُ.
والنَّجابةُ: مصدر النَّجيب من الرجال، وهو الكريمُ ذو الحَسَبِ إذا خَرَجَ خُرُوجَ أبيه في الكرمِ، والفعلُ: نَجُبَ.
ينجُبُ نجابةً، وكذلك النَّجابة في نجائِبِ الإبل، وهي عتاقُها التي يُسابقُ عليها.
؟نبج: نبجَتِ القبجةُ، إذا خرجت من جُحرها، دخيل.
والنَّتجُ: ضرب من الضُّراط.
ويقالُ لمن تكلَّم بما شاءَ نَبَحٌ.
والأنبج: حملُ شجرةٍ بالهند تربَّبُ بالعسل على خِلقِة الخَوجِ، مُجَرَّفٌ الرأس، يُجلبُ إلى العراق وفي جوفه نواة كنواةِ الخوجٍ، ومنه اشتقَّ الأنجِبات التي تُربَّبُ بالعسل من الأترجِّ والأهليلجَةِ ونحوها.
؟بنج:

البنجُ من الأدوية، مُعرَّبٌ.
؟جبن: الجَبُ: مثقَّل، الذي يؤكل، وتجبَّن اللَّبنُ: صار كالجُبُنِّ.
ورجلٌ جَبانٌ وامرأة جَبانةٌ، ورجال جُبناءُ ونساءٌ جَباناتٌ.
وأجبنتُه: حسبتُه جَباناً.
والجَبينُ: حرف الجَبهةِ ما بين الصُّدغين منفصلاً عن الناحيةِ، كلُّ ذلك جَبينٌ وادٌ، وبعضهم يقول: هما جَبينانِ.
والجبّانةُ واحدة، والجَبابين كثيرة.
؟؟؟باب الجيم والنون والميم معهما
ن ج م، م ن ج، ج م ن، م ج ن مستعملات
نجم:
النَّجمُ: اسم يقعُ على الثُّريا، وكلِّ منزلٍ من منازلِ القمر سمِّي نجماً.
وكل كوكب من أعلام الكواكب يُسمى نجماً، والنُّجومُ تجمعُ الكواكب كلَّها.
ويقال لمن تفكَّر في أمره لينظر كيف يُدبِّرُه: نظر النُّجوم.
وعن الحَسنِ " فنظرة في النجوم " أي تفكَّر ما الذي يصرفهم عنه إذا كلَّفُوه الخروج معهم، فقال: إني طعنت، فنفروا عنه هرباً من الطاعون خوفاً.
والمُنجِّمُ: الذي ينظر في النُّجومِ.
والنُّجوم: وظائف الأشياء، وكل وظيفةٍ نجم، قال الله عزَّ وجلَّ: " فلا أقسمُ بمواقعِ النَّجُومِ، يعني نُجومَ القرآن، أنزل جُملةً إلى السَّماءِ الدُّنيا، ثم أنزل إلى النبيِّ صلى الله عليه وسلم نُجوماً في عشرين سندٍ آياتٌ مُتفرِّقةٌ. والنَّجمُ من النَّبات: ما لم يقُم على ساق كساقِ الشَّجر.
والنُّجَوُ: ما نَجَمَ من العروق أيام الرَّبيع، ترى رؤوسها أمثال المسالِّ تشقُّ الأرض شقاً.
ونَجَمَ النّابُ إذا طلع.
وأنجَمَتِ السَّماءُ: بدت نُجُومها.
منج:
المنجُ إعرابُ المنك، دخيلٌ، يعني الغِطَّة.
جمن:
الجُمانُ من الفِضَّةِ يُتخذُ كاللُّؤلُؤ، ويجيء في الشِّعر جُمانةً اضطِراراً كقول لبيد: كجُمانةِ البحريِّ سُلَّ نظامها
مجن:
الماجنُ والماجِنةُ معروفان، والجميع مُجانٌ ومَجَنة، ومن النساء مواجنُ.
والمجانةُ: ألا يُبالي ما صنع وما قيل له، والفعلُ: مَجَنَ يَمجُنٌ مُجُوناُ.
والمَجّانُ: عطيَّةٌ بلا منَّةٍ ولا ثمن.
والمِجَنُّ: التُّرسُ، قال الأعشى:
فثابَرَ بالرُّمحِ حتى نَحَا ... ةُ في كفلٍ كسراةِ المِجَنٌ
الثلاثي المعتل من حرف الجيم
باب الشين والجيم ووايء معهما
شجو:
الشَّجو: الهمُّ وشجاه الهمُّ يشجوه شجواً فهو شَجٍ، أي مُهتمٌّ.
وفي المثل: " ويلٌ للشَّجي من الخلي " الشَّجي مُخفَّفٌ، وبعضهم يُشدِّدُهما جميعاً فيقول: " ويلٌ للشّجيِّ من الجَليِّ " وهو فعيل بمعنى مفعول.
قال سليمانُ بن يزيدَ:
وفي لغة أشجاني الهمُّ قال ... إني أتاني خبرٌ فأشجان
والشَّجا، مقصورٌ، ما نشب في الخلق من غُصَّةِ همِّ أو عودٍ أو نحوه، والفِعلُ: شجي يشجي بكذا شجىً شديداً، والشَّجا: اسم ذلك الشيءِ، قال:
ويَراني كالشَجَا في حلقِه ... عسراً مَخرجُه ما ينتزع
ومفازةٌ شجواءُ، أي صعبةُ المسلكِ مُهمَّةٌ.
ورجلٌ شجوجى أي طويل الرِّجلين قصيرُ الظَّهرِ.
ويقال للعقعقِ شجوجى، والأنثى بالهاء.
ويقال: بكى فلانٌ شَجوَه، ودَعتِ الحمامةُ شجُوها.
مشج:
وشَجَتِ العروق والأغصانُ، وكلُّ شيءٍ يشتبكُ فهو واشجٌ، وقد وشَجَ سَشِجُ وَشيجاً.
والوَشيجُ من القَنَا والقَصَب ما ينبتُ في الأرض مُعترضاً مُلتفاً، دَخَلَ بعضُه في بعضٍ، وهو من القَنَا أصلبُه، قال:
والقَراباتُ بيننا واشِجاتٌ ... مُحكماتُ القوى بعقدٍ شديدِ
والوَشيجةُ: ليفٌ يُنسجُ القوى ثم يُشدُّ بين خشبتين يُنقل به البُرُّ المحصُودُ وما يُشبِهُ ذلك من شبكةٍ بين خشبتين فهي وشيجةٌ، مثل الكسيح ونحوه.
وهو أيضاً ما يُنقلُ فيه التُّرابُ والطِّينُ.
والموشَّجُ: الأمر المُداخل بعضه في بعضٍ، قال العجّاج:
حالاً بِحالِ تَصرفُ المُشَّجا
ولقد وشجت في قلبه أمورٌ وهمومٌ.
والأشَجُّ أكثر استعمالاً من الأشقِّ، وهما واحد واشتقاقه من المُعجمةِ، وهو اسم دواء.
قال زائدة: هو الأسجُّ بالسِّين وأنكر الشين.
جيش:
الجَيشُ: جُند يسيرون لحربٍ ونحوها.
والجيشُ: جَيشانُ القِدرِ، وكل شيءٍ يغلي، فهو يجيشُ حتى الهمُّ والغُصةُ في الصدر.
والبحرُ يجيش إذا هاجَ ولم يُستطع ركوبه.

وجأشُ النَّفسِ: رُواع القلبِ إذا اضطرب عند الفزع، يقال: إنه لواهي الجأشِ، فإذا ثبت، قيل: إنه لرابطُ الجَأشِ.
جشء:
جَشَأَتِ الغنمُ، وهو صوت يخرجُ من حُلُوقِها، قال امرؤ القيس:
إذا جشأت سمعتَ لها ثُغاءَ ... كأنَّ الحيَّ صبَّحهُم نَعِيُّ
ومنه اشتقَّ تجشأتُ، والاسم الجُشاءُ، وهو تنفُّسُ المعِدةِ عند الامتلاءِ.
وقوسٌ جَشءٌ، أي ذاتُ إرنانٍ في صوتها، وقسيَّ أجشاءُ وجشآتُ، قال:
في كفَّع جَشءٌ أجشٌ وأقطعُ
جوش:
يقال: مضى من الليلِ جَوش، وهو قريبٌ من ثُلُثٍه
باب الجيم والضاد و و ا ي ء معهما
ض و ج، ج ي ض مستعملات
ضوج:
الضَّوجان من الإبل والدَّوابِّ كلُّ يابِسِ الصُّلبِ، قال:
في ضَير ضَوجانِ القرى للمُمتطي
يصف فحلاً.
نَخلةٌ ضَوجانةٌ، وهي اليابِسةُ الكزَّةُ السَعَفِ، الطويلة.
جيض:
جاضَ يجيضُ جَيضاً إذا مال، قال القُطاميُّ:
وترى بجَيضَتهن عند رحيلنا ... وهلاً كأنَّ بهِنَّ جِنَّةَ أولقِ
باب الجيم والسين و و ا ي ء معهما
س و ج، ج و س، و ج س، ج س و، س ج و مستعملات
سوج:
سُوجُ: موضع وسُواجُ: اسم جَبَلٍ والسّاجُ: ضربٌ من الخشب، سُودٌ منه صنعت سفينةُ نُوحٍ عليه السلام، الواحدة: ساجةٌ.
والسّاجُ: الطَّيلسانُ الضَّخم الغليظ، والجميع: السِّيجانُ.
والسّاجة: الخشبة الواحدة المُشرجَعَةُ المُربَّعة كما جُلِبت من الهِند، وجمعها: السّاجُ.
جوس:
الجَوَسانُ: التردَّد خِلال الدُّؤورِ والبيوتِ في الغارةِ ونحوها، قال الله جلَّ وعَلا: " فجاسُوا جِلالَ الدِّيارِ " .
وجيسانٌ اسم.
وجس:
الوَجسُ: فزعةُ القلبِ، يقال أوجسَ القلبُ فَزَعاً.
وتوجستِ الأذن إذا سمعت فزعاً.
والوَجسُ: الفزع يقع في القلب، أو في السَّمعِ من صوتٍ وغيره.
والوَجسُ: الصَّوتُ الخفيُّ.
والأوجسُ: الدهرُ، قال الكميتُ:
آخرُ الأوجسِ ما جاوزَ السِّمكُ السِّماكا
جسء:
جسأ الشيءُ يجسأ جُسوءاً، وهو جاسِيءُ، إذا كانت فيه صلابةٌ وخُشُونةٌ، وجَبلٌ جاسىءٌ، وأرضٌ جاسِئةٌ، ودابَّةً جاسِئةُ القوائم: جافيةٌ خشِنَةٌ.
سجو:
السُّجُوُّ: السُّكون.
وعينٌ ساجِيةٌ، أي فاترةُ النَّظر يعترى الحُسنَ في النساء.
وليلةٌ ساجيةٌ: ساكنةُ الرِّيحِ غيرُ مُظلمةٍ، قال:
يا حبَّذا القمراءُ والليلُ السّاج
وطُرُقٌ مِثلُ مُلاءِ النَّسّاج
ويقال: سجا البحرُ أي سكنت أمواجه، قال:
مالك البحر إذا البحر سجا
وتسجِيَةُ الميِّتِ: تغطِيتُه بثوبٍ.
وأنشد في صِفةِ أعقبها صباها وقال الله جلَّ وعزَّ: " والليل إذا سَجَا " أي إذا أظلم وركد في طولِه، كما يقال: بحرٌ ساجٍ، وليلٌ ساجٍ، إذا ركد وأظلم، ومعنى ركد سكن.
باب الجيم والزاي و و ا ي ء معهما
ج ز ء، ج ء ز، ء ج ز، ج ز ي، ج و ز، ز ج و، و ج ز، ز و ج مستعملات جزأ: أجزأني الشيء، مهموز أي: كفاني وتجرأت بكذا، واجنزأت به، أي، اكتفيت به.
وهذا الشيء يُجزيءُ عن هذا يُهمزُ ويُلينًّ. وفي لغة: يجزأُ، قال:
وأنّ الغدر في الأقوام عارٌ ... وأنّ المرءَ يَجْزَأُ بالكُراعِ
والجّزءُ، مهموز: الاجتزاء أي الاكتفاء والجُزُوءُ أيضاً، تقول: جَزِئَتِ الإبلُ. إذا اكتفت بالرطب عن الماء جَزَأً وجزوءاً وجزّوا غير مهموز.
قال:
ولاحتْه من بَعْدِ الجُزُوءِ ظَمأةٌ ... ولم يك عن ورد المياه عَكُومُ
والجازئات: الوحش، والجميعُ: الجَوازِئُ. قال: بها من كلِّ جازِئَةٍ صُوارُ والجزءُ في تجزئة السهام: بعض الشيء.. جَزَّأته تَجَزِئةً، أي: جعلته أجزاءً. وأجْزأتُ منه جزءً، أي: أخْذْتُ منه جزْءً وعزلته.
والجُزْأةُ: نصاب السكين.
والمجزوء من الشعر، إذا ذهب فصل واحد من فصوله مثل قوله:
يظن الناس بالمَلِكَيْ ... نِ أنَّهما قد التأما
فإن تسمع بلأمِهِما ... فإنَّ الأمر قد فقما
ومثل قوله:
أصبح قلبي صَرِدا
لا يشتهي أن يردا
ذهب منه الجزء الثالث.
جأز:
الجأزُ: كهيئة الغصص، يأخذ في الصَّدر عِند الغيظ. جَيئزَ يجأزُ جأزاً فهو جَئِزٌ. قال:

يسقي العدى غيظاً طويل الجأزِ
أجز:
الإجازة: ارتفاق والعرب وكانت العرب تحتبي وتَستأجز على وسادة، ولا تتَّكيءُ على يمين وشمال.
جزي "
جَزَى يجزي جزءاً، أي: كافأ بالإحسان وبالإساءة. وفلانٌ ذو غناءٍ وجَزَاء، ممدود.
وتَجازيتُ ديني: تقاضيته.
جوز:
جَوزُ كل شيءٍ: وسطه، والجميعُ: أجواز.
والجَوزةُ السَّقية. والمُستجيزُ: المُستسقي.
والجوزُ: الذي يؤكل وواحدُ الجَوز: جوزة.
وتقول: جُزتُ: الطَّريق جَوازاً ومَجازاً وجُؤُوزاً.
والمَجاز: المصدرُ والموضعُ، والمجازةُ أيضاً.
وجاوزته جِوازاً في معنى: جُزته.
والجَوازُ: صكُّ المسافر. وجائزُ البيت: الخشبةُ التي تُوضع عليها أطرافُ الخَشَب.
والتَّجاوُزُ: ألا تأخذه بالذَّنب، أي: تتركه.
والتّجوّز: خِفّةٌ في الصّلاة والعمل وسُرعةٌ. والتَّجوٌّزُ في الدّراهم: ترويجُها.
والمُجَوَّوزةُ من النغم: التي بصدرها تجويزٌ. وهو لونٌ يُخالفُ لونها.
زجو:
التَّزجيةُ: دفعُ الشَّيء كما تزجّي البَقرةُ ولدها، أي: تسُوقُه.
والرِّيحُ تُزجي السَّحابَ، أي: تسُوقُه سوقاً رفيقاً، قال:
وصاحبٍ ذي غِمرةٍ داجَيتُه
زَجَّيتُهُ بالقول وازدجيتُهُ
والمُزجى: القليل، من قوله عزّ وجلّ: " وجِئنا ببضاعةٍ مُزجاه " وزجا الخراجُ يَزجُو زَجاءً إذا تَيسَّرت جِبايَتُه.
وجز:
أوجزتُ في الأمرِ: اختصرت. والوجزُ: الوحاءُ، تقُولُ أوجَزَ فلانٌ إيجازاً في كلِّ أمر، وقد أوجزَ الكلامَ والعطية، قال:
ما وَجز معروفِكَ بالرِّماقِ
وقال رؤبة:
لولا عطاءٌ مِن كريمٍ وَجزِ
وأمرٌ وَجِيزٌ: مُختصرٌ، وكلامٌ وَجِيزٌ.
زوج:
يقال: لفُلانٍ زوجان من الحمام، أي: ذكر وأنثى. قال سبحانه: " فاسلك فيها من كلِّ زوجين اثنين " .
زوجٌ من الثِّياب، أي: لونٌ منها، قال عزّ وجلّ: " من كلِّ زَوجٍ بهيج " ، أي: لون.
ويجمع الزَّوجُ: أزواجاً.
باب الجيم والدّال و و ا ي ء معهما
ء ج د، ج د ي، ج ي د، ج د و، د ج ء، ج و د، و ج د، و ج مستعملات
أجد:
الأَجدُ: اشتقاقه من الإجاد، والإجادُ كالطّاقِ القصير، يقال: عَقد مُؤجدٌ، أي: وثيقٌ مُحكم.
وناقة مُؤجَدةُ القَرى. ويقالُ: ناقة أجُدٌ، وهي التي فَقَارُ ظهرها متَّصل كأنّه عظمٌ واحد.
جدي:
الجَديُ: الذَّكرُ من أولاد المِعز، ويُجمع على: أجدٍ وجِداء.
والجَديُ: نجمٌ في السّماء. والجَدي أيضاً برجٌ غير هذا في السّماء.
والجَدايةُ: من أولادِ الظِّباء.
والجَدِيّةُ، فعيلة: لونُ الوجه. تقولُ: اصفرَّت جَديَّةُ وجهِهِ. والجَديّةُ: الطّريقة من الدّم. والجاديُّ: الزَّعفرانُ، قال:
تخالُ جَديّةَ الأبطالِ فيها ... غداة الرَّوع جادياً مَدُوفا
والجَدية للسّرج، بالتّخفيف التي يُسمِّيها السَّراجون: الجَدية والجميع: الجَديات.
جيد:
الجيد: مُقدَّمُ العنق. وقلَّما يُنعتُ به الرَّجل إلا في الشِّعر، كقوله:
كأن الثُّريا علِّقت بجَبينه ... وفي وجهه الشِّعرى وفي جِبدِهِ القمر
وامرأة جيدانة: حَسنةُ الجيد.
جدو:
الدُّجُوُّ: الظُّلمة. وليلةُ جاجِيةٌ مُدجِيةٌ.
والدُّجيةُ: فترة الصَّياد، وجمعها: الدُّجى، قال:
إذا اللَّيلُ أدجى واستقلَّت نُجُومُه ... صاح من الأفراط هامٌ حوائم
وداجيتُ فلاناً: ماسحتُه على ما في قلبه وجاملتهُ. والمُداجاةُ: المُطاولةُ.
وإنه لفي عيش داجٍ دجيّ، كأنه يُرادُ به الخَفض. قال:
والعيش داجٍ كنفاً جِلبابُهُ
وتقول: إن خيره لدجاء على الناس. أي واسع.
جدو:
الجَدا: العطيّة. جدا علينا فلانٌ يَجدو، أي: أعطى. والجَدوى هي العطية.
والمجتدي: طالبٌ جدوى، قال:
ما بالُ ريّا لا نرى جدواها
وقوم جُداةٌ ومُجتدون. وما يُجدي عني جداء، أي: ما يُغني، والجَداءُ الغناءُ، ممدود.
والجُداء، ممدود: مبلغُ حِسابِ الضَّرب: ثلاثة في اثنين، جُداء ذلك: ستّة.
جود:
جاد الشّيء يَجُودُ جَودَةً فهو جيِّد. وجاد الفرس سَجُود جُودةً فهو جوادٌ وجاد الجواد من الناس يَجُودُ جُوداً. وقومٌ أجوادٌ.
وجَوَّدَ في عدوِه تجويداً، وعدا عدواً جواداً.

وهو يَجُودُ بنفسه. معناه يسوق نفسه، ومن قولهم: إن فلاناً ليُجادُ إلى فلانٍ، وإنه ليُجادُ إلى حتفه، أي: يُساقُ إليه.
وجد:
الوَجدُ: من الحُزن. والموجِدةُ من الغَضَب. والوجدانُ والجِدةُ من قولك: وجدتُ الشيء، أي: أصبتُهُ.
ودج:
الوَدَجُ: عرقٌ متصلٌ من الرأس إلى السَّحر. والجميعُ: الأوداجُ، وهي عروقٌ تكتنفُ الحُلقُوم فإذا قصد قيل: ودِّج.
باب الجيم والتاء و و ا ي ء معهما
ت و ج مستعمل فقط التّاجُ، والجميع: التِّيجانُ، والفعل: التَّتوُّجُ. والفِضّةُ تاجة.
وكانت العمائمُ تيجان العَرَب، والأكاليلُ تيجان الملوك.
يقال: تُوجَ تتويجاً فهو مُتوَّجٌ.
باب الجيم والظاء و و ا ي ء معهما
ج و ظ مستعمل فقط
جوظ:
الجوَّاظةُ: الرَّجل الأكول، ويقال: بل الفاجِر. وفي الحديث: " إنّ أبغض الخلقِ إلى الله الجعظريّ الجوّاظ " ، قال:
جوّاظةٌ جعنظرٌ جِنعيظُ
باب الجيم والذال و و ا ي ء معهما
ج ذ و مستعمل فقط
جذو:
رجلٌ جاذٍ، وامرأة جاذية، بين الجُذُوِّ، بيِّن الجُذوِّ. وهو القصير الباع.
جذا يجذو جُذوِّوا مثل جثا يجثُو جُثُوَّا غير لأن العرب لا تستعمل الجُثُوَّ إلا في عمل الإنسان إذا جثا على ركبتيهِ، للخصومة ونحوها.
والجُذُوُّ: اللّزوم للموضِع، وهو في كلِّ شيءٍ، يقال: جذا القُردُ في جَنب البعير، لشدّة التزامه.
وسمَّى أبو النّجم مِنقار الطائر مجذاء، حيث يقول:
ومرّةً بالحدِّ من مجذائه
يصف الظّليم أنَّه ينزعُ الحشيشَ بمنارِه.
والجذوةُ: قبسةٌ من نار.
والتَّجاذي، والإجذاءُ: إشالةُ الجمرِ ونحوه، أجذيته، وهم يُجذونه.
باب الجيم والثاء و و ا ي ء معهما
ج و ث، ت و ج، ج ث و، ج و ث، و ث ج
جأث:
الجأثُ: ثِقلُ المشي. يقال: أثقلهُ الحِملُ حتى جأث.
والمجؤوثُ والمجثُوث: الفزع المرعوب. وفي الحديث: " فلما رأيت جبريل جُئثت رُعباً " .
تأج:
الثُّؤاجُ: صوت النَّعجة. تأجت تثأج ثُؤاجاً. قال الكُميت:
رأيه فيهم كرأي ذوي الثَّلَّسة ... في الثّائجات جُنح الظّلامِ.
جثو:
الجُثوةُ: تُرابٌ مجموع كهيئة القبر.
والجثوُ: مصدر الجاثي، والجُثُوُّ أيضاً.
جوث:
الجوث: عظيمٌ في أعلى البطن، كأنه الحُبلى، والنّهت: أجوثُ وجوثاء.
وثج:
فرسٌ وثيجٌ: قويٌّ، وقد وثُجَ وثاجةً.
باب الجيم والراء و و ا ي ء معهما
ج ر ء، ج ء ر، ء ج ر، ر ج ء، ء ر ج، ي ر ج، ج ر ي، ج ي ر، ج ر و، ج و ر، ر ج و، و ج ر، ر و ج مستعملات جزأ: فلان جَريء المقدم، وبه جُرأةٌ. جَراءةً، وهو جريءٌ، أي: جَسور وجرأته تجرئةً. وجمع الجريء: أجرثاء بهمزتين.
جأر:
جأرت البقرةُ جُؤاراً: رفعت صوتها.
وجأر القومُ إلى الله جؤاراً وهو أن يعرفوا أصواتهم إلى الله متضرِّعين.
أجر:
الأجرُ: جزاءُ العمل.. أجر يأجُرُ، والمفعول: مأجور.
والأجيرُ: المُستأجُر.
والإجارةُ: ما أعطيت من أجرٍ في عمل. وآجرتُ مملوكي إيجاراً فهو مُؤجر.
والأجورُ: جَبر الكسر على عوج العظم. وأجرت. وأجرت يدُه تأجُرُ أجوراً فهي آجرةٌ.
والأجارُ: سطحٌ ليس حَواليه سُترة. والجميع: أجاجيرُ وأجاجرة. والإنجارُ: لغةٌ قبيحةٌ.
رجأ:
أرجأت الشَّيءَ: أجرته، ومنه قول الله عز وجل في قراءة بعضهم: " وآخرون مُرجَئُون لأمر الله " . أي: مؤجَّرون حتى يُنزل الله فيهم ما يريد.
أرج:
الأرجُ: نفحةُ الرِّيحِ الطَّيَّبة. تقول: أرجَ البيتُ يأرجُ أرجاُ فهو: أرجُ. والتأريجُ: شيء من كتب أصحاب الدّواوين. والأوارجة من كتب أصحاب الدواوين في الخراج.
والتَّأريجُ: شبهُ التأريش في الحرب، قال العجاج:
إنا إذا مُذكي أرَّجا
يرج:
واليارجانُ، كأنه فارسي: من حلي اليدين واليارجُ: من الأدوية، مرُّ يستشفى به لحدّة النظر.
جري:
الخيلُ تجري. والرّياح تجري، والشَّمسُ تجري جرياً إلا الماء فإنه يجري جِريةً.
والجزاءُ للخيل خاصة، قال:
غمر الجراء إذا قصرت عنانهُ
والإجريّا: طريقته التي يجري عليها من عادته. والإجريا: ضرب من الجري. وفرسٌ ذو أجاريّ أي: ذو فنون من الجري.. والجريّ: الرسول، لأنك أجريته في حاجتك.

والجاريةُ: مصدرها الجزاءُ، بلا فعل. يقال: فعلت في جرائها، أي: حين كانت جارية.
جير:
جَير: يمينٌ للعرب. فقولك: جير لا أفعل ذلك، كقولك: لا أفعل ذلك والله.
الجيّارُ: الصّاروج. والجيّار: خلقُ الخلقِ يأخذُ عند أكل السَّمنِ.
جرو:
الجرُ: جِروُ الكلب وجرو الأسد وجرو السِباع ويُجمع على أجرٍ. قال زهير:
ولأنت أشجُ حين تتّجهُ ال ... أبطالُ من ليثٍ أبي أجري
والجِروةُ: النَّفس.
جور:
الجور: نقيض العدل. وقومٌ جارةٌ وجَورَة، أي: ظلمة.
والجورُ: ترك القصيد في السَّير. والفعل منه: جار يَجورُ.
والجَوّار: الأكّار الذي يعمل لك في كرمٍ أو بُستان.
والجارُ: مجاوركَ في المسكن. الذي استجارك في الذِّمة تجيرهُ وتمنعه.
والجِوار مصدر من المجاورة. والجِوارُ: الاسم. والجميع: الأجوار، قال:
ورسم دار دارس الأجوار
والجيرانُ: جماعةُ كلِّ ذلك، أي الجيرة والأجوار.
رجو:
الرجاء، ممدود: نقيض اليأس.. رجا يرجو رجاءً. ورجى يُرجِّي. وارتجى يرجَّى يترجَّى. ترجِّياً، ومن قال: رجاة أن يكون كذا فقد أخطأ، إنّما هو رجاء.
والرّجا، مقصور: ناحيةُ كلِّ شيء. والاثنان: رجوان، والجميعُ: أرجاء.
والرَّجوُ: المبالاة. يقال: ما أرجو، أي: ما أبالي، من قول الله عزّ وجلّ: " مالكم لا ترجون لله وقاراً " أي، لا تخافون ولا تُبالون، وقال أبو ذؤيب:
إذا لسعته النّحل لم يرجُ لسعها ... وخالفها في بيت نُوبٍ عواملِ
أي: لم يكترث.
وجر:
الوَجَرُ: أن تُوجِرُ دواءً أو ماء في وسط حلق صبيِّ، شبهُ الإسعاط.
والميجرةُ: شبهُ مسعطٍ يُوجَرُ به.
وأوجرتُ فلاناً الرُّمحَ: طعنته في صدره، قال:
أوجرتُه الرُّمحَ شزراً ثم قلتُ له ... هذي المرةُ لا لعبُ الزَّحاليقِ
والرجرُ: الخوفُ، تقول: إني منه لآوجَر، أي: خائف... وقد وَجِرَ وَجَراً. وفلانة منه وجراؤ.
روج:
روجتُ الدَّراهم: أرجتها، وتجاوزت في نقدها.
باب الجيم واللام و و ا ي ء معهما
ج ء ل، ل ج ء، ء ج ل، ج ي ل، ج ل و، ج و ل، و ج ل، و ل ج مستعملات
جأل:
الجيألُ: الضَّبعُ. والجميع: الجيائل. قال الكُميتُ:
نُطعم الجيأل الِّهيد من الكو ... مِ ولم تدع من يُشيط الجَزُورا
لجأ:
لجأ فلان إلى كذا مَلجأ ولجأ وهو يلجأُ ويلتجىءُ. وألجأنا الأمر إلى كذا أي: إضطرّني إليه.
ولجأ: اسم رجل.
أجل:
الأجلُ: غاية الوقت في الموت. ومحل الدَّين ونحوه. وتقول: أجل هذا الشيءُ يأجل، فهو آجل، وهو نقيضُ عاجل.
والأجيلُ: المُؤجل إلى وقت، قال:
وغاية الأجيل مهواة الرُّدى
وتقول: فعلت ذاك من أجل كذا ومن جراءِ كذا أي: من أجله، وإن شئت طرحت:من: فقلت: فعلتُ ذاك أجل كذا، ولا فعل له. قال عديّ بن زيد:
أجلَ أنّ الله قد فضلكم ... فوق من أحكى بصُلبٍ وإزار
وتقول: أجنَّك بمعنى: أجل أنك فحذفت اللام والألف، كما قال الله عز اسمه: " لكنّا هو الله ربي " معناه، والله أعلم: لكن أنا، فحذفت الألف فألتفتِ النّونان. فجاء التشديد. وفي الحديث: " أجنك من أصحاب رسول الله " أي: من أجل أنك. ومثله: لهنك لرجلٌ عاقلٌ، أي: والله إنك لرجلٌ عاقلٌ.
والإجلُ: القطيعُ من بقر الوحش، والجميعُ: الأجالُ. وتأجلَ الصّوار: صار قطيعاً قطيعا.
والأجلة: الآخرة، والعاجلة: الدُّنيا.
والمأجلُ: شبه حوضٍ واسع يُؤجل فيه ماءُ البئر. وماء القناة المحفورة أياماً، ثم يُفجَّرُ في الزّرع، وهو بالفارسية: طرخة، والجميع: المآجِل.
والأجلُ: مصدرُ قولك: أجلوا إبلهم يأجِلُونها أجلاً، أي: حبسُوها في المرعى، والأجلُ: الضِّيق أيضاً. وتقول: أجلَ عليهم شراً أجلاً، أي: جناه وبحثه.
والأجلً: وجعٌ في العُنُق.
جيل:
الجيلُ: كلُّ صنفٍ من الناس، التُّركُ: جيلٌ، والصِّينُ: جِيلٌ والعربُ: جِيلٌ، وجمعُه: أجيال.. وجَيلانُ: جِيلٌ من المشركين خلف الدَّيلم يُقالُ لهم: جِيلُ جَيلان.
جلو:
جلال الصَّيقلُ السَّيف جِلاءً، ممدود، واجتلاه لنفسه، قال لبيد:
جُنوح الهالكي على يديه ... مُكبَّا يجتلي نقب النِّصال

والماشطةُ تجلو العروس جلوه وجِلوة، وقد جُليت على زوجها واجتلاها زوجها، أي: نظر إليها.
وأمرٌ جليِّ: واضح. وتقول: أجل لنا هذا الأمر، أي: أوضحهُ.
وما أقمتُ عندهم إلا جَلاءَ يومٍ واحدٍ، أي: بياض يومٍ، قال:
مالي إن أقصيتني من مقعدِ
ولا بهذي الأرض من تجلُّدِ
إلا جلاءَ اليوم أو ضُحى الغَدِ
وتقول: جلا الله عنك المرض، أي: كشفه. وجَليت عن الزَّمان، وعن الشيء، إذا كان مدفوناً فأظهرته.. والله يُجلِّي الساعة، أي: يُظهرها.. والبازي يُجلِّي، إذا الصَّيد فرفع طرفه ورأسه.. وتجليتُ الشَّيءَ، نظرتُ إليه. قال الله عز وجل: " فلمّا تجلَّى ربُّه للجبل " . أي: ظهر وبان، قال الحسن: تجلّى، أي: بدا للجبل نُورُ العَرش.
والجلا، مقصور: الإثمِدُ، لأنه يجلو البَصر.
والجبهةُ الجلواءُ: الواسعة الحسنة.. والرَّجُلُ أجلى.
والجَلاءُ: أن يخلو قوم عن بلادهم.. يقال: أجليناهم عن بلادهم فجلوا، أي: تحولوا وتركوها.
والجالية: أهلُ الذِّمّة الذين تحولوا من أرض إلى أرض، والجميع: الجوالي.
وأجلى القوم عن الشيء، أي، أفرجوا عنه بعد ما كانوا مُقبلين عليه، مُحدِقين به.
وتقول: أجلو عنه، وأجليت عنه الهمّ، أي: فَجته عنه. والأنجلاء:
الانكشاف عن الهموم.
وجلال: اسم، قال:
أنا ابن جلا وطلاّع الثَّنايا ... متى أضعِ العِمامة تعرفوني
وهذا اللّيثي، وكان صاحب قتل يطلع في المغارات من ثنية الجبل على أهلها، فضربت العرب المثل هذا البيت، فقوله: أنا ابن جلا، أي: أنا ابن الواضح الأمر المشهور.
جول: تجوّلت البلاد، وجوَّلتُها، أي: جُلتُ فيها كثيراً.
والجَولانُ: التُّراب الذي تجول به على وجه الأرض. والجَول والجُولُ، كلٌّ لغة في الجَولان.
ويقال: جال التُّراثُ وانجال، وانجيالهُ: انكشاطُه.
وإذا ترك القومُ القصد والهُدى قِيل اجتالهم الشَّيطانُ، أي: جالوا معه في الضّلالة.
والجُول: لبُّ القلب ومعقول، يقال: له جُولُ، وله عقل ولا فعل له.
والجائل: السَّلِسُ من الوشُجِ والبُطنِ. يقال: وشاجٌ جالٌ.
وجالا كلِّ شيء جانباهُ والجالا الوادي: ناحيتاه وجانِبا مائة. وجالا البحرِ: شطّاه. والجميع: الأجوالُ والجِيلانُ.
وأجالوت السِّهام بين القوم، إذا حُرِّكت ثم أفضى بها في القسمة. وأجالوا الرَّأي والأمر ونحوه فيما بينهم.
وجل:
الوَجَلُ: الخَوفُ. وجِل يَوجَلُ وجَلاً، فهو وجِلٌ وأوجلُ، قال:
لعمرك ما أدري وإنيّ لأوجلُ ... على أيِّنا تغدو المنيّةُ أولُ
الولوج: الدُّخول. والوَليجة: بطانةُ الرَّجُلِ ودِخلتُهُ. قال جلّ وعزّ: " ولم يتَّخِذوا من دون الله ولا رسوله ولا المُؤمنين وليجةً " . والتَّولجُ: كِناسُ الظَّبي، وقد اتَّلجَ الظَّبي في تولجة، وأتلجَهُ الحرُّ فيه وأولجه: أدخلهُ كِناسهُ.
ويقال: أعوز بالله من كل نافث ورافث. وشرِّ كلٌ تالجٍ ووالجٍ.
باب الجيم والنون و و ا ي ء معهما
ج ن ء، ء ج ن، ن ء ج، ن ج ء، ج ن ي، ج و ن مستعملات
جنأ:
جَنَأ الرَّجلُ يجنأ جُنُوءاً، إذا أكبَّ على شيء، وجنأ إليه ظهره، قال:
أغاضر لو شهدتِ غَداةَ بِتتُم ... جُنُوءَ العائداتِ على وِسادي
وقال الآخر:
نَجَالك مِنّا بعدما ملت جانِئاً ... ورُمتَ حِياضَ الموت كلَّ مرامِ
والمُجنأةُ: القبرُ. قال ساعدهُ:
إذا ما زار مُجنأةً عليها ... تِقالُ الصَّخرِ والخشبُ القطِيلُ
والأجنأ: الذي في كاهله انحِناءُ على صدره، وليس بالأحدب. وظليمٌ أجنَأُ، ونعامةٌ جَناءُ ومن لم يهمز قال: جَنواءُ..
أجن:
أجَنَ الماء يأجُنُ أُجُوناً، وأجِن لغة. وماءٌ اجنٌ وأجون، قال:
كضِفدع ماء أجون يَنِقٌ
ويقال: الأجن: الذي غشيه العِرمضُ والورقُ. قال رؤبة:
أجن كنيءِ اللَّحم لم يُشيَّط
وقال ابن عبدة:
فأوردها ماءً جِمامَهُ ... من الأجنِ طحنّاءٌ معاً وصبيبُ
المِئجنةُ، عُصَيّةٌ غليظةٌ مع القصار يضرب بها الثَّوب إذا غسله في النهر.
نأج:
نَأَجَ البومُ ينأجُ نَأحاً. وتأج الإنسانُ إذا تضرَّع في دُعائه. نأج إلى الله ينأج، وهو أضرع ما يكون وأحزنُه، قال:
فلا يغرنَّك قول النُّؤَّجِ

الخالجين القول كلَّ مخلجِ
وقال العجاج:
واتَّخذته النائجات منأجا
أي: الصائحات من الهام، وقال العديّ:
أنت الغِياثُ إذا المُضطرُّ في كربٍ ... نادى بصوتٍ ضعيف الرُّكن نئاجِ
نجأ:
رجل نَجيءُ العين، إذا يُصيبُ بها كثيراً.
جني:
جنى فلانٌ جنايةً، أي: جَرَّ حِريرةً على نفسه، أو على قومه، يجني، قال:
جانيك من يجني عليك وقد ... تُعدي الصِّحاح فتجربُ، الجُربُ
وتَجنَّى فلانٌ عليَّ ذنباُ، إذا تقوله عليَّ وأنا بريءٌ. وفلانٌ يُجاني على فلانٍ، أي: يتَّجنَّى عليه.
والجَنَى: الرُّطبُ والعسلُ، وكلُّ ثمرةٍ تُجتنى فهو جَنىً، مقصور.
والاجتِناء: أخذك إياه، وهو جنىً ما دام طرياً. قال:
إنَّك لا تَجني من الشَّوك العنب
وقال:
هذا جَناي وخيارُهُ فيه
إذ كلُّ جانٍ يدُه إلى فيه
جون:
الجَونُ: الأسود، والأنثى: جَونة، والجميع: جُونٌ. ويقالُ: كلُّ بعيرٍ وحمار وحش.
جَونٌ من بعيد. وعينُ الشَّمس تُسمىَّ جَونة. وكل لون سوادٍ مُشربٍ حُمرةً: جَون، أو سوادٍ مخالطُةُ حُمرة القطا. والقطا: ضربانِ: جُونيٌّ وكُدريٌّ. أخرجوه على فعلي. فقالوا: جُونيٌّ وكُدريٌّ في حال النِّسبة، وإذا نعتوا قالوا: كَدراء وجونة.
والجونة: سليلة مستديرة مغشاة ادما تكون مع العطارين، والجميع: الجُوَنُ، قال:
إذا هُنٌ نازلن أقرانهنَّ ... وكان المصاع بما في الجُون
نجو:
نجا فلانٌ من الشَّرِّ ينجو نَجاةً، ونجا ينجو، في السُّرعة، نجاءً فهو ناجٍ.
وناقةٌ ناجِيةٌ: سريعة.
ونَجَوته: استنهكته، قال:
نَجَوتُ مُجالداً فوجدتُ منه ... كريجِ الكلبِ مات حَديثَ عَهدِ
والاستِنجاءُ: التَّنظُّفُ بمدرٍ أو ماء.
والنّجاةُ: النَّجوةُ من الأرض، أي: الارتفاع، لا يعلُوه الماء. قال عبيد:
فمن بنَجونه كمن بعقوتِه ... والمُستكينّ كمن يمشي بقرواح
نَّجوُ: السَّحاب أول ما ينشأ، والجميعُ: النِّجاء.
والنَّجو: ما خَرَجَ من البطن من ريحٍ وغيرها، والنَّجو: استطلاقُ البطن، وقد نجا نجواً.
والنَّجوُ: كلام بين اثنين كالسِّرِّ والتَّسارّ. تقول: ناجيتهم وتناجوا فيما بينهم، وكذلك: انتجوا.
والقوم نَجوَى، وأنجيةٌ. قال:
إنيّ إذا ما القومُ كانوا أنجِيه
والنَّجا: ما ألقيته عن نفسك من ثِياب، أو ما سلخته عن الشّاه. وتقول: نجوتُ الجلدَ، أنجُوهُ، إذا كشطته، قال:
فقلتُ انجُوا عنها نَجا الجلدِ إنه ... سُيرضيكما منه سنامٌ وغاربُه
الوجنةُ: ما ارتفع من الخدِّ بين الشِّدق والمحجر، والأجنُ من الجمال والوجناء من النُّوق: ذات الوجنةِ الضَّخمة، فلَّما يُقال: جملٌ أوجن. ويقال: الوَجنة: الضّخمة، شُبهت بالوجين من الأرض، وهو متنٌ منها ذو حِجارةٍ صِغار، قال:
تُمرُّ على الوِراكِ إذ الكطايا ... تقايَسنَ النَّجادَ من الوجينِ
ونَج:
الوَنج: ضربٌ من الصَّنج ذو أوتار.
باب الجيم والفاء و و ا ي ء معهما
ج ف ء، ج ء ف، ف ج ء، ج ي ف، ف ي ج، ج و ف، ج ف و، ف ج و، و ج ف، ف و ج مستعملات
جفأ:
جَفَأَ الزَّبد يجفأ جفأً، والاسم: الجُفاءُ. وأجفأتِ القِدر زبدها، وجفأت به، أي: رمت به وطرحته. وجفأتُ الرَّجل، أي: احتملته وضربت به الأرض.
والجُفاءُ: الزَّبدُ فوق الماء، قال الله عز وجل: " لا أما الزَّبدُ فيذهب جُفاء " .
جأف:
الجأفُ: ضربٌ من الفزعِ والخَوفِ. قال العجّاج:
كأنّ تحتي ناشطاً مُجأَّفا
والجأفُ: مثل الجوف، ورجلٌ مُجأفٌ: لا قلب له.
فجأ:
فجأهُ الأمدُ يفجؤهُ فجأةً.... وفاجأهُ يُفاجِئهُ مفاجأةً.. وفجئهُ لغةُ. وكل ما هجم عليك من أمرٍ لم تحتسبهُ فقد فجأك.
جيف:
جافتِ الجيفةُ، واجتافت، أي: أنتنت وأروحت. وجمع الجيفة، وهي الجثَّةُ الميَّتة والمنتنة: جِيفٌ وأجياف. وفي الحديث.
فيج:
الفَيجُ: اشتق من الفارسية، وهو رسول السلطان على رجلهِ. والفائجُ من الأرض ما اتسع منها بين جبلين، وجمعهُ: فوائج.
جوف:
والجَوف معروف، وجمعه: أجواف. وأهلُ الحجاز يُسمُّون فساطيط عمالهم: الأجواف.

والجائفة: الطَّعنةُ تدخل الجَوفَ. والجَوفُ: خلاءُ الجوف، كالقصبةِ الجوفاءِ. والجُوفانُ: جماعة الأجوف.
واجتاف الثَّورُ الكِناسِ، إذا دخل جوفه.
والجُواف: ضربٌ من السَّمك، الواحدة: جُوافة.
جفو:
جفا الشيءُ يجفُو جَفاءً، ممدود، كالسَّرج يجفو عن الظَّهر، إذا لم يلزمِ الظَّهر، والجنب يجفو عن الفراش، وتجافى مثله، قال:
إن جنبي عن الفراش لنابي ... كتجافي الأسرِّ فوق الظرابِ
وقال العجّاج:
وشجرَ الهُداب عنه فجفا
بسلهبين فوق أنفٍ أذلفا
والجفاءُ: يقصر ويمدُّ: نقيض الصِّلة. والجَفوةُ: ألزم في ترك الصِّلة من الجَفاء، لأن الجَفا قد يكون في فعلاته. إذا لم يكن له ملقٌ.
فجو:
فَجا قوسهُ يفجوها. وقوس فجواءُ: بان وترها عن كَبدها.
والفَجا في الفخذين خاصّة كالفحجِ، قال:
حنكةٌ فيها قِبالٌ وفجا
الحنكة: اللّثيمة، والفَجا: تباعدٌ في رُكبتيها.
والفجوةُ: متَّسعٌ في الأرض وغيرها.
وجف:
الوَجف: سُرعةُ السَّير.. وَجَفَت تجفُ وجيفاً. وأوجَفَها راكِبُها. ويقال: راكبُ البعير يوضعُ، وراكبُ الفرس يُوجِفُ.
فوج:
الفَوجُ: القطيع من الناس، والجميعُ: الأفواجُ.
باب الجيم والباء و و ا ي ء معهما
ج ب ء، ج ء ب، ب ء ج، ج ب ي، ج ي ب، ج و ب، و ج ب، ب و ج مستعملات
جبأ:
جَبَأت عنه أجبأُ جَبأً: أي ارتدعت عنه وتقاعست. قال الشاعر:
وهل أنا إلاّ مثلُ سيِّقةِ العدا ... إنِ استقدمت نحرٌ وإن جَبأت عَقرُ
والجَبَأةُ: مثل الكمأة الحمراء. والإجباءُ: بيع الزَّرع قبل بدوِّ صلاحه.
والجُبأُ: الجَبانُ.
قال:
فما أنا من ريبِ الزَّمانِ بُجُبأٍ ... ولا أنا من سيب الإلهِ بيائسِ.
جأب: الجأبُ: الحمار الغليظ، والجمع: جؤوب..والجؤبُ: درعٌ تلبسُه المرأة.
بأج: البأجُ: البيان. وقال عمر بن الخطاب: " لأجعلنَّ بأنا بأجاً واحداً " أي بياناً واحداً أي: طريقة واحدة في العطاء. وقوله: هم بأجٌ واحد، أي: ضربٌ واحدٌ. وبأج الشيء، أي: رخص، فلم يشتر.
جبي
جبيتُ الخراج جبايةً، أي: جمعته وحصّلته. وجَبَى المستقي الماء في الحوض جبياً وجبى. قال حُميد الأرقط:
ولا جَبَى في حوضه جباكا
والجَبَى: محفر البئر. والجَبَى: نثيلة البئر وهي ترابها الذي حولها. تراها من بعيد، تقول: أرى جَبَى بئرٍ وجَبَى حَوض.
والجابيةُ: حوض ضخم واسعٌ تشرب منه الإبل في مركؤ من الأرض.
والتَّجبِيةُ: ركوعً كركُع المُصلي. والتَّجبِيةُ: أن يُجبِّي الرَّجل على وجههِ باركاً.
واجتبى الرَّجل الرَّجُلَ، إذا قربهُ، قال الله تعالى: " فاجتباهُ رُّه " ، أي قرَّبهُ.
جيب:
جَيبتُ القميص تجبيباً: جعلت له جَيباً.
جوب:
الجَوبُ: قطعك الشّيء كما يُجابُ الجَيب، يُقال: جَيبٌ مجوبٌ ومجوَّبٌ، وكل مُجوفٍ وسطه فهو مجوبٌ. والجوب: دِرعٌ تلبسهُ المرأة.
وجُبتُ المفازة، أي: قطعتُها، واجتبتُ الظَّلام والقميص، أي: قطعته.
والجوابُ: رديدُ الكلام. تقول: أساء سمحاً فأساءَ جابةً. من أجاب يجيبُ.
ويقال: هل عندك جابيةُ خبر؟ أي: خبرٌ ثابت. والجميع: الجوائب، ويقال: الجوائب: الغرائب من الأخبار، وجابيةُ خبر، أي: محمولة من أرضٍ إلى أرضٍ بعيدة، أي: قد جابت البلاد، قال: يتنازعون جوائب الأمثال.
وجب:
وجب الشّيء وجوباً. وأوجَبه ووَجَّبهُ.
ووجبتِ الشَّمسُ وجباُ: غابت.
وسمعت لها وجبة، أي: وقعة. مثل شيء يقع على الأرض.
والمُوجَّبُ من الدّواب: الذي يفزع من كلِّ شيء. ويُقال: الوجّاب. وقوله جلّ وعزّ: " فإذا وجبت جُنُوبها فلكوا منها " ، يقال: معناه: خرجت أنفُسها، ويقال: معناه: سقطت لجُنُوبها.
والموجِباتُ: الكبائرُ من الذُّنوب التي يُوجِبُ الله بها النّار.
ووجبَ الرَّجلُ على نفسه الطَّعام إذا جعل لنفسه أكلةً واحدةً في اليوم وهي الوجبة.
ووجَّبَ البعير توجيباً، أي: برك وسقط.
بوج:
البَوجُ: تَبوجِ البرقِ في السِّحاب، إذا تفرق في وجهه.
وتقول: بُجتهم بشرِّ، أي: عممتهم، قال:
هراوةٌ فيها شفاءُ العرِّ
حملت عقفان بها في الجرِّ
فبجتُهُ وأهله بشرٍّ
باب الجيم والميم و و ا ي ء معهما
أجم:

أجمَ الطَّعام: أي: كرهه بأجم أجوماً، وآجمه غيره حتى أجمَ، قال الكميت:
من هلوكٍ شمطا وتنزل للأ ... مير ما يؤجمُ العشيرُ العشيرا
والأجمةُ: منبتُ الشَّعر كالغيضة.
أمج:
أمجتِ الإبلُ تأمجُ أمجاً: اشتدّ بها حرٌّ وعطشٌ. والإنسان كذلك.
وتقول: بغيرٌ أمِجٌ، أي: يشرب فلا يكاد يروى حتى يموت.
جيم:
الجيم حرفُ هِجاءٍ تؤنث ويجوز تذكيرها. ويقال: جيَّمت جيماً إذا كتبتها.
جوم:
الجومُ: كأنها فارسية، وهم الرُّعاةُ، وكلامُهم ومجلسُهم واحد.
وجم:
الوجُوم والأجُوم: السُّكوت إلى غيظٍ وهمٍّ.
والوجمُ، والجميع: الأوجام: علاماتٌ وأبنية يهتدون بها في الصَّحارى. ويقالُ: لا تفعل ذاك يا فلانٌ، فيكون عليك وجمة، ومرجعُه إلى الغيظ والهم.
موج:
الموجُ: ما ارتفع من الماء فوق الماء. والفعلُ: ماج يموجُ وماج النّاس: دخل بعضهم في بعضٍ.
مأج:
والمأجُ: الماء الملحُ، يقال: مؤج الماء يمؤج مؤودةً فهو مأج.
والمأج: الأحمق المُطرب الخلق، كأن فيه ضوىً.
والمُؤوج: مؤوج الداغِصة، ومؤوج السلعة. تمورٌ بين الجِلد والعظم.
لَّفيف من الجيم
ج و و، ج و ي، ج ء و، ء ج ء، ج ي ء، و ج ي، و ي ج، و ج ج، ء ج ج، ج ء ج مستعملات
جو:
الجوُّ الهواءُ، وكانت اليمامةُ تسمَّى جواً. قال:
أخلق الدَّهرُ بجوٍّ طَلَلا
والجوُّ: كل ما اطمأن من الأرض. والجُوةُ في السِّقاء. يُقال: جويت السِّقاء، أي: رقعته.
والجِواء: موضع.
والجواء: فرجةٌ بين محلة القوم وسط البيوت، تقول: نزلنا في جِواء بني فلان.
والجِواءُ: خياطةُ حياةِ النّاقة.
جوى:
الجَوَى: مقصور: كل داءٍ يأخذُ في الباطن. لا يستمرأ معه الطعام.
يقال: رجلٌ جوٍ، وامرأة جَويةٌ، مخفّفة.
واستجوينا الطَّعام، واجتويناه، وصار الاجتواء أيضاً لما يكره ويبغض.
والجوي: المُنتِن فوق نتنِ الأجن، قال زهير:
نَسَأتَ بنِيئها وجَويتً عنها ... وعندي لو أردت لها دواءُ
جأي:
الجًؤوةُ بوزن الجُعوة: السَّير الذي يُخاط به، والجُؤوة: لونُ الأجأى. وهو سوادٌ.
وجي:
يقال: وجِيتَ الدّابة وهي توجى وجىً، بلا همز مقصور، من الوجى وهو الخَفا.
وإنه ليتوجَّى في مشيته فهو وجٍ. قال رؤبة:
به الرَّذليا من وجٍ ومُسقطِ
والإيجاءُ: أن تزجُرَ الرجُل عن الأمر، تقول: أوجيته فرجع. والإيجاءُ: أن يسأل فلا يُعطي السائل شيئاً، ويقال ربيعة بن مقروم:
أوجيته عني فأبصر قصده ... وكويتهُ فوق النّواظرِ من علِ
وبج:
الويجُ: خشبةُ الفدان بلغة عُمان.
وجّ:
الوَجُّ: عِيدانٌ يتداوى بها.
ووجٌ: موضع باليمامة. يقال: وادٍ بالطائف.
أجّ:
أجتِ النّار تؤجُّ أجيجاً وأججتها تأجيجاً.
وائتجّ الحرّ: اشتدت أجه الصّيف.
والأجاجُ: الماء المرّ الملح، قال الله تعالى: " وهذا ملحٌ أجاج " وهو الشديدُ الملوحة والمرارة، مثل ماء البحر.
ويأجوج ومأجوج، يقرأ بالهمز وبغير الهمز، ومن لم يهمز قال هو مأخوذ من يجّ ومجّ على بناء فاعول.
جأجأ:
الجأجأة: من قولك للبعير: جىء جىء ليشرب ويقال: جأجأت به. ويقال: ورد رجلٌ من العراق على قومه بإبله. فشكوا قلّة مائهم، فطلب إليهم أن يشره بإبله فيسقيها سقيةً، فقالوا: على ألا تُجاجئ بها فتنهك ماءنا، قال: هو ذاك، فأوردها وجعل نرجو بها وهم لا يفطنون، فقال:
يا ربَّ مرجلٍ مُلهوجِ
حُشّ بشيءٍ من ضرام العرفجِ
أنزلته للقومِ لما ينضجِ
فجعل يُجأجئ وهم لا يفطنون.
والجؤجؤ: عظامٌ صدر الطائر. وصدر السَّفينة جُؤجُؤُها، والجميع الجآجئ.
باب الرباعي من الجيم
الجيم والشين
شرجب:
الشَّرجبُ: نعت الفرس الكريم الجواد، ومن الرّجال: الطويل.
جرشب:
جرشبت المرأة: بلغت أربعين أو خمسين. وامرأة جرشبية
جرشم:
جرشم: جرشم الرجل إذا كان مريضاً مهزولاً، ثم اندمل
شمرج:
الشَّمرجةُ: حسن قيام الحاضنة على الصبي، واسم الصبي: مُشمرج، من ذلك اشتق.
والشُّمْرُج: الرقيق من الثياب وغيرها، ولذلك يقال: ثوبٌ مُشَمْرج، أي رقيق الفنَّسيج.
الجيم والضاد
جرضم:

الجُراضم: الأكولُ الواسعُ البطن، ومثله: الجِرْضم، وهو الأكول جدّا، ذا جسم كان أو نحيف.
الجيم والسين
جسرب:
الجَسْرَب: الطويل: قال:
لما رآه جَسْرَباً مِخَنّا
والمِخَنُّ مثلُ الجَسْرب.
جرفس:
الجًرفسُ والجِرفاسُ من الرجال: الضَّخم الشَّديد.
والجَرفسةُ: شدَّة الوثاق.
سمرج:
السَّمرَّجُ: يوم جِباية الخراج، وهو السَّمرَّجة، قال العجّاج:
يوم الخراجِ يُخرجُ السَّمرَّجا
سجلط:
السِّجِلاّط: الياسمينُ.
سفنج:
السَّفنَّجُ: الطائر الكثير الاستنان، ويقال: هو الظّليم الذُّكر. قال:
واستبدلتُ رُسومُه سَفَنَّجا
سملج:
السَّملَّجُ: هو اللَّبنُ السُّمالِجُ
سلجم:
السَّلاجم: النِّضال الطوال، والواحد: سلجم. والسَّلجمُ: شبهُ الفِجلِ.
برجس:
البرجيسُ: من أسماء النُّجوم. والنُّوق والشّاء الغزيرة الكريمة.
نرجس:
النَّرجسُ: معروف، وهو معرَّب.
الجيم والزاي
زنجر:
الزَّنجرة من قولك: زَنجرَ فلان لفلانٍ، إذا قال بظفرِ إبهامه على ظُفرِ سبّابته، ثم قرع بينهما في قول: ولا مثل هذا قال:
فأرسلت إلى سلمى ... بأن النَّفس مشغُوفه
فما جادت لنا سلمى ... بزنجيرٍ ولا فوقه
زرجن:
الزَّرجون، بلُغةِ الطّائف، وأهل الغور: قضبانُ الكرم.
زرنج:
زَرنج: اسم كورة معروفة، قال:
جلبُوا من تهامةَ حتى ... وردت خيلهُم قصور زرنجِ
زبرج:
الزَّبرجُ: الذهب. والزِّبرج: السَّحاب النَّمر بسوادٍ وحُمرة في وجهه، قال:
سفر الشَّمال الزَّبرج المُزبرجا
والزِّبرجُ: زينةُ السِّلاح. والزِّبرج: الوشي.
جمرز:
جَمرَزَ فلان، أي: تكص وفرّ.
جرمز:
جِّرموزُ: حوضٌ يتخذُ في قاعٍ أو روضة، مرتفع، الأعضاد يسيل فيها الماء، ثم يفرغ بعد ذلك.
وجَرمزَ فلانٌ، أي أخطأ. والجَرمزةُ: الانقباض عن الشّيء. ويقال ضمّ فلانٌ إليه إذا رفع ما انتشر من ثيابه، ثم مضى.
وإذا قلت: ضمّ الثَّورُ إليه جراميزه، فهي قوائمه... والفعلُ منه: اجرَمَزَّ، إذا انقبض في الكِناس، قال:
مُجرمِّزاً كضِجعةِ الماسورِ
وقال بعضهم: الجَراميز الجسد. قال أميَّة بن أبي عائذ:
أو أصحَمَ حامٍ جَراميزَهُ ... حزابيةٍ حَيَدَى بالدِّحال
جربز:
الجُربُزُ: الخبُّ من الرِّجال. دخيل.
جلفز:
الجَلفَزيزُ: نابٌ هَرِمة حمول عمُول. وعجوز وجلفزيز: متشنِّجةٌ، وهي مع ذلك عمول، ويقال: الجلفزيز: الرجل الجافي.
فنزج:
الفَنزجُ: رقصُ المجُوس، قال العجّاج:
عكف النَّبيطِ يلعبون الفَنزجا
الجيم والطاء
جلفط:
الجلفاطُ: الذي يسدُّ دروز السُّفن الجُدُد بالخيوط والخرق، ثم يُقَيِّرها.
تقول: جلففطه الجِلفاطُ، إذا سواه وقيرَّه.
الجيم والدال
بردج:
البَردجُ: السَّبيُ. دخيل.
رندج:
الأرندجُ: دخيل. وهو الأديم الأسود، قال العجاج:
كأنه مُسرول أرندجا
وقال بعضهم: اليرندَجُ، وهو كل ما مُلِّسَ وصُقيل ومُوِّه. كالثَّوب يُطرِّى بعد خلوقه. قال ابن أحمد:
لم تدرِ ما نسجُ اليرندجِ قبلها ... ودِراسُ أعوصَ دارسٍ مُتخدِّد
دردج:
إذا نوافق اثنان بمودتهما قيل قد دردجا، قال:
حتى إذا ما طاوعا ودردجا
برجد: البُرجُد: كساءٌ مُخطَّط للأعراب، قال طَرفة:
أمنٍ كألواح الإران نسأتها ... على لاحبٍ كأنَّه ظهرُ بُرجُدِ
جردب:
جَردَبَ على الطعام: وضع يده عليه لئلا يتناوله غيره.
جندل:
الجَندل: الحجارة قدر ما يرمى بالمقذاف. وهو الجِلمد أيضاُ، قال:
إذا أنت لم تُحبِب ولم تدر ما الهوى ... فكن حجراً من يابٍسٍ الصَّخرٍ جَلمدا
ورجلٌ جَلمدٌ وجُلمُدٌ، وهو الشّديد. وقال بعضهم: الجُلمُودُ أصغر من الجندل.
دملج:
الدُّملُجُ: المِعضَد من الحليِّ. والدَّملَجة: تسوية صنعةِ الشَّيء كما يُدَملجُ السِّوار.
جندف:
الجُنادفُ: الجافي الجسيم من الناس والإبل. يقال: ناقةٌ جُنادقة، وأمهٌ جُنادِفة، ولا تُصف به الحُرة.
جندب:

الجُندب: الذَّكرُ من الجراد، ويقال: يشبه الجراد.
الجيم والثاء
جرثم:
الجُرثومُ: أصل كلِّ شجرةٍ يجتمع إليها التُّراب. وجُرثومة كلِّ شيء: أصله ومُجتمعُه، وجُرثُومة العرب: أصلهم ومُجتمعهم في أصطكتهم.
والاجرِرنثامُ: لُزومُ موضعٍ ومجتمع. تقول: اجرنثموا، أي: اجتمعوا ولِموا موضعاً.
جنثر:
الجَنثَرُ من الإبل: الطويل العظيم، والجميع: الجناثر، قال:
كُومٌ إذا ما فصلت، جناثرُ
ثبجر:
اثبجرَّ الرجل، إذا ارتدع عند الفزع. والأثبِجرارُ: ارتاعُ فزعةٍ، أو تَردادُ القوم في مسيرٍ إذا ترادّوا.
جثأل: المجثئلُ: الذي غضب وتنفَّش للقتال
الجيم والذال
جذأر:
مجذئِرُّ: المُنتصُّ للسّباب، قال الطِّرِمَاح:
تَبِيتُ على أطرافها مُجدثِرةً ... تُكابِدُ همَّا مثل همِّ المُراهن
والمُراهن: المخاطر.
الجيم والرّاء
فرجل:
الفَرجلةُ: التّفَجُّجُ، قال:
تقحُّمَ الفيلِ إذا ما فرجلا
نرجل:
النار جِئلُ، يهمزُ وعامةُ النّاس لا يهمزون، وهو الجوزُ الهندي. الواحدة: نازجيئلة.
مرجل:
المِرجلً: قِدرٌ من نُحاس. والمَراجلُ: ضرب من بُرود اليمن. وثوب مُمَرجَل: على صنعة المراجل من البرود، قال:
وأبصرتُ سلمى بين بُردى ... مراجلٍ وأخياشِ عصبٍ من مُهلهلةِ اليمن
برجم:
البرجمة للمفصل وهو الظّاهر في الأصابع كالعُقَد.
والإصبعُ الوسطى من كلِّ طائِر، هي البَرجمة.
والبَراجمُ: أحياءٌ من تميم. والنِّسبةُ: بُرجُميٌّ.
المِرجان: اللؤلؤ الصِّغار.
الجيم واللّام
جنبل:
الجُنبُل: العُسُّ الضَّخم، قال أبو النّجم:
ملمومةٌ لما كظهر الجُنبُلِ.
يصف هامةُ البعير.
جلنف:
طعامٌ جَلَنفاةٌ، وهو القفارُ الذي لا أدمَ فيه.
باب الخماسي من الجيم
جرنفش:
الجرنفشُ: العظيمُ الجنبين. تقول: رجل جرنفش، والأنثى جرنفشة.
سفرجل:
السَّفَجلُ، والواحدة سَفَرجَلة، من الفواكه، معروف.
زبرجد:
الزَّبرجدُ: الزُّمرُّد، قال:
تأوي إلى مِثل الغزال الأعيدِ
خَمصانةٌ كالرَّشأ المُقلِّدِ
دُرّا مع الياقُوتِ والزَّبرجدِ
أحصنها في يافعٍ مُمَرَّدِ
تمّ حرف الجيم بحمد الله ومنه.
بسم الله الرحمن الرحيم
حرف الشين
الثنائيّ من الشين
باب الشين والصاد
ش ص يستعمل فقط
شص:
الشَّصُّ والشِّصُّ، لغتان، وهو شيء يُصادُ به السَّمك.
والشّمُّ: اللّصُّ الذي لا يَدَعُ شيئاً قدر عليه.
ويُقالُ: شَصَّت عليهم معيشتُهم شُصُوصاً، وهم في شصاصاء من عيشهم، أي: في شدَّة.
والقوسى الشَّصاصاء: التي لا قرار معها من النَّصب والتَّعب.
وشصَّ الناقةُ تشيصُّ، أي: قل لبنُها جداً، فهي شَصُوصٌ، وهنّ شَصائِصُ.
باب الشين والسّين
ش س يستعمل فقط
شس:
الشَّسُّ: الأرض الصُّلبة، التي كأنها حَجَرٌ واحدٌ، وتجمعُ شِساساً وشُسُوساً.
باب الشين والزّاي
ش ز يستعمل فقط
شز:
الشّزازةُ: اليُبسُ الشديدُ، الذي لا ينقاد للتَّثقيف، يقال: شزٌّ شزيز.
باب الشين والطّاء
ش ط، ط ش مستعملان
شط:
الشَّطُّ: شطُّ البحر وهو جانبه، يقال: رُكوب البحر شطاً بعد شطِّ.
والشَّطُّ: شِقُّ السَّنام، ولكل سنامٍ شطانِ وناقةٌ شطوطٌ. وهي الضّخمة الشّطين ونوقٌ شطائط، قال:
قد طلّحته جِلَّة شَطا ... ئطُ فهو لهنّ خائِلٌ وفارطُ
وقال: من كلِّ كوما، شطوطٍ مفخاذ والشَّططُ: مجاوزة القدر في كلِّ شيء، يقال: أعطيتُه ثمناً لا وكساً زلا شَطَطاً.
وأشطّ الرجل إشطاطاً، أي: جار في قضيَّته. واشتطَّ فيما يطلب من الثَّمن، وفيما يحنكم من حكومة، تقول: احتكم ولا تُشطط، أي: لا تَجُر.
وأشطُّوا في طلب فلانٍ، أي: أمعنوا فيه.
طش:
مطرٌ طشٌّ وطشيش، أي: قليل، قال رؤبة:
ولا جَدا وبلِكَ بالطّشيش
وطَشَّتِ السّماءُ الماء، أي: مطرت قليلاً.
وطشتِ الدابةُ، أي: مشت بآخر الرَّمق من هُزال وإعياء.
باب الشين والدّال
ش د يستعمل فقط شد:

الشَّدُّ: الحملُ، تقول: شدّ عليه في القتال. وشددنا عليهم شدَّةً واحدةً في الحملة، قال:
شددنا شدّةً لا عيب فيها ... وقلنا بالضُّحى فيحي فياحِ
والشَّدُّ: العدو والفعل: اشتدَّ والشِّدَّة: الصلابة. والشِّدَّةُ: النّجدة، وثبات القلب. والشِّدَّةُ: المجاعةُ. ورجلٌ شديد: شُجاع. والشَّدائد الهزاهِز.
والأشُدُّ: مبلغُ الحُنكة والمعرفة. قال عزّ وجلّ: " حتى يبلغ أشدَّهُ "
باب الشين والتاء
ش ت يستعمل فقط
شت:
الشَّتُّ: مصدر الشيء الشتيت. وهو المُتفرِّق. وتقول: شتَّ شَعْبُهُمْ شتاتاً وشتَّا. أي: تفرّق جمعهم. قال الطِّرِماحُ:
شتّ شعبُ الحيّ بعد التئامْ ... وشجاك الَّبْع رَبْعُ المَقامْ
وثغرٌ شتيتٌ: مُفَلَّجٌ حَسَنٌ، قال:
حرّةٌ تجلو شتيتاً حَسَناً ... كشعاعِ البرق في الغيم سَطَع
ويقال: وقعوا في أمر شتٍّ وشتى. ويقال: إنّي أخاف عليكم الشَّتات، أي: الفُرقة. ويقال: شتاّن ما هما.
باب الشين والظاء
ش ظ يستعمل فقط
شظ:
شَظَظْتُ الغرارتين بشِظاظَيْن أو شظاظ. والشِّظاظ: خشبة عَقْفاء مُحَدَّة الطَّرَف.
تجعل في عُروَتي الجُوالِقين إذا عُكِما على البَعير، وهما شِظاظانِ، قال: أين الشِّطاظانِ وأين المِربعه وأشَظّ الرجل، أي: أنعطظ والشَّظشظةُ: فِعلُ رُبِّ الغُلام عند البول.
والشّظّ: الحمل والإشظاظ، والإطلاق.
باب الشين والذّال
ش ذ يستعمل فقط
شذ:
شذّ الرَّجلُ من أصحابه، أي: انفرد عنهم. وكلّ شيء مُنفرد فهو شاذٌ.. وكلمةٌ شاذّة. وشُذّاذ النّاس: متفرِّقوهم. وكذلك شُذّانُ الحصى قال:
تتركُ شُذّانَ الحصى قنابلا
باب الشين والثاء
ش ث يستعمل فقط
شث:
الشّثُّ: شجرٌ طيِّب الرِّيح، مرّ الطَّعم، ينبت في جبال الغور ونجد، قاله أبو الدُّقش.. قال في صفة النِّساء:
وفيهن مثلُ الشّثّ يعجب ريحُه ... وفي عينه سوء المذاقة والطَّعمِ
قال حماس: الشَّثّ لا ينبت بنجد، وأظنه: الدِّفلى، أي: من النِّساء مثل الشَّثِّ، حسن المنظر وفي مخبرتها وصُحبتها ما يخالف منظرتها من سوء خلقها، وخُبثِ غرضها، وعيوب نفسها فمثل الشاعرُ بها.
باب الشين والراء
ش ر، ر ش يستعملان
شر "
الشَّرُّ: السَّوءُ، والفِعل للرَّجلِ الشِّرِّير، والمصدر: الشَّرارة، والفعل: شرّ يشرُّ شرًّا وشرارةً. وقومٌ أشرارٌ خِلافُ الأخبار.
والشَّرُّ: بسطُك الشيء في الشَّمس من الثِّياب وغيرها. ويُقالُ: إنّما يقال للّذي يُبسطُ في الشَّمس: الإشرارُ، يقال: أشررته في الشمس فهو مُشرٌّ، ولا يقال: شررته.
والإشرارُ ما يُبسط عليه الأقِط والبُرُّ ليجف، قال:
ثوب على قامةٍ سحلٌ تعاورهُ ... أيدي الغواسل للأرواح مشرورُ
وقال بعضهم: الأشاريرُ، والواحدةُ: إشّرارة، هي مثل الخصفة يُطرحُ عليها الأقِط فيمصل، ويذهب ماؤُه. ويقال: الشُّقَّة من شقاق البيت يُشرَّرُ عليها الأقِط. قال طُفيل الغنويّ:
كأنّ يَبيسَ الماء فوق مُتُونها ... أشاريرُ مِلحٍ في
وقال الجعدي:
كأن الجميم بها قافلاً ... أشاريرُ مِلحٍ لدى
والشَّرارةُ والشَّرر: ما تطاير من الناس، قال يصف الشراب:
تنزو إذا شجَّها المِزاجُ كما ... طار شرارٌ مطّير اللَّهبُ
أو كشرارِ العلاةِ يضربها ال ... قينُ على كلِّ وجهةٍ يثبُ
والشَّرانُ، فعلان، من كلام أهل السَّواد، وهو شيء تُسمِّيه العرب: الأذى، شبهُ البعوض يغشى وجه الإنسان، لا يعضُّ. الواحدة: شرّانة.
ويقالُ: ألقى عليّ شراشرهُ، أي: ألقى عليّ نفسه حرصاً. ويقال: شرشرهُ، أي قطع شراشِره.
رش:
رشثت البيت بالماء رشِّا فهو مرشوش. ورشَّتنا السَّماءُ، أي: بلَّتنا.
وأرشت الطَّعنة ترشُّ، ورشاشُها: دمُها، وكذلك رشاش الدَّمع.
وشِواء رشراش، أي: يقطر دسمُه ويترشرش ماؤُه.
باب الشين واللاّم
ش ل، ل ش يستعملان
شل:
الشلُّ: الطرد.. شللتُه فانشلّ. وذهبوا شِلالاً، أي: انشلوا مطرودين. والشَّللُ: ذهابُ اليد.. شلَّت يدُه تشلُّ شللاً.

وتقول: لا شللِ، في معنى: لا تشلل، لأنه وقع موقِع الأمر، فشُبِّه به فجرَّ، فلو كان نعتاً لنصب، قال:
ضرباً على الهامات لا شللِ
وقال نصر بن سيّار:
إني أقول لمن جدّت صريمتُه ... يوماً لغانيةٍ: تصرِم ولا شللِ
والشَّللُ: لقحٌ يصيب الثَّوب، فيبقى فيه أثر. والشَّلشلةُ: قطران الماء، انشلّ الماء، وشلّشل، والصبيّ يُشلشلُ ببوله.
والشَّليلُ: ثوبٌ يُلبسً تحت الدِّرع. والشّليل: الجلس. قال:
إليك سار العيسُ في الأشلَّه
وقال بعضهم: الشَّليلُ: الدِّرع القصيرة، وجمعها: أشلّة، قال دُريد بن الصِّمة:
تقولُ هلالٌ خارجٌ من غمامةٍ ... إذا جاء يعدو في شليلٍ وقونسِ
لش:
اللَّشلشةُ: كثرةُ التَّردُدِ عند الفزع واضطرابِ الأحشاء في موضعٍ بعد موضع، يقال: جَبان لَشلاش.
باب الشين والنون
ش ن، ن ش يُستعملان
شن:
الشَّنُّ: السِّقاء البالي. والشَّنينُ قطرانُ الماء من الشَّنةِ. شيء بعد شيءٍ، قال:
يا من لدمعٍ دائمِ الشَّنينِ
تطرياً والشوق ذو شُجُونِ
وكذلك التَّشنانُ والتَّشنين، قال:
أعينيَّ جُودا بالدُّموع السَّواجِم ... بجاماً كتشنان الشنانِ الهزائمِ
والتَّشنُّنُ: التَّشنُّجُ في الجلد عند الهرم، قال:
بعد أقِوارار الجلد والتَّشنُّنِ
والإشنانُ في الغارة، يقال: أشِنُّوا الخيل، أي: بثّوها.
وشنّ: حي من عبد القيس، وفي المثل: " وافق شنٌّ طبقة " وافقه فاعتنقه. كانوا يُكثرون الغازات فوافقهم طبق من الناس، فأبرُّوا عليهم وقهروهم، فقيل ذلك.
وشنشنةُ الرَّجل: غريزته. قال:
شنشنةُ أعرفها من أخزمِ
والشَّنُونُ: المهزول من الدواب، ويقال: هو السَّمينُ، ويقال: هو الذي ليس بسمين ولا مهزول، قال:
القائدُ الخيل منكوباً دوابرُها ... منها الشَّنونُ ومنها الزّاهقُ الزهم
والشَّنُونُ: الذِّئبُ الجائع، قال الطِّرماح:
يظلُّ غُرابُها ضرماً شذاه ... شجٍ بخصومة الذِّئبِ الشَّنُون
نش:
النَّشُّ والنَّشيشُ: صوت الماء إذا صببته في صاخرة طال عهدها بالماء. ونشيشُ اللَّحم: صوتُه إذا قُليَ. ونشَّ الغدير إذا أخذ ماؤهُ في النُّضُوب. والخمر تنشُّ في الغليان عند إدراكه، وفي الحديث: " إذا نشَّ فلا تشربه " .
والنَّشنشةُ: النَّفضُ والنَّثرُ.
وسبخةٌ نشاشةٌ ونشاشةٌ: تنش من النَّزِّ إذا نبع.
باب الشين والفاء
ش ف، ف ش يستعملان
شف:
الشَّفُّ: السترُ الرّقيق يُري ما خلفه. واستشففتُ ما وراءه، أي: أبصرت.
والشِّفُّ: الرِّيحُ، وهو الزِّيادةُ والفضلُ. والشِّفٌّ: من المهنأ، تقول: شفِّ لك يا فلان، إذا غبطته بشيء قلت له ذلك.
والشُّوف: نحول الجسمِ من الهمِّ والوجد، قال:
فأرسلت إلى سلمى ... بأن النَّفس مشفُوفه
وقال:
وهم يَشِفُّ الجسمُ مني مكانه ... وأحدث دهرٍ ما تعرى بلاؤها
والشَّفيفُ: بردُ ريحٍ في ندوة، واسم تلك الرِّيح: شفّان. والشَّفشاف: الرِّيح الطَّيبة البرد، والمصدر: الشَّفشفة.
فش:
الفشُّ: حملُ الينبوتِ. الواحدةُ: فشّة، والجميع، الفشاش.
والفشُّ: تتبُّعُ السَّرقة الدُّون، قال:
نحن وليناهُ فلا تفشُّه ... كيف يُواتيهِ ولا يؤشُّه
والفشّ: الفُساءُ. والفش: الحلبُ، فششتُ النّاقة: حَلبتها، وافتششتها أيضاً والفشوش: الناقةُ الواسعة الإحليل.
والفِشاشُ: الكساءُ الغليظ والانفِشاشُ: الكسلُ عن الأمر.
باب الشين والباء
ش ب، ب ش يستعملان
شب:
الشَّبُّ: حجارة منها الزاج وأشباهه، وأجودها ما جلب من اليمن، وهو شب أبيض، له بصيص شديد. وشبه: اسم رجل، وكذلك شبيب، ويجوز استعمال شبة في موضع شابة. والشبيبة: والشباب و الشبان: جماعة الشاب.. شب يشب شباباً، ويشب الفرس شبوبا إذا رفع يديه معاً.. والشبوب والشبب: الفتي من ثيران الوحش قال ذو الرمة:
أذاك أم نمش بالوشم أكرعة ... مسفع الخد غادٍ ناشط شبب
والنار تشبها شبا، أي: توقدها، وكذلك الحرب.
بش: البش: اللطف في المسألة، والإقبال على أخيك، تقول: بششت بشا وبشاشة.

ورجل هش بش. والبشيش، الوجه يقال رجل مضيء البشش أي: مضيء الوجه.
باب الشين والميم
ش م، نم ش يستعملان شم: الشم من قولك: شممت الشيء أشمه، ومنه التشمم كما تشمم البهيمة إذا التمست رعياً. والمشامة: المفاعلة من الشم، في قولك شاممت العدو، يعني الدنو من العدو حتى يروك وتراهم، والشمم: الدنو، اسن منه، تقول شاممناهم وناوشناهن.
والإشحام: أن تشم الحرف الساكن حرفاً، كقولك في الضمة: هذا العمل، وتسكت، فتجد في فيك شماماً للام لم يبلغ أن يكون واواً، ولا حريكاً يعتد به، ولكن شمة من ضمة خفيفة، ويجوز ذلك في الكسر والفتح أيضاً. وأشممت فلاناً الطيب.
وتقول للوالي: أشممني يدك وهو أحسن من قولاً: ناولني يدك أقبلها.
وشمام: اسم جبل به رأسان يسميان ابني شمام.
والشمم: الارتفاع في الأنف، والنعت: أشم وشماء.
وجبل أشم: طويل الرأس.
وتقول:شامم فلاناً، أي:انظر ما عنده.
مش: مششت العظم، أي: مصصته ممضوغأ. وفلان يمش مال فلان، ويمش من ماله، أي: يأخذ الشيء. بعي الشيء.
والمشش: مششر الدابة، معروف.
وتقول: أمش العظم وهو أن يمخ حتى يتمشش.
والمش: أن تمسح القدح بثوبك لتلينه، كما تمش الوتر. والمش: تنديل الغمر، قال امرؤ القيس:
نمش بأعراف الجياد أكفنا ... إذا نحن قمنا عن شواء مضهب
والمشمش: فاكهة وأهل الحجاز يسمون الإجاص مشمشاً.
أبواب الثلاثي الصحيح
باب الشين والضاد
أهملت وجوههما مع ما يليهما من الحروف كلها، إلا الراء و ش ر ض مستعمل فقط.
شرض: جمل شرواض، أي: رخو ضخم فإن كان ضخما ذا قصرة غليظة، وهو صلب فهو: جرواض، قال رؤبة:
به ندق القصر الجرواضا
باب الشين والصاد والراء معهما
ش ص ر، ش ر ص مستعملان فقط شصر: الشصر: الخشف الذي بلغ، وهو الشوصر في لغة. ويقال له: شاصر، إذا نجم قرنه. والشصار: خشبة تشد بين شفري الناقة.. شصرتها تشصيراً.
وشصرت الثوب شصراً: خطته شرص: الشرصتان: ناحيتا الناصية، وهما أرق شعراً، ومنهما تبدأ النزعتان.
والشرص: شرص الزمام، وهو فقر يفقر على أنف الناقة، وهو حز فيعطف عليه ثني الزمام، ليكون أسرع وأطوع وأدوم لسيرها، قال:
لولا أبو عمر حفص لما انتجعت ... مرواً قلوصي ولا أزرى بها الشرص.
باب الشين والصاد والنون معهما
ش ن ص، ن ش ص مستعملان فقط شنص: فرس شناصي، أي نشيط طويل الرأس.
نشص السحاب، أي: ارتفع من قبل العين حين ينشأ. والنشاص: اسم ذلك السحاب. والناشص: لغة في الناشز، نشصت المرأة على زوجها ونشزت إن أبغضته وكرهته، قال العشى:
تقمرها شيخ عشاء فأصبحت ... قضاعية تأتي الكواهن ناشصا
باب الشين والصاد والباء معهما
ش ص ب مستعمل فقط شصب: الشصيبة: شدة العيش، والبلاء، دفع الله عنا شصائب الأمور، وعيش شاصب وقد شصب شصوباً، وأشصب الله عيشه.
والشصبان: الذكر من النمل، وسقال: هو جحر النمل.
باب الشين والصاد والميم معهما
ش م ص مستعمل فقط شمص: شمصت الدابة: طردتها طرداً عنيفاً، وهو سرعة الجث. لا يقال هذا إلا بالصاد، فأما التشمس فأن تنخسه حتى يفعل فعل الشموس، ويقال: شمصت الفرس والراحلة، إذا ضربته، وحركته باللجام حتى تجتمع نفسه وحركته، قال:
وحث بعيرهم حاد شموص
وقال:
فإن الخيل شمصها الوليد
وقال رجل من بني عجل:
فانشمصت لما أتانا مقبلا
فهابها فانصاع ثم ولولا
باب الشين والسين والطاء معهما
ش ط س مستعمل فقط
شطي
شطس: الدهاء والعلم. يقال رجل ذو أشطاس.
باب الشين والسين والراء معهما
ش ر س مستعمل فقط
شرس.
الشرس: شبه الدعك، كما يشرس الحمار ظهور العانة بلحييه، ونحو ذلك. وقيل: الشرس:النهس، وهو عضيض الحمار والفرس، الذي لا يقطع، وهو أوضع من القطع أو مثله، قال:
قدا بأنياب وشرساً أشرسا
رجل شرس الخلق، وإنه لأشرس، وإنه لشريس، أي: عسر شديد الخلاف، قال:
فظلت ولي نفسان شريسة ... ونفس تعناها الفراق جزوع
والشراس: شدة المشارسة في معاملة الناس. رجل أشرس ذو شراس، وناقة شريسة، قال
قد علمت عمرة بالغميس
أم أبا المسور ذو شريس

وأمكنه شراس، أي: صلبة خشنة، وأرض شرساء. وشراس: نعت واجب على فعال.
باب الشين والسين والفاء معهما
ش س ف مستعملات فقط شسف: الشاسف: القاحل الضامر... يسقاء شاسف، وقد شسف يشسف، وشسف شسوفاً وشسافة، لغتان، إذا نحل ودق.
واللحم الشسيف: الذي كاد ييبس، وفيه ندوة بعد. قال مزاحم: بالباء والفاء أقولها جميعاً، وبالفاء أحسن.. ناقة شسوف، قال:
تتقي الريح بدف شاسف ... وضلوع تحت زو قد نحل
باب الشين والسين والباء معهما
ش س ب مستعمل فقط
شمس:
الشَّمس: عين الضِّحِّ، وقيل: الضَّحُّ هو الشَّمس وعينها قرصها.
والشُّموس: معاليق القلائد.
ويقال: يوم شامسٌ، وقد شمس يشمُسُ شُموساً، أي: ذو ضِحِّ نهارُه كلُّه.
ورجلٌ شمُسٌ: عسِرٌ، وهو في عداوته كذلك خِلافاً وعسراً على من نازعهُ، وإنه لذو شِماسٍ شديد. وشمس لي فلانٌ، إذا أبدى لك عدواتهُ كأنه قد هم أن يفعل.
والشَّمسُ من الدّوابّ الذي إذا نُجِسَ لم يستقرَّ.
والشَّمّاسُ من رؤساء النَّصارى الذي يحلق وسط رأسه لازماً للبِعة، والجميع: الشَّمامِسة.
باب الشين والزاي والراء معهما
ش ز ر، ش ر ز مستعملان فقط
شزر:
الشِّزر: نظرٌ فيه إعراض، كنظر المُعادي المُبغض.
والحبل المشزُور: أي: المفتول شزراً، أي: الذي قُتل ممّا يلي اليّسار، وهو أشدُّ لفتله.
وطعن شزر، أي: من ناحية ليست على شجيحةٍ الطريقة، لأنه لما كان على خلاف اليمين لا يتوقعه المطعون لما قد أمِنه وجنَّبه.
شرز:
يقال: رماه أرُّ يشزرةٍ، أي بهلكةٍ. وأشزرهُ ارُّ أي: ألقاه في مكروه لا يخرجُ منه. فلانٌ ويُشازرُ فلاناً، أي: يشاده ويُماظُّه قال رؤبة:
يلقى مُعاديهم عذاب الشَّزرِ
باب الشين والزاي والنون معهما
ش ز ن، ن ش ز مستعملات فقط
شزن:
الشَّزَنُ: شِدةُ الإعياء من الحَفاء.. شزِنتِ الإبلُ شزناً والشَّزنُ: الكعب الذي يلعب به، ويقال: شُزُن، قال:
كأنه شزنٌ بالدَّووِّ محكوك
و تشزَّن في الأمر: بالغ فيه.
والشَّزن: الغليظُ من الأرض. وهو في شزنٍ من عيشه، أي: نَصب.
نشز:
نشزَ الشيءُ، أي: ارتفع. وتلٌّ ناشزٌ وجمعها: نواشِز. وقلبٌ ناشزٌ إذا ارتفع عن مكانه من الرُّعب. نشز ينشزُ نشزُ لغة.
ونشزَ ينشز، إذا زحف عن مجلسه فارتفع فويق ذلك. منه قول الله جل وعزّ: " فانشزوا " .
وعِرقٌ ناشزٌ: لا مُنتبراً، من داءٍ وغيره.
والنَّشزُ: اسم لِمنٍ من الأرض مرتفع، والجميع: النُّشوز. ونشزتِ المرأةُ تنشِزُ فهي ناشزٌ، أي: استعصت على زوجها إذا ضربها وجفاها فهي ناشز عليه.
ودابةٌ نشزةٌ: لا يكاد يستقر السَّرجُ والراكب على ظهرها.
وركبٌ نشزٌ وناشز: ناتيءُ.
وأنشزَ الشَّيءَ يُنشزه، إذا رفعه عن مكانه. وكلَّمني فُلانٌ كلاماً فأنشزني، أي: أغضبني وأقامني. وأنشزتُ الإبل: شُقتها من موضعٍ إلى موضع.
باب الشين والزاي والباء معهما
ش ز ب مستعمل فقط
شزب:
الشَّزبُ: لغة في الشَّسب. والشّازبُ: الضامرُ اليابسُ الأعضاء.
والخيلُ الشُّزَّبُ: الضوامرُ. ويقال للرجل النحيف: شازب. شزب يشزب شزُوباً وشُزوبة.
والشازب: الغضبانُ، كما يقال للخيل: شرَّب، إذا ركضت للغارةِ، ويقال: شزبتُ أنا، إذا تهيأتُ للقتال وغضبت.
باب الشين والزاي والميم معهما
ش م ز مستعمل فقط
شمز:
التَّشميز: ليست بعربية، شمَّزت الأرض تشميزاً.
واشمأزّ، إذا تقبض.
باب الشين والطاء والراء معهما
ش ط ر، ش ر ط، ط ر ش مستعملات
شطر:
شطرُ كلِّ شيءٍ: قصده، وشطر كلَّ شيءٍ نصفُه، وشطرته: جعلتُه نصفين.
وشاةٌ شطور، وقد شطرت شطاراً، أي: أحدُ طُبييها أطولُ من الآخر، فإن حُلبا جميعاً، والخلفة كذلك، سُميت حصونا.
ومنزلٌ شطيرٌ: بعيدٌ، من غير فِعل، ولو استعمل لقيل: شطر شِطاراً، وكان قياساً.
وشطرَ فلانٌ على أهله، أي: تركهم مُخالفاً مُراغماً. ورجلٌ شاطرٌ، وقد شطر شُطوراً وشطاراً، وهو الذي أعيى أهله ومؤدِّبهُ خبثا.
وشطر بصره يشطر شطوراً وشطراً، وهو الذي كأنه ينظر إليك وإلى آخر.
شرط:
الشَّرطُ: معروف في البيع، والفعل: شارطه فشرط له كذا وكذا، يشرطُ له.

والشَّرطُ: بزغُ الحجام بالمِشرط، والفعل: شر يشرط. والبزغُ: الشَّرط الضعيف.
والشريط: شبه خُيوطٍ تفتل من الخُوص، والجميعُ: الشُّرط. فإذا كان مثلها من اللِّيف فهي: دُسُر، والواحد: دِسارٌ. قال الله تعالى: " وحملناه على ذات ألواحٍ ودس ودُسرها: شُرطُها.
والشَّرطان: كوكبانِ. يقال: إنهما قرنا الحمل، وهو أولُ نجمٍ من الرَّبيع، قال العجاج:
من باكرِ الأشراطِ أشراطيُّ
ومن ذلك صار أوائلُ كلِّ أمرٍ أشراطه.
وأشراطُ الساعةٍ: علاماتها، الواحدُ: شرطٌ.
والشَّرطُ من الإبل: ما كان مجلوباً للبيع، نحو النّاب والدّبِر ونحوه، يقال: أفي إبلك شرط فتقول: لا، ولكنها لُبابٌ كلُّها.
إذا أعجل إنسانٌ رسولاً إلى أمرٍ قيل: أشرطه وأفرطهُ، كأنه اشتق من الأشراط التي هي أوائل الأشياء.
والشُرطيُّ منسوبٌ إلى الشُّرطة، والجميع: شُرط، وبعض يقول: شُرطي ينسبه إلى الجماعة.
والشُّرطُ سمُّوا شُرطاً، لأنه شُرطة كلِّ خيارُه، وهم نخبة السُّلطان من جند، قال:
حتى أتت شرطةٌ للموت حاردةٌ
والشِّرواطُ من الإبل: الطويل، وناقةٌ شِرواط، أي: طويلٌ فيه دقة، وذئب شرواط، أي: طويل قليل اللّحم، نحيف.
وكل شيءٍ هيأته لتنفقهُ، أو تبيعه فقد أشرطته، أي: أعددته وهيأته.
وأشرط جملهُ للسقاء: جعله له. وأشرطت نفسي للقتال وغيره: بذلتها له. قال أوس:
فأشرَطَ فيها نَفْسَهُ وهو مُعْصِمٌ ... وألقى بأسباب له وتوكّلا
طرش:
الطّرَشُ: الصَّمَم.
باب الشين والطاء والّلام معهما
ش ل ط مستعمل فقط
شلط:
شَّلطُ: السِّكِّين بلغه أهل الجوف.
باب الشين والطّاء والنون معهما
ش ط ن، ن ش ط، ن ط ش مستعملات
شطن:
الشَّطنُ: الحبل الطويل الشَّديد الفتل، يستقى به.
ويقال للفرس العزيز النَّفس: إنه لينزو بين شطنين، يُضربُ مثلاً للإنسانِ الأشِر القويّ، وذلك أنه إذا استعصى على صاحبه شدَّهُ بحبلين من جانبيين، فهو فرسٌ مشطُونٌ.
وغزوةٌ شطونٌ. أي: بعيدة. وشطنتِ الدّارُ شُطُوناً، إذا بعُدت، وأكثر ما يقال: نوى شطون، ونيّةٌ شطُون.
والشَّيطانُ: فيعال من شطن، أي: يعد. ويقال: شيطن الرَّجلُ، وتشيطن، إذا صار كالشَّيطان، وفعل فعله، قال رؤبة:
وفي أخاديد السِّياط المُشَّنِ
شافٍ لبغي الكلبِ المُشيطنِ
نشط:
نشط الإنسانُ ينشط نشاطاً فهو نشيطٌ، طّيب النَّفس للعمل ونحوه، والنَّعت: ناشط.
والناشطُ: اسم للثَّور الوحشي، وهو الخارج من أرضٍ إلى أرضٍ.
وطريقٌ ناشطٌ ينشط من الطَّريق الأعظم يمنةً ويسرة، كقول حُميد الأرقط:
معتزماً للطُّرقِ النَّواشط
وكذلك النَّواشطُ من المَسايِل.
والأنشوطة: عُقدةٌ يسهل انحلالها مثل عُقدة السَّراويل، تقول: نشطته بأنشوطةٍ وأُنشوطتين. والنُّشُطُ: جماعة الأنشوطة.. أي: أوثقته بذلك الوثاق.. وأنشطتُ البَعيرَ: حللت أنشوطته، وأنشطتُ العقال، إذا مددتُ أنشوطته فانحلَّت، وكذلك الانتشاطُ، وهو مدُّك شيئاً إليك حتى ينحلَّ. ويقال للمريض يسرع برؤه، وللمغشي عليه تسرع إفاقته، وللمرسل في أمر يسرع فيه عزيمته: كأنما أنشط من عقال.
والناشط: الطريق في قول الطرماح:
واسطربت ظُهنهم لما احزألَّ بهم ... ألُ الضُّحى ناشطاً
من داعياتِ دَدِ والنَّشُوط: كلمة عراقية، وهو سمكٌ يُمقرُ في ماءٍ ومِلح.
والنَّشيطة والفُضول: مالٌ هي إبل يسيرة ينشطها الجيش أو بعضهم فلا تسع القِسمة فيجعلونها للرَّئيس..
ونشط الصَّقرُ الطّائر، أي: خلبهُ بمخلبه.
نشط:
النَّطش: شدةُ الجبلة. يقال: إنه لنطيش جبلةِ الظَّهر.
باب الشين والطاء والفاء معهما
ط ف ش مستعمل فقط
طفش:
الطَّفاشاة: المهزولة من الغنم وغيرها. والطَّفش: النِّكاح، قال أبو زُرعة التّميمي: قلت لها وأولِعت بالنَّمشِ:
هل لِك يا حَليلتي في الطفشِ؟
باب الشين والطاء والباء معهما
ش ط ب، ش ب ط، ب ط ش مستعملات
شطب:
الشَّطب، مجزوم: سعف النَّخل الأخضر، الواحدة: شطبة، ومنه قيل: جاريةٌ شطبة، أي: غضّة تارةٌ طويلة. وقوسٌ شطبة.
والشُّطبة: طريقةٌ في متن السَّيف، وجمعه: شُطب. وسيف مشطَّب مشطوب: ذو شُطب.

والشِّطبةُ لغة في الشبة، وكان أبو الدُّقيش يفرِّق بينهما، ويقول: الشِّطبة: قطعةٌ من سنام البعير تقطع طولاً، وكل قطعةٍ من ذلك تُسمَّى: شطيبة، وكل قطعةٍ من أديم تُقدُّ طولاً تسمُّى شطيبة، تقول: شطبت الأديم وشطبت السَّنام أشطبهُ شطباً.
والشَّواطبُ من النِّساء: اللاتي يقددنَ الأديم بعدما يخلقنهُ، ويُشقِّقن السَّعف للحُصُر، قال:
فكأنما ... بسط الشَّواطب بينهنَّ حصيرا
ويقال للفرسِ السَّمين الذي انتبر متناه وتباينت عروقهُ، مشطوب الظَّهر والبطن والكفل: أي تزايل بعضه من بعضٍ من سمنهِ.
شبط:
الشِّبُّوط: ضربٌ من السَّمك، طويل الذَّنب، دقيقُهُ، عريضُ الوسط، لينِّ المسِّ، صغيرُ الرأس كأنه البربط، كلمهٌ عراقية، وإنما يُشبَّه البربط إذا كان ذا طولٍ، ليس بعريض بالشَّبُّوط.
بطش:
البطشُ: التّناول عند الصَّولة. والأخذ الشديد في كل شيء: بطش به. والله ذو البطشِ الشديد، أي: ذو البأس والأخذ لأعدائه.
باب الشين والطاء والميم معهما
ش م ط، ش م ط، ط م ش مستعملات
شمط:
الشَّمطُ في الرَّجل: شيبُ اللِّحية، وهو المرأة: شيبُ الرأس، ولا يقال: أمةٌ شيباء شمطاء، ويقال للرَّجل: أشمط والشَّميطُ من النَّبات: الذي بعضه هائجٌ، وبعضه أخضر، وقد يُقال لبعض الطَّير، إذا كان في ذنبه سواد وبياض: إنه لشميط الذُّنابى.
والشَّماطيط: الخيلُ المتفرقة يقال: جاءت الخيلُ شماطيط، أي: متفرِّقة، قال الأعشى:
تباري الرِّياح مغاويرُها ... شماطيط في رهجٍ كالدَّخن
مشط:
المشطُ والمشطُ، لغتان، والمشطة: ضرب من المشط، والمشطةُ: واحدة.
والماشطةُ: الجاريةُ التي تُحسنُ المشاطة.
وضربٌ من الإبل يسمى: المشط، يقال: بعير ممشوط، به سمةُ المُشط ورجلٌ ممشوطٌ، أي: به رقة وطول.
والمُشطُ: سلاميات ظهر القدم. والمُشطُ: نبتٌ صغيرٌ يُقال له: مُشطُ الذِّئب.
ومِشطت يدُه مشطاً وهو أن يمس الرَّجل الشَّوك أو الجِذع فيدخل منه في يده.
طمش:
الطَّمشُ: الناس، وجمعه: طُموش، قال:
وحشٌ ولا طمشٌ من الطُّمُوشِ
باب الشين والدال والراء معهما
ش ر د، ر ش د مستعملان فقط
شرد:
شردَ البعيرُ يشردُ شراداً. وفرسٌ شرُود، أي: مستعصٍ. وقافيةٌ شرُود أي: عائرةٌ في البلاد. ورجلٌ مُشرَّدٌ شريد، أي: طريد. وشردته وطرَّدته: جعلته طريداً شريداً. وقول الله عز وجل: " شرِّد بهم من خلفهم " ، أي: نكَّل بهم، قال:
أطوف في الأباطحِ كلِّ يومٍ ... مخافة أن يُشردَ بي حكيمُ
رشد:
رشد يرشد رشداً ورشاداً وهو نقيض الغي. ورشد يرشد رشداً وهو نقيض الضّلال. والرَّشدةُ: نقيضُ الغية، تقول: ولد لرشدةٍ، ولم يُهدَ إلى رشدة، قال:
وكائِن تَرَى من رشدةٍ في كريهةٍ ... ومن غيَّةٍ تُلقى عليها الشَّرائِرُ
وقال آخر:
لِذي غيَّةٍ من أمهِ ولرشدةٍ ... فيغلبها فحلٌ على النَّسلِ مُنجِبُ
ويُقالُ: يا رشدينُ كأنه يُريد: يا راشدُ.
ورشدَ فلانٌ إذا أصاب وجه الأمر والطّريق، والإرشاد: الدّلالة والهِداية.
والرَّشاد: الحجر، سمَّي به تطيُّراً من الحُرفِ وصلابة الحَجَر.
باب الشين والدال والنون معهما
ش د ن، د ش ن، ن ش د مستعملات
شدن:
شدن الصبيّ والخِشفُ يشدُنُ شُدُونا، إذا صلح جِسمُه وترعرع. ويقال للمهر: قد شدن، فإذا أفردت الشَّادِن فهو ولد الظَّبية، وظبية مُشدنٌ يتبعها شادنٌ.
وناقة شدنيّة إلى موضع باليمن.
دشن:
داشن معرّب من الدَّشنِ، والدّاجنُ مثله وهو كلامٌ عراقيٌّ ليس من كلام البادية.
نشد:
نَشَدَ يَنشُدُ فلانٌ فلاناً، إذا قال: نشدتُك بالله والرَّحم، أي: سألتك بالله وبالرَّحم.
وناشدتك الله نشدةً ونشداناً، أي: سألتك بالله.. ونشدتُ الضالة، إذا ناديت وسألت عنها.
والناشدون: قومٌ يطلبون الضَّوالّ فيأخذونها ويحبسونها على أربابها. قال ابن عِرس:
عشرون ألفاً هَلكُوا ضيعةً ... وأنت منهم دعوةُ النّاشِدِ
يريد: أنت منهم في القُرب بمكانِ دعوة النّاشد، وهم: النُّشّاد.
والنَّشيدُ: الشِّعرُ المُتناشدُ بين القوم ينشده بعضهم بعضاً إنشاداً.

وأنشدتُ الضّالة: عرَّفتها، ونشدتها: طلبتها.
باب الشين والدال والفاء معهما
ش د ف مستعمل فقط
شدف "
الشُّدوفُ: الشُّخوص، الواحد: شدفٌ.
ويقال: شدفَ الفرس شدفاً، إذا مَرِحَ، فهو شدِفٌ أشدَفُ، ويقال: كل من خالف، وتمايل فقد شدِق شدفاً فهو شَدِفٌ أشدف، قال العجّاج:
بذاتِ لوثٍ أو نباجٍ أشدفا
باب الشين والدال والباء معهما
دبش مستعمل فقط
دبش:
الدَّبشُ: القشر والأكل، يقال: دُبِشَتِ الأرض دبشاً، أي أكل ما عليها من النبات، قال رؤبة:
جاءوا بأُخراهم على خُنشُوشِ
من مُهوأنٍّ بالدَّبا مدبُوشِ
باب الشين والدال والميم معهما
م د ش مستعمل فقط
مدش:
المَدَشُ: استرخاءٌ ودقةٌ في اليد، يقالُ: يدٌ مدشاءُ، ناقةٌ مدشاء. وقد مَدِشت.
ويقال: ما مدشتُ منه مدشا ومدوشا، وماجدشني شيئاً، وما أمدشني، وما مدَّشتُهُ شيئاً. ولا مدَّشتهُ شيئاً. ولا مدِّشتُ، أي شيئاً، أي ما أعطاني ولا أعطيته.
باب الشين والتاء والراء معهما
ش ت ر، ت ش ر مستعملان فقط
شتر:
الشَّترُ: انقلابٌ في جفنِ العين الأسفل قلَّما يكون خلقةً. والشَّتر، بجزم التّاء: فِعلُك بها. والنعتُ: أشتر وشتراءُ. وقد شتر يشتر شتراً.
تشر:
تشرين: اسم شهرٍ من شهور الخريف بالرُّومية.
باب الشين والتاء والنون معهما
ش ت ن، ن ت ش مستعملان
شتن:
الشَّتنُ: النَّسجُ، والشاتن والشَّتون: الناسجُ. يقال: شتنَ الشاتنُ الثَّوب. أي نسجهُ، وهي لغة هذلية، قال:
نَسَجَت بها الزُّوع الشَّنون سبائباً ... لم يطوها كفُّ البينط المجفل
والزُّوع: العنكبوت، والمجفل: العظيم البطن. والبنط: الحائك.
نتش:
النَّتشُ: إخراج الشوك بالمتناش. والمتناش. والمِتناشُ: تسمِّية العامّة من الناس المِنقاش، وهو الذي ينتف به الشَّعر. والنَّتشُ: جذبُ اللَّحم ونحوه قرصاً ونهشاً.
وأنتش النباتُ: خرج رأسه من الأرض قبل أن يُعرف. وأنتش الحبُّ، إذا ابتلَّ فضرب نتشهُ في الأرض، أي: ما يبدو منه أوَّل ما ينبت من أسفل أو من فوق، وذلك النباتُ اسمه: النَّتشُ.
باب الشين والتاء والفاء معهما
ف ت ش مستعمل
فتش:
الفَتشُ والتَّفتيشُ: طلبٌ في بحثٍ.
باب الشين والتَّاء والميم معهما
ش ت م، ش م ت مستعملات فقط
شتم:
شَتَمَ فلانٌ فلاناً شتماً. وأسدٌ شَتِيمٌ وحمارٌ شَتِيمٌ، أي: كريهُ الوجه.
شمت:
الشَّماتةُ: فرحُ العدُوّ ببلّيةٍ تنزلُ بمعاديهِ. وقد شمت به يشمتُ شماتةً. وأشمتهُ الله بكذا.
وشمَّتَّ العاطسَ تشميتاً: قلت له: يرحمك الله. والتَّشميتُ: الدُّعاءُ، وكلُّ داعٍ لأحدٍ ببخير فهو مُشمِّتٌ له.
باب الشين والظاء والنون معهما
ش ن ظ، ن ش ظ مستعملات فقط
شنظ: الشِّناظُ: من نعت المرأة، وهو اكتناز اللَّحم وكثرتُه.
وشناظي الجبل: أطرافُهُ وأعاليه.
نشظ:
النُّشُوظ: نبات الشيء من أرومته أول ما يبدو حين يصدع الأرض نحو ما يخرج من أصول الحاج، والفعل منه نشط ينشُطُ، قال:
ليس له أصلٌ ولا نُشوط
والنَّشطُ: اللَّسع في سرعةٍ واختلاس، قال حماس: النَّشظُ: لدغةُ الحية، نشظتهُ: لدغته... والنَّشظُ والتَّنشُّظُ في السَّقي، وهو السُّبوغُ إذا جُذب الدلو.
باب الشين والظاء والفاء معهما
ش ظ ف مستعمل فقط شظف: الشَّظفُ: يُبسُ العيش، قال:
وراجٍ لينَ تغلبَ عن شِظافٍ ... كمُتَّدِنِ الضَّفا كيما يلينا
والشَّظيفُ من الشَّجر: ما لم يجد ريَّهُ، فخشُنَ وصلّب من غير أن تذهب نُدوَّته.. شظف شظافةً.
باب الشين والظاء والميم معهما
ش ظ م، م ش ظ مستعملان فقط
شظم:
الشَّيظمُ: الطويل الجِسم من الفتيان، وهم الشياظمة، والأنثى: شيظمة، ومن الخيل كذلك، قال عنترة:
والخيل تقتحِمُ الخبارَ عوابساً ... من بين شيظمةٍ وآخر شيظمِ
مشظ:
المَشظُ: أن يمسَّ الإنسان الشَّوك أو الجذع، فيدخل منه في يده، يقال: مشظت يده تمشظ مشظاً. والمَشَظُ: ما يتشعَّثُ من القنا. يقال: مشظتُ القناة، إذا رُزتَها بفيك.
باب الشين والذال والراء معهما
ش ذ ر مستعمل فقط

شذر:
الشَّذرُ: قطعٌ من ذهب، تلقط من المعدن من غير إذابةِ الحجارة، وممّا يُصاغُ من الذَّهب فرائد يُفصَّل بها اللُّؤلُؤُ والجوهر.
والتَّشذُّر: النَّشاط، والتَّسرُّع إلى الأمر.
وتشذَّرت الناقةُ إذا رأت رعياً يسرُّها فحركت رأسها فرحاً ومرحاً.
والتَّشذُّر: التَّوعُّدُ والتَّهدُّدُ، قال لبيد:
غلبٌ تشذَّر بالدُّحول كأنها ... جِنُّ البدي رواسياً أقدامها
والتَّشذُّرُ: الاستثفار بالثوب.
باب الشين والذال والباء معهما
ش ذ ب مستعمل فقط
شذب:
الشَّبُ: قشر الشَّجر، والشَّذب: المصدر، والفعل: يشذبُ، أي: يقطع من الشجر. وكلُّ شيءٍ نحِّي عن شيء فقط شُذب عنه، قال:
نشذبُ عن خندف حتى ترضى
والشَّوذب: الطَّويلُ من كل شيءٍ.
وشاذب: اسم إنسان.
باب الشين والذال والميم معهما
ش ذ م، ش م ذ مستعملان
شمذ:
شذم:
الشَّمذ: رفع الذَّنب. نوقٌ شوامذُ، والعقربُ: شامذٌ أيضاً. وجمعة: شُمذ. وشُموذ. والشَّيمذان والشَّيذمان: من أسماء الذئب، قال الطِّرماح:
على حُولاء يطفو السَّخدُ فيها ... فراها الشَّيذمانُ عن الجَنِينِ
باب الشين والثاء والراء معهما
ش ر ث مستعمل فقط
شرث:
الشَّرثُ: غليظ ظهر الكفّ من برد الشِّتاء. شرث يشرثُ شرثاً.
وشرثتِ الكفُّ.
باب السين والثاء والنون معهما
ش ث ن مستعمل فقط
شثن:
الشَّثنُ: الرجل الذي، في أنامله غلظٌ.. والفعلُ: شثُن، وشثنَ شثناً وشُثُونة. والشَّشنُ الخشونة ورجلُ شثنُ الكفِّّ، أي: غليظها.
باب الشين والثاء والباء معهما
ش ب ث مستعمل فقط شبث: الشَّبثُ: دويبة تكون في الأرض، وتكون عند النُّدوة، والجميع: الشِّبثان. ويقال: هو العنكبوت الضخم، ولا يصح. قال حّماس: الشَّبثُ: دابة كثيرةُ القوائم، صفراء شبيهةٌ بالعقرب، لا تُخرِّب الأرض، وربما لَدغَ لدغةً شديدة.
والتَّشبُّثُ: اللُّزوم، وشدَّةُ الأخذ. وتشبث به، أي: تقبض به
باب الشين والراء والنون معهما
ش ن ر، ن ش ر مستعملان
شنر:
الشَّنار: العيب والعار. ورجل شرِّيرٌ شنِّير. إذا كان كثير الشَّرِّ والعيوب وشنَّرتُ بالرَّجل تشنيراً إذا سمَّعت به وفضحته.
نشر:
النَّشر: الرِّيحُ الطَّيبة، وفي الحديث: " خرج معاوية ونشره أمامه " يعني ريح المسك.
ونشرت الثَّوب والكتاب نشراً: بسطته.
والنُّشور: الحياة بعد الموت.. يُنشرهم الله إنشاراً.
ونَشَرتٍ الأرضُ تنشرُ نُشوراً، إذا أصابها الربيعُ فأنبتت، فهي ناشرةٌ.
والنُّشرةُ: رقيةُ علاجٍ للمجنون، يُنشَّرُ بها عنه تنشيراً، وربما قيل للإنسان المهزول الهالك: كأنه نشرة. والتَّناشيرُ: كتابةُ الغلمانِ في الكُتّاب.
والنَّواشرُ: عُروقُ باطنِ الذِّراع.
باب الشين والراء والفاء معهما
ش ر ف، ش ف ر، ر ش ف، ر ف ش، ف ر ش مستعملات
شرف:
الشَّرفُ: مصدر الشَّريف من الناس. شرف يشرف وقوم أشراف، مثل شهيد وأشهاد ونصير وأنصار. والشَّرفُ: ما أشرف من الأرض. والمشرف: المكان تشرف عليه وتعلوه مشارف الأرض، أعاليها. ولذلك قالوا: مشارفُ الشّام. والشُّرفة: التي تشرَّف بها القصور، وجميعها: شُرفٌ.
والشَّرفُ: الإشفاءُ على خطرٍ من خير أو شرٍّ، ويقال: هو على شرفٍ من كذا.
وأشرف المريضُ، وأشفى على الموت. وساروا حتى إذا شارفوهم، أي: أشرفوا عليهم.
واستشرف فلان: رفع رأسه ينظر إلى شيءٍ.
وناقتُ شُراقيّة: ضخمة جسيمةٌ. والشّارفُ: النّاقة المُسنة، دون النّاب.. شرفت تشرف شروفاً، والجميع: شرفٌ وشوارفُ، ولا يقال للذّكر: شارف.
وسهمٌ شارف: طويلٌ دقيق، ويقال: هو الذي طال عهده بالصِّيانة، فانتكث عقبهُ وريشُهُ قال:
يقلِّب سهماً راشهُ بمناكبٍِ ... ظُهارٍ لُؤامٍ فهو أعجفُ شارفُ
وقصر مشرفٌ، وكلُّ شيء طال فهو مشرفٌ. وأذنٌ شرفاءُ: طويلةُ القوفِ. ومنكبٌ أشرف: فيه ارتفاع حسنٌ وهو نقيضُ الأهدأ.
ورجلٌ مشرفٌ: شرف عليه غيره وشرفهُ.
وشريف: أطولُ جبلٍ في بلادِ العرب. وقيل: شريف: بلد ببلاد بني تميم، وفيه جبال.
وشُرافٌ: ماء أظنّه لبني أسد.
والشَّرفُ: شجرٌ له صبغ أحمر، يقال له: البقَّمُ والعندم.
شفر:

الشُّفرُ: شفر العين، والجميع: الأشفار. والشُّفرُ: حدّ المِشفر، ولا يقال المِشفَر إلاّ للبعير.. وامرأة شفيرة، وهي نقيضُ القعيرة.
وشفير الوادي: حرفه وكذلك شفيرُ جهنّم.
والشُّفارُّ: ضربُ من اليَرابيع، يقال له: ضأنُ اليرابيع، وهو أسمنُها وأفضلها، ويقال: إنه أطولها أذنين، ولها ظُفرٌ في وسط ساقِهِ. ويقال ذلك للرجل أيضاً إذا كان طويل الأذنين، وهو شرافيّ أيضاً.
والشَّفرةُ: السِّكينُ، والجميع: الشَّفرُ والشِّفار.
رشف:
الرَّشفُ: ماء قليل يبقى في الحوض، وهو وجه الماء الذي ترشفهُ الإبل بأفواهها.
والرَّشيفُ: تناول بالشَّفتين فوق المصِّ. قال:
سقين البشامَ المِسكَ ثم رشفنهُ ... رشيف الغُريريات ماء الوقائعِ
والرَّشف والرَّشيف: صوتُ مشافر الدابة، كشرب ماءٍ قليلٍ لا تستكمنُ منه جَحفلته. وأصله من الشرب، رشفت كذا، أي: شربت ماءً قليلاً، قال جميل:
فلثمتُ فاها آخِذاً بقُرونها ... شُرب النَّزيف ببردِ ماءِ الحشرجِ
وقالوا: المصُّ أروى والرشيفُ أشربُ.
رفش:
الرَّفشُ والرُّشفُ، لغتان: سواديّة، وهي المجرفة يرفش بها البُرُّ رفشا، وقد تسمَّى المِرفشة. وفي حديث سلمان الفارسي: " أنه كان أرفش الأذنين " .
فرش:
الفرش: مصدر فرش يفرش. فرشت الفراش: بسطته، وفرشته فلاناً، بمعنى: فرشتُ له. وفرشتهُ أمري: بسطته كلَّه له.
وافترش فلان ترابا أو ثوبا تحته. وافترش فلانٌ لسانه يتكلم به ما شاء.
وافترش الذِّئبُ ذراعيه: ربض عليهما: قال:
ترى السِّرحان مُفترِشاً يديه ... كأن بياض لبتِهِ الصَّديعُ
والأرض: فِراشُ الأنام.
وفراش اللِّسان: لحمةٌ تحته. وفراشُ الرأس: طرائق من القحفِ.
وفراشُ القاع والطِّين: ما يبس بعد نضُوب الماء من الطِّين على وجهِ الأرض. وما بقي في الحوض إلا فراشةٌ من ماء.
والمِفرش: شيءٌ يكون مثل شاذكونه. والمفرشةُ: على الرَّحل يعقدُ عليها الرَّجل، أصغر من المفرش.
والفراشُ: التي تطيرُ طالبةً للضَّوء. ويقال للخفيف من الرِّجال: فراشه.
والفريشُ من الخيل: التي أتى عليها من يوم وضعت سبعة أيامٍ، وبلغت أن يضربها الفحلُ.
وجاريةٌ فريش: افترشها الرَّجلُ، فعيلٌ جاء من افتعل. والفرشُ من الشَّجر والحطب: الدَّقُّ الصِّغار، يقال: ما بها إلا فرشٌ من الشَّجر.
والفرشُ من النَّعم: التي لا تصلح إلاّ للذَّبح، وهي ما دون الحمُولة قال الله عز وجلّ: " ومن الأنعام حمُولة وفرشاً " .
وشَجَّةٌ مُفْترِشة: تبلغ فَراش القِحف. ويقال: مُفرِّشة، أي: مسرعة في العَظْم وطعنةٌ مفَرِّشة، أي: داخلة في العظم، قال القطاميّ:
فوارشَ بالرماحِ كأنّ فيها ... شواطنَ يُنتزَعْنَ بها انتزاعاً
وقيل: شَجَّةٌ مُقْرِشةٌ: مسرعةٌ في العَظْم، بالقاف، وقارشة، وفي بيت القطامي: قوارش بالرماح.
باب الشين والراء والباء معهما
ش ر ب، ش ب ر، ب ر ش، ش مستعملات شرب: شَرِبَ شَرْباً وشُرباً. والشِّرب: وقت الشُّرب. والمَشْرَب: الوجه الذي يُشرَب منه، ويكون مَوْضِعاً ومَصْدراً، قال:
ويُدعى ابنُ مَنْجوف أمامي كأنّه ... خَصِيٌّ أتى للماء من غير مَشْرب
والمَشْرَبُ: الشُّرْبُ نفْسُه، والشرابُ: اسمٌ لما يُشرَبُ، وكل شيءٍ لا يُمضَغ فإنه يُقال فيه: يُشرب.
ورجلٌ شَروبٌ: شديد الشُّرب. وماءٌ شَروبٌ: فيه مُلوحة، ولا يُمتنَعُ من شربه.
والشَّريبُ: كلُّ ما يُشرَب. وشَريبُك: الذي يشرب معك. والشَّرِيبُ: المولَعُ بالشّراب، معروفاً به. والشّرّابُ: الكثيرُ الشُّرب الشديدُهُ. والمِشْرَبةُ: إناءٌ يُشرَب به.
والمَشْرَبة: الغُرفة، وهي عند العامّة: المَشْرَبة التي يكون في صُفَّة.
والمَشْرَبة: أرضٌ ليّنة لا يزال فيها نبت أخْضَر ريّان، قال:
بلادٌ بها عَزُّوا مَعَدّاً وغَيْرَها ... مشارِبها عَذْبٌ وأعلامُها ثَمْلُ
يعني بالمشارب ههنا: الماء. وبالثّمل: جمع ثمال.
ولكُلّ نَجيزةٍ من الشَّجَر شَرَبَّة في بعض اللغات، والجميع: الشَّرَبّات والشَّرائب. وكلّ أرضٍ كثيرة الشجر: تُسمّى شَرَبّة، مشدّدة الباء.
والشاربةُ: قومٌ مسْكَنُهُمْ على ضَفَّة النهر، وهم الذين لهم ماء ذلك النهر.

والشاربان: تجتمعهما السَّبَلة. والشاربان أيضاً: ما طال من ناحيتي السَّبَلة، ومنه سُمّيَ السيف، وبعض يُسمّي السَّبَلة كُلّها شارباً واحداً، وليس بصواب.
والشَّواربُ: عروقٌ مُحْدِقةٌ بالحُلقوم، وفيها يقع الشرق، ويقال: بل هي عُروقٌ تأخذُ الماء ومنها يَخرُجُ الرِّيق.
وحمارٌ صَخِبُ الشَّوارِب، أي: شَديدُ النَّهيق.
والإشرابُ: لونٌ قد أُشرِبَ من لَوْن.. يقال أُشْرِب فُلانٌ حُبَّ فلان، أي: خالط قلبه.
والصِّبْغُ يَتَشَرَّب في الثّوب، والثَّوْب يَتَشَرّبُهُ، أي: يتنشّقُهُ.
واشْرَأَبَّ الرجل، إذا رفع عُنُقَه لينظر، قال ذو الرُّمّة:
ذكرتُكِ أَنْ مرّتْ بنا أمّ شادنٍ ... أمام المَطايا تَشْرَئِبُّ وتَسْنَحُ
شبر: الشِّبْر: الاسم، والشَّبْرُ: الفِعْل. شَبَرْتُه شَبْراً بِشِبْري.
يقال: هذا أشْبَرُ من هذا، أي: أوسع منه شِبراً، وأنا أَشْبرُه.
وأعطاها شَبْرَها، أي: حقّها في النّكاح.
والشَّبَرُ: القُربات. وهو شيءُ يُعطيه النذارى بعضُهم بعضاً يتقرّبون به، قال عديّ:
إذْ أتاني خَبَرٌ من مُنْعِمٍ ... لم أَخُنْهُ والذي أَعْطى الشَّبَرْ
بشر: البَشَر: الإنسانُ الواحد رجلاً كان أو امرأة. هو بَشَرٌ وهي بشر وهما بشر، وهم بَشَرٌ، لا يُثَنَّى ولا يُجمع، قال:
معاويَ إننا بشرٌ فأَسْجِحْ ... فلَسْنا بالجِبال ولا الحَديدا
والبَشَرَةُ: أعلى جِلْد الوَجْه والجَسَد من الإنسان، وهو البَشَر إذا جَمَعْتَه، وإذا عَنَيْتَ به الّون والرِّقَّةُ، وجَمْعُ الجَمْعِ: أَبْشارٌ، ومنه اشتُقَّتْ مباشرةُ الرجل المرأة لنَضامِّ أبشارهما. ومُباشَةُ الأَمْر: أن تحْضُرَهُ بنفسك.
والبَشْرُ، بجَزْمِ الشين: قَشْرُك البَشَرَة عن الجِلْد، وقد يقال لجميع الجُلود: بَشَرْتُه إذا قشرت عنه قِشْرَته التي يَنْبُت فيها الشَّعْر، والقطعة منه بَشْرة.
والبِشارةُ: ما بُشِّرْتَ به. والبَشِيرُ: المُبشِّر بخيرٍ أو شرٍّ. والبُشارة: حقُّ ما يُعطى على ذلك، والبَشْرى: الاسم. والبَشارةُ: الجَمالُ. وامرأةٌ بشيرة، قال الأعشى:
ورأتْ بأنْ الشَّيبَ جا ... نَبَهُ البَشاشة والبَشارَهُ
والبِشارة: تباشُرُ القوم بأمْرٍ.
وبَشَّرْتُهُ فأبْشَرَ وتَبَشَّرَ واسْتَبْشَر، ولغة: بَشَرْته أبْشُرُه.
وتَباشيرُ الصُّبْحِ: أوائلُهُ وأوائل كُلّ أمْر. ولم أسمعْ له فِعلاً.
واستبشرَ القوم: تَباشروا.
والمُبَشِّراتُ: الرياح تهبُّ بالسحاب والغَيْث.
برش: البَرَشُ، والبُرْشَةُ: لون مختلط بنقطة حمْراء وأُخرى سَوْداء، أو غَبْراء، أو نحو ذلك.
وشاةٌ بَرْشاء: في وَجْهها نقطٌ مُخنَلِفة، ورجلٌ أبْرش. وسُمّي جَذيمة الأبرش الذي أصابه حَرْق فبقي فيه من أثر الحَرْق نقطٌ سُودٌ وحُمْرٌ، فقيل: جَذيمة الأبْرش، وهو ملكٌ من مُلوك اليَمَن.
ربش: الأَرْبَشُ: لغة في الأَبْرَش. ويُقال: مكانٌ أَرْبَشُ: للكثير النَّبْتِ المختلِف.
باب الشين والراء والميم معهما
ش ر م، ش م ر، ر ش م، ر م ش، م ش ر، م ر ش، كلُّهنّ مستعملات شرم: الشّرمُ: قَطْعٌ من الأَرْنَبة، وقَطْعٌ من ثَفَرِ الناقة، قيل ذلك فيهما خاصّة.
وناقةٌ شَرْماءُ مَشْرومةٌ. ورجلٌ مَشْرومُ الأنف أشْرَمُ. وكان أبْرَهةُ صاحبُ الفيل جاءه حَجَرٌ فَشَرَمَ أنفه، ونجا ليُخبِرُ قومه، فسُمّيَ الأشْرَم.
وربّما قيل: اشْتُرِمَ ثغرها.
والشَّرْمُ: لُجّةُ البَحْر.
شمر: شَمِر: اسم ملكٍ من اليَمَن، غزا مدينة السُّغد فهدّمها فسُمِّيَتْ شَمْرْ كّنْد، ويقال: بل هو بناها. فأُعْرِبت بسَمَرْقند.
والشَّمْرُ: تَشْميرُ الثوب. تقول: شَمَّرتُ الثوب، إذا رَفَعْتَه. وكلّ شيءٍ قالِص فإنه مُتَشَمِّر، حتى يقال: لَثَةٌ مُتَشَمِّرة، أي: لازقة بأسناخ الأسنان. ويقال: لَثَةٌ وشَفَةٌ شامرة. وشاة شامرة، أي: انضَمَّ ضَرْعها إلى بطنها من غير فِعْل.
ورجلٌ مُنَشَمَِر: ماضٍ في الحوائج، وهو شَمَّريٌّ أيضاً، ويقال: شِمِّريٌّ بكسر الشين، قال:
ليس أخو الحاجات إلاّ الشِّمري
والجّمل البازِلَ والطِّرْفَ القَوِيّ
وتقول: أصابهم شَرٌّ شِمِرٌّ، أي: شديدٌ شاملٌ.

وقدِ انشَمَرَ لهذا الأمر، وشَمَّر: إزاره. وشَمَّرَ الشيء، أي: أرسله في السهم ونحوه، وقال:
أَرِقْتُ له في القوم والصُّبح ساطعٌ ... كما سَطَع المِرِّيخُ شَمَّره الغالي
المريخ: السهم.
رشم: الرَّشمُ: أن تُرشمَ يدُ الكُرديّ أو العِلج، كما تُرشمُ يد المرأة، يجعل بالنيل، ليُعرف بها وهو كالوشم.. والرَّشم: خاتم البُرّ، والرَّوشمُ لغة فيه، سوادية.. رشمتُ البرَّ رشما، وهو وضعُ الخاتم على كُدس البرّ فيبقى فيه أثره.
والأرشم: الذي يتشمَّمُ الطَّعام، ويحرص عليه، قال:
لقىً حملته أمُّه وهي ضيفةٌ ... فجادت بِنزِّ للضِّيافة أرشما
رمش:
الرَّمشُ: تفتُّلُ في الشَّفر وحُمرةٌ في الجفون مع ماءٍ يسيل، والنَّعتُ: أرمشُ والعين: رمشاءُ.
مشر:
المشرةُ: شبهُ خُوصةٍ تخرجُ في العِضاه. وفي كثير من الشَّجر أيّام الخريف، لها ورق وأغصان رخصة. يقال: أمشرت العضاهُ.
ومشرتُ اللَّحم: قسمته، قال:
فقلت: أشِيعا مشراً القِدرَ حولنا ... وأيّ زمانٍ قدرُنا لم تُمشرِ
مرش:
المرش: شبهُ القرص من الجلد بأطراف الأظافير، يُقال: قد ألطف مرشاً وخرشاً، والخرش أشدّ. والمرش: أرضٌ إذا وقع عليها ماءُ المطر رأيتها كلَّها تسيل، يمرُش الماء من وجهها في مواضع لا يبلغ أن يحفر حفر السَّيل، والجميع: أمراش.
يقال: انتهينا إلى مرش من الأمراش، اسم للأرض مع الماء، وبعد الماء إذا أثر فيه.
والإنسانُ يمترشُ الشَّيءَ من ههنا وهنا، ثمَّ يجمعه.
وسيلٌ مارش: يمرش وجه الأرض. ومَرشتِ الأكمة،. أي: سالت.
ويقال: سيلٌ مارشٌ وخاوشٌّ. فأما الخارشُ فأضعفُ من المارِش.
باب الشين واللام والنون معهما
ن ش ل مستعمل فقط
نشل:
النّشيلُ: لحمٌ يُطبخُ بلا توابل، يُنشل من المرق، أي: يُخرج منه.
والمِنشلُ: حديدةٌ يُنشلُ بها اللَّحم من القدور، ويقالُ: مشالٌ من المناشيل، قال:
ولو أني أشاءُ نعمت بالاً ... وباكرني صبوحُ أو نشيلُ
وفخذٌ ناشلة، أي: قليلة اللَّحم، نشل ينشل نشُولاً. وقال بعض الناس: إنها لمنشولة اللَّحم والنّاشلة أصوب. وقال بعضهم: فخذٌ منهوشةُ اللَّحم، ولا أعرف منشولة.
باب الشين واللام والفاء معهما
ف ش ل مستعمل فقط
فشل:
يقال: رجلٌ فشلٌ وفشِلُ، وقد فَشل يفشل عند الحرب والشِّدّة ويضعف، وإنه لخشلُ فشل، والفشل: الجبانُ المرعوبُ، يُبهتُ عند الرّوع، لا يُحسنُ قتالاً ولا شِراداً، أي: هرباً.
والفشلُ: شيء من أداة الهودج تجعله المرأة تحتها. وجمعهُ: فُشلٌ. والفيشلةُ معروفة.
باب الشين واللام والباء معهما
ش ب ل مستعمل فقط
شبل:
الشَّبلُ: ولد الأسد. والجميعُ: أشبالٌ. وأدنى العدد: أشبلٌ.
وأشبل عليه، أي: عطف عليه.
باب الشين واللام والميم معهما
ش ل م، ش م ل مستعملان فقط
شلم:
الشَّيلم والشّالمُ، بلغة أهل السّواد: الزُّوان، يكون في البُرّ.
شمل:
شملهم أمرٌ: أي: غشيهم، يشملهم شملاً وشًمولاً.
واللَّونُ الشامل: أن يكون لونٌ أسود يعلوه لونٌ آخر.
والشّمال: خلالفُ اليمين. والشمال: خليقةُ الإنسان. وجمعهُ: شمائلُ.
قال لبيد:
همُ قومي وقد أنكرتُ منهم ... شمائل بدِّلوها من شِمالي
ويقال: إنها لحسنة الشَّمائل، أي شكلها وحالاتها، ورجل كريم الشمائل، أي: في أخلاقه وعشرته والشَّمأل: لغة في الشَّمال وهي ريحٌ تهبُّ عن يسار القبلة، وقد شملت تشملُ شمولاً. وغديرٌ مشمول: شملته ريحُ الشَّمال، فبرد ماؤه ومنه قيل للخمر مشمولة، أي: باردة، كما قال لبيد:
مشمولةٍ غُلثت بنابت عرفجِ ... كدُخان نارٍ ساطعٍ أسنامها
والشَّملةُ: كساءُ يشتمل به. والشّملةُ: مصدر من اشتمل بثوب يديره على جسده كلِّه، لا يخرج منه يده. والشَّملةُ الصَّماءُ: التي ليس تحتها قميصٌ ولا سروايل. وكُرِه الصلاةُ فيها وكُره الصَّلاة ويدُه في جوفه.
وشملُ القوم: مجتمع عدهشم وأمرهم، تقول: جمع الله شملهم.

والمشملةُ: كساءٍّ له متفرِّق يُلتحفُ به دون القطيفة، ويذكَّر أيضاً فيقال: مشملٌ. والمِشملُ: سيفٌ قصير يشتملُ عليه الرَّجلُ فيغطَّيه بثوب، يقال: جاء مُشتملاً على سيفه. وجاء فلان مُشتملاً على داهيةِ. والرَّحمُ مشتمِلةٌ على الولد إذا تضمَّنته.
والشَّماليلُ: ما تفرَّق من شعب الأغصان في رؤوسها كنحو شماريخٍ الغِدق.
والشِّما: ما لفَّ فيه ضرع النّاقةِ أو الشّاة أو البقرة. والشَّمال: التي تُجعل على صدر التَّيس فتمنعه من النَّزاء، وهو بلغتنا: النَّجاف: وناقةٌ شملَّة شملال، أي: قوية سريعة. ومن أمثال العرب:
أوردها سعدٌ وسعدُ مُشتملْ
يا سعدُ لا تروى بهذاك الإبلْ
أي: أورد إبله الماء وهو مشتمل، أي: باشتمالك لا تروى. لأنك إذا أوردتها فلا بدّ من أن تتشمَّر وتحتزم وتأتمر حتى تروى الإبلُ.
باب الشين والنون والفاء معهما
ش ن ف، ش ف ن، ن ش ف، ن ف ش، ف ن ش مستعملات
شنف:
الشَّنَفُ: شِدّةُ البُغْض. شَنِفَهُ: أبغضه، وشَنِفَ على فلان، أي: وَجَدَ وغَضِبَ.
والشَّنفُ، مجزومٌ ومَتَحرِّكٌ: مِعْلاقٌ في قُوفِ الأُذُن، أي: في أعلى الأُذُن، وكذلك ما جُمع في قِلادةٍ، والجميعُ: الشُّنُوف.
شفن:
الشَّفون: الغَيُور الذي لا يَفْتُر طَرْفه عن النظر من شدّة الغَيْرة والحذر، قال:
يُسارقن الكلام إليّ لما ... حَسِسْنَ حِذارَ مرتَقِبٍ شَفونِ
والشَّفْنُ: شدّة الجِماع.. شَفَنَها فَعَلها فِعْلاً شديداً.
نشف:
النَّشْفُ: دخول الماء في الأرض. والثوب وغيره.. نَشِفَتِ الأرض الماء، ونَشِف الماء في الأرض، سواء. والنَّشْفُ: حجارة على قدْر الأفْهار ونحوها، سودٌ كأنها محترِقة، تُسمّى نَشْفةً ونَشْفاً. يُحَكُّ بها وَسَخ الأديم وقد ما الإنسان وبدنه في الحمّام. سُمّيَنْ به لتنَشُّفِها الماء، ويقال: بل سُمِّيتْ به لانتشافِها الوَسَخ عن مواضعه. والجميع. النَّشْف.
فشن:
فَيْشون: اسمْ نهرٍ.
نفش:
النَّفْش: مَدُّكَ الصوف حتى يَنتفش بعضُه عن بعض، وكل شيء تراه مُنتشِراً رِخْوَ الجَوْف فهو مُنتفِشٌ. وأرنبةٌ منْتَفِشةٌ، أي: انبسطت على الوجه. وقد تنفَّش الضَّبعانُ، أو بعض الطيْر، إذا نَفَّش شَعره وريشَه كأنه يخاف أو يُرعدُ. وأمّةٌ منتفِشةُ الشعر.
وإبلٌ نوافش: تردّدت بالليل في المراعي بلا راعٍ، وهو كالهوامل بالنهار، يقال: هَمَلتْ بالنهار ونَفِشَتْ بالليل. وأنْفَشوا إبلهُم: أرسلوها بالليل.
باب الشين والنون والباء معهما
ش ن ب، ش ب ن، ن ب ش مستعملات
شنب:
الشَّنبُ: ماءٌ ورقة يجري على الثغر، قال:
لمياء في شفتيها حُوَّةٌ لَعَسٌ ... وفي اللثات وفي أنيابها شَنَبُ
ويقال: الشَّنَب: رقة الأنياب مع ماءٍ وصَفاء.
ورمّانه شَنباه، وهي الإمْليسيّةُ، ليس فيها حبٌّ، إنما هو ماءٌ في قِشْر، على خِلْقة الحبّ من غير شَحْم.
نشب:
النَّشْب: المالُ الأصيل.
ونَشِبَ الشيء في الشيء نَشَباً، كما يَنْشنُ الصَّيْدُ في الحِبالة.
وأنْشَبَ البازي مخالِبَه في الأخِيذة.
ونَشِبَ فلانٌ سَوْءٍ، أي: وقع موْقِعاً لا يتخلّص منه.
والنُّشّابة: واحدة النُّشاب. والنّاشبة: قومٌ يرمون بالنُّشّاب، ومتَّخِذه النَّشّاب.
ونُشْبة: من أسماء الذئْب، معرفة، ولم يعْرِفْهُ بعضُهم.
نبش:
النَّبْشُ: نَبْشُك عن الميِّت، وعن كلّ دفين.. نَبَش النَّبّاش القبر يَنْشُبُه نَبْشاً.
وأنابيش العُنْصُل: أصوله تحت الأرض، واحدُه: أُنْبوشة، قال:
كأنّ سِباعاً فيه غَرْقى غُدَيَّةً ... بأرجائه القصوى أنابيشُ عُنْصُلِ
باب الشين والنون والميم معهما
ش ن م، ن ش م، م ش ن مستعملات
شنم:
شَنَمَ يَشْنِم شَنْماً، إذا خَرَج.
نشم:
النَّشَم: شَجَرٌ تُتَّخَذ منهال القِسيُّ، الواحدة: نَشَمَةٌ، قال امرؤ القيس:
ربّ رامٍ من بني ثُعَلِ ... مُخْرِجٍ كَفَّيه من سُتَرِهْ
عارضٍ زَوْراء من نَشَمٍ ... غير باناةٍ على وَتَرهْ

ومنشم: امرأة من حِميرَ أو همدان عطارة إذا تطيَّبوا بطيبها اشتدت الحربُ بينهم، فصارت مثلاً في الشَّرِّ. والمنشم: حبٌّ من العطر الصِّغار شاقٌ المدقّ. وفي كلام بعضهم: " لما نشَّم النّاس في عثمان " . أي: طعنوا فيه: ونالوا منه.. ومنه: نشَّم القوم في الأمر تنشيماً، وقال في المنشم:
تداركتما عبساً وذبيان بعدما ... تفانوا ودقُّوا بينهم عطر منشمِ
وقال:
أراني وعمراً بيننا دقُّ منشمٍ ... فلم يبق إلا أن أجنَّ ويكلبا
ونشَّم اللَّحم، أي: تغير.
نمش
النَّمشُ: خطوط النُّقوش من الوشي ونحوه، قال ذو الرُّمة:
أذاك أم نمشٌّ بالوشمِ أكرعه ... مسفَّعُ الخدِّ غادٍ ناشطٌ شببُ
والنَّمشُ: النَّميمة.
مشن:
المشنُ: ضربٌ بالسوط، يقال: مشنهُ ومتنهُ ويقال: مَشَنَ ما في ضرع النّاقة ومشقه، إذا حلبه.
باب الشين والباء والميم معهما
ش ب م، ب ش م مستعملان فقط
شبم:
الشَّبمُ: برد الماء، يقال: ماءٌ شبمٌ ومطرٌ شبمٌ، أي: باردٌ، قال: " مُقبَّلُها شبمٌ باردُ " وقال الفرزدق:
كأنها ضربُ ريحٍ تمتري شبماً ... لمزنةٍ مسوادٍ اللَّيل مدرارِ
وتمتري: تحتلب، وقوله: لمزنةٍ، يعني: من مزنةٍ.
والشَّبامُ: عودٌ يُشدُّ في فم الجدي لئلا يرضع فهو مشبوم.. شبمته شبماً وشبَّمتُه تشبيماً.
وشبتمٌ: حيٌّ من اليمن، وشبامٌ: اسمُ جبل، قال الأعشى:
قد نال ربَّ شبام فضل سوددِهِ ... إلى المدائنِ خاض الموت وادّرعا
بشم:
البشامُ: من شجر السِّواك، ترعاه الظِّباء.
والبشمُ: تخمةٌ على الدَّسم، وربَّما بشم الفصيل من كثرة شرب اللَّبن حتى يدقى سلحاً فيهلك، يقال: دقي العجلُ، إذا كثر سلحهُ. قال الحسن: " وأنت تتجشَّأُ من الشِّبعِ بشما "
باب الثلاثي المعتل من الشين
باب الشين والصاد و و ا ي ء معهما
ش ص و، ش و ص، ش ي ص مستعملات
شصو:
شصا السَّحابُ يشصو، إذا ارتفع في نشوئه. وشصت القربه، أي: ارتفعت، إذا ملئت ماءً، قال الأخطل:
أناخوا فجروا شاصياتٍ كأنها ... رجالٌ من السُّدان لم يتسربلوا
والشّاصي: الذي إذا قطعت قوائمه ارتفعت مفاصله.
وشصت رجله من الورم، إذا ارتفعت.
والشُّصوُّ من العين: مثل الشُّخوص. شصا يشصو: كأنه ينظر إليك وإلى آخر.
شوص:
الشَّوصةُ: ريحٌ تنعقدُ في الأضلاع، وتقول شاصتني شوصةٌ والشَّوائصُ أسماؤها.
والشَّوصُ: السَّوك بالسِّواك، وبالإصبع عرضاً على الأسنان.
والشَّوص في العين. وقد شوص يشوص شوصاً. وشاص يَشاصُ.
شيص:
الشِّيصُ: شيصاءُ التَّمر، وهو الرديء منه. وأشاصتِ النخلة، والواحدة: شيصةٌ وشيصاءةٌ، ممدودة.
باب الشين والسين و و ا ي ء معهما
ش و س، ش ء س مستعملان
شوس:
شاس يشاس، وشوس يشوسُ شوساً. ورجلٌ أشوسُ وامرأة شوساءُ، إذا عرف في نظره الغضب أو الحقدُ، قال:
إني رأيت بني أبي ... كَ يحمَّجُون إليّ شوسا
التَّحميجُ: تحديق النظر.
شأس:
مكانٌ شئسٌ، أي: خشن من الحجارة. وأمكنةٌ شؤس، وقد شئس يشأس شأساً. ويقال مقلوباً: شاسيءُ جاسيءُ، أي: يابس وهو مثل: حسن بسن. شأس: اسم أخي علقمة بن عبدة.
باب الشين والزاي و و ا ي ء معهما
و ش ز، ش ي ز، ش ء ز مستعملات
وشز:
الوشز: من الشدة، يقال: أصابتهم أوشاز الأمور، أي: شدائدها.
شيز:
الشيزُ: خشبةٌ سوداء يتخذُ منها الأمشاط وغيرها.
شأز:
الشَّأز والشأس واحد.. شئز المكان، إذا غلُظ وارتفع، قال رؤبة:
بجورِ لا مسقى ولا مؤيَّهِ
جدبِ المندَّى شئز المعوَّهِ
المعوه: المناخ.. لا مسقى، أي: ليس فيه ماء يُسقى.
والشَّيزي: الجفنة والقصعة، قال:
فتى يملأ الشِّيزى ويروى سنانه
باب الشين والطاء و و ا ي ء معهما
ش ط و، ش و ط، ش ي ط، ط ي ش، ش ط ء، ط ش ء مستعملات
شطو:
الشَّطويّة: ضربٌ من ثياب الكتان، يعمل بأرضٍ يقالُ لها: شطا.
شوط:
الشَّوط: جريُ مرةٍ، إلى الغاية، والجميعُ: الأشواط، ويستعمل في غير هذا، قال الراجز:
وبارحٍ معتكر الأشواطِ
يعني: الرَّيح.
شيط:

الشَّيط: شيطوطة الحم إذا مستّه النّار، يتشيَّطُ منه، فيحترق بعضه، كما يتشيط الشَّعر أو الحبل. وتشيط الدم إذا إلى بصاحبه وشاط دمه وأشاط بدمه.
واستشاط فلانٌ غضباً، إذا استقتل، قال:
أشاط دماءَ المستشيطين كلِّهم ... وغُلَّ رؤوسُ القوم فيهم وسُلسِلوا
والتَّشيُّط: الغضب. والتَّشييطُ: أن حُرق شعر الرأس أو الكُراع، يقال: شيط الرأس بلهب النار على رأس التّنانير أو غيرها. وكلّ شيء أحرقته رطباً فقد شظَّطته. وقيل: لا يقال للمليل: شيطا، ولكن ما يحرق باللَّهب.
والشائط: الرُّبُّ والدُّهن، إذا طُبخ فوق القِدر فاحترق، فاصفر أو اسود، قال أبو النَّجم:
كشائط الرُّبِّ عليه الأشكلِ
يقال: شاط الرُّبُّ وشاطت الأدوية وهي الطَّبخةُ من الزُّبدِ إذا أرادوا أن يتخذوا منه سمناً.
طيش:
الطَّيشُ: جِفةُ العقل. والفعل: طاش يطيشُ، وقومٌ طائةٌ: خفاف العقول: ويقال: طائش السَّهم يطيش، أي: عدل عن الرَّميَّة، قال:
رمتني أمّ عيّاشِ ... بسهمٍ غيرِ طيّاشِ
شطأ:
الشَّطأ من الشَّجر والنَّبات: ما خرج حول الأصل، والجميع: أشطاء.
وأشطأت الشجرة: خرج أشطاؤها. وشاطئُ الوادي: شفتهُ، اسم من غير فعل.
طشأ:
طشأ الرجل أمره ورأيه: مثل: رهيأ، سواء.. قال: لا أعرف طشأ رأيه، إنما أعرف: طشأ رأيهُ، أي: لينلإ، كما يُطشأُ المريض، وهو أن يرفق به حتى يستد ويقوى.
ومرّ فلانٌ يتطشأُ إذا مر مراً ضعيفاً كمشي المريض.
باب الشين والدال و و ا ي ء معهما
ش د و، ش و د، ش ي د، د ي ش مستعملات
شدو:
الشَّدو: أن يُحسنَ الإنسانُ من أمرٍ شيئاً، تقول: هو يشدو شيئاً من العلم والغناء، ونحو ذلك.
شود:
شوّدتِ الشَّمسُ: ارتفعت.
شيد:
تشييدُ البناء: إحكامه ورفعه، وقد يسمَّى الجصُّ شيداً، قال الشّماخ:
لا أحسبنيِّوإن كنتُ امرأً غمراًكحيَّةِ الماء بين الطَّيِّ والشِّيدِ
وقيل: لا يكون القصر مشيداً حتى يجصَّص ويرفع.. والمشيد: المبني بالشَّيد.
والإشادة: شبه التَّنديد، وهو رفعك الصَّوت بما يكره صاحبك، قال:
أتاني أن داهيةً ناداُ ... أشاد بنا على خطلٍ هشام
ديش:
دِيس: قبيلة من بني الهون بن خزيمة، وهم من القارة.
باب الشين والتاء و و ا ي ء معهما
ش ت و، ش ء ت مستعملان
شتو:
الشِّتاء: معروف، والواحدة: شتوة. والموضعُ: المشتى والمشتاةُ والفعلُ: شتا يشتو. ويوم شاتٍ.
شأت:
الشَّئِتُ من الخيل: العثُور.
باب الشين والظاء و و ا ي ء معهما
ش و ظ، و ش ظ، ش ظ ي مستعملات
شوظ:
الشُّواظُّ: اللَّهب الذي لا دُخان فيه. قال الله جل وعز: " يرسل عليكما شُواظٌ من نارٍ ونُحاس " .
وشظ:
الوشيظة: قطعةُ عظم تكون زيادة في العظم الصَّميم. والوشيظة: كل ملحق ليس بصميم.. والوشيظُ من الناس: لفيفٌ ليس أصلهم بواحد، والجميعُ: الوشائظ.
شظي:
الشَّظية: عظيمٌ لازقٌ بالزظيف، وقيل: إنما هو الشظاة.
والشَّظية: فرقةٌ من القوم.. والشَّظية: شقةٌ من خشبةٍ أو عظم أو قصبة. " لما أراد الله أن يخلق لا بليس نسلاً وزوجةً ألقى عليه الغضب فطارت منه شظية، فخلق منها امرأة " .. وتنشظى الضِّرسُ: انشق طولاً.
باب الشين والذال و ا و ي ء معهما
ش ذ و، ش و ذ مستعملان
شذو:
الشَّذا: ذبابُ الكلب. وشذاةُ الرجل: جرأته وحَّدَّته ويقال للجائع إذا اشتد جوعه: قد ضرم شذاه.
والشَّذا: ضربُ من السُّفن، واحدها: شذاةٌ.
ورجلٌ عازم الشّذا، أي: شديد البأس.
شوذ:
المشوذ: العمامة: وجمع المشوذ: مشاوذ روي عن النبي صلى الله عليه: أنه بعث سريّة فأمرهم أن يمسحوا على المشاوذ والتّساخين.
قال حماس: لغتنا: المشمذ والجميع: المشامذ، والمساخن، ولا أعرف التّساخين، أي: الخفاف.
باب الشين والراء و و ا ي ء معهما
ش و ر، ر ش و، و ش ر، و ر ش، ش ر ي، ر ي ش، ر ش ء، ر ء ش، ء ش ر، ء ر ش مستعملات
شور:
المشارُ: المجتنى للعسل. شرتُ العسل أشوره شوراً ومشارةً. وأشرتهُ، أشيره إشارة، واشترته أشتاره اشتياراً، قال الأعشى:
كأنّ جنيّاً من الزَّنجبي ... ل خالط فاها وأرياً مُشوراً

من شُرت. وقال عديّ بن زيد:
في سماعٍ يأذن الشيخُ له ... وحديث مثل ما ذيٍّ مُشارِ
من أشرتُ.
والشَّورةُ: الموضع الذي تُعسل فيه النَّحل، إذا دجنها.
والمشورةُ، مفعلة، اشتق من الإشارة؛ أشرت عليهم بكذا، ويقال مشورة.
والمُشيرةُ: الإصبع التي يقال لها السَّبابة.
والشّارة: الهيئةُ واللِّباسُ الحسن.
وخيلٌ شِيارٌ: أي: سمانٌ حِسانٌ.
والتَّشويرُ: التَّخجيل، شورتُ بفلان، وتشوَّر فلان.
والتَّشوير: أن تشوِّر الدابة، كيف مشوارها، أي: كيف سِيرتها، والفاعل: مشوِّر. وخيلٌ مشوَّرةٌ، ومشورة، إذا شِيرت، أي: ركضت، وشِرتُ الفرس: ركضته.
رشو:
الرَّشو: فعل الرَّشوة.. رشوته أرشوهُ رشواً. والمراشاةُ: المحاباةُ.
والرَّشاة نبات يشربُ لدواء المشدي. والرشاءُ، ممدود: رسنُ الدَّلو، والجميعُ: أرشيةُ، قال:
إني إذا ما القومُ كانوا أنجيه
واضطرب القومُ اضطراب الأرشيه
وأرشيةُ شجر الحنظلِ والبِطِّيخ وما يشبهه: سُيورهُ.
وشر:
الوشر: لغة في الأشر، وفي الحديث: " لعن الله الواشرة والموتشره " .
الواشرة وهي الأشرة: تأشِرُ أسنانها، أي: تحززها لتصير أشر.
ورش:
الورشُ: تناول شيء من الطّعام تقول: ورشتُ أرِش ورشاً، إذا تناولت منه شيئاً.
والورشانُ: طائرٌ، والأنثى: ورشانةٌ، والجميع: ورشانٌ.
شري:
شري البرق في السّحاب يشرى شرى، إذا تفرق فيه.
وشرى يشري شِرى وشِراءً وهو شارٍ، إذا باع قال:
فلئِن فرزتُ من المنية والشِرى ... فلقد أكونُ وأنت غير فرورِ
والمُشاراة: المُلاجَّةُ، وقد استشرى إذا لجّ.
والشَّرى: داءٌ يأخذ في الرَّجل، أحمرُ كهيئةِ الدِّرهم.. شري الرَّجلُ، وشري شرىً وهو شرٍ.
وشروى الشَّيء: مثله، وفلان شروى فُلان، أي: مثله، قالت الخنساء.
أخوين كالصُقرين لم ... يَرَ ناظرٌ شرواهما
وأشراءُ الحرمِ: نواحيه، واحدها: شرّى، مقصور.
والشَّري: شجرُ الحنظل، والشَّريان: من شجر الحنظل، والشِّريانُ: من شجر يتخذُ منه القِسي. وشرى: موضعٌ كثيرٌ الأسود: قال،
أسودُ شرى لاقت أسودَ خفيفةٍ ... تساقين سُمِّا كلُّهنَّ خوادِرُ
وشراة: أرضٌ بالشّام، والنِّسبةُ إليها: شرويّ. وقومٌ شُراة: هم الخوارج.
واستشرت الأمور عليهم: أي: عظمت.
وشروى أبان: جبل.
ريش:
رشت السَّهم، أي: ركبت عليه الرِّيش. ورشتُ فلاناً، إذا قويته وأعنته على معاشهِ. وارتاش فلانٌ: حسُنت حالهُ. والرِّياش: اللَّباس الحسن والرِّيش: كسوةُ الطائر، الواحدة: ريشة.
رشأ:
الرَّشأُ، مهموز: الخشف، والجميع: أرشاء.
رأش:
رجلٌ رؤشوش: كثيرُ شعر الأذن، ورجلٌ وناقةٌ وجملٌ رأش، أي: كثير شعر الأذنين أيضاً.
اشر:
الأشرُ: المرح والبطر. ورجلٌ أشرٌ وأشران. وقوم أشارى.
أرش:
الأرشُ: دشةُ الجراحة. قال حماس: الأرش: ثمن الماء إذا ورد عليك قوم فلا تمكنهم من الماء حتى تأخذ الثَّمن.
والتأريش: التَّحريش، قال رؤبة:
أصبحت من حرصٍ على التأريش.
وقال: " وما كنتُ ممن أرش الحرب بينهم "
باب الشين واللام و و ا ي ء معهما
ش ل و، ش و ل، و ش ل، ش ل ي، ء ش ل مستعملات
شلو:
الشَّلو: الجسد والجلدُ من كلِّ شيءٍ والشَّلو: العضو، وفي الحديث: " ائتني يشلوها الأيمن " والشَّلية: البقيّة من المال.
شول:
الشَّول: الإبل إذا شولت فلزقت بُطونها بظهورها. وشالتِ الناقةُ بذنبها: رفعته، وكل شيء مرتفع فهو شائل.
وشال الميزانُ: ارتفعت إحدى كفَّتيه، والعقربُ شائلةٌ بذنبها، قال:
كذنب العقرب شوالٌ علق
ويقال القوم إذا خفَّوا ومضو: شالت نعامتهم.
والشَّول من النوق: التي نقصت ألبانها، أو جفّت.
والشُوَّل من النُّوق: اللَّواقح، الواحدةُ: شائل.
وشوّال: اسم شهر.
وشل:
الوشلُ: الماء القليل يتجلَّبُ من صخرةٍ أو جبل يقطر منه قليلاً قليلاً.
وجبلٌ واشلٌ: يقطر منه الماء، وما واشلٌ يشلُ وشلاً.
شلي:
أشليت الكلب واشتشليته، إذا دعوته. وكلّ من دعوته لتنجِّيه من الهلاكِ أو الضِّيق فقد استشليته.
وتقول: أشليتُ الكلب والفرس، إذا دعوته لاسمه ليُقبِل إليك.
أشل:

الأشلُ من الذرع، بلغة أهل البصرة، يقولون: كذا وكذا حبلاً، وكذت وكذا أشلاً، والجميع: الأشول.
باب الشين والنون و و ا ي ء معهما
ن ش و، ن و ش، ش ي ن، ش ن ء، ش ء ن، ن ش ء، ن ء ش، ء ش ن مستعملات
نش:
النّشوة: السُّكرُ، وانتشى فلان فهو نشوان، وقد يقال: نشي ينشى، في معنى: انتشى، فهو نشوانُ وامرأة نشوى مثل: عطشى. والجميع نشاوى. والنَّشا، مقصور نسيم الريح الطيبة، قال:
وتنشى نشا المِسكِ في قارةٍ ... وريحُ الخُزامى على الأجوع
واستنشيت نشوةً، أي: نسمتها، واستروحتها.
نوش:
النَّوش: التناول. ناشتِ الظّبيةُ الأراك تنوشه، وتنناشُه، أي: تناولته.
ونشتُ الرَّجل نوشاً: أنلته خيراً أو شراً.وقوله: " انتشتني من دَجَرِ الظلام " أي: أخرجتني، ودجرَ الرجلُ، إذا أخطأ.
شين:
الشِّين: حرفٌ... والشَّينُ: نقيضُ الزَّين، وقد شانهُ يشينه شيناً.
شنأ:
أرد شنوءة، فعولة، ممدودة، أصحُّ الأزدِ فرعاً وأصلاً، قال:
فما أنتم بالأزد أزدِ شنودءة ... ولا من بني كعب بن عمرو بن عامِرِ
وشنيء يشنأ شنأةً وشناناً، أي: أبغض. ورجلٌ شناءةٌ وشنائيةٌ، بوزن فعاله وفعاليةٍ: أي: مُبغضٌ، سيءُ الخُلقِ.
شأن:
الشَّأن: الخطبُ، والجميع: الشؤون.
والشُّؤون: نمانمُ في الجُمجمة بين القبائل، أي: خطوط بين القبائل الأربع.
نشأ:
النَّشأُ: أحداث الناس الصِّغار.. يقال للواحد: هو نشأ سوءٍ، وهؤلاء نشأ سوءٍ، قال:
ولولا أن يقال: صبا نُصيبٌ ... لقلت: بنفسي النَّشأُ سوءٍ، وهؤلاء
والناشئ: الشاب، يقال: فتىً ناشئٌ، ولم أسمع هذا النعت في الجارية، والفعل: نشأ ينشأ نشأً ونشأةً ونَشاءةً.
والناشئة: أول اللَّيل.. وأنشأت حديثاً: ابتدأت.. وأنشأ الله السحاب فنشأ ينشأ، أي: ارتفع.
ونشيئةُ الحوض، بوزن فعيلة: أعضاده، إذا كان الخوض على وجه الأرض رفعت له نصائبُ الحجارة.
شن:
الأشنةُ من العطر: شيء أبيض كأنه مقشور من عرق.
والأشنانُ: معروف، الذي يُغسل به الأيدي.
باب الشين والفاء و و ا ي ء معهما
ش ف و، ش و ف، ف ش و، ش ف ي، ف ي ش، ش ء ف، مستعملات
شفو:
شفا كلِّ شيء: حدّه وحرفه، وجمعه: أشفاء، وقيل: شُفيٌّ وشفاه، إنك تقول: شفا البئر وشفةُ البِئر. والشَّفا: ما بين اللّيل والنهار عند غروب الشَّمس حيثُ يغيبُ بعضها ويبقى بعضها، قال:
أوفيته قبل شفاً أو بشفا
والشَّمس قد كادت تكون دنفاً
والشَّقةُ: نقصانها واو، تقول: شفةٌ وثلاثُ شفواتٍ، إذا أرت الهاء، قلت: شفاه. والمشافهة: مُفاعلة منه.
شوف:
الشَّوف: الجلو، قال الطّرماح:
والقيض أجنبهُ كأن حُطامه ... فلقُ الحواجل شافهنَّ الموقدُ
قوله: أجنبهُ، أي: في أجنبه، فنزع الصِّفة. وقال عنترة:
ولقد شربتُ من المُدامةِ بعدما ... ركد الهواجرُ بالمشُوفِ المُعلمِ
والمشُوف: الدينار.
وتشوَّفتِ المرأةُ: تزينت وظهرت.. وتشوفتِ الأوغال: ارتفعت على معاقل الجبال، فأشرفت.. وتشوَّفت أمري: طمحتُ ببصري إليه.
فشو:
فشا الشَّيءُ يفشو فُشُوّا إذا ظهر، وهو عامٌّ في كلِّ شيءٍ، ومنه: إفشاءُ السرِّ. ويكتب بالسّواد على الشيء فيتفشى فيه، أي: ينتشر وتفشَّى بهم المرضُ، وتفشاهم المرضُ، قال:
تفشَّى بإخوانِ الثِّقاتِ فعمهم ... وأسكتُّ عنّي المُعولاتِ البواكيا
وفشت على فلانٍ أموره، أي: انتشرت، فلم يدرِ بأي ذلك يأخذُ، وأفشيته أنا.
والفواشي: كلّ ما ينتشر من المال، مثل الغنم السائمة والإبل وغيرها.
والتَّفشِّي: التوسُّع. وفشا وتفشَّى: توسَّع وكثرُ وظهر.
شفي:
الشَّفاءُ: معروفٌ، وهو ما يبرئ من السَّقم.. شفاهُ الله يشفيه شفاءُ.
واستشفى فلان، إذا طلب الشفاء.. وأشفيت فلاناً، إذا وهبت له شفاءٌ. وقيل: شفيته بمعنى: أشفيته في هبة الشَّفاء.. وشِفاءُ العيِّ: السُّؤال. والإشفى: المثقب، والجميع: الأشافي.
فيش:
الفيشُ، والجميعُ: فيوش: الفيشلة الضَّعيفة، والفيشوشةُ: الضعف والرخاوة.

ورجل فيوش: ضعيف جبانٌ. وفاش الرّجلُ فيشأ، إذا نصب الأمر وهيجه، فإذا أخذ الأمر، واستحق رجع وجبُن وذاك هو الانفشاش والتَّفيُّش، قال:
فازجُر بني النجاجة الفشوشِ
عن مُسمهرٍّ ليس بالفيوشِ
شأف:
شئفته شأفاً: إذا بغضته بغضاً شديداً.
باب الشين والباء و و ا ي ء معهما
ش ب و، ش و ب، و ش ب، و ب ش، ب و ش، ش ي ب، ء ش ب مستعملات
شبو:
حدُّ كبل شيء: شباتُه، والجميع: شبوات.
والشَّبوةُ: العقربُ الصَّفراء. وجمعها: شبوات.
شوب:
شباب الشَّراب يشوبه، إذا خلطه بماءٍ، والشَّوبُ: الخلط.
وشب:
الأوشابُ من النّاس: الأخلاط، الواحدُ: وشبٌ. والوشبُ: شبيهٌ بالأشابة، يقال: رجلٌ من أوشاب الناس.
وبش:
والوبشُ والوبشُ، يخفف ويثقل: وهو النَّمنمُ الأبيض يكون على الأظافير. ويقال: ما بهذه الأرض إلا أوباشٌ من شجرٍ أو نبات، إذا كان قليلاً متفرقاً.
البوش: الجماعة الكثيرةُ.. بوش القوم، أي: كثروا واختلطوا.
شيب:
الشَّيبُ: معروف. شاب يشيبُ شيباً وشيبةً. ورجل أشيبُ، وقومٌ شيبٌ، ولا ينعت به المرأة: لا يقال: امرأة شيباء. يقال: شاب رأسها، قال:
عجائز يطلبن شيئاً ذاهباً
يخضبن بالحناء شيباً شائباً
يقلن كنا مرةً شبائبا
ويجوز في الشعر: قومٌ شيبٌ على التّمام.
ويقال للّيلة التي تقترعُ فيها المرأة: ليلةٌ شيباء.
أشيب:
الأشبُ: شدّة التفاف الشجر، حتى لا مجاز فيه.. غيضةٌ أشبةٌ، ورماحٌ أشبة.
والتَّأشُّبُ: التَّجمُّع من ههنا وهنا. قال:
ممن تأشَّب، لا دينٌ ولا حسبُ
يقال: هؤلاء أشابة، أي: ليسوا من مكان واحد، والجميعُ: الأشائب، وكذلك الأشابة في الكسب مما يخلطه من الحرام الذي لا خير فيه. قال النّابغة:
وثقتُ له بالنصر إذ قيل قد غزا ... قبائلُ من غسانَ غيرُ أشائبِ
وقال:
نجائبُ ليست من مهور أشابةٍ ... ولاديةٍ كانت ولا كسب مأثم
وأشبتُ الشيء بينهم تأشيباً، والتأشيبُ: التحريش بين القوم. وأشبهُ يأشبهُ ويأشبهُ أشباً: لامه وعابه.. وأشبة: من أسماء الذئاب.
باب الشين والميم و و ا ي ء معهما
و ش م، ش ي م، م ش ي، م ي ش، ش ء م، م ء ش مستعملات
وشم:
الوشم: أن تَشِمَ المرأةُ يدها بنؤورٍ أو نيل.. وشمت الجارية، واستوشمت. وفي الحديث: " لعن الله الواشمة والمُستوشمة والمتشمة " .
وأوشمت الأرض: ظهر شيء من نباتها، متفرق، شبِّه بالوشم، وجمعه: وُشُوم.
شيم:
شيمةُ الإنسان: خلقه.
والأشيم من كلِّ شيء: الذي به شامة. والشّامةُ: علامة مخالفة لسائر اللّون والأنثى، شيماء. والشَّيم من قولك: شمتُ السَّحاب، أي: نظرت أين يقصد، وأين يمطر، وشمتُ السَّيف أشيمهُ: غمدته. وشام فيها: دخل فيها: قال:
قال ألا أشيمه قالت: بلى
فشام فيها مثل مهزام الغضا
ويروى:مثل محراث العصا،ويروى: مثل مزمرازم العصا، والهزام الذي يهزام به الخبز، إذا أخرج من الملة ليسقط ما عليه من رماد.
مشي: المشية: ضرب من المشي.
والمشاء، ممدود:الدواء الذي يسهل وهو: المشوّ والمشي.. شربت مشوّا ومشياً وشماء، وهو استطلاق البطنهدنو، والفعلُ: استمشى إذا شرب المشَّي، والدّواء يمشيه. والمشاءُ، ممدود: فعل الماشية، تقول: إن فلاناً لذو مشاءٍ وماشية. وأمشى فلانٌ: كثرت ماشيته، قال:
وكلُّ فتىً وإن أمشى وأثرى ... ستخلجُه عن الدُّنيا منون
ميش:
الميشُ: أن تميش المرأة القطن بيدها إذا زبدته بعد الحلج، تقطِّعه، وتؤلِّفه، قال:
عاذل، قد أولعتِ بالتَّرقيشِ
إليّ سرٍّ فاطرفي وميشي
وماش بين القوم ومأش: أفسد.
والماشُ: حبٌّ من الغلات معروف.
شأم:
الشَّأم: أرض، سمِّيت به لأنها من مشأمة القبلة.. وشأمتُ القوم: يسرتهم.
والمشأمةُ من الشُّؤم، ويقال: رجل مشؤوم، وقد شئم.. وشأم فلانٌ أصحابه، إذا أصابهم شؤومٌ من قبله. ويقال: طائرٌ أشأمُ وطيرٌ أشأم. والجميع: الأشائم.. ويقال: جرت لهم طير الأشائم، أي: جرت بالشُّؤوم.
مأش:
مأش المطرُّ الأرض إذا سحاها، قال:
وقلتُ يوم المطرِ المئيشِ
أقاتلي حبُّكِ أم مُعيشي
باب اللّفيف من الشين

ش ي ء، ء ش ء، ش ء و، ش و ي
شيء:
الشيءُ واحدُ الأشياء، والعرب لا تضرب أشياء، وينبغي أن يكون مصروفاً، لأنه على حد فيءٍ وأفياء.. واختلف فيه جهل النَّحو، إنما كان أصلُ بناء شيء: شيِّىء بوزن فيعل، ولكنهم اجتمعوا قاطبةً على التَّخفيف، كما اجتمعوا على تخفيف ميِّت. وكما خففوا السيئة، كما قال:
والله يعفو عن السَّيئات والزَّللِ
فلما كان الشيء مخففاً وهو اسم الآدميين وغيرهم من الخلق، جُمع على فعلاء، فخفِّف جماعته، كما خفف وحداته، ولم يقولوا: أشياء ولكن أشياء، والمدّةُ الآخرةُ زيادة، كما زيدت في أفعلاء، فذهب الصَّرف لدخول المدةُ في آخرها، وهو مثل مدّة حمراء وأسعداء وعجاساء، وكلُّ اسمٍ آخرهُ مدةٌ وائدةٌ فمرجعه إلى التأنيث، فإنه لا ينصرفُ في معرفةٍ ولا نكدةٍ، وهذه المدة خُولٍف بها علامةُ التأنيث وكذلك الياء يخالف العلامة في الحُبلى لا نعِدالِها في جِهَتها.
وقال قومٌ في أشياء: إن العرب لما اختلفت في جمع الشيء، فقال بعضهم: أشياء وقال بعضهم: أشاوات، وقال بعضهم: أشاوى، ولما لم يجيء على طريقة فيء وأفياء ونحوه، وجاء مختلفاً عُلم أنه قد قلِب عن حدِّه، وترك صرفُه لذلك ألا ترى أنهم لما قالوا أشاوى استبان أنه كان في الشيء واوٌ والياء مدغمة فيها، فخُفِّفت كما خفّفوا ياء الميّتة والميّت.
وقال الخليل: أشياء: اسمٌ للجميع، كأن أصله: فعلاء شيئاء، فاستقثقلت الهمزتان، فقلبت الهمزة الأولى، إلى أول الكلمة، فجعلت: لفعاء كما قلبوا أنوق فقالوا: أينق. وكما قلبوا: قُوُوس فقالوا: قِسِيّ.
والمشئة: مصدر شاء يشاء.
أشأ:
والأشاءُ: صغار النَّخل، والواحدة: أشاءة. على فعالة
شأو:
والشَّأو: الغاية شأوتُ القوم، أي: سبقتهم، أشأى شأواً. وشأو الناقةٍ: زمامها، وشأوها: بعرُها قال الشماخ:
ذا طرحا شأواً بأرضٍ هوى له ... مُفرَّضُ أطرافِ الذِّراعين أفلجُ
وأخرجتُ من البئر شأواً من التراب، أي: زبيلاً، وقيل: الشَّأو: الحفر أيضاً. يقال: شأوتُ البئر، وأخرجتُ كذا وكذا مشاةً، والمشآةُ: زبيلٌ أو شيء يخرجُ به ترابُ البِئرِ.
شوي:
والشيُّ: مصدر شويت، والشِّواءُ: الاسم.. وأشويتهم: أطعمتهم شِواءً، وكذلك شويتهم تشويةً.. واشتوينا لحماً في حال الخُصوص، وانشوى اللَّحمُ.
والشِّوى: اليدان والرِّجلانِ، تقول: رماهُ فأشواه، أي: أصاب اليدين والرِّجلين، وكذلك كل رمية لم زغ عن الرَّمية.
والإشواء: يُوضعُ موضعَ الإبقاء، حتى قيل: تعشَّى فأشوى من عِشائه، أي: أبقى بعضاً.
والشَّوى: البُقيا. قال:
فإذا من القول التي لا شوى لها ... إذا زل عن ظهر اللّسان انفِلاتُها
والشَّوى: الشيء الحقير الهينِّ.
وقوله تعالى: نزاعةٌ للشَّوى، هي النّار التي تنتزع الأيدي، والأرجلُ: وتبقى الأنفس في الأغلال، لا حيةً، ولا ميِّتةً..
والشَّويُّ: جماعة شاة. وفي لغةٍ شيِّه، قال الضّرير: شياهُ فلانٍ ولا أعرف شيِّه فلانٍ.
والشاء يمدُّ إذا حذفت الهاء، ويصيرُ اسماً للجماعة، والواحدة: شاة، وهي في الأصل: شاهة وبيان ذلك: أن تصغيرها: شويهة، والعدد: شياه، فإذا تركوا الهاء مدُّوا الألف: شاء ممدود، ورجل شاويّ: كثير الشاء، قال:
ولستُ بشاويٍّ عليه دَمامةٌ ... إذا ما غدا يغدو بقوسٍ وأسهمٍ
وشي:
الشَّيةُ: بياضٌ في لون السَّوادِ أو سوادُ في لون البياض. وثور موشى القوائم: فيه سُعفةٌ وبياضٌ.
والحائك واشٍ يشي وشياً، أي: نسجاً وتأليفاً.
والنمامُ يشي الكذب، أي: يُؤلفه، وقد وشى فلانٌ بفلانٌ بفلانٍ وشايةً، أي: نمَّ به.
الوشواش: الخفيفُ من النَّعام، وناقةٌ وشواشةٌ وشوشاةٌ، أي: خفيفة، قال حُميد:
من العيش شوشاةٌ مزاقٌ ترى بها ... ندوباً من الأنساعِ فذَّا وتوأما
والوشوشةُ: كلامٌ في اختلاط، وكذلك التّشويش.
أش:
والأش والأشاش: الهشاشُ، وهو الإقبال على الشيء، بنشاط، قال:
كيف يُؤاتيه ولا يؤشُّهُ
شأشأ:
يقال: شأشأتُ بالحِمار، إذا دعوته إلى الماء والعلف، أو ليقوم حتى يلحق به، أو زجرتهُ ليمضي قلت: شأشأ وتشؤتشؤ، قال أبو الدُّقيش: الصحيح أنَّ: شأشأت بالحمار، في الزَّجرِ خاصّة.
باب الرباعي من الشين

الشين والصاد
ش ف ص ل مستعمل
شفصل:
الشِّفصلَّى: حمل اللّواء الذي يلتوي على الشَّجر، ويخرج عليه أمثال المسلِّ يتقلَّق عن قطنٍ، وحبٍّ كالسِّمسم.
الشين والسين
ش ر س ف مستعمل
شرسف:
الشُّرسوفُ: ضلعٌ على طرفها الغُضروف الدقيق..
شاةٌ مُشرشفة، أي: بجنبيها بياضٌ قد غشَّى الشَّراسيف والشَّواكل، قال:
شيجٌ إذا حُمِّل مكروهةً ... شدَّ الشَّراسيفَ لها والحَزيم
الشين والطاء
ط ر ف ش، ط ف ن ش مستعملان
طرفش:
الطَّرفشةُ: خفضُ البصر، يقال: طرفش: إذا نظر وكسر عينيه.
طفش:
الطَّفشأ: مقصور: الضعيف من الرِّجال
الشين والتاء
ش ن ت ر، ش ف ت ر مستعملان
شنتر:
الشَّنترة: الإصبع بالحميرية، وجمعه: الشَّناتر.
شفتر:
الشَّفترة: التَّفرق، كتفرُّقِ الجراد والفراش ونحوه، وقد اشفترَّ الشيء، اشفتراراً والاسم: الشَّفترة، قال طرفة بن العبد البكري:
فترى المرو إذا ما هجَّرت ... عن يديها كالفراشِ المُشفتِرّ
الشين والظاء
ش ن ظ ر، ش ن ظ ب مستعملان
شنظر:
الشِّنظيرُ: الفاحش الغلقُ من الرِّجال والإبل السَّيِّءُ الخلق.
شنظب:
الشُّنظُبُ: كل جُرفِ فيه ماء.. والشُّنظبُ: موضعٌ في البادية.
الشين والذال
ش ن ذ ر، ش ب ر ذ، ش ر ذ م مستعملات
شنذر:
رجلٌ شِنذيرةٌ وشنظِيرةٌ وشنفيرةٌ. إذا كان سيء الخلق.
شبرذ:
الشَّبرذاةُ: الناقةُ النّاجيةُ السَّريعة.
شرذم:
الشَّرذمةُ: القطعة من السَّفرجلة ونحوها. والشِّرذمة: الجماعة القليلة، قال تعالى: " إن هؤلاء لشِرذمةٌ قليلون " وثيابٌ شراذم، أي: أخلاق متقطعة، قال:
جاء الشِّتاء وقميصي أخلاق
شراذم يضحك مني التَّواق
الشين والراء
ش ر ن ف، ش ن ف ر، ش ب ر م، ب ر ش م مستعملات
شمرنف:
الشِّرتافلُ " ورقُ الزَّرع إذا طال وكثرُ حتى يخاف فساده فيقطع، فيقال: شرنف الزّرعُ، وهي كلمة يمانيّة.
شنفر:
الشِّنفيرةُ: الشَّيِّءُ الخلق، قال:
مثل جلاح أو أبي الجلوفقِ
شِنفيرة ذي خُلقٍ زبعبقِ
برشم:
البرشمة: إدامةُ النّظر. والبرشام: الاسم، والمُبرشمُ: الحادُّ النَّظر، وبرشم الرجلُ: أدام النَّظر.
شبرم:
الشُّبرمانُ: نبات، وجماعته: الشُّبرُم، وهو نباتٌ من دقٍّ الشَّجر. ويقال: الشُّبُرم: القصير اللّئيم.
باب الخماسي من الشين
ش م ر ض ض، ش ر ن ب ث، ش م ر د ل مستعملات
شمرضض:
الشِّمرضاض: شجرٌ بالجزيرة.
شرنبث:
الشَّرنبث: رجل شرنبثُ الكفِّ: غليظها، مع يُبسِ المفاصل.
شمردل:
الفتيُّ القوي الجلدُ، وكذلك من الإبل، قال:
مواشكةُ الإيغالِ حرفٌ شمردل
تم حرف الشين بحمد الله ومنه وصلى الله على محمد وآله وسلم.
حرف الضاد
قال الخليل بن أحمد: الضّاد مع الصّاد معقومٌ، لم تَدْخُلا معاً في كَلِمةٍ من كلام العَرَبِ إِلاّ في كلمةٍ وضُعِت مثالاً لبعض حسِاب الجُمل، وهي صعفض هكذا تأسيسُها، وبيانُ ذلك أنَّها تُفَسَّر في الحسابِ على أنّ الضادَ ستّون، والعينَ سبعون، والفاء ثمانون والضّاد تسعون، فلما قَبُحَتْ في اللّفظ، حُوِّلت الضّاد الى الصّاد فقيل: صعفص.
الثنائي الصحيح
باب الضاد مع الزاي
ض ز يستعمل فقط
ضز:
الأضَزّ الذي لا يستطيع ان يُفَرِّجَ بين حَنَكَيْهِ إِذا تكلَّمَ. وهي من صَلابة الرأسِ فيما يقال، قال رؤبة: دعني فقد يُقْرَعُ للأضَزِّ صَكيّ حِجاجَيْ رأسِهِ وبَهْزي والفعل ضَزَّ يضَزّ ضَزَزاً.
باب الضاد مع الدال
ض د يستعمل فقط
ضد:
الضِّدُّ كلّ شيءٍ ضادَّ شيئاً ليغلبَه، والسَّواد ضدُّ البياض والموتُ ضِدُّ الحياة، تقول: هذا ضِدُّه وضَديدُه، والليّل ضِمدُّ النهار، اذا جاءَ هذا ذَهَبَ ذاكَ، ويجمع على الأضداد. قال اللهُ عَزّ وجلَّ: " ويكونون عليهم ضِدّا.
باب الضاد مع الراء
ض ر، ر ض يستعملان فقط ضر:

الضَّرُّ والضُّرُّ لغتانِ، فاذا جَمَعْتَ بين الضَرِّ والنَّفْعِ فتَحْتَ الضّادَ، وإِذا أفرَدْتَ الضُرَّ ضَمَمْتَ الضاد إِذا لم تجعله مصدراً، كقولك ضَرَرْتُ ضُرّاً، هكذا يستعمله العَرَبُ.
وقال الله تعالى: " واذا مَسَّ الانسانَ الضُّرُّ دعانا لِجَنْبِه " .
والضَّرَرُ: النُّقصان يدخُلُ في الشيء، تقول: دَخَلَ عليه ضَرَرٌ في ماله.
ورجلٌ ضَريرٌ: بيِّنُ الضَّرارة، وقَومٌ أضِرّاء: ذاهبو البَصَر.
ورجلٌ ضَريرٌ وامرأةٌ ضَريرةٌ: أضَرَّه المَرَضُ، والضريرُ: المريضُ، والمرأةُ بالهاء.
والضَريرُ: اسمٌ للمُضارّةِ أكثر ما يستعمل في الغَيْرة، يقال: ما أشَدَّ ضريرَه عليها، قال رؤبة يصف حمار وحشٍ: حتى اذا ما لانَ من ضريره والضَّرورةُ: اسم لمصدر الاضطرار، تقول: حَمَلتْني الضَّرورة على كذا، وقد اضطُرَّ فلان الى كذا وكذا، بناؤه: افْتُعِلَ فجُعِلتَ التاءُ طاءً، لانّ التّاءَ لم يَحْسُن لفظها مع الضّاد.
والضَرَّتانِ: امرأتانِ لرجلٍ واحد، وتُجمَعُ على ضَرائِرَ.
وفلانٌ مُضِرٌ: أي ذو ضَرائر.
والمُضِرُّ: الرجل الذي عليه ضَرَّةٌ من مال.
والمُضِرُّ: الداني، يقال: مَرَّ فلانٌ فأضَرَّني إِضراراً أي دَنَا منّي دُنُوّاً شديداً.
والضَّرَرُ: الزَّمانةُ، ومنه قوله تعالى: " غيرِ أوُلي الضَّرَرِ " .
وأضَرَّ الطريقُ بالقَوْمِ: ضاقَ بهم ودَنا منهم.
وضِرَّةُ الابِهْام: لَحْمةٌ تحتها.
وضِرَّة الضَّرْعِ: لَحْمُها، والضَّرْعُ يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ.
والضَرَّتانِ: الأَليْتَانِ من جانِبَي المَقْعَد، وهما شَحْمتان تَهَدَّلانِ من جانِبَيهما.
رض: الرَّضُّ: دَقُّكَ الشيءَ، ورُضاضُه: دُقاقُه.
والرَّضْراضُ: حِجارةٌ تَتَرضْرَضُ على وجه الأرض أي تَتَحرَّكُ ولا تَثبُتُ، وسُمِّيَت بها لتكسُّرها من غير فِعْل الناسِ بها.
والرَّضْراضَةُ: الكثيرة اللَّحْمِ.
باب الضاد مع اللام
ض ل، ل ض يستعملان فقط
ضل:
ضَلَّ يَضِلُّ اذا ضاعَ، يقال: ضَلَّ يَضِلُّ ويَضَلُّ.
ومن قال: يضِلُّ، قال في الأمر اضْلِلْ، ومن قال: يَضَلُّ، قال في الأمر: اضْلَلْ.
وتقول: ضَلَلْتُ مكاني إذا لم تهتَدِ له: وضلَّ اذا جارَ عن القَصْد.
وأضَلَّ بعيرَه إذا أُفْلِتَ فذَهَبَ.
ويقال من ضَلَلْتُ: أَضِلُّ، ومن ضَلِلْتُ أَضَلُّ، والضَّلالُ والضَّلالة مصدرانِ، وكلُّ شيءٍ نحوهِ من المصادر يجوز إِدخالُ الهاء فيها وإِخراجُها في الشِّعْر، وأما في الكلام فيَقُتْصَرَ ُبه على ما جاءتْ به اللغاتُ.
ورجلٌ مُضَلّل أي لا يوفَّق لخير، صاحبُ غَواياتٍ وبَطالاتٍ.
وفلان صاحب أَضاليلَ، الواحدةُ أُضلُولةٌ، قال: قد تَمادَى في أضاليلِ الهَوَى والضُّلْضِلَةُ: كُلُّ حَجَرٍ قَدْرَ ما يُقِلّهُ الرجل، أو فوق ذلك أملَسَ يكون في بطون الأودية. وليس في باب المُضاعَف كلمة تُشبِهُها.
والضِّليِّلُ على بناء سِكِّير: الذي لا يُقلِعُ عن الضَّلالة، قال رؤية:
قُلْتُ لزِيرٍ لم تَصلْهُ مَرْيَمُهُ ... ضِليِّلُ أهْواءِ الصِّبا يُنَدِّمُهْ
وماء ضَلَلٌ: يكون تحت الصَّخْرَةِ لا تُصيبُه الشمس.
والضّالَّةُ من الابِل: ما يَبقَى بمَضْيَعَةٍ لا يُعرَفُ رَبُّها، الذكَر والأنثَى فيه سَواءٌ، ويُجمَعُ ضَوالَّ.
والتَّضلالُ مصدرٌ كالتَّضليل، والضَّلُّ مثلُه.
لض: اللَّضْلاضُ: الدليلُ، ولَضْلَضَتُهُ: التِفاتهُ وتَحَفُّظُهُ، قال: وبَلَدٍ يَعْيا على اللَّضلاضِ أيَهْمَ َمُغْبَرِّ الفِجاجِ فاضي
باب الضاد مع النون
ض ن، ن ض مستعملان
ضن:
الضِّنُّ والضِّنَّةُ والمَضَنِةُ، كلُّ ذلك من الإِمساكِ والبُخْل، تقول: رجلٌ ضَنينٌ.
وقوله تعالى: " وما هو على الغَيْب بضَنينٍ " ، أي بمكتوم لِما أُوحيَ إِليه من القرآن.
وقرأَتْ عائشة: بظَنينٍ، أي بمُتَّهم.
وثوَبْ ٌمَضَنَّةُ، وعِلْقٌ مَضِنَّةٌ أي هو شيءٌ نَفيسٌ يُضَنَّ به ويُتَنافَس فيه.
وهذا ضِنِّي من بينِ إخواني أي أختصُّ به وأضِنُّ بمَوَدَّته.
وفي الحديث: ولا تَضْطَنّي منّي أي لا تَتَخَلَّيْ بانبساطكِ، وهو تَفْتَعَلي مِنَ الضِّنّ.
نض:

نَضيضٌ من الماءِ أي نَضٌّ قليل، كأنَّما يخرُجُ من حَجرٍ، وتقول: نَضَّ الماءُ ينِضُّ. وفلانٌ يَسْتَنِضُّ معروفَ فلانٍ أي يَستَديمُه وينالُ منهُ، قال رؤبة: إِنْ كانَ خيرٌ منكِ مُستَنَضّا فَاقْنَي فشَرُّ القَول ما أمَضَّا وأصابَني نَضٌّ من أمرِه أي مَكروهٌ.
والنَّضْنَضَةُ: صَوْتُ الحَيّةِ، ونحوُه من تحريك الحَنكَيْنِ.
وحَيَّةٌ نَضناضٌ، اذا أخرَجَتْ لسانَها تحرِّكُه.
ويقال: النَّضُّ الدِّرْهَم الصامتُ.
وتقول: هذا نُضاضةُ وَلَدِ أَبَوَيهِ، ونُضاضَة الماءِ وغيره أي آخره وبقيته.
باب الضاد مع الفاء
ض ف، ف ض مستعملان
ضف:
الضَّفَةُ والضِّفَةُ، لغتانِ،: جانِبا النَّهر، تَقَعُ عليهما النَّبائِث، وتجمَع ضَفّاتٍ وضِفافاً.
والضَّفَفُ: العَجَلة في الأمر، وتقول: لقيته على ضَفَفٍ أي على عَجَلةٍ، قال: وليس في رَأْيِهِ وَهْنٌ ولا ضَفَفُ وماءٌ مَضْفُوفٌ أي مُزْدَحَمٌ عليه.
ورجلٌ مَضْفُوف في ماله بمعناه.
ودخَلْتُ في ضَفّةِ الناسِ أي جماعتهم.
ويقال: الضَّفَفُ كَثرةُ الأيدي على الطَعام.
وفي الحديث: .... كان يَشْبَعُ على ضَفَفٍ.
وناقةْ ضَفوفٌ كثيرة اللَّبَنِ.
وعين ضَفوف: كثيرة الماء.
فض:
الفّضُّ: تفريقُك حَلْقَةً من الناس بعدَ اجتِماع، وتقول: فَضَضْتُهم فانفَضُّوا اي فرَّقْتُهم فتَفَرَّقوا، قال:
اذا اجتَمَعُوا فَضَضْنا حُجْرَتَيْهِم ... ونَجمَعُهم اذا كانوا بَدادِ
وفَضَضْتُ الخاتَم من الكتاب: كَسَرْتُه، ومنه يقال: لا يَفضُض اللهُ فاكَ.
ويقال: لا يُفضِ اللهُ، من أفضَيْتُ والافضاءُ: سُقوط الثَّنايا من تَحْتٍ ومن فَوقٍ.
والفَضُّ: كَسْرُ الأسنان.
والفَضْفَضَةُ: سَعَة الثَّوْبِ، ودِرْعٌ فَضْفاضة واسعة وسحابة فَضفاضة: كثيرة الماء.
والفَضيضُ: ماءٌ عذبٌ تُصيبُه ساعة يخرُجُ، وتقول: افتَضَضْتُه أي كنت أوّلُ من أخَذَ منه كما يفتَضُّ الرجلٌ المرأةَ.
وفَضَاضٌ: اسمُ رجلٍ.
والفِضَّةُ وتجمع على فِضَضٍ.
باب الضاد مع الباء
ض ب، ب ض
ضب:
الضَّبُّ يُكْنَى أبا حِسْل.
والعَرَبُ تقول: الضَّبُّ قاضي الطيرِ والبَهائِم، وإِنَّما اجتَمعَت اليه أوّلَ ما خَلَقَ الله الانسانَ فوصفوه له، فقال الضَّبُّ: تَصفُونَ خَلْقاً يُنْزِلُ الطيْرَ من السَّماء ويُخْرِجُ الحُوتَ من الماء، فمن كانَ دا جناحٍ فلْيَطِرْ، ومن كانَ ذا حافرٍ فليَحْفُرْ.
والضَبَّةُ: حديدةٌ يُضَبَّبُ بها الخَشَب، والجميع الضِّباب.
والضَّبُّ: الغِلُّ في القلبِ، وهو يُضِبُّ إِضباباً من العَداوة، قال: وفي صَدره ضَبٌ من الغِلِّ كامِنٌ والتَضَبُّبُ: السِّمَنُ حين يُقبِلُ.
والضَّيبةُ: سَمْنٌ ورُبٌ يُجْعَلُ للصَّبيِّ، وتقول: ضَيِّبُوا لصَيبِّكم.
وأَضَبَ القومُ: تَكَلَّمُوا، وأضَبّوا اذا سَكَتوا، وزَعَمَ أنَّه من الأضداد.
وأضَبَّ على الشيء: أشرَفَ عليه.
والضَّبُّ: داءٌ يأخُذُ في الشَّفَة فَتَرِمُ.
والضَّبُّ والضُّبُوبُ: سَيَلان الدَّمِ من الشِّفاهِ.
وأَضَبَّتِ السَّماءُ: من الضَّبابِ، وهو الذي يبدو كالغُبارِ يغْشَى الأرض بالغَدَواتِ، وسَماءٌ مُضِبَّةٌ، وأضَبَّ يومُنا يُضِبُّ.
وامرأةٌ ضِبْضِبٌ، ورجلٌ ضُباضِبٌ: فَحّاشٌ جَريءٌ.
ورجل ضُباضِبٌ أيضاً أي قصير سَمينٌ مع غِلَظٍ.
وفي الحديث إِنَّما بَقِيَتْ من الدنيا ضُبابَةٌ كضُبابة الإناء يعني في القِلَّةِ وسُرْعة الذَّهاب.
بض:
امرأةٌ بَضَّةٌ تارَّةٌ، مُكْتَنِزة اللَّحْم في نَصاعةِ لَونٍ.
وبَشَرَةٌ بَضَّةٌ بَضيضةٌ، وامرأة بَضَّةٌ بَضاضٌ، قال رؤبة: لو كانَ خَرْزاً في الكُلَى ما بَضَّا وقال: كلُّ رَداحٍ بَضَّةٍ بَضْباضِ وبَضَّ الحَجَرُ اذا خَرَجَ منه الماءُ، وما خَرَجَ منه بُضاضَتُهُ.
وبِئْرٌ بَضُوضٌ: يجيءُ ماؤها قليلاً قليلاً.
والبَضْباض: قالوا: الكَمْأَةُ وليستْ بمَحضَةٍ.
باب الضاد مع الميم
ض م، م ض مستعملان
ضم:
الضَمُّ: ضَمُّكَ الشيء الى الشيء، وضامَمْتُ فلاناً أي قُمتُ معه في أمرٍ واحد.
والضِّمامُ: كلُّ شيءٍ يُضَمُّ به شيءٌ الى شيءٍ.

والإضمامةُ: الجماعة من الناس، ليس أصلُهم واحداً ولكنهم لفيف، وتُجمَع على أَضاميم، قال: والحُقْبُ تَرفَضُّ منهُنَّ الأضاميمُ والضُّماضِمُ: الأسَدُ، والضِّمامُ أيضاً، وضَمْضَمَتُه: صوتُه.
وقيل: إِضمامةٌ من الكتب أي المضمومُ بعضها الى بعض.
والضِّمُّ والضِّمامُ: الداهية الشديدة.
وضَمْضَم: اسمُ رجلٍ.
والاضْطِمامُ: الضَمُّ، والرجلُ اذا ضَمَّ شيئاً الى شيءٍ فقد اضْطَمَّه، قال: مَخْبُوءةٌ تَفْضَحُها الدَّمامَهْ في نَفسِ من يَضْطَمُّها النَّدامَهْ مض: المَضْمَضَةُ: تَحريكُ الماءِ في الفَمِ.
وكُحْلٌ يَمُضُّ العَيْنَ، ومَضيضُه: حُرْقَتُه، وأنشد: قد ذاقَ أكحالاً من المَضاض وأَمَضَّني الأمرُ أي بَلَغَ منّي المَشَقّةُ ومَضِضت منه، وقال رؤبة: فَاقْنَي فشَرُّ القَوْلِ ما أَمَضَّا وكذلك الهَمُّ: يُمِضُّ القَلْبَ أي يٌحرِقُه.
والمِضماض: النوم. يقال: ما مَضْمَضَت عَيني بنومٍ أي أي ما نامَتْ، قال رؤبة: من يَتَسَخَّطْ فالإلهُ راضي عنكَ ومَن لم يَرْضَ في مِضماضِ أي في حُرْقةٍ.
وأَمَضَنَّي السَّوْطُ، وأمَضَنَّي الجُرْحُ، وقد يقول النحويّون: مَضَّني الجُرْحُ، وما كان في الجَسَد وسائِرِه بألِفٍ.
ومُضاض: اسمُ ابنِ عمرو الجُرْهُميِّ.
والمَضُّ: مَضيضُ الماءِ كما تَمتَصُّه بفَمِكَ، ويقال: لا تَمِضَّ مَضيضَ العَنْز، يصفُ الشرابَ اذا شُرِبَ.
وفي الحديث: ولهم كَلْبٌ يَتَمَضْمَضُ عَراقيبَ الناس، أي يَمُضُّ.
والمِضُّ: أن يقول الانسان بطرف لسانه شِبْهَ لا وهو هيج بالفارسية، وأنشد:
سألتُها الوَصْلَ فقالتْ مِضِّ ... وحَرَّكَتْ لي رأسَها بالنَّغْض
الثلاثي الصحيح
باب الضاد والسين والراء معهما
ض ر س يستعمل فقط
ضرس:
الضِّرْسُ: يُذَكَّر، فاذا قُلتَ: رَحَى أَنَّثْتَ.
والضَّرْسُ: العَضُّ الشديد بالضِّرْسِ من ضَرَّسَتْه الحرب.
والضَّرَسُ: ذَهابُ حِدَّةِ الأسنان من حُمُوضة.
والضَّرْسُ: ما خَشُنً من الآكام والأخاشِب، ويُجْمَع على ضُرْوس.
وبِئْرٌ مَضْروسةٌ: تُطْوَى بضُروسٍ عظامٍ من الحِجارة مُحَرَّفةِ النَّواحي.
وناقةٌ ضَرُوسٌ: تَعَضُّ حالبَها.
والتَّضريس: تحزيز ونَبْرٌ في ياقوتةٍ أو لُؤلؤةٍ أو خَشَبة.
وقِدْحٌ مُضَرَّسٌ: ليس بأملسَ.
والضَّروسُ من الإِبِل: التي تَقري جِرَّتَها أي تجمعُها في شِدْقَيِها.
والضُّروس: الأمطار المتفرِّقة، واحدها ضِرْسٌ.
وجريرٌ مُضَرَّسٌ بالعَقْبِ اذا لُوِيَ عليه.
باب الضاد والزاي والراء معهما
ض ر ز يستعمل فقط
ضرز:
الضَّرِزُ: ما صَلُبَ من الصُّخُور.
والضَّرِز: الرجلُ المُتَشدِّدُ، الشّحيحُ.
باب الضاد والزاي والنون معهما
ض ز ن يستعمل فقط
ضزن:
الضَّيْزَنُ: النَّخَاسُ. ويقال للرجل اذا زاحَمَ أباه في امرأته.
وجاريةٌ ضَيْزَنٌ، قال أوس بن حجر:
والفارسيَّةُ فيكُمْ غيرُ مُنْكَرةٍ ... فكُلُّكُمْ لأبيه ضَيْزَنٌ سَلِفُ
شَبَّهَهُم بالمَجوسِ يتزوّج الرجل منهم امرأة أبيه، وامرأةَ ابنه.
باب الضاد والزاي والفاء معهما
ض ف ز يستعمل فقط
ضفزك
ضَفَزتُ البَعيرَ ضَفْزاً: لَقَّمْتُه لُقَماً عِظاماً فاضْطَفَزَ.
وكلُّ لُقْمةٍ ضَفيزةٌ.
وضَفَزْتُ اللجِّامَ على الفَرَس، وضَفَزْتُه لِجامَه: أَدْخَلْتُه في فيِهِ.
باب الضاد والزاي والباء معهما
ض ب ز يستعمل فقط
ضبز:
الضَّبْز: شِبْهُ اللَّحْظ، وهو النَّظَر من جانب العين.
والضَّبْزُ: الشديد المُحتال من الذِّئاب، وأنشدَ:
وتَسرِقُ مالَ جارِكَ باحتيال ... كَحَوْلِ ذُؤالةٍ شَرِسٍ ضَبيز
باب الضاد والزاي والميم معهما
ض م ز يستعمل فقط
ضمز:
الضَّمْزُ من الإكام، الواحدةُ ضَمْزةٌ، وهي أَكَمَةٌ ضغيرهٌ خاشعة، وقال: مُوفٍ بها على الإكامِ الضُّمَّزِ والضّامِزُ: السّاكِتُ.
وضَمَزَ البعيرُ يضمُزُ ضُمُوزاً أي لا يَجْتَرُّ.
وناقةٌ ضَموزٌ وضامِزٌ أي لا يُسْمَعُ لها رُغاءٌ.
؟؟باب الضاد والطاء والراء معهما
؟ض ر ط، ض ط ر يستعملان فقط
ضرط:
الضُّراطِ معروف، وقد ضَرَطَ يَضْرِطُ ضرطاً.

ورجلٌ ضَرِطٌ، من الضُّراط، نَعْتٌ له، والضَّرْطُ المصدرُ له، والضُّراطُ الاسْمُ.
ضطر:
الضَّيْطَرُ: اللئَّيمُ، قال: صاحِ أَلَمْ تَعْجَبْ لذاكَ الضَّيْطَرِ الأَعْفَكَ الأحْدَلِ ثُمَ الأعْسَرِ وكذلك الضَّيْطار.
والضَّوْطَرُ: العظيمُ.
باب الضاد والطاء والفاء معهما
ض ف ط يستعمل فقط
ضفط:
الضَفَاطةُ: ضَعْفُ الرأي والعقل، ورجلٌ ضفيطٌ.
والضَّفاطَةُ: الدُّفُّ عن ابن سيرين، قال: اين ضَفاطَتُكُم؟ أي أين دُفُّكُم؟ والضَّفّاط: الذي قد ضَفَطَ بسَلْحِه، ورَمَى به.
باب الضاد والطاء والباء معهما
ض ب ط يستعمل فقط
ضبط:
الضَّبْطُ: لزوم شيءٍ لا يفارقه في كلِّ شيءٍ.
ورجل ضابط: شديد البَطش والقُوَّة والجسم.
ورجل أضْبَطُ، أي أَعَسَرُ يَسَرٌ، يعَملُ بيَدَيْهِ معاً، وامرأةٌ ضَبْطاء.
باب الضاد والدال والنون معهما
ن ض د يستعمل فقط
نضد:
نَضَدْتُ الشيءَ بعضَه الى بَعْضٍ أو فوقَ بَعْضٍ، والنَّضَد الاسْمُ، وهو من حُرِّ مَتاع البيت، يُنَضَّدُ بعضُه فوق بعض.
والموضع الذي يُنَضَّدُ عليه: نَضَدٌ أيضاً كما قال النابغة:
خَلَّتْ سَبيلَ أتِيٍّ كان يحبِسُه ... ورَفَّعَتْه الى السِّجْفَيْنِ فالنَّضَدِ
وأَنْضادُ الجِبالِ: جَنادِلُ بعضها فوق بعضٍ، وبلِزْقِ بعضٍ، الواحدُ نَضَدٌ.
وأنضادُ القوم: جَماعتُهم وكَثْرَتُهم.
باب الضاد والدال والميم معهما
ض م د، م ض د يستعملان فقط
ضمد:
ضَمَدْتُ رأسَه بالضِّماد: وهو خِرْقةٌ تُلَفُّ على الرأس عند الادِّهانِ والغَسْلِ ونحو ذلك.
وقد يُوضَع على الرأس من قِبَل الصُّداع يُضَمَّدُ به.
وضَمَدْتُ رأسه بالعَصَا، كما يقال: عَمَّمْتُه بالسَّيْف.
والضَّمَدُ: حِقْدٌ مُتَضَمِّدٌ في القلب أي ثابتٌ.
ويقال: الضَّمَدُ الغَيْظ، وضَمِدَ عليه أي اغتاظ، قال النابغة: تَنهى الظَّلومَ ولا تقعد على ضَمَدٍ
مضد:
المَضْد: لغة في الضَّمْد، في بابه، يمانيةٌ، من المقلوب.
باب الضاد والتاء والنون معهما
ن ت ض يستعمل فقط
نتض:
نَتَضَ الجِلْدُ نُتُوضاً اذا خَرَجَ عليه داءٌ فأثارَ القُوَباءَ ثم انتشر أطباقاً بعضَها فوق بعضٍ، وهي قُشُورٌ كُلَّما قُشِرَ جِلْدٌ بدا جلْدٌ آخَرُ.
وأَنتَضَ العُرْجُونُ من الكَرْبَةِ، وهو يَنْتِضُ عن نفسه كما تَنْتِضُ الكَمْأةُ.
باب الضاد والثاء والباء معهما
ض ب ث يستعمل فقط
ضبث:
الضَّبْثُ: قَبْضُكَ بكفِّكَ على الشيء.
وناقةٌ ضَبُوثٌ أي يُشَكُّ في سِمَنِها وهُزالِها حتى تُضْبَثَ باليَدِ، أي تُجَسَّ.
باب الضاد والثاء والميم معهما
ض ث م يستعمل فقط
ضثم:
الضَّيْثَمُ اسم من أسماء الأسَد، فَيْعَل من ضَثَم.
باب الضاد والراء والنون معهما
ن ض ر، ر ض ن يستعملان فقط
نضر:
نَضَرَ الوَرَقُ والشَّجَرُ والوَجْهُ يَنضُرُ نُضُوراً ونُضُرة ونَضارةً فهو ناضِرٌ: حَسَنٌ. وقد نَضَره اللهُ وأنضَرَه.
والنُّضارُ: الخالصُ من جوهر التِّبْر والخَشَب، وحمعُه أنْضُر.
ويقال: قَدَحٌ نُضارٌ، يُتَّخَذُ من أَثْلٍ وَرْسِيّ اللَّونِ يكون بالغَورِ.
وذَهَبٌ نُضارٌ، صار هنا نَعْتاً.
والنَّضْرُ: الذَّهَبُ، وجمعه أَنْضُر، وأنشد:
كناحِلةٍ من زَيْنِها حَلْيَ أنْضُرٍ ... بغيرِ نَدى من لا يُبالي اعتطالها
وجاريةٌ غَضّة نَضيرةٌ، وغُلامٌ غضّ نَضيرٌ.
وقد أَنْضَرَ الشّجَرُ اذا اخضَرَّ وَرَقُه، ورُبَّما صار النَّضرْ نَعْتاً، تقول شَيْءٌ نَضْرٌ ونَضيرٌ وناضر.
وتقول للأَخْضَر: ناضِرٌ كما تقول للابيض: ناصعٌ، تريد خُلُوصَ اللونِ وصَفاءه.
ويقال: نَضَّرَ اللهُ وَجْهَه فنَضُر نَضارةً، وهكذا كلام العرب، وبعضهم يقول: فَنَضِرَ، وبعضهم يقول: فنَضَرَ، كُلُّهُ من كلام العرب، إلاّ أن أحبَّها اليهم: فنَضُرَ نَضارةً.
ومن قال: نَضَرَ، قال: يَنْضُرُ وجهُهُ فهو ناضِرٌ، من فِعْلِه، قال اللهُ: وُجُوهٌ يَوْمَئذٍ ناضِرة، ووجهه منضور، من فِعْل اللهِ.
رضن:
المَرْضُونُ شِبْهُ المَنْضُودِ من حِجارةٍ ونحوِها، يُضَمُّ بعضُها الى بعضٍ.

قال الضرير: المَنْضُود المُتقارِبُ في الوضع لأنّ بعضه على بعض، والمرضُونُ والمَوْضُوم والمَبسُوط دونه.
باب الضاد والراء والفاء معهما
ض ف ر، ر ض ف، ف ر ض، ر ف ض مستعملات
ضفر:
الضَّفْرُ: حِقْفٌ من الرَّمْلِ طويلٌ عريضٌ، وقد يُثَقَّل، قال العجّاج: عَوانِكٌ من ضَفَرٍ مأطُورِ والضَّفْرُ: نَسْجُكَ الشَّعْرَ بعضه في بعضٍ.
والضَّفير: خُصْلةٌ من الشَّعْر منسُوجَةٌ على حِدُتِها، وضَفيرةٌ بالهاء.
رضف:
الرضْفُ: حِجارةٌ على وجهِ الأرض قد حَمِيَت.
وشِواءٌ مَرْضُوفٌ: يُشْوَى على تلك الحِجارة.
وحَمَلٌ مرضُوفٌ: تُلقَى تلك الحجارةُ المُسَخَّنة في جَوْفِه حتى ينشَوِيَ.
والرَّضْفَةُ: سِمَةٌ تُكْوَى برَضْفةٍ من حجارةٍ حيثُما كانت.
والرَّضْفُ، مجزوم، عِظامٌ في الرُّكْبَةِ، كالأصَابعِ المضمُومةِ قد أخَذَ بعضُها في بعض، الواحدة بالهاء، ومنهم من يُثَقِّل فيقول: رضفة.
فرض:
الفَرْضُ: جُنْدٌ يفترضون، ويُجمَعُ فُرُوضاً.
والفَرْضُ: ما أعطَيْتَ من غير قَرْض، قال:
ألا ليسَ فتَى الفِتْيا ... نِ بالرَّحْضِ ولا البَضِّ
ولكن مُبْتَنَى العُرْفِ ... بفَرْضٍ كانَ أو قَرْضِ
والفَرْضُ: التُّرْسُ.
والفَرْضُ: الإيجابُ، تَفرِضُ على نفسِكَ فَرْضاً، والفَريضةُ الاسمُ.
والفَرْضُ: الحَزُّ للفُرْضَة في سِيَةِ القَوْسِ والخَشبَة.
والفارِضُ في قوله تعالى: لا فارِضٌ ولا بِكْرٌ أي لا مُسِنَّة.
ولِحْيَةٌ فارضةٌ أي ضَخْمةٌ.
وفَرائضُ اللهِ: حدوده.
والفُرْضةُ: ما يشرب الماء من النَّهْر. ومَرْفَأ السفينة حيثُ يُرْكب، ويُجْمَع على فُرَضٍ وفِراضٍ.
رفض:
الرَّفْضُ: تَرْكُكَ الشيءَ والرَّفَضُ: الشيء المُتَحرِّك المُتَفَرِّقَ، ويجمع على أرفاضٍ كأرفاضِ القَوم في السَّفَر.
وارفاضُ الشيء حيث يجمعُه الرِّيحُ في مواضِعَ وتُفَرِّقُه.
وارْفَضَّ الدَّمْعُ: سالَ ارفِضاضاً.
والرَّوافِضُ: جُنْدٌ تَرَكوا قائدهم وانصَرَفوا، كُلُّ طائفةٍ منها رافِضة، وهم قوم أيضاً لهم رَأْيٌ وجِدال يُسَمَّوْنَ الرَّوافِضَ، والنِّسبة إِليهم رافضِيٌّ.
وتَرَفَّضَ في معنى ارفَضَّ. قال: حتى تَرَفَّضَ بالأكُفِّ خِطامُها ورَفَّضْتُه تَرفيضاً ومَرافِضُ الأرضِ: مَساقِطُها من نَواحي الجبال، واحدها مَرْفَض.
والرِّفاض: الطُّرُقُ المُتَفَرَّقةُ أخاديدُها، قال: بالعِيسِ فوقَ الشَّرَكِ الرِّفاض
باب الضاد والراء والباء معهما
ض ر ب، ر ض ب، ب ر ض، ر ب ض، ض ب ر مستعملات
؟ضرب:
الضَّرْبُ يقَع على جميع الأعمال، ضَرْب في التجارةِ، وفي الأرض، وفي سبيل اللهِ، يصِفُ ذَهابَهم وأَخْذَهم فيه.
وضَرَبَ يَدَه الى كذا، وضَرَبَ فلانٌ على يَدِ فلانٍ: حَبَسَ عليه أمراً أَخَذَ فيه وأراده، ومعناه: حَجَرَ عليه.
والطَّيْرُ الضَّوارِبُ: المُخْتَرِقاتُ الأرضِ، الطّالباتُ الرِّزقِ.
وضَرَبَ الدَّهْرُ من ضَرَباته أي كانَ كذا وكذا.
وضَرَبَتِ المَخاضُ اذا شالَتْ بأذنابها ثم ضَرَبت بها فُروجَها ومَشَتْ فهي ضَوارِبُ.
والفَحْلُ من الإبِل ييضربُ الشَّوْلَ ضِراباً، وصاحبُها أَضْرَبَها الفَحْلَ.
وأضْرَبَ الرِّيحُ والبَرْدَ النَّباتَ إِضراباً هكذا تقول العَرَبُ. وضَرِبَ النَّباتُ ضَرَباً فهو ضَرِبٌ إذا أضّر به البردُ.
وأضْرَبَتِ السَّمائِمُ الماءَ اذا أَنْشَفَتْه حتى تُسقِيَه الأرض.
وأَضْرَبَ فلانٌ عن كذا أي كَفَّ، وأنشد:
أصَبْحتُ عن طَلَب المعيشةِ مُضرِباً ... لما وَثِقْتُ بأن مالَكَ مالي
ورجلٌ مِضْرَبٌ: شديدُ الضَّرْب.
وضريبُ القِداحِ: هو المُوَكَّل بها.
والضَّرْبُ: النَّحْوُ والصِّنْفُ، يقال: هذا ضَرْبُ ذاكَ وضَريبُ ذاكَ أي مِثلُه، قال: وما رأينا في الأنامِ ضَرْبا ضَرْبَكَ إِلاّ حاتِماً وكَعْبا والضَّرَبُ: العَسَلُ الخالِصُ.
والضَّرْبُ: الرجلُ الخفيفُ اللَّحْم، ليس بجَسيمٍ، قالَ طَرَفةُ:
أنا الرجُلُ الضَّرْبُ الذي تعرفونه ... خَشاشٌ كرأسِ الحَيَّةِ المُتَوَقِّدِ
والاضطِرابُ: تَضَرّبُ الوَلَدِ في البَطْن.

ويقال: اضْطَرَبَ الحَبْلُ بينَ القَوْمِ اذا اختَلَفَتْ كَلِمتُهم.
ورجلٌ مُضطربُ الخَلْق: طويلٌ، غير شديد الأسْرِ.
والضَريبُ: الصَّقيعُ.
والضَّريبُ: النَّظيرُ، والضَّريب: المَضروبُ.
والضَّريبُ من اللَّبَن اذا خُلِطَ المَخْضُ بالحَقين.
والضَّريبُ: الشَّهْدُ.
والضَّريب: البَطينُ من النّاس وغيرهم.
والضَّريبةُ: الطَّبيعةُ، يقال: إِنّه لكريمُ الضَّرائبِ.
والضَّريبةُ: غَلَّةٌ تُضْرَبُ على العَبْد.
والضَّريبةُ: كلُّ شيءٍ ضَرَبتَه بسيفِكَ من حَيٍّ أو مَيِّتٍ، وانشَدَ لجرير:
واذا هَزَزْتَ ضَريبةً قَطَّعتَها ... فمضَيتَ لا كَزِماً ولا مَبْهورا
والضَّريبةُ: مَضْرِبُ السَّيْف.
والضَّريبة: الصُّوفُ يُضْرَبُ بالمِطرَق.
والمُضْرِب: المُقيم في البيت، يقال: أضْرَبَ فلانٌ في بيته، أي أقامَ فيه.
ويقال: أَضْرَبَ خُبْزُ المَلَّةِ فو مُضْرِب اذا نضِجَ وآن له أن يُضْرَبَ بالعَصَا ويُنْفَضَ عنه رَمادُه وترابُه، قال ذو الرمة يصف خُبْزَةً:
ومَضرُوبةٍ في غير ذنْبٍ بَريئةٍ ... كَسَرتُ لأصحابي على عَجَل كَسْرا
والضّارِبُ: السابحُ في الماء، وقال ذو الرمُةِ: كأنني ضارِبٌ في غَمْرةٍ لَجِبُ والضَّرائبُ: ضَرائب الأَرَضِينَ في وَظائفِ الخَراج عليها.
والضاربُ: الوادي الكثير الشَّجَر، يقال: عليك بذلك الضارب فانزِلْهُ، وأنشَدَ:
لعمرُكَ إِنّ البيتَ بالضّارِبِ الذي ... رأيتَ وإِنْ لم آتِه ليَ شائِقُ
رضب:
الرّضابُ: ما يَرْضُبُ الإنْسانُ من رِيقِه، كأنَّه يَمْتَصُّه.
واذا قَبَّلَ جاريتهُ رَضَبَ ريقها.
وسُمِّيَ رُضاباً لبَرْدِه وبَلَلهِ.
وقيل: الرُّضابُ فُتاتُ المِسْك، وليس كذلك.
والرَّضبُ الفِعْلُ.
والرّاضِبُ: ضَرْبٌ من السِّدْر، والواحدةُ راضبِةٌ.
برض:
بَرَضَ النَّباتُ يَبْرُضُ بُروضاً، وهو اوّلُ ما يُعَرف ويَتَناوَل منه النَّعَم.
والتَبَرّض: التَبَلُّغُ بالبُلْغةِ من العَيْش، والتَطَلُّبُ له من هنا وهنا قليلاً بعد قليل.
وكذلك تَبَرَّضَ الماءَ من الحوضِ اذا قلّ، تصيبُ في القِرْبة من هنا وهنا، قال:
وقد كنتُ بَرّاضاً لها قبلَ وصلِها ... فكيفَ وَلَدَّتْ حَبْلَها بحِباليا
أي كنتُ أُطالبُها في الفَيْنة بعد الفَيْنة، فكيف وقد عَلِقَ بعضُنا ببعضٍ، والابتِراضُ منه. وثَمْدٌ بَرْضٌ أي قليل من الماء، قال: في العِدِّ لم يُقْدَحْ ثِماداً بَرْضا والبَرّاضُ بن قيس الكناني الذي فَتَكَ بعُروةَ بنِ كثير الرحّال، وهو الذي هاجت به حرب عُكاظ.
والمُبْرِضُ الذي يأكُلُ شيءٍ من مالهِ ويُفْسِدُهُ، وكذلك البَرّاض.
ربض:
رَبَضُ البَطْن: ما وَلِيَ الأرضَ من البَعير وغيره، ويُجْمَع على أرباض، وقوله: أَسْلَمَتْها مَعاقِدُ الأرباض أي مَعاقِد الحِبال على أرباض البُطون.
والرَّبَضُ: ما حَوْلَ مَدينةٍ أو قَصْرٍ من مَساكِنِ جُنْد أو غيرهم، ومَسْكَنُ كُلِّ قَومٍ على حِيالهم: رَبَضٌ، ويُجمَعُ على أرباضٍ.
رَبَضٌ، ويُجْمَعُ على أرباضٍ.
والرِّبْضةُ: مَقْتَلُ قَوْمٍ قُتِلُوا في بُقعةٍ واحدة.
والرَّبيضُ: شاءٌ برُعاتِها اجتَمَعَتْ في مَرْبِضهِا.
ورَبَضُ الرجل: امرأتُه.
وتَزَوَّجَ الرجلُ امرأةً تُرْبِضه أي تُعَزِّبُه أي تُذهِبُ عُزُوبَتَه.
وكلُّ شيءٍ لا يَبْرُكُ على أربعةٍ فهو يَرْبِضُ رُبُوضاً.
والأرنَبة رابِضةٌ أي مُلتَزقةٌ بالوَجْه.
والرُّبُضُ في قول بعضهم الأَرْطاةُ الضَّخْمةُ، واحدُها رَبُوض، قال: برُبُضِ الأَرْطَى وحِقْفٍ أعْوَجَا والرَّبوض من نَعْتِ الأرْطَى، ويقال من نَعْتِ البَقَرةِ الرابضةِ.
وفي الحديث: احلُبْ من اللَّبَنِ ما يُرْبِضُ القومَ أي يَسقيهم.
وقِرْبةٌ رَبُوضٌ أي ضَخْمةٌ عظيمةٌ.
وشَجَرةٌ رَبُوضٌ، ودَرْعٌ رَبُوضٌ.
والرّوَيْبضَةُ: الانسانُ المجهول، والجمع رُوَيْبِضون ورْوَيْبِضات.
وفي ذكر الفِتْنِة: ويَتَكَلَّم فيها الرُّوَيْبِضةُ، قيل: فما الرُّوَيْبِضَة؟ قال: الفُوَيْسِقُ يَتكلَّمُ في أمر العامَّةِ.
وفي حديثٍ: فانْبَعَثَ لها واحدٌ من الرابضةِ، والرّابضة مَلائكةٌ أُهْبِطوا مع آدَمَ يَهْدُونَ الضُّلاّلَ.
ضبر:

ضَبَرَ الفَرَسُ يضبُرُ ضَبْراً اذا وَثَبَ في عَدْوه.
والضَّبْرُ: جِلْدةٌ تُغَشَّى خَشَباً فيها رِجالٌ، تُقَرَّبُ الى الحُصُون لقِتال أهلها، والجمعُ الضُّبُور.
والضَّبْرُ: شِدَّةُ تَلْزيز العِظامِ واكتِناز اللَّحْم، وجَمَلٌ مَضْبورُ الخَلْق، قال: مَضْبرُ اللَّحْيَيءنِ بَسْراً مِنهَسا والضَّبْرُ: الجماعةُ من الناس.
والإضْبارةُ: حُزْمَةٌ من صُحُف أو سِهام ونحوِه، والضِّبارةُ لغة فيها.
باب الضاد والراء والميم معهما
ض ر م، ر ض م، ر م ض، م ر ض، ض م ر مستعملات
ضرم:
الضَّرَمُ من الحَطَب: ما التَهَبَ سريعاً، الواحدة ضَرَمة.
والضَّرَمُ: مصدر ضَرِمَتِ النّارُ تَضْرَمُ ضَرَماً.
وضَرِمَ الأسَدُ اذا اشتَدَّ حَرُّ جَوْفِه من الجُوعِ، وكذلك غيره من اللَّواحِمِ، قال:
لا تَراني والِغاً في مجلِسٍ ... في لُحُومِ القومِ كالسَّبْعِ الضَّرِمْ
والضَّرَمُ: شِدَّة العَدْوِ، وفَرَسٌ ضَرِمُ العَدْوِ وضَرِم الرَّفاقِ، قال:
رَفاقُها ضَرِمٌ وجَرْيُها حَذِمُ ... ولحمُها زِيَمٌ والبطنُ مَقبُورُ
يقول: اذا مَشَتْ على الرَّقاقِ اشتَدَّ جَرْيُها.
والضِّرامُ: الذي تُضْرَمُ به النّارُ.
والضِّرامُ: جماعة الضَّرَم من الحَطَب.
واضْطَرَمَتِ النّارُ، وأضْرَمَها غيرُها في الحَطَب.
والضِّرامُ: ما يُرَى من اشتِعال اللَّهَب.
والضَّريمُ: اسْمٌ للحَريق.
رضم: الرَّضَمُ: حِجارةٌ مُجتَمِعةٌ غيرُ ثابتةٍ في الأرض، كأنَّها منثورةٌ في بطُون الأوديِة، ويُجْمَع الرَّضَمُ على رِضام.
وحِجارةٌ مَرْضومةٌ بعضُها فوقَ بعضٍ.
وبِرْذَونٌ مَرْضُومُ العَصَبِ اذا كانَ قد تَشَنَّجَ وصارَ فيه كالعُقَدِ وأنشد: مُبَيَّن الأمشاش مَرْضوم العَصَبْ ورُضامٌ: اسمُ موضعِ.
رمض:
الرَّمَضُ: حَرُّ الحِجارة من شِدَّةِ حَرِّ الشمس، والاسمُ الرَّمْضاءُ.
وأرضٌ رَمِضةٌ بالحجارة.
ورَمِضَ الانسان رَمَضاً اذا مَشَى على الرَّمْضاءِ.
والرَّمَضُ: حُرْقةُ القَيْظ.
وقد أَرْمَضَني هذا الأمرُ فرَمِضْتُ، قال رؤبة: ومن تَشَكَّى مَضْلَةَ الإِرماضِ أو خُلّةٌ أحْرَكْتُ بالإحماض والرَّمَضُ: مَطَرٌ قبل الخريف.
والرَّمضاءُ مُلتَهبةٌ يعني شدَّةٌ الحَرِّ.
ورَمَضانُ: شَهْرُ الصَّوْمِ.
مرض:
التَّمريضُ: حُسْنُ القيام على المريض، يقال: مَرَّضْتُ المريضَ تمريضاً اذا قمت عليه.
وتمريض الأمر: ان تُوهِنَه ولا تُنْضِجَه.
ويقال: قلبٌ مريضٌ من العَداوة ومن النِّفاق، وقال الله تعالى: في قُلُوبِهم مَرَض، أي نِفاق.
والمَراضانِ: واديانِ مُلتقاهما واحد.
وقال فلانٌ قولاً فأَمرَضَ، أي قارَبَ الصَّوابَ ولم يَبلُغْه، قال: اذا ما قالَ أمْرَضَ أو أصابا
مضر:
لَبَنٌ مَضير: شديد الحُمُوضة، ويُقال: إِنَّ مُضَرَ كانَ مولَعاً بشُرْ به فسُمِّيَ به.
والمَضيرةُ: مُرَيْقةٌ تُطبَخُ بلَبَنٍ وأشياء.
وتُماضِرُ: اسمُ امرأةٍ.
وتَمَضَّرَ: اعتَزَى الى مُضَرَ.
والتَمَضُّر: التَعَصُّبُ لِمُضَرَ.
ضمر:
الضُّمْرُ من الهُزالِ ولُحُوق البطْن، والفعْلُ: ضَمَرَ يضْمُرُ ضُمُوراً فهو ضامِرٌ.
وقَضيبٌ ضامِرٌ: انضَمَرَ وذَهَبَ ماؤه.
والمِضمارُ: موضعٌ تُضَمَّرُ فيه الخَيْل، وتضميرُها أنْ تُعْلَفَ قُوتاً بعد السِّمَن.
والضَّميرُ: الشيءُ الذي تُضمِرُه في ضَمير قلبِكَ.
وتقول: أضْمَرْتُ صَرفَ الحَرْفِ اذا كان متحرِّكاً فأسْكَنتُه. فأسْكَنْتُه.
والغِناءُ مِضمار الشِّعْر أي به يُخْتَبَر، قال:
تَغَنَّ بالشِّعْر إِمْا كُنتَ ذا بَصَرٍ ... إِنَّ الغِناءَ لهذا الشِّعر مِضمارُ
والضَّمْرُ من الرجال: المُهَضَّمُ البطن، اللطيفُ الجسم، وامرأةٌ ضَمْرَةٌ.
والضِّمارُ من العِداتِ: ما كانَ ذا تَسويفٍ، قال الراعي:
حَمِدْنَ مَزارَه ولَقِينَ منه ... عَطاءً لم يكنْ عِدَةً ضِمارا
ولُؤْلُؤٌ مُضْطَمِرٌ أي فيه بعضُ الانضِمام، قال: تَلأْلُؤٌ لُؤْلُؤٍ فيه اضطِمارُ وتضَمَّرَ وجهُه أي انضَمَّت جلدته من الهُزال.
والضُّمرانُ: من دِقِّ الشَّجَر، وقيلَ: هو الحَمْضُ.
والضُّمْرانُ اسمُ كلبٍ.

والضَّومَرانُ والضَّيْمُرانُ: نوع من الرَّيْحان.
والضَّمارُ من المالِ: مالا يُرْجَى رُجُوعُه.
باب الضاد واللام والنون معهما
ن ص ل يستعمل فقط
نضل:
نَضلَ َفلانٌ فلاناً أي فَضَلَه في مُراماةٍ فغَلَبَه.
وفلان يُناضِلُ عن فلانٍ أي تَكَلَّم عنه بعُذرٍ ودَفْع.
وخَرَجَ القومُ يَنْتَضِلون اذا استَبَقُوا في رَمْي الأغْراض.
وفلان نَضيلي: وهو الذي يُراميه ويسابِقُه.
والمُناضَلةُ: المُفاخرةُ، قال الطِرمّاح:
مَلِكٌ تَدينُ له المُلُو ... كُ ولا يُجاثيهِ المُناضِلْ
وانتضَلَ القوم: اذا تفاخَروا، وقال لبيد:
فانتَضَلْنا وابنُ سَلْمَى قاعِدٌ ... كعتيق الطيْرِ يُغْضِي ويُجَلْ
باب الضاد واللام والفاء معهما
ف ض ل يستعمل فقط
فضل:
الفَضْلُ معروف. والفاضِلة اسمُ الفَضْل.
والفُضالةُ: ما فَضَل من كل شيءٍ.
والفَضْلةُ: البقيّة من كل شيءٍ.
والفضيلة: الدرجة والرِّفعة في الفضلِ.
والتَفَضُّل: التَطَوّل على غيرك، وقال اللهُ - جَلَّ وعزٌ - : " يُريدُ أن يتفضَّلَ عليكم " معناه: يريد أنْ يكونَ له الفضلُ عليكم في القَدْر والمنزلة، وليس من التفضّل الذي هو بمعنى الإفْضال والتَمَطوُّل.
والتَفَضُّل: التَوَشُح.
ورجلٌ فُضُل ومُتَفَضِّل، وامرأة فُضُلٌ ومُتَفَضِّلةٌ. وعليها ثَوبٌ فُضُل، وهو أن تُخالِفَ بين طَرَفَيْهِ على عاتِقها تَتَوَشَّحُ به، قال: اذا تُغَرِّدُ فيه القَيْنَةُ الفُضُلُ وافضَلَ فُلان على فلانٍ: أنالَه من فضلهِ وأَحْسَنَ إِليه.
وأفضَلَ من الأرضِ والطَّعامِ اذا تَرَكَ منه شيئاً.
ولغة أهل الحجاز فَضِلَ يفضُل ورجلٌ مِفضالٌ: كثير الخَيْر.
والفِضال مصدر كالمُفاضَلة.
والفِضال جمع الفَضْلةِ من الخمر وغيرها.
والفِضال: الثوب الواحد يَتَفَضَّلُ به الرجل، يلبسُه في بيته، وأنشد:
وألقِ فِضال الوَهْن عنكَ بوَثبةٍ ... حَواريّةٍ قد طال هذا التفضُّل
ويقال: فَضَلَ فلانٌ على فلانٍ اذا غَلَبَ عليه، وفَضَلْتُ الرجلَ: غَلَبته، وأنشد:
شِمالُك تفضُلُ الأيمانَ إِلاّ ... يَمينَ أبيكَ نائِلُها الغَزيرُ
باب الضاد والنون والفاء معهما
ن ص ف، ض ف ن، ن ف ض مستعملات
نضف:
النَّضَفُ هو الصَّعْترُ، الواحدة نَضَفةٌ وأنشد:
ظَلاّ بأقريةِ التُّفّاح يَوْمَهما ... يُنَبِّشان أصُول المَعْدِ والنَّضَفا
ضفن:
الضَّفْنُ: ضَرْبُكَ بظَهْرِ قَدَمِكَ اسْتَ الشّاةِ ونحوِها.
والاضْطِفان: أن تضرِبَ به اسْتَ نفسِكَ.
والضِّفَنُّ لغةٌ في الضَّفَنْدَد. وامرأة ضِفَنَّةٌ وضَفَنْدَدة أي رِخوة ضَخُمة.
وضَفَنْتُ الى القومِ أضْفِنُ ضَفْناً اذا أتَيْتُهم.
وضَفَنْتُ مع الضَّيُف اذا جئتَ معه، وهو الضَّيْفَنُ.
والضِّفَنُّ: الأحمقُ من الرِّجال مع عِظَمِ خَلْقٍ.
نفض:
النَّفَضُ: ما تساقَطَ من غير نَفضٍ في أُصول الشَّجَر من أنواع الثَّمَر.
ونُفُوضُ الأرضِ: راشانُها، بمعنى التُّراب، وهي فارسية، إِنَّما هي أشرافها، وقيل: تُفُوض الأرض التُّرابُ يُلقَى على شَطِّ النَّهْرِ من النَّهْر.
والنُّفاضةُ: ما انتَفَضَ من التَّمْر.
والنَّفَضَةُ: قومٌ يُبْعَثونَ الى عَدُوِّهم ينفُضُونَ الارضَ مُتَجّسسين لينظروا هل فيها عدوّ أو خوف.
واستَنْفَضَ القومُ: بَعَثُوا النَّفَضَةَ.
وفلان نَفيضةٌ اذا كانَ ينفُضُ الطريقَ وحدَه، قال الفرزدق:
تَرِد المِياهَ حَضيرةً ونَفيضةً ... وِرْدَ القَطاةِ اذا اسْمَأَلَّ التُّبَّعُ
وقال آخر:
أقبَلَتْ تَنْفُضُ الخَلاءَ برِجْلَيْ ... ها وتَمشي تَخَلُّجَ المَجْنونِ
والحَضيرةُ: الجماعةُ من القوم، والنَّفيضةُ الواحدة.
والنّافِضُ: الحُمَّى ورِعْدَتُها ونَفَضانُها، ونَفَضَتِ الحُمَّى، وأخَذَتْه الحُمَّى بنافِضٍ وصالبٍ.
والإنفاضُ: ذَهاب الزّادِ، وأنْفَضَ القَومُ.
وأنْفَضَت جُلّةُ التَّمْر اذا نَفَضْتَ ما فيها من التَّمْر.
والنَّفَضُ من قضبانِ الكَرْمِ بعدَما ينْضُر الوَرَق وقبلَ أن يَتَعَلَّقَ حَوالقُه وهو أَغَضُّ ما يكون وأرخَصُه، وقد انتفَضَ الكَرْمُ عند ذلك، والواحدة نَفْضة.

والنَّفْضُ: ما ماتَ من النَّحْل في المُعَسَّل.
والنَّفَضُ: ما كانَ من الأرَضَين ليس بمعمور.
ونَفَضَ الثَّوبُ: ذَهَبَ صِبْغُه.
وتَنَفَّض الرجلُ: قَضَى حاجتَه.
والنِّفاض: إِزارٌ من أزُرُ الصِّبيان، قال: جاريةٌ بيضاءُ في نِفاضِ ويقال: استَنْفَضَ ما عنده أي استَخرَجَه، وقال رؤبة: صَرّح مَدْحي لك واستِنفاضي
باب الضاد والنون والباء معهما
ن ض ب، ن ب ض، ض ب ن، مستعملات
نضب:
نَضَبَ الماءُ ينضُبُ نُضُوباً اذا ذَهَب في الأرض.
ونَضَبَ الدَّبَرُ اذا اشتَدَّ أثَرُه في الظَّهْر.
ونَضَبَتِ المَفازةُ اذا بَعُدَتْ، وخَرُقٌ ناضِبٌ: بعيد.
وأَنْضَبْتُ القَوسَ والوَتَرَ: لغةٌ في أَنْبَضْتُ، قال العجاج: تُرِنُّ إِرناناً اذا ما أنْضَبَا وهو أن تمُدَّ الوَتَرَ ثم تُرسِلُه.
وتَنْضُبُ اسمُ شَجَرٍ.
نبض:
الإنباضُ في ذِكر الوَتَر أجوَدُ، وكذلك القَوسُ، قال مْهَلْهِل:
أَنْبَضُوا مَعْجِسَ القِسِيِّ وأبْرَقْ ... نا كما تُوعِدُ الفُحُوُل الفُحُولا
والعِرْقُ ينبِضُ نَبَضاناً أي يتحرَّك، ورُبَّما أَنْبَضَتْه الحُمَّى والوَجَعُ.
ومَنْبِض القلبِ: حيثُ تَراهُ يَنْبِضُ، وحيثُ تجِدُ هَمْسَ نَبَضانِه.
والنابِضُ اسم للغضب.
والمَنابِضُ: المَنادفِ في بعض الشعر، الواحدُ مِنْبَض مثلُ مِحْبَض، وأنشد:
لُغامٌ على الخَيْشومِ بعدَ هِبابهِ ... كمَحْلوُجِ عُطْبٍ طَيَّرتَهُ المنابِض
والبَرق يَنْبِضُ أي يلمَعُ لَمَعاناً خفيفاً.
ضبن:
الضِّبْن: ما بين الإبْط والكَشْحِ.
وتقول: اضْطَبَنْتُ شيئاً أي حَمَلْتُه في ضِبني، ورُبَّما أخَذَه بيَدٍ فرَفَعَه الى فُوَيقِ سُرَّتِه فقال: أَضْطِبنُه أيضاً، فأوَّلُه الإبْطُ، ثم الحَضْنُ وأنشد:
لما تَفَلَّقَ عنه قَيْضُ بَيْضَتِهِ ... آواه في ضِبْنِ مَضبُوٍّ به نَصَبُ
والضِّبنةُ: أهلُ الرجلِ لانّه يَضْطَبِنُها في كَنَفِه، وقيلَ: يُعانِقُها.
والضَّوْبانُ: الجَمَلُ المُسِنُّ، قال:
فقَرَّبْتُ ضَوْباناً قد اخضَرَّ نابُه ... فلا ناضحي وانٍ ولا الغَرْبُ شَوَّلا
أي قلَّ فيه الماءُ فانْضَمَّ، ومنهم من يَرفع ضُوباناً.
باب الضاد والنون والميم معهما
ض م ن يستعمل فقط
ضمن:
الضَّمْنُ والضَّمانُ واحدٌ، والضَّمينُ: الضامِنُ.
وكلُّ شيءٍ أحرِزَ فيه شيءٌ فقد ضُمِّنَه، وأنشد: ليس لِمَنْ ضُمِّنَه تَربيتُ أي ليس للذي يُدفَنُ في القَبْر تَرْبيتٌ أي لا يُربِّيه القَبْرُ.
وتضَمَّنَتْه الأرض والقَبْرُ والرَّحِمُ، وضَمَّنْتُه القَبْرَ، قال:
كأنْ لم يكن منها مَقيلاً ولم يَعِشْ ... بها ساكناً أو ضُمِّنَتْه المَقابِرُ
والمُضَمَّنُ من الشِّعْر: ما لم يَتِمَّ معنى قوافيه إِلاّ في الذي قبلهَ أو بعدَه كقوله: يا ذا الذي في الحُبِّ يَلحَى أمَا واللهِ لو عُلِّقْتَ منه كَمَا عُلِّقْتُ من حُبِّ رَخيمٍ لَمَا وهي أيضاً مَشطورة مُضَمَّنَةٌ، أي ألْقِيَ من كُلِّ بَيْتِ نِصّفٌ وبُنِيَ على نصْف.
وكذلك المُضَمَّنُ من الأصوات، تقول للانسان: قِفْ قُلَى بإشمام اللام الحركة، وعلى فعلْ بتسكين العَيْن وتحريك اللاّم، فيقال: هذا صوت مُضَمَّنٌ لا يُستَطاع الوقوفُ عليه حتى يوُصَل بشَمِّه كذا.
والضامنة من كلّ بَلَدٍ: ما تَضَمَّنَ وسطها.
والضَّمِنُ: الذي به زَمانةٌ من بَلاءٍ أو كسر ونحوهِ، وفي الحديث: ومن اكتَتَبَ ضَمنِاً بَعَثَه اللهُ ضَمِناً يومَ القِيامة.
والضَّمانُ هو الدّاءُ نفسُه، قال ابن أحمر:
اليكَ إلهَ الخَلْقِ أرفَعُ رَغْبَتي ... عِياذاً وخَوفاً أن تُطيل ضَمانِيا
والمصدر الضَّمَنُ. وذلك أنّه قد أصابَه بعض ذلك في جَسَده.
والمَضامين من الأولاد: التي ضَمِنَتْها الأرحام. ونُهِيَ عن المَضامين والمَلاقيحِ وحَبَلِ الحَبَلة، وقال الشاعر في الضّمِن:
ما خِلْتُني زِلْتُ بعدَكُم ضَمِناً أشكُو إِليكُم حُمُوة الأَلَمِ
الثلاثي المعتل
باب الضاد والزاي و و ا ي ء معهما
ض ي ز، ض ء ز يستعملان فقط
ضيز:
تقول: ضِزْتُه حَقَّه أي مَنَعْتُه، ضَيْزاً. وقوله تعالى:

تلكَ اذاً قِسْمةٌ ضِيزَى، أي ناقصة.
ضأز:
ضَأزَه بَضْأزَهُ ضَأزْاً، وضازَه يَضيزُه ضَيْزاً غير مهموز، فهو ضائِزٌ وذاكَ مَضيزٌ، واذا هَمَزْتَ قلت: مَضْؤوز.
ويقال: قِسمةٌ ضِزَى وضُوْزَى وضِئْزَى بالهمز قال: فحَظُّكَ مَضْؤوزٌ وأَنْفُكَ راغِمُ قال: وما لا يُهمَز كان حَقُّه: ضازَ يضيز مَضيزاً ومَضازاً اذا نَقَصَه.
باب الضاد والدال و و ا ي ء معهما
ض أ د يستعمل فقط
ضأد
يقال: ضُئِذَ فهو مَضئود أي زُكِمَ، والاسْمُ الضُؤودة.
وأضْأَدَه اللهُ أي أزْكَمَه فهو مُضْأَدٌ.
باب الضاد والراء و و ا ي ء معهما
ض و ر، ض ي ر، و ض ر، ر و ض، و ر ض، أ ر ض، ض ر و، ر ض و مستعملات
ضور:
التَضَوّرُ: صياحٌ وتَلَوٍّ عند وَجَع من ضَرْبٍ.
والثَّعلَبُ يَتضوَّرُ في صِياحه وضور حيّ من عنزة.
ضير:
الضَّيْرُ المَضَرَّةُ، ولا ضَيْرَ أي لا حَرَجَ ولا مَضَرَّةَ.
وضر:
الوَضَرُ: وَسَخُ الدَّسَمِ واللَّبَنِ، وغُسالةُ السِّقاءِ والقَصْعةِ ونحوِها، وأنشد:
إِنْ تَرْحَضوها تَزِدْ أعْراضُكُم طَبَعاً ... أو تَتْرُكُوها فسُودٌ ذاتُ أوضارِ
روض:
الرَّوْضُ والرَّوْضَةُ، والرِّيضانُ جمعُ الرَّوْض، والرِّياض جمع الرَّوْضة.
ورُضْتُ الدّابَّةَ أرُوضُها رِياضةً أي علَّمْتُها السَّيْر.
والرَّوْضُ: نَحوٌ من نِصْف القِرْبةِ.
ويقال: أتانا بإناءٍ يُريضُ كذا وكذا رجلاً، وقد أراضهم اذا أرواهم بعض الرَّيِّ.
ورض:
يقال: وَرَضتِ الدَّجاجَةُ إذا كانتْ مُرْخِمةً على البيض، ثم قامت فوَضَعَت بمَرَّةٍ واحدة. وكذلك التوّريضُ في كل شيءٍ.
أرض:
أرضٌ وجمعها أرَضُون، والآرُض أيضاً جَماعة.
وأرْضٌ أريضةٌ أي لَيِّنةٌ طيِّبةُ المَقعَد.
ورَوْضةٌ أريضةٌ: ليِّنةُ المَوْطِئ، واسعةٌ.
والأَرَضةُ: دُوَيبّة بيضاءُ تُشبِهُ النَّمْلَ تأكُلُ الخَشبَ وتظهَرُ أيّام الرَّبيع.
وشَحْمَةُ الأرض معروفة.
والأرضُ: الرِّعْدَةُ.
والأرض: حافِرُ الدّابَّة، قال: ولم يُقَلِّبْ أرْضَها البَيْطارُ والأرضُ: الزُّكامُ.
وأُرِضَ فهو مَأْرُوضٌ.
ضرو:
الضِّرْوُ الضاري من أولادِ الكِلابِ السَّلُوقِيَّةِ التي تَصيد، والجميع الضِّراءُ.
والضَّرْوُ: ضْربٌ من الشَّجَرِ يُجْعَل وَرَقُه في العِطْر، وبعضهم يكسِرُ الضادَ، وجَرَّةٌ ضاريةٌ بالخَلِّ قد ضَرِيَتْ ضَراوةً.
والضَّراءُ: أرضٌ مُسْتَويةُ تكون فيها السِّباعُ، والضَّراءُ: المَشْيُ فيها، يُواريك عَمّن تَكيدُه وتطلُبُه.
ولِلَّحْمِ ضَراوةٌ كضَراوةِ الخَمْر.
رضو:
يقالُ في لغة: رجلٌ مَرْضُوٌ عنه، لأنَّ الرِّضا في الأصل من بنات الواو، وشاهِدُه الرِّضْوانْ، وهو اسم موضوعٌ من الرِّضا، قال تعالى: الا ابتغاءَ رِضوانِ اللهِ.
والرِّضا، مقصورٌ، والمُراضاةُ من اثنَيْن.
ورَضوَى جَبلٌ.
باب الضاد واللام و و ا ي ء معهما
ض ؤ ل، ض ي ل يستعملان فقط
ضؤل:
ضَؤُل يَضْؤُل ضَآلةً وضُؤُولةٍ.
ورجلٌ ضَئيلٌ وقومٌ ضٌؤَلاءُ على فُعَلاء، وضَئيلون، والأنْثَى ضَئيلةٌ، نَعْتٌ للشيء في صِغره وضَعفِه، والجميع ضَآئِلُ.
والضَّئيلةُ: حَيَّةٌ كأنَّها أفْعَى، وفي الحديث: إِنّ العَرْشَ على مَنكِبِ إِسرافيلَ، وإِنّه ليتضاءَلُ من خَشْيةِ اللهِ حتّى يصيرَ مثلَ الوَصَع.
ضيل:
الضّالُ: سِدْرٌ، والواحدةُ ضالَةٌ.
باب الضاد والنون و و ا ي ء معهما
ن ض و، ن ض ي، ض ن ي، و ض ن، ن و ض مستعملات
نضو:
نضَا الحِنّاءُ ينْضُو عن اللِّحْيَةِ اذا ذَهَبَ لونُه.
ونُضاوَة الحِنّاء: ما يُؤْخَذُ من الخِضابِ بعدَ ما يذهَبُ لونه في اليَدِ والشَّعْرِ، وقال كُثَيِّر يُخاطِبُ عَزَّةَ:
ويا عَزَّ للوَصْلِ الذي كان بَيْنَنا ... نَضَا مثلَ ما ينْضُو الخِضابُ فيَخْلَقُ
ونَضَا الثوبُ عن نفسِه الصِّبْغَ اذا ألقاه.
ونَضَتِ المرأة ثوبها عن نفسها، ومنه قول امرئ القيس:
فجِئتْ وقد نَضَّتْ لنومٍ ثيابَها ... لدَى السِّتْرِ إِلاّ لِبسَةَ المُتَفضِّلِ
ونَضَوْتُ وانتَضيتُه: واستَخْرَجْتُه من غِمدِه.
والدّابَّةُ تَنْضُو الدَّوابَّ: تخرُج من بينِها.

ورَمْلةٌ تَنْضُو سائر الرِّمال: تخرُجُ منها.
ونَضَا السَّهْمُ أي مَضَى، قال رؤبة: ينضُونَ في أجواز ليلٍ غاضي نَضْوَ قِداحِ النابِلِ النَّواضي والنِّضْوُ من الابِل: الذي قد أنْضَته الأسفار أي هَزَلَتْه، والأنْثَى نِضْوةٌ.
والمُنْضي: الذي صارَ بعيره نِضْواً وقد أنْضاه السَّفَرُ.
وسَهْمٌ نِضْوٌ اذا فَسَدَ من كثرة ما رُمِيَ به حتى أخلَقَ.
نضي:
نَضِيُّ السَّهْمِ: قِدْحُه، وهو ما جاوَزَ من السَّهْمِ الرِّيشَ الى النَّصْل، وقال الأعشى: فمَرَّ نَضِيُّ السَّهْمِ تحت لبانِه ويقال: النَّضِيُّ الذي لم يُرَشْ من السهام ولم يُزَجَّ.
ونَضِيُّ الرُّمْحِ: ما فَوقَ المِقبَض من صدره، وأنشد:
وظلَّ لثِيرانِ الصَّريم غَماغِمٌ ... اذا دَعَسوها بالنَّضِيِّ المُعَلَّبِ
ويقال: النَّضِيُّ الذي قد خَلقَ من الرِّماح والسِّهام.
ضني:
ضَنِيَ الرجلُ ضَنىً شديداً اذا كان به مَرَضٌ مُخامِرٌ، كلَّما ظنَّ أنَّه بَرَأ نُكِسَ، قال:
اذا ارْعَوَى عاد الى جَهْلِهِ ... كذي الضَّنَى عاد الى نُكْسِه
وقد أضْناهُ المَرَضُ إِضناءً.
وَضَنِيتُ: دَوِيتُ.
ضنأ:
ضَنَأَتِ المرأةُ تَضْنَأُ ضَنْأً وضُنُوءاً اذا نَفَثَتْ في الوَلَد أي كَثُرَ وَلَدُها.
وهي الضانئةُ أي كَثُر ضِنْؤهُا، أي ولدها، وكذلك الماشية اذا كَثُرَ نِتاجُها.
وضِنْءُ كلِّ شيءٍ نَسْلُه.
ضأن:
والضَّئين: الضَّأْنَ، الواحدة ضائنة، والأَضؤُن على أفعُل، أقلّ العَدَد.
ورجلٌ ضائِنٌ أي ليِّنٌ كأنّه نَعْجةٌ، ويقال: هو الذي لا يزالُ حَسَنَ الجِسم، قليلَ الطُّعْم.
ورجلٌ ضائِنٌ: في خَلْقِه استِرخاء.
وهو مِضْئانُ الخَلْق، ونقيضه ما عِزُ الخَلْقِ.
وضن:
الوَضينُ: بطانُ البعير اذا كان مَنْسُوجاً بَعضُه في بعض، يكونُ من السُّيُور، وهو فَعيل في موضع مفعُول، وجمعُه أوضِنة، قال: إليكَ تَعْدو قَلِقاً وضينُها مُعتَرِضاً في بَطنِها جَنينُها والوَضْنُ: نَسْجُ السَّريرِ وشِبْهه بالجَوْهَر والثِّياب، فهو مَوْضُونٌ، وقوله تعالى: " على سُرُرٍ مَوضوْنةٍ " أي مَنُسوجَةٍ بالدُّررّ بعضُها في بعضٍ مضاعَفٍ.
نوض:
النَّوْضُ: وُصْلة ما بين العَجُزِ والمَتْن. ولكُلِّ امرأةٍ نَوْضان، وهما لَحْمتانِ مُنْتَبِرتانِ مُكْتَنِفَتا قَطَنِها، يعني وَسَطَ الوَرِكِ، قال رؤبة: إذا اعتَزَ مْنَ الرَّهْوَ في انتِهاضِ جاذَ بْنَ بالأصلابِ والأنواضِ والنَّوْضُ: الحَرَكة كالتَّذَبْذُبِ والتَّعَثْكُلِ، وناضَ ينُوضُ نَوْضاً.
أنض:
لَحْمٌ أَنيضٌ: بقي فيه نُهُوءَةٌ، أيْ لم يَنْضَجْ.
وآنَضتُه إِيناضاً أي أنضَجْتُه فنَضِجَ، واللازم أَنُضَ أناضةً فهو أنيض، قال زهير:
يُلَجْلِجُ مُضْغةً فيها انيضٌ ... أصَلَّتْ فهي تحتَ الكَشْحِ داءُ
باب الضاد والفاء و و ا ي ء معهما
ض ف و، ف ض و، ف و ض، ف ي ض، ض ي ف، و ف ض مستعملات
ضفو:
ضَفَا الشَّعْرُ يَضْفُو أي كُثُرُ.
وشَعْرٌ ضافٍ، وذَنَب ضافٍ، وأنشد قوله: بضافٍ فُوَيْقَ الأرض ليس بأعزَلِ ودِيمةٌ ضافيةٌ تَضْفُو ضَفْواً أي تُخصِبُ الأرضَ.
وفَرَسٌ ضافي العُرْفِ والذَّنَبِ.
وفلان ضافي العَطِيّة أي كثيرة، قال: فجُدْ علينا من جَداكَ الضافي والضَّفْوُ: السَّعَةُ والخيرُ والكَثْرة، وأنشدَ:
اذا الهَدَفُ المِعزالُ صوَّبَ رأسَه ... وأَعْجَبَه ضَفْوٌ من الثُّلَّةِ الخُطْلِ
فضو:
الفضاءُ: المكانُ الواسعُ، والنعل فَضَا يفضو فُضوَّاً وفَضاءً فهو فاضٍ، أي واسع، وقال رؤبة: أفرَخَ قيضُ بيضِها المُنقاضِ عنكم كِراماً بالمكان الفاضي والفَضا، مقصور،: الشيءُ المختلِط كالتَّمْر والزَّبيب في جِرابٍ واحد، قال:
فقُلْتُ لها يا عَمَّتي لك ناقتي ... وتَمْر فضاً في عَيْبتي وزَبيبُ
وأَفْضَى فلان الى فلانٍ أي وَصَلَ إليه، وأصله: أنه صارَ في فُرْجَته وفَضائه.
وأَلْقَيتُ ثوبي في الدارِ فضاً أي لم أستَوْدِعْه أحَدَاً.
وأفْضَى الرجلُ المرأةَ اذا جَعَل سبيلَيْها سبيلاً واحداً.
فوض:
فَوَّضْتُ اليه الأمرَ أي جَعَلتْهُ إليه.

وقال اللهُ - جلَّ وعزَّ - : " وأُفَوِّضُ أمري إلى اللهِ، أي أتَّكِلُ عليه.
وصارَ النّاسُ فَوْضَى أي مُتَفَرِّقِّين، وهو جماعة الفائضِ، ولا يُفرَدُ كما لا يُفَرد الواحد من المتفَرقِّين.
ويقال: الوَحُشُ فَوْضَى أي متفرِّقة مُتَردِّدة.
والناسُ فَوْضَى: لا سَراةَ لهم تجمَعُهم.
وشركة المُفاوضة: الاشتِراكُ في كلِّ شيءٍ، يقال: بينَهم فَوْضٌ اذا كانوا فيه شُرَكاءَ.
وشاركتُه شَرِكةَ مُفاوضَةٍ أي في كل شيءٍ، ومشاركتُه شَرِكةَ عِنانٍ، وهو أن يشتَرِكا في شيءٍ خاصٍّ.
فيض:
فاضَ الماءُ والدَّمْعُ والمَطَرُ والخَيْرُ، يفيض فَيْضاً أي: كَثُرَ.
وفاضَتْ عينه، تفيض فَيْضاً أي: سالت.
وأفاضَ دمعَه يُفيضه إفاضةً.
وأفاضَ البعيرُ جِرَّتَه إفاضةً أي دُفعةً.
وفاضَ صدرُ فلانٍ بِسرِّه اذا امتَلأَ فأظهَرَه.
والحَوْضُ فائِضٌ أي مُمْتَلِيءٌ فَيْضاً وفَيْضُوضةَ، وأَفَضْتُه أنا.
وأفاضَ إناءَه حتى كادَ ينصَبُّ.
ويقال: ماؤها فَيْضٌ وغَيْضُ. الفَيْضُ: الكثير، والغَيضُ: القليل.
وأفاضَ القوم من عَرَفات أي رَجَعوا ودَفَعُوا، وكلُّ دُفْعَةٍ إفاضة.
وأفاضُوا في الحديث أي أخَذُوا فيه.
وحديثٌ مُستَفاضٌ: مأخُوذٌ فيه، قد استفاضُوه أي أخَذوا فيه.
ومن قال: مُستَفيضٌ فإِنّه يقول: هو ذائعٌ في النّاس، مُنْبَسِطٌ مثلُ الماء المستفيض.
وأفاضَ القومُ بالقِداحِ أي دَفَعُوا بها.
وفض: الأوفاضُ مثل الأوضام لِلَّحْم، واحدُها وَفْضٌ.
والإبِلُ تفِضُ وَفْضاً وتَسْتَوْفِضُ، أوفضها راكبها.
وقالَ ذو الرّمُة يصف ثوراً وحشياً:
طاوى الحَشَا فَصَرَتْ عنه مُحَرَّجَةٌ ... مُسْتَوفَضٌ من بَناتِ القَفْرِ مَشْهُومٌ
وأَوْفضْتُ الابِلَ: عَجَّلْتُها.
وقوله تعالى: " كأنّهم الى نُصُبٍ يُوفِضُون " أي يُسرعون.
والوَفْضَةُ والأَوفاضُ: الفِرَقُ والأَخلاطُ من الناس.
وفي حديث النبي - صلى الله عليه وسلم - : أنّه أَمَر بصَدَقةٍ أن تُوضَع في الأوفاض وهم الفِرَقُ والأَخلاطُ.
ضيف:
المَضُوفَةُ أراد بها مَفْعُلة من التَضَيُّف.
وتَضَيَّفْتُ فلاناً: سألْتُه أن يُضيفني.
ونَزَلَتْ به مَضُوفةٌ من الأمرِ أي شِدّةٌ.
ويُجمَعُ الضَّيْفُ على ضُيُوفٍ وضِيفان.
وفي لغة: هي ضَيْفٌ، وهو هما وهم وهُنَّ ضَيْفٌ، قال اللهُ - عَزَّ وجَلَّ - : " انّ هؤلاءِ ضَيْفي " .
وقال:
اذا جاءَ ضَيْفٌ جاءَ للضَّيْفِ ضَيْفَنٌ ... فأودَى بما يُقْرَى الضُيُوفُ الضَّيافِنُ
والمُضافُ: الرجلُ الواقعُ بين الخيلِ والأبطالِ، ولا قُوَّةَ به، والمُلْزَق بالقَوم هو المُضاف.
و المُضافُ: المُلْجَأ المُخْرَجُ المُثْقَلُ بالشَّرِّ، تقول: جاءني فلانٌ مضافاً أي مُلْجَأ.
وأضافَ فلانٌ فلاناً أي أَلُجأَه الى ذلك الشيء.
والضِّيفُ: جانب الوادي.
وتَضايَفَ الوادي: تضايَقَ.
وضِفْتُ فلاناً اي نَزَلتُ به للضِّيافة، وأَضَفْتُه: أنْزَلْتُه.
وتقول: انا أضيفُه اذا أَمَلْتَه اليكَ، ومنه يقال: هو مُضاف إلى كذا. أي: مُمالٌ إليه.
ومنه يقال: الدَّعِيُّ مُضافٌ لأنّه مُسنَدٌ الى قوم ليس منهم.
وضافَ السَّهْمُ يَضيفُ ضيفاً إذا عَدَلَ عن الهَدَف فهو من هذا، وصافَ لغة فيه.
وتقول: هذه ناقةٌ تُضيف الى فَحلٍ كذا، كأنَّها اذا سَمِعَت صوته أرادَت أن تأتِيَه، قال البُرَيق الهُذليّ:
من المدَّعين اذا نُوكِروا ... تُضيفُ الى صَوْتِه الغَيْلَم
الغَيْلَمُ: الجارية تَسْتَأنِسُ الى صوته، وقيل: الغَيْلَمُ الحَسناءُ الجَمْلاءُ.
وفي الحديث نُهِيَ عن الصلاة اذا تَضَيَّفَتِ الشمسُ للغروبِ يعني اذا مالت للمغيب، وضاقت ايضاً مالَتْ.
باب الضاد والباء و و ا ي ء معهما
ض ي ب، ب ي ض، أ ب ض، ض ب أ
ضيب:
الضَّيْبُ شيءٌ من دَوابِّ البَرِّ على خِلْقةٍ الكلب، ولستُ على يَقينٍ منه.
بيض:
البَيضُ معروف، ودجاجة بَيُوضٌ، وهُنَّ بُيُضٌ للجماعةِ مثل حُيُد جمعُ حَيُود، وهي التي تحيد عنك.
وبَيْضَةُ الحديد معروفة، وبَيْضَةُ الاسِلام: جماعاتُهم.
والجارية بيضة الخِدْرِ لأنّها في خِدْرها مَكنونةٌ، قال امرؤ القيس:

وبَيْضَةِ خِدْرٍ لا يرامُ خِباؤها ... تَمَتَّعْتُ من لَهْوٍ بها غيرَ مُعْجَلِ
ويقال ابْتِيضَ القومُ اذا استُبيحَتْ بَيْضَتُهم.
وابتاضَهم العَدُوُّ اذا استَأْصَلَهم.
وغُرابٌ بائضٌ، ودِيكٌ بائضٌ، وهما مثل الوالد.
وبَيْضَةٌ العُقْر مَثَلٌ يُضرَبُ وذلك ان تُغْتَصَبَ الجارية فتُفتَضَّ فتُجرَّبَ بيضةٍ، وتُسَمَّى تلك البَيضَةُ بيضةَ العُقْرِ.
وبَيْضةُ البَلَد: تَريكةُ النَّعامَةِ.
والأبَيضانِ: الشَّحْمُ واللَّبَن.
والبَيْضةُ الخُصْيةُ.
والبيضةُ بيضةُ الرَّمْل.
والبيضةُ: أصلُ القومِ ومَجْمَعُهم.
أبض:
الأَبْضُ: العَقْل في الرِّجْلَيْن، وربَّما استُعمِلَ في الأيدي، قال: أَكْلَفُ لم يَثْنِ يَدَيْهِ آبِضُ أي عاقِلٌ، ويأبِضُه: يَعْقِلُه.
والمَأْبِضانِ: باطِنا الرّكبَتَينِ وباطِنا المِرْفَقَيْنِ.
والأَباضِيَّةُ: قَومٌ من الحَرَوْرِيّة، لهم رأيٌ وهَوىً.
ويقال للغُرابِ: مُؤْتَبِضُ النَّسَا، لأنّه يَحْجِلُ كأنَّه مَأبُوضٌ.
ضبأ:
ضَبَأ الذِّئْبُ يَضْبَأُ ضَبْأً وضُبُوءاً أي لَزِقَ بالأرض أو بالشَّجَر ليَخْتِلَ الصَّيْدَ، ومن ذلك سُمِّيَ الرجلُ ضابئاً، قال:
إلاّ كُمَيْتاً كالقناةِ وضابئاً ... بالفَرْجِ بينَ لَبانِه ويَدَيْهِ
يَعني الصَّيّاد.
وضَبَأ اي استَخْفَى في فَرْجِ ما بينَ يَدَيْ فَرَسه ليَخْتِلَ به الوَحْشَ، وكذلك النّاقةُ تُعَلَّمُ ذلك.
وأَضْبَأَ الرجلُ على شيءٍ في نفسه، ومثلُه أَضَبَّ أي أَضْمَرَ.
وضابئ: اسْمٌ.
والأَضباء: وَعْوَعَة جِرْوِ الكلب اذا وَحْوَحَ.
باب الضاد والميم و و ا ي ء معهما
م ض ي، و م ض، أ م ض، ض ي م، أ ض م، و ض م، ض أ م مستعملات
مضي:
مَضَى في أمره مَضاءَ.
وَمضَى الشيءُ يَمْضي مُضِيّاً.
ويُكْنَى الفَرَسُ أبا المَضاء.
ومض:
الوَمْضُ والوَميضُ من لمَعَان البَرْق وكُلِّ شيءٍ صافي اللّون، ووَمَضَ البَرْقُ وأوْمَضَ، وأومَضَتْ فلانةُ بعينها إذا بَرَقَت له، تُومِض إيماضاً فهي مُومِضة.
أمض:
أمِضَ الرجُلُ يأمَضُ فهو أَمِضٌ اذا لم يُبال المُعاتَبهَ وعَزيمتُه ماضيِةٌ في قلبه، وكذلك اذا أَبدَى بلسانه غيرَ ما يُريدُه فهو آمِضٌ.
ضيم:
الضَّيْمُ: الانتقِاص، ويقال: ما ضِمْتُ أَحَداً، ولا ضُمْتُ أي ما ضامَني أَحَد، يُقال ذلك بمعنى فَعَلَ بي، بالضم، والكلامُ في هذا بالكسر.
وضامَه في الأمر، وضامَه حقَّه. يضيمه ضيماً.
أضم:
الأَضَمُ: الحَسَدُ والحِقْدُ في القلب، لا يَقدِرُ على أن يُمضِيَه.
ورجلٌ أَضِمٌ، وقد أَضِمَ يأضَمُ أَضَماً.
وضم:
وَضَمْتُ اللَّحْمَ: وَقَيْتُه من التُّراب، وأوضَمْتُ له: اتَّخَذْتْ له وَضَماً.
والوَضَم: كلُّ شيءٍ يُوضَع عليه للجَزْر.
والوَضيمةُ: جمع، وهُم القومُ يَنْزِلون على قَومٍ، وهم قليلٌ، فيُحْسِنونَ اليهم ويُكرِمُونهم.
ضأم:
الضَّأمُ والضَّأْبُ: السِّلْفُ، يقال: هُما ضَأْبان وضَأْمانِ اذا كانا سِلْفَيْنِ.
باب اللفيف من حرف الضاد
ض و ي، ض و ء، ض و ض، ض ء ض، أ ض و، أ ي ض، و ض ء مستعملات
ضوي:
الضَّوَى، مقصور، مصدر الضّاوي، وضَويَ يَضْويَ ضَوىً فهو ضاوٍ، وهذا الذي يُولدَ بين الاخ والأخت وبين ذوي المحارمِ، لأن ذلك يُضويه أي يُوهِن قوَّتَه.
وسُمِّيَ الصَّبيُّ ضاويّاً، مثقّل، على تقدير فاعُول، غير أن الياء تغلب على الواو في مثله، وكذلك كُلُّ فاعُول يجيء من بنات الواو فاجعَلْه ياء، قال ذو الرُمّة:
أخوها أبُوها والضَّوَى لا يضيرُها ... وساقُ أبيها أُمُّها اعتُصِرَتْ عَصْرا
يُريد الزَّندَ من خَشَبةٍ واحدة، يُقطَع بنِصْفَيْنِ.
وأضوى فلانٌ: جاء ولدُه ضاويِّاً.
وضَوَى اليه الخيرُ أي صارَ.
وأضْوَيْتُ الأمرَ: لم أحُكِمْه، وأضواكَ الأمرُ.
والضَّواةُ: هَنَةٌ تخرُجُ من حَياء الناقَة قبل خروج وَلَدها كَمثانةِ البَوْل، فاذا انفَقَأَ خَرَجَ الولَدُ في أَثَره، قال الشاعر يصف حوصَلةَ قطاة:
لها كضَواةِ النّابِ شُدَّت بلا عُرىً ... ولا خَرْزِ كَفٍّ بين نَحْرٍ ومَذْبَحِ
والضَّواةُ: قَرْحةٌ تُصيبُ الابِلِ في مَشافِرها.

والضُّوَاةُ: وَرَمٌ يُصيبُ البعير في رأسه يغلِبُ على عَيْنَيه، يَصْغُرُ له خَطمه، ومنه يقال: بَعيرٌ مَضوِيٌّ، ورُبَّما اعتَرَى الشِّدْقَ.
ضوأ:
ضَوَّأْتُ عن هذا الأمر تَضوِيَةً أي كَشَفْتُ عنه الضَّوْءَ.
والضِّياءُ: ما أضاءَ لك، ويقال: أضاءَ البَرْقُ لنا، والسِّراجُ.
وضَوَّأتُ عنه حتى وَضَحَ أي بَيَّنْتُ عنه حتى أضاءَ.
ضوض:
والضّاضَاة، لا تُهمَز: من زَجْر الراعي بالعُنُوز.
والضَّوضاة: جَلَبَةُ الناس، وضَوْضَوا أي صاحُوا، وضَوْضَيْتُم بهولاءِ.
ضأض:
والضِّئْضِىءُ: كَثْرةُ النَّسْل وبَرَكَتُه، وضِئْضِىءَ الضَّأْنِ من ذلك.
وضَيَّأتِ المرأةُ: كَثُرَ ولدُها، قال حَفْصُ الأموي:
أكْرَمُ ضَنْءٍ وضِئْضِىءٍ عن ... ساقَي الحَيِّ ضِئضِئُها ومَضْنَؤهُا
أضو:
بالغدير. والأضَين: جماعة الأضاة، مثل: سنين وسنة.
والأَضينَ: جَماعة الأضاة مثل سِنين وسَنة.
ويقال إضاةٌ وأضاةٌ بالكسر والفتح والجمع أَضَا، مقصور، على تقدير أَكَمة وأَكَم، وإضاء على تقدير إِكام، وثلاثُ أَضَوات، والجمع أضُون وقال ابو النجم: وَرَدْتُه ببازِلٍ نَهّاضِ وِرْدَ القَطَا مَطائطَ الإياضِ اراد بالإياض الإِضاء، وهو الغُدر ان فقَلَبَ.
وأضَّني هذا الأمر، أي بَلَغ مني المشَفَقَّةَ، وهو يؤُضُّني.
وقد ائتضّ فلانٌ منه وله.
وأَضَّتني إليه الحاجةُ.
أيض
والأَيْضُ: صَيرورة الشيء شيئاً غيرَه، وتَحَوُّلُه عن الحالة، ويقال: آضَ سَواد شعره بَياضاً، قال: حتى اذا ما آضَ ذا أعرافِ كالكَوْدَنِ المُوكَف بالإكافِ ويقال: افعَل هذا أيضاً اي عُدْ لِما مَضَى.
وتفسير أيضاً زيادةٌ كأنَّه من آضَ يَئيضُ أي عاد يعود.
وضأ:
والوَضُوء: اسمُ الماء الذي يُتَوَضَّأُ به، فأمّا من ضمَّ الواو فلا أعرفه، لأن الفُعول اشتقاقه من الفعل بالتخفيفِ نحو الوَقود والوُقود وكلاهما حَسَن في معناهما، ولأنه ليس فَعَلَ يَفعُلُ، فلا تقول: وَضَأ يَوْضُؤ، وانّما يكون الفُعُول مصدر فَعَلَ.
ونحوُه طَهُور ولا يجوز طُهور.
والمِيضأة: مِطُهَرةٌ، وهي التي يُتَوَضَّأُ فيها أو منها.
والوَضاءةٌ مصدر الوَضيءِ، وهو الحَسَن اللَّطيف، وقد وَضُؤ يَوْضُؤ.
الرباعي من حرف الضاد
ضفنس:
رجل ضِفنِس أي رِخو لئيم، وكذلك ضِنبِس وهو الضّعيف.
والضِّرسامةُ: نَعْتُ سَوْءٍ من الفَسالة ونحوها.
ضرزم:
الضَّرْزمة: شِدَّة العَضِّ والتَّضميم، ويقال: أفْعَى ضِرْزِم أي شديدة العَضّ، قال: يُباشِرُ الحَرْبَ بنابٍ ضِرْزمِ
ضمزر:
وامرأة ضمزر: غليظة.
ضبطر:
والضِّبَطْرُ: الضَّخمُ المُكْتَنِز، يقال: أَسَدٌ ضِبَطْرٌ، وجَمَل ضِبَطْرٌ وبَيْتٌ ضِبَطْرٌ.
وانشد: أَشْبَهَ أركانه ضِبَطرا
ضفطر:
الضِّفطارُ: من أسماء الضَّبِّ القديم اذا قَبُحَتُ خِلقتُه وهَرِمَ.
ضفرط:
والضِّفرِطُ: الرِّخو البطن الضَّخْم، وهو بَيِّن الضَّفْرطة، وضَفاريطُ الوُجُوه: كسورها بين الخدِّ والأَنف، وعند اللِّحاظَيْنِ، كلُّ واحدٍ ضُفروط.
ضفند:
الضَّفَنَّدُ: الرِّخْوُ الضَّخْم، ويقال: امرأة ضَفَنْدةٌ وضَفَندَدَةٌ أي رِخْوةٌ.
ضبرم:
والضُّبارِمَةُ: الجريء على الأعداء.
والضُبارِمةُ: الأَسَدُ الوثيق الخلق المُكْتنِز.
ضنبس:
ورجلٌ ضِنْبِسٌ: ضعيفُ البطش سريعُ الإنكِسار.
ضرسم:
ورْجل ضِرْسامةٌ: نَعتُ سُوءٍ من الفَسالة ونحوها.
ضفنط:
ورجل ضَفَنَّطٌ أي سَمينٌ رِخوُ البطن بيِّن الضَّفاطَةِ. الضَّفاطَةِ.
والضَّفاطةُ: ضَعْفُ الرأي، والجهل، يقال منه: رجلٌ ضفيط.
شرنض:
رجل شِرناض: ضَخم طويل العنق، وجمعه شَرانيضُ.
حرف الصاد
باب الثنائي
باب الصاد والدال
ص د، د، ص يستعملان فقط
صد:
تقول: صَدَّ يصِدُّ صَدّاً وهو شِدَّة الضَّحِكِ والجَلَبة، قال اللهُ - عزَّ وجَلَّ - : " اذا قَوْمُكَ منه يَصُدُّونَ " اي يَصدّون ويضحَكُون.
وصَدَدتُه عن كذا أصُدُّه صداً أي عَدَلْتُه عنه وصَدَدْتُ عنه بنفسي صُدُوداً.
والصَّديدُ: الدَّمُ المُختلطِ بالقَيْح في الجُرْحِ، وتقول: أَصَدَّ

إصداداً أي صارَ فيه الصَّديدُ والمِدَّةُ. وهو في القرآن، ما سال من أهل النارِ.
ويقال: بل هو الحَميمُ أُغْلِيَ حتى خَثُرَ.
والصُّدّادُ: ضرب من الجُرْذان، ويقال: من دَوابِّ الأرض، وأنشد:
اذا ما رأى أشرا فَهُنَ انطَوَى لها ... خَفِيُّ كصُدّاد الجديرةِ أطلَسُ
والصَّدَدُ: ما استقَبَلَكَ، وهذه الدّارُ على صَدَدِ هذه أي: قبُالتَها.
وصَدْ صَدٌ: اسْمُ امرأةٍ.
باب الصاد والتاء
ص ت يستعمل فقط
صت:
الصَّتُّ شِبْهُ الصَّدْمِ والقَهْرِ.
ورجل مِصْتيتٌ: ماضٍ مُنْكَمِشٌ.
والصَّتيتُ: الصَّوْتُ والجَلَبة في العَسْكَر ونحوه، قال: منهم ومن خَيْلٍ لها صَتيتُ
باب الصاد والراء
ص ر، ر ص يستعملان
صر:
صَرَّ الجُنْدُبُ صَريراً، وصَرْصَرَ الأَخْطَبُ صَرْصَرةً.
وصَرَّ البابُ يَصِرُّ، وكلُّ صَوْتٍ شِبْهُ ذلك فهو صَرير اذا امتدَّ، فاذا كانَ فيه تخفيف وتَرجيع في إِعادةٍ ضُوعِفَ كقولك: صَرْصَرَ الأخطَبُ صَرْصَرَةً.
ورِيحٌ صَرْصَرٌ: ذات صِرٍّ، ويقال: ذاتُ صَوْتٍ، والصَّرْصَرُ نَعْتٌ لها من البَرْدِ.
والصِّرُّ: البَرْد الذي يضربُ كلَّ شيءٍ ويَحُسُّه، ومنه قوله تعالى: " فيها صِرٌّ " .
وصَرَّ البابُ، وصَرَّتِ الآذان اذا سَمِعتَ لها صَوْتاً ودَويِّاً.
والصَّرَّةُ: شِدَّة الصِّياح، وتقول: جاءَ في صَرَّةٍ.
وصُرَّةُ الدَّراهمِ وغيرِها معروفة.
والصِّرارُ: خِرْقةٌ تُشَدُّ على أَطباءِ النّاقةِ لئَلاّ يَرضَعَها الفَصيل، يقال: صَرَرْتُها بِصرارٍ.
وصَرَّ الحِمارُ أُذنَيْهِ أي سَوّاهما، وأصَرَّ الحمار، من غير ذكر الأُذُنِ.
والإِصرارُ: العَزْمُ على شيءٍ لا يُهَمُّ بالقُلُوع عنه.
وأَصِرَّى، أفْعِلَى: اسمٌ من الإِصرار، وبعضهم يقول: هذه كلمةٌ أُخِذت من أَصِرَّى أي جِدٌّ، ويقال من أَصَرِّي أي جِدٌّ فخُفِّفَ أصِرَّي أي اقطَعي، والصِرَّى على تقدير فِعْلَى.
والصَّرُورةُ من الرِّجالِ والنِّساءِ الذي لم يحُجَّ ولا يُريد التَزَوُّجَ.
والصَّرْصَرُ: دُوَيْبّةٌ تحت الأرض تَصِرُّ أيّامَ الربيع.
وقال أبو عمرو: الصَّرْصَرانيُّ من البُخْت: العظيم.
والصُّرْصُور أيضاً.
والصَّرْصَرانيُّ: الملاّحُ.
والصَّرْ َصران: ضَرْبٌ من السَّمَكِ البَحْري، أملَسُ الجِلْد ضَخْمٌ، قال: مَرَّت كظَهر الصَّر صَرانِ الأدْخَنِ
رص:
رَصَصْتُ البُنيانَ رَصّاً اذا ضَمَمْتُ بعضَه الى بعض.
ورجلٌ أرَصُّ الأسنانِ أيْ رَكبَ بعضُها بعضاً، ومنه التَّراصُّ في الصفِّ.
والرَّصّاصةُ والرَّصْراصَة: حِجارةٌ لازقة بحَوالَي العَيْن الجارية، قال الجَعديّ:
حِجاره غَيلٍ برَصْراصةٍ ... كُسينَ غُثاءً من الطُّحْلُبِ
ورَصَصْتَ قِتبَي البَعير اذا قارَبْتَ قَيْدَهما اذا سَمِعْتَ له قَعْقَعةً.
والرَّصاصُ معروف، ويقال: الرِّصاصُ.
باب الصاد واللام
ص ل، ل ص مستعملان
صل:
صَلَّ اللِّجامُ صَليلاً اذا تَوَهَّمْتَ في صَوتِه مَدّاً، وان تَوهَّمْتَ تَرجيعاً قلت: صَلصَلَ، وكلُّ ذي صَلابةٍ يُصَلْصِلُ.
وتَصِلُ البَيْضَ اذا نَقَفْتَها بالسُّيُوف.
والطّينُ صَلصالٌ لتَصَلصُلِه اذا حُرِّك، فاذا طُبِخَ فهو والخَزَفُ صِلْصال لتَصَلصُلِه اذا حُرِّكَ، فاذا طُبِخَ فهو فَخّار، وخُلِقَ آدَمُ من طينٍ، ومَكَثَ في الشَّمس أربعينَ يوماً حتى صارَ صَلْصالاً.
والصَّلْصَلَة والصُّلْصُلَةُ: بقيَّةُ الماءِ في الغَديرِ، قال العجاج: صَلاصِلَ الزَّيْتِ الى الشُّطُور والصُّلْصُلُ: طائرٌ تُسَمِّيهِ العجم الفاختة، ويقال: بل يُشبِهُها.
والصُّلْصُلُ: ناصِيةُ الفَرَس.
والصِّلُّ: الدّاهيةُ من الشَّدائدِ، وهو ايضاً نَعْتٌ لكُلِّ خَبيثٍ.
وصَلَّ اللَّحْمُ يَصِلُّ صُلُولا اذا تَغَيَّرَ.
وقُرِىء: أئذا صَلَلْنا في الأرض بمعناه.
والصِّلِّيان: شَجَرٌ له جِعْثِنٌ ضخمٌ، رُبَّما جَرِدَ وَسَطه ونَبَت ما حَوالَيْهِ، وجِعْثِنُه: اجتِماعُ أصُولِه. والصِّلِّيانُ من أفضل المَراعي، وهو خُبْرةُ البعير.
لص:
اللُّصُوصِيَّةُ والتَّلَصُّصُ واللُّصُوصَةُ مصدر اللِّصِّ.
والتَّلصيصُ كالتَّرصيصِ في البُنْيان، قال رؤبة:

لَصَّصَ من بُنْيانِه المُلَصِّصُ واللَّصَّصُ في هذه اللغة كالرِّمَصِ.
وأرضٌ مُلِصَّةٌ: كثيرة اللُّصُوصِ.
واللَّصَصُ: التِزاقُ الأسنانِ بعضِها ببعضٍ.
واللُّصُّ جمع الأَلَصِّ، وهو مُقاربَةُ الأسنانِ.
باب الصاد والنون
ص ن، ن ص مستعملان
صن:
المُصِنُّ: الرافعُ الرأْسِ، ويقال: الغَضبان، قال: أإِبلِي كُلُها مُصِنّا والصَّنُّ: شِبْهُ سَلَةٍ مُطْبَقةٍ يُحْمَل فيها الطعام، وقيلَ: بل هو الزَّبيلُ الكبيرُ.
والصِنُّ: بَوْل الوَبْرِ.
والصُّنانُ: رِيحٌ كالقُنان من رِيحِ الذَّفَرِ.
وأصَنَّ الرجُلُ: بَدَا صُنانُه.
نص:
نَصَصْتُ الحديث الى فلان نَصّاً أي رَفَعْتُه، قال:
ونّصَّ الحديثَ الى أهله ... فان الوَثيقَةَ في نَصِّهِ
والمَنَصَّةُ: التي تَقعُدُ عليها العَروسُ.
ونَصَصْتُ ناقتي: رَفَعْتُها في السَّير.
والنَّصْنَصَةُ: إِثباتُ البعير رُكْبَتَيْهِ في الأرض وتَحَرُّكُه اذا هَمَّ بالنُّهُوضِ.
والماشِطةُ تَنُصُّ العَرُوسَ أي تُقْعِدُها على المِنَصَّةِ، وهي تَنتَصُّ أي تَقعُدُ عليها أو تُشْرِفُ لِتُرَى من بين النِّساءِ.
ونَصْنَصْتُ الشيءّ: حَرَّكْتُه.
ونَصَصْتُ الرجلَ: استَقصَيْتُ مَسْأَلتَه عن الشيءِ، يقال: نَصَّ ما عنده أي استقصاه.
ونصُّ كلُّ شيءٍ: مُنَتهاه، وفي الحديث: اذا بَلَغ النساءُ نَصَّ الحِقاقِ فالعَصَبةُ أولى اي اذا بَلَغَتْ غايةَ الصِّغَر الى أنْ تدخُلَ في الكِبَر فالعَصَبيةُ أَوْلَى بِها من الأُمِّ، يُريدُ بذلكَ الاِدراكَ والغايةَ. وقوله: أحَقُّ بها أي يَحفظُونها وكَيْنونَتُها عندهم.
وأَنصَتُّه: استَمَعْتُ له، ومنه قوله - سُبحانه وتعالى - : " أَنْصِتُوا " .
وقوله تعالى: " لات حينَ مَناصٍ " أي لا حينَ مَطْلَب ولا حين مُغاث، وهو مصدر ناصَ يَنُوصُ، وهو المَلْجَأُ.
باب الصاد والفاء
ص ف، ف ص مستعملان
صف:
الصَفُّ معروف. والطَّيْرُ الصَّوافُّ: التي تَصُفُّ أجنحتَها فلا تُحَرِّكُها.
والبُدْنُ الصَّوافُّ: التي تُصَفَّفُ ثم تُنْحَرُ.
وصَفَفتُ القَوْمَ فاصطَّفُوا.
والمَصَفُّ: المَوقِفُ، والجمع المَصافُّ.
وخَيْلٌ صَوافُّ وصَوافِنُ: قد صَفَّتْ بين أيديها.
والصَّفيفُ: القَديدُ اذا شُرَّ في الشمس، وتقول: صفَفْتُه أَصُفُّه في الشمس صَفّاً، وصَفَّفْتُه تصفيفاً، قال: صَفيفَ شِواءٍ أوة قَديرٍ مُعَجَّلِ والصُفَّةُ من البُنْيانِ والسَّرج ايضاً.
والصَّفصَفُ: الفَلاةُ المستَويةُ المَلْساء.
والصَّفْصَفُ: شَجَرُ الخِلاف، الواحدةُ بالهاء.
والصَّفْصَفَةُ: دُوَيبَّة تُسَمِّيها العجم السّيسك، دخيل.
وقوله تعالى: عذاب يوم الصُّفَّة وذلك أن قوماً عَصَوا رَبَّهُم فأرسل الله عليهم حَرّاً وغمّاً غَشِيَهم من فَوقِهم فهَلَكُوا.
فص:
فَصُّ الأمرِ: أهْلُه، وفَصُّ العين: حَدَقَتُها وأنشد: بمُقْلةٍ تُوقِدُ فَصّاً أزرَقا والفِصْفِصَةُ: الفِسْفِسَةُ، وهو القَتّ الرَّطبُ.
وقال في فَصِّ الأمر:
وربَّ امرِىٍء خِلْتَه مائقاً ... ويأتيك بالأمر من فَصِّه
والفَصُّ: فَصُّ الخاتَمِ.
والفَصُّ: السِّنُّ من أسنانِ الثُّومِ.
باب الصاد والباء.
ص ب، ب ص مستعملان
صب:
الصَّبَبُ: تَصَوُّبُ نَهْرٍ أو طريقٍ يكون في حُدُودٍ.
والصُّبابةُ: ما فَضَلَ في أصلِ إِناءٍ من شَرابٍ، قال:
طَرِبتُ الى نور وهَيَّجَ لَوْعتي ... صُباباتُ كأسٍ رَوْحُها مُتَوزَّع
والصَّبابَةُ مصدر الرَّجُلِ الصَبِّ، وامرأة صَبَّةٌ، وهو يَصَبُّ إليها عِشْقاً، وهو الوَجْدُ والمَحَبَّةُ.
والصَّبيبُ: عُصارةُ الحِنّاء، قال: من الأجنِ، حِنّاءٌ معاً وصَبيبُ والصَّبيبُ: الدَّمُ والعُصْفُر المُخلَّصُ وأنشد: يَبْكُونَ من بعد الدُّمُوعِ الغُزَّرِ دماً سِجالاً كسِجالِ العُصْفُرِ والتَّصَبْصُبُ: شِدَّة الخِلافِ والجُرأة، يقال: تَصَبْصَبَ علينا فلانٌ، قال: حتى اذا ما يومُها تَصَبْصَبا أي اشتَدَّ عليَّ الحَرُّ ذلك اليوم.
وصَبَيْتُ الماءَ صَبّاً.
بص:
بَصَّ يَبِصُّ بَصيصاً، وفي لغة: وَبَصَ يَبِصُ وَبيصاً أي بَرَقَ.

والبَصْبَصةُ: تحريك الكلبِ ذَنَبَه طَمَعاً وخَوفاً.
والإِبِل تَفعَلهُ اذا حُدِيَ بها، قال: بَصْبَصْنَ إذ حُدِينَ، بالأَذنابِ
باب الصاد والميم
ص م، م ص مستعملان
صم:
الصَّمَمُ: ذَهابُ السَّمعِ، والاكتِنازُ في جَوْفِ القَنَا، والصَّلابةُ في الحَجَر، والشِّدَّةُ في الأمر.
وفِتْنَةٌ صَمّاءُ.
والصِمَّةُ والصِمُّ: من أسماء الأسد.
ويقال: صَمامِ صَمامِ بمعنيَيْنِ، أي تَصامُّوا في السُّكُوت، واحمِلوا في الحَمْلةِ.
والتَّصميمُ: المُضِيُّ في كلِّ أمرٍ.
وصَمَّمَ في عَضَّتِه اذا نَيَّبَ فلم يُرسِلْ ما عَضَّ، قال المتلمس:
فأَطرَقَ إطراقَ الشُّجاع ولو يَرَى ... مَساغاً لنابيه الشجاعُ لصَمَّما
والصِّمامُ: رأس القارُورة، والفِعلُ صَمَمْتُها.
والصَّمّانُ: أرضٌ الى جَنْبِ رَمْلِ عالِجٍ، وكُلُّ أرضٍ كذلك، الى جَنْبِ رمل، صُلبةٍ الحِجارةِ، وكذلك الصَّمّانةُ.
والصَّميمُ: العَظْمُ الذي هو قِوامُ العُضْوِ مِثلُ صَميمِ الوَظيف وصَميمِ الرأس ونحوهما.
ومنه يقال: هو من صَميم قَومه، أي من خالِصهِم وأصلهم.
وأوَّلُ مَن سَمَّى السيفَ صَمْصامة عَمْرو بنُ مَعْدِي كَرِبَ حين وَهَبَ سيفَه ثمّ قال:
خَليلٌ لم أَخُنْه ولم يَخُنّي ... على الصَّمصامةِ السَّيفِ السَّلامُ
والصَّمصامَةُ: اسمٌ للسيف القاطعِ، وللأسد.
ومن العَرَب من يجعَلُ اسمَه معرفة ولا يَصرِفه كقوله: تَصميمَ صَمصامةَ حينَ صَمَّما وصوتٌ مُصِمٌّ يُصِمُّ الصِّماخ.
وصَميمُ الحَرِّ والشِّتاء: أَشَدُّ حَراً وبَرْداً.
مص:
مَصِصْتُ الشيءَ وامتَصَصْتُه، والمَصُّ في مُهْلةٍ ومُصاصَتُه: ما امتَصَصْتُ منه.
والمُصاصُ: نَباتٌ يُسَمَّى اذا كان نَديّاً رَطْباً، فاذا يَبِسَ قِشرُه اتُّخِذَتْ منه الحِبالُ.
ومُصاصُ القَومِ: أصْلُ مَنْبتِهم وأفضَلُ سِطَتِهم، قال رؤبة: الاكَ يَحمُونَ المُصاصَ المَحْضا والمَصِّيصةُ: ثَغْرٌ من ثُغُور الرُّوم.
والماصَّةُ: داءُ يأخُذُ الصَّبيَّ، وهو شَعَراتٌ تَنُبُتُ مُنْثَنِيَةً على سَناسِنِ القَفَا، فلا يَنْجَع فيه طعامٌ ولا شرابٌ حتى تُنْتَفَ من أصولها.
ومَصّانٌ ومَصّانَةٌ: شَتم للرجل يُعَيرَّ برضع الغَنَم من أخلافِها بفيه.
والمَصْمَصَةُ: غَسْلُ الفَم بطَرَف اللسانِ دونَ المَضْمَضَةِ.
وفَرَسٌ مُصامِصٌ: أي شديدُ تركيبِ العظام والمفاصل، وكذلك المُصَمِّصُ.
الثلاثي الصحيح
باب الصاد والدال والراء معهما
ص د ر، ر ص د، ص ر د، د ر ص مستعملات
صدر:
الصَّدْرُ: أعلى مُقَدَّمِ كُلِّ شيءٍ، وصَدْرُ القَناةِ أعلاها، وصَدْرُ الأمر أوَّلُه.
وصُدْرةُ الاِنسانِ: ما أَشَرفَ من أعلى صَدْره.
والصِّدارُ: ثَوبٌ رأسُه كالمِقْنَعَةِ، وأسفلُه يُغَشِّي الصَّدْر والمَنْكِبَيْنِ تَلْبَسُه النِّساءُ.
والتصدير: حَبْلٌ يُصَدَّرُ به البعير اذا جَرَّ حِمْلَه الى خَلف، فالحَبْلُ اسمه التصدير، والفِعْل التصدير.
والتَصَدُّر: نَصْبُ الصَّدْر في الجلوس.
ويقال: صَدَرَ فلانٌ فلاناً اذا أصابَ صدْرَه بشيءٍ.
والأَصْدَرُ: الذي أشَرفَتْ صُدْرَتُه.
ويقال: صَدَرَ فلانٌ فلاناً اذا أصابَ صدْرَه بشيءٍ.
وصَدِرَ فلانٌ اذا وَجِعَ صَدرُه.
والصَّدَرُ: الانصراف عن الوِرْدِ وعن كلِّ أمرٍ، ويقال: صَدَروا وأصدَرْ ناهُم.
وطريق صادر في معنى يصدُر عن الماء بأهلِه، وكذلك يَرِدُ بهم مكانَ كذا وكذا، فهو واردٌ، وقَال لبيد يذكر ناقَتَيْن:
ثمَّ أَصَدْر ناهُما في واردٍ ... صادرٍ وَهْمٍ صُواهُ قد مَثَلْ
أراد في طريقٍ يُورَدُ فيه ويُصْدَر عن الماء فيه، والوَهْمُ الضَّخْم.
والمصدَرُ: أصلُ الكلمة الذي تَصدُرُ عنه الأفعالُ. وتفسيره: ان المصادر كانت أوّلَ الكلام، كقولك: الذَّهاب والسَّمْع والحِفظ، وانما صَدَرت الأفعالُ عنها، فيقال: ذَهَبَ ذَهاباً، وسَمعَ سمعاً وسَماعاً وحَفِظَ حِفظاً.
والمُصَدَّرُ من السِّهامِ: الذي صدرُه غليظٌ، وصَدُرُ السَّهم: ما فَوْقَ نصفه الى المَراش.
والمُصَدَّرُ: الأَسَدُ.
رصد:
المَرْصَدُ: موضعُ الرَّصْد.
والرَّصَدُ هم القوم الذين يرصُدون كالحَرَس، والرصد الفِعل.

والرَّصَدُ: كَلأٌ قليل في أرضٍ يُرجَى بها حَيَا الربيع، وتقول: بها رَصَدٌ من حَياً، وأرض مَرْصِدة: بها شيءٌ من رَصَد، ومنه إِرصادُ الانسان في المُكافَأَةِ والخيرِ، يقال: أنا مُرْصِدٌ لك بإِحسانِكَ حتى أُكافِئَكَ به، قال: وحَيَّةٍ تُرْصِدُ بالهَواجرِ
صرد:
الصُّرَدُ: طائِرٌ يصيد العصافيرَ، أكبَرُ منها شيئاً.
ويومٌ صَرِدٌ وليلةٌ صَرِدةٌ، والاسْمُ الصَّرْدُ، قال رؤبة: بمَطَرٍ ليسَ بثَلْجِ صَرْدِ واذا انتَهَى القَلْبُ عن شيءٍ، قيل: صَرِدَ عنه وقد صَرِدَ صَرُداً، وقَومٌ صَرْدَى، قال: أَصبَحَ قلبي صَرِدا لا يشتَهي أنْ يَرِدا ورجل صَرِدٌ ومِصْرادٌ، وهو الذي يَشتَدُّ عليه البَرْدُ ويقلُّ صَبْرُه عليه.
وجَيشٌ صَرِدٌ، كأنّه من تُؤَدَةِ سَيْرِه جامِدٌ.
والصُّرّادُ: غَيْمٌ رقيقٌ تَسْتَخِفُّه الريحُ الباردةُ، وقال: وهاجَتِ الرِّيحُ بصُرّاد الفَزَعْ ويقال: صُرَّيْدٌ مثل زُمّال وزُمَّيل، وهو التَّرخيم.
والتَّصريدُ في السَّقي دون الرِّيِّ، قال النابغة:
وتَسقي اذا ما شِئتَ غيرَ مُصرِّدٍ ... بزَوراءَ في أكنافِها المِسْكُ كارعُ
وصَرَّدَ له عَطاءَه أي أعطاه قليلاً قليلاً.
وصَرِدَ السَّهْمُ من الرَّمِيَّةِ صَرَداً: نَفَذَ منه شَباةُ حَدِّهِ، ونَصْلٌ صاردٌ: خارجٌ من الرَّمِيَّة شيئاً، فاذا خَرَجَ بعضه فهو نافِذٌ، واذا جاوَزَ فهو مارِقٌ.
ويقال: الصَّرَدَ الإِنفاذ، قال: ولكنْ خِفْتُما صَرَدَ النِّبال والصَّرَدُ: الخَطَأُ.
والصُّرَدانِ: عِرْقانِ أخضَرانِ تحتِ اللسان، قال: له صُرَدانِ مُنطَلِقا اللسانِ
درص:
الدِّرْصُ: وَلَدُ الفَأْرِ والقَنافِذ وشِبْهه، والجمعُ الدِّرَصَةُ والدِّرْصانُ. والدِّرْصُ، والدَّرْصُ لغتان، وأنشد:
لعَمْركَ لو تَغدو عليَّ بدِرْصِها ... عَشَرتُ لها ما لي اذا ما تَألَّتِ
باب الصاد والدال واللام معهما
ص ل د، د ل ص مستعملان
صلد:
حَجَر صَلدٌ، وجَبينٌ صَلْدٌ أي أملَسُ يابِسٌ. واذا قُلتَ: صَلْتٌ، فهو مُسْتَوٍ.
ورجلٌ صَلْدٌ اي بَخيلٌ جِداً، وقد صَلُدَ صَلادةً.
ويقال: رجلٌ صَلُودٌ ايضاً، وقال في الجَبين: بَرّاقُ أَصْلادِ الجَبينِ الأجْلَهِ
دلص:
دِرْعٌ دِلاصٌ، ودُرُوعٌ دُلُص، ويجيء الدِّلاصُ بمعنى الجمع وهي اللّينةُ المَلْساءُ.
ودَلَصَت الدرعُ تَدُلُصُ دَلاصةً.
وصَخْرةٌ مُدَ َّلَصة اي دَلَّصَتْها السُّيُول فَلَيَّنَتْها، قال ذو الرُمّة: صَفاً دَلَّصَتُه طَحْمةُ السَّيْلِ أخلَقُ وحَجَرُّ دُلامِصٌ مُدَلَّصٌ: شديدٌ في استِدارتهِ.
والاندِلاصُ: الامتِلاصُ، وهو سُرعةُ خروج الشيءِ وسقُوطُه.
باب الصاد والدال والنون معهما
ص د ن، ص ن د، ن د ص مستعملات
صدن:
الصَّيْدَنُ من أسماءِ الثّعالب، وأنشد: بُنَى مُكَوَيْنِ ثُلِّما بعد صَيْدَن ومَلِكٌ أَصَيَدُ صَيْدَنٌ، قال رؤبة: اني اذا استَغْلَقَ بابُ الصَّيدَنِ والصَّيدانُ: أرضٌ حِجارتُها صِغارٌ جداً.
والصَّيْدان من حِجارة الفِضَّة، والقطعة بالهاء.
صند:
وملك صِنْديدٌ ضَخْمٌ شريفٌ.
وصِنداد: اسم جَبَل.
والصِّيدُ: جمع الأَصيَدِ.
والصاد: ضَرْبٌ من النحاس، والصّادُ: الكبيرُ.
ندص:
نَدَصَتْ عَيْنُه نُدُوصاً أي جَحَظَتْ وكادَت تخُرجُ من قَلْتِها كما تندُص عين الخَنيق.
ورجلٌ مِنْداصٌ: لا يزال يَنْدُصُ على قومٍ بما يَكرهُون أي يطرَأُ عليهم، ويَظْهَر بسُوءٍ.
باب الصاد والدال والفاء معهما
ص د ف، ف ص د، ص ف د مستعملات
صدف:
الصَّدَفُ: غِشاءٌ خَلْقٍ في البَحرِ تضُمُّه صَدَفَتانِ مَفرُوجتان عن لَحْمٍ فيه رُوحٌ يُسَمّى المَحارَةَ فيه اللُّؤْلُؤُ.
والصُّدُفان: جَبَلان مُتَصادِفان أي مُتلاقِيان بيننا وبين يَأجُوج ومَأْجُوج.
وصادَفْتُ فلاناً: لقِيتُه.
والصُّدُوف: المَيْلُ عن الشيءِ، وأصَدَفني عنه كذا.
والأصْدَفُ: مَن في يده اعِوجاجٌ، والمصدر الصَّدَفُ، وناقة صَدْفاءُ.
فصد:
الفَصْدُ: قَطعُ العُروق.
وافتَصَد فلانٌ: قَطَعَ عِرقَه ففَصَدَ.
والفَصيدُ: دَمٌ جُعِلَ في مِعىً من فَصْدِ عُروق الاِبلِ، ثم شُوِيَ فأُكِلَ.

صفد:
الصَّفَد والصَّفْدُ: العَطاءُ، وتقول: أصفَدَه إِصفاداً.
والصَّفْد، مجزوم، هو الظِّلُّ.
وصَفَدْتُ يَدَه الى عُنُقِه صَفْداً أي أوثَقْتُه، والاسمُ الصِّفاد، والجمع: الصُّفُدُ والأَصفادُ.
باب الصاد والدال والميم معهما
ص د م، د م ص، م ص د، ص م د مستعملات
صدم:
الصَّدْمُ: ضَرْبُ شيءٍ صُلْب بشيء مثله، ورجلانِ يَعْدُوانِ فتَصادَ ما، وجَيْشانِ، مثلُه، يَتَصادَمانِ.
وصَدَمَهم أمْرٌ اي أصابتهم شِدَّةٌ.
وصِدام: اسْمُ فَرَسٍ.
ورجلٌ مِصْدَم: مُجَرِّبٌ.
والصُّدامُ: داءٌ يأخُذُ رُءوسَ الدَّوابِّ.
وهذا صَدَم هذا أي يُصادِمُه.
دمص:
كلُّ عِرْقٍ من أعراق الحائِطِ يُسمَّى دِمْصاً، ما خَلا العِرْقَ الأسفَلَ فإِنّه دِهْصٌ.
والأدْمَصُ: الذي رَقَّ حاجِبُه من أُخُرٍ، وكَثُفَ من قُدُمٍ، والمصدرُ الدَّمَصُ، ورُبَّما قالوا: أدمَصُ الرأس اذا رَقَّ منه مَواضِعُ، وقَلَّ شَعُره.
مصد:
المَصْدُ: ضَرْبٌ من الرَّضاعِ، يقالُ: قَبَّلَها فمصَدَها مَصْداً.
صمد:
الصَّمَدُ عن الحَسنَ: الذي أُصْنِدَتْ إليه الأمورُ، فلا يعتني فيها أحَدٌ غيرُه.
وصَمَدْتُ: قَصَدْتُ.
وفي العربية: الصَّمَدُ السّيِّد في قومه، ليس فوقه أحَدٌ، ولا يُقضَى أمرٌ دونه، قال: خُذْها حُذَيْفَ فأنتَ السَّيِّدُ الصَّمَدُ ويقال: هو المُصمَتُ الذي ليس بأجْوَفَ.
والصَّمدَةُ والصُّمْدَة: صخرةٌ راسيةٌ في الأرض مستوية بمَتْنٍ من الأرض، وربَّما ارتَفَعَتْ شيئاً.
وصَمَدْتُ صَمْدَ كذا أي قَصَدْتُ قَصدَه واعتَمَدْتُه.
والصِّماد: عِفاصُ القارورة، وصَمَدتُها صَمْداً، قال الشاعر في الصُّمْدة:
مخالِفُ صُمْدةٍ وقرينُ أخرى ... تَجُرُّ عليه حاصِبَها الشَّمالُ
وقال رؤبة: وزادَ ربّي حَسَدَ الحُسّادِ غيظاً وعَضُّوا جَنْدَلَ الصِّمادِ
باب الصاد والتاء والراء معهما
ت ر ص مستعمل فقط
ترص:
تَرَصَ الشيءُ تَراصةً فهو تريصٌ اي مُحكَمٌ شديدٌ.
وأَترَصْتُه إِتراصاً، قال: وشُدَّ يَدَيْكَ بالعَقْد التَّريصِ
باب الصاد والتاء واللام معهما
ص ل ت يستعمل فقط
صلت:
الصَّلْتُ: الأملس. ورجل صلت الوَجهِ والخَدِّ والجبين اي أملس.
وسيف صَلْتٌ.
وقيل: لا يقال للسَّيْفِ: صَلْت الا لِما كان فيه طولٌ.
وأَصْلَتَ السَّيْفَ أي جَرَّدَه.
وسيفٌ إصليتٌ أي مُصْلَتٌ ماضٍ في الضَّريبة.
ورُبَّما اشتُقّ نعتُ إفِعيل من أفعَلَ مثل إِبليس من أَبْلَسَه اللهُ.
ورجلٌ صَليتُ الوَجْهِ أي صافي اللَّوْنِ.
ورجلٌ مُنْصَلِتٌ: ماضٍ في الحَوائج، وأَصْلَتيٌّ بمعناه.
ونَهْرٌ مُنْصَلِتٌ: شَديدُ الجِرْيةِ.
باب الصاد والتاء والنون معهما
ن ص ت يستعمل فقط
نصت:
الإِنصاتُ: السُّكُوتُ لاستِماعِ شيءٍ، قال اللهُ - عزَّ وجَلَّ - : " وأَنصِتُوا " .
ونَصَتُّهُ ونَصَتُّ له مثل نَصَحْتُهُ ونَصَحْتُ له.
باب الصاد والتاء والفاء معهما
ص ف ت يستعمل فقط
صفت:
الصِّفْتاتُ: المُجْتَمِعُ من الناسِ الشديدُ. وامرأة صِفْتاتةٌ، ويقال: بلا هاء. وقال بعضهُم: لا تُنعتُ المرأةُ بذلكَ.
باب الصاد والتاء والميم معهما
ص م ت، م ص ت، ص ت م مستعملات
صمت:
الصَّمْتُ: طُولُ السُّكوتِ.
وأخَذَه الصُّماتُ. وقُفْلٌ مُصْمَتٌ: أبْهِمَ إِغلاقُه، وبابٌ مُصمَتٌ كذلك، قال: ومن دونِ لَيْلَى مُصمَتاتُ المَقاصِرِ والصِّماتُ: إِشرافُكَ على أمر، وتقول: هو منه على صِماتٍ.
والصُّمْتَةُ: ما أصْمَتَكَ من قضاء حاجتك.
مصت:
المَصت: لغة في المَسْط، فاذا جَعَلوا مكان السِّين صاداً جَعَلوا مكان الطّاءِ تاءً، وهو أن يُدخِلَ يَدَه فيقبضَ على الرَّحِمِ، فيمسُطها مسطاً، ويَمصُت ما فيها مَصْتاً.
صتم:
الصَّتْمُ من كلِّ شيءٍ: ما عَظُمَ وتَمَّ واشتَدَّ، نحو: حَجَرٌ صَتْمٌ، وبَيْتٌ صَتْمٌ وجَمَل صَتْمٌ.
واعطَيتُه ألفاً صَتْماً اي تاماً، وقال زهير: صَحيحاتُ أَلْفٍ بعدَ أَلْفٍ مُصَتَّم والأَصاتِمُ جماعة الأصْطَمّة بلغة تميم، جمعوها بالتاء على هذه اللغة لانّهم كرهِوا التفخيم أصاطم فرَدّوا الطاءَ الى التاء.

والحُروف الصُّتْمُ: التي ليستْ من الحَلْق.
باب الصاد والراء والنون معهما
ر ص ن، ن ص ر يستعملان فقط
رصن:
رَصُنَ الشيءُ يرصُنُ رَصانةً، وهو شِدَّة الثبات ونحوه، وأرصَنْتُه إِرصاناً.
نصر:
النَّصرُ: عَوْنُ المظلوم.
وفي الحديث: انصُرْ أخاك ظالماً أو مظلوماً، وتفسيره: أن يمنعه من الظُّلْم إنْ وَجَدَه ظالماً، وان كان مظلوماً أعانه على ظالمِهِ.
والأنصارُ: جماعة الناصِر، وأنصار النبيِّ - صَلّى اللهُ عليه وسلَّم - : أعوانُه.
وانتَصَرَ الرجل: انتَقَمَ من ظالمه.
والنَّصيرُ والنّاصِرُ واحدٌ، وقال اللهُ جلَّ وعَزَّ - : نِعمَ المَوْلَى ونعم النصيرُ.
والنُّصْرة: حُسْنُ المَعُونة، وقال اللهُ - جَلَّ وعَزَّ - : من كانَ يظُنُّ أنْ لَنْ يَنصُرَه اللهُ في الدنيا والآخرةِ.. الآية.
المعنى: من ظنّ من الكُفّارَ أنَّ اللهَ لا يُظهِرُ مُحمداً على مَن خالَفَه فليَخْتَنِقْ غيظاً حتى يموت كمداً فانّ اللهَ يُظهِرُه ولا ينفَعُه مَوْتُه خنْقاً، والهاء في قوله: أنْ لنْ ينصُرَه للنبي محمدٍ - صلّى الله عليه وسلّم - .
وتَنَصَّرَ: دَخَلَ في النَّصرانيّة.
ونَصْرونة: قرية بالشام، ويقال: نَصْرَى.
ونَصَرَ الغَيْثُ البِلادَ: أَرواها.
باب الصاد والراء والفاء معهما
ص ر ف، ر ص ف، ص ف ر، ف ر ص مستعملات
صرف:
الصَّرْفُ: فَضْلُ الدِّرْهَم في القيمة، وجَوْدةُ الفِضَّة، وبَيْعُ الذَّهَبِ بالفِضَّةِ، ومنه الصَّيْرَفِيُّ لتَصريفهِ أحدَهُما بالآخَر.
والتَّصريف: اشتِقاق بعضٍ من بعضٍ.
وصَيْرفِيّات الأمُور: مُتَصرفاتُها أي تَتَقَلَّبُ بالناسِ.
وتصريف الرِّياحِ: تَصَرُّفُها من وَجْهٍ الى وَجهٍ، وحالٍ الى حال، وكذلك تصريف الخُيُول والسُّيُول والأمُور.
وصَرْف الدّهْرِ: حَدَثُه.
وصَرْف الكلمة: إِجراؤها بالتنوين.
وقال الحسن: الصَّرْفُ: التَطَوُّعُ، والعَدْل: الفريضةُ.
والصَّرْفُ: أن تَصِرفَ إِنساناً على وَجْهٍ يُريده الى مَصْرفٍ غير ذلك.
والصَّرْفةُ: كوكَبٌ واحد خَلْفَ خَراتَىِ الأَسَدِ، اذا طَلَعَ أمامَ الفَجْر فذاك أوّلُ الخريف، واذا غابَ مع طلوع الفَجْر فذاك أوّلُ الربيع، وهو من مَنازِلِ القَمَر.
والعَرَب تقول: الصَّرْفةُ: نابُ الدَّهرُ، لأنّها تفتُرُ عن البَرْد أو عن الحّرِّ في الحالتين.
والصِّراف: حِرمةُ الشَاءِ والبَقَر والكِلاب أي استحِرامُها، وصَرَفَتِ الكلبةُ تصرِفُ صرافاً فهي صارف.
والصَّريفُ: صوتُ نابِ البعير حين يَصِرفُ اذا حَرَقَ أحدَهُما بالآخَر.
والصَّريفُ: صوتُ البَكْرةِ.
والصَّريفُ: اللَّبَنُ الحليبُ ساعةَ يُحْلَب.
والصَّريفُ: الخَمْرُ الطيِّبةُ، وقال في قول الأعشى:
صَريفيَّةً طيِّباً طَعْمُها ... لها زَبَدٌ بين كُوبٍ ودَنّ
قال بعضهم: جعلها صَريفيّة لأنّها أُخِذَتْ من الدَنِّ ساعتئذٍ كالبن الصَّريفِ.
وشَرابٌ صِرْفٌ: غيرُ مَمزوجٍ.
والصِّرْفُ: كُلُّ شيءٍ لم يُخْلَطُ بشيءٍ.
والصِّرَفانُ: من أجوَد التَّمْرِ، وضَرْب منه من أَرْزَنه.
ويقال: الصَّرَفان المَوْتُ، قال: أَجَندلاً يَحْمِلْنَ أم حَديدا أم صَرَفاناً بارداً شديداً والصِّرْفُ: الأَديمُ الشديدُ الحُمرة.
رصف:
الرَّصَفُ: حِجارةٌ مَضمومَةٌ بعضها الى بعض في مَسيل، وكذلك اذا جُعِلَ من آخِرِ مَسيلٍ لِماءٍ أو لمصير، وجمعُه رِصافٌ.
والرُّصافةُ والرِّصافةُ: مَوْضِعٌ.
والرَّصَفة: عَقَبةٌ تُلْوَى على مَوْضِع الفُوقِ من الوَتَر، وعلى أصْل نَصْل السَّهْمِ، وسَهْمٌ مَرصُوفٌ.
ورَصَفَ قَدَمَيْه أي صَفَّهما، وضَمَّ إِحداهما الى الأخرى.
فرص:
الفَرْص: شَقُّ الجِلْدِ بحديدة عريضة الطَّرَف تَفرصُه بها فَرْصاً غَمزاً، كما يَفرِصُ الحَذّاءُ أُذْنَيِ النَّعْل عند عَقِبِهما بالمِفْراص ليَجعَلَ فيها الشِّراكَ.
والمِفراصُ: الحديدةُ التي يقطع بها.
والفَريصةُ: لحمٌ عند نُغْضِ الكَتِفِ في وَسَط الجَنْبِ عند مَنْبِضِ القَلْب، وهما اللَّتانِ يَفتَرِصانِ عند الفَزْعة، يعني ارتعادَهما، قال أميّة: فَرائِصُهم من شدة الخَوفِ تَرْعَدُ وقال:

صَخْمُ الفَريصةِ لو أبصَرْتَ قِمَّتَه ... بينَ الرجالِ إذنْ شَبَّهْتَه جَمَلا
والفُرْصَةُ: النُّهزَةُ، ويقال: أَصَبْتَ فُرصَتَكَ ونَوبَتَكَ ونُهْزَتَك، واحد.
وانتَهَزْتُها وافتَرَصْتُها.
والفرصة: قطعة من صُوفٍ أو قُطنٍ.
وفَريصُ الرَّقَبةِ: عُروقُها.
والفَرْصةُ: الرِّيحُ التي يكون منها الحَدَبُ، والسِّينُ فيه لغة.
صفر:
الصَّفَرُ يَقَعُ في الكَبِدِ وشَراسيف الأضلاع، يقال: إنه يَلْحَسُ الانسان حتى يقتُلَه.
ورجل مَصْفُورٌ: في بَطْنِه صَفَرٌ.
والانسانُ يَصْفَرُّ من الصَّفَر جدّاً، وقال أعشى باهِلةَ:
لا يَتَأرّى لما في القِدْر يَرْقَبُه ... ولا يَعَضُّ على شُرْ سوفه الصَّفَرُ
والصُّفارُ: صَفرةٌ تعلُو اللَّوْنَ والبَشَرةَ من داءٍ، وصاحبه مَصْفُورٌ أيضاً، وأنشد: قَضْبَ الطبيبِ نائِطَ المَصفُورِ والصُّفْرةُ: لون الأصفَرِ، وفعله اللازم الاصفِرار.
وأما الاصفِيرارُ فعَرَضٌ يعرِضُ للانسان، يقال يَصْفارُّ مرَّةً ويَحمارُّ أخرى. ويقال في الأوّل: اصفَرَّ يصفرُّ.
والصَّفيرُ من الصوت كما تصفِرُ بالدَّوابِّ اذا سَقَيْتَ.
والصَّفّارةُ: هَنَةٌ جَوْفاءُ من نُحاسٍ يَصفِر فيها الغُلام للحَمام ونحوه، وللحِمارُ للشُّربِ.
والصِّفرُ: الشيءُ الخالي، يقال: صَفِرَ يصفَرُ صَفَراً وصُفُوراً فهو صِفْر صَحْرٌ، والجميع والواحدُ والذكرُ والأنثَى فيه سَواءٌ.
والصَّفَريَّةُ: نَباتٌ يكونُ في أوّلِ الخريف يُخَضِّر الأرض ويُورقُ الشَّجَر.
والصَفَريَّةُ: زمانٌ بين الخريف والوَسْميِّ.
وما يُصيبَ المواشي فيغيِّرُ الخِلقة وهَزَّةِ الجَنْبة يُسَمَّى الصِّغْرة كما تُسَمِّي ما يُرْعَى من الربيعِ الرِّبعةَ.
والصُّفار والصِّفارُ: ما بقي في أسنانِ الدّابَّة من التِّبْنِ والعَلَف للدَّوابِّ كُلِّها.
وفي المَثَل: ما بها صافِر أي أحَدٌ ذو صَفير.
وبَنُو الأَصُفَر: مُلوك الروم، قال عديّ بن زيد:
وبنو الأصفر الكِرامُ ملوكُ الر ... وم لم يَبقَ منهم مَأْثُورُ
وأبو صُفرةَ: كنية أبي المُهَلَّب.
والصُّفْرُ: ما يُتَّخَذُ من النُّحاس الجيِّد.
وصَفَرٌ: شَهرٌ بعد المُحَرَّم، فاذا جَمَعُوهما باسْمٍ واحدٍ قالوا: الصَّفَران، وكذلك اذا جَمَعُوا رَجَباً وشَعْبانَ باسْمٍ واحد قالوا: رَجَبان، فغَلَبَ على الأوّل المُؤَخَّر، وعلى الثاني المُقَدَّم.
باب الصاد والراء والباء معهما
ص ب ر، ب ص ر، ص ر ب، ب ر ص مستعملات
صبر:
الصَّبْرُ: نقيض الجَزَع.
والصَّبْرُ: نَصْبُ الانسان للقتل، فهو مَصْبُورٌ، وصَبَروه أي نَصَبوه للقتل.
والصَّبْرُ أخذُ يمينِ إِنسانٍ، تقول: صَبَرتُ يَمينَه أي حَلَّفتُه باللهِ جُهدَ القَسَم.
والصَّبْرُ في الأَيْمان لا يكون الاِّ عند الحُكّامِ.
والصَّبْرُ، بكسر الباء، عُصارةُ شَجَرةٍ وَرَقُها كقُرُبِ السَّكاكينِ، طِوالٌ غِلاظٌ، في خُضْرتِها غُبْرةٌ وكُمْدةٌ مُقْشَعِرَّةُ المَنْظر، يخرُجُ من وَسَطها ساقٌ عليه نَوْر أصفَرُ تَمِهُ الرِّيحِ كَريهُه.
والصُّبارُ: حَمُلُ شَجَرةٍ طعمُه أشَدُّ حُمُوضةً من المَصْلِ، له عَجَمٌ أحمَرُ عريضٌ، يُجْلَبُ من الهِنْد، يُسَمَّى التَّمْرَ الهنديَّ وصُبْرُ الإِناء: نواحيه وأصبارُه، ومنه يقال: شَرِبَها بأَصْبارها، وهو مَثَلٌ. وأصبارُ القَبْر: نواحيه.
والصَّبْرَةُ من الحِجارة: ما اشتَدَّ وغَلُظَ، ويَجمَع على الصِّبار، قال:
كأنَّ تَرَنُّمَ الهاجاتِ فيها ... قُبَيلَ الصُّبْح، أصواتُ الصِّبارِ
وأُمُّ صَبّار: الحربُ والداهيةُ الشديدةُ.
وصُبْرُ كُلِّ شيءٍ: أعلاه، ويقال: ناحيتُه، ويقال: صُبْرٌ، وبُصُرٌ مقلوبه.
ويقال: سِدْرَةُ المُنتَهَى صُبْرُ الجَنّةِ.
قال: صُبْرها أعلاها.
والصَّبْرُ: سَحابٌ مُسْتوٍ فوق السحاب الكثيف.
وصَبيرُ الخُوانِ: رُقاقَتُه العريضةُ تُبسَط تحتَ ما يُؤْكَل من الطعام.
وصبير القَوم: الذي يصبِرُ لهم ويكون معَهم في أمورِهم.
والصُّبْرَة من الطّعام مثل الصُّوفه بعضُه فوق بعضٍ.
بصر:
البَصَرُ: العَيْنُ، مذكّر، والبَصَرُ: نَفاذ في القلب.

والبَصارة مصدر البصير، وقد بَصُرَ، وابصَرْتُ الشيءَ وتَبَصَّرْتُ به، وتَبَصَّرْتُه: شِبْهُ رَمَقْتُه.
واستَبْصرَ في أمرِه ودِينه اذا كانَ ذا بصيرةٍ.
والبصيرةُ اسمٌ لِما اعتُقِدَ في القلب من الدِّين وحَقيق الأمر.
ويقال: رَأَى فلانٌ لَمْحاً باصِراً أي أمراً مُفزِعاً، قال: دونَ ذاك الأمْرِ لَمْحٌ باصِرُ وبَصَّرَ الجُرْوُ تبصيراً: فَتَحَ عَيْنَه.
والبصيرة: الدِّرْعُ، ويقال: ما لُبِسَ من السِّلاح فهو بَصائِرُ السِّلاحِ.
ويقال للفِراسةِ الصادقة: فِراسةٌ ذاتُ بَصيرةٍ.
والبَصيرة: العِبْرة، يقال: أَمَالكَ بصيرةٌ في هذا؟ أي عِبرةٌ تَعْتَبرُ بها، وأنشَدَ:
في الذاهبينَ الأوّلينَ ... من القرون لنا بَصائِرْ
أي عِبَرٌ.
وبصائِرُ الدِّماء: طَرائِفها على الجَسَد.
والبُصرُ: غِلَظُ الشيءِ، نحوُ بُصْرِ الجَبَلِ، وبُصرِ السَّماءِ والحائط ونحوهِ.
والبَصْرةُ: أرضٌ حِجارتها جِصٌ، وهكذا أرضُ البصرة، فقد نَزَلْها المسلمون أيّامَ عمرَ بنِ الخطّاب، وكَتَبوا إليه: إنّا نَزَلْنا أرْضاً بَصْرَةً فسُمِّيَت بَصْرة، وفيها ثلاث لغات: بَصْرة وبِصرة وبُصْرة. وأعمُّها البَصْرةُ.
والبَصرةُ نعت، وكُلُّ قِطعةٍ بَصْرةٌ.
وقيلَ: البَصرة الحِجارة التي فيها بعضُ اللِّين، قال الشمّاخ:
سواءٌ حين جاهدَها عليه ... أغشّاهُنَّ سهلاً أم بِصارا
أي جَرَتْ وجَرَى معها يعني الحُمُر.
صرب:
الصَّرْبُ: حَقنُ اللَّبَن أيّاماً في السّقاء، تقول: شَرِبْتُ لَبَناً صَرَباً ومَصُروباً.
ورجل صاربٌ: حَقَنَ بَولَه وحَبَسَه.
وقَدِمَ اعرابيٌّ على أهله، وقد شَبِقَ لطُولِ الغَيْبَة فراوَدَها فأَقَبلَتْ تُطَيِّبُ وتُمْتِعُه، فقال: فَقَدْتُ طيِّباً في غير كُنْهِه أي في غير وَجهِهِ ومَوضِعه، فقالت: فَقَدْتَ صَربةً مُستَعجَلاً بها.
أرادت: في صُلبِكَ شهوةٌ تُريدُ أنْ تصُبَّها.
برص:
البَرَصُ داءٌ.
وسامُّ أبرَصَ: مُضافٌ غيرُ مصروفٍ، والجمع سَوامُّ أبرَصَ.
ويقال: كانَ بيده بَرَص.
قال تعالى " تَخْرُجُ بَيْضاءَ من غيرِ سُوءٍ " فخرَجَتْ بَيْضاءَ للناظرين.
ربص:
التَرَبُّصُ: الانتِظار بالشيء يَوماً.
والرُّبْصَةُ الاسمُ، ومنه يقال: ليس في البَيْعِ ربْصَةٌ أي لا يُتَرَبَّصُ به.
باب الصاد والراء والميم معهما
ص ر م، م ر ص، ص م ر، م ص ر مستعملات
صرم:
الصَّرْمُ دَخيلٌ.
والصَّرْمُ: قَطعٌ بائِنٌ لحَبْل وعِذْقٍ ونحوه.
والصِّرامُ: وقت صِرام النّخْل، وصَرَمَ العِذْقُ عن النَّخْلة، وأصْرَمَ النَّخْلُ اذا حان وقتُ اصِطِرامِه.
والصَّريمة: إحكامُكَ أمراً والعَزْمُ عليه.
وقوله تعالى: " وأَصْبَحَتُ كالصَّريمِ " أي كاللَّيلِ.
والصَّريمةُ: الرأيُ النافِذُ.
والصريمة: الرَّمْلُ المُتَصَرِمُ من مُعظَم الرَّملِ، قال: به لا بظَبْيٍ بالصريمةِ أَعْفَرا والصِّرْمةُ: قطيعٌ من الاِبلِ نحوُ ثلاثين.
والصِّرْمُ: طائفة من القومِ ينزِلون بِابلِهم في ناحيةِ الماء فهم أهل صَرْمٍ، والجمع على أصرام، ثم يُجمَع على أصارم.
وصَرمَ الرجلُ صَرامةً فهو صارمٌ: ماضٍ في أمره.
وناقَةٌ مُصَرَّمةٌ، وذلك أن يُصَرَّم طُبْيُها فيَقْرَحُ عمداً حتى يفسُدَ الإِحليلُ فلا يخرُجُ منه لَبَنٌ، فيَيْبَسُ وذلك أقْوَى لها.
والصِّرْمةُ: قِطعةٌ من السَّحاب، قال النابغة: تُزجى مع الليل، من صُرّادِها، صِرَما وتَصَرَّمَتِ الأيّام والسَّنَةُ والأمر أي انقَضَى.
وانصَرَمَ الأَمرُ والشيءُ اذا انقطع فذَهَبَ.
وأَصْرَمَ الرجلُ: ساءَتْ حالُه وفيه تماسُكٌ بَعْدُ، والاسْمُ الاصِرامُ.
وصَرامِ: الحَرْبُ، قال الكُمَيت: على حين دَرَّةٍ من صَرامِ وسَيْفٌ صارمٌ أي قاطِعٌ ذو صَرامةٍ.
مرص:
المَرْصُ: غَمْزُ الثَّدْيِ بالأصابع، والمَرْسُ مثلُه، إِلاّ أنَّه يُمْرَسُ في الماء حتى يَتَمَيَّثَ فيه، ومَرَسَ ومرص واحد.
رمص:
الرَّمَصُ: غَمَصٌ أبيضُ تَلْفِظُه العَيْنُ فتَوْجَع له. وعينٌ رَمْصاءُ وقد رَمِصَتْ رَمَصاً اذا لَزِمَها ذلك.
صمر:

صَمَرَ الماء يَصمُر صُمُوراً اذا جَرَى من حَدورٍ في مُستَوٍ، فسَكَنَ فهو يَجري، وذلك الموضعُ يُسَمَّى ضِمرَ الوادي.
وصَيمَرةُ: أرضٌ مِنْ مِهرِجان، وإليها يُنْسَب الجُبْنُ الصَّيْمَريُّ.
مصر:
المَصْرُ: حَلبٌ بأَطرافِ الأصابِع، السَّبّابةِ والوُسْطَى والإِبْهام.
وناقةٌ مَصُورٌ اذا كانَ لَبَنُها بَطيءَ الخُروج، لا تُحْلَبُ إِلاّ مَصْراً.
والتَمَصُّر: حَلْبُ بَقايا اللَّبَن في الضَّرْعِ بعد الدَّرِّ، وصار مستعمَلاً في تَتَبُّع الغَلَّةِ ونحوِها، يقال: لهم غَلَّةٌ يَتَمَصَّرونَها.
وَمصَّرَ عليه الشيءَ اذا أعطاه قليلاً قليلاً.
والمِصْرُ: كُلُّ كُورةٍ تُقام فيها الحُدودُ وتُغزَى منها الثُغُور، ويُقسَم فيها الفّيْءُ والصَّدَقات من غير مُؤامَرة الخليفة، وقد مَصَّرَ عُمَرُ بن الخطّاب سبعةَ أمصارٍ منها: البصرةُ والكوفةُ، فالأمصارُ عند العَرَبِ تلكَ.
وقوله تعالى: " اهبِطُوا مِصْراً " من الأمصار، ولذلكَ نَوَّبَه، ولو أراد مِصرَ الكورةَ بعَينِها كما نَوَّنَ، لأنَ الاسْمَ المؤنَّثَ في المعرفةِ لا يُجرَى.
ومِصْرُ هي اليَومَ كورةٌ معروفةٌ بعَينِها لا تُصْرَفُ.
والمَصيرُ: المِعَى، وجمعُه مُصْرانٌ كالغَدير والغُدْران، والمَصارين خَطَأٌ.
والمُمَصَّرُ: ثوبٌ مصبُوغ فيه صُفْرةٌ قليلةٌ.
باب الصاد واللام والنون معهما
ن ص ل يستعمل فقط
نصل:
النَّصْلُ للسَّيف حَديدتُه، ونَصْلُ السِّهامِ.
ونَصْلُ البٌهْمَى ونحوها من النّباتِ اذا خَرَجَت نِصالُها.
وأَنصَلْتُ السَّهْمَ: أخرَجْتُ نَصْلَه.
ونَصَّلتُه: جَعَلْتُ له نَصْلاً.
والمُنْصُلُ: اسْمُ السَّيْفِ، ونَصْلهُ: حَديدَتُه.
والنَّصيلُ: مَفصِلُ ما بينَ العُنُق والرأسِ من باطنٍ، من تحت اللَّحْيَينِ.
ونَصَلَ الحافِرُ نُصُولاً: خَرَجَ من مَوضِعِه فسَقَطَ كما يَنْصُلُ الخِضاب وكل شيءٍ نحوه.
ونَصَلَ فلانٌ من موضِعِ كذا اذا خَرَجَ عليكَ.
والتَنَصُّلُ شِبْهُ التّبَرُّؤ من جِناية ذَنبٍ ونحوه.
ويقال للغَزْل اذا أُخرِجَ من المِغزَلِ: نَصَلَ.
ويقال: استَنْصَلَتِ الرِّيحُ اليَبيسَ اذا اقتَلَعَتْه من أصله
باب الصاد واللام والفاء معهما
ل ص ف، ص ل ف، ف ل ص، ف ص ل مستعملات
لصف:
اللَّصَفُ لغةٌ في الأَصَفِ، والواحدة لَصَفَةٌ، وهي ثَمَرةُ حشيشةٍ تُجعَلُ في المَرَق لها عُصارةٌ يُصطَبَغُ بها تُمْرِىءُ الطعامَ.
ولَصافِ: أرض لبني تميم، قال النابغة.
بمُصطحِبات من لَصافِ وَثَبْرةٍ
صلف:
الصَّلَفُ: مُجاوَزةُ قَدْر الظَّرْفِ والبَراعةِ والادِّعاءِ فوقَ ذلك.
وآفَةُ الظَّرْفِ الصَّلَفُ.
وطَعامٌ صَلِفٌ اي كالمَسيخِ الذي لا طَعْمَ له.
والصَّلْفُ والصَّليفُ نَعْتٌ للذَّكَر.
والصَّليفان: صَفْحتا العُنُقِ.
وصَلِفَتِ المرأةُ عند زَوْجِها تَصْلَفُ صَلَفاً فهي صَلِفَةٌ من نساءٍ صَلِفاتٍ وصَلائف اذا لم تَحظَ عنده وأَبغَضَها.
فلص:
الانفِلاص: التَفَلُّتُ من الكَفِّ ونحوه.
ورِشاءٌ فَلِصٌ اذا كان فَلُوتاً.
فصل:
الفَصلُ: بَوْنُ ما بين الشَّيئينِ.
والفَصْلُ من الجَسَد: موضِعُ المَفْصِل، وبين كل فَصْلَيْنِ وَصْلٌ.
والفَصْلُ: القَضاء بين الحقِّ والباطل، واسمُ ذلكَ القضاءِ فَيصَلٌ.
وقضاءٌ فَيْصَليٌّ وفاصِلٌ.
وحُكْمٌ فاصِلٌ.
والفَصيلةُ فَخِذُ الرجلِ من قومه الذين هو منهم.
والفُصلانُ جمعُ الفَصيل، وهو وَلَدُ الإِبِل.
والفَصيلُ: حائطٌ قصيرٌ دون سور المدينة والحِصْنِ.
والانفِصالُ مطاوَعَةُ فَصلٍ.
والمَفصِل: اللِّسانُ.
والمَفصِلُ أيضاً: كلُّ مكان في الجَبَل لا تَطلُعُ عليه الشمسُ، قال الهُذليّ:
مَطافيل أبكارٍ حديثٍ نِتاجُها ... يُشابُ بماءٍ مثلِ ماءِ المَفاصِلِ
والفاصلة في العَروض: ان يَجمَعَ ثلاثةَ أحرُفٍ متحرِّكةٍ والرابعُ ساكنٌ مِثلُ: فَعِلَنْ.
وقال: فاذا اجتمَعَتُ. أربعَةُ أحرفٍ متحرِّكةٌ فهي الفاضِلةُ - بالضاد معجمةً - ، مثل: فَعَلَهُنْ.
باب الصاد واللام والبائ معهما
ص ل ب، ل ص ب، ب ص ل مستعملات
صلب:
الصَّلْبُ لغةٌ في الصُّلْبِ، وقد يُقرَأُ: بين الصَّلْبِ والتَّرائبِ.

والصُّلْبُ: الظَّهر، وهو عَظمُ الفَقارِ المتصِّل في وَسَطِ الظَّهْرِ والصُّلْبُ من الجَريِ ومن الصَّهيل: الشديد، وقال: ذو مَيعَةٍ اذا تَرامَى صُلْبُهُ ورُبَّما جاء في معنى الصُلَّب كالحُوّل والقُوَّل والقُلَّب أي المُحتال، والقُوَّل من القَوْل.
ورجلٌ صُلْبٌ: ذو صَلابةٍ، وقد صَلُبَ.
والصَّلابة من الأرض: ما غَلُظَ واشتدَّ فهو صُلْبٌ، والجميع الصِّلِبَةُ.
والصُّلْبُ: مَوضِعٌ بالصَّمّان أرضُه حِجارةٌ.
والصُّلْبُ: حِجارةُ المِسَنِّ، يقال: سِنانٌ مُصَلَّبٌ أي قد سُنَّ على المِسَنِّ.
ويقال: الصُّلْبَةُ حجارة المَسانِّ، وهو عريضٌ.
والصَّليبُ: المَصلُوبُ.
والصَّليبُ: ما يَتَّخِذُه النَّصارَى.
والصَّليبُ: وَدَكُ الجِيفةِ.
والتّصليبُ: خِمْرةٌ للمرأةِ، ويُكْرَهُ للرجلِ أنْ يَصَلِّيَ في تَصليب العِمامةِ حتى يجعَلَه كَوْراً بعضَه فوقَ بعضٍ. وقد قيلَ: إنه التَّخاصُر دون كَوَرْ العِمامةِ، ولكلٍّ وَجهٌ.
وتَصَلَّب لك فلانٌ أي تَشدَّدَ.
والصّالِبُ: الحُمَّى التي لا تَنْفُضُ، يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ، وتقول: أخَذَتْه الحُمَّى الصّالِبُ.
والصَّوْلَبُ والصَّوْليبُ: البَذْرُ الذي يُنثَرُ على الأرض ثمَّ يُكرَبُ عليه.
لصب:
اللِّصْبُ مَضيقُ الوادي، وجمعُه: لُصُوبٌ.
ويقال: لَصِبَ السيفَ لَصَباً اذا نَشِبَ في الغِمْد فلم يخرُجْ، وهو سَيفٌ مِلصابٌ اذا كان كذلك.
ورجل لَحِزٌ لَصِبٌ: لا يعطي شيئاً.
وطريق مُلْتَصِبٌ: ضيِّقٌ.
بصل:
البَصَلُ معروف، والبَصَلةُ بَيْضَةُ الرأس من حديد، وهي المُحَدَّدَةُ الوسَطَ، شُبِّهَت بالبَصَلة، قال لبيد: قُرْدَ مانيا وتَرْكاً كالبَصَل
باب الصاد واللام مع الميم
ص ل م، ص م ل، م ص ل، م ل ص، ل م ص مستعملات
صلم:
الصَّلْمُ: قَطْعُ الأَنْفِ من أصلِه.
واصطُلِمَ القومُ اذا أُبيدوا من أصلِهم.
والصَّيْلَمُ: الأكلَةُ الواحدةُ كلَّ يومٍ.
والصَّيْلَمُ: الأمرُ المُفْني المُستَأصِلُ، ووَقْعَةٌ صَيْلَمِيَّةٌ من ذلك.
والمُصَلَّمُ: الصغيرُ الأُذن، سُمِّيَ به الظّليم لصِغَر أُذنِه وقِصَرها.
والأَصْلَمُ: المُصَلَّم من الشَّعرِ.
والمُصَلَّم: ضَربٌ من السَّريع يجوز في قافيته فَعْلُنْ وفَعُلْن كقوله:
ليس على طُول الحياة نَدَمٌ ... ومن وراءِ الموتِ مالا يُعْلَم
والصُّلامة: الفرقةُ من الناس، وتُجمَع صِلاماتٍ، وكل جماعةٍ صُلامِة.
صمل:
صَمَلَ الشيءُ يصمُلُ صُمُولاً أي صَلُبَ واشتَدَّ واكتَنَزَ، تُوصَفُ به الخَيْلُ والجمَل والرجلُ، قال رؤبة: عن صاملٍ عاسٍ اذا ما اصْلَخْمَمَا والصَّمِيلُ: السقاء اليابس.
والصامِلُ الخَلَقُ، وأنشَدَ:
اذا ذادَ عن ماء الفُراتِ فلَنْ نَرَى ... أخا قِربةٍ يسقى أخاً بصَميلِ
ويقال: صَمَل بَدَنُه وبَطْنُه، وأصمَلَه الصِّيامُ: أي أيَبَسه.
والصَوْمَلُ: شَجَرةٌ بالعالية.
ورجلٌ صُمُلٌّ، وامرأةٌ صُمُلَّةٌ: شديدةُ البَضْعَةِ والعظام، ولا يقال إلاّ لَمجْتَمعِ الخَلْقِ.
والمُصْمَئِلُّ: الداهية.
مصل:
المَصْلُ معروفٌ.
والمُصُولُ: تَمَيُّز الماءِ عن اللَّبَنِ، والأَقِطُ اذا عُلِّقَ مَصَلَ ماؤه فقَطَرَ منه.
وبعضهم يقول: مَصِلةٌ واحدةٌ مثل أَقِطَةٍ.
وشاة مُمصِلٌ ومِمْصال، وهي التي يصير لبنها في العُلْبَة مُتَزايلاً قبلَ أن يُحقَنَ.
ملص:
أمْلَصَتِ المرأةُ والناقةُ أي رَمَتْ بوَلَدها.
وانمَلَصَ الشيء من يدي اي انفَلَتَ انسِلالاً، وقد قَضَى عُمَرُ في الإملاصِ وهو الإِسقاطُ.
لمص:
اللَّمَصُ شيءٌ يُباعُ مِثلُ الفالوذِ لا حلاوةَ له، يأكلُه الفِتيان مع الدِّبْسِ.
باب الصاد والنون والفاء معهما
ص ن ف، ن ص ف، ص ف ن مستعملات
صنف:
الصِّنْفُ: طائفةٌ من كُلِّ شيءٍ، فكلُّ ضَرْبٍ من الأشياء صِنْفٌ على حِدَةٍ.
والصَّنْفَةُ والصِّنفَةُ: قطعة من الثوب، وطائِفةٌ من القبيلة.
والتَّصنيفُ: تَمييزُ الأشياء بعضِها من بَعضٍ.
نصف:
النِّصفُ: أحَدُ جُزْأَيِ الكَمالِ، والنُّصْفُ لغة رَديئةٌ.
وقَدَحٌ نَصْفانُ: بَلَغ الكَيْلُ نِصْفَه، وشَطرانُ مِثلُه، وقَرْبانُ الى تلك المواضع.

ونَصَفَ الماءُ الشَجَرةَ: بَلَغ نِصفَها، وكلُّ شيءٍ مثلُه، قال:
الى مَلِكٍ لا تَنْصُفُ السّاقُ نَعْلَه ... أَجَلْ لا وإنْ كانت طِوالاً مَحامِلُهْ
والناصِفةُ: صَخْرةٌ تكون في مَناصِف أسْنادِ الوادي.
والنَّصَفُ: المرأةُ بين المُسِنّةِ والحَدَثةِ.
والنَّصَفَةُ: اسْمُ الإِنصافِ، وتفسيرُه أن تَعطِيَه من نفسِكَ النِّصْف أي تُعطي من نَفْسِك ما يَسْتَحِقُّ من الحَقِّ كما تأخُذُه.
وانتَصَفتُ منه: أخَذْتُ حَقّي كَملاً حتى صِرتُ وهو على النِّصْفِ سَواء.
والنَّصيفُ: النِّصْفُ.
والنَّصَفَةُ: الخُدّامُ، واحدُهم ناصِفٌ.
وغُلامٌ ناصِفٌ: يَنْصُفُ الملوكَ أي يَخْدُمُهم.
والنَّصيف: الخِمارُ.
والمَنصَفُ من الطريق ومن النَّهْرِ وكلِّ شيءٍ: وَسَطه.
ومُنتَصَفُ اللَّيل والنَّهارِ: وَسَطُه، وانتَصَفَ النهارُ، ونَصَفَ يَنصُفُ.
والمُنَصَّفُ: ما طُبخَ من الشَّرابِ حتى ذَهَبَ منه النِّصفُ.
والنّاصفةُ: مَسيلٌ عظيم يكونُ نِصفَ الوادي.
صفن:
الصَّفْنُ والصَّفَنُ: وعِاءُ الخُصْيَةِ.
وكلُّ دابَّةٍ وخَلْقٍ شِبْهِ زُنْبُورٍ يُنَضِّدُ حولَ مَدْخَلِه وَرَقاً أو حشيشاً أو نحوَ ذلك ثم يُبَيِّتُ في وَسَطه بَيتاً لنفسه أو لفِراخِه فذلك الصَّفَنُ، وفِعْلُه التّصفينُ.
والصافِنُ: عِرْقُ باطِنِ الصُّلْب طولاً مَتَّصِلٌ به نِياطُ القَلْبَ، مُعَلَّقٌ به. ويُسَمّى الأكحَلُ من البَعير: الصّافِن.
والصَّفْنَةُ: دَلْوٌ صغيرٌ لها حَلقةٌ على حِدَه، فاذا عَظُمَتْ فاسمُها الصُّفْنُ، وفِعْلهُ التَّصفينُ.
والصُّفونُ: أن تَصْفِنَ الدابّةُ وتقوم على ثلاثِ قَوائِمَ وترفَعَ قائِمةً عن الأرض، أو ينال سُنبُكُها الأرْضَ لتَسْتَريحَ بذلك، وأكثَرُ ما يَصْفِنُ الخَيْلُ، والصافِنات الخَيْلُ، وقال في العانة: كُلُّ صَبير عانةٍ صُفُونا وقراءة عبدِ اللهِ: " فاذكُروا اسمَ اللهِ عليها صَوافِنَ " ، أي مَعْقُولةٌ إحدَى يَدَيْها على ثلاثِ قَوائِمَ، وصَوافَّ قد صَفَّتْ قَدَمَيْها، وصَوافِيَ بالياء يُريد خالصةً لِلّهِ.
وكُلُّ صافٍّ قَدَمَيهِ صافِنٌ.
ويقال: الصّافِنُ الذي يَجْمَعُ يَدَيْهِ ويَثْني طَرَفَ سُنْبُكِ إِحدَى رِجْلَيْهِ.
وقيل: الصافِنُ فوقَ اليَدِ.
باب الصاد والنون والباء معهما
ن ص ب، ص ب ن، ن ب ص، ص ن ب مستعملات
نصب:
النَّصَبُ: الإِعياء والتَّعَبُ، والفِعلُ: نَصِبَ يَنْصَبُ.
وأَنْصَبَني هذا الأمرُ، وأمر ناصِبٌ أي مُنْصِبٌ ومنه: كِليني لِهَمٍّ يا أمَيْمَةُ ناصِبِ وكذلك خانِق في موضع مخنُوقٍ، وكاسٍ في موضع مُكْتَسٍ.
والنَّصْبُ ضِدُ الرَّفع في الاعِراب.
والنَّصْبُ: الشَرُّ والبَلاءُ، قال ابن أبي خازم: تعنّاكَ نَصْبٌ من أُمَيمةَ مُنصِبُ والنَّصْبُ: نَصبُ الداء، تقول: أصابَه نَصْبٌ من الداء.
والنِّصْبُ: النَّصيب، لغة، قال: وليس له في مالِ وارِثِه نِصبُ والنُّصُبُ: حَجَرٌ كان يُنْصَبُ فيُعبَدُ وتُصَبُّ عليه دِماءُ الذَّبائِح وجمعُه أنصابٌ.
والنُّصُبُ: العَلَمُ.
والنُّصُبُ: جماعة النَّصيبة، وهي علامة تُنْصَبُ للقوم، اي علامة كانت لهم.
والنَّصيبَةُ واحدةُ النَّصائب، وهي نَصائبُ الحَوض، وهي حِجارةٌ تُنْصَبُ حَوالَي شفيره فتُجْعَل له عَضائد.
والنَّصبُ: رَفْعُك شيئاً تَنْصِبُه قائماً مُنتَصِباً.
والكلمةُ المنصوبةُ يُرفَع صوتُها الى الغار الأعلى.
وناصَبْتُ فلاناً الشَرَّ والحَرْبَ والعَداوةَ ونحوها.
ونَصَبْنا لهم حَرباً، وانْ لم تُسَمَّ الحَرْبُ جازَ.
وكلُّ شيءٍ استقبَلْتَه فقد نَصَبْتَه.
وتَيُسٌ أَنصَبُ، وعَنْزَةٌ نَصْباءَ، أي منتَصِبُ القَرْن.
وناقة نَصباء: مُنْتَصِبَةٌ مُرْتَفِعَةُ الصَّدْرِ.
والنُّصُبُ جمع نِصابِ سِكِّينٍ.
ونِصابُ الشَّمْس مَغيُبها.
ونِصابُ كُلِّ شيءٍ: أصلهُ ومَرْجِعُه الذي يَرجِعُ إليه.
وتقول: رَجَعَ الى مُرَكَّبهِ ومَنْصِبهِ أي أصلِ مَنبتِهِ وحَسَبِه.
صبن:
الصَّبْنُ: تَسوِيَةُ الكَعْبَيْنِ في الكَفِّ ثم تَضرِبُ بهما فيقال: أَجِلْ ولا تَصبِن.
واذا صَرَفَ الساقي الكأسَ عمَّن هو أَولَى بها قيلَ: صَبَنَ، قال عمرو بن كلثوم:

صَبَنْتِ الكأسَ عَنّا أُمَّ عَمْرٍ ... وكانَ الكأسُ مَجراها اليَمينا
واذا خَبَّأَ الانسان في كَفِّه شيئاً كالدِّرْهَم او الخاتَم ولا يُفْطَنُ له قيل: صَبَنَ.
نبض:
نَبَضَ الغُلامُ ينبِضُ بالطائرِ نَبضاً: يَضُمُّ شَفَتَيْهِ ثمّ يدعُوه.
صنب:
الصِّنابُ: صِباغُ الخَرْدَل.
والصِّنابيُّ من الدَّوابِّ والاِبِل: لَوْنٌ بين الحُمْرة والصُّفرةِ مع كَثْرةِ الشَّعَر والوَبَرِ.
باب الصاد والنون والميم معهما
ص ن م، ن م ص يستعملان فقط
صنم:
الصَّنَمُ: جمعه أصنام.
نمص: النَّمَصُ: رقّةُ الشَّعَر حتّى تَراهُ كالزَّغَبِ.
ورجلٌ أَنمَصُ الرَّأس أَنَمْصُ الحاجبَيْنِ، وربَّما كانَ أَنْمَصَ الجَبين.
وامرأةٌ نَمصاءُ، وهي تَتَنَمَّصُ: أي تأمر نامِصةٍ فتَنْمِصُ شَعْرَ وَجْهها نَمْصاً، أي تأخُذُه عنها بخَيطٍ فَتَنتَفُه.
والنَّميصُ والمَنْمُوصُ من النَّبات: ما أَمْكَنَكَ جَذُّه.
وما أمكَنَكَ من الشَّعرِ الانتِتاف فهو نَميصٌ.
باب الصاد والفاء والميم معهما
ف ص م يستعمل فقط
فصم:
الفَصْمُ: كَسْرُ الحَلقَةِ والخَلْخالِ.
والفَصْمُ: أنْ ينصَدِعَ الشيءُ من غير أن يبين، وتقول: فَصَمْتُه فانفَصَم اي انصَدَعَ.
والانفِصامُ: الانقِطاع، واذا انصَدَعَتْ ناحيةٌ من البيت قيل: فُصِمَ.
والدُرَّةُ تَنْفَصِمُ اذا انصَدَعُتْ ناحيةٌ منها.
الثلاثي المعتل
باب الصاد والدال و و ا ي ء معهما
ص د ي، ص د ء، ص ي د، و ص د، ء ص د، د ي ص مستعملات صدي، صدء: الصَّدَى: الهامُ الذَّكَر، ويُجمَع أصداءً.
والصَّدَى: الدِّماغ نفسه.
ويقال: بل هو الموضع الذي جُعِلَ فيه السَّمْع من الدِّماغ، يقال: أَصَمَّ اللهُ صَدَى فلانٍ.
وقيل: بل أَصَمَّ اللهُ صَداه من صَدَى الصوت الذي يُجيب صوتَ المنادي، لقول الشاعر في وصف الدار:
صَمَّ صداها وعَفَا رَسْمُها ... واستَعجَمَتْ عن منطقِ السائل
وُحَّجة من يقول: الصَّدَى الدِّماغ قول العجاج:
لِهامِهم أرُضُّه وأَنقَحُ ... أُمَّ الصَّدَى عن الصَّدى وأَصْمَخُ
والصَّدَى: الصَّوتُ بين الجَبَل ونحوِه يُجيبُكَ مثل صَوْتِكَ والصَّدَى: طائرٌ تزعمُ العربُ أنّ الرجلَ اذا ماتَ خَرجَ من أُذُنَيهِ ويصيحُ: وافُلاناه، فأبْطَلَه رسول الله - صلى اللهُ عليه وعلى آله وسلّم - .
وإنّ فلاناً لَصَدَى مالٍ أي حَسَنُ القيام عليه.
والصَّدَى: العَطَشُ الشديد، ولا يكون ذلك حتى يجفَّ الدماغُ ويَيَبْس، ولذلك تنشق جِلْدةُ جَبْهةِ من يموتُ عَطَشاً، وتقول: صَدَيَ يَصْدَى صَدىً، فهو صَدْيانُ وامرأةٌ صديَى، ولا يقال: صادٍ ولا صادية.
وقيل: يقال صادٍ وصادية، وقال ذو الرُمّة: صَواديَ الهامِ والأَحشاءُ خافقةٌ والصَّداةُ فِعلُ المُتَصدِّي، وهو الذي يرفع رأسَه وصدره، يقال: جَعَلَ فلان يَتَصدَّى للمَلِك لينظر اليه، قال: لها كلَّما صاحَت صَداةٌ ورَكدَةٌ يصف الهامةَ.
والتَّصديَةُ: ضربُك يداً على يَدٍ لتسمع بذلك انساناً، يقال: صَدَّى تَصدِيةً، وهو من قوله: مُكاءً وتَصديةً وهو التصفيق.
والصَّوادي من النخيل: الطِّوال.
ويقال للرجل المُنتَصِب لأمرٍ يفكِّرُ فيه ويدبِّره: هو يُصاديه، قال الشاعر: باتَ يُصادي أمر حَزْمٍ أخصَفا والأَخصفُ: الذي فيه لونانِ من سوادٍ وبياض، وكذلك الشيء الذي يُظلِمُ ثم يبدو.
والصَّدَأ، مهموز، بمنزلة الوَسَخ على السيف، وتقول: صَدِىءَ يَصدَأ صَدَأً.
وتقول: انِه لصاغِرٌ صَدِىءٌ أي لزِمَه صَدَأُ العارِ واللوم.
ومن قال: صَدٍ، بالتخفيفِ، فانه يريد: صاغِر عَطشان.
وكل مصدرٍ من المنقوص المُلَيَّن يكون على بناء الصَّدى والنَّدى فالنَّعْتُ بالتخفيف نحو صَدٍ ونَدٍ، تقول: تقول: ثوبٌ نَدٍ وعطشانُ صَدٍ كما قال طرفة: ستعلمُ انْ مُتنا غداً أيُّنا الصَدي والصُّدأةُ: لون شُقْرةٍ يضربُ الى سَواد غالبٍ، يقال: فَرَسٌ أصدَأُ والأُنثى صَدْآء، والفعلُ صَدِىءَ يصدَأُ وأصدَأَ يُصدِىء.
ورجلٌ صُداويٌَ بمنزلة رُهاويّ، وصُداء حَيٌّ من اليَمَن.

واذا جاءت هذه المَدَّةُ فإنْ كانت في الأصل ياءً أو واواً فانّها تُجعَل في النسبة واواً كراهية التِقاء الياءات، ألا تَرى أنك تقول: رَحىً ورَحَيان، فقد علمت أن ألف رَحَى ياء وتقول: رَحَويّ لتلك العلّة.
وصَدّاء، مشدَّد، عَينٌ عَذْبةٌ معروفة في العرب، فقد تزوَّجَت امرأةُ لَقيط بنِ عَديٍّ بعد موته برجلٍ، فقال لها: أين أنا من لقيط؟ فقالت ماءٌ ولا كَصَدّاء، ومَرْعىً ولا كالسَّعْدان، فذَهَبتا مَثَلاً.
صيد:
المِصَيدة: ما يُصاد بها، لأنها من بنات الياء المعتلّة، وجمع المِصيَدة مَصايد بلا همز، مثل مَعايش جمع مَعيشة.
والصَّيَدُ معروف، والعرب تقول: خَرَجنا نصيد بَيضَ النَّعام ونَصيدُ الكَمْأَة، والافتعال منه الاصطيادَ، يقال: اصطادَ يصطاد فهو مُصطادٌ، والمَصيدُ مصطادٌ أيضاً، وخَرَج فلان يَتَصيَّدُ الوَحْشَ: اي يطلُب صيدَها.
والصَّيَدُ مصدر الأَصَيد، وله معنيان، يقال: مَلِكٌ أصيَدُ: لا يلتفت الى الناس يميناً ولا شِمالاً. والأصيَدُ أيضاً: من لا يستطيع الالتفات الى الناس يميناً وشِمالاً من داءٍ ونحوه، والفعلُ صَيِدَ يَصْيَدُ صَيَداً.
وأهل الحجاز يُثبتون الياءَ والواوَ في نحو صَيِدَ وعَوِرَ، وغيرُهم يقول: صادَ يَصادُ وعارَ يعارُ كما قال: أعارَتْ عَينُه أم لم تَعارا ودَواءُ الصَّيَد ان يُكْوَى مَوضع من العنق فيذهب الصَّيَد.
قد كنت عن اعِراض قومي مِذوَدا أَشفي المجانينُ وأكوي الأصيَدا والصاد: حرف يُصَغَّر صُوَيدة.
والصاد: ضرْيً من النُّحاس، والصّاد: الكبير، قال: يَضربْنَه بحَوافِرٍ كالصّادِ أي كالجَنْدل.
والمَصادُ: الجَبَل نفسُه، يجمعه العرب على مُصْدان مثل مُسْلان جمعُ مَسيل.
وصد:
الوَصيدُ: فِناء البيت، والوَصيد الباب.
أصد:
الإصْدُ والإِصاد والوِصاد اسمٌ والإيصاد المصدر.
والإصادُ والإصْدُ هما بمنزلة المُطْبق، يقال أطبَقَ عليهم الإصادُ والوٍصاد والإصد.
وأصَدْتُ عليهم وأوصدته، والهمز أعرف.
ونارٌ مُؤصَدة أي مُطبَقةٌ.
ديص:
الغُدَّةُ تَديصُ بين اللحم والجلد.
والاندِياصُ: الشيء يَنْسَلُّ من يدك، وتقول: انداصَ علينا بشَرِّه، وإنّه لمُنْداصٌ بالشَرِّ أي مُفاجىءٌ به وقّاع فيه.
باب الصاد والتاء و و ا ي ء معهما
ص م ت، ص ي ت يستعملان فقط
صوت:
صَوَّتَ فلانٌ بفلان تصثويتاً أي دَعاه. وصاتَ يصُوتُ صوتاً فهو صائت بمعنى صائح.
وكل ضَرْبٍ من الأُغنيات صَوتٌ من الأصوات.
ورجل صائت: حَسَن الصوت شديدُه.
ورجل صَيِّتٌ: حَسَنُ الصَّوتِ.
وفلان حَسَن الصِّيت: له صِيتٌ وذِكْرٌ في الناس حَسَنٌ.
باب الصاد والراء و و ا ي ء معهما
و ص ر، أ ص ر، ص ي ر، ص و ر، ص ر ي مستعملات
وصر:
الوَصَرَّة: مُعرَّبةٌ،: الصَّكُّ.
وهي الأَوْصَر، وأنشد:
وما اتَّخذْتُ صِراماً للمُكُوثِ بها ... وما انتقيتُكَ إلاّ للوَصَرّاتِ
ورُوى عن شُرَيْح: أنّ رجلَيْن احتَكَما اليه، فقال أحدهما: ان هذا اشتَرَى منّي داراً وقَبَضَ منّي وِصرَها، فلا هُوَ يُعطيني الثَمَنَ ولا هوَ يرُدُّ عليَّ الوِصْرَ.
قال القُبَيْبي: الوِصْرُ كتابُ الشِّراء، والأصل: إِصْرٌ سُمّيَ إصْراً لانَّ الإِصْرَ العَهدُ، ويُسَمَّى كتابَ الشروط، وكتاب العهود والمواثيق، وجمع الوِصْرِ أَوصار، وقال عَديُّ بن زَيْد:
فأيُّكُم لم يَنَلْه عُرْفٌ نائله ... دَثْراً سَواماً وفي الأريافِ أوصارا
أي أَقطَعَكم فكَتَبَ لكم السِّجِلاّتِ في الأرياف.
أصر:
الإِصرُ: الثِّقْل.
والأصْرُ: الحَبسُ وهو أن يَحبِسوا أموالَهم بأَفْنيتِهم فلا يَرعَونَها لأنَّهم لا يجدون مَرْعىً، وكذلك الأَصْرُ يأصِرونَها ولا يُسَرِّحونَها وهذا لشِدّةِ الزَّمان.
والأَيْصَرُ حُبَيْلٌ قصير يُشدُّ في أسفل الخباء الى وَتِدٍ، ويُجمَع أيَاصِرَ، وفي لغة أصارةٌ.
وكلُّ شيءٍ عَطَفتَه على شيءٍ فهو آصِرٌ من عَهدٍ أو رَحِمٍ فقد أصُرْتَ عليه وأصَرْتَه.
ويقال: ليس بيني وبينَه آصِرةُ رَحِمٍ تأصِرُني عليه، وما يأصِرُني عليه حَقٌّ أي يعطِفُني.
والآصِرةُ بوزن فاعِلةٍ: صِلةُ الرَّحِم والقرابة، يقال: قَطَعَ اللهُ آصِرةَ ما بينَنا.

والمَأْصِرُ: حَبْلٌ يُمَدُّ على نَهْرٍ أو طريق تُحبَسُ به السُّفُنُ أو السابِلةُ لتُؤخَذَ منهم العُشُورُ.
وكَلأٌ آصِرٌ: يحبِسُ من ينتهي إليه لكَثرته.
ويقالُ: كَلأٌ أصيرٌ أي مُلتَفٌّ. ولم يُسمَع آصِر.
صير:
الصِّيرُ: الشَّقُّ، ومنه في الحديث: من نَظَرَ في صِير بابٍ فقد دَمَرَ أي دَخَلَ.
والصِّيرُ: شِبهُ الصِّحناء يُتَّخَذُ بالشّام، ويقال: كل صِحْناءٍ صِيرٌ.
وصيرة البَقَر موضع يتَّخذ من أغصان الشَّجر والحجارة كالحظيرة، واذا كان للغنم فهو زريبة.
وصِيرُ كلِّ شيءٍ مَصيره.
والصَّيرورةُ مصدر صارَ يصير.
وصَيُّورُ الأمر آخِرهُ، ويقال: صارَ الأمرُ مَصيره الى كذا وصَيُّوره.
وصِيرُ الأمر: شَرَفُه، تقول: هو على صِيرِ أمره أي على شَرَفه.
وَصيِّر: اسمُ موضعٍ على فَيْعِل.
وصارةُ الجَبَل: رأسُه.
ويقال: صِيرة البَقَر وجمعُها صِيرٌ وصِيَر.
صور:
الصَّوَرُ: المَيَلُ، يقال: فلانٌ يصُورُ عُنُقَه الى كذا أي مالَ بعُنُقه ووَجْهِهِ نحوَه، والنعت أصْوَرُ، قال الشاعر:
فقلت لها غُضِّي فاني الى التي ... تُريدينَ أن أصبو لها، غيرُ أصْوَرِ
وعُصفورٌ صَوّارٌ: وهو الذي يُجيب الدّاعي.
وقوله تعالى: " فصُرْهُنَّ اليكَ " أي فشفِّقُهُنَّ اليك، قال: فقال له الرحمن: صَرْها فإنّها تأتيك طوعاً عند دعوتك الشَّفْع.
ويقال: صُرْهُنَّ أي ضُمَّهُنَّ، ويقال: قطِّعْهُنّ، قال أميّة: فشَتَّى فصُرْهُنَّ ثم ادعهن يأتِينَ زهراً بِدارَ القَطَا.
وصَوَّرتُ صُورةً، وتجمع على صُوَرٍ، وصُورٌ لغة فيه، وقال الأعشى:
وما أَيُبلِيٌّ على هَيْكَلٍ ... بَنْاهُ وصَلَّبَ فيه وصارا
بمعنى صَوَّر، وهي لغةٌ.
والصَّوْرُ: النَّخلُ الصِّغارُ، ولم أسمع منه واحداً.
وفي حديث ابن عمر أنه دَخَلَ صَوْرَ نخْلٍ.
والصُّوارُ والصِّوارُ: القَطيع من بَقَر الوَحْش، العدَدُ أَصوِرة ويُجمَع على صِيران.
وأَصْوِرُة المِسْكِ: نافِقاته، وسَمِعْتُ من يقول في الواحد صِوار وصِيار.
قال أبو عمرو: والصِّوارُ رِيحُ المِسْكِ، قال:
اذا تقومُ يضُوعُ المِسْكُ أصوِرةً ... والعَنبَرُ الوَرْدُ من أردانِها شَمِلُ
ويقال: أصوِرةٌ المسكِ قِطَعٌ تُجَعلُ في أزرارِ القُمُص، قال:
اذا راح الصِّوارُ ذكرتُ عيداً ... وأذكُرُها إذا نَفَحَ الصِّوارُ
صري:
صَرِيَ الماءُ فهو صَرٍ.
والصَّرَى: الدَّمْعُ، واللَّبَن، وهو أن يجتمع فلا يجري.
وفي اللَّبَن أن يُترَكَ حتى يفسُدَ طعمه، وتقول: شَرِبتُ لَبَناً صَرىً، قالت الخنساء:
فلم أملِك غَداةَ نَعِيِّ صَخْرٍ ... سَوابقَ عَبْرةٍ حَلَبَتْ صَراها
ويقال: الصَّرَى، مقصور: ما جمَعْتَه من الماء واللبَن.
وصَرِيَتِ الناقةُ وأصْرَت: اجتَمَعَ اللبنُ في ضَرْعها.
وصَرِيَ فلانٌ في يَدِ فلانٍ أي بقي رَهُناً في يَدَيْهِ، قال رؤبة: رَهْنَ الحَرورِيّين قد صَرِيتُ وصَرى يَصري أي دَفَعَ يدفَعُ، تقول: وما الذي يَصريك عنّي أي يدفعُكَ، يقال للانسان اذا سألَ شيئاً كأنه يقول: ما يُرضيكَ عنّي، قال: لقد هلَكْتُ لِئن لم يَصْرِكَ الصّاري
باب الصاد اللام و و ا ي ء معهما
و ص ل، ص ل و، ل ص و، ص ل ي، ل و ص، أ ص ل، ص و ل مستعملات
وصل:
كلُّ شيءٍ اتَّصَلَ بشيءٍ فما بينَهما وُصْلَةٌ.
ومَوْصِل البعير: ما بين عَجُزه وفَخِذه، قال: تَرَى يبيسَ البَوْلِ دونَ المَوْصِلِ وقال المُتَنَخِّل:
ليس لِمَيْتٍ بوَصيل وقد ... عُلِّقَ فيه طَرَفُ المَوْصِلِ
والوَصيلة من الغَنَم كانت العربُ اذا ولَدَتِ الشّاةُ ذَكَراً قالوا: هذا لآلهتنا فتَقَرَّبوا به، واذا وَلَدَت أنثَى قالوا: وَصَلَتْ أخاها فلا يذبَحون أخاها، قال تأبَّط شرّاً:
اجدَّك إما كنتَ في الناس ناعقاً ... تراعي بأعلَى ذي المجاز الوَصائلا
واتَّصَلَ الرجلُ أي انتَسَبَ فقال: يا لفُلان، قال: اذا اتَّصَلَتْ قالَتْ لبَكرِ بنِ وائلٍ
صلو:
الصَّلاةُ ألفَها واوٌ لانّ جَماعتَها الصَّلَوات، ولأنّ التثنيةَ صَلَوان.
والصّلا: وَسَط الظَّهْر لكلِّ ذي أربعٍ وللناس.

وكلُّ أنثَى اذا وَلَدَت انفرَجَ صَلاها، قال:
كأنَّ صَلاَ جَهيزةَ حين قامت ... حَبابُ الماء يتَّبِعُ الحَبابا
واذا أتى الفَرَسُ على أَثَر الفَرَسِ السابق قيلَ: قد صَلّى وجاء مُصَلِّياً لأنَّ رأسَه يتلو الصَّلاَ الذي بين يَدَيهِ.
وصَلَواتُ اليَهود: كنائِسهُم واحدُها صلاة.
وصَلَواتُ الرسول للمسلمين: دُعاؤه لهم وذكرهم.
وصَلَواتُ اللهِ على أنبيائه والصالحين من خَلْفه: حُسنُ ثَنائه عليهم وحُسن ذكره لهم.
وقيل: مَغفرتُه لهم.
وصَلاةُ الناسِ على المَيِّتِ: الدُّعاء.
وصلاة الملائكةِ: الاستِغفارُ.
وفي الحديث: ان للشيطان مَصاليَ وفُخُوخاً والمِصلاةُ أن تنصِبَ شَرَكاً ونحوه ليَقَعَ فيه شيءٌ فيُصطاد، وتقول: صَلَيْتُ أي نَصَبتُ المِصلاةَ وتجمع مَصالي.
والصَّلا: الحَطَبُ.
والصَّلا: النار، وصَلَى الكافرُ ناراً فهو يَصْلاها أي قاسَى حَرَّها وشِدَّتَها.
وصَلَيْتَ اللَّحمَ صَليْاً: شَوَيتَه، واذا ألقَيْتَه في النّار قلتَ: أصلَيتُه أُصليه إصلاءً وصَلَّيتُه تَصليةً.
والصَّلا اسمٌ للوَقود اذا اصطَلَى به القومُ، قال العجّاج: وصالياتٌ للصَّلا صليُّ.
والصّاليات: الأَثافيُّ لأنَّهنَّ قد صَلِينَ النّارَ وصَلِيَ فلانٌ بشَرِّ فلانٍ وبرَجُل سُوءٍ.
وفلانٌ لا يُصطَلَي بناره أي لا يُتَعَرَّض لحَدِّه.
وصَلَّى عَصاه اذا أدارَها على النار يُثَقِّفُها، قال:
فلا تعجَلْ بأَمرِكَ واستَدِمْهُ ... فما صَلَّى عصاكَ كمُستَديم
وفي الحديث: لو شِئتُ لدَعَوتُ بصِلاءٍ فالصِّلاءُ الشِّواءُ لأنّه يُصْلَى بالنّار.
والصِّلِّيانُ: نَبْتٌ على فِعِّلاّن، ويقال: فِعْلِيان له سَنَمةٌ عظيمةٌ كأنّها رأسُ القَصَبة، اذا خَرَجَتْ أذنابُها تَجِدُ بها الاِبِل تُسمِّيها العربُ خُبْزَةَ الاِبِل، فمن قال فِعْلِيان قال أ أرضٌ مَصْلاةٌ.
لصو:
لَصَى فلانٌ فلاناً يَلْصُوه ويَلْصُوه اليه اذا انضمَّ إليه لرِيبةٍ، ويَلْصي أَعْربُهما.
ويقال: لَصَاه يَلْصَاه، قال العجاج: عَفٌّ فلا لاصٍ ولا مَلصِيُّ أي لا يُلْصَى إليه.
لوص:
اللَّوصُ من المُلاوَصة، وهو في النَّظَر كأنّه يَختِلُ ليرومَ أمراً.
وفلانٌ يُلاوِصُ الشَّجَرةَ اذا أراد قَلْعَها بالفأس، فتراه يلاوِص في نظره يَمْنَةً ويَسْرةً كيف يأتي لها وكيف يضربُها، قال خُفاف:
أمسَى يُلاوِصُ عَبّاسٌ بمِعْوَله ... مُدَلِّصاً قد نَبَتْ عنه المَناقير
أصل:
واستَأْصَلَتْ هذه الشَّجَرةُ أي ثَبَتَ أصلُها.
واستَأْصَلَ اللهُ فلاناً أي لم يَدَعْ له أصلاً.
ويقال: إنَّ النَّخْلَ بأرضنا أصيلٌ أي هو بها لا يَفْنَى ولا يَزول.
وفلانٌ أصيلُ الرأيِ، وقد أَصُلَ رأيُه أَصالةً، وإنّه لأصيلُ الرأيِ والعَقْل.
والأصلُ أسفَلُ كُلِّ شيءٍ.
والأصيلُ: العَشِيُّ، وهو الأُصُل، وتَصغيره أُصَيلال.
ولَقِيتُه مُؤْصِلاً أي بأصيلٍ.
والأصَلَةُ: حَيَّةٌ قصيرةٌ تَثِبُ فتُساوِر الانسانَ وتكون برَمْلٍ عاقرٍ شبيهةً بالرِّئَة مُنْضَمَّةً، فاذا انتَفَخَتْ ظَنَنْتَها بها، ولها رِجْلٌ واحدة تقومُ عليها ثم تدور فتثب لا تُصيب نَفْخَتُها شيئاً اِلاّ أَهْلكَتْه لأنَّ السُمَّ فيها.
والاصيلُ: الهَلاكُ، وقال أوس:
خافُوا الأصيلَ وقد أَعيَتْ مُلُوكُهُم ... وحُمِّلوا من ذوي غَومٍ بأثقالِ
والأصيل: الأصيل، ورجلٌ أَصيلٌ: له أصْلٌ.
صول:
صالَ فلانٌ، وصالَ الأَسَدُ صَوْلاً يصف بأسَه قال:
فصالوا صَوْلَهم فيمن يَليهم ... وصُلْنا صَوْلنا فيمن يَلينا
باب الصاد والنون و و ا ي ء معهما
ص و ن، ص ن و، ن ص و، ن و ص، ص ي ن، ن ص أ مستعملات
صون :
الصَّونُ: أنْ تَقيَ شيئاً مما يُفسِدُه، والحُرُّ يصُونُ عِرضَه كما يَصُونُ ثوبَه.
والصُّوانُ: ماتَصُونُ به ثوباً ونحوه، ويقال: ثَوبٌ صَوْنٌ لا ثَوْبٌ بِذلةٌ .
والفَرَسُ يَصُون عَدوَه وجَرْيَه أذا ذَخَر منه ذَخيرةً لحاجته إليها، قال لبيد:
فَوّلّى عامداً لِطِيات فَلْجٍ ... يُراوحُ بين صَوْنٍ وابتذالِ
أي يصُونُ جَريَه مرّةً فيُبقي منه ويَبْتَذِ لُه مرّةً فيجتَهدُ فيه.

والصَّوّانُ: ضَرْبٌ من الحِجارة فيها صَلابة. لونُها كلَوْنِ الأَرضِ، الواحدةُ بالهاء، قال:
يَتَّقي المَرْوَ وصَّوّانَ الصُّوَى ... بوَقاحٍ مُجْمِرٍ غيرِ مَعِرْ
صنو:
فلانٌ صِنْوُ فُلانٍ أي أخُوه لأَبَوَيهِ وشَقيقُه.
وعَمُّ الرجلِ: صِنوُ أبيهِ.
والصِّنْوُ من النَّخْل: نَخْلتانِ أو ثلاثٌ أو أكثَرُ أصلُهُنَّ واحد، كلُّ واحدةٍ على حِيالها صِنْوٌ، وجمعُه صِنْوانٌ، والتثنية صِنوانِ، ويقال لغير النَّخْل.
نصو:
الناصِيَةُ قُصاصٌ من الشَّعَر في مُقَدَّم الرأس.
ونَصَوتُه: قَبَضْتُ على ناصيته فمدَدْتُها أنصُوه نصواً، والمُناصي: الذي يَمُدُّها.
وناصَيْتَ فلاناً اذا قاتَلْتَه فأخَذتُما بنا صِيَتَيْكُما، قال أبو النجم: إنْ يُمسِ رأسي أشمَطَ العَناصي كأنمّا فَرَّقَه مُناصي وَمفازَةٌ تُناصي مَفازَةً اذا كانت الأولى متصلةً بالأخرى، فالآخرة تنصُوا الأولى.
والنَّصِيُّ: نبات من أفضل المراعي، الواحدة نَصيَّةٌ وَرَقه كورق الزرع شديد السُّبُوطة.
واذا اجتَمَعَتْ جماعة من نُخْبة الناسِ وخِيارِهم قيلَ: هم نَصِيَّةٌ انتَصَوا اي اختيروا.
نوص:
النَّوصُ: الحِمار الوحشيُّ لا يزال نائصاً يرفَعُ رأسَه يتردَّد كأنّه نافِرٌ أو كأنّه جامِحٌ.
والفَرَسُ ينُوصُ ويَستنيصُ، وذلك عند الكَبْح والتَّحريك كقول حارثة بن بَدْر:
غَمْرُ الجِراء اذا قَصَرتُ عِنانَه ... بيَدِي استناصَ ورامَ جَرْيَ المِسْحَلِ
عَنَى الفِيلَ.
والنَّوصُ: التباعُدُ عن الشيءِ، قال امرؤ القيس: أمِنْ ذِكر سَلْمَى إذ نَأَتْكَ تَنُوصُ أي تباعَدُ عنها، وهو التناصي.
والمناص: الملجأ، وفي قوله تعالى: ولاتَ حينَ مَناصٍ. أي: لا حين مَطْلب ولا حين مغاث وهو مصدر ناص ينوص، وهو الملجأ.
صين:
ودار صيني منسوبٌ الى الصين.
والصين بَطيحةٌ كانت بين النجف والقادسيّة بادَلَ بها طلحةُ بن عُبيد الله فأخَذَها مكانَ ضِياعِه في المدينة فنَضَبَ عنها وغرَسَها، يقال لها: نشاستق طلحةَ.
وصينستان أبعدُ من الصين كما يقال: سورستان.
نصأ:
نَصَأتُ البَعيرَ والناقةَ، وهو ضَربٌ من الزَّجْر للمُعْيي، قال طرفة:
وعَنْسٍ كألواحِ الإرانِ نَصَأْتُها ... على لا حبٍ كأنّه ظَهرُ بُرجُدِ
أي زَجَرتُها، ويُروَى: نَسَأتُها أي أخَّرْتُها عن عَطَنها.
باب الصاد والفاء و و ا ي ء معهما
ص و ف، و ص ف، ص ف و، ف ي ص، ص ي ف، ف ص ي أ ص ف مستعملات
صوف:
الصُّوفُ للضَّأْن وشِبْهِهِ، وكَبشٌ صافٌ ونَعجةٌ صافةٌ، وكبشٌ صُوفانيٌّ ونَعجة صوفانيّةٌ.
وزغبات القَفَا تُسَمَّى صوفةَ القفا. ويقال لواحدة الصوف صوفة وتُصَغَّر صُوَيفةٌ.
والصُّوفانةُ: بَقْلةٌ زَغْباءُ قصيرة.
وصوفةُ اسمُ حَيٍّ من تَميم، وآل صوفان الذين كانوا يُجيزون الحُجّاج من عَرَفات، يقُول أحدُهم فيقول: أجيزي صوفة، فاذا أجازَتْ قالَ: أجيزي خِنْدِفُ، فاذا أجازَتْ أُذِنَ للناس في الإِفاضة، وفيهم يقول أوس بن مَعْراء: حتى يقالَ أجيزوا آلَ صوفانا
وصف:
الوصف: وصفُكَ الشيءَ بحِلْيته ونَعْته.
ويقال للمُهْر اذا تَوَجَّه لشيءٍ من حُسْنِ السِّيرة: قد وَصَفَ، معناه: أَنّه قد وَصَفَ المَشْيَ أي وَصَفَه لِمنْ يُريد منه، ويقال: هذا مُهْرٌ حين وَصَفَ.
وفي حديث الحَسَن: أنّه كَرِهَ المواصفة في البَيْعِ.
ويقال للوصيف: قد أوصَفَ، وأوصَفَتِ الجاريةُ. ووَصيفٌ ووُصَفاءُ ووَصيفةٌ ووَصائِفُ.
صفو:
الصَّفْوُ نقيض الكَدَرِ، وصَفْوَةُ كُلِّ شيءٍ خالصُه وخَيرُه.
والصَّفاءُ: مُصافاة المَوَدَّة والإخِاءِ.
والصَّفاءُ: مصدرُ الشيءِ الصافي.
واستَصفَيْتُ صَفوةً أي أخَذْتُ صَفْوَ ماءٍ من غديرٍ.
وصَفِيُّ الاِنسانِ: الذي يُصافيه المَوَدَّةَ.
وناقةٌ صَفيٌّ: كثيرة اللبَن، ونخلةٌ صَفيٌّ: كثيرةُ الحَمل، وتجمع صَفايا.
والصَّفَا: حَجَرٌ صُلْبٌ أملَسُ، فاذا نَعَتَّ الصخرةَ قُلتَ: صَفاة وصَفْواء، والتذكير: صفاً وصَفْوانٌ، واحده صَفْوانةٌ، وهي حجارةٌ مُلْسٌ لا تُنبِتُ شيئاً.

والصَّفيُّ: ما كانَ رسولُ الله - صلّى اللهُ عليه وعلى آله وسلَّم - يَصطَفيه لنفسه أي يختاره من الغَنيمة بعد الخمس قبلَ أن يَقسِمَ.
والاصطِفاءُ: الاختيار، افتِعال من الصَّفُوة، ومنه النبيُّ المُصطَفَى، والأنبياءُ المُصْطَفُونَ: اذا اختاروا، هذا بضمّ الفاء.
فيص:
تقول: قَبَضْتُ على ذَنَبِ الضَّبِّ فأفاصَ من يَدي حتى خلَصَ ذَنَبُه، وهو حين تَنْفَرجُ أصابعُكَ عن قَبْضِ ذَنَبه، ومنه التفاوُصَ.
وما يُفيصُ بكذا أي ما يُبين.
الفَيْصُ من المُفاوَصة، وبعضهم يقول: مُفايَضة.
صيف:
الصَّيفُ: رُبْعٌ من أرباع السَّنَةِ، وعند العامّةِ نِصفُ السنة.
والصَّيف: المطر الذي يَجيء بعد الربيع، قال جرير: وجادَكِ من دارٍ ربيعٌ وصَيِّفُ والصَّيِّفُ من المطر والأزمنة والنَّبات: وما يكون في الرُّبْع الذي يتلو الربيعَ من السنة، وهو الصَّيْفيُّ.
ويومٌ صائفٌ وليلةٌ صائفةٌ.
وصافَ القوم في مَصيفهم اذا أقامُوا في مكان صَيْفَتهم.
وغَزوةٌ صائفةٌ: أَنهم كانوا يخرُجُون صيفاً ويرجِعونَ شِتاءً.
والصَّيفوفةُ: مَيْل السَّهْم عن الرَّمِيَّة، وصافَ يَصيفُ، قال أبو زبيد: فمُصيفٌ أو صافَ غيرَ بعيد
فصي:
أَفْصَى: اسْمُ أبي ثقيف واسْمُ أبي عبد القَيس.
وكلُّ شيءٍ لازِقٍ بشيءٍ ففَصَأتَه قلت: انفَصَى.
واللَّحْمُ المُتَفَسِّخُ ينفضي عن العظم.
وتَفَصَّيْتَ اذا تَخَلَّصتَ من بليَّة، والاسْمُ الفَصْيةُ.
ويقال: الفَصْية واللهِ الفَصية أي الخلاص مِمّا يُخاف اذا خِفْتَ أمراً أي جَرَى لك طَيْرُ السُّعود.
وأَفْصَى البَرْدُ أي أقلَعَ.
وفَصَّيْتُ الشيءَ عن الشيءِ أي خَلَّصْتُه منه.
أصف:
الأَصَفُ لغةٌ في اللَّصَف.
وآصف: كاتِبُ سُلَيمانَ بنِ داودَ - عليه السلام - الذي دعا اللهَ - جلَّ وعَزَّ - باسمِهِ الأعظمِ، فرأى سليمانُ العَرشَ مستقراً عنده.
باب الصاد والباء و وايء معهما
باب الصاد مع الباء
ص و ب، ص ب، ص ب و، ب و ص، و ب ص، ب ي ص، ص ء ب، ص ب ء مستعملات
صوب:
الصَّوْبُ: المَطَرُ.
والصَّيِّبُ: سحابٌ ذو صَوْبٍ.
وقال اللهُ تعالى: أو كصَيِّبٍ من السماء الى قوله: وبَرْق.
وصابَ الغَيث بمكان كذا.
والصُّيّابُ: الخِيارُ من كلِّ شيءٍ، قال رؤبة: بَيْتُكَ من كِندةَ في الصُّيّابِ وصابَ السهمُ نحو الرَّميّة يُصوبُ صَيْبُويةً اذا قَصَدَ، وسَهْمٌ صائبٌ أي قاصد، قال: بَرمْيٍ ما تَصُوبُ به السِّهامُ الصَّوابُ: نَقيض الخَطَأ.
والتَصَوُّبُ: حَدَبٌ في حُدُور.
وتقول: صَوَّبْتُ الإناءَ ورأسَ الخَشَبةِ ونحوَه تصويباً اذا خَفَضتُه.
وكُرِهَ تصويب الرأس في الصلاة.
والعرب تقول للسائر في فلاة تُقَطعُ بالحَدْس اذا زاغَ عن القَصْد: أَقِمْ صَوْبَكَ أي قَصْدَكَ. وفلان مُستقيمُ الصَّوْب اذا لم يَزِغ عن قصده يميناً وشِمالاً في مسيره.
والصُّيّاب والصُّيّابة: أصلُ كلِّ قوم، قال ذو الرمّة: مَثاكيلُ من صُيّابةِ النُّوبِ نُوَّحُ أي من صَميم النُّوب.
والصّابُ: عُصارةُ شجرةٍ مُرَّةٍ، ويقال: هو عُصارة الصَّبِر، قال: قَطَعَ الغَيْظَ بصابِ ومَقِرْ.
وصب:
الوَصَبُ: المَرَضُ وتكسيره، وتقول: وَصِبَ يَوْصَبُ وَصَباً، وأصابَه الوصَب، والجمع أوصاب أي أوجاع فهو وَصِبٌ، وهو يَتوَصَبُ يجد وَجَعاً كما قال ذو الرمة:
تَشكُو الخشاش ومَجْرَى النِّسْعتَيْنِ كما ... أَنَّ المريضُ الى عُوّادِه، الوَصِبُ
والوُصُوبُ: دَيْمُومةُ الشيءِ، فهو واصِبٌ دائم، قال الله - عزّ وجَلَّ - : وله الدِّينُ واصِباً.
ومَفازةٌ واصِبة: بعيدةٌ لا غايةَ لها من بُعدها.
صبو:
الصَّبْوُ والصَّبوَةُ: جَهلةُ الفُتُوَّة واللَّهوُ من الغَزَل.
ومنه التَّصابي والصِّبا، وصَبَا فلان الى فلان صَبوَةً.
والصِّبوَةُ: جماعة الصَّبيّ والصِّبيَةُ لغةٌ.
والصِّبَا: مصدر، يقال: رأيتُه في صِباه أي في صِغَره.
وامرأةٌ مُصْبٍ: كثيرة الصِّبيان.
وصابَى فلانٌ سيفَه يُصابيه اذا جَعَلَه في غِمْده مقلوباً.
والصَّبِيّانِ: رَأدا الحَنَكَيْن، قال: بينَ صَبيَّيْ لَحْيِهِ مَجَرْفَسا

والصَّبا: رِيحٌ تَستَقبل القِبلةَ، وصَبَتْ تَصبُو على معنى أنها تَحِنّ الى البيت لاستقبالها إيّاه.
بوص:
البَوْصُ: ان تَستَعجِلَ إنسناً في تَحميلكَه أمراً لا تَدَعُه يَتَمَهَّلُ في الرويّة أي في التقدير، قال:
فلا تعجَلْ عليَّ ولا تَبُصْني ... فإِنْي إنْ تَبُصني أستبيصُ
أي لا تَعجَلْ عليَّ ولا تَفُتْني بأمرك.
وساروا خِمْساً بائصاً أي مُعْجلاً مُلِحّاً.
والبُوصُ: عجيزة المرأة، قال ابو الدُّقَيْش: بُوصُها لِين شَحْمةِ عَجيزتها.
والبُوصِيُّ: ضربٌ من السُّفُن.
وبص:
وَبَصَ الشيءُ يَبِصُ وَبيصاً أي بَرَق، قال: قد رابني من شَيْبَتي الوَبيصُ واِنَّه لَوابِصةُ سَمْعٍ أي يَسمَعُ كلاماً فيعتمِدُ عليه ويظُنُّه ولمّا يكن منه على ثقة، وتقول: هو وابصة سَمعٍ بفلان، ووابِصةُ سَمْعٍ بهذا الأمر.
وفي الحديث: رأيتُ وَبيصَ الطِّيبَ في مَفارق رسول الله - صلّى اللهُ عليه وسلّم - وهو مُحرِمٌ. أي بَريقَه.
وأوْبَصَت النارُ عند القَدْح اذا ظَهَرَتْ. وأَوَبَصَتِ الأرض: أوّلُ ما يظهر من نَباتها. ورجلٌ وَبّاصٌ: بَرّاق اللّون.
والوابِصة: موضع.
بيص:
يقال: هو في حَيْصَ بَيْصَ أي في اختِلاط من أمرٍ لا مَخرَجَ له منه.
ومن قال: حِيصَ بَيصَ أخرجَه مَخرَجَ الفعل الماضي، ومعناه: كأنَّ الأرض حِيطَتْ عليه فليس يجدُ عنها مذهبَاً.
وبَيْص شيعة لِحَيْص.
صأب:
والصُّؤابةُ واحدةُ الصِّئبان، وهي بَيْضَةُ البُرْغُوث ونحوهِ من القُمَّل وغيره.
وقد صَئِبَ رأسُه.
ويقال: شَرِبَ من الماء حتى صَئِبَ أي أفرَط في الرِّيِّ.
صبأ:
وصَبَأَ فلانٌ أي دانَ بدِينِ الصَّابئين، وهم قوم دِينُهم شبيهٌ بدين النّصارَى إلا أنَّ قِبْلَتَهم نحو مَهَبِّ الجَنوبِ، حِيالَ مُنتَصَف النهار، يزعُمُون أنّهم على دين نُوحٍ، وهم كاذبون.
ويقال: صَبَأتَ يا هذا.
وضَبَأَ نابُ البعير اذا طَلَع حَدُّه، وهو يَصْبَأ صُبُوءاً.
باب الصاد والميم و و ا ي ء معهما
ص و م، م و ص، و ص م، ص م ي، مستعملات
صوم:
الصَّوْمُ: تَرْكُ الأكلِ وتَرْكُ الكلام، وقوله تعالى: انّي نَذَرتُ للرحمن صَوْماً، أي صَمتاً وقُرِىءَ به.
ورجالٌ صُيّامٌ، ولغة تميم صُيَّم، والصَّوْمُ قيامٌ بلا عَمَل.
وصامَ الفَرَسُ على آريِّه: اذا لم يعتَلفِ.
وصامَتِ الرِّيحُ اذا رَكَدَت.
وصامَتِ الشمسُ: استَوَتْ في مُنْتَصَف النَّهار.
ومصامُ الفَرَس: موقِفُه.
والصَّومُ عُرَّة النَّعام، يقال: مَزَقَ النَّعامُ بصومه، قال الطرماح:
في شَناظي أُقَنٍ بَيْنَها ... عُرَّةُ الطَّير كصَومِ النَّعامْ
وبَكرةٌ صائمةٌ اذا قامَت فلم تَدُر، وقال الراجز: شَرُّ الدِّلاءِ الوَلغةُ المُلازمَهْ والبَكَراتُ شَرُّهُنَّ الصائمهْ ويقال: رجل صَومٌ ورجلانِ صَوْمٌ وامرأةٌ صوْمٌ، ولا يُثَنَّى ولا يُجمَع لانّه نعت بالمصدر، وتلخيصه: رجل ذو صَومٍ وامرأة ذات صَومٍ.
ورجلٌ صَوّامٌ قَوّامٌ اذا كان يصومُ النهارَ ويقومُ الليْلَ.
ورجالٌ ونِساءٌ صُوَّمٌ وصُيَّم، وصُوّام وصُيّام، كل ذلك يقال والصّومُ: شجرٌ في لغة هُذيل.
وصم:
الوَصْمُ: صَدْعٌ أو كَسْرٌ غيرُ بائنٍ في عَظمٍ ونحوِه، في عُودٍ وكلِّ شيءٍ.
ووُصِمَ الرُّمحُ فهو موصومٌ، وهو صَدْعُ الأنبُوبِ طُولاً.
ورجلٌ موصُومُ الحَسَبِ: في حَسَبه وَصمٌ أي عَيْبٌ، قال:
انّ في شُكْر صالحينا لَما يَدْ ... حَضُ فِعل المُرَهَّقِ الموصومِ
يعني: شكرُ صالحينا يُغطِّي كُفْرَ مَوْصُومينا.
وجمع الوَصمِ وُصُومٌ.
ويقال: أجد توصيماً في جَسَدي أي تكسيراً من مَليلةٍ أو حُمَّى، يقال: وَصَّمَته الحُمَّى.
والتَّوصيمُ: الفَتْرَةُ والكَسَل في الجَسَد، قال لبيد:
واذا رُمتَ رحيلاً فارتَحِلْ ... واعصِ ما يأمُرُ تَوصيمُ الكَسَلْ
موص:
المَوْص: غَسْل الثوب غَسلاً ليِّناً يجعل في فيه ماءَ ثم يَصُبُّه على الثَّوب، وهو آخِذُه بين كَتَّيْه وإبهامَيهِ يغسِلهُ ويَمُوصُه.
صمي:
الانصِماءُ: الاقبال نحو الشيءِ كما يَنْصَمي الطائرُ اذا انقَضَّ على الشيء، قال جرير:

إني انصمَيْتُ من السَّماءِ عليكُمُ ... حتى اختطَفتُكَ يا فَرزْدَقُ من عَلِ
ورجلٌ صَمَيانٌ: شجاعٌ صادقُ الحَملة.
وقول النبيِّ - صلّى اللهُ عليه وعلى آله وسلَّم - : كُلْ ما أصميت، ودَعْ ما أَنْمَيْتَ فما أصمَيْتَ هو ما وَقَعَ بفِيكَ، وما أنمَيْتَ هو ما تَباعَدَ عنكَ.
وقد أَصْمَى الفَرَس على لِجامه اذا عَضَّ عليه ومضى، قال:
أَصمَى على فأس اللِّجامِ وقُرْبه ... بالماءِ يقطُرُ تارةً ويسيلُ
وصامَى منيّته: ذاقها.
باب اللفيف من حرف الصاد
ص و و، ص و ي، ص ي ء، ص ء ي، ص ء ص ء، ص ي ص، ء ص ي، و ص ص مستعملات
صوو، صوي:
الصُّوِّة: حِجارةٌ كأنَّها علامات في الطريق، وتجمَعُ أصواء وصُوَى، قال: تَرَى أصواءَها مُتجاوراتٍ والصَاوي: اليابسُ من النَّخْلة، وقد صَوَتْ تَصوِي صوِيّاً وصَيّاً.
صيأ وصأي:
والصَاءُ، ممدود، الماءُ الذي يكون في السَّلَى كأنَّه الصَّديد.
وصَيَّأتَ رأسَكَ تَصييئاً أي غَسَلْتَه فلم تُنَقِّه، قال: يا لَعَبيد أَتَوا يَوماً مُصَيَّأةً وصاءَتِ الفَأرُ تَصيءُ صَيئاً أي صوتُها، وكذلك صِغار الطَّيرْ تَضيءُ، والسِّنَّوْرُ يَصيء، قال العجاج: لهُنَّ في شَباتِه صِئيُّ يعني مَخالبَ السِّنَّوْرِ.
والكِلابُ عند الوَجَع من الضَّرْب تَصيءُ.
والصِّئِيُّ بوزن فِعيل كلُّه بكسر الفاء لمكان الهمزة، لأنَّ العرب في بعض لُغاتِها يكسِرون الفاءَ في كُلِّ موضعُ عينهت حرفٌ من حروف الحَلْق نحو الضِّئينُ والبِعير والشِّهيد.
وناسٌ من أهل اليَمَن مما يلي الشِّحْرَ وعُمان يكسرون فاء فعيل كلَّه فيقولون: للكَثيرِ كِثير.
صأ صأ:
والصِّيصاءُ: ما حَشَفَ من التَّمْر فلم يُعقَدْ نَواه، وما كانَ من الحَبِّ لا لُبَّ له كحَبِّ البِطِّيخ والحَنظل وغيرِه، الواحدة صِيصاءة، فِعلالة، قال ذو الرُمّة:
بأعقارها القِرْدانُ هَزلَى كأنَّها ... نوادِرُ صِيصاء الهَبيدِ المُحَطَّم.
وتقول للشِّيصِ من البُسرِ صِيصاءة.
والصَّأصَأة: تحريك الجِرْوِ عَيْنَه قبلَ التَّفقيح والتَّبصير.
ويقال: أَبَصْر وَصَأْصَأْتمُ.
صيص:
والصِّيصِيةُ: ما كان حِصْناً لكلِّ شيءٍ مثلَ صِيصِيةِ الثَّور وهو قَرْنه، وصِيْصِيَةُ الديك كأنّها مِخلَب في ساقِه.
وصِيصِيَة القوم: قلعَتُهم التي يتَحصَّنُون فيها كقِلاع اليهود من قُرَيْظةَ حيثُ أنزَلَهم اللهُ من صَياصيهم.
والصَّياصي: شَوْكُ النَّسّاجين، قال دُرَيْد: كوقع الصَّياصي في النَّسيج المُمَدَّدِ
أصي:
وأَصاةُ اللسان: حَصاتُه أي رَزانتُه، ويروَي لطَرَفة:
واِنَّ لِسانَ المرء ما لم تكن له ... أصاةٌ على عَوْراتِه لدَليلُ
ويُروَى: حَصاة. وطائر يُسَمِّيه أهل العراق: ابن آصَى، فَعْلَى وهو شبيه بالباشق، إلاّ أنّه أطول جناحاً وأخبث صيداً، وهو الحِدَأ.
وصي:
والوَصاة كالوَصِيّة.
والوِصايةُ مصدر الوَصيِّ، والفعل: أوصَيْتُ.
ووَصَّيتُه تَوصِيةً في المبالغة والكَثرة.
وأما الوَصِيَّةُ بعدَ الموت فالعالي من كلام العرب أوصَى ويجوز وَصَى. والوَصِيَّةُ: ما أوصَيْتَ به.
والوِصايةُ: فعِلُ الوَصِيِّ، وقد قيل: الوَصِيُّ الوِصايةُ.
واذا أطَاعَ المَرْعَى للسائمة فأصابَتْه رَغَداً قيل: وَصَى لها المَرْتَعُ يَصِي وَصْياً ووُصِياً، قال: فما جابَهَ المدْرى حدول وَصَى لها
وصوص:
الوَصواصُ: خَرْقٌ في السِّتْر ونحوُه على مقدار العَين يُنظَر منه، قال:
فَعَلْنَ وَصاوِصاً حَذَرَ الغَيارَى ... الى مَن في الهَوادجِ والعيونِ
وانشد: في وَهَجانٍ يَلجُ الوَصواصا والاسْمُ منه الوِصواصُ.
باب الرباعي من حرف الصاد
دلمص، دملص:
الدُّلامِصُ: البَرّاق، وذَهَبٌ دُلامِصٌ ودُلَمِصٌ ودُمالِصٌ ودُمَلِصٌ، أي بَرّاقٌ يبرُق بُرُوقاً شديداً، قال الأعشى:
اذا جُردِّت يوماً حسِبتَ خَميصةً ... عليها وجريالاً يضيىء دُلامِصا
صفرد:
الصِّفرِد: طائرٌ أعظمُ من العُصفور، يألَفُ البيُوتَ، وهو أجبَنُ الطَّير، يقال: أجبَنُ من صِفرِدٍ.
فرصد:

الفِرْصادُ: شجر معروف، وأهلُ البصرة يُسمُّون الشجرة فِرصاداً وحَمْلُه التُّوت، وأنشد:
كأنَّما نَفَضَ الأَحمالَ ذاويةً ... على جَوانبه الفِرْصادُ والعِنَبُ
أراد بالفِرصاد والعِنَب الشجَرتَيْن لا حَمْلَها. أراد كأنّما نَفَضَ الفرصادُ أحمالَه.
ذاويةً نُصِبَ على الحال، والعِنَب كذلك، شَبَّهَ أبعارَ البَقَر بحَبِّ الفِرصادِ والعِنَب.
والفِرْصادُ حَبُّ العِنَب والزَّبيب، والفِرْصيدُ لغةٌ فيه طائِفيّة.
صيدل:
الصَّيْدَلانيُّ لغةٌ عَمَّتْ والجميع الصَّيادلةُ، والنّون أعَمُّ.
صندل:
الصَّندَل خَشَبٌ أحمرُ، ومنه الأصفر، طيِّبُ الرِّيح.
والصَّندلُ والصُّنادِلُ من الحُمُر: الشَّديدُ الخَلْق الضَّخْم الرأس، قال: أنعَتُ عَيْراً صَنْدَلاْ صُنادِلا
صلدم:
الصِّلدِمُ: القويُّ الشَّديد الحوافِر، والأُنثَى صِلْدِمة، قال: يخطَفُها بِمِخلَبٍ صُلادِمُ وكذلك الصُلادِمُ، وجمعُه صَلادِمُ.
بربص:
ويقال: بَربَصْت الارض اذا أرسلتُ فيها الماء فمخَرَتْها النُّجُود.
صنبر:
والصُّنبُورُ: الرجل اللَّئيم.
ونَخلةٌ صُنْبُورةٌ وهي الدقيقة العُنقُ القليلةُ الحَمْل، وصَنبَرَ عُنُقُها.
وصَنبَرَ أصلُها أذا دَقَّ في الأرض.
والصُّنبُور أيضاً: القَصَبَةُ التي تكون في الإِداوة من حَديدٍ أو رَصاص يُشرَبُ بها.
والصَّنَوبَرُ: شَجَرٌ أخضَرُ صيفاً وشِتاءً.
والصِّنَّبرُ والصِّنَّبِرُ: رِيحٌ باردةٌ في غَيْمٍ، قال طرفة: من سَديفٍ حين هاجَ الصِّنَّبْر
بنصر:
البِنْصِر الإصبِع بينَ الوُسْطَى والخِنْصِر.
صطبل:
الإصطَبلُ: موقِف الفَرس شاميّة، والجمع الأَصابيل.
بلنص:
البَلَنصاةُ: بَقلةٌ، وتُجمَعُ البَلَنْصَى، وقد تُسَمَّى بَلَنْصُوصة، ويقال: انها طائر.
تربص:
تَرْبَصْنا الأرضَ إذا أَرْسلتَ فيها الماءَ، فَمَخَرْتَها لتجود.
حرف السين
الثنائي الصحيح
باب السين والطاء
ط س مستعمل فقط
طس:
الطَّستُ في الأصل طَسَّةٌ، ولكنّهم حذفوا تَثْقيلَ السين فخفَّفوا وسَكَنَتْ فظَهَرتِ التاءُ التي في موضع هاء التأنيث لسكون ما قبلَها، وكذلك تظهر في كل موضع سَكَنَ ما قبلها غير ألف الفتح، والجمع الطِّساس.
والطِّساسة: حِرفةُ الطَّسّاس.
ومن العرب من يُتِمُّ الطَّسَّةَ فيُثَقِّل السين ويظهر الهاء، فان قيل: التاء أصليةٌ فانّه ينتقِضُ عليه قوله من وجهَيْن: أحدهما أنّ الطاء مع التاء لا يدخلان في كلمة واحدة، والوجه الآخر: أن جمعَه طِساس ولا يُصَغِّرونه اِلاّ طُسَيْسة.
ومن قال في جمعه الطَسّات فهذه التاء مع التأنيث بمنزلةِ التاء التي تجيء في جماعة المؤنث المجرورة في موضع النصب فمن جعل هاتَيْن التاءَيْنِ اللَّتَيْن في البنْتِ والطَسْتِ أصْلَّتَيْن فإِنه ينصِبُهُما لأنّهما يصيران كالحروف الأصلية مثل أقواتٍ وأصواتٍ ونحوهما.
ومن نَصَبَ البنات فقال: هو على فَعال يَنتَقَضُ عليه مثلُ هنات وثُبات وذَوات فنقول: ليس له أصلٌ في الكلام فتُجعَل التاء شبيهةٌ بالأصلية.
باب السين والدال
س د، د س يستعملان
سد:
السُّدُود: السِّلال تُتَّخَذُ من قُضبانٍ لها أطباقٌ، وتجمع على السِّداد أيضاً، والواحِدُ سَدٌّ.
والسِّدادُ: الشيء الذي تُسَدُّ به كُوَّة أو منفَذٌ سَدّاً، ومنه قيل: في هذا سِدادٌ من عَوَزٍ، أي يَسُدُّ من الحاجة سَدّاً.
والسَّدُّ: رَدْمُ الثَّلْمِة، والشَّعْبِ ونحوِه.
والسَّدادُ: إصابةُ القَصد.
والسَّدادُ: مصدر، ومنه السَّديد، قال:
أُعلِّمُه الرِّمايةَ كُلَّ يَومٍ ... فلما استَدَّ ساعدُه رَماني
أي لما تَشَدَّد لقصْد الرَّمِي، ومن قال: اشتَدَّ يقول: قَوِيَ ساعدُه.
والفعل اللازم من سَدَّ انسَدَّ.
والسُّدَّةُ والسُّدادُ: داءٌ يأخُذُ في الأَنف، يأخُذُ بالكَظم ويمنَع نسيمَ الرِّيحِ.
والسُّدَةُ: أمامَ باب الدار.
والسَّدَدُ، مقصور، من السَّداد، قال كعب:
ماذا عليها وماذا كانَ يَنْقُصُها ... يومَ التَرَحُّل لو قالتْ لنا سَدَدا
أي قولاً سَداداً أي سَديداً، يَعني صَواباً.
وسَدَّدَكَ اللهُ: وَفَّقَكَ للقَصْد والرَّشاد.

والسُّدِّيُّ: منسوب الى قبيلةٍ من اليَمَن.
والسُّدُّ من السَّحاب: هو الذي يَسُدُّ الأفقَ، قال: وقد كَثُرَ المَخايلُ والسُّدودُ ورأيت سُدّاً من جَرادٍ، أي قِطعةً سَدَّت الأفق.
وسَدوسٌ: قبيلةٌ.
والسُّدُّوس: الطَّيلَسان.
وأسْدَسَ البعير: صار سَديساً.
والسِّدْسُ من الوِرْد: فوقَ الخِمْس.
وتقول: سَدَسْتُهم أي صِرتُ سادِسَهم.
دس:
دَسَسْتُ شيئاً في التُّرابِ، أو تحتَ شيءٍ أي أَخفَيْتُ، قال الله - عزَّ وجلَّ - : " أَيُمسِكُه على هُوْنٍ أم يَدُسُّه في التُراب " ، اي يدفِنُه.
واندَسَّ فلانٌ الى فلانٍ: يَأتيهِ بالنَّمائِم.
والدِّسِّيسَى: اسمٌ من دَسَّ يدُسُّ، يُمَدُّ ويُقصَر.
والدَّسيس: مَن تَدُسُّه ليَأتيكَ بالأخبار.
والدَّسّاسَة: حَيَّةٌ بيضاءُ تحتَ الترابِ.
باب السين والتاء
س ت مستعمل فقط
ست:
سِتَّةٌ وسِتٌّ في الأصل سِدْسَةٌ وسِدْسٌ، فأدغموا الدّالُ في السِّين فالتَقَى عندها مخرَج التاء فغَلَبَتْ عليها كما غَلَبَت الحاءُ على العين والهاء في سَعدٍ، يقولون: كنتُ مَحهُم أي معهم.
وبَيانه أنَّ تصغير سِتّةٍ سُدَيْسَة، وجميع تصريفها على ذلك، وكذلك الأسداس.
باب السين والراء
س ر، ر س مستعملان
سر:
السِّرُّ: ما أَسْرَرْتَ. والسَّريرة: عمل السِّرِّ من خَيرٍ أو شَرٍّ، ويقال: سَريرته خيرٌ من عَلانيته.
وأسرَرْتُ الشيءَ: أظهَرْتُه، وأسرَرْتُه: كَتَمْتُه، قال الشاعر:
فلما رأى الحَجّاجَ جَرَّدَ سيفَه ... أسَرَّ الحَرُورِيّ الذي كان أَضْمَرا
ومن الاظِهار أيضاً قوله - عزَّ وجلَّ - : " وأسَرُّوا النَّدامةَ لمّا رَأَوا العذابَ.
والسِّرارُ: يومَ يَستَسِرُّ فيه الهلالُ آخِرَ يومٍ من الشهر أو قبْلَه، ورُبَّما استَسَرَّ ليلتَين اذا تَمَّ الشَّهْرُ.
والأسِرَّة: طرائق في الرَّحِمِ، ويقال في المَثَل: داهيةٌ تُفَطِّرُ أَسِرَّة الأرحامِ الدّمَ، قال:
قتلوا ثمانيةً بظِنّةِ واحد ... تلك المُفَطَّر من أَسِرَّتها الدُّم
والسِّرُّ والسَّرارُ بَطْنٌ من الأرض تَنبُتُ فيه أحرارُ البُقُول، ويكونُ في بَحر الأودية وأَسلاقِ القِيعان، قال: الى سَرارِ الأرضِ أو قَعَودِهِ والسَّرُّ والسِّرارُ، والجميع الأسرارُ: خطوط راحةِ الكَفِّ، وأساريرُ جمع الجمع، قال: بطَعْنةٍ لم تَخُنْها الكَفُّ والسِّرَرُ وقال:
انظر الى كَفٍ وأسرارِها ... هل أنتَ إنْ أو عَدْتني ضائري
وجمع السِّرار أسرار وأسِرّة، وكذلك الخطوط في كلِّ شيءٍ، قال:
بزُجاجةٍ صَفراءَ ذاتِ أسرّةٍ ... قُرِنَت بأزهَرَ في الشِّمال مُفَدَّمِ
والسُرَّةُ: الوَقْبَةُ في وَسَط البَطْنِ.
والسَّرَرُ: داءٌ يأخُذُ في السُّرَّةِ، وبعيرٌ أَسَرُّ وناقةٌ سَرّاءُ اذا بَرَكَتْ تَجافَتْ عن الأرض من السَّرَرِ، قال:
ان جَنْبي عن الفراش لنابي ... كتجافي الأَسَرِّ فوقَ الظِّرابِ
ويقال: المَسَرَّة أطراف الرَّيْحان.
والسُّرورُ من النَّبات: أنصاف سُوْقِها العُلَى، قال:
كَبَرْدِيَّةِ الغِيلِ وَسطَ الغَري ... فِ اذا خالَطَ الماءُ منها السُّرورا
وقيل: السُّرُور أجواف العِيدان، الواحدةُ سَرَرٌ.
وسَرَرُ الصَّبيِّ: ما تَعَلَّقَ من سُرَّتِه حين يُولَد.
وعَدَدُ السَّرير أسِرَّةٌ، وجمعُه سُرُر.
والسِّرارُ: مصدرُ سارَرْتُه من السِّرِّ، وجَمعُ السِّرِّ أسرار.
والسَّرير: مُسْتَقَرُّ العيش الذي اطمَأَنَّ عليه خَفْضُه ودَعَتُه.
وسَرير الرأس: مُسْتَقَرُّه على مُحَرَّك عُنُقه، قال: ضرباً يُزيل الهامَ عن سريره ومن رَوَى بيتَ الأعشى: خالَطَ الماءُ منها السريرا عَنَى به جميعَ أصلها الذي استَقَرَّتْ عليه أو غاية نعيمها، وقال:
وفارق منها عِيشةً غَيْدَقِيَّةٍ ... ولم يَخْشَ يوماً أنْ يزولَ سَريرُها
قوله: سَريرها يُريد سارَّها.
والسِّرُ: كناية عن الجِماع، قال:
ولا تَقرَبَنَّ جارةً إن سِرَّها ... عليكَ حَرامٌ فانْكِحَنْ أو تَأَبَّدا
وسِرُّ القوم: أوسَط حَسَبهم.
والسَّرارُ: مصدر السِّرِّ في الحَسَبِ والمَنبِت من غير اشتقاق، قال:

تَخَيَّر من سَرارةِ أَثل حُجْرٍ ... ولاءَم بينَها نَحتُ القُيُونِ
وامرأةٌ سارَّةٌ سَرَّةٌ: تَسُرُّكَ.
والسُّرِّيَّةُ على فُعلِيّة: من تَسَرَّرْتَ، وغَلِطَ من يقول: تَسَرَّيْتَ.
والسُّرورُ: الفَرَح، وسُرِرْتُ أنا، وسَرَرْتُ فلاناً.
والسُّرْسُور: العالِمُ الفَطِنُ الدَّخّالُ في الأمور.
رس:
الرَّسُّ: بئرٌ لبقيّةٍ من قوم ثمود.
والرَّسُّ في قَوافي الشعر: صَرْف الحرف الذي بعد الألف للتأسيس نحو حركة عَيْن فاعِل في القافية حيثما تحرَّكَتْ حَرَكَتُها جازَتْ وكانت رَسّاً للألف أي أصلاً.
والرَّسيسُ: الشيءُ الثابتُ اللازمُ مكانَه، قال: رَسيسُ الهوى من طُولِ ما يَتَذَكَّرُ ويقال: أجِدُ رَسيسَ الحُمَّى ورَسَّها وذلك حين يبدُو، وقال:
اذا غَيَّرَ النَّأيُ المُحبّينَ لم أجدْ ... رسيسَ الهَوَى من ذِكْرِ مَيَّةَ يَبْرَح
والرَّسُّ: تَزويرُ الحديث والكلام في نفسك وتَرويضُه.
والرَّسُّ: إِحكام البناء مثل الرَّصِّ، وبُنْيانٌ مَرْسُوسٌ.
والرَّسُّ والرَّسيسُ: ماءانِ لبني سَعْدٍ، قال زهير: عَفَا الرَسُّ منها فالرَّسيسُ فعاقِلُهْ والرَّسرَسَةُ: مثل الرَّصْرَصةِ، وهو إِثباتُ البعير رُكْبَتَيْهِ على الأرض للنُّهوض.
والرَّسُّ: الحَفْرُ، وكلُّ شيءٍ أَدخَلْتَه فقد رَسَسْتَه.
باب السين واللام
س ل، ل س يستعملان
سل:
السَّلُّ: إِخراجُكَ الشَّعْرَ من العجين ونحوه من الأشياء.
والانسِلالُ: المُضِيُّ والخروج من بينَ مَضيقٍ أو زِحام.
وسَلَلْتُ السَّيفَ فانَسلَّ من غِمْدِه.
والسُّلُّ والسُّلالُ: داءٌ يأخُذ الانسانَ ويقتُلُ، وسُلَّ الرجلُ وأَسَلَّهُ اللهُ إسلالاً فهو مَسْلولٌ.
والإِسلال: السَّرِقةُ الخَفِيَّة.
والسَّلُّ والسَّليلُ والسُّلاّنُ: جَماعة أو دِيةٍ بالبادية.
والسَّليلُ والسَّليلةُ: المُهْرُ والمُهْرَة.
والسليلُ: دِماغ الفرس.
والسَّليل: الولدُ، سُمِّي سَليلاً، لأنّه خلق من السّلالة.
والسَّليلةُ: عَقَبةٌ أو عَصَبةٌ أو لَحْمةٌ اذا كانت شِبْهَ طَرائقَ ينفَصِلُ بعضُها عن بعض، وأنشد: لاءَمَ فيه السَّليلُ الفِقارا قال: السَّليلُ لَحْمَةُ المَتنَينِ.
وكذلك السَّلائل في الخَيْشوم، وهي لَحَماتٌ عِراضٌ بعضُها مُلتَزِقاتْ ببعضٍ.
والتَّسَلُّلُ: فِعلُ جماعة القوم اذا انْسَلّوا، ويَتَسَلَّلُونَ ويَنْسَلُّون واحد.
وسَلَّةُ الفَرَسِ: دَفْعَتُه في سِباقه، تقول: قد خَرجَتْ سَلَّةُ هذا الفَرسِ على سائر الخَيْلِ، قال:
أَلِزاً اذْ خَرَجَتْ سَلَّتُه ... وَهِلاً تَمَسُحه ما يَسْتَقِر
الأَلِز: الوَثّابُ، والسَلَّةُ: السَّبَذَة المطَبقةُ كالجُؤيةِ.
والمِسَلَّة: المِخيَط، وجمعُه مَسالّ.
والسَّلسَلُ: الماءُ العَذْبُ الصافي يَتَسَلَسلُ في الحَلْقِ، وفي صَبَبٍ أو حَدُورٍ اذا جَرَى. وهو السَّلْسالُ، وخَمرٌ سَلْسَلٌ قال الأخطل: أَدَبَّ إليها جَدْوَلاً يتَسَلْسَلُ وقال: بَرَدَى يُصَفِّقُ بالرَّحيق السَّلْسَلِ والسَّلَةُ: الفُرْجةُ بين نَصائِبِ الحَوْضِ، وأنشد: أَسَلَّةٌ في حوضها أم انَفَجَرْ وفي حديث أبي زرْعِ بنِ أبي زَرْعٍ: كَمَسَلِّ شَطْبةٍ أراد بالمَسَلِّ: ما سُلَّ من شَطْبِ الجريدة، شَبَّهَه به لدِقَّةِ خَصْرِه.
والسَّلاسِلُ جمعُ السِّلسِلة.
وبَرْقٌ ذو سَلاسِلَ، ورَمْلٌ مِثلُه، وهو تَسَلْسُله الذي يُرَى في التِوائِه.
وماءٌ سُلاسِلٌ: عَذْبٌ.
قال زائدة: كُلُّ مَنتُوجٍ سَليلٌ لأنّه يُسَلُّ من بطن أُمِّه لأنَّه يُجْبَذُ بالأيْدي سَلاًّ.
وفي بني فُلانٍ مَسلَّةٌ أي سَرِقةٌ.
وفيهم سَلَّةٌ أي سُيُوفٌ حِدادٌ.
والسَلَّةُ حَصىً صِغارٌ مِثلُ الجَوْز في بطون الأَودِيةِ، لأنَّ الماءَ سَلَّها من بين الجِبال.
والسَّليلُ: اسْمُ منزلٍ بالبادية.
وذاتُ السَّلاسِلِ: أرضٌ من أرض الشّام غَزاها عمرو بن العاص على عهد النبيِّ - صلّى اللهُ عليه وعلى آله وسَلَّم - .
والمُسَلْسَلُ والمُسَنْسَنُ: طريقٌ يُسْلَكُ يَتخَلَّلُ البلاد كأنَّه حَيَّةٌ.
ودابَّة سَلِسَةٌ أي مُنقادةٌ.
والسَّلِسُ: السَّيف، وجمعه سُلُوسٌ.

والسَّلْسُ: الخَيط يُنْظمَ فيه الخَرَزُ، وجمعه سُلُوس، قال: وقَلائدٌ من حُبلةٍ وسُلُوسِ
؟لس:
اللَّسُّ، تَناوُل الدّابَّةِ الحشيشَ بجَحْفَلَتِها اذا نَتَفَتْهُ، قال زهير: قد اخضَرَّ من لَسِّ الغَمير جَحافِلُهْ والمَلْسوس: الذاهبُ العقل.
باب السين والنون
س ن، ن س يستعملان
سن:
السِّنُّ واحدةُ الأَسنان.
وكَبِرَتْ سِنُّ الرجل: يُعنَى به الهَرَمُ، أُخِذَ من السِّنِّ التي نَيَّبَتْ وليس من السِّنين، ومنه يقال: حديث السِّنِّ وسنُّه حديث.
وأَسَنَّ الرجلُ: كَبِرَ.
وناقةٌ مُسِنّةٌ والجمع مَسانُّ.
وسِنٌّ من ثُومٍ أي حَبَّةٌ من رأسه.
وأسنانُ المِنْجَل ونحوه في كلّ شيءٍ: أُشَرُهُ.
وسِنان الرُّمحِ سِنانٌ مَسْنُونٌ سَنينٌ.
والمِسَنُّ: الحَجَرُ الذي يُسَنُّ عليه السِّكِّينُ، أي يُحَدَّدُ والسَنُّ: أن تَسُنَّ الطِّينَ بيَدكَ اذا طَيَّنتَ أو اتَّخَذْتَ منه فَخّاراً.
ورجلٌ مَسُنونُ الوجهِ: كان قد سَنَّ عن وَجهِهِ اللَّحْمَ أي خَفَّفَ.
وحَمَأٌ مَسنُونٌ، قيلَ: هو المُنتِنُ.
والمَسنُونُ في كلام العَرَب المُصَوَّرُ.
وما أحسَنَ سُنَّةَ وَجْهِهِ أي دَوائره.
والسُّنَّةُ: مالَجَّ الفَرَسُ في عَدْوِه وإقباله وإدباره، قال في وصف الشَّوْل: اذا اشمَعَلَّتْ سُنَنٌ رَسَابها أي رَفَقَ بها.
والمَسْنُون أُخِذَ من سُنَّةِ الوجهِ.
وأراد رجلٌ ابتِياع جَمَلٍ، فسألَ صاحبَه عن سِنِّه فكَذَبه، وجاء آخر ببَكرٍ يبيعُه فسَأله عن سِنِّه فصَدَقَه فقال: صَدَقَني سِنَّ بَكْرِه فذهبت مَثَلاً.
والسَّنَّةُ: اسم الدُّبَّةِ او الفَهد.
والسَّناسِنُ: حُروف فَقارِ الظَّهْر العُليا التي يسبِق بعضُها بين شَطَّيْ سَنام البعير، الواحِدُ سِنسِنٌ.
وسُنْسُنُ: اسمٌ أعجميٌّ يُسَّمي به أهل السَّوادِ.
والمُسَنَّنُ: طريقُ يُسْلَكُ، والمُسَلْسَلُ مثلهُ.
ويقال: السَّنَّةُ والمَنَّةُ، فالسّنّةُ الدُّبَّةُ، والمَنَّةُ القِرْدَة.
ويقال: السَّنينةُ من الرَّملْ الشَّقيقةُ المُنقطِعة، وجمعُها سَنائِنُ. والسَّنينةُ: الرمح، وجمعها سَنائنُ، قال مالك بن خالد الخُناعيّ: فضولُ رِجاعٍ رَقْرَقَتها السَّنائن والرِّجاعُ: الغُدرانُ.
والسَّنَنُ: أوَّلُ القوم.
والسَّنَةُ: العامُ القَحْط.
نس:
النَّسُّ لُزُومُ امَضاءِ في كلِّ أمر، وهو سُرعة الذَّهاب لورود الماء خاصة، قال العجّاج: وبَلدةٍ يُمسِي قَطاها نُسَّسَا والتَّنساس: التَّفعال منه، قال الحُطيئة: طالَ بها حَوْزي وتَنْساسي والنَسُّ: الحَثُّ السريع، والنّاسُ المصدر، ونَسَّه يَنُسُّه نَسّاً وأَنَسَستُ بعيري: حَثَثْتُه في السَّوق.
والنَّسيس: جُهْدُ الإِنسان، قال أبو زُبَيْد:
اذا عَلِقَتْ مَخالِبُه بقَرْنٍ ... فقد أَودَى اذا بَلَغَ النَّسيسُ
أي بَلَغَ مَجُهودَه.
وأنشد: باقي النَّسيسِ مُشرِفٌ كاللَّدْنِ والنَّسْنَسَةُ: سُرعة الطَّيَران، يقال: نَسْنَسَ ونَصْنَصَ.
ويقال: طَبَخَ اللَّحْمَ حتى نَسَّ، والنّاسُّ: الذي ذَهَبَ طَعْمُه وبَلَلُه من شِدَّة الطَّبْخ، ونَسَّ ينِسُّ نُسُوساً، وأَنْسَستَ لَحمَكَ يا فلان.
والنَّسيس: البقِيَّةُ من الشيء، وأصلُه بقيّة الرّوح، يقال: ما بقي منه الا نَسيسُه، أي بقيّةُ روحِه، قال الكُمَيت:
ولكنَّ مِنّيَ برَّ النَّسيس ... أَحُوط الحَريمَ وأحمى الذِّمارا
أي لا ازال بهم بارّاً ما بَقِيَ في النَّسيس أيُّ قُوّةٍ وحياة ومنه قوله: فقد أودَى اذا بَلَغَ النَّسيسُ والنِسْناسُ: خَلقٌ في صورة الناس، أَشبَهُوهُم في شيءٍ وخالفوهم في شيء، وليسوا من بني آدَمَ. ويقال فيهم: كانوا حَيّاً من عادٍ عَصَوا رُسُلهم فمَسَخَهُم اللهُ نَسْناساً، لكل إِنسانٍ يَدٌ ورِجلٌ من جانبٍ، يَنقُزون نَقْزَ الظَّبْي، ويَرْعَونَ رَعْي البَهائِم.
ويقال: إِنَّهم انقرَضُوا، والذين هم على تلك الخِلْقة ليسوا من أصلهم ولا نَسْلِهم، ولكنْ خلق على حِدَةٍ.
والنَّسانِسُ جمعُ النَّسناس، قال:
وما الناسُ الا نحن أم ما فَعالهم ... وإن جَمَعوا نَسناسَهم والنَّسانِسَا
باب السين والفاء
س ف، ف س يستعملان فقط
سف:

سَفِفْتُ السَّويقَ أسَفُّه سَفّاً اذا اقتَمَحْتُه، والاقتِماحُ لكلَّ شيءٍ يابس: سَفٌّ.
والسَّفُوفُ الاسْمُ، والسُّفَّةُ: القُمْحة، والسَّفَّةُ فِعْلُ مَرَّةٍ وأَسفَفْتُ الجُرْحَ دَواءً، وأَسفَفْتُ الوَشمَ نَئُوراً.
إِسفافُ الخُوصِ: نَسْجُه بعضاً في بعض، وكل شيءٍ يُنسَجُ بالأصابِعِ.
والسَّفيفةُ بِطانٌ عريضٌ يُشَدُّ به الرَّحْلُ والوِكاف.
والإِسفافُ: الدُنُّو من الأرض قال عَبيد:
دانٍ مُسفّ فُوَيْقَ الأرضِ هَيْدَبُه ... يكادُ يدفَعُه من قامَ بالرّاحِ
يعني السحاب.
والسُّفُّ: الحَيَّةُ التي تطير، قال:
وحتّى لو أنَّ السُّفَّ ذا الريشِ عَضَّني ... لمَا ضرَّني من فِيه نابٌ ولا ثَعْرُ
والثَّعر: السُّمُّ.
والسَّفيفُ والإِسفافُ: المُرورُ على وَجْهِ الأرض كما يُسِفُّ الطَّيرُ.
وأَسَفَّ الرجُلُ اذا تَتَبَّع مَداقَّ الأمور والأشياء كأنَّما يطلُب اللُّفَظَ في التُّراب، قال:
وَسامِ جَسيماتِ الأمورِ ولا تكن ... مَسِفّاً الى ما دَقَّ منهنَّ دانيا
والإِسنافُ في النّظَر: دِقَّتُه وحِدَّتُه، شِبْهُ اللُّزوم واللُّصوق، ويقال: لا تُسِفَّ النَّظَرَ أي لا تُحِدَّ.
والسَّفْسَفَةُ: انتِخال الدَّقيق من مُنخُل ونحوِه، قال: اذا مَساحيجُ الرِّياحِ السُّفَّنِ سَفْسَفْنَ في أرجاءِ خاوٍ مُزْمِنِ كالطِّحنِ إذ يُذْرَى ذَرَى لم يطحَنِ والسَّفْسافُ من الشِّعْر ونحوهِ: أردَؤه.
فس:
المُفَسفِسُ في شعر الكميت: اللئيم العَطيّة.
والفُسَيْفِساءُ: ألوانٌ من الخَرَز يُؤَلَّفُ بعضهُ الى بعضٍ، ثُمَّ يُرَكَّبُ في حِيطان البُيُوت من داخل كأنَّه نقشٌ مصوَّر، وأكثر من يتَّخذُه أهل الشام، قال: كصَوْتِ اليَراعةِ في الفِسفِسِ أي في البيت المُصوَّر بالفُسَيفساء.
والفِسفِسةُ: القَتُّ الرَّطْبُ.
باب السين والباء
س ب، ب س يستعملان
سب:
سَبَّه فلانٌ سَبّأ.
والسَّبْسَبُ: المَفازة.
والسَّبَبُ: الحَبْل.
والسَّبَبُ: كُلُّ ما تَسَبَّبْتَ به من رَحِمٍ أو يَدٍ أو دَيْنٍ.
وكلُّ سَبَبٍ ونَسَبٍ منقطعٌ يومَ القِيامة الاّ سَبَبَ النبي - صلّى اللهُ عليه وعلى آلِه وسَلَّم - ونَسَبَه، وهذا في الحديث.
والإِسلامُ أقوى سَبَبٍ ونَسَبٍ لأنَّ المُسلمَ اذا تَقَرَّبَ الى أخيه المُسْلِم ليس بينهما نَسَبٌ.
ويقال للرجل الفا ضِلِ في الدِّين: ارتَقَى فلانٌ في الأسباب، قال اللهُ - عزَّ وجلَّ - : " فليَرْتَقوا في الأسبابِ " .
يقال: معناه إن كانوا يقدِرون أن يصِلوا بالسماء أسباباً فيَرْتَقُوا اليها فَلْيَفعَلوا.
والسِّبُّ: الثَّوبُ الرقيقُ، وجمعُه سُبُوب.
وكذلك السَّبيبة وجمعها: سَبائبُ.
والسِّبُّ: الكثير السِّباب.
ويومُ السَّباسِب: يومُ السَّعانين.
والسَّبَبُ: سَبَبُ الأمر الذي يُوصَل به، وكلُّ فَصلٍ يوصَلُ بشيءٍ فهو سَبَبُ.
والسَّبَبُ: الطريق لأنّك تصِلُ به الى ما تُريد.
والسَّبّابَةٌ: الإصبَع بعد الإِبهام.
والسُّبَّةُ: العارُ.
بس:
بِسَ: زجرٌ للحِمار، تقول منه: بِسَ بِسَ.
وبَسَسْتُ وأبْسَسْتُ وهم يَبُسُّون ويُبِسُّون.
والمُبسُّ: المُتَلَطِّفُ للنّاقة المُسَكِّنُها بكلامٍ حتى يحلُبَها.
وبَسْبَس: اسمُ رجلٍ.
وانبَسَّتِ الحَيّاتُ اذا تَفَرَّقَتْ في الأرض.
والبَسبْسُ: شَجَرٌ تُتَّخَذُ منها الرِّحالُ.
والبَسابِسُ: الكَذِبُ الذي ليس له أصلٌ وكذلك التُّرَّهاتُ.
والبَسْباسةُ: بَقلةٌ.
وأبسّ بالنّاقة إبساساً: دعاها للحلب: وإِذا درّت على الإبساس قيل: ناقة بسوس.
والبَسُوسُ: كانت ناقةْ تَرْعَى فرَمَاها كُلَيبٌ التغلِبيُّ فقَتَلَها، ويقال: بل اسْمُ المرآة التي كانت الناقةُ لها، وبذلك السبب هاجَتِ الحروبُ بين بَكرٍ وتَغْلِب حتى تَفانَوا فيقال: أشأمُ من البَسوس.
باب السين والميم
س م، م س يستعملان
سم:
جَمْعُ السَّمِّ القاتل سِمامٌ.
والسَّم: خَرْتُ الإبرة.
وكل مَشاقّ الرَّجُلِ والدّابَّةِ سُموم، واحدها سُمٌّ.
والسُّمُومُ: الثُّقُوبُ كلُّها: المِسْمَعانِ والمَنْخِرانِ والفَمُ.
والسَّمّانِ: عِرْقانِ في خَيشُوم الفَرَس، ويُجمَعُ السَّوامُّ.

وسامُّ أبرَصَ: ضَربٌ من كِبار الوَزَغ، وتقول: سامّا أَبرَصَ وسَوامُّ أَبرَصَ.
والسّامُّ والسّامَّةُ: الموت.
والسامَّةُ: خاصَّةُ الرجلِ والفِعلُ عَمَّتْ وسَمَّتْ، قال: هو الذي أنعَمَ نُعمَى عَمَّت على الذين أَسْلَمُوا لو سَمَّتِ والسُّمَّةُ والسَّمُّ والسُّمُومُ: الوَدَعُ وأشباهُه يُستَخرَج من البَحْر، يُنظَم للزِّينة، ويقال: كُلُّ خَرْقٍ في وَدَعٍ أو خَرَز، قال: يَمْدُّ بعِطفَيْهِ الوَضينَ المُسَمَّما أي وَضينٌ مُزَيَّنٌ بالسُّمُوم.
والسَّمامُ، والسَّمامةُ واحدة،: ضَرْبٌ من الطَّيْر دون القَطَا في الخِلْقِة، يُشبِهُه وليس به، قال النابغة: سَمامٍ تباري الطَّير ويقال: هو طيرٌ يُشبِه الحَمامَ الطوراني، وهو مذكَّر، ويُسَمَّى اللِّواءُ سَماماً تشبيهاً به.
والسَّمُومُ: الرِّيحُ الحارّة.
ونَباتٌ مُسْمُومٌ: أَصابته السَّمائِمُ.
والسِّمسِمُ: حَبُّ دُهنِ الحَلِّ، والسَّمْسَمُ: ضرب من الثعالب، وقال: فارَقَني ذَأْلانُه وسَمْسَمُهْ والسَّمسَمُ: موضِعٌ.
والسَّمْسمِةُ: دُوَيْبّة حمراءُ على خِلْقة الأَكَلة.
والسَّمامة والسَّماوةُ: الشخص من كلِّ شيءٍ.
والسَمُّ: الإِصلاح، وسَمَمْتُ بينَ القومِ وسَمَلْتُ أي أَصلَحْتُ، قال الكُميت:
فكَاسْمِكَ أنتَ اليومَ في غير جَفوةٍ ... ولا عَنِفٍ في حُكمِه بيَّن السَّمِّ
والسَّمسَمُ والسَّماسِمُ زَعَموا أنه شجر السير كذا؟ وسَمُّ الطريق: استِواؤه وقَصْدُه.
مس:
مَسِستُ الشيءَ بيَدي مَسّاً، ومِسْتُ، مخفف.
ورجل مَمْسُوسٌ من الجُنُون، وبه مَسُّ.
والمَسوسُ من المياه: ما نالته الأيدي، قال:
لو كنتَ ماءً كنتَ لا ... عَذْباً يُذاقُ ولا مَسُوسا
ومِساسٌ مصدرٌ لا اسمٌ، ويقال: لا مِساس أي لا مُماسَّة.
والرَّحِمُ المَسّاسة والماسَّة: القريبة، ومَسَّتْه مَواسُّ الخَبَل.
ويقال: مَسُّ المَرأةِ ومَماسَّتُها إِتيانُها.
والمَسْمسَةُ والمَسْماسُ: اختِلاط الأمر واشتِباهه، قال رؤبة: إنْ كنتَ من أمرِكَ في مَسماس فاسْطُ على أمَّكَ سَطوَ الماسِ خفَّفَ سينَ الماس كما يخفِّفُون في قولهم: مِسْتُ الشيءَ أي مَسِسْتُ، قال ابن مَغراء: مِسْنا السَّماء فنِلناهم وَطاءَ لَهُمْ والماسُّ: الذي لا يلتِفتُ الى موعظةٍ.
ورجلٌ ماسٌّ: خَفيفٌ.
الثلاثي الصحيح
باب السين والطاء والراء معهما
ط ر س، س ط ر، س ر ط مستعملات
طرس:
الطِّرْس: الكتاب يُمحَى ثمّ يُعاد فيه، وفِعلُه التَّطريس.
سطر:
السَّطْرُ سَطْرٌ من كُتُبٍ، وسَطْر من شَجَرٍ مَغُروس ونحوه، قال:
إنيّ، وأَسطارٌ سُطِرْن سَطرا، ... لَقائلٌ يا نَصْرُ نَصْراً نصَرا
يستغيث به: يا نَصْرُ انصُرْني.
ويقال: سَطَّرَ فلانٌ علينا تسطيراً اذا جاء بأحاديثَ تُشبهِ الباطِلَ.
والواحد من الأساطير إِسطارةٌ وأُسطورةُ، وهي أحاديثُ لا نظام لها بشيء.
ويَسْطرُ معناه يُؤَلِّف ولا أصل له، وسَطرَ يَسطُرُ اذا كتَبَ.
وقال اللهُ - جَلَّ وعَزَّ - : " ن والقَلَمِ وما يسطُرونَ " ، أي وما يكتبُ الملائكة.
والسَّيْطَرةُ مصدر المُسَيْطِر، وهو كالرَّقيب الحافظ المُتَعَهِّد للشيء، والمُصَيْطرُ لغة، وتقول: قد تَسَيْطَرَ علينا فلانٌ وتقول: سُوطِر يُسيطِر في مجهول فعله، وانما صارت سُوطِرَ ولم تقل: سُيْطِر لأنَّ الياء لا تثبت بعد ضَمّةٍ، كما أنك تقول من آيَسْتُ: أويس يُؤيس.
ومن اليقين أُوقِنَ يُوقَنُ فاذا جاءت ياءٌ ساكنة بعد ضمة لم تثبت، ولكنها يَجترُّها ما قبلها فَيُصَيِّرُها واواً في حال، مثل قولك: أعيَشُ بيِّنُ العِيشةِ، وأبيض وجمعُه بِيضٌ، وهي فُعلَه وفُعل، فاجترَّت الياء ما قبلها فكَسَرته وقالوا: أكيَسُ كُوسَى وأطيَبُ طُوبَى، وانّما تَوَخَّوا في ذلك أوضَحَه وأحسَنَه، وأيّاً ما فَعَلوا فهو القياس، ولذلك يقول بعضهم في قِسمةٍ ضِيزى انّما هي فُعْلَى، ولو قيل: بُنيَت على فِعْلَى لم يكن خطأً، ألا تَرَى أنّ بعضهم يهمزها على كسرتها، فاستَقبَحوا أن يقولوا: سِيطِرَ لكثرة الكَسَرات، فلما تراوحَتِ، الضمةُ والكسرة كانت الواو أحسنَ. وأما يُسَيطَر فلما ذهبت منه مَدَّة السين رَجَعت الياءُ.
سرط:

السَّرْط منه الاستِراط وهو سُرعة الابتلاع من غير مَضغ.
والسِّرِطراط والسَّرَطْراطُ: الفالوذَجُ.
والسَّرَطانُ من خَلْقِ الماء. ويقال له بالفارسية خرخبق.
والسَّرَطانُ: بُرْجٌ في السَّماء منه أنف الأسد.
والسَّرَطانُ: داءٌ يظهر بقائمة الدابَّة.
والسَّرَاط: القطّاع.
باب السين والطاء واللام معهما
ط س ل، س ط ل، س ل ط، ط ل س، ل ط س مستعملات
طسل:
يقال: طَسَلَ السَّرابُ اذا اضطَرَبَ، وقال رؤبة: يُقَنِّع المَوْماةَ طَسلاً طاسِلا والطَّيْسَل: الغُبار الرقيق.
سطل:
السَّطْلُ معروف.
والسَّيْطَلُ: الطُّسَيسَةُ الصغيرةُ، على صَنعَةِ تَوْرٍ له عُرْوَةٌ كعُرْوَة المِرْجَل، والسَّطْلُ ثله، قال الطرماح: في سَيْطَلٍ كُفِئَتْ له يتردَّدُ وقال هِمْيان بنُ قُحافةَ في الطَّسْل: بل بَلَدٍ يُكسَى القَتامَ الطّاسِلا أمرَقْتُ فيه ذُبَّلاً ذوابِلا وقالوا: الطّاسِل المُلْبِسُ.
وقال بعضهم: الطاسِلُ والساطِلُ من الغُبار: المرتفعُ، وأيَّدَ قول هِمْيانَ قولَ رُؤبةَ الأوَّلَ.
سلط:
السَّلاطةُ مصدر السَّليطِ من الرجال والسَّليطةِ من النِّساء، والفِعلُ سَلُطَتُ اذا طالَ لسانُها واشتَدَ صَخَبُها، ورجل سَليط.
والسَّليطُ: الزَّيتُ، قال:
ولكنْ دياميّ آبوه وأمُّه ... بنَجْرانَ يعصرنَ السَّليطَ قرائبُهْ
والسُّلْطانُ في معنى الحُجّة، قال تعالى: " هَلَكَ عنّي سُلْطانِيَهْ " أي حُجّتِيَه.
والسُّلْطان: قُدرةُ المَلْكِ، مثل قَفيز وقُفزان وبَعير وبعران، وقُدرة من جُعِلَ ذلك له وإنْ لم يكن مَلِكاً، كقولك: قد جَعَلْتُ له سُلطاناً على أخذِ حَقّي من فُلانٍ.
والنّونُ في السلطانِ زائدةً، وأصله من التَّسليط.
والسِّلاط: الغليل، قال المُتَنخِّل: وأخشَى أن أُلاقي ذا سِلاط
طلس:
الطِّلْس: كتابٌ قد مُحِيَ ولم يُنعَم مَحْوهُ.
واذا مَحَوْتَ لتُفسِدَ خَطَّه قُلتَ: طَلَسْتُه، فاذا انعَمتَ مَحوَه قلتَ: طَرَسْتُه فيصيرُ طِلْساً.
ويقال لجِلدِ فَخِذ البعير: طِلس لتَساقُط شَعرِه ووَبَرِه.
والطَّلَسُ والطَّلَسة مصدر الأطلَس، والأطلَسُ من الذِّئاب: الذي قد تساقَطَ شَعرُه، وهو أخبَثُ ما يكون.
والطَّلَسُ والطَّلَسَةُ: غُبرةٌ في غُبْسةٍ.
وفي حديث ابي بكرٍ أنَّ مُوَلَّداً أطلَسَ سَرَقَ فقطَعَ يَدَه.
والطَّيْلِسَان، بفتح اللام وكسره، ولم يجيء فيعلان مكسورا غيره، وأكثر ما يجيءُ فَيْعلان مفتوحاً أو مضموماً نحو الخيْزُران والجَيْسَمان، ولكن لمّا صارت الكسرةُ والضمّةُ أُختَين واشتركتا في مواضِعَ كثيرة دَخَلتِ الكسرةُ مَدْخَلَ الضّمّةِ.
لطس:
اللَّطْسُ: ضربُكَ الشيءَ بشيءٍ عريضٍ، ويقال: لَطَسَه البعيرُ بخُفِّه.
والمِلطاسُ: حَجَرٌ عريضٌ فيه طولٌ، ورُبَّما سُمِّيَ خُفُّ البعير وحافِرُ الدّابّةِ مِلطاساً، وقيل: جمع مِلطاس مَلاطيس، وهو مِعولٌ تُكَسر به الصخرة، تقول: قد رُكِّبَتْ في قَوائِمها حَوافِرُ أمثالُ المَلاطيس، قال: وَأْبا كمِلْطاس الصَّفَا مُقَعَّبا
باب السين والطاء والنون معهما
ن ط س، س ن ط، س ط ن مستعملات
نطس:
النَّطْسُ ومنه التَّنَطُّس وهو التقُّزز.
والنِّطاسيُّ والنِّطِّيسُ: العالِمُ بالطبِّ، وهو بالرُّومية النِّسطاسُ، وما أنطَسَه.
سنط:
السِّنَاط: الكَوْسَجُ من الرجال، وفِعلُه سَنُط، وكذلك عامَّةُ ما جاء على بناء فِعال، وكذلك ما جاء على بناء المجهول ثلاثيّاً.
سطن:
الأُسْطُوانةُ معروفة.
ويقال للرجل الطويل الرِّجْلَيْن والظَّهْر: أُسطُوان.
ونُون الأسْطُوانة من أصل بناء الكلمة على تقدير أفعُوالة، وبيانُهُ قولهم أساطينُ مُسَطَّنَةٌ.
باب السين والطاء والفاء معهما
ف ط س، ف س ط، س ف ط، ط ف س مستعملات
فطس:
الفَطْسُ حَبُّ الآسِ، والواحدة فَطْسةٌ.
والفَطَسُ: انخِفاض قَصَبةِ الأنف، والنَّعْتُ أَفطَسُ، وفَطِسَ فَطَساً.
ويقال لِخَطْم الخِنْزير: فَطَسةٌ.
والفِطيِّسُ: المِطرَقة للحَدّادين.
والفُطُوس: مصدر الفاطس، وهو الذي يموت من غير داءٍ ظاهر، وفَطَسَ وفَقَسَ.
فسط:
الفٌسطاط والفِسْطاط: ضَرْب من الأبنية.

والفُسْطاط: مُجْتَمعُ أهل الكُورةِ حَوالَي مسجدهم، وهم الجماعة، ويقال: هؤلاء أهل الفسطاط.
والفَسيط: عِلاقة ما بينَ القِمَع والنَّواة، وهو الثُّفْروق، والواحدة فسيطة.
سفط:
جمع السَّفَطِ أسفاط.
ويقال: نفسي سَفيطةٌ أي قويّةٌ.
ويقال: انِّه لَيِّنُ سَفاطةِ النَّفس.
طفس:
الطَّفَس: قَذَر الانسان اذا لم يتعاهدْ نفسَه ولا يَتَنَظَّف، وإنَّه لَطَفِسٌ، واِنّها لَطَفِسةٌ.
باب السين والطاء والباء معهما
ب س ط، س ب ط، ط ب س مستعملات
بسط:
البَسطُ نقيض القَبْض.
والبَسيطةُ من الأرض كالبساط من المَتاع، وجمعه بُسُط.
والبَسْطةُ: الفضيلة على غيرك، قال اللهُ - جلّ وعزَّ - : " وزاده بَسْطةً في العِلْم والجِسم " .
والبَسيط: الرجلُ المُنَبسِطُ اللسان، والمَرأة بسيطةٌ، وقد بَسُطَ بَساطةً، والصاد لغةٌ.
وبَسَطَ الينا فلانٌ يَدَه بما نُحِبُّ ونكرهُ.
وانَّه ليَبْسُطني ما بَسَطَكَ ويَقبضني ما قبَضَكَ أي يَسُرُّني ما سَرَّكَ ويَسُوءُني ما ساءَك.
والأَبساطُ من النُّوق: التي معها أولادها، والواحد بِسط.
والبَسيط: نَحوٌ من العَروض.
سبط:
السَّبَطُ: نَباتٌ كالثَّيل يَنْبُتُ في الرِّمال، له طولٌ، الواحدة سَبَطةٌ، ويُجمَع على أسباط.
والسّاباط: سَقيفةٌ بين دارَين من تحتها طريق نافِذٌ.
والسِّبْط من أسباط اليهود بمنزلة القبيلة من قبائل العرب، وكان بنو اسرائيلَ اثنيَ عَشَرَ سِبطاً، عِدَّة بني اسرائيل وهم بنو يعقوب بنِ اسحاق، لكلِّ ابنٍ منهم سِبْطٌ من ولده.
قال تُبَّع في يَهود المدينة، بني قُرَيظة وبني النَّضير:
حَنَقاً على سِبْطَيْنِ حَلاًّ يَثْربِاً ... أولى لهم بعِقابِ يومٍ سَرْمَدِ
والسَّبْطُ: الشَّعر الذي لا جُعُودةَ فيه، ولغة أهل الحِجاز: رجلٌ سَبِط الشَّعر، وامرأة سَبِطة، وقد سَبُط شعرُه سُبُوطة وسَبْطاً.
واِنَّه لسَبْط الأصابع أي طويلُها، وسَبْطُ اليَدَينِ أي سَمْحُ الكَفَّيْنِ، وقال حسّان:
رُبَّ خالٍ ليَ لو أبصَرْتَه ... سَبِطِ الكَفَّيْنِ في اليوم الخَصِرْ
وسُباط: اسم شَهرٍ بالرُّوميّة، وهو فصل بين الربيع والشتاء، وفيه يكون كما يزعمُون تَمامُ اليوم الذي تَدور كُسُورُه في السِّنين، فاذا تَمَّ ذلك اليومُ في ذلك الشهر سَمَّى أهلُ الشام تلك السّنةَ عامَ الكبيس، يُتَيَمَّنُ به اذا وُلِدَ في تلك السّنة، أو قدم فيه إِنسانٌ.
والسَّبَطانة: قناةٌ جَوْفاءُ مضروبةٌ بالعَقَب يُرمَى فيها بسِهامٍ صغار تُنْفَخُ نَفخاً فلا تكاد تُخطِىء.
وسَباطِ: الحمَّى النافِض، قال المُتَنَخِّل: كأَنَّهُمُ تَمَلَّهُمُ سَباطِ
طبس:
التَّطبيسُ والتطبين واحدٌ.
والطَّبَسانِ: كُورتانِ من كُوَرِ خراسان.
باب السين والطاء والميم معهما
م س ط، س ط م، ط س م، ط م س، م ط س، س م ط مستعملات
مسط:
ومَسَطَ يَمسُط مسطاً، وهو خَرْطُكَ ما في المِعَى باِصبَعِكَ ونحوُه لتُخرجَ ما فيه.
واذا نَزا على الفَرَسِ الكريمة فحل لئيم أدخل رجل يَدَه فخَرَط ماءه من رَحِمِها، يقال: مَسَطَها ومَصَتَها ومَساها يَمسي ويمسُو، وكأنَّهم عاقبوا بين التاء والطاء في هذه الكلمة.
والماسطة: ضَرْبٌ من شجر الصَّيفِ اذا رَعَته الاِبِلَ مَسَطَ بطونَها فخَرَطَها، وقال جرير:
يا ثَلْطَ حامِضةٍ تَرَبَّعَ ما سطا ... من واسِطٍ وتَرَبَّعَ القُلاّما
سطم:
يقال: أُسطُمَّةُ البَحر لغة في أُصْطُمِّه، وهي مُجْتمَعُه ووسَطَه، قال: له نواحٍ وله أُسطُمُّ وأُسْطُمَّةُ الحَسَب كذلك، والسين لغة فيها جميعاً، وقد مَرَّ في الصاد.
طسم:
طَسمٌ حَيٌّ ناصَبوا عاداً، انقَرَضُوا وصاروا أحاديثَ.
وطَسَمَ الشيءُ طَسُوماً أي دَرَسَ، قال: أحاديث طَسْمٍ إنَّما أنت حالِم
طمس:
طَمَسَ: لغةٌ في طسم، أي: دَرَسَ اِلاّ أنَّه أَعَمُّ.
وطَمَسَ النجمُ: ذَهَبَ ضوؤه، والقمرُ مثلُه.
وخَرْقٌ طامِسٌ، وجبل طامِسٌ: لا نباتَ فيه ولا مَسلَكَ.
والطَّمْس الآيةُ التاسعة من آياتِ مُوسَى - عليه السلام - حين طَمَسَ اللهُ - تعالى - بدعوته على أموال فِرْعَونَ فصارت حِجارةً.

وقيل: الآيات التِّسْعُ: يَدُه وعَصاه والجَرادُ والقُمَّلُ والضَّفادِع والدَّمُ والسِّنُون ونَقْصُ الثَّمَرات.
وقوله - عَزَّ وجَلَّ - : " رَبَّنا اطمِسْ على أموالِهم " اي امسَخْها.
مطس:
مَطَسَ العَذِرةَ يَمطِسُها: رَمَى بها بِمَرَّةٍ واحدة.
سمط:
حَمَلٌ مُسمُوط: نُتِفَ منه الصوُّفُ وشُوِيَ، وسَمَطَ يسمِط سَمطاً.
ويقال: بل هو الخَمطُ.
والسَّمْطُ: السَّلْخُ، وسَمَطَ يسمُط.
والسِّمْطُ يُجمَع على سُمُوط، وهو المَعاليق من السُّيُور في السَّرْج.
وسُمُوط القِلادة يكون لها مَعاليقُ على الصَّدُر.
والسِّمطُ: الرجلُ الخفيف في جسِمه، الداهيةُ في أمره، وأكثَرُ ما يوسف به الصَيّاد، وأنشد لرؤبة: سمْطاً يُرَبِّي وِلْدةً زَعابِلا والسامِطُ: لَبَنٌ ذَهَبَت حَلاوةُ الحَلَبِ منه ولم يتغَيَّرْ طعمُه، وفعله سَمَطَ يسمُطُ.
ويقال: نَعْلٌ سُمُط وسُمْطٌ اذا لم يكن فيها رِقاعٌ، ويقال: نَعلٌ أسماطٌ.
والشِّعر المُسَمَّط: الذي يكونُ في صدر البيت أبيات مشطورة أو منهوكة مُقَفّاة تجمعُها قافية مخالفةٌ لازمةٌ للقصيدة حتى تنقضي.
وقال امرؤ القيس قصيدتين على هذا المثال يُسَمِّيان السِّمْطَينِ فصدر كلِّ قصيدةٍ مِصراعانِ في بيتٍ، ثم سائره في سُمُوط، فقال في إحداهما: ومُستَلئِمٍ كشَّفْتُ بالرُّمح ذَيْلَه أَقْمتُ بعَضْبٍ ذي سفاسِقَ مَيلَه فجَعتُ به في مُلْتَقَى الخيلِ خَيْلَه تركتُ عِتاقَ الطير يحجلْنَ حَوْلَه وقال: كأنَّ على سِرْبالِه نَضْحَ جِرُيالِ وناقةٌ سُمُط وأسماطٌ: لا وَسمَ عليها، كما يقال: ناقةٌ غُفْلٌ.
وقال العجاج يصف وحشيّاً وصيّاداً وكلابَه فقال: عايَنَ سِمْطَ قفرةٍ مُهَفْهَفا وسَرْمَطيّاتٍ يُجينَ السُّوَّفا
باب السين والدال والراء معهما
س د ر، د س ر، س ر د، ر د س، د ر س مستعملات
سدر:
السِّدْرُ شَجَرٌ حَمْلُه النَّبِق، والواحدة بالهاء، ووَرَقه غَسولٌ.
وسِدْرةُ المُنتَهى في السّماء السابعة لا يُجاوزُها مَلَكٌ ولا نبيٌّ، قد أَظَلَّتِ السَّماواتِ والجَنّةَ.
والسَّدَرُ: اسمِدْرار البَصَر، وسَدِرَ بَصَرُه سَدَراً اذا لم يكَد يُبصِر الشيءَ حَسَناً، فهو سَدِرٌ وعَيْنُه سَدِرةٌ.
وفي عَيْنة سَماديرُ أي غَشوةٌ.
وسَدَرَ شَعرَه يَسْدُره سَدْراً اذا أرسَلَه، قال: أَثيث شَعْرٍ على المَتنَيْنِ مَسْدورُ وهو كالسَّدْل للثَّوب.
والأسدَران: المَنْكِبان.
وقال الحَسَنُ في الأَثَر: يَضرِبُ أسْدَرَيْهِ ويخطُرُ في مِذْرَوَيْهِ.
والسادِرُ: الذي لا يُقلِعُ ولا ينزعُ عما هو فيه من غَيِّه وضَلالِه وتَكَلَّمَ فلانٌ سادراً: غيرَ مُتَثَبَّتٍ في كلامه، ولم أسمَع له فعلاً، قال:
ولا تَنْطِقِ العَوْراءَ في القَول سادِراً ... فإنَّ له فاعلَمْ من اللهِ واعيا
والسَّديرُ: اسْمُ نَهرٍ بالحيرة، وقال عَدِيٌّ:
سَرَّه حالُه وكثرةُ ما يَم ... لِكُ والبحرُ مُعِرضاً والسَّديرُ
وسيفٌ مُنْسَدِرٌ أي ماضٍ، وانسَدَرَ عليهم الخَيرَ والشَّرُّ أي انْسَدَلَ.
والسِّدْر: الثَّوْبُ بلغة قومٍ.
دسر:
الدَّسْرُ: الدَّفْعُ الشديد والطَّعن، ودَسَره بالرُّمْح.
والدِّسارُ خَيْط من ليف تُشَدُّ به ألواحُ السَّفينةَ، والمَساميرُ أيضاً تُسَمَّى دُسُراً في أمر السفينة، واحدها دِسارٌ، قال العجاج في الدَّسْر: عن ذي قَداميسَ لُهامٍ لَوْ دَسَرْ والبُضعُ أيضاً يستعمل فيه الدَّسرُ.
وجَمَل دَوُسَرٌ ودَوْسريّ ودَوْسَرانيٌّ: ضَخْمُ الهامةِ والمَنكِب.
سرد:
سرَدَ القراءة والحديث يَسرُدُه سَرْداً أي يُتابِعُ بعضَه بعضاً.
والسَّرْدُ: اسمٌ جامع للدُّروع ونحوِها من عَمَل الحَلَق، وسُمِّيَ سَرْداً لأنّه يُسْرَّدُ فيُثْقَبُ طَرَفا كُلِّ حَلقةٍ بمِسمار فذلك الحَلَق المُسَرَّد، قال اللهُ - عَزّ وجلَّ: " وقَدِّرْ في السَّرُدِ اي اجعَلِ المساميرَ على قَدْر خُرُوق الحَلَق، لا تُغلِظْ فتَنخَرِمَ ولا تُدِقَّ فتَقْلَقَ.
والسِّرادُ والزِّراد والمِسْرَدُ: المِثْقَب، قال: كما خَرَجَ السِّرادُ من النِّفالِ وسُمِّيَت النَّعُلُ المَخصُوفةُ اللسان مِسرداً.

وسُمِّيَ الزِّراد سِراداً لأنَّ السينَ قريبةٌ من الزاي كما قالوا للأسَد: أَزَد، فاذا صُغِّر أزد رَجَعوا الى السين فقالوا: أُسَيْد.
ردس:
الرَّدْسُ: دَكُّكَ أرضاً أو حائطا أو مَدَراً بشيءٍ صُلْبٍ عريضٍ يُسَمَّى مِرْدَساً، والفعلُ يَردُسُ، قال العجاج: يُغَمِّدُ الأعداءَ جَوْزاً مِرْدَسا
درس:
الدَّرْسُ: ضَرْبٌ من الجَرَب يبقَى له أَثَرٌ مُتَفَشٍّ في الجِلْد، قال العجاج: من عَرَق النَّضحِ عَصيمُ الدَّرْسِ والدَّرس: بقيّة أَثَرِ الشيءٍ الدّارس، والمصدر الدُرُوس.
ودَرَسَتهُ الرِّياح أي عَفَتْه.
والدَّرْس: دَرْسُ الكتابِ للحِفْظ، ودَرَسَ دِراسةً، ودارَسْتُ فلاناً كتاباً لكي أحفَظَ.
والدَّريسُ: الثَّوُبُ الخَلَق، وكذلك من البُسُطِ ونحوها.
وقَتَلَ رجلٌ رجلاً من جُلَساءِ النُّعمان في مجلسه فأمَرَ بقتله فقال: أيقتُل الرجلُ جارَه ويُضيعُ ذِمارَه، قال: نَعَم اذا قَتَلَ جليسَه وخَضَبَ دريسه، ويجمع الدَريس على الدُّرْسان.
باب السين والدال واللام معهما
س د ل، د ل س يستعملان فقط
سدل:
السَّدْل: شَعرٌ مُنسَدِل كثير طويل، وَقَع على الظَّهْر.
وكُرْه السَّدْل في الصلاة، وهو إرخاء الثوب من المَنْكِبَيْن الى الأرض.
دلس:
ودَلَّسَ في البَيْع وفي كُلِّ شيءٍ اذا لم يُبَيِّن له عَيبه.
باب السين والدال والنون معهما
س د ن، س ن د، ن د س مستعملات
سدن:
السَّدَنُ: السِّتْر، والسِّدانةُ: الحجابة.
والسَّدينُ: الحاجبُ، وسَدَنَهُ البَيُتِ حُجابُه.
سند:
السَّنَدُ: ما ارتَفَعَ من الارض في قُبُل جَبَلٍ أو وادٍ.
وكلُّ شيءٍ أسْنَدْتَ اليه شيئاً فهو مُسْنَدٌ.
والكلامُ سَنَدٌ ومُسنَدٌ كقولك: عبد اللهِ رجلٌ صالحٌ، فعبدُ الله سَنَدٌ ورجلٌ صالحٌ مُسنَدٌ إليه.
وناقة سِنادٌ أي طويلةُ القَوائِم مُسنَدَة السَّنام.
والسَّنْدُ: ضَربٌ من الثِّياب، قميص ثم يُلْبَس فوقه قَميصٌ أقصَرُ منه.
وكذلك قُمُصٌ قِصارٌ من خِرَقٍ مُغَيَّبٍ بعضُها تحت بعضٍ، وكلُّ ماظَهَرَ من ذلك يُسَمَّى سِمطاً، قال العَجّاج في الثَّوُر وما على قَوائمه من الوَشْي: كَتّانها أو سَنَدٍ أسماطِ والمُسْنَدُ: الدَّهْرُ لأنَّ الاشياء تُسنَد إليه، تقول: كانَ كذا في زَمانِ كذا.
والسِّنادُ في الشِّعر: اختِلاف حَرْفِ المُقيَّدِ والمُرْدَف نحو الدَّيْن مع الدِّين في القوافي، يقال: سانَدْتَ في شعرك كقوله: ألا هُبِّي بصَحنِك فاصبَحِينا ثم قال: تُصَفِّقُها الرِّياحُ اذا جَرَيْنا والسِّنْدَ أْوَةُ: الجريء الشَّديدُ، قال: سِندَأْوَةٌ مثل الفَنيقِ الحافِرِ والسِّنادُ: أن يَسْلَخَ شِعرَ غَيره فيُسنِده الى نفسه فيَدَّعيه أنه من شِعرِه.
ندس:
رجلٌ نَدِسٌ ونَدُسٌ أي فَطِنٌ.
والنَّدسُ: السَّريعُ الاستِماع للصَّوْتِ الخَفيِّ، ويكون الصَّوتُ الخَفِيُّ نَدْساً، وقد نَدِس نَدَساً.
باب السين والدال والفاء معهما
س د ف، ف س د، د س ف، س ف د مستعملات
سدف:
السَّدَفُ: ظَلامُ اللَّيْل، أو سَوادُ شَخصٍ تراه من بعيد.
والسُّدْفةُ طائفةٌ من اللَّيل، يقال أسدَف اللّيْلُ.
والسَّديف: شَحْمُ السَّنامِ.
والسُّدْفة: البابُ، وأنشَدَ لامرأة من قيسٍ تَهْجُو زَوُجَها: لا يرتدي مَراديَ الحريرِ ولا يُرَى بسُدْفةِ الأميرِ
دسف:
الدّسفانُ: الذي يطلُبُ الشَّيءَ شِبْهُ الرسُول، وجمعُه قال أمَيَّةُ: قال أمَيَّهُ: وأرسَلُوه يسُوفَ العَيثَ دُسْفانا
فسد:
الفَساد: نَقيضُ الصَّلاح، وفَسَدَ يفسُدُ، وأفْسَدُته.
سفد:
وسَفِدَها سِفْاداً، ولغة سَفَدَها سَفداً.
والسَّفافيدُ: جمع السُّفّودِ.
باب السين والدال والباء معهما
د ب س، س ب د يستعملان فقط
دبس:
الدَبسُ: الكثير.
والدِّبْس: عُصارةُ الرُّطَب والتَّمْر.
والدُّبسةُ: لَوْن في سَواد الشعر أحمَرُ مُشْرَبٌ سَواداً.
والدَّبوسُ: خِلاصُ تُمْرٍ يُلْقَى في مِسْلأِ السَّمن فيذوب فيه، وهو مُطَيِّبٌ للسَّمْن. والمِسْلأُ: البُرْمَة التي يَسلأَون فيها السَّمْنَ.
والدَّبّوسيّةُ اسمُ كُورةٍ.
سبد:

السَّبَدُ: الشَّعْرُ، وقولهم: ماله سَبَدٌ ولا لَبَدٌ أي مالَه ذو شَعْر ولا وَبَرٍ مُتَلَبِّد، وبه سُمِّيَ سَبَداً.
والسُّبَدُ: الشُّؤمُ: حكاه عن أبي الدُّقيش في قوله:
امرؤ القيسِ بنُ أرْوَى مُؤلياً ... اِنْ رآني لأَبُوأَنْ بسُبَدْ
قُلتُ بحراً قُلتُ قولاً كاذباً ... إنّما يمنعني سَيْفٌ ويَدْ
وسَبَّدَ رأسه وسَمَّدَه اي استَأْصَلَه، ويقال: التسبيد حَلْق الرأس فيَنْبُتُ بعد ايام شَعرُه فذلك التسبيد.
والسُبَدُ طائر مثل الخُطّاف اذ أصابَه المطر سالَ عنه.
باب السين والدال والميم معهما
د س م، د م س، س د م، س م د، م س د مستعملات
دسم:
الدَّسَمُ كلُّ شيءٍ له وَدَكٌ من اللَّحم والشَّحْم، والنعت دَسِمٌ، والفعلُ دَسِمَ يَدْسَمُ.
والدِّسامُ سِدادُ كلِّ خَرْقٍ أو حُجرٍ، ودسَمْتُه أدسُمُه دَسْماً والدَّيْسم: الثعلب.
سدم:
السَّدَمُ هَمٌّ في نَدَم، وتقول: رأيتُه سادماً، ورأيتُه سَدْمانَ نَدْمانَ. وقَلَّما يُفرَدُ السَّدَم.
وماءٌ سُدُم: وقَعَتْ فيه الأقمشة والجَوْلانُ حتى يكاد يندَفِن، وقد سَدَم يَسدُم، ومِياهٌ أَسْدامٌ.
ويقال: مَنُهَلٌ سَدُومٌ وسُدُم، قال: ومَنْهَلاً وَرَدْتُه سَدوما وقال: سُدْمَ المساقي آجناتٍ صُفرا وسَدُوم: مدينةٌ من مَدائن لوط - عليه السلام - ، وكان قاضيها يقال له: سَدوم.
دمس:
دَمَسَ الظَّلامُ وأَدْمَسَ، والدَّمْسُ: نفس الظلام اذا اشتَدَّ، وليلٌ دامِسٌ.
والتَّدميس: إخفاءُ الشيء تحت التراب، ويُخفَّفُ ايضاً. وأنشد:
اذا ذُقُتَ فاها قلتَ عِلْقٌ مُدَمَّسٌ ... أريد به قَيْلٌ فغُودِرَ في سَأْبِ
والدُّودَمِسُ: ضَرُبٌ من الحَيّاتِ مُحرَنْفِشُ الغَلاصيم ينفُخُ نَفْخاً فيَجْرَح ما أصابَ، والجميع الدَّوْدَمِسات والدَّواميسُ.
سمد:
السَّمْدُ من السير: الدَّأْب، ويقال: سَمَدَتِ الإبلُ تُسْمُد سُمُوداً أي لم تعرف الإعياءَ، وأنشد: سَوامِدَ اللَّيلِ خِفاف الأزوادْ والسُّمود في الناس: الغفلة والسَّهْوُ عن الشيء، وقوله - عزَّ وجلَّ - : " وأنتم سامِدون " ، أي ساهون لاهون، ويقال: دَعْ عنك سُمُودَكَ.
ورُويَ عن عليٍّ - رضي الله عنه - أنه خرج الى المسجد والناس ينتظرونه للصلاةِ قياماً، فقال: مالي أراكم سامِدين.
والسامِد: القائم، وكُلُّ رافعٍ رأسَه فهو سامِدٌ، وسَمِدَ يسمَدُ ويسمُدُ سُمُوداً.
والسَّمادُ: ترابٌ قويُّ يُسَمَّدُ به النَّبات.
وسَمَّدَ شَعْرَه: أخَذَه كلَّه.
مسد:
المَسَدُ: ليفٌ ليِّنٌ يُتَّخَذُ من النَّخل.
والمَسدُ: إدْآبُ السَّيْر في اللَّيْل، وأَنَشَدَ: يُكابِدُ اللَّيُلَ عليها مَسد والمِسادُ: نِحيُ السَّمُن او العسل، قال أبو ذؤيْب:
غَدا في خافةٍ مَعَهُ مِسادٌ ... فأَضَحى يقتري مَسَداً بِشِيقِ
والخافة: خَريطةٌ يتَقلَّدُها المُشتارُ ليَجعَلَ فيها العَسَل.
والمَسَدُ: المِحُوَرُ اذا كانَ من حديد.
وجاريةٌ مَمُسودة: مَطُويَّةٌ مَمُشُوقةٌ.
باب السين والتاء والراء معهما
س ت ر، ت ر س، يستعملان فقط
ستر:
جمع السِّتْرِ ستورٌ وأستار في أدنى العدد، وستَرتُه أسْتُرهُ سَتراً وامرأةٌ ستيرةٌ: ذات سِتارةٍ، والسُّتْرةُ: ما استَتَرْتَ به من شيءٍ كائناً ما كانَ، وهو السِّتارُ والسِّتارةُ.
والسُّتْرةُ: ما استَتَر الوجهُ به.
والسِّتار: موضع.
ويقال: ما لفلانٍ سِتْرٌ ولا حِجْرٌ، فالسِّتْر الحَياء والحِجْرُ العَقْلُ.
ترس:
التِّرسَةُ جمعُ تُرْسٍ.
وكُلُّ شيءٍ تَتَرَّستَ به فهو مِترَسَةٌ لكَ.
باب السين والتاء واللام معهما
س ت ل، س ل ت يستعملان فقط
ستل:
السَّتل من قولِكَ تَساتَلَ عَلَينا الناسُ أي خَرَجُوا من موضع واحداً بعد واحدٍ تِباعاً مُتَساتِلين. وكذلك ما جَرَى قَطَراناً فهو تَساتُلٌ، نحو الدَّمْع واللُّؤلُؤِ اذا انقَطَعَ سِلْكُه.
والسُّتالةُ: الرُّذالةُ من كل شيءٍ.
سلت:
السُّلتُ: شَعيرٌ لا قِشرَ لَهُ أجرد، يكون بالغَوْر، وأهل الحِجاز يَتَبَرَّدونَ بسَويقه في الصيف.

والسَّلْتُ: قَبْضُكَ على الشيء أصابه قَذَرٌ أو لَطْخٌ فتَسْلِتَه عنه سَلْتاً.
وسَلَتَ أنفَه بالسَّيف سَلْتاً: قَطَعَه كُلَّه، وهو من الجُدْعان أَسْلتُ، وامرأةٌ سَلْتاءُ لا تتعاهَدُ يَدَيها ورِجلَيْها بالحِنّاء، وامرأتانِ سَلتاوان، ونِسْوَةٌ سَلْتَى مثلُ غَوْثَى.
واسْمُ ما يخرُجُ من المِعَى سُلاتة، وكُلُّ ما يُطرَحُ ويُرْمَى به، شيءٌ من شيءٍ فهو على فُعالة نحو مُزاقةٍ ومُضاغة وسُلافة وشِبْهها.
باب السين والتاء والنون معهما
س ت ن، س ن ت يستعملان فقط
ستن:
سَتَنَ الفَرَسُ يَسْتُنُ سِتاناً: اضطَرَبَ ورَقصَ.
سنت:
وأَسْنَتَ القوم أي أصابَتْهم سَنَةٌ شديدةٌ من القَحط، قال: ورجالُ مكّةَ مُسْنِتونَ عِجافُ
باب السين والتاء والباء معهما
س ب ت، ب س ت يستعملان فقط
سبت:
سَبَتَ اليَهوديُّ يَسُبُتُ يَتَّخِذُّ السَّبْتَ عِيداً.
والسُّباتُ: النَّومُ الغالب الكثير.
والمريضُ يَسْبُتُ سَبْتاً فهو مسبوت. والسُّباتُ من النوم: شِبهُ غَشيةٍ.
وسَبَتَ رأسَه إذا جزّهُ مستأصلا.
والسَّبُتُ بُرهةٌ من الدهر، وقال لبيد:
وغَنِيتُ سَبْتاً قبلَ مُجرى داحِسٍ ... لو كان للنَّفس اللَّجُوج خُلُود
والسَّبْتُ: ضَربٌ من السَّير، وبَعيرٌ سَبُوتٌ اذا سارَ تلك السِّيرَة.
والسَّبْت: الجريءُ المُقْدِمُ، وهو السِّنبِتُ، قال ابن أحمر: لأَنتَ خيرٌ من غُلامٍ بَتّا تُصبِحُ سَكْراناً وتُمسي سَبْتا والنَّعْلُ السِّبُتِيَّة: ما دُبِغَ بالقَرَظ، قال عنترة: يُحْذَى نِعالَ السِّبُتِ ليس بتَوْأَمِ
بست:
بُسْت من مَدائِنِ سِجِستانَ، قال:
أيا قَبراً ببُسْتَ يُحِنُّ معنىً ... عليكَ ولا على بُسْتَ السَّلام
والبُسْتانُ معروف.
باب السين والتاء والميم معهما
م ت س، س م ت يستعملان فقط
متى:
المَتْسُ لغةٌ في المَطْس. والمَطسُ: الفِعُلُ بالجِعسِ.
سمت:
السَّمْتُ: حُسْنُ النَّحْوِ، وسَمَتَ يَسمُتُ سَمْتاً.
وهو حَسَنُ السَّمْتِ.
والسَّمْتُ: السَّيْرُ بالحَدْسِ والظَّنِّ على غير الطريق، قال: ليسَ بها زَيْغٌ لسَمْتِ السامِتِ والتَّسمتُ: ذكرُ اللهِ على الشيء.
والتَّسمتُ: دُعاؤكَ للعاطِس إذا حَمِدَ اللهَ، وبالشّين أيضاً.
باب السين والراء واللام معهما
ر س ل، س ر ل يستعملان فقط
رسل:
الرَّسْلُ: الذي فيه استرسال ولِينٌ.
وناقة رَسْلةُ القوائم أي سَلِسَةٌ لَيِّنَةُ المَفاصِل:
وأنشد: برَسْلَةٍ وثِّقَ مُلْتَقاها ... مَوضعَ جُلبِ الكُورِ من مَطَاها
والرَّسَلُ: جماعاتُ الإِبِل.
والرَّسَلُ: القَطيع من كلِّ شيءٍ، وجمعُه أرسال، قال: ورَسَلاً وارِدةً بعدَ رَسَلْ والرَّسَلُ: يُذَكَّر ويؤنَّث.
والرِّسلُ: الهَيْئةُ والسُّكُون، يقال: تَكَلَّمْ على رِسْلِكَ.
والرِّسلُ: اللَّبَنُ.
والاستِرسالُ إلى شيءٍ كالاستِئناس والطُّمَأْنينة، يقال: غَبن المُسْتَرسِلِ إليك رِباً.
والتَّرسُّلُ في الأمر والمنطق كالتَهَمُّل والتَّوَقُّرِ والتَثَبُّت.
والرّسولُ بمعنى الرِّسالةِ يُؤنَّث ويذَكَّر، فمن أنَّثَ جمعه أرسُلاً، وقال: قد أَتَتها أَرْسُلي والرُّسُل جمع الرَّسُولِ، وفي لغةٍ: هي رسولٌ وهُنَّ رَسُولٌ.
والرسائل جمع الرسالة.
وامرأةٌ مراسِلٌ: كانَ لها زَوْجٌ والخُطَاب يُراسِلونَها الخِطْبة، وقال:
وقالوا تَزَوَّجْ ذات مالٍ مراسلاً ... فقلتُ عليكم بالجِوارِ الصَّعالِكِ
وناقةٌ مِرْسالْ: وهي الرَّسْلةُ القَوائمِ، الكثيرةُ شَعْرِ الساقَينِ، الطويلةُ.
سرل:
السَّروايلُ عُرِّبَتْ، وتجمع سَروايلات. وسَرْوَلْتُه: أَلبَستُه إِيّاه فتَسَرْوَلَ. والعرب تقول: سِرْوال.
باب السين والراء والنون معهما
ر س ن، ن س ر، س ن ر مستعملات
رسن:
الرَّسَن: الحَبلُ، وجمعُه الأرسان، والمَرْسِنُ: الأنْف، وجمعه المَراسِن.
نسر:
النَّسْر: طائرٌ معروف.
والنَّسْران: نجمان في السَّماء يقال لأَحدِهما الواقع وللآخر الطائر، معروفان.
والنَّسر: نَتْف اللَّحْم بالمِنقار.
ومِنْقارُ البازي ونحوه مَنْسِر.

والمِنْسَرُ: ما بين المائةِ إلى المائتَيْن، ويقال: ما بين الثلاثين إلى الأربعين، قال:
وأَدرَكَ مَنسِرٌ مِنّا جُذاما
والنّاسُور في الناسور في العربية: العِرْقُ الغَبِر، يقال: أصابه غَبَرٌ في عِرْقِه، ومنه يقال: داهِيةُ الغَبَر أي بَليَّةٌ لا تكاد تذهب.
ونَسر الحافِر: لَحمةٌ يابِسةٌ يُشَبِّهُه الشُعَراء بالنَّوَى قد أَقْتَمَها الحافِرُ وجمعُه نُسور قال: صحيح النَّسْرِ والأشعَرِ والعُرْقوبِ والكَعْبِ وقال سَلَمة بنُ الخُرْشُب:
غَدَوتُ به تُدافِعُني سَبوحٌ ... فَراشُ نُسورها عَجَمٌ جَرير
والنِّسرينُ من الرِّياحينِ ترجمةُ الفارسية.
والمِنْسَرُ: الجيش الذي لا يمُرُّ بشيءٍ إلا اقتَلَعَه نَسْره كما يفعَلُ الطائر.
والمِنْسَر: اللِّصُّ.
سنر:
السِّنَّوْرُ والسِّنَّوْرَةُ. والسَّنَّوْرُ: السِّلاح الذي يُلْبَسُ.
باب السين والراء والفاء معهما
س ر ف، ر س ف، ف ر س، ر ف س، س ف ر، ف س ر مستعملات
سرف:
الأسراف وسَرِفٌ موضِعان بالحِجاز.
والأِسراف نقيض الاقتصاد.
ولِلَّحْمِ سَرَفٌ كسَرَفِ الخَمر، وهو الضَّراوةُ.
والمَسروفةُ من الشّاءِ: التي تُقُطَعُ أُذُنُها أصلاً.
وفي المَثَل: أَصْنَعُ من سُرْفةٍ، وهي دُوَيبَّة صغيرة تَنْقُبُ الشَّجَر وتَبني فيه بَيْتاً، وسَرِفَ الشَّجَرُ أي أصابَتْه السُّرْفة.
والسَّرِفُ: الجاهِلُ، وقال:
إنَّ امرَءاً سَرِفَ الفُؤادِ يَرَى ... عَسَلاً بماءِ سَحابةٍ شَتْمي
والسَّرَفُ: الخَطَأ، يقال: أردْتُكم فسَرِفْتُكُم، قال:
ما في عَطائِهُمُ مَنٌّ ولا سَرَف
أي لا يُخطِئُون ويَضَعُونَه موضِعَه.
رسف:
الرَّسْفُ والرَّسيفُ والرَّسَفانُ: مِشْيَة المُقَيَّد، وقد رَسَفَ في القَيْد يَرسُفُ رَسيفاً فهو راسفٌ.
والمَرْسَفةُ: المَمْشى لمّا نجدها ووَجَدنا المَرْسَف.
فرس:
هذا فَرَسٌ وهذه فَرَسٌ والفُروسَةُ، مصدر الفارس، لا فِعْلَ له.
والفِراسةُ مصدر التفرس.
والفَرْسُ: دَقُّ العُنُق.
والفَريسةُ فَريسةُ الأسَد، ونادَى منادي عُمَرَ فقال: لا تَنخَعُوا ولا تفرِسُوا: أي لا تكسِروا العُنَقَ.
وأبو فِراس: كُنيةُ الأسَد، وكنية الفرزدق أيضاً.
والفَريس: حَلْقةُ الحَبْل من خَشَب، قال:
فلو كانَ الرِّشا مِئتَيْنِ باعاً ... لكانَ مَمَرُّ ذلك في الفَريسِ
رفس:
الرَّفسَةُ: الصَّدْمَةُ بالرِّجْل في الصَّدْرِ.
سفر:
السَّفْر: قومٌ مسافِرون وسُفّار، والأَسفار جماعة السَّفْر.
والسَّفَر: بَياض النَّهار، وأسفَرَتْ: أَصَبَحت، وأَسَفَرَ الصُّبْحُ، تقول: رُحْ بنا إلى المنزل بسَفَرٍ أي قبل اللَّيل.
ووجهٌ مُسْفِرٌ: منيرٌ مُشرِقٌ سروراً وحسناً.
وسَفَرْتُ الشيءَ عن الشيء سَفْراً أي كَشَطْتُه فانسفَرَ وذَهَبَ قال:
سَفْرَ الشَّمالِ الزِّبزجَ المُزَبْرَج ... ا
وانسَفَرَتِ الإِبِل: تَصَرَّفَت فذَهَبَت.
والسَّفيرُ: ما تَساقَطَ من الشَّجَر أيّامَ الخريف، سَفَرَتْ به الرَّيحُ.
ويقال: اعلِفُوه سَفيراً.
وسَفَرْتُ البيتَ بالمِسْفَرةِ أي كَنَستُه بالمِكنَسةِ سَفْراً.
والسَّفيرُ: الكُناسةُ.
والسُّفُور: سَفْرُ المرأةِ نِقابَها عن وجهها فهي سافِرٌ وهُنَّ سَوافِرُ، قال تَوْبةُ:
فقد رابني منها الغَداةَ سُفُورُها
السِّفارُ: خَيطٌ يُشَدُّ طَرَفه على خِطام البعير فيُدارُ عليه، ويُجُعَل بقيَّتُه زمامَها، ورُبَّما كان السِّفار من حديد، والجمع أسفِر.
والسَّفيرُ: رسول بعض القوم إلى قوم، وهم السُّفَراءُ.
والأسفار أجزاءُ التَّوراة، وجُزءٌ منه سِفرٌ، والتَّوراة خمسة أسفار أي كُتُب.
سِفْرٌ يخرُجُ من بني إسرائيلَ من مِصر، وسِفر لسيرة الملوك، وسِفْر الوَصيّة وسفر مُكَرّرٌ.
والسَّفَرة: الكَتَبةُ، وملائكةُ السَّماءِ والأرضِ سَفَرة أي كَتَبةٌ، وهم الكنبة الذين يُحصُون أعمالَ أهلِ الأرض من قوله سبحانه: بأيدي سَفَرة.
ويقال: سَفَرت الكتاب أي كَتَبْتُ أسفِره سَقراً.
والسِّفُيرُ: الفَيْج والتابع والخادم.
وسُفْرة الطعام تُتَّخَذُ للمسافرِ.
فسر:

الفَسْرُ: التفسير وهو بيان وتفصيل للكِتاب، وفَسَره يفسِره فَسْراً، وفَسَّرَه تفسيراً.
والتَّفْسِرة: اسمٌ للبَوُل الذي ينظُر فيه الأَطِّباء، يُسْتَدَلُّ به على مَرَض البَدَنِ، وكلُّ شيءٍ يُعرفَ به تفسيرُ الشيءِ فهو التَّفسِرةُ.
باب السين والراء والباء معهما
س ر ب، س ب ر، ب س ر، ب ر س، ر س ب، ر ب مستعملات
سرب:
السَّرْبُ: مال القوم، والجميع السُّرُبُ، قال:
لعلَّ الخَيْلَ تُعجِلُ سَرْبَ تَيْمٍ
وفلانٌ آمِنُ السِّربِ أي لا تُغزَى نَعَمُه من عزِّهِ.
وقول اللهِ - عزَّ وجلَّ - : وساربٌ بالنهار أي ساعٍ في أموره نهاراً يَسرُبُ في حَوائجه بالنّهار سُروباً.
ويُرادُ بآمِن السِّرْبِ آمِنَ القَلْب.
والسِّربُ: قطيعٌ من الظِّباءِ والجَواري والقَطَا.
والسُّرْبةُ: الطائفة من السِّربِ، قال ذو الرُمّة:
سِوَى ما أصابَ الذِّئبُ منه وسُرْبةٌ ... أَطافَتْ به من أمَّهاتِ الجَوازِلِ
يصف بقيَّةَ ماءٍ في الحَوْض.
وفلانٌ مُنْساحُ السِّرْب يُرادُ به شَعر صدره وبَدَنِه.
والمَسْرَبُ: الموضِعُ الذي يَسْرُبُ فيه الظِّباءُ والوَحشُ لمراعيها.
والماءُ يَسرَب أي يجري فهو سَرِب أي قاطِرٌ من خُرَزِ السِّقاء، وسَرِبَ سَرَباً.
والمَسْرُبة: شَعَراتٌ تَنْبُتُ في وَسَط الصدر إلى أصل السُّرَّةِ كقَضيب.
ومَسارِبُ الدَّوابِّ: مَراقُّها من حَوالَي بطونِها وأرفاغِها وآباطِها.
والسَّرابُ الآلُ.
وسَرَبْتُ سَرَباً وهو المحفور سُفْلاً لا نَفاذَ له، وإِنَّما انسَرَبَ الماءُ في موضعٍ سَرْبٍ اي قَطْعٍ.
وسَرِّبْ قِرْبتَكَ حتى تُعيبها أي تتبَع عُيوبَها فتُذهبَها حتى تكتُمَ الماءَ.
وقوله تعالى: " فاتَّخَذَ سَبيلَه في البَحر سَرَباً " أي دخولاً في الماء.
رسب:
الرُّسُوبُ: الذَّهابُ في الماء سُفْلاً، والفعل: رَسَبَ يرسُبُ.
وسَيْفٌ رَسُوبٌ: يغيب في الضَّريبة ماضياً.
وبَنُو راسبٍ: حَيٌّ من العَرَب، وبنو راسب: اسْمُ ذي الحَيَّتَين وهو الضَّحّاك.
بسر:
البَسْرُ الاِعجال، وبَسَرَ الفَحْلُ قَلوصاً أي ضَرَبَها قبل حِينها.
والباسِرُ: القاهِرُ بَسراً أي قَهراً.
وابتَسَرَ الفَحْلُ الناقة أي قَهَرها على نفسِها حتى يَنُزو عليها.
والبُسُورُ: العُبُوس، ويَبْسُرُ فهو باسِرٌ من هَمٍّ أو فِكرٍ.
والبُسْرُ من التَّمْر قبلَ أن يُرْطِبَ، والواحدة بُسرةٌ، وأبْسَرَ النَّخْل صارَ بُسْراً بعدَ ما كان بَلَحاً، وفي الحديث: لا تَبسُروا أي لا تَخلِطُوا البُسْر بالتَّمْر للنَّبيذ، وقد بَسَر بَسْراً.
والبُسْرةُ: ما قد ارتَفَعَ من النَّبات عن وجه الأرض شيئاً ولم يَطُلُ، وهو غَضٌّ أَطَيبُ ما يكون، وقيل: البُسْرَةٌ البُهْمَى خاصّة تخرج في فَرْعها في وَسَط الربيع ثمَّ يُمسِكْها البَرْد فتَصمَع تلك البُسْرةُ ثم تَتَفَقَّاًُ عن السَّفَى الذي يكون للبُسْرة، قال ذو الرمّة:
رَعَتْ بأرضَ البُهمَمى حميماً وبُسْرةً
والبَياسرةُ: قوم من أهل السِّند يُؤاجِرُون أنفُسَهم من أهل السُّفُن لمُحاربةِ عدوِّهم، وهو رجلٌ بَيْسَريُّ.
والبِسارَ: مطرٌ يُصيبُ أهلَ السِّنْد أيّامَ الصَّيف لا يُقلِعُ عنهم ساعةً قتلك أيّام البِسار.
والباسور مُعَرَّبةٌ.
سبر:
السَّبْرُ: التَّجرِبةُ، وسَبَرَ ما عنده أي جَرَّبَه.
سَبَرَ: الجُرْحَ بالمِسنبار أي نَظَرَ ما مقداره.
والسِّبارُ: فَتيلةٌ تُجْعَلُ في الجُرْحِ، قال:
تَرُدُّ على السابِريِّ السِّبارا
والسَّبْرُ: الأسَدُ.
والسَّبزَة: الغَداة الباردةُ، ومنه إِسباغُ الوُضوءِ في السَّبَراتِ والسُّبَرُ: طائر دونَ الصَّقْر، قال:
حتى تَعاوَرَه العِقْبانُ والسُّبَرُ
ربس:
الرَّبْسُ منه الارتِباس، يقال: عُنقُود مُرْتَبِس، ومعناه انِهضامُ حَبِّه وتَداخُلُ بعضِه في بعض.
وكبْش رَبيس ورَبيزٌ أي مُكْتَنِزٌ أَعْجَز.
وارتَبَسَ الأمر أي اختَلَطَ بعضه ببعض.
والرِّيباس مُعرَّب.
برس:
البُرْسُ: القُطن، وهو قُطن البَرديِّ قال:
سَبائِخٌ من بُرُسٍ وطُوطِ
باب السين والراء والميم معهما
ر س م، ر م س، م س ر، م ر س، س ر م، س م ر مستعملات
رسم:

الرَّسْمُ بقيّة الأَثَرَ. وتَرَسَّمتُ: نَظَرْتُ إلى رُسُومِ الدّارِ والرَّوْسَم: لوَيْحٌ فيه كتاب منقُوشٌ يُختَم به الطَّعام والجميع الرَّواسيم.
وقيل: قُرْحةٌ برَوْسَم أي بوَجْه الفَرَس.
وناقة رَسُومٌ تَرْسُمُ رَسْماً أي تؤثِّرُ في الأرض من شِدَّةِ وَطْئِها.
والرَّوُسَمُ: رَسْمُ الدّارِ.
سرم:
السُّرْمُ: باطنُ طَرَف الخَوْران من الدُّبُر.
والسَّرْمُ: ضَرُبٌ من زَجُر الكلاب، تقول: سَرْماً سَرْماً إذا هَيَّجْتَه.
مرس:
المَرَسُ: الحَبْل، ويُسَمَّى مَرَساً لكثرةِ مَرْس الأيدي إيّاه.
ومَرْسُ الحَبْل يقَعُ بين الخُطّاف والبَكرة فأنتَ تُعالِجُه لتُخرِجَه.
ورجلٌ مَرِسٌ: شديد الممارسة ذو جَلَدٍ وقَوَّةٍ.
والمَرْسُ كالمَرْثِ، مَرَثتُ دَواءً في الماء ومَرَسُتُه.
وامتَرَسَتْه الألسُنُ في الخُصُومات: أخَذَ بعضُها بعضاً.
وفَحلٌ مَرِسٌ ومَرّاس، وهو ذو المِراسِ الشديد، قال:
أَذَى الدَّواهي وامتِراسُ الألسُنِ
وقال:
مِراس الأواني عن نفوسٍ عزيزةٍ
والمَرْسُ: السَّيرُ الدائِمُ.
والمَرْمَريسُ: الصَّعُبُ العالي من الجِبال.
رمس:
الرَّمْسُ: التُّرابُ، ورَمْسُ القَبْر: ما حُثِيَ عليه، وقد رَمَسناه بالتُّراب.
والرَّمْسُ ترابٌ تحمِلُه الريحُ فتَرْمُس به الآثارَ أي تَعفوها.
ورِياح رَوامِسُ.
وكُلُّ شيءٍ نُثِرَ عليه الترابُ فهو مَرُمُوسٌ قال لَقيطُ بنُ زرارةَ:
يا ليتَ شِعري اليومَ دَختَنُوسُ ... إذا أتاها الخَبَرُ المَرْمُوسُ
أَتَحلِقُ القُرونَ أم تَميسُ ... لا بَل تميسُ أنّها عَروسُ
وهذا رِماسُ هذا أي غِطاؤه، يُرْمَسُ به أي يُغَطَّس.
مسر:
المَسرَ فعلُ الماسِر، يقال: هو يَمْسُر الناسَ أي يُغريهم، والمَيسِرُ: كل نَعْتٍ وفعل يُقُمَرُ عليه فهو القِمار.
سمر:
السَّمرُ: شَدُّك شيئاً بالمِسُمار.
والسَّمَرُ: حديث اللَّيل، والفعل المُسامَرة، وهم سُمّار، والسامِرُ: الموضِعُ الذي يجتمعون فيه للسمر، وقال:
وسامِرٌ طالَ فيه اللَّهْوُ والغَزَلُ
ويُروَى: والسَّمَرُ.
والسُّمْرُة: لونٌ إلى سَواد خفيّ، وفتاةٌ سمراءُ، وحِنْطةٌ سَمراءُ.
والمَسْمَرُ: مكان يَسْمُرُ فيه المُسَمِّر، وهو أن يَحِميَ مِسماراً فيُدنيه من العَيْن دون أن تَمَسَّ العينَ حرارتُه، فتصِل حرارته إلى العَيْن حرارته، فتصِل حرارته إلى العَيْن فتُذيبُها.
والسَّمُرُ: ضَرُبٌ من شَجَر الطَّلخ، الواحدة سَمُرةٌ.
والمَثَلُ لا أفعلُ ذلك السَّمَرَ والقَمَرَ، فالسَّمَر ههنا سَوادُ اللَّيل.
وفلانٌ سَميرُ فلانٍ أي يُسامِرُه.
والسَّماسِرة: جمع السِّمْسار، مُعَرَّبة، وهم الذين يبيعون.
ومن قال: سَمَرَ عينه أرادَ سَمْرَها بالمِسُمار.
باب السين واللام والنون معهما
ل س ن، ن س ل يستعملان فقط
لسن:
اللِّسانُ: ما يَنُصِقُ، يُذَكَّر ويُؤَنَّث، والأَلسُن بيان التأنيث في عدده، والألسِنةُ في التذكير.
ولَسَنَ فلانٌ فلاناً يَلُسُنُه أي أخَذَه بلسانه، وقال طَرَفة:
وإذا تَلسُنُني أَلْسُنُها ... انَّني لستُ بمَوْهُونٍ فَقِرُ
ورجلٌ لَسِنٌ: بَيِّنُ اللَّسَنِ.
وشيءٌ مُلَسَّنٌ: جَعَلَ طَرَفَه كطَرَف اللِّسان.
ولُسِنَ الرجُلُ أي قُطِعَ طَرَفُ لسانِه فهو مَلْسُونٌ.
واللِّسانُ: الكلامُ من قوله - عزَّ وجلَّ - : " وما أرسَلْنا من رَسُولٍ إلاّ بلسانِ قومِهِ " .
نسل:
النَّسْلُ: الوَلَدُ لتناسُلِ بعضِه بعد بعضٍ.
والنَّسَلانُ: مِشيَةُ الذِّئب إذا أعنَقَ وأسْرَعَ، والماشي يَنْسِلُ أي يُسرِع نَسَلاناً.
وقولهُ تعالى: " إلى ربِّهم يَنسِلون " ، أي يُهَوْوِلونَ ويُسرِعون.
وأما ينسُلُ نُسُولاً فخروج الشيء من الشيء وسُقوطُه كنَسيلِ شَعر الدّابَّةِ إذا نَسَلَ فسَقَطَ قِطَعاً قطعاً، والقِطعَةُ: نُسالَتُه.
وكذلك نُسالُ الطُيرِ وهو ما تحاتَّ من أرياشِها.
ونَسَلَ الشيء إذا مَضَى، قال في اهتِزاز الرُّمحِ:
عَسَلانُ الذِّئب أمسَى قارباً ... بَرَدَ الليلُ عليه فنَسَل
وقال أبو دُواد في نُسال الطَّيْر:

من الطَّيْر مُخِتلفٌ لَونُه ... يحُطُّ نُسالاً ويُبقى نُسالا
وعلى المعنى قول امرئ القيس: فسُلِّي ثِيابي من ثِيابك تَنْسُلِ
باب السين واللام والفاء معهما
س ل ف، ف ل س، ف س ل، س ف ل مستعملات.
سلف: أسلفته مالاً: أقرضته، والسلف من القرض.
والسَّلَفُ: كلُّ شيءٍ قَدَّمْتَه فهو سَلَفٌ، والفعل سَلَفَ يسلُفُ سُلُوفاً.
والقومُ إذا أرادوا أن يَنْفِروا فمن تقَدَّم من نَفيرهم فسَبَقَ فهو سَلَفٌ لهم، قال:
نحن مَنَعُنا مَنبِتَ النَّصِيِّ ... بسَلَفٍ أَرعَنَ عَنْبَريِّ
والسُّلْفَةُ: ما يَتَسَلَّفُ الرجلُ فيأكُلُ قبل غَدائه.
والأُمَم السالفة الماضية أمام الغابرة، قال:
ولاقَتْ مناياها القُرونُ السَّوالِفُ ... كذلك تَلقاها القرون القرون الخوالِف
أي يموت من بقِيَ كما ماتَ من مَضَى.
والسالِفةُ: أعلى العُنُق. وسالِفة الفرس وغيرها: هاديتُه، أي ما تقدَّمَ من عُنُقه.
والسَّلْفُ: جِرابٌ ضَخُم، والجميع سُلُوف.
وسُلافَةُ كُلِّ شيءٍ: خُلاصَتُه.
والسَّلِفُ: غُرْلة الصَّبيِّ.
والسُّلْفانُ: أولاد الحَجَل واحدها سُلَفٌ.
والسُّلفةُ: الطعامُ يُتَعَلَّلُ به قبل الغداء، وكذلك اللُّهْنةُ، وقد سَلَّفْتُهم.
والمُسْلِفُ من النِّساء: التي بلغت خمساً وأربعين ونحوَها.
والسُّلفةُ: جِلُدٌ رقيقٌ يُجعَل بِطانةً للخِفاف أحمرَ وأصفَرَ والسَّلُوف من نِصال السِّهام: ما طال وأنشد:
شَكَّ كُلاها بسَلوفٍ سَنْدَريُّ
وسَلَفُتُ الأرض بالمِسْلَفةِ إذا سَوَّيْتُها للزرع، وأرض مَسلوفةٌ أي مستوية.
والسِّلْفانِ: رجلانِ تَزَوَّجا بأختَيْنِ، وكلُّ واحدٍ منهما سِلْفٌ لصاحبه، والمرأة سِلفةٌ لصا حبتها إذا تزوَّجَت أختانِ بأخَوْينِ.
والسُّلافة من الخمر أفضَلُها يَتَحلَّبُ من غير عَصْرٍ ولا مَرْثٍ.
وهذا سَلِفي وأنا سَلِفُه.
فلس:
وأفلس الرجل إذا صار ذا فُلُوس بعد الدراهم والفَلْسُ معروف، وجمعُه فلوسٌ.
وقد فَلَّسه الحاكمُ تفليساً.
والتَفليسُ في اللون إذا كان على جِلده لُمَعٌ كالفُلوس، ودابَّة مُفَلِّس: فيها لُمَعٌ كالفلوس.
والفَلْسُ: خاتَم من رَصاصٍ يُختَم به عُنُقَ من يعطى الجِزْية.
فسل:
الفَسْلُ: الرَّذْل النَّذْل الذي لا مُروءةَ له ولا جَلَد، وفَسُلَ فَسالة.
والفَسيل: صِغارُ النَّخل، والواحدة بالهاء.
وفُسالة الحديد: ما تَناثَر منه عند الضرب إذا طُبعَ.
سفل:
وأسفَلُ وأعلَى، وسُفْلٌ وعُلْو، تَسَفَّل وتَعَلىَّ، وسافلةٌ وعاليةٌ، وسُفلَى وعُليا، وسَفال وعَلاء، وسفوُل وعُلُوّ نقائض.
وسِفْلةٌ وعِليةُ وسَفِلةٌ.
باب السين واللام والباء معهما
س لب، ل س ب، ب ل س، ل ب س، ب س ل مستعملات
سلب:
كلُّ لِباسٍ على الإنسانِ سَلَبٌ، وسَلَبَ يَسُلُبُ: أخَذَ سَلَبَه، والسَّلَبُ: ما يُسْلَبُ به، والجميع الأسلاب.
والسَّلوب من النّوق: التي يؤخَذُ ولدها، وجمعه سَلائب.
وقيل: هي الناقة إذا أَلْقَت ولَدَها لغير تَمامٍ وجمعه سُلُبٌ، وأَسْلَبَتْ: فَعَلَت ذلك ويقال للشّاء أَسْلَبَتْ.
ويقال: السُّلُبُ: الطِّوال، وفَرَسٌ سَلِبُ القَوائِم وبعير مثلُه والسَّليبُ: الشجرةُ أُخِذَتُ أغصانُها ووَرَقُها.
وامرأة مُسَلِّبٌ: سَلَّبَت على زوجها أو غيره أي مُحِدٌّ.
وفَرَسٌ سَلبُ القوائِمِ: خَفيفُ نقلِها. ورجل سَلْبُ اليَدَيُنِ بالطعْنِ: خفيفُهما.
وثَورٌ سَلْبُ القَرْن بالطعْن أي خفيفُه.
وشَجَر السَّلَب يكون فيه اللِّيف الأبيض، الواحدة سَلَبَةٌ، هُذَليّة.
والسَّلَبُ: ليف المُقل وهو المَسَدُ.
لسب:
لَسَبَته الحَيّةُ تلسِبُه لَسْباً.
وجَوْزٌ لَسِبٌ لَصِبٌ نقيض الفَرِك.
ولَسِبتُ السَّمْنَ ألْسَبُهُ لَسْباً لَعِقتُه.
بلس:
المُبْلِسُ: الكئيبُ الحزين المُتَنَدِّم.
وسُمِّي إِبليسَ لأنَّه أُبِلسَ من الخَيْر أي أُوِيسَ، وقيل: لُعِن.
والمُبلِسُ: البائِسُ.
والبَلَسانُ: شَجَرٌ حَبُّه يجعَل في الدَّواءِ، ولحَبِّه دُهْنٌ يُتنافَس فيه.
لبس:
اللِّباسُ: ما وارَيْتَ به جَسَدَك، ولباسُ التَّقّوى: الحَياءُ، ولَبِسَ يَلْبَس.

واللَّبْسُ: خَلط الأمور بعضِها ببعضٍ إذا التَبَسَتْ.
واللَّبُوسُ: الدِّرْع، وكلُّ ما تَحَصَّنْتَ به، قال:
البَسْ لكلِّ حالةٍ لَبُوسَها
وثوبٌ ومُلاءةٌ لَيسٌ، وجمعه لُبُسٌ لأنه مفعول.
واللِّبسةُ: ضَرَبٌ من الثياب، ولَبِسَ لُبْساً ولُبسَةً واحدةً.
واللَّبَسةُ: بقلةٌ.
سبل:
المُسْبِلُ: اسم خامِس سِهامِ القِداح.
والسبيل: يذكَّر ويؤنَّث، وجمعه سُبُل.
والسابلةُ: المختلفةُ في الطُّرُقات للحوائج، وجمعه سوابِلُ.
وسبيلٌ سابلٌ كقولهم: شِعْرٌ شاعِرٌ.
والسَّبَلةُ: ما على الشَّفةِ العُليا من الشَّعر تَجمَعُ الشاربَيْنِ وما بينَهما، وامرأة سَبْلاء: لها هناك شَعْرٌ. وسَبَلَتِ المرأة: نَبَتَتْ سَبَلَتُها.
والسَّبَلُ: المَطَرُ.
والسَبُّولة: سُنْبلةُ الذُّرَةِ والأَرُزّ. وأَسْبَلَ الزَّرعُ أي سَنبَلَ.
والفَرَسُ أَسبَلَ ذَنَبَه، والمرأةُ اسبَلَتْ ذَيلَها.
ورجل مِسبال: عادتُه إِسبالُ ثِيابه أي إرساله.
وطريق مَسْبُول أي مَسْلوكٌ.
وسَبَّلْتُ مالاً في سبيل اللهِ أي وَقَفْتُه.
والسِّبال جمع السابِل.
وسبلل بَلدةٌ.
بسل:
بَسَلَ يبسُلُ بُسُولاً فهو باسِلٌ، وهو عُبُوسة الشجاعة والغَضَب، أسَدٌ باسلٌ. واستَبسَلَ الرّجُلُ إذا وطَّنَ نفسَه عليه واسْتَيْقن به.
وأَبْسَلَ نفسَه للموتِ: وَطَّنَها عليهت واستَيقَنَ به.
والانسانُ يُبسِلُ بعملِه إِبسالاً أي يخذُل ويُوكَل إليه، ويُبسِلُ: يُسلِمُ.
والبَسْلُ: المُحَرَّم الذي لا تُتَأوَّلُ حُرْمتُه، قال:
سوادٌ دَجُوجيٌّ وبَسلُ مُحَرَّم
والبَسْلُ: الحَلالُ، قال:
دمي إنْ أُسيغَتْ هذه، لكُمُ بَسْلُ
وبَسَلْتُ الراقي: أعطيتُه بُسْلَتَه، وهو ما يُعْطَى على رُقْيتِه، وابتَسَلَ الراقي: أخَذَ على رُقيَتِه.
وإذا دَعَا الرجلُ على صاحبه يقول: قَطَعَ اللهُ مَطاكَ، فيقول الآخرُ: بَسْلاً أي آمين وانشد:
لا خابَ من نَفْعِكَ من رَجاكا
بَسلا وعادَى اللهُ من عاداكا
باب السين واللام والميم معهما
س ل م، س م ل، م س ل، م ل س، ل س م، ل م س كلهن مستعملات سلم: السَّلمُ: دلوٌ مُستْطيلٌ له عُروةٌ واحدةٌ، وجمعُه: سِلام، قال:
سَلْمٌ ترى الدّالِحَ منه أَزْورا
والسَّلمُ: لَدْغُ الحية. والملدوغ يُقالُ له: مَسْلُوم، وسَليم. وسُمِّيَ به تطيُّراً من اللديغ، لأنّه يقال: سلّمه الله.
ورجلٌ سليم، أي سالم، وقد سَلِمَ سلامةً.
والسِّلام: الحِجارة لم أسمع واحدها، ولا سمعت أحداً يُفْرِدُها، وربّما أُنِّثَ على معنى الجَماعة، وربّما ذُكّر، وقيل: واحداتُهُ: سَلِمةٌ، قال:
زمن الفِطَحْل إذِ السِّلامُ رِطابُ
والسَّلام: ضَرْبٌ من دِقِّ الشّجر.
والسَّلام يكون بمعنَى السَّلامة، وقول النّاس: السَّلام عليكم، أي: السَّلامةُ من اللهِ عَلَيْكم.
وقيل: هو اسمٌ من أسماءِ اللهِ، وقيل: السَّلامُ هو اللهُ، فإذا قيل: السَّلامُ عليكم فكأنّه يقول: اللهُ فوقكم.
والسُّلامَى: عظام الأَصابع والأشاجع والأَكارع، وهي كَعابِرُ كأنّها كِعاب، والجمع: السُّلاميات.
ويقالُ إنّ آخر ما يبقى فيه المخ في السُّلامَى وفي العين.
والسَّلَمُ: ضَرْبٌ من الشّجر، والواحدة بالهاء، ووَرَقُه: القَرَظ، يُدْبَغُ به، ويقال للمدبوغ بالقَرَظِ: مَقْرُوظ، وبقشرِ السَّلَم: مسلوم.
والإسلام: الاستسلامُ لأمر اللهِ تَعالَى، وهو الانقيادُ لطاعتِهِ، والقَبُولُ لأَمره.
والاسْتِلام للحَجَر: تَناوُلُه باليَد، وبالقُبْلة، ومَسْحُهُ بالكَفّ.
ويُقالُ: أخذه سَلَماً، أي أَسَرَهُ.
والمسَّلَم: ما أسلفت به.
وقوله عزّ اسمه: " أم لَهُمْ سُلَّمٌ يَستَمِعونَ فيه " .
يُقال: هي السُّلَّم، وهو السُّلَّم، أي: السَّبَبُ والمِرْقاةُ، والجميعُ: السَّلاليم.
والسَّلْمُ: ضِدُّ الحَرْب، ويقال: السَّلْمُ والسِّلْم واحد.
سمل:
السَّمَلُ: الثَّوب الخَلَق. والسَّمَلَةُ: الخَلَقُ من الثِّياب، فإذا نُعِتَ، قيل: ثوبٌ سَمَلٌ.
وأَسْمل الثَّوْب إسمالاً، أي أخلق. وسَمَل يَسمُل سَمَلاً.
والسَّمْل: فَقْءُ العين. سَمَلْتُ عينَه: أدخلت المِسمَل فيها. قال أبو ذؤيب:

فالعَيْنُ بَعْدَهُمُ كأنّ حِداقَها ... سُمِلَتْ بشوكٍ فهي عُورٌ تدمع
والسَّمَلُ، وواحدها: سَمَلَة: بقيّةُ الماء في الحَوْض.
والسِّمال: بقايا الماء في فُقَر الصَّفا.
والسَّمل: الإصلاح، يقال: سَمَل بينهم سَمْلاً: أصلح.
واسمالّ الظِّلُّ: قَلَص. ولُزَّ بأصل الحائط.
والسَّمَوْألُ: اسمُ رَجُلٍ في الجاهليّة. أَوْفَى أهلِ زَمانِهِ.
والسَّوْملةُ: فنجانةٌ صغيرةٌ.
مسل:
المُسْلان، وواحدها مَسيلٌ: مسايل ماء ظاهر من الأرض.
ملس:
المَلْسُ: النَجاء، أي: السُّرعة والمَلْسُ أيضاً: سَلُّ الخُصْيَتَيْنِ بعُرُوقها خُصنيٌ مملوسٌ.
والمُلُوسة: مصدرُ الأَمْلَس. وأرض مَلْساء، وسَنَةٌ مَلْساء، وسنونَ أماليسُ وأمالِسُ.
ورمّان إمليس وإمليسيٌّ: وهو أطيبُه وأحلاه، ليس له عَجَم.
لسم:
أَلسَمْتُهُ حُجَّتَهُ: أَلزَمْتُهُ إيّاها، كما يُلسَمُ وَلَدُ المنتوجةِ ضَرْعَها.
لمس:
اللَّمْسُ: طلب الشَّيء باليد من ههنا وهنا ومِنْ ثَمَّ.
لميسُ: اسمُ امْرأة.
وإكافٌ مَلْمُوسُ الأَحْناء، أي: قد أُمِرَّعليه اليَدُ، فإنْ كان فيه ارتفاعٌ أو أَوَدٌ نُحِتَ.
والمُلامسةُ في البيع: أن نقول: إذا لَمَستَ ثوبي أو لَمَسْتُ ثَوْبَك فقد وجب البَيع.
باب السين والنون الفاء معهما
س ن ف، س ف ن، ن س ف، ن ف س مستعملات
سنف:
السِّنافُ للبعير بمنزلة اللَّبَب للدّابّة. للدابة. بعيرٌ مِسنافٌ، إذا كان يُؤَخِّر الرَّحْل، والجميعُ: مَسانيف.
وأَسنَفْته: شَدَدْته بسِنافٍ وأَسنَفوا أَمْرَهم، أي: أحكموه. وصار الإسنافُ مَثَلاً في رَجُلٍ قد دُهِشَ فلم يدر أين يُشَدُّ السِّناف: قد عَيَّ فُلانٌ بالإسناف، قال عمرو:
إذا ما عَيَّ بالإسْنافِ حيٌّ ... من الأمر المُشَبَّه أنْ يكونا
والسُّنفُ: ثِيابٌ تُوضَعُ على أكتاف الإبل كالأَشِلّة على مآخيرها. والواحدُ: سَنيفٌ.
سفن:
السَّفَنُ: جلد الأطوم، وهي سَمَكة في البحر يُجْعَل على قوائم السّيوف، وقد يُسَفَّنُ به الخشبُ أي: يُحَكّ حتّى يلين، فإذا كان مثله من غير سَفْنٍ فهو مُسفَنٌ والسَّفَنُ: الحديدةُ التي يُنحَتُ بها، قال الأعشى.
وفي كلِّ عامٍ له غزوةٌ ... تَحُتُّ الدَّوابِرَ حتَّ السَّفَنْ
والرّيحُ تَسْفِنُ التُّراب: تَجْعَلُه دُقاقاً، قال:
إذا مَساحيجُ الرِّياحِ السُّفَّنِ
والسُّفُنُ: جماعةُ السَّفينة.
نسف:
النَّسْفُ: انتساف الرِّيحِ الشَّيءَ كأنّه يَسلُبُهُ. ورُبَّما انتسف الطّائر الشّيء عن وجه الأرض بمِخْلَبِهِ وطيرٌ شِبهُ الخَطاطيف يَنْتَسِفُ الشَّيءَ من الهواء سُمِّيت: النّساسيف، الواحد: الخَطاطيف ينتشفُ الشَّيءَ من الهواء سُمِّيت النّساسيف، الواحد: نُسّاف، وقيل: إنّه الخُطافّ بعينه، ويُسَمَّى خُطّافَ المَطَر، لأنّه يَجيءُ مع المَطَر وهو أكبر من الخُطّاف والنِّسْفة والنشفة: من حجارة الحَرَّة تكون نخرةً فيها نَخاريب يُنْسَفُ بها الوَسَخ عن الأَقدامِ في الحمّام وكلامٌ نَسيفٌ، أي خفيّ، هُذَليّة.
والمِنْسف: المُنْخُل، ونُسِفَ الطّعام به نَسفاً، ويُقال: اعْزِلِ النُّسافةَ وكُلْ من الخالص.
واتّخذ فلانٌ في جَنب بعيره نسيفاً إذا تَحاصّ عنه الوَبَر من أثر قَدَمه.
وانتسف ما في أيديهم، أي اختطفه.
وفرس نُسُوفُ السُّنْبُك إذا دنا من الأرض في عَدْوِهِ ويُقالُ للحمار الذَي يَشُدُّ على الحمار فيكدمه ترك به نسيفا.
نفس:
النَّفْس، وجمعها النُّفُوس: لها معان.
النَّفسُ: الرّوح الذّي به حياة الجسد، وكلّ إنسانٍ نَفْسٌ حتّى آدم عليه السّلام، الذَّكَرُ والأنثى سواء.
وكلُّ شيءٍ بعينه نَفْسٌ.
ورجلٌ له نَفسٌ، أي خُلُق وجَلادة وسَخاء.
والنَّفَسُ: التَّنَفُّسُ، أي خروج النَّسيم من الجَوْف وشَرِبْتُ الماءَ بنَفَس، وثلاثة أَنَفاسٍ، وكلُّ مُستَراح منه نَفَسٌ.
وشيءٌ نَفيسٌ: مُتَنافَسٌ فيه.
ونَفِسْتَ به عليّ نَفَساً ونَفاسةً: ضَنِنْت.
ونَفُسَ الشَّيْءُ نَفاسةً، أي صار نَفيساً.
وهذا المكانُ أَنْفَسُ من ذاك، أي أَبْعَدُ شيئاً.

والنِّفاسُ: وِلادةُ المرأة، فإذا وَضَعَتْ كانتْ نُفَساءَ حتّى تَطْهُر. ونُفِسَتْ فهي منفوسة، وغايةُ نِفاسها: أربعون يوماً.
والنّافِسُ: الخامسُ من القِداح.
باب السين والنون والباء معهما
س ن ب، ن س ب، ن ب س، ب س ن، ب ن س، مستعملات
سنب:
السَّبْنةُ: الدَّهرُ، قال:
إذا سَنبةٌ خلّفتها بعد سنبةٍ ... تَقَحَّمْت أخرى فِعْلَ من لم يُخَلَّدِ
نسب:
النَّسَبُ في القربات فلانٌ نَسبي، وهؤلاءِ أنسبائي.
ورجل نسيب منسوب: ذو حَسَبٍ ونَسَبٍ.
والنِّسْبَة: مَصْدرُ الانِتسابِ، والنُّسْبةُ: الاسم.
والنَّسَبُ في الشِّعْر: وكان نسيباً. شعرٌ منسوبٌ وجَمعُه: مَناسيبُ، وهو الشِّعْر في النِّساء وما أَحسَنَ نَسِبيَهُ، أي: ما أحسنَ قولَهُ في النِّساء، قال الكُمَيْت:
إذ أنت أغيد من أشعارِك النّسبُ
والنَّيسْسَبُ والنَّيسَبان: الطّريق المُستَدِقّ الواضح. كطريق النّمل والحيّة، وطريق حُمرُ الوَحش إلى المَوْرِد، وهي طريقةٌ واحدةٌ.
نبس:
يقال: ما نَبَس فلانٌ بكلمة، أي ما تكلّم، يَنْبِسُ نَبْساً.
بسن:
يقال: هو حَسَنٌ بَسَنٌ، وهو إتْباعٌ.
والباسنةُ: جُوالقٌ غليظٌ.
بنس:
بَنَّسَ، أي تَأَخَّر وتخلّف، يُبنِّس فلان.
باب السين والنون والميم معهما
س ن م، س م ن، ن س م، ن م س، م س ن مستعملات
سنم:
السَّنَمُ: رأس شَجَرة من دِقِّ الشَّجَر، على رأسها شِبهُ ما يكونُ على رأس القَصَب، إلاّ أنّه ليّنٌ تأكلُه الإبلُ. أكلاً خَضماً.
وأفضل السّنم سَنَمةً تُسَمَّى الأَسْنامة، من أَعْظَمِها سَنَمةً.
وجَمَلٌ سَنِمٌ: عظيم السَّنام، وناقةٌ سَنِمة، قال:
يَسُفنَ عِطْفيْ سَنِمٍ هَمَرْجلِ
وأَسْنَمَتِ النّار: عَظُم لَهَبُها فارتفع، قال لبيد:
مَشمولةٍ غُلِثَتْ بنابتِ عَرْقَجٍ ... كدُخان نارٍ ساطعٍ أسنامُها
سَنامٌ: اسم جَبَلٍ بالبصرة، يُقال إنّه يسير مع الدَّجّال إذا خرج.
وأسنمةُ الرَّمْل: ظهورُهُ المرتفعة من أثباجها، يقال: أَسْنِمة وأَسْنُمة بالرّفع، فمن قال: أَسْنُمة جعلها اسماً لرملةٍ بعينها، ومن قال: أَسْنِمة بالكَسْر جَعَلها جَماعةَ السَّنام.
وتَسَنَّمْتُ الحائط، إذا عَلَوْتَهُ من عُرْضِه.
سَنامُ الحِمَى: موضع.
سمن:
السِّمَنُ: نَقِيضُ الهُزال سَمِنَ يَسمَنُ ورجلٌ مُسْمِنٌ: سمين.
وأَسمَنَ الرَّجُلُ: اشترى سَميناً أو أعطاه أو ملكه.
واسْتَسْمَنتُهُ: وَجَدْته سميناً.
والسُّمْنةُ: دواءٌ تُسَمَّنُ به النِّساء، وامرأةٌ مُسَنَّةٌ: سمينةٌ: بالأَدْوية، وفي الحديث: " ويلٌ للمُسَمَّنات يومَ القيامة من فَتْرةٍ في العِظام.
ومُسْمَنة - خفيفة: سَمِينة، أَسمَنْتها إسمناً.
وسَمَنتُ الطَّعامَ أَسْمُنُهُ سَمناً، إذا عَمِلْتَهُ بالسَّمْن. والسَّمْنُ: سِلاءُ اللّبن.
والسُّمانَى: طائر شِبْه الفَرُّوجة، الواحدةُ: سُماناةٌ، وقيل: إنّه السَّلْوى.
والسُّمَنيّةُ: قومٌ من أَهلِ الهِنْد لهم دينٌ على حِدةٍ، دُهْريّون.
والسَّمّانُ: هذه الأصباغ التّي يُزَخْرَفُ بها، قال:
فما أَحدثتْ فيه العُهُودُ كأنّما ... تَلَعَّبَ بالسَّمّان فيه الزَّخارفُ
أكبَّ عليه كاتبٌ بدَواتِهِ ... يُقيمُ عليه مَرّةً ويُخالِفُ
وسِمنان: بلدةٌ.
والتَّسْمِينُ: أَنْ تَقسِمَ شَيْئاً بين الشُّرَكاء فيكون في الأَنْصِاب فضلٌ لبعضها على بعض فيرُدُّ كلُّ مَنْ في يده فضلٌ على الذي خَسر نَصيبه، يُعطيه ذاك وَرِقاً، فهذا يُسَمَّى التَّسْمِينَ، كأنّه يُسَمِّنُ بصاحبه حتّى يساوي الذّي عليه الفَضل.
نسم:
النَّسَم: نَفَسُ الرُّوح، يقال: ما بها ذو نَسَم، أي: ذو روح.
والنَّسَمةُ في العِتق: المملوك ذَكَراً كان أو أنثى وكلُّ إنسانٍ نَسَمة.
ونَسيمُ الإنسانِ: تَنَفُّسُهُ ونسيم الرّيح: هُبُوبها، قال امرؤ القيس:
إذا التفتت نحوي تضّوع ريحُها ... نَسيم الصَّبا جاءت بريّاً القرنفل
ومَنْسِمُ البعير: خُفُّة، ومَنْسِما البعير كالظُّفرين في مُقدّم خُفّه، بهما يُسْتبان أَثَرُ البَعيرِ الضّال. ولخُف الفِيل مَنسِم.
والمنسِم: الصَّدْر، قال:

بها نَسَمُ الأرواح من كُلِّ مُنسِمِ
نمس:
النَّمَسُ: فَسادُ السَّمْن، وفسادُ الغالية. وكلُّ طِيبٍ ودُهْنٍ تغيرَّ وفَسَد فَساداً لَزِجاً فقد نَمِسَ يَنْمَسُ نَمَساً، والنعتُ: نَمِسٌ، وقد يُقالُ للشَّعر إذا تَوَسَّخ وأصابه دهن نَمِس.
والنِّمسُ: سَبُعٌ من أَخْبَثِ السِّباع. ونِمْسٌ من الرِّجال، خبيث منهم. النِّمسُ: دوابّ سودٌ الواحدةُ: نِمْسةٌ.
والنّاموس: قُتْرة الصّياد.
ولمّا نزل جِبريلُ على النَّبيّ عليهما السَّلام قيل: جاء النّاموسُ الأكبر الذّي كان يأتي مُوسى عليه السّلام.
ويُقال: هو وعاءٌ لا يُوَعى فيه إلاّ العلم. وناموسُ الرّجُلِ: صاحبُ سِرِّهِ، وقد نَمَسَ يَنْمِسُ نَمْساً. ونامَسته مُنامَسةً، أي: سارَرْته.
مسن:
مَسَنَه بسَوْطٍ مَسْناً، أي ضربه، قال رؤية:
وفي أخاديد السِّياط المُسَّنِ
وبالشّين أيضاً.
باب السين والباء والميم معهما
ب س م مستعمل فقط
بسم:
بَسَمَ يَبْسِمُ بَسْماً: فتح شفتيه كالمكاشر. ورجل بسّامٌ، وامرأة بسّامةٌ، وبسم وابتسم وتبسّم بمعنى واحد، وفي صفة النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: أن كل جُلُّ ضَحِكِة التَّبَسُّم.
باب الثلاثي المعتل من السين
باب السين والطاء و و ا ي ء معهما
س ط و، س و ط، ط و س، و س ط، ط س ي، ط ي س، ط س ء مستعملات
سطو:
السَّطو: البَسْط على النّاس بقَهرِهم من فوق، يقال: سَطَوْتُ عليه وبه، قال الله عزّ وجلّ: " يكادون يسطون بالذّين يَتْلُون عليهم آياتِنا " .
والسُّطو: شدّة البطش، وإنما سُمِّي الفَرَسُ ساطياً، لأنّه يَسْطُو على سائر الخَيْل، فيقومُ على رِجليه، ويَسْطُو بيديه.
والفَحْلُ يَسْطُو على طَروقته.
والسَّطْو: أن يَسْطُوَ الرّاعي فيُدْخِلَ يَدَهُ في رحِمِ النّاقِةِ، فيُخرِج ولدها مُقَطَّعاً، وربّما نشب الولدُ في بطنها، فيستخرج، ويفعل بالمرأة إذا خيِفَ عليها.
وسَطْوُ الخَيل إذا جرت، ألاّ تُبْقِىَ شيئاً، لا تُبالِ كَيْفَ وَقَعَتْ حوافرُها.
وربّما سطا الرّاعي على الرَّمَكَة إذا نزا عليها فَحْلٌ لئيمٌ، فيمسّ رَحِمَها بيده فيستخرج الوَثْر، وهو ماءُ الفَحْل، كي لا تحمل، قال رؤبة:
إنْ كُنْتَ من أمرِكَ في مَسماسِ
فاسطُ على أُمِّك سَطْوَ الماسِ
ويُقالُ: اتّقِ سَطْوتَهُ، أيْ أخذَته.
سوط:
السَّوْط: معروف. والسَّوْط: خَلْطُتك الشّيءَ بالشّيء، قال: مَسُوطٌ لَحْمُها بدمي ولَحْمي.
والمِسْوَطُ: الذي يُساطُ به، والسَّوّاطُ وسَوّط أَمرَه تَسْويطاً، أي خلّط فيه، قال:
فَسُطْها ذميم الرأي غَيْرَ مُوَفَّقٍ ... فلست على تَسويطها بمُعانِ
والسُّوَيْطاء: مَرَقَةٌ كثيرةُ التَمْرِ والماء.
وسط:
الوَسْط، مُخَفَّفاً يكونُ مَوْضِعاً للشّيء، تقول: زيدٌ وَسْطَ الدّار، فإذا نصبت السّين صار اسماً لما بين طَرَفي كلِّ شيء.
ووَسَطَ فلانٌ جماعةً من النّاسِ، وهو يَسِطُهُمْ، إذا صار في وَسطهم.
وسُمِّي واسطُ الرَّحل واسِطاً، لأنّه وَسَطٌ بين الآخرةِ والقادمةِ، وجَمْعُه: أواسط وواسطة القِلادة: جَوْهَرةٌ تكون في وَسَط الكِرْسِ المَنْظُوم.
وفلانٌ وَسِيطُ الحَسَب في قَوْمه، وقد وَسُطَ وَساطة وسِطَةً ووسّطة توسيطا.
قال:
وَسَّطت من حنظلةَ الأُصْطُمّا
وفلانٌ وسيطُ الدّارِ، وامرأةٌ وسيطةٌ والواسط: النّبات، هُذَليّة. وواسط: كورة. والوَسَطُ من النّاس وكلّ شيءٍ: أَعْدَلَه، وأفضله، ليس بالغالي ولا المُقَصِّر.
طوس:
الطّاوُوس: طائرٌ حَسَنٌ، ويُقال للشَّيْء الحَسَن: إنّه لمُطَوَّسٌ، قال رؤبة.
أَزْمان ذات الغَبْغَبِ المُطَوَّسِ
طسي:
طسأ:
طَسِيَتْ نَفْسُه فهي طاسية، أي تغيّرت من أَكْل الدَّسَم فرأيته متكرّها، وقد يهمز.
والاسم: الطُّسْأَةُ وهذا الشَّيء أطسَأني.
طيس:
الطَّيْسُ: العَدَد الكثير، قال رؤبة.
عَدَدْتُ قومي كعَديد الطَّيْسِ
إذْ ذهب القَوْمُ الكِرامُ ليسي
باب السين والدال و و ا ي ء معهما
س د و، س و د، د س و، د و س، و س د، و د س، س ي د، س د ي، س ء د، ء س د مستعملات
سدو:

السَّدْوُ: مدُّ اليَد نحوَ الشّيء كما تَسْدُو الإبلُ في سَيرها بأيدها، وكما يَسدُو الصِّبيانُ إذا لعبوا بالجَوْز فرَمَوْا بها في الحُفْرة، والزَّدْ ولغةٌ في السَّدْو، صِبيانيّة، مثل أزْد للأسد وفلانٌ يَسدُ وسَدْوَ وكذا، أي يَنحُو نَحوه.
سود:
السَّوْدُ: سَفْحٌ مُسْتَوٍ بالأرض، كثير الحجارة، خشنها، والغالبُ عليها لَوْنُ السّواد. القِطْعة منها: سَوْدةٌ، وقلمّا يكونُ إلاّ عند جَبَلٍ فيه مَعدِنٌ، والجميعُ: الأَسْواد.
والسَّواد: نقيضُ البياض. والسّواد: لَطخُ الشَّفَتَيْن من أَكْل شيء، وما يُصيب الثَّوب من زرعٍ مأروق، ونحوه والسَّواد: الشَّخص.
والسِّواد: إدناه السَّواد من السَّواد، أي سَواد الإنسان يعني: شخصه، قال:
فأَدْنِ إذَنْ سوادَك من سَوادي
وسُئِلت ابنةُ الخس من أين يكون لك الولد، فقالت: قُرْبُ الوِساد وطول السِّواد.
والسِّواد: السِّرار. ساوَدْتُه مُساوَدةً وسِواداً، أي: سارَرْته.
والسُّودَدُ: معروف. والمُسَوَّد: الذّي سوّده قَوْمُه عليهم، والمَسُود: الذّي ساده غيرُه، والسُّؤْدُدُ، لغة طيّئ.
وأَسْوَدَ فلان: وُلِدَ له ولدٌ أَسود وفُلانٌ أَسْوَدُ منفلان في السُّودَد.
وسَوَّدتُ الشّيء: غيّرْت بياضَه سواداً، وسُدتُه لغة، وسَوِدته، قال:
سَوِدْتُ فلم أملِكْ سَوادي وتَحْتَه ... قميصٌ من القُوهيِّ بيضٌ بَنائِقُهْ
والسُّوادانّية: طائرٌ يأكُل العِنَبَ والتّمر، ويُسَمَّى: سُواديّة والسّودان: جَمعُ الأسود.
والأَسودانِ: التَّمْرُ واللَّبَنُ. ويُقالُ: التَّمرُ والماءُ وأَسْوَدة: بئر بجنب جبل أسود.
والأساوِدُ: حيّاتٌ سُودٌ، واحدها: أَسْوَد، ويقال: أسود سالخٌ.
والسُّوَيْداء: حبّةُ الشُّونيز وسواد القلب وسواديّه وأسوده وسَوْ داؤه: حبّته.
يقال: رميته فأصبتُ سواد قلبه، فإذا صغّروه ردّوه إلى سٌويداء، ولا يقولون: سٌوَيْد قَلبِه، كما يقولون: حلَّق الطائر في كَبِد السّماء وكُبَيداء السّماء ولا يقولون: في كُبَيد السّماء.
والسّوادُ: ما حَوالَي الكوفةِ من القُرَى والرَّساتيق وقد يقال: كُورةُ كذا كذا، وسوادُها ولما حَوالَيْ مدينتها وقَصَبتها وفُسطاطها من رَساتيقها وقُراها.
والسَّوادُ: جماعة من النّاس تراهم، ويقال: كثّرتُ القومَ بسوادي ونحوه.
دسو:
دسا يَدْسُو دُسُوّاً، ودَسْوَةً، وهو نقيض زكا يزكو زَكاءً وزكاةً، وهو داسٍ لا زاكٍ. ودَسَّى نفسَهُ ودَسَى يَدْسَى لُغَةٌ. ويَدْسُو أَصْوَبُ. ودَسا كقولك: غَوَى.
دوس:
الدَّوْس: قبيلة، وأبو هريرة منهم.
والدَّوْسُ: الدِّياس، والبقر التي تَدُوس الكُدْس هي: الدَّوائس. يقال: أَلقَوا الدّوائس في بَيدَرهم والمِدْوَس: الذّي يُداسُ به الكُدْس يُجَرُّ عليه جَرّاً. والجميع: مَداوِس.
والمِدْوَسُ: خَشَبةٌ يُشَدُّ عليها مِسَنٌّ يَدوسُ بها الصَّيْقلُ السَّيْفَ حتّى يَجْلُوَهُ، وجمعه: مداوس، قال:
وأبيضَ كالصَّقيع ثَوَى عليه ... قُيُون بالمَداوِسِ نِصْفَ شَهرِ
والدِّوْسُ: شِدّة الوَطْ ِبالأقدام حتّى يتفتَّت ما وُطِئَ بالأَقْدام والقَوائم كما يتفتَّتُ قَصَبُ السّنابل، فيصيرُ تِبْناً ومن هذا يقال: طريقٌ مَدُوسٌ. والخَيْلُ تدوس القَتْلَى بالحوافر.
والمَداسُ: المكانُ الذي يُداسُ فيه الطَّعام، والجميع: مَداوِس.
وسد:
وَسَّدَ فلانٌ فلاناً، وتَوَسّد، أي: وضع رأسه على وِسادة، والإسادةُ لُغةٌ وهو اسم وقع على وسائد، وهي لغة بني تميم، وكذلك لغتعهم في كلّ واوٍ مكسورة في الأدوات على فِعالٍ وفِعالة، والجميعُ: وسائد أمّا الوِسادُ بغير الهاء فكلّ شيءٍ يُوضَعُ تحتَ الرّأس، وإنْ كان من التُّراب أو الحِجارة، وجمع الوِساد: وُسُدٌ.
ودس:
الوادِس من النَّبات: ما غَطَّى وَجْهَ الأَرْض، ولمّا يتشعّب شُعَبُه بَعْدُ، إلاّ أنّه كثيرٌ مُلْتَفٌّ وأَوْدَسَتِ الأرض ووَدَّسَتْ والتَّوْديس: رعي الوادِس من النّبات.
ويُقال: ما أَدري أين وَدَس فلان، أي: أين ذهب.
سيد:
السِّيدُ: الذِّئب، وربّما سُمِّيَ يه الأسد، قال:
كالسِّيد ذي اللِّبْدةِ المستأسد الضّاري
والسِّيدانةُ: الذِّئبة، وامرأة سِيدانةٌ: جزيئة.
سدي:

سَدِيتْ ليلتُنا، أي: كَثُر نَداها، قال:
يَمْسُدها القَفْر وليلٌ سَدي
والسَّدَي: النَّدَى القائم، وقلّما يُقال: يومٌ سَدٍ، إنّما يُوصَفُ به اللَّيْل.
والسّدي والسّداء: المعروف، يُمَدُّ ويُقصر، يقال: اسدى فلانٌ إلى فُلانٍ مَعروفاً. وسَدَّى عليه يُسَدّس، قال:
وما رأينا أَحَداً من أَحْد
سدّى من المعروف ما تُسَدّي
والسَّدى: خلاف اللُّحمة، الواحدة بالهاء.
وإذا نَسَجَ الإنسان كلاما أو أمراً بينَ قوم قيل: سَدَّى بينَهم. والحائك يُسَدِّي الثّوب، ويَتَسدّاه لنفسِهِ، وأمّا التَّسْديةُ فله ولغيره، وكذلك ما أشبه هذا، وقوله جلّ وعزّ: " أَيَحْسَبُ الإنسان أن يُترَكَ سُدى " ، أي: هملا، وأسديت الأمرَ إسداء، أي: أهملته وقيل: السَّدى: البَلَح الأخضر بشمارخه، قال:
فَعْمٌ مْخَلخَلُها وعثٌ مؤزّرُها ... عَذْبٌ مُقَبَّلُها طَعْمُ السَّدى فوها
الواحدةُ: سَداةٌ.
والمُسدّي: الدّيك، قال:
غناء المسدّي بأبشارها
يعني: يبشّر بالصّبح.
سأد:
السَّأَدُ: دأب السّير في اللّيل أسأد ليله، أي. أدأب السّير فيه، قال لبيد: يُسئِدُ السَّيْر عليها راكبٌ رابط الجأشِ على كلّ وَجَلْ
أسد:
الأَسَدُ: معروف، وجمعُه: أُسْدٌ وأساودُ، والمأسدة له معنيان، يقال لموضع الأسد: مَأْسَدة، ويُقالُ للأَسَدِ: مَأْسَدة، كما يُقال: مَسْيَفة للسُّيُوف، ومَجنّة للجِنّ، ومَضَبَّة للضِّباب، ويُقالُ: أسَدْتُ بين الكلاب والقوم، أي: هارشتَ وأَغْريت والمُؤْسِدُ: الكلاّب الذي يُوسِدُ كلبه للصَّيْد، يدعوه ويُغريه.
واستأسد فلانٌ: صار في جُرْأته كالأسد، قال أبو النَّجم:
مستأسد ذبّانه في غَيْطَلِ
يقول للرائد: أَعشَبْتَ انْزِلِ
واستأسد النّباتُ: طال، وذهب كلّ مَذْهب.
باب السين والتاء و و ا ي ء معهما
تت و س، ت ي س، س ء ت مستعملات
توس:
يقال: فلان من تُوْسِهِ كذا وكذا، أي: من أصل خِلْقته. وفي الحديث: من سُوسي، لغة في توسي.
تيس:
التَّيس: الذّكَر من المِعْزَى.
وعَنزٌ تَيْساء، أي: طويلة القَرْنين، كقَرْنَيِ التَّيس، وهي بيِّنةَ التَّيَس.
واسْتَتْيَسَتْ عَنزك، أي: أَشْبَهَتِ التَّيس.
وتقول العَرَبُ إذا استكذبت الرّجل: تِيسِي، أي: كَذَبت، ولم يُعْرَفْ أَصْلُ هذه الكلمة.
والتَّيْس: جبلٌ باليَمَن، وفلانٌ يتكلَّم بالتَّيسيّة، أي: بكلام، أهل ذلك الجبل.
سات:
السَّأْتُ: شدّة الخَنق سَأَتَهُ سَأْتَا سَأَتَهُ وزَرَدَهُ وذَعَتَهُ كلّه بمعنى: خنقه.
باب السين والراء و و ا ي ء معهما
س ر و، س و ر، ر س و، و ر س، س ر ي، س ي ر، ي س ر، س ر ء، س ء ر، ء س ر، ر ء س، ء ر س مستعملات
سرو:
السَّرْوُ: سَخاء في موءة سَرُوَ يسرو، وسرا يسرو، وسَرِيَ يَسْرَى، فهو سَرِيٌّ من قومٍ سَراة، ولم يَجِئْ على فَعَلةٍ غيرها.
والسَّرِيُّ: النّهرُ فوقَ الجدول، ودونَ الجَعفر. والسّريّة: خيل تبلغ أربع مئة أو نحوه.
والسُّرْوَةُ: سَهْمٌ صغير قصير، وجمعه: سِراء قال أبو الدُّقَيْش: بل هو السّهم ذو القُطْبة والقُطْبةُ: حديدةٌ في رأسِ السَّهم يُرْمى به الهَدَف، قال:
وقد رمى بسُراهُ اليومَ معتمداً ... في المَنكِبَيْنِ وفي السّاقين والرَّقَبه
وقيل: السُّروةُ: النَّصْل الدّقيق الأَجْرد المدمج مثل المِسَلَّة، وجمعه: سَرَوات.
وسَرْوُ حِميَر: محلّة حِمْيَر. وسَراةُ كلّ شيء: ظهره، والجميعُ: سَرَوات.
وسَراةُ النّهار: ارتفاعُه. وسَرْو الأرض: ما انحدرَ من حُزُونة الجبل.
وسَروْتُ عنه الثَّوبَ: أي: كَشَفْت، وسَرَّى عنه همَّه، بالتّشديد: أي ألقاه.
سور:
السَّوْرة في الرّأس: تناول الشّراب، والرأسُ يَسُور سَوْراً وسُؤوراً وسُؤراً.
وساورتُ فُلانا: تناولتُ رأسه. والمِسوَرةُ: مُتَّكأٌ من أَدَم، وجمعُها: المَساوِر.
وفلانٌ ذو سَوْرةٍ في الحرب، أي: ذو بَطْشٍ شديد.
والسُّورُ: حائطُ المدينة، ونحوه. وتسوّرتُ الحائط، وسُرْتُه سَوْراً، قال العجّاج:
سُرْتُ إليه في أعالي السُّورِ
والسَّوّار من الكلاب: الذّي يأخُذُ بالرّأس والسَّوّار: الرّجُلُ الذي يَسُورُ في رأسه الشّراب، قال الأخطل:

وشاربٍ مُرْبحٍ، بالكأس نادمَني ... لا بالحَصُورِ ولا فيها بسَوّارِ
أي: بذي عَرْبَدة وخِفّة.
والسُّوَرُ: جَمْعُ السُّورة.
والسِوُّار القُلْبُ: سِوارُ المرأة والجيمع: أَسوِرة وأساور، والكثير: سُور.
والأُسْوار: من أَساورة كِسْرَى، أي: قُوّاده.
رسو:
رَسَوْتُ لفلانٍ من هذا الأمر أو الحديث، أي ذكرت له طَرَفاً منه. ورسوت الحديثَ: أحكمته فيما بينَك وبينَ نفسك ورسا الجبلُ يرسو، إذا ثبت أصله في الأرض ورست السفينة: انتهت إلى قرار الماء، فبقيت لا تسير.
والمِرْساةُ: أَنْجَرٌ يُشَدُّ بالحِبال فيُرْسَلُ في البحر فيُمسِك بالسَّفينةَ ويُرسيها فلا تَسِيرُ.
وألقتِ السَّحابةُ مَراسيَها: ثَبَتَتْ في مَوْضعٍ وجادتْ بالمَطَر، قال سليمان:
إذا قلت أَكْدَى البرقُ أَلْقَى المَراسيا
والفَحْلُ من الإبل إذا تفرّق عنه شُوَّله فهَدَرَ بها وراغت إليه وسَكَنَتْ، قيل: رَسابِها. قال رؤبة:
إذا اشمَعَلَّتْ سَنَناً رَسابها
والمُرْسَى: مصدر من أَرْسَيْت السّفينة. ورَسَتْ قدماه في الموقف والحرب، أي: ثبتت. وقِدْرٌ راسيةٌ: لا تَبْرحُ مكانَها، ولا يُستْطاعُ تحويلُها.
ورس:
الوَرْسَ: صِبغٌ، وفِعلُهُ: التَّوْريس. والوارسُ: نَبْتٌ أَصفَرُ كأنّه لَطْخٌ يَخْرج على الرِّمْث بين آخِرِ الشِّتاء، إذ أصاب الثَّوْبَ لَوَّنَهُ، وقد أَوْرَسَ الرِّمْثُ فهو مُورسٌ. والوَرْسيُّ من الأَقْداحِ النُّضار: من أجودها.
سير:
السَّيْر: معروفٌ سار يَسِير سَيْراً ومَسيراً.
وسيّرتُ الثّوبَ والسَّهم: جعلت فيهما خطوطاً.
والسِّيراء: بُرُدٌ يُخالطها حرير.
والسِّيرُ: الشِّراك، والجَمْعُ: سُيُور.
سري:
السُّرَي: سير اللّيل، وكلُّ شيءٍ طرق ليلاً فهو سارٍ. سَرَى يسري سُرىً وسَرْياً.
والسّاريةُ من السَّحاب: التي تجيء بين الغادية والرّائحة ليلاً، العربُ تؤنِّث السُّرَى، قال:
هنّ الغِياثُ إذا تَهَوّلتِ السُّرَى
وسَرَى وأَسْرَى، لغتان، وقُرِئَ: " سَرَى بعَبْدِهِ ليلاً " . وسَرَى به وأَسرَى به سواء.
والسّارية: أُسْطُوانة من حجارةٍ أو آجُرّ.
وسَرَى عن فلان، أي: تجلّى عنه الغَضَبَ، أو غشيةٌ عَرَضتْ له.
وسَرَى عِرقُ الشَّجرة يسري في الأرض سَرْياً: دبّ دبيباً فيها ليلاً ونهاراً.
سرا:
سَرَأَتِ الجرادةُ، أي: ألقت بَيْضَها. وَسِرْؤُها: بيضُها، وكذلك سِرْءُ السَّمَكة. وما أشبهَهُ من البَيْض فهي سَرُوءٌ، والواحدة سِرْأة.
وربّما قيل: سَرَأَتِ المرأةُ إذا كَثُر وِلادُها ووَلَدُها، وفي الشِّعْر أحسن.
والسِّراءٌ: شًجًرٌ تٌتَّخَذُ منه القِسِيُّ العَرَبيّة، الواحدة: سَراءةٌ، قال زُهَير:
ثلاثٌ كأَقْواسِ السَّراء وناشطٌ ... قد اخضرّ من لَسِّ الغمير جحافلُهْ
سار:
السّأر من السُّؤْر، تقول: أَسنأَرَ فلانٌ طعامه وشرابه، أي: أَبْقَى منه بقيّةً، وبقية كلِّ شَيْءٍ: سؤْرُه، كقول طرفة:
ورأتني سؤر السّيوف يقبّض ... نَ يميناً ومَفْرقاً وشمالاً
وأسأر الحاسب، أي: حسب فأَفضَلَ من حِسابه شيئاً، وفي الشِّعْر أجود لقلّة استعماله، قال:
في هجمةٍ يَسْأَر منها الفائض
أي: يفضلُ الفائض من حساب المئة، لأنّه إذا بلغ إلى تسعة وتسعين لم يقدر على قبض الفضل لتمام المئة.
وأسأروا في الحوض: تركوا فيه بقيّة، قال:
جرع الخصيّ سؤرة الثّمائل
ويقال للمرأة إذا جاوزت الشَّباب ولم يَعْدَمْها الكِبَر: إنَّ فيها لَسُؤراً، أي: بقيّة ، قال:
إزاءُ مَعاشٍ لا يزالُ نِطاقُها ... من الكَيس فيها سُؤرةٌ وهي قاعدُ
أسر:
أَسَرَ فُلانٌ فُلاناً: شدّه وَثاقاً، وهو مأسورٌ. وأُسِرَ بالإِسار، أي بالرِّباط، والإسِارُ: مصدرٌ كالأَسْر.
ودابّةٌ مأسورُ المفاصل، أي: شديدُ لامُها، والأَسرُ: قوّة المفاصل والأوصال. وشدّ الله أَسْرَ فلان، أي: قوّة خلقه، قال الله عزّ وجل: " وشَدَدْنا أَسْرَهم " ، وكلُّ شيئين مما يَبينُ طرفاهما فشددت أَحَدَهما بالآخر بربِاطٍ واحد فقد أَسَرْتَهما كما يُؤْسَرُ طَرَفا عُرْقُوتَي القَتَب ونحوه، قال الأعشَى:
وقيّدني الشِّعْرُ في بيته ... كما قيّد الآسِراتُ الحِمارا

وأسرتُ السَّرْج والرَّحلَ: ضَمَمْتَ بعضَه إل بعضٍ بسُيُور، والسُّيُور تسمى: تآسير.
؟رأس:
رأسُ كلِّ شيء: أعلاه ثلاثة أرؤس، والجميع: الرُّءوس.
وفحلٌ أرأس: وهو الضّخم الرأس، وأنا رأسُهم ورئيسُهم، وتَرَأَّسْت عليهم ورَأَّسوني على أَنْفُسهم. والرُّؤاس: عِظَم الرأس فوق قدره، وصاحِبُه: رؤاسيٌّ.
وكلبٌ رَؤوسٌ: يُساوِرُ رأسَ الصَّيد. ورجلٌ رئيسٌ مَرْؤوُس، رأَسه السِّرسام فأخذ برأسه.
وسَحابةٌ رائسة: التي تتقدّم السَّحاب.
وبعضٌ يقول: إنّ السَّيْل يَرْأَسُ الغُثاء والقمام رأساً، وهو جمعه إيّاه ثمّ يحتمله، ويُقال: أَعطني رأساً من ثُوم.
والضَّب ربّما رأس الأَفعَى، وربّما ذَنَبَها، وذلك أنّ الأَفْعَى تأتي جُحْر الضّبِّ فتَحرِشُه فيَخْرُجُ أحياناً مُسْتَقَبلَها براسه، فيقال: خَرَجَ مُرَئِّساً، ورُبّما احترشه الرّجل، فيجعل عُوداً في فم جُحْره فيحسَبُه أفعَى، فيخرج مُرَئِّسا أو مُذَنِّبا.
وفلانٌ يَرْأَسُ الضِّبابَ، أي: يأخذ رُؤوُسَها.
ورَأَس فلانٌ فلاناً: أصابه بضربةٍ على رأسه.
ويقال للقوم، إذا كثروا وعزّوا: همرأس، قال عمرو بن كلثوم:
برأسٍ من بني جُشَم بن بَكْرٍ ... نَدُقُّ به السُّهُولة والحُزُونا
؟أرس:
أَرَسةُ بن مرّ: اسم جبل.
؟يسر:
يُقالُ: إنّه لَيَسْرٌ، خفيف، ويَسَرٌ: أي: ليِّنُ الانقياد، سريع المُتابعة، يُوصَفُ به الإنسانُ والفرس، قال:
إنّي على تَحَفُّظي ونزري
أعسرُ إن مارستني بعُسْرِ
ويَسَرٌ لمن أراد يسري
ويُقال: إنّ قوائم هذا الفرس ليَسَراتٌ خِفاف، إذا كُنَّ طَوْعَه. الواحدةُ: يَسَرة.
ورجلٌ أعسرُ يَسَرٌ، وامرأة عَسْراءُ يَسَرةٌ، أي: تعملُ بيديها معاً.
واليَسَرةُ: فُرجةُ ما بين الأَسِرَّة من أَسرار الرّاحة، يُتَيَمَّنُ بها، وهي من علامات السَّخاء.
واليَسارُ: اليَدُ اليُسْرَى. والياسِرُ كاليامِنِ، والمَيْسَرةُ كالميمنة، مجراها في التَّصريف واحد.
والأَيسارُ: الذّين يجتمعون على الجَزُور في المَيْسِر، الواحدُ: يَسَرٌ.
واليَسَرُ أيضاً: ضَريبُ القِداح.
واليُسْرُ: اليَسار، أي: الغِنَى والسَّعة.
وقد يَسَّر فَرَسَه فهو مُيَسَّر، أي: مصنوعٌ سَمينٌ. وفرسٌ حَسَنُ التَّيْسُور، أي: حَسَنُ السِّمَن، قال المرّار:
قد بلوناه على عِلاّته ... وعلى التَّيسُور منه والضُّمُرْ
ويقال: خذ ما تَيَسَّر واستَيْسر.
وإذا سَهُلت ولادة المرأة قيل: أَيْسرت، وإذا دُعِيَ لها، قيل: أَيْسَرَتْ وأذكرتْ.
باب السين واللام و و ا ي ء معهما
س ل و، س و ل، و س ل، و ل س، ل و س، س ل ي، س ي ل، ل ي س، س ل ء، س ء ل، ء س ل، ء ل س مستعملات
سلو:
سلا فلانٌ عن فلان يسلو سُلُوّاً، وفلان في سَلْوةٍ من عَيشه، أي: في رغد يسلّيه الهمّ.
والسُّلوان: ماءٌ من شَرِبه ذهب همُه، فيما يقال، قال:
لو أَشْربُ السُّلوانَ ما سَلِيتُ
ما بي غِنىً عنك وإنْ غنيتُ
ويُقالُ: السُّلوان: تُرابُ القَبر يُنقَع في ماءٍ يَشْرَبُهُ العاشق، فيتسلَّى به، قال أبو الدُّقَيْش: السّلوةُ: خَرَزَةٌ تُدْلَكُ على صَخْرةٍ فيخرج من بين ذلك ماء فيُسْقَى المهموم أو العاشق من ذلك الماء، فيسلو ويَنْسَى، قال:
فقلتُ له يا عمُّ حَكُّكَ واجبٌ ... إنَ أنتَ شَفَيْتَ اليومَ يا عمُّ مابيا
فخاض شراباً بارداً في زُجاجةٍ ... فخلّط فيه سلوةً ودَنا لِيا
وتسلَّى فلان: تشبّه بالسّالين الذين قد سَلَوْا عن الشيء.
والسَّلْوى: طيرٌ أمثال السُّمانَي، الواحدةُ: سلوة، قال:
وإنّي لَتَعْروني لذكراكِ هزّة ... كما انتفض السَّلواة بلّله القَطرُ
ويُروَى: العُصفور.
والسَّلوى: العَسَل، قال:
وقاسمهما بالله جَهداً لأنتُمُ ... أَلَذُّ من السَّلْوَى إذا ما نَشُورُها
وبنو مُسلِية: حيٌّ من اليمن. ورجلٌ مُسْلِيٌّ: منسوبٌ إليهم.
سول:
سوَلتْ لفلانٍ نفسُه أمراً، وسوّل له الشّيطانُ، أي: زيّن وأراه إيّاه.
والأَسُول من النّبات: الذّي في أسفله استرخاء، وقد سَوِلَ يَسْوَلُ سَوَلاً.
وسل:

وسّلتُ إلى ربّي وَسِيلةً، أي: عَمِلْت عَمَلا أتقرّب به إليه. وتوسّلتُ إلى فلانٍ بكتابٍ أو قرابة، أي تقرّبت به إليه، قال لبيد:
أرى النّاسَ لا يدرونَ ما قَدْرُ أَمرِهم ... بَلَى كلُّ ذي لُبٍّ إلى اللهِ واسلُ
لوس:
اللَّوْس: أن يتتبَّعَ الإنسانُ الحَلاَواتِ وغيرها فيأكلها لاس يلوس لوساً، وهو أَلْوَسُ.
ولس:
الوَلُوسُ: النّاقة التي تَلِسُ في سيرها وَلَساناً.
والإبلُ يوالِسُ بعضُها بعضاً، وهو ضربٌ من العَنَق.
والمُوالَسةُ: شِبْهُ المُداهنة في الأمر.
سلي:
السَّلَى: الجلدة الرّقيقة التي يكون فيها الولد، وهما: سَلَيان، وجمعه: أسلاء.
وسَلِيَ فلانٌ عن فلانٍ: ذُهِل عنه، وتناساه سَلِيته وسَلَوْتُ عنه. وهذا الشّيء يُسَلِّي هَمِّي تَسلِيةً قال:
عجبت لصاحبي يَحْيَ ... يُسَلِّيني لأَسْلاها
سيل:
السَّيْل: معروف، وجمعه: سُيُول. ومَسيلُ الماءِ، وجَمْعُه أَمْسِلة: وهي مياهُ الأمطار إذا سالت.
والسَّيّال: شَجَرٌ سَبْطُ الأغصان عليه شوك أبيض، أصوله أمثال ثنايا الجواري.
قال الأعشى:
باكرتها الأغراب في سِنَةِ النَّو ... مِ فتجري خلالَ شوكِ السِّيالِ
والسِّيلانُ: سِنْخُ قائمِ السَّيْف والسِّكِّين ونحوهما.
ليس:
ليس: كلمة جُحود، قال الخليل: معناه: لا أيس، فطُرِحتِ الهمزةُ وأُلزِقَتِ اللاّم بالياء، ودليلُه: قولُ العَرَبِ: ائتني به من حيثُ أيس وليس، ومعناه: من حيثُ هو ولا هو.
واللّيس: مصدر الأليَس، وهو الشُّجاع الذي لا يَروعُه الحرب، قال:
أَلْيَسُ عن حَوْبائه سَخِيُّ
وقد لَيِسَ يَلْيَسُ.
والأَلْيَس: الرّجل الثّقيل الذي لا يَبْرَحُ مكانَه، وجَمْعُه: لِيسٌ. والأَليَسُ: الضّعيفُ الرّأيِ.
سلأ:
سَلأْتُ السَّمْنَ أَسْلَؤُهُ سَنلأ، وهو إذابةُ الزُّبد، والسِّلاء الاسم. والسّالئة: المرأة التّي تَسْلأُ السَّمْنَ، وتقول: هذا سَمْنٌ سِلاّء، وسمنُ السِّلاّء.
وسَلأَهُ مِئةَ سَوْط أي: ضربه.
والسُّلاّءُ: شَوْكُ النَّخْل، الواحدةُ بالهاء.
سأل:
سَأَلَ يَسْأَلُ سُؤالا ومَسأَلةً. والعَرَبُ قاطبةً تحذفُ همزةَ سَلْ، فإذا وُصِلَتْ بفاءٍ أو واوٍ هُمِزَتْ، كقولك: فاسأل، واسأل وجَمعُ المَسأَلة: مسائِل، فإذا حذفوا الهمزة، قالوا: مَسَلة. والفقير يُسمَّى: سائلاً.
؟اسل:
الأَسَلُ: نباتٌ لهُ أغصانُ كثيرةُ دِقاقُ، لا وَرَقَ له، ولا يكون أبداً وفي أصله ماء راكدٌ. يُتَّخَذُ منه الغرابيلُ بالعراق. الواحدة: أسَلة، ويُجْمَع الأَسَل بغير الهاء.
ويُسَمَّى القنا أَسَلاً تشبيهاً بطُولِهِ واستوائِهِ، قال:
تَعْدو المنايا على أسامةَ في الخِي ... سِ عليه الطَّرفاءُ والأَسَلُ
وأَسَلَةُ اللِّسان: طرف شَباته، أي: مُسْتَدقُّه وأَسَلَةُ الذِّراع: مُسْتَدقّ السّاعد ممّا يلي الكفّ، وكفُّ أَسِيلةُ الأَصابع: وهي اللّينة السَّبْطة وخدٌّ أسيلٌ: سَهْلٌ ليّن، وقد أَسُلَ أَسالةً ومَأْسَل: اسم جبل.
؟الس:
الأَلس: الكَذِب.
والمَأْلُوس: الضَّعيف البخيل، شبه المخبّل، قال:
كأبي الزِّنادِ لئيمِ الأَصْلِ ذي أَبَنٍ ... ولُبُّه ذاهبٌ والعَقل مألوسُ
؟باب السين والنون و و ا ي ء معهما
س ن و، ن س و، ن و س، و س ن، س ي ن، ن س ي ن س ء، ء س ن، ء ن س مستعملات
؟سنو:
السّانيةُ: النّاقة يُسقَى عليها للأرضين. سَنَتِ السّانية تَسْنُو سُنُوّاً وسِناية، إذا اسْتَقَتْ. وسَنَوْتُ الماءَ سُنُوّاً وسِناوة. والسّانية: اسم الغرْب وأَداته، والجميعُ: السّواني.
والسّحابُ يسنو المطر، والقَوْمُ يستنون، إذا اسْتَنَوْا لأنفسهم، قال رؤبة:
بأيّ غربٍ إذ غَرَفْنا نستني
والمساناة: الملاينة في المطالبة. ويقال: إنّ فلاناً لسنيّ الحَسَب، وقد سنا يَسْنُو سُنُوّاً.
وسَناء: ممدود والسَّنا مقصور: حدّ مُنْتَهَى ضوء البدر والقمر.
والسّنا: نبات له حمْلٌ إذا يَبِسَ فحركته الرّيح سمعت له زَجَلاً والواحدة: سناة، قال حُمَيْد:
صوتُ السّنا هبّت به عُلويّةً ... هزّتْ أعالَيهُ بسَهْبٍ مُقفِرِ
؟نسو:

النِّسْوَةُ والنّسوان والنّسُون كلّه: جملة النِّساء، لا واحِدَ لهُ من لفظه.
؟نوس:
النَّوْس: تَذَبْذُبُ الشّيء. ناس يَنُوس نَوْسا.
وأصل النّاس: أُناس، إلاّ أنّ الألف حذفت من الأناس فصارت: ناساً.
وسُمِّي ذو نُواس، لذُؤابَتَيْنِ كانتا عليه تتحرّكان.
؟وسن:
الوَسَنُ: ثَقْلَةُ النَّوْم وَسِنَ فلانٌ: أخذه شبه النُّعاس، وعَلَتْهُ سِنةٌ، ورجل وَسِنٌ وَسنان، وامرأة وسنانة وَسنَى، أي: فاترة الطَّرْف.
؟سين:
السِّينُ: حَرْفُ هجاء يُذَكَّر ويُؤنَّث، فمن أنّث فعلى توهّم الكَلِمة، ومن ذكَّر فعلى توهّم الحَرْف.
وطُور سِناء: جَبَل. وسينين: اسم جبل بالشّام.
؟نسي:
نَسِيَ فلانٌ شيئاً كان يَذْكُرُهُ، وإنّه لنسيٌّ، أي: كثير النّسيان، من قوله جلّ وعزّ: " وما كان ربّك نَسِيّا " .
والنَّسْي: الشّيء المَنسِيّ الذي لا يُذكر. يقال: منه قوله تعالى: " وكنت نَسْياً مَنْسيّاً " . ويقال: هو خِرقه الحائض إذا رمت به.
ونَسِيتُ الحديث نسيا. ويقال: أَنْسَيتُ إنساءً، ونَسِيتُ: أجود، قال الله تعالى: فإنّي نَسِيت الحوت، ولم يقل: أنسيت، ومعنى أنسيت: أخّرت.
وسمِّي الإنسان من النِّسيان. والإنسانُ في الأصل: إنْسيان، لأنّ جماعته: أناسيّ وتصغيرُه أُنَيسِيان، يرجع المدّ الذي حذف وهو الياء، وكذلك إنسانُ العين، جمعه: أناسيّ، قال:
إذا استوحَشَتْ آذانُها استأنست لها ... أَناسِيُّ ملحودٌ لها في الحواجبِ
وقال الله عزّ وجلّ: " وأناسيّ كثيراً.
والإنسانُ: صخرةٌ في رأس الجَبَل، قال:
علوتُ على إنسانِ نِيقٍ مُثَبَّتٍ ... ربيئة أقوامٍ يخافونن من دهمِ
والإنسان: الأَنملة، قال:
تَمري بإِنْسانِها إنسانَ مُقلَتِها ... إنسانةٌ، في سَوادِ اللّيلِ، عُطْبُولُ
والنَّسا: عِرْقٌ يأخذ من مُنْشقّ ما بينَ الفَخِذَيْن، فيستمرَ في الرِّجلين. وهما: نَسَيان اثنان، وجمعُهُ: أَنساءٌ.
وجَمَل أَنْسَى، أي: أخذه داءٌ في نَساه حتّى يقطع.
نسا:
نُسِئَتِ المرأة فهي نَسْئٌ، إذا تأخّر حَيضُها. ونَسَأْتُ الشّيء: أخّرته ونَسَأْته: بعته بتأخير. والأسمُ: النّسيئة.
والنّسيء: المَذْق في اللَّبَنِ الحليب، قال:
سقاني أبو زبّان إذْ عتم القرى ... نَسِيئاً وما هذا بحين نسيءِ
ونَسَأت ناقتي: دفعتها في السير، والمِنسأة: العصا تَنْسأُ بها.
والمُنْتَسَأُ من الإبل: المباعَدُ لجرَبه، والانتساءُ: التَّباعُد وما أَجِدُ عنه مُنتَسأً. ومُنْسَأً، أي: متباعداً، قال:
إذا ما انْتَسَوا فوتَ الرِّماحِ أتتهُمُ ... عوائزُ نَبْلٍ كالجَراد تُطيرها
ونَسَأَ في الظِّمْء: زاد فيه، قال:
هما غزوتان جميعا معاً ... سأنسا شبا ققلها المبهم
والنَّسيئة: تأخير الشّيء ودفعه عن وقته، ومنه النَّسيء، وهو شهر كانت العرب تؤخرُه في الجاهليّة، من الأَشْهُر الحُرُم، قال:
أَلَسنا النّاسئين على مَعَدٍّ ... شهور الحِلِّ نَجْعَلُها حَراما
وذلك أن العرب إذا نفروا من الموسم قال بعضهم: أحللت شهر كذا، وحرّمتُ شهر كذا.
والنّاسِئُ: الرّجل المُؤَخِّر الأمرو غيرِ المُقدِّم، وكذلك: النّسّاء.
وبعت الشّيءَ بنُسْأة، كما تقول: بكُلأَة، أي: بنسيئة. وكان عُبَيْد بن عُمَيرة يقول في قوله عزّ وجلّ: ما ننسخ من آيةٍ أو ننسِها، أي: نؤخِّرْها، ونُنْسِها، أي: نتركها.
والمِنْسَأَةُ: العصا، لأنّ صاحِبَها ينسأ من نفسه وعن طريقه الأَذَى، وبها سميت عصا سليمان عليه السّلام: مِنْسَأة.
أسن:
أَسَنَ الماء يأْسِنُ أَسْناً وأُسُوناً فهو آسِنٌ، أي: متغير الطَّعم.
وأَسِنَ الرَّجُلُ أَسَناً فهو أسِنٌ، إذا دخل بئر فأصابه ريحُ الماءِ الآسن فغُشِيَ عليه أو مات، وأسِنَ، إذا دار رأسُه من ريحٍ تصيبه، قال:
يغادر القِرْنَ مُصْفَرّاً أنامِلُهُ ... يَمِيدُ في الرُّمْح مَيْدَ المائِحِ الأَسِنِ
تأسَّنَ عَهْدُ فلانٍ ووُدُّهُ، أي: تغيّر، قال رؤبة:
راجِعةٌ عَهْداً من التَّأَسُّنِ.
وتأسَّنَ عليّ تَأَسُّناً، أي اعتلّ وأبطأ.
والأُسُنُ: قديم الشَّحم، ويقال: العُسُن، والجميع: الآسان.

ويقال: هذا على آسانِ ذاك، أي: شبيهه.
والأَسِينةُ: سَيْرٌ من سُيُورٍ تُضْفَرُ جيمعاً، فتُجعَل نِسْعاً أو عناناً كأَعِنَّة البغال، وكذلك كلُّ قّوةٍ من قُوَى الوَتَر: أَسِينة، والجيمعُ: أسائن.
أنس:
الإنسُ: جماعةُ النّاس، وهم الأَنَسُ، تقول: رأيتن بمكان كذا أَنَساً كثيراً، أي: ناساً.
وإِنْسِيُّ القَوْس: ما أقبل عليك، والوحشيُّ: ما أدبر عنك.
وإنْسيُّ الإنسان: شِقُّهُ الأيسر، ووحشيُّهُ: شقُّهُ الأيمن، وكذلك في كلِّ شيء.
والاستثناسُ والأُنْسُ والتَّأنُّسُ واحد، وقد أَنِسْتُ بفلان، وقيل: إذا جاء اللّيل استأنس كلُّ وحشيّ، واستوحش كلّ إنسيّ.
والآنِسةُ: الجارية الطَّيِّبة النَّفْس التّي تحبّ قربها وحديثها.
وآنَستُ فزعاً وأنَّسته، إذا أحسستَ ذاك ووجدته في نفسك.
والبازي يَتأنَّسُ، إذا جَلَّى ونظر رافعاً رأسه.
وآنست شخصاً من مكان كذا، أي: رأيت وآنستُ من فلانٍ ضعفاً، أو حَزْماً، أي علمته.
وكلبُ أَنوس، وهو نقيض العَقور، وكلابٌ أُنُسٌ.
باب السين والفاء و و أ ي ء معهما
س ف ؤ، س و ف، ف س و، و س ف، س ف ي، س ي ف، ء س ف، ف س ء، ف ء س مستعملات
سفو:
سَفْوانُ: اسم موضعٍ لبني تميم عند جَبَلٍ يُقال له: سَنام ببادية البصرة.
وبغلةٌ سَفْواءُ: دَريرة في اقتدار خَلقها، وتلزُّز مفاصلها، والذَّكَرُ: أَسْفَى، ولا تُوصَفُ به الخيل، لأنَّ ذلك لا يكونُ إلا مع ألواحٍ وطولِ قوائم، وتُوصَفُ به الحُمُر، قال:
ليس بأَقَنَى ولا أَسْفَى ولا سَغِلٍ ... يُسقَى دواءَ قفيِّ السَّكْنِ مربوبِ
والسّفا في الفَرَس: خفّة النّاصية، يُقال: فَرَسٌ أَسفَى سَفْواء، ولا يُقال ذلك في خفّة النّاصية إلا الفَرَس والسّفا: شَوْكُ البُهىَ أَسْفَتِ البُهْىَ، أي شوّكت.
سوف:
التّسويفُ: التّأخيرُ من قولك: سوف أَفْعَلُ كذا. والسّوف: الشّمّ.
والسّاف: من سافات البناء، ألفه واوٌ في الأصل. والمسافة: بُعدُ المفازة والطّريق وجمعه: مساوف. وبلادٌ مَساويفُ: مجدبة.
والسَّوافُ في الإبلِ: فَناءٌ يقع في مال العرب. يقال: قد أساف فلانٌ، أي: ذهب مالُه، وساءت حاله.
والأَسْواف: موسعٌ بالبادية.
فسو:
الفَسوُ: معروف، الواحدة فَسْوة، والجميع الفُساء، والفعْل: فسا يفسو فسواً. والفَسو: اسم لزم حيّاً من العرب معروفين يقال لهم: الفُساة، وهم: عبد القيس، وقيل لهم: بنو فَسوة.
وسف:
الوَسفُ: تشقُّقٌ يبدو في فَخِذِ البَعير وعَجُزه أولّ ما يبدو عندَ السِّمَنِ والاكتناز، ثمّ يعمّ جسدهن فيتوسّف جِلْدُه، أي: يَتَقشّرُ، وربّما توسَّفَ الجِلْدُ من داءٍ أو قُوباء، ووَسفَ وسفاً، إذا أصابه ذلك.
سفي:
الرِّيحُ تَسْفي التُّرابَ والوَرَقَ واليبيسَ سَفياً.
والسّافِياءُ: ريحٌ تحمل تُراباً كثيراً عن وَجْهِ الأرض تَهْجُمُهُ على النّاس.
والسَّفَي: ما سَفَتْ به الرِّيح من كلِّ ما ذكرت. وشَعاع السُّنبل وكلّ ما على أطرافه شوك فهو سَفَى. الواحدة بالهاء. والسَّفَى: التّراب، والجميع: أَسْفيه.
والسَّفاءُ بالمدّ هو السَّفه والجهل والطَّيش، قال:
كم أزلتْ رماحُنا من قتيلٍ ... ساق قوما بغرّة وسَفاءِ
والسَّفَي: السَّحابة القليلة العَرْض، العظيمة القَطْر.
سيف:
السَّيف: معروف، وجَمْعُه: سُيُوف وأَسيْافٌ.
وجاريةٌ سَيفانةٌ، أي: شطبةٌ كأنّها نَصْلُ سَيْف، ولا يُوصَفُ به الرَّجل. واستاف القومُ وتسايفوا، أي تضاربوا بالسّيوف.
وبُرْدٌ مُسَيَّف: فيه كصُوَر السُّيُوف. وقومٌ سيّافة: حُصونُهم سُيُوفهم.
والسائفة: اسم رملة. والسِّيف: ساحِلُ البَحْر. والسِّيفُ: ما كان ملتزماً بأصول السَّعف من خلال اللّيف، وهو أَرْدؤه وأَخْشَنُه، قال:
والسِّيف واللِّيف على هُدّابها
والسّائفة: مُستَرقّ الرَّمْل، والجميع: السّوائف.
والسِّيفُ: مَوْضِع، قال لبيد: ولقد يَعْلَم صَحْبي كلُّهم بِعَدانِ السِّيف صبري ونقلْ
أسف:
الأَسَفُ: الحُزْن في حال. والغضب في حال، فإذا جاءك أمرٌ مِمَّنْ هو دونك فأنت أَسِفٌ، أي: غضبان، وإذا جاءك ممّن فوقك، أو من مثلك فأنت أَسِفٌ، أي: حزين. فقوله جلّ وعزّ:

" فلّما آسَفُونا انتقمنا منهم " ، أي: أغضبونا. و قولهم: آسفني المَلِك، أي: أحزنني وأَسِفَ فلان يَأْسَفُ فهو أَسِفٌ متأسِّف.
والأَسِيفُ: السَّريعُ البكاء والحُزْن والأسيف: العَبْد، لأنّه مقهور مَحزون، قال:
كثر النّاسُ فما بَيْنَهُمُ ... من أسيفٍ يبتغي الخير وحُر
والأسيفة والأُسافة: الأرض القليلة النّبات.
وإِسافٌ: اسم صَنَمٍ كان لقُرَيش. ويقال: إنّ إسافاً ونائلة كانا رجلاً وامرأة دخلا البيت فوجدا خَلْوةً، فوثب إسافٌ على نائلة فمسخهما اللهُ حَجَرين.
فسا:
تفسّأت الملاءة، أي: تفتَّتَتْ وتشقّقت من غير مزق. قلّما يُتَكَلَّمُ به.
فأس:
الفأس: الذّي يُفلَقُ به الحَطَب، يُقال: فَأَسَهُ يَفْأَسُهُ، أي: يَفْلِقُهُ.
وفأسُ القفا هو مُؤَخَّرُ القَمَحدُوة. وفأسُ اللِّجام: الذي في وَسَط الشَّكيمة بني المِسْحَلَيْنِ.
باب السين والباء و و ا ي ء معهما
و س ب، س ب ي، س ي ب، ب ي س، ي ب س، س ب ء، س ء ب، ب س ء، ء س ب، ب ء س، ء ب س مستعملات
وسب:
الوَسْبُ من الغنم: ما كثرُ صُوفُه، ومن الأَرْض: ما كثر عُشيه، أو يَبِيسُه، وقد أوسبت.
سبي:
السَّبنيُ: معروف. تسابَى القوم: سَبَى بعضُهم بعضاً وهؤلاءِ سَبْيٌ كثير. وقد سبيتهم سَبْياً وسِباءً.
وسبتِ الجاريةُ قلبَ الفتى تَسْبِيهِ، أي: ذهبتُ به.
والسّابِياء. كالحِوَلاء من النّاقة، فيها الولد.
وإذا كَثُرَ نَسلُ الغَنَم سُمِّيتِ السّابِياءَ ويقعُ اسمُ السّابياءِ على المالِ الكَثير، والعَدَدِ الكَثير، وتقول: يَرُوح وعليه سابياءُ من ماله قال:
الم تَرَ أنّ بَنِي السّابِياء ... إذا قارعوا نَهْنَهُوا الجُهّلا
واسابيّ الدِّماء: طرائقُها. الواحدة: إسْبِيّة.
وبنو السّابياء: قومٌ في بني فزارة، ويُقالُ لهم: بنو العُشَراء.
سيب:
السَّيْب: المعروف والعطاء، قال:
بسطتُ لهم سَيْبي بَكفِّ مُشيعةٍ ... تَجودُ إذا ما خادع النَّفس جودُها
والسِّيبُ: مَجْرى الماء، وكمعه: سُيُوب، وقد ساب الماءُ يَسِيبُ، إذا جرى.
والحيّةُ تسيبُ وتَنْسابُ، إذا مرّتْ مُسْتَمِرّة.
وسَيَّبْت الدّابّة أو الشّيء: تركْتَهُ يسيب حيث شاء.
والسّائبة: العبد، يُعْتَقُ ثمّ يُجْعَلُ سائبةً لله لا يكون ولاؤه لمن يتعتقه، ويضعُ مالَه حيث شاء بعدَ موته.
والسُّيوفُ: الرِّكاز والسَّيابُ والسُّيّابَ، يخفَفُ ويشدّد: البَلَح. وسايَبَتِ النّخلة ثمرتها قبلَ أن تُدْرِك، أي: ألفتها.
والبعيرُ إذا نُتِجَ سنتين، وأَدْرَكَ نِتاجَ نِتاجِهِ يَرْعَى حيث شاء، لا يُرْكَب ولا يُسْتَعمل.
بيس:
بَيْسانُ: مَوْضعٌ.
يبس:
اليُبْس: نقيضُ الرُّطوبة واللّين يَبِسَ يَيْبَسُ يَبْسأ، يقال هذا لكلّ شيء كانت له النُّدُوّةُ والرُّطوبةُ خِلْقَةًُ. ويُقال لما كان ذلك فيه عَرَضاً: جفّ.
وطريقٌ يَبَسٌ: لا نُدُوّةَ فيه، قال جلّ وعزّ: " فاضْرِبْ لهم في البَحْرِ طَريقاً يَبَساً " .
واليَبِيسُ: الكَلأَ الكثيرُ اليابس. وأَيبَسَتِ الأرض والخُضْر: صارت يَبَساً ويَبساً.
وأرضٌ مُوبِسة: أَيْبَسَها اللهُ.
والشَّعَر اليابسُ: أردؤه، ولا يُرىَ فيه سَحجٌ ولا دهْنٌ.
ويدٌ يابسةٌ: جاسيةٌ من غير يُبْس، كَنَع عرض لها قيبَّسَها.
ووَجْهٌ يابسٌ: قليلُ الخَيْر.
وايِبَسْ يا رَجُلُ، أي اسْكُتْ.
والأَيابِسُ: ما كان مثلَ عُرْقُوبٍ وساقٍ والأَيْبَسانِ: عَظْما الوظيف في اليد والرجل.
سبأ:
سَبَأ: اسم رجُلٍ يجمعُ عامّةَ قبائلِ اليمَنَ، وهو اسم بلدة أيضاً سَكَنَتْها مَلِكَتُهُمْ بلقيس.
وسبَأْت الخَمْرَ، أي اشتريتها واسْمُها: السَّبِيئةُ، ومَصْدرُها: السِّباء، قال لبيد:
أُغْلي السِّباءَ بكُلِّ أَدْكَنَ عاتقٍ ... أو جَوْنةٍ قُدِحَتْ وفُضَّ خِتامُها
والاشتراء: الاسْتِباءُ لنفسك.
وسَبَأَتْهُ النّار: مَحَشَنْتُه فأحرقتْ شيئاً من أعاليه وسَبَأَتْهُ السِّياطُ: لَذَعَتْه.
وسَبَأَ على يمينٍ كاذبه، أي: مرّ عليها غَيْرَ مُكْتَرِثٍ.
ساب:
السًّأْبُ: زِقٌّ أو وعاءٌ من أَدَمٍ للشّراب، وجمعه: سوائب، قال:

إذا ذُقتَ فاها قلتَ عِلقٌ مِدَمَّس ... أريد به قَيلٌ فغُودِرَ في سأبِ
وسأبته سَأْباً، أي: خَنَقتَهُ شديداً.
بسا:
بَسَأَ بهذا الأمر: مَرَنَ عليه واستمرّ فلم يكترثْ لقُبْحه، وما قيل له فيه، وكذلك إذا كان عَمَلاً أو أمراً وطّن نَفْسَه عليه فاستمرّ وصَبَر قيل: بَسَأ به يَبْسَأ بَسْأً. وبَسَأَ به يَبْسَأُ بَسْاً وبُسُوءاً، وبَسِئَ يَبسَأً بسأً، إذا أَنِسَ به.
أسب:
الإسبُ: شَعَر الفَرْج، أَصلُه: وِسْب، واشتقاقه من وِسْب العُشب والنّبات.
بأس:
البأس: الحربُ. رَجُلٌ بَئِسٌ، قد بَؤُسَ بَآسة، أي: شُجاع. والبأساء: اسمٌ الحرب، والمشقّة، والضّرر. والبائس: الرّجلُ النّازلُ به بليّة، أو عُدْمٌ يُرحَمُ لما به، قد بَؤُس يَبْؤُس بؤساً وبُؤْسَى، ومنه اشتقاق بئس، وهو نقيض صلح، يجري مجرى نِعم في المصادر، إلاّ أنّهم إذا صرّفوه قالوا بَئِسُوا ونعموا، وإِذا جعلوه نعتاً قالوا: نَعِيم وبئيس، كما يقرأ قوله تعالى: " بعذابٍ بئيس " على فَعِيل، ولغة لسُفلَى مُضَر: نِعِيم وبِئِيس يكْسِرون الفاء في فعيل إذا كان الحرفُ الثّاني منه من حروف الحَلْق السّتة، وبلغتهم كُسِر الضِّئين ورِئيس ودِهين، وأمّا من كسر كِثير، وأشباه ذلك من غير حروف الحلق فإنهم ناسٌ من أهلِ اليَمَن، وأهل الشّحر، يكسرون كلّ فعيل وهو قبيحٌ إلاّ في الحروف السّتة، وفيها أيضاً يكسِرون صَدْر كلِّ فعلٍ يجيء على بناء عَمِل، نحو قولك: شِهِد وسِعِد، ويقرءون: " ما شِهِدنا إلاّ بما علمنا " .
والمَبأَسة: اسم للفقر، وهي التي عَنَى عَدِيُّ بنُ زَيْد حين قال: " في غير مَبْأَسةٍ "
أبس:
الأَبسُ: يكونُ توبيخاً، ويكن ترويعاً أَبَستُه بما صنع آبِسُهُ أَبْساً، قال:
ولا تأبَسَنْهُ بالذي، كان، فاعلُهُ
أي: لا تلمْهُ، واعفُ عنه. وقال العجّاج:
لُيُوثُ هَيجاء لم تُرَمْ بأَبسِ
أي: بزَجرٍ وتَرْويعٍ.
وأَبَّسْتُه تأبيساً إذا قابلتَه بمكروه. أَبَسَهُ يأبِسُه أبْساً، أي ذلّله، والمؤابس: المذلّل.
والأَبْسُ: السُّلَحْفاةُ.
باب السين والميم و و ا ي ء معهما
س م ؤ، س و م، و س م، و م س، م سو، م و س م س ي، م ي س س ء م، م ء س، ء س م، ء م س، مستعملات
سمو:
سما الشيء يَسْمُو سُمُوّاً، أي ارتفع، وسما إليه بَصَرُي، أي ارتفع بَصَرُك إليه، وإذا رُفعَ لك شيءٌ من بعيدٍ فاستبنتَهُ قلت: سما لي شيءٌ، قال:
سمالي فرسانٌ كأنّ وجوهَهم
وإذا خرج القومُ للصَّيْد في قِفار الأَرْض وصَحاريها قلتَ: سَمَوْا، وهم السُّماةُ، أي الصّيّادون. وسما الفَحْلُ إذا تطاول على شَوْله سُمُوّاً.
والاسم: أصلُ تأسيسِهِ؛: السُمُوّ، وألفُ الاسمِ زائدةٌ ونقصانُه الواوُ، فإذا صَغَّرتَ قُلْتَ: سُمَيّ. وسمّيت، وأَسْميت، وتَسَمَّيْت بكذا، قال:
باسم الذّي في كلّ سورة سِمُهْ
وسَماوةُ الهِلال: شَخصُهُ إذا ارتفع عن الأُفُق شيئاً، قال:
سماوةَ الهلالِ حتّى أحقوقفا
يصف النّاقة واعوجاجها تشبيهاً بالهلال.
والسَّماوة: ماءٌ بالبادية، وسُمِّيَتْ أمّ النّعمان بذلك، وكان اسمها ماء السّماوة، فسمّتها الشّعراء: ماء السّماء، وتتّصل هذه البادية بالشّام والحَزْن حَزْن بني جَعدة، وأمّ النُّعمان من بني ذُهْل بن شيبان.
والسّماء: سقف كلِّ شيء، وكلّ بيت والسّماء: المطر الجائد، يقال: أصباتهم سماءٌ، وثلاث أسمية، والجميعُ: سُمِيٌّ.
والسّماواتُ السَّبْعُ: أطباق الأَرَضينَ. والجميعُ: السّماء والسّماوات.
والسّماويّ: نسبة إلى السّماوة.
سوم:
السَّوْمُ: سّوْمُكَ في البِياعة، ومنه المساوَمةُ والاستِيام. ساومته قاستام علي.
والسَّوْم: من سير الإبل وهبوب الرّيح غذا كانت مستمرّةً في سكون. سامتْ تسوم سَوْماً، قال لبيد:
ورَمَى دوابرَها السَّفا وتهيّجت ... ريح المصايف سَوْمُها وسِهامُها
وقال:
يستوعبُ البُوعَيْن من جريرِه
مالد لَحيَيْه إلى مَنْحورِه
سوماً إذا ابتل ندَى غرورِه
أي: استمراراً في عَنَقه ونَجائِهِ.

والسَّوْمُ: أنْ تجشِّمَ إنساناً مَشَقَّةً وخُطَّةً من الشّرّ تسومه سَوماً كسَوم العالّة، والعالّة النّاهلة، فتحمل على شُرب الماء ثانية بعَدْ النَّهَل فيكره ويداوم عليه لكي يشرب.
والسَّوام: النَّعَم السّائمة، وأكثر ما يقال للإبل خاصّة. والسّائمة تسومُ الكَلأَ، إذا داوَمَتْ رَعيَهُ. والرّعاة يسمونها أي: يَرْعَوْنها، والمُسيمُ الرّاعي. وسوّم فلانٌ فرسه تسويما: أَعْلَمَ عليه بحريرة، أو شيء يُعْرَفُ بها.
والسَّامُ: الهَرَمُ، ويُقال: الموت، والسّامة إذا جمعت قلت: سِيَم، وبعض يقول في تصغيرها: سُيَيْمة، وبعض يجعل ألفها واواً على قياس القامة والقِيَم والسّام: عِرْق في جبل كأنّه خطٌّ ممدودٌ، يَفْصِلُ بين الحِجارة وجَبْلَة الجبل. فإذا كانت السّامة ممدّها من تلقاء المشرق إلى المغرب لم تخلف أبداً أن يكون فيها معدن فضّة قلَّتْ أو كَثُرَتْ.
والسِّيما: ياؤها في الأصل واوٌ، وهي العلامة التي يعرف بها الخير والشّرّ، في الإنسان قال الله جلّ وعزّ: " يَعْرِفُونهم بسيماهم " يعني الخُشوع.
وسم:
الوَسْمُ، والوَسمَةُ الواحدة: شجرةٌ وَرَقُها خِضابٌ.
والوسم: أَثَر كيٍّ. وبعيرٌ موسومٌ: وُسِمَ بسمةٍ يُعْرَف بها، من قَطعِ أُذُنٍ أو كيّ.
والمِيسَمُ: المِكواةُ، أو الشّيء الذّي يُوسَمُ به سمات الدّوابّ، والجميع: المواسم، قال الفرزدق:
لقد قلّدتُ جِلفَ بني كليبٍ ... قلائدَ في السَّوالفِ ثابتات
قلائدَ ليس من ذَهَبٍ ولكنْ ... مواسمَ من جهنَّمَ مُنْضِجات
وفلانٌ مَوْسومٌ بالخير والشّرّ، أي: عليه علامته.
وتوسمتُ فيه الخَيْرَ والشَّرّ، أي: رأيت فيه أَثَراً. قال
توسّمته لمّا رايت مَهابةً ... عليه، وقلت: المَرْءُ من آلِ هاشمِ
وفَلانة ذات مِيسَم وجمال، ومِيسمها أثر الجمال فيها، وهي وسميةٌ قسيمةٌ، وقد وَسُمَت وَسامةً، بيّنة الوَسام والقَسام، قال:
ظعائنُ من بني جُشَمَ بنِ بَكْرٍ ... خَلَطْنَ بمِيسَمٍ حَسَباً ودينا
والوَسميُّ: أوّل مطر السّنة، يَسِمُ الرض بالنَّبات، فيصيرّ فيها أثراً من المطر في أوّل السّنة.
وأرض موسومة: أصابها الوَسْميُّ وهو مَطَرٌ يكونُ يعدَ الخَرْفيّ في البَرْد، ثم يتبعُهُ الوَلْيُ في آخر صميم الشّتاء، ثمّ يتبعُهُ الرِّبعيّ.
ومَوْسِم الحجّ مَوْسما، لأنّه مَعلَمٌ يُجْتَمَعُ فيه، وكذلك مَواسمُ أَسْواقِ العَرَبِ في الجاهليّة.
ومس:
المُومِساتُ: الفواجرُ مُجاهَرةً.
مسو:
المَسْوُ، لغة في المَسْي، وهو إدخال النّاتج يده في رَحِمِ النّاقة أو الرَّمَكة فيَمسُط ماء الفحل من رَحِمِها استِلآْماً للفحل كراهية أن تحمل له.
موس:
المَوْسُ: تأسيسُ اسم المُوسَى، وبعضهم ينوّن موسىً لما يُحْلَق به.
ومُوسَى عليه السّلام، يقال: اشتقاقُ اسمه من الماء والشّجر، فالمُو: ماء والسّا: شجر لحال التّابوت في الماء.
مسي:
المُسيُ: من المساء، كالصُّبْح من الصّباح. والمُمسَى كالمُصْبَح والمساء: بعد الظُّهْر إلى صلاةِ المَغْرِب. وقال بعضٌ: إلى نِصْفِ اللَّيل. وقول النّاس: كيف أمستي؟ أي: كيف كنت في وقتِ المَساء، وكَيْف أصبحت؟ أي: كَيْفَ صرتَ في وقتِ الصُّبح؟ ومسّيت فلانا: قلت له: كيف أمسيت وأمسينا نحن: صِرْنا في وقت المساء.
ميس:
المَيْسُ: شَجَرٌ من أجود الشّجر خَشَباً، وأصلبه، وأصلحه لصَنعة الرَحال، ومنه تُتَّخَذُ رِحال الشّام، فلما كَثرُ قالت العرب: المَيس: الرَّحْل.
والمَيسُ: ضربٌ من المَيَسان، أي: ضَرْبٌ من المَشي في تَبَخْتُرٍ وتَهادٍ، كما تَمِيسُ الجاريةُ العَرُوس.
والجَمَلُ ربّما ماس بهَوْدَحه في مَشْيه فهو يَميس مَيَساناً، قال:
لا: بل تَميسُ إنّها عروسُ
ومَيْسان: اسم كورة من كُوَر دجلة، والنِّسبة إليها: مَيسانّي ومَيْسَنانّي، قال العجّاج:
ومَيْسنانياً لها مُمَيَسا
يصف الثّوب، وقوله مُمَيّسا، أي: مذيّلا مُطَوَّلاً.
سام:
سَئِمت الشّيء سآمةً: مَلِلْته.
ماس:
ماسْتُ بينهم إذا أَرَّشْتُ. ورجل مأسٌ: لا يَلتقت إلى مَوْعظة.
والمأس: الحدّ قال:
أما ترى رأسي أَزْرَى به ... مأس زمانٍ انتكاثٍ مَؤُوسْ

والماس: الجَوْهر يُقْطَعُ به الصّخرة.
اسم:
أُسامةُ: من أسماء الأَسَد يقال: أَشجَعُ من أُسامة.
أمس:
أَمْسِ: ظرف مبنيّ على الكَسْر، وينسب إليه: إِمسِيٌّ.
باب اللفيف من السين
س ي ء، س يي، س و ي، س و ء، س ء و، ء و س، ء ي س، آ س، و ي س، س و ي، ء س ي، ء س و، س ي ه، أ س، و س و س، س ا س، س ء س ء مستعملات
سيأ:
السَّيْء بوزن الشّيْء: اللّبَنُ القليلُ قبل نزول الدِّرَّة، من تأليف سين وياء وهمزة فهي ثلاثة أحرف مؤلفّة، قال:
كما استغاث بَسيْءٍ فزُّ غَيْطلةٍ ... خافَ العُيُونَ فلم يُنظَرْ به الحَشَكُ
سيي:
السِّيُّ: المكان المستوي. هما سِيّانِ، أي: مثلان، أراد بهما: سواءان، غير أنّ العرب تقول: هما سواء، وذلك في الجميع والواحد. وإذا جمعوا سِيّان قالوا: سواسية ولم يقولوا: سواسين كذا وكذا، وهم سواء، هذا هو العالي من كلام العرب، قال:
سِيّان أفلح من يُعطِي ومن يَعدُ
سوي:
سوَيت الشّيء فاستوى وقوله في البيع: لا يَسوَى ولا يساوي، أي: لا يكون هذا مع هذا سيَّيْنِ من السّواء.
وساويت هذا بهذا، أي: رفعته حتّى بلغ قدرَهُ ومَبلَغَه، كما قال الله عزّ وجلّ: " حتّى إذا ساوى بين الصَّدَفَيْنِ " ، أي: الجَبَلين، أي: ردم طريقي يأجوج وماجوج بالقِطْر، أي سوّى أحَدَهما بالآخر، أيك رفعه حتّى بلغ طولُه طُولَهما.
والمساواةُ والاستواءُ واحدٌ، فأمّا يَسْوَى فإنّها نادرة، لا يقال منه سَوِي ولا سَوَى، وكما أنّ نَكَرَ جاءت نادرة، ولا يُقال منه ينكر، وإذا رجعوا إلى الفِعل قالوا: يُنْكِرُ، كذلك إذا رجعوا إلى الفعل من يَسْوَى قالوا: ساوَى، وقال بعضهم: يُساوي ويَسْوَى واحد، إلاّ أنّ يَسوى مُوَلَّد، ولا يقال منه فَعَل ولا يفعل، ولا يصَرّف ويُجْمَع السِّيّ: أسواء، كما قال:
النّاس أسواءٌ وشتّى في الشِّيَمْ
وكلّهم يجمعهم بَيتُ الأَدَمْ
أي: على اختلاف أخلاقهم، أي: هم كبيت فيه الأَدَم فمنه الجيّد والوسط والرّديء.
والسَّواء، ممدود: وسط كلّ شيء.
وسوى، مقصور، إذا كان في موضع غير ففيها لغتان بكسر السّين، مقصور، وبفتحها ممدود.
ويقال: هما على سَوِيّةٍ من الأمر، أي: على سَواء وتَسويةٍ واستواء.
والسّيّ: موضع بالبادية أملس.
والسَوِيّة: قَتَبٌ أعجميٌّ للبعير، والجميعُ: السَّوايا.
والسَّويّ: الذي سوّى الله خَلقَه، لا دَمامةَ فيه ولا داء.
وقوله جلّ وعز: " مكاناً سُوَى " ، أي: معلما قد عَلِمَ القومُ به، وقال الضّرير في قوله تعالى: " مكاناً سوى " : سُوى وسِوَى واحد، أي: مُسْتَوياً تُدرِكُه الأَبْصار.
وتصغير سواء وسوى: سُوَيّ، ويُجمَع على سواسية وأسواء.
سوء:
والسّوء نعت لكلّ شيء رديء. ساء يَسُوءُ، لازمٌ ومجاوزٌ وساء الشّيء: قَبُح فهو سَيِّئٌ والسُّوء: اسم جامعٌ للآفات والدّاء. وسُؤْت وَجْهَ فلان وأنا أَسُوءُهُ، مَساءةً ومَساية لغة، تقول: أدرتُ مَساءَتَكَ ومَسايَتَكَ، وأساءت إليه في الصُّنْع.
واستاء من السّوء بمنزلة اهتمّ من الهمّ.
وأساء فلان خياطة هذا الثّوب، وسُؤت فلانا، وسُؤت له وجهه، وتقول: ساء ما فعل صنيعاً يسوء، أي: قبح صنيعُة صنيعاً.
والسَّيَّىء والسَّيِّئة: عملان قبيحان، يصير السّيِّيء نعتاً للذَّكَر من الأعمال، والسَّيِّئة للأنثَى، قال: " والله يعفو عن السَّيْئات والزللِ " والسَّيّئة: اسم كالخطيئة.
والسُّوءَى، بوزن فُعلَى: اسم للفَعْلة السَّيِّئة، بمنزلة الحُسْنَى للحَسَنة، محمولة على جهة النَّعْت في حدّ أّفعل وفُعْلَى كالأَسْوَأ والسُّوءَى، رجلٌ أَسوَأ، وامرأة سُوءَى، أي: قبيحة.
سوأة: اسم أبي حيّ من قيس بن عامر. والسَّوْأةُ: فرج الرَّجُل والمراة، قال الله عزّ وجل: " فبدت لهما سَوآتُهما " ، والعرب إذا أرادوا شيئين من شيئين هما من خِلْقةٍ في نفس الشّيء، نحو القلب واليد، قالوا: قلوبهما وايديهما ونحو ذلك.
والسَّوْأةُ: كلُّ عمل وأمر شائن ويُقال: سَوْأَةً لفُلانٍ، نصبٌ، لأنه ليس بخبر إنّما هو شَتْم ودعاء.
والسّوأة السَّوءاء: المرأة المخالفة.

وتقول في النَّكرة: رجلُ سَوْءٍ، وإذا عرّفت، قلت: هذا الرّحلُ السَّوْءُ، ولم تُضِفْ وتقول: هذا عَمَلُ سَوْء، ولم تقل العمل السّوء، لأنّ السَّوْءَ يكون نعتاً للرجل، ولا يكون السَّوْء نعتاً للعمل لأن الفعل من الرّجل وليس الفعل من السَّوْء، كما تقول: قول صِدْقٍ، والقولُ الصِّدْق، ورجل صِدْق، ولا تقول: الرّجلُ الصِّدْق لأنّ الرّجل ليس من الصِّدْق.
وأمّا السُّوءُ فكلّ ما ذُكر بسيِّئٍ فهو السُّوء ويكنّى بالسُّوء عن البرص، قال جلّ وعزّ: " تَخرُجْ بَيضاءَ من غَيرِ سوء " ، أي: برص ويُقال: لا خير فيقول السُّوء، فإِذا فتحت السِّين فهو على ما وصفنا. وإذا ضممت السّين فمعناه: لا تقل سُوءاً.
وتقول: استاء فلانٌ من السُّوء، وهو بمنزلة اهْتَمّ من الهَمّ، وفي الحديث عن النّبّي صلى الله وعليه وعلى آله وسلّم: " أنّ رجلاً قص عليه رؤيا فاستاء لها " ، أي: الرؤيا ساءته فاستاء لها إنّما هو افتعل منه.
سأو:
السأو: بعد الهمّه والنزاع. تقول إنك لذو سأو بعيد الهمّة قال ذو الرُّمة:
كأنّني من هَوَى خرقاءَ مُطَّرَفٌ ... دامي الأَظَلّ بعيدُ السَّأْو مَهْيُومُ
يعني: همّه الذي تنازعه إليه نفسه.
واستاء من السُّوء بمنزلة اهتمّ من الهمّ.
أوس:
أَوْسٌ: قبيلةٌ من اليمن، واشتقاقه من آسَ يؤوس أوساً، والاسم: الإياس، وهو من العِوَض، أُستُهُ أؤوسه أوسا: عُضْتُه أَعُوضُهُ عَوضاً واستآسني فأستُه، أي: استعوضني فعوّضته قال الجعديّ:
ثلاثة أَهْلين افيتهم ... وكان الإلهُ هو المستآسا
وتقول: إذا التوى عليك أخ بأخوته فاستأْيِسِ اللهَ من أخوتك خيراً منه.
ويقال للذئب: أوس وأُوَيس، قال:
ما فَعَلَ اليومَ أُوَيْسٌ بالغَنَمْ
وأوس: زجر العرب للمَعز والبَقر، تقول: أَوْس أَوْس.
أيس:
أَيس: كلمة قد أُمِيتَتْ، وذكر الخليل أنّ العَرَب تقول: ائتني به من حيث أيس وليس، ولم يستعمل أيس إلاّ في هذا، وإنما معناها كمعنى من حيث هو فيحال الكينونة والوَجْد والجدة، وقال: إنّ ليس معناها: لا أَيْس، أي: لا وَجْد.
والتّأييسُ: الاستقلال، يقال: ما أَيَّسنا فلاناً خيراً، أي: استقلَلْنا من خيراً، أي: أردته، لأستخرج منه شيئاً فما قَدَرت عليه، وقد أَيَّس يُؤَيِّس تأييساً قال كعب بن زهير:
وجلدُها من أَطومٍ ما يُؤَسِّه ... طِلحٌ بضاحية المتنين مهزول
والإياس: انقطاع المطمع، واليأس: نقيض الرجاء يئست منه بأساً، وآيست فلانا إياساً، فأما أَيستُهُ فهو خطأ إلاّ أن يجييء في لغة على لتحويل، وهو قبيحٌ جِدّاً.
وتقول: أيأسته فاستيأْس، والمصدر منه إياس. فأمّا العامّة فيحذفون الهمزة الأخيرة، ويفتحون الياء عليها، فيقولون: أَيَسته إياساً. وتقول في معنى منه: قد يئست أنّك رجل صِدْق، أي: عملت. قال جلّ وعز: " أفلم ييأس الذين آمنوا " ، وقال الشّاعر:
ألم يَيأسِ الأقوامُ أنّي أنا ابنُهُ ... وإن كنت عن عُرْض العَشيرة نائيا
آس:
الآسُ: شَجَرٌ ورقُهُ العِطْر، الواحدةُ بالهاء والآسُ: شيءٌ من العسل، تقول: أَصَبْنا آسآ من العسل، كما تقول: كعباً من السَّمن، قال مالك بن خالد الخُناعيّ الهُذليّ:
والخُنْسُ لن يُعْجِزَ الأيّامَ ذو حَيَدٍ ... بمُشْمَخِرٍّ به الظَّيّانُ والآس
والآس: القبر والآس:الصّاحب.
ويس:
ويس: كلمةٌ في مَوْضعِ رَأْقةٍ واستِمْلاح، كقولك للصّبيّ: وَيسَه ما أَملَحَهُ.
سوي:
أَسْوَى فلانٌ حرفاً من كتاب الله، أي: أسقط وأغفل. وأسويته أنا: مثله.
أسي:
الأَسَى، مقصور: الحُزْنُ على الشَّيء أَسِيَ يَأْسَى أَسىً فهو أسيان، والمرأة: أَسيَى والجميع: أسايا، وأسيانون، وأَسْيَيات ويجوز في الوحدان: أَسْيان وأَسْوان، قال:
ماذا هنالك من أسوان مُكْتَئِبٍ ... وساهفٍ ثَمِلٍ في صَعْدةٍ قِصَمِ
أي: كِسَر.
وأَسَّيته أُؤَسِيّهِ تأسيةً، أي: عزّيته، وتأسَّى مثل تَعَزَّى.
وآسية: اسم امرأة فرعون.
والآسِيَةُ، بوزن فاعِلة: ما أسّس على بنيانٍ فأحكم، ثمّ أُسِّس ثمّ رُفع فقه بناء غير ذلك من ساريةٍ أو نحوها. وإنّ منزلة فلان عند الملك آسيّة، على وزن فاعلة، لا تزول.
أسو:

والأَسوُ: علاجُ الطّبيب الجراحاتِ بالأَدوية والخِياطة، أسا يَأْسُو أَسْواً، قال:
أَرفَقُ من أَسْوِ الطّبيبِ الآسي
وقيل: الآسية: المعالجة والمداوية، والجمع: آسياتٌ وأواسٍ. وأما أواسي المسجد فواحدتها: آسية، وهي السّارية.
وجعل الأَعشَى الأُسَى مصدر الأَسْوَة، وإنّما الأُسى جماعة الأُسْوة من المواساة والتّأسّي.
تقول: هؤلاء القوم أسوةٌ في هذا الأمر، أي: حالهم فيه واحدة وفلانٌ يأتسي بفلان، أي: يرى أن له فيه أسوة إذا اقتدى به وكان في مثل حاله، والجمع: الأُسَى، ويقال: إسوة وإسى، وفلان يأتسى لفُلان، أي: يَرصى لنفسه ما رضيه، قال:
هلاّ ذكرت أُسىً في مثلها عبرٌ ... بل وافق الشّوق من معتَاده وفقا
أي: وقع موافقا، يقول: لم تذكر ذاك وذكرت غيره، ويقول: الشّوق غلب الأسَى.
سيه:
وسِيةُ القَوْس: رأس قابها.
أس:
الرّاقون إِذا رَقَوا الحيّة ليأخذوها ففرغ أحدهم من رُقْيته قال لها: أُسْ فتخضع وتلين.
والأُسُّ: أصل تأسيس البناء، والجميع: الإِساس، وفي لغة: الأَسَس، والجميع: الآساس، ممدود. وأسٌ الرّماد: ما بقي في الموقد، قال:
فلم يبق إلاّ آلُ خَيْمٍ مُنَصَّبٍ ... وسُفعٌ على أُسٍّ ونُؤْيٌ مُعَثلَبُ
وأسَّسْت داراً: بنيتُ حُدُودَها، ورفعت من قواعدها، ويُقال: هذا تأسيسٌ حَسَن.
والتَّأسيسُ في الشِّعْر أَلفٌ تلزمُ القافيةَ وبينَهما وبينَ أَحرُف الرَّوِيّ حرف يجوز رفعه وكَسْرُه ونَصْبُه، نحو: مَفاعِلنْ، فلو جاء مثل محمّد في قافية لم يكن فيه تَأْسيس، حتّى يكون نحو: مُجاهد، فالألف تأسيسُه، وإن جاء شيء من غير تأسيس فهو المؤسّس، وهو عيبٌ في الشِّعر، غير أنّه ربّما اضطُرَّ إليه، وأحسن ما يكون ذلك إذا كان الحرفُ الذّي بعد الألف مفتوحاً، لأن فتحته تغلب على فتحة الألف، كأنّها تُزال من الوهم، كما قال العجّاج:
مُبارَكٌ للأَنبياء خاتَمُ
مُعَلِّمٌ آيَ الهُدَى مُعَلَّمُ
فلو قال خاتِم بكسر التّاء لم يَحْسُنْ.
وسوس:
الوسوسة: حديث النّفس. والوسواس: الصوت الخفي من ريحٍ تهزّ قصباً ونحوه، وبه يُشَبّه صوتُ الحلي، قال الأَعْشَى:
تسمعُ للحَلْيِ وَسواساً إذا انصرفت ... كما استعان بريحٍ عِشْرِقٌ زَجِلُ
وتقول: وسوس إليّ، ووسوس في صدري، وفلان موسوس، أي: غلبت عليه الوسوسة.
والوَسواس: اسم الشّيطان، في قوله تعالى: " من شرّ الوَسواس " .
والوَسْواسُ في بيت ذي الرُّمّة:
فباتَ يُشْئِزُهُ ثأدٌ ويُسهِرُهُ ... تذاؤب الرِّيح والوَسواس والهَضَبُ:
همسُ الصّائدِ وكلامه.
ساس:
السُّوس والسّاسُ. العُثَّةُ التي تقع في الثّياب والطّعام. تقول: سِيسَ الطَّعامُ فهو مَسُوس.
والسُّوسُ: حَشيشةُ تُشبه القَتَّ.
والسِّياسة: فعل السائس الذي يسوس الدّوابَّ سياسهً، يقوم عليها ويروضها. والوالي يَسُوس الرَّعيّةَ أَمْرَهم.
والسّوس: داءٌ يكون بعجز الدّابّة بين الفَخِذِ والوَرِك، يورثه ضعف الرِّجل. والنّعت أسوس. والسَّواسُ: شجر، الواحدة بالهاء، من أفضل ما يُتَّخَذ منه زند، لأنّه قلّما يصلِد، قال الطّرمّاح:
وأخرج، أُمُّه لسَواسِ سَلْمى ... لمعفور الضَّرا ضَرِم الجَنينِ
أبو ساسان: كنية كِسْرى، والحُصَين بن المنذر ومن جعل: ساسان: فعلان، فتصغيره: سُوَيْسان.
والسِّيساء: منسج الحمار والبغل، وجعله الرّاجز مُجتَمع داياتِ البَعير، قال:
قُفّاً كِسيساء البعير قافلا
سأسا:
السَّأْسأةُ: من قولك: سأسأت بالحمار، أي: قلت له: سأسأ لحبس.
باب الرباعي من السين
السين والطاء
س ر م ط، س ر ط م، ط م ر س، ط ر م س، ط ل م س، س ل ط م، ف ن ط س، ف ر ط س، ر س ط ن، ن س ط ر، س ف ن ط، س ب ط ر، ط ر ف س، ف ل س ط مستعملات
سرمط،
السَّسرَوْمَطُ: الطّويل من أقبل، قال:
بكلّ سامٍ سَرْمَطٍ سَرَوْمَطِ
سرطم:
السَّرْطَمُ: البيّن من القَوْل ومن الرِّجال. والسَّرْطَمُ: الواسعُ الحَلق، السريع البَلْع مع جِسْمٍ وخَلق.
طمرس:
الطِّمْرِس: اللئيم الدَّنيء. والطُّمْرُوس: الخروف.
طرمس:

الطَّرْمَسَةُ: الانقباض والنّكوص. والطِّرمِساء: الظّلمة الشّديدة
طلمس:
الطِّلمِساء: الظّلمة أيضاً.
سلطم:
السُّلاطِمُ: الطُّول.
قنطس:
فرطس:
فِنْطِيسةُ الخنزير: خَطْمُهُ، وهي الفِرْطيسةُ، والفَرْطَسَةُ: فِعلُه إذا مَدَّ خُرْطُومَهُ.
رسطن:
الرّساطون: شرابٌ لأهل الشّام من الخمر والعسل.
نسطر:
النّسطورية: أمّةٌ من النّصارَى يخالفون بقيّتهم. بالرّوميّة: نسطورس.
سفنط:
الإسْفَنْط: ضرب من الخمر.
سبطر:
السِّبَطرُ: الماضي، قال:
كمِشْيَةِ خادِرٍ ليثٍ سِبَطْرِ
واسبطرَّ الشّيء، أي: امتدّ وتوسَّعَ، قال:
ولما رأيت الخيلَ تجري كأنّها ... جداولُ شَتَّى أرسلت فاسبطرَّتِ
طرفس:
طَرْفَسَ الرّجلُ، إذا حدّد النَّظَر.
فلسط:
فِلَسطين: كورة بالشّام، نونها زائدة، يقال: مَرَرْنا بفِلَسْطينَ، وهذه فِلَسْطون.
السين والدال
د ف ن س، د ر ف س، ف ر د س، د ر و س، د ر ي س، س ن د ر، س ر ن د، س ب ن د، س ن د س، س ر م د س م د ر مستعملات
دفنس:
الدِّفنِسُ: المرأةُ الحَمْقاء. والدِّفنِس والدِّفناسُ: الأحمق
درفس:
الدِّرَفْسُ: الضّخم من الإبل، الواحدة بالهاء. والدِّرَفس: خِرْقَةُ الدّابّة، والدِّرَفْسُ: الحرير.
فردس:
الفِرْدَوْس: جنّة ذات كَرْم. وكَرْمٌ مُفَرْدسٌ، أي: مُعَرَّش، قال:
وكلاكلاً ومَنْكِباً مفردسا
والفَرْدسةُ: الصَّرع القبيح، يقال: أَخَذَهُ ففَرْدَسَهُ. أي: ضرب بهِ الأرض.
دروس:
دربس:
الدِّرْواسُ والدِّرياسُ: الضَّخْم الرّأس، الغليظ الرَّقبة، قال رؤبة:
كأنّه ليثُ عرينٍ دِرْواسْ
سندر:
السّندريّ: ضرب من السّهام والنِّصال مُحكَم الصّنعة. والسَّنْدَرة: ضرب من الكيل جُزاف، ويقال: السَّنْدرة: الكيل الوافي.
دربس:
الدُّرابِسُ: الضّخم قال:
لو كنت أمسيت طليحاً ناعساً
لم تُلْفِ ذا روايةٍ دُرابساً
سرند:
السَّرَندَى: الجريء من الرِّجال الذي لا يَهُولُه شَيْءٌ، قال:
أَطَفَّ لها عَباقِيةٌ سَرَنْدَى ... جريءُ الصَّدْر مُنْبَسِطُ اليمين
واسْرَنْديته، إذا أتيته في جُرْأة وجعل النُّعاسُ يَسرَ نْديهِ ويَغْرَنديهِ، إذا غلب عليه، قال:
ما لنُعاسِ اللّيل يَغرَنْديني
أَزْجُره عنّي ويَسْرَنْديني
سبند:
السَّبَندَي: الجريء من كلّ شيء.
سندس:
السُّنْدُسُ: ضربٌ من البُزْيون يُتَّخَذُ من المِرْعِزَّى ولم سختلفوا فيها أنّهما مُعَرَّبان.
سرمد:
السّرمدُ: دوام الزَّمان من ليلٍ ونهار. والسَّرمدُ: دوام العيش.
سمدر:
السَّماديرُ: ضَعْفُ البَصَرِ، وقد اسمدرّ بَصَرُهُ.
السين والتاء
ت ر م س، س ب ر ت، س ل ت م، س ب ن ت، ت ر م س مستعملات
نرمس:
التُّرمُسُ: شجر له حبٌّ مُضَلَّع مُحزّز، وبه سُمِّي الجُمان: ترامس.
والمترس الخَلْق: المُوثّق المُضبّر.
سبرت:
السُّبْرُوتُ والسِّبْرِيتُ: الفقيرُ المحتاجُ. قال حسان بن قطيب:
ولا الذي يخضعك السُّبْرُوتُ
والسُّبْرُوتُ: الغُلامُ الأَمْرَدُ. والسُّبرُوتُ: القاعُ لا نباتَ فيه.
سلتم:
السِّلْتِمُ: من أسماء الغول. والسِّلْتِمُ: السّنة الشَّديدة، والدّاهية أيضاً، وجمعه: سَلاتِمُ، تقول: رَماهُ الله بسِلتِم، أي بداهية.
سبت:
السَّبَنتَي: الجزيء المُقدِم من كلّ شيء. والسَّبَنْتَي: النَّمِر.
ترمس:
التُّرمُسة: الحُفرة، يقال: حفر فلانٌ تُرْمُسَةً تَحْتَ الأَرْض.
السين والراء
س ر ن ف، ف ر س ن، ف ر ن س، س ن م ر، ن ب ر س، ب ر ن س، س مس ر مستعملات
سرنف:
السِّرْنافُ: الطّويلُ.
فرسن:
الفِرْسِنُ: فِرْسِنُ البعير.
فرنس:
الفِرْناسُ: الأسد والفَرْنَسَةُ: حُسْنُ تدبير المراة لبيتها، امرأةٌ مُفَرْنِسة ومُفَرنسة أيضاً، أي قويّة على الأمور.
سنمر:

سِنِمّار: اسم رجل كان يبني الآطام فبنَى لأُحَيْحَةَ بن الجُلاحِ أُطُمأ فقال أُحَيْحة: إنّي لأعرف موضع حجرٍ في هذا الأُطُم لو نُزعَ لتداعَى، فقال: سِنِمّار، وأنا أعرفه، فقال أرينه، فقال: هو ذا فدفعه من رأس الأُطُم فوقع ميّتاً.
نبرس:
النِّبراسُ: السِّراج.
برنس:
البُرْنُس كلّ ثوب رأسه منه مُلّتَزِق به، دُرّاعةً كانَ أو مِمْطَراً أو جُبّة.
والتَّبَرْنُس: مشيُ الكلب، وإذا مشى الإنسان على نحو ذلك قيل: تَبَرْنَسَ قال:
ومُستنكر لي لم أكنْ ببلاده ... ففاجأته من غربةٍ أَتَبَرْنسُ
سمسر:
السِّمسارُ: الذّي يَبيعُ البُرَّ للنّاس، والسِّمْسار: فارسيّة معرّبة والجميع السَّماسرة.
السين واللام
س م ء ل، س و م ل، س ر ب ل، ب ل س ن، ب س م ل مستعملات
سمأل:
السَّمَوأل: اسم رجل، واسمألّ الظِّلُّ: قَلَص.
سومل:
السَّوْملة: الفنجانة الصغيرة.
سربل:
السِّربالُ: القميص، وجمعه: ساربيل.
بلسن:
البُلْسُنُ: العَدَس.
بسمل:
بَسْمَلَ الرّجلُ، إذا كتب: بسم الله، قال:
لقد بَسمَلَتْ هندٌ غداةَ لَقِيتها ... فيا حبّذا ذاك الدّلالُ المُبَسْمِلُ
باب الخماسي من السين
طرطبيس، دردبيس، سلسبيل، فنطليس مستعملات
طرطبيس:
الطَّرطَبِيسُ: النّاقة الخوّارة الحلب. والطّرطبيسُ العجوز المُسْتَرْخية.
دردبيس:
الدَّرْدَبِيسُ: العجوز المسترخية، والدّردبس: الدّاهية وهي العجوز الكبيرة.
سلسبيل:
السَّلْسَبِيلُ:عين في الجنّة.
فنطليس:
الفَنطَلِيسُ: من أسماء الذَّكر.
تم الخماسي، وبه تم حرف السين والحمد لله كثيراً
بسم الله الرحمن الرحيم
حرف الزاي
باب الثنائي من الزاي
باب الزاي والطاء
زط مستعمل فقط
زط:
الزّط: جيل من السّودان، والزّطُّ: أَعْرابُ جَتَّ بالهنديّة، وهم جيل من أهل الهند، إليهم تُنسَبُ الثّياب الزُّطيّة.
باب الزاي والراء
زر رز مستعملان
زر:
الزَّرُّ: الشّلّ، وهو الطّرد، قال:
يزُرُّ الكتائبَ بالسَّيْف زَرّا
وزرّه: طعنه. والزّر: العَضّ.
والزِّرُّ: جُوَيْزةُ الجيب، وجمعه: أزرار وأَزْرَرْتُ القميص، أي: اتخذت له أزراراً. وزرّرته: علقته بالعُرَى.
والزَّريرُ: نباتٌ له نَوْر أصفر يُصبغ به.
والزُّرْزُور، وجمعه: زرازير: هَناتٌ كالقنابر مُلْسُ الرؤوس، تُزرزر بأصواتها زَرْزَرةً. وعيناه تَزِرّانِ في رأسه زريراً، إذا توقّدتا.
رز:
رَزَزْتُ السِّكِّين والسَّهْم في الحائط فارتزّ، أي: ثَبَتَ فيه.
وأرزّتِ الجَرادةُ، إذا أدخلت ذَنَبها في الأرضِ لتَبِيضَ.
والرِّزُّ: الصّوت تَسمْعُه من بعيد، قال:
فتسمّعتْ رِزَّ الأَنيسِ فراعها ... عن ظّهْر غَيبٍ والأنيسُ سَقامُها
باب الزاي واللام
زل، لز مستعملان
زل:
زَلَّ السَّهْمُ عن الدِّرع زليلاً، والإنسانُ عن الصَّخرة يَزِلُّ زليلاً. فإِذا زلّت قَدَمُهُ قيل: زلّ زلاًّ وزُلولاً، وإذا زلّ في مقالٍ أو نحوه قيل: زلّ زلّة زللاً، قال سليمان بن يزيد العَدَويّ:
وإذا رأيت ولا مَحالةَ زلَّةً ... فعلى صديقك فضلَ حِلْمِك فارْددِ
واتّخذ فلانٌ زلّةً للنّاس، أي: صنيعاً.
وأزلّة الشَّيْطانُ عن الحقّ، إذا أضلّه.
والزَّليل: مشيٌ خفيفٌ، زلّ يَزِلّ زليلاً، قال:
وعاديةٍ سَوْمَ الجَرادِ وَزَعتها ... فَكَلَّفْتها سِيداً أزلَّ مُصَدَّراً
لم يَعْنِ بالأزلّ الأَرْسح، ولا هو من صفة الفَرَس ولكنّه أراد: يزلّ زليلاً خفيفا.
والمُزِلَّةُ: المكانُ الدَّحضُ. والمَزَلَّةُ: الزَّلَلُ في الدَّحْض.
والزّلّةُ، عراقيّة: اسمٌ لما يُحمَلُ من المائدة لقريب أو صديق، وإنّما اشتُقّ ذلك من الصّنيع إلى النّاس.
والإزْلالُ: الإنعامُ، من أَزْلَلْت إليه نِعْمة: أي: أَسْدَيت، واصطُنِعَتْ عنده.
والأَزَلُّ: الأَرْسَخُ، وقد زلّ زَلَلاً، فهو أَزَلُّ، وهي زلاءُّ. والأَزَلُّ: الصَّغيرُ المؤخَّر، الضَّخْم المُقَدَّم. والسِّمْعُ الأَزَلُّ: سَبُعٌ بين الذِّئب والضَّبُع.

والزَّلْزَلة: تحريكُ الشَّيء والزِّلزال أيضاً. والزَّلزالُ: كلمة مُشتقّة، جُعِلَت اسماً للزَّلزلة. والزَّلازل: البلايا.
لز:
اللَّزُّ: لزومُ الشَّيء بالشّيء.
ولِزازُ الباب: نِجافُها، وهي خَشَبَةٌ يُلَزُّ با الباب.
ورجلٌ مِلَزٌّ في خصوماتِهِ وأمورِهِ، وإنّه لَلِزازٌ خَصِمٌ أي: شديد الخصومة، قال:
لِزازُ خَصْمٍ مَعِكٍ مُمَرَّنِ
ورجلٌ مُلَزَّزُ الخَلْق، أي: مجتمع الخلق.
ولزّه، أي: طعنه.
باب الزاي والنون
ز ن، ن ز مستعملان
زن:
أبو زَنَّة: كنية القِرْد.
والإزنان: الأَبْنُ، وهو مصدر المأبون أزنّة بخير، أي: أَبَنَهُ. وفلان يُزَنُّ بخير أو بشرّ. ولا يقال: يُؤْمَنُ إلاّ بشرّ، قال:
لا يزنّون في العشيرة بالسُّو ... ءِ ولا يُفسِدون ما صَلَحا
نز:
النِّزُ: ما تحلّب من الرض من الماء. وأَنَزَّتِ الأرض، أي: صارت ذات نِزٍّ، ونَزَّت: تحلَّب منها النِّزُّ وصارت هذه الأرض منابعَ النِّزّ ومواقع الوزّ.
وظليمٌ نَزٌّ: لا يكاد يستقرّ في مكان. والمِنَزُّ: مَهْدُ الصّبيّ. وغلام نَزٌّ، أي : خفيف، وغلمان نزّونَ، أي خفاف.
باب الزاي والفاء.
ز ف، ف ز مستعملان
زف:
زُفَّتِ العروسُ إلى زوجها زَفاً وتَزِفُّ الرّيحُ وفيفاً، أي: تَهُبُّ هُبُوباً ليس بالشَّديد وهو ماضٍ في ذاك. وزَفَّ الطّائرُ زفيفاً ترامَى بنفسه، قال:
زفيف الزُّبانَى بالعجاج القواصفِ
والزَّفْزفةُ: تحريك الرّيح يَبَس الحشيش وصوتها، قال:
زفزفةَ الرّيحِ الحصادَ اليَبَسا
والزفزاف: النّعام الذّي يزفزف في طَيَرانه، يحرّك جناحيه إذا عدا وجاء فلان يَزِفّ زفيفَ النّعمامة، أي: من سرعته.
والزِّفّ: صغار ريش النّعام والطّائر.
والمِزَفّة: المِحَفّةُ التي تُزَفُّ فيها العَرُوس.
والقوم يَزِفّزن في مشيهم، أي يُسرعون في سكون.
فز:
الفَزُّ: وَلَدُ البقرة، قال:
كما استغاث بسَيْءٍ فَزُّ غيطلةٍ ... خاف العُيُونَ ولم يُنظَرْ به الحَشَكُ
أفزّه يُفِزّه: أفزعه واستفزّه: أخرجه من داره واستفزّوه: ختلوه حتى ألقوه في مَهْلكة.
باب الزاي والباء
ز ب، ب ز مستعلان
زب:
الزَّبُّ: مَلْؤُك القِرْبة إلى رأسها تقول: زَبَبْتها فازْدَبَّت.
والزَّبابُ، خفيفةٌ: ضَرْبٌ من عظيم الجرذان.
والزّبيب: معروف، والزّبيبة والحدة، وفعلُ الزّبيب:التّزبيب.
والزّبيبة: قُرْحة تخرج في اليد تسمّى: العَرْفة.
والزَّبَبُ: مصدر الأَزَبّ، وهو كثرة شعر الذِّراعين والحاجبين والعين، والجميع: الزُّبّ.
وبعيرٌ أزبُّ: كثير الوَبَر.
والزُّبُّ: اللّحية بلغة اليمن، قال:
ففاضت دموعُ الجَحْمَتَيْن بعَبرةٍ ... على الزُّبِّ حتّى الزُّبُّ في الماء غامسُ
وزُبُّ الصّبيّ: معروف، وهو ذَكَرُهُ بلغة أهل اليمن.
والتَّزبُّبُ في الكلام: التَّزَيُّد. وأبو زبّان: كنية.
بز:
البَزُّ: ضَرْبٌ من الثّياب. والبِزازةُ: حرفة البزّاز. والبَزّ أيضاً: ضرب من المتاع.
والبَزُّ: السَّلْبُ، يقال: غَزَوْته فبززته. ويقال: من عَزَّ بَزَّ، أي من غَلَبَ سَلَبَ.
والابتزازُ: التَّجَرُّدَ من الثّياب. وابتُزَّت من ثيابها، أي: جُرِّدت.
والبِزَّة: الشّارةُ الحَسَنةُ من الثِّياب، قال:
كنتُ إذا أَتَوْتُهُ من غَيْبي
يَشَمُّ عِطْفي ويَبُزُّ ثَوْبي
والبُزابِزُ: الشّديدُ من الرِّجال.
باب الزاي والميم
ز م، م ز مستعملان
زم:
زمّ: فِعْلٌ من الزِّمام، تقول: زَمَمْتُ النّاقة أَزُمُّها زَمّاً. والزِّمام: الخَيْط الذّي في أنفها، والجميعُ: الأزمّة.
والعُصْفور يَزِمُّ بصوتٍ له ضعيف، والعِظامُ من الزَّنانبير يَفْعَلْنَ ذلك.
والذِّئب يَذْهَب بالسَّخْلة زامّاً، أي: رافعاً رأسه، وقد ازدمّ سَخْلةً فذهب بها.
والزَّمْزمةُ، تَكَلُّف العُلُوج الكلامَ عند الأكل والشُّرب من غير استعمال اللّسان والشّفة، ولكنّه صوت تديره في خياشيمها وحُلُوقها. والزَّمْزَمةُ: الجماعةُ من النّاس.
وزَمْزَم: بئرٌ في مَسْجِد مكّة عند البيت.
والرّعد يزمزم ثمّ يهدهد، قال: ... هدّاً كهدّ الرّعد ذي الزَّمازِمٍ

مز:
المِزُّ: اسم الشّيء المزيز. مزّ يَمَزُّ مزازةً، وهو الذّي يقع موقعاً في بلاغته وكثرته وجودته.
والمُزُّ من الرُّمّان: ما كان طَعْمُه بين حُمُوضةٍ وحلاوة.
والمُزُّة: الخمرُ اللّذيذة الطّعم. وهي: المُزّاء، جعل ذلك اسماً لها، ولو كان نعتاً لقلت: مُزَّى، قال:
لا تَحْسَبَنَّ الحربَ نَوْم الضُّحَى ... وشُرْبَكِ المُزّاءَ بالباردِ
والتَّمَزُّزُ: شُرْبُ المزّاء وأكل الرّمّان المُزّ ولتّمزّزُ: المصُّ. تَمَزَّزْته: تمصَّصْته قليلاً قليلاً، والمزّة المصّة، قال أبو دُاود:
تمزَّزْتها ومعي فتيةٌ ... يُميتُونَ مالاً ويُحْيُونَ مالا
الثلاثي الصحيح من الزاي
باب الزاي والطاء والراء معهما ط ز ر، ط ر ز مستعملان
طزر:
الطَّزَرُ: بيت إلى الطول. والطَّرَزُ: هو النّبت الصّيفيّ فارسيّة معرّبة.
طرز:
الطِّراز: الثّوبُ الحَسَنُ المعلّم، ومنه: رجل طرّاز مُطَرِّز، لتعليمه الثِّياب، ويقال للرّجل القديم: إنّه لمن الطِّراز الأوّل والطِّراز: العلَم نفسه.
والطِّراز: الموضع الذي تُنْسَجُ فيه الثّياب الجياد.
باب الزاي والدال والراء معهما
ز ر د، د ر ز مستعملان
زرد:
الزَّرَدُ: حِلَقٌ يُتَّخذُ منها المِغْفَر، ومنه الزّرّاد وهو صانعه.
والزَّرْدُ: الابتلاع. ازدرد الطّعام. والزَّرْدُ الخَنْق.
درز:
الدَّرز: دَرْز الثَّوْب ونحوه، وهو معرّب، وجمعُه: الدّروز.
باب الزاي والدال والنون معهما
ز ن د مستعمل فقط
زند:
الزَّنْدُ والزَّندة: خَشَبَتانِ يستقدح بهما، العُلْيا: زَنْد، والسُّفْلَى: زَنْدة.
والزَّندانِ: عَظْمان في السّاعد، أحدهما أرقّ من الآخر فطرف الزّند الذّي يلي الإبهام هو الكوع، وطَرَفُ الزَّنْد الذي يلي الخِنْصَر هو: الكُرْسُوع، والرُّسْغُ: مجتمع الزَّندين، ومن عندهما تُقْطَعُ يدُ السّارق.
والمُزَنَّدُ: اللّئيم.
باب الزاي والدال والباء معهما
ز ب د مستعمل فقد
زبد:
الزُّبْد: زُبْدُ السَّمْن قبل أن يسلأ، والقِطْعةُ منه: زُبْدة.
والزَّبَدُ: لعاب ابيض على مِشفر الجَمَل، وأكثر ما يكون في الاغتلام.
والبحر واللّبن زَبَدٌ، وهو ما يرتفع فوقه إذا حلبت أَزْبَد اللَّبَنُ والبحر. وتزبّد الإنسان: خرج على شِدْقَيْهِ زَبَدٌ من الغَضَب.
والزَّبْد: الرِّفْد زَبَدْته أزبِدُه زَبْداً: رَفَدْته ووهبت له، قال زهير:
أصحابُ زَبْدٍ وأيام لهم سلفتْ ... من حاربوا أعذبوا عنهم بتنكيل
باب الزاي والتاء والراء معهما
ت ر ز مستعمل فقط
ترز:
تَرَزَ الرَّجُلُ، إذا مات ويبس بلا روح، والتّارز: اليابس بلا روح، قال:
قليلُ التّلادِ غَيْرَ قوسٍ وأسهمٍ ... كأنّ الذّي يرمي من الوحش تارزُ
وقال أبو ذؤيب:
فكبا كما يكبو فَنيقٌ تارِزٌ ... بالخَبْتِ إلاّ أنّه هو أبرعُ
باب الزاي والتاء والنون معهما
ز ت ن مستعمل فقط
زتن:
الزَّيْتُون من الشَّجر والحبل: معروف، والنّون فيه زائدة.
باب الزاي والتاء والفاء معهما
ز ف ت مستعمل فقط
زفت:
الزِّفْتُ: القِيرُ، ويقال لبعض أوعية الخَمْر: المُزَفَّت، ونُهي أن يُنْبَذقيه.
باب الزاي والتاء والميم معهما
ز م ت مستعمل فقط
زمت:
الزَّمِيتُ: السّاكن، والمُزَمَّتُ: السّاكت، وفيه زَماتهٌ، والزِّمِّيت أيضاً، قال:
والقَبْرُ صِهْرٌ ضامنٌ زِمِّيت
باب الزاي والياء والنون معهما
ز ن ر، ر ز ن، ن ز ر، ر ن . مستعملات
زنر:
الزُّنّار: ما يَتَزَنّر به أهل الذِّمة، والزُّنارة أيضاً.
والزّنانيرُ: الحجارة، والواحدة: زُنَّيْرة وزُنّارة.
رزن:
شيء رزين، رَزُنَ رَزانةً، وأنا أَرْزُنُهُ رَزْناً، ثَقَلْتُه بيدي لأَعرفَ ثِقَلَه.
وامرأة رَزانٌ: ذات وقار وعَفاف، ورجل رزين: وقور.
والأَرْزَنُ: شَجَرٌ يُتَّخَذُ منه العِصيّ.
نزر:
نَزُرَ الشَّيء يَنْزُرُ نَزارةً ونَزراً فهو نَزْرٌ. عطاء منزور: قليل، وامرأة نَزُورٌ: قليلةُ الوَلَد، قال:

بُغاثُ الطّير أكثرُها فِراخاً ... وأُمُّ الصَّقْرِ مِقلاةٌ نُزُورُ
وقد يقال للقليل الكلام: نَزُور. والتَّنزُّرُ: التَّقَلُّل.
ونَزَرَهُ: أَلَحَّ عليه، وفي الحديث: " لا تَنْزُروا العلماء، أي: لا تُلِحُّوا عليهم.
رنز:
الرُّنْزُ: لغة في الأُرْز.
باب الزاي والراء والفاء معهما
ز ر ف، ز ف ر، ف ز ر، ف ر ز مستعملات
زرف:
ناقةٌ زَرُوفٌ: طويلة الرِّجْلين، واسعة الخطو. والزَّرافةُ: دابّةٌ له خَلْق حَسَن عند الله مُسْتَشْنَع عند النّاس، شبه البعير.
وأزرف القوم: أعجلوا في هزيمة وخوف وبحثوه. والزَّرافاتُ. المواكب، وكلُّ جماعةٍ زَرافة قال الحجّاج: " إيّاي وهذه الزَّرافات " .
زفر:
الزّفر: الزَّفير، والفعل: يَزْفِرُ، وهو أن يملأ صدره غمّا ثم يزفِر به، والشهيق مدُّ النَّفَس، ثمّ يزفِر، أي: يَرْمي به ويُخْرِجُه من صدره.
والمزفور من الدّوابّ: الشّديدُ تَلاحُمِ المَفاصِلِ، تقول: ما أَشَدَّ وفرةَ هذا البعير، اي: هو مَزْفور الخَلْق.
والزُّفَرُ: السّيّد. وزُفَرُ: اسم رجلٍ مدحه القَطامي. والزُّفَر: القِرْبة، والزّافر: الذي يُعِينُ على حَمْل القِربة، قال:
رِئابُ الصُّدوع غياثُ المضو ... عِ لأْمَتُكَ الزُّفَرُ النَّوْفلُ
و الزّوافر: الإماء. والزّافرة: العشيرة، يقال: جاء فلانٌ في زافِرته.
وزافرةُ الرُّمح والسَّهْم: نحو الثّلث منه.
فزر:
الفُزُور: الشُّقوق والصُّدوع، وتَفَرَّز الحائطُ والثَّوْبُ ونحوُه إذا تَشَفّق.
والفِزْر: ابن البَبْر، والفَزارة: أُمُّه والفِزْرة: أُخْتُه، والهَدَبَّسُ: أخوه، قال:
ولقد رأيت فَزارةً وهَدَبَّساً ... والفِزْرُ يتبع فِزْره كالضَّيْوَنِ
والفازر: طريق يأخذ في رملة ودكادك ليّنة كأنّها صَدْعٌ في الأرض مُنْقادٌ طويل وكلّ شيء قطع شيئا فقد فَزَره.
وفَزارة أبو حيّ من غَطَفان، وهو فَزارة بن ذبيان والفِزْر: لقبٌ لسَعْدِ بن زيد مناة.
فرز:
فَرَزَ له نصيبَهُ من الدّار، أي:عزل وقد فُرِزت فهي مفروزة وأفرزته فهو مُفْرَز.
وفرزان: اسم أعجميّ من الشّطرنج.
باب الزاي والراء والباء معهما
ز ر ب، ز ر ب، ر ز ب، ب ز ر، ب ر ز مستعملات
زرب:
الزَّرْب والزّريبة: موضع الغنم. والزَّرْبةُ: قُتْرةُ الرّامي.
والزَّرابيّ، وواحداتها: زُرْبِيّة: من القُطوع الحِيريّة وما كان على صنيعتها.
زبر:
الزَّبْرُ: طيٌّ البِئْر، تقول: زَبَرْتها، أي: طَوَيْتها.
الزَّبُور: الكِتابُ. والزّبور: اسم الكتاب الذي أنزل على داود.
والزُّبْرةُ من الكاهل: الهَنَةُ النّاتئة من الأسد، وهو شَعرٌ مجتمع على موضع الكاهل منه، وكلّ شَعرٍ مجتمع كذلك فهو زُبْرة. والزُّبْرة: قِطْعةٌ من الحديد ضَخْمة.
والأَزْبَرُ: الضَّخْمُ زُبرةِ الكاهلِ، والأُنْثَى: زَبْراء. وكان للأحنف خادمٌ تُسَمَّى زَبْراء، فكانت إذا غضبت قال الأحنف: هاجَتْ زَبْراء، فذهبت مثلا حتى قيل لكل من غضب: هاجت زَبْراؤه.
وزَبَر فلانٌ يَزْبُرُه زبراً وزبرة: انتهره.
وكَبْشٌ زَبِيرٌ، أي: ضَخْم مكتنز وكِيسٌ زبير: أَعْجَر مملوء.
وزِئْيُرُ الثّوب: ما يرتفع من قُطنه، وزِئبُرُ القطيفة: ما تعلّق منها. والجميع: الزَّآبِرُ.
والزِّبِرُّ: الشّديد، قال الفقعسيّ:
أكونُ ثَمَّ أَسَداً زِبِرّا
رزب:
المِرْزابُ:المِيزاب، والجميعُ: مَرازيبُ ومَيازيبُ.
والمِرْزَبةُ: شِبْه عُصَيّةٍ من حديد، وكذلك: الإرْزَبّة، ويُخَفِّفون الباء، إذا قالوا بالميم.
بزر:
البَزْرُ: كلّ حَبّ ينثر على الأرض للنّبات، وتقول: بَزَرْتُه وبَذَرْتُه.
والبَزْرُ: الهَيْجُ بالضَّرْب.
والمِبْزَرُ: مثل خَشَبة القصّارين. والبَيْزَرُ أيضاً: خَشَبٌ يُبْزَرُ به الثّيابُ في الماء.
وبَزْرُ الكتّان: حَبُّه. وبُزُور النَّبات: حُبُوبه الصِّغار.
برز:
رَجُلٌ بَزْر، أي: ظاهر الخُلُق عفيف وامرأة برزة: موثوق برأيها وفضلها، وعفافها. والفعل: بَرُزَ يَبْرُزُ برازة. قال العجّاج في الرّجل البَرْز:
بَرْزٌ وذو العَفافةِ البَرْزيُّ

والبَرازُ: المكانُ الفضاءُ من الأرض، البعيدُ الواسعُ. وتبرّز فلان: خَرَجَ إلى البَراز. وقيل تبرّز في التَّغَوُّط، كناية عنه. أي: خرج إلى بَرازٍ من الأرض.
وبَرَزُ فلان يَبْرُزُ بالتّخفيف، أي: ظهر بعدالخفاء وإذا تسابقت الخيلُ قيل لسابقها: قد بَرَّزَ عليها.
وأَبَرْزَتْ ُالكِتابَ والشَّي، أي: أظهرته. وكتابٌ مَبْرُوزٌ، مُبرَزٌ أي: منشور، اقل:
أو مُذْهَبٌ جَدَدٌ على أولاحه ... النّاطقُ المَبْرُوزُ والمَختُومُ
والبِرازة: المبارزة من القِرْنين فيالحرب، وتبارزا تبارُزاً، وبارزَ القِرْنَ مُبارَزَةً وبِرازاً.
باب الزاي والراء والميم معهما
ز ر م، ز م ر، ر ز م، ر م ز، م ز ر، م ر ز كلهن مستعملات
ز ر م:
الزَّرْمُ من السَّنانير والكِلاب: ما يَبْقَى جَعْرهُ في دُبُره، والفِعْلُ: زَرِمَ، والسِّنَّوْرُ يُسَمَّى: أزرم.
والإزرام: القطع. وأَزْرَمَ بَوْلَه: قطعه. وزَرِمَ البول نفسه: انقطع فهو زرِمٌ، قالك
أو كماءِ المثمود بعد جِمامٍ ... زَرِمِ الدّمعِ لا يَؤُوبُ نَزُورا
وزَرِمَ عطاؤُهُ، أي: قلّ.
زمر:
الزَّمْرُ بالمِزمار، والجميع: المزامير زَمَرَ الزّامِرُ، يَزْمِرُ زَمْراً.
والزِّمارُ: صوتُ النَّعام. زَمَرتِ النَّعامة تَزْمِرُ زِماراً.
والزُّمرة: فَوْجٌ من النّاس، ويقال: جماعة في تفرقة، بعض على أثر بعض.
والزّمّارة: الزّانية. وفي الحديث: " نَهَى عن كَسْبِ الزَّمّارة " .
رزم:
الإرزامُ: صوتُ الرّعد.
ورَزَمتِ النّاقة تَرْزُمُ رُزوماً، أي: قامتْ من إعياءٍ أو هُزال فهي رازمة، والجميع: رَزْمَى ويقال: أَرْزَمَتِ النّاقةُ وإرزاماً، وهو صوتٌ تُخرِجه من حَلْقها، ولاتَقْتَح به فاها.
والرِّزْمةُ من الثّياب: ما شُدَّ في ثوبٍ واحدٍ، يقال: رَزَّمْت الثِّيابَ تَرْزيماً.
رمز:
الرّمّاز: من أسماء الدُّبر، والفعل: رَمُزَ يَرْمُزُ، أي: يَنْضَمُّ.
والرّمز باللسان: الصّوت الخفيّ. ويكون الرّمز: الإيماء بالحاجب بلا كلام، ومثله الهمس. ويقال للرّجل الوقيد: ارتمز.
وقد يُقالُ للجارية الغمّازة الهمّازة بعينها، واللمّازة بفمها: رمّازة، ترمز بفمها، وتغمز بعينها. ويُقال: الرَّمْز: تحريك الشَّفَتين.
مزر:
المَزْرُ: نبيذ الشَّعير الحبوب، ويقال: نبيذ الذُّرَةِ خاصّة.
والمزَارة: مصدر المَزير، وهو القويُّ النّافذُ في الأُمور.
والمَزْرُ: الذّوق، والشُّرْبُ القليل، ويُقال: الشُّرْبُ بمرّة. قال:
تكونُ بعدَ الحَسْوِ والتَّمَرُّزِ
في فمه مثلَ عَصير السُّكَّرِ
مرز:
المَرْزُ: دونَ القَرْص، تقول: مَرَزَهُ مَرْزاً. وقام عُمَرُ ليصلّي على جنازة فمرز حذيفةُ يده، كأنّه أراد أن يكفّه عن الصّلاة عليها، لأنّ الميّت كان منالمنافقين، فأمسك عنه عمر، وكان عمر بعد ذلك لا يُصلّي على جنازة إذا لم يتابعه حذيفة، لأن النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم ذكرهم لحذيفة.
باب الزاي واللام والنون معهما
ل ز ن، ن ز ل مستعملان
لزن:
اللَّزَنُ: اجتماعُ القَوْمِ على البِئر لِلاِسْتِقاء حتّى ضافتْ بهم وعَجَزَتْ عنهم، وكذلك في كلّ أمرٍ وشدّة وازدحام والماء ملزونٌ، ولَزِنَ القومُ يَلزُنُونَ ويَلْزَنون لَزَناً ولَزْناً.
نزل:
النّازلةُ: الشّديدةُ من شدائد الدَّهْر تَنْزِلُ بالقَوْم وجمعُها: النَّوازِل.
ونزل فلانٌ عن الدّابّة، أو من عُلْوٍ إلى سُفْلٍ، والنَّزْلَة: المرّة الواحدة. قال تعالى: " ولقد رآه نَزْلَةً أخْرَى " . أي: مرّةً أُخْرَى.
والنُّزُل: ما يُهيّأ للقوم والضّيف إذا نزلوا.
والنُّزْلُ: رَيْعُ ما يُزْرع.
والنِّزْالُ: المنازلةُ في الحرب، أن يَنْزلا معاً فَيَقْتَتِلا.
ويقال: نَزالِ نَزالِ، بالكَسْر، أي: انزلوا للحرب.
باب الزاي واللام والفاء معهما
ز ل ف، ز ف ل، ف ل ز مستعملات
زلف:
المَزْلَفةُ: قريةٌ تكونُ بين البرّ وبلاد الرّيف، والجميع: مَزالِف. والزَّلَفُ المصانعُ، واحدتها: زَلَفة، قال لبيد:
حتّى تَحَيَّرَتِ الدِّبارُ كأنّها ... زَلَفٌ وأُلْقِيَ قِتْبُها المَحْزُومُ

والزُّلَفُ: جمع الزُّلْفَة، وهي الزُّلْفَى وهي: القُرْبة وزُلْفَةٌ من اللّيل: طائفة من أوّله.
والزَّلَفَةُ: الصَّحْفة، وجمعها: زَلَف.
وأَزْلَفْته: قَرَّبْته. وازدلفَ: اقترب، وسُمِّيَتِ المُزْدَرِلفَة، لاِقْتِرابِ النّاسِ إلى مِنىً بعدَ الإفاضةِ من عَرَفات.
زفل:
الأَزْفَلَةُ: الجماعةُ من النّاس.
فلز:
الفِلِزُّ والفُلُزُّ: نُحاسٌ أبيض يجعل منه قُدُورٌ وعِظامٌ مُفْرَغة. وقيل: الفِلِزُّ: الحجارة ورجل فِلِزُّ: غليظ شديد.
باب الزاي واللام والباء معهما
ز ب ل، ل ز ب، ل ب ز، ب ز ل مستعملات
زبل:
الزِّبْلُ: السِّرْقِينُ وما أشبهه، والمُزْبَلةُ: مُلْقاهُ. والزَّبيل: الجِراب، والزِّنْبِيلُ أيضاً. وجَمْعُه: زنابيل، وهو عند العامّة ما يُتَّخذ من الخُوص بعُرْوتين. وجمع الزَّبيل: زُبُل وزُبْلان.
لزب:
اللَّزبُ: الأَزْبة. والأَزْب: الشِّدّة والصّلابة.
ولَزَبَ لُزُوباً، أي: لزق، والطّينُ اللاّزبُ منه، قال النّابغة:
ولا يَحْسبونَ الخَيْرَ لا شَرَّ بَعْدَهُ ... ولا يَحْسبونَ الشَّرَّ ضَرْبَةَ لازبِ
واللُّزُوب أيضاً: الضّيقُ والقَحط.
لبز:
اللَّبْزُ: الأكلُ الجيّد، يقال: لَبَزَ يَلْبِزُ لَبْزاً فهو لا بزٌ.
واللّبز: ضَرْبُ النّاقةِ بجمع خُفِها ضَرْباً لطيفاً في تَحامُل، قال:
خَبْطا بأخفافٍ ثقالِ اللَّبْزِ
بزل:
ناقة بازل، وبعير بازل الذّكّر والأنثى فيه سواء، لأنّ هذا شيء ليس لها فيه فعل إنما هو بَزَل نابُه يَبْزُل بُزولا، أي: فَطَر وانشقّ، والجميع: بُزُلٌ وبُزَّلٌ في الذّكور، وفي الإناث: بُزّلٌ وبَوازِلُ وبُزّل يشتركان فيه وبزَل نابه ونابُه بازل.
والبَزْل: تصفيةُ الشّراب ونحوه، والمِبْزَلُ: الذّي يُصَفَّى به، ويكون في مَوْضِعٍ من الوعاءِ، شِبْه طُبْيٍ فيه خَرْقٌ، فذلك نفسُه المِبزَل، وبزل الخَمْرَ وابتزلها وتَبَزَّلها: ثقب إناءها، قال:
تحدّر من نواطب ذي ابتزال
والنّاطبة: شيء يُتَّخذ فيه خروقٌ كثيرة يُصَفَّى به.
باب الزاي واللام والميم معهما
ز ل م، ز م ل، ل ز م، ل م ز مستعملات
زلم:
الزُّلَمُ، والزَّلَمُ، وجمعه: أزلام، وهي القِداح التي لا ريش لها، كانت العرب تَسْتَقْسِمُ بها عند الأمور إذا همّ بها أحدهم، مكتوبٌ عليها: افْعَلْ لا تَفْعَلْ، قال:
فرمى فأخطأه وجال كأنّه ... زَلَم على الأماعز مِنْعَبُ
أي: سريعٌ، والزَّلَمَةُ تكون للمِعْزَى متعلّقة في حلوقها كالقُرْط، فإذا كانت في الأُذُن فهي زَنَمة والنَّعْتُ: أَزْلَم وأَزْنَم والأنثى: زَلمْاء وزَنْماء.
والأَزْلَم الجَذَعُ: الدَّهْرُ الشّديدُ، قال:
يا بِشْرُ لو لم أكنْ منكم بمنزِلةٍ ... ألقى عليّ يديه الأَزْلَمُ الجَذَعُ
زمل:
الدّابّة تَزْمُل في عَدْوها ومشيها زَمالاً، إذا رأيتها تَتَحامَلُ على يَدَيْها بَغْياً ونشاطا، قال:
تَراهُ في إحْدَى اليَدَيْن زامِلا
والزّاملةُ: العبير يُحْمَل عليه الطّعامُ والمتاعُ. والزَّمِيلُ: الرَّدِيفُ على البّعير والدّابّة هكذا يتكلّم به العرب.
والازْدِمال: احتمال الشّيء كلّه بمرّةٍ واحدةٍ.
والتَّرمّل: التّلفّف بالثّياب، ومنه قوله جلّ وعزّ: " يا أيُّها المُزَّمِّل " ، أي: المُتَزَمِّل، فأدغم التّاء في الزّاي.
والزُّمَّيْل: الرَّذْلُ من الرّجال والزُّمَّيْلَةُ والزُّمّال أيضاص وكلّه قيل.
والأَزْمَلُ: الصَّوْتُ، والجميعُ: الأَزامل.
لزم:
اللّزوم: معروف، والفعل: لَزِمَ يَلْزَمُ، والفاعل: لازم، والمفعول: ملزم، ولازَمَ لِزاماً، وقوله تعالى: " فسوف يكون لِزاما " ، قيل: هو يوم القيامة، وقيل: يوم بدر.
والمِلْزَم: خَشَبتانِ مشدودةٌ أو ساطُهما بحديدةٍ، تكون مع الصّياقلة والأبّارين يُجْعلَ في طرفها قُنّاحة فيلزم ما فيها لزماً شديداً.
لمز:
اللَّمْزُ، كالغمز في الوجه تَلْمِزُه بفيك بكلام خفّي، وقوله تعالى: " ومنهم من يَلْمِزُك في الصّدقات " ، أي: يُحَرِّك شفتيه بالطّلب.
ورجل لُمَزة: يعيبك في وَجْهك لا من خَلْفك، وهو من اللَّمْز. ورجلٌ هُمَزة: يعيبك من خلفك.
باب الرأي والنون والفاء معهما

ز ف ن، ن ز ف، ن ف ز مستعملات
زفن:
الزَّفْنُ، الرَّقْص. والزِّفْن عُمان: ظُلَّة يَتَّخِذونَها فوقَ سُطُوحِهم تَقِيهم وَمَدَ البَحْر، أي: حَرَّه ونَداه.
نزف:
نُزِفَ دَمُ فلان فهو نزيف منزوف، أي: انقطع عنه، قال الله عزّ وجلّ: طولا هم عنها يُنْزَفُزن " ، أي: لا تَنزِف الخَمْر عقولهم. والسَّكْرانُ نزيف، أي منزوفٌ عَقْلُه.
والنَّزْفُ: نَزْحُ الماءِ من البئر أو النّهر شيئاً بعد شيء والفعل: يَنْزِفُ، والقليل منه: نَزْفة.
وأَنْزَفَ القَوْمُ: نُزِفَ ماءُ بئرهم. والنَّزفُ: الدّمع.
ويقال للرجل الذّي عَطِشَ حتى يَبِسَتْ عُرُوقُه وجفّ لسانُه: نَزيفٌ، قال:
شُرْبَ النّزيف ببَرْد ماء الحشرج
والحَشْرَجُ: كُوزٌ، ويقال: بل حفيرة تُحفَرُ للماء.
وقالت بنت الجَلَنْدَى ملك عُمان حين أَلْبَسَتِ السُّلَحْفاةَ حُلِيهَّا ودخلت البحر فصاحت وهي تقول: نَزافِ نَزافِ، ولم يبق في البحر غير قَذاف أرادت انزِفْن الماءَ فلم يبقَ غيرُ غَرْفة.
نفر:
نَفَر الطَّبيُ يَنْفِزُ نَفْزاً، إذا وَثَبَ في عَدْوه.
والتَّنْفِيزُ: أن تَضَعَ سهماً على ظُفْرك، ثمّ تُنَفِّزُه بيدك الأُخْرَى، فتُديرَهُ حتى يَدُورَ فيَسْتَّبِين لك اعوجاجُه أوٍ استٍقامتُهُ والمرأة تُنَفِّزُ اْبنَها كأنّما تُرَقِّصُهُ.
والنَّفيزةُ: زُبْدةٌ تتفرّق في المَخْض، فلا تجتمع.
باب الزاي والنون والباء معهما
ز ب ن، ن ز ب، ن ب ز، مستعملات
زبن:
المُزابَنةُ: بيعُ التَّمْرِ في رأْس النَّخْل بالتَّمرْ.
والزَّبْنُ: دفع الشَّيء عن الشّيء، كالنّاقة تَزْيِنُ وَلَدَها عن ضَرْعها برجِلْها. والحَرْبُ تَزْيِنُ النّاسَ إذا صَدَمَتْهم، وحَرْبٌ زَبُونٌ. وزَبَنَهُ: مَنَعَهُ، قال:
إذا زَبَنَتْه الحربُ لم يَتَرَمْرَمِ
وزَبِينَةُ: اسم حيّ من العَرَب.
والزَّبانِيةُ: ملائكة موكّلون بتعذيب أهل النّار.
نزب:
نَزَبَ تَيْسُ الظِّباء عند السِّفاد يُنْزِبُ نَزْباً ونَزِيباً، وهو صوتُه.
نبز:
النَّبْزُ: مصر النَّبَز، وهو اسم كاللّقب، والتَّنْبيز: التّسمية.
والأسماء على وجهين: أسماء نَبَزٍ كزيد وعمرو. وأسماءُ عامٍّ مثل فَرَس ودار ورَجُل ونحو ذلك.
باب الزاي والنون والميم معهما
ز ن م، ز م ن، ن ز م، م ز ن مستعملات
زنم:
زَنَمَتا العَنز من الأُذُن، وزَنَمَتا الفُوق من السَّهْم، والزَّنَمَة: اللَّحْمة المُتدلِّية في الحلق، تُسَمَّى مُلازى. والزَّنَمةُ والزُّنمةُ شيءٌ واحد. والزَّنَمَةُ: سمة تحزّ ثم تُتْرك.
والزَّنيم: الدَّعيّ، ومنه قوله تعالى: " عُتُلٍّ بعدَ ذلك زَنيم " .
والمزنّم: المُستَعْبَدُ، قال:
فإنّ نِصابي إن سألتَ ومَنْصِبي ... من النّاس قومٌ يَقتَنُونَ المُزَنَّما
والمُزَنَّم: صِغارُ الإبل، وكلُّ مُسْتَلْحَقٍ فهو مُزَتّم.
زمن:
الزَّمَنْ: من الزَّمان. والزَّمِنُ: ذو الزّمانة، والفِعل: زَمِنَ يَزْمَنُ زَمَناً وزَمانة، والجميع: الزَّمْنَى في الذّكر والأنثى.
وأَزْمَن الشَّيءُ: طال عليه الزّمان.
نزم:
النَّزْمُ: شدَّةُ العضّ، والمِنْزَمُ: السِّنّ بلُغَةِ أهلِ اليَمَن كُلِّهم، قال: ولا أظنّك إن عضّتك نازمةٌ من النّوازم الاّ سوف تدعوني
مزن:
مَزَنَ فلانٌ يَمْزُنُ مزوناً، إذا مضى ولجهه.
والمُزْنُ: السَّحابُ، والقطعة: مُزْنة.
والمازِنُ: بيضُ النَّمْل.
ومازن: حيّ من تميم ومُزَينة: قبيلة من مضر، وهو: مُزَينة بن أُدّ بن طابخة.
باب الزاي والباء والميم معهما
ب ز م مستعمل فقط
بزم:
الإبْزيمُ: ما على طَرَف المِنطَقَة، ذو لسان يدخل الطَّرَف الآخر. ولغة فيه: إبزام.
والبَزِيم: حُزْمةٌ مِنْ بَقْل، وكذلك: الوَزيِم.
باب الثلاثي المعتل من الزاي
باب الزاي والدال ووايء معهما
ز د و، ز و د، ز ي د، ز ء د، ء ز د مستعملات
زدو:
الزَّدْوُ: لغةٌ في السَّدْو، وهو منلعب الصّبيان بالجَوْز، والغالب عليه الزّاي.
زود:
الزّود: تأسيسُ الزّاد، وهو الطَّعام الذّي يُتَّخَذُ للسَّفَر والحَضَر.
والمِزْوَد: وعاء الزّاد، وكلّ مُنْتَقلٍ بخيرٍ أو عَمَل فهو مُتَزَوِّد.

وزُوَيدة: اسم امرأةٍ من المهالبة.
زبد:
زِدته زيداً وزيادة. وزاد الشّيءُ نفسُه زيادة. وإبل كثيرة الزّيايد، أي: الزّيادات، قال:
ذاتِ سُرُوحٍ جمّة الزَّيايِدِ
ومن قال: الزَّوائد فإنّها جماعة الزّائدة، وإنّما قالوا الزّوائد في قوائم الدّابة، ويقال للأسد: إنّه لذو زوائد، وهو الذّي يتزيّد في زئيره وصولته والنّاقة تتزيّد في سيرها، أي: تتكلّف فوق قدرها والإنسان يَتَزَيَّدُ في كلامِهِ وحَديثه، إذا تكلّف فوق ما ينبغي، قال عَدّي:
إذا أنت فاكهتَ الرّجال فلا تَلَعْ ... وقلْ مثْلَ ما قالوا ولا تتزيّدِ
وزيادة الكبد: قُطَيْعةٌ معلّقةٌ منها، والجميع: الزّيايد.
والمَزادة: مَفْعلةٌ من الزِّيادة، والجميع: المَزايد.
زاد:
الزَُؤْدُ: الفَزَعُ زُئِدَ الرّجل فهو مزؤود.
أزد:
أَزْد: حيُّ من العَرَب.
باب الزاي والتاء و و ا ي ء معهما
ز ي ت، ت ي ز مستعملان
ويت:
الزِّياتةُ: حرفة الزَّيّات. يقال: زِتُّ رأسه فهو مَزِيتٌ وازْدَتُّ ازدياتاً، أي: ادّهنت بالزَّيت، وهو عُصارةُ الزَّيتون. وازداتَ فلانٌ، أي: ادّهَنَ بالزّيت فهو مُزْداتٌ، وتصغيره. بتمامه: مُزَيْتِيتٌ.
تيز:
التّيّاز: الرّجلُ المُلَزَّزُ الذي يَتَتَيَّزُ في مشيه كأنّه يَتَقَلَّعُ من الأَرْض تَقَلُّعاً، قال القُطاميّ:
إذا التّيّازُ ذو العَضَلاتِ قلنا ... إليكَ إِليكَ ضاق بها ذِراعا
باب الزاي والراء و وا ي ء معهما
ز و ر، و ز ر، ر و ز
زور:
الزَّور: وَسَطُ الصَّدْر. الزَّوَر: مَيَلٌ في وَسَط الصّدر. وكَلْبٌ أَزْور: استدقّ جوشنُ زَوْره وخرج كلكله كأنّه قد خُصِر جانباه، وهو في غير الكلاب مَيَلٌ لا يكون معتدل التّربيع. قال أعرابيّ: الزَّوْر للزّائر، أي: صدرُ الدّجاجة للضّيف.
ومَفازةٌ زوراء، أي: مائلة عن القصد والسّمت. والأَزْوَرُ: الذي ينظر إليك بمؤخّر عينه، قال:
تراهنّ خَلّفُ القَوْمِ زُوراً عيونُها
والزِّيار: سِفافٌ يُشَدُّ به الرَّحْل إلى صدر البعير، بمنزلة اللَّبَب للدّابّة، ويسمّى هذا الذي يَشُدُّ به البَيْطار جحفلة الدّابّة: زياراً.
والزّوراء: مِشْرَبةٌ مُستطيلة، شبه التَلتلة، قال النّابغة:
وتَسقي إذا ما شِئتَ غيرَ مَصَرَّدٍ ... بزوراءَ في حافاتها المسكُ كارعُ
والمُزَوَّرُ من الإبل: الذي إذا سَلَّهُ المُزَمِّرُ من بَطْن أُمِّه اعْوَجَّ صدرُه فيغمزه ليقيمه، فيبقَى فيه من غمزه أثرٌ يُعْلَم أنّه مُزَوَّر.
والإنسان يُزَوِّر كلاما، أي: يُقَوِّمه قبل أن يتكلّم به، قال:
أَبْلِغْ أَمِيرَ المُؤْمنين رسالةً ... تزوّرتُها من مُحكَماتِ الرَّسائلِ
والزَّور: الذّي يزورك، واحداً كان أو جميعاً، ذكراً كان أو أنثى.
والزُّورُ: قول الكَذِب، وشهادةُ الباطلِ، ولم يُشتَقّ تزوير الكلام منه، ولكنْ من تزوير الصَّدر.
وزر:
الوَزَرْ: الجبل يُلْجَأُ إليه، يقال: ما لهم حِصْنٌ ولا وَزَر.
والوِزْرُ: الحِمْلُ الثّقيل من الإثم، وقد وَزَرَ يَزِر، وهو: وازر، والمفعول: موزور.
والوزير: الذّي يَستَوْزِرُه الملكُ، فيستعين برأيه، وحالته: الوَزارة.
وأوزار الحرب: آلتها، لا تُفْرد، ولو أُفْرِد لقيل: وِزْر، لأنّه يرجع إلى الحمل الثّقيل،قال الضّرير: أُفْرِده، وأقول: وَزَر، لأنّ السِّلاح وَزَرُ الرّجل وحِصْنُه، قال الأَعشَى:
وأَعْدَدْتَ وزر الرجل أوزارَها ... رماحاً طِوالاً وخَيْلاً ذُكُورا
روز:
الرَّوْز: التَّجْربة تقول: رُزْتُ فلاناً وزُرْت ما عنده.
والرّازُ: رأسُ البنّائينَ، وحِرْفَتُهُ الرِّيازةُ، وجمعُ الرّازِ: الرَّازةُ.
زرى:
الزَّرْيُ: أنْ يَزْرِيَ فلانٌ على صاحبه أمراً، إذا عابه وعَنَّفَهُ ليرجع فهو زارٍ عليه، قال:
نُبِّئْتُ نُعمَى على الهِجرانِ زارية ... سقياً ورعياً لذاك الغائب الزاري
وإذا أَدْخَلَ الرّجلُ على غَيْرِهِ أمراً فقد أزرى به وهو مُزْرٍ. والإزراء: التّهاوُن بالنّاس.
زير:
الزِّير: الذي يُكْثِرُ مجالسة النّساء، والزّير مشتقّ من الفارسيّة.
زرا:

المُزرِئُ: تأسيسُ قولك: أَزْرَأَ فلان إلى كذا، أي: صار إليه وأَوَى إليه.
زار:
الزّأرة: الأجَمة ذات الحَلْفاء والقَصَب.
وزَأَرَة الأسدُ يزأر زئيراً وزئاراً. والفَحْلُ يَزْأَرُ في هَديره زَأْراً إذا ردّه في جوفه، ثم مدّه، قال رؤبة:
يَجْمَعْنَ زأراً وهديراً محضاً
أزر:
الأَزْرُ: الظّهر، وآزَرَهُ، أي: ظاهره وعاونه على أمر. والزّرع يؤازرُ بَعضُه بَعْضا، إذا تلاحق والتفّ.
وشدّ فلانٌ أَزْرَه، أي: شَدَّ مَعقِدَ إزارِهِ، وائتزرر أَزْرَة، ومنه قولُ الله عزّ وجلّ: " اشْدُدْ به أَزْري " .
والمِئْزرُ: الإزارُ نفسُه.
آزر: اسم والدِ إبراهيمَ عليهِ السّلام.
رزا:
ما رَزَأَ فُلانٌ فُلاناً، أي: ما أصاب من مالِهِ شيئاً.
والزُّرْءُ: المُصيبةُ، والأسمُ: الرّويئةُ والمَرْزِئةُ، وهذا يكون في صعير الأمرِ وكَبيرِهِ، حتّى يُقال: إنّ فلاناً لَقليلُ الرَّزء للطّعام، وأصابه رُزءٌ عظيم من المَصائب، والجميعُ: الأَرْزاءُ، قال لبيد:
وأرى أَرْبَدَ قد فارقني ... ومن الأَرْزاءِ رُزْءٌ ذو جَلَلْ
وإنّهُ لكَرِيمٌ مُرَزّأ، أي: يُصِيبُ النّاسُ من مالِهِ ونَفْعه.
وقوم مُرَزَّءونَ، وهُمُ الّذينَ تُصِيبُهم الرّزايا في أموالهم وخِيارِهم.
أرز:
الأَرُزّ: معروف. والأَرْزُ: شدّةُ تَلاحُمٍ وتَلازُمٍ في كَزازةٍ وصَلابةٍ.
وإنّ فلاناً لأَرُوزٌ، أي: ضيّقٌ بخيلٌ شُحّاً، قال:
فذاك بَخّالٌ أَرُوزُ الأَرزِ
ويُقالُ للدّابة: إنّ فقارَها لآرزةٌ، أي: مُتَضايقة مُتَشَدّدة، قال: رآرِزَةِ الفَقارة لم يَخُنْها قِطافٌ في الرِّكابِ ولا خِلاءُ.
وما بَلَغَ فلانٌ أَعْلَى الجَبَلِ إلاّ آرزاً، أي: مُنْقَبِضاً عن الانبساط في مَشيه من شِدّةِ إعيائِهِ، يُقال: أَعْيا فلانٌ فآرَزَ، أي: وَقف لا يَمضي.
وسُئِلَ فُلانٌ شيئاً فآرَزَ، أي: انقبض عن أن يَجُودَ به وامتنع: ومن لم يَعرِفْ هذا قال: أرّز فأخطأ مثقّلاً.
باب الزاي واللام و و ا ي ء معهما
ز و ل، ز ي ل، ء ز ل مستعملات
زول:
الزَّوْلُ: الفَتَى الخفيفُ الظَّريفُ. ووصيفةٌ زَوْلةٌ، أي: نافِذةٌ في الرَّسائِل والحَوائج، وفتيانٌ أَزْوالٌ.
والمُزاولةُ: المعالجة في الأشياء.
والزّوالُ: ذَهابُ المُلْك. وزوالُ الشَّمس كذلك زالتِ الشَّمسُ زوالاً، وزالتِ الخَيْلُ برُكبانها زوالاً، وزال زوالُ فُلانٍ وزويلُهُ، قال:
هذا النّهارَ بدا لها من هَمِّها ... ما بالُها باللّيلِ زال زَوالَها
ونصب النّهارَ على الصّفة.
اختلفوا فيما يعنيه، فقال بعضُهم: أراد به: أزال الله زوالها، دعاء عليها وقال بعضُهم: معناه: زال الخيالُ زوالَها، والعرب تلقي الألف، والمعنى: أزال، كما قال ذو الرّمّة:
وبَيْضاءَ لا تَنْحاشُ مِنّا وأُمُّها ... إذا ما الْتَقَيْنا زِيلَ مِنّا زَوِيلُها
ولم يَقُلْ: أزيل.
زيل:
ويقال: ما زال فلانٌ يَفعَلُ كذا، يريد دوام ذلك، التَّنَزيُّل: التَّبايُن، تقول: زَيَّلْتُ بَينَهم، أي: فرّقت.
وقَوْلُهم: ما زيل فلانٌ يَفعلُ ذلك لا يُرادُ به مَعْنَى مَفْعول مجهول، ولكنْ يُراد به معنى فَعَلَ فكسروا الزّاي مع الياء. وبيانُ ذلك أَنّهم لا يقولون في المستقبل: ما يُزالُ، ولكنْ يَردُّونه إلى يَزالُ.
أزل:
الأَزْلُ: شدّةُ الزّمانِ، يقال: هم في أَزْلٍ من العَيْش والسّنة، وأَزْلٍ من شَدائد البلْوَى.
وأَزَلْتُ الفَرَسَ أَزْلاً: قصّرتُ حَبْله، ثم أَرْسَلته في المرعى.
باب الزاي والنون و و ا ي ء معهما
ز و ن، و ز ن، ن ز و، ز ن ي، ز ي ن، ي ز ن ز ن ء، ء ز ن مستعملات
زون:
الزُّونُ: مَوْضِعٌ تُجْمع فيه الأصنام وتُنصب وتُزَيَّن.
والزُّوانُ: حَبِّ يكونُ في البُرّ يُسمّيه أهلُ السَّواد: الشَّيْلَم، الواحدةُ: زُوانة.
والزِّوَنَّةُ: المرأةُ القصيرةُ، الرَّجل: زِوَنٌّ.
وزن:
الوَزْنُ: معروفٌ. والوَزْنُ: ثقل شَيءٍ بشَيْءٍ مِثْلِه، كأَوْزانِ الدَّراهم، ويُقالُ: وَزَنَ الشّيء إذا قدّره، ووزن ثَمَر النَّخل إذا خَرَصه. ووزنت الشّيء فاتّزن وَزَنَ يَزِنُ وزنا.
والميزانُ: ما وَزَنْت به

ورجلٌ وَزِينُ الرّأي، وقد وَزُن وزانةً، إذا كان مُتَثَبِّتاً. وجارية مُوْزونةٌ: فيها قِصَرٌ.
والوَزِينُ: الحَنْظل المطحون. كانت العَرَب تتّخذُه من هبيد الحَنظَل، يَبُلُّونه باللّبن، ويأكلونه.
نزو:
النَّزْوُ: الوَثَبانُ، ومنه نَزْوُ التَّيْس. ولا يقال ينزو إلاّ في الدّوابِّ والشّاء والبقر في معنى السِّفاد. والنّازية: حِدّة الرَّجلِ المُتَنَزّي إلى الشَّرِّ، ويقال: إنّ قَلبَه لَيَنْزو إلى كذا، أي: يَنْزعُ إليه.
وقَصعةٌ نازيةُ القَعْر، أي: قَعِيرةٌ، وإذا لم تُسَمِّ قعرها قُلْتَ: هي نَزيّةٌ، أي: قعيرة.
والنُّزاءُ: النَّزَوانُ في الوَثَبانِ.
زني:
زَنَى يَزْني زِناً وزِناءً. وهو وَلَدُ زَنْيةٍ.
زين:
الزَّيْنُ: نقيضُ الشَّيْنِ. زانه الحُسْنُ يزينه زَيْنا. وازدانتِ الأرضُ بعُشبِها، وازَّيَّنَتْ وتَزَيَّنَتْ. والزّينة جامعٌ لكُلِّ ما يتزيّن به، قال:
وإذا الدُّرُّ زانَ حُسْنَ وُجُوهٍ ... كان للدُّرِّ حُسْنُ وَجهِك زَيْنا
يزن:
اليَزَنيّ: ضربٌ من الأَسِنّة والرِّماح يُنسَب إلى اليَمَن. وذُو يَزَنٍ: مَلِكٌ من مُلُوك اليَمَنِ.
زنا:
زنَأ في الجبل يزنَأُ وزنوءاً، أي: صَعَِد، قال:
أَزْنَأَني الحُبُّ في سُهى تَلَفٍ ... ما كنت لولا الرَّبابُ أزْنَؤُها
وزَنَّأْت بينَ القوم: حرّشت بينهم.
والزِّناء، ممدود: الضِّيقُ والأَسْر.
وأزنأ الرَّجل بَوْلَهُ إزناءً. وزَنَاًَ بَوْلُه يَزْنَأُ زُنُوءاً، أي: احتقن، ونُهِي أن يُصلِّيَ الرَّجُلُ وهو زَناءٌ.
أزن:
الأَزَنُ: لُغَةٌ في اليَزَن، مِثْل الأَلَب في اليَلَب.
باب الزاي والفاء و و ا ي ء معهما
ز و ف، و ز ف، ف و ز، ز ف ي، ز ي ف،ء ز ف مستعملات
زوف:
الزَّوف: يقالُ: الغِلْمان يَتَزاوفونَ، وهو أن يَجيءَ أحدُهم إلى رُكنِ الدّكّان، فيضع يَدَهُ على حَرْفه، ثم يَزُوفُ زوفةً فيستقلّ من مَوْضِعه، ويدورُ حوالَيْ ذلك الدّكّان في الهواء حتّى يَعُود إلى مكانِه، وإنّما يَتَعَلَّمُون بذلك الخِفّة للفُرُوسيّة.
وزف:
وأَمّا وَزَفَ يَزِفُ وزفاً فيجري مجرى زفّ يَزِفُّ زفّاً، وهو سُرعةُ المَشْي، قال الله عزّ وجلّ في قراءة من قرأ: " فأَقْبَلوا إليهِ يَزْفُونَ " ، أي: يُسرِعُون.
فوز:
الفَوْزُ: الظَّفَرُ بالخَيْر، والنّجاة من الشّرّ. يقال: فاز بالجنّةِ ونَجا من النّارِ، وقوله جلّ وعزّ: " فلا تَحسبَنَّهم بمَفازةٍ من العذاب " ، أي: مَنْجاة.
وفوّز الرَّجُلُ تفويزاً: رَكِبَ المفازة ومضى فيها، قال الشاعر:
لله درُّ رافعٍ أَنَّى اهْتَدَى
خِمساً إذا ماسارها الجيش بكَى
ما سارها مِنْ قَبله إنسٌ يُرَى
فوّز من قُراقِرٍ إلى سُوَى
ومنه يُقالُ لمن مات: فَوَّزَ، أي: صار في مَفازةٍ بين الدُّنيا والآخرة. ويقال: بل سُمِّيَتْ، تطيّراً من الفلاة وهي المَهلكة، كما قيل لِلّديغ: سليم.
وإذا خرج قِدْح قومٍ في القمار قيل: قد فاز، قال الطِّرِمّاح:
وابنِ سَبيلٍ قَرَيْتُه أُصُلاً ... من فَوْزِ قِدْحٍ مَنْسوبةٍ تُلُدُهْ
والفازةُ: من أَبنيةِ الحِزَقِ وغيرها تُبْنَى في العساكر.
وفز:
الوَفَزَةُ: أَنْ تَرَى الإنسانَ مُستَوْفِزاً، قَدِ اسْتَقَلّ على رِجْلَيْه ولمّا يَسْتَوِ قائماً، وقد تهيّأَ للأَفز والوُثُوبِ والمُضِيِّ، يُقالُ: ما لي أراك مُسْتَوْفِزاً لا تَطمئنّ!!
زفي:
الرِّيحُ تَزْفي الغُبارَ والتُّرابَ والسَّحابَ، وكلَّ شَيْءٍ، إذا طَرَدَته ورفعته على وجه الأرض، كما تَزْفي الأمواجُ السّفينةَ.
والزَّفَيان: شِدّةُ هُبُوب الرِّيح، لأنّها تَزْفي كلَّ شيءٍ تَمُرُّ به، وتَسُوقُه معها، قال العجّاج:
يَزْفيهِ والمُفَزَّعُ المَزْفيُّ
من الجَنوبِ سَنَنٌ رَمْليُّ
زيف:
يُقال: زافت عليهم دراهم كثيرة، وهي تَزِيف عليه زَيفا.
والجَمَلُ يَزِيفُ في مَشْيِهِ زَيَفاناً. والمرأة تَزِيفُ في مَشيِها كأنّها تستديرُ. والحمامة تَزِيفُ عند الحَمامِ الذَّكَر، إذا تمشّيتْ بين يَدَيه مُدِلّة، أي: اقترب ودنا.
أزف:
أَوِفَ الشّيءُ يَأْزَفُ أَزَفاً وأُزُرفاً. والآزفةُ القيامة.

والمُتَآزِفُ: المكانُ الضَّيِّق. والمتآزف: الخَطْوُ المُتَقارِب، والمتآزف: القَصيرُ مِن الرّجال، قال:
فَتىً قُدَّ قَدَّ السَّيْف لا مُتَآزِفٌ ... ولا رَهِلٌ لَبّاتُهُ وبآدِلُهُ
باب الزاي والباء و و ا ي ء معهما
ب ز و، ز ب ي، ز ي ب، ز ء ب، ء ز ب، ء ب ز مستعملات
بزو:
أَخَذْتُ منه بَزْوَ كذا وكذا، أي: عِدْلَ كذا وكذا.
والبازي يبزو في تَطاوُلِهِ وتَأَنُّسِهِ.
ورجلٌ أَبْزَى، أي: في ظَهْره انحناء عند العَجُز في أصْلِ القَطَن، ورُبَّما قيل: هو أَبْزَى أَبْزَخُ كالعجوز البَزْواء البَزْخاء التّي إذا مشت فكأنّها راكعة، وقد بَزِيت تَبزَى بَزىً.
والتّبازي في المشي كأنّه سَعَةُ الخطو، قال:
وتَبازَيْت كما يَمشي الأَشَقّ
وأَبْزَيْتُ بفُلانٍ، إذا بَطَشْت به وقَهَرْته.
زبي:
الزُّبْيةُ: حُفرةٌ يَتَزَبَّى الرّحل فيها للصّيد، وتُحْتَفَرُ للذِّئب فيُصْطادُ فيها وقوله: بَلَغَ السَّيل الزُّبَى: يُضرَبُ مَثَلا للأمر يَتَفاقَم ويجاوز الحدّ حتّى لا يُتَلافَى.
والزّابيان: نهرانِ في أسفل الفُرات، ورُبّما سمّوهما مع ما حوالَيْهما من الأنهار: الزّوابي، وأمّا العامّة فيحذفون الياء ويقولون: الزّاب، كما يقولون للبازي: باز.
زيب:
الأَزْيَبُ: ريحٌ من الرِّياح، بلغة هذيل أراها: الجَنوب، وفي الحديث: إنّ لله ريحاً يُقال لها:الأَزْيَبُ " .
والأَزْيَبُ: الرّجلُ المتقاربُ الخَطْوِ.
زاب:
الزَّأْبُ: أن تَزْأَب شيئاً، فتحتمله بمرّة واحدة.
وازْدأبَ الشّيءَ إذا احتمله، والازْدِئابُ: الاحتمال شبه الاحتضان، وزَأَبْتُ القِرْبةَ، أي: حملتها، وزَعَبْتُ لغة.
أزب:
الإزْبُ: الذّي تَدِقُ مَفاصِله يكون ضئيلاً، فلا تكون زيادته في ألواحه وعظامه، ولكنْ في بَطنِهِ وسَفْلَتِهِ، كأنّه ضاويٌّ مُحْثَل.
أبز:
يُقالُ: فُلانٌ يَأْبِزُ في عَدْوِهِ، أي: يَسْتَريحُ ساعة ويَمضي ساعة.
باب الزاي والميم و و ا ي ء معهما
و ز م، مو ز، ز ي م، م ز ي، م ي ز، ز ء م ء ز م مستعملات
وزم:
الوَزْمُ والوَزيمُ: حُزْمةٌ من بَقْلٍ، وبَعْضُهم يقولُ: وزيمة، قال: أَتَوْنا ثائرين فلم يؤوبوا بأُبْلُمةٍ تُشَدُّ على وَزيمِ.
والوَزْمةُ: الأَكْلةُ من اليوم إلى مثلِها من الغَد مرّة.
ورجلٌ مُتَوزِّم: شديدُ الوَطْء، هُذَليّة.
موز:
المَوْزُ: معروف، الواحدة: مَوزة.
زيم:
تزيّم اللّحْمُ يتزيّم، إذا صار زِيَماً زِيَماً، وهو شدّةُ اكْتِنازِهِ واجتماعِه، ومنه قيل: اجتمعوا فصاروا زِيَماً زِيَماً.
وزِيَم: اسم فَرَسٍ سابقٍ، قال:
هذا أوان الشَدِّ فاشتدّي زِيَمْ
مزي:
المَزْيُ والمزيّة: تمامٌ وكمالٌ في كلِّ شيء.
وفلانٌ يتمزَّى به، أي: يَتَشَبَّهُ به.
ميز:
المَيْز: التمييز بين الأشياء، تقول: مِزْتُ الشَّيء أَمِيزُهُ مَيْزاً، وقَدِ انْمازَ بَعْضُه من بعض، وميّزته.
وامتاز القوم: تَنَحَّى بعضهم عن بعض.
نوإذا أراد الرّجلُ أن يضربَ عُنُقَ رَجُلٍ يقول له: مازِ عنقك، ويقال: مازِ رأسك، أي: مُدَّ عنقك. أو يقول: مازِ ويَسْكُت من غير أن يَذْكُرَ الرَّأْس.
ويقال: امتاز القَوْم، واستمازوا، قال الله جلّ وعزّ: وامتازوا اليومَ أيّها المجرمون، وقال الأخطل:
فإلاّ تُغَيِّرْها قُريشٌ بمُلكها ... يَكُنْ عن قُرَيْشٍ مُسْتمازٌ ومَزْحَلُ
زام:
زأمت الرَّجلَ: ذعرته فأنا زائم، وذاك مَزْءُوم ولغةٌ أخرى: زَئِمَ، أي: ذُعِرَ وفَزِعَ، يقال: رجلٌ زَئِمٌ،أي فَزِعٌ.
والمَوْت الزُّؤام: الموتُ الوَحِيُّ.
أزم:
الأَوازم، وواحدُها: آزمة: الأَنْيابُ. وأَزَمْتُ يدَ الرّجلِ آزِمُها أَزْما. وهو أَشَدُّ العَضّ. وأَزَمَ علينا الدّهرُ يأزِمُ أَزْماً، إذا ما اشتدّ وقل خَيْرُه.
وسُئِل الحارثُ بنُ كَلَدة: مال الدّواءُ؟؟ قال: الأزْم، أراد به: الحِمْية، وأَلاّ يُؤْكَلَ إلا بقَدر، ومعناه القبض للأسنان، ويُقال: له أَزْمة وَوَزْمة ووجبة إذا كان له أكلة واحدة في النّهار. وتقول: سنة أَزْمة وأزوم.
باب اللفيف من الزاي
ز ي ي، ز و ي، و ز ي، ز و ز ي، و ز و ز، ء ز ى ز ء ز، ء و ز، و ز ي مستعملات

زيي:
الزّاي والزّاء لغتنان، فالزّاي ألفها يرجع في التّصريف إلى الياء، فتكون من تأليف زاي وياءين، وتصغيرها: زُيَيَّة.
والزِّيّ: حُسْنُ الهيئة من اللّباس، ويقال: تزيّا فلانٌ بزيّ حَسَن، وقد زَيَّيْتُهُ تَزِيّةً.
زوي:
وزَوَيْتُ الشَّيْءَ عن موضعه زَيّاً، في حال التَّنْحية وفي حالٍ الانْقِباض، كقوله:
يزيدُ يَغُضُّ الطَّرْفَ عنّي كأنّما ... زَوَى بينَ عَيْنَيْهِ عليَّ المَحاجِمُ
أي: قبض، وزوى فهو: مَزْويّ.
وتزوّتِ الجِلْدة في النّار، أي: تَقَبَّضَتْ من مَسِّها. وزاويةُ البيتِ اشتُقّتْ منه، يقال: تَزَوَّى فلانٌ في زاويةٍ.
والزّاويةُ: مَوْضعٌ بالبَصْرة.
وزي:
الوَزَى: من أسماء الحِمارِ المِصَكّ الشّديد.
زوزى: الزّوزاة: شِبْه الطَّرْد والشَّلِّ، تقول: زَوْزَيْت به.
والزِّيزاةُ من الأرض: الأَكَمةُ الصَّغيرةُ، والجميعُ: الزَّيازي.
والزِّيزاة: الرِّيش.
وزوز:
الوَزْواز: الرّجلُ الطّائش، الخفيف في مَشْيهِ وعمله، قالت:
فلستَ بوَزْوازٍ ولا بزَوَنّكٍ ... مكانَكَ حتّى يَبْعَثَ الخَلْقَ باعثُهْ
الزَّوَنَّكُ: القصير.
الأزّ: ضَرَبانُ عِرقٍ يأتز، أو وجعٌ في خُراج. وفلان يأتزّ، أي: يجد أزّاً من الوجع.
والأَزَزُ: امتلاء البيت من النّاس، يقال: البيتُ منهم أَززٌ إذا لم يكن فيه مُتَّسَعٌ، لا يشتق منه فِعْل، ولا يُجمع.
والأزّ:أن تؤزّ إنساناً، أي: أن تحمله على أمرٍ برفقٍ واحتيال حتّى يفعله كأنّه يُزَيَّنُ به. أززته فائتزّ. وقوله جلّ وعزّ: " إنّا أَرْسَلْنا الشَّياطِينَ على الكافِرينَ تَؤُزُّهم أَزّا " ، أي: تُزْعجهم إلى المَعْصِية، و تغريهم بها.
وأَزَّتِ القِدْرُ أزيزاً، وائتَزَّتِ ائتِزازاً. والأَزيزُ: صوتُ النَّشِيش، وفي الحديث: " لجَوْفِةِ أَزيزٌ كأَزِيزِ المِرْجَل " .
والأَزَزُ: حسابٌ من مَجاري القَمَرِ، وهو فُضُولُ ما يَدْخُلُ بينَ الشُّهورِ والسِّنين.
أزي:
أَزَى الشّيء يأْزي بَعْضُه إلى بعضٍ، نحو اكْتِناز اللّحْم، وما انْضَمَّ من نحوه، قال:
عضّ السِّقالِ فهو آزٍ زِيَمُهْ
زاز:
تقول: تَزَأْزَأَ عنّي فلانٌ إذا هابك وفَرِقَ منك وزأزأني الخوف.
أوز:
الإوَزّ: من طَيْر الماءِ، والواحدة بالهاء ورجلٌ إوَزٌّ، وإمرأة إوَزَّةٌ، أي: غليظة لَحِيمةٌ في غَيْر طُولٍ، لا يُحْذَفُ أَلِفُها. وإِوَزّة على فِعَلَّه، ومَأْوَزَة على مَفْعَلة، وكان ينبغي أن تقول: مَأْوَزَّة، ولكنّه قبيحٌ. ومن العَرَب من يَحْذف ألف إوَزَّة ويقول: وَزَّة، ويُقال من ذلك: مَوَزّة.
وزي:
الإيزاء: وَضْعُك شيئاً على مَصَبِّ الماءِ في مَجْراه إلى الحَوْض أَوْزَى إيزاءً.
وأَوْزَى ظَهْرَه إلى الحائط: أسنده، قال:
لَعمْرُ أبي عَمْرٍو لقد ساقه المَنَى ... إلى جَدَثٍ يُوزَى له بالأَهاضِبِ
والإزاء: مصبّ الماء في الحوض، وتقول: آزيت إذا صببت على الإزاء. وفلانٌ بإزاء فُلانٍ، وإذا كان قِرْناً له.
وإزاء المعيشة: ما سبّب من رَغَدها وخَفْضِها، وقوله:
إزاءُ معاشٍ ما تَحُلُّ إزاءها ... من الكَيْس فيها سَوْرةٌ وهي قاعِدُ
يريد: قيّمة المال.
والإزاء: المحاذاة، تقول: هو بإزاء فلان، أي: بحِذائه.
وأَزَيتُه أَزْياً، أي أتيتُه من وَجه مأْمَنِه لأَخْتِله. وكلُّ شيء ينضمُّ إلى شيءٍ فقد أزَى إليه يأزي أَزْياً.
باب الرابعي من الزاي
الزاي والدال
زردم:
الزَّرْدَمَةُ: الابتلاعُ. والزَّرْدَمةُ: موضعُ الازْدِرام في الحَلْق.
دلمز:
الدُّلَمِزُ: الماضي القويّ، والدُّ لامِزُ أيضاً.
الزاي والراء
فنزر:
الفَنْزَر، يؤنّثُ: بيتٌ صغيرٌ يُتَّخَذُ على رأسِ خَشَبةٍ طولها ستّونَ ذراعاً، أو نحوه يكونُ الرَّجلُ فيه رَبيئةً للقوم.
زرفن:
الزِّرْفِينُ والزُّرْفِينُ، لغتان: حلقةُ الباب.
زرنب:
الزَّرْنَبُ: ضَرْبٌ من الطِّيب، وقيل: الزَّرْنَب: نَباتٌ طيِّبُ الرِّيح.
زنبر:
الزُّنْبُورُ: طائرٌ يَلْسَعُ. والجميعُ: زَنابير. وزَنْبَر: من أسماء الرِّجال.

والزَّنْبَريّةُ: الضَّخْمةُ من السُّفنُ. والزَّنْبَرِيُّ: الثّقيلُ من الرِّجال، قال:
كالزَّنْبَرِيِّ يُقادُ بالأَجْلالِ
زابر:
الزِّئْبُرُ: زِئْبُرُ الخَزِّ والقَطيفةِ والثَّوْبِ ونحوه. ومنه اشْتُقَّ: ازْبَأَرَّتِ الهِرّةُ إذا وفى شَعْرُها وكَثُر. قال: المّرار بن منقذ الفقعسيّ:
فهو وَرْدُ اللَّوْنِ في ازْبِئْرارِهِ ... وكُمَيْتُ اللَّوْنِ ما لم يَزْبَئِرّ
والمُزْبَئرّ: المُقْشَعِرّ من النّاس والدّوابّ.
المِرْزابُ: لغة في المِيزاب. والمِرْزَبَة: شِبْهُ عُصَيّةٍ من حديد.
باب الخماسي من الزاي
زندبيل:
الزَّنْدبيل: الفِيلُ.
كمل حرف الزاي بحمد الله ومنه
حرف الطاء
باب الثنائي
باب الطاء والثاء
ط ث، ث ط مستعملان
طث:
الطَّثُّ: لُعْبةٌ للصّبيان، يرمون بخَشَبةٍ مُسْتديرةٍ تُسَمَّى المِطَثّة.
ثط:
الثَّطَطُ: مصدر الأَثَطّ والثَّطُّ أصوب، فمن قال: رجلٌ أثطّ قال: ثَطّ يَثِطّ ثَطَطاً، ومن قال: رجلٌ ثَطٌّ ثَطاطةً وثُطوطةً، وبَثِطّ ويَثُطُّ لغتان. وقومٌ ثُطٌّ.
والثَّطّاء: التي لا إسْبَ لها والثّطّاء: دُوَيْبَّة.
باب الطاء والراء
ط ر مستعمل فقط
طر:
الطَّرُّ: كالشّلّ، يَطُرهمُّ بالسَّيْف طَرّاً.
وسِنانٌ مَطْرورٌ وطَريرٌ: مُحدّدٌ.
ورجلٌ طَريرٌ: ذو طُرَّة وهيئةٍ حَسَنة، وفتىً طارٌّ: طَرَّ شاربُه.
وطُرَّةُ الثَّوْبِ: شِبهُ علمين، يُخاطان بجانبي البُرْد على حاشيته.
وطُرّةُ الجارية: أن يُقْطَعَ لها في مُقَدَّم ناصِيَتها كالطُّرّةِ تحت التّاج.
والطِّرار، وواحدها طُرّة: تتخذ من رامِكٍ تلزق بالجنين، والطُّرور: اسمٌ منه.
باب الطاء واللام
طل:
الطَّلُّ: المَطَرُ الضَّعيفُ القَطْرِ الدّائمُ، وهو أَرْسَخُ المَطَرِ ندىً. وتَقُولُ: طَلَّتِ الأرضُ. وتقول: رَحُبَتِ الأَرْضُ وطلّتْ. ومن قال: طَلَّتِ ذهب إلى معنى: طلّت عليك السّماء، ورَحُبَتْ عليك الأرض، أي: أتّسعَتْ.
والطَّلُّ: المَطْلُ للدِّياتِ وإبطالُها.
والإطلالُ: الإِشرافُ على الشّيء.
وطَلَلُ السَّفينة: جِلالُها، والجميع: الأَطْلال.
وطَلَلُ الدّار: يُقال: إنّه مَوْضِعٌ في صَحْنِها يُهَيَّأُ لمجلس أهلها، قال أبو الدُّقَيْش: كأنْ يكون بفِناءِ كُلِّ حيٍّ دُكّانٌ عليه المأْكَلُ والمَشْرَب، فذلك الطَّلَل، قال جميل:
رسمُ دارٍ وقفت في طَلَلِهْ ... كِدْتُ أَقْضي الغَداةَ من جَلَلِهْ
قط:
اللَّطُّ: إلزاقُ الشّيء، والنّاقة تَلِطّ بذَنَبها، أي: تُلْزِقُهُ بفَرْجها وتدخله بين فخذيها.
واللَّطُّ: السّتر والإخفاء كما يقال: لطّ فلانٌ الحقّ بالباطل.
والمِلْطاطُ: حرفٌ من الجَبَل في أعلاه. ومِلْطاطُ البَعير: حَرْفٌ في وَسَط رَأْسِه.
والإلطاطُ: الإِلجاحُ أَلَطّ عليه: أَلَحَّ.
واللِّطْلِطُ: الغَليظ من الأَسْنان، قال جرير:
تَفْتَرُّ عن قَردِ المَنابِتِ لِطْلِطٍ ... مِثلِ العِجانِ وضِرْسُها كالحافر
واللِّطْلِطُ واللّطاء: العجوز الدّرداء التّي سقطت أسنانُها وتأكّلت وبَقِيَتْ أُصُولُها، وهي: الجَعْماءُ واللَّطْعاءُ أيضاً.
باب الطاء والنون
ط ن مستعمل فقط
طن:
الطُّنُّ: ضربٌ من التَّمْر.
والطُّنُّ: الحُزْمةُ من القَصَب والحطب.
والطَّنينُ: صَوْتُ الأُذُن والطَّسْت، ونحوه وطَنَّ الذُّباب، إذا طار فَسَمِعْتَ لِطَيَرانِهِ صوتاً، قال:
كذُبابٍ طار في الجَوِّ فَطَنّ
والطَّنْطَنةُ في الصّوت: الكلام الكثير.
والإطنانُ: سُرْعة القطع، يُقال:ضربتُهُ بالسّيفِ فأَطْنَنْت ذراعَهُ، وقد ظنّتْ ذراعُه يحكي بذلك صوتَها حين قُطِعَتْ.
باب الطاء والفاء
ط ف مستعمل فقط
طف:
الطَّف: طَفُّ الفُراتِ، وهو الشّاطِئُ.
والطَّفافُ: ما فوقَ المِكيال. والتَّطْفيفُ: أَنْ يُؤْخَذَ أعلاه فلا يُتَمَّ كَيْلُهُ، فهو طَفّان، والتَّجميمُ والتَّطفيفُ واحد، وإناء طفّان.
وأَطَفَّ فلانٌ لفلانٍ، أي: طَبَنَ له وأَراد خَتْله.
واسْتَطَفَّ لنا شيءٌ، أي: بدا لنا حدُّه.

والطَّفِيفُ: الشّيء الخَسِيسُ الدُّون. والطَّفطَفَةُ: معروفة وجمعُها: طَفاطفُ. وبعض العرب يُسَمِّي كلَّ لحمٍ مُضطرب طَفْطَفة، قال:
وتارةً يَنتَهِسُ الطَّفاطِفا
وقال ابو ذؤيب:
قليلٌ لَحْمُها إلاّ بقايا ... طَفاطِفِ لَحْمِ ممحوصٍ مَشِيقِ
ويُرْوَى: منحوص.
باب الطاء والباء
ط ب، ب ط مستعملان
طب:
الطِّبُّ: السِّحْرُ، والمطبوب: المَسحُورُ.
والطِّبُّ: من تَطبَّبَ الطَّبيب. والطَّبُّ: العالِمُ بالأُمِور. يقال: هو به طّبُّ، أي : عالم.
وبعيرٌ طَبٌّ، أي: يتعاهد مواضع خُفِّه أَيْنَ يَضعُه.
والطَّبَةُ: شُقَّةٌ مُسْتطيلةٌ من الثَّوْب. والطِّبَبُ: طَرائقُ شُعاع الشَّمْس إذا طلعت.
والطَّبطَبة: شيءٌ عَريضٌ يُضْرَبُ بَعضُه ببعْضٍ.
والطَّبطابة: خشبة عريضةٌ يلعَبُ الفارس بها بالكُرة.
والمُتَطبِّبُ: الطّبيب، وقوله:
إنْ يكنْ طِبُّكِ الفراقَ فإنّ ال ... بَيْنَ أَنْ تَعطِفي صُدُورَ الجِمالِ
أي: طَوِيتَّكِ وشهوتكِ.
والطَّبابةُ من الخُرَزِ: السَّيْر بين الخُرْزَتَيْنِ.
والطَّبابة: الكُرْدة من الأرض.
والطَّبابةُ: القِطْعةُ من السَّحاب، والجميعُ: طِبَبٌ.
بط:
بَطَّ الجُرْحَ بطّاً، والمِبَطّ: المِبْضَع.
والبطّة: الدُّبّة بلُغِة مَكّة والبَطُّ: معروفٌ، الواحدةُ: بَطَّة. يقال: بطّةٌ أنثى وبطة ذَكَر والبَطْبَطةُ: صوت البطّ.
والبَطيطُ: العَجيبُ من الأَمر، قال:
ألم تَتَعجّبي وتَرَيْ بطيطأ
باب الطاء والميم
ط م، م ط مستعملان
طم:
الطّمُّ: طمّ الشّيء بالتّراب، قال ذو الرُّمّة:
كأنّ أجلادَ حاذَيْها وقد لَحِقَتْ ... أَحشاؤُها من هَيامِ الرَّمل مَطْمُومُ
وطمَّ على طَمِّك، أي: جاء بأكثر ممَا في يدك.
وطمّ إناءه، أي: ملأه، ويُقال: جاءوا بالطِّمِّ والرِّمِّ، في مثَل، أي: بأمرٍ عظيم.
والرَّجُلُ يطِمُّ في سَيْره طميماً، أي: يَمْضي ويَخِفّ.
والطّامّة: التّي تَطِمُّ على ما سواها، أي: تَزيد وتَغلب. وطمّ البَحْرُ: غَلَب سائِرَ البُحُور وبَحْرٌ طَمْطامٌ، وطَمَّ البَحرُ إذا زاد على مَجراه أيضاً، والطّمُّ: البحر.
والطِّمْطِمُ، والطِّمْطِميُّ، والطُّمطُمانيُّ: هو الأَعجَمُ الذّي لا يُفْصِحُ.
مط:
المطّ: سَعَةُ الخَطْو، وقد مَطّ يَمُطُّ وتكلّم فمطَّ حاجِبَيهِ، أي: مدّهما. ومطّ كلامَهُ، أي: مَدَّهُ وطَوَّله.
والمُطَيْطاء والمُطَواء: التَّمَطّي.
والمَطائِطُ: مواضِعُ حَفْرِ قَوائمِ الدَّوابِّ في الأرض، تَجْتمعُ فيها الرِّداغ، قال:
فلم يَبقَ إلاّ نُطفةٌ في مَطِيطةٍ ... من الأَرْضِ فاسْتَصْفَينها بالجحافلِ
أبواب الثلاثي الصحيح من الطاء
باب الطاء والدال والراء معهما
ط رد مستعمل فقط
طرد:
طَرَدْتُهُ أَطْرُدُه طَرْداً، أي: نَحَّيتْه. الطَّرَد: مطاردةُ الصَّيد، أي: علاج أخذه.
والطَّريدةُ: صَيْدٌ أقبلتْ عليه الكلاب والقوم يَطْرُدونه ليأخُذوه. والطَّريدة: قصبة يُوضَع فيها سِكِّينٌ يُبْرَى بها القِداح.
والمُطارَدةُ: مُطاردةُ الفُرسان وطِرادُهم، وهو حَملةٌ بَعضِهم على بعضٍ في الحرب وغيرها.
والمِطْرَدُ: رُمْحٌ قَصِيرٌ يُطْعَنُ به حُمرُ الوَحْش.
والرِّيحُ تَطرُد الحَصَى والجَوْلان على وَجْه الرض، وهو عَصْفُها وذَهابُها بها.
والأرضُ ذاتُ الآل تَطْرُد السَّرابَ طردا.
وتقول: طَرَدْتُ فُلاناً فذَهَبَ، ولا يُقال: فاطَّرَد في مُطاوَعة الفعل.
واطّردَ الماء: جرى. وجدولٌ مُطَّرِدٌ: سريعُ الجَرْيةِ، وأمرٌ مُطَّرد: مُستقيمٌ على جهته.
وأَطرُدْت فلاناً: تركته طريداً شريداً.
باب الطاء والثاء والراء معهما
ط ث ر، ط ر ث مستعملان
طثر:
لبنُ خائِرٌ طائِرٌ، أي: عَكِرٌ. وطَثَر اللّبن: زبَّد.
ورجلٌ طَيْثارةٌ: لا يُبالي على من أقدم. أسدٌ طَيْثارةٌ: لا يبالي على ما أغار.
طرث:
الطُّرْثُوثُ: نباتٌ كالفُطْر مستطيلٌ دقيقٌ يَضْرِب إلى الحُمْرة، وهو دِباغٌ للمَعِدة، منه مُرٌّ، ومنه حُلْوٌ، يُجْعَلُ في لأدوية، والجميعُ: طَراثيثُ.
باب الطاء والثاء واللام معهما
ث ل ط مستعمل فقط

ثلط:
الثَّلْطُ: هو سَلْحُ الفِيلِ ونحو إذا كان رقيقاً.
باب الطاء والثاء والنون معهما
ن ث ط مستعمل فقط
نثط:
النَّثْطُ: خروج الكَمأَةِ من الأرض. والنَّبات إذا صَدَعَ الأَرْضَ ظهر. وفي الحديث: " كانت الأَرْضُ تميد فوق الماء فنثطها الله بالجبال فصارت لها أوتاداً " .
باب الطاء والثاء والباء معهما
ث ب ط مستعمل فقط
ثبط:
ثَبَّطَهُ عن الأمر تثبيطاً، إذا شَغَلَه عنه.
باب الطاء والثاء والميم معهما
ط م ث مستعمل فقط
طمث:
الطَّمْثُ: الافتضاضُ. وطَمَثْتُ الجارية: افترعتها، وقول الله عزّ وجلّ: " لم يَطمِثْهُنّ إنْسٌ قَبْلَهُمْ ولا جانّ " . أي: لم يَمْسَسْهُنَّ.
والطَّامث: لُغَةٌ في الحائض.
وطَمَثْتُ البَعِيرَ طَمْثاً، إذا عَقَلته.
باب الطاء والراء واللام معهما
ر ط ل مستعمل فقط
رطل:
الرَّطْلُ: مِقدارُ نِصفِ منٍّ، وتُكْسَرُ الرّاء فيه.
والرَّطلُ من الرِّجالِ: الذّي فيه قَضافة.
باب الطاء والراء والنون معهما
ط رن، ر ط ن، ن ط ر مستعملات
طرن:
الطُّرْنُ: الخَزُّ، والطّارُونُّي ضَرْبٌ منه: وفي النّوادر: طَرْيَنَ الشَّرْبُ، وطَرْيَمُوا، إذا اختلطوا من السُّكْر.
رطن:
الرَّطانةُ: تَكَلُّم الأَعْجميّة. تقول: رأيتهما يَتَراطنانِ، وهو كلّ كلامٍ لا تَفْهَمُهُ العرب.
نطر:
النّاطر: الذّي يَحْفَظُ الزَّرْعَ، سَوادية، غير عربيّة.
باب الطاء والراء ولفاء معهما
ط رف، ط ف ر، ف ط ر، ف ر ط مستعملات
طرف:
الطَّرْفُ: تَحريكُ الجفون في النّظر. يقال: شَخَصَ بَصَرُهُ فما يَطرِف.
والطَّرْفُ: اسم جامع للبصر، لا يُثَنَّى ولا يُجْمع.
والطَّرْفُ: إصابتُك عيناً بثوبٍ او غيره، والأسم: الطُّرفة. تقول: طُرِفَتْ عَيْنُه، واصابتها طُرفة. وطَرَفَها الحزنُ بالبُكاء. قال:
والعَيْنُ مطروفةٌ إنسانُها غرِقُ
وقال:
فلا يَغُرُّك من فتاةٍ ضِحكُها ... واعْمَدْ لأُخْرَى صامتٍ ما تَطْرِف
طرح الهاء من صامتٍ على لزوم الصّموت كالطّبيعة فيها، كما يقال:
تصلّي صلاةَ الصُّبْح والشَّمْس طالعٌ ... وتَسْجُدُ للرَّحْمن والقلبُ كاره
طرح الهاء من طالع لِلُزُوم الطّلوع لها طوعاً أو كرهاً.
ومُنْتَهى كلِّ شيء طَرَفُه. والأطراف: اسم الأصابع، لا يُفْرد إلا بالإضافة إلى الإصْبَع، يقال: أشار بطرف إصْبَعه، قال:
يُبدِينَ أَطرافاً لِطافاً عَنَمُهُ
وأطراف الأرض: نواحيها، الواحدُ: طَرَف.
والطَّرَفُ: الطّائفة من الشَّيء، تقول: أصبت طَرَفاً من الشّيء.
والطَّرَفُ:اسم يجمع الطَّرْفاء، قلّما يستعمل إلاّ في الشِّعر، الواحدة: طَرَفة، وجمع ذلك: الطَّرْفاء، ممدودٌ، وقياسُه: قَصَبةٌ وقَصَبٌ وقَصْباء، وشَجَرةٌ وشَجَرٌ شَجْراء.
والطِّرْفُ: الفَرَس، تقول: هو كريمُ الأطراف، يعني: الآباء والأُمّهات.
ويقال: هو المُسْتطرِف، ليس من نِتاج صاحبه، الأنثى: طِرْفة، قال:
وطِرْفةٍ شُدَّتْ دِخالاً مُدْمَجاً
وقد يُوصفُ بالطِّرْفة النَّجيب والنَّجيبة، قال حسّان:
نحثُّ الخَيْلَ والنُّجُبَ الطُّرُوفا
والطِّرْفُ من مال الرّجل، هو الطّارف والمستطرف الذي قد استفاده، ولم يكن أَصْليّا من مِيراثٍ ولا اعتقار قبل ذلك، والطّارف في الكلام أحسن. وفي الشِّعر الطّرف والطارف والطّريف سواء، قال:
بَذَلت له من كلّ طِرْفٍ وتالدِ
والشّيء الطّريف: المُستحدث المُسْتطرف، وهو الطّريف وما كان طريفاً،ولقد طَرُف يَطْرُفُ، والأسم: الطُّرْفة. وأطرفته شيئاً لم يملكْ مِثلَه فأعجبه.
وإِبِلٌ طَوارف: تَطْرَف مَرْعى بَعْد مَرْعى، إذا أَكْثَرتْ من ذا ثمّ تتناول من غيره، قال:
إذا طَرِفتْ في مَرْبع بَكَراتها ... أوِ استأخرتْ عنها الثِّقال القناعِسُ
وناقةٌ طَرِفة: لا تَثْبُتُ في مَرْعى واحدٍ، إنّما تتطرّف من النّواحي.
ورَجُلٌ طَرِف: لا يَثْبُتُ على امرأةٍ ولا على صاحبٍ.
وسباعٌ طَوارِفُ: تشلُّ الصَّيْد، قال:
تنفي الطوارف عنه دعصّا بَقَرٍ

والطِّراف: بَيْتٌ سماؤه من أدم، وله كسرانِ، وليس له كِفاء، وهو ضربٌ من الأبنية للأعراب، قال طرفة:
رأيتُ بني غَبْراءَ لا يُنكرونني ... ولا أهل هذاكَ الطِّرافِ المدّد
والمِطْرَفُ: ثوبٌ كانت الرّجالُ والنِّساءُ يَلبَسونه، والجميعُ: مَطارِف، قال:
فلو أنّ طرفاً صاد طرفا بطَرْفه ... لصدّت بطرفي طرف ذاتِ المطارفِ
وأَطرَفْتُ شيئاً، أي: أَصبَتْه، ولم يكنْ لي.
وبَعيرٌ مُطَّرَفٌ، أي: أُصِيبَ من قومٍ آخرين،قال:
كأنّني من هَوَى خَرْقاءَ مُطَّرَفٌ ... دامي الأظلّ بَعِيدُ الشأو مَهْيُومُ
ظفر:
الظَّفْرُ: وُثُوبٌ في ارتفاع، كما يَطفِرُ الإنسانُ حائظاً، أي: يَشِبُه إلى ما رواءَه.
وطَيْفور: طُوَيْئِرٌ صغير.
فطر:
الفُطرُ: ضربٌ من الكَمْأَة، وهو المروزيّ ونحوه، الواحدن بالهاء والفُطْرُ: شيءٌ قليل من اللّبن يُحْلَبُ ساعتئذٍ، تقول: ما احتلبناها إلاّ فُطْراً، قال المرّار:
عاقِرٌ لم يُحْتَلَبْ منها فُطُرْ
وفَطَرْتُ النّاقةَ أَفطِرُها فَطْراً، أي: حلبتُها بأَطْرافِ الأَصابِع، قال الفرزدق:
شَغّارةٍ تَقِدُ الفَصِيلَ برِجْلها ... فَطّارةٍ لقَوادِمِ الأَبكارِ
وفطر ناب البعير: طَلَع. وفَطَرْتُ العَجينَ والطِّينَ، أي: عَجَنْته واختبزته من ساعتِهِ، وإذا تركتَه ليَختمِرَ قلت: خَمَّرْته، وهو الفَطِير والخَمِير.
وفَطَر اللهُ الخَلْق، أي: خَلَقَهم، وابتدأَ صَنْعة الأشياء، وهو فاطرُ السّماواتِ والأرض.
والفِطرة: التي طُبِعَتْ عليها الخليقة من الدّين. فَطَرَهُمُ الله على معرفته برُبُوبيّته. ومنه حديث النبيّ صلّى الله عليه و على آله وسلّم: " كلّ مولودٍ يولد على الفِطْرة حتّى يكون أبواه يُهَوِّدانهِ ويُنَصِّرانه يُمَجِّسانِهِ " .
وانفطر الثَّوْب وتفطَّر، أي: انشقّ. وتَفَطَّرتِ الجبالُ والأرض: انصدعت. تفطَّرت يده، أي: تَشَقَّقَت. وفَطَرْتُ إصبَعَهُ، أي: ضربتها وغمزتها فانفطرتْ دماً، قال خلف:
وأرنبةٍ لك مُحْمَرةٍ ... نكاد نفطِّرُها باليد
وفَطَرْت وأَفْطرتُ الرّجلَ وفطّرته. كلٌّ يُقال من الفَطْر بعمنى تَرْك الصَّوْم. وفي الحديث " أَفطَر الحاجمُ والمَحْجُومُ " .
فرط:
الفَرْطُ: الحِينُ من الزَّمانِ.
والفَرَطُ: ما سبق من عمل وأجر. وفُرِطَ له ولدٌ: مات صغيراً. وفي الدّعاء: " اللّهمّ اجعله لنا فَرَطاً " أي: أجراً يتقدّمُنا حتّى نردَ عليه.
والفارِطُ: الذي يسبِق القوم إلى الماء والفارطانِ: كوكبانِ مُتباينانِ أمامَ سرير بناتِ نَعْش، شُبِّها بالفارط الذي يبعثه القوم لحَفْر القَبر، قال أبو ذؤيب:
وقدج بعثوا فُرّاطَهُم فتأثّلوا ... قليباً سَفاها كالإماءِ القَواعدِ
وأَفْرطُ الصّباح: أَوائلُ تَباشِيره، الواحدُ: فُرطٌ، قال:
باكَرْتُهُ قبل الغَطاط اللُّغَّطِ
وقَبلَ جَوْنِيِّ القَطا المُخَطَّط
وقَبْلَ أَفْراطِ الصَّباحِ الفُرَّطِ
وفَرَطَ إلينا من فُلانٍ خيرٌ أو شرٌّ، أي: عَجِلَ، ومنه قولُه جلّ وعزّ: " إنّا نَخافُ ان يَفْرُطَ علينا، أو أن يطغى " ، أي: يَسْبق ويَعجَل وفرّط علينا، أي: عَجَّل علينا بمكروه.
والإفراطُ: إعجالُ الشّيء في الأَمْر قبل التَّثبُّت. وأَفْرَط فُلانٌ في أمرِهِ، أي: عَجِل فيه وجاوز القَدْر. والسَّحابةُ تُفرِطُ الماءَ في أوّل الوسمّي، إذا عجّلتْ فيه. قال كَعْب بن زُهَير:
تجلو الرِّياحُ القَذَى عنه وأَفْرَطَةُ ... من صَوْبِ ساريةٍ بِيضٌ يَعاليلُ
والفَرَطُ: الأَمْر الذّي يُفَرِّط فيه صاحبُه، وتقول: كلّ أمرٍ من فلانٍ فَرَط.
وفرّط فلانٌ في جَنب الله، أي: ضَيَّع حظّه من عندِ الله في اتّباع دينه ورضوانه.
وفرّط اللهُ عنه ما يكرهُ، أي: نجّاه، يستعمل في الشِّعْر.
وكلّ شيءٍ جاوز قدره فهو مُفْرِطٌ. طُولٌ مُفْرطِ، وقِصَرٌ مُفرِط.
وتفارطته الهُمومُ، أي: لا تُصيِبهُ الهمومُ إلاّ في الفَرْط.
وفَرَسٌ فُرُطٌ: السّريع الذي يتقدّم الخيلَ ويَسبِقُها، قال لبيد:
ولقد حَمَيْتُ الحيَّ تَحْمِلُ شِكَّتي ... فُرُطٌ، وِشاحي، وإذ غدوتُ، لجامُها
باب الطاء والراء والباء ومعهما

ط ر ب، ر ط ب، ب ط ر، ر ب ط مستعملات
طرب:
الطَّرَب: الشَّوْق. والطَّرَب: ذَهابُ الحُزن، وحُلولُ الفَرَح طَرِب يَطْربُ طَرَباً فهو طَرِبٌ.
وطَرَّب في غِنائه تطريباً، إذا رَجَّع صَوْتَه، وأَطْرَبَني هذا الشَّيءُ.
والأَطْرابُ: نُقاوةُ الرَّياحينِ، وأذكاؤها.
واستعمل الطّربُ في الإبل في قوله: كالإبل الطِّراب أي: طَرِبَتْ للحُداء.
واسْتَطْرَبَ القَوْمُ، أي: طَرِبوا للَّهوِ طَرَباً شَديداً.
رطب:
الرُّطَبُ، والواحدةُ: رُطْبَةٌ: النَّضيجُ من البُسر قبل إتمارِهِ. وقد أَرْطبتِ النَّخلةُ، وأطرب البُسْرُ: صار رُطَباً، وأرطب القَوْمُ: أرطب نَخْلُهم.
ورَطَّبْتُ القوم ترطيباً: أطعمتهم رُطَباً.
والرُّطْبُ: الرِّعي الأَخضر من البُقول والشَّجَر، اسمٌ جامع لا يُفْرَدُ.
وأرضٌ مُرْطبة، مُعْشِبة: ذاتُ رُطَبٍ وعُشب.
والرُّطْبُ: النّاعمُ. وجاريةٌ رَطْبةٌ: رَخصة. والرَّطْبُ: الشّيء المبتلّ بالماء، والشّيء الرَّخْص في المِمضَغة. والرَّطْبةُ: روضةُ الفِسْفِسة ما دامتْ خضراء، والجميعُ: الرِّطاب.
والرَّطابةُ: مصدرُ الرَّطب، وقد رَطُبَ يَرْطُبُ رَطابة، وقد يقال للغُلام الذي فيه لِينٌ: إنّه لَرَطبٌ.
بطر:
البَطَرُ، في معنىً، كالحَيرة والدَّهَش، يُقالُ: لا يُبْطِرنّ جهلُ فلان حِلْمك، أي: لا يُدْهِشك. وفي معنىً: كالأَشَر وغَمْط النّعمة، يقال: بَطَر فلانٌ نِعْمةَ الله، أي: كأنّه مَرِح حتّى جاوز الشُّكْرَ فتركه وراءه.
والبَيطَرةُ: مُعالجةُ البَيْطار الدّوابّ من الدّاء، قال:
شكَّ الفَرِيصةَ بالمِدْرَى فأَنْفذها ... شَكَّ المُبَيطِرِ إذ يَشْفي من العَضَدِ
وقال الطِّرمّاح:
يَساقِطَها تَتْرَى بكلّ خميلةٍ ... كبَزْغِ البِيطَرِ الثَّقْفِ رَهْصَ الكَوادِنِ
وهو يُبَيطِرُ الدَّوابَّ، أي: يُعالجها.
ورجلٌ بِطْريرٌ، وامرأة بِطْرِيرةٌ، وأكثرُ ما يُقالُ للمرأة. قال أبو الدُّقَيش: هي التّي قد بَطِرت حتى تمادت في الغَيّ.
ربط:
ربط يربِطُ رَبطاً.
والرِّباط: هو الشَّيءُ الذّي يُرْبَطُ به، وجَمْعُه: رُبُط.
والرِّباط: ملازمة ثغر العدو، والرَّجُلُ مُرابِط.
والمرابطات: الخيول التي رابطت، وفي الدّعاء: " اللّهمّ انْصُرْ جيوشَ المسلمين، وسَراياهُم ومرابطاتهم " ، يريد: خيلهم المرابطة، وقوله جلّ وعزّ: " اصبروا ورابطوا " ، يريد: رباط الجهاد، ويقال: هو المواظبة على الصّلواتِ الخَمس في مَواقيتها. والرِّباطُ: المُداومةُ على الشّيء.
ورجلٌ رابط الجأش، ورَبَطَ جَأْشُه، أي: اشتدّ قلبُه وحَزُم فلا يَفِرُّ عندَ الرَّوْع، كما قال لبيد:
رابِطُ الجأش على فَرْجِهِمُ ... أَعْطِفُ الجَوْنَ بمَرْبُوعٍ مِتَلّ
وارتبطتُ فرساً، أي: اتّخذته للرِّباط.
ويقال: ربط الله بالصبر على قلبه.
باب الطاء والراء والميم معهما
ط ر م، ط م ر، ر ط م، ر م ط، م ط ر، م ر ط كلهن مستعملات
طرم:
الطِّرْمُ في قولٍ: الشَّهْد، وفي قولٍ: الزُّبد. قال الشّاعر:
فمِنْهُنَّ من يُلْفَى كصابٍ وعَلْقَمٍ ... ومِنْهنَّ مِثْلُ الشَّهْد قد شِيب بالطِّرْمِ
يعني: الزُّبد وقال: فأُتينا بزَعْيدٍ وحَتيٍّ بعد طِرْمٍ وتامِكٍ وثُمالِ والطُّرْمُ: الكانون. والطُّرْمة: البَثرة في وسط الشَّفَة السُّفْلَى، والتُّرفةُ في العُليا، فإذا جمعوا قالوا: طُرْمتين، بتغليب الطُّرْمة على التُّرْفة.
والطِّرْيَمُ: السَّحابُ الكَثيفُ، قال رؤبة:
في مُكْفِهرِّ الطِّرْيَمِ الشَّرَنْبثِ
وقيل: الطِّرْيَم ما يكونُ فوقَ الماءِ من دمن وغُثاء.
والطُّرامة: خُضرة في الأسنان، وقد أَطْرَمَتْ أَسْنانُه.
والطّارمة، دخيل: وهو بيت كالقُبّة، من خشب.
طمر:
طَمَرَ فلانٌ شيئاً، أي: خَبَّأَهُ حيثُ لا يُدْرَي.
والمَطمورةُ: حُفْرة، أو مكانٌ تحت الأرض قد هُيِّئ خفيّاً، يُطمَرُ فيه طعام أو مال.
والطِّمْرُ: الثّوبُ الخَلَق.
والطُّمرورُ: نعت الفَرَس الجَواد.
والطُّمُور: شِبْهُ الوُثُوب وطامِرُ بن طامِر، أي: بُرْغُوث بن بُرْغُوث.
رطم:

رَطَمْتُ الشَّيء رَطْمأ فارْتَطَم، أي: أَوْحَلْتُه فوَحِلَ وارتطم فلانٌ في أَمْرٍ فلا مَخْرَج له منه.
والرَّطوم: من نعت الحِرِ الكبير الواسعة.
رمط:
الرَّمطُ: مَجمَعُ العُرْفُط ونحوه من شَجَر العِضاه كالغيضة. وأنكره بعضٌ وقال: إنّما هو الرَّهَط والرّهاطة، وهو ما اجتمع من العُرْفُط.
مطر:
المَطَرُ: الاسم وهو الماء المُنْسَكِبُ من السَّحاب، والمَطرُ: فِعْلُهُ. والمَطْرةُ: الواحدة.
ويم مَطيرٌ: ماطِرٌ. ووادٍ مَطيرٌ:ممطور.
ومَطَرَتْنا السّماءُ تَمْطُرُهُمْ مَطَراً، وأَمطَرَتْهُمُ السّماء وهو أَقْبَحُهُما.
وأَمطَرهم اللهُ مَطَراً أو عذاباً.
ورجلٌ مُستَمطِرٌ: طالبُ خيرٍ من إنسانٍ ومكانٌ مُسْتَمْطِرٌ: قد احتاج إلى المَطَر، وإن لم يُمْطَرْ، قال خُفاف بن نُدبة:
لم يكس من وَرَقٍ مُسْتَمْطِرٌ عودا
يصف القَحْط، وقال رؤبة:
والطَّيرُ تَهْوِي في السّماء مُطرَّا
يعني: مسرعة. وجاءتِ الخَيلُ مُتَمَطِّرة، أي: مسرعة يَسبِقُ بعضُها بعضاً.
مرط:
المَرْطُ: نتفُك الشَّعر والرِّيش والصّوف عن الجسد، تقول: مَرَطتُ شَعْرَهُ فانمرط، وقد تَمَرَّط الذِّئب إذا سقط شَعْرُهُ وبقي شيء قليل، فهو أَمْرَطُ.
والأَمْرَطُ: من لا شَعر على جَسَدة إلاّ قليل، فإنْ ذهَبَ كُلُّه فهو أَمْلَطُ، وقد مَرِط مَرَطأ.
وسَهْمٌ أَمرَطُ: سَقَطَ قُذَذُه. وسَهمٌ مِراطٌ: لا ريشَ عليه والجميعُ مرُط، وقيل: قد يُقالُ: سهم مُرُط، وجَمعُه: أمراط، قال ذو الرُّمّة:
كالقِداح الأمراط
والمُرَيطاء: ما بين الصدر إلى العانة.
والمُرُوطُ: سُرعة المَشْي والعَدْو، الخيلُ يَمْرُطنَ مروطأ. وفَرَسٌ مَرَطَى: سريع، وهو يَعْدُو المَرَطَى: وهو ضرب من السير، قال: يَعْدُو بيَ المَرَطَى والرّيحُ مُعتدل المِرْط: رِداءٌ من صُوفٍ أو خَزٍّ أو كَتّان، وجَمْعُه: مُرُوط.
باب الطاء واللام والنون معها
ن ط ل مستعمل فقط
نطل:
النّاطل: مِكيالٌ يُكالُ به اللَّبَن ونَحْوُه، وجَمْعُه: النّواطل والنَّيْطل: الدّاهية الشّنعاء، والجميعُ: النَّياطِلُ. والنِّئْطِلُ أيضاً مهموز.
باب الطاء واللام والفاء معهما
ط ل ف، ط ف ل، ل ط ف، ف ل ط مستعملات
طلف:
الطَّلفُ: شِبْهُ الأخذ، وقيل: الطَّلْفُ: الفَضْلُ، وهو زيادة تفضّل. وقيل: هذا الشَّيء طَلْفٌ، أي: مجّانٌ. ويقال: أَطْلِفْني، و أَسْلِفني، فالطّلفُ: العطاءُ المجّان، والسَّلَفُ: الذّي يُقْتَضَى. ويُقال: أَطْلَفَه وأَطْلَفَ عليه، أي: أعطاه مجانا، أفضل عليه.
طفل:
غلامٌ طَفلٌ، إذا كان رَخْصَ القَدَمَيْن واليَدَين. وامرأة طَفْلَةُ الأَنامِلِ، أي: رَخْصَتُها في بياض، بيّنة الطُّفولة، قال الأعشى: حرةٌ طَفْلَةُ الأَنامِلِ تَرْتَبُّ سُخاماً تكُفُّهُ بخِلالِ والفِعْل: طَفُل يَطْفُل طُفُولةً، مثل: رُخُوصة ورَخاصة.
والطِّفلُ: الصَّغير من الأولاد للنّاس والبَقَر والظِّباء ونحوها.
وتقول: فعل ذلك في طفولته، أي: هو طِفْل ولا فِعْل له، لأنّه ليس له قَبْلَ ذاك حالٌ فتحوّل منها إلى الطُّفُولة.
وأَطفَلَتِ المرأةُ والظّبيةُ والنَّعم إذا كان معها وَالَدٌ طِفْلٌ، فهي مُطْفِلٌ قال لبيد:
فَعَلا فُرُوع الأَيْهُقانِ وأَطْفَلَتْ ... بالجَلْهَتَيْنِ ظِباؤُها ونَعامُها
أَدْخل النّعامَ اضطراراً إلى القافية.
والطَّفَلُ: طَفَلُ الغَداةِ وطَفَلُ العشّي من لَدُنْ أن تَهمّ الشَّمسُ بالذّرور إلى أن يَسْتمكِنَ الصُّبح من الأَرض طَفَلتِ الشّمْس تَطْفُلُ طَفْلاً. ثم تُضِيءُ وتُصبح، ويقال: طَفَّلَتْ تطفيلاً، أي: وَقَع الطَّفَل في الهواء، وعلى الأرض وذلك بالعَشيّ، قال لبيد:
فتدلَّيْتُ عليه قافلاً ... وعلى الأَرضِ غَياياتُ الطَّفَلْ
والتَّطْفيلُ من كلام العرب: أن يأتيَ الرَّجلُ وليمةً أوصَنيعاً لم يُدْع إليه، فَكُلُّ من فَعَل فِعْلَهُ نُسِبَ إليه، وقيل: طُفَيليٌّ.
لطف:
اللَّطَفُ: البِرُّ والتَّكْرِمةُ. وأمٌّ لطيفةٌ بوَلَدها تُلْطِفُ إلطافاً. واللَّطَفُ: من طُرَفِ التُّحَف ما أَلطَفْت به أخاك ليَعْرِفَ به بِرَّك.
وأنا لطيف بهذا الأمر، أي: رفيق بمُداراته.

واللّطيف: الشّيء الذّي لايتجافَى، من الكلام وغيره، والعود ونحوه، كلامٌ لطيفٌ، وعودٌ لطيفٌ، لَطُفَ لَطافةً وإنّ فيها لَلَطافةَ خَلْق: غير جسيمة.
فلط:
أَفْلَطَني، في لغة تميم: بمعنَى أَفْلَتني، وهي قبيحةٌ.
ولَقِيتُ فلاناً أَفْلاطاً، أي: بغتةً هُذَليّةٌ.
باب الطاء اللام والباء معهما
ط ل ب، ط ب ل، ب طل، ل ب ط، ب ل ط مستعملات
طلب:
الطَّلَبُ: مُحاولةُ وجدانِ الشَّيء. والطِّلبة: ما كان لك عندَ آخَر من حقٍّ تُطالِبهُ به.
والمُطالَبةُ: أن تُطالبَ إنساناً بحقٍّ لك عندَه، لا تزال تُطالبه وتتقاضاه بذلك. والغلب في باب الهَوَى: الطِّلاب والمعنى واحد.
والتَّطَلُّبُ: طلب في مُهْلة من مواضع.
وكَلأَ مُطْلِبٌ: بعيد الملطب، وقد أَطلَبَ الكَلأُ، أي: تباعد وطلبه القوم.
والمُطَّلِب: ابنُ عَبْد مَناف.
طبل:
الطَّبْلُ: معروف. وفِعْلُهُ: التَّطْبيلُ، وحِرفتُه: الطِّبالة، ويجوز: طَبَل يَطْبُلُ، وهو ذو الوَجهِ الوحد والوجهين.
ويقال لكثير الكلام الكَذِب: لا تُطَبِّلْ علينا.
بطل:
بَطَلَ الشّيء يَبطُلُ بُطْلأ، أي: ذهب باطلاً.
والباطلُ: نقيضُ الحقّ، قال النّابغة:
لعَمري، وما عَمْري عليّ بهَيِّنٍ ... لقد نَطَقَتْ بُطْلاً عليّ الأقارعُ
وأَبْطلته: جعلته باطلاً. وأَبْطَلتُ: جئت بكَذِبٍ، وادّعيتُ غَيْرَ الحقّ.
والتَّبطُّلُ: فِعْلُ البَطالة، وهو اتّباعُ اللهو والجَهالة.
والبَطَل:الشُّجاعُ الذّي يُبطِل جراحته ولا يكتَرِثُ لها، ولا تكُفُّهُ عن نَجْدته، وإنّه لَبَطَلٌ بيِّنُ البُطُولة.
وبطّلني فلانٌ: منعني عملي.
وتقول: البَطَلُ الرَّجلُ هذا، أي: إنَه بَطَلٌ، والبُطلُ الشّيء هذا، أي: إنّه باطل، وجمعُ البَطَل: أبطال.
لبط:
لَبَطَ فُلانٌ بفلانٍ الأرضَ لَبْطاً، أي: صَرَعَهُ صرعاً عنيفا. ولُبِطَ بفلان، إذا صُرِعَ من عَيْنٍ أو حُمَّى، أو أمرٍ يَغشاه شِبْه مُفاجأة.
بلط:
بَلاطُ الأَرْض: مُتْنُها الصُّلُب من غير جمعٍ، يُقال: لَزِمَ فلانٌ بَلاطَ الأرض.
والبَلاطُ: ما بَلَّطْتَ به الأرضَ من حِجارةٍ أو آجُرّ يُفرَش بها فَرْشا مستوياً بها، أملس، فهي مَبْلُوطة، وبَلَطناها بَلْطاً، وبلَّطناها تبليطاً. ويقال: بلَّطْتُ الأرضَ وملّطتُ، إذا سُوِّيَتْ.
والبَلُّوط: ثَمَرُ شَجَرٍ له حملٌ يُؤْكَل، ويُدْبَغُ بقِشْره.
والتَّبليطُ، عراقية: أن تَضْرِبَ فَرْعَ أُذُنٍ بطَرَف سَبّابتك ضرباً يُوجِعُه، تقول: بلَّطْتُ أُذُنَهُ تبليطاً.
وأَبلَطَ المَطَرُ الأرضَ، أي: أصاب بَلاطَها، وهو ألاّ ترى على مَتْنها تُراباً وغُباراً، قال رؤبة:
تُفْضي إلى أَبلاطِ جَوْفٍ مُبْلَطِ
باب الطاء واللام والميم معهما
ط ل م، ط م ل، ل ط م، م ط ل، م ل ط مستعملات
طلم:
الطُّلْمَةُ: الخُبْرَةُ، وقيل: الطُّلَمة، بنصب الّلام. والتَّطليمُ: ضربك الخُبز.
طمل:
الطِّمْلُ: الرَّجلُ الفاحِشُ الذي لا يبالي ما أَتَى وما قيل له تقول: إنّه لَمِلْطٌ طِملٌ، والجميعُ: طُمُول. وهو بيّن الطُّمُولة، وقيل: الأّطْمال: اللُّصُوصُ الخُبَثاء، قال:
أطاعوا في الغِوايةِ كلَّ طِمْلٍ ... يَجُرُّ المُخزِياتِ ولا يُبالي
لطم:
اللَّطْمُ: ضربُ الخدِّ، وصَفَحات الجِسْم ببَسْط اليد. والمَلاطمُ: الخُدود. والفعل: لَطَمَ يَلطِمُ لَطْماً وللَّطيمُ، بلا فِعلٍ، من الخيل: الذّي يأخذ خدّيه بياضٌ.
ورجلٌ مُلَطَّمٌ، أي: لئم. والمُلَطَّم: الخدّ وفرسٌ أسيل المَلْطَم، وجمعُه: الملاطم.
واللَّطيمةُ: سوقٌ فيها أوعيةُ العِطْر ونحوه من البِياعات.
وكلُّ سُوقٍ يُحمل إليها غير الميرة فهو اللّطيمة من حرّ البياعات، غير ما يُؤْكل، قال النّابغة:
على ظَهْرِ مِبناةٍ جديدٍ سُيُورُها ... يَطوفُ بها وَسْطَ اللَّطيمةِ بائعُ
واللَّطيمةُ: المِسْكُ في قول ذي الرّمّة:
كأنّه بيت عَطّارٍ يُضَمِّنهُ ... لطائِمَ المِسْكِ يَحْويها وتُنتَهَبُ
يعني: أوعية المِسك.
مطل:
المَطْلُ: مُدافَعَتُكَ العِدة، والدَّيْن، وليّانه، يُقالُ: ما طَلَني بحقّي، مَطَلني حقّي. وهو مَطُولٌ ومَطّالٌ قال رؤبة:

دايَنْتُ أَرْوَى والدُّيُونُ تُقضَى
فمَطَلَتْ بَعضاً وأدّتْ بَعْضا
ويُرْوى: فامتطلت وفي الحديث: " مَطلُ الغَنِّي ظُلْمٌ " والمَطْلُ أيضاً: مدُّ المَطالِ حَديدةَ البَيضةِ التّي تُذابُ للسُّيُوف حتّى تَحْمَى وتُضْرَبُ وتُمَدُّ وتُرَبَّع.
يُقال: مَطَلَها المطّالُ، وهو الطّبّاعُ، ثم يَطْبَعُها بعدَ المَطل، فيَجْعَلُها صَفيحةً. والمَطيلةُ: اسْمُ الحَديدةِ التي تُمْطَلُ من البَيضةِ، ومن الزُّبرة والمطّال:الحدّاد. والزُّبْرةُ: العَلاةُ التّي يُضْرَبُ عليها.
والمَطالي: من مَناقعِ الماء.
ملط:
المِلْطُ: الرَّجُلُ الذّي لا يُرْفَع له شَيْءٌ إلاّ أَلْمَأَ عليه، فذَهَب به سَرِقةً واسْتحلالاً، والجميعُ: المُلُوط، والأَمْلاط، وقد مَلَطَ مُلُوطاً.
والملاّط: الذّي يملُطُ أَرْحامَ الخيلِ والإبلِ، يَدْهُنُ يَدَهُ ثمّ يدخل بها حياءَ النّاقةِ، لينظُرَ أيّ شيءٍ في رَحِمها من داء، وربّما نَزَع وَلَدَها.
والمِلاطانِ جانبا السَّنام مما يلي مقدّمَه.
والمِلْطاءُ، بوزْنِ الحِرْباء، ممدود، مُذَكّر: هي الشَّجَّةُ التي يُقالُ لها: المِسحاق، يُقالُ: شجّ رأسَه شجةً مِلطاء.
والأملط: الرّجل الذي لا شَعْر على جَسَدِهِ كلّه إلاّ الرّأس واللِّحية، والفِعلُ: مَلِطَ يَملَطُ مَلَطاً ومُلْطةً، وكان قيس بن الأحنف أَمْلَطَ.
وقيل: المَليطُ، الذّي أُعْجِلَ عن التّمام من الوَلَد، والذّي لم يَخْرُجْ شَعره.
والملاّطُ: الذّي يَمْلُطُ الطِّين، والمِلاطُ: هو الطِّين الذّي يُجْعَلُ بين سافَيِ البِناء.
باب الطاء والنون والفاء معهما
ط ن ف، ط ف ن، ف ط ن، ن ط ف، ن ف ط مستعملات
طغن
الطَّفانِيَةُ: نعتُ سوءٍ في الرَّجُل والمرأة.
طنف:
الطَّنفُ: نفسُ التُّهمة. ورَجُلٌ مُطنَّفٌ، أي: مُتَّهمٌ. طَنَّفْته: اتَّهَمْته. ويُطَنَّفُ فلانٌ بهذه السَّرِقة، وإنّه لَطَنِفٌ يهذا الأَمر، أي: مُتَّهَمٌ.
فطن:
رَجُلٌ فَطِنٌ بَيِّنُ الفِطُنةِ والفَطَنِ. وقد فَطَنَ لهذا الشَّيْء يَفْطُنُ فِطْنةً فهو فاطن. وأمّا الفَطِنُ فذو فِطْنَةٍ بيِّنُ الفِطْنة. ولايمتنع كل فِعْلٍ من النُّعُوتِ من أن يُقالَ: قد فَعُلَ، وفَطُنَ، أي: صار فَطِناً إلاّ القليل.
وفَطَّنْتُهُ لهذا الأمرِ تفطيناً ففَطِنَ، قال رؤبة:
وقد أُعاصي في الشَّباب الميّالْ
موعظةَ الأَدْنَى وتَفْطينَ الوال
يعني بالتَّفطين: تأدبيهُ إيّاه، وبيانه له الشّرّ.
نطف:
النَّطَفُ: التَّلَطُّخُ بالعَيب، قال الكُمَيت:
فدعْ ما لَيْس منكَ ولَسْتَ منه ... هما، رِدْفَيْن، من نَطَفٍ قريبُ
وفلانٌ يُنْطَفُ بسُوءٍ. أي: يُلَطَّخُ، وفُلانٌ يُنْطَفُ بفُجُور، أي: يُقْذَفُ به.
والنَّطْفُ: عَقرُ الجُرْح، ونَطَفَ الجُرْحَ، أي: عَقَر.
والنَّطَفُ: اللُّؤْلؤُ، الواحدةُ: نَطَفةٌ، وهي الصّافيةُ الماء، وقيل: الواحدة: نُطَفَةٌ، والجميع: النُّطَفُ. تَشبِيهاً بقطرة الماء.
والنُّطْفَةُ: الماء الصّافي، قلَّ أو كَثُر، والجميعُ: النُّطَفُ والنِّطاف.
وليلةٌ نَطُوفٌ: قاطرة تمْطرُ حتّى الصَّباح. والنَّطْف: الصَّبُّ، والقَطرُ. والنّاطِفُ: القاطِرُ. وأَنفُ نَطُوفٌ: كثير القَطَران.
ووصيفةٌ مُنَطَّفةٌ: مُقَرَّطةٌ بتُومَتَيْنِ، قال:
كأنّ ذا فِدامةٍ مُنَطَّفا
والتَّنَطُّفُ: التَّقَزُّزُ.
والنُّطْفةُ: التي يكون منها الولد.
والنّاطفُ: القُبَّيْطُ.
نفط:
النِّفط، والنَّفْطُ لُغَةٌ: حلابةُ جَبَلٍ في قَعْر بئرٍ تُوقَدُ به النّارُ.
والنَّفّاطاتُ: ضربٌ من السُّرُجِ يُرمَى فيها بالنِّفْطِ و يُسْتَصبَحُ بها.
والنَّفّاطةُ أيضاً: المَوْضِعُ الذي يُستَخَرَجُ منه النِّفْط.
والنَّفْطُ: قَيْحٌ يَخْرُجُ في اليدين من العَمَل مَلآن ماء، وقد نَفِطَتْ يدُه، وأَنْفَطَها العَمَلُ، وإنِ انْفَقَأَتْ تلك النَّفْطةُ فهي أيضاً كذلك لم تَصلُبْ، فإذا صَلُبَتْ صارتْ: مَجْلَة.
باب الطاء والنون والباء معهما
ط ن ب، ط ب ن، ن ط ب، ن ب ط، ب ط ن، مستعملات
طنب:

الطُّنْبُ: حَبلُ الخِباء والسُّرادق ونحوهما وأطناب الشَّجر: عروقها، وأطنابُ الجَسَدِ: عَصَبٌ يصل المفاصل والعِظامَ ويَشُدُّها.
والإطنابُ: البلاغةُ في المنطق في مَدْحٍ أو ذمٍّ.
والإطْنابةُ: سَيْرٌ يُوصَلُ بوَتَر القَوْس العربيّة، ثمّ يُدارُ على كُظْرِها، وقَوْسٌ مُطَنَّبة.
طبن:
طَبِنَ فُلانٌ لهذا الأمر يَطْبَنُ طَبانةً وطَبَناً، إذا فَطِنَ له فهو طَبِنٌ وقيل: الطَّبَنُ في الخَيرِ، والتَّبَنُ في الشَّرِّ.
ويُقالُ: هو أَطْبَنُ، أي:غامضٌ شديدُ الغُمُوض.
والطُّبْنُ: خُطَّةٌ يَخُطّها الصِّبْيانُ، يلعَبونَ بها، يُسَمُّونها الرَّحَى، وقيل: هي الطُّبنة.
واطْبَأَنَّ: لغةُ في اطْمَأَنّ.
نطب:
النَّواطِبُ: خُروقٌ تُجعل في مِبْزَل الشَّراب، فيما يُصَفَّى به الشّيء، فُيَتَصَفَّى منه ويُبْتَزَلُ. والواحدةُ: ناطِبةٌ.
نبط:
النَّبَطُ: الماء الذي يَنْبُطُ من قَعر البِئْر إذا حُفِرت، وقد نَبَط ماؤها يَنبِط نَبْطاً ونبوطاً، وقد أَنبَطْنا الماءَ، أي: استنبطناه، يعني: انتهينا إليه.
والنَّبَطُ: ما يُتَحَلَّبُ من الجَبَل كأنّه عَرَقٌ يَخْرُج من أَعْراض الصَّخْر.
والنَّبَطُ والنُّبْطةُ: بياضٌ يكونُ تحتَ إبطِ الفَرَس، وكلّ دابّةٍ وبهمية، ورُبّما عَرُضَ حتّى يَغْشَى البَطْنَ والصَّدْرَ. وشاةٌ نَبطاءُ: مُوَشَّحةٌ، أو نَبْطاء مُجَوَّزَةٌ، أي البياضُ مُحيطٌ بجَوْزها، وهو الصَّدْر، فإذا كانت بيضاء فهي نبطاء بسواد، وإن كانت سوداء فهي نبطاء ببياض، قال ذو الرُّمّة:
كمِثلِ الجّوادِ الأَنْبَطِ البَطْنِ قائماً ... تمايَلَ عنه الجُلُّ واللَّوْنُ أَشْقَرُ
والنَّبَطُ والنَّبيطُ: كالحَبَشِ والحَبِيشِ في التَّقدير، وسُمُّوا به، لأنّهم أَوَّلُ من استنبط الأرض، والنِّسبةُ إليهم: نَبَطيٌّ، وهُمْ قومٌ ينزلون سَوادَ العراق، والجميع: الأنباط.
وعِلْكُ الأَنْباط: هو الكامانيُّ المُذاب يُجْعَلُ لَزُوقا للجُرْح.
بطن:
البَطْنُ في كلّ شيءٍ خلافُ الظَّهر، كبَطْنِ الأَرْضِ وظَهْرها، وكالباطِنِ والظّاهر، وكالبِطانةِ والظِّهارة، يعني: باطن الثَّوب وظاهِره، قال الله عزّ وجلّ: " مُتَّكِئِين على فُرُش بَطائِنُها من إسْتَبْرَق " وفي بعض التَّفْسير: بطائنُها ظَواهِرهُا.
وبِطانةُ الرَّجل: وَليجَتُهُ من القَوْم الذّين يُداخِلُهم ويُداخِلُونه في دُخْلِة أَمْرِهم وبِطانتُه: سَرِيرتُه وكذلك يقال: أَهْل بِطانته، ولحافٌ مبطون ومُبَطَّنٌ.
والباطنةُ من الكوفة والبَصَرة ونحوهما: مُجتَمَعُهم في وَسَطِها. والظّاهرة: ما تنحّى.
وبَطْنُ الرّاحةِ وظَهْر الكَفِّ، وباطنُ الإبْط، ولا يقولون: بَطْن.
وباطنُ الخُفّ: الذي تليه الرِّجل.
والنِّعمةُ الباطنة: التّي قد خصّتْ، والظّاهِرةُ: التّي عمّت، قال الله عزّ وجلّ: " وأَسْبَغَ عليكم نِعَمَهُ ظاهِرةً وباطِنةً " .
والبِطْنةٌ: امتلاء البطن من الطّعام، وهي الأَشَر من كثرة المال أيضاً، ومنه قيل: نزتْ به البِطْنة.
ورَجُلٌ بطينٌ: ضَخْمُ البَطْن، ورجلٌ بطينٌ: كثيرُ المالِ أيضاً، قال رؤبة:
وكُرَّزٌ يمشي بَطِينَ الكُرْزِ
لا يَحْذَرُ الكيَّ بذاك الكَنْزِ
ورَجُلٌ مَبْطونٌ: قَدْ بُطِنَ، وبه البطن.
وأَلْقَتِ الدَّجاجةُ ذا بَطْنِها: كناية عن مَزْقها، أي: سَلْحها.
وأَلْقَتِ المرأةُ ذا بَطْنِها، أي: وَلَدَتْ، ونَثَرَتْ للزَّوْج بَطْنها، أي: أكْثَرَتْ وَلَدَها.
والبِطانُ للبعير كالحِزامِ للدّابّة، وجَمْعُه: بُطُنٌ، والعددُ: أَبْطِنهٌ وتَبْطينُك الدّابّةُ: ضَرْبُكَ بَطْنَها بالسَّوْط. وتَبَطَّنْت في هذا الأمر، أي: دَخَلْتُ فيه حتّى عَرَفْتُ باطنَهُ وتَبَطَّنْتُ الأرضَ والكلأ، أي: جَوَّلْت فيه.
ورَجُلٌ مِبْطان: يَغيب بالعَشيّات عن النّاس في الشُّرْبِ وغيره، قال مُتَمِّم:
لقد كَفَّن المِنْهالُ تحتَ ردائِهِ ... فتىً غيرَ مِبْطانِ العَشِيّات أَرْوَعا
ورَجُلٌ مِبْطانٌ، إذا كان لا يزال ضَخْم البطن يأكلُ أكلاً شديداً دون أصحابه.
وتقول: أنت أَبْطَنُ بهذا الأمر خِبْرةً، وأطول به عِشْرة، أي: أخْبَرُ بباطنه.
باب الطاء والنون والميم معهما
ط م ن، ن م ط مستعملان
طمن:

اطْمأَنّ الرّجل، واطمأنّ قَلْبُهُ، واطمأنَّتْ نَفْسُه إذا سَكَنَ واستأنس.
والمُطْمَئِنُّ من الأرض، أرضٌ مُنْخَفِضة، وهي: المُتَطَأْمِنة
نمط:
النَّمَطُ: ظِهارةُ الفراش والنَمَّطُ: جماعةٌ من النّاس أَمْرُهُمُ واحدٌ، وفي الحديث: " خَيْرُ النّاسِ النَّمَطُ الأَوْسَطُ. وقول عليّ عليه السَّلام: " عليكم بالنَّمَط الأَوْسط " يعني الطّريقة.
ونَمَطٌ من العِلْم والمتاع وكلّ شيء، أي: نَوْعٌ منه.
باب الطاء والفاء والميم معهما
ف ط م مستعمل فقط
فطم:
فَطَمَتِ الصَّبِيَّ أُمُّهُ تَفْطِمُهُ، أي: تَقْطَعُهُ عن الرَّضاع والغُلامُ فَطيمٌ مفطومٌ، والجارية: فَطيمةٌ مَفْطومةٌ، وفَطَمْتُ فُلاناً عن عادته.
باب الطاء والباء والميم معهما
ب ط م مستعمل فقط
بطم:
البُطْمُ: شَجَرةُ الحبّةِ الخَضْراء، والواحدة: بُطْمة.
باب الثلاثي المعتل من الطاء
باب الطاء والدال و و ا ي ء معهما
ط و د، و ط د، ء ط د مستعملات
طود:
الطَّوْد: الجَبَلُ العظيمُ، وجَمْعُهُ: أَطْوادٌ.
وطد:
وَطَدْتُ الأَرْضَ أَطِدُها طِدَةً، إذا أَثْبتّها بالوطء، أو بالرَّدْس حتّى تَتَصَلَّب.
والمِيطَدةُ: خَشَبةٌ يُوَطَّد بها المكان فيصلب لأساسِ بناءٍ أو غيره. ومنه اشْتُقَّ توطيدُ السُّلطانِ والملك ونحوه، وجاء في شِعْر القُطاميّ: الطّادي يريد به: الواطِد، على القَلب حيث يقول:
ما اعتاد حُبُّ سُلَيْمَى حينَ معتادِ ... ولا تَقَضَّى بَوادي دَيْنها الطّادي
اطد:
الأطيدُ، أي: الشَّديدُ الوَكِيدُ، وفي شِعرٍ آخر: أطد، واشتقاق ذلك كلّه من: وَطَدَ.
باب الطاء والذال و و ا ي ء معهما
ذ ء ط مستعمل فقط
ذأط:
الذَّأْطُ: الامتلاءُ.
باب الطاء والثاء و و ا ي ء معهما
ث ء ط، ث ط ء، ث ط و مستعملات
ثاط:
الثأطة: دُوَيْبَّة. والثَّأطُ: الحِرْمِدُ، وهو الحَمْأَة.
ثطأ:
الثَّطْأة: دُوَيْبّةٌ، يُقالُ لها: الثَّطاةُ.
ثطو:
الثَّطا: إفراطُ الحُمْق، يقال: رجلٌ ثَطٍ، بَيِّنُ الثَّطا. وجاء في الحديث أن النّبيّ صلى الله عليه وسلّم مرّ بامرأةٍ سوداء تُرَقِّصُ صبيّا لها وهي تقول:
ذؤالُ، يا ابن القَوْم يا ذؤالة
يمشي الثّطا ويَجلسُ الهبنقعة
فقال عليه السّلام: لا تقولي ذؤال، فإنّه شر السباع.
أرادت: أنّه يمشي مَشْيَ الحَمْقَى، كما ثقال: يمشي بالحُمْق. ومنه: قولهم: فلانٌ من ثطاته لا يَعْرِفُ قَطاتَهُ من لَطاتِهِ. والقَطاةُ: موضع الرَّديف من الدّابّة، واللَّطاة: غُرَّةُ الفَرَس، أراد أنّه لا يعرف، من حُمْقِهِ مقدّم الفَرَسِ من مؤخّره.
ويُقال إنّ أصل الثَّطا من الثَّأْطة، وهي: الحَمْأَة، وقيل للذي يُفْرِطُ في الحُمْق: ثَأْطةٌ مُدّت بماءٍ، وكأنّه مقلوب.
باب الطاء والراء و و ا ي ء معهما
ط ر و، ط و ر، و ط ر، و ر ط، ط ي ر، ر ي ط، ط ر ء، ء ط ر، ر ط ا مستعملات
طرو:
الطَّراوة: مصدر الشّيء الطريّ طَرِيَ يَطْرَى طَراوةً وطَراءَةً. وقلّما يُستَعمل، لأنّه ليس بحادث. وأَطْرَى فلانٌ فلاناً: مَدَحَهُ باحسن ما يَقْدِر عليه.
والمُطَرّاةُ: ضَرْبٌ من الطِّيب ويقال: عُودٌ مُطَرّى.
والطَّرا: يُكَثَّرُ به العَدَد، يُقال: هم أكْثرُ من الطَّرا والثَّرى. ويقال: الطّرا في هذه الكلمة: كلّ شيء من الخَلْق لا يُحْصَى عدده وأصنافه. وفي أَحَد القَوْلَيْن: كلُّ شَيْءٍ على وَجْهِ الأَرْض، ممّا ليس من جِبِلَّة الأَرْض من التُّراب والحَصَى ونحوه فهو الطَّرا.
والأُطريةُ: طعامٌ يَتَّخِذُه أهلُ الشّام لَيْس له واحدٌ، وبَعْضُهم يكسِرُ الأَلِفَ فيقول: إِطْرية مثل زِبنِية.
طور:
الطُّورُ: جَبَلٌ مَعرُوفٌ. رجلٌ طُوريُّ وطُورانيّ.
والطَّوْر: التّارةُ، يقال طَوْراً بَعْدَ طَوْر، أي: تارةً بعد تارةٍ. والنّاسُ أطوارٌ، أي: أَصْنافٌ، على حالاتٍ شَتَّى، قال:
والمَرْءُ يُخْلَقُ طَوْراً بعد أَطْوارِ

والطَّوار: ما كان على حَذْو الشَّيء أو بحِذائه. يقال: هذه الدّارُ على طَوارِ هذه الدّار، أي: حائِطُها مُتَّصِل بحائطها على نَسَقٍ واحد. ونقول: معه حَبلٌ بطَوار هذا الحائط، أي: بطُوله. وطار فلان يَطُورُ طَوراً، أي: كَأَنَّه يَحُومُ حَوالَيه ويَدْنُو منه.
وطر:
الوَطَرُ: كلُّ حاجةٍ كان لصاحبها فيها همّة فهي وَطَرُهُ. ولم أسْمَعْ لها فِعْلا أكثر من قَوْلهم: قَضَيتُ وَطَري، أي: حاجتي، وجمعُ الوَطَرِ: أَوْطارٌ.
ورط:
الوِراطُ: الخديعةُ في الغَنَم، وهو أنْ يَجْمَعَ بين مُتَفَرِّقٍ أو يُفَرِّقَ بين مُجْتَمعٍ.
والوَرْطةُ: بليّةٌ يَقَعُ فيها الإنسانُ أَوْرَطُهُ يُورِطُهُ إيراطاً.
طير:
الطَّيْر: اسمٌ جامِعٌ مؤنث. الواحد: طائر، وقلّما يقال للأنثى: طائرة.
والطِّيَرةُ: مصدرُ قولك: اطَّيَّرْتُ، أي تَطَيَّرْتُ، والطِّيرةُ لغة، ولَمْ اسمع في مَصادِر افتعل على فِعله غير الطِّيرة والخِيرة، كقولك: اخْتَرْتُهُ خِيرةً، نادرتان.
ويجمع الطَّير على أطيار جمع الجمع.
وطائر الإنسانِ: عمله الذّي قُلِّده في قوله تعالى: " وكلُّ إنسانٍ أَلزَمْناهُ طائِرَهُ في عُنُقِهِ " . والطّائر: من الزّجْر في التَّشؤُم والتّسَعُّد. وزجر فلانٌ الطَّير فقال: كذا وكذا، أو صنع كذا وكذا، جامع لكلّ ما يَسْنَحُ لك من الطّير وغيره.
والطَّيَرانُ: مصدر طار يَطيرُ.
والتَّطايُرُ: التَّفَرُّقُ والذَّهابُ، وقول الله تبارك اسْمُهُ: " قالوا:اطَّيَّرْنا بك وبمن معك " ، أي: هرّبناهم وأنجيناهم.
والمُطَيَّرُ من البرود والثّياب: ما صُوِّر فيه صُوَر الطُّيُور نَسْجاً وغيره.
ويُقال: فَجْرٌ مُستطير، إذا انتشر ضوؤه في الأفق. وغبارٌ مُستَطار إذا انتشر في الهواء.
هذا كلامُ العَرَب، وقيل: يجوز: أَنْ يُقالَ: غبارٌ مُسْتَطير، يعني: منتصب، وفي الحديث: " إذا رأيتم الفَجْرَ المُستَطيل فكُلُوا ولا تُصَلُّوا، وإذا رأيتُمُ الفَجْرَ المُسْتَطِير فلا تَأْكُلُوا وصَلُّوا " ، يعني بالمُسْتَطير: المعترض في الأفق. ويُقالُ: كَلبٌ مُسْتَطيرٌ، كا يقال للفَحل: هائج.
وفرسٌ مُسْتَطار، أي: حَديدُ الفُؤادِ، ماضٍ طيّار.
ريط:
الرَّيطةُ: مُلاءةٌ لَيْسَتْ بلِفْقَيْن: كلها نَسْجٌ واحدٌ، وجَمعُها: رِياط.
طرأ:
طرأ فُلانٌ علينا يَطْرَأُ طُرُوءاً، أي: خرج علينا مُفاجَأَة من مكانٍ بعيد، ومن اشْتُقَّ الطُّرْآنيُّ. وطَرَآنْ: جَبَلٌ فيه حَمامٌ كَثِيرٌ، إليه يُنْسَبُ الحَمامُ الطُّرْآنّي، والعامَّةُ تُسَمِّيها: الطُّورانيّة غَلَطاً.
أطر:
الأَطْرُ: عَوْجُكَ الشَّيْءَ تَقْبِضُ على أَحَد طَرَفَيْهِ ثمّ تأطِرُه فيتأطَّرُ، قال العجّاج:
نَضْرِبُ بالسَّيف إذا الرُّمحُ انأَطَرْ
وأَطَرْتُ الشَّيء: عَطَفْته، وكلُّ شيءٍ عَطَفته فقد أَطَرْته أَطْرأ.
والأُطْرَةُ: عَقَبةٌ تُلْوَى على ريش السَّهْم، وفي كلّ مَوْضع يُشَدُّ فهو: أُطرة، بعد ألاّ يكونَ جِلازاً.
والإطار إطارُ الدُّفِّ، وإطارُ المُنخُل، وإطارُ الفم وهو الحيد الشاخص ما بين مِقَصّ الشّارب وطَرَفِ الشَّفَة المحيط بالفم، وإطارُ البَيْت: كالمِنطَقة حَوْل البيت والإطار قُضبان الكَرْم، يَلْوَى للتّعريش، وكلّ شيء محيط بالشَّيء فهو إطار له، والتَّأطُّر: لزوم المرأة لبيتها حتى لاتبرح، قال:
تأطَّرْنَ حتّى قلتُ لَسْنَ بوارحاً ... وذُبْنَ كما ذابَ السَّديفُ المُسَرْهَدُ
رطا:
الأرطاة: شجرةٌ تُسمّيها العجم سنجد، والجميعُ: الأرطى.
باب الطاء واللام و و ا ي ء معهما
ط و ل، ل و ط، ط ل ي، ل ي ط، ل ط ء، ء ط ل مستعملات
طول:
طال فلانٌ فلاناً، أي: فاته في الطّول، قال:
تَخُطّ بقَرْنيها بَرِيرَ أَراكه ... وتَعْطُو بظِلْفَيْها إذا الغُصْنُ طالها
أي: طاولها فلم تَنَله.
وطال الشّيء يَطُولُ طُولاً فهو طويل والأَطْوَلُ: نَقِيضُ الأَقصر. والطُّوال: إذا كان أهوج الطُّول، امرأةٌ طُوالة، قال:
ألم تر إنّني وأبا يزيدٍ ... لفي حربٍ مما طلةٍ طُوالَه
والطِّوَلُ: الحَبْل الطّويل، ويقال: لقد طال طِوَلُك يا فلان، إذا طال تماديه في أمرٍ وتراخيه عنه.وقد يُقال: طال طِيَلُهُ.

والطُّوْل: القُدْرة. إن فُلاناً لَذو طَوْلٍ، أي: ذو قدرة.
ويُقالُ: إنّه ليتطوّل على النّاس بفَضله وخَيْره. واشتقاق الطائل من الطُّول ويُقال: للخسيس الدُّون: هذا غيرُ طائل، والتَّذْكيرُ والتّأنيثُ فيه سواء، قال:
لقد كلّفوني خُطَّةً غَيْرَ طائلِ
والطِّيال: لغةٌ في الطِّوال.
والطَّوال: مدى الدَّهر، يقال: لا آتيك طَوال الدَّهْر.
والطَّوَلُ: طُولٌ في المِشْفَرِ الأَعْلَى على الأَسْفل. يقال جَمَل أَطْوَلُ وبه طَوَلٌ.
والمُطاولةُ في الأَمْر هي التَّطْويل والتَّطاوُلُ في معنىً: هو الاستطالة على النّاس إذا هو رفع رأسه ورأى أنّ له عليهم فَضْلاً في القَدْر. وهو في معنىً آخر، أَنْ يَقُومَ قائماً، ثمّ يَتَطاوَل في قيامه، ثمّ يرفَعُ رأسَهُ ويَمُدُّ قَوامَهُ للنَّظَر إلى الشَّيء.
والطِّولُ: اسم حَبْل تُشَدُّ به قوائم الدّابّة، ثم تُرْسَل في المَرْعَى، وكانتِ العَرَبُ تتكلّم به، يُقال: طَوِّلْ لِفَرَسِك الطِّوَلَ، أي: أَرْخِ له حَبْلَه في مرعاه، قال طرفة:
لَعَمْرُكَ إنّ المَوْتَ ما أَخْطأ الفَتَى ... لَكالطِّوَلِ المُرْخَى وثِنْياه باليَدِ
لوط:
لاط فلانٌ في هذا الأمر لَوْطاً شديداً، أي: أَلَحَّ.
واللَّوْط: مدر الحَوْض، يَعْمَدون إلى الطِّين الحرّ، فيَحْفِرون له مَمْدرةً إلى جنب الحوض، فإذا أراد أن يَمْلأَ الحَوْضَ، وهو جاف، تقول: مَدَرْتُهُ ولُطْتُهُ لئلا ينشف الماء.
والتاط حوضاً، أي: لاطه لنفسه.
والالتياطُ: أن يلتاط الإنسان ولداً يَدَّعيه ليس له، تقولُ: التْاطَهُ واستلاطه، قال:
فهل كنتَ إلاّ بُهْثَةً واستلاطَها ... شَقيٌّ من الأقوام وَغْدٌ مُلَحَّق
وقولُ أبي بَكْرٍ: الولدُ أَلْوَطُ، أي:أَلْصَقُ بالقلب لاط به يلوطُ لَوْطاً ويُقالُ للشَّيء إذا لم يُوافِقْك: ما يلتاطُ هذا بصَفَري، أي: لا يلصقُ بقلبي، وهو يَفْتَعِل من لاطَ لَوْطاً.
ولُوطٌ: اسم نَبيّ، كان ذا قَرابةٍ لإبراهيم عليهما السّلام، بعثه الله إلى قَوْمِه فكذَّبُوهُ وأَحْدَثُوا ما أَحْدَثوا فاشتقَّ النّاسُ منِ اسمه فِعلاً لمن فَعَلَ فِعْلَ قَوْمِهِ.
طلي:
الطَّلاَ: الوَلَدُ الصَّغيرُ من كلِّ شيءٍ، حَتَّى لقد شُبِّه رمادُ المَوْقد بين الأَثافيّ بالطّلا، والطّلايين أمّهاته، قال العجاج:
طَلاَ الرَّمادِ اسْتُرْئِمَ الطَّليُّ.
والأَطْلاءُ: جماعةُ الطلا وكذلك: الطُّليان والطِّليان جِماعُه. قال زهير:
بها العِينُ والآرام يَمْشِينَ خِلْفهَ ... وأَطْلاؤُها يَنْهضْنَ من كُلِّ مَجْثَمِ
والطُّلَى: جماعةُ الطُّلْية، وهي صَفْحة العُنُق، وبعضٌ يقول: طُلْوة وطُلَى.
والطِّلاءُ من القَطِران، ممدود: ضَرْبٌ منه، شُبِّهَ به خاثِر المُنَصَّف. والطِّلاءُ: اسمٌ من أسماء الشّراب. وكلُّ شيء طُلِي به شيءٌ فهو طِلاءٌ.
والطُّلاوةُ: الرِّيق الذي يَجِفُّ على الأسنان من الجوع. والطُّلاوة: الحُسْن، يقال: سَمِعْتُ كَلاما عليه طُلاوة.
ليط:
اللِّيطُ: قِشْر القَصَب اللاّزق به، وقشرُ كلّ شيء كانت له صلابة ومتانة كالقناة، والقطعة منه: لِيطةٌ. وكذلك القوس العربية، تُمسح وتمرنُ كي تَصْفُوَ ويَصيرَ لها لِيطٌ، تقول:عاتكةُ اللِّيط واللِّياط، أي: لازقة اللِّيط، صُلْبتُهُ.
وتَلَيَّطْت لِيطةً، أي: تَشَظَّيْتُها، أي: اشْتَقَقْتُها، وأخذت شقّة منها.
واللِّيط: اللَّوْنُ، هُذَليّة.
لطأ:
اللَّطْءُ: لُزُوقُ الشَّيْء بالشَّيء. ورأيت فلاناً لاطئاً بالأرْض. ورأيت الذِّئْبَ لاطئا للسّرقة، وهذه أكَمَةٌ لاطئة، والّلاطِئةُ: خُراجٌ يَخْرج بالإنسان فلا يكادُ يَبْرَأُ منه، ويَزْعُمون أَنّها من لسْعة الثُّطْأَة. والّلاطئةُ: ضَرْبٌ من القَلانِس.
أطل:
الإِطْلُ: لغةٌ في الأَيْطل، وهو الشّاكلة، والقُرُبُ تحت الشّاكلة. تقول إنه لَلاحقُ الأَيْطَلَيْن، وجمعه: أياطل، وألآطال: جماعة الإطْل، والأَيْطَلُ: أَحْسَنُ وأَعْرَفُ ونظيرُهُ قَوْلُهم للمجنون: به أَوْلَق وقد أُلِقَ يُؤْلَقُ أَلْقاً.
باب الطاء والنون و و ا ي ء معهما
ط نو، ن ط و، و ط ن، ن و ط، ط ن ي، ط ي ن، ط ن ء مستعملات
طنو:

الطُّنُوُّ: الفُجور، يقال: طنا إليها، وقَوْم طُناةٌ: زناة، وقيل: ما طَنَوْتُ، وما طَنَيْتُ وما تطنّيت لكذا، أي: ما تَعَرَّضْتُ له، يعني: ما تَسَكَّعْتُ له، وما دنوت منه.
نطو:
الإنطاء: لغةٌ في الإعطاء.
والنَّطاةُ: حُمَّى تأخذ أهل خَيْبَر، وقيل: النَّطاةُ عينٌ بخبير تأخذ بحمّى شديدة.
وطن:
الوَطَنُ: مَوْطِنُ الإنسان ومَحَلُّهُ وأوطانُ الأغنام: مَرابضُها التي تأوي إليها، ويُقال: أَوْطَنَ فلانٌ أرضَ كذا، أي: اتّخذها مَحَلاًّ ومَسْكَناً يُقِيمُ بها، قال رؤبة:
حتّى رَأَى أَهْلُ العِراقِ أَنَّني
أَوْطَنْتُ أرضا لم تكُنْ من وَطني
والمَوْطِنُ: كلّ مكان قام به الإنسانُ لأمرٍ.
وواطنتُ فُلاناً على هذا الأَمْر، أي: جعلتما في أَنْفُسِكما أن تعملاه وتفعلاه، فإذا أردت: وافَقْتُهُ قلتَ: واطَأْتُهُ. وتقول: وَطَّنْتُ نفسي على الأَمْر فتَوَطَنَّتْ، أي: حملتها عليه فَذَلَّتْ، قال كثيّر:
وقلتُ لها يا عَزُّ: كلُّ مُصِيبةٍ ... إذا وُطِّنَتْ يَوْماً لها النَّفْسُ ذَلَّتِ
نوط:
النَّوْطُ: مصدر ناط ينوط نَوْطاً، تقول: نُطْتُ القِرْبةَ بنياطها نَوْطاً، أي: علّقتها.
والنَّوْط: علق شيء يُجْعل فيه تَمْر ونحوه، أُو ما كان يعلّق من محمل وغيره.
والمَنُوطُ: جرابٌ صغيرٌ يُجْعلُ فيه التَّمْر وما شاكله.
والنَّوْط: جُلَيْلةٌ صغيرةٌ تَسَعُ خمسين منّاً، أو أقلّ، وجَمْعُهُ نياطٌ تُسْتَخَفُّ لحَمْلِ الزّادِ إلى مكّة، أو إلى سَفَرٍ.
وناط عنّي فلانٌ، أي: تباعد.
وفلانٌ مَنُوطٌ بفُلانٍ إذا أَحَبَّهُ وتعلّق بحَبْله.
والنِّياطُ: عِرْقٌ غليظٌ قد عُلِّق به القَلْبُ من الوَتين، وجَمْعُه: أَنْوِطة، وإذا لم تُرِدْ به العَدَد جاز أن تقول للجميع: نُوط، لأنّ الياء في النِّياط في الأصل: واو. وإنّما قيل لبُعد المغازة: نياط، لأنّها مَنُوطةٌ بفلاة أخرى تتّصل بها لا تكادُ تَنْقطع.
قال الخيليل: المدّات الثلاث منوطات بالهمز، ولذلك قال بعضُ العَرَب في الوقوف: افعليء وافْعَلأ وافْعَلُؤ. فهمزوا الياء والألف والواو حين وقفوا. قال العجّاج:
وبلدة نياطُها نَطيّ
أي: بعيد، إنّما أراد: نيط، فقلت، كما قالوا قَوْس وقِسِيّ، وفي الحديث: أمّا أنا فآخذ في نيطي بعد الموت معناه: طريقُه بعيدٌ، وسَفَرُه بَعيِدٌ.
والتَّنَوُّطُ: طائرٌ مِثْلُ العُصْفُور، وفي لغة أخرى: تُنَوِّط على تُفَعِّل، وهذه نادرة.
طنى:
الطَّنَى: لُزُرقُ الرِّئةِ بالأَضْلاع، حتّى ربّما اسْوَدَّتْ وعَفِنَتْ، وأكْثَرُ ما يُصِيبُ ذلك الإبِل، قال:
من داءِ نَفْسي بَعْدَ ما طَنِيتُ
مِثْلَ طَنَى الإبْلِ وما ضَنِيتُ
طين:
الطِّينُ: معروف طِنْتُ الكِتابَ طَيْناً: خَتَمْتُهُ بطِينةٍ، وطَيَّنْتُ البَيْتَ تَطبيناً والطِّيانةُ: حِرْفةُ الطَّيّانِ.
والطّيّانُ في وَصْف الثَّوْر: الطّاوي البَطْنِ من الطَّوَى وهو الجُوع.
طنأ:
الطَّنْءُ في بَعْض الأَشْعار: اسمٌ للرَّمادِ الهامِدِ. والطِّنْءُ: الفُجور، ويُقالُ: قَوْمٌ طناةٌ زناة.
باب الطاء والفاء و و ا ي ء معهما
ط ف و، ط ف ي، ط و ف، و ط ف، ف و ط، ط ي ف، ط ف ء، ف طء مستعملات
طفو:
طفي:
طفا الشّيءُ فوقَ الماءِ يَطْفُو طَفْواً، وقد يُقالُ للثّور الوْحشيّ إذا علا رملةً: طَفا فَوْقَها. قال العجّاج:
وإن تَلَقَّتْه العَقاقيلُ طَفا
وفي الحديث: " اقتُلوا ذا الطُّفْيَتَيْن " ، أُراه شَبَّهَ الخَطَّينِ على ظَهره بطُفْيَتَينِ. والطَّفْية من خُوصِ المُقْل، وهي حجازيّة، وجمعُها: طُفَى. والطّفْية: حيّة ليّنة خبيثة، قيل: هي بتراءُ قصيرةُ الذَّنَب.
طوف:
الطَّوْف: قِرَبٌ يُنْفَخُ فيها، ثمَّ يُشَدُّ بَعْضُها إلى بَعْضٍ كهيئة سَطْحٍ فوق الماء، يُحْمَل عليها المِيرةُ، ويُعْبَرُ عليها.
والطُّوفانُ: الماءُ الذّي يَغْشَى كلَّ مكانٍ، ويُشَبَّهُ به الظَّلامُ، قال العجّاج:
وعمَّ طُوفانُ الظَّلام الأَثْأَبا
الأَثأَبُ: شَجَرٌ مثل الطَّرْفاء، أكبر منه. والطَّوَفان: مَصْدَر طافَ يَطُوفُ. فأمّا طاف بالبيت يطوف فالمصدر: طَوَافٌ. وأطاف بهذا الأمرِ، أي: أحاط به، فهو مُطِيفٌ.

وطائفةٌ من النّاسِ واللَّيْل، أي: قِطعةٌ، والطّائفُ الذي بالغور سُمِّي به الحائط الذّي بَنَوا حولها في الجاهليّة، حصّنُوها به، قال:
نحن بَنَيْنا طائفاً حَصِينا ... نقارعُ الأعداءَ عن بنينا
والطّائف: العاسُّ بالليل. والطّوافون: الممالك.
وطف:
الوَطَفُ: كَثْرةُ شَعَرِ الحاجبين والأشفار، واسترخاؤه.
وسَحابةً وطفاءُ: كأنّما بوَجْهِها حِمْلٌ ثَقيلٌ.
ويقال في الشِّعْر: ظلامٌ أوطف.
فوط:
الفُوَطُ: ثيابٌ تُجْلَبُ من الهِنْد، الواحدةُ: فُوطة، وهي غِلاظٌ قِصارٌ تكونُ مَآزِر.
طيف:
كلُّ شيء يَغشَى البَصَرَ من وَسواس الشّيطان فهو طيف. وما في الأشعار من الطَّيْف، نحو قوله:
أَرَّقَني زائرُ طَيْفٍ أَرَّقا
يعني: أنّه يرى خيالَها في مَنامه، فذلك طَيْفُها.
طفا:
طَفِئَتِ النّارُ تَطفَأُ طُفُوءاً: سكن لَهَبِها وبَرَد جَمْرُها، وأَطفَأْتُها.
فطأ:
الفَطَأُ في سَنامِ البَعير بعيرٌ أَفْطَأُ الظَّهر فَطِئَ يَفْطَأُ فَطَأً.
وتَفاطَأً فلانٌ: وهو أَشَدُّ من التّقاعُسِ وتَفاطأَ فلانٌ في مَشْيِه، أي: تمايَلَ من السِّمَنِ، وهو يَتَفاطَأُ تَفاطُوأ.
باب الطاء والباء و و ا ي ء معهما
و ط ب، و ب ط، ط ب ي، ط ي ب، ب ط ء ء ب ط، ب و ط مستعملات
وطب:
الوَطْبَ: سِقاءُ الَّلَبن، وجَمْعُهُ: وِطابٌ وأوطابٌ. وقيل: وَطبَة ووُطُوب.
وبط:
وَبَطَ رأيُ فُلانٍ في هذا الأَمر وُبُوطاً، إذا ضَعُف، ولم يكنْ ذا أَصالةٍ واسْتحكامٍ، قال الكميت:
ولا وابطينَ انتظاراً
أي: بطئتين ويُقالُ: مالَكَ تُوَبِّطُ القَوْمَ، أي تُثَبِّطُهُم عما يريدون، أو تُكْرِههم عنه، والأسمُ: الوُبُوط.
طبي:
كلُّ شيءٍ صَرَفَ شيئاً عن شيء فقد طباه يَطْيبهِ عن رأيه وأمره. قالَ العجّاج:
لا يَطَّبيني العَمَلُ المَقذِيُّ
ولا من الأَخْلاقِ دَغْمَرِيُّ
المَقْذِيُّ: الذي يركبه القَذَى، والدَّغْمَرِيُّ: الذي تُريدُ أن تُدَغْمِرَهُ، أي: تخفيه.
والطَّبيُ: من أطباء: من أطباء الضَّرْع، وكلّ شيء لا ضَرْعَ له نحو الكلبة فلها أطباء.
ورجلٌ طَباةٌ: أي: أَحمَقُ ذو شَرٍّ. ويقال: فلان يَطْبَى بالشَّرِّ الناسَ، أي: يفعله بهم ومالك تَطْباني بشرّك!!، أي: نرميني به وما أنا لك بطبيٍّ، أي: بتابعٍ والطُبَاةُ: الذي يَطبَى غيره بشَرّ نَفْسِهِ، أي: يرميه به.
طيب:
طابَ يَطيبُ طِيباً فهو طَيِّبٌ والطِّيبُ على بناء فِعل، والطَّيِّبُ. نعت. والطَّيِّبُ: الحلال. وطابةُ: مدينة الرَّسول صلّى الله عليه وآله وسلّم.
والطّابة: الخَمْرُ، لم يعرفوه.
وطُوبَى: اسْمُ شَجَرة في الجنّة أصلها في دار النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم، وفي كلّ دارٍ من دُور أُمَّتِهِ غصنٌ منها.
ويقال: ما أَطْيَبَ هذا، وأَيطَبَهُ، وأَطْيِبٌ به وأَيطِبْ.
ومَطايِبُ اللَّحْمِ وكلِّ شيءٍ، لا يكاد يُفْرَدُ، فإنْ أُفرِد فواحِدُةُ: مَطابٌ ومَطابةٌ، وهو أَطْيَبُهُ.
والطَّيِّباتُ من الكلام: أَفْضَلُهُ وأَحْسَنُهُ.
وطاب القِتالُ، أي: حلّ. وفي الحديث: " يُكْرَهُ أن يَستطيبَ الرَّجلُ بيَمِينِهِ " ، أي: يَسْتَنْجي، والطّهور من الطِّيب.
وذهب منه الأَطيَبانِ: الطّعام والنِّكاح.
بطأ:
البُطْءُ: الإبطاء بَطُؤَ في مَشْيِهِ يَبْطُؤُ بُطْءاً وبَطاءً فهو بَطِيءٌ.
ويقال: ما أَبْطَأَ بك عنّا، وقَوْمٌ بِطاءٌ، وفلانٌ بَطُوءٌ مثل: بَطُوع.
وباطية اسم مجهول أَصْلُه.
أبط:
تَأَبَّطَ فلانٌ سَيفاً أو شيئاً، إذا أخذه تحت إبْطِهِ، ومنه سُمِّي: تَأَبَّطَ شرّاً.
بوط:
البُوطةُ: التّي يُذِيبُ فيها الصّاغةُ ونحوهم من الصُّنّاع.
باب الطاء والميم و و ا ي ء معهما
ط م ا، م ط ا، ء ط م، و ط م، م ي ط مستعملات
طمى:
طَمَى الماء يطمي طَمياً، ويَطمُوا طُمُوّاً وطُمِيّاً فهو طامٍ وذلك إذا امتلأ البَحْرُ أو النَّهْرُ أو البِئْرُ، قال:
إذا رجزت قَحْطانُ يومَ عَظيمةٍ ... رأيتَ بُحُوراً من بُحُورِهُمُ تَطْمُو
مطا:

مُطِيَ في الشَّمْس: مُدَّ، وكلّ شَيءٍ مَدَدْتَهُ فقد مَطَوْته، ومنه المَطوُ في السَّير، ومنه يقال: يَتَمَطَّى، إنّما هو تمديد جسده.
والمُطَيطاءُ: التَّبَخْتُرُ، ومنه قوله جلّ وعزّ: " ذَهَبَ إلى أهْلِهِ يَتَمَطَّى " ، أي: يَتَبَخْتَرُ.
أطم:
الأُطُم: حِصْنٌ بناه أهلُ المدينة من حجارة.
وتأطَّمَ السَّيْلُ إذا ارتفع في وجهه طَحَماتٌ كالأمواج، ثمَّ يُكْسَرُ بعضه على بعض، قال رؤبة:
إذا ارتمى في وَأْدِهِ تَأَطَّمُهْ
وتَأَطَّمَتِ الحِيطانُ، إذا هَمَّتْ بالسُّقُوط.
والأَطُومُ: السُّلَحْفاةُ البحريّ الذي يُجعَلُ من جلده الزيَل، ورُبَّما شبِّهَ جِلدُ البَعير الأملس به.
والأَطُومُ: سَمَكَةٌ في البَحر قد رأيت جلدها، وكان أصحابنا يقولون: إنّها بقرة، حتّى رأيت جِلْدَها يُتَّخَذُ منه الخِفاف للجمّالين، قال الشّمّاخ:
وجِلْدُها منْ أَطُومٍ ما يُؤَيِّسُهُ ... طِلحٌ كضاحية الصَّحْراء مَهزولُ
وطم:
وطمت الشّيء أَطِمُهُ: أرخيته.
ميط:
قولهم: ما زِلنا بالهياط والمِياط: الهِياطُ: المُزاوَلةُ، والمِياطُ: المَيْلُ. ويُقال أماط الله عنك الأَذَى، أي: نحّاه ويقال: أرادوا بالهِياطِ الجَلَبة والصَّخَب، وبالمياط التَّباعُدُ والتَّنَحِّي والميل.
باب اللفيف من الطاء
ط ي ء، ط و ي، و ط ء، و ط و ط، ط و ط، ء ط - ء ط ي ط، ط ء ط ء، ط ا ي، و ا ط مستعملات
طاء:
الطّاءُ: حرفٌ من حُروفِ العربيّة، ترجعُ أَلِفُها إلى الياء، إذا هجّيته جَزَمته، كما تقول: طاء مُرْسَلة اللّفظ بلا إعْرابٍ، فإذا وَصَفتَه وصيّرته اسماً أَعْرَبْتَهُ كإعراب الإسم، تقول: هذه طاءٌ مكتوبة طويلة، لمّا وصفته أعربته.
طوي:
تقول: طَوَيْتُ الصَّحيفةَ أطويها طيّاً، فالطّيّ: المصدر، وطَوَيْتها طَيَّةً واحدة، أي: مرةً واحدة. وإنّه لحَسَنُ الطِّيّة، لا يُراد به المرّة والحدة، ولكنْ ضربٌ من الطَّيِّ مثل: الجِلْسة والمِشية يراد: نوعٌ منه، قال ذو الرُّمّة:
أم دمنةٌ نسفت عنها الصَّبا سُفَعاً ... كما تُنَشَّرُ بعد الطِّيَّةِ الكُتُبُ
فكسر الطّاء لأنّه أراد نوعاً من الطَّي في الحسن أو القبح.
والفعل الازم: الانطواء، يقال للحيّة وما يُشبِهُها: انطَوَى يَنطَوي انطواء فهو منطوٍ، على مُنْفَعِل ويقال: اطّوى يَطَّوي اطِّواء إذا أردت به: افتعل فأدغم التّاء في الطّاء، فهو مًطَّوٍ على مُفْتَعل، والمَطْوَى: شيءٌ تَطْوى عليه المرأةُ غَزْلَها.
والطِّيَّة تكون منزلاً، وتكون مُنْتَوىً، تقول: مَضَى فلانٌ لطِيَّته، أي: لِنِيَّته التّي انتواها.
ويُقال: طوى اللهُ لك البُعدَ، أي: قرّبة وفلانٌ يَطْوي البلاد، أي: يَقطَعُها بلداً عن بلدٍ.
وقد تُخَفَّفُ الطيّة في الشِّعْر، كما قال الطِّرِمّاح:
ولا كِفْلَ الفُرُوسةِ شاب غُمراً ... أصمَّ القَلْبِ حُوشيَّ الطِّياتِ
أي: بعيد الهمّة. ويقال: فلان حوشيٌّ إذا كان خبيث الفؤاد والحركات.
وطَوّى فُلانٌ كَشْحَهُ، أي: ذهب لوجهه، قال:
وصاحبٍ قد طوى كَشْحَاً فقلت له: ... إنّ انطواءك هذا عنك يطويني
وطوى عنّي نصيحته، أي: كتمها.
وأطواء النّاقة: طرائق شَحْمٍ في جَنْبَيها وسنامها، طيٌّ فوقَ طيٍّ.
ومطاوي الحيّة والأمعاء والشَّحم والبَطْن والثَّوْب: أطواؤها وغُضُونُها، الواحد: مَطوَى. وكذلك مطاوي الدِّرع إذا ضُمَّت غُضُونُها، قال:
وعندي حَصْداءُ مَسْرُودةٌ ... كأن مَطاويَها مِبْرَدُ
والأطواء كذلك، الواحدُ: طيّ.
والطَّوِيُّ: البِئْر المطويّة. والطيُّ فيها: طيّ الحجارة.
وطُوَى: جبلٌ بالشّام، ويُقال: بل طُوىَ وادٍ في أصل الطُّور.
وطوى فلان نهاره جائعاً يطوي طَوىً فهو طاوٍ والطيّان: الطّاوي البطن، والمرأة: طيَّى، وطاوية، قال عنتزة:
ولقد أَبيتُ على الطَّوَى وأظلّه ... حتّى أنالَ به كريمَ المَأْكَلِ
وطيِّئ: قبيلة بوزن: فَيعِل، والهمزة فيها أصليّة، والنِّسبةُ إليها: طائيّ.
وما به طُوئيٌّ، أي: أحد، قال:
وبلدةٍ ليس بها طُوئيّ
وطأ:

الموطئ: المَوْضع وكلُّ شيءٍ يكون الفِعْل منه على فَعَلَ يَفْعَلُ فالفِعْل منه مفتوح العين، إلاّ ما كان من بنات الواو على بناء وَطِئ يَطَأ وَطأ وإنّما ذَهَبَتِ الواوُ من يَطَأُ فلم تَثبُتْ كما تَثْبُتُ في وَجِلَ يَوْجَلُ، لأنّ وَطِئَ يَطَأُ مبنيّ على تَوَهُّم فَعِل يَفْعِل مثل وَرِمَ يَرِم، غَيْرَ أَنّ الحَرْفَ الذّي يكونُ في موضع اللاّم من يَفْعل من هذا الحَدّ إذا من حُرُوفِ الحَلقِ السّتّة فإنّ أكْثَرَ ذلك عندَ العَرَب مفتوحٌ، ومنه: ايُقَرُّ على أَصْلِ تَأْسِيسه مثل: وَرِمَ يَرِمُ، وأَمّا وَسِعَ يَسَعُ فقد فُتِحَتْ يَسَعُ لتلك العلّة.
والوَطْءُ: بالقَدَم والقَوائم، تقول: وطّأتُه بقدمي إذا أردتَ به الكَثرة، ووطّأت لك الأَمرَ، إذا هيّأته، ووطّأتُ لك الفِراشَ، وقد وَطُؤَ يَوْطُؤُ وَطْأً ووَطاءةً.
والوَطء بالخيل أيضاً، يُقالُ: وَطِئْنا العَدُوَّ وطأةً شَديدةً. والوَطْأة: الأَخذَة. وجاء في الحديث: اللهمّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ على مُضَر، أي: خُذْهُمْ أَخْذاً أخذاً شَديداً، فأَخَذَهم اللهُ بالسِّنين والوَطَأَةُ: هم أبناءُ السّبيلِ من النّاس، سَمُّوا وطَأَةً، لأنّهم يَطَئُون الأَرْض.
والإطاء من قولك: أوطأتُ فُلاناً دابّتي حتّى وَطِئَتْهُ.
والإيطاءُ في الشِّعر: اتِّفاق قافيتَينِ على كَلِمةٍ واحدةٍ، أُخِذَ من المُواطَأَةِ وهي المُوافَقَةُ على شيءٍ واحد ويقال أَوْطأ الشّاعِرُ في البيتين، أي: جاء مثلاً بقافيةٍ على راطب، والأخْرَى على راكب وليس بنيهما في المعنى وفي اللّفظ فَوْقٌ، فإن اتفق المعنى ولم يتّفقِ اللّفْظُ فليس بإيطاء، وإذا اختلف المعنى واتّفق اللّفظ فليس بإيطاءٍ أيضاً.
وأوطأت فُلاناً وتَواطَأْنا، أي: اتفقنا على أمر.
ووَطِئْتُ الجارية، أي: جامَعْتها.
والوَطِيءُ من كُلِّ شَيْءٍ: ما سَهُلَ ولانَ، حتّى إنّهم يَقُولون: رَجُلٌ وَطيءٌ ذو خَيرٍ حاضرٍ، وقد وَطُؤَ يَوْطُؤُ وَطاءةً. ودابَّتُهُ وطيئةٌ، بَيِّنةُ الوَطاءة.
ويقال: ثَبَّتَ اللهُ وَطْأَتَهُ، أي: أَمْرَهُ. وأرضٌ مُسْتَويِةٌ، ولا وِطاء بها ولا رِباء، أي: لا انخِفاضَ بها ولا صُعُود.
ووطّأتُ له المَجِلسَ توطئه: جعلته وَطِيئاً. قال.
فقمنا راجعين إلى كريمٍ ... وَطِيءِ الرَّحْل ذي حَسَبٍ تليدِ
والوطيئة: طعام العرب من التّمر واللَّبََن.
وطوط:
الوَطْواطُ: الجَبانُ من الرِّجال، شُبِّهَ بضْربٍ من الخَطاطيف لحيْدِه ونُكُوصِهِ، ويُقالُ: الوَطْواطُ: خَطاطيفُ الجِبالِ، سودٌ طِوالُ الجناحين.
طوط:
الطّاطُ:الفحلُ الهائج، يوصف به الرَّجُلُ الشُّجاع، قال:
خطّارةٍ مثل الفَنيق الطّاطِ
والجميعُ: الطّاطون، وفحولٌ طاطةٌ، ويجوز في الشِّعْر: فحولٌ طاطاتٌ وأَطْواط.
والطُّوط: قطن البردي. والطُّوط: الحيّة، قال:
ما إن يزالُ لها شأوٌ يُقوِّمُها ... مُقَوِّمٌ مثلُ طُوطِ الماء مَجْدول
يعني الزِّمام، شبّهه بالحيّة.
أط:
أطيط:
الأَطُّ الأَطيطُ: صَوْتُ تَقَبُّضِ المَحامِل، أَطَّ أَطِيطأ، وكلُّ شيء ثقيل يُحمَلُ بَعْضُه على بَعضٍ يَئِطُّ. والأطاطُ: الصّياح وأطيطُ الإبل: أَنينُها من ثِقَل الحِمْل، أو صوتُ هَزّة عليها.
طأطأ:
الطَّأْطَأَة: مَصْدر طأطأ فلانٌ رأسَهُ طَأْطَأَةً وقد تَطَأْطَأَ إذا خفض والفارس إذا نَهَزَ دابّته بفخذيه ثمّ حَرّكَهُ للحُضْر قيل: طأطأ فَرَسَهُ.
طاية:
الطّايةُ صَخْرَةٌ عظيمة في رَملةٍ أو أَرْضٍ لا حجارة بها.
واط:
الواطُ: ما اطمأنّ من الأرض، قال:
إذا ارتمى في واطِهِ تأطُّمُهْ
نصف البحر أو الماء.
باب الرباعي من الطاء
الطاء والثاء
طرمث:
الطُّرْمُوث: الرّغيف.
الطاء والراء
طريل:
الطِّربالُ: عَلَمٌ يُبنَي قال النّبيّ صلّى الله عليه وآله وسلّم: " إذا مَرَرْتُمْ بطربالٍ مائلٍ فأَسرِعُوا المَشْيَ " . قال المفسّرون: هو حائط، أو ركن أو نحوه، مائل، قال جرير:
ألوى بها شَذْبُ العُرُوق مُشَذَّبٌ ... فكَأَنَّما وَكَنَتْ على طِرْبالِ
برطل:

البِرْطيل: حَجَرٌ أو حديدٌ فيه طول يُنقَرُ به الرَّحَى، خِلْقَتُه كذلك، ليس ممّا يُطَوِّله الناس، ولا يُحَ